Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

بحث عن نظم تخطيط المشروع ERp

7 397 vues

Publié le

بحث مصغر عن نظم تخطيط المشروع يمكن الاستعانه به في فهم مبادئ موضوع تخطيط المشروع و الاستعانه به في ابحاث الجامعات و تحضير المحاضرات .

Publié dans : Formation

بحث عن نظم تخطيط المشروع ERp

  1. 1. : ‫الي‬ ‫مقدم‬ ‫الدكتور‬ ‫األستاذ‬‫الحناوي‬ ‫محمود‬ ‫السيد‬
  2. 2. ‫البحث‬ ‫عناصر‬ ‫متهيد‬ ‫املشروع‬ ‫ختطيط‬ ‫نظم‬ ‫تعريف‬ ‫املشروع‬ ‫موارد‬ ‫ختطيط‬ ‫نظم‬ ‫تاريخ‬ ‫الرئيسية‬ ‫األنظمة‬ ‫أشهر‬ ‫مميزات‬‫وسلبيات‬‫نظم‬‫ختطيط‬‫موارد‬‫امل‬‫شروع‬ ‫نظم‬ ‫تطبيق‬ ‫خماطر‬‫الشركة‬ ‫موارد‬ ‫ختطيط‬ ‫حدود‬‫نظم‬‫التخطيط‬‫الشامل‬‫ملوارد‬‫املؤسسات‬ ‫تطبيق‬ ‫إلجناح‬ ‫خطوات‬ ‫مخس‬ ‫أهم‬‫نظام‬‫موارد‬ ‫ختطيط‬ ‫تقدم‬ ‫شركات‬ ‫ثالث‬ ‫اشهر‬ ‫بني‬ ‫مقارنة‬ERP Programming System
  3. 3. ‫متهيد‬ ‫بيئة‬ ‫توفير‬ ‫المختلفة‬ ‫العالم‬ ‫نواحي‬ ‫في‬ ‫الربحية‬ ‫وغير‬ ‫الربحية‬ ‫المنشآت‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫حلم‬ ‫كان‬ ‫لطالما‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫للمعلومات‬ ً‫ا‬‫وسريع‬ ً‫ا‬‫شفاف‬ ً‫ال‬‫انتقا‬ ‫يتيح‬ ‫بشكل‬ ‫المتعددة‬ ‫وظائفها‬ ‫ألداء‬ ‫متكاملة‬ ‫معلوماتية‬ ‫معها‬ ‫تتعامل‬ ‫التي‬ ‫واألطراف‬ ‫المنشأة‬ ‫بين‬ ‫وفيما‬ ‫المختلفة‬ ‫اإلدارات‬،‫الب‬ ‫تلك‬ ‫توفير‬ ‫ويستحث‬‫في‬ ‫يئة‬ ‫متقادمة‬ ‫معلوماتية‬ ‫أنظمة‬ ‫على‬ ‫اعتمادها‬ ‫من‬ ‫تعانيه‬ ‫ما‬ ‫المنشآت‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫كثير‬legacy systems ‫ال‬‫بها‬ ‫المعمول‬ ‫والمعايير‬ ‫السريعة‬ ‫التغييرات‬ ‫مع‬ ‫تتوافق‬‫االجرائية‬ ‫البنية‬ ‫تدعم‬ ‫ال‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ، processarchitecture‫شأ‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫األعمال‬ ‫ألداء‬ ‫الفعالة‬‫االختناق‬ ‫ونقاط‬ ‫العوائق‬ ‫ازالة‬ ‫نها‬ bottlenecks‫المعلومات‬ ‫انتقال‬ ‫وسائط‬ ‫واستثمار‬disintermediation‫وتدفقها‬ information flow‫واستبعاد‬‫للعمل‬ ‫إضافية‬ ‫فائدة‬ ‫تحقق‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫الوظائف‬non value added activities‫اإلجراءات‬ ‫سلسلة‬ ‫في‬‫لل‬ ‫المنتج‬ ‫او‬ ‫الخدمة‬ ‫لتقديم‬‫وق‬ ‫أسرع‬ ‫في‬ ‫عميل‬‫ت‬‫وبأقل‬ .‫الجودة‬ ‫في‬ ‫عال‬ ‫مستوى‬ ‫تحقيق‬ ‫مع‬ ‫تكلفة‬ ‫التجاري‬ ‫التنافس‬ ‫ومعايير‬ ‫موازين‬ ‫في‬ ‫التغير‬ ‫تدرك‬ ‫بدأت‬ ‫المنشآت‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫كثير‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫وال‬ ‫والخدمي‬stander business competition‫األعمال‬ ‫بنيات‬ ‫فعالية‬ ‫في‬ ‫ترى‬ ‫أصبحت‬ ‫التي‬ ‫التحتية‬infrastructurebusiness‫ا‬ ‫المعلومات‬ ‫ونظم‬‫مواقع‬ ‫لتحقيق‬ ‫جوهرية‬ ‫قوة‬ ‫لها‬ ‫لمساندة‬ ‫ترتكز‬ ‫متميزة‬ ‫تنافسية‬‫أفضل‬ ‫خدمات‬ ‫لتحقيق‬ ‫الحديثة‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫اإلبداع‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫للعميل‬‫المنظمة‬ ‫اطار‬ ‫ضمن‬ ً‫ا‬‫داخلي‬organizational boundaries‫كاإلدارات‬ ‫أو‬ ‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫يخدم‬ ‫التي‬‫والمنشآ‬ ‫كالموردين‬ ً‫ا‬‫خارجي‬‫جزءا‬ ‫يكونون‬ ‫قد‬ ‫الذين‬ ‫الحليفة‬ ‫ت‬ ‫واالمدادات‬ ‫التزويد‬ ‫سلسلة‬ ‫من‬Supply chain. ‫أن‬‫األساسية‬ ‫المنشأة‬ ‫كفاءات‬ ‫تنمية‬ ‫في‬ ‫المهم‬ ‫أثره‬ ‫له‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬core competencies ‫وتقويتها‬empowerment‫مستمر‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫المتجددة‬ ‫التقنيات‬ ‫واستيعاب‬ ‫استخدام‬ ‫في‬،‫و‬ً‫ا‬‫تمشي‬ ‫النق‬ ‫هذه‬ ‫مع‬‫في‬ ‫المتمثل‬ ‫لألعمال‬ ‫التحتية‬ ‫البنى‬ ‫تنظيم‬ ‫أسلوب‬ ‫في‬ ‫النوعية‬ ‫لة‬‫إعادة‬‫هندسة‬‫االجراءات‬ business process re-engineering‫تقنيات‬ ‫باستخدام‬‫الحديثة‬ ‫المعلومات‬‫واستثمارا‬ ، ‫الخادم‬ ‫لبيئة‬ ‫المتزايدة‬ ‫للتطبيقات‬-‫العميل‬client-server‫فقد‬ ،‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ ‫نشأت‬ ‫األعمال‬enterprise resource planning.
  4. 4. ‫تحسينا‬ ‫الميالدية‬ ‫التسعينيات‬ ‫في‬ ‫ظهرت‬ ‫التي‬ ‫األنظمة‬ ‫هذه‬ ‫وتعتبر‬‫طريق‬ ‫عن‬‫ا‬ ‫زيادة‬‫من‬ ‫لكثير‬ ‫الوظائف‬‫الخلفية‬ ‫المكتبية‬back-office functions‫التصنيع‬ ‫متطلبات‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫و‬‫المواد‬ ‫متطلبات‬ ‫تخطيط‬material requirement planning-mrp‫ا‬‫ظهورها‬ ‫كان‬ ‫لتي‬ ‫في‬‫السبعينيات‬.‫الصناعية‬ ‫القطاعات‬ ‫في‬ ‫محصور‬ ‫استخداماتهما‬ ‫غالب‬ ‫وكان‬ ، ‫أنظمة‬ ‫تطبيقات‬ ‫انتشرت‬ ‫الحاضر‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬erp‫مذهال‬ ‫انتشارا‬ ‫حتى‬ ‫المتفرقة‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫في‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫األنظمة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫تصنف‬ ‫التي‬ ‫البرمجية‬ ‫المنتجات‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ 500‫في‬ ‫تتفاوت‬ ‫برنامج‬‫تطبيقها‬ ‫ومجاالت‬ ‫وأحجامها‬ ‫شموليتها‬،‫لهذه‬ ‫التطوير‬ ‫نشط‬ ‫ما‬ ‫وبقدر‬ ‫وفي‬ ‫الماضية‬ ‫الخمس‬ ‫السنوات‬ ‫خالل‬ ‫شهدت‬ ‫فقد‬ ‫البرمجية‬ ‫األنظمة‬‫ذيوعا‬ ‫بالتحديد‬ ‫الحاضر‬ ‫الوقت‬ ‫رأت‬ ‫التي‬ ‫المختلفة‬ ‫قطاعاتها‬ ‫في‬ ‫المنشآت‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫من‬ ‫متزايدا‬ ‫واقباال‬‫لتحد‬ ‫أمثل‬ ‫خيارا‬ ‫فيها‬‫يث‬ ‫بني‬‫عام‬ ‫مشكلة‬ ‫وحل‬ ‫التقنية‬ ‫اتها‬2000،‫لذلك‬ ً‫ا‬‫تبع‬‫الكبرى‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أصبحت‬ ‫نستل‬ ،‫موتورز‬ ‫جنرال‬ ،‫ام‬ ‫بي‬ ‫آي‬ ،‫كمايكروسوفت‬،‫وتعرف‬ ‫تنسب‬ ‫وبوينج‬ ‫تكنولوجيز‬ ‫لوسنت‬ ‫بنظام‬‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬erp‫معيارية‬ ‫معلوماتية‬ ‫كتقنية‬ ‫تستخدمه‬ ‫الذي‬،‫بعض‬ ‫ويتوقع‬ ‫االقتصاديين‬ ‫المحللين‬‫من‬ ‫األعمال‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ ‫سوق‬ ‫تقفز‬ ‫أن‬15.68‫بليون‬‫دوالر‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫عما‬ ‫أمريكي‬1997‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الى‬ ‫م‬100.‫بليون‬ ‫قابلة‬ ‫جاهزة‬ ‫برمجيات‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫األعمال‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ ‫اعتبار‬ ‫ويمكن‬ ‫للتشكيل‬configurable‫مسح‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫صممت‬‫إلجراءات‬‫الت‬ ‫أحسن‬ ‫في‬ ‫األعمال‬‫طبيقات‬ packaged software‫وظائف‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫واالجراءات‬ ‫المعلومات‬ ‫تكامل‬ ‫على‬ ‫لتعمل‬ ‫مهما‬ ‫المنشأة‬ ‫وادارات‬‫والمادية‬ ‫المعلوماتية‬ ‫مواردها‬ ‫وادارة‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫لتتمكن‬ ‫جغرافيتها‬ ‫كانت‬ ‫وكفاءة‬ ‫بفعالية‬ ‫والبشرية‬‫بمعالج‬ ‫المتعلقة‬ ‫المنشأة‬ ‫حاجات‬ ‫لكافة‬ ‫متكامل‬ ‫شامل‬ ‫حل‬ ‫توفير‬ ‫طريق‬ ‫عن‬‫ة‬ .‫المعلومات‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫كثيرة‬ ‫وظائف‬ ‫تخدم‬ ‫فرعية‬ ‫أنظمة‬ ‫من‬ ‫األعمال‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ ‫وتتكون‬ ‫ال‬ ‫المثال‬‫والتوزيع‬ ‫المبيعات‬ ‫الحصر‬‫المالية‬ ،‫والمخازن‬ ‫المشتريات‬ ،‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ،،‫تخطيط‬ ‫ومراقبة‬‫اإلنتاج‬،‫الصيانة‬ ،‫المواد‬‫االمدادات‬ ،‫والتكاليف‬ ‫العوائد‬ ،،‫النوعية‬ ‫الجودة‬‫الميزان‬ ،‫ية‬،
  5. 5. ‫جدا‬ ‫كثير‬ ‫وغيرها‬،‫أنظمة‬ ‫وتطبق‬‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬erp‫كالمصانع‬ ‫مختلفة‬ ‫قطاعات‬ ‫في‬ ‫البترول‬ ‫وشركات‬ ‫البتروكيميائيات‬ ‫وشركات‬‫وشركات‬ ‫الخدمية‬ ‫والقطاعات‬ ‫العسكرية‬ ‫والمؤسسات‬ ‫كالجامعات‬ ‫األكاديمية‬ ‫والمؤسسات‬ ‫الطيران‬‫كثير‬ ‫ذلك‬ ‫وغير‬،‫المنش‬ ‫وفي‬‫تعت‬ ،‫بها‬ ‫المطبقة‬ ‫آت‬‫بر‬ ‫الفقري‬ ‫العمود‬ ‫بمثابة‬ ‫األعمال‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬backbone‫كالتجارة‬ ‫عديدة‬ ‫لتطبيقات‬ ‫االلكترونية‬e-commerce‫واستيداعها‬ ‫البيانات‬ ‫تعدين‬ ‫أنظمة‬ ،data warehousing and mining،‫اآلنية‬ ‫التحليلية‬ ‫المعالجة‬ ‫تطبيقات‬online analytical processing، ‫التزويد‬ ‫سلسلة‬ ‫ادارة‬supply chain management‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫ادارة‬ ‫وأنظمة‬‫وتدعم‬ ‫االجرائي‬ ‫التنظيم‬ ‫األعمال‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬process organization‫المنشأة‬ ‫ألعمال‬ ‫أفقيا‬ ‫الوظائف‬ ‫ربط‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫والذي‬ ‫ووظائفها‬‫الوظيفي‬ ‫التنظيم‬ ‫عن‬ ‫بدال‬ ،functional organization‫الذي‬‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫مستويات‬ ‫اضعاف‬ ‫عوامل‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫على‬ ‫يكتنف‬total quality‫األداء‬ ‫في‬‫كما‬ ،‫أنظمة‬ ‫تطبيقات‬ ‫اسثمار‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫األساسية‬ ‫االتجاهات‬ ‫يخدم‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ .‫المعلومات‬ ‫ألنظمة‬ ‫البارزة‬ ‫المزايا‬ ‫ومن‬‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬erp‫متكاملة‬ ‫بيئة‬ ‫تأمين‬ ‫على‬ ‫قدرتها‬ ‫فيها‬ ‫تتوفر‬‫آني‬ ‫بشكل‬ ‫المعلومة‬‫وظائفهم‬ ‫واختلفت‬ ‫أمكنتهم‬ ‫تباعدت‬ ‫مهما‬ ‫األطراف‬ ‫لكل‬ ‫ودقيق‬، ‫العميل‬ ‫طلب‬ ‫بادخال‬ ‫مكتبه‬ ‫من‬ ‫المبيعات‬ ‫مسئول‬ ‫يقوم‬ ‫فمثال‬customer request‫يتم‬ ‫الذي‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫العلم‬ ‫لحظيا‬‫اإلدارات‬‫األخرى‬‫مستوى‬ ‫على‬ ‫والقطع‬ ‫المخازن‬ ‫قوائم‬ ‫تلقائيا‬ ‫تتجدد‬ ‫حيث‬ ، ‫عالم‬ ‫الشركة‬ ‫قطاعات‬‫يا‬‫بينما‬ ،‫جدول‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫آني‬ ‫ذلك‬ ‫ينعكس‬‫اإلنتاج‬‫معن‬ ‫موظف‬ ‫كل‬ ‫بيد‬ ‫ويصبح‬ ،‫ي‬ ‫التمام‬ ‫يحتاجها‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬‫العملية‬،‫اللحظة‬ ‫في‬ ‫المبيعات‬ ‫مسئول‬ ‫يصبح‬ ‫أن‬ ‫إذن‬ ‫عجب‬ ‫فال‬ ‫تحديد‬ ‫على‬ ‫قادرا‬ ‫عميله‬ ‫طلب‬ ‫فيها‬ ‫يدخل‬ ‫التي‬‫الطلب‬ ‫لتسليم‬ ‫دقيقة‬ ‫مواعيد‬‫ا‬ ‫لدى‬ ‫ويصبح‬ ،‫لمديرين‬ ‫نفسه‬ ‫اللحظة‬ ‫في‬‫قرارت‬ ‫صنع‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫ا‬‫وتحديد‬ ‫التخفيضات‬ ‫وبرامج‬ ‫المخازن‬ ‫بشأن‬ ‫سريعة‬ .‫التزويد‬ ‫سلسلة‬ ‫الدارة‬ ‫األساليب‬ ‫أنجح‬
  6. 6. ‫املشروع‬ ‫ختطيط‬ ‫نظم‬ ‫تعريف‬Enterprise Resource Planning ‫أصل‬‫اإلنجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫التخطيط‬ ‫لمسمى‬ ‫تعريب‬ ‫هو‬ "‫المؤسسة‬ ‫موارد‬ ‫"تخطيط‬ ‫المسمى‬ Enterprise Resource Planning‫موارد‬ ‫"تخطيط‬ ‫الحرفية‬ ‫بالترجمة‬ ‫تقريبا‬ ‫،وتعني‬ ‫المواد‬ ‫احتياجات‬ ‫"تخطيط‬ ‫نظامي‬ ‫من‬ ‫المصطلح‬ ‫هذا‬ ‫نشأ‬ ‫وقد‬ ،"‫المشاريع‬MRP"-‫الحقا‬ ‫سمي‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬ ‫بتخطيط‬MRP2-‫الت‬ ‫و"حوسبة‬‫للبحث‬ ‫جارتنر‬ ‫شركة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫تقديمه‬ ‫وتم‬ ،"‫صنيع‬ ‫بغض‬ ‫مؤسسة‬ ‫ألي‬ ‫األساسية‬ ‫الوظائف‬ ‫جميع‬ ‫لتغطية‬ ‫تسعى‬ ‫حاليا‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ .‫والتحليل‬ ‫كلها‬ ،‫والحكومات‬ ‫الالربحية‬ ‫والمنظمات‬ ‫الالصناعية‬ ‫فالمؤسسات‬ ،‫ال‬ ‫أو‬ ‫تجارية‬ ‫كونها‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ .‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫اآلن‬ ‫قادرة‬ ‫نظامين‬ ‫وظيفة‬ ‫برمجية‬ ‫مجموعة‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫ما‬ ‫نظام‬ ‫اعتبار‬ ‫ليتم‬ ‫يمكن‬ ‫والمحاسبة‬ ‫المرتبات‬ ‫وظيفتي‬ ‫من‬ ‫كال‬ ‫توفر‬ ‫التي‬ ‫البرمجيات‬ ‫مجموعة‬ ‫فمثال‬ ،‫األقل‬ ‫على‬ ‫أكبر‬ ‫لتطبيقات‬ ‫مخصص‬ ‫المصطلح‬ ‫فإن‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ،‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫برنامج‬ ‫تقنيا‬ ‫اعتبارها‬ .‫أوسع‬ ‫نطاق‬ ‫وذات‬ ‫داخلية‬ ‫لواجهات‬ ‫الحاجة‬ ‫يقصي‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫مستقلين‬ ‫لتطبيقين‬ ‫كبديل‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫تقديم‬ ‫األقل‬ ‫والصيانة‬ ‫المقاييس‬ ‫توحيد‬ ‫من‬ ‫تمتد‬ ‫إضافية‬ ‫مزايا‬ ‫ويوفر‬ ،‫األنظمة‬ ‫بين‬ ‫السابق‬ ‫في‬ ‫مطلوبة‬ ‫البيانات‬ ‫أن‬ ‫(بما‬ ‫واألسهل‬ ‫األفضل‬ ‫التقرير‬ ‫قدرات‬ ‫وحتى‬ )‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫نظامين‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫واحد‬ ‫(نظام‬ ‫سابقا‬ ‫تكون‬ ‫والتي‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫الوحدات‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ .)‫واحدة‬ ‫قاعدة‬ ‫في‬ ‫محفوظة‬ ‫البشرية‬ ‫والموارد‬ ‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫وإدارة‬ ‫والمالية‬ ‫اإلمداد‬ ‫وسلسلة‬ ‫التصنيع‬ :‫تشمل‬ ‫منفردة‬ ‫تطبيقات‬ .‫القرارات‬ ‫دعم‬ ‫ونظام‬ ‫المخازن‬ ‫وإدارة‬
  7. 7. ‫المؤسسة‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬‫مشروع‬ ‫هو‬‫معلوماتي‬‫والمعلومات‬ ‫الموارد‬ ‫جميع‬ ‫لتنسيق‬ ‫م‬ّ‫م‬‫ص‬ ، ‫مثل‬ ،‫العملية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫إلتمام‬ ‫الالزمة‬ ‫واألنشطة‬‫المحاسبة‬‫البشرية‬ ‫والموارد‬‫في‬‫يدعم‬ .‫المؤسسة‬ ‫التنفيذية‬ ‫األعمال‬ ‫من‬ ‫متنوعة‬ ‫مجموعة‬ ‫تدير‬ ‫التي‬ ‫األنظمة‬ ‫إجراءات‬ ‫أغلب‬ ‫المؤسسة‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ،‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫وإدارة‬ ‫البشرية‬ ‫والموارد‬ ‫والمشاريع‬ ‫والمالية‬ ‫اإلمدادات‬ ‫وإدارة‬ ‫التصنيع‬ ‫كمهام‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬‫بيانات‬ ‫قاعدة‬‫دة‬ّ‫ح‬‫مو‬. ‫مشتركة‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫المؤسسة‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫يعتمد‬(‫تسمى‬Master Data)‫وتصميم‬ ‫في‬ ‫المعلومات‬ ‫واسترجاع‬ ‫تخزين‬ ‫العمل‬ ‫ألقسام‬ ‫تسمح‬ ‫المشتركة‬ ‫البيانات‬ ‫فقاعدة‬ ،‫خاص‬ ‫برمجي‬ ‫ف‬‫وربطها‬ ‫وترتيبها‬ ‫الالزمة‬ ‫النماذج‬ ‫اختيار‬ ‫العمل‬ ‫إلدارة‬ ‫فيتيح‬ ‫البرمجي‬ ‫التصميم‬ ‫أما‬ ،‫النشاط‬ ‫ترة‬ ‫البيانات‬ ‫تكون‬ ،‫المثالية‬ ‫الحالة‬ ‫في‬ .‫األداء‬ ‫لتحسين‬ ‫خاصة‬ ‫جديدة‬ ‫نماذج‬ ‫وإضافة‬ ‫الموردين‬ ‫بنماذج‬ ‫مج‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫يشمل‬ ‫قد‬ ،ً‫ا‬‫عملي‬ ‫أما‬ ،‫المختلفة‬ ‫العمل‬ ‫إجراءات‬ ‫بين‬ ‫متكاملة‬‫من‬ ‫موعة‬ ‫واحدة‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫في‬ ‫منفصلة‬ ‫بيانات‬ ‫مخازن‬ ‫يدير‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ،‫المتفرقة‬ ‫التطبيقات‬. ‫متكامل‬ ‫برنامج‬ ‫انه‬ ‫علي‬ ‫الشركة‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫مصطلح‬ ‫تعريف‬ ‫يمكن‬ ‫و‬‫من‬ ‫حزمة‬ ‫البرامج‬‫ككل‬ ‫الشركة‬ ‫مستوي‬ ‫علي‬ ‫المتاحة‬ ‫اإلمكانات‬ ‫و‬ ‫االستخدامات‬ ‫لجميع‬ ‫معد‬Enterprise -‫اإلمكانيات‬ ‫هذه‬ ‫تنظيم‬ ‫يتم‬ ‫بحيث‬‫الموارد‬‫األمثل‬ ‫االستخدام‬ ‫يحقق‬ ‫بما‬ ‫متناغم‬ ‫و‬ ‫متكامل‬ ‫بشكل‬ ‫للموارد‬‫المادية‬ ‫الموارد‬ ‫و‬ ‫المالية‬ ‫الموارد‬ ‫مثل‬‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫و‬ ‫االالت‬ ‫و‬ ‫المعدات‬ ‫و‬ ‫كالمباني‬ . ‫أساسية‬ ‫ميزات‬ ‫ثالث‬ ‫يحقق‬ ‫بحيث‬ ‫المتاحة‬ ‫للطاقة‬ ‫استخدام‬ ‫افضل‬ ‫و‬ ‫من‬ ‫بداية‬ ‫الخارجية‬ ‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫الشركة‬ ‫مهام‬ ‫و‬ ‫وظائف‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫بالتكامل‬ ‫تتعلق‬ ‫االولي‬ ‫الميزة‬ ‫تصميم‬ ‫مراحل‬. ‫البيع‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫خدمة‬ ‫مرحلة‬ ‫حتي‬ ‫الموردين‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫و‬ ‫المنتج‬ ‫بطلب‬ ‫بالوفاء‬ ‫االزمة‬ ‫العناصر‬ ‫لكل‬ ‫المستمر‬ ‫التدفق‬ ‫و‬ ‫االنسيابية‬ ‫بحقيق‬ ‫تتعلق‬ ‫الثانية‬ ‫الميزة‬ ‫اما‬ ‫تأخير‬ ‫او‬ ‫توقف‬ ‫دون‬ ‫عمليات‬ ‫و‬ ‫مواد‬ ‫و‬ ‫معلومات‬ ‫من‬ ‫العميل‬–‫فيقوم‬ ‫طارء‬ ‫تغير‬ ‫أي‬ ‫حدث‬ ‫اذا‬ ‫و‬ ‫اإلجراء‬ ‫باتخاز‬ ‫البرنامج‬‫تلقائا‬ ‫المناسبة‬ ‫ات‬–.‫العمليات‬ ‫كافة‬ ‫علي‬ ‫الزاتية‬ ‫الرقابة‬ ‫يحقق‬ ‫انه‬ ‫أي‬
  8. 8. ‫الشفافية‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجة‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ ‫الحزمة‬ ‫هذه‬ ‫تحقق‬ ‫حيث‬ ‫بالشفافية‬ ‫الثالثة‬ ‫الميزة‬ ‫تتعلق‬ ‫بينما‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫الشركة‬ ‫اقسام‬ ‫كافة‬ ‫الي‬ ‫العمليات‬ ‫و‬ ‫المعلومات‬ ‫وضوح‬ ‫بسبب‬–‫ب‬ ‫يقوم‬ ‫فما‬‫أي‬ ‫ه‬ ‫واضح‬ ‫سيكون‬ ‫شخص‬. ‫اللحظة‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫للجميع‬ ‫معلن‬ ‫و‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫تطبيق‬ ‫لذلك‬ ‫طبقا‬ ‫و‬ERP‫وفق‬ ‫واحد‬ ‫اتجاه‬ ‫في‬ ‫السير‬ ‫من‬ ‫للشركة‬ ‫متسقة‬ ‫و‬ ‫واحدة‬ ‫اهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫متسقة‬ ‫و‬ ‫محكمة‬ ‫واحدة‬ ‫خطة‬–‫بين‬ ‫يحدثه‬ ‫الذي‬ ‫التناغم‬ ‫بفض‬ ‫وذلك‬ ‫مشت‬ ‫واحدة‬ ‫بالغة‬ ‫تتفاعل‬ ‫و‬ ‫تتعامل‬ ‫كلها‬ ‫الشركة‬ ‫فاصبحت‬ ‫الشركة‬ ‫أجزاء‬‫غ‬ ‫أي‬ ‫يعتريها‬ ‫ال‬ ‫ركة‬‫موض‬ ‫التباس‬ ‫او‬–‫و‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫التفاعل‬ ‫و‬ ‫الشترك‬ ‫االتصال‬ ‫توضيد‬ ‫و‬ ‫فاعلية‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫مما‬ . ‫اخري‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫الموردين‬ ‫و‬ ‫العمالء‬ ‫بين‬ ‫املشروع‬ ‫موارد‬ ‫ختطيط‬ ‫نظم‬ ‫تاريخ‬ ‫الستينيات‬ ‫في‬ ‫الشراء‬ ‫أوامر‬ ‫و‬ ‫الطلب‬ ‫إلدارة‬ ‫الحاجة‬ ‫نتيجة‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫نشأت‬ ‫للوقت‬ ً‫ا‬‫اهتمام‬ ‫تعر‬ ‫لم‬ ‫و‬،‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫طور‬‫الثاني‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬MRPII‫ليجمع‬ ‫السبعينيات‬ ‫في‬ ‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للطلب‬ ‫الزمنية‬ ‫المراحل‬ ‫و‬ ‫الطلب‬ ‫من‬ ‫كل‬،‫حلول‬ ‫كانت‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫وفي‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫بدايات‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫طورت‬ . ‫قوتها‬ ‫من‬ ‫تزيد‬ ‫الحسابات‬ ‫إدارة‬ ‫الثاني‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬MRPII‫ال‬ ‫مع‬ ‫تكاملت‬ ‫حيث‬ ،‫للشركة‬ ‫متكامل‬ ‫حل‬ ‫لتقديم‬ ‫المالية‬ ‫تطبيقات‬ . ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫و‬ ‫النقدية‬ ‫و‬ ‫مخزونها‬ ‫إلدارة‬ ‫فيما‬‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫تاريخ‬ ‫عن‬ ‫مختصر‬ ‫زمني‬ ‫عرض‬ ‫يلي‬: ‫في‬ ‫الحساب‬ ‫آالت‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫المحاوالت‬ ‫منذ‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫تاريخ‬ ‫بدأ‬ ‫األربعينيات‬،‫تخ‬ ‫نظم‬ ‫ولدت‬ ‫الستينيات‬ ‫وفي‬‫بين‬ ‫مشترك‬ ‫جهد‬ ‫نتيجة‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫طيط‬J.I. Case‫الشريك‬ ‫و‬ ‫األخرى‬ ‫البناء‬ ‫معدات‬ ‫و‬ ‫الجرارات‬ ‫مصنع‬IBM،‫األولية‬ ‫المواد‬ ‫تخطيط‬ ‫إن‬ ‫أولي‬ ‫جهد‬ ‫يعتبر‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫أو‬ ‫الالزمة‬،‫كطريقة‬ ‫البرمجية‬ ‫التطبيقات‬ ‫هذه‬ ‫تخدم‬ ‫لتصني‬ ‫األولية‬ ‫المواد‬ ‫جدولة‬ ‫و‬ ‫للتخطيط‬ ‫منهجية‬ ‫أو‬‫معقدة‬ ‫منتجات‬ ‫ع‬،‫لتخ‬ ‫األولية‬ ‫الحلول‬ ‫كانت‬‫طيط‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬MRP‫التكاليف‬ ‫باهظة‬ ‫و‬ ‫مالئمة‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫كبيرة‬ ‫السبعينيات‬ ‫في‬،‫ف‬ ‫تطلبت‬‫ريق‬
  9. 9. ‫النظم‬ ‫هذه‬ ‫تشغل‬ ‫التي‬ ‫العمالقة‬ ‫الحاسوب‬ ‫ألجهزة‬ ‫الفني‬ ‫الدعم‬ ‫لتقديم‬ ‫كبير‬ ‫تقني‬،‫في‬1972‫أطلق‬ ‫من‬ ‫مهندسين‬ ‫خمسة‬Mannheim‫شركتهم‬ ‫ألمانيا‬ ‫في‬SAP‫من‬ ‫مشتق‬ ‫اسمها‬ ‫و‬ Systemanalyse und Programmentwicklung‫الشركة‬ ‫تأسيس‬ ‫من‬ ‫غايتهم‬ ‫وكانت‬ ‫األعمال‬ ‫حلول‬ ‫لتكامل‬ ‫قياسي‬ ‫معياري‬ ‫برمجي‬ ‫تطبيق‬ ‫وتسويق‬ ‫إنتاج‬،‫عام‬ ‫وفي‬1975‫كل‬ ‫أسس‬ ‫من‬Richard Lawson, Bill Lawson, , John Cerullo‫شركة‬Lawson‫للتطبيقات‬ . ‫البرمجية‬ ‫ا‬ ‫الحظ‬‫البرمجية‬ ‫التطبيقات‬ ‫عن‬ ‫كبديل‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫المعدة‬ ‫لألعمال‬ ‫التقنية‬ ‫للحلول‬ ‫الحاجة‬ ‫لمؤسسون‬ ‫الطلب‬ ‫وفق‬ ‫المعدلة‬ ‫باألعمال‬ ‫الخاصة‬،‫في‬1976‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫أصبح‬ ‫التصنيع‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫التصنيع‬MRP‫في‬ . ‫به‬ ‫والتحكم‬ ‫والرقابة‬ ‫اإلنتاج‬ ‫إلدارة‬ ‫المستخدم‬ ‫األساسي‬ ‫المفهوم‬1977‫قام‬ ‫من‬ ‫كل‬Jack Thompson, Dan Gregory, Ed McVaney‫شركة‬ ‫من‬JD Edwards‫واسمها‬ ‫الخاصة‬ ‫شركتهم‬ ‫بتأسيس‬Oracle‫وفي‬ .1978‫بدأ‬Jan Baan‫شركته‬ ‫باسمه‬ ‫وسماها‬ ‫الخاصة‬Baan Corporation‫المالية‬ ‫و‬ ‫اإلدارية‬ ‫االستشارات‬ ‫خدمات‬ ‫لتقديم‬، ‫وفي‬1979‫أطلقت‬Oracle‫الع‬ ‫البيانات‬ ‫قواعد‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫أول‬‫تجاري‬ ‫بشكل‬ ‫الئقية‬SQL،‫في‬ 1980‫شركة‬ ‫بدأت‬JD Edwards‫نظام‬ ‫على‬ ‫بالتركيز‬IBM‫والمسمى‬IBM System/38. ‫نظام‬ ‫استنبط‬MRP II‫النظام‬ ‫من‬ ‫التصنيع‬ ‫موارد‬ ‫لتخطيط‬MRP‫قابلة‬ ‫كتوزيعة‬ ‫وذلك‬ . ‫التوزيع‬ ‫إدارة‬ ‫أنشطة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ‫بشكل‬ ‫إليها‬ ‫للوصول‬ ‫عام‬ ‫في‬1981‫شركة‬ ‫بدأت‬Baan‫باستخد‬‫التشغيل‬ ‫نظام‬ ‫ام‬Unix. ‫عملياتها‬ ‫في‬ ‫رئيسي‬ ‫بشكل‬ ‫عام‬ ‫في‬1982‫شركة‬ ‫طرحت‬Baan. ‫لها‬ ‫برمجي‬ ‫منتج‬ ‫أول‬ ‫عام‬ ‫في‬1983‫قدمت‬Oracle‫بيانات‬ ‫قواعد‬VAXً‫ا‬‫كلي‬ ‫مبرمجة‬ ‫بيانات‬ ‫لقواعد‬ ‫باإلضافة‬ ‫البرمجة‬ ‫لغة‬ ‫باستخدام‬C. ‫عام‬ ‫في‬1984‫شركة‬ ‫نقلت‬Baan‫التصنيع‬ ‫إلى‬ ‫نفسها‬ ‫تطوير‬ ‫من‬ ‫تركيزها‬. ‫عام‬ ‫في‬1985‫شركة‬ ‫أصبحت‬JD Edwards‫السوق‬ ‫في‬ ‫القيادي‬ ‫الرئيسي‬ ‫المورد‬ ‫بأنها‬ ‫تعرف‬ ‫طراز‬ ‫من‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫نجاح‬ ‫األكثر‬ ‫الحواسيب‬ ‫ألجهزة‬ ‫البرمجية‬ ‫للتطبيقات‬IBM/ AS 400‫وهو‬ ‫للطراز‬ ‫المباشر‬ ‫التالي‬ ‫اإلصدار‬System/38. ‫عام‬ ‫في‬1987‫شركة‬ ‫تأسست‬People Soft‫قبل‬ ‫من‬Dave Duffield and Ken Morris
  10. 10. ‫عام‬ ‫في‬1988‫بها‬ ‫الخاص‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫الشركة‬ ‫طورت‬. ‫عام‬ ‫في‬1990‫شركة‬ ‫انتشرت‬Baan‫إلى‬35. ‫مباشرة‬ ‫غير‬ ‫بيع‬ ‫قنوات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫آخر‬ ‫بلد‬ ‫مصطلح‬ ‫ابتكر‬ERP‫مفهوم‬ ‫توسع‬ ‫عندما‬ ‫التسعينيات‬ ‫بدايات‬ ‫في‬ ) ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ( ‫نظام‬MRP-II‫مجاالت‬ ‫ليغطي‬. ‫المشاريع‬ ‫وإدارة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫و‬ ‫المالية‬ ‫و‬ ‫كالهندسة‬ ‫عام‬ ‫في‬1991‫شركة‬ ‫أطلقت‬People Soft‫و‬ ‫أوربا‬ ‫في‬ ‫تواجد‬ ‫أعطاها‬ ‫وهذا‬ ‫كندا‬ ‫في‬ ‫مكاتبها‬ . ‫الهادئ‬ ‫المحيط‬ ‫حتى‬ ‫و‬ ‫أمريكا‬ ‫شمال‬ ‫و‬ ‫أفريقيا‬ ‫و‬ ‫آسيا‬ ‫عام‬ ‫في‬1995‫شركة‬ ‫نمت‬Baan‫من‬ ‫أكثر‬ ‫لديها‬ ‫وأصبح‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬1800‫حو‬ ‫زبون‬‫العالم‬ ‫ل‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫و‬1000. ‫موظف‬ ‫عام‬ ‫في‬1999‫شركة‬ ‫لدى‬ ‫أصبح‬JD Edwards‫من‬ ‫أكثر‬4700‫أكثر‬ ‫في‬ ‫تواجد‬ ‫مع‬ ‫زبون‬ ‫من‬100‫لدى‬ ‫و‬ . ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫بلد‬Oracle41000‫منهم‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫زبون‬16000‫الواليات‬ ‫في‬ ‫شركة‬ ‫نظام‬ ‫ويحوز‬ . ‫األمريكية‬ ‫المتحدة‬People Soft‫من‬ ‫أكثر‬ ‫حصة‬ ‫على‬50%‫م‬‫سوق‬ ‫ن‬ . ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫شركة‬ ‫إن‬SAP‫شركة‬ ‫أكبر‬ ‫رابع‬ ‫وهي‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫لألعمال‬ ‫برمجية‬ ‫تطبيقات‬ ‫شركة‬ ‫أكبر‬ ‫هي‬ ‫توظف‬ . ‫العالم‬ ‫في‬ ‫ومستقل‬ ‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫البرمجية‬ ‫التطبيقات‬ ‫تزود‬SAP‫من‬ ‫أكثر‬20500‫شخص‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫في‬50‫من‬ ‫أكثر‬ ‫هناك‬ . ‫العالم‬ ‫في‬ ‫بلد‬2800‫ف‬ ‫مطبق‬ ‫شركات‬ ‫نظام‬‫حوالي‬ ‫ي‬4800 . ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫موقع‬ ‫في‬2001‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫في‬ ‫انخفاض‬ ‫أيلول‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الحادي‬ ‫أحداث‬ ‫تسببت‬ ‫الجديدة‬ ‫المشروع‬ ‫في‬2002‫لتصبح‬ ‫منتجاتها‬ ‫بتحسين‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫تصنيع‬ ‫شركات‬ ‫معظم‬ ‫قامت‬ ‫في‬ ‫مكان‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫الزبائن‬ ‫ليتمكن‬ ‫اإلنترنت‬ ‫عبر‬ ‫للعمل‬ ‫قابلة‬.‫النظم‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫العالم‬ ‫في‬2004‫الخدمات‬ ‫وفق‬ ‫اإلنشاء‬ ‫مفهوم‬ ‫أصبح‬SOA‫وتبنيه‬ ‫تطبيقه‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫المعيار‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫مزودي‬‫لمختلف‬ ‫تسمح‬ ‫البرمجة‬ ‫التطبيقات‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫الهيكلية‬ ‫وهذه‬ ، . ‫اآلخرين‬ ‫ومع‬ ‫بعضها‬ ‫بين‬ ‫تتواصل‬ ‫بأن‬ ‫النظم‬ ‫عامي‬ ‫بين‬2003‫و‬2005‫حصلت‬‫كما‬ ‫األسواق‬ ‫في‬ ‫اندماجات‬:‫يلي‬
  11. 11. Oracle – E-Business Suite, JD Edwards, Peoplesoft, and Seibel Microsoft – Navision, Axapta, GreatPlains, and Solomon Infor – Baan, Mapics, and a slew of other products Sage ( ‫مثل‬ ‫األساسيون‬ ‫الالعبون‬ ‫و‬ ‫االندماجات‬ ‫تستمر‬ ‫سوف‬SAP , Oracle , Infor , Microsoft‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫من‬ ‫القادمة‬ ‫المرحلة‬ ‫ستكون‬ . ‫وتطويرها‬ ‫منتجاتهم‬ ‫بإنشاء‬ ‫سيستمرون‬ ) ‫من‬ ‫المنتجات‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫الجديد‬ ‫فإن‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫و‬ . ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫دمجة‬ ‫لعدة‬ ‫استجابة‬ ‫وذلك‬ ‫السحابية‬ ‫الحوسبة‬ ‫إلى‬ ‫األنظمة‬ ‫لهذه‬ ‫المزودين‬ ‫انتقال‬ ‫سيكون‬ ‫المشروع‬ ‫موارد‬ . ‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫حلول‬ ‫تواجه‬ ‫رئيسية‬ ‫أسباب‬ ‫الرئيسية‬ ‫األنظمة‬ ‫أشهر‬ 1.( ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬Human Resource Management(HRM‫نظام‬ : ‫التخطيط‬ ‫لتطوير‬‫الحتياجات‬‫وتطبيق‬ ، ‫تفاصيل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫يخص‬ ‫ما‬ ‫وكل‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫الكادر‬ ‫تطوير‬ ‫كذلك‬ ، ‫بالموظفين‬ ‫الخاصة‬ ‫والعمليات‬ ‫القوانين‬ ‫كل‬ 2.‫و‬ : ‫المالية‬ ‫الحسابات‬ ‫إدارة‬، ‫المحاسبية‬ ‫القيود‬ ‫من‬ ‫المحاسبية‬ ‫العمليات‬ ‫جميع‬ ‫يتضمن‬ ‫إلخ‬ .. ‫العمالء‬ ‫حسابات‬ ، ‫الشيكات‬ ، ‫الموردين‬ ‫حسابات‬
  12. 12. 3.( ‫اإلمدادات‬ ‫سلسلة‬ ‫إدارة‬Supply Chain Management (SCM‫نظام‬ ‫وهو‬ : ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫ليمثل‬ ، ‫العمل‬ ‫وشركاء‬ ‫والعمالء‬ ‫الموردين‬ ‫بين‬ ‫الربط‬ ‫وإدارة‬ ‫لدعم‬ ‫المترابطه‬.‫العمالء‬ ‫إلى‬ ‫المنتجات‬ ‫وصول‬ ‫نهاية‬ ‫إلى‬ ‫التوريد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ 4.( ‫العمالء‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫إدارة‬Customer Relationship Management(CRM‫مسبقا‬ ‫عنه‬ ‫تحدثت‬ ‫وقد‬ ‫العمالء‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫يدير‬ ‫نظام‬ ‫وهو‬ : ‫موضوع‬ ‫في‬ ‫تفصيلي‬ ‫بشكل‬“‫للربح‬ ‫وسيلة‬ ‫كأفضل‬ ‫العمالء‬ ‫بإرضاء‬ ‫يؤمن‬ ‫لمن‬…‫نظام‬ ‫ال‬CRM” 5.‫وحركات‬ ‫وتصدير‬ ‫توريد‬ ‫من‬ ‫المخازن‬ ‫عمليات‬ ‫جميع‬ : ‫المخازن‬ ‫وطلبات‬ ‫المبيعات‬ ‫إدارة‬ ‫المخازن‬ ‫بين‬ ‫داخلية‬ ‫التصنيع‬ ‫مثل‬ ‫للمجموعة‬ ‫تنتمي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫كثيرة‬ ‫أنظمة‬ ‫وهناك‬manufacturing‫تخطيط‬ ‫و‬ ، ‫المختلفة‬ ‫األنظمة‬ ‫من‬ ‫والكثير‬ ‫اإلنتاج‬ ‫مميزات‬‫وسلبيات‬‫نظم‬‫ختطيط‬‫موارد‬‫امل‬‫شروع‬ ‫اوال‬‫الميزات‬: 1.‫الحل‬‫المتكامل‬‫إلدارة‬‫موارد‬‫المؤسسة‬‫بجميع‬‫أشكالها‬‫و‬‫أنواعها‬‫وتفرعاتها‬.
  13. 13. 2.‫التعامل‬‫مع‬‫قاعدة‬‫بيانات‬‫واحدة‬‫تصب‬‫فيها‬‫جميع‬‫بيانات‬‫المؤسسة‬‫لتكون‬‫هي‬‫المورد‬ ‫الرئيسي‬‫والوحيد‬‫للبيانات‬‫ومن‬‫بعد‬‫معالجتها‬‫للحصول‬‫على‬‫المعلومات‬‫للمؤسسة‬‫ومن‬ ‫يتعامل‬‫معها‬. 3.‫توفير‬‫المعلومة‬‫األنية‬‫والدقيقة‬‫لإلدارة‬‫والتقسيمات‬‫التنظيمية‬‫وكذلك‬‫من‬‫لهم‬‫عالقة‬‫بها‬‫من‬ ‫خارجها‬. 4.‫إمكانيات‬‫المشاركة‬‫في‬‫ا‬‫لبيانات‬‫والمعلومات‬‫والحصول‬‫عليها‬‫مهما‬‫كان‬‫مصدرها‬. 5.‫ت‬‫مكين‬‫كل‬‫مستخدم‬‫من‬‫استخدام‬‫الشاشة‬‫المناسبة‬‫لعمله‬‫فواجهة‬‫عمل‬‫المستخدم‬‫بشؤون‬ ‫الطلبة‬‫تختلف‬‫عن‬‫واجهة‬‫المستخدم‬‫بالشؤون‬‫المالية‬. 6.‫ما‬‫يقدمه‬‫لصانعي‬‫القرار‬‫والمسئولين‬‫من‬‫مقترحات‬‫حلول‬‫باستخدام‬‫المحاكاة‬‫ماذا‬‫لو‬ what if ()‫باالضافة‬‫الى‬‫نوعيات‬‫واشكال‬‫ومحتويات‬‫التقارير‬‫وامكانية‬‫تصميم‬‫اى‬ ‫تقرير‬‫حسب‬‫الطلب‬‫وبشكل‬‫مباشر‬. 7.‫القدرة‬‫على‬‫اتخاذ‬‫القرار‬‫السريع‬‫والصائب‬‫وبشكل‬‫مضمون‬‫معتمد‬‫على‬‫معلومة‬‫صحيحة‬ ‫وآنية‬‫وتوضيح‬‫لمؤشرات‬‫االداء‬‫والمشاكل‬‫و‬‫مسباباتها‬‫وهذا‬‫يؤدي‬‫إلى‬‫تحسين‬‫العمل‬. 8.‫برامجها‬‫أو‬‫منظوماتها‬‫الفرعية‬‫قابلة‬‫للتعديل‬‫والتشكيل‬‫لتتناسب‬‫مع‬‫المتطلبات‬‫وان‬‫إضافة‬ ‫منظومات‬‫فرعية‬‫جديدة‬‫من‬‫نفس‬‫المصدر‬‫سهلة‬‫وفي‬‫وقت‬‫قصير‬. 9.‫المساهمة‬‫فى‬‫تقليل‬‫التكاليف‬‫على‬‫المدى‬‫الطويل‬‫واسترداد‬‫قيمتها‬‫خالل‬‫سنوات‬‫قليلة‬.
  14. 14. ‫ثانيا‬‫السلبيا‬: ‫ت‬ 1.‫طول‬‫فترة‬‫التنفيذ‬‫والتكاليف‬‫ال‬‫مرتفعة‬. 2.‫صعوبة‬‫التكامل‬‫مع‬‫المنظومات‬‫المحوسبة‬‫من‬‫غير‬‫مصدرها‬‫االصلى‬. 3.‫صعوبة‬‫التنفيذ‬‫وطول‬‫منحنى‬‫التعلم‬‫والحاجة‬‫لخبرات‬‫معينة‬. 4.‫االرتباط‬‫طول‬‫عمر‬‫المؤسسة‬‫بجهة‬‫واحدة‬‫والتى‬‫بدورها‬‫تتحكم‬‫فى‬‫عمليات‬‫التطوير‬ ‫والتعديل‬‫والتحديث‬‫وما‬‫الى‬‫ذلك‬. 5.‫الحاجة‬‫لجهة‬‫استشارية‬‫فى‬‫الغالب‬. 6.‫التوقعات‬‫غير‬‫المؤكدة‬. 7.‫ا‬‫لحاجة‬‫لتغييرات‬‫كبيرة‬‫فى‬‫اجراءات‬‫ولوائح‬‫العمل‬‫باالضافة‬‫الى‬‫الهيكلية‬. 8.‫تكاليف‬‫الصيانة‬‫السنوية‬‫والتى‬‫تصل‬‫الى‬‫اكثر‬‫من‬22 %‫من‬‫قيمة‬‫رخصة‬‫النظم‬‫وهذه‬ ‫التكاليف‬‫تعتبر‬‫جزء‬‫ال‬‫يتجزى‬‫من‬‫عقد‬‫الترخيص‬. 9.‫التكاليف‬‫غير‬‫المنظورة‬.
  15. 15. ‫نظم‬ ‫تطبيق‬ ‫خماطر‬‫الشركة‬ ‫موارد‬ ‫ختطيط‬ ‫من‬ ‫أساسية‬ ‫أنواع‬ ‫بستة‬ ‫تتعلق‬ ‫الشركة‬ ‫موارد‬ ‫التخطيط‬ ‫نظم‬ ‫تطبيق‬ ‫بتقييم‬ ‫المتعلقة‬ ‫المخاطر‬ ‫ان‬ : ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫تتمثل‬ ‫المخاطر‬ 1-‫ككل‬ ‫للشركة‬ ‫تنظيمية‬ ‫مخاطر‬‫الموارد‬ ‫أنواع‬ ‫مختلف‬ ‫كفاية‬ ‫بمدي‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫و‬ :، ‫المطلوبة‬ ‫التغيرات‬ ‫درجة‬ ‫تحديد‬،‫ع‬ ‫القدرة‬ ‫مدي‬‫العمليات‬ ‫هندسة‬ ‫إعادة‬ ‫لي‬،‫درجة‬ ‫للمهام‬ ‫المناسبة‬ ‫االتوتوماتكية‬،‫ككل‬ ‫الشركة‬ ‫اهداف‬ ‫اتساق‬ ‫و‬ ‫ثبات‬ ‫مدي‬،‫ثبات‬ ‫مدي‬ ‫و‬‫و‬ . ‫المشروع‬ ‫اهداف‬ ‫استقرار‬ 2-‫الفنية‬ ‫المهارات‬ ‫مخاطر‬‫الماهرة‬ ‫العمالة‬ ‫جزب‬ ‫علي‬ ‫بالقدرة‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫و‬ :–‫إمكاني‬‫ة‬ ‫بالخبراء‬ ‫االستعانة‬–‫األمثل‬ ‫االستخدام‬‫الداخلية‬ ‫للعمالة‬–‫محللين‬ ‫وجود‬ ‫مدي‬‫فنيي‬‫ن‬‫و‬ ‫اداريين‬–‫علي‬ ‫الحصول‬ ‫ضرورة‬‫التدريب‬‫بين‬ ‫المعرفة‬ ‫و‬ ‫الخبرات‬ ‫تبادل‬ ‫و‬ ‫المناسب‬ . ‫الخارجية‬ ‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫األطراف‬ 3-‫المشروع‬ ‫إدارة‬ ‫مخاطر‬‫و‬ ‫االتفاق‬ ‫بمدي‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫و‬ :‫االتساق‬‫األهداف‬ ‫بين‬ ‫العام‬، ‫العل‬ ‫اإلدارة‬ ‫دعم‬ ‫وجود‬ ‫مدي‬‫يا‬،‫الفعالة‬ ‫الوسائل‬ ‫استخدام‬‫إلدارة‬‫المشروع‬،‫الهيكل‬ ‫المشروع‬ ‫عمل‬ ‫لفريق‬ ‫التنظيمي‬،‫اال‬ ‫حتي‬ ‫المشروع‬ ‫مدير‬ ‫تغير‬ ‫عدم‬‫ن‬. ‫المشروع‬ ‫من‬ ‫تهاء‬ 4-‫للمشروع‬ ‫تنظيمية‬ ‫مخاطر‬‫للتغيرات‬ ‫الجيد‬ ‫التوصيف‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ ‫بمدي‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ : ‫المطلوبة‬–‫المشر‬ ‫الفعالة‬ ‫األدوات‬ ‫و‬ ‫الوسائل‬ ‫استخدام‬‫وع‬–‫للمعدات‬ ‫الصحيح‬ ‫االختيار‬ ‫األجهزة‬ ‫و‬–‫القانونية‬ ‫االصلية‬ ‫البرامج‬ ‫استخدام‬.
  16. 16. 5-‫المستخدم‬ ‫مخاطر‬‫المستخدمين‬ ‫مع‬ ‫النظام‬ ‫تكامل‬ ‫بمدي‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫المخاطر‬ ‫هي‬ ‫و‬ :،‫م‬‫دي‬ ‫األقسام‬ ‫بين‬ ‫التعاون‬ ‫وجود‬،‫التغير‬ ‫مقاومة‬ ‫لتقليل‬ ‫المستخدمين‬ ‫دعم‬ ‫علي‬ ‫الحصول‬، ‫علي‬ ‫الحصول‬‫التدريب‬‫ال‬‫للمستخدمين‬ ‫كافي‬‫النهائيين‬. ‫للنظام‬ 6-‫تكنولوجية‬ ‫مخاطر‬‫المناسبة‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫اساسيات‬ ‫وجود‬ ‫بمدي‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫و‬ :، ‫بأه‬ ‫الوعي‬ ‫درجة‬‫م‬‫المشروع‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫تطبيق‬ ‫ية‬ERP،‫لعمل‬ ‫االستعداد‬ ‫مدي‬ ‫الحالي‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫تغيرات‬،‫المشر‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ ‫موردي‬ ‫مع‬ ‫التالف‬ ‫درجة‬‫وع‬ERP ،‫دراسة‬‫الموردين‬ ‫من‬ ‫جاهزة‬ ‫شرائها‬ ‫ام‬ ‫البرامج‬ ‫صنع‬ ‫إمكانية‬. ‫تحديد‬ ‫و‬ ‫المختلفة‬ ‫مخاطر‬ ‫تقيم‬ ‫الشركة‬ ‫إدارة‬ ‫علي‬ ‫ينبغي‬ ‫فانه‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫و‬‫احتمال‬‫حدوثها‬ ‫ثم‬ ‫للمخاطر‬ ‫االستجابة‬ ‫بدائل‬ ‫من‬ ‫بديل‬ ‫بكل‬ ‫المرتبطة‬ ‫المنافع‬ ‫و‬ ‫التكاليف‬ ‫تحديد‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫اثارها‬ ‫و‬ ‫باخت‬ ‫تقوم‬‫الخاطر‬ ‫لتلك‬ ‫المالئمة‬ ‫االستجابة‬ ‫يار‬،‫قبولها‬ ‫المخاطر‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫خيارات‬ ‫تشمل‬ ‫و‬، ‫تجنبها‬،‫تخفيضها‬،‫فيها‬ ‫المشاركة‬ ‫و‬‫يجع‬ ‫الذي‬ ‫البديل‬ ‫أساس‬ ‫علي‬ ‫البدائل‬ ‫تلك‬ ‫بين‬ ‫االختيار‬ ‫ويتم‬‫ل‬ ‫المقبولة‬ ‫المخاطر‬ ‫مستوي‬ ‫الي‬ ‫تصل‬ ‫الحالية‬ ‫المخاطر‬Acceptable risk،‫تحديد‬ ‫فان‬ ‫لذلك‬ ‫و‬ ‫و‬‫مناسب‬ ‫بشكل‬ ‫االعمال‬ ‫عمليات‬ ‫إدارة‬‫يقلل‬‫في‬ ‫يساهم‬ ‫و‬ ‫الشركة‬ ‫لهذه‬ ‫االستراتيجية‬ ‫المخاطر‬ ‫من‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫البقاء‬ ‫في‬ ‫الشركة‬ ‫هذه‬ ‫فرص‬ ‫لتحسين‬ ‫للموارد‬ ‫المناسب‬ ‫التخصيص‬ ‫من‬ ‫التحقق‬. ‫كما‬‫ينبغي‬‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫المخاطر‬ ‫من‬ ‫خطر‬ ‫كل‬ ‫إدارة‬ ‫الشركة‬ ‫إدارة‬ ‫علي‬–‫االختيار‬ ‫يتم‬ ‫هذا‬ ‫و‬ : ‫المخاطر‬ ‫لتلك‬ ‫لالستجابة‬ ‫بدائل‬ ‫عدة‬ ‫بين‬ ‫ما‬ 1-‫ق‬‫الخط‬ ‫بول‬‫هو‬ ‫كما‬ ‫الخطر‬ ‫قبول‬ ‫و‬ ‫فعل‬ ‫باي‬ ‫القيام‬ ‫عدم‬ : ‫ر‬. 2-‫الخطر‬ ‫تجنب‬. ‫مخاطر‬ ‫يصاحبه‬ ‫الذي‬ ‫النشاط‬ ‫في‬ ‫الدخول‬ ‫عدم‬ : 3-‫الخطر‬ ‫تخفيض‬:‫مخلفة‬ ‫بدائل‬ ‫المشروع‬ ‫مؤسسي‬ ‫لدي‬ ‫يكون‬ ‫البديل‬ ‫هذا‬ ‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫اذا‬ ‫و‬ : ‫هي‬ ‫المش‬. ‫الخطر‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫للضامنين‬ ‫تسمح‬ ‫التامين‬ ‫سياسة‬ : ‫تحويل‬ /‫اركة‬
  17. 17. ‫تحالف‬ ‫تكوين‬form an alliance‫الخاج‬ ‫من‬ ‫بمصادر‬ ‫االستعانة‬ : outsourcing. ‫محدد‬ ‫شريك‬ ‫مع‬ ‫تحالف‬ ‫تكويت‬ ‫او‬ ‫داخ‬ ‫اجراء‬ ‫او‬ ‫بعمل‬ ‫القيام‬ : ‫الرقابة‬ ‫تنفيذ‬. ‫المخاطر‬ ‫علي‬ ‫للرقابة‬ ‫لي‬ ‫مصفوفة‬ ‫مع‬ ‫لالستجابة‬ ‫السابقة‬ ‫الخيارات‬ ‫وتتشابه‬COSO. ‫للمخاطر‬ ‫لالستجابة‬ ‫حدود‬‫نظم‬‫التخطيط‬‫الشامل‬‫ملوارد‬‫املؤسسات‬ System Limitations of an ERP System 1-‫تعتبر‬‫عمليات‬‫تنفيذ‬‫وتخصيص‬‫وصيانة‬‫نظم‬‫التخطيط‬‫الشامل‬‫لموارد‬‫المؤسسات‬‫أكبر‬ ‫تعقيدا‬‫من‬‫نظيراتها‬‫بالنسبة‬‫للنظم‬‫المستقلة‬‫مما‬‫يتطلب‬‫موظفين‬‫متخصصين‬‫في‬‫تقنية‬ ‫المعلومات‬‫باإلضافة‬‫الى‬‫معدات‬‫وشبكات‬‫عالية‬‫األداء‬. 2-‫عملية‬‫توحيد‬‫المعدات‬‫والبرمجيات‬Consolidation‫والموارد‬‫البشرية‬‫بطيئة‬‫وصعبة‬ ‫المنال‬. 3-‫عملية‬‫تحويل‬‫وترحيل‬‫البينات‬‫من‬‫النظام‬‫القديم‬‫الى‬‫نظام‬‫جديد‬‫تكون‬‫عادة‬‫صعبة‬‫ومعقدة‬. 4-‫إعادة‬‫تدريب‬‫وتأهيل‬‫موظفي‬‫تقنية‬‫المعلومات‬‫والمستخدمين‬‫النهائيين‬‫ينتج‬‫عنها‬‫مقاومة‬ ‫للتغيير‬‫وبالتالي‬‫نقص‬‫في‬‫االنتاجية‬.
  18. 18. ‫تطبيق‬ ‫إلجناح‬ ‫خطوات‬ ‫مخس‬ ‫أهم‬‫نظام‬‫موارد‬ ‫ختطيط‬ ‫املشروع‬ERP 1-‫اإلستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫ت‬:‫للمشروع‬ ‫عمل‬ ‫فريق‬ ‫عيين‬ ‫العامة‬ ‫والعالقات‬ ‫كالمبيعات‬ ‫األقسام‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫موظفين‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الفريق‬ ‫تعيين‬ ‫وعملية‬ ‫بآدا‬ ‫والقيام‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫بنجاح‬ ‫ملتزم‬ ‫الجميع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ .‫واإلدارة‬ ‫والمحاسبة‬.‫محددة‬ ‫مهام‬ ‫ء‬ :‫المعلومات‬ ‫تدفق‬ ‫وآلية‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫الحالية‬ ‫العمليات‬ ‫دراسة‬ ،‫فيها‬ ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫نظام‬ ‫تأسيس‬ ‫أسس‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫البيانات‬ ‫وتدفق‬ ‫العمليات‬ ‫دراسة‬ ‫عملية‬ .‫الحالية‬ ‫العمل‬ ‫آلية‬ ‫حول‬ ‫واضحة‬ ‫رؤية‬ ‫هناك‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫المطلوب‬ ‫بالشكل‬ ‫ينجح‬ ‫لن‬ ‫النظام‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬ ‫فمتابع‬‫أن‬ ‫يجب‬ ‫وغيرها‬ ‫الموظفين‬ ‫ورواتب‬ ‫والوارد‬ ‫الصادر‬ ‫وعمليات‬ ‫المالية‬ ‫الفواتير‬ ‫سير‬ ‫آلية‬ ‫ة‬ ‫حوسبة‬ ‫على‬ ‫سيساعد‬ ‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫ألن‬ ،‫المشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫مرسومة‬ ‫تكون‬ .‫وتسهيلها‬ ‫العمليات‬ ‫جميع‬ :‫األهداف‬ ‫تحديد‬ ‫للجميع‬ ‫واضحة‬ ‫المشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫من‬ ‫األهداف‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬،‫وتفصيلي‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫ومرسومة‬ ، ‫سيسهل‬ ‫المشروع‬ ‫من‬ ‫أهدافك‬ ‫وتحديد‬ ،ً‫ا‬‫جد‬ ‫كبيرة‬ ‫أنظمة‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫فأنظمة‬ :‫األهداف‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ ،‫منظمتك‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫سير‬ ‫متطلبات‬ ‫كافة‬ ‫يلبي‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫وصولك‬ .‫اإلدارية‬ ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫التسريع‬ * ‫إلكترو‬ ‫بشكل‬ ‫المعامالت‬ ‫جميع‬ ‫أرشفة‬ *.‫ني‬
  19. 19. .‫المالية‬ ‫األنظمة‬ ‫في‬ ‫األخطاء‬ ‫من‬ ‫التقليل‬ * .‫اإلنتاجية‬ ‫زيادة‬ * :‫للمشروع‬ ‫خطة‬ ‫وضع‬ ‫بتدريب‬ ‫ومرتبطة‬ ،‫زمني‬ ‫وجدول‬ ‫بأهداف‬ ‫مقيدة‬ ،ً‫ا‬‫سابق‬ ‫كر‬ُ‫ذ‬ ‫ما‬ ‫تتضمن‬ ‫للمشروع‬ ‫خطة‬ ‫وضع‬ ‫يجب‬ ‫وظيفي‬ ‫برسم‬ ‫مرتبطة‬ ‫للمشروع‬ ‫إدارية‬ ‫هيكلة‬ ‫رسم‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫والموظفين‬ ‫العمل‬ ‫لفريق‬ ‫كامل‬ .‫واضح‬ 2-‫إستع‬‫اإلجراءات‬ ‫راض‬ ‫اإلمكانيات‬ ‫مراجعة‬: ‫بتخصيص‬ ‫قم‬3‫إلى‬5‫اإلجراءات‬ ‫وكذلك‬ ،‫المشروع‬ ‫عمل‬ ‫فريق‬ ‫لقدرات‬ ‫مكثفة‬ ‫بمراجعة‬ ‫للقيام‬ ‫أيام‬ .‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫محوسبة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫التي‬ :‫اليدوية‬ ‫العمليات‬ ‫تحديد‬ ‫إدا‬ ‫نظام‬ ‫سيشملها‬ ‫التي‬ ‫والعمليات‬ ‫اليدوية‬ ‫العمليات‬ ‫بين‬ ‫الفصل‬ ‫المهم‬ ‫من‬‫وك‬ ،‫الجديد‬ ‫الموارد‬ ‫رة‬‫ذلك‬ .‫المشروع‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬ ‫بالطبع‬ ‫ذلك‬ ‫ويتم‬ .‫إلكترونية‬ ‫إلى‬ ‫تحويلها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫اليدوية‬ ‫العمليات‬ ‫تحديد‬ ‫قياسية‬ ‫تشغيل‬ ‫إجراءات‬ ‫وضع‬: ‫تم‬ ‫ما‬ ‫بتعديل‬ ‫قمت‬ ‫أنك‬ ‫من‬ ‫تأكد‬ ‫لذا‬ ،‫اإلجراءات‬ ‫كل‬ ‫توثيق‬ ‫يحب‬ ‫المنظمة‬ ‫أعمال‬ ‫جوانب‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫التشغ‬ ‫إجراءات‬ ‫تغيير‬ ‫مع‬ ‫توثيقه‬‫ولكنها‬ ،‫ضخمة‬ ‫مهمة‬ ‫هذه‬ ‫وتعتبر‬ ،‫بمنظمتك‬ ‫الخاصة‬ ‫القياسية‬ ‫يل‬ :‫القياسية‬ ‫التشغيل‬ ‫إجراءات‬ ‫لبعض‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ ،‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫تطبيق‬ ‫لنجاح‬ ‫مهمة‬ ‫؟‬ ‫ثابته‬ ‫الغير‬ ‫السلع‬ ‫أسعار‬ ‫تغيرات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫يمكننا‬ ‫كيف‬ ‫؟‬ ‫جديد‬ ‫منتج‬ ‫إضافة‬ ‫يمكننا‬ ‫كيف‬ ‫جديدة‬ ‫سجالت‬ ‫إلدخال‬ ‫المهمة‬ ‫العمليات‬ ‫هي‬ ‫ما‬‫؟‬ ‫للمستفيدين‬ 2-‫وأرشفتها‬ ‫البيانات‬ ‫جمع‬
  20. 20. 3-‫المهمة‬ ‫البيانات‬ ‫تحويل‬ ‫ب‬‫دمها‬ِ‫ق‬‫ل‬ ‫إما‬ ،‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫وأرشفتها‬ ‫العمليات‬ ‫كافة‬ ‫بتحويل‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫المنظمة‬ ‫تستطيع‬ ‫لن‬ ‫الطبع‬ ‫البيانات‬ ‫نوعية‬ ‫إلختيار‬ ‫إستراتيجية‬ ‫بتحديد‬ ‫القيام‬ ‫فيجب‬ ،‫بعضها‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫لعدم‬ ‫أو‬ ‫لكثرتها‬ ‫أو‬ ‫والمعلومات‬.‫المهم‬ ‫غير‬ ‫عن‬ ‫واإلستغناء‬ ،‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫إلى‬ ‫نقلها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫البيانات‬ ‫جمع‬: ‫البيانات‬ ‫نوعية‬ ‫بتحديد‬ ‫قم‬ ‫لذلك‬ ،‫النظام‬ ‫في‬ ‫إدخالها‬ ‫إلى‬ ‫الجديدة‬ ‫والبيانات‬ ‫المعلومات‬ ‫جميع‬ ‫تحتاج‬ ‫لن‬ .‫بذلك‬ ‫الموظفين‬ ‫وأخبر‬ ،ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫إدخالها‬ ‫إلى‬ ‫ستحتاج‬ ‫التي‬ ‫الب‬ ‫كافة‬ ‫مراجعة‬‫دخلة‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫يانات‬: ‫قاعدة‬ ‫في‬ ‫وترتيبها‬ ً‫ا‬‫يدوي‬ ‫جمعها‬ ‫تم‬ ‫والتي‬ ‫المنظمة‬ ‫لدى‬ ‫المهمة‬ ‫البيانات‬ ‫كافة‬ ‫بإدخال‬ ‫القيام‬ ‫بعد‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الحرص‬ ‫عدم‬ ‫ألن‬ ،‫بياناتها‬ ‫واكتمال‬ ‫دقتها‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫مراجعتها‬ ‫يجب‬ ،‫النظام‬ ‫بيانات‬ .‫وغيرهم‬ ‫للمانحين‬ ‫أو‬ ‫للعمالء‬ ‫هامة‬ ‫بيانات‬ ‫ُفقدك‬‫ي‬ ‫قد‬ ‫ا‬ ‫متابعة‬‫المؤرشفة‬ ‫لبيانات‬: ‫أو‬ ‫ضرورية‬ ‫الغير‬ ‫البيانات‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫وقم‬ ،‫النظام‬ ‫في‬ ‫المؤرشفة‬ ‫للبيانات‬ ‫دوري‬ ‫باستعراض‬ ‫قم‬ ‫واألخطاء‬ ‫المشاكل‬ ‫بعض‬ ‫لك‬ ‫يسبب‬ ‫قد‬ ‫البيانات‬ ‫فتراكم‬ ،ً‫ا‬‫بتات‬ ‫إليها‬ ‫بالحاجة‬ ‫المنظمة‬ ‫تعد‬ ‫لم‬ ‫التي‬ .ً‫ال‬‫مستقب‬ 4-‫واإلختبار‬ ‫التدريب‬ :‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫ف‬ ‫على‬ ‫يجب‬‫البرمجية‬ ‫الواجهات‬ ‫خلو‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫كامل‬ ‫أسبوع‬ ‫تخصيص‬ ‫المشروع‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫ريق‬ ً‫ا‬‫نهائي‬ ‫ربطها‬ ‫قبل‬ ‫وذلك‬ ،‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫تعمل‬ ‫والخدمات‬ ‫الروابط‬ ‫جميع‬ ‫وأن‬ ،‫مشاكل‬ ‫من‬ ‫للنظام‬ ‫اإلستخدام‬ ‫سهلة‬ ‫الواجهة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ .‫المنظمة‬ ‫نظام‬ ‫معلومات‬ ‫بيانات‬ ‫بقاعدة‬ ‫الت‬ ‫تمتثل‬ ‫وكذلك‬.‫الجميل‬ ‫صميم‬
  21. 21. :‫اإلختبار‬ ‫التي‬ ‫التعديالت‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫والتأكد‬ ،‫البيانات‬ ‫بقاعدة‬ ‫ربطه‬ ‫وبعد‬ ‫قبل‬ ‫للنظام‬ ‫الفعلي‬ ‫اإلختبار‬ ‫من‬ ‫تأكد‬ .‫نجحت‬ ‫قد‬ ‫بها‬ ‫قمت‬ ‫وأن‬ ‫سبق‬ :‫العاملين‬ ‫تدريب‬ ‫لذلك‬ ،‫هللا‬ ‫قدر‬ ‫ال‬ ‫فشله‬ ‫أو‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫نجاح‬ ‫في‬ ‫الزاوية‬ ‫حجر‬ ‫هم‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫أن‬ ‫بالتأكيد‬ ‫ا‬ ‫أهم‬ ‫من‬،‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫خصائص‬ ‫كافة‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫للعاملين‬ ‫المكثف‬ ‫التدريب‬ ‫هو‬ ‫لخطوات‬ ‫يوزع‬ ‫مطبوع‬ ‫كتيب‬ ‫توفير‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ .‫فيه‬ ‫البيانات‬ ‫تدفق‬ ‫وآليات‬ ‫مزاياه‬ ‫كافة‬ ‫على‬ ‫واإلطالع‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫الفني‬ ‫الدعم‬ ‫توفر‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫الستخدام‬ ‫كدليل‬ ‫الموظفين‬ ‫جميع‬ ‫على‬ .‫للجميع‬ ‫أداء‬:‫نهائي‬ ‫إختبار‬ ‫قبل‬ ‫للنظام‬ ‫النهائي‬ ‫اإلختبار‬ ‫إلى‬ ‫اآلن‬ ‫وصلنا‬ ‫المهمة؛‬ ‫التعديالت‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫واإلنتهاء‬ ‫التدريب‬ ‫بعد‬ ‫جميع‬ ‫فيه‬ ‫ويشارك‬ ،‫المنظمة‬ ‫عمل‬ ‫لواقع‬ ‫محاكاة‬ ‫النهائي‬ ‫اإلختبار‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ،‫إعتماده‬ .‫قبل‬ ‫من‬ ‫واضحة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫األمور‬ ‫بعض‬ ‫تظهر‬ ‫قد‬ ‫ألنه‬ ،‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫الموظفين‬ 5-‫والتقييم‬ ‫النظام‬ ‫إعتماد‬ ‫لذلك‬ ،‫النظام‬ ‫وتطوير‬ ‫اإلشكاالت‬ ‫لمعالجة‬ ‫هامة‬ ‫خطوة‬ ‫وهي‬ ‫التقييم؛‬ ‫خطوة‬ ‫تأتي‬ ‫النظام‬ ‫إعتماد‬ ‫بعد‬ ‫وضعها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫واألهداف‬ ‫للخطط‬ ‫ومواكبتها‬ ،‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫النظام‬ ‫عمل‬ ‫لتقييم‬ ‫خطة‬ ‫وضع‬ ‫يجب‬ ‫دائرة‬ ‫خارج‬ ‫من‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫يجب‬ ‫كما‬ .‫النظام‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬‫النظام‬ ‫قام‬ ‫هل‬ ،‫العمل‬ ‫فريق‬ .‫وتعطيله‬ ‫بتعقيده‬ ‫قام‬ ‫أم‬ ‫وتنظيمه‬ ‫العمل‬ ‫بتطوير‬
  22. 22. ‫تقدم‬ ‫شركات‬ ‫ثالث‬ ‫اشهر‬ ‫بني‬ ‫مقارنة‬ERP Programming System ‫الهيمنة‬ ‫تم‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الرائدة‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫خدمات‬ ‫كمقدمي‬ ‫وساب‬ ‫أوراكل‬ ‫اعتبار‬ ‫يمكن‬ ‫الما‬ ‫القليلة‬ ‫العقود‬ ‫في‬ ‫السوق‬ ‫على‬‫تنفيذ‬ ‫من‬ ‫استفادت‬ ‫قد‬ ‫الطيبة‬ ‫سمعته‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ .‫ضية‬ ‫المساعدة‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫االعتراف‬ ‫جدال‬ ‫قد‬ ‫منهما‬ ‫وكل‬ ،‫وساب‬ ‫أوراكل‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫قد‬ ،‫هذه‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ .‫التجارية‬ ‫األعمال‬ ‫نمو‬ ‫على‬SAP‫و‬Oracle‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫من‬ ‫مناطقهم‬ ‫تخطيط‬ ‫في‬ ‫هذه‬ ‫موفري‬ ‫كال‬ .‫الضعف‬ ‫ونقاط‬‫مع‬ ‫الكبيرة‬ ‫للمنظمات‬ ‫مناسبة‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫لتنفيذ‬ ‫الالزمين‬ ‫والوقت‬ ‫التكلفة‬ .‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫مواقع‬ ‫في‬ ‫تقع‬ ‫التي‬ ‫األعمال‬ ‫وحدات‬ ‫أوراكل‬ .‫الحجم‬ ‫والصغيرة‬ ‫المتوسطة‬ ‫للمؤسسات‬ ‫مناسبة‬ ‫وليست‬ ،ً‫ا‬‫جد‬ ‫مرتفعة‬ ‫وساب‬ ‫أوراكل‬ ‫مال‬ ‫في‬ ‫التعقيد‬ ‫قبالة‬ ‫أعلى‬ ‫مستويات‬ ‫يوفر‬ ‫وساب‬‫مع‬ ‫بالمقارنة‬ ‫محها‬Microsoft Dynamics. ‫وأعلى‬ ،‫القوى‬ ‫الفني‬ ‫الدعم‬ ‫ويوفر‬ ‫التجارية‬ ‫االحتياجات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫تلبية‬ ‫يمكن‬ ‫وساب‬ ‫أوراكل‬ ‫ميزات‬ .‫أفضل‬ ‫وقابلية‬ ‫المخاطر‬ ‫تحمل‬ ‫درجة‬ ‫تكامل‬ ‫مرافق‬ ‫توفر‬ ‫أوراكل‬ ،‫مسبقة‬ ‫البرمجيات‬ ‫نظم‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫استناد‬ :‫التكنولوجية‬ ‫الميزات‬ ‫تحسين‬ ‫مقارنة‬ ‫أفضل‬‫كثيرا‬ ‫محسنة‬ ‫عمل‬ ‫وكفاءة‬ ‫أفضل‬ ‫مرونة‬ ‫يوفر‬ ‫أوراكل‬ ‫مربع‬ ‫حلول‬ ‫الخروج‬ .‫بساب‬ ‫للتعامل‬ ‫الخبرة‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫مستوى‬ ‫يتطلب‬ ‫وهذا‬ ،‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ .‫اليقين‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫مستوى‬ ‫يليه‬ ‫ما‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ .‫المتقدمة‬ ‫الميزات‬ ‫مع‬SAP‫مسار‬ ‫ويحافظ‬ ‫األساسية‬ ‫المعالم‬ ‫تشكل‬ .‫االتجاه‬ ‫أحادي‬ ‫حجم‬‫الكبيرة‬ ‫للمنظمات‬ ‫مناسبة‬ ‫يجعلها‬ ‫وساب‬ ‫أوراكل‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫تنفيذ‬ ‫وتكلفة‬ ‫أطول‬ ‫وقت‬ :‫المنظمة‬ ‫الحجم‬ ‫والمتوسطة‬ ‫الصغيرة‬ ‫المنظمات‬ ‫تفضل‬ .‫الجغرافية‬ ‫الحدود‬ ‫تتجاوز‬ ‫مختلفة‬ ‫وحدات‬ ‫مع‬ .‫التكلفة‬ ‫منخفض‬ ‫كخيار‬ ‫ديناميات‬
  23. 23. ‫الت‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫سوق‬ ‫في‬ ‫الرائد‬ ‫هو‬ ‫ساب‬ :‫مرنة‬ ‫ميزات‬‫هائال‬ ‫نجاحا‬ ‫اكتسبت‬ ‫ي‬ ‫عام‬ ‫منذ‬1970‫وتشتهر‬ .SAP‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظام‬ ‫هيكل‬ ‫جامدة‬ .‫للمشترين‬ ‫التدريب‬ ‫لتوفير‬ ‫أيضا‬ ‫لنظام‬ ‫وفقا‬ ‫التجارية‬ ‫عملياتها‬ ‫لتوجيه‬ ‫لديهم‬ ‫المشترين‬ ‫كما‬ ‫عيب‬ ‫أكبر‬ ‫ربما‬ ‫هو‬ ‫ساب‬ ‫من‬ ‫المؤسسات‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬SAP‫أوراكل‬ .‫العمل‬ ‫بمتطلبات‬ ‫تفي‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ،‫لقاعدة‬ ‫لنظامها‬ ‫ملحوظ‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫مستوى‬ ‫ويوفر‬ .‫األخرى‬ ‫البرمجيات‬ ‫نماذج‬ ‫مع‬ ‫للتكامل‬ ‫والمرونة‬ ‫قوية‬ ‫بيانات‬ ‫دوروا‬ ‫يقال‬ ‫أوراكل‬ .‫األساسية‬ ‫العمليات‬ ‫لمتابعة‬ ‫للمنظمة‬ ‫مشاكل‬ ‫يطرح‬ ‫ما‬ ‫كثيرا‬ ‫التي‬ ‫التخصيصات‬ ‫يوفر‬ ‫كما‬ .‫بساب‬ ‫مقارنة‬ ‫أفضل‬Microsoft Dynamics‫التخ‬ ‫وقابلية‬ ‫المرافق‬ ‫أفضل‬‫صيص‬ .‫الحالية‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫لنظام‬ ‫مناسبة‬ ،‫التعقيدات‬ ‫من‬ ‫خاليا‬ :‫المستخدم‬ ‫رضا‬Microsoft Dynamics‫عندما‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫وساب‬ ‫أوراكل‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫خيار‬ ‫وسهلة‬ ‫مايكروسوفت‬ ‫مثل‬ ‫بسيطة‬ "‫ديناميات‬ ‫المستخدم‬ ‫"واجهة‬ .‫المستخدمين‬ ‫برضا‬ ‫األمر‬ ‫يتعلق‬ ‫رض‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫عدد‬ ‫أوراكل‬ ‫وقد‬ .‫التكيف‬‫يتحمل‬ ‫حين‬ ‫في‬ ،‫السهل‬ ‫التكامل‬ ‫وميزات‬ ‫لمرونته‬ ‫العمالء‬ ‫ا‬ ‫حلول‬ ‫لها‬ ‫بسبب‬ ‫التنافسية‬ ‫قد‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ،‫الديناميات‬ .‫األعمال‬ ‫أفضل‬ ‫لتقديم‬ ‫السمعة‬ ‫ساب‬ .‫التكلفة‬ ‫منخفضة‬ ‫ال‬ ‫تنفيذ‬:‫والمخاطر‬ ‫والتكلفة‬ ‫الوقت‬ ‫تسامح‬ ‫ك‬ ‫ولكن‬ ،‫للتنفيذ‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ً‫ا‬‫ووقت‬ ‫ضخمة‬ ‫تكلفة‬ ‫ينطوي‬ ‫وساب‬ ‫أوراكل‬‫لتحمل‬ ‫أعلى‬ ‫مستويات‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫تسامحا‬ ‫أقل‬ ‫لكن‬ ‫لتنفيذ‬ ‫أقل‬ ً‫ا‬‫وقت‬ ‫ويستغرق‬ ،‫بكثير‬ ‫أقل‬ ‫تكلفة‬ ‫على‬ ‫ينطوي‬ ‫ديناميات‬ .‫المخاطر‬ ً‫ا‬‫وغالب‬ ‫عادي‬ ‫غير‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫عالية‬ ‫الديناميات‬ ‫تنفيذ‬ ‫الوقت‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ،‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫في‬ .‫للمخاطر‬ .‫المتوقع‬ ‫المستوى‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫األداء‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ ‫تدعم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫كفاءة‬ ‫الدولية‬ ‫النظم‬ ‫جيدا‬ ‫الثالث‬ ‫المؤسسات‬ ‫موارد‬ ‫تخطيط‬ ‫نظم‬ .‫أفضل‬ ‫قابلية‬ ‫وتوفر‬ ‫الدولية‬ ‫المتطلبات‬

×