Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

دراسات حزبية الادارة الحديثة للاحزاب السياسية

390 vues

Publié le

Modern management of political parties: several studies shed light on the structure of the political parties in Jordan And the traditional methods of the founding parties ,And how to improve the means of the administration and planning

  • Soyez le premier à commenter

  • Soyez le premier à aimer ceci

دراسات حزبية الادارة الحديثة للاحزاب السياسية

  1. 1. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 1 | P a g e ‫حزبية‬‫دراسات‬ ‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫حزبية‬‫دراسات‬ ‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫اعداد‬:‫شرار‬ ‫أبو‬ ‫غاندي‬ 2014
  2. 2. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 2 | P a g e ‫الفهرس‬ ‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫التواصل‬‫و‬‫اإلتصال‬‫خاصية‬ ‫األردن‬ ‫يف‬‫احلزبية‬‫للتنمية‬‫اإلنتقالية‬‫الفرتة‬ ‫لأل‬‫وطنية‬‫مدونة‬‫حنو‬‫السياسية‬‫حزاب‬ ‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫اإلستقطاب‬‫أهمية‬ ‫إ‬‫احلزب‬‫التنمية‬‫ستبانة‬‫ية‬–‫السياسية‬‫األحزاب‬ ‫املقياس‬‫األردن‬ ‫يف‬‫السياسية‬‫األحزاب‬‫ألداء‬‫العام‬-4102
  3. 3. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 3 | P a g e ‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫الحديثة‬ ‫اإلدارة‬:‫األردن‬ ‫داخل‬ ‫الحزبية‬ ‫بالتنمية‬ ‫متخصصة‬ ‫حزبية‬ ‫أوراق‬ ‫مجموعة‬,‫التنمية‬ ‫أفاق‬ ‫و‬ ‫واقع‬ ‫تستعرض‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬,‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫خصائص‬ ‫و‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫و‬,‫توصيات‬ ‫تقدم‬ ‫و‬‫األحزاب‬ ‫و‬ ‫المعنية‬ ‫للمؤسسات‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫أداء‬ ‫تطوير‬ ‫من‬ ‫تمكينها‬ ‫نحو‬ ‫إسترشادية‬ ‫كخطة‬ ‫األردنية‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫الغاية‬ ‫و‬:‫السياسية‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬ ‫المكتبة‬ ‫في‬ ‫الموارد‬ ‫تلك‬ ‫لشح‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫األردنية‬ ‫لألحزاب‬ ‫ّة‬‫ي‬‫عمل‬ ‫و‬ ‫ّة‬‫ي‬‫علم‬ ‫مادة‬ ‫توفير‬,‫بإستثناء‬ ‫الدراسات‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫أوراق‬ ‫بعض‬ ‫وجود‬‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫لمنظومة‬ ‫الشاملة‬ ‫غير‬. ‫الدراسة‬ ‫هذه‬/‫األوراق‬:‫الموضوع‬ ‫حسب‬ ‫منفصلة‬ ‫كاوراق‬ ‫تنشر‬,‫السبيل‬ ‫صحيفة‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ‫و‬/‫األسبوعية‬ ‫الحزبية‬ ‫التنمية‬ ‫صفحة‬,‫و‬ ‫على‬ ‫للصفحة‬ ‫اإلجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫صفحة‬ ‫عبر‬ ‫تنشر‬
  4. 4. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 4 | P a g e ‫السياسية‬ ‫لألحزاب‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫اإلتصال‬ ‫خاصية‬ "‫الميداني‬ ‫المسح‬ ‫نتائج‬ ‫أظهرت‬ ‫الخاصية‬ ‫لهذه‬ ‫العام‬ ‫الوضع‬ ‫أن‬ ‫ضعيف‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫داخل‬ ‫و‬ ‫مواكبة‬ ‫و‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫بحاجة‬ ‫و‬ ‫تلك‬ ‫يواجه‬ ‫تحدي‬ ‫أكبر‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫عندما‬ ‫األحزاب‬ ‫الحزبية‬ ‫التنمية‬"
  5. 5. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 5 | P a g e ‫تقديم‬: ‫السياسي‬ ‫الحزب‬ ‫إدارة‬ ‫تختلف‬ ‫ال‬‫أي‬ ‫إدارة‬ ‫عن‬ ‫مطلقا‬‫شرك‬‫ة‬‫مؤسسة‬ ‫أو‬‫حيث‬ ‫من‬ ‫تجارية‬‫خاصية‬ ‫اهمية‬ ‫و‬ ‫برامج‬ ‫و‬ ‫افكار‬ ‫من‬ ‫يمتلكا‬ ‫ما‬ ‫ترويج‬ ‫و‬ ‫استقطابه‬ ‫و‬ ‫للجمهور‬ ‫مخاطبتهما‬ ‫في‬ ‫منهما‬ ‫لكل‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫بالمحصلة‬ ‫و‬ ‫خطط‬‫لتحقيق‬‫الجلها‬ ‫أنشأ‬ ‫التي‬ ‫االهداف‬. ‫و‬‫عند‬‫مدى‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫االردنية‬ ‫أحزابنا‬ ‫لدى‬ ‫الخاصية‬ ‫هذه‬ ‫فاعلية‬ ‫الى‬ ‫النظر‬‫من‬ ‫بفاعلية‬ ‫الخاصية‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫تأثيرها‬ ‫و‬ ‫عدمها‬‫األردن‬ ‫داخل‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫واقع‬ ‫على‬,‫ن‬‫االردنية‬ ‫االحزاب‬ ‫غالبية‬ ‫ان‬ ‫جد‬‫هذه‬ ‫تستخدم‬ ‫لم‬ ‫المرجوة‬ ‫الفوائد‬ ‫لها‬ ‫يحقق‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬ ‫الخاصية‬,‫كش‬ ‫نراه‬ ‫ما‬ ‫هذا‬ ‫و‬‫الرسائل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫كمتابعة‬ ‫و‬ ‫عيان‬ ‫اهد‬ ‫الحزبية‬(‫تأثير‬ ‫و‬ ‫كإنتشار‬). ‫الحكومية‬ ‫البيروقراطية‬ ‫ان‬ ‫الحقيقة‬ ‫في‬‫وحدها‬‫تكون‬ ‫لن‬‫هنا‬‫اتهام‬ ‫موضع‬‫لنحم‬‫سبب‬ ‫لها‬‫رسالة‬ ‫ضعف‬ ‫االحزاب‬,‫بقدر‬‫ما‬‫األحزاب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الواضح‬ ‫للتقصير‬ ‫عائد‬ ‫هو‬‫في‬‫ال‬ ‫و‬ ‫األخذ‬‫تطبيق‬‫ل‬ ‫العملي‬‫االدارة‬ ‫مفاهيم‬ ‫الحد‬‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫داخل‬ ‫يثة‬,‫ساكت‬ ‫من‬ ‫تصل‬ ‫ال‬ ‫فالرسالة‬‫بالتأكيد‬,‫يعود‬ ‫هنا‬ ‫الرئيسي‬ ‫التقصير‬ ‫سبب‬ ‫لعل‬ ‫و‬ ‫التقليدية‬ ‫الطريقة‬ ‫إلى‬‫إ‬ ‫في‬‫األحزاب‬ ‫نشاء‬‫لدينا‬‫عام‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫في‬‫تعتبر‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫األردن‬ ‫ضمنها‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫عملها‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫التسويقي‬ ‫الجانب‬. ‫األحزاب‬ ‫لشئون‬ ‫متابع‬ ‫و‬ ‫كمختص‬‫اعترف‬‫انني‬‫صعوبة‬ ‫وجدت‬‫كبيرة‬‫قائمة‬ ‫عمل‬ ‫في‬‫تواصل‬ ‫و‬ ‫اتصال‬ ‫ا‬ ‫لجميع‬ ‫موحدة‬‫و‬ ‫اإلحدى‬ ‫االردنية‬ ‫الحزاب‬‫ال‬‫ثالثون‬‫الساحة‬ ‫على‬ ‫المتواجدة‬‫معها‬ ‫لإلرتباط‬ ‫االن‬ ‫االردنية‬ ‫عملي‬ ‫طبيعة‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ً‫ا‬‫إعالمي‬.‫ا‬ ‫السؤال‬ ‫و‬‫المقام‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫نفسه‬ ‫يطرح‬ ‫لذي‬‫حزبية‬ ‫تنمية‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫نحن‬ ‫و‬ ‫منشودة‬,‫ل‬ ‫ماذا‬‫كان‬ ‫و‬‫مواطن‬ ‫هنا‬ ‫المهتم‬‫ا‬‫عادي‬‫ا‬‫يرغب‬‫االردنية‬ ‫االحزاب‬ ‫واقع‬ ‫على‬ ‫باالطالع‬‫ا‬‫شيء‬ ‫قراءة‬ ‫و‬ ‫برامجها‬ ‫عن‬,,‫طبعا‬ ‫منها‬ ‫البعض‬ ‫باستثناء‬ ‫احزاب‬ ‫بضعة‬ ‫عن‬ ‫القليل‬ ‫بقراءة‬ ‫الحظ‬ ‫سيحالفه‬ ‫فهل‬‫؟‬! ‫سيقرأ‬ ‫بالكاد‬ ‫و‬ ‫بالتاكيد‬‫االحزاب‬ ‫بعض‬ ‫عن‬‫جميعها‬ ‫ليس‬ ‫و‬,‫االحزاب‬ ‫هذه‬ ‫حتى‬ ‫و‬‫ا‬ ‫حالفه‬ ‫التي‬‫بقراءة‬ ‫لحظ‬ ‫احد‬ ‫عنوان‬ ‫معرفة‬ ‫في‬ ‫صعوبة‬ ‫سيواجه‬ ‫بالتاكيد‬ ‫فانه‬ ‫حولها‬ ‫ما‬ ‫شيء‬‫ا‬‫بالعالقات‬ ‫المعني‬ ‫الشخص‬ ‫معرفة‬ ‫او‬ ‫ها‬ ‫العامة‬‫فيها‬. ‫و‬‫بالتالي‬ ‫الخاصية‬ ‫هذه‬ ‫تطوير‬ ‫و‬ ‫استعمال‬ ‫فوائد‬ ‫نوجز‬ ‫ان‬ ‫الحقيقية‬ ‫اإلفادة‬ ‫من‬: -‫برنامجك‬ ‫و‬ ‫فكرك‬ ‫على‬ ‫يطلعهم‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬ ‫برسالتك‬ ‫االخرين‬ ‫يسمع‬. -‫الو‬‫المواطنين‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫عدد‬ ‫اكبر‬ ‫الى‬ ‫صول‬‫كبيرة‬ ‫بسرعة‬. -‫المتسارعة‬ ‫الحياة‬ ‫لنمط‬ ‫مواكبة‬. -‫المالية‬ ‫للموارد‬ ‫افضل‬ ‫استعمال‬‫التكاليف‬ ‫باقل‬ ‫و‬.
  6. 6. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 6 | P a g e -‫بلد‬ ‫في‬ ‫و‬‫مثل‬‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫منازل‬ ‫داخل‬ ‫االنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫تنتشر‬ ‫حيث‬ ‫األردن‬05%‫من‬‫المنازل‬‫و‬ ‫جدا‬ ‫عالية‬ ‫تعليم‬ ‫بنسبة‬ ‫مجتمعه‬ ‫يحظى‬‫استخدام‬ ‫تجيد‬‫هذه‬ ‫مزايا‬ ‫افضل‬ ‫فان‬ ‫بمهارة‬ ‫الخاصية‬ ‫هذه‬ ‫منهم‬ ‫الجامعيين‬ ‫خصوصا‬ ‫و‬ ‫الشباب‬ ‫شريحة‬ ‫بمخاطبة‬ ‫يتمثل‬ ‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫بالنسبة‬ ‫الخاصية‬. ‫الدراسة‬ ‫لهذه‬ ‫خصيصا‬ ‫إعداده‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫التالي‬ ‫الجدول‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫و‬(‫و‬ ‫االتصال‬ ‫خاصية‬ ‫فاعلية‬ ‫و‬ ‫واقع‬ ‫األردن‬ ‫داخل‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫لدى‬ ‫التواصل‬)‫ان‬ ‫نرى‬‫أحزابنا‬‫من‬ ‫هامة‬ ‫محاور‬ ‫عدة‬ ‫أهملت‬ ‫لألسف‬ ‫الخاصية‬ ‫هذه‬,‫النتائج‬ ‫الى‬ ‫باالشارة‬ ‫نكتفي‬ ‫فاننا‬ ‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫بالطبع‬ ‫محرجة‬ ‫النتائج‬ ‫لكون‬ ‫نظرا‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ ‫اسم‬ ‫الى‬ ‫االشارة‬ ‫دون‬,‫او‬ ‫الخبرة‬ ‫بعدم‬ ‫قياداتها‬ ‫متهمين‬ ‫االحزاب‬ ‫ننتقد‬ ‫او‬ ‫نشهر‬ ‫باننا‬ ‫نتهم‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫اإلهتمام‬. ‫النت‬‫يجة‬:‫في‬ ‫فشلت‬ ‫االردنية‬ ‫االحزاب‬ ‫ان‬ ‫الواقع‬ ‫في‬‫و‬ ‫استعمال‬‫وسائل‬ ‫تطوير‬‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬‫الخاصة‬ ‫التالي‬ ‫الجدول‬ ‫يظهر‬ ‫كما‬ ‫بها‬: ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫لدى‬ ‫الموجودة‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ (13‫لغاية‬ ‫مرخص‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬13/31/1332) ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسيلة‬‫تمتل‬ ‫ممن‬ ‫االحزاب‬ ‫عدد‬‫ك‬‫مؤشر‬‫العام‬ ‫االداء‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التواصل‬ ‫موقع‬‫إلكتروني‬‫رسمي‬/‫مدونة‬‫رسمية‬32‫جيد‬ ‫إجتماعي‬ ‫تواصل‬ ‫صفحة‬facebook33‫ضعيف‬ ‫إجتماعي‬ ‫تواصل‬ ‫صفحة‬twitter1‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫إجتماعي‬ ‫تواصل‬ ‫صفحة‬youtube2‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫إلكتروني‬ ‫بريد‬‫للحزب‬31‫مقبول‬ ‫التقليدي‬ ‫التواصل‬ ‫عنا‬‫هاتف‬ ‫اتصال‬ ‫وين‬/‫فاكس‬11‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫الرئيسي‬ ‫العنوان‬ ‫وضوح‬13‫جيد‬ ‫االردنية‬ ‫المحافظات‬ ‫في‬ ‫الحزب‬ ‫فروع‬32‫مقبول‬ ‫بالفروع‬ ‫االتصال‬ ‫عناوين‬ ‫وضوح‬2‫جدا‬ ‫ضعيف‬
  7. 7. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 7 | P a g e ‫للحزب‬ ‫اعالمي‬ ‫ناطق‬ ‫وجود‬8‫ضعيف‬ ‫المقروء‬ ‫التواصل‬ ‫وجود‬‫ال‬‫برنامج‬‫العام‬‫للحزب‬31‫ضعيف‬ ‫للحزب‬ ‫مطبوعات‬ ‫وجود‬(‫برن‬‫الحزب‬ ‫امج‬ -‫بروشورات‬–‫داخلي‬ ‫نظام‬–‫برامج‬ ‫مطبوعة‬) 11‫جيد‬ ‫حزبية‬ ‫صحافة‬(‫داخلية‬/‫خارجية‬)6‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫المرئي‬ ‫و‬ ‫المسموع‬ ‫التواصل‬ ‫اذاعة‬–‫تلفزيون‬1‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫منتدى‬1‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫كيف‬‫تقيم‬‫مدى‬‫فاعلية‬‫هذه‬‫الخاصية‬‫داخل‬‫حزبك‬‫؟‬ ‫التواصل‬‫االلكتروني‬:‫ضع‬‫عالمتين‬‫امام‬‫كل‬‫وسيلة‬‫متوفرة‬‫ليكون‬‫لديك‬‫النتيجة‬‫من‬05 ‫التواصل‬‫التقليدي‬:‫ضع‬‫عالمتين‬‫امام‬‫كل‬‫وسيلة‬‫متوفرة‬‫ليكون‬‫لديك‬‫النتيجة‬‫من‬05 ‫التواصل‬‫المقروء‬:‫ضع‬0‫عالمات‬‫امام‬‫كل‬‫وسيلة‬‫متوفرة‬‫ليكون‬‫لديك‬‫النتيجة‬‫من‬00 ‫التواصل‬‫المرئي‬‫و‬‫المسموع‬:‫ضع‬‫خمس‬‫عالمات‬‫امام‬‫كل‬‫وسيلة‬‫م‬‫توفرة‬‫ليكون‬‫لديك‬‫النتيجة‬‫من‬05 ‫التوصيات‬ ‫و‬ ‫الحلول‬ ‫متعددة‬ ‫و‬ ‫كثيرة‬ ‫الحلول‬ ‫ان‬ ‫الحقيقة‬ ‫في‬‫متوفرة‬ ‫و‬‫يمكن‬ ‫و‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫تنشيط‬ ‫و‬ ‫لتعزيز‬ ‫كالتالي‬ ‫ايجازها‬: ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫خاصية‬ ‫لتطوير‬ ‫الحزب‬ ‫مساعي‬: 0-‫الهوات‬ ‫كارقام‬ ‫ثابتة‬ ‫و‬ ‫واضحة‬ ‫تقليدية‬ ‫اتصال‬ ‫وسائل‬ ‫توفير‬‫بشكل‬ ‫الحزب‬ ‫عنوان‬ ‫بروز‬ ‫و‬ ‫الفاكس‬ ‫و‬ ‫ف‬ ‫بهم‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫و‬ ‫الفروع‬ ‫عناوين‬ ‫بروز‬ ‫الى‬ ‫باالضافى‬ ‫مطبوعة‬ ‫اي‬ ‫داخل‬ ‫واضح‬.
  8. 8. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 8 | P a g e 2-‫الدوام‬ ‫على‬ ‫للحزب‬ ‫اإللكتروني‬ ‫العنوان‬ ‫إبراز‬(‫الـ‬ ‫و‬ ‫المطبوعات‬ ‫في‬roll up‫خالل‬ ‫و‬ ‫اليافطات‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ ‫به‬ ‫يقوم‬ ‫نشاط‬ ‫و‬ ‫مكان‬ ‫اي‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫الندوات‬ ‫و‬ ‫المؤتمرات‬)‫ال‬‫االكثر‬ ‫و‬ ‫التعريف‬ ‫في‬ ‫االسرع‬ ‫نه‬ ً‫ا‬‫تطور‬ ‫و‬ ‫تشجيعا‬. 3-‫الحزب‬ ‫سعي‬‫ل‬ ‫الدائم‬‫توفير‬‫جاهزة‬ ‫اعالمية‬ ‫رسائل‬‫الدوام‬ ‫على‬ ‫له‬‫العمل‬ ‫كبرنامج‬–‫بروشورات‬ ‫دعائية‬–‫مطبوع‬ ‫داخلي‬ ‫نظام‬–‫انتساب‬ ‫طلب‬. 4-‫لتدريب‬ ‫الحزب‬ ‫سعي‬‫عضو‬‫واحد‬‫األقل‬ ‫على‬‫االدارية‬ ‫المهارات‬ ‫على‬ ‫اعضاء‬ ‫عدة‬ ‫او‬‫اإللكترونية‬ ‫و‬ ‫جميع‬ ‫توفير‬ ‫و‬ ‫الحديثة‬‫داخل‬ ‫الحديثة‬ ‫اإلدارة‬ ‫مستلزمات‬‫مكتب‬‫الحزب‬‫ك‬ ‫اتصال‬ ‫وسائل‬ ‫من‬‫جهاز‬ ‫و‬ ‫الحاسوب‬‫االلكتروني‬ ‫البريد‬ ‫و‬ ‫الفاكس‬ ‫و‬ ‫الهاتف‬. 0-‫المقر‬ ‫بين‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫عملية‬ ‫لتسهيل‬ ‫الحزب‬ ‫فروع‬ ‫بين‬ ‫إلكترونية‬ ‫إتصال‬ ‫شبكة‬ ‫تأسيس‬ ‫فيما‬ ‫االعضاء‬ ‫بين‬ ‫و‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫فروعه‬ ‫و‬ ‫الرئيسي‬‫اخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫بينهم‬. 6-‫لتبني‬ ‫الحزب‬ ‫سعي‬‫اعالمية‬ ‫خطة‬‫خاصة‬‫تتضمن‬ ‫له‬:‫التواجد‬ ‫الى‬ ‫باالضافة‬ ‫إلكتروني‬ ‫موقع‬ ‫تأسيس‬ ‫و‬ ‫الجمهور‬ ‫من‬ ‫ممكنة‬ ‫شريحة‬ ‫اكبر‬ ‫الى‬ ‫الحزب‬ ‫رسالة‬ ‫اليصال‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫صفحات‬ ‫في‬ ‫جدد‬ ‫اعضاء‬ ‫الستقطاب‬. 7-‫الحز‬ ‫احتفاظ‬‫نسخ‬ ‫عمل‬ ‫و‬ ‫منظمة‬ ‫إدارية‬ ‫بسجالت‬ ‫ب‬‫احتياطي‬‫ة‬pack up‫ما‬ ‫حوسبتها‬ ‫و‬ ‫لها‬ ‫دورية‬ ‫امكن‬. 8-‫للحزب‬ ‫مكثفة‬ ‫ترويج‬ ‫حملة‬ ‫اطالق‬(‫دورية‬,‫سنوية‬ ‫ربع‬ ‫او‬ ‫شهرية‬)‫على‬ ‫الحزب‬ ‫صفحات‬ ‫عبر‬ ‫أخر‬ ‫هدفا‬ ‫حقق‬ ‫فانه‬ ‫جدد‬ ‫اعضاء‬ ‫الحزب‬ ‫يستقطب‬ ‫لم‬ ‫اذا‬ ‫انه‬ ‫هنا‬ ‫الغاية‬ ‫و‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫مواقع‬ ‫المجتمع‬ ‫داخل‬ ‫الظهور‬ ‫و‬ ‫الوجود‬ ‫اثبات‬ ‫في‬ ‫تمثل‬. 9-‫تأس‬‫الـ‬ ‫مثل‬ ‫المختلفة‬ ‫اإلجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫مواقع‬ ‫على‬ ‫إلكترونية‬ ‫صفحات‬ ‫يس‬facebook – twitter.‫العالمي‬ ‫االفالم‬ ‫موقع‬ ‫على‬ ‫أفالم‬ ‫صفحة‬ ‫تأسيس‬ ‫عبر‬ ‫انشطتها‬ ‫توثيق‬ ‫و‬ ‫ارشفة‬ ‫و‬ youtube‫طوال‬ ‫يذكر‬ ‫نشاط‬ ‫باي‬ ‫يقم‬ ‫لم‬ ‫الحزب‬ ‫بان‬ ‫انطباعا‬ ‫يعطي‬ ‫وجوده‬ ‫عدم‬ ‫فان‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫تأسيسه‬ ‫فترة‬. 05-‫ع‬‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫جدول‬ ‫نموذج‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫الدائم‬ ‫االتصال‬ ‫نموذج‬ ‫طباعة‬ ‫او‬ ‫خاص‬ ‫دفتر‬ ‫مل‬ ‫للنشاط‬ ‫او‬ ‫للحزب‬ ‫المؤازرين‬ ‫و‬ ‫الزائرين‬ ‫بيانات‬ ‫و‬ ‫معلومات‬,‫لي‬‫ت‬‫معهم‬ ‫التواصل‬ ‫من‬ ‫الحزب‬ ‫مكن‬ ‫إليهم‬ ‫انشطته‬ ‫و‬ ‫رسائله‬ ‫اليصال‬ ‫البريدية‬ ‫الحزب‬ ‫قوائم‬ ‫في‬ ‫دمجهم‬ ‫و‬ ‫الحقا‬. 00-‫حمل‬‫مثل‬ ‫ترويجية‬ ‫وسائل‬ ‫الى‬roll up‫المجاني‬ ‫للترويج‬‫نشاط‬ ‫اي‬ ‫في‬ ‫مشاركتها‬ ‫عند‬ ‫معها‬ ‫إلى‬ ‫باالضافة‬‫مطبوعاتها‬ ‫من‬ ‫نسخ‬ ‫عدة‬.
  9. 9. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 9 | P a g e 02-‫سعي‬‫الحزب‬‫تأسيس‬ ‫على‬‫على‬ ‫لتشجيعهم‬ ‫للحزب‬ ‫المنضمين‬ ‫االعضاء‬ ‫مع‬ ‫تعاون‬ ‫و‬ ‫عمل‬ ‫عالقات‬ ‫داخلية‬ ‫هاتفية‬ ‫اتصاالت‬ ‫شبكة‬ ‫كعمل‬ ‫جدد‬ ‫اعضاء‬ ‫استقطاب‬ ‫على‬ ‫لتحفيزهم‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬ ‫ا‬ ‫بين‬‫العضاء‬‫ا‬‫معينة‬ ‫خدمات‬ ‫من‬ ‫انتفاع‬ ‫او‬ ‫عضوية‬ ‫بطاقات‬ ‫استصدار‬ ‫او‬ ‫معين‬ ‫طبي‬ ‫تأمين‬ ‫و‬‫او‬ ‫الجماعية‬ ‫الرحالت‬ ‫و‬ ‫الزيارات‬ ‫تنشيط‬...‫الخ‬. 03-‫االفقي‬ ‫التمدد‬–‫االردنية‬ ‫المحافظات‬ ‫في‬ ‫للحزب‬ ‫الجغرافي‬‫امكن‬ ‫ما‬ ‫المدن‬ ‫داخل‬ ‫بالتفرع‬ ‫ذلك‬ ‫و‬. 04-‫رسم‬ ‫طابع‬ ‫الضفاء‬ ‫للحزب‬ ‫رسمي‬ ‫إلكتروني‬ ‫بريد‬ ‫اعتماد‬‫للحزب‬ ‫ي‬‫لمراسالته‬ ‫و‬. 00-‫بأشطة‬ ‫القيام‬‫و‬ ‫برامجه‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ ‫بانشطة‬ ‫للتعريف‬ ‫األردن‬ ‫محافظات‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫دورية‬ ‫ترويجية‬ ‫المستقبلية‬ ‫خططه‬. 06-‫اصدار‬‫يمكن‬ ‫فحينئذ‬ ‫نشطا‬ ‫للحزب‬ ‫االلكتروني‬ ‫التواصل‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫مقروءة‬ ‫داخلية‬ ‫صحافة‬ ‫المبادرة‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫االستغناء‬. ‫المساعي‬‫الحكومية‬: 0-‫ا‬ ‫لو‬ ‫حبذا‬‫ن‬‫تطلب‬ ‫ان‬ ‫المالي‬ ‫الدعم‬ ‫تقدم‬ ‫التي‬ ‫الجهة‬ ‫و‬ ‫لألحزاب‬ ‫المعتمد‬ ‫المرجع‬ ‫كونها‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫لديها‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫تنشيط‬ ‫و‬ ‫تفعيل‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫من‬‫اداء‬ ‫مراقبة‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫و‬ ‫الرئيسية‬ ‫الخاصية‬ ‫هذه‬ ‫حول‬ ‫االردنية‬ ‫االحزاب‬.(‫في‬ ‫المباشر‬ ‫الحكمي‬ ‫التدخل‬ ‫نعارض‬ ‫اننا‬ ‫مع‬‫عمل‬ ‫احكامها‬ ‫للضرورة‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ‫المبدأ‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫االحزاب‬. ) 2-‫ان‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫بتنمية‬ ‫معنية‬ ‫حكومية‬ ‫كجهة‬ ‫البرلمانية‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫التنمية‬ ‫وزارة‬ ‫ان‬ ‫لو‬ ‫حبذا‬ ‫و‬ ‫تواصل‬ ‫وسائل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫االردني‬ ‫المجتمع‬ ‫داخل‬ ‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫الحزبي‬ ‫الفكر‬ ‫نشر‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫الم‬ ‫المجتمع‬ ‫دورات‬ ‫كعقد‬ ‫متعددة‬‫األحزاب‬ ‫بماهية‬ ‫للتعريف‬ ‫حلي‬–-‫لموظفي‬ ‫تدريبية‬ ‫خطة‬ ‫تبني‬ ‫االحزاب‬-‫االحزاب‬ ‫برامج‬ ‫و‬ ‫بوسترات‬ ‫نشر‬–‫رسمية‬ ‫صحيفة‬ ‫او‬ ‫تلفزيون‬ ‫او‬ ‫رسمية‬ ‫اذاعة‬ ‫انشاء‬ ‫األحزاب‬ ‫بلسان‬ ‫ناطقة‬. ‫الخالصة‬: 0.‫الستعم‬ ‫األردنية‬ ‫االحزاب‬ ‫بادرت‬ ‫لو‬ ‫حبذا‬‫ال‬‫تطوير‬ ‫و‬‫خال‬ ‫من‬ ‫لديها‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬‫ل‬ ‫اعالمية‬ ‫خطة‬ ‫اشهار‬–‫مع‬ ‫بالتواصل‬ ‫معنية‬ ‫كمؤسسات‬ ‫وجودها‬ ‫لتثبت‬ ‫سريعة‬ ‫و‬ ‫مكثفة‬ ‫ترويجية‬ ‫الجمهور‬. 2.‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫تفعيل‬ ‫نحو‬ ‫بمساعدتها‬ ‫لتبادر‬ ‫الحكومة‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تنتظر‬ ‫ال‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫مكان‬ ‫اي‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫لن‬ ‫و‬ ‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫و‬ ‫يحدث‬ ‫ال‬ ‫التمني‬ ‫ذلك‬ ‫الن‬ ‫التواصل‬.
  10. 10. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 10 | P a g e 3.‫ع‬ ‫يجب‬‫شماعة‬ ‫على‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫تنمية‬ ‫في‬ ‫تقاعسها‬ ‫اسباب‬ ‫تعلق‬ ‫ال‬ ‫ان‬ ‫االحزاب‬ ‫لى‬ ‫البيروقراط‬‫المت‬ ‫القليل‬ ‫الهامش‬ ‫و‬ ‫الحكومية‬ ‫ية‬‫للتحرك‬ ‫اح‬.
  11. 11. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 11 | P a g e ‫نحو‬‫مدونة‬‫السياسية‬ ‫لألحزاب‬ ‫وطنية‬ ‫سلوك‬ 0- 2- 3- 4- 0- "‫التعددية‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫بات‬ ‫األردن‬ ‫يشهدها‬ ‫التي‬ ‫الحزبية‬,‫تجتمع‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫أحزابنا‬ ‫خارطة‬ ‫تمثل‬ ‫العامة‬ ‫الثوابت‬ ‫و‬ ‫المبادىء‬ ‫لها‬ ‫طريق‬,‫النتائج‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫لنحصد‬ ‫التنوع‬ ‫لهذا‬ ‫اإليجابية‬"
  12. 12. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 12 | P a g e ‫المدونة‬ ‫حول‬ ‫السلوك‬ ‫مدونة‬:‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫موجهة‬ ‫وثيقة‬ ‫هي‬,‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫ثوابت‬ ‫و‬ ‫ضوابط‬ ‫لتنظيم‬,‫رسم‬ ‫و‬ ‫المشترك‬ ‫التنسيق‬ ‫تحقيق‬ ‫يكفل‬ ‫بما‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫المشتركة‬ ‫النموذجية‬ ‫العالقة‬,‫مع‬ ‫و‬ ‫تشارك‬ ‫و‬ ‫تعاون‬ ‫لعالقة‬ ‫تؤسس‬ ‫ان‬ ‫شانها‬ ‫من‬ ‫متبادلة‬ ‫ثقة‬ ‫لبناء‬ ‫الحكومة‬. ‫فاعليت‬ ‫و‬ ‫مواقفها‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ‫أرقى‬‫ها‬,‫لمجتمعها‬ ‫حقيقية‬ ‫مرآة‬ ‫تكون‬ ‫حينما‬,‫تعكس‬ ‫شرائحه‬ ‫مطالب‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬ ‫رأي‬ ‫عن‬ ‫برامجها‬ ‫و‬ ‫فكرها‬ ‫و‬ ‫بمواقفها‬,‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫االحزاب‬ ‫إختلفت‬ ‫لو‬ ‫و‬ ‫حتى‬ ‫الرؤى‬ ‫أو‬ ‫األهداف‬ ‫أو‬ ‫البرنامج‬ ‫في‬,‫االردن‬ ‫في‬ ‫لدينا‬ ‫كما‬ ‫الوسط‬ ‫أحزاب‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫اليسار‬ ‫و‬ ‫اليمين‬ ‫فأحزاب‬, ‫هي‬ ‫كما‬ ‫ينبغي‬,‫ك‬ ‫و‬‫لتطلعاتها‬ ‫قاسم‬ ‫و‬ ‫مشترك‬ ‫واحد‬ ‫هدف‬ ‫على‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫تجتمع‬ ‫أن‬ ‫نأمل‬ ‫ما‬,‫خدمة‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫أال‬ ‫مكوناته‬ ‫بكل‬ ‫االردن‬. ‫األحوال‬ ‫من‬ ‫حال‬ ‫بأي‬ ‫المكاني‬ ‫و‬ ‫الجغرافي‬ ‫نطاقها‬ ‫عن‬ ‫تخرج‬ ‫ال‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫فوظيفة‬( ‫األردن‬ ‫ألجل‬ ‫و‬ ‫األردن‬ ‫داخل‬ ‫العمل‬)‫بايدي‬ ‫مرتبط‬ ‫الحزب‬ ‫كان‬ ‫سواء‬‫مرتبط‬ ‫غير‬ ‫او‬ ‫عالمية‬ ‫أو‬ ‫إقليمية‬ ‫ولوجيا‬ ‫اإلطالق‬ ‫على‬,‫و‬ ‫عادات‬ ‫و‬ ‫النافذة‬ ‫القوانين‬ ‫و‬ ‫البالد‬ ‫دستور‬ ‫إحترام‬ ‫و‬ ‫األردن‬ ‫إستقالل‬ ‫على‬ ‫فالمحافظة‬ ‫الحصر‬ ‫ال‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫االردني‬ ‫المجتمع‬ ‫خصوصيات‬,‫في‬ ‫السياسية‬ ‫أحزابنا‬ ‫تمنع‬ ‫لن‬ ‫مشتركة‬ ‫قواسم‬ ‫ذ‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫هذه‬ ‫وجود‬ ‫ظل‬‫من‬ ‫حولها‬ ‫من‬ ‫االلتفاف‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫برامج‬ ‫حول‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫اإلختالف‬ ‫لك‬ ‫المبدأ‬ ‫حيث‬. ‫المجال‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫نوعي‬ ‫كإختصاص‬ ‫المجتمع‬ ‫شرائح‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫شريحة‬ ‫خدمة‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫كما‬,‫كخدمة‬ ‫او‬ ‫اإلختالف‬ ‫بذلك‬ ‫و‬ ‫التعددية‬ ‫بتلك‬ ‫يتأثر‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ككل‬ ‫المجتمع‬. ‫تلتقي‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫السياسية‬ ‫فاألحزاب‬‫ما‬ ‫جانب‬ ‫الى‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫المشتركة‬ ‫األهداف‬ ‫و‬ ‫الثوابت‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫ثوابت‬ ‫من‬ ‫الداخلية‬ ‫أنظمتها‬ ‫في‬ ‫صاغته‬,‫الربيع‬ ‫نتيجة‬ ‫الخارجية‬ ‫مواقفها‬ ‫في‬ ‫الواضح‬ ‫التباين‬ ‫بعد‬ ‫خصوصا‬ ‫بين‬ ‫مبرر‬ ‫غير‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫كبير‬ ً‫ا‬‫شق‬ ‫خلق‬ ‫مما‬ ‫الداخلية‬ ‫القضايا‬ ‫تجاه‬ ‫المشتركة‬ ‫مواقفها‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫تأثير‬ ‫و‬ ‫العربي‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫مواقف‬,‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫اإلنحياز‬ ‫عدم‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫الحراك‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫مباشر‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫كبير‬ ً‫ا‬‫تأثير‬ ‫ر‬ّ‫أث‬ ‫و‬ ‫المواطن‬ ‫قضايا‬ ‫و‬ ‫الوطن‬ ‫لمصلحة‬. ‫النور‬ ‫رأت‬ ‫لو‬ ‫فيما‬ ‫المقترحة‬ ‫المدونة‬ ‫إليها‬ ‫تدعو‬ ‫التي‬ ‫الرئيسية‬ ‫الغاية‬ ‫إن‬,‫العالقة‬ ‫تعريف‬ ‫و‬ ‫تنظيم‬ ‫نحو‬ ‫السعي‬ ‫السياسي‬ ‫االحزاب‬ ‫بين‬‫التي‬ ‫العالقة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تباعد‬ ‫و‬ ‫شرخ‬ ‫إحداث‬ ‫من‬ ‫الموقف‬ ‫في‬ ‫إختالف‬ ‫أي‬ ‫تسبب‬ ‫لمنع‬ ‫ة‬ ‫العامة‬ ‫المصلحة‬ ‫و‬ ‫الوطنية‬ ‫تؤطرها‬. ‫األردنية‬ ‫الحكومة‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫تنظيم‬ ‫و‬ ‫تعريف‬ ‫إلى‬ ‫أخر‬ ‫سياق‬ ‫في‬ ‫المدونة‬ ‫تدعو‬ ‫و‬ ‫كما‬ ‫الشفافية‬ ‫و‬ ‫النزاهة‬ ‫معايير‬ ‫ضمن‬,‫و‬ ‫متبادلة‬ ‫ثقة‬ ‫لبناء‬‫بما‬ ‫المشترك‬ ‫التعاون‬ ‫و‬ ‫للعمل‬ ‫سهلة‬ ‫و‬ ‫خصبة‬ ‫أرضية‬ ‫المواطن‬ ‫و‬ ‫الوطن‬ ‫مصلحة‬ ‫في‬ ‫يصب‬.
  13. 13. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 13 | P a g e 6-‫وطنية‬ ‫احزاب‬ ‫إلى‬ ‫يحولها‬ ‫ان‬ ‫فقط‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫خاصة‬ ‫مبادىء‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫أحزابنا‬ ‫إجتماع‬ ‫إن‬ ‫وطني‬ ‫تيار‬ ‫بمثابة‬ ‫يكون‬ ‫وطني‬ ‫سياسي‬ ‫حزبي‬ ‫تكتل‬ ‫يخلق‬ ‫ان‬ ‫شانه‬ ‫من‬ ‫إنما‬ ‫و‬ ‫واضحة‬ ‫أبعاد‬ ‫و‬ ‫رؤى‬ ‫ذات‬ ‫البرنامج‬ ‫و‬ ‫الطرح‬ ‫في‬ ‫ثقل‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫وطني‬ ‫سياسي‬ ‫تيار‬ ‫ضمن‬ ‫عليه‬ ‫إتفقت‬ ‫فيما‬ ‫األحزاب‬ ‫كل‬ ‫أو‬ ‫بعض‬ ‫يجمع‬ ‫العمل‬ ‫و‬. 7-‫منتسبيها‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫كافة‬ ‫ليشمل‬ ‫المدونة‬ ‫لعمل‬ ‫السياسي‬ ‫النطاق‬ ‫يمتد‬ ‫و‬,‫مفاضلة‬ ‫او‬ ‫تمييز‬ ‫أي‬ ‫دون‬ ‫األحزاب‬ ‫بين‬. ‫للتنازل‬ ‫أو‬ ‫للدمج‬ ‫دعوة‬ ‫ليست‬ ‫المدونة‬ ‫هذه‬ ‫و‬‫داخل‬ ‫الحزب‬ ‫كيان‬ ‫صهر‬ ‫او‬ ‫للحزب‬ ‫داخلية‬ ‫معينة‬ ‫ثوابت‬ ‫عن‬ ‫المدونة‬,‫المنشودة‬ ‫التنمية‬ ‫تحقيق‬ ‫من‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫تمكين‬ ‫و‬ ‫لحمايه‬ ‫دعوة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬,‫و‬ ‫تثمر‬ ‫لن‬ ‫التي‬ ‫بينها‬ ‫جامع‬ ‫وطني‬ ‫تيار‬ ‫أو‬ ‫إئتالف‬ ‫او‬ ‫إتحاد‬ ‫بوجود‬ ‫إال‬ ‫ينع‬ُ‫ت‬,‫من‬ ‫األساسية‬ ‫الوظيفة‬ ‫جوهر‬ ‫إلى‬ ‫نصل‬ ‫حتى‬ ‫االحزا‬ ‫تشكيل‬‫ب‬,‫سواء‬ ‫حد‬ ‫على‬ ‫المواطن‬ ‫و‬ ‫الوطن‬ ‫بخدمة‬ ‫المتمثل‬ ‫و‬. ‫بنود‬ ‫على‬ ‫التحفظ‬ ‫حق‬/‫المدونة‬ ‫بنود‬ ‫بعض‬ ‫غاية‬ ‫حول‬ ‫اتفاق‬ ‫يلغي‬ ‫ان‬ ‫دون‬ ‫المدونة‬ ‫هذه‬ ‫بنود‬ ‫من‬ ‫اي‬ ‫حول‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬ ‫لكل‬ ‫مشروع‬ ‫التحفظ‬ ‫حق‬ ‫ان‬ ‫العامة‬ ‫اهدافها‬ ‫و‬ ‫المدونة‬,‫على‬ ‫تتفق‬ ‫قد‬ ‫لدينا‬ ‫جميعها‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫ان‬ ‫ذلك‬ ‫مثال‬ ‫و‬‫صيغة‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫الحالية‬ ‫بنوده‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫تحفظ‬ ‫يبدي‬ ‫قد‬ ‫األحزاب‬ ‫بعض‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ‫الحالي‬ ‫االردني‬ ‫الدستور‬,‫تحفظ‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬ ‫لكل‬ ‫مشروع‬. ‫السياسية‬ ‫الحزابنا‬ ‫مقدمة‬ ‫شخصية‬ ‫رؤية‬ ‫نتاج‬ ‫هي‬ ‫المدونة‬ ‫هذه‬ ‫ان‬ ‫اال‬ ‫القول‬ ‫يسعنا‬ ‫ال‬ ‫الختام‬ ‫في‬ ‫و‬,‫الى‬ ‫تحتاج‬ ‫األح‬ ‫بين‬ ‫مكثفة‬ ‫مشاورات‬‫توافقية‬ ‫نهائية‬ ‫بصيغة‬ ‫للخروج‬ ‫زاب‬,‫السياسية‬ ‫ألحزابنا‬ ‫التطور‬ ‫و‬ ‫الخير‬ ‫كل‬ ‫املين‬ ‫االردن‬ ‫في‬ ‫الحزبية‬ ‫التنمية‬ ‫لمستقبل‬ ‫و‬.
  14. 14. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 14 | P a g e ‫تعريفات‬-‫مصطلحات‬ ‫الكاملة‬ ‫الحزبية‬ ‫التنمية‬:‫أنشئت‬ ‫التي‬ ‫السياسية‬ ‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫وظيفتها‬ ‫اداء‬ ‫من‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تمكين‬ ‫اجله‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫ألجهال‬‫ا‬,‫التنمية‬ ‫في‬ ‫للمساهمة‬ ‫و‬ ‫البناءة‬ ‫و‬ ‫التشاركية‬ ‫للديمقراطية‬ ‫حقيقية‬ ‫ممارسة‬ ‫تمثل‬ ‫لكونها‬ ‫للمجتمع‬ ‫الشاملة‬,‫قانونية‬ ‫و‬ ‫مة‬ّ‫منظ‬ ‫بطرق‬ ‫جماعات‬ ‫ضمن‬ ‫تعمل‬ ‫لكونها‬,‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫هنا‬ ‫المصطلح‬ ‫داللة‬ ‫و‬ ‫مشاركتها‬ ‫و‬ ‫مجتمعة‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫بوجود‬ ‫للمجتمع‬ ‫الشاملة‬ ‫التنمية‬ ‫عملية‬ ‫اكتمال‬‫و‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ‫الفاعلة‬ ‫هنا‬ ‫صحيح‬ ‫العكس‬. ‫مبدأ‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫لوجودها‬ ‫األساسية‬ ‫الحكومة‬ ‫قناعة‬ ‫و‬ ‫األحزاب‬ ‫بوجود‬ ‫إال‬ ‫تكون‬ ‫ال‬ ‫افتراضي‬ ‫مجتمع‬ ‫ألي‬ ‫الكاملة‬ ‫التنمية‬ ‫و‬ ‫د‬ّ‫ل‬‫تو‬ ‫بعد‬ ‫الحكومة‬ ‫تعمل‬ ‫و‬ ‫االجتماعي‬ ‫و‬ ‫االقتصادي‬ ‫و‬ ‫السياسي‬ ‫للمجتمع‬ ‫مكون‬ ‫أساسي‬ ‫جزء‬ ‫بأنها‬ ‫و‬ ‫فقط‬ ‫العام‬ ‫الرأي‬ ‫إرضاء‬ ‫حيث‬ ‫الشاملة‬ ‫التنمية‬ ‫آليات‬ ‫في‬ ‫لدمجها‬ ‫األحزاب‬ ‫عمل‬ ‫تعترض‬ ‫التي‬ ‫المعيقات‬ ‫و‬ ‫الصعوبات‬ ‫كل‬ ‫تزييل‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫حول‬ ‫قناعتها‬ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫له‬ ‫المنتسبين‬ ‫عدد‬ ‫و‬ ‫األردن‬ ‫في‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫يشكل‬011‫أردني‬ ‫مواطن‬ ‫ألف‬(4104. ) ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬:‫االعتبارية‬ ‫الشخصية‬ ‫ذات‬ ‫األهلية‬ ‫المؤسسات‬ ‫هي‬‫العمل‬ ‫لمزاولة‬ ‫المرخصة‬ ‫القانونية‬ ‫األردني‬ ‫األحزاب‬ ‫قانون‬ ‫وفق‬ ‫الحزبي‬,‫أفراد‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫شرائح‬ ‫أو‬ ‫شريحة‬ ‫يمثلون‬ ‫أعضاء‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫األردني‬ ‫المجتمع‬(‫للحزب‬ ‫المعتمدة‬ ‫الغايات‬ ‫و‬ ‫النشاط‬ ‫حسب‬)‫مصالح‬ ‫دعم‬ ‫على‬ ‫األحزاب‬ ‫خاللها‬ ‫تعمل‬ ‫و‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫المنتسبين‬ ‫األعضاء‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬‫سياسية‬ ‫نظر‬ ‫وجهات‬ ‫تبني‬/‫اقتصادية‬/‫اجتماعية‬/‫قد‬ ‫إنسانية‬ ‫الحكومة‬ ‫توجهات‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ ‫أو‬ ‫تختلف‬. ‫الحكومة‬:‫لواء‬ ‫تحت‬ ‫ينطوي‬ ‫و‬ ‫المعنيين‬ ‫الوزراء‬ ‫و‬ ‫الوزراء‬ ‫رئاسة‬ ‫منها‬ ‫تتشكل‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫هي‬ ‫ماليا‬ ‫و‬ ‫إداريا‬ ‫المستقلة‬ ‫الحكومية‬ ‫المؤسسات‬ ‫و‬ ‫الدوائر‬ ‫كل‬ ‫الحكومة‬. ‫الح‬‫الرشيدة‬ ‫اكمية‬:**‫ديمقراطية‬ ‫بطرق‬ ‫و‬ ‫للقانون‬ ‫وفقا‬ ‫المجاالت‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫المجتمع‬ ‫شؤون‬ ‫تسيير‬ ‫و‬ ‫إدارة‬ ‫للمجتمع‬ ‫التنمية‬ ‫تحقيق‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫األهلي‬ ‫القطاع‬ ‫مع‬ ‫الحكومية‬ ‫للمؤسسات‬ ‫الصالحة‬ ‫اإلدارة‬ ‫فيها‬ ‫تتشارك‬. ‫المدونة‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ 0-‫و‬ ‫األردنية‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫بين‬ ‫قوية‬ ‫عالقة‬ ‫بناء‬‫المجتمع‬ ‫و‬ ‫الوطن‬ ‫لخدمة‬ ‫موحد‬ ‫تنسيق‬ ‫ضمن‬ ‫العمل‬. 0-4-‫الحزبي‬ ‫للعمل‬ ‫مشترك‬ ‫مفهوم‬ ‫اعتماد‬–‫دوره‬–‫مكانته‬–‫المفاهيم‬ ‫هذه‬ ‫تعميم‬ ‫و‬ ‫أهميته‬. 4-3-‫سياسي‬ ‫جزء‬ ‫لتكون‬ ‫أسهل‬ ‫بطريقة‬ ‫للعمل‬ ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫تحفيز‬-‫اجتماعي‬-‫المجتمع‬ ‫من‬ ‫اقتصادي‬ ‫األردني‬,‫التعاون‬ ‫و‬ ‫المساهمة‬ ‫من‬ ‫لتتمكن‬‫الشاملة‬ ‫التنمية‬ ‫بناء‬ ‫في‬. 3-2-‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫اإلندماج‬ ‫من‬ ‫المواطن‬ ‫لدى‬ ‫الرهبة‬ ‫و‬ ‫الخوف‬ ‫حاجز‬ ‫كسر‬.
  15. 15. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 15 | P a g e 2-5-‫حزب‬ ‫تحالف‬ ‫تشكيل‬–‫وطني‬/‫قوية‬ ‫وطنية‬ ‫كتل‬ ‫و‬ ‫تحالفات‬. 5- ‫المدونة‬ ‫غايات‬ 0-‫المجتمع‬ ‫أطراف‬ ‫بين‬ ‫شراكة‬ ‫و‬ ‫تعاون‬ ‫عالقة‬ ‫بناء‬(‫الحكومة‬–‫األحزاب‬–‫المواطنين‬)‫أساسها‬: 8-‫أوال‬:‫المتبادلة‬ ‫الثقة‬ ‫بناء‬ 9-‫ثانيا‬:‫الشراكة‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫التعاون‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬ 01-‫ثالثا‬:‫التنمية‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫التكليف‬ ‫مفهوم‬ ‫ترسيخ‬ ‫المدونة‬ ‫عمل‬ ‫نطاق‬ ‫التطبيق‬ ‫نطاق‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫المدونة‬ ‫هذه‬ ‫أحكام‬ ‫تخضع‬–‫أعضائها‬ ‫و‬ ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫على‬ ‫المكان‬ ‫و‬ ‫الزمان‬ ‫المنتسبين‬. ‫النطاق‬‫للمدونة‬ ‫الجغرافي‬:‫و‬ ‫األحزاب‬ ‫تحتفظ‬ ‫طالما‬ ‫المدونة‬ ‫مبادئ‬ ‫و‬ ‫بأحكام‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تلتزم‬ ً‫ا‬‫مقيم‬ ‫الطرف‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫الحزبي‬ ‫االنتساب‬ ‫بصفة‬ ‫منتسبيها‬/‫خارجها‬ ‫أم‬ ‫األردن‬ ‫داخل‬ ً‫ا‬‫متواجد‬,‫حيث‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫الضرورة‬ ‫تفترض‬: -‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫إن‬(‫منتسبين‬ ‫أفراد‬ ‫و‬ ‫أحزاب‬)‫سم‬ ‫تمثل‬‫الهاشمية‬ ‫األردنية‬ ‫المملكة‬ ‫مصالح‬ ‫و‬ ‫عة‬( ‫أفرادا‬ ‫و‬ ‫مجتمعا‬ ‫و‬ ‫حكومة‬)‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫و‬ ‫تمثيل‬ ‫خير‬ ‫األردن‬ ‫تمثيل‬ ‫الضرورة‬ ‫تقتضي‬ ‫و‬ ‫المملكة‬ ‫خارج‬ ‫ظرف‬ ‫أي‬ ‫تحت‬ ‫سمعته‬ ‫و‬ ‫أمنه‬ ‫و‬ ‫مصالحه‬. -‫األردني‬ ‫المواطن‬ ‫أن‬(‫الحزبي‬ ‫للعمل‬ ‫المنتسب‬)‫لألسرة‬ ‫منتمي‬ ‫انه‬ ‫على‬ ‫األردن‬ ‫خارج‬ ‫نفسه‬ ‫يقدم‬ ‫األر‬‫الصعد‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫لألردن‬ ‫ممثل‬ ‫و‬ ‫دنية‬. ‫الزمني‬ ‫التطبيق‬ ‫نطاق‬:‫زمان‬ ‫و‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫للتطبيق‬ ‫المدونة‬ ‫أحكام‬ ‫تخضع‬.
  16. 16. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 16 | P a g e ‫السلوك‬ ‫لقواعد‬ ‫العامة‬ ‫المبادئ‬ ‫وطنية‬ ‫ثوابت‬ 0-‫الهاشمي‬ ‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫على‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫تجتمع‬ ‫و‬ ‫تتفق‬. 4-‫السي‬ ‫االحزاب‬ ‫تجتمع‬ ‫و‬ ‫تتفق‬‫عاصمة‬ ‫و‬ ‫علم‬ ‫و‬ ‫استقالل‬ ‫و‬ ‫دستور‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫على‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫اسية‬ ‫الهاشمية‬ ‫االردنية‬ ‫المملكة‬. 3-‫العبث‬ ‫من‬ ‫األردن‬ ‫ثروات‬ ‫و‬ ‫مقدرات‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫و‬ ‫حماية‬ ‫على‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫تجتمع‬ ‫و‬ ‫تتفق‬ ,‫و‬/‫القانوني‬ ‫غير‬ ‫التعدي‬ ‫او‬,‫و‬/‫و‬ ‫االستعمال‬ ‫سوء‬ ‫أو‬/‫ا‬ ‫غير‬ ‫االستغالل‬ ‫أو‬‫يصدر‬ ‫جهة‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫لقانوني‬ ‫ذلك‬ ‫مثل‬ ‫عنها‬:‫خارجه‬ ‫من‬ ‫ام‬ ‫االردن‬ ‫داخل‬ ‫من‬,‫كانت‬ ‫حكومية‬ ‫غير‬ ‫او‬ ‫حكومية‬ ‫جهة‬. 2-‫عمل‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫للوقوف‬ ‫و‬ ‫الوطن‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫وطنية‬ ‫ضرورة‬ ‫اإلصالح‬ ‫ان‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تتفق‬ ‫التنفيذ‬ ‫و‬ ‫التخطيط‬ ‫مراحل‬. 5-‫تطبيق‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫ترفض‬‫و‬ ‫الطوارئ‬ ‫نظام‬‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫إال‬ ‫العرفية‬ ‫األحكام‬ ‫و‬ ‫االستثنائية‬ ‫القوانين‬ ‫الحرب‬ ‫حالة‬ ‫أو‬ ‫بالكوارث‬ ‫المرتبطة‬,‫ومكانا‬ ‫زمانا‬ ‫ومضبوط‬ ‫محدد‬ ‫وبشكل‬. 6-‫و‬ ‫حكومي‬ ‫تدخل‬ ‫أي‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫ترفض‬/‫األشكال‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫بأي‬ ‫الداخلية‬ ‫شئونها‬ ‫في‬ ‫أمني‬ ‫او‬. 7-‫السلبي‬ ‫العرف‬ ً‫ا‬‫قاطع‬ ً‫ا‬‫رفض‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫ترفض‬‫الحزبي‬ ‫للعمل‬ ‫المانع‬,‫من‬ ‫المواطنين‬ ‫كترهيب‬ ‫الجامعات‬ ‫طلبة‬ ‫انتساب‬ ‫من‬ ‫المنع‬ ‫او‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬,‫الحزبي‬ ‫اإلنتماء‬ ‫بسبب‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫الحرمان‬ ‫او‬. ‫الحزبي‬ ‫او‬ ‫السياسي‬ ‫اإلنتماء‬ ‫بسبب‬ ‫التمييز‬ ‫او‬. ‫الرشيد‬ ‫الحكم‬ ‫مبادىء‬ 8-‫ب‬ ‫الحزبي‬ ‫فكرها‬ ‫و‬ ‫نهجها‬ ‫اختالف‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تعمل‬‫و‬ ‫األردني‬ ‫للمجتمع‬ ‫الخدمة‬ ‫يحقق‬ ‫ما‬ ‫عنها‬ ‫الدفاع‬ ‫و‬ ‫حقوقه‬ ‫حماية‬,‫خاصة‬ ‫لغايات‬ ‫مالي‬ ‫عائد‬ ‫أو‬ ‫شخصية‬ ‫منفعة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫توقع‬ ‫بدون‬. 9-‫أرائها‬ ‫عن‬ ‫السلمي‬ ‫بالتعبير‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫تلتزم‬. 01-‫مصلح‬ ‫يحقق‬ ‫بما‬ ‫خارجيا‬ ‫و‬ ‫داخليا‬ ‫األردني‬ ‫المجتمع‬ ‫و‬ ‫الوطن‬ ‫بتمثيل‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫تلتزم‬‫و‬ ‫ة‬ ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫استقرار‬ ‫و‬ ‫امن‬(‫المجتمع‬ ‫و‬ ‫الوطن‬. ) 00-‫المشتركة‬ ‫األدبية‬ ‫و‬ ‫األخالقية‬ ‫المسئولية‬ ‫من‬ ‫يعفيها‬ ‫ال‬ ‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫الحزبي‬ ‫الفكر‬ ‫إختالف‬ ‫إن‬ ‫الخارجية‬ ‫المواقف‬ ‫بين‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬ ‫تخدم‬ ‫التي‬ ‫الداخلية‬ ‫المواقف‬ ‫بين‬ ‫الفصل‬ ‫ضرورة‬ ‫في‬(‫تشترط‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫إ‬ ‫بسبب‬ ‫حزبي‬ ‫إجماع‬ ‫حصول‬‫اإليديولوجية‬ ‫و‬ ‫الحزبي‬ ‫الفكر‬ ‫ختالف‬.)
  17. 17. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 17 | P a g e 04-‫تلتزم‬‫السياسية‬ ‫األحزاب‬‫طرف‬ ‫و‬ ‫شريك‬ ‫أنها‬ ‫اعتبار‬ ‫على‬ ‫العامة‬ ‫السلطة‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫فكري‬ ‫بمساق‬ ‫للعمل‬ ‫إدارتها‬ ‫أساليب‬ ‫و‬ ‫أجهزتها‬ ‫و‬ ‫خصوصيتها‬ ‫احترام‬ ‫االلتزام‬ ‫يتضمن‬ ‫و‬ ‫معه‬ ‫للتعاون‬.‫يسقط‬ ‫ان‬ ‫دون‬ ‫سل‬ ‫شكل‬ ‫بأي‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫معارضة‬ ‫في‬ ‫حقها‬‫و‬ ‫مي‬/‫و‬ ‫عنها‬ ‫الثقة‬ ‫بحجب‬ ‫المطالبة‬ ‫أو‬/‫المطالبة‬ ‫أو‬ ‫الوزاري‬ ‫فريقها‬ ‫من‬ ‫اي‬ ‫او‬ ‫بمحاكمتها‬. 03-‫ثقافة‬ ‫لنشر‬ ‫كوسيلة‬ ‫الديمقراطية‬ ‫الحزبية‬ ‫الممارسة‬ ‫تجذير‬ ‫و‬ ‫تعميم‬ ‫و‬ ‫بتطبيق‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫التزام‬ ‫الحزبية‬ ‫التنمية‬. 02-‫تتعامل‬‫السياسية‬ ‫األحزاب‬(‫الذي‬ ‫الفكري‬ ‫المنهج‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬‫الحزب‬ ‫عليه‬ ‫يقوم‬)‫جميع‬ ‫مع‬ ‫تبني‬ ‫عند‬ ‫التمييز‬ ‫أشكال‬ ‫جميع‬ ‫مكافحة‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫العنصري‬ ‫التمييز‬ ‫عدم‬ ‫معيار‬ ‫ضمن‬ ‫المجتمع‬ ‫شرائح‬ ‫و‬ ‫المطالب‬/‫العمل‬ ‫أو‬.‫و‬‫في‬ ً‫ا‬‫سبب‬ ‫التنوع‬ ‫هذا‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫األردني‬ ‫للمجتمع‬ ‫االجتماعي‬ ‫التنوع‬ ‫بإحترام‬ ‫تلتزم‬ ‫معه‬ ‫التعامل‬ ‫او‬ ‫به‬ ‫اإلهتمام‬ ‫عدم‬. 05-‫تعتم‬‫د‬‫السياسية‬ ‫األحزاب‬‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫الفكرية‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫المذاهب‬ ‫و‬ ‫اآلراء‬ ‫احترام‬ ‫مبدأ‬‫و‬‫االلتزام‬ ‫في‬ ‫كافة‬ ‫األطراف‬ ‫بين‬ ‫والتنافس‬ ‫الخالفات‬ ‫إدارة‬ ‫في‬ ‫الديمقراطي‬ ‫والحوار‬ ‫السلمية‬ ‫الوسائل‬ ‫باستخدام‬ ‫التمثيلية‬ ‫المؤسسات‬. 06-‫ال‬ ‫نشر‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الحزبية‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫تبادر‬‫و‬ ‫الشبابية‬ ‫القيادات‬ ‫تمكين‬ ‫و‬ ‫وعي‬ ‫المشاركة‬ ‫و‬ ‫القرار‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫لألعضاء‬ ‫الفاعلة‬ ‫المشاركة‬ ‫تمكين‬. 07-‫بسلطة‬ ‫االستئثار‬ ‫عدم‬ ‫ضمان‬ ‫و‬ ‫لمجلسها‬ ‫الالمركزية‬ ‫اإلدارة‬ ‫تفعيل‬ ‫الى‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تبادر‬ ‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬. 08-‫بي‬ ‫فيما‬ ‫الديمقراطي‬ ‫الحر‬ ‫التنافس‬ ‫بمبدأ‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تلتزم‬‫بعيدا‬ ‫المنتسبين‬ ‫أعضائها‬ ‫مع‬ ‫و‬ ‫نها‬ ‫و‬ ‫بالسلطة‬ ‫االستئثار‬ ‫عن‬/‫و‬ ‫العنف‬ ‫أو‬/‫أخالقيا‬ ‫و‬ ‫قانونيا‬ ‫مشروعة‬ ‫غير‬ ‫وسيلة‬ ‫أية‬ ‫أو‬. 09-‫من‬ ‫شكل‬ ‫بأي‬ ‫يؤثر‬ ‫لن‬ ‫خارجي‬ ‫حزبي‬ ‫بفكر‬ ‫المرتبط‬ ‫الحزبي‬ ‫فكرها‬ ‫بان‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تلتزم‬ ‫المدونة‬ ‫هذه‬ ‫لبنود‬ ‫والئها‬ ‫و‬ ‫انتمائها‬ ‫على‬ ‫األشكال‬. 41-‫تلتزم‬‫األحزا‬‫السياسية‬ ‫ب‬‫حق‬ ‫ضمان‬ ‫و‬ ‫ألعضائها‬ ‫الداخلية‬ ‫أمورها‬ ‫في‬ ‫المسائلة‬ ‫حق‬ ‫و‬ ‫الشفافية‬ ‫بتبني‬ ‫نشرها‬ ‫و‬ ‫المعلومة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬.
  18. 18. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 18 | P a g e ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫في‬ ‫الحكومية‬ ‫السلوك‬ ‫قواعد‬ ‫قواعده‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫أدبيات‬ ‫و‬ ‫أخالقيات‬ ‫أهم‬ ‫استعراض‬ ‫و‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫سلوك‬ ‫مدونة‬ ‫عمل‬ ‫آلليات‬ ً‫ال‬‫استكما‬ ‫ال‬‫عامة‬,‫بناء‬ ‫عالقة‬ ‫في‬ ‫الرئيسي‬ ‫الطرف‬ ‫إشراك‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫التطبيق‬ ‫و‬ ‫األداء‬ ‫شمولية‬ ‫لغاية‬ ‫و‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫فانه‬ ‫التعاون‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫الثقة‬,‫حكومية‬ ‫هيئات‬ ‫و‬ ‫مؤسسات‬ ‫من‬ ‫سلطتها‬ ‫تحت‬ ‫يندرج‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫بالحكومة‬ ‫المتمثل‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫الرقابة‬ ‫و‬ ‫بالعمل‬ ‫األذن‬ ‫منح‬ ‫كجهات‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫مع‬ ‫مباشرة‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬‫و‬ ‫البادئة‬ ‫هذه‬ ‫أمام‬ ‫و‬ ‫المتابعة‬ ‫هي‬ ‫أساسية‬ ‫نقاط‬ ‫على‬ ‫العروج‬ ‫من‬ ‫لنا‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫الحكومية‬ ‫السلوك‬ ‫قواعد‬ ‫إلى‬ ‫التطرق‬ ‫قبل‬: 0-‫يفترض‬ ‫االفتراضي‬ ‫الواقع‬ ‫الن‬ ‫المبدأ‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الحزبي‬ ‫للعمل‬ ‫سلوك‬ ‫مدونة‬ ‫بوجود‬ ‫معنية‬ ‫الحكومة‬ ‫إن‬ ‫وطن‬ ‫مساق‬ ‫ضمن‬ ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫غايات‬ ‫و‬ ‫أهداف‬ ‫بجمع‬ ‫اهتمامها‬‫و‬ ً‫ا‬‫وطن‬ ‫األردن‬ ‫ألجل‬ ‫يعمل‬ ‫واحد‬ ‫ي‬ ً‫ا‬‫شعب‬. 4-‫من‬ ‫بات‬ ‫حيث‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫مع‬ ‫المباشرة‬ ‫العالقة‬ ‫ذات‬ ‫الحكومية‬ ‫الجهات‬ ‫تعدد‬ ‫بسبب‬ ‫الحكومية‬ ‫الجهة‬ ‫تختزل‬ ‫أن‬ ‫الالمركزية‬ ‫قانون‬ ‫مشروع‬ ‫من‬ ‫انطالقا‬ ‫و‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫لتسهيل‬ ‫و‬ ‫الضروري‬ ‫حكو‬ ‫بجهة‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫العالقة‬ ‫ذات‬‫إلى‬ ‫أو‬ ‫السياسية‬ ‫التنمية‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫الموضوع‬ ‫كإحالة‬ ‫واحدة‬ ‫مية‬ ‫الحزبي‬ ‫بالعمل‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫و‬ ‫معنية‬ ‫وزارة‬ ‫لكل‬ ‫الصالحيات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫تجمع‬ ‫مستقلة‬ ‫هيئة‬. 3-‫موافقة‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫للوجود‬ ‫إخراجها‬ ‫لغاية‬ ‫و‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫سلوك‬ ‫مدونة‬ ‫إن‬‫السياسية‬ ‫األحزاب‬‫على‬ ‫الكا‬ ‫الحرية‬ ‫إتاحة‬ ‫مع‬ ‫مضمونها‬‫و‬ ‫للتعديل‬ ‫ملة‬/‫و‬ ‫اإلضافة‬ ‫أو‬/‫الحذف‬ ‫أو‬,‫حقيقية‬ ‫سياسية‬ ‫إرادة‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫و‬ ‫األردن‬ ‫في‬ ‫الحزبي‬ ‫للعمل‬ ‫سلوك‬ ‫كمدونة‬ ‫تعمم‬ ‫حتى‬ ‫المدونة‬ ‫لقبول‬ ‫الحكومية‬ ‫الجهات‬ ‫من‬.
  19. 19. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 19 | P a g e ‫الحكومية‬ ‫السلوك‬ ‫قواعد‬ ‫النزاهة‬ 0-‫ال‬ ‫السياسية‬ ‫بالتنمية‬ ‫السامية‬ ‫الملكية‬ ‫الرؤية‬ ‫بتطبيق‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬‫المعيقات‬ ‫جميع‬ ‫إزالة‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫و‬ ‫فاعلة‬. 4-‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫شئون‬ ‫و‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫االمنية‬ ‫االجهزة‬ ‫تدخل‬ ‫بعدم‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬. 3-‫و‬ ‫الفكر‬ ‫مبدا‬ ‫الى‬ ‫يستند‬ ‫عنصري‬ ‫تمييز‬ ‫اي‬ ‫دون‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫لجميع‬ ‫الحكومية‬ ‫النظرة‬ ‫استواء‬ ‫الموقف‬ ‫و‬ ‫االيديولوجيا‬. 2-‫الح‬ ‫للعمل‬ ‫بالترويج‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬‫المختلفة‬ ‫غعالمها‬ ‫وسائل‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫و‬ ‫زبي‬. 5-‫الحزبي‬ ‫للعمل‬ ‫المانع‬ ‫و‬ ‫الساد‬ ‫السلبي‬ ‫العرف‬ ‫مكافحة‬ ‫و‬ ‫بمحاربة‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬(‫الطلبة‬ ‫انتساب‬ ‫كمنع‬ ‫المكرمة‬ ‫من‬ ‫الحرمان‬ ‫و‬ ‫الحزبي‬ ‫االنتماء‬ ‫بسبب‬ ‫العامة‬ ‫الوظائف‬ ‫تولي‬ ‫من‬ ‫الحرمان‬ ‫و‬ ‫لالحزاب‬ ‫الجامعيين‬ ‫السبب‬ ‫لذات‬ ‫الملكية‬. 6-‫األحزاب‬ ‫جميع‬ ‫مع‬ ‫تعاملها‬ ‫في‬ ‫بالمساواة‬ ‫بااللتزام‬ ‫المعنية‬ ‫مؤسساتها‬ ‫و‬ ‫بأجهزتها‬ ‫ممثلة‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬ ‫الشفافية‬ 0-0-‫العمل‬ ‫تنظيم‬ ‫و‬ ‫بتأسيس‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬ ‫التشريعات‬ ‫سن‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫عمل‬ ‫الحكومة‬ ‫تكفل‬ ‫ديمقراطية‬ ‫بطرق‬ ‫الحزبي‬. 4-4-‫رسمية‬ ‫جهة‬ ‫تامين‬ ‫على‬ ‫الحكومة‬ ‫تعمل‬‫مكافحة‬ ‫يضمن‬ ‫بما‬ ‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫مع‬ ‫للتنسيق‬ ‫واحدة‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫سهولة‬ ‫و‬ ‫البيروقراطية‬. 3-3-‫بطرق‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫لتتمكن‬ ‫برلمانية‬ ‫مقاعد‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫حصول‬ ‫يضمن‬ ‫بما‬ ‫الحكومة‬ ‫تعمل‬ ‫ديمقراطية‬ ‫المشاركة‬ 0-‫األردنية‬ ‫األحزاب‬ ‫مع‬ ‫التناصح‬ ‫و‬ ‫التشاور‬ ‫بمبدأ‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬‫المجتمع‬ ‫شئون‬ ‫في‬. 4-‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫مطالب‬ ‫و‬ ‫توصيات‬ ‫إلى‬ ‫باالستماع‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬. 3-‫لتنمية‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫للتنمية‬ ‫وطنية‬ ‫أجندة‬ ‫لوضع‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫مع‬ ‫التباحث‬ ‫و‬ ‫بالتشاور‬ ‫الحكومة‬ ‫تلتزم‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬.
  20. 20. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 20 | P a g e ‫األردن‬ ‫في‬ ‫الحزبية‬ ‫للتنمية‬ ‫اإلنتقالية‬ ‫الفترة‬ "‫في‬ ‫حقيقية‬ ‫حزبية‬ ‫تنمية‬ ‫حدوث‬ ‫المستحيل‬ ‫من‬ ‫تفاه‬ ‫غياب‬ ‫ظل‬‫األردنية‬ ‫الدولة‬ ‫بين‬ ‫مشتركة‬ ‫مات‬ ‫معايير‬ ‫و‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫و‬ ‫إنتقالية‬ ‫فترة‬ ‫تضمن‬,‫و‬ ‫للدولة‬ ‫الوجه‬ ‫ماء‬ ‫تحفظ‬ ‫الفكر‬ ‫نحو‬ ‫التحول‬ ‫و‬ ‫التطور‬ ‫من‬ ‫األحزاب‬ ‫ن‬ّ‫ك‬‫تم‬ ‫إستقرار‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫فوضى‬ ‫ألي‬ ً‫ا‬‫تفادي‬ ‫الحزبي‬ ‫سياسي‬,‫مستقبل‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫ان‬ ‫أردنا‬ ‫إذا‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫الخامسة‬ ‫المملكة‬‫بعدها‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫سادسة‬"
  21. 21. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 21 | P a g e ‫تقديم‬: ‫بالشيء‬ ‫المشاغلة‬ ‫و‬ ‫اإلختراق‬ ‫سياسة‬ ‫ألخر‬ ‫حين‬ ‫من‬ ‫الموقرة‬ ‫دولتنا‬ ‫تستخدم‬,‫و‬ ‫الظرف‬ ‫عاملي‬ ‫على‬ ‫معتمدة‬ ‫المواتية‬ ‫الحاجة‬,‫تنموي‬ ‫أو‬ ‫إصالحي‬ ‫مشروع‬ ‫تعتبره‬ ‫ال‬ ‫مشروع‬ ‫أي‬ ‫ضد‬ ‫لها‬ ٍ‫واق‬ ‫كدرع‬,‫منطلق‬ ‫من‬ ‫الرشد‬ ‫سن‬ ‫بلغ‬ ‫إن‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫الوصايا‬ ‫بأن‬ ‫قناعتها‬,‫مستم‬‫بنظرها‬ ً‫ا‬‫قاصر‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫ألنه‬ ‫رة‬,‫ال‬ ‫كيف‬, ‫المنصرم‬ ‫القرن‬ ‫خالل‬ ‫لحكوماته‬ ً‫طاعة‬ ‫األكثر‬ ‫بأنه‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫يوم‬ ‫عليه‬ ‫تطلق‬ ‫كانت‬ ‫قد‬ ‫و‬. ً‫ا‬‫حق‬ ‫للجدل‬ ‫المثير‬ ‫األحزاب‬ ‫قانون‬ ‫تفاصيل‬ ‫حول‬ ‫السياسية‬ ‫ألحزابنا‬ ‫مشاغلة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫نرى‬ ‫ما‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫و‬,‫و‬ ‫حفيظة‬ ‫أثار‬ ‫الذي‬99%‫و‬ ‫السياسية‬ ‫أحزابنا‬ ‫من‬‫االحزاب‬ ‫أمناء‬ ‫أحد‬ ‫رأي‬ ‫حسب‬ ‫يؤخر‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫يقدم‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫مفتاح‬ ‫النه‬ ‫األحزاب‬ ‫قانون‬ ‫من‬ ‫أهمية‬ ‫أكثر‬ ‫و‬ ‫أولوية‬ ‫ذي‬ ‫إنتخاب‬ ‫قانون‬ ‫غياب‬ ‫استمرار‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫السياسي‬ ‫اإلصالح‬. ً‫حقيقة‬,ً‫ا‬‫قريب‬ ‫النواب‬ ‫مجلس‬ ‫إلى‬ ‫تقديمه‬ ‫المنوي‬ ‫األحزاب‬ ‫قانون‬ ‫تفاصيل‬ ‫تهمنا‬ ‫ال‬,‫ل‬ ‫حتى‬ ‫أنه‬ ‫مفترضين‬‫و‬ ‫عتمدت‬ُ‫أ‬ ‫و‬ ‫المكررة‬ ‫العقوبات‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫االمنية‬ ‫الصفة‬ ‫من‬ ‫خال‬ ‫و‬ ‫االحزاب‬ ‫جميع‬ ‫موافقة‬ ‫و‬ ‫قناعة‬ ‫على‬ ‫جاء‬ ‫ص‬ُ‫ق‬‫ن‬ ‫أم‬ ‫المؤسسين‬ ‫عدد‬ ‫زيد‬ ‫و‬ ‫االحزاب‬ ‫تطالب‬ ‫كما‬ ‫مستقلة‬ ‫مرجعية‬....‫الحزبي‬ ‫المشهد‬ ‫على‬ ‫سيتغير‬ ‫فماذا‬ ‫؟‬ ‫األردن‬ ‫في‬ ‫لدينا‬! ‫تلك‬ ‫مثل‬ ‫تستحق‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫لها‬ ‫قيمة‬ ‫ال‬ ‫التفاصيل‬ ‫تلك‬ ‫فكل‬‫إنتخاب‬ ‫قانون‬ ‫غياب‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫للوقت‬ ً‫ا‬‫إهدار‬ ‫و‬ ‫المشاغلة‬ ‫حر‬ ‫و‬ ‫نزيه‬ ‫و‬ ‫ديمقراطي‬,‫البرلمان‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫األحزاب‬ ‫ن‬ّ‫ك‬‫يم‬,‫كما‬ ‫البرلمانية‬ ‫الحكومات‬ ‫تشكيل‬ ‫و‬ ‫الملكية‬ ‫النقاش‬ ‫أوراق‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫دعت‬. ً‫ا‬‫جيد‬ ‫تعي‬ ‫دولتنا‬,‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫األحزاب‬ ‫تمكين‬ ‫أن‬,‫سيئات‬ ‫ثالث‬ ‫له‬(‫ب‬ ‫كوارث‬‫لها‬ ‫النسبة‬: ) -‫الدستورية‬ ‫الملك‬ ‫صالحيات‬ ‫تقليص‬ ‫في‬ ‫سيساهم‬,‫البرلمانية‬ ‫الحكومات‬ ‫لصالح‬,‫في‬ ‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫أمر‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ً ‫خاصة‬ ‫منها‬ ‫الملكية‬ ‫األنظمة‬ ‫في‬ ‫و‬ ً ‫عموما‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬,‫الملكية‬ ‫مبادىء‬ ‫تطبق‬ ‫نفسها‬ ‫دولتنا‬ ‫ستجد‬ ‫بالتالي‬ ً‫ا‬‫حتم‬ ‫الدستورية‬. -‫ا‬ ‫الدولة‬ ‫صالحيات‬ ‫من‬ ‫الحد‬‫ألردنية‬(‫العامة‬ ‫المخابرات‬ ‫دائرة‬)‫من‬ ‫المشكلة‬ ‫البرلمانية‬ ‫الحكومات‬ ‫لصالح‬ ‫األحزاب‬,‫األردنية‬ ‫السياسة‬ ‫بوصلة‬ ‫إنحراف‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬(‫الخارجية‬ ‫و‬ ‫الداخلية‬)361‫يتوافق‬ ‫لن‬ ‫بما‬ ‫درجة‬ ‫الحالي‬ ‫الدولة‬ ‫مسار‬ ‫مع‬. -‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫األردن‬ ‫داخل‬ ‫الحزبي‬ ‫الفكر‬ ‫نضوج‬ ‫عدم‬,‫الراه‬ ‫الوقت‬ ‫في‬‫ن‬,‫و‬ ‫لتشكيل‬ ‫يؤهله‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬ ‫و‬ ‫الحكومات‬ ‫إدارة‬,‫البالد‬ ‫جر‬ ‫و‬ ‫البالد‬ ‫و‬ ‫العباد‬ ‫بمصير‬ ‫التحكم‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬(‫الدولة‬ ‫تفسير‬)‫سياسية‬ ‫فوضى‬ ‫الى‬ ‫إستقرار‬ ‫عدم‬ ‫و‬.
  22. 22. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 22 | P a g e ‫الوقت‬ ‫مرور‬ ‫مع‬ ‫محالة‬ ‫ال‬ ‫حاصل‬ ‫أمر‬ ‫فحدوثه‬ ‫األول‬ ‫السبب‬ ‫أما‬,‫حيث‬ ‫للمجتمع‬ ‫الطبيعية‬ ‫النمو‬ ‫حركة‬ ‫بسبب‬ ‫الوعي‬ ‫يزداد‬‫المطالب‬ ‫إزدياد‬ ‫مع‬ ‫بإطراد‬,‫إلى‬ ‫الرضوخ‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫النمو‬ ‫ذلك‬ ‫تجيير‬ ‫و‬ ‫تحجيم‬ ‫الدولة‬ ‫تختار‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫مطالبه‬,‫قوة‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫تمدد‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫حجم‬ ‫يزداد‬ ‫حراك‬ ‫إلى‬ ‫سيتحول‬ ‫الذي‬ ‫المجتمع‬ ‫مع‬ ‫مباشر‬ ‫صدام‬ ‫إلى‬ ‫سيقودها‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫الزمن‬ ‫مع‬)‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫خالل‬ ‫األردني‬ ‫المجتمع‬ ‫تطور‬ ‫و‬ ‫نمو‬ ‫لحركة‬ ‫فالمتابع‬‫الثانية‬ ‫األلفية‬ ‫مطلع‬ ‫و‬, ‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫مجتمعنا‬ ‫بأن‬ ‫يلحظ‬,‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫تسعينيات‬ ‫و‬ ‫ثمانينات‬ ‫و‬ ‫سبعينيات‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫كما‬ ‫ليس‬, ‫اإلجتماع‬ ‫علماء‬ ً‫ا‬‫جيد‬ ‫يعيه‬ ‫تفصيل‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫و‬. ‫لدولتنا‬ ‫كبيرين‬ ً‫ا‬‫قلق‬ ‫و‬ ‫أرقا‬ ‫ل‬ّ‫ك‬‫يش‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫و‬ ‫الثاني‬ ‫السبب‬ ‫أما‬,‫القدر‬ ‫بهذا‬ ‫ليكون‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫و‬‫األرق‬ ‫من‬,‫فيما‬ ‫الكلمة‬ ‫معنى‬ ‫بكل‬ ‫ناضج‬ ‫حزبي‬ ‫فكر‬ ‫لدينا‬ ‫كان‬ ‫لو‬,‫األحزاب‬ ‫بتمكين‬ ‫يقنعها‬ ً‫ا‬‫منطقي‬ ً‫ا‬‫تفسير‬ ‫دولتنا‬ ‫تجد‬ ‫ال‬ ‫اذ‬ ‫السياسة‬ ‫بوصلة‬ ‫تغير‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫الحكومات‬ ‫تشكيل‬ ‫من‬ ‫السياسية‬,‫الكثير‬ ‫حول‬ ‫مشتركة‬ ‫تفاهمات‬ ‫وجود‬ ‫دون‬ ‫الخارجية‬ ‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫القضايا‬ ‫من‬,‫السلم‬ ‫كقرارات‬‫التعاون‬ ‫و‬ ‫الحياد‬ ‫و‬ ‫الحرب‬ ‫و‬.‫تفصيل‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫و‬,‫هذا‬ ‫و‬ ‫الجيد‬ ‫البديل‬ ‫ينعدم‬ ‫عندما‬ ‫العامة‬ ‫للمصلحة‬ ‫تغليب‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫كنا‬ ‫غن‬ ‫الشخصي‬ ‫براي‬ ‫للدولة‬ ‫منطقي‬ ‫مبرر‬. ‫الثالث‬ ‫السبب‬ ‫بخصوص‬ ‫و‬...‫محتمل‬ ‫دور‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫نحن‬ ‫و‬ ‫اإلمكان‬ ‫قدر‬ ‫منطقيين‬ ‫نكون‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫فإنه‬ ‫ف‬ ‫السياسية‬ ‫ألحزابنا‬‫الحكومات‬ ‫تشكيل‬ ‫ي‬,‫البنيان‬ ‫قوية‬ ‫و‬ ‫التشكيل‬ ‫مستقرة‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬ ‫الدولة‬ ‫مرافق‬ ‫إدارة‬ ‫و‬ ‫تذكر‬ ‫عراقيل‬ ‫دون‬ ‫واجباتها‬ ‫و‬ ‫بالتزامتها‬ ‫االيفاء‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫و‬,‫دولة‬ ‫و‬ ‫مجتمع‬ ‫إستقرار‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫ألننا‬ ‫شكل‬ُ‫ت‬ ‫قد‬ ‫حزبية‬ ‫حكومة‬ ‫أي‬ ‫بإستقرار‬ ‫مرتبطين‬,‫هنا‬ ‫كبير‬ ‫فالثمن‬,‫أكبر‬ ‫الرهان‬ ‫ألن‬,‫للتجارب‬ ‫مجال‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫هنا‬ ‫العبثية‬. ‫الشخصي‬ ‫برأي‬ ‫فهنالك‬,‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫حزب‬,‫جمع‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫غير‬ ‫لكنه‬ ‫و‬ ‫بمفرده‬ ‫حكومة‬ ‫تشكيل‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫برنامجه‬ ‫تطبيق‬ ‫و‬ ‫عمله‬ ‫لديمومة‬ ‫كاف‬ ‫سياسي‬ ‫تأييد‬,‫بحرية‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫تمكنه‬ ‫مناسبة‬ ‫بيئة‬ ‫سيجد‬ ‫بالكاد‬ ‫و‬. ‫أحزاب‬ ‫مجموعة‬ ‫هنالك‬ ‫و‬,‫الفكر‬ ‫مشتركة‬,‫قا‬‫حكومة‬ ‫تشكيل‬ ‫على‬ ً‫مجتمعة‬ ‫درة‬,‫قادرة‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫لكنها‬ ‫و‬ ‫برنامجها‬ ‫و‬ ‫لسياستها‬ ‫إجماع‬ ‫و‬ ‫تأييد‬ ‫كسب‬ ‫على‬,‫تأمين‬ ‫و‬ ‫الدولة‬ ‫مرافق‬ ‫إدارة‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫الالزم‬ ‫السياسي‬ ‫اإلستقرار‬. ‫األخرى‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫باقي‬ ‫هنالك‬ ‫و‬,‫قادرة‬ ‫أنها‬ ‫أعتقد‬ ‫ال‬,ً‫مجتمعة‬,‫ت‬ ‫على‬‫متوافقة‬ ‫حكومة‬ ‫شكيل‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬,‫البالد‬ ‫هيأ‬ُ‫ت‬ ‫قد‬ ‫و‬ ‫لها‬ ‫ثقة‬ ‫منح‬ ‫جلسة‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫ستخسر‬ ‫و‬ ‫شعبي‬ ‫أو‬ ‫سياسي‬ ‫دعم‬ ‫بأي‬ ‫تحظى‬ ‫لن‬ ‫و‬ ‫السياسي‬ ‫اإلستقرار‬ ‫عدم‬ ‫دوامة‬ ‫في‬ ‫للدخول‬. ‫الدولة‬ ‫مرافق‬ ‫إدارة‬ ‫و‬ ‫البرلمانية‬ ‫الحكومات‬ ‫لتشكيل‬ ‫السياسية‬ ‫أحزابنا‬ ‫جاهزية‬ ‫مدى‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫فعند‬,‫سنجد‬ ‫الكثي‬‫األحوال‬ ‫أحسن‬ ‫في‬ ‫إستقرارها‬ ‫و‬ ‫إستمرارها‬ ‫ستعترض‬ ‫أو‬ ‫حكومة‬ ‫أي‬ ‫تشكيل‬ ‫ستعترض‬ ‫العراقيل‬ ‫من‬ ‫ر‬. ‫الحزبية‬ ‫القيادات‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫مرده‬ ‫ذلك‬ ‫إن‬,‫صاحبة‬ ‫و‬ ‫القيادية‬ ‫و‬ ‫القوية‬ ‫الشخصية‬ ‫صاحبة‬ ‫الحزبي‬ ‫الفكر‬,‫عدم‬ ‫أو‬ ‫لوجود‬ ‫و‬‫للتطبيق‬ ‫قابل‬ ‫لألحزاب‬ ‫عملي‬ ‫برنامج‬ ‫وجود‬(‫المكتوب‬ ‫البرنامج‬ ‫ذلك‬ ‫ليس‬
  23. 23. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 23 | P a g e ‫نتائجه‬ ‫على‬ ‫للوقوف‬ ً‫ا‬‫عملي‬ ‫يطبق‬ ‫لم‬ ‫فهو‬ ‫األحزاب‬ ‫كتيبات‬ ‫في‬ ‫المنشور‬ ‫و‬,‫هنا‬ ‫للتجارب‬ ‫مجال‬ ‫ال‬ ‫حيث‬,‫و‬ ‫بالتأييد‬ ‫ّها‬‫د‬‫تم‬ ‫و‬ ‫اإلستمرار‬ ‫من‬ ‫تمكنها‬ ‫لألحزاب‬ ‫جماهيرية‬ ‫قاعدة‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫أيضا‬ ‫ذلك‬ ‫مرد‬‫و‬ ‫الالزميين‬ ‫الدعم‬. ‫الثالث‬ ‫السبب‬ ‫منطقية‬ ‫حول‬ ‫مثال‬ ‫أبسط‬ ‫و‬,‫السياسية‬ ‫لألحزاب‬ ‫سامي‬ ‫تكليف‬ ‫إصدار‬ ‫فرضية‬ ‫في‬ ‫يكمن‬ ‫الحكومات‬ ‫لتشكيل‬,‫الدولة‬ ‫مرافق‬ ‫إدارة‬ ‫و‬,‫الحزبية‬ ‫قياداته‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬ ‫كل‬ ‫فليدعوا‬,‫ليناقشوا‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫برنامج‬(‫التكليف‬ ‫كتاب‬ ‫على‬ ‫للرد‬)‫المفترض‬)‫ليعر‬ً‫ا‬‫حالي‬ ‫المتوافرة‬ ‫قدرته‬ ‫مدى‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬ ‫كل‬ ‫ف‬ ‫حاكم‬ ‫إئتالف‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫أو‬ ‫برلمانية‬ ‫حكومات‬ ‫لتشكيل‬ ‫جاهزيته‬ ‫مدى‬ ‫و‬. ‫البتة‬ ‫أعتقد‬ ‫ال‬,‫االقل‬ ‫على‬ ‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحزابنا‬ ‫يسيرة‬ ‫و‬ ‫سهلة‬ ‫مسألة‬ ‫انها‬,‫أتمنى‬ ‫أنني‬ ‫رغم‬ ‫وقت‬ ‫أسرع‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫حدوث‬,‫طويل‬ ‫جرعة‬ ‫قبل‬ ‫ليس‬ ‫لكن‬ ‫و‬‫مر‬ ‫دواء‬ ‫من‬ ‫ة‬,‫الدولة‬ ‫أن‬ ‫الوحيد‬ ‫عزائها‬ ‫الذكر‬ ‫سالفي‬ ‫الثااني‬ ‫و‬ ‫االول‬ ‫السبيين‬ ‫لتجاوز‬ ‫جرعه‬ ‫في‬ ‫ستشاركها‬. ‫إنتقالية‬ ‫فترة‬ ‫رؤية‬ ‫أتمنى‬(ً‫ا‬‫مع‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫و‬ ‫الدولة‬ ‫قبول‬ ‫و‬ ‫بإختيار‬)‫محددة‬ ‫زمنية‬ ‫بفترة‬ ‫محكومة‬( ‫خمس‬ ‫او‬ ‫سنوات‬ ‫ثالث‬,‫تنقص‬ ‫أو‬ ‫تزيد‬),‫قنا‬ ‫وجود‬ ‫ُشترط‬‫ي‬‫لها‬ ‫مفر‬ ‫ال‬ ‫بأنه‬ ‫الدولة‬ ‫لدى‬ ‫عة‬,‫بقبول‬ ‫إال‬ ‫الثاني‬ ‫و‬ ‫األول‬ ‫السبيين‬ ‫تطبيق‬,‫للمملكة‬ ‫متين‬ ‫و‬ ‫االمد‬ ‫طويل‬ ‫سياسي‬ ‫إستقرار‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬ ‫أن‬ ‫أرادت‬ ‫لو‬ ‫فيما‬ ‫السابعة‬ ‫و‬ ‫السادسة‬ ‫و‬ ‫الخامسة‬ ‫او‬ ‫الحالية‬...‫الخ‬. ‫األردن‬ ‫في‬ ‫الحزبية‬ ‫للتنمية‬ ‫اإلنتقالية‬ ‫الفترة‬ ‫اإلنتقالية؟‬ ‫الفترة‬ ‫ماهي‬‫الحكومية‬ ‫اإلدارة‬ ‫بمهام‬ ‫لتكليفه‬ ً‫ا‬‫تمهيد‬ ً‫ا‬‫عملي‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫فكري‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫ترقية‬. ‫الغرض‬‫اإلنتقالية‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫من‬,‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تأهيل‬(‫بالفعل‬ ‫مؤهل‬ ‫هو‬ ‫من‬ ‫منها‬ ‫لدينا‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫و‬, ً‫ا‬‫برنامج‬ ‫و‬ ً‫ة‬‫قياد‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫فكر‬)‫ف‬ ‫ستحمل‬ ‫التي‬ ‫الواعدة‬ ‫الحزبية‬ ‫قياداتها‬ ‫بناء‬ ‫من‬ ‫لتمكينها‬ً‫ال‬‫مسئو‬ ً‫ا‬‫حزبي‬ ُ‫ا‬‫كر‬,‫قادر‬ ‫حكومات‬ ‫و‬ ‫دول‬ ‫برؤساء‬ ‫اإلجتماع‬ ‫و‬ ‫حكومة‬ ‫إدارة‬ ‫و‬ ‫إنشاء‬ ‫على‬. ‫هو‬ ‫و‬‫إقتراح‬‫التحذير‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬‫من‬‫تداعيات‬‫اإلستمرار‬‫في‬‫تهميش‬‫دور‬‫االحزاب‬‫بل‬‫و‬‫يحذر‬,‫من‬‫عدم‬ ‫الدولة‬ ‫مبادرة‬‫للسعي‬‫نحو‬‫تنمية‬‫األحزاب‬‫و‬‫تأهيليها‬‫لتفادى‬‫فوضى‬‫سياسية‬‫و‬‫عدم‬‫إستقرا‬‫ر‬‫للمجتمع‬‫و‬‫الدولة‬ ‫في‬‫المستقبل‬. ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫الدولة‬ ‫واجبات‬: -‫الحزبية‬ ‫للتنمية‬ ‫مالي‬ ‫مخصص‬ ‫تخصيص‬ ‫و‬ ‫باالستمرارية‬ ‫اإللتزام‬. -‫الحزبية‬ ‫للتنمية‬ ‫متخصص‬ ‫معهد‬ ‫إنشاء‬–ً‫ا‬‫الحق‬ ‫مهامه‬ ‫الى‬ ‫التطرق‬ ‫سيتم‬.
  24. 24. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 24 | P a g e -‫تتجاو‬ ‫ال‬ ‫زمنية‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫حر‬ ‫و‬ ‫ديمقراطي‬ ‫إنتخاب‬ ‫قانون‬ ‫لتأسيس‬ ‫التمهيد‬‫ز‬3‫العمل‬ ‫بدء‬ ‫من‬ ‫سنوات‬ ‫اإلنتقالية‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫رسمي‬,‫نزاهته‬ ‫تضمن‬ ‫و‬. -‫و‬ ‫العامة‬ ‫المصلحة‬ ‫تغليب‬ ‫على‬ ‫المبنية‬ ‫اإلنتخاب‬ ‫ثقافة‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬ ‫التوعية‬ ‫بنشر‬ ‫في‬ ‫بدورها‬ ‫القيام‬ ‫العمل‬ ‫مستقبل‬ ‫في‬ ‫اإلنخراط‬ ‫على‬ ‫المواطنين‬ ‫لتشجيع‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫عبر‬ ‫االحزاب‬ ‫لمستقبل‬ ‫الترويج‬ ‫الحزبي‬,‫هادفة‬ ‫غعالمية‬ ‫خطة‬ ‫ضمن‬–‫الخطة‬ ‫هذه‬ ‫محاور‬ ‫أهم‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫الحق‬ ‫التطرق‬ ‫سيتم‬. -‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫في‬ ‫اإلندماج‬ ‫من‬ ‫يعيقهم‬ ‫و‬ ‫المواطنين‬ ‫يمنع‬ ‫الذي‬ ‫و‬ ‫السائد‬ ‫السلبي‬ ‫العرف‬ ‫محاربة‬. ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫واجبات‬: -‫اإلنتقالية‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫دخول‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬:‫إ‬ ‫يتطلب‬‫بقدرات‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ذاتي‬ ‫دراك‬ ‫جاهزيته‬ ‫مدى‬ ‫و‬ ‫الحزب‬. -‫االنتقالية‬ ‫المرحلة‬ ‫بشروط‬ ‫اإللتزام‬:‫كاإلستمرارية‬ -‫االنتقالية‬ ‫الفترة‬ ‫معايير‬ ‫لتطبيق‬ ‫السعي‬:‫الحزب‬ ‫داخل‬ ‫الرشيدة‬ ‫الحكومة‬ ‫مبادىء‬ ‫تطبيق‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ,‫اإلنتقالية‬ ‫المرحلة‬ ‫تتطلبة‬ ‫الذي‬ ‫التعديل‬ ‫و‬ ‫التغيير‬‫الدوائر‬ ‫بناء‬ ‫و‬ ‫للسلطة‬ ‫السلمي‬ ‫التناقل‬ ‫و‬ ‫كالتمكين‬ ‫لألعضاء‬ ‫الديمقراطية‬ ‫و‬ ‫الهادفة‬ ‫المشاركة‬ ‫و‬ ‫العملية‬ ‫األقسام‬ ‫و‬. ‫اإلنتقالية‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫تنفيذ‬ ‫آلية‬: ‫أوال‬:‫الدولة‬ ‫جانب‬ ‫من‬: 0-‫توفير‬‫ميزانية‬‫مالية‬‫الحزبية‬ ‫التنمية‬ ‫لمعهد‬ 4-‫الحزبية‬ ‫للتنمية‬ ‫متخصص‬ ‫معهد‬ ‫إنشاء‬‫تمكي‬ ‫بهدف‬‫بأبجديات‬ ‫اإللمام‬ ‫من‬ ‫الشابة‬ ‫الحزبية‬ ‫القيادات‬ ‫ن‬ ‫المتطورة‬ ‫الدول‬ ‫تجارب‬ ‫على‬ ‫العملي‬ ‫اإلطالع‬ ‫و‬ ‫التمكين‬ ‫و‬ ‫القيادة‬ ‫مهارات‬ ‫إكتساب‬ ‫و‬ ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ 3-‫للمعهد‬ ‫عمل‬ ‫خطة‬ ‫إعداد‬:‫السياسية‬ ‫لالحزاب‬ ‫العملي‬ ‫و‬ ‫الفكري‬ ‫التمكين‬ ‫تضمن‬‫الثقافة‬ ‫مقررات‬ ‫إعداد‬ ‫لالحز‬ ‫الحديثة‬ ‫اإلدارة‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬‫السياسية‬ ‫اب‬–‫القيادة‬ ‫و‬ ‫اإلدارة‬ ‫في‬ ‫الخبرات‬ ‫تبادل‬ ‫برنامج‬ ‫إعداد‬ ‫الحزبي‬ ‫التمكين‬ ‫دول‬ ‫مع‬ ‫الحزبية‬–‫الشابة‬ ‫الحزبية‬ ‫القيادات‬ ‫شخصية‬ ‫صقل‬
  25. 25. ‫حزبية‬‫دراسات‬–‫السياسية‬‫لألحزاب‬‫احلديثة‬‫اإلدارة‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬‫ـ‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 25 | P a g e 2-‫االعالمية‬ ‫الخطة‬ ‫إعداد‬:‫متخصصة‬ ‫تلفزيونية‬ ‫قناة‬ ‫تأمين‬–‫الحزبية‬ ‫الثقافة‬ ‫حول‬ ‫اسبوعية‬ ‫صفحات‬ ‫اليومية‬ ‫الصحف‬ ‫داخل‬–‫ثقافية‬ ‫برامج‬ ‫تصميم‬‫إذاعية‬–‫خالل‬ ‫من‬ ‫المباشرة‬ ‫التوعية‬ ‫برامج‬ ‫إعداد‬ ‫للطلبة‬ ‫المحاضرات‬–‫الدولة‬ ‫لموظفي‬ ‫توعية‬ ‫و‬ ‫توجيه‬ ‫برنامج‬ ‫إعداد‬(‫المدنيين‬)‫التوعية‬ ‫حول‬ ‫معها‬ ‫التعامل‬ ‫كيفية‬ ‫و‬ ‫الحزبية‬ ‫بالثقافة‬(‫الهادفة‬ ‫البروشورات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫او‬ ً‫ا‬‫إذاعي‬),‫تمكين‬ ‫السي‬ ‫األحزاب‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫من‬ ‫المواطنين‬‫و‬ ‫التوعية‬ ‫بروشورات‬ ‫اصدار‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ماهيتها‬ ‫و‬ ‫اسية‬ ‫الهادفة‬ ‫اإلذاعية‬ ‫البرامج‬. 5-‫الحزبية‬ ‫القيادات‬ ‫فوج‬ ‫تخريج‬‫بمعدل‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫كل‬41‫حزب‬ ‫لكل‬ ‫عضو‬‫المرحلة‬ ‫مدة‬ ‫مدار‬ ‫على‬ ‫و‬ ‫اإلنتقالية‬. 6-‫إنتخاب‬ ‫قانون‬ ‫صياغة‬‫الدول‬ ‫بتجارب‬ ‫اإلستعانة‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫االحزاب‬ ‫مع‬ ‫التناصح‬ ‫و‬ ‫بالتشاور‬ ‫ال‬‫اإلنتخاب‬ ‫قانون‬ ‫لديها‬ ‫يستقر‬ ‫التي‬ ‫متطورة‬.‫و‬ ‫معينة‬ ‫زمنية‬ ‫بمدة‬ ‫محكوم‬ ‫غير‬ ‫القانون‬ ‫هذا‬ ‫صياغة‬ ‫و‬ ‫منه‬ ‫الغرض‬:‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫متفق‬ ‫و‬ ‫اإلنتقالية‬ ‫المرحلة‬ ‫إنتهاء‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫جاهز‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫األردنية‬. ‫ثانيا‬:‫من‬‫جانب‬‫السياسية‬ ‫األحزاب‬: 0-‫للتأ‬ ‫الحزب‬ ‫من‬ ‫أعضاء‬ ‫تنسيب‬‫هيل‬:‫المتوفر‬ ‫التمويل‬ ‫و‬ ‫للمعهد‬ ‫االستيعابية‬ ‫الطاقة‬ ‫حسب‬....‫خمسة‬ ‫و‬ ‫الفكرية‬ ‫المهارات‬ ‫إلكتساب‬ ‫الإلنتقالية‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫و‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫كل‬ ‫عضو‬ ‫عشرين‬ ‫أو‬ ‫عشرة‬ ‫أو‬ ‫العملية‬ ‫و‬ ‫اإلدارية‬. 4-‫المتدر‬ ‫لتمكين‬ ‫الداخلية‬ ‫األقسام‬ ‫و‬ ‫الدوائر‬ ‫بإنشاء‬ ‫يسمح‬ ‫بما‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬‫من‬ ‫بين‬ ‫المطلوب‬ ‫التمكين‬ ‫على‬ ‫حصولهم‬ ‫بعد‬ ‫إلتزاماتهم‬ ‫و‬ ‫واجباتهم‬ ‫معرفة‬. 3-‫الحزب‬ ‫داخل‬ ‫الرشيدة‬ ‫الحوكمة‬ ‫مبادىء‬ ‫تطبيق‬:‫للسلطة‬ ‫السلمي‬ ‫التناقل‬–‫المشاركة‬–‫الشفافية‬– ‫الرقابة‬ ‫و‬ ‫المسائلة‬ ‫و‬ ‫النزاهة‬. 2-‫ا‬ ‫داخل‬ ‫الديمقراطية‬ ‫الممارسات‬ ‫تطبيق‬ ‫و‬ ‫الواقع‬ ‫محاكاة‬ ‫من‬ ‫المتدربين‬ ‫تمكين‬‫لحزب‬. 5-‫للتطبيق‬ ‫قابل‬ ‫عملي‬ ‫حزبي‬ ‫برنامج‬ ‫وضع‬. 6-‫فقط‬ ‫السياسي‬ ‫الشان‬ ‫تناول‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ ‫أنشطة‬ ‫تكثيف‬,‫إستهداف‬ ‫و‬ ‫األنشطة‬ ‫في‬ ‫التنويع‬ ‫محاولة‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬ ‫شرائح‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬. 7-‫للحزب‬ ‫الداخلية‬ ‫التواصل‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫تنمية‬ ‫و‬ ‫تطوير‬(‫خاصية‬ ‫حول‬ ‫سابقة‬ ‫دراسة‬ ‫أنظر‬ ‫و‬ ‫االتصال‬‫السياسية‬ ‫لألحزاب‬ ‫التواصل‬. )

×