SlideShare une entreprise Scribd logo
1  sur  28
Télécharger pour lire hors ligne
"
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬
‫باالتصال‬ ‫والقائم‬
-
‫الثاني‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫من‬ ‫تحليلية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
"
‫الباحثة‬
:
‫أمين‬ ‫محمد‬ ‫أمل‬
‫ماجستير‬ ‫باحث‬
‫البحث‬ ‫ملخص‬
،‫الروتينية‬ ‫الصحفية‬ ‫املهمات‬ ‫دعم‬ ‫منها‬ ‫متعددة‬ ‫ات‬‫ز‬‫ممي‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫صحافة‬ ‫توظيف‬‫يوفر‬
‫حيث‬
‫في‬ ‫يساعد‬
‫آلالية‬ ‫والجدولة‬ ،‫ألاحداث‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫التنبيهات‬ ‫تقديم‬
‫القصص‬ ‫وتوليد‬ ،‫ى‬‫للمحتو‬
‫إلاخبارية‬ ‫واملقاالت‬
‫و‬ ،
‫يمكن‬
‫الاصطناع‬ ‫الذكاء‬ ‫استخدام‬ ‫تجربة‬ ‫على‬ ‫الاطالع‬
‫ي‬
‫بها‬ ‫قامت‬ ‫التي‬
‫مع‬ ‫ن‬‫بالتعاو‬ ‫البريطانية‬ ‫الغارديان‬ ‫صحيفة‬
‫شركة‬
Open AI
،
‫قامت‬ ‫حيث‬
‫الجريدة‬
‫ب‬
‫ي‬‫إخبار‬ ‫مقال‬ ‫كتابة‬
‫باستخدام‬
‫خ‬
‫الطبيعية‬ ‫اللغة‬ ‫توليد‬ ‫مية‬‫ز‬‫وار‬
GPT-3
-
‫تقنع‬
‫خالل‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫آفاق‬ ‫فتح‬ ‫استطاعت‬ ‫وبالتالي‬ ،‫السالم‬‫رمز‬ ‫لإلنسانية‬ ‫ن‬‫الزيتو‬ ‫غصن‬ ‫تحمل‬ ‫الروبوتات‬ ‫بأن‬‫البشر‬ ‫فيه‬
‫أكثر‬ ‫متعمقة‬ ‫روايات‬ ‫توليد‬
‫باستخدام‬
‫التقليدية‬ ‫اللغة‬ ‫توليد‬ ‫ميات‬‫ز‬‫خوار‬
.
‫ولم‬
‫تقن‬ ‫إلى‬ ‫تتجاوزها‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬ ‫النصوص‬ ‫توليد‬ ‫على‬ ‫الصحفي‬ ‫إلانتاج‬ ‫أساليب‬ ‫أتمتة‬‫تقتصر‬
‫الاصطناعي‬ ‫الصوت‬ ‫ية‬
، ٍ
‫عال‬ ٍ
‫بصوت‬ ‫اءتها‬‫ر‬‫وق‬ ،‫حديث‬ ‫إلى‬ ‫النصية‬ ‫املقاالت‬ ‫بتحويل‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫إلى‬ ‫املستندة‬
(
‫قناة‬ ‫طبقتها‬ ‫كما‬
‫والذكاء‬ ‫للصوت‬ ‫جديد‬ ‫برنامج‬ ‫إلنشاء‬ ‫مايكروسوفت‬ ‫شركة‬ ‫مع‬ ‫القناة‬ ‫تعاونت‬ ‫حيث‬ ،‫موقعها‬ ‫على‬ ‫إلاخبارية‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫بي‬ ‫بي‬
‫شبكات‬ ‫باستخدام‬ ،‫الاصطناعي‬
،‫للكلمات‬ ‫واضح‬ ‫وتعبير‬ ،‫طبيعية‬ ‫ونبرة‬ ،‫اصطناعي‬ ‫صوت‬ ‫إلنتاج‬ ‫عميقة‬ ‫عصبية‬
‫تفضيالتهم‬ ‫على‬ ً‫بناء‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫أولويات‬ ‫وتحديد‬ ،‫املستخدمين‬ ‫سلوك‬ ‫أنماط‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫ألاداة‬ ‫وبمقدور‬
)
.
‫في‬ ‫البحثية‬ ‫املشكلة‬ ‫تحددت‬ ‫تقدم‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫وبناء‬
"
‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫البحثية‬ ‫الاتجاهات‬ ‫وتقييم‬ ‫وتحليل‬ ‫رصد‬
‫املعنية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫تأثير‬ ‫بقضية‬
”
‫للتوجهات‬ ‫متعمقة‬ ‫تحليلية‬ ‫رؤية‬ ‫تقديم‬ ‫بهدف‬
‫واملداخل‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫والفرعية‬ ‫الرئيسة‬ ‫القضايا‬ ‫أهم‬ ‫عن‬ ‫بالكشف‬ ‫وذلك‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫البحثية‬
‫انطل‬ ‫التي‬ ‫النظرية‬ ‫وألاطر‬ ‫الفكرية‬
‫توصلت‬ ‫التي‬ ‫النتائج‬ ‫أهم‬ ‫وكذلك‬ ،‫عليها‬ ‫اعتمدت‬ ‫التي‬ ‫املنهجية‬ ‫وألادوات‬ ،‫منها‬ ‫قت‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫تلك‬ ‫إليها‬
.
‫التحليلية‬ ‫املنهجية‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫امل‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫منهجي‬ ‫أسلوب‬ ‫وهو‬ ‫الثاني؛‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫من‬ ‫التحليل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتنتمي‬
‫مجا‬ ‫في‬ ‫نشرها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫العلمية‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫للد‬ ‫املنظمة‬
‫بنتائج‬ ‫للخروج‬ ‫وذلك‬ ،‫محدد‬ ‫موضوع‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫أو‬ ‫معين‬ ‫ل‬
‫نتائج‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫اختلفت‬‫أو‬ ‫اتفقت‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬ ‫البحوث‬ ‫هذه‬ ‫إليه‬ ‫توصلت‬ ‫ما‬ ‫رصد‬ ‫من‬ ‫الباحث‬ ‫مكن‬
ُ
‫ت‬
.
‫للتحليل‬ ‫والخاضعة‬ ‫املختارة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬ ‫حجم‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫وقد‬
06
‫منها‬ ،‫ووثيقة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
51
‫إلانجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
‫و‬
51
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
‫محدو‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫الكمى‬ ‫التحليل‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الكيفي‬ ‫التحليل‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫ووظفت‬ ،‫عربية‬ ‫ووثيقة‬
‫د؛‬
‫الكمية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬ ‫ببعض‬ ‫للخروج‬
.
،‫التحليل‬ ‫محل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫والفرعية‬ ‫الرئيسة‬ ‫بالقضايا‬ ‫تتعلق‬ ‫النتائج‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وخرجت‬
‫وأبر‬ ،‫النظرية‬‫وألاطر‬ ،‫املنهجية‬ ‫والجوانب‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫طرحتها‬ ‫التي‬ ‫التوصيات‬ ‫ألهم‬ ‫باإلضافة‬ ،‫لها‬ ‫توصلت‬ ‫التي‬ ‫النتائج‬ ‫ز‬
.
‫املستقبلية‬ ‫البحثية‬‫ألافكار‬ ‫من‬ ‫ومجموعة‬ ،‫التوصيات‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫عدد‬ ‫الباحثة‬ ‫وقدمت‬
.
‫املفتاحية‬ ‫الكلمات‬
:
‫تقنيات‬
‫الذكاء‬
،‫الاصطناعي‬
،‫تبني‬
،‫إنتاج‬
‫تحرير‬
،‫ألاخبار‬
‫املوضوعات‬
‫الصحفية‬
Abstract
Employing AI journalism in newsrooms provides multiple advantages, including supporting routine
journalistic missions, by providing alerts about events, automated scheduling of content, and generating
stories and news articles such as the natural language generation algorithm (GPT-3; third generation
Generative Pre-trained Transformer), which was used by theBritish newspaper; The Guardian in
cooperation withOpen AI, in writing a news article in which humans are convinced that robots carry the
olive branch of humanity as a symbol of peace, where the algorithm GPT-3excelled In analyzing 45
terabytes of data, 175 billion parameters, thus it was able to open up new horizons by generating more in-
depth narratives than traditional language generationalgorithms.
Automating journalistic production methods is not only about generating texts, but goes beyond them
to AI-based artificial voice technology that turns text articles into talk and reads them aloud, (as applied by
the BBC News Channel on its website, where the channel collaborated with Microsoft to create a new
program for voice and artificial intelligence, using deep neural networks to produce artificial sound,
natural tone, and clear expression of words, and the tool can recognize the patterns of behavior of users
and prioritize contentbasedon their preferences).
Based on the previous data, the research problem was identified in: "Monitoring, analyzing and
evaluatingthe research trends addressed by the studies concerned with the issue of the impact of the use
of artificial intelligence technologies on newsrooms"with the aim of providing an in-depth analytical
vision of the research trends in the field of study, by revealing the most important main and subsidiary
issues addressed bythesestudies, theintellectual approaches andtheoretical frameworks from which they
werelaunched,themethodological tools on whichtheywere based,aswellasthe most important findings
ofthosestudies.
The study belongs to the analytical studies of the second level, which is a methodological method
based on the systematic and analytical review of scientific studies and research that have been published
in a particular field or on a specific topic, to come up with results that enable the researcher to monitor the
findings oftheseresearch and identify theagreedordisagreed ontheresults.
The total sample size of the selected and analyzed studies amounted to60 studies and documents,
including 15 studies in English and 45 studies and Arabic documents, and the study employed qualitative
analysis, in addition to quantitative analysis on a limited scale, to come up with some quantitative
indicators.
The study came up with many results related to the main and sub-issues addressed by the studies
under analysis, methodological aspects, theoretical frameworks, and the most prominent findings of the
studies, in addition to the most important recommendations put forward by the studies. The researcher
madeseveral recommendations, anda set of future research ideas.
‫البحث‬ ‫مقدمة‬
:
‫دارتمورث‬ ‫جامعة‬‫مؤتمر‬ ‫خالل‬ ‫ألاولى‬ ‫للمرة‬ ‫املصطلح‬ ‫هذا‬ ‫خدم‬ُ‫واست‬ ،‫الخمسينيات‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫مصطلح‬‫ظهر‬
‫عام‬ ‫صيف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫بشأن‬
5510
.
‫زهاء‬ ‫ن‬‫والباحثو‬ ‫املبتكرون‬ ‫نشر‬ ،‫الحين‬ ‫ذلك‬ ‫ومنذ‬
5.0
‫منشور‬ ‫ن‬‫مليو‬
‫لحوالي‬ ‫اءات‬‫ر‬‫ب‬ ‫طلبات‬ ‫وأودعوا‬ ‫الاصطناعي‬ ‫بالذكاء‬ ‫يتعلق‬
056
‫ألف‬
‫الاصطناعي‬ ‫بالذكاء‬ ‫يتعلق‬ ‫ابتكار‬
.
1
‫في‬ ‫الريبوت‬ ‫استخدام‬ ‫وبدأ‬
‫في‬ ‫املختلفة‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫استخدمته‬ ‫كما‬ ، ‫الرقمية‬ ‫املنصات‬‫عبر‬ ‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬
‫آلاله‬ ‫به‬ ‫يقوم‬ ‫بحيث‬ ،‫وتطويره‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫الخاص‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬
‫على‬ ‫قادرة‬ ‫حاسوبية‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫فالذكاء‬ ، ‫إلانسان‬ ‫وليس‬
‫الاستعانة‬ ‫عادة‬ ‫تتطلب‬ ‫مهام‬ ‫أداء‬
‫ى‬‫البشر‬ ‫الجهد‬‫أدوار‬ ‫بنفس‬ ‫لتقوم‬ ‫آلالة‬ ‫تحويل‬ ‫على‬ ‫فكرته‬ ‫تقوم‬ ‫حيث‬ ،‫ي‬‫البشر‬ ‫بالذكاء‬
.
‫ستقود‬ ‫العالم‬ ‫يشهدها‬ ‫التي‬ ‫الهائلة‬ ‫والتطورات‬ ‫وتطبيقاته‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫ومن‬
-
‫محالة‬ ‫ال‬
-
‫إلى‬
‫الت‬ ‫على‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫قدرة‬ ‫في‬ ‫تقنية‬ ‫ثورة‬
‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتشكيل‬ ‫الجمهور‬ ‫ومخاطبة‬ ‫أثير‬
‫العام‬
)
، ‫الخولى‬
0606
)
2
‫ألن‬ ،
،‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫ألاشخاص‬ ‫وتفاعل‬ ‫املتلقي‬ ‫إلى‬‫الخبر‬ ‫نقل‬ ‫في‬ ‫وسرعة‬ ‫وتقدما‬ ‫ذكاء‬‫أكثر‬ ‫أدوات‬ ‫إلاعالم‬ ‫لوسائل‬‫ستوفر‬ ‫تطبيقاته‬
‫الاجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫وسائل‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫منها‬ ‫واملرئية‬ ‫املسموعة‬ ‫املقروءة‬ ،‫املتخصصة‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫سيشمل‬ ‫وهذا‬
‫يعني‬ ‫وهذا‬ ،‫اختالفها‬ ‫على‬ ‫الجديد‬ ‫وإلاعالم‬
‫من‬‫والنشر‬ ‫إلاعالم‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫أعمق‬ ‫ا‬‫ر‬‫تأثي‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لثورة‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬
‫ومن‬ ،‫والعالم‬ ‫ألاوسط‬ ‫ق‬‫الشر‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫على‬ ‫إعالميا‬ ‫للريادة‬ ‫التنافسية‬ ‫من‬ ‫سيضاعف‬ ‫الذي‬‫ألامر‬ ، ‫سابقة‬ ‫ثورات‬ ‫أي‬
ً
‫تماما‬ ‫مختلفة‬‫أدوار‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫املستقبلي‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املشهد‬ ‫يرسم‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ‫هنا‬
‫قبل‬ ‫من‬ ‫موجودة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬
‫إلانسان‬ ‫بجانب‬ ‫دور‬ ‫لآللة‬ ‫فيه‬ ‫أصبح‬ ‫والتي‬
‫الجيار‬
0605
3
.
‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتهدف‬
"
‫رصد‬
‫وتحليل‬
‫وتقييم‬
‫الاتجاهات‬
‫البحثية‬
‫التي‬
‫تناولتها‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫املعنية‬
‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫باستخدام‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬
‫من‬
‫خالل‬
‫تتبع‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫الحديثة‬
‫التي‬
‫جريت‬
ُ
‫أ‬
‫خالل‬
‫الفترة‬
‫من‬
‫عام‬
‫بهدف‬
‫تقديم‬
‫رؤية‬
‫تحليلية‬
‫متعمقة‬
‫للتوجهات‬
‫البحثية‬
‫في‬
‫مجال‬
،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫وذلك‬
‫بالكشف‬
‫عن‬
‫أهم‬
‫القضايا‬
‫الرئيسة‬
‫والفرعية‬
‫التي‬
‫تناولتها‬
‫هذه‬
،‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫واملداخل‬
‫الفكرية‬
‫وألاطر‬
‫النظرية‬
‫التي‬
‫انطلقت‬
،‫منها‬
‫وألادوات‬
‫املنهجية‬
‫التي‬
‫اعتمدت‬
،‫عليها‬
‫وكذلك‬
‫أهم‬
‫النتائج‬
‫التي‬
‫توصلت‬
‫إليها‬
‫تلك‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
".
‫تساؤالت‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
:
‫تسعى‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫لإلجابة‬
‫عن‬
‫التساؤالت‬
‫آلاتية‬
:
‫ما‬
‫املوضوعات‬
‫التي‬
‫درستها‬
‫بموضوع‬ ‫املتعلقة‬ ‫البحوث‬
"
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬
”
‫؟‬
‫ما‬
‫ألاطر‬
‫النظرية‬
‫التي‬
‫وظفتها‬
‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫بحوث‬
‫؟‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬
‫وما‬
‫مدى‬
‫مواكبتها‬
‫للتطورات‬
‫البحثية؟‬
‫ما‬
‫ألاطر‬
‫املنهجية‬
‫في‬
‫الاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫بحوث‬
‫؟‬
‫ما‬
‫ألاساليب‬
‫وألادوات‬
‫البحثية‬
‫التي‬
‫طبقتها‬
‫تلك‬
‫البحوث؟‬
‫ما‬
‫أنواع‬
‫العينات‬
‫التي‬
‫اعتمدت‬
‫عليها‬
‫تلك‬
‫البحوث؟‬
‫ما‬
‫أوجه‬
‫الاتفاق‬
‫أو‬
‫الاختالف‬
‫بين‬
‫نتائج‬
‫البحوث‬
‫محل‬
‫اسة؟‬‫ر‬‫الد‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫أهداف‬
:
‫كالتالي‬ ‫وهي‬ ‫ألاهداف‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تحقيق‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫تسعى‬
:
•
‫البحثية‬ ‫املدارس‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬‫تأثير‬ ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫رصد‬
‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬
0650
-
0600
.
•
‫على‬ ‫تأثيره‬ ‫ومدى‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫تقنياته‬ ‫واستخدام‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لبحوث‬ ‫املوضوعية‬ ‫املجاالت‬ ‫على‬ ‫التعرف‬
‫املن‬
‫والعربية‬ ‫ألاجنبية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫على‬ ‫وذلك‬ ،‫إلاعالمي‬ ‫تج‬
‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬
0651
-
0605
•
‫ي‬‫النظر‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫إضافات‬ ‫من‬ ‫قدمته‬ ‫وما‬ ، ‫التحليل‬ ‫عينة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫عليها‬ ‫استندت‬ ‫التي‬ ‫النظرية‬‫ألاطر‬ ‫رصد‬
.
•
‫قدم‬ ‫وما‬ ، ‫التحليل‬ ‫عينة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بها‬ ‫استعانت‬ ‫التي‬ ‫املنهجية‬ ‫ألاطر‬ ‫على‬ ‫التعرف‬
‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫إضافات‬ ‫من‬ ‫ته‬
‫املنهجي‬
.
•
‫على‬ ‫اته‬‫ر‬‫وتأثي‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫بحوث‬ ‫مجال‬‫تطوير‬ ‫في‬ ‫تسهم‬ ‫بحثية‬ ‫أجندة‬ ‫اح‬‫ر‬‫واقت‬ ‫مستقبلية‬ ‫رؤية‬ ‫لتقديم‬ ‫السعي‬
‫للباحثة‬ ‫يسمح‬ ‫والذي‬ ، ‫املجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫السابق‬ ‫العلمي‬ ‫اث‬‫ر‬‫الت‬ ‫بشأن‬ ‫معلومات‬ ‫قاعدة‬ ‫إلى‬
ً
‫استنادا‬ ،‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬
‫ال‬ ‫عملية‬ ‫اء‬‫ر‬‫بإج‬
‫والنقد‬ ‫والتحليل‬ ‫رصد‬
.
‫نوع‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫واملناهج‬
‫املستخدمة‬
:
‫تتعدد‬
‫التوجهات‬
‫التي‬
‫تنطلق‬
‫منها‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫املعنية‬
‫اجعة‬‫ر‬‫بم‬
‫ى‬‫محتو‬
‫إلانتاج‬
‫املنشور‬ ‫البحثي‬
‫ل‬‫حو‬
‫أحد‬
‫املوضوعات‬
‫أو‬
‫القضايا‬
،‫العلمية‬
‫وذلك‬
‫على‬
‫النحو‬
‫آلاتي‬
:
( 1)
‫التوجه‬
‫ل‬‫ألاو‬
:
‫اجعة‬‫ر‬‫امل‬
‫الشاملة‬
Reviews Comprehensive
،
‫ويسعى‬
‫إلى‬
‫قواعد‬ ‫تقديم‬
‫ونماذج‬
‫تفسيرية‬
‫عامة‬
‫ل‬‫حو‬
‫القضية‬
‫محل‬
،‫الاهتمام‬
‫ا‬ً‫استناد‬
‫إلى‬
‫العامة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬
‫التي‬
‫اتفق‬
‫عليها‬
‫عدد‬
‫كبير‬
‫من‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
.
( 2)
‫التوجه‬
‫الثاني‬
:
‫تحليل‬
‫ى‬‫املستو‬
‫الثاني‬
Meta- Analyses
،
‫ويهدف‬
‫إلى‬
‫النتائج‬ ‫تجميع‬
‫التي‬
‫توصلت‬
‫إليها‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫املعنية‬
‫بأحد‬
‫املوضوعات‬
‫البحثية‬
‫استخالص‬ ‫بقصد‬
‫مجموعة‬
‫من‬
‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬
‫عن‬
‫هذا‬
‫املوضوع‬
.
( 3)
‫التوجه‬
‫الثالث‬
:
‫فحص‬
‫املنهجية‬
Methodological Investigation
،
‫حيث‬
‫يتم‬
‫املناهج‬ ‫تقييم‬
‫البحثية‬
‫وأدوات‬
‫جمع‬
‫البيانات‬
‫املستخدمة‬
‫في‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
‫موضوع‬
‫محدد‬
‫مجال‬‫أو‬
‫تخصص‬
‫بعينه‬
.
( 4)
‫التوجه‬
‫ابع‬‫ر‬‫ال‬
:
‫رصد‬
‫إلانتاجية‬
‫البحثية‬
‫املنشورة‬
Studies of Publishing
Productivity
،
‫من‬
‫خالل‬
‫تقييم‬
‫جهود‬
‫الباحثين‬
‫والكيانات‬
‫البحثية‬
‫في‬
‫اء‬‫ر‬‫إث‬
‫العلمي‬ ‫اث‬‫ر‬‫الت‬
‫في‬
‫مجال‬
‫تخصص‬
‫معين‬
‫عن‬
‫طريق‬
‫رصد‬
‫أسماء‬
،‫الباحثين‬
‫واملؤسسات‬
‫العلمية‬
‫التي‬
‫ن‬‫ينتمو‬
‫إليها‬
.
( 5)
‫التوجه‬
‫الخامس‬
:
‫تحليل‬
‫دوريات‬
‫علمية‬
‫محددة‬
،
Studies of Specific Journals
‫حيث‬
‫يتم‬
‫اء‬‫ر‬‫إج‬
‫فحص‬
‫دقيق‬
‫ومتعمق‬
‫لإلنتاج‬
‫املنشور‬
‫في‬
‫املجالت‬
‫العلمية‬
‫في‬
‫تخصص‬ ‫مجال‬
‫معين‬
(
،‫املحمدي‬
،‫سماح‬
2020
.)
4
‫هذه‬ ‫تنتمي‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫إلى‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫الوصفية‬
‫التحليلية‬
‫من‬
‫ى‬‫املستو‬
‫الثاني‬
Secondary
Analysis
،
‫التي‬
‫تستهدف‬
‫رصد‬
‫وتوصيف‬
‫وتحليل‬
‫بحوث‬
‫اسات‬‫ر‬‫ود‬
‫عربية‬
‫وأجنبية‬
،‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬
‫املنشورة‬
‫من‬
‫عام‬
2015
‫حتى‬
‫عام‬
0605
،
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫منهجية‬
:
‫على‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتعتمد‬ ، ‫التحليلية‬ ‫الوصفية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫إلى‬ ‫الحالي‬ ‫التحليلي‬ ‫العرض‬ ‫ينتمي‬
‫من‬ ‫التحليل‬ ‫أسلوب‬ ‫استخدام‬
‫الثاني‬ ‫ى‬‫املستو‬
"
Secondary Analysis
"
،‫الثانوية‬ ‫املصادر‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫البحثية‬ ‫ألاساليب‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫وهو‬
‫على‬ ‫الاعتماد‬ ‫تم‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ ، ‫إلانسانية‬ ‫املعرفة‬ ‫مجاالت‬ ‫من‬ ‫مجال‬ ‫بأي‬ ‫الخاصة‬ ‫وألادبيات‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫كالد‬
‫الكيفي‬ ‫التحليل‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬
‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫على‬ ‫وتأثيره‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫بحوث‬ ‫ملجال‬ ‫تنتمي‬ ‫التي‬ ‫العلمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫للد‬
‫عام‬ ‫من‬ ‫الزمني‬ ‫إلاطار‬ ‫في‬ ‫واملنشورة‬
0651
‫عام‬ ‫وحتى‬
0605
‫البحثية‬ ‫الاتجاهات‬ ‫وتحليل‬ ‫برصد‬ ‫إلاطار‬ ‫هذا‬ ‫ويسمح‬ ،
‫إلا‬ ‫باملنتج‬ ‫وعالقته‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫والتطور‬ ‫املختلفة‬
‫هذا‬ ‫في‬ ‫الباحثين‬ ‫وأفكار‬ ‫ى‬‫ورؤ‬ ‫عالمي‬
‫املجال‬
.
‫استخدام‬ ‫تم‬ ‫كما‬
‫املنهج‬
‫ن‬‫املقار‬
‫لرصد‬
‫مدى‬
‫الاتفاق‬
‫في‬ ‫والاختالف‬
‫الاتجاهات‬
‫البحثية‬
‫من‬
‫حيث‬
‫مجاالت‬
،‫الاهتمام‬
‫واملناهج‬
‫وألادوات‬
‫املستخدمة‬
‫وألاطر‬
‫النظرية‬
‫والتطبيقية‬
‫في‬
‫كل‬
‫من‬
‫البحوث‬
‫اسات‬‫ر‬‫والد‬
‫التي‬
‫أجريت‬
‫في‬
‫ل‬‫الدو‬
‫العربية‬
‫وألاجنبية‬
‫خالل‬
‫الفترة‬
‫الزمنية‬
،‫اسة‬‫ر‬‫للد‬
‫وتعد‬
‫هذه‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫من‬
‫ا‬‫ر‬‫الد‬
‫سات‬
،‫الوصفية‬
‫تندرج‬ ‫التي‬
‫تحت‬
‫نوعية‬
‫البحوث‬
‫التوثيقية‬
.
‫والعينة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مجتمع‬
:
‫اعتمدت‬
‫الثاني‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫من‬ ‫الكيفي‬ ‫التحليل‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫بيانات‬ ‫جمع‬ ‫في‬ ‫الباحثة‬
‫ل‬
‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫لد‬
‫السابقة‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫إليها‬ ‫توصلت‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫النتائج‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫منهجيا‬ ‫املناسب‬ ‫ألاسلوب‬ ‫بوصفه‬ ،‫املنشورة‬
‫الكلية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ر‬‫إطا‬ ‫في‬ ‫متكاملة‬ ‫بصورة‬
‫ل‬
‫استخالص‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫الحالية‬ ‫لظاهرة‬
‫النتائج‬
‫ا‬‫ر‬‫واستق‬
‫ء‬
‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬
‫تحليل‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بموضوع‬ ‫الخاصة‬
‫ي‬‫ثانو‬
‫ل‬
‫لتحل‬
‫يل‬
‫اسات‬‫ر‬‫للد‬ ‫ألاولى‬
Primary Analysis
‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أن‬‫باعتبار‬ ‫وذلك‬ ،
‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫تساهم‬ ‫ال‬ ‫كمية‬ ‫ات‬‫ر‬‫مؤش‬ ‫تقدم‬ ‫ألنها‬ ‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ألانسب‬ ‫تعد‬ ‫ال‬ ‫والرياضية‬ ‫إلاحصائية‬ ‫ألاساليب‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬
‫فيها‬ ‫املؤثرة‬ ‫والعوامل‬ ‫وأبعادها‬ ‫الظاهرة‬ ‫عن‬ ‫ونقدية‬ ‫فكرية‬ ‫رؤية‬ ‫بناء‬
.
‫وبالتالي‬
‫غير‬ ‫أو‬ ‫املنشورة‬ ‫سواء‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫والد‬ ‫البحوث‬ ‫مجموعة‬ ‫في‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫ملجتمع‬ ‫املوضوعي‬ ‫الاطار‬ ‫يتحدد‬
‫والتي‬ ،‫متباينة‬ ‫وفكرية‬ ‫أكاديمية‬ ‫مدارس‬ ‫تعكس‬ ‫والتي‬ ،‫املباشرة‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ،‫والعربية‬ ‫الانجليزية‬ ‫باللغة‬ ،‫املنشورة‬
‫الد‬ ‫أو‬ ‫املحلي‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫سواء‬ ‫عليها‬ ‫ل‬‫الحصو‬ ‫الباحثة‬ ‫استطاعت‬
‫مسح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫ولي‬
‫قواعد‬
‫واملعلومات‬ ‫البيانات‬
‫الانترنت‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫املتاحة‬
،
‫باملجال‬ ‫الرتباطها‬ ‫وفقا‬ ‫املختلفة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫محاور‬ ‫على‬ ‫وتوزيعها‬ ‫بتصنيفها‬ ‫الباحثة‬ ‫قامت‬ ‫ثم‬
‫توف‬ ‫وما‬ ‫الباحثة‬ ‫امكانيات‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ،‫املحاور‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫محور‬ ‫كل‬ ‫يعكسه‬ ‫الذي‬ ‫املوضوعي‬
‫ر‬
‫بحث‬ ‫بكل‬ ‫الخاصة‬ ‫التفاصيل‬ ‫على‬ ‫الباحثة‬ ‫تركز‬ ‫ولم‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بموضوع‬ ‫مباشرة‬ ‫صلة‬ ‫ذات‬ ‫اسات‬‫ر‬‫ود‬ ‫بحوث‬ ‫من‬ ‫لها‬
‫ع‬ ‫ما‬‫بقدر‬
‫نتائجه‬ ‫وخالصة‬ ‫البحث‬ ‫بموضوع‬ ‫نيت‬
.
‫ومدى‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫البحوث‬ ‫في‬ ‫الحالية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مجتمع‬ ‫يتمثل‬
‫اسات‬‫ر‬‫ود‬ ‫لبحوث‬ ‫وتحليل‬ ‫بوصف‬ ‫القيام‬ ‫تم‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بعينة‬ ‫يتعلق‬ ‫وفيما‬ ،‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫على‬ ‫اتها‬‫ر‬‫وتأثي‬ ‫استخدامها‬
‫خ‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫إلاعالمي‬ ‫واملنتج‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬
‫عام‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫الل‬
0651
‫وحتى‬
0606
‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ،
‫التحليلي‬ ‫العرض‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫الاستعانة‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫البحوث‬
44
‫منهم‬ ، ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
(
12
)
‫و‬ ‫عربية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
(
32
)
‫كما‬ ،‫أجنبية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
‫شبكة‬ ‫على‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫البيانات‬ ‫بقواعد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫جمع‬ ‫في‬ ‫الباحثة‬ ‫استعانت‬
‫آلاتية‬‫املصادر‬ ‫في‬ ‫وتمثلت‬ ‫العربية‬ ‫العلمية‬ ‫املجالت‬ ‫ومواقع‬ ،‫ألاكاديمية‬ ‫املواقع‬ ‫من‬ ‫وعدد‬ ‫إلانترنت‬
:
5
-
‫املصرية‬ ‫الجامعات‬ ‫مكتبات‬ ‫اتحاد‬ ‫موقع‬
.
0
-
‫ي‬‫املصر‬ ‫املعرفة‬ ‫بنك‬
.
0
-
‫ي‬‫املصر‬ ‫املعرفة‬ ‫بنك‬ ‫موقع‬‫عبر‬ ‫املصرية‬ ‫الدوريات‬ ‫مواقع‬
.
5
-
‫املنظومة‬‫دار‬
.
1
-
Science Direct
0
-
Questia
7
-
WilleyOnlineLibrary
8
-
Web of Science
5
-
Gate Research
56
-
GoogleScholar
‫األسيوية‬ ‫الدراسات‬ ‫األوربية‬ ‫الدراسات‬ ‫األمريكية‬ ‫الدراسات‬ ‫العربية‬ ‫الدراسات‬
‫الدراسة‬ ‫نوع‬
‫اإلجمالي‬
% ‫ك‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ ‫البحثي‬ ‫األتجاه‬
81.81 8 37.5 3 50 4 12.5 1 - -
‫التي‬ ‫الدراسات‬
‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬
‫باالتصال‬ ‫القائم‬
‫استخدام‬ ‫تجاه‬
‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬
‫فى‬ ‫االصطناعى‬
‫األخبار‬ ‫غرف‬
‫والعربية‬ ‫األجنبية‬
38.64 17 29.41 5 23.53 4 17.64 3 29.41 5
‫أستخدام‬ ‫تأثير‬
‫الروبوتات‬ ‫صحافة‬
‫صناعة‬ ‫في‬
‫اإلعالمي‬ ‫المحتوى‬
‫األخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬
43.18 19 - - 31.58 6 31.58 6 36.84 7
‫التي‬ ‫الدراسات‬
‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬
‫االعالميين‬
‫نحو‬ ‫والجمهور‬
‫المحتوى‬ ‫إنتاج‬
‫باستخدام‬ ‫اإلعالمي‬
‫االصطناعي‬ ‫الذكاء‬
.
100 44 18.18 8 31.82 14 22.73 10 27.27 12 ‫اإلجمالي‬
‫الذكاء‬‫تأثير‬ ‫لبحوث‬ ‫العينة‬ ‫توصيف‬ ‫يوضح‬ ‫ل‬‫جدو‬
‫الا‬
‫و‬ ‫العربية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫فى‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫صطناعي‬
‫ألاجنبية‬
‫الدراسة‬ ‫تقسيمات‬
‫الجديدة‬ ‫البحثية‬ ‫الاتجاهات‬ ‫اهم‬ ‫واستئناف‬ ‫برصد‬ ‫تسمح‬ ‫محاور‬ ‫لعدة‬ ‫تبعا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫تقسيم‬ ‫تم‬
‫استخدام‬ ‫بحوث‬ ‫في‬
‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬
‫ألاخبار‬
.
‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫العربية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫لندرة‬ ‫ألاجنبية‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫على‬‫التركيز‬ ‫مع‬
‫البحثي‬ ‫املجال‬ ‫هذا‬
.
‫ل‬‫ألاو‬ ‫املحور‬
:
‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫تجاه‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫والعربية‬ ‫ألاجنبية‬‫ألاخبار‬
.
‫الثاني‬ ‫املحور‬
:
‫تأثير‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫الروبوتات‬ ‫صحافة‬ ‫أستخدام‬
.
‫الثالث‬ ‫املحور‬
:
‫نحو‬ ‫والجمهور‬ ‫الاعالميين‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫إنتاج‬
‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬
‫الذكاء‬ ‫باستخدام‬
‫الاصطناعي‬
.
‫ل‬‫ألاو‬ ‫املحور‬
:
‫تجاه‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬
‫تقنيا‬ ‫استخدام‬
‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫ت‬
‫والعربية‬ ‫ألاجنبية‬‫ألاخبار‬
‫والتقنيات‬ ‫ألادوات‬ ‫استخدام‬ ‫ومنها‬ ‫إلاعالم‬ ‫في‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫باستخدام‬ ‫تتعلق‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫الباحثين‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫قدم‬
‫تدار‬ ‫التى‬ ‫الرقمية‬‫الاخبار‬ ‫لغرف‬ ‫متكامل‬ ‫نموذج‬ ‫تقديم‬ ‫محاولة‬ ‫مع‬ ‫جزئي‬ ‫بشكل‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫التكنولوجية‬
‫بالتقنيات‬
‫سير‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬‫أثر‬ ‫استكشاف‬ ‫إلى‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وسعت‬ ،‫الذكية‬
‫الصحفيين‬ ‫واتجاهات‬ ‫الصحفية‬ ‫املمارسة‬ ‫في‬ ‫أحدثتها‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫والتغيي‬ ،‫الصحفى‬ ‫من‬ ‫املطلوبة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫وتعدد‬ ‫العمل‬
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ،‫ات‬‫ر‬‫املتغي‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫نحوها‬
:
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫سعت‬
(
‫الفتاح‬ ‫عبد‬‫و‬ ‫ى‬ ‫موس‬
,
0202
)
5
‫وهو‬ ‫ي‬ ‫أساس‬ ٍ
‫هدف‬ ‫تحقيق‬ ‫إلى‬
:
‫ال‬‫والتفسير‬ ‫الکمي‬ ‫الرصد‬
‫لتصورات‬ ‫کيفي‬
‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫توظيف‬‫نحو‬ ‫املصرية‬ ‫الصحفية‬ ‫باملؤسسات‬ ‫والقيادات‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫العاملين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ومواقف‬
‫الصحف‬ ‫تلك‬‫أخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬
،
‫الضرورية‬ ‫ات‬‫ر‬‫واملها‬ ،‫التقنيات‬ ‫تلك‬ ‫الستخدام‬ ‫الصحف‬ ‫جاهزية‬ ‫درجة‬ ‫وتحديد‬
‫تحدياتها‬ ‫وأبرز‬ ‫الجديدة‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫مع‬ ‫للتکيف‬
‫نتائجها‬‫وتفسير‬ ‫اتها‬‫ر‬‫متغي‬ ‫بناء‬ ‫فى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫واستندت‬ ،‫مستقبلها‬ ‫ومالمح‬
‫والکيفى‬ ‫الکمى‬ ‫بشقيه‬ ‫املسح‬ ‫منهج‬ ‫توظيف‬ ‫تم‬ ‫کما‬ ،‫التکنولوجيا‬ ‫ل‬‫قبو‬ ‫ونموذج‬ ،‫املستحدثة‬‫ألافکار‬‫نشر‬ ‫نظرية‬ ‫على‬
،
‫قوامها‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ،‫املتعمقة‬ ‫واملقابلة‬ ،‫الاستبيان‬ ‫وأداتى‬ ،‫املنهجية‬ ‫املقارنة‬ ‫وأسلوب‬
516
‫مفرد‬
‫املصريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫ة‬
‫لعينة‬ ‫إلالکترونية‬ ‫املقابالت‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫بجانب‬ ،‫والخاصة‬ ‫القومية‬ ‫باملؤسسات‬ ‫الصحفية‬ ‫والقيادات‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫العاملين‬
‫الاصطناعى‬ ‫الذکاء‬ ‫اء‬‫ر‬‫وخب‬ ،‫وألاکاديميين‬ ،‫الصحفية‬ ‫القيادات‬ ‫من‬
،
،‫مهمة‬ ‫نتائج‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتوصلت‬
‫منها‬
:
‫نسبة‬ ‫أن‬
88
%
‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫لتوظيف‬ ‫الکبيرة‬ ‫ألاهمية‬ ‫على‬ ‫ن‬‫يؤکدو‬ ‫والقيادات‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫العينة‬ ‫إجمالى‬ ‫من‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫من‬ ‫کبيرة‬ ‫نسبة‬ ‫جاهزية‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫فى‬ ‫أشاروا‬ ‫أنهم‬ ‫إال‬ ،‫بهم‬ ‫الخاصة‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعى‬
‫ال‬ ‫الهياکل‬ ‫تحديث‬ ‫عدم‬ ‫نتيجة‬ ‫ألادوات‬ ‫هذه‬ ‫لتوظيف‬
‫توفر‬ ‫عدم‬ ‫بجانب‬ ،‫الجودة‬ ‫أنظمة‬ ‫تبنى‬ ‫وعدم‬ ،‫بها‬ ‫تنظيمية‬
‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫والتمويل‬‫الاستثمار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ،‫العربية‬ ‫بالنسخة‬ ‫النصوص‬‫لتحرير‬ ‫ميات‬‫ز‬‫خوار‬
.
‫توفر‬ ‫أنها‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫وتوظيفها‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذکاء‬ ‫لتقنيات‬ ‫إلايجابية‬ ‫ات‬‫ر‬‫التاثي‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫نتائج‬ ‫وأظهرت‬
‫عمل‬ ‫بيئة‬
‫الحقائق‬ ‫فحص‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫کما‬ ،‫إلابداعية‬ ‫للمهام‬ ‫وتفرغهم‬ ‫أدوارهم‬‫تغير‬ ‫على‬ ‫وتعمل‬ ،‫للصحفيين‬ ‫احة‬‫ر‬‫أکثر‬
‫التقنية‬ ‫التحديات‬ ‫فى‬ ‫تتمثل‬ ‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫توظيف‬ ‫أمام‬ ‫تقف‬ ‫التى‬ ‫التحديات‬ ‫اهم‬ ‫وأن‬ ،‫ق‬‫وموثو‬ ‫سريع‬ ‫بشکل‬
‫الاقتصادية‬ ‫فالتحديات‬ ،‫واملؤسسية‬ ‫التنظيمية‬ ‫التحديات‬ ‫ثم‬ ،‫والتکنولوجية‬
‫وألاخالقية‬ ،‫واملهنية‬ ،
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫قامت‬
(
‫املعطي‬ ‫عبد‬
0202
)
6
‫ألازمات‬ ‫أثناء‬ ‫الصحفيين‬ ‫حياة‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫إمکانية‬ ‫مدى‬ ‫ببحث‬ ‫افية‬‫ر‬‫الاستش‬
‫في‬ ‫الصحفي‬ ‫وجود‬ ‫ن‬‫بدو‬ ‫والکوارث‬ ‫ألازمات‬ ‫أحداث‬ ‫لتغطية‬ ‫جديدة‬ ‫وتکنولوجية‬ ‫تقنية‬ ‫ق‬‫طر‬‫ابتکار‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ،‫والکوارث‬
‫باستخدام‬ ‫فورية‬ ‫بصورة‬ ‫اء‬ّ‫للقر‬‫ألاخبار‬ ‫وإرسال‬ ،‫حياته‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫ألازمة‬‫أو‬ ‫الکارثة‬ ‫موقع‬
،‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬
‫يمکن‬ ‫أنه‬ ‫الى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتوصلت‬ ، ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫بمجال‬ ‫املختصين‬ ‫مع‬ ‫املتعمقة‬ ‫املقابلة‬ ‫اداة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ،
‫وتوفير‬ ،‫حياته‬ ‫تأمين‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫آلالة‬ ‫تعلم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وألازمات‬ ‫الکوارث‬ ‫أثناء‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنية‬ ‫استخدام‬ ‫للصحفي‬
‫اقبة‬‫ر‬‫وم‬ ،‫وجهده‬ ‫وقته‬
‫يمکن‬ ‫کما‬ ،‫مکان‬ ‫أي‬ ‫في‬‫خطر‬ ‫أي‬ ‫حدوث‬ ‫قبل‬ ‫ا‬ ً‫جد‬‫املبکر‬‫وإلانذار‬ ،‫إليها‬ ‫ل‬‫الوصو‬ ‫صعب‬ ‫أماکن‬
‫الضيوف‬ ‫مع‬‫حوار‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫تستطيع‬ ‫فهي‬ ،‫الدرون‬ ‫ات‬‫ر‬‫طائ‬ ‫استخدام‬ ‫للصحفي‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫واستهدفت‬
(
‫الغفار‬ ‫عبد‬
0202
)
7
‫املواقع‬ ‫عليها‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫الذكية‬ ‫وألادوات‬ ‫امج‬‫ر‬‫الب‬ ‫أهم‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ،
‫واملتطلبات‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫أهم‬ ‫باکتشاف‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫اهتمت‬ ‫کذلك‬ ،‫البيانات‬ ‫صحافة‬ ‫تحقيقات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫املصرية‬ ‫إلالكترونية‬
‫على‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫واعتمدت‬ ،‫تواجههما‬ ‫إلى‬ ‫التحديات‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫البيانات‬ ‫صمم‬ ُ‫وم‬ ‫الاستقصائي‬ ‫الصحفي‬ ‫يحتاجها‬ ‫التي‬
‫املعلوما‬ ‫لجمع‬ ‫الاستبانة‬ ‫وأداة‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املسح‬ ‫منهج‬
‫كم‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫البيانات‬ ‫صحافة‬ ‫أهمية‬ ‫ايد‬‫ز‬‫ت‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫وأشارت‬ ،‫ت‬
‫التقنى‬ ‫الدعم‬‫وتوفير‬ ‫ألاخبار‬ ‫رف‬
ُ
‫غ‬ ‫في‬ ‫للعاملين‬ ‫تدريب‬ ‫معه‬ ‫يتطلب‬ ‫الذى‬‫ألامر‬ ،‫العالم‬ ‫في‬ ‫الرقمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫ايد‬‫ز‬‫مت‬
‫لهم‬ ‫والفنى‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫واستهدفت‬
(
‫الحميد‬ ‫عبد‬
0202
8
)
‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫توظيف‬ ‫رصد‬ ،
،‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫إنتاج‬
‫املحرر‬‫عبر‬ ‫املنتج‬ ‫ى‬‫باملحتو‬ ‫مقارنة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬‫عبر‬ ‫املنتج‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫ملصداقية‬ ‫ي‬‫املصر‬ ‫الجمهور‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫اك‬‫ر‬‫وإد‬
‫من‬ ‫مکونة‬ ‫عمدية‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫امليدانية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫طبقت‬ ،‫ي‬‫البشر‬
566
‫حيث‬ ،‫الاقتصادية‬‫ألاخبار‬ ‫متابعي‬ ‫من‬ ‫مبحوث‬
‫لنموذجين‬ ‫ن‬‫املبحوثو‬ ‫تعرض‬
‫عن‬ ‫کتابته‬ ‫تمت‬ ‫أحدهما‬ ،‫املصرية‬ ‫بالبورصة‬ ‫ألاسهم‬‫أسعار‬ ‫ل‬‫لتداو‬ ‫إلاخبارية‬ ‫للتغطية‬
‫روبوت‬ ‫طريق‬
"
‫القاهرة‬ ‫بموقع‬
05
"
‫السابع‬ ‫اليوم‬ ‫بموقع‬ ‫ي‬‫بشر‬ ‫صحفي‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫کتابته‬ ‫تم‬‫وآلاخر‬ ،
.
‫النتائج‬ ‫أوضحت‬
‫فکانت‬ ،‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫أدوات‬‫عبر‬ ‫املنتجة‬ ‫الرسالة‬ ‫مصداقية‬‫عناصر‬ ‫ترتيب‬
:
‫فئة‬
"
‫ال‬
‫دقة‬
"
‫يليها‬ ، ‫ل‬‫ألاو‬ ‫الترتيب‬ ‫في‬
‫فئة‬
"
‫املوضوعية‬
"
‫ثم‬ ،
"
‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫تيب‬‫ر‬‫الت‬ ‫وفى‬ ،‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫الحقيقة‬ ‫فصل‬
"
‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫ملختلف‬ ‫وإلانصاف‬ ‫العدالة‬
"
‫وفى‬ ،
‫ألاخير‬ ‫الترتيب‬
"
‫الخبر‬ ‫صياغة‬ ‫جودة‬
."
‫ا‬ ‫في‬ ‫مستحدثة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املمارسات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأوضحت‬
‫رغم‬ ،‫العربية‬ ‫ملنطقة‬
‫الاقتصادية‬ ‫ألاحداث‬ ‫تغطية‬ ‫في‬ ‫ملحوظة‬ ‫نجاحات‬ ‫وحققت‬ ،‫الغربية‬ ‫إلاعالم‬ ‫بوسائل‬ ‫كبيرة‬ ‫أشواطا‬ ‫قطعت‬ ‫أنها‬
‫على‬ ‫تعتمد‬‫أكثر‬ ‫تحريرية‬ ‫ملهام‬ ‫ن‬‫إلاعالميو‬ ‫ليتفرغ‬ ،‫روتينيا‬ ‫برمجتها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬‫واملرور‬ ‫الطقس‬ ‫وأحوال‬ ‫والرياضية‬
‫ال‬‫والتفكير‬ ‫والتحليل‬ ‫والتعمق‬‫التفسير‬
‫نقدي‬
.
‫الذكاء‬ ‫أدوات‬‫عبر‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صياغة‬ ‫نجاح‬ ‫مدى‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫اء‬‫ر‬‫آلا‬ ‫وتختلف‬
‫مصداقية‬ ‫ى‬‫بمستو‬ ‫يتمتع‬ ‫ى‬‫كمحتو‬ ‫يقيمه‬ ‫من‬ ‫وبين‬ ،‫التقليدي‬ ‫الوصفي‬ ‫وألاسلوب‬ ‫بامللل‬ ‫يتسم‬ ‫اه‬‫ر‬‫ي‬ ‫من‬ ‫بين‬ ‫الاصطناعي‬
‫و‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬‫عبر‬ ‫املكتوب‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫بين‬‫التمييز‬ ‫عليه‬ ‫يصعب‬ ‫قد‬ ‫العادي‬ ‫الجمهور‬ ‫وأن‬ ،‫مرتفع‬
‫الحقيقي‬ ‫اسل‬‫ر‬‫امل‬
.
-
‫عبر‬ ‫املنتجة‬ ‫الرسالة‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫ملصداقية‬ ‫املبحوثين‬ ‫اك‬‫ر‬‫إد‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫في‬ ‫إحصائية‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫ا‬
ً
‫فروق‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وجدت‬ ‫کما‬
‫املکتوبة‬ ‫الرسالة‬‫لعناصر‬‫أکبر‬ ‫مصداقية‬ ‫ن‬‫املبحوثو‬ ‫ينسب‬ ‫حيث‬ ،‫ي‬‫البشر‬ ‫الصحفي‬‫عبر‬‫أو‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تطبيقات‬
‫بال‬ ‫مقارنة‬ ‫ي‬‫البشر‬ ‫الصحفي‬ ‫بواسطة‬
‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫بواسطة‬ ‫املحررة‬ ‫رسالة‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫قامت‬
(
Moravecetal
0202
9
)
‫ألانباء‬ ‫بوكالة‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫أساليب‬ ‫برصد‬
‫التشيكية‬
ČTK
‫التقارير‬ ‫وإنتاج‬ ‫إخبارية‬ ‫نصوص‬ ‫إلى‬ ‫الكبيرة‬ ‫البيانات‬ ‫ملفات‬ ‫تحويل‬ ‫وتطبيقات‬ ‫مات‬‫ز‬‫الخوار‬ ‫مثل‬ ،
‫تد‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫إلاخبارية‬
‫الذى‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫التقنيات‬ ‫باستخدام‬ ‫صحفية‬ ‫مواد‬ ‫إنتاج‬ ‫معدالت‬ ‫بين‬ ‫واملقارنة‬ ،‫ي‬‫بشر‬ ‫خل‬
‫وأشارت‬ ،‫بالوكالة‬ ‫الاقتصاديين‬ ‫واملحررين‬ ‫الصحفيين‬ ‫على‬ ‫ميدانية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ،‫البشر‬ ‫ينتجه‬
‫الاع‬ ‫حتمية‬ ‫على‬ ‫التشيكية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الصحفيين‬ ‫غالبية‬ ‫اتفاق‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬
‫بالصحافة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫على‬ ‫تماد‬
‫تقنيات‬ ‫مع‬ ‫امن‬‫ز‬‫بالت‬ ‫ن‬‫سيعملو‬ ‫وأنهم‬ ،‫مهمة‬ ‫ستظل‬ ‫أدوارهم‬ ‫أن‬ ‫ن‬‫يتوقعو‬ ‫الصحفيين‬ ‫وان‬ ،‫مهمتها‬ ‫ملواصلة‬ ‫التشيكية‬
‫أفضل‬‫نحو‬ ‫على‬‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫إلنتاج‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬
.
-
‫وسعت‬
‫دراسة‬
(
Series.B.T 2019
,
)
10
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫استكشاف‬ ‫إلى‬ ،
‫قناتى‬ ‫على‬ ‫بالتطبيق‬ ‫وذلك‬ ‫ى‬‫الاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫على‬ ‫ن‬‫والتليفزيو‬ ‫باإلذاعة‬
BBC
،
NHK1
‫أن‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫وأشارت‬ ،
‫إلى‬ ‫املعلومات‬ ‫ونقل‬ ،‫إلابداعية‬ ‫والفرص‬ ‫والكفاءة‬ ‫إلانتاجية‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫ساعدت‬ ‫الذكية‬ ‫التطبيقات‬
‫بسرعة‬ ‫املشاهدين‬
‫ترويجية‬ ‫فيديوهات‬ ‫إنتاج‬ ‫جانب‬ ‫الى‬ ،‫باألرشيف‬ ‫وربطة‬ ‫آلالي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫وإنشاء‬ ‫العمل‬‫سير‬ ‫وتحسين‬ ،‫وتلقائية‬ ‫ودقة‬
‫خاصية‬‫عبر‬ ‫امج‬‫ر‬‫للب‬ ‫بمقدمات‬ ‫للمشاهدين‬‫موجز‬ ‫لعرض‬ ‫املختصرة‬‫الفيديو‬ ‫ومقاطع‬ ‫امج‬‫ر‬‫للب‬
digest video
Automated
‫كام‬‫عبر‬ ‫الحية‬ ‫اللقطات‬‫تصوير‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ،
‫واستخدام‬ ،‫إلاستوديو‬ ‫داخل‬ ‫آلالي‬ ‫واملصور‬ ،‫الدرون‬ ‫ات‬‫ر‬‫ي‬
‫لعرضها‬
ً
‫صلة‬‫ألاكثر‬ ‫الاتجاهات‬‫أو‬ ‫املوضوعات‬ ‫لتحديد‬ ‫املتنوعة‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫هائلة‬ ‫كميات‬ ‫في‬ ‫التلقائي‬ ‫البحث‬ ‫خاصية‬
‫امج‬‫ر‬‫الب‬ ‫داخل‬ ‫الشخصيات‬ ‫لتحديد‬ ‫الصور‬ ‫تحليل‬ ‫تقنيات‬‫تطوير‬ ،‫الالحقين‬ ‫واملشاهدين‬ ‫املنتجين‬ ‫على‬
.
-
‫وسعت‬
‫دراسة‬
)
‫فراس‬
0222
11
)
‫في‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫وبين‬ ‫آلان‬‫ومتوفر‬ ‫قائم‬‫هو‬ ‫ما‬ ‫بين‬ ‫التقنيه‬ ‫الفجوة‬ ‫معرفة‬ ‫إلى‬ ،
‫لتحقيق‬ ‫استحداثها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫والتغي‬ ‫للتحوالت‬ ‫وتنظيمية‬ ‫وتقنيه‬ ‫علميه‬ ‫طريق‬ ‫خارطه‬ ‫رسم‬ ‫محاولة‬ ‫مع‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬
‫وخلصت‬ ،‫للتطور‬ ‫مناسبه‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫عربيه‬‫أخبار‬ ‫غرف‬ ‫بناء‬ ‫من‬ ‫الغاية‬
‫في‬ ‫الحديثه‬ ‫التقنيات‬ ‫من‬ ‫الاستفادة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫املوارد‬ ‫وتأهيل‬‫وتطوير‬ ‫الرقميه‬ ‫وألانظمه‬ ‫ات‬‫ز‬‫التجهي‬‫توفير‬ ‫هي‬ ‫مجاالت‬ ‫ثالث‬ ‫بين‬ ‫والربط‬ ‫الاهتمام‬ ‫يتطلب‬‫ألاخبار‬ ‫مجال‬
‫عجله‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫املشاكل‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بينت‬ ‫ولقد‬ ‫الوظيفي‬ ‫والوصف‬ ‫التنظيميه‬ ‫الهيكليه‬ ‫وتحديث‬ ‫البشريه‬
‫ا‬
‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫ي‬‫البشر‬‫الكادر‬ ‫وتأهيل‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫العربية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫والتحديث‬‫لتطوير‬
‫تطوير‬ ‫لعمليه‬‫كعناصر‬ ‫بينها‬ ‫وربطت‬ ‫الثالثه‬ ‫املجاالت‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫آليات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫أوضحت‬ ‫ولقد‬ ‫لها‬ ‫ألامثل‬ ‫والاستخدام‬
‫واحده‬
.
-
‫وسعت‬
‫دراسة‬
(
‫عرقوب‬‫أبو‬
)
0222
12
,
‫تقديم‬ ‫إلى‬
‫ل‬‫حو‬ ‫والصحفيين‬ ‫للباحثين‬ ‫ومرجع‬ ‫نموذج‬
“
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬
‫كل‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫وأدوات‬ ‫الحديثة‬ ‫الاتصالية‬ ‫والتقنيات‬ ‫الوسائل‬ ‫أحدثتها‬ ‫التي‬ ‫الت‬ّ‫والتحو‬ ‫الذكية‬ ‫التلفزيونية‬
‫التكنولوجية‬ ‫ماكلوهان‬ ‫حتمية‬ ‫منظور‬ ‫من‬ ،‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫وهيكلية‬ ،‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫عملية‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬
.
‫ال‬ ‫واعتمدت‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
‫داخل‬ ‫من‬ ‫البيانات‬ ‫وتحليل‬ ‫لجمع‬ ‫املعمقة‬ ‫واملقابالت‬ ‫الشخصية‬ ‫امليدانية‬ ‫املالحظة‬ ‫أداتي‬ ‫باستخدام‬ ‫النوعي‬ ‫املنهج‬ ‫على‬
‫والانجليزية‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الجزيرة‬ ‫قناتي‬‫أخبار‬ ‫غرف‬
.
‫إلانسان‬ ‫ذكاء‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫الذكية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫لت‬ّ‫وتوص‬
‫الا‬ ‫الوسائل‬ ‫وأن‬ ،‫آلالة‬ ‫ذكاء‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬
‫وألادوات‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫عملية‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫عدة‬ ‫ات‬‫ر‬ّ‫تغي‬ ‫فرضت‬ ‫الحديثة‬ ‫تصالية‬
‫كما‬ ،‫كفاءتها‬ ‫لزيادة‬ ‫منه‬ ‫وتستفيد‬ ‫الاتصالي‬ ‫التطور‬ ‫لتواكب‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫هيكلية‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬ّ‫تغي‬ ‫تطلب‬ ‫ما‬ ،‫فيها‬ ‫املستخدمة‬
‫وم‬ ‫شكل‬ ‫على‬‫مباشر‬ ‫بشكل‬‫أثر‬ ‫الحديثة‬ ‫الاتصالية‬ ‫وألادوات‬ ‫الوسائل‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫تنتجه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫ن‬‫ضمو‬
‫الذكية‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫تناولت‬ ‫كما‬
Stavelin
&
Karlsen
0222
13
‫املحوسبة‬ ‫الصحافة‬ ‫مفهوم‬
Computational Journalism
‫النرويجية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫تمارس‬ ‫كصناعة‬
.
‫للصحافة‬ ‫ا‬ً‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫تمثل‬ ‫املحوسبة‬ ‫الصحافة‬ ‫أن‬ ‫الى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫اشارت‬ ‫حيث‬
‫من‬ ‫النوع‬ ‫بهذا‬ ‫للقيام‬ ‫متطورة‬ ‫تكنولوجية‬ ‫وأدوات‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫تتطلب‬ ‫انها‬ ‫الا‬، ‫وألاهداف‬ ‫القيم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫التقليدية‬
‫م‬‫كبير‬ ‫حجم‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫إلى‬ ‫ن‬‫الصحفيو‬ ‫فيحتاج‬ ، ‫الصحافة‬
‫أن‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الاخبارية‬ ‫قصصهم‬ ‫لكتابة‬ ‫البيانات‬ ‫ن‬
‫الصحفية‬ ‫الكفاءة‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫ذكي‬ ‫بشكل‬ ‫الحاسوب‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫أثبتت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وسعت‬
Abelson
&
2017Keller
14
‫املهنية‬‫للمعايير‬ ‫مواءمتها‬ ‫حيث‬ ‫من‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫كفاءة‬ ‫قياس‬ ‫الى‬ ،
‫قدرت‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ ،‫الشاملة‬
‫أداة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫التغذية‬ ‫وقياس‬ ‫الجمهور‬ ‫على‬‫التأثير‬ ‫على‬ ‫ها‬
NewsLynx
‫خاص‬ ‫عمل‬‫إطار‬ ‫وبناء‬ ،‫الجمهور‬ ‫على‬ ‫الحاصل‬‫للتأثير‬‫ومعايير‬ ‫تصنيفات‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ُ‫تعمل‬ ‫التى‬ ‫الذكية‬ ‫التكنولوجية‬
‫النتائج‬ ‫وأشارت‬ ،‫وأهدافها‬ ‫معاييرها‬ ‫حسب‬‫التأثير‬ ‫مفهوم‬ ‫لقياس‬ ‫إعالمية‬ ‫وسيلة‬ ‫بكل‬
‫أكثر‬ ‫املتطورة‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬
‫به‬ ‫والاحتفاظ‬ ‫الجمهور‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫فى‬ ‫نجاح‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫قدرة‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫رصدت‬
Borges-Rey
2016
15
‫صحف‬‫أخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الصحفيين‬ ‫توجهات‬ ،
DailyExpress
‫و‬
Daily Mai
‫و‬
Daily Star
‫و‬
Guardian
‫البيانات‬ ‫صحافة‬ ‫لتقديم‬ ‫الذكية‬ ‫التكنولوجية‬ ‫التقنيات‬ ‫استخدام‬‫نحو‬ ‫املتحدة‬ ‫باململكة‬
‫التردد‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫ن‬‫يواجهو‬ ‫املحترفين‬ ‫الصحفيين‬ ‫معظم‬ ‫أن‬ ‫النتائج‬ ‫وأظهرت‬ ،‫املبتكرة‬ ‫القصص‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫والاستفادة‬
‫لصحافة‬ ‫الذكية‬ ‫والتحقيق‬ ‫الدعم‬ ‫وسائل‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫معها‬ ‫والتعامل‬ ‫ألارقام‬ ‫تجاه‬ ‫والخوف‬
‫محدودة‬ ‫الت‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫البيانات‬
‫الاستخدام‬
.
-
‫وسعت‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
Hannaford
0222
16
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫من‬ ‫ل‬‫التحو‬ ‫عملية‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫فى‬ ‫البحث‬ ‫الى‬ ،
‫من‬ ‫عدد‬‫أخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫مع‬ ‫املتعمقة‬ ‫املقابالت‬ ‫باستخدام‬ ،‫وذكية‬ ‫رقمية‬ ‫أخبار‬ ‫غرف‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬
‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬
‫غرف‬ ‫يواجه‬ ‫ما‬ ‫أهم‬ ‫التقنية‬ ‫التحديات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأشارت‬ ، ‫ألامريكية‬ ‫املتحدة‬ ‫بالواليات‬
‫وتطبيقات‬ ‫تفاعلية‬ ‫أدوات‬ ‫وإنشاء‬ ‫البيانات‬ ‫تحليل‬ ‫اء‬‫ر‬‫إلج‬ ‫والتقنية‬ ‫البرمجية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫إلى‬ ‫حاجتها‬ ‫تزداد‬ ‫حيث‬‫ألاخبار‬
‫ظهور‬ ‫إلى‬ ‫دعى‬ ‫ما‬‫وهو‬ ‫ى‬‫البشر‬‫العنصر‬ ‫تحديات‬ ‫الى‬ ‫باالضافة‬ ،‫إخبارية‬
‫ن‬‫املهجنو‬ ‫ن‬‫الصحفيو‬
journo-coders
‫الذي‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫عملهم‬ ‫خالل‬ ‫ذلك‬ ‫ن‬‫ويدمجو‬ ‫وصحفيين‬ ‫مبرمجين‬ ‫كونهم‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫ن‬‫يجمعو‬
.
-
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وسعت‬
Sue Robinson
0222
17
‫املدمجة‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫تحوالت‬ ‫أزمة‬ ‫تحليل‬ ‫الى‬ ،
Convergence
Newsrooms
-
‫التقليدية‬ ‫إلاعالمية‬ ‫للوسائل‬ ً‫ى‬‫محتو‬ ‫تنتج‬ ‫التي‬
‫واحد‬ ‫آن‬ ‫في‬ ‫والرقمية‬
-
‫ذكية‬ ‫رقمية‬ ‫إلى‬ ‫تقليدية‬ ‫غرف‬ ‫من‬
‫بغرفة‬ ‫واملحررين‬ ‫اسلين‬‫ر‬‫امل‬ ‫بين‬ ‫عمل‬ ‫ات‬‫ر‬‫توت‬ ‫وجود‬ ‫الى‬ ‫النتائج‬ ‫أشارت‬ ،‫ألاخبار‬ ‫لغرفة‬ ‫الهرمي‬ ‫التسلسل‬ ‫على‬ ‫ذلك‬‫وتأثير‬
‫إلى‬ ‫ألاحيان‬ ‫من‬‫كثير‬ ‫في‬ ‫قاد‬ ‫ما‬‫وهو‬‫ألاخبار‬ ‫إنتاج‬ ‫روتين‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫التقنيات‬ ‫ن‬‫يدمجو‬ ‫الذين‬‫ألاخبار‬
‫التسلسل‬ ‫في‬‫تغيير‬
‫الصحفية‬ ‫العقليات‬‫ذو‬ ‫ن‬‫اسلو‬‫ر‬‫امل‬ ‫يجد‬ ،‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫وفي‬ ،‫التقنية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫ي‬‫ذو‬ ‫العاملين‬‫تميز‬ ‫التي‬‫ألاخبار‬ ‫لغرفة‬ ‫الهرمي‬
‫الجديدة‬ ‫العمل‬ ‫أماكن‬ ‫من‬ ‫استبعادهم‬ ‫يتم‬ ‫ما‬
ً
‫وغالبا‬ ،‫ألاخبار‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ‫ايد‬‫ز‬‫مت‬ ‫بشكل‬ ‫معزولين‬ ‫أنفسهم‬ ‫التقليدية‬
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫سعت‬
‫خطاب‬
0202
18
‫والتي‬
‫إطار‬ ‫فى‬ ‫املتطورة‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫مستقبل‬ ‫معرفة‬ ‫إلى‬ ‫افية‬‫ر‬‫الاستش‬ ‫البحوث‬ ‫إلى‬ ‫تنتمي‬
‫عليها‬ ‫الاعتماد‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫إلاحصائيات‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ،‫العمل‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫بالذكاء‬ ‫املدعومة‬ ‫التقنيات‬ ‫توظيف‬
‫و‬ ،‫ألاماكن‬ ‫من‬ ‫عديد‬ ‫فى‬ ‫الغرف‬ ‫تلك‬ ‫داخل‬ ‫العمل‬ ‫واقع‬ ‫يسردها‬ ‫التي‬ ‫الحقائق‬ ‫وكذلك‬
‫الصحفيين‬ ‫اء‬‫ر‬‫آ‬ ‫خالل‬ ‫من‬
‫الذكاء‬ ‫مجال‬ ‫وفى‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫املصريين‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخب‬ ‫وتصريحات‬ ‫املصرية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫العمل‬ ‫على‬ ‫والقائمين‬
‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫أصبح‬ ‫انه‬ ‫أهمها‬ ‫الاستخالصات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ، ‫آلالة‬ ‫وتعلم‬ ‫الاصطناعى‬
‫إست‬ ‫حتمية‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬
‫جديدة‬ ‫وأشكال‬ ‫لألداء‬‫أكبر‬ ‫كفاءة‬ ‫على‬ ‫ل‬‫والحصو‬ ‫العمل‬ ‫دورة‬‫لتطوير‬ ‫اتيجية‬‫ر‬
‫والتى‬ ‫واستخداماتها‬ ‫الاصطناعى‬ ‫بالذكاء‬ ‫املدعومة‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وقدمت‬ ،‫الجمهور‬ ‫والء‬‫وتعزيز‬‫للنشر‬
‫وا‬ ، ‫املتعاقبة‬ ‫ى‬‫الاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫فى‬ ‫العالم‬ ‫مناطق‬ ‫من‬ ‫عديد‬ ‫فى‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫توظفها‬
‫العنصر‬ ‫بين‬ ‫ن‬‫بالتعاو‬‫تدار‬ ‫لتى‬
‫باختصار‬ ‫وألاسباب‬ ، ‫آلالة‬ ‫مع‬ ‫للعمل‬
ً
‫جيدا‬ ‫املدرب‬ ‫ي‬‫البشر‬‫العنصر‬ ‫عن‬ ‫الاستغناء‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫والتقنى‬ ‫ى‬‫البشر‬
‫البشرية‬ ‫للمدخالت‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫حاجة‬
.
‫على‬ ‫التعليق‬
‫ل‬‫ألاو‬ ‫املحور‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬
:
‫الت‬ ‫توظيف‬‫تأثير‬ ‫السابقة‬ ‫السابقة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أغلبية‬ ‫بحثت‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫بالذكاء‬ ‫املدعومة‬ ‫قنيات‬
‫جاء‬ ‫كما‬ ‫املدمجة‬ ‫الغرف‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬ ‫الغرف‬ ‫من‬ ‫ل‬‫التحو‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫والتحديات‬ ‫نحوها‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫واتجاهات‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫في‬
Hannaford
‫اسة‬‫ر‬‫ود‬
Sue Robinson
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫اختبرت‬ ‫كما‬ ،
Abelson
&
Keller
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫كفاءة‬
‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫رصدت‬ ‫كما‬ ،‫الشاملة‬ ‫املهنية‬‫للمعايير‬ ‫ومؤامتها‬
‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫هيكلية‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬ّ‫تغي‬ ‫وإحداث‬ ‫جديدة‬ ‫غرف‬ ‫تبني‬ ‫بضرورة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫معظم‬ ‫أوصت‬‫و‬ ، ‫الصحفى‬ ‫العمل‬
‫من‬ ‫وتستفيد‬ ‫الاتصالي‬ ‫التطور‬ ‫لتواكب‬
‫كفاءتها‬ ‫لزيادة‬ ‫ه‬
(
‫أبوعرقوب‬
)
‫ملدى‬ ‫ء‬‫ى‬‫القار‬ ‫رؤية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫رصدت‬ ‫أيضا‬ ،
‫رصدها‬ ‫السابق‬ ‫املوضوعات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫الذكية‬ ‫التطبيقات‬ ‫هذه‬ ‫تنتجه‬ ‫ما‬ ‫مصداقية‬
.
‫عبر‬ ‫املنتج‬ ‫ى‬‫للمحتو‬ ‫الجمهور‬ ‫استجابات‬ ‫بين‬ ‫للمقارنة‬ ‫التجريبي‬ ‫شبه‬ ‫املنهج‬ ‫السابقة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫واستخدمت‬
‫الاصطن‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬
‫خالل‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ،‫امليدانية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫عبر‬ ‫الوصفية‬ ‫البحوث‬ ‫وكذلك‬ ،‫والبشر‬ ‫اعي‬
‫باالتصال‬ ‫القائمين‬ ‫رؤية‬ ‫استكشاف‬ ‫وكذلك‬ ،‫املركزة‬ ‫النقاش‬ ‫ومجموعات‬ ‫املتعمقة‬ ‫املقابالت‬‫أو‬ ‫الاستقصاء‬
‫وم‬ ‫العاملين‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬ ‫املستجدة‬ ‫ألادوات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الاعتماد‬ ‫ايد‬‫ز‬‫ت‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫إلاعالم‬ ‫صناعة‬ ‫ملستقبل‬
‫ستقبلهم‬
‫الوظيفي‬
.
‫الثاني‬ ‫املحور‬
:
‫الاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الصحفي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫على‬ ‫الروبوتات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬
‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬ ‫أمام‬ ‫جديدة‬ ‫تحديات‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫طرحت‬
،
‫إنتاجها‬ ‫ق‬‫وطر‬ ‫استخدامها‬ ‫كيفية‬ ‫في‬
،
‫ومدي‬
‫ووسيلة‬ ‫وجمهور‬ ‫ي‬‫محتو‬ ‫من‬ ‫إلاعالمية‬ ‫العملية‬‫عناصر‬ ‫علي‬ ‫تأثيرها‬
،
‫باالتصال‬ ‫وقائمين‬
،
‫اهن‬‫ر‬‫ال‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫وعالقتها‬
‫املستقبل‬ ‫وفي‬
،
‫صحافة‬ ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫العلمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتنوعت‬
‫الذكاء‬ ‫وأدوات‬ ‫تقنيات‬ ‫أهم‬ ‫إحدى‬ ‫باعتبارها‬ ‫الروبوت‬
‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫املتالحق‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التطور‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫الاصطناعي‬
،
‫أحيانا‬ ‫ونتائجها‬ ‫أهدافها‬ ‫واختلفت‬
ً،
‫ي‬‫أخر‬
ً
‫أحيانا‬ ‫واتفقت‬
،
‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫فيها‬ ‫أجريت‬ ‫التي‬ ‫املجتمعات‬ ‫تعددت‬ ‫كما‬
،
‫عل‬ ‫ركزت‬ ‫التي‬ ‫البحثية‬ ‫والزوايا‬
‫يها‬
.
‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫علي‬ ‫ذلك‬ ‫ومن‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
19
2020 SaadA.Issa
,
‫التي‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املؤسسات‬ ‫علي‬ ‫التعرف‬ ‫استهدفت‬ ‫والتي‬
‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫تستخدم‬
،
‫استخدامها‬ ‫وكيفية‬
،
‫إلاعالم‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫والروبوت‬‫البشر‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫طبيعة‬ ‫وتحديد‬
،
‫وهل‬
‫إلنجاز‬ ‫استخدامه‬ ‫ومدي‬ ‫البشر؟‬ ‫محل‬ ‫الروبوت‬ ‫يحل‬ ‫سوف‬
‫أكبر؟‬ ‫وكفاءة‬ ‫ودقة‬ ‫بسرعة‬ ‫عملهم‬
.
‫صحافة‬ ‫تستخدم‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ز‬‫البار‬ ‫والصحفية‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫وجود‬ ‫إلي‬ ‫نتائجها‬ ‫توصلت‬ ‫وقد‬
‫مقدمتها‬ ‫في‬ ‫يأتي‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫في‬ ‫الروبوت‬
:
The Guardian-The WashingtonPost -Reuters - BBC-TheNew YorkTimes- Forbes-
‫عدة‬ ‫على‬ ‫وذلك‬ ‫إلاعالمية‬ ‫البيئة‬ ‫على‬‫كبير‬‫وتأثير‬ ‫أهمية‬ ‫لها‬ ‫ن‬‫سيكو‬ ‫الروبوتات‬ ‫صحافة‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأشارت‬
‫أهمها‬ ‫مستويات‬
:
‫وتصنيفها‬ ‫النصوص‬ ‫ترتيب‬ ‫على‬ ‫الصحفيين‬ ‫تساعد‬ ‫ميات‬‫ز‬‫فالخوار‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫أداء‬ ‫تحسين‬
‫تصورها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫بسرعة‬ ‫وصياغتها‬
،
‫ال‬ ‫من‬ ‫الهائل‬ ‫الكم‬ ‫مع‬ ‫والتعامل‬
ً
‫آليا‬ ‫ومعالجتها‬ ‫واملعلومات‬ ‫بيانات‬
،
‫عن‬ ‫والكشف‬
‫آلالية‬ ‫والترجمة‬ ،‫صحتها‬ ‫من‬ ‫للتحقق‬ ‫واملقارنة‬ ‫للتحليل‬ ‫إخضاعها‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫يفة‬‫ز‬‫امل‬‫وألاخبار‬ ‫املضللة‬ ‫املعلومات‬
‫دقيق‬ ‫بشكل‬ ‫عالمي‬ ‫ي‬‫مستو‬ ‫علي‬‫لألخبار‬ ‫السريعة‬
،
‫كتابة‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫واستغالل‬ ‫للصحفيين‬ ‫والجهد‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫مزيد‬‫وتوفير‬
‫التحليال‬
‫الصحفية‬ ‫ت‬
،
‫احتياج‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫جديدة‬ ‫عمل‬ ‫مجاالت‬ ‫وفتح‬ ‫البشرية‬ ‫املوارد‬‫وتطوير‬
‫واملصممين‬‫الكمبيوتر‬ ‫ي‬ ‫للمبرمجينومهندس‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املؤسسات‬
،
‫وإنتاج‬ ،‫إلاخبارية‬ ‫القصص‬ ‫من‬ ‫للمئات‬ ‫آلالي‬ ‫وإلانتاج‬
‫املختلفة‬ ‫وفئاته‬ ‫الجمهور‬ ‫اهتمامات‬ ‫مع‬ ‫متوافق‬ ‫صحفي‬ ‫ى‬‫محتو‬
.
‫وأضافت‬
،‫املجاالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫عمل‬ ‫طريقة‬ ‫على‬‫سيؤثر‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫شك‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬
‫محل‬ ‫يحل‬ ‫لن‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لكن‬ ،‫املهام‬ ‫بهذه‬ ‫الروبوتات‬ ‫وستقوم‬ ،‫واملهام‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ستختفي‬ ‫وبالطبع‬
‫وا‬ ‫ن‬‫املتحكمو‬ ‫هم‬‫البشر‬ ‫سيظل‬ ‫بل‬ ،‫القريب‬ ‫املستقبل‬ ‫في‬‫البشر‬
‫هذه‬ ‫من‬ ‫وستستفيد‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫على‬ ‫ن‬‫ملشرفو‬
‫أكبر‬ ‫وكفاءة‬ ‫ودقة‬ ‫بسرعة‬ ‫عملها‬ ‫ألداء‬ ‫التقنيات‬
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫بحثت‬
Miroshnichenko
2020
20
‫ا‬
‫عن‬ ‫إلجابة‬
‫ا‬
‫لتسا‬
‫ل‬‫ؤ‬
:
‫ستحل‬‫ﻫل‬
‫ا‬
‫لر‬
‫و‬
‫بوتا‬
‫ت‬
‫محل‬
‫الصحفيين؟‬
‫باالعتما‬
‫د‬
‫مر‬ ‫على‬
‫ا‬
‫جعة‬
‫ا‬ ‫الحالة‬
‫لر‬
‫ا‬
‫للصحافة‬‫ﻫنة‬
‫ا‬
‫ﻵلية‬
‫ا‬ ‫الحجج‬ ‫وتحليل‬ ،
‫لشائعة‬
‫تثا‬ ‫التي‬
‫ل‬‫حو‬‫ر‬
"
‫عد‬
‫م‬
‫قد‬
‫ا‬ ‫رة‬
‫لر‬
‫و‬
‫بوتا‬
‫ت‬
"
‫ا‬
‫لتغلب‬
‫على‬
‫ا‬
‫لبشر‬
‫و‬ ،‫إلابداعية‬ ‫املمارسات‬ ،
‫تشير‬
‫ا‬
‫لد‬
‫ا‬‫ر‬
‫سة‬
‫إ‬
‫لى‬
‫ا‬ ‫أن‬
‫لقر‬
‫في‬ ‫اء‬
‫بعض‬
‫ا‬
‫ألحيا‬
‫ن‬
‫يستطيعو‬‫ال‬
‫ا‬ ‫ن‬
‫لتمييز‬
‫ا‬ ‫بين‬
‫ألخبا‬
‫ر‬
‫املكتوبة‬
‫بو‬
‫ا‬
‫سطة‬
‫ا‬
‫لر‬
‫و‬
‫بوتا‬
‫ا‬‫أو‬ ‫ت‬
‫لبشر‬
،
‫كما‬
‫ا‬ ‫أن‬
‫ستخد‬
‫ا‬ ‫ام‬
‫لر‬
‫و‬
‫بو‬
‫أ‬ ‫ت‬
‫ظﻬر‬
‫البيانات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ‫نجاحا‬
‫مح‬ ‫تحل‬ ‫سوف‬ ‫الروبوتات‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأكدت‬ ،‫الضخمة‬
‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫البشريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ل‬
،
‫النمو‬ ‫أن‬ ‫وأضافت‬
‫إيقافه‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫مقدمتها‬ ‫وفي‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لتقنيات‬ ‫املتسارع‬
،
‫علي‬ ‫قادرة‬ ‫وهي‬
‫وا‬ ‫ألاداء‬‫تطوير‬ ‫مقدمتها‬ ‫في‬ ‫يأتي‬ ‫والتي‬‫املستمر‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التطور‬ ‫بفضل‬ ‫آلان‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬ ‫تجاوز‬
‫ي‬‫ملحتو‬
‫لها‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬
،
‫فيها‬ ‫يقع‬ ‫التي‬ ‫ألاخطاء‬ ‫وتدارك‬ ‫عليه‬ ‫ق‬‫التفو‬ ‫إلي‬ ‫سيصل‬ ‫بل‬‫البشر‬ ‫محاكاة‬ ‫علي‬ ‫الروبوتات‬ ‫عمل‬ ‫يتوقف‬ ‫ولن‬
‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫كتابتها‬‫أو‬‫ألاخبار‬ ‫علي‬ ‫ل‬‫الحصو‬ ‫في‬ ‫سواء‬ ‫الصحفيين‬
،
‫يتوافق‬ ‫ما‬‫وهو‬ ‫اليومي‬ ‫الصحفي‬ ‫إلانتاج‬ ‫كم‬ ‫في‬‫أو‬
‫ل‬ ‫الرقمي‬‫العصر‬ ‫متطلبات‬ ‫مع‬ ‫الحال‬ ‫بطبيعة‬
‫لصحافة‬
،
‫بين‬ ‫ق‬‫يفر‬ ‫أن‬ ‫يستطع‬ ‫لم‬ ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫الجمهور‬ ‫أن‬ ‫كما‬
‫الروبوتات‬ ‫بواسطة‬ ‫إنتاجه‬ ‫تم‬ ‫الذي‬‫أو‬ ‫البشريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫بواسطة‬ ‫املكتوب‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬
.
‫جاءت‬ ‫ذاته‬‫إلاطار‬ ‫وفي‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
(
MORAVEC
)
0202
21
‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬ ‫أهم‬ ‫كانت‬ ‫اللغة‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫أشارت‬ ‫التي‬
‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫الروبوتات‬
،
‫متعددة‬ ‫وبلغات‬ ‫مكان‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫من‬ ‫واملعلومات‬ ‫البيانات‬ ‫آلاالت‬ ‫هذه‬ ‫تجمع‬ ‫حيث‬
‫ألامر‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫للغاية‬
ً
‫صعبا‬
ً
‫ا‬‫ر‬‫أم‬ ‫كان‬ ‫صحفي‬ ‫ي‬‫محتو‬ ‫إلي‬ ‫تحويلها‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫واحدة‬ ‫لغة‬ ‫إلي‬ ‫جميعا‬ ‫وترجمتها‬
‫آلان‬ ‫لكن‬
‫املعلومات‬ ‫علي‬ ‫ل‬‫الحصو‬ ‫من‬ ‫تمكنت‬ ‫حيث‬ ‫كبيرة‬ ‫بنسبة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ونجحت‬ ‫العقبة‬ ‫هذه‬ ‫تخطي‬ ‫علي‬ ‫الروبوتات‬ ‫هذه‬ ‫تعمل‬
‫للجمهور‬ ‫وتقديمها‬ ‫فائقة‬ ‫بسرعة‬ ‫ومعالجتها‬ ‫والبيانات‬
،
‫بكثير‬ ‫أفضل‬ ‫نتائج‬ ‫املستقبل‬ ‫يحمل‬ ‫وقد‬
،
‫دورها‬ ‫يعزز‬ ‫مما‬
‫واملع‬ ‫البيانات‬ ‫من‬ ‫هائل‬ ‫كم‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫علي‬ ‫وقدرتها‬
‫جهة‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫من‬ ‫الواردة‬ ‫لومات‬
.
‫العديد‬ ‫في‬ ‫اسخة‬‫ر‬ ‫ممارسة‬ ‫أصبح‬ ‫الصحفي‬ ‫املجال‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫علي‬ ‫الاعتماد‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأشارت‬
‫من‬‫أكثر‬ ‫منذ‬ ‫الانجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫الناطقة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬
10
‫سنوات‬
،
‫وأثبتت‬ ‫أوروبا‬ ‫ق‬‫وشر‬ ‫وسط‬ ‫بلدان‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫وتطورت‬
‫املح‬ ‫جودة‬ ‫في‬ ‫جدية‬
‫البشريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ينتجه‬ ‫ما‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫تنتجه‬ ‫الذي‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫تو‬
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫معها‬ ‫وتختلف‬
(
2020Jina Kim et al
)
22
،
‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫بجودة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬
،
‫هذه‬ ‫أثبتت‬ ‫حيث‬
‫البشر‬ ‫بواسطة‬ ‫املنتج‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫الروبوتات‬ ‫بواسطة‬ ‫املنتج‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
.
‫صحافة‬ ‫بواسطة‬ ‫املنتج‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫ات‬‫ر‬‫التأثي‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ ‫استهدفته‬ ‫فيما‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫نتائج‬ ‫أشارت‬ ‫كما‬
‫الذي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫إلالكترونية‬ ‫للصحف‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫عن‬ ‫املستهلكين‬ ‫جمهور‬ ‫تصورات‬ ‫علي‬ ‫الروبوت‬
‫ي‬‫البشر‬ ‫الصحفي‬ ‫يقدمه‬
(
‫إلانسان‬
)
‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫مقابل‬
ً
‫اهتماما‬ ‫تولي‬ ‫ي‬‫الجماهير‬ ‫والاتصال‬ ‫إلاعالم‬ ‫مؤسسات‬ ‫أن‬
‫إلاعالمي‬ ‫املجال‬ ‫في‬ ‫استخدامها‬ ‫وكيفية‬ ‫آلالية‬ ‫الصحافة‬ ‫بتقنيات‬ ‫ملحوظا‬
،
‫ل‬‫حو‬ ‫تساورهم‬ ‫مخاوف‬ ‫هناك‬ ‫ال‬‫ز‬‫ما‬ ‫لكن‬
‫ي‬‫البشر‬‫العنصر‬ ‫علي‬ ‫التقنيات‬ ‫تلك‬ ‫ات‬‫ر‬‫تأثي‬
،
‫منها؟‬ ‫وتقلل‬ ‫البشرية‬ ‫املهام‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫تحتكر‬ ‫أن‬ ‫علي‬ ‫قادرة‬ ‫هي‬ ‫وهل‬
،
‫أن‬ ‫حيث‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫عن‬ ‫وتصوراته‬ ‫الجمهور‬ ‫علي‬ ‫التقنيات‬ ‫تلك‬‫تأثير‬ ‫بمدي‬ ‫يتعلق‬ ‫مهم‬‫أخر‬ ‫جانب‬ ‫وهناك‬
‫ذلك‬ ‫في‬
ً
‫ا‬‫ز‬‫بار‬
ً
‫دورا‬ ‫تؤدي‬ ‫إلانتاج‬ ‫طريقة‬
.
‫وعلي‬ ‫الصحفي‬ ‫املجال‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫وأدوات‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫ي‬‫مستو‬ ‫ينخفض‬ ‫والعربي‬ ‫ي‬‫املصر‬ ‫الصعيد‬ ‫وعلي‬
‫الر‬ ‫صحافة‬ ‫أسها‬‫ر‬
‫وبوت‬
،
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫أكدته‬ ‫ما‬‫وهو‬
‫بريك‬
2020
23
,
‫واهتمت‬
‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
‫فی‬ ‫باالتصال‬ ‫القائمين‬ ‫اتجاهات‬ ‫برصد‬
‫ـل‬‫ـ‬‫م‬‫العوا‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫ل‬‫ع‬ ‫ـوف‬‫ـ‬‫ق‬‫والو‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫نحو‬ ‫والسعودية‬ ‫املصرية‬ ‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬ ‫عدد‬
‫وم‬ ‫ـات‬‫ي‬‫التقن‬ ‫ـذه‬‫ه‬‫ل‬ ‫ـال‬‫ص‬‫باالت‬ ‫القائمين‬ ‫ـتخدام‬‫ـ‬‫س‬‫وا‬ ‫ـل‬‫ـ‬‫ب‬‫تق‬ ‫في‬ ‫املؤثرة‬
‫ـا‬‫ه‬‫ل‬ ‫ـتخدامهم‬‫س‬‫ا‬ ‫عدالت‬
،
‫استمارة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬
‫قوامها‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫تطبيقها‬ ‫تم‬ ‫الكترونية‬ ‫استبيان‬
550
‫سبتمبر‬ ‫حتى‬‫يونيو‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫مفردة‬
0655
‫بنمط‬
"
‫کرة‬
‫الثلج‬
"
‫ـ‬‫ـ‬‫ج‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ي‬‫التقن‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫نتيجة‬ ‫وكانت‬ ‫املتبادلة‬ ‫العالقات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫ود‬ ‫املسح‬ ‫منهجي‬ ‫على‬ ‫وباالعتماد‬ ،
‫اء‬
‫بنسبة‬ ‫منخفض‬ ‫ـكل‬‫ـ‬‫ش‬‫ب‬
34
.
2
%
،
‫ـبة‬‫ـ‬‫س‬‫بن‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ع‬‫الاصطنا‬ ‫ـذكاء‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ي‬‫تقن‬ ‫ـتخدام‬‫ـ‬‫س‬‫ا‬ ‫ـدم‬‫ـ‬‫ع‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫ه‬‫يلي‬
33
.
6
%
،
‫متوسط‬ ‫بشكل‬ ‫ثم‬
‫بنسبة‬
00.0
%
‫بنسبة‬ ‫مرتفع‬ ‫بشكل‬‫وأخير‬ ،
1.0
%
‫بين‬ ‫إحصائية‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫فروق‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫توصلت‬ ‫كما‬ ،
‫ا‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫نحو‬ ‫باالتصال‬ ‫القائمين‬ ‫اتجاه‬
‫ـاء‬‫ج‬‫و‬ ‫املؤسسة‬ ‫لها‬ ‫تنتمي‬ ‫التى‬ ‫الدولة‬ ‫باختالف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫لذكاء‬
‫الاصطناعي‬ ‫ـذكاء‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ي‬‫لتقن‬ ‫الحالي‬ ‫ـوم‬‫ه‬‫للمف‬ ‫ألاحيان‬ ‫ـم‬‫ظ‬‫مع‬ ‫في‬ ‫ـي‬‫ق‬‫يرت‬ ‫ـم‬‫ل‬‫و‬ ‫ألاولي‬ ‫املرتبة‬ ‫في‬ ‫املنخفض‬ ‫الاستخدام‬ ‫ى‬‫ـتو‬‫س‬‫م‬
‫اب‬‫ر‬‫ال‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ي‬‫الصناع‬ ‫ـورة‬‫ـ‬‫ث‬‫بال‬ ‫ـمى‬‫ـ‬‫س‬‫ي‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫م‬ ‫ـل‬‫ـ‬‫ظ‬ ‫في‬ ‫آلان‬ ‫ـه‬‫ـ‬‫ي‬‫إل‬ ‫إلاشارة‬ ‫ـم‬‫ـ‬‫ت‬‫ي‬ ‫ـذي‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬
‫ـن‬‫ـ‬‫م‬‫ـر‬‫ـ‬‫ي‬‫كث‬ ‫في‬ ‫الاستخدام‬ ‫ـذا‬‫ـ‬‫ه‬‫ـر‬‫ـ‬‫ص‬‫اقت‬ ‫ـث‬‫ـ‬‫ي‬‫ح‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ع‬
‫ـي‬‫ـ‬‫ل‬‫آ‬ ‫ـكل‬‫ـ‬‫ش‬‫ب‬ ‫واملهنية‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ي‬‫اللغو‬ ‫ألاخطاء‬ ‫ـح‬‫ـ‬‫ي‬‫تصح‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫ل‬‫ع‬ ‫ألاحيان‬
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬
ً
‫أيضا‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫معهما‬ ‫واتفقت‬
‫ى‬ ‫موس‬
,
‫الفتاح‬ ‫عبد‬
0202
24
,
‫الكيفي‬‫والتفسير‬ ‫الكمي‬ ‫الرصد‬ ‫إلى‬ ‫سعت‬ ‫التي‬
‫ألاخبا‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ومواقف‬ ‫لتصورات‬
‫توظيف‬‫نحو‬ ‫املصرية‬ ‫الصحفية‬ ‫باملؤسسات‬ ‫والقيادات‬‫ر‬
‫منها‬ ‫نتائج‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫توصلت‬ ‫حيث‬ ،‫أخبارها‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬
:
‫نسبة‬ ‫أن‬
88
%
‫والقيادات‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬
‫نفس‬ ‫في‬ ‫أشاروا‬ ‫أنهم‬ ‫إال‬ ،‫بهم‬ ‫الخاصة‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫لتوظيف‬ ‫الكبيرة‬ ‫ألاهمية‬ ‫على‬ ‫ن‬‫يؤکدو‬
‫تبنى‬ ‫وعدم‬ ،‫بها‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهياکل‬ ‫تحديث‬ ‫عدم‬ ‫نتيجة‬ ‫ألادوات‬ ‫هذه‬ ‫لتوظيف‬ ‫منها‬ ‫کبيرة‬ ‫نسبة‬ ‫جاهزية‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫الوقت‬
‫هذه‬ ‫في‬ ‫والتمويل‬‫الاستثمار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ،‫العربية‬ ‫بالنسخة‬ ‫النصوص‬‫لتحرير‬ ‫ميات‬‫ز‬‫خوار‬‫توفر‬ ‫عدم‬ ‫بجانب‬ ،‫الجودة‬ ‫أنظمة‬
‫التقنية‬
.
‫إلا‬ ‫ات‬‫ر‬‫التاثي‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأظهرت‬
‫بيئة‬‫توفر‬ ‫أنها‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫وتوظيفها‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لتقنيات‬ ‫يجابية‬
‫الحقائق‬ ‫فحص‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫کما‬ ،‫إلابداعية‬ ‫للمهام‬ ‫وتفرغهم‬ ‫أدوارهم‬‫تغير‬ ‫على‬ ‫وتعمل‬ ،‫للصحفيين‬ ‫احة‬‫ر‬‫أکثر‬ ‫عمل‬
‫التحديا‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫توظيف‬ ‫أمام‬ ‫تقف‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫أهم‬ ‫وأن‬ ،‫ق‬‫وموثو‬ ‫سريع‬ ‫بشکل‬
‫التقنية‬ ‫ت‬
‫وألاخالقية‬ ،‫واملهنية‬ ،‫الاقتصادية‬ ‫فالتحديات‬ ،‫واملؤسسية‬ ‫التنظيمية‬ ‫التحديات‬ ‫ثم‬ ،‫والتكنولوجية‬
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫تختلف‬ ‫ولم‬
2020 Maswadi
25
،
‫استخدام‬ ‫ضعف‬ ‫إلي‬ ‫أشارت‬ ‫حيث‬ ‫نتائج‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫توصلوا‬ ‫فيما‬ ‫سابقيها‬ ‫مع‬
‫ألاردن‬ ‫في‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫وأهمها‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫أدوات‬
،
‫اتجاهات‬ ‫علي‬ ‫التعرف‬ ‫استهدفت‬ ‫التي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وكشفت‬
‫الروبوتية‬ ‫للصحافة‬ ‫واملهنية‬ ‫الوظيفية‬ ‫ألابعاد‬‫نحو‬ ‫ألاردنيين‬ ‫الصحفيين‬
،
‫ا‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫علي‬ ‫وتأثيرها‬
‫لصحفي‬
،
‫ومدي‬
‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫والاعتماد‬ ‫استخدامها‬
،
‫في‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫استخدام‬ ‫تشجيع‬ ‫إلي‬ ‫ن‬‫يميلو‬ ‫ألاردنيين‬ ‫الصحفيين‬ ‫أن‬
‫فيها‬‫الاستثمار‬ ‫وزيادة‬ ‫العالم‬ ‫ي‬‫مستو‬ ‫علي‬ ‫العام‬ ‫الاتجاه‬ ‫مع‬
ً
‫تماشيا‬ ‫تدريجي‬ ‫بشكل‬ ‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬
،
‫تصورات‬ ‫عن‬
‫الذ‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬
‫بأيديهم‬‫البشر‬ ‫يكتبه‬ ‫الذي‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫دقة‬‫أكثر‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫تنتجه‬ ‫ي‬
،
‫الجمهور‬ ‫علي‬ ‫الايجابي‬ ‫وتأثيرها‬ ‫الصحافة‬ ‫موضوعية‬ ‫في‬ ‫نقلة‬ ‫تمثل‬ ‫أنها‬ ‫ويرون‬
.
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫أكدت‬ ‫الصحفي‬ ‫للمجال‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫تضيفها‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫املمارسات‬ ‫ل‬‫وحو‬
ALI,Hassoun
201926
،
‫أن‬
‫الاصطنا‬ ‫ـذكاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ي‬‫تقن‬
‫ـى‬‫ل‬‫ع‬ ‫ـا‬‫ه‬‫قدرت‬ ‫ـل‬‫ظ‬ ‫في‬ ‫ـة‬‫ص‬‫خا‬ ،‫وممارساته‬ ‫ـي‬‫م‬‫الرق‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ‫ـورا‬‫ط‬‫ت‬ ‫تمثل‬ ‫عي‬
‫ـة‬‫س‬‫لسيا‬ ‫ـا‬‫ق‬‫وف‬‫ألاخبار‬‫وتحرير‬ ،‫املزيفة‬‫ألاخبار‬ ‫ـة‬‫ح‬‫ومكاف‬ ،‫املعاصرة‬ ‫ـة‬‫ف‬‫الصحا‬ ‫ـه‬‫ج‬‫توا‬ ‫ـي‬‫ت‬‫ال‬ ‫ألاساسية‬ ‫املشاكل‬ ‫ـى‬‫ل‬‫ع‬ ‫ـب‬‫ل‬‫التغ‬
‫ـة‬‫س‬‫ا‬‫ر‬‫الد‬ ‫أوضحت‬ ‫ـا‬‫م‬‫ك‬ ،‫ي‬‫املحتو‬ ‫ـص‬‫ي‬‫تخص‬ ‫ـك‬‫ل‬‫وكذ‬ ،‫ـر‬‫ي‬‫التحر‬
‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫ـذكاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ق‬‫تطبي‬ ‫ـتخدام‬‫س‬‫ا‬ ‫أن‬ ‫ـا‬‫ض‬‫أي‬
‫مثل‬ ‫وأخالقية‬ ‫ـة‬‫ي‬‫مهن‬ ‫ـا‬‫ي‬‫قضا‬‫ـر‬‫ي‬‫يث‬ ‫ـة‬‫ف‬‫الصحا‬
:
‫ـات‬‫ن‬‫البيا‬ ‫ـتخدام‬‫س‬‫وا‬ ‫ـفافية‬‫ش‬‫وال‬‫ـز‬‫ي‬‫والتح‬ ‫الرقابة‬ ‫ـاب‬‫ي‬‫وغ‬ ‫إلابداع‬ ‫ـض‬‫ي‬‫تقو‬
‫ـات‬‫ن‬‫البيا‬ ‫ـودة‬‫ج‬‫و‬
،
‫تجديد‬ ‫في‬ ‫ـا‬‫ي‬‫التكنولوج‬ ‫تؤديه‬ ‫الذي‬ ‫الدور‬ ‫ـف‬‫ص‬‫و‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫سعت‬ ‫فيما‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتوصلت‬
‫وتحديث‬
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf
بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf

Contenu connexe

Tendances

التخطيط الاستراتيجي
 التخطيط الاستراتيجي التخطيط الاستراتيجي
التخطيط الاستراتيجيDr. Abeer Alaqabawi
 
إدارة الوقت وضغوط العمل.pdf
إدارة الوقت وضغوط العمل.pdfإدارة الوقت وضغوط العمل.pdf
إدارة الوقت وضغوط العمل.pdfmohamedezzat558304
 
مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار
مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارمهارات حل المشكلات واتخاذ القرار
مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارRemas Mohamed
 
السكرترية والإتصال
السكرترية والإتصالالسكرترية والإتصال
السكرترية والإتصالHakimaDjamila
 
التخطيط الاستراتيجى
التخطيط الاستراتيجىالتخطيط الاستراتيجى
التخطيط الاستراتيجىalaseel56
 
قياس نجاح الحملات التوعوية
قياس نجاح الحملات التوعويةقياس نجاح الحملات التوعوية
قياس نجاح الحملات التوعويةahmedajina
 
نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1
نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1
نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1fatima_noman
 
الإستمارات
الإستماراتالإستمارات
الإستماراتguestc08fc3
 
التسيير التنبؤي للعمال
التسيير التنبؤي للعمالالتسيير التنبؤي للعمال
التسيير التنبؤي للعمالMRH 3éme Année TLEMCEN
 
Change management (nursing)
Change management (nursing)Change management (nursing)
Change management (nursing)maher0101
 
الحوكمة في القطاع الحكومي
الحوكمة في القطاع الحكوميالحوكمة في القطاع الحكومي
الحوكمة في القطاع الحكوميMarwaBadr11
 
التحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسسات
التحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسساتالتحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسسات
التحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسساتDr. Essam Obaid ,Content Management ,6 Sigma,Smart Archiving
 
التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعي
التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعيالتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعي
التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعيLoay Qabajeh
 

Tendances (20)

التخطيط الاستراتيجي
 التخطيط الاستراتيجي التخطيط الاستراتيجي
التخطيط الاستراتيجي
 
إدارة الوقت وضغوط العمل.pdf
إدارة الوقت وضغوط العمل.pdfإدارة الوقت وضغوط العمل.pdf
إدارة الوقت وضغوط العمل.pdf
 
مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار
مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارمهارات حل المشكلات واتخاذ القرار
مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار
 
السكرترية والإتصال
السكرترية والإتصالالسكرترية والإتصال
السكرترية والإتصال
 
التخطيط الاستراتيجى
التخطيط الاستراتيجىالتخطيط الاستراتيجى
التخطيط الاستراتيجى
 
قياس نجاح الحملات التوعوية
قياس نجاح الحملات التوعويةقياس نجاح الحملات التوعوية
قياس نجاح الحملات التوعوية
 
نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1
نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1
نظام ادارة وتقييم الاداء الفردي معدل1
 
ضبط الانفعالات
ضبط الانفعالاتضبط الانفعالات
ضبط الانفعالات
 
الإستمارات
الإستماراتالإستمارات
الإستمارات
 
إدارة الجودة الشاملة
إدارة الجودة الشاملةإدارة الجودة الشاملة
إدارة الجودة الشاملة
 
التسيير التنبؤي للعمال
التسيير التنبؤي للعمالالتسيير التنبؤي للعمال
التسيير التنبؤي للعمال
 
Change management (nursing)
Change management (nursing)Change management (nursing)
Change management (nursing)
 
السياسة الشبابية
السياسة الشبابيةالسياسة الشبابية
السياسة الشبابية
 
كن مبادرا
كن مبادراكن مبادرا
كن مبادرا
 
الحوكمة في القطاع الحكومي
الحوكمة في القطاع الحكوميالحوكمة في القطاع الحكومي
الحوكمة في القطاع الحكومي
 
التحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسسات
التحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسساتالتحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسسات
التحول الرقمي للوثائق والمحفوظات من النظم التقليدية لنظم المعلومات في المؤسسات
 
ادارة المعرفة والابداع والابتكار
ادارة المعرفة والابداع والابتكارادارة المعرفة والابداع والابتكار
ادارة المعرفة والابداع والابتكار
 
التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعي
التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعيالتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعي
التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي من منظور النوع الاجتماعي
 
الولاء والانتماء المؤسسي
الولاء والانتماء المؤسسيالولاء والانتماء المؤسسي
الولاء والانتماء المؤسسي
 
ادارة وبناء فرق العمل
ادارة وبناء فرق العملادارة وبناء فرق العمل
ادارة وبناء فرق العمل
 

Similaire à بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf

Proposal arabic
Proposal arabicProposal arabic
Proposal arabicMido Razaz
 
تقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdf
تقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdfتقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdf
تقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdfHafizMuhammadSiddiqu3
 
ملامح خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...
ملامح  خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...ملامح  خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...
ملامح خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...Aboul Ella Hassanien
 
النظم الخبيرة نهائى
النظم الخبيرة نهائىالنظم الخبيرة نهائى
النظم الخبيرة نهائىAsmaa Abd El-gawad
 
الأطر والمبادئ الاخلاقية للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdf
الأطر والمبادئ الاخلاقية  للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdfالأطر والمبادئ الاخلاقية  للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdf
الأطر والمبادئ الاخلاقية للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdfAboul Ella Hassanien
 
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعيالذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعيMustafaDomayti
 
دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية المعر...
دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية  المعر...دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية  المعر...
دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية المعر...Aboul Ella Hassanien
 
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعية
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعيةالخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعية
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعيةAboul Ella Hassanien
 
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019Aboul Ella Hassanien
 
Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...
Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...
Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...LaidaniMohamed
 
البحث العلمي جديد
البحث العلمي جديدالبحث العلمي جديد
البحث العلمي جديدmarianamaya
 
AI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptx
AI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptxAI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptx
AI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptxBilal Al-samaee
 
الوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلومات
الوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلوماتالوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلومات
الوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلوماتDr. Ahmed Farag
 
مهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونية
مهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونيةمهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونية
مهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونيةرؤية للحقائب التدريبية
 
الاتصالات جديد.pptx
الاتصالات جديد.pptxالاتصالات جديد.pptx
الاتصالات جديد.pptxAtefMarzouk1
 
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعيةتوجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعيةHend Al-Khalifa
 
Research fundamentals أساسيات البحث العلمي
Research fundamentals أساسيات البحث العلميResearch fundamentals أساسيات البحث العلمي
Research fundamentals أساسيات البحث العلميALI ELROWAYATI
 

Similaire à بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf (20)

Proposal arabic
Proposal arabicProposal arabic
Proposal arabic
 
تقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdf
تقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdfتقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdf
تقنية-الذكاء-الاصطناعي-واستثماره-في-العلوم-الشرعية-والتطبيقات-الشرعية-1.pdf
 
ملامح خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...
ملامح  خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...ملامح  خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...
ملامح خطة إستراتيجية وطنية مصرية للذكاء الإصطناعى والدعوة الى قمة وطنية مصري...
 
New Media startegies of use And Knowledge Management In scientific Reasearch
New Media startegies of use And Knowledge Management In scientific Reasearch New Media startegies of use And Knowledge Management In scientific Reasearch
New Media startegies of use And Knowledge Management In scientific Reasearch
 
النظم الخبيرة نهائى
النظم الخبيرة نهائىالنظم الخبيرة نهائى
النظم الخبيرة نهائى
 
الأطر والمبادئ الاخلاقية للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdf
الأطر والمبادئ الاخلاقية  للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdfالأطر والمبادئ الاخلاقية  للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdf
الأطر والمبادئ الاخلاقية للذكاء الاصطناعي التوليدى.pdf
 
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعيالذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي
 
دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية المعر...
دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية  المعر...دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية  المعر...
دعوة للاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي في الأوساط الأكاديمية المعر...
 
9a52019-211025074532.pdf
9a52019-211025074532.pdf9a52019-211025074532.pdf
9a52019-211025074532.pdf
 
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعية
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعيةالخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعية
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى: رؤية مصرية مجتمعية
 
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019
الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعى رؤية مصرية مجتمعية يونيو 2019
 
Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...
Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...
Artificial intelligence as a mechanism to confront cybercrime الذكاء الاصطناع...
 
صناعة المحتوي الواقعي
صناعة المحتوي الواقعيصناعة المحتوي الواقعي
صناعة المحتوي الواقعي
 
البحث العلمي جديد
البحث العلمي جديدالبحث العلمي جديد
البحث العلمي جديد
 
AI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptx
AI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptxAI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptx
AI AND ISالذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.pptx
 
الوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلومات
الوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلوماتالوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلومات
الوسائط الرقمية وتطبيقاتها في المكتبات ومؤسسات المعلومات
 
مهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونية
مهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونيةمهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونية
مهارات البحث في مصادر المعلومات الالكترونية
 
الاتصالات جديد.pptx
الاتصالات جديد.pptxالاتصالات جديد.pptx
الاتصالات جديد.pptx
 
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعيةتوجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
 
Research fundamentals أساسيات البحث العلمي
Research fundamentals أساسيات البحث العلميResearch fundamentals أساسيات البحث العلمي
Research fundamentals أساسيات البحث العلمي
 

بحث الذكاء الاصطناعي دراسة تحليلية.pdf

  • 1. " ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫باالتصال‬ ‫والقائم‬ - ‫الثاني‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫من‬ ‫تحليلية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ " ‫الباحثة‬ : ‫أمين‬ ‫محمد‬ ‫أمل‬ ‫ماجستير‬ ‫باحث‬ ‫البحث‬ ‫ملخص‬ ،‫الروتينية‬ ‫الصحفية‬ ‫املهمات‬ ‫دعم‬ ‫منها‬ ‫متعددة‬ ‫ات‬‫ز‬‫ممي‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫صحافة‬ ‫توظيف‬‫يوفر‬ ‫حيث‬ ‫في‬ ‫يساعد‬ ‫آلالية‬ ‫والجدولة‬ ،‫ألاحداث‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫التنبيهات‬ ‫تقديم‬ ‫القصص‬ ‫وتوليد‬ ،‫ى‬‫للمحتو‬ ‫إلاخبارية‬ ‫واملقاالت‬ ‫و‬ ، ‫يمكن‬ ‫الاصطناع‬ ‫الذكاء‬ ‫استخدام‬ ‫تجربة‬ ‫على‬ ‫الاطالع‬ ‫ي‬ ‫بها‬ ‫قامت‬ ‫التي‬ ‫مع‬ ‫ن‬‫بالتعاو‬ ‫البريطانية‬ ‫الغارديان‬ ‫صحيفة‬ ‫شركة‬ Open AI ، ‫قامت‬ ‫حيث‬ ‫الجريدة‬ ‫ب‬ ‫ي‬‫إخبار‬ ‫مقال‬ ‫كتابة‬ ‫باستخدام‬ ‫خ‬ ‫الطبيعية‬ ‫اللغة‬ ‫توليد‬ ‫مية‬‫ز‬‫وار‬ GPT-3 - ‫تقنع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫آفاق‬ ‫فتح‬ ‫استطاعت‬ ‫وبالتالي‬ ،‫السالم‬‫رمز‬ ‫لإلنسانية‬ ‫ن‬‫الزيتو‬ ‫غصن‬ ‫تحمل‬ ‫الروبوتات‬ ‫بأن‬‫البشر‬ ‫فيه‬ ‫أكثر‬ ‫متعمقة‬ ‫روايات‬ ‫توليد‬ ‫باستخدام‬ ‫التقليدية‬ ‫اللغة‬ ‫توليد‬ ‫ميات‬‫ز‬‫خوار‬ . ‫ولم‬ ‫تقن‬ ‫إلى‬ ‫تتجاوزها‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬ ‫النصوص‬ ‫توليد‬ ‫على‬ ‫الصحفي‬ ‫إلانتاج‬ ‫أساليب‬ ‫أتمتة‬‫تقتصر‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الصوت‬ ‫ية‬ ، ٍ ‫عال‬ ٍ ‫بصوت‬ ‫اءتها‬‫ر‬‫وق‬ ،‫حديث‬ ‫إلى‬ ‫النصية‬ ‫املقاالت‬ ‫بتحويل‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫إلى‬ ‫املستندة‬ ( ‫قناة‬ ‫طبقتها‬ ‫كما‬ ‫والذكاء‬ ‫للصوت‬ ‫جديد‬ ‫برنامج‬ ‫إلنشاء‬ ‫مايكروسوفت‬ ‫شركة‬ ‫مع‬ ‫القناة‬ ‫تعاونت‬ ‫حيث‬ ،‫موقعها‬ ‫على‬ ‫إلاخبارية‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫بي‬ ‫بي‬ ‫شبكات‬ ‫باستخدام‬ ،‫الاصطناعي‬ ،‫للكلمات‬ ‫واضح‬ ‫وتعبير‬ ،‫طبيعية‬ ‫ونبرة‬ ،‫اصطناعي‬ ‫صوت‬ ‫إلنتاج‬ ‫عميقة‬ ‫عصبية‬ ‫تفضيالتهم‬ ‫على‬ ً‫بناء‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫أولويات‬ ‫وتحديد‬ ،‫املستخدمين‬ ‫سلوك‬ ‫أنماط‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫ألاداة‬ ‫وبمقدور‬ ) . ‫في‬ ‫البحثية‬ ‫املشكلة‬ ‫تحددت‬ ‫تقدم‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫وبناء‬ " ‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫البحثية‬ ‫الاتجاهات‬ ‫وتقييم‬ ‫وتحليل‬ ‫رصد‬ ‫املعنية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫تأثير‬ ‫بقضية‬ ” ‫للتوجهات‬ ‫متعمقة‬ ‫تحليلية‬ ‫رؤية‬ ‫تقديم‬ ‫بهدف‬ ‫واملداخل‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫والفرعية‬ ‫الرئيسة‬ ‫القضايا‬ ‫أهم‬ ‫عن‬ ‫بالكشف‬ ‫وذلك‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫البحثية‬
  • 2. ‫انطل‬ ‫التي‬ ‫النظرية‬ ‫وألاطر‬ ‫الفكرية‬ ‫توصلت‬ ‫التي‬ ‫النتائج‬ ‫أهم‬ ‫وكذلك‬ ،‫عليها‬ ‫اعتمدت‬ ‫التي‬ ‫املنهجية‬ ‫وألادوات‬ ،‫منها‬ ‫قت‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫تلك‬ ‫إليها‬ . ‫التحليلية‬ ‫املنهجية‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫امل‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫منهجي‬ ‫أسلوب‬ ‫وهو‬ ‫الثاني؛‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫من‬ ‫التحليل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتنتمي‬ ‫مجا‬ ‫في‬ ‫نشرها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫العلمية‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫للد‬ ‫املنظمة‬ ‫بنتائج‬ ‫للخروج‬ ‫وذلك‬ ،‫محدد‬ ‫موضوع‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫أو‬ ‫معين‬ ‫ل‬ ‫نتائج‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫اختلفت‬‫أو‬ ‫اتفقت‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬ ‫البحوث‬ ‫هذه‬ ‫إليه‬ ‫توصلت‬ ‫ما‬ ‫رصد‬ ‫من‬ ‫الباحث‬ ‫مكن‬ ُ ‫ت‬ . ‫للتحليل‬ ‫والخاضعة‬ ‫املختارة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬ ‫حجم‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫وقد‬ 06 ‫منها‬ ،‫ووثيقة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ 51 ‫إلانجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫و‬ 51 ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫محدو‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫الكمى‬ ‫التحليل‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الكيفي‬ ‫التحليل‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫ووظفت‬ ،‫عربية‬ ‫ووثيقة‬ ‫د؛‬ ‫الكمية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬ ‫ببعض‬ ‫للخروج‬ . ،‫التحليل‬ ‫محل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫والفرعية‬ ‫الرئيسة‬ ‫بالقضايا‬ ‫تتعلق‬ ‫النتائج‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وخرجت‬ ‫وأبر‬ ،‫النظرية‬‫وألاطر‬ ،‫املنهجية‬ ‫والجوانب‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫طرحتها‬ ‫التي‬ ‫التوصيات‬ ‫ألهم‬ ‫باإلضافة‬ ،‫لها‬ ‫توصلت‬ ‫التي‬ ‫النتائج‬ ‫ز‬ . ‫املستقبلية‬ ‫البحثية‬‫ألافكار‬ ‫من‬ ‫ومجموعة‬ ،‫التوصيات‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫عدد‬ ‫الباحثة‬ ‫وقدمت‬ . ‫املفتاحية‬ ‫الكلمات‬ : ‫تقنيات‬ ‫الذكاء‬ ،‫الاصطناعي‬ ،‫تبني‬ ،‫إنتاج‬ ‫تحرير‬ ،‫ألاخبار‬ ‫املوضوعات‬ ‫الصحفية‬
  • 3. Abstract Employing AI journalism in newsrooms provides multiple advantages, including supporting routine journalistic missions, by providing alerts about events, automated scheduling of content, and generating stories and news articles such as the natural language generation algorithm (GPT-3; third generation Generative Pre-trained Transformer), which was used by theBritish newspaper; The Guardian in cooperation withOpen AI, in writing a news article in which humans are convinced that robots carry the olive branch of humanity as a symbol of peace, where the algorithm GPT-3excelled In analyzing 45 terabytes of data, 175 billion parameters, thus it was able to open up new horizons by generating more in- depth narratives than traditional language generationalgorithms. Automating journalistic production methods is not only about generating texts, but goes beyond them to AI-based artificial voice technology that turns text articles into talk and reads them aloud, (as applied by the BBC News Channel on its website, where the channel collaborated with Microsoft to create a new program for voice and artificial intelligence, using deep neural networks to produce artificial sound, natural tone, and clear expression of words, and the tool can recognize the patterns of behavior of users and prioritize contentbasedon their preferences). Based on the previous data, the research problem was identified in: "Monitoring, analyzing and evaluatingthe research trends addressed by the studies concerned with the issue of the impact of the use of artificial intelligence technologies on newsrooms"with the aim of providing an in-depth analytical vision of the research trends in the field of study, by revealing the most important main and subsidiary
  • 4. issues addressed bythesestudies, theintellectual approaches andtheoretical frameworks from which they werelaunched,themethodological tools on whichtheywere based,aswellasthe most important findings ofthosestudies. The study belongs to the analytical studies of the second level, which is a methodological method based on the systematic and analytical review of scientific studies and research that have been published in a particular field or on a specific topic, to come up with results that enable the researcher to monitor the findings oftheseresearch and identify theagreedordisagreed ontheresults. The total sample size of the selected and analyzed studies amounted to60 studies and documents, including 15 studies in English and 45 studies and Arabic documents, and the study employed qualitative analysis, in addition to quantitative analysis on a limited scale, to come up with some quantitative indicators. The study came up with many results related to the main and sub-issues addressed by the studies under analysis, methodological aspects, theoretical frameworks, and the most prominent findings of the studies, in addition to the most important recommendations put forward by the studies. The researcher madeseveral recommendations, anda set of future research ideas.
  • 5. ‫البحث‬ ‫مقدمة‬ : ‫دارتمورث‬ ‫جامعة‬‫مؤتمر‬ ‫خالل‬ ‫ألاولى‬ ‫للمرة‬ ‫املصطلح‬ ‫هذا‬ ‫خدم‬ُ‫واست‬ ،‫الخمسينيات‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫مصطلح‬‫ظهر‬ ‫عام‬ ‫صيف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫بشأن‬ 5510 . ‫زهاء‬ ‫ن‬‫والباحثو‬ ‫املبتكرون‬ ‫نشر‬ ،‫الحين‬ ‫ذلك‬ ‫ومنذ‬ 5.0 ‫منشور‬ ‫ن‬‫مليو‬ ‫لحوالي‬ ‫اءات‬‫ر‬‫ب‬ ‫طلبات‬ ‫وأودعوا‬ ‫الاصطناعي‬ ‫بالذكاء‬ ‫يتعلق‬ 056 ‫ألف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫بالذكاء‬ ‫يتعلق‬ ‫ابتكار‬ . 1 ‫في‬ ‫الريبوت‬ ‫استخدام‬ ‫وبدأ‬ ‫في‬ ‫املختلفة‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫استخدمته‬ ‫كما‬ ، ‫الرقمية‬ ‫املنصات‬‫عبر‬ ‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫آلاله‬ ‫به‬ ‫يقوم‬ ‫بحيث‬ ،‫وتطويره‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫الخاص‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫حاسوبية‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫فالذكاء‬ ، ‫إلانسان‬ ‫وليس‬ ‫الاستعانة‬ ‫عادة‬ ‫تتطلب‬ ‫مهام‬ ‫أداء‬ ‫ى‬‫البشر‬ ‫الجهد‬‫أدوار‬ ‫بنفس‬ ‫لتقوم‬ ‫آلالة‬ ‫تحويل‬ ‫على‬ ‫فكرته‬ ‫تقوم‬ ‫حيث‬ ،‫ي‬‫البشر‬ ‫بالذكاء‬ . ‫ستقود‬ ‫العالم‬ ‫يشهدها‬ ‫التي‬ ‫الهائلة‬ ‫والتطورات‬ ‫وتطبيقاته‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫ومن‬ - ‫محالة‬ ‫ال‬ - ‫إلى‬ ‫الت‬ ‫على‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫قدرة‬ ‫في‬ ‫تقنية‬ ‫ثورة‬ ‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتشكيل‬ ‫الجمهور‬ ‫ومخاطبة‬ ‫أثير‬ ‫العام‬ ) ، ‫الخولى‬ 0606 ) 2 ‫ألن‬ ، ،‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫ألاشخاص‬ ‫وتفاعل‬ ‫املتلقي‬ ‫إلى‬‫الخبر‬ ‫نقل‬ ‫في‬ ‫وسرعة‬ ‫وتقدما‬ ‫ذكاء‬‫أكثر‬ ‫أدوات‬ ‫إلاعالم‬ ‫لوسائل‬‫ستوفر‬ ‫تطبيقاته‬ ‫الاجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫وسائل‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫منها‬ ‫واملرئية‬ ‫املسموعة‬ ‫املقروءة‬ ،‫املتخصصة‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫سيشمل‬ ‫وهذا‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ،‫اختالفها‬ ‫على‬ ‫الجديد‬ ‫وإلاعالم‬ ‫من‬‫والنشر‬ ‫إلاعالم‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫أعمق‬ ‫ا‬‫ر‬‫تأثي‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لثورة‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫ومن‬ ،‫والعالم‬ ‫ألاوسط‬ ‫ق‬‫الشر‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫على‬ ‫إعالميا‬ ‫للريادة‬ ‫التنافسية‬ ‫من‬ ‫سيضاعف‬ ‫الذي‬‫ألامر‬ ، ‫سابقة‬ ‫ثورات‬ ‫أي‬ ً ‫تماما‬ ‫مختلفة‬‫أدوار‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫املستقبلي‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املشهد‬ ‫يرسم‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ‫هنا‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫موجودة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫إلانسان‬ ‫بجانب‬ ‫دور‬ ‫لآللة‬ ‫فيه‬ ‫أصبح‬ ‫والتي‬ ‫الجيار‬ 0605 3 . ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتهدف‬ " ‫رصد‬ ‫وتحليل‬ ‫وتقييم‬ ‫الاتجاهات‬ ‫البحثية‬ ‫التي‬ ‫تناولتها‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫املعنية‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫باستخدام‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫من‬ ‫خالل‬ ‫تتبع‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫الحديثة‬ ‫التي‬ ‫جريت‬ ُ ‫أ‬ ‫خالل‬ ‫الفترة‬ ‫من‬ ‫عام‬ ‫بهدف‬ ‫تقديم‬ ‫رؤية‬ ‫تحليلية‬ ‫متعمقة‬ ‫للتوجهات‬ ‫البحثية‬ ‫في‬ ‫مجال‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وذلك‬ ‫بالكشف‬ ‫عن‬ ‫أهم‬ ‫القضايا‬ ‫الرئيسة‬ ‫والفرعية‬ ‫التي‬ ‫تناولتها‬ ‫هذه‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫واملداخل‬ ‫الفكرية‬ ‫وألاطر‬ ‫النظرية‬ ‫التي‬ ‫انطلقت‬ ،‫منها‬ ‫وألادوات‬ ‫املنهجية‬ ‫التي‬ ‫اعتمدت‬ ،‫عليها‬ ‫وكذلك‬ ‫أهم‬ ‫النتائج‬ ‫التي‬ ‫توصلت‬ ‫إليها‬ ‫تلك‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ".
  • 6. ‫تساؤالت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ : ‫تسعى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫لإلجابة‬ ‫عن‬ ‫التساؤالت‬ ‫آلاتية‬ : ‫ما‬ ‫املوضوعات‬ ‫التي‬ ‫درستها‬ ‫بموضوع‬ ‫املتعلقة‬ ‫البحوث‬ " ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ” ‫؟‬ ‫ما‬ ‫ألاطر‬ ‫النظرية‬ ‫التي‬ ‫وظفتها‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫بحوث‬ ‫؟‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫وما‬ ‫مدى‬ ‫مواكبتها‬ ‫للتطورات‬ ‫البحثية؟‬ ‫ما‬ ‫ألاطر‬ ‫املنهجية‬ ‫في‬ ‫الاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫بحوث‬ ‫؟‬ ‫ما‬ ‫ألاساليب‬ ‫وألادوات‬ ‫البحثية‬ ‫التي‬ ‫طبقتها‬ ‫تلك‬ ‫البحوث؟‬ ‫ما‬ ‫أنواع‬ ‫العينات‬ ‫التي‬ ‫اعتمدت‬ ‫عليها‬ ‫تلك‬ ‫البحوث؟‬ ‫ما‬ ‫أوجه‬ ‫الاتفاق‬ ‫أو‬ ‫الاختالف‬ ‫بين‬ ‫نتائج‬ ‫البحوث‬ ‫محل‬ ‫اسة؟‬‫ر‬‫الد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫أهداف‬ : ‫كالتالي‬ ‫وهي‬ ‫ألاهداف‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تحقيق‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫تسعى‬ : • ‫البحثية‬ ‫املدارس‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬‫تأثير‬ ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫رصد‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ 0650 - 0600 . • ‫على‬ ‫تأثيره‬ ‫ومدى‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫تقنياته‬ ‫واستخدام‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لبحوث‬ ‫املوضوعية‬ ‫املجاالت‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫املن‬ ‫والعربية‬ ‫ألاجنبية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫على‬ ‫وذلك‬ ،‫إلاعالمي‬ ‫تج‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ 0651 - 0605 • ‫ي‬‫النظر‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫إضافات‬ ‫من‬ ‫قدمته‬ ‫وما‬ ، ‫التحليل‬ ‫عينة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫عليها‬ ‫استندت‬ ‫التي‬ ‫النظرية‬‫ألاطر‬ ‫رصد‬ . • ‫قدم‬ ‫وما‬ ، ‫التحليل‬ ‫عينة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بها‬ ‫استعانت‬ ‫التي‬ ‫املنهجية‬ ‫ألاطر‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫إضافات‬ ‫من‬ ‫ته‬ ‫املنهجي‬ . • ‫على‬ ‫اته‬‫ر‬‫وتأثي‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫بحوث‬ ‫مجال‬‫تطوير‬ ‫في‬ ‫تسهم‬ ‫بحثية‬ ‫أجندة‬ ‫اح‬‫ر‬‫واقت‬ ‫مستقبلية‬ ‫رؤية‬ ‫لتقديم‬ ‫السعي‬ ‫للباحثة‬ ‫يسمح‬ ‫والذي‬ ، ‫املجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫السابق‬ ‫العلمي‬ ‫اث‬‫ر‬‫الت‬ ‫بشأن‬ ‫معلومات‬ ‫قاعدة‬ ‫إلى‬ ً ‫استنادا‬ ،‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫ال‬ ‫عملية‬ ‫اء‬‫ر‬‫بإج‬ ‫والنقد‬ ‫والتحليل‬ ‫رصد‬ . ‫نوع‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫واملناهج‬ ‫املستخدمة‬ : ‫تتعدد‬ ‫التوجهات‬ ‫التي‬ ‫تنطلق‬ ‫منها‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫املعنية‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫بم‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫إلانتاج‬ ‫املنشور‬ ‫البحثي‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫أحد‬ ‫املوضوعات‬ ‫أو‬ ‫القضايا‬ ،‫العلمية‬ ‫وذلك‬ ‫على‬ ‫النحو‬ ‫آلاتي‬ :
  • 7. ( 1) ‫التوجه‬ ‫ل‬‫ألاو‬ : ‫اجعة‬‫ر‬‫امل‬ ‫الشاملة‬ Reviews Comprehensive ، ‫ويسعى‬ ‫إلى‬ ‫قواعد‬ ‫تقديم‬ ‫ونماذج‬ ‫تفسيرية‬ ‫عامة‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫القضية‬ ‫محل‬ ،‫الاهتمام‬ ‫ا‬ً‫استناد‬ ‫إلى‬ ‫العامة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬ ‫التي‬ ‫اتفق‬ ‫عليها‬ ‫عدد‬ ‫كبير‬ ‫من‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ . ( 2) ‫التوجه‬ ‫الثاني‬ : ‫تحليل‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫الثاني‬ Meta- Analyses ، ‫ويهدف‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫تجميع‬ ‫التي‬ ‫توصلت‬ ‫إليها‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫املعنية‬ ‫بأحد‬ ‫املوضوعات‬ ‫البحثية‬ ‫استخالص‬ ‫بقصد‬ ‫مجموعة‬ ‫من‬ ‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬ ‫عن‬ ‫هذا‬ ‫املوضوع‬ . ( 3) ‫التوجه‬ ‫الثالث‬ : ‫فحص‬ ‫املنهجية‬ Methodological Investigation ، ‫حيث‬ ‫يتم‬ ‫املناهج‬ ‫تقييم‬ ‫البحثية‬ ‫وأدوات‬ ‫جمع‬ ‫البيانات‬ ‫املستخدمة‬ ‫في‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫موضوع‬ ‫محدد‬ ‫مجال‬‫أو‬ ‫تخصص‬ ‫بعينه‬ . ( 4) ‫التوجه‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ : ‫رصد‬ ‫إلانتاجية‬ ‫البحثية‬ ‫املنشورة‬ Studies of Publishing Productivity ، ‫من‬ ‫خالل‬ ‫تقييم‬ ‫جهود‬ ‫الباحثين‬ ‫والكيانات‬ ‫البحثية‬ ‫في‬ ‫اء‬‫ر‬‫إث‬ ‫العلمي‬ ‫اث‬‫ر‬‫الت‬ ‫في‬ ‫مجال‬ ‫تخصص‬ ‫معين‬ ‫عن‬ ‫طريق‬ ‫رصد‬ ‫أسماء‬ ،‫الباحثين‬ ‫واملؤسسات‬ ‫العلمية‬ ‫التي‬ ‫ن‬‫ينتمو‬ ‫إليها‬ . ( 5) ‫التوجه‬ ‫الخامس‬ : ‫تحليل‬ ‫دوريات‬ ‫علمية‬ ‫محددة‬ ، Studies of Specific Journals ‫حيث‬ ‫يتم‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫فحص‬ ‫دقيق‬ ‫ومتعمق‬ ‫لإلنتاج‬ ‫املنشور‬ ‫في‬ ‫املجالت‬ ‫العلمية‬ ‫في‬ ‫تخصص‬ ‫مجال‬ ‫معين‬ ( ،‫املحمدي‬ ،‫سماح‬ 2020 .) 4 ‫هذه‬ ‫تنتمي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫إلى‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫الوصفية‬ ‫التحليلية‬ ‫من‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫الثاني‬ Secondary Analysis ، ‫التي‬ ‫تستهدف‬ ‫رصد‬ ‫وتوصيف‬ ‫وتحليل‬ ‫بحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫ود‬ ‫عربية‬ ‫وأجنبية‬ ،‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬ ‫املنشورة‬ ‫من‬ ‫عام‬ 2015 ‫حتى‬ ‫عام‬ 0605 ، ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫منهجية‬ : ‫على‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتعتمد‬ ، ‫التحليلية‬ ‫الوصفية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫إلى‬ ‫الحالي‬ ‫التحليلي‬ ‫العرض‬ ‫ينتمي‬ ‫من‬ ‫التحليل‬ ‫أسلوب‬ ‫استخدام‬ ‫الثاني‬ ‫ى‬‫املستو‬ " Secondary Analysis " ،‫الثانوية‬ ‫املصادر‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫البحثية‬ ‫ألاساليب‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫وهو‬ ‫على‬ ‫الاعتماد‬ ‫تم‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ ، ‫إلانسانية‬ ‫املعرفة‬ ‫مجاالت‬ ‫من‬ ‫مجال‬ ‫بأي‬ ‫الخاصة‬ ‫وألادبيات‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫كالد‬ ‫الكيفي‬ ‫التحليل‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫على‬ ‫وتأثيره‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫بحوث‬ ‫ملجال‬ ‫تنتمي‬ ‫التي‬ ‫العلمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫للد‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫الزمني‬ ‫إلاطار‬ ‫في‬ ‫واملنشورة‬ 0651 ‫عام‬ ‫وحتى‬ 0605 ‫البحثية‬ ‫الاتجاهات‬ ‫وتحليل‬ ‫برصد‬ ‫إلاطار‬ ‫هذا‬ ‫ويسمح‬ ، ‫إلا‬ ‫باملنتج‬ ‫وعالقته‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫والتطور‬ ‫املختلفة‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الباحثين‬ ‫وأفكار‬ ‫ى‬‫ورؤ‬ ‫عالمي‬ ‫املجال‬ . ‫استخدام‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ‫املنهج‬ ‫ن‬‫املقار‬ ‫لرصد‬ ‫مدى‬ ‫الاتفاق‬ ‫في‬ ‫والاختالف‬ ‫الاتجاهات‬ ‫البحثية‬ ‫من‬ ‫حيث‬ ‫مجاالت‬ ،‫الاهتمام‬ ‫واملناهج‬ ‫وألادوات‬ ‫املستخدمة‬ ‫وألاطر‬ ‫النظرية‬ ‫والتطبيقية‬ ‫في‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫البحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫والد‬ ‫التي‬ ‫أجريت‬ ‫في‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫العربية‬ ‫وألاجنبية‬ ‫خالل‬ ‫الفترة‬ ‫الزمنية‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫للد‬ ‫وتعد‬ ‫هذه‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ر‬‫الد‬ ‫سات‬ ،‫الوصفية‬ ‫تندرج‬ ‫التي‬ ‫تحت‬ ‫نوعية‬ ‫البحوث‬ ‫التوثيقية‬ .
  • 8. ‫والعينة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مجتمع‬ : ‫اعتمدت‬ ‫الثاني‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫من‬ ‫الكيفي‬ ‫التحليل‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫بيانات‬ ‫جمع‬ ‫في‬ ‫الباحثة‬ ‫ل‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫لد‬ ‫السابقة‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫إليها‬ ‫توصلت‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫النتائج‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫منهجيا‬ ‫املناسب‬ ‫ألاسلوب‬ ‫بوصفه‬ ،‫املنشورة‬ ‫الكلية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ر‬‫إطا‬ ‫في‬ ‫متكاملة‬ ‫بصورة‬ ‫ل‬ ‫استخالص‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫الحالية‬ ‫لظاهرة‬ ‫النتائج‬ ‫ا‬‫ر‬‫واستق‬ ‫ء‬ ‫ات‬‫ر‬‫املؤش‬ ‫تحليل‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بموضوع‬ ‫الخاصة‬ ‫ي‬‫ثانو‬ ‫ل‬ ‫لتحل‬ ‫يل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫للد‬ ‫ألاولى‬ Primary Analysis ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أن‬‫باعتبار‬ ‫وذلك‬ ، ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫تساهم‬ ‫ال‬ ‫كمية‬ ‫ات‬‫ر‬‫مؤش‬ ‫تقدم‬ ‫ألنها‬ ‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ألانسب‬ ‫تعد‬ ‫ال‬ ‫والرياضية‬ ‫إلاحصائية‬ ‫ألاساليب‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫فيها‬ ‫املؤثرة‬ ‫والعوامل‬ ‫وأبعادها‬ ‫الظاهرة‬ ‫عن‬ ‫ونقدية‬ ‫فكرية‬ ‫رؤية‬ ‫بناء‬ . ‫وبالتالي‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫املنشورة‬ ‫سواء‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫والد‬ ‫البحوث‬ ‫مجموعة‬ ‫في‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫ملجتمع‬ ‫املوضوعي‬ ‫الاطار‬ ‫يتحدد‬ ‫والتي‬ ،‫متباينة‬ ‫وفكرية‬ ‫أكاديمية‬ ‫مدارس‬ ‫تعكس‬ ‫والتي‬ ،‫املباشرة‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ،‫والعربية‬ ‫الانجليزية‬ ‫باللغة‬ ،‫املنشورة‬ ‫الد‬ ‫أو‬ ‫املحلي‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫سواء‬ ‫عليها‬ ‫ل‬‫الحصو‬ ‫الباحثة‬ ‫استطاعت‬ ‫مسح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫ولي‬ ‫قواعد‬ ‫واملعلومات‬ ‫البيانات‬ ‫الانترنت‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫املتاحة‬ ، ‫باملجال‬ ‫الرتباطها‬ ‫وفقا‬ ‫املختلفة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫محاور‬ ‫على‬ ‫وتوزيعها‬ ‫بتصنيفها‬ ‫الباحثة‬ ‫قامت‬ ‫ثم‬ ‫توف‬ ‫وما‬ ‫الباحثة‬ ‫امكانيات‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ،‫املحاور‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫محور‬ ‫كل‬ ‫يعكسه‬ ‫الذي‬ ‫املوضوعي‬ ‫ر‬ ‫بحث‬ ‫بكل‬ ‫الخاصة‬ ‫التفاصيل‬ ‫على‬ ‫الباحثة‬ ‫تركز‬ ‫ولم‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بموضوع‬ ‫مباشرة‬ ‫صلة‬ ‫ذات‬ ‫اسات‬‫ر‬‫ود‬ ‫بحوث‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫ع‬ ‫ما‬‫بقدر‬ ‫نتائجه‬ ‫وخالصة‬ ‫البحث‬ ‫بموضوع‬ ‫نيت‬ . ‫ومدى‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫البحوث‬ ‫في‬ ‫الحالية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مجتمع‬ ‫يتمثل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫ود‬ ‫لبحوث‬ ‫وتحليل‬ ‫بوصف‬ ‫القيام‬ ‫تم‬ ،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بعينة‬ ‫يتعلق‬ ‫وفيما‬ ،‫إلاعالمي‬ ‫املنتج‬ ‫على‬ ‫اتها‬‫ر‬‫وتأثي‬ ‫استخدامها‬ ‫خ‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫إلاعالمي‬ ‫واملنتج‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫الل‬ 0651 ‫وحتى‬ 0606 ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ، ‫التحليلي‬ ‫العرض‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫الاستعانة‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫البحوث‬ 44 ‫منهم‬ ، ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ( 12 ) ‫و‬ ‫عربية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ( 32 ) ‫كما‬ ،‫أجنبية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫البيانات‬ ‫بقواعد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬ ‫وألاجنبية‬ ‫العربية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫جمع‬ ‫في‬ ‫الباحثة‬ ‫استعانت‬ ‫آلاتية‬‫املصادر‬ ‫في‬ ‫وتمثلت‬ ‫العربية‬ ‫العلمية‬ ‫املجالت‬ ‫ومواقع‬ ،‫ألاكاديمية‬ ‫املواقع‬ ‫من‬ ‫وعدد‬ ‫إلانترنت‬ : 5 - ‫املصرية‬ ‫الجامعات‬ ‫مكتبات‬ ‫اتحاد‬ ‫موقع‬ . 0 - ‫ي‬‫املصر‬ ‫املعرفة‬ ‫بنك‬ . 0 - ‫ي‬‫املصر‬ ‫املعرفة‬ ‫بنك‬ ‫موقع‬‫عبر‬ ‫املصرية‬ ‫الدوريات‬ ‫مواقع‬ . 5 - ‫املنظومة‬‫دار‬ . 1 - Science Direct 0 - Questia 7 - WilleyOnlineLibrary 8 - Web of Science 5 - Gate Research 56 - GoogleScholar
  • 9. ‫األسيوية‬ ‫الدراسات‬ ‫األوربية‬ ‫الدراسات‬ ‫األمريكية‬ ‫الدراسات‬ ‫العربية‬ ‫الدراسات‬ ‫الدراسة‬ ‫نوع‬ ‫اإلجمالي‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ % ‫ك‬ ‫البحثي‬ ‫األتجاه‬ 81.81 8 37.5 3 50 4 12.5 1 - - ‫التي‬ ‫الدراسات‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫استخدام‬ ‫تجاه‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫فى‬ ‫االصطناعى‬ ‫األخبار‬ ‫غرف‬ ‫والعربية‬ ‫األجنبية‬ 38.64 17 29.41 5 23.53 4 17.64 3 29.41 5 ‫أستخدام‬ ‫تأثير‬ ‫الروبوتات‬ ‫صحافة‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫اإلعالمي‬ ‫المحتوى‬ ‫األخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ 43.18 19 - - 31.58 6 31.58 6 36.84 7 ‫التي‬ ‫الدراسات‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫االعالميين‬ ‫نحو‬ ‫والجمهور‬ ‫المحتوى‬ ‫إنتاج‬ ‫باستخدام‬ ‫اإلعالمي‬ ‫االصطناعي‬ ‫الذكاء‬ . 100 44 18.18 8 31.82 14 22.73 10 27.27 12 ‫اإلجمالي‬ ‫الذكاء‬‫تأثير‬ ‫لبحوث‬ ‫العينة‬ ‫توصيف‬ ‫يوضح‬ ‫ل‬‫جدو‬ ‫الا‬ ‫و‬ ‫العربية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫فى‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫صطناعي‬ ‫ألاجنبية‬
  • 10. ‫الدراسة‬ ‫تقسيمات‬ ‫الجديدة‬ ‫البحثية‬ ‫الاتجاهات‬ ‫اهم‬ ‫واستئناف‬ ‫برصد‬ ‫تسمح‬ ‫محاور‬ ‫لعدة‬ ‫تبعا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫تقسيم‬ ‫تم‬ ‫استخدام‬ ‫بحوث‬ ‫في‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫ألاخبار‬ . ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫العربية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫لندرة‬ ‫ألاجنبية‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫على‬‫التركيز‬ ‫مع‬ ‫البحثي‬ ‫املجال‬ ‫هذا‬ . ‫ل‬‫ألاو‬ ‫املحور‬ : ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫تجاه‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫والعربية‬ ‫ألاجنبية‬‫ألاخبار‬ . ‫الثاني‬ ‫املحور‬ : ‫تأثير‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫الروبوتات‬ ‫صحافة‬ ‫أستخدام‬ . ‫الثالث‬ ‫املحور‬ : ‫نحو‬ ‫والجمهور‬ ‫الاعالميين‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫إنتاج‬ ‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫الذكاء‬ ‫باستخدام‬ ‫الاصطناعي‬ . ‫ل‬‫ألاو‬ ‫املحور‬ : ‫تجاه‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫اتجاهات‬ ‫رصدت‬ ‫التي‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫تقنيا‬ ‫استخدام‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫ت‬ ‫والعربية‬ ‫ألاجنبية‬‫ألاخبار‬ ‫والتقنيات‬ ‫ألادوات‬ ‫استخدام‬ ‫ومنها‬ ‫إلاعالم‬ ‫في‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫باستخدام‬ ‫تتعلق‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫الباحثين‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫قدم‬ ‫تدار‬ ‫التى‬ ‫الرقمية‬‫الاخبار‬ ‫لغرف‬ ‫متكامل‬ ‫نموذج‬ ‫تقديم‬ ‫محاولة‬ ‫مع‬ ‫جزئي‬ ‫بشكل‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫التكنولوجية‬ ‫بالتقنيات‬ ‫سير‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫على‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬‫أثر‬ ‫استكشاف‬ ‫إلى‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وسعت‬ ،‫الذكية‬ ‫الصحفيين‬ ‫واتجاهات‬ ‫الصحفية‬ ‫املمارسة‬ ‫في‬ ‫أحدثتها‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫والتغيي‬ ،‫الصحفى‬ ‫من‬ ‫املطلوبة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫وتعدد‬ ‫العمل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ،‫ات‬‫ر‬‫املتغي‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫نحوها‬ : ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫سعت‬ ( ‫الفتاح‬ ‫عبد‬‫و‬ ‫ى‬ ‫موس‬ , 0202 ) 5 ‫وهو‬ ‫ي‬ ‫أساس‬ ٍ ‫هدف‬ ‫تحقيق‬ ‫إلى‬ : ‫ال‬‫والتفسير‬ ‫الکمي‬ ‫الرصد‬ ‫لتصورات‬ ‫کيفي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫توظيف‬‫نحو‬ ‫املصرية‬ ‫الصحفية‬ ‫باملؤسسات‬ ‫والقيادات‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫العاملين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ومواقف‬ ‫الصحف‬ ‫تلك‬‫أخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬ ، ‫الضرورية‬ ‫ات‬‫ر‬‫واملها‬ ،‫التقنيات‬ ‫تلك‬ ‫الستخدام‬ ‫الصحف‬ ‫جاهزية‬ ‫درجة‬ ‫وتحديد‬ ‫تحدياتها‬ ‫وأبرز‬ ‫الجديدة‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫مع‬ ‫للتکيف‬ ‫نتائجها‬‫وتفسير‬ ‫اتها‬‫ر‬‫متغي‬ ‫بناء‬ ‫فى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫واستندت‬ ،‫مستقبلها‬ ‫ومالمح‬ ‫والکيفى‬ ‫الکمى‬ ‫بشقيه‬ ‫املسح‬ ‫منهج‬ ‫توظيف‬ ‫تم‬ ‫کما‬ ،‫التکنولوجيا‬ ‫ل‬‫قبو‬ ‫ونموذج‬ ،‫املستحدثة‬‫ألافکار‬‫نشر‬ ‫نظرية‬ ‫على‬ ، ‫قوامها‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ،‫املتعمقة‬ ‫واملقابلة‬ ،‫الاستبيان‬ ‫وأداتى‬ ،‫املنهجية‬ ‫املقارنة‬ ‫وأسلوب‬ 516 ‫مفرد‬ ‫املصريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫ة‬ ‫لعينة‬ ‫إلالکترونية‬ ‫املقابالت‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫بجانب‬ ،‫والخاصة‬ ‫القومية‬ ‫باملؤسسات‬ ‫الصحفية‬ ‫والقيادات‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫العاملين‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذکاء‬ ‫اء‬‫ر‬‫وخب‬ ،‫وألاکاديميين‬ ،‫الصحفية‬ ‫القيادات‬ ‫من‬ ، ،‫مهمة‬ ‫نتائج‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتوصلت‬ ‫منها‬ : ‫نسبة‬ ‫أن‬ 88 % ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫لتوظيف‬ ‫الکبيرة‬ ‫ألاهمية‬ ‫على‬ ‫ن‬‫يؤکدو‬ ‫والقيادات‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫العينة‬ ‫إجمالى‬ ‫من‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫من‬ ‫کبيرة‬ ‫نسبة‬ ‫جاهزية‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫فى‬ ‫أشاروا‬ ‫أنهم‬ ‫إال‬ ،‫بهم‬ ‫الخاصة‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعى‬ ‫ال‬ ‫الهياکل‬ ‫تحديث‬ ‫عدم‬ ‫نتيجة‬ ‫ألادوات‬ ‫هذه‬ ‫لتوظيف‬ ‫توفر‬ ‫عدم‬ ‫بجانب‬ ،‫الجودة‬ ‫أنظمة‬ ‫تبنى‬ ‫وعدم‬ ،‫بها‬ ‫تنظيمية‬ ‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫والتمويل‬‫الاستثمار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ،‫العربية‬ ‫بالنسخة‬ ‫النصوص‬‫لتحرير‬ ‫ميات‬‫ز‬‫خوار‬ .
  • 11. ‫توفر‬ ‫أنها‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫وتوظيفها‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذکاء‬ ‫لتقنيات‬ ‫إلايجابية‬ ‫ات‬‫ر‬‫التاثي‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫نتائج‬ ‫وأظهرت‬ ‫عمل‬ ‫بيئة‬ ‫الحقائق‬ ‫فحص‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫کما‬ ،‫إلابداعية‬ ‫للمهام‬ ‫وتفرغهم‬ ‫أدوارهم‬‫تغير‬ ‫على‬ ‫وتعمل‬ ،‫للصحفيين‬ ‫احة‬‫ر‬‫أکثر‬ ‫التقنية‬ ‫التحديات‬ ‫فى‬ ‫تتمثل‬ ‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫توظيف‬ ‫أمام‬ ‫تقف‬ ‫التى‬ ‫التحديات‬ ‫اهم‬ ‫وأن‬ ،‫ق‬‫وموثو‬ ‫سريع‬ ‫بشکل‬ ‫الاقتصادية‬ ‫فالتحديات‬ ،‫واملؤسسية‬ ‫التنظيمية‬ ‫التحديات‬ ‫ثم‬ ،‫والتکنولوجية‬ ‫وألاخالقية‬ ،‫واملهنية‬ ، . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫قامت‬ ( ‫املعطي‬ ‫عبد‬ 0202 ) 6 ‫ألازمات‬ ‫أثناء‬ ‫الصحفيين‬ ‫حياة‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫إمکانية‬ ‫مدى‬ ‫ببحث‬ ‫افية‬‫ر‬‫الاستش‬ ‫في‬ ‫الصحفي‬ ‫وجود‬ ‫ن‬‫بدو‬ ‫والکوارث‬ ‫ألازمات‬ ‫أحداث‬ ‫لتغطية‬ ‫جديدة‬ ‫وتکنولوجية‬ ‫تقنية‬ ‫ق‬‫طر‬‫ابتکار‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ،‫والکوارث‬ ‫باستخدام‬ ‫فورية‬ ‫بصورة‬ ‫اء‬ّ‫للقر‬‫ألاخبار‬ ‫وإرسال‬ ،‫حياته‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫ألازمة‬‫أو‬ ‫الکارثة‬ ‫موقع‬ ،‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫يمکن‬ ‫أنه‬ ‫الى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتوصلت‬ ، ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫بمجال‬ ‫املختصين‬ ‫مع‬ ‫املتعمقة‬ ‫املقابلة‬ ‫اداة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ، ‫وتوفير‬ ،‫حياته‬ ‫تأمين‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫آلالة‬ ‫تعلم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وألازمات‬ ‫الکوارث‬ ‫أثناء‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنية‬ ‫استخدام‬ ‫للصحفي‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫وم‬ ،‫وجهده‬ ‫وقته‬ ‫يمکن‬ ‫کما‬ ،‫مکان‬ ‫أي‬ ‫في‬‫خطر‬ ‫أي‬ ‫حدوث‬ ‫قبل‬ ‫ا‬ ً‫جد‬‫املبکر‬‫وإلانذار‬ ،‫إليها‬ ‫ل‬‫الوصو‬ ‫صعب‬ ‫أماکن‬ ‫الضيوف‬ ‫مع‬‫حوار‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫تستطيع‬ ‫فهي‬ ،‫الدرون‬ ‫ات‬‫ر‬‫طائ‬ ‫استخدام‬ ‫للصحفي‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫واستهدفت‬ ( ‫الغفار‬ ‫عبد‬ 0202 ) 7 ‫املواقع‬ ‫عليها‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫الذكية‬ ‫وألادوات‬ ‫امج‬‫ر‬‫الب‬ ‫أهم‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ، ‫واملتطلبات‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫أهم‬ ‫باکتشاف‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫اهتمت‬ ‫کذلك‬ ،‫البيانات‬ ‫صحافة‬ ‫تحقيقات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫املصرية‬ ‫إلالكترونية‬ ‫على‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫واعتمدت‬ ،‫تواجههما‬ ‫إلى‬ ‫التحديات‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫البيانات‬ ‫صمم‬ ُ‫وم‬ ‫الاستقصائي‬ ‫الصحفي‬ ‫يحتاجها‬ ‫التي‬ ‫املعلوما‬ ‫لجمع‬ ‫الاستبانة‬ ‫وأداة‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املسح‬ ‫منهج‬ ‫كم‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫البيانات‬ ‫صحافة‬ ‫أهمية‬ ‫ايد‬‫ز‬‫ت‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫وأشارت‬ ،‫ت‬ ‫التقنى‬ ‫الدعم‬‫وتوفير‬ ‫ألاخبار‬ ‫رف‬ ُ ‫غ‬ ‫في‬ ‫للعاملين‬ ‫تدريب‬ ‫معه‬ ‫يتطلب‬ ‫الذى‬‫ألامر‬ ،‫العالم‬ ‫في‬ ‫الرقمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫ايد‬‫ز‬‫مت‬ ‫لهم‬ ‫والفنى‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫واستهدفت‬ ( ‫الحميد‬ ‫عبد‬ 0202 8 ) ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫توظيف‬ ‫رصد‬ ، ،‫إلاعالمي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫إنتاج‬ ‫املحرر‬‫عبر‬ ‫املنتج‬ ‫ى‬‫باملحتو‬ ‫مقارنة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬‫عبر‬ ‫املنتج‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫ملصداقية‬ ‫ي‬‫املصر‬ ‫الجمهور‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫اك‬‫ر‬‫وإد‬ ‫من‬ ‫مکونة‬ ‫عمدية‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫امليدانية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫طبقت‬ ،‫ي‬‫البشر‬ 566 ‫حيث‬ ،‫الاقتصادية‬‫ألاخبار‬ ‫متابعي‬ ‫من‬ ‫مبحوث‬ ‫لنموذجين‬ ‫ن‬‫املبحوثو‬ ‫تعرض‬ ‫عن‬ ‫کتابته‬ ‫تمت‬ ‫أحدهما‬ ،‫املصرية‬ ‫بالبورصة‬ ‫ألاسهم‬‫أسعار‬ ‫ل‬‫لتداو‬ ‫إلاخبارية‬ ‫للتغطية‬ ‫روبوت‬ ‫طريق‬ " ‫القاهرة‬ ‫بموقع‬ 05 " ‫السابع‬ ‫اليوم‬ ‫بموقع‬ ‫ي‬‫بشر‬ ‫صحفي‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫کتابته‬ ‫تم‬‫وآلاخر‬ ، . ‫النتائج‬ ‫أوضحت‬ ‫فکانت‬ ،‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫أدوات‬‫عبر‬ ‫املنتجة‬ ‫الرسالة‬ ‫مصداقية‬‫عناصر‬ ‫ترتيب‬ : ‫فئة‬ " ‫ال‬ ‫دقة‬ " ‫يليها‬ ، ‫ل‬‫ألاو‬ ‫الترتيب‬ ‫في‬ ‫فئة‬ " ‫املوضوعية‬ " ‫ثم‬ ، " ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫تيب‬‫ر‬‫الت‬ ‫وفى‬ ،‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫الحقيقة‬ ‫فصل‬ " ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫ملختلف‬ ‫وإلانصاف‬ ‫العدالة‬ " ‫وفى‬ ، ‫ألاخير‬ ‫الترتيب‬ " ‫الخبر‬ ‫صياغة‬ ‫جودة‬ ." ‫ا‬ ‫في‬ ‫مستحدثة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املمارسات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأوضحت‬ ‫رغم‬ ،‫العربية‬ ‫ملنطقة‬ ‫الاقتصادية‬ ‫ألاحداث‬ ‫تغطية‬ ‫في‬ ‫ملحوظة‬ ‫نجاحات‬ ‫وحققت‬ ،‫الغربية‬ ‫إلاعالم‬ ‫بوسائل‬ ‫كبيرة‬ ‫أشواطا‬ ‫قطعت‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬‫أكثر‬ ‫تحريرية‬ ‫ملهام‬ ‫ن‬‫إلاعالميو‬ ‫ليتفرغ‬ ،‫روتينيا‬ ‫برمجتها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬‫واملرور‬ ‫الطقس‬ ‫وأحوال‬ ‫والرياضية‬ ‫ال‬‫والتفكير‬ ‫والتحليل‬ ‫والتعمق‬‫التفسير‬ ‫نقدي‬ . ‫الذكاء‬ ‫أدوات‬‫عبر‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صياغة‬ ‫نجاح‬ ‫مدى‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫اء‬‫ر‬‫آلا‬ ‫وتختلف‬
  • 12. ‫مصداقية‬ ‫ى‬‫بمستو‬ ‫يتمتع‬ ‫ى‬‫كمحتو‬ ‫يقيمه‬ ‫من‬ ‫وبين‬ ،‫التقليدي‬ ‫الوصفي‬ ‫وألاسلوب‬ ‫بامللل‬ ‫يتسم‬ ‫اه‬‫ر‬‫ي‬ ‫من‬ ‫بين‬ ‫الاصطناعي‬ ‫و‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬‫عبر‬ ‫املكتوب‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫بين‬‫التمييز‬ ‫عليه‬ ‫يصعب‬ ‫قد‬ ‫العادي‬ ‫الجمهور‬ ‫وأن‬ ،‫مرتفع‬ ‫الحقيقي‬ ‫اسل‬‫ر‬‫امل‬ . - ‫عبر‬ ‫املنتجة‬ ‫الرسالة‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫ملصداقية‬ ‫املبحوثين‬ ‫اك‬‫ر‬‫إد‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫في‬ ‫إحصائية‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫ا‬ ً ‫فروق‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وجدت‬ ‫کما‬ ‫املکتوبة‬ ‫الرسالة‬‫لعناصر‬‫أکبر‬ ‫مصداقية‬ ‫ن‬‫املبحوثو‬ ‫ينسب‬ ‫حيث‬ ،‫ي‬‫البشر‬ ‫الصحفي‬‫عبر‬‫أو‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫بال‬ ‫مقارنة‬ ‫ي‬‫البشر‬ ‫الصحفي‬ ‫بواسطة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫بواسطة‬ ‫املحررة‬ ‫رسالة‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫قامت‬ ( Moravecetal 0202 9 ) ‫ألانباء‬ ‫بوكالة‬ ‫الاصطناعى‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫أساليب‬ ‫برصد‬ ‫التشيكية‬ ČTK ‫التقارير‬ ‫وإنتاج‬ ‫إخبارية‬ ‫نصوص‬ ‫إلى‬ ‫الكبيرة‬ ‫البيانات‬ ‫ملفات‬ ‫تحويل‬ ‫وتطبيقات‬ ‫مات‬‫ز‬‫الخوار‬ ‫مثل‬ ، ‫تد‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫إلاخبارية‬ ‫الذى‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫التقنيات‬ ‫باستخدام‬ ‫صحفية‬ ‫مواد‬ ‫إنتاج‬ ‫معدالت‬ ‫بين‬ ‫واملقارنة‬ ،‫ي‬‫بشر‬ ‫خل‬ ‫وأشارت‬ ،‫بالوكالة‬ ‫الاقتصاديين‬ ‫واملحررين‬ ‫الصحفيين‬ ‫على‬ ‫ميدانية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ،‫البشر‬ ‫ينتجه‬ ‫الاع‬ ‫حتمية‬ ‫على‬ ‫التشيكية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الصحفيين‬ ‫غالبية‬ ‫اتفاق‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫بالصحافة‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫على‬ ‫تماد‬ ‫تقنيات‬ ‫مع‬ ‫امن‬‫ز‬‫بالت‬ ‫ن‬‫سيعملو‬ ‫وأنهم‬ ،‫مهمة‬ ‫ستظل‬ ‫أدوارهم‬ ‫أن‬ ‫ن‬‫يتوقعو‬ ‫الصحفيين‬ ‫وان‬ ،‫مهمتها‬ ‫ملواصلة‬ ‫التشيكية‬ ‫أفضل‬‫نحو‬ ‫على‬‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫إلنتاج‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ . - ‫وسعت‬ ‫دراسة‬ ( Series.B.T 2019 , ) 10 ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫استكشاف‬ ‫إلى‬ ، ‫قناتى‬ ‫على‬ ‫بالتطبيق‬ ‫وذلك‬ ‫ى‬‫الاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫على‬ ‫ن‬‫والتليفزيو‬ ‫باإلذاعة‬ BBC ، NHK1 ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫وأشارت‬ ، ‫إلى‬ ‫املعلومات‬ ‫ونقل‬ ،‫إلابداعية‬ ‫والفرص‬ ‫والكفاءة‬ ‫إلانتاجية‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫ساعدت‬ ‫الذكية‬ ‫التطبيقات‬ ‫بسرعة‬ ‫املشاهدين‬ ‫ترويجية‬ ‫فيديوهات‬ ‫إنتاج‬ ‫جانب‬ ‫الى‬ ،‫باألرشيف‬ ‫وربطة‬ ‫آلالي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫وإنشاء‬ ‫العمل‬‫سير‬ ‫وتحسين‬ ،‫وتلقائية‬ ‫ودقة‬ ‫خاصية‬‫عبر‬ ‫امج‬‫ر‬‫للب‬ ‫بمقدمات‬ ‫للمشاهدين‬‫موجز‬ ‫لعرض‬ ‫املختصرة‬‫الفيديو‬ ‫ومقاطع‬ ‫امج‬‫ر‬‫للب‬ digest video Automated ‫كام‬‫عبر‬ ‫الحية‬ ‫اللقطات‬‫تصوير‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ، ‫واستخدام‬ ،‫إلاستوديو‬ ‫داخل‬ ‫آلالي‬ ‫واملصور‬ ،‫الدرون‬ ‫ات‬‫ر‬‫ي‬ ‫لعرضها‬ ً ‫صلة‬‫ألاكثر‬ ‫الاتجاهات‬‫أو‬ ‫املوضوعات‬ ‫لتحديد‬ ‫املتنوعة‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫هائلة‬ ‫كميات‬ ‫في‬ ‫التلقائي‬ ‫البحث‬ ‫خاصية‬ ‫امج‬‫ر‬‫الب‬ ‫داخل‬ ‫الشخصيات‬ ‫لتحديد‬ ‫الصور‬ ‫تحليل‬ ‫تقنيات‬‫تطوير‬ ،‫الالحقين‬ ‫واملشاهدين‬ ‫املنتجين‬ ‫على‬ . - ‫وسعت‬ ‫دراسة‬ ) ‫فراس‬ 0222 11 ) ‫في‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫وبين‬ ‫آلان‬‫ومتوفر‬ ‫قائم‬‫هو‬ ‫ما‬ ‫بين‬ ‫التقنيه‬ ‫الفجوة‬ ‫معرفة‬ ‫إلى‬ ، ‫لتحقيق‬ ‫استحداثها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫والتغي‬ ‫للتحوالت‬ ‫وتنظيمية‬ ‫وتقنيه‬ ‫علميه‬ ‫طريق‬ ‫خارطه‬ ‫رسم‬ ‫محاولة‬ ‫مع‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫وخلصت‬ ،‫للتطور‬ ‫مناسبه‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫عربيه‬‫أخبار‬ ‫غرف‬ ‫بناء‬ ‫من‬ ‫الغاية‬ ‫في‬ ‫الحديثه‬ ‫التقنيات‬ ‫من‬ ‫الاستفادة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫املوارد‬ ‫وتأهيل‬‫وتطوير‬ ‫الرقميه‬ ‫وألانظمه‬ ‫ات‬‫ز‬‫التجهي‬‫توفير‬ ‫هي‬ ‫مجاالت‬ ‫ثالث‬ ‫بين‬ ‫والربط‬ ‫الاهتمام‬ ‫يتطلب‬‫ألاخبار‬ ‫مجال‬ ‫عجله‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫املشاكل‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بينت‬ ‫ولقد‬ ‫الوظيفي‬ ‫والوصف‬ ‫التنظيميه‬ ‫الهيكليه‬ ‫وتحديث‬ ‫البشريه‬ ‫ا‬ ‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫ي‬‫البشر‬‫الكادر‬ ‫وتأهيل‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫العربية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫والتحديث‬‫لتطوير‬ ‫تطوير‬ ‫لعمليه‬‫كعناصر‬ ‫بينها‬ ‫وربطت‬ ‫الثالثه‬ ‫املجاالت‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫آليات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫أوضحت‬ ‫ولقد‬ ‫لها‬ ‫ألامثل‬ ‫والاستخدام‬ ‫واحده‬ . - ‫وسعت‬ ‫دراسة‬ ( ‫عرقوب‬‫أبو‬ ) 0222 12 , ‫تقديم‬ ‫إلى‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫والصحفيين‬ ‫للباحثين‬ ‫ومرجع‬ ‫نموذج‬ “ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫وأدوات‬ ‫الحديثة‬ ‫الاتصالية‬ ‫والتقنيات‬ ‫الوسائل‬ ‫أحدثتها‬ ‫التي‬ ‫الت‬ّ‫والتحو‬ ‫الذكية‬ ‫التلفزيونية‬
  • 13. ‫التكنولوجية‬ ‫ماكلوهان‬ ‫حتمية‬ ‫منظور‬ ‫من‬ ،‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫وهيكلية‬ ،‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫عملية‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ . ‫ال‬ ‫واعتمدت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫البيانات‬ ‫وتحليل‬ ‫لجمع‬ ‫املعمقة‬ ‫واملقابالت‬ ‫الشخصية‬ ‫امليدانية‬ ‫املالحظة‬ ‫أداتي‬ ‫باستخدام‬ ‫النوعي‬ ‫املنهج‬ ‫على‬ ‫والانجليزية‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الجزيرة‬ ‫قناتي‬‫أخبار‬ ‫غرف‬ . ‫إلانسان‬ ‫ذكاء‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫الذكية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫لت‬ّ‫وتوص‬ ‫الا‬ ‫الوسائل‬ ‫وأن‬ ،‫آلالة‬ ‫ذكاء‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫وألادوات‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫عملية‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫عدة‬ ‫ات‬‫ر‬ّ‫تغي‬ ‫فرضت‬ ‫الحديثة‬ ‫تصالية‬ ‫كما‬ ،‫كفاءتها‬ ‫لزيادة‬ ‫منه‬ ‫وتستفيد‬ ‫الاتصالي‬ ‫التطور‬ ‫لتواكب‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫هيكلية‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬ّ‫تغي‬ ‫تطلب‬ ‫ما‬ ،‫فيها‬ ‫املستخدمة‬ ‫وم‬ ‫شكل‬ ‫على‬‫مباشر‬ ‫بشكل‬‫أثر‬ ‫الحديثة‬ ‫الاتصالية‬ ‫وألادوات‬ ‫الوسائل‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫تنتجه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫ن‬‫ضمو‬ ‫الذكية‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫تناولت‬ ‫كما‬ Stavelin & Karlsen 0222 13 ‫املحوسبة‬ ‫الصحافة‬ ‫مفهوم‬ Computational Journalism ‫النرويجية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫تمارس‬ ‫كصناعة‬ . ‫للصحافة‬ ‫ا‬ً‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫تمثل‬ ‫املحوسبة‬ ‫الصحافة‬ ‫أن‬ ‫الى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫اشارت‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫بهذا‬ ‫للقيام‬ ‫متطورة‬ ‫تكنولوجية‬ ‫وأدوات‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫تتطلب‬ ‫انها‬ ‫الا‬، ‫وألاهداف‬ ‫القيم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫التقليدية‬ ‫م‬‫كبير‬ ‫حجم‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫إلى‬ ‫ن‬‫الصحفيو‬ ‫فيحتاج‬ ، ‫الصحافة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الاخبارية‬ ‫قصصهم‬ ‫لكتابة‬ ‫البيانات‬ ‫ن‬ ‫الصحفية‬ ‫الكفاءة‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫ذكي‬ ‫بشكل‬ ‫الحاسوب‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫أثبتت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وسعت‬ Abelson & 2017Keller 14 ‫املهنية‬‫للمعايير‬ ‫مواءمتها‬ ‫حيث‬ ‫من‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫كفاءة‬ ‫قياس‬ ‫الى‬ ، ‫قدرت‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ ،‫الشاملة‬ ‫أداة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫التغذية‬ ‫وقياس‬ ‫الجمهور‬ ‫على‬‫التأثير‬ ‫على‬ ‫ها‬ NewsLynx ‫خاص‬ ‫عمل‬‫إطار‬ ‫وبناء‬ ،‫الجمهور‬ ‫على‬ ‫الحاصل‬‫للتأثير‬‫ومعايير‬ ‫تصنيفات‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ُ‫تعمل‬ ‫التى‬ ‫الذكية‬ ‫التكنولوجية‬ ‫النتائج‬ ‫وأشارت‬ ،‫وأهدافها‬ ‫معاييرها‬ ‫حسب‬‫التأثير‬ ‫مفهوم‬ ‫لقياس‬ ‫إعالمية‬ ‫وسيلة‬ ‫بكل‬ ‫أكثر‬ ‫املتطورة‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫به‬ ‫والاحتفاظ‬ ‫الجمهور‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫فى‬ ‫نجاح‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫قدرة‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫رصدت‬ Borges-Rey 2016 15 ‫صحف‬‫أخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الصحفيين‬ ‫توجهات‬ ، DailyExpress ‫و‬ Daily Mai ‫و‬ Daily Star ‫و‬ Guardian ‫البيانات‬ ‫صحافة‬ ‫لتقديم‬ ‫الذكية‬ ‫التكنولوجية‬ ‫التقنيات‬ ‫استخدام‬‫نحو‬ ‫املتحدة‬ ‫باململكة‬ ‫التردد‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫ن‬‫يواجهو‬ ‫املحترفين‬ ‫الصحفيين‬ ‫معظم‬ ‫أن‬ ‫النتائج‬ ‫وأظهرت‬ ،‫املبتكرة‬ ‫القصص‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫والاستفادة‬ ‫لصحافة‬ ‫الذكية‬ ‫والتحقيق‬ ‫الدعم‬ ‫وسائل‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫معها‬ ‫والتعامل‬ ‫ألارقام‬ ‫تجاه‬ ‫والخوف‬ ‫محدودة‬ ‫الت‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫البيانات‬ ‫الاستخدام‬ . - ‫وسعت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ Hannaford 0222 16 ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫من‬ ‫ل‬‫التحو‬ ‫عملية‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫فى‬ ‫البحث‬ ‫الى‬ ، ‫من‬ ‫عدد‬‫أخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫مع‬ ‫املتعمقة‬ ‫املقابالت‬ ‫باستخدام‬ ،‫وذكية‬ ‫رقمية‬ ‫أخبار‬ ‫غرف‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬ ‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬ ‫غرف‬ ‫يواجه‬ ‫ما‬ ‫أهم‬ ‫التقنية‬ ‫التحديات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأشارت‬ ، ‫ألامريكية‬ ‫املتحدة‬ ‫بالواليات‬ ‫وتطبيقات‬ ‫تفاعلية‬ ‫أدوات‬ ‫وإنشاء‬ ‫البيانات‬ ‫تحليل‬ ‫اء‬‫ر‬‫إلج‬ ‫والتقنية‬ ‫البرمجية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫إلى‬ ‫حاجتها‬ ‫تزداد‬ ‫حيث‬‫ألاخبار‬ ‫ظهور‬ ‫إلى‬ ‫دعى‬ ‫ما‬‫وهو‬ ‫ى‬‫البشر‬‫العنصر‬ ‫تحديات‬ ‫الى‬ ‫باالضافة‬ ،‫إخبارية‬ ‫ن‬‫املهجنو‬ ‫ن‬‫الصحفيو‬ journo-coders ‫الذي‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫عملهم‬ ‫خالل‬ ‫ذلك‬ ‫ن‬‫ويدمجو‬ ‫وصحفيين‬ ‫مبرمجين‬ ‫كونهم‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫ن‬‫يجمعو‬ . - ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وسعت‬ Sue Robinson 0222 17 ‫املدمجة‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫تحوالت‬ ‫أزمة‬ ‫تحليل‬ ‫الى‬ ، Convergence Newsrooms - ‫التقليدية‬ ‫إلاعالمية‬ ‫للوسائل‬ ً‫ى‬‫محتو‬ ‫تنتج‬ ‫التي‬ ‫واحد‬ ‫آن‬ ‫في‬ ‫والرقمية‬ - ‫ذكية‬ ‫رقمية‬ ‫إلى‬ ‫تقليدية‬ ‫غرف‬ ‫من‬
  • 14. ‫بغرفة‬ ‫واملحررين‬ ‫اسلين‬‫ر‬‫امل‬ ‫بين‬ ‫عمل‬ ‫ات‬‫ر‬‫توت‬ ‫وجود‬ ‫الى‬ ‫النتائج‬ ‫أشارت‬ ،‫ألاخبار‬ ‫لغرفة‬ ‫الهرمي‬ ‫التسلسل‬ ‫على‬ ‫ذلك‬‫وتأثير‬ ‫إلى‬ ‫ألاحيان‬ ‫من‬‫كثير‬ ‫في‬ ‫قاد‬ ‫ما‬‫وهو‬‫ألاخبار‬ ‫إنتاج‬ ‫روتين‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫التقنيات‬ ‫ن‬‫يدمجو‬ ‫الذين‬‫ألاخبار‬ ‫التسلسل‬ ‫في‬‫تغيير‬ ‫الصحفية‬ ‫العقليات‬‫ذو‬ ‫ن‬‫اسلو‬‫ر‬‫امل‬ ‫يجد‬ ،‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫وفي‬ ،‫التقنية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫ي‬‫ذو‬ ‫العاملين‬‫تميز‬ ‫التي‬‫ألاخبار‬ ‫لغرفة‬ ‫الهرمي‬ ‫الجديدة‬ ‫العمل‬ ‫أماكن‬ ‫من‬ ‫استبعادهم‬ ‫يتم‬ ‫ما‬ ً ‫وغالبا‬ ،‫ألاخبار‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ‫ايد‬‫ز‬‫مت‬ ‫بشكل‬ ‫معزولين‬ ‫أنفسهم‬ ‫التقليدية‬ . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫سعت‬ ‫خطاب‬ 0202 18 ‫والتي‬ ‫إطار‬ ‫فى‬ ‫املتطورة‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫مستقبل‬ ‫معرفة‬ ‫إلى‬ ‫افية‬‫ر‬‫الاستش‬ ‫البحوث‬ ‫إلى‬ ‫تنتمي‬ ‫عليها‬ ‫الاعتماد‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫إلاحصائيات‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ،‫العمل‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫بالذكاء‬ ‫املدعومة‬ ‫التقنيات‬ ‫توظيف‬ ‫و‬ ،‫ألاماكن‬ ‫من‬ ‫عديد‬ ‫فى‬ ‫الغرف‬ ‫تلك‬ ‫داخل‬ ‫العمل‬ ‫واقع‬ ‫يسردها‬ ‫التي‬ ‫الحقائق‬ ‫وكذلك‬ ‫الصحفيين‬ ‫اء‬‫ر‬‫آ‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الذكاء‬ ‫مجال‬ ‫وفى‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫املصريين‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخب‬ ‫وتصريحات‬ ‫املصرية‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫العمل‬ ‫على‬ ‫والقائمين‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫أصبح‬ ‫انه‬ ‫أهمها‬ ‫الاستخالصات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ، ‫آلالة‬ ‫وتعلم‬ ‫الاصطناعى‬ ‫إست‬ ‫حتمية‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫جديدة‬ ‫وأشكال‬ ‫لألداء‬‫أكبر‬ ‫كفاءة‬ ‫على‬ ‫ل‬‫والحصو‬ ‫العمل‬ ‫دورة‬‫لتطوير‬ ‫اتيجية‬‫ر‬ ‫والتى‬ ‫واستخداماتها‬ ‫الاصطناعى‬ ‫بالذكاء‬ ‫املدعومة‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وقدمت‬ ،‫الجمهور‬ ‫والء‬‫وتعزيز‬‫للنشر‬ ‫وا‬ ، ‫املتعاقبة‬ ‫ى‬‫الاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫فى‬ ‫العالم‬ ‫مناطق‬ ‫من‬ ‫عديد‬ ‫فى‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫توظفها‬ ‫العنصر‬ ‫بين‬ ‫ن‬‫بالتعاو‬‫تدار‬ ‫لتى‬ ‫باختصار‬ ‫وألاسباب‬ ، ‫آلالة‬ ‫مع‬ ‫للعمل‬ ً ‫جيدا‬ ‫املدرب‬ ‫ي‬‫البشر‬‫العنصر‬ ‫عن‬ ‫الاستغناء‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫والتقنى‬ ‫ى‬‫البشر‬ ‫البشرية‬ ‫للمدخالت‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫حاجة‬ . ‫على‬ ‫التعليق‬ ‫ل‬‫ألاو‬ ‫املحور‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ : ‫الت‬ ‫توظيف‬‫تأثير‬ ‫السابقة‬ ‫السابقة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أغلبية‬ ‫بحثت‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫فى‬ ‫الاصطناعى‬ ‫بالذكاء‬ ‫املدعومة‬ ‫قنيات‬ ‫جاء‬ ‫كما‬ ‫املدمجة‬ ‫الغرف‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬ ‫الغرف‬ ‫من‬ ‫ل‬‫التحو‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫والتحديات‬ ‫نحوها‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫واتجاهات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫في‬ Hannaford ‫اسة‬‫ر‬‫ود‬ Sue Robinson ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫اختبرت‬ ‫كما‬ ، Abelson & Keller ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫كفاءة‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫رصدت‬ ‫كما‬ ،‫الشاملة‬ ‫املهنية‬‫للمعايير‬ ‫ومؤامتها‬ ‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫هيكلية‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬ّ‫تغي‬ ‫وإحداث‬ ‫جديدة‬ ‫غرف‬ ‫تبني‬ ‫بضرورة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫معظم‬ ‫أوصت‬‫و‬ ، ‫الصحفى‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫وتستفيد‬ ‫الاتصالي‬ ‫التطور‬ ‫لتواكب‬ ‫كفاءتها‬ ‫لزيادة‬ ‫ه‬ ( ‫أبوعرقوب‬ ) ‫ملدى‬ ‫ء‬‫ى‬‫القار‬ ‫رؤية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫رصدت‬ ‫أيضا‬ ، ‫رصدها‬ ‫السابق‬ ‫املوضوعات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫الذكية‬ ‫التطبيقات‬ ‫هذه‬ ‫تنتجه‬ ‫ما‬ ‫مصداقية‬ . ‫عبر‬ ‫املنتج‬ ‫ى‬‫للمحتو‬ ‫الجمهور‬ ‫استجابات‬ ‫بين‬ ‫للمقارنة‬ ‫التجريبي‬ ‫شبه‬ ‫املنهج‬ ‫السابقة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫واستخدمت‬ ‫الاصطن‬ ‫الذكاء‬ ‫تطبيقات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ،‫امليدانية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫عبر‬ ‫الوصفية‬ ‫البحوث‬ ‫وكذلك‬ ،‫والبشر‬ ‫اعي‬ ‫باالتصال‬ ‫القائمين‬ ‫رؤية‬ ‫استكشاف‬ ‫وكذلك‬ ،‫املركزة‬ ‫النقاش‬ ‫ومجموعات‬ ‫املتعمقة‬ ‫املقابالت‬‫أو‬ ‫الاستقصاء‬ ‫وم‬ ‫العاملين‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬ ‫املستجدة‬ ‫ألادوات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الاعتماد‬ ‫ايد‬‫ز‬‫ت‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫إلاعالم‬ ‫صناعة‬ ‫ملستقبل‬ ‫ستقبلهم‬ ‫الوظيفي‬ .
  • 15. ‫الثاني‬ ‫املحور‬ : ‫الاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫الصحفي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫صناعة‬ ‫على‬ ‫الروبوتات‬ ‫استخدام‬‫تأثير‬ ‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬ ‫أمام‬ ‫جديدة‬ ‫تحديات‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫طرحت‬ ، ‫إنتاجها‬ ‫ق‬‫وطر‬ ‫استخدامها‬ ‫كيفية‬ ‫في‬ ، ‫ومدي‬ ‫ووسيلة‬ ‫وجمهور‬ ‫ي‬‫محتو‬ ‫من‬ ‫إلاعالمية‬ ‫العملية‬‫عناصر‬ ‫علي‬ ‫تأثيرها‬ ، ‫باالتصال‬ ‫وقائمين‬ ، ‫اهن‬‫ر‬‫ال‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫وعالقتها‬ ‫املستقبل‬ ‫وفي‬ ، ‫صحافة‬ ‫تناولت‬ ‫التي‬ ‫العلمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتنوعت‬ ‫الذكاء‬ ‫وأدوات‬ ‫تقنيات‬ ‫أهم‬ ‫إحدى‬ ‫باعتبارها‬ ‫الروبوت‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫املتالحق‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التطور‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫الاصطناعي‬ ، ‫أحيانا‬ ‫ونتائجها‬ ‫أهدافها‬ ‫واختلفت‬ ً، ‫ي‬‫أخر‬ ً ‫أحيانا‬ ‫واتفقت‬ ، ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫فيها‬ ‫أجريت‬ ‫التي‬ ‫املجتمعات‬ ‫تعددت‬ ‫كما‬ ، ‫عل‬ ‫ركزت‬ ‫التي‬ ‫البحثية‬ ‫والزوايا‬ ‫يها‬ . ‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫علي‬ ‫ذلك‬ ‫ومن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ 19 2020 SaadA.Issa , ‫التي‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املؤسسات‬ ‫علي‬ ‫التعرف‬ ‫استهدفت‬ ‫والتي‬ ‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫تستخدم‬ ، ‫استخدامها‬ ‫وكيفية‬ ، ‫إلاعالم‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫والروبوت‬‫البشر‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫طبيعة‬ ‫وتحديد‬ ، ‫وهل‬ ‫إلنجاز‬ ‫استخدامه‬ ‫ومدي‬ ‫البشر؟‬ ‫محل‬ ‫الروبوت‬ ‫يحل‬ ‫سوف‬ ‫أكبر؟‬ ‫وكفاءة‬ ‫ودقة‬ ‫بسرعة‬ ‫عملهم‬ . ‫صحافة‬ ‫تستخدم‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ز‬‫البار‬ ‫والصحفية‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫وجود‬ ‫إلي‬ ‫نتائجها‬ ‫توصلت‬ ‫وقد‬ ‫مقدمتها‬ ‫في‬ ‫يأتي‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫إلانتاج‬ ‫في‬ ‫الروبوت‬ : The Guardian-The WashingtonPost -Reuters - BBC-TheNew YorkTimes- Forbes- ‫عدة‬ ‫على‬ ‫وذلك‬ ‫إلاعالمية‬ ‫البيئة‬ ‫على‬‫كبير‬‫وتأثير‬ ‫أهمية‬ ‫لها‬ ‫ن‬‫سيكو‬ ‫الروبوتات‬ ‫صحافة‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأشارت‬ ‫أهمها‬ ‫مستويات‬ : ‫وتصنيفها‬ ‫النصوص‬ ‫ترتيب‬ ‫على‬ ‫الصحفيين‬ ‫تساعد‬ ‫ميات‬‫ز‬‫فالخوار‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫أداء‬ ‫تحسين‬ ‫تصورها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫بسرعة‬ ‫وصياغتها‬ ، ‫ال‬ ‫من‬ ‫الهائل‬ ‫الكم‬ ‫مع‬ ‫والتعامل‬ ً ‫آليا‬ ‫ومعالجتها‬ ‫واملعلومات‬ ‫بيانات‬ ، ‫عن‬ ‫والكشف‬ ‫آلالية‬ ‫والترجمة‬ ،‫صحتها‬ ‫من‬ ‫للتحقق‬ ‫واملقارنة‬ ‫للتحليل‬ ‫إخضاعها‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫يفة‬‫ز‬‫امل‬‫وألاخبار‬ ‫املضللة‬ ‫املعلومات‬ ‫دقيق‬ ‫بشكل‬ ‫عالمي‬ ‫ي‬‫مستو‬ ‫علي‬‫لألخبار‬ ‫السريعة‬ ، ‫كتابة‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫واستغالل‬ ‫للصحفيين‬ ‫والجهد‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫مزيد‬‫وتوفير‬ ‫التحليال‬ ‫الصحفية‬ ‫ت‬ ، ‫احتياج‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫جديدة‬ ‫عمل‬ ‫مجاالت‬ ‫وفتح‬ ‫البشرية‬ ‫املوارد‬‫وتطوير‬ ‫واملصممين‬‫الكمبيوتر‬ ‫ي‬ ‫للمبرمجينومهندس‬ ‫إلاعالمية‬ ‫املؤسسات‬ ، ‫وإنتاج‬ ،‫إلاخبارية‬ ‫القصص‬ ‫من‬ ‫للمئات‬ ‫آلالي‬ ‫وإلانتاج‬ ‫املختلفة‬ ‫وفئاته‬ ‫الجمهور‬ ‫اهتمامات‬ ‫مع‬ ‫متوافق‬ ‫صحفي‬ ‫ى‬‫محتو‬ . ‫وأضافت‬ ،‫املجاالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫عمل‬ ‫طريقة‬ ‫على‬‫سيؤثر‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫شك‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫محل‬ ‫يحل‬ ‫لن‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لكن‬ ،‫املهام‬ ‫بهذه‬ ‫الروبوتات‬ ‫وستقوم‬ ،‫واملهام‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ستختفي‬ ‫وبالطبع‬ ‫وا‬ ‫ن‬‫املتحكمو‬ ‫هم‬‫البشر‬ ‫سيظل‬ ‫بل‬ ،‫القريب‬ ‫املستقبل‬ ‫في‬‫البشر‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وستستفيد‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫على‬ ‫ن‬‫ملشرفو‬ ‫أكبر‬ ‫وكفاءة‬ ‫ودقة‬ ‫بسرعة‬ ‫عملها‬ ‫ألداء‬ ‫التقنيات‬ . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫بحثت‬ Miroshnichenko 2020 20 ‫ا‬ ‫عن‬ ‫إلجابة‬ ‫ا‬ ‫لتسا‬ ‫ل‬‫ؤ‬ : ‫ستحل‬‫ﻫل‬ ‫ا‬ ‫لر‬ ‫و‬ ‫بوتا‬ ‫ت‬ ‫محل‬ ‫الصحفيين؟‬ ‫باالعتما‬ ‫د‬ ‫مر‬ ‫على‬ ‫ا‬ ‫جعة‬ ‫ا‬ ‫الحالة‬ ‫لر‬ ‫ا‬ ‫للصحافة‬‫ﻫنة‬ ‫ا‬ ‫ﻵلية‬ ‫ا‬ ‫الحجج‬ ‫وتحليل‬ ، ‫لشائعة‬ ‫تثا‬ ‫التي‬ ‫ل‬‫حو‬‫ر‬ " ‫عد‬ ‫م‬ ‫قد‬ ‫ا‬ ‫رة‬ ‫لر‬ ‫و‬ ‫بوتا‬ ‫ت‬ " ‫ا‬ ‫لتغلب‬ ‫على‬ ‫ا‬ ‫لبشر‬ ‫و‬ ،‫إلابداعية‬ ‫املمارسات‬ ، ‫تشير‬ ‫ا‬ ‫لد‬ ‫ا‬‫ر‬ ‫سة‬ ‫إ‬ ‫لى‬ ‫ا‬ ‫أن‬ ‫لقر‬ ‫في‬ ‫اء‬ ‫بعض‬ ‫ا‬ ‫ألحيا‬ ‫ن‬ ‫يستطيعو‬‫ال‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫لتمييز‬ ‫ا‬ ‫بين‬ ‫ألخبا‬ ‫ر‬ ‫املكتوبة‬ ‫بو‬ ‫ا‬ ‫سطة‬ ‫ا‬ ‫لر‬ ‫و‬ ‫بوتا‬ ‫ا‬‫أو‬ ‫ت‬ ‫لبشر‬ ، ‫كما‬ ‫ا‬ ‫أن‬ ‫ستخد‬ ‫ا‬ ‫ام‬ ‫لر‬ ‫و‬ ‫بو‬ ‫أ‬ ‫ت‬ ‫ظﻬر‬ ‫البيانات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ‫نجاحا‬ ‫مح‬ ‫تحل‬ ‫سوف‬ ‫الروبوتات‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأكدت‬ ،‫الضخمة‬ ‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫البشريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ل‬ ، ‫النمو‬ ‫أن‬ ‫وأضافت‬
  • 16. ‫إيقافه‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫مقدمتها‬ ‫وفي‬ ‫إلاعالم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لتقنيات‬ ‫املتسارع‬ ، ‫علي‬ ‫قادرة‬ ‫وهي‬ ‫وا‬ ‫ألاداء‬‫تطوير‬ ‫مقدمتها‬ ‫في‬ ‫يأتي‬ ‫والتي‬‫املستمر‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التطور‬ ‫بفضل‬ ‫آلان‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬ ‫تجاوز‬ ‫ي‬‫ملحتو‬ ‫لها‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ، ‫فيها‬ ‫يقع‬ ‫التي‬ ‫ألاخطاء‬ ‫وتدارك‬ ‫عليه‬ ‫ق‬‫التفو‬ ‫إلي‬ ‫سيصل‬ ‫بل‬‫البشر‬ ‫محاكاة‬ ‫علي‬ ‫الروبوتات‬ ‫عمل‬ ‫يتوقف‬ ‫ولن‬ ‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫كتابتها‬‫أو‬‫ألاخبار‬ ‫علي‬ ‫ل‬‫الحصو‬ ‫في‬ ‫سواء‬ ‫الصحفيين‬ ، ‫يتوافق‬ ‫ما‬‫وهو‬ ‫اليومي‬ ‫الصحفي‬ ‫إلانتاج‬ ‫كم‬ ‫في‬‫أو‬ ‫ل‬ ‫الرقمي‬‫العصر‬ ‫متطلبات‬ ‫مع‬ ‫الحال‬ ‫بطبيعة‬ ‫لصحافة‬ ، ‫بين‬ ‫ق‬‫يفر‬ ‫أن‬ ‫يستطع‬ ‫لم‬ ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫الجمهور‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫الروبوتات‬ ‫بواسطة‬ ‫إنتاجه‬ ‫تم‬ ‫الذي‬‫أو‬ ‫البشريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫بواسطة‬ ‫املكتوب‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ . ‫جاءت‬ ‫ذاته‬‫إلاطار‬ ‫وفي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ( MORAVEC ) 0202 21 ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬ ‫أهم‬ ‫كانت‬ ‫اللغة‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫أشارت‬ ‫التي‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫الروبوتات‬ ، ‫متعددة‬ ‫وبلغات‬ ‫مكان‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫من‬ ‫واملعلومات‬ ‫البيانات‬ ‫آلاالت‬ ‫هذه‬ ‫تجمع‬ ‫حيث‬ ‫ألامر‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫للغاية‬ ً ‫صعبا‬ ً ‫ا‬‫ر‬‫أم‬ ‫كان‬ ‫صحفي‬ ‫ي‬‫محتو‬ ‫إلي‬ ‫تحويلها‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫واحدة‬ ‫لغة‬ ‫إلي‬ ‫جميعا‬ ‫وترجمتها‬ ‫آلان‬ ‫لكن‬ ‫املعلومات‬ ‫علي‬ ‫ل‬‫الحصو‬ ‫من‬ ‫تمكنت‬ ‫حيث‬ ‫كبيرة‬ ‫بنسبة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ونجحت‬ ‫العقبة‬ ‫هذه‬ ‫تخطي‬ ‫علي‬ ‫الروبوتات‬ ‫هذه‬ ‫تعمل‬ ‫للجمهور‬ ‫وتقديمها‬ ‫فائقة‬ ‫بسرعة‬ ‫ومعالجتها‬ ‫والبيانات‬ ، ‫بكثير‬ ‫أفضل‬ ‫نتائج‬ ‫املستقبل‬ ‫يحمل‬ ‫وقد‬ ، ‫دورها‬ ‫يعزز‬ ‫مما‬ ‫واملع‬ ‫البيانات‬ ‫من‬ ‫هائل‬ ‫كم‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫علي‬ ‫وقدرتها‬ ‫جهة‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫من‬ ‫الواردة‬ ‫لومات‬ . ‫العديد‬ ‫في‬ ‫اسخة‬‫ر‬ ‫ممارسة‬ ‫أصبح‬ ‫الصحفي‬ ‫املجال‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫علي‬ ‫الاعتماد‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأشارت‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫منذ‬ ‫الانجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫الناطقة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ 10 ‫سنوات‬ ، ‫وأثبتت‬ ‫أوروبا‬ ‫ق‬‫وشر‬ ‫وسط‬ ‫بلدان‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫وتطورت‬ ‫املح‬ ‫جودة‬ ‫في‬ ‫جدية‬ ‫البشريين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ينتجه‬ ‫ما‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫تنتجه‬ ‫الذي‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫تو‬ . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫معها‬ ‫وتختلف‬ ( 2020Jina Kim et al ) 22 ، ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫بجودة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ، ‫هذه‬ ‫أثبتت‬ ‫حيث‬ ‫البشر‬ ‫بواسطة‬ ‫املنتج‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫الروبوتات‬ ‫بواسطة‬ ‫املنتج‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ . ‫صحافة‬ ‫بواسطة‬ ‫املنتج‬ ‫ي‬‫إلاخبار‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫ات‬‫ر‬‫التأثي‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ ‫استهدفته‬ ‫فيما‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫نتائج‬ ‫أشارت‬ ‫كما‬ ‫الذي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫إلالكترونية‬ ‫للصحف‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫عن‬ ‫املستهلكين‬ ‫جمهور‬ ‫تصورات‬ ‫علي‬ ‫الروبوت‬ ‫ي‬‫البشر‬ ‫الصحفي‬ ‫يقدمه‬ ( ‫إلانسان‬ ) ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫مقابل‬ ً ‫اهتماما‬ ‫تولي‬ ‫ي‬‫الجماهير‬ ‫والاتصال‬ ‫إلاعالم‬ ‫مؤسسات‬ ‫أن‬ ‫إلاعالمي‬ ‫املجال‬ ‫في‬ ‫استخدامها‬ ‫وكيفية‬ ‫آلالية‬ ‫الصحافة‬ ‫بتقنيات‬ ‫ملحوظا‬ ، ‫ل‬‫حو‬ ‫تساورهم‬ ‫مخاوف‬ ‫هناك‬ ‫ال‬‫ز‬‫ما‬ ‫لكن‬ ‫ي‬‫البشر‬‫العنصر‬ ‫علي‬ ‫التقنيات‬ ‫تلك‬ ‫ات‬‫ر‬‫تأثي‬ ، ‫منها؟‬ ‫وتقلل‬ ‫البشرية‬ ‫املهام‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫تحتكر‬ ‫أن‬ ‫علي‬ ‫قادرة‬ ‫هي‬ ‫وهل‬ ، ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫جودة‬ ‫عن‬ ‫وتصوراته‬ ‫الجمهور‬ ‫علي‬ ‫التقنيات‬ ‫تلك‬‫تأثير‬ ‫بمدي‬ ‫يتعلق‬ ‫مهم‬‫أخر‬ ‫جانب‬ ‫وهناك‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ً ‫ا‬‫ز‬‫بار‬ ً ‫دورا‬ ‫تؤدي‬ ‫إلانتاج‬ ‫طريقة‬ . ‫وعلي‬ ‫الصحفي‬ ‫املجال‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫وأدوات‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫ي‬‫مستو‬ ‫ينخفض‬ ‫والعربي‬ ‫ي‬‫املصر‬ ‫الصعيد‬ ‫وعلي‬ ‫الر‬ ‫صحافة‬ ‫أسها‬‫ر‬ ‫وبوت‬ ، ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫أكدته‬ ‫ما‬‫وهو‬ ‫بريك‬ 2020 23 , ‫واهتمت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫فی‬ ‫باالتصال‬ ‫القائمين‬ ‫اتجاهات‬ ‫برصد‬ ‫ـل‬‫ـ‬‫م‬‫العوا‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫ل‬‫ع‬ ‫ـوف‬‫ـ‬‫ق‬‫والو‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫نحو‬ ‫والسعودية‬ ‫املصرية‬ ‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وم‬ ‫ـات‬‫ي‬‫التقن‬ ‫ـذه‬‫ه‬‫ل‬ ‫ـال‬‫ص‬‫باالت‬ ‫القائمين‬ ‫ـتخدام‬‫ـ‬‫س‬‫وا‬ ‫ـل‬‫ـ‬‫ب‬‫تق‬ ‫في‬ ‫املؤثرة‬ ‫ـا‬‫ه‬‫ل‬ ‫ـتخدامهم‬‫س‬‫ا‬ ‫عدالت‬ ، ‫استمارة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫قوامها‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫تطبيقها‬ ‫تم‬ ‫الكترونية‬ ‫استبيان‬ 550 ‫سبتمبر‬ ‫حتى‬‫يونيو‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫مفردة‬ 0655 ‫بنمط‬ " ‫کرة‬ ‫الثلج‬ " ‫ـ‬‫ـ‬‫ج‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ي‬‫التقن‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫نتيجة‬ ‫وكانت‬ ‫املتبادلة‬ ‫العالقات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫ود‬ ‫املسح‬ ‫منهجي‬ ‫على‬ ‫وباالعتماد‬ ، ‫اء‬
  • 17. ‫بنسبة‬ ‫منخفض‬ ‫ـكل‬‫ـ‬‫ش‬‫ب‬ 34 . 2 % ، ‫ـبة‬‫ـ‬‫س‬‫بن‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ع‬‫الاصطنا‬ ‫ـذكاء‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ي‬‫تقن‬ ‫ـتخدام‬‫ـ‬‫س‬‫ا‬ ‫ـدم‬‫ـ‬‫ع‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫ه‬‫يلي‬ 33 . 6 % ، ‫متوسط‬ ‫بشكل‬ ‫ثم‬ ‫بنسبة‬ 00.0 % ‫بنسبة‬ ‫مرتفع‬ ‫بشكل‬‫وأخير‬ ، 1.0 % ‫بين‬ ‫إحصائية‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫فروق‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫توصلت‬ ‫كما‬ ، ‫ا‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬‫نحو‬ ‫باالتصال‬ ‫القائمين‬ ‫اتجاه‬ ‫ـاء‬‫ج‬‫و‬ ‫املؤسسة‬ ‫لها‬ ‫تنتمي‬ ‫التى‬ ‫الدولة‬ ‫باختالف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫لذكاء‬ ‫الاصطناعي‬ ‫ـذكاء‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ي‬‫لتقن‬ ‫الحالي‬ ‫ـوم‬‫ه‬‫للمف‬ ‫ألاحيان‬ ‫ـم‬‫ظ‬‫مع‬ ‫في‬ ‫ـي‬‫ق‬‫يرت‬ ‫ـم‬‫ل‬‫و‬ ‫ألاولي‬ ‫املرتبة‬ ‫في‬ ‫املنخفض‬ ‫الاستخدام‬ ‫ى‬‫ـتو‬‫س‬‫م‬ ‫اب‬‫ر‬‫ال‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ي‬‫الصناع‬ ‫ـورة‬‫ـ‬‫ث‬‫بال‬ ‫ـمى‬‫ـ‬‫س‬‫ي‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫م‬ ‫ـل‬‫ـ‬‫ظ‬ ‫في‬ ‫آلان‬ ‫ـه‬‫ـ‬‫ي‬‫إل‬ ‫إلاشارة‬ ‫ـم‬‫ـ‬‫ت‬‫ي‬ ‫ـذي‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـن‬‫ـ‬‫م‬‫ـر‬‫ـ‬‫ي‬‫كث‬ ‫في‬ ‫الاستخدام‬ ‫ـذا‬‫ـ‬‫ه‬‫ـر‬‫ـ‬‫ص‬‫اقت‬ ‫ـث‬‫ـ‬‫ي‬‫ح‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ع‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ل‬‫آ‬ ‫ـكل‬‫ـ‬‫ش‬‫ب‬ ‫واملهنية‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ي‬‫اللغو‬ ‫ألاخطاء‬ ‫ـح‬‫ـ‬‫ي‬‫تصح‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫ل‬‫ع‬ ‫ألاحيان‬ . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ً ‫أيضا‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫معهما‬ ‫واتفقت‬ ‫ى‬ ‫موس‬ , ‫الفتاح‬ ‫عبد‬ 0202 24 , ‫الكيفي‬‫والتفسير‬ ‫الكمي‬ ‫الرصد‬ ‫إلى‬ ‫سعت‬ ‫التي‬ ‫ألاخبا‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫الصحفيين‬ ‫ومواقف‬ ‫لتصورات‬ ‫توظيف‬‫نحو‬ ‫املصرية‬ ‫الصحفية‬ ‫باملؤسسات‬ ‫والقيادات‬‫ر‬ ‫منها‬ ‫نتائج‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫توصلت‬ ‫حيث‬ ،‫أخبارها‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ : ‫نسبة‬ ‫أن‬ 88 % ‫والقيادات‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫أشاروا‬ ‫أنهم‬ ‫إال‬ ،‫بهم‬ ‫الخاصة‬‫ألاخبار‬ ‫بغرف‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذکاء‬ ‫تقنيات‬ ‫لتوظيف‬ ‫الكبيرة‬ ‫ألاهمية‬ ‫على‬ ‫ن‬‫يؤکدو‬ ‫تبنى‬ ‫وعدم‬ ،‫بها‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهياکل‬ ‫تحديث‬ ‫عدم‬ ‫نتيجة‬ ‫ألادوات‬ ‫هذه‬ ‫لتوظيف‬ ‫منها‬ ‫کبيرة‬ ‫نسبة‬ ‫جاهزية‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫الوقت‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫والتمويل‬‫الاستثمار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ،‫العربية‬ ‫بالنسخة‬ ‫النصوص‬‫لتحرير‬ ‫ميات‬‫ز‬‫خوار‬‫توفر‬ ‫عدم‬ ‫بجانب‬ ،‫الجودة‬ ‫أنظمة‬ ‫التقنية‬ . ‫إلا‬ ‫ات‬‫ر‬‫التاثي‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وأظهرت‬ ‫بيئة‬‫توفر‬ ‫أنها‬‫ألاخبار‬ ‫غرف‬ ‫في‬ ‫وتوظيفها‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫لتقنيات‬ ‫يجابية‬ ‫الحقائق‬ ‫فحص‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫کما‬ ،‫إلابداعية‬ ‫للمهام‬ ‫وتفرغهم‬ ‫أدوارهم‬‫تغير‬ ‫على‬ ‫وتعمل‬ ،‫للصحفيين‬ ‫احة‬‫ر‬‫أکثر‬ ‫عمل‬ ‫التحديا‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫التقنيات‬ ‫هذه‬ ‫توظيف‬ ‫أمام‬ ‫تقف‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫أهم‬ ‫وأن‬ ،‫ق‬‫وموثو‬ ‫سريع‬ ‫بشکل‬ ‫التقنية‬ ‫ت‬ ‫وألاخالقية‬ ،‫واملهنية‬ ،‫الاقتصادية‬ ‫فالتحديات‬ ،‫واملؤسسية‬ ‫التنظيمية‬ ‫التحديات‬ ‫ثم‬ ،‫والتكنولوجية‬ . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫تختلف‬ ‫ولم‬ 2020 Maswadi 25 ، ‫استخدام‬ ‫ضعف‬ ‫إلي‬ ‫أشارت‬ ‫حيث‬ ‫نتائج‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫توصلوا‬ ‫فيما‬ ‫سابقيها‬ ‫مع‬ ‫ألاردن‬ ‫في‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫وأهمها‬ ‫الاصطناعي‬ ‫الذكاء‬ ‫أدوات‬ ، ‫اتجاهات‬ ‫علي‬ ‫التعرف‬ ‫استهدفت‬ ‫التي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وكشفت‬ ‫الروبوتية‬ ‫للصحافة‬ ‫واملهنية‬ ‫الوظيفية‬ ‫ألابعاد‬‫نحو‬ ‫ألاردنيين‬ ‫الصحفيين‬ ، ‫ا‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫علي‬ ‫وتأثيرها‬ ‫لصحفي‬ ، ‫ومدي‬ ‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫والاعتماد‬ ‫استخدامها‬ ، ‫في‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫استخدام‬ ‫تشجيع‬ ‫إلي‬ ‫ن‬‫يميلو‬ ‫ألاردنيين‬ ‫الصحفيين‬ ‫أن‬ ‫فيها‬‫الاستثمار‬ ‫وزيادة‬ ‫العالم‬ ‫ي‬‫مستو‬ ‫علي‬ ‫العام‬ ‫الاتجاه‬ ‫مع‬ ً ‫تماشيا‬ ‫تدريجي‬ ‫بشكل‬ ‫الصحفية‬ ‫املؤسسات‬ ، ‫تصورات‬ ‫عن‬ ‫الذ‬ ‫الصحفي‬ ‫ي‬‫املحتو‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫عينة‬ ‫بأيديهم‬‫البشر‬ ‫يكتبه‬ ‫الذي‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫دقة‬‫أكثر‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫تنتجه‬ ‫ي‬ ، ‫الجمهور‬ ‫علي‬ ‫الايجابي‬ ‫وتأثيرها‬ ‫الصحافة‬ ‫موضوعية‬ ‫في‬ ‫نقلة‬ ‫تمثل‬ ‫أنها‬ ‫ويرون‬ . ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫أكدت‬ ‫الصحفي‬ ‫للمجال‬ ‫الروبوت‬ ‫صحافة‬ ‫تضيفها‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫املمارسات‬ ‫ل‬‫وحو‬ ALI,Hassoun 201926 ، ‫أن‬ ‫الاصطنا‬ ‫ـذكاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ي‬‫تقن‬ ‫ـى‬‫ل‬‫ع‬ ‫ـا‬‫ه‬‫قدرت‬ ‫ـل‬‫ظ‬ ‫في‬ ‫ـة‬‫ص‬‫خا‬ ،‫وممارساته‬ ‫ـي‬‫م‬‫الرق‬ ‫الصحفي‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ‫ـورا‬‫ط‬‫ت‬ ‫تمثل‬ ‫عي‬ ‫ـة‬‫س‬‫لسيا‬ ‫ـا‬‫ق‬‫وف‬‫ألاخبار‬‫وتحرير‬ ،‫املزيفة‬‫ألاخبار‬ ‫ـة‬‫ح‬‫ومكاف‬ ،‫املعاصرة‬ ‫ـة‬‫ف‬‫الصحا‬ ‫ـه‬‫ج‬‫توا‬ ‫ـي‬‫ت‬‫ال‬ ‫ألاساسية‬ ‫املشاكل‬ ‫ـى‬‫ل‬‫ع‬ ‫ـب‬‫ل‬‫التغ‬ ‫ـة‬‫س‬‫ا‬‫ر‬‫الد‬ ‫أوضحت‬ ‫ـا‬‫م‬‫ك‬ ،‫ي‬‫املحتو‬ ‫ـص‬‫ي‬‫تخص‬ ‫ـك‬‫ل‬‫وكذ‬ ،‫ـر‬‫ي‬‫التحر‬ ‫في‬ ‫الاصطناعي‬ ‫ـذكاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـات‬‫ق‬‫تطبي‬ ‫ـتخدام‬‫س‬‫ا‬ ‫أن‬ ‫ـا‬‫ض‬‫أي‬ ‫مثل‬ ‫وأخالقية‬ ‫ـة‬‫ي‬‫مهن‬ ‫ـا‬‫ي‬‫قضا‬‫ـر‬‫ي‬‫يث‬ ‫ـة‬‫ف‬‫الصحا‬ : ‫ـات‬‫ن‬‫البيا‬ ‫ـتخدام‬‫س‬‫وا‬ ‫ـفافية‬‫ش‬‫وال‬‫ـز‬‫ي‬‫والتح‬ ‫الرقابة‬ ‫ـاب‬‫ي‬‫وغ‬ ‫إلابداع‬ ‫ـض‬‫ي‬‫تقو‬ ‫ـات‬‫ن‬‫البيا‬ ‫ـودة‬‫ج‬‫و‬ ، ‫تجديد‬ ‫في‬ ‫ـا‬‫ي‬‫التكنولوج‬ ‫تؤديه‬ ‫الذي‬ ‫الدور‬ ‫ـف‬‫ص‬‫و‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫سعت‬ ‫فيما‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫وتوصلت‬ ‫وتحديث‬