Ce diaporama a bien été signalé.
Le téléchargement de votre SlideShare est en cours. ×

كوليرا[1].pptx

Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Prochain SlideShare
الذبحة الصدرية
الذبحة الصدرية
Chargement dans…3
×

Consultez-les par la suite

1 sur 25 Publicité
Publicité

Plus De Contenu Connexe

Plus récents (20)

Publicité

كوليرا[1].pptx

  1. 1. ‫الكوليرا‬ ‫د‬ . ‫العزيز‬ ‫عبد‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬
  2. 2. ‫االسهال‬ • ‫هناك‬ ‫عدة‬ ‫أنواع‬ ‫من‬ ‫االسهال‬ ‫ومنها‬ • 1 - ‫اإلسهال‬ ‫البكتيري‬ . • 2 - ‫اإلسهال‬ ‫الفيروسي‬
  3. 3. ‫البكتيري‬ ‫االسهال‬ • ‫اإلسهال‬ ‫البكتيري‬ • 1 - ‫يحدث‬ ‫اإلسهال‬ ‫البكتيري‬ ‫نتيجة‬ ،‫للتعرض‬ ‫للعدوى‬ ‫البكتيرية‬ . • 2 - ‫اإلسهال‬ ‫البكتيري‬ ‫يكون‬ ‫شديدا‬ ‫واحيانا‬ ‫ما‬ ‫قد‬ ‫يكون‬ . ‫مصحوبا‬ ‫بدم‬ • 3 - ‫عادة‬ ‫ما‬ ‫يكون‬ ‫هذا‬ ‫النوع‬ ‫مصحوبا‬ ‫بدرجة‬، ‫حرارة‬ ‫مرتفعة‬ ‫تزيد‬ ‫نسبتها‬ ‫عن‬ 38،5 ‫درجة‬ ‫مئوية‬ . • 4 - ‫يتم‬ ‫تحديد‬ ‫نوعية‬ ‫البكتيريا‬ ‫المسببة‬ ،‫لإلسهال‬ ‫من‬ ‫خالل‬ ‫القيام‬ ‫بعمل‬ ‫مزرعة‬ ‫براز‬ .
  4. 4. ‫البكتيري‬ ‫االسهال‬ • ‫األعراض‬ : 1 - ‫حدوث‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ‫عدد‬ ‫مرات‬ ‫التبرز‬ ‫أو‬ ،‫زيادة‬ ‫في‬ ‫ليونة‬ ‫قوامه‬ . • 2 - ‫وجود‬ ‫احمرار‬ ‫شديد‬ ‫حول‬ ‫منطقة‬ ‫فتحة‬ ‫الشرج‬ . • 3 - ‫التعرض‬ ‫الرتفاع‬ ‫في‬ ‫درجة‬ ‫الحرارة‬ . • 4 - ‫الشعور‬ ‫بآالم‬ ‫في‬ ‫البطن‬ . • 5 - ‫اإلصابة‬ ‫بالجفاف‬ ‫حيث‬ ‫يعد‬ ‫الجفاف‬ ‫أخطر‬ ‫المضاعفات‬ ‫الناتجة‬ ‫عن‬ ،‫اإلسهال‬ ‫ولذلك‬ ‫ع‬ ‫ندما‬ ‫يتعرض‬ ‫الطفل‬ ‫لالصابة‬ ‫باإلسهال‬ ‫يجب‬ ‫متابعة‬ ‫حالته‬ ‫لمالحظة‬، ‫أي‬ ‫بوادر‬ ‫للجفاف‬ ‫قد‬ ‫ت‬ ‫ظهر‬ ‫عليه‬
  5. 5. ‫الفيروسي‬ ‫االسهال‬ • ‫يعد‬ ‫هذا‬ ‫النوع‬ ‫األكثر‬ ‫انتشار‬ ‫وشيوعا‬ ‫خاصة‬ ‫لدى‬، ‫األطفال‬ ‫الذين‬ ‫تقل‬ ‫أعمارهم‬ ‫عن‬ ‫خمس‬ ‫س‬ ‫نوات‬ . • ‫خصائصه‬ 1 - ‫ومائي‬ ‫ومؤقت‬ ،‫بسيط‬ ‫بكونه‬ ‫الحالة‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫اإلسهال‬ ‫يتميز‬ . • 2 - ‫عادة‬ ‫ما‬ ‫يصاحبه‬ ‫ارتفاع‬ ‫بسيط‬ ‫في‬، ‫درجة‬ ‫الحرارة‬ . • 3 - ‫تزداد‬ ‫نسب‬ ‫التعرض‬ ‫لإلسهال‬ ،‫الفيروسي‬ ‫خالل‬ ‫فصل‬ ‫الشتاء‬ ‫نتيجة‬ ‫للعدوى‬ ‫البك‬ ‫تيرية‬ . • 4 - ‫ينتشر‬ ‫االلتهاب‬ ‫المعوي‬ ‫الفيروسي‬ ‫بشكل‬ ،‫كبير‬ ‫في‬ ‫الشتاء‬ ‫وهو‬ ‫ما‬ ‫يطلق‬ ‫عليه‬ “ diarrhea winter watery
  6. 6. ‫التعريف‬ • ‫ينتشر‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫بكتيري‬ ‫مرض‬ ‫هي‬ ‫الكوليرا‬ ‫عن‬ ‫ث‬ َّ‫الملو‬ ‫الماء‬ ‫طريق‬ . ‫الكولير‬ ‫َّب‬‫ب‬‫تتس‬ ‫اإلصابة‬ ‫في‬ ‫ا‬ ‫شديد‬ ‫وجفاف‬ ‫بإسهال‬ . ‫فإن‬ ،‫عالجها‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫وإذا‬ ‫ها‬ ‫لدى‬ ‫حتى‬ ،‫ساعات‬ ‫خالل‬ ‫قاتلة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫ساب‬ ‫اء‬َّ‫ح‬ ِ ‫أص‬ ‫كانوا‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ . • ‫عندما‬ ‫الكوليرا‬ ‫بوباء‬ ‫اإلصابة‬ ‫خطر‬ ‫يرتفع‬ ‫م‬ِ‫غ‬‫ر‬ُ‫ي‬ ‫األشخ‬ ‫الطبيعية‬ ‫الكوارث‬ ‫أو‬ ‫الحرب‬ ‫أو‬ ‫الفقر‬ ‫اص‬ ‫وجود‬ ‫دون‬ ‫المزدحمة‬ ‫الظروف‬ ‫في‬ ‫العيش‬ ‫على‬ ‫المالئمة‬ ‫الصحي‬ ‫الصرف‬ ‫مرافق‬ .
  7. 7. ‫التعريف‬ • ‫الكوليرا‬ ‫تاريخ‬ • ‫مستودع‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫انطالق‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫عشر‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫خالل‬ ‫الكوليرا‬ ‫انتشرت‬ ‫األصلي‬ ‫ها‬ ‫بالهند‬ ‫الغانج‬ ‫نهر‬ ‫دلتا‬ ‫في‬ . ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫واندلعت‬ ‫ست‬ ‫جوائح‬ ‫بدأت‬ ‫عام‬ 1816 ‫الماليين‬ ‫أرواح‬ ‫حصدت‬ ‫القارات‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫البشر‬ ‫من‬ . • ‫الحالية‬ ‫الجائحة‬ ‫أما‬ ( ‫السابعة‬ ) ‫عام‬ ‫في‬ ‫آسيا‬ ‫بجنوب‬ ‫اندلعت‬ ‫فقد‬ 1961 ‫عام‬ ‫في‬ ‫أفريقيا‬ ‫إلى‬ ‫ووصلت‬ 1971 ‫إلى‬ ‫ثم‬ ‫األمريكتين‬ ‫عام‬ ‫في‬ 1991 . ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫اآلن‬ ‫الكوليرا‬ ‫وتتوطن‬ . • ‫حاليا‬ ‫تعتبر‬ ‫اليمن‬ ‫منطقة‬ ‫موبوءة‬ ‫بالمرض‬
  8. 8. ‫التوزع‬ ‫الجغرافي‬
  9. 9. ‫االسباب‬ • ‫البك‬ ‫أنواع‬ ‫أحد‬ ‫بسبب‬ ‫الكوليرا‬ ‫عدوى‬ ‫تنتج‬ ،‫تيريا‬ ‫الكوليرا‬ ‫ضمة‬ ‫يسمى‬ • . ‫تفر‬ ‫لسم‬ ‫نتيجة‬ ‫هي‬ ‫للمرض‬ ‫المميتة‬ ‫اآلثار‬ ‫زه‬ ‫الدقيقة‬ ‫األمعاء‬ ‫في‬ ‫البكتيريا‬ . ‫ال‬ ‫يتسبب‬ ‫إفراز‬ ‫في‬ ‫سم‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ،‫الماء‬ ‫من‬ ‫هائلة‬ ‫لكميات‬ ‫الجسم‬ ‫واألمالح‬ ‫للسوائل‬ ‫سريع‬ ‫وفقدان‬ ‫اإلسهال‬ • ‫لدى‬ ‫المرض‬ ‫الكوليرا‬ ‫بكتيريا‬ ‫تسبب‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫جميع‬ ‫تزا‬ ‫ال‬ ‫لكنها‬ ،‫لها‬ ‫يتعرضون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وهي‬ ، ‫البراز‬ ‫في‬ ‫البكتيريا‬ ‫تمرر‬ ‫لوث‬ ‫المياه‬ ‫وإمدادات‬ ‫الطعام‬ .
  10. 10. ‫األسباب‬ • ‫الرئيس‬ ‫المصدر‬ ‫هي‬ ‫الملوثة‬ ‫المياه‬ ‫مصادر‬ ‫ي‬ ‫الكوليرا‬ ‫لعدوى‬ • . ‫في‬ ‫البكتيريا‬ ‫توجد‬ ‫قد‬ : • ‫اآلبار‬ ‫مياه‬ ‫أو‬ ‫التربة‬ ‫سطح‬ . . • ‫البحرية‬ ‫المأكوالت‬ . • ‫النيئة‬ ‫والخضروات‬ ‫الفواكه‬ . . • ‫الحبوب‬
  11. 11. ‫الخطر‬ ‫عوامل‬ • ‫بالكوليرا‬ ‫اإلصابة‬ ‫خطر‬ ‫عوامل‬ ‫تشمل‬ : • ‫الرديئة‬ ‫الصحية‬ ‫المرافق‬ • ‫وجوده‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫المعدة‬ ‫حمض‬ ‫انخفاض‬ . ‫و‬ ،‫حمضية‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫تعيش‬ ‫أن‬ ‫الكوليرا‬ ‫لبكتيريا‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫العدوى‬ ‫ضد‬ ‫دفاع‬ ‫كخط‬ ‫العادي‬ ‫المعدة‬ ‫حمض‬ ‫يعمل‬ . ‫منخفض‬ ‫مستويات‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫ة‬ ‫حاصرات‬ ‫أو‬ ‫الحموضة‬ ‫مضادات‬ ‫يتناولون‬ ‫الذين‬ ‫واألشخاص‬ ‫السن‬ ‫وكبار‬ ‫األطفال‬ ‫مثل‬ ،‫المعدة‬ ‫حمض‬ ‫الهيستامين‬ 2 ‫لإلصا‬ ‫عرضة‬ ‫أكثر‬ ‫فهم‬ ‫لذا‬ ،‫الحماية‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬ ‫يفتقرون‬ ‫البروتون‬ ‫مضخات‬ ‫مثبطات‬ ‫أو‬ ‫بة‬ ‫بالكوليرا‬ . • ‫المنزلية‬ ‫العدوى‬ . ‫بالمرض‬ ‫مصاب‬ ‫شخص‬ ‫مع‬ ‫تعيش‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫بالكوليرا‬ ‫لإلصابة‬ ‫عرضة‬ ‫أكثر‬ ‫أنت‬ .
  12. 12. ‫االعراض‬ • ‫الكوليرا‬ ‫ببكتيريا‬ ‫المصابين‬ ‫أغلب‬ ‫يمرض‬ ‫ال‬ ‫وال‬ ‫األساس‬ ‫من‬ ‫بالعدوى‬ ‫أصيبوا‬ ‫أنهم‬ ‫يعرفون‬ . ‫ولكن‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫الكوليرا‬ ‫بكتيريا‬ ‫أن‬ ‫لحقيقة‬ ‫بالنظر‬ ‫برازهم‬ ‫و‬ ‫أيام‬ ‫سبعة‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫تتراوح‬ ‫لفترة‬ 14 ‫فبإمكانهم‬ ،‫ا‬ً‫م‬‫يو‬ ‫الملوثة‬ ‫المياه‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫لآلخرين‬ ‫العدوى‬ ‫نقل‬ . • ‫إسها‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫تكون‬ ‫الكوليرا‬ ‫حاالت‬ ‫أغلب‬ ‫أعراض‬ ‫ل‬ ‫الن‬ ‫اإلسهال‬ ‫عن‬ ‫تفرقته‬ ‫يصعب‬ ‫معتدل‬ ‫أو‬ ‫بسيط‬ ‫عن‬ ‫اتج‬ ‫أخرى‬ ‫صحية‬ ‫مشكلة‬ ‫أية‬ . ‫اآل‬ ‫البعض‬ ‫يصاب‬ ‫بينما‬ ‫خر‬ ‫تظ‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫غال‬ ،‫للكوليرا‬ ‫شديدة‬ ‫وأعراض‬ ‫بمؤشرات‬ ‫هر‬ ‫بالعدوى‬ ‫اإلصابة‬ ‫من‬ ‫أيام‬ ‫عدة‬ ‫خالل‬ .
  13. 13. ‫االعراض‬ • ‫الكوليرا‬ ‫عدوى‬ ‫أعراض‬ ‫من‬ : • ‫اإلسهال‬ . ‫و‬ ً‫ة‬‫فجأ‬ ‫الكوليرا‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫اإلسهال‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫الجسم‬ ‫لسوائل‬ ‫ا‬ً‫كبير‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫فقدا‬ ‫ب‬ِ‫يسب‬ — ‫ي‬ ‫قد‬ ‫غالون‬ ‫لربع‬ ‫صل‬ ( ‫حوالي‬ 1 ‫لتر‬ ) ‫الساعة‬ ‫في‬ . ‫النا‬ ‫اإلسهال‬ ‫يبدو‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫تج‬ ،‫ا‬ً‫ت‬‫باه‬ ‫الكوليرا‬ ‫عن‬ ‫ًّا‬‫ي‬‫وحليب‬ ‫األرز‬ ‫مياه‬ ‫ويشبه‬ . • ‫والقيء‬ ‫الغثيان‬ . ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المراحل‬ ‫في‬ ‫القيء‬ ‫يحدث‬ ‫لساعات‬ ‫يدوم‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫الكوليرا‬ . • ‫الجفاف‬ . ‫أعراض‬ ‫ظهور‬ ‫من‬ ‫ساعات‬ ‫بعد‬ ‫الجفاف‬ ‫يحدث‬ ‫لحاد‬ ‫بسيط‬ ‫من‬ ‫حدته‬ ‫وتتراوح‬ ‫الكوليرا‬ . ‫فقدان‬ 10 % ‫أو‬ ‫حاد‬ ‫جفاف‬ ‫حدوث‬ ‫يعني‬ ‫الجسم‬ ‫وزن‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ .
  14. 14. ‫االعراض‬ • ‫الكولير‬ ‫بسبب‬ ‫الجفاف‬ ‫وأعراض‬ ‫مؤشرات‬ ‫من‬ ‫ا‬ ،‫العينين‬ ‫وغور‬ ،‫واإلرهاق‬ ،‫االستثارة‬ ‫سهولة‬ ‫وذبول‬ ‫وجفاف‬ ،‫الشديد‬ ‫والعطش‬ ،‫الفم‬ ‫وجفاف‬ ‫لموضعه‬ ‫ببطء‬ ‫يعود‬ ‫قرصه‬ ‫عند‬ ‫الذي‬ ‫الجلد‬ ‫ض‬ ‫انخفاض‬ ،‫انعدامه‬ ‫أو‬ ‫ل‬ ُّ‫التبو‬ ‫قلة‬ ،‫األصلي‬ ‫غط‬ ‫القلب‬ ‫ضربات‬ ‫واضطراب‬ ،‫الدم‬ . • ‫بس‬ ‫الجسم‬ ‫من‬ ‫المعادن‬ ‫فقدان‬ ‫الجفاف‬ ‫يسبب‬ ،‫رعة‬ ‫السوائ‬ ‫توازن‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫عن‬ ‫المسئولة‬ ‫وهي‬ ‫ل‬ ‫جسمك‬ ‫في‬ . ‫الشوارد‬ ‫باضطراب‬ ‫ذلك‬ ‫ف‬ َ‫عر‬ُ‫ي‬ .
  15. 15. ‫المضاعفات‬ • ‫األمراض‬ ‫أسرع‬ ‫من‬ ‫الكوليرا‬ ‫صبح‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫مكن‬ُ‫ي‬ ‫القاتلة‬ . ‫لكمي‬ ‫السريع‬ ‫الفقد‬ ‫ِي‬‫ؤد‬ُ‫ي‬ ‫فقد‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫ات‬ ‫السوائل‬ ‫والكهارل‬ ‫غضون‬ ‫في‬ ‫الموت‬ ‫إلى‬ ‫َّة‬‫د‬‫الحا‬ ‫الحاالت‬ ‫معظم‬ ‫في‬ ،‫ساعات‬ • . ‫يمو‬ ‫فقد‬ ،ً‫ة‬َّ‫د‬ ِ‫ح‬ ‫األقل‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫ا‬َّ‫م‬‫أ‬ ‫المرضى‬ ‫ت‬ ‫أيا‬ ‫أو‬ ‫ساعات‬ ‫بعد‬ ‫العالج‬ ‫وا‬َّ‫ق‬‫يتل‬ ‫لم‬ ‫الذين‬ ‫من‬ ‫م‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬ ‫الكوليرا؛‬ ‫أعراض‬ ‫أول‬ ‫ظهور‬ ‫الدموية‬ ‫الدورة‬ ‫وهبوط‬ ‫الجفاف‬ .
  16. 16. ‫المضاعفات‬ • ‫الدموي‬ ‫الدورة‬ ‫وهبوط‬ ‫الجفاف‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫ة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫بالكوليرا؛‬ ‫اإلصابة‬ ‫مضاعفات‬ ‫أسوأ‬ ‫هما‬ ‫مثل‬ ،‫تحدث‬ ‫قد‬ ‫أخرى‬ ‫مشكالت‬ : • ‫الدم‬ ‫في‬ ‫السكر‬ ‫نسبة‬ ‫انخفاض‬ ( ‫سكر‬ ‫نقص‬ ‫الدم‬ .) ‫السكر‬ ‫مستويات‬ ‫تنخفض‬ ‫أن‬ ‫مكن‬ُ‫ي‬ ( ‫الغلوكوز‬ ) — ‫بالجس‬ ‫األساسي‬ ‫الطاقة‬ ‫مصدر‬ ‫م‬ — ‫المرض‬ ‫ل‬ ُ‫تناو‬ ‫عدم‬ ‫بسبب‬ ‫خطيرة؛‬ ‫بدرجة‬ ‫ى‬ ‫اإلعياء‬ ‫شدة‬ ‫من‬ ‫الطعام‬ . ‫األكثر‬ ‫هم‬ ‫األطفال‬ َّ‫ب‬‫تتس‬ ‫إنها‬ ‫حيث‬ ‫المشكلة؛‬ ‫هذه‬ ‫لخطر‬ ‫عرضة‬ ‫في‬ ‫ب‬ ‫حتى‬ ،‫الوعي‬ ‫وفقدان‬ ،‫مرضية‬ ‫نوبات‬ ‫حدوث‬ ‫الوفاة‬ .
  17. 17. ‫المضاعفات‬ • ‫البوتاسيوم‬ ‫مستويات‬ ‫انخفاض‬ . ‫يفقد‬ ‫كب‬ ‫كميات‬ ‫بالكوليرا‬ ‫المصابون‬ ‫المرضى‬ ‫يرة‬ ‫البوتاس‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫البراز‬ ‫في‬ ‫المعادن‬ ‫من‬ ‫يوم‬ . ‫البوتاسي‬ ‫مستويات‬ ‫انخفاض‬ ‫ر‬ِ‫ؤث‬ُ‫ي‬ ‫على‬ ‫وم‬ ِ‫شك‬ُ‫ي‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫األعصاب؛‬ ‫ووظائف‬ ‫القلب‬ ‫ل‬ ‫الحياة‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫خطر‬ .
  18. 18. ‫المضاعفات‬ • ‫الكلوي‬ ‫الفشل‬ . ‫قدر‬ ‫لى‬ُ‫ك‬‫ال‬ ‫تفقد‬ ‫عندما‬ ‫على‬ ‫تها‬ ‫السو‬ ‫من‬ ‫زائدة‬ ‫كميات‬ ‫تتراكم‬ ،‫الترشيح‬ ،‫ائل‬ ‫وبعض‬ ‫الكهارل‬ ‫الجسم‬ ‫في‬ ‫والفضالت‬ ، — ‫الحي‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫خطر‬ ‫ل‬ِ‫شك‬ُ‫ي‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫اة‬ . ‫ا‬ً‫ب‬‫غال‬ ‫الدمو‬ ‫بالهبوط‬ ‫الكلوي‬ ‫الفشل‬ ‫يترافق‬ ‫ما‬ ‫عند‬ ‫ي‬ ‫بالكوليرا‬ ‫المصابين‬ ‫المرضى‬ .
  19. 19. ‫الجفاف‬
  20. 20. ‫العالج‬ ‫حيث‬ ‫ًّا؛‬‫ي‬‫فور‬ ‫ا‬ً‫ج‬‫عال‬ ‫الكوليرا‬ ‫تستلزم‬ ‫إن‬ ‫س‬ ‫غضون‬ ‫في‬ ‫الوفاة‬ ‫ب‬ِّ‫يسب‬ ‫قد‬ ‫المرض‬ ‫اعات‬ . • ‫السوائل‬ ‫تعويض‬ . ‫است‬ ‫في‬ ‫الهدف‬ ‫ن‬ُ‫م‬‫يك‬ ‫بدال‬ ‫السوائل‬ ‫والكهارل‬ ‫محل‬ ‫باستخدام‬ ‫المفقودة‬ ‫ول‬ ‫بأمال‬ ‫ف‬ َ‫عر‬ُ‫ي‬ ‫السوائل‬ ‫لتعويض‬ ‫بسيط‬ ‫تعويض‬ ‫ح‬ ‫الفم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫السوائل‬ ORS . ‫تعويض‬ ‫دون‬ ‫األشخاص‬ ‫نصف‬ ‫حوالي‬ ‫يموت‬ ،‫السوائل‬ ‫بالكوليرا‬ ‫المصابين‬ . ‫الوفيات‬ ‫تنخفض‬ ‫أقل‬ ‫إلى‬ ‫من‬ 1 ‫بالعالج‬ ٪ .
  21. 21. ‫العالج‬ • ‫الوريدية‬ ‫السوائل‬ . ‫معظم‬ ‫مساعدة‬ ‫يمكن‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫بالكوليرا‬ ‫المصابين‬ ‫األشخاص‬ ‫األ‬ َّ‫ولكن‬ ،‫وحده‬ ‫الفموي‬ ‫السوائل‬ ‫تعويض‬ ‫شخاص‬ ‫يحتاجون‬ ‫قد‬ ‫الشديد‬ ‫بالجفاف‬ ‫صابين‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫وريدية‬ ‫سوائل‬ . • ‫الغذائية‬ ‫الزنك‬ ‫الت‬ِّ‫مكم‬ . ‫أ‬ ‫األبحاث‬ ‫أظهرت‬ ‫ن‬ ‫فت‬ ‫من‬ ‫ر‬ ِ ‫ويقص‬ ‫اإلسهال‬ ‫من‬ ‫يحد‬ ‫قد‬ ‫الزنك‬ ‫رة‬ ‫بالكوليرا‬ ‫األطفال‬ ‫إصابة‬
  22. 22. ‫العالج‬ • ‫الحيوية‬ ‫َّات‬‫د‬‫المضا‬ . ‫ج‬ ‫كونها‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫ز‬ ‫بعض‬ ‫فإن‬ ،‫الكوليرا‬ ‫عالج‬ ‫من‬ ‫ضروري‬ ‫غير‬ ‫اإلسها‬ ‫من‬ ‫تحد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الحيوية‬ ‫المضادات‬ ‫ل‬ ‫فتر‬ ‫من‬ ‫ر‬ ِ ‫وتقص‬ ‫بالكوليرا‬ ‫المرتبط‬ ‫استمراره‬ ‫ة‬ ‫ًا‬‫د‬‫شدي‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫مر‬ ‫المرضى‬ ‫األشخاص‬ ‫في‬ .
  23. 23. ‫اللقاحات‬ • ‫الفموية‬ ‫الكوليرا‬ ‫لقاحات‬ • ً‫ا‬‫حالي‬ ‫يوجد‬ 3 ‫صالحيت‬ ‫المنظمة‬ ‫اختبرت‬ ‫التي‬ ‫اللقاحات‬ ‫من‬ ‫للكوليرا‬ ‫مضادة‬ ‫فموية‬ ‫لقاحات‬ ،ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫ها‬ ‫كالتالي‬ ‫وهي‬ : ‫لقاح‬ ‫ديوكورال‬ ( Dukoral®) ‫ولقاح‬ ‫شانتشول‬ ( Shanchol™) ‫ولقاح‬ ‫يوفيتشول‬ - ‫بلس‬ ( Euvichol-Plus®) ، ‫أ‬ ‫من‬ ‫جميعها‬ ‫الثالثة‬ ‫اللقاحات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫جرعتين‬ ‫أخذ‬ ‫يلزم‬ ‫بأنه‬ ً‫ا‬‫علم‬ ‫جل‬ ‫كاملة‬ ‫حماية‬ ‫توفير‬ 4
  24. 24. ‫الوقاية‬ • ‫منخفض‬ ‫بالمرض‬ ‫إصابتك‬ ‫خطر‬ ‫فإن‬ ،‫الكوليرا‬ ‫ِي‬‫بتفش‬ ‫معروفة‬ ‫مناطق‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫مسافر‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫اتبعت‬ ‫إذا‬ ‫للغاية‬ ‫االحتياطات‬ ‫هذه‬ : • ،‫ر‬ ِّ ‫متكر‬ ‫بشكل‬ ‫والماء‬ ‫بالصابون‬ ‫يديك‬ ‫اغسل‬ ‫الط‬ ‫ل‬ ُ‫تناو‬ ‫وقبل‬ ‫المرحاض‬ ‫استخدام‬ ‫بعد‬ ‫خاصة‬ ‫عام‬ . ‫افرك‬ ‫لمدة‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫م‬ ‫اليدين‬ ‫بلل‬ ،‫الصابونة‬ 15 ‫طف‬َّ‫ش‬‫ال‬ ‫قبل‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫ثانية‬ . ،‫والصابون‬ ‫الماء‬ ‫ر‬َّ‫ف‬‫يتو‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫م‬ِ‫معق‬ ‫استخدم‬ ‫الكحول‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫الذي‬ ‫اليدين‬ . • ،‫فقط‬ ‫اآلمن‬ ‫الماء‬ ‫اشرب‬ ‫تعق‬ ‫أو‬ ‫بغليه‬ ‫قمت‬ ‫الذي‬ ‫الماء‬ ‫أو‬ ‫زجاجات‬ ‫في‬ ‫َّأة‬‫ب‬‫المع‬ ‫المياه‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫بنفسك‬ ‫يمه‬ . ‫أسنانك‬ ‫لتنظيف‬ ‫حتى‬ ‫المعبأة‬ ‫المياه‬ ‫استخدم‬ . • ‫ول‬ ،‫زجاجات‬ ‫في‬ ‫المعبأة‬ ‫أو‬ ‫المعلبة‬ ‫المشروبات‬ ‫مثل‬ ،‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫آمنة‬ ‫الساخنة‬ ‫المشروبات‬ ‫تعتبر‬ ‫امسح‬ ‫كن‬ ‫فتحها‬ ‫قبل‬ ‫الخارج‬ ‫من‬ ‫الزجاجة‬ . ‫باستخ‬ ‫بنفسك‬ ‫صنعته‬ ‫إذا‬ ‫إال‬ ‫مشروباتك‬ ‫إلى‬ ‫الثلج‬ ‫تضف‬ ‫ال‬ ‫آمنة‬ ‫مياه‬ ‫دام‬ .
  25. 25. ‫الوقاية‬ • ‫تمام‬ ‫والساخن‬ ‫المطبوخ‬ ‫الطعام‬ ْ‫ل‬َ‫تناو‬ ‫أمكن‬ ‫إن‬ ،‫المتجولين‬ ‫الباعة‬ ‫طعام‬ ‫ب‬َّ‫ن‬‫وتج‬ . ‫ا‬ ‫إذا‬ ‫وجبة‬ ‫شتريت‬ ‫من‬ ‫فتأكد‬ ،‫متجول‬ ‫بائع‬ ‫من‬ ‫طعام‬ ‫طهيها‬ ‫ساخنة‬ ‫وتقديمها‬ ‫حضورك‬ ‫في‬ . • ،‫السوشي‬ ‫ب‬َّ‫ن‬‫تج‬ ‫غير‬ ‫بشكل‬ ‫المطبوخة‬ ‫أو‬ ‫النيئة‬ ‫البحرية‬ ‫والمأكوالت‬ ‫األسماك‬ ‫وكذلك‬ ‫من‬ ‫صحيح‬ ‫نوع‬ ‫أي‬ . • ،‫بنفسك‬ ‫تقشيرها‬ ‫يمكنك‬ ‫التي‬ ‫والخضروات‬ ‫بالفواكه‬ ‫التزم‬ ‫واأل‬ ‫والبرتقال‬ ‫الموز‬ ‫مثل‬ ‫فوكادو‬ . ‫وابتعد‬ ‫والتوت‬ ‫العنب‬ ‫مثل‬ ‫تقشيرها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫والفواكه‬ ،‫السلطات‬ ‫عن‬ .

×