Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

الإدارة الإستراتيجية للموارد البشرية

1 395 vues

Publié le

الإدارة الإستراتيجية للموارد البشرية

Publié dans : Formation
  • Soyez le premier à commenter

الإدارة الإستراتيجية للموارد البشرية

  1. 1. ‫اعداد‬‫اعداد‬ ‫باهذيلة‬ ‫محمد‬ .‫أ‬‫باهذيلة‬ ‫محمد‬ .‫أ‬
  2. 2. 2 ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫أساسيات‬ ‫المادة‬ ‫مقدم‬‫المادة‬ ‫مقدم‬ ‫الجعيد‬ ‫عبدالرحمن‬ .‫أ‬‫الجعيد‬ ‫عبدالرحمن‬ .‫أ‬
  3. 3. 3
  4. 4. 4 ‫مقدمة‬
  5. 5. 5 ‫مقدمة‬
  6. 6. 6 ‫مقدمة‬
  7. 7. 7 ‫مقدمة‬
  8. 8. 8 ‫مقدمة‬
  9. 9. 1- ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫مفهوم‬ ‫تعريف‬  ‫إلى‬ ‫تقود‬ ‫التي‬ ‫والفعال‬ ‫القرارات‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫هي‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ . ‫المنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫فعالة‬ ‫استراتيجيات‬ ‫أو‬ ‫إستراتيجية‬ ‫تطوير‬ -‫المتكاملة‬ ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫منظومة‬ ‫تمثل‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تعرف‬ ‫كما‬ ‫إستراتيجية‬ ‫وصياغة‬ ‫والخارجية‬ ‫الداخلية‬ ‫البيئة‬ ‫بتحليل‬ ‫العلةقة‬ ‫ذات‬ ‫عليها‬ ‫المهمة‬ ‫المتغيرات‬ ‫أثر‬ ‫تحليل‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫وتقييمها‬ ‫وتطبيقها‬ ‫مناسبة‬ ‫انجازها‬ ‫وتعظيم‬ ‫للمنظمة‬ ‫إستراتيجية‬ ‫ميزة‬ ‫تحقيق‬ ‫يتضمن‬ ‫بما‬ ‫وذلك‬ . ‫المختلفة‬ ‫العمال‬ ‫أنشطة‬ ‫في‬ 9 ‫مقدمة‬
  10. 10. " "‫الستراتيجية‬‫الشاملة‬ ‫الرئيسية‬ ‫الخطة‬ ‫هي‬Master Plan‫تحدد‬ ‫التي‬ ‫غرضها‬ ‫المنظمة‬ ‫تحقق‬ ‫كيف‬Mission‫وأهدافها‬Objectives‫من‬ .‫مساوئ‬ ‫من‬ ‫تعانيه‬ ‫ما‬ ‫وتدنية‬ ‫مزايا‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫تتمتع‬ ‫ما‬ ‫تنظيم‬ ‫خلل‬ ‫الستراتيجية‬ ‫والدارة‬‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫الذي‬ ‫المتميز‬ ‫الداري‬ ‫السلوب‬ ‫هي‬ ‫شاملة‬ ‫نظرة‬ ‫كليتها‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬Comprehensive‫محاولة‬ ‫في‬ ‫الميزة‬ ‫تعظيم‬‫التنافسية‬Competitive Advantage‫تسمح‬ ‫التي‬ ‫باتخاذ‬ ‫وذلك‬ ،‫ةقوي‬ ‫تنافسي‬ ‫مركز‬ ‫واحتلل‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫بالتفوق‬ ،‫الحالية‬ ‫والمشكلت‬ ‫الفرص‬ ‫إلى‬ ‫تنظر‬ ‫التي‬ ‫الستراتيجية‬ ‫القرارات‬ .‫معه‬ ‫للتعامل‬ ‫والعداد‬ ‫المستقبل‬ ‫باستشراف‬ ‫تهتم‬ ‫كما‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫الستراتيجية‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫فإن‬ ‫وبذلك‬ ‫الستراتيجية‬ ‫ترجمة‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ،‫ورؤيتها‬ ‫وأهدافها‬ ‫المنظمة‬ ‫غاية‬ ‫ةقضايا‬ ‫في‬ ‫ومتخصصة‬ ‫تفصيلية‬ ‫استراتيجية‬ ‫إلى‬ ‫للمنظمة‬ ‫العامة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬. 10 ‫مقدمة‬
  11. 11. ‫الموارد‬ ‫ادارة‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الستراتيجيات‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ‫امثلة‬ : ‫البشرية‬ 1. -‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫وتكوين‬ ‫استقطاب‬ ‫استراتيجية‬ 2. -‫البشرية‬ ‫المواد‬ ‫أداء‬ ‫إدارة‬ ‫استراتيجية‬ 3. -‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫وتنمية‬ ‫تدريب‬ ‫استراتيجية‬ 4. -‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أداء‬ ‫وتقييم‬ ‫ةقياس‬ ‫استراتيجية‬ 5-‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫ومكافأة‬ ‫تعويض‬ ‫استراتيجية‬ 11 ‫مقدمة‬
  12. 12. ‫لف‬ ‫وتخت‬‫ستراتيجية‬ ‫ال‬ ‫الدارة‬‫عن‬‫والتخطيط‬ ‫ستراتيجي‬ ‫ال‬ ‫يط‬ ‫التخط‬ ‫لي‬ ‫التشغي‬‫التخطيط‬ ‫مفهوم‬ ‫لتطور‬ ‫ثمرة‬ ‫هي‬ ‫ستراتيجية‬ ‫ال‬ ‫فالدارة‬ ، ‫فالتخطيط‬ ، ‫لللبعاده‬ ‫لل‬‫ء‬ً ‫وإغنا‬ ‫للهلل‬‫لنطاةق‬ ‫لليلللع‬‫وتوس‬ ‫للتلللراتيجي‬‫الس‬ ‫الدارة‬ ‫وليس‬ ‫ستراتيجية‬‫ال‬ ‫الدارة‬ ‫صر‬‫عنا‬ ‫من‬ ‫صر‬‫عن‬ ‫هو‬ ‫ستراتيجي‬‫ال‬ ‫التغيير‬ ‫إدارة‬ ‫أيضا‬ ‫ني‬‫تع‬ ‫ستراتيجية‬‫ال‬ ‫الدارة‬ ‫لن‬ ‫ها‬‫بعين‬ ‫ستراتيجية‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ئة‬‫البي‬ ‫وإدارة‬ ‫الموارد‬ ‫وإدارة‬ ‫ية‬‫التنظيم‬ ‫فة‬‫الثقا‬ ‫وإدارة‬ ‫مي‬‫التنظي‬ ‫آن‬ ‫في‬ ‫والمستقبل‬ ‫بالحاضر‬ ‫تهتم‬ ‫الستراتيجية‬ ‫فالدارة‬ ، ‫الوةقت‬ ‫نفس‬ ‫طويلة‬ ‫لفترة‬ ‫بؤ‬‫تن‬ ‫ية‬‫عمل‬ ‫هو‬ ‫ستراتيجي‬‫ال‬ ‫يط‬‫التخط‬ ‫أن‬ ‫ين‬‫ح‬ ‫في‬ ، ‫عا‬‫م‬ . ‫الموارد‬ ‫وتخصيص‬ ‫سيحدث‬ ‫ما‬ ‫وتوةقع‬ ‫الجل‬ 12 ‫مقدمة‬
  13. 13. ‫أداء‬ ‫وتقييم‬ ‫لةلل‬‫متابع‬ ‫لل‬‫ل‬‫لو‬‫ه‬ ‫للراتيجية‬‫ل‬‫لت‬‫الس‬ ‫للدارة‬ ‫لل‬‫ل‬‫لة‬‫الرئيس‬ ‫المهام‬ ‫لنلل‬‫م‬ ‫لنل‬‫إ‬ ‫الوظيفية‬ ‫مة‬ ‫النظ‬ ‫من‬ ‫لة‬ ‫متفاع‬ ‫ية‬ ‫بن‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫مل‬ ‫متكا‬ ‫كنظام‬ ، ‫مة‬ ‫المنظ‬ ‫التنظيمي‬ ‫والمناخ‬ ‫لةل‬‫ي‬‫الفرع‬ ‫لةلل‬‫النظم‬ ‫أداء‬ ‫للل‬‫ي‬‫تحل‬ ‫لبل‬‫ن‬‫جا‬ ‫لىل‬‫ل‬‫فإ‬ ، ‫لةل‬‫ي‬‫الفرع‬ ‫ةقوة‬ ‫عناصر‬ ‫من‬ ‫مة‬ ‫والنظ‬ ‫المجالت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫تتض‬ ‫ما‬ ‫و‬ ، ‫ية‬ ‫التنظيم‬ ‫فة‬ ‫والثقا‬ ‫الستراتيجية‬ ‫لةلل‬‫المنظم‬ ‫ل‬‫ل‬‫لز‬‫مرك‬ ‫لدل‬‫ي‬‫بتجد‬ ‫للراتيجية‬‫ل‬‫لت‬‫الس‬ ‫الدارة‬ ‫تقوم‬ ، ‫لفلل‬‫وضع‬ ‫محددة‬ ‫ةقيمة‬ ‫لق‬ ‫خ‬ ‫في‬ ‫نظام‬ ‫كل‬ ‫دور‬ ‫يد‬ ‫تحد‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫ك‬ ‫الداء‬ ‫يم‬ ‫وتقي‬ ‫فرص‬ ‫إتاحة‬ ‫في‬ ‫شر‬‫المبا‬ ‫الثر‬ ‫ذات‬ ‫فة‬‫المضا‬ ‫مة‬‫القي‬ ‫سلسلة‬ ‫ومتابعة‬ ‫للمنظمة‬ ‫شرطا‬ ‫ستراتيجي‬ ‫ال‬ ‫مل‬ ‫التكا‬ ‫تبر‬ ‫ويع‬ ، ‫صناعة‬ ‫ال‬ ‫في‬ ‫والتطور‬ ‫مو‬ ‫الن‬ ‫أو‬ ‫البقاء‬ . ‫والفاعلية‬ ‫للكفاءة‬ ‫جوهريا‬ 13 ‫مقدمة‬
  14. 14. ‫القول‬ ‫وخلصة‬‫القول‬ ‫وخلصة‬ ‫وهي‬ ‫يل‬‫التحل‬ ‫ية‬‫عقلن‬ ‫ية‬‫إبداع‬ ‫ية‬‫عمل‬ ‫هي‬ ‫ستراتيجية‬‫ال‬ ‫الدارة‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫مة‬ ‫المنظ‬ ‫سالة‬ ‫ر‬ ‫يق‬ ‫تحق‬ ‫لى‬ ‫إ‬ ‫سعى‬ ‫ي‬ ‫صلة‬ ‫متوا‬ ‫ية‬ ‫ديناميك‬ ‫ية‬ ‫عمل‬ ‫والقدرة‬ ‫وفعالة‬ ‫كفؤة‬ ‫بطريقة‬ ‫المتاحة‬ ‫الموارد‬ ‫وتوجيه‬ ‫إدارة‬ ‫خلل‬ ‫وفرص‬ ‫تهديدات‬ ‫من‬ ‫المتغيرة‬ ‫العمال‬ ‫ئة‬ ‫بي‬ ‫تحديات‬ ‫هة‬ ‫مواج‬ ‫لى‬ ‫ع‬ ‫ارتكاز‬ ‫نقطة‬ ‫من‬ ‫انطلةقا‬ ‫أفضل‬ ‫مستقبل‬ ‫لتحقيق‬ ‫ومخاطر‬ ‫ومنافسة‬ . ‫الحاضر‬ ‫في‬ ‫أساسية‬ 14 ‫مقدمة‬
  15. 15. : ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫الستراتيجية‬ ‫العناصر‬ ‫تشمل‬  1-‫هذا‬ ‫ويعني‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫ونظام‬ ‫بالمنظمة‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫دراسة‬ : ‫حيث‬ ‫من‬ ‫بالمنظمات‬ ‫المحيطة‬ ‫بالعوامل‬ ‫والتنبؤ‬ ‫وتشخيص‬ ‫وتحليل‬ ‫دراسة‬ -‫الداخلية‬ ‫البيئة‬. -‫الخارجية‬ ‫البيئة‬. -‫التنافسية‬ ‫البيئة‬. 2-‫الهداف‬ ‫مع‬ ‫يتماشى‬ ‫بما‬ ‫البشرية‬ ‫والموارد‬ ‫النظام‬ ‫أهداف‬ ‫صياغة‬ ‫تحقيقها‬ ‫على‬ ‫ويعمل‬ ‫العامة‬‫للمنظمة‬ 3-‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لنظام‬ ‫الزمنية‬ ‫والبرامج‬ ‫والسياسات‬ ‫الخطط‬ ‫تحديد‬. 4-‫بها‬ ‫الخاصة‬ ‫والسياسات‬ ‫والخطط‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إستراتيجية‬ ‫تقسيم‬ ‫الخدمة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬. 15 ‫مقدمة‬
  16. 16. ‫استراتيجي‬ ‫بناء‬ ‫وجود‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫منهجية‬ ‫تطبيق‬ ‫ويتطلب‬ ‫متكامل‬ ‫ي‬:‫التالية‬ ‫الرئيسية‬ ‫العناصر‬ ‫ضم‬ 1‫في‬ ‫وتطويرها‬ ‫وتعديلها‬ ‫تحقيقها‬ ‫ومتابعة‬ ‫المرغوبة‬ ‫والنتائج‬ ‫الهداف‬ ‫لتحديد‬ ‫واضحة‬ ‫آلية‬ - .‫الخارجية‬ ‫الداخلية‬ ‫المتغيرات‬ ‫ضوء‬ 2‫مختلف‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫وتوجه‬ ‫ترشد‬ ‫التي‬ ‫السياسات‬ ‫مجموعة‬ ‫وتفعيل‬ ‫لعداد‬ ‫مرنة‬ ‫آلية‬ - ‫بين‬ ‫والتناغم‬ ‫التناسق‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ‫وتضمن‬ ،‫القرارات‬ ‫واتخاذ‬ ‫للحتكام‬ ‫ةقواعد‬ ‫وتوفر‬ ،‫المجالت‬ .‫المنظمة‬ ‫ةقطاعات‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫القرارات‬ ‫متخذي‬ ‫يوضح‬ ،‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫مقتضى‬ ‫مع‬ ‫والتوافق‬ ‫والفعالية‬ ‫بالبساطة‬ ‫يتميز‬ ‫تنظيمي‬ ‫هيكل‬ .‫وتداخلتها‬ ‫العمليات‬ ‫تدفقات‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫التنظيمية‬ ‫العلةقات‬ ‫ويرسم‬ ‫الساسية‬ ‫والمهام‬ ‫الدوار‬ 3،‫والفعالية‬ ‫بالمرونة‬ ‫تتسم‬ ،‫العمليات‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫الداء‬ ‫لتوجيه‬ ‫تنفيذية‬ ‫وإجراءات‬ ‫نظم‬ - .‫النتائج‬ ‫تحقيق‬ ‫وتستهدف‬ 4‫وعلى‬ ،‫العمل‬ ‫لنواع‬ ‫المناسبة‬ ‫والقدرات‬ ‫بالصفات‬ ‫يتمتعون‬ ،‫بعناية‬ ‫اختيارهم‬ ‫تم‬ ‫أفراد‬ - .‫المرونة‬ ‫صفاتهم‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫أي‬ ،‫التغيير‬ ‫لقبول‬ ‫استعداد‬ 16 ‫مقدمة‬
  17. 17. 5‫معايير‬ ‫وضوح‬ ‫مع‬ ‫ومسئولياتهم‬ ‫يتناسب‬ ‫بما‬ ‫الفراد‬ ‫بين‬ ‫وموزعة‬ ،‫جيدا‬ ‫محددة‬ ‫صلحيات‬ - .‫والعقاب‬ ‫والثواب‬ ‫الداء‬ ‫وتقييم‬ ‫والمساءلة‬ ‫المحاسبة‬ 6‫تغير‬ ‫مع‬ ‫وتتطور‬ ‫المشاكل‬ ‫أهميات‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬ ‫القرارات‬ ‫لتخاذ‬ ‫ومعايير‬ ‫وإجراءات‬ ‫نظم‬ - .‫الوضاع‬ 7‫نوعية‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬ ‫الوظيفية‬ ‫العلةقات‬ ‫وتوجيه‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫طاةقات‬ ‫وتنمية‬ ‫لستثمار‬ ‫نظم‬ - ‫العامة‬ ‫الظروف‬ ‫مع‬ ‫تتوافق‬ ‫كما‬ ،‫فيه‬ ‫الندرة‬ ‫ومدى‬ ‫الفكري‬ ‫ومستواه‬ ‫البشري‬ ‫المورد‬ .‫بالمرونة‬ ‫وتتسم‬ ‫الخارجية‬ 8‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫وفيما‬ ‫المنظمة‬ ‫أجزاء‬ ‫بين‬ ‫التواصل‬ ‫تحقق‬ ‫الفعال‬ ‫للتصال‬ ‫وةقنوات‬ ‫معلومات‬ ‫نظم‬ - .‫المحيطة‬ ‫والظروف‬ ‫الداء‬ ‫لمجريات‬ ‫النية‬ ‫المعرفة‬ ‫وتحقق‬ ،‫الخارجي‬ ‫العالم‬ 9‫ممكن‬ ‫عائد‬ ‫أةقصى‬ ‫لتحقيق‬ ‫بعناية‬ ‫وتوظيفها‬ ‫اختيارها‬ ‫تم‬ ‫مادية‬ ‫وموارد‬ ‫ومعدات‬ ‫تجهيزات‬ - .‫والمتوةقعة‬ ‫السائدة‬ ‫الظروف‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫منها‬ 10.‫المختلفة‬ ‫النشاط‬ ‫مجالت‬ ‫في‬ ‫مناسبة‬ ‫تقنيات‬ - 17 ‫مقدمة‬
  18. 18. : ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫أهمية‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫تحليل‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫أهمية‬ ‫تتضح‬ : ‫التحديات‬ ‫وهذه‬ ،‫الدارة‬ : (‫العمال‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫والنوعي‬ ‫الكمي‬ ‫التغير‬ ‫تسارع‬ ‫أ‬‌ ‫تطور‬ ‫وفي‬ ‫للعالم‬ ‫والةقتصادية‬ ‫والجتماعية‬ ‫السياسية‬ ‫البنية‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫بجلء‬ ‫التغير‬ ‫يظهر‬ ‫صانع‬ ‫على‬ ‫لذلك‬ ، ‫التصال‬ ‫لجهزة‬ ‫المتطورة‬ ‫والتقنيات‬ ‫المعقدة‬ ‫والبرمجيات‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫إدارة‬ ‫في‬ ‫والخبرة‬ ‫التعلم‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫لكتساب‬ ‫مواجهته‬ ‫وليس‬ ‫التغير‬ ‫مواكبة‬ ‫الستراتيجية‬ . ‫التنظيم‬ ‫أفراد‬ ‫كل‬ ‫ةقبل‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫مشاركة‬ ‫على‬ ‫تستند‬ ‫فعالة‬ ‫بطريقة‬ ‫التغيير‬ 18 (‫ب‬‌ : ‫المنافسة‬ ‫حدة‬ ‫زيادة‬ ‫المنافسة‬ ‫حدود‬ ‫الةقتصادية‬ ‫العولمة‬ ‫غيرت‬ ‫كما‬ ،‫واةقعة‬ ‫حقيقة‬ ‫الكونية‬ ‫المنافسة‬ ‫أصبحت‬ ‫لقد‬ ‫في‬ ‫المنافسلة‬ ‫حدة‬ ‫وزيادة‬ ‫باسلتمرار‬ ‫جدد‬ ‫منافسلين‬ ‫ظهور‬ ‫فلي‬ ‫الصلورة‬ ‫هذه‬ ‫وتتضلح‬ ، ‫وتطوير‬ ‫صياغة‬ ‫تحدي‬ ‫الستراتيجية‬ ‫صانعي‬ ‫على‬ ‫يفرض‬ ‫مما‬ ‫والعالمية‬ ‫المحلية‬ ‫السواق‬ ‫النمو‬ ‫ذات‬ ‫السواق‬ ‫في‬ ‫منظماتهم‬ ‫وضع‬ ‫لمعالجة‬ ‫المدى‬ ‫وبعيدة‬ ‫كفؤة‬ ‫إستراتيجية‬ ‫خطط‬ . ‫حرج‬ ‫بوضع‬ ‫المنظمة‬ ‫حصة‬ ‫فيها‬ ‫ستكون‬ ‫التي‬ ‫والسواق‬ ‫البطيء‬ ‫مقدمة‬
  19. 19. : (‫العمال‬ ‫كونية‬ ‫ج‬ ‫العتماد‬ ‫زيادة‬ ‫مع‬ ‫وذلك‬ ‫والةقاليم‬ ‫الدول‬ ‫بين‬ ‫السيادة‬ ‫حدود‬ ‫العمال‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫تلشت‬ ‫لقد‬ ‫الموارد‬ ‫وندرة‬ ‫المحلية‬ ‫السواق‬ ‫في‬ ‫الجنبية‬ ‫المنافسة‬ ‫ونمو‬ ، ‫للةقتصاديات‬ ‫المتبادل‬ ‫أكثر‬ ‫العمال‬ ‫نشاط‬ ‫من‬ ‫جعلت‬ ‫وغيرها‬ ‫المعطيات‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ، ‫التجاري‬ ‫التبادل‬ ‫حرية‬ ، ‫الطبيعية‬ . ‫ةقبل‬ ‫ذي‬ ‫من‬ ‫محلية‬ ‫واةقل‬ ‫عالمية‬ ‫عن‬ ‫للبحث‬ ‫اليابانية‬ ‫الشركات‬ ‫اتجاه‬ ‫هو‬ ‫العمال‬ ‫كونية‬ ‫عل‬ ‫البارزة‬ ‫المظاهر‬ ‫ضمن‬ ‫فمثل‬ ‫على‬ ‫طرف‬ ‫كل‬ ‫يتعرف‬ ‫بحيث‬ ‫الخرى‬ ‫العالمية‬ ‫الشركات‬ ‫مع‬ ‫مفتوحة‬ ‫إستراتيجية‬ ‫تحالفات‬ ‫الخر‬ ‫الطرف‬ ‫في‬ ‫التقنية‬ ‫القوة‬ ‫عناصر‬ 19  : (‫التكنولوجي‬ ‫التغير‬ ‫د‬‌ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫للبقاء‬ ‫ضرورية‬ ‫تنافسية‬ ‫ميزة‬ ‫لتحقيق‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫على‬ ‫المنظمات‬ ‫معظم‬ ‫عتمد‬ ‫هذا‬ ‫مواكبة‬ ‫عدم‬ ‫فان‬ ، ‫الصناعات‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫سريعة‬ ‫بصورة‬ ‫تتغير‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫ولن‬ ، ‫العمال‬ ‫نفسها‬ ‫المنظمات‬ ‫إدارة‬ ‫تهيلئ‬ ‫وعادة‬ ، ‫حقيقلي‬ ‫تهديلد‬ ‫مواجهلة‬ ‫فلي‬ ‫المنظملة‬ ‫يضلع‬ ‫التغيلر‬ ‫المميزات‬ ‫من‬ ‫والستفادة‬ ‫للمنافسة‬ ‫جديدة‬ ‫طرق‬ ‫تطوير‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫المنافسين‬ ‫لمواجهة‬ ‫الجديدة‬ ‫التقنية‬ ‫مقدمة‬
  20. 20. : -‫الموارد‬ ‫نقص‬ ‫هل‬ ‫نقص‬ ‫تواجه‬ ‫معينة‬ ‫صناعات‬ ‫توجد‬ ‫واليوم‬ ‫مستمر‬ ‫تناةقص‬ ‫في‬ ‫الطبيعية‬ ‫الموارد‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫من‬ ‫الدارة‬ ‫في‬ ‫يتطلب‬ ‫لذلك‬ ‫النتاجي‬ ‫النظام‬ ‫مدخلت‬ ‫وعناصر‬ ‫الولية‬ ‫المواد‬ ‫في‬ ‫خطير‬ ‫الولية‬ ‫المواد‬ ‫عل‬ ‫للحصول‬ ‫طويلة‬ ‫خطط‬ ‫وضع‬ ‫الستراتيجية‬‫وفي‬ ‫واةقتصادية‬ ‫عقلنية‬ ‫بطريقة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫خاصة‬ ‫الجتماعية‬ ‫المسئولية‬ ‫إطار‬ . 20 : (‫المعرفة‬ ‫مجتمعات‬ ‫إلى‬ ‫الصناعية‬ ‫المجتمعات‬ ‫من‬ ‫التحول‬ ‫و‬ ‫الدارة‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫إسلتراتيجية‬ ‫ميزة‬ ‫تشكلل‬ ‫ان‬ ‫ويمكلن‬ ‫إسلتراتيجية‬ ‫ةقوة‬ ‫المعرفلة‬ ‫أصلبحت‬ ‫تطوير‬ ‫أو‬ ‫الجديدة‬ ‫المنتجات‬ ‫خلق‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫القدرة‬ ‫أساس‬ ‫هي‬ ‫فالمعرفة‬ ، ‫والتكنولوجيا‬ ‫النوعية‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫مسلتويات‬  ‫إللى‬ ‫الوصلول‬ ‫في‬ ‫القدرة‬ ‫أسلاس‬ ‫وهلي‬ ، ‫الحالية‬ ‫المنتجات‬ ‫وإدارة‬ ‫وتسويق‬ ‫إنتاج‬ ‫ملن‬ ‫الدارة‬ ‫أنشطلة‬ ‫لتنفيلذ‬ ‫ضروريلة‬ ‫المعرفلة‬ ‫إلن‬ ، ‫التقنلي‬ ‫والبداع‬ ‫يتعلم‬ ‫أن‬ ‫المفترض‬ ‫من‬ ‫لذلك‬ ، ‫والفاعلية‬ ‫الكفاءة‬ ‫تحقيق‬ ‫تضمن‬ ‫بطريقة‬ ‫بشرية‬ ‫موارد‬ ‫حيوي‬ ‫عامل‬ ‫باعتبارها‬ ‫المعرفة‬ ‫إدارة‬ ‫يمكن‬ ‫خللها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫الكيفية‬ ‫الستراتيجية‬ ‫صانعوا‬ . ‫فشلها‬ ‫أو‬ ‫المنظمة‬ ‫نجاح‬ ‫يرجح‬ ‫مقدمة‬
  21. 21. : (‫السوق‬ ‫أوضاع‬ ‫في‬ ‫الستقرار‬ ‫عدم‬ ‫ز‬  ‫أسعار‬ ‫اسلتقرار‬ ‫عدم‬ ‫مثلل‬ ‫اسلتقرار‬ ‫وعدم‬ ‫تذبذب‬ ‫حاللة‬ ‫فلي‬ ‫التجاريلة‬ ‫السلواق‬ ‫ألن‬ ‫يلحلظ‬ ‫العالم‬ ‫لدول‬ ‫المدفوعات‬ ‫ميزان‬ ‫عجز‬ ‫تزايد‬ ، ‫الطاةقة‬ ‫أسعار‬ ‫استقرار‬ ‫وعدم‬ ‫العملت‬ ‫صرف‬ ‫المظاهر‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ، ‫السوق‬ ‫أوضاع‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫المتغيرات‬ ‫تأثير‬ ‫تزايد‬ ، ‫ومديونيتة‬ ‫الثالث‬ ‫بالستثمار‬ ‫ةقرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫عند‬ ‫المخاطرة‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجة‬ ‫في‬ ‫العمال‬ ‫منظمات‬ ‫تضع‬ ‫وغيرها‬ ‫أن‬ ‫بد‬  ‫ل‬ ، ‫الذكر‬ ‫النفة‬ ‫للتحديات‬ ‫كنتيجة‬ ‫لذلك‬ ، ‫المدى‬ ‫بعيدة‬ ‫إستراتيجية‬ ‫ةقرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫عند‬ ‫أو‬ ‫الدارة‬ ‫وسياسات‬ ‫خطط‬ ‫على‬ ‫مستمرة‬ ‫تعديلت‬ ‫تعمل‬ ‫أو‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫عمليات‬ ‫تتغير‬ .‫ادارتها‬ ‫وكيفية‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫استراتيجيات‬ ‫بالطبع‬ ‫زمنها‬ 21 ‫لدى‬ ‫الستراتيجي‬ ‫التفكير‬ ‫تنمية‬ ‫في‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تفيد‬ ‫كما‬ ‫من‬ ‫غيرها‬ ‫عن‬ ‫المنظمة‬ ‫تميز‬ ‫التي‬ ‫الخصائص‬ ‫وتحديد‬ ‫المدراء‬ ‫التنافسية‬ ‫الميزة‬ ‫امتلك‬ ‫إمكانية‬ ‫وتمنح‬ ، ‫المنافسة‬ ‫المنظمات‬ . ‫الفاعلية‬ ‫الكفاءة‬ ‫وزيادة‬ ‫المتاحة‬ ‫الموارد‬ ‫وتخصيص‬ ‫مقدمة‬
  22. 22. :‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫مستويات‬ : ‫مستويات‬ ‫ثلثة‬ ‫من‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تتكون‬ -‫أ‬‌ : ‫للمنظمة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫المتصلة‬ ‫النشطة‬ ‫كل‬ ‫تخطيط‬ ‫عملية‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تتولى‬ ‫المستوى‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫رسالة‬ ‫لصياغة‬ ‫الخطة‬ ‫وصياغة‬ ‫اللزمة‬ ‫الموارد‬ ‫وحشد‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الهداف‬ ‫وتحديد‬ ‫المنظمة‬ . ‫الستراتيجية‬ 22 -‫ب‬‌ :  ‫الستراتيجية‬ ‫العمال‬ ‫وحدات‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫الخاصة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الخطة‬ ‫وتنفيذ‬ ‫صياغة‬ ‫المستوى‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تتولى‬ ‫كل‬ ‫وتنظيم‬ ‫تخطيط‬ ‫عن‬ ‫مسئولة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تكون‬ ‫يعني‬ ‫العمال‬ ‫وحدات‬ ‫بكل‬ . ‫لتنفيذها‬ ‫اللزمة‬ ‫القرارات‬ ‫واتخاذ‬ ‫للوحدة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫بالخطة‬ ‫الخاصة‬ ‫النشطة‬ ‫مقدمة‬
  23. 23. : -‫الوظيفي‬ ‫المستوى‬ ‫في‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫ج‬  ‫حيث‬ ... ‫للنتاج‬ ‫وخطلة‬ ‫للفراد‬ ‫إسلتراتيجية‬ ‫وخطلة‬ ‫للتسلويق‬ ‫إسلتراتيجية‬ ‫خطلة‬ ‫يوجلد‬ ‫يعنلي‬ ‫من‬ ‫وظيفة‬ ‫كل‬ ‫بتنفيذ‬ ‫الخاصة‬ ‫والجراءات‬ ‫والبرامج‬ ‫السياسات‬ ‫تقييم‬ ‫عملية‬ ‫خطة‬ ‫كل‬ ‫تتولى‬ . ‫الوظائف‬ ‫لهذه‬ ‫اليومية‬ ‫النشطة‬ ‫على‬ ‫المباشر‬ ‫الشراف‬ ‫تفاصيل‬ ‫في‬ ‫الدخول‬ ‫دون‬ 23 ‫مقدمة‬
  24. 24. ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫عمليات‬    ‫المنظمة‬ ‫ورسالة‬ ‫رؤيا‬ ‫صياغة‬: : ‫المنظمة‬ ‫رؤيا‬‫النساني‬ ‫الحلم‬ ‫من‬ ‫ةقريبة‬ ‫مجردة‬ ‫عامة‬ ‫فكرة‬ ‫هي‬ ‫منظور‬ ‫وهي‬ . ‫اتساعا‬ ‫المعاني‬ ‫أكثر‬ ‫عادة‬ ‫تتضمن‬ ، ‫فيها‬ ‫والعاملين‬ ‫للدارة‬ ‫مستقبلي‬ 24 ‫مقدمة‬
  25. 25. : ‫مة‬ ‫المنظ‬ ‫سالة‬ ‫ر‬‫أجله‬ ‫ل‬‫ل‬‫لن‬‫م‬ ‫وجدت‬ ‫الذي‬ ‫للسي‬‫ل‬‫لا‬‫الس‬ ‫الغرض‬ ‫ليلل‬‫ه‬ ، ‫واستمرارها‬ ‫ها‬ ‫وجود‬ ‫مبرر‬ ، ‫ها‬ ‫ل‬ ‫ية‬ ‫الجوهر‬ ‫مة‬ ‫المه‬ ‫أو‬ ، ‫مة‬ ‫المنظ‬ ‫وةقيمها‬ ‫مة‬‫المنظ‬ ‫صالح‬‫وم‬ ‫ومنتجات‬ ‫طة‬‫لنش‬ ‫صيل‬‫تف‬ ‫ثر‬‫أك‬ ‫صيف‬‫تو‬ ‫هي‬‫و‬ . ‫الساسية‬  ‫وفي‬ ، ‫المنظمات‬ ‫باختلف‬ ‫الرسالة‬ ‫هذه‬ ‫تختلف‬ ‫بها‬ ‫خاصة‬ ‫رسالة‬ ‫منظمة‬ ‫ولكل‬ ‫وتتميز‬ ، ‫تحقيقها‬ ‫المطلوب‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الهداف‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫المنظمة‬ ‫رسالة‬ ‫ضوء‬ ‫عليها‬ ‫تجري‬ ‫ألو‬ ‫متغيرة‬ ‫تكون‬ ‫التلي‬ ‫الهداف‬ ‫خلف‬ ‫عللى‬ ‫النسلبي‬ ‫بالثبات‬ ‫الرسلالة‬ ‫كبيرة‬ ‫فرص‬ ‫ظهور‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬ ‫رسالة‬ ‫تتغير‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫ممكن‬ ‫ولكن‬ ، ‫تعديلت‬ . ‫المنظمة‬ ‫نمو‬ ‫لستمرار‬ ‫خطيرة‬ ‫تهديدات‬ ‫ظهور‬ ‫أو‬ ‫المنظمة‬ ‫لصالح‬ 25 -‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫عمليات‬ ‫يتبع‬ ‫مقدمة‬
  26. 26. ‫اعداد‬‫اعداد‬ ‫باهذيلة‬ ‫محمد‬ .‫أ‬‫باهذيلة‬ ‫محمد‬ .‫أ‬
  27. 27. 27
  28. 28. ‫مقدمة‬ ,(,‫وخارجيا‬ ‫داخيا‬ ) ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫تغيرات‬ ‫من‬ ‫المنظمات‬ ‫تواجهه‬ ‫لما‬ ‫نظرا‬ ‫هذه‬ ‫تواكب‬ ‫تغيرات‬ ‫إحداث‬ ‫والمهم‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫فأصبح‬ ‫من‬ ‫تنافسية‬ ‫مزايا‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫المنظمات‬ ‫تسعى‬ ‫وأن‬ ‫التحديات‬ ‫وةقدرة‬ ‫ومهارة‬ ‫كفاءة‬ ‫أكثر‬ ‫بجعلها‬ ‫وذلك‬ ‫البشرية‬ ‫مواردها‬ ‫خلل‬ ‫بالنسبة‬ ‫الموارد‬ ‫أهم‬ ‫هي‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لكون‬ ‫وذلك‬ , ‫ومعرفة‬ .‫للمنظمات‬ ‫تتبنى‬ ‫أن‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫على‬ ‫ايضا‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫فأصبح‬ ‫وخصوصا‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مع‬ ‫تعاملتها‬ ‫في‬ ‫إستراتيجية‬ ‫توجهات‬ .‫الموارد‬ ‫هذه‬ ‫وتنمية‬ ‫تخطيط‬ ‫مجال‬ ‫في‬ 1
  29. 29. ‫الموارد‬ ‫بدور‬ ‫وعلةقتها‬ ‫البيئية‬ ‫التغيرات‬ ‫البشرية‬ ‫البيئية‬ ‫التغيرات‬ ‫بما‬ ‫تتأثر‬ ‫فهي‬ ‫بها‬ ‫الموجودة‬ ‫البيئة‬ ‫عن‬ ‫بمعزل‬ ‫لتعمل‬ ‫المنظمات‬ ‫إن‬ , ‫داخلية‬ ‫تغيرات‬ ‫إلى‬ ‫تؤدى‬ ‫بدروها‬ ‫والتي‬ ‫خارجية‬ ‫تغيرات‬ ‫من‬ ‫يحدث‬ ‫الخاصة‬ ‫النشطة‬ ‫عن‬ ‫المسئولة‬ ‫هي‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ولكون‬ ‫البشري‬ ‫العنصر‬ ‫وهو‬ ‫مورد‬ ‫بأهم‬ ‫في‬ ‫شريكا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫يتطلب‬ ‫وهذا‬ ‫تقوم‬ ‫وأن‬ ,‫للمنظمة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الخطط‬ ‫وتطبيق‬ ‫وتنمية‬ ‫إعداد‬ .‫الموارد‬ ‫لهذه‬ ‫إدرتها‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫ةقد‬ ‫التي‬ ‫المتغيرات‬ ‫بكل‬ ‫بالتنبؤ‬ 1
  30. 30. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫وأثرها‬ ‫التغيرات‬ - ‫يتبع‬ 1-‫العولمة‬ ‫يسمح‬ ‫وهذا‬ , ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫بين‬ ‫دولية‬ ‫أو‬ ‫إةقليمية‬ ‫حواجز‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫بها‬ ‫ويقصد‬ ‫بين‬ ‫المنافسة‬ ‫ةقوة‬ ‫يزيد‬ ‫مما‬ ‫وهذا‬ ,‫ايضا‬ ‫والثقافي‬ ‫التجاري‬ ‫التبادل‬ ‫بحرية‬ .‫المنتجات‬ ‫جودة‬ ‫وزيادة‬ ‫المنظمات‬ ‫البشرية‬ ‫مواردها‬ ‫بتنمية‬ ‫الهتمام‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ ‫تنمية‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫الجنسيات‬ ‫متعددة‬ ‫منظمات‬ ‫في‬ ‫تعمل‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫وخصوصا‬ :‫في‬ ‫مهارتهم‬ .‫اللغة‬ ‫أ‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫نجاح‬ ‫عوامل‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬ ‫التصال‬ ‫أساس‬ ‫هي‬ ‫اللغة‬ ‫لن‬ ‫مع‬ ‫يعملون‬ ‫التي‬ ‫الدولة‬ ‫لغة‬ ‫تعلم‬ ‫على‬ ‫الفراد‬ ‫تدريب‬ ‫يجب‬ ‫فلذلك‬ ,‫الدولية‬ ‫الجنسيات‬ ‫متعددة‬ ‫منظمات‬ ‫في‬ ‫أفرادها‬ 1
  31. 31. .‫الثقافة‬ ‫ب‬ ‫على‬ ‫فيجب‬ ,‫الدول‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫والقوانين‬ ‫والقيم‬ ‫والتقاليد‬ ‫العادات‬ ‫بها‬ ‫ويقصد‬ ‫أخرى‬ ‫دول‬ ‫في‬ ‫مهام‬ ‫بأداء‬ ‫المكلفين‬ ‫أفرادها‬ ‫بأن‬ ‫التأكد‬ ‫من‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫الدول‬ ‫هذه‬ ‫لثقافة‬ ‫تفهمهم‬ ‫من‬ ‫في‬ ‫العمال‬ ‫نجاح‬ ‫مدى‬ ‫تحدد‬ ‫التي‬ ‫المور‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫الثقافية‬ ‫العتبارات‬ ‫لن‬ ‫وذلك‬ ‫الع‬ ‫بيئة‬ .‫التصال‬ ‫مهارات‬ ‫ج‬ ‫وبناء‬ ‫التصال‬ ‫مهارات‬ ‫إكتساب‬ ‫على‬ ‫أفرادها‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫تدرب‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫مختلفة‬ ‫ثقافات‬ ‫من‬ ‫أعضائها‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ‫خصوصا‬ ‫العمل‬ ‫فرق‬ ‫وبناء‬ ‫الستراتيجيات‬ ‫وممارسات‬ ‫أساليب‬ ‫لفهم‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مديري‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬ ‫هو‬ ‫ايضا‬ ‫المهم‬ ‫ومن‬ ‫مختلفة‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫أفراد‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫المواردالبشرية‬ ‫إدارة‬ ‫الدولية‬ ‫مل‬ 1
  32. 32. 2.‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫مزيج‬ ‫في‬ ‫التنوع‬ ‫في‬ ‫افراد‬ ‫وأيضا‬ ‫مختلفة‬ ‫جنسيات‬ ‫من‬ ‫أفرادا‬ ‫تضم‬ ‫الن‬ ‫المنظمات‬ ‫أصبحت‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫إختلفا‬ ‫وجود‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ,‫العمرية‬ ‫الفئات‬ ‫مختلف‬ ‫بمختلف‬ ‫الفراد‬ ‫وتنمية‬ ‫تدريب‬ ‫في‬ ‫الهمية‬ ‫تظهر‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ ,‫المهارات‬ ‫وجنسياتهم‬ ‫أعمارهم‬ 3.‫اللمركزية‬ ‫إلى‬ ‫التجاه‬ ‫احتياجات‬ ‫تلبية‬ ‫وضرورة‬ ‫الجودة‬ ‫على‬ ‫والتركيز‬ ‫المنافسة‬ ‫ظروف‬ ‫بسبب‬ ‫العملء‬ ‫المستويات‬ ‫في‬ ‫للفراد‬ ‫الخاصة‬ ‫المهارات‬ ‫وتنمية‬ ‫لتدريب‬ ‫الهمية‬ ‫تظهر‬ ‫وتمكين‬ ‫بالمشاركة‬ ‫والدارة‬ ‫التفاوض‬ ‫مهارات‬ ‫اكتسابها‬ ) ‫مثل‬ ‫الدارية‬ (,‫القرارت‬ ‫إتخاذ‬ ‫عملية‬ ‫ممارسة‬ ‫على‬ ‫وتدريبهم‬ ‫الفراد‬ 1
  33. 33. 4.‫التصغير‬ ‫إلى‬ ‫التجاه‬ ‫تقليل‬ :‫منها‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫ممارسات‬ ‫تبنى‬ ‫يتم‬ ,‫المنظمات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫الكفاءة‬ ‫لزيادة‬ ‫إدماج‬ ‫أو‬ , ‫العمالة‬ ‫حجم‬ ‫وتقليص‬ , ‫المنتجات‬ ‫عدد‬ ‫وتخفيض‬ ‫الدارية‬ ‫المستويات‬ ‫عدد‬ .‫إلغائها‬ ‫أو‬ ‫الوحدات‬ ‫بعض‬ .‫العمل‬ ‫في‬ ‫الباةقين‬ ‫الفراد‬ ‫تدريب‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أهمية‬ ‫تظهر‬ ‫ومنها‬ 5.‫والكفاءة‬ ‫النتاجية‬ ‫لتحسين‬ ‫العمليات‬ ‫هندسة‬ ‫إعادة‬ ‫وتتضمن‬ , ‫العمل‬ ‫في‬ ‫رئيسية‬ ‫تغيرات‬ ‫إحداث‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫العمليات‬ ‫هندسة‬ ‫إعادة‬3 :‫هي‬ ‫رئيسية‬ ‫سمات‬ .‫العميل‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ .‫أ‬ .‫موجه‬ ‫تنظيمي‬ ‫هيكل‬ .‫ب‬ ‫موجودة‬ ‫غير‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫المنظمة‬ ‫بناء‬ ‫أي‬ ,(,‫البيضاء‬ ‫)الصفحة‬ ‫مبدأ‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫رغبة‬ .‫ج‬ .‫ل‬ً ‫أص‬ 1
  34. 34. 6.‫المطلوبة‬ ‫المهارات‬ ‫تنوع‬ ‫على‬ ‫لزاما‬ ‫كان‬ ‫ولذلك‬ ‫المنظمات‬ ‫إهتمام‬ ‫محور‬ ‫العالية‬ ‫الجودة‬ ‫متطلبات‬ ‫أصبحت‬ ‫معهم‬ ‫التفاعل‬ ‫وكيفية‬ ‫العملء‬ ‫بخدمة‬ ‫تتعلق‬ ‫جديدة‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬ ‫المنظمات‬ ‫تتطلبها‬ ‫والتي‬ ‫الخاصة‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫برامج‬ ‫بعض‬ ‫ظهرت‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ :‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ‫الخارجية‬ ‫والبيئة‬ ‫الداخلية‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫ظروف‬ .‫التنوع‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫أ‬ :‫على‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫وتنمية‬ ‫التدريب‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ويساعد‬ 1..‫المتداخلة‬ ‫العلةقات‬ ‫مهارات‬ ‫تحسين‬ 2..‫تأثيرها‬ ‫أهمية‬ ‫مدى‬ ‫وتقدير‬ ,‫الثقافية‬ ‫الختلفات‬ ‫فهم‬ 3..‫والتوتر‬ ‫الضغوط‬ ‫تخفيض‬ 4..‫العمل‬ ‫وأخلةقيات‬ ‫ةقيم‬ ‫الجديد‬ ‫الفرد‬ ‫تعليم‬ 5..‫الفنية‬ ‫المهارات‬ ‫تحسين‬ 6..‫التعليمية‬ ‫الثقافة‬ ‫مع‬ ‫التكيف‬ ‫على‬ ‫الفرد‬ ‫مساعدة‬ 1
  35. 35. 2.‫العميل‬ ‫أو‬ ‫المستهلك‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫المنافسة‬ ‫لمواجهة‬ ‫كوسيلة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أصبحت‬ ‫تدريبية‬ ‫برامج‬ ‫تقديم‬ ‫أهمية‬ ‫ظهرت‬ ‫وهنا‬ .‫للعميل‬ ‫مميزة‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ .‫للعملء‬ ‫المقدمة‬ ‫الخدمة‬ ‫مستوى‬ ‫وتحسين‬ ‫العاملين‬ ‫مهارات‬ ‫لتنمية‬ 3.‫القرارات‬ ‫إتخاذ‬ ‫صلحيات‬ ‫وإكتساب‬ ‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫في‬ ‫فعالين‬ ‫أعضاء‬ ‫يصبحوا‬ ‫لكي‬ ‫الفراد‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫وفي‬ ‫بالنفس‬ ‫الثقة‬ ,‫الفريق‬ ‫روح‬ ,‫)التعاون‬ ‫مهارات‬ ‫إكتساب‬ ‫خلل‬ .‫الجماعي‬ ‫بالعمل‬ ‫تتعلق‬ ‫مهارات‬ ‫من‬ (,‫الخريين...وغيرها‬ .‫السلطة‬ ‫في‬ ‫المركزية‬ ‫درجة‬ ‫وتخفيض‬ ‫القرارات‬ ‫إتخاذ‬ ‫صلحيات‬ ‫الفراد‬ ‫إكساب‬ ‫وايضا‬ 1
  36. 36. 4.‫للفراد‬ ‫المستمر‬ ‫التعليم‬ ‫برامج‬ ‫تقديم‬ ‫اللدارية‬ ‫المستويات‬ ‫في‬ ‫الفراد‬ ‫على‬ ‫المنظمات‬ ‫إعتماد‬ ‫زاد‬ ‫الفراد‬ ‫تفاعل‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫الدنى‬ ‫المستوى‬ ‫وخصوصا‬ , ‫المختلفة‬ ‫المشاكل‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يجدون‬ ‫وةقد‬ ,‫العملء‬ ‫مع‬ ‫مباشرة‬ ‫بصورة‬ ‫هؤلء‬ ‫لمهارات‬ ‫المستمر‬ ‫التحسين‬ ‫أهمية‬ ‫تظهر‬ ‫وهنا‬ ‫والمعوةقات‬ .‫الفراد‬ 1
  37. 37. 37
  38. 38. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫المنظمات‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫والخارجية‬ ‫الداخلية‬ ‫والتحديات‬ ‫للتغيرات‬ ‫نظرا‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫وتنمية‬ ‫تخطيط‬ ‫أهمية‬ ‫فتزداد‬ ‫لتحقيق‬ ‫الموارد‬ ‫استخدام‬ ‫كيفية‬ ‫بتحديد‬ ‫التخطيط‬ ‫يرتبط‬ ‫حيث‬ ‫الكيفية‬ ‫وايضا‬ ‫والتصرفات‬ ‫العلةقات‬ ‫يحدد‬ ‫فهو‬ , ‫المنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫وتوجييها‬ ‫المختلفة‬ ‫القوى‬ ‫على‬ ‫السيطرة‬ ‫خللها‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ .‫المنظمة‬ ‫غايات‬ ‫تحقيق‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ 2
  39. 39. ‫المنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫بين‬ ‫العلةقة‬ ‫والتخطيط‬ ) ‫شكل‬1-2‫ص‬ (,26‫المنظمات‬‫المنظمات‬ ‫الموارد‬ •‫البشرية‬ •‫المادية‬ •‫التكنولوجية‬ •‫المالية‬ ‫الموارد‬ •‫البشرية‬ •‫المادية‬ •‫التكنولوجية‬ •‫المالية‬ ‫الهداف‬‫الهداف‬ ‫الخطط‬ •‫الستراتيجية‬ •‫التشغيلية‬ ‫الخطط‬ •‫الستراتيجية‬ •‫التشغيلية‬ 2
  40. 40. ‫التنظيمي‬ ‫التخطيط‬ ) ‫شكل‬2-2‫ص‬ (,27 ‫المنظمة‬ ‫أهداف‬‫المنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫المنظمة‬ ‫خطط‬‫المنظمة‬ ‫خطط‬ ‫التشغيلية‬ ‫العمليات‬‫التشغيلية‬ ‫العمليات‬ ‫المستمرة‬ ‫الحلقة‬‫المستمرة‬ ‫الحلقة‬ ‫النواتج‬ (,‫)المستهدف‬ ‫النواتج‬ (,‫)المستهدف‬ ‫المدخلت‬ (,‫)الموارد‬ ‫المدخلت‬ (,‫)الموارد‬ 2
  41. 41. ‫التنظيمي‬ ‫التخطيط‬ ) ‫رةقم‬ ‫السابق‬ ‫الشكل‬ ‫من‬ ‫نلحظ‬2-2‫بدأت‬ ‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ‫أن‬ (, , ‫مستهدفة‬ ‫نواتج‬ ‫صورة‬ ‫إلى‬ ‫تحويلها‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫الهداف‬ ‫بتحديد‬ ,‫مالية‬ ,‫مادية‬ ,‫)بشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تدفق‬ ‫عملية‬ ‫ايضا‬ ‫وتبدأ‬ ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫الساليب‬ ‫تحديد‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ , ‫وتحديدها‬ (,‫وتكنولوجية‬ .‫المطلوبة‬ ‫الهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫الموارد‬ ‫هذه‬ ‫وإستخدام‬ ‫تشغيل‬ ‫في‬ 2
  42. 42. ‫عملية‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫التخطيط‬ ‫تكون‬ ‫ةقد‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أن‬ ‫إل‬ ‫الخرى‬ ‫الموارد‬ ‫أهمية‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫المنظمات‬ ‫على‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫أصبح‬ ‫ولذلك‬ ,‫الموارد‬ ‫هذه‬ ‫أهم‬ :‫منها‬ ‫لسباب‬ ‫الموارد‬ ‫بهذه‬ ‫والهتمام‬ ‫للتنمية‬ ‫التخطيط‬ 1.‫المنظمة‬ ‫داخل‬ ‫العالية‬ ‫المهارات‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫ضرورة‬ . 2‫البطالة‬ ‫لمشكلة‬ ‫ل‬ً ‫ح‬ . 3.‫النامية‬ ‫الدول‬ ‫في‬ ‫وخصوصا‬ , ‫النتاجية‬ ‫إنخفاض‬ . ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مشاكل‬ ‫على‬ ‫للتغلب‬ ‫الولى‬ ‫الخطوة‬ ‫يمثل‬ ‫فالتخطيط‬ ‫وكوسيلة‬ ,‫البقاء‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫ةقدرة‬ ‫من‬ ‫ويسهل‬ ‫يساعد‬ ‫فهو‬ , ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫المنظمة‬ ‫حاجة‬ ‫وسد‬ ‫للنمو‬ ‫أكبر‬ ‫مجال‬ ‫ويقدم‬ ,‫للتنمية‬ .‫البشرية‬ 2
  43. 43. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تعريف‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫وتعرف‬ ‫واحد‬ ‫مضمونها‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ‫التعاريف‬ ‫تعددت‬ :‫بانها‬ ‫البشرية‬ ‫يتم‬ ‫التتي‬ ‫والنشطتة‬ ‫والعمليات‬ ‫التستتراتيجيات‬ ‫متن‬ ‫مجموعتة‬ - ‫من‬ ‫نوع‬ ‫إيجاد‬ ‫طريتق‬ ‫عتن‬ ‫المشتركتة‬ ‫الدهداف‬ ‫لدعتم‬ ‫تصتميمها‬ ‫الذين‬ ‫الفراد‬ ‫واحتياجات‬ ‫تسة‬‫ت‬‫المؤتس‬ ‫احتياجات‬ ‫تن‬‫ت‬‫بي‬ ‫تل‬‫ت‬‫التكام‬ .‫بها‬ ‫يعملون‬ ‫الفراد‬ ‫باتستقطاب‬ ‫الخاصتة‬ ‫العمليتة‬ ‫دهتي‬ ‫البشريتة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ - ‫المنظمة‬ ‫أدهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫عليهم‬ ‫والمحافظة‬ ‫وتطويردهم‬ .‫أدهدافهم‬ ‫وتحقيق‬ -‫التعاريف‬ ‫من‬ ‫وغيردها‬ 2
  44. 44. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تعريف‬ - ‫يتبع‬ ‫تعمل‬ ‫ية‬ ‫البشر‬ ‫الموارد‬ ‫أن‬ ‫سابقة‬ ‫ال‬ ‫يف‬ ‫التعار‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫نف‬ :‫التالي‬ ‫الطار‬ ‫ضمن‬ -‫الشامل‬ ‫التستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫ادارة‬ ‫تشارك‬ .‫للمنظمة‬ -.‫اتستثمارية‬ ‫أصول‬ ‫البشري‬ ‫العنصر‬ ‫اعتبار‬ -‫طموحات‬ ‫مع‬ ‫تق‬‫ت‬‫يتواف‬ ‫تل‬‫ت‬‫بشك‬ ‫تياتسات‬‫ت‬‫والس‬ ‫تبرامج‬‫ت‬‫ال‬ ‫تميم‬‫ت‬‫تص‬ .‫العاملين‬ -.‫قدراتهم‬ ‫و‬ ‫العاملين‬ ‫مهارات‬ ‫يستغل‬ ‫و‬ ‫يناتسب‬ ‫تنظيمي‬ ‫مناخ‬ ‫تهيئة‬ -‫بحيث‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ونشاطات‬ ‫السياتسات‬ ‫وإعداد‬ ‫تصميم‬ .‫المنظمة‬ ‫ادارات‬ ‫باقي‬ ‫مع‬ ‫يتلمئم‬ 2
  45. 45. ‫تنمية‬ ‫لتخطيط‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدهمية‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫منتج‬ ‫إلى‬ ‫المادية‬ ‫الموارد‬ ‫تحول‬ ‫التي‬ ‫دهي‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لكون‬ ‫التحويل‬ ‫عملية‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬ ‫وتتوقف‬ ,‫وخدمات‬ ‫تسلع‬ ‫من‬ ‫نهامئي‬ ‫لدى‬ ‫المتوافرة‬ ‫والتجادهات‬ ‫والمهارات‬ ‫المعرفة‬ ‫مزيج‬ ‫على‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫شكل‬ ‫)أنظر‬3-2( 2
  46. 46. ‫ا‬,‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫والنظريات‬ ‫والحقامئق‬ ‫المعلومات‬ ,‫والتنبؤ‬ ‫والتحليل‬ ‫الفرد‬ ‫تسلوك‬ ‫في‬ ‫والمفادهيمي‬ ‫العقلي‬ ‫التفكير‬ ‫أى‬ ‫والمهارات‬ ‫الفرارات‬ ‫واتخاذ‬ ,‫المشاكل‬ ‫وحل‬ ‫اليدوية‬ ‫المهام‬ ‫في‬ ‫البراعة‬ ‫الجتماعي‬ ‫والسلوك‬ ‫لوظيفته‬ ‫الفرد‬ ‫إدراكات‬ ‫على‬ ‫وتعتمد‬ ,‫المختلفة‬ ‫وأبعاددها‬ ‫وللمنظمة‬ ‫الشخصي‬ ‫والدور‬ ‫الجتماعي‬ ‫والمركز‬ ‫والنفسية‬ ‫البدنية‬ ‫الصحة‬ ‫الموارد‬ ‫البشرية‬ ‫المعرفة‬ ‫المهارة‬ ‫التجادها‬ ‫ت‬ ‫الظروف‬ ‫المادية‬ ‫الوجد‬ ‫ان‬ ‫السل‬ ‫وك‬ ‫الحالة‬ ‫العاط‬ ‫فية‬ ‫الطاق‬ ‫ة‬ 2
  47. 47. ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫تعريف‬ ‫البشرية‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫العملية‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫يعرف‬ ‫دهذه‬ ‫إشباع‬ ‫وكيفية‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إحتياجات‬ ‫المنظمة‬ ‫تحدد‬ ‫خللها‬ .‫الحاجات‬ :‫كالتي‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫مفهوم‬ ‫نلخص‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ :‫الهتتتتتتتتدف‬‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫المتاح‬ ‫والعرض‬ ‫الطلب‬ ‫بين‬ ‫التوازن‬ ‫عدم‬ ‫تقليل‬ ‫المنظمة‬ ‫تحتاجها‬ ‫التي‬ ‫والتجادهات‬ ‫والمهارات‬ ‫المعرفة‬ ‫من‬ ‫أو‬. :‫التستراتيجية‬‫المنظمة‬ ‫تحتاجها‬ ‫التي‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫بين‬ ‫التوافق‬ ‫تحقيق‬ ‫أو‬ ‫التوازن‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬ , ‫بالمنظمة‬ ‫الموجودة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫ومخزون‬ .‫التوازن‬ ‫دهذا‬ ‫أتسباب‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬ ‫فهم‬ ‫ايضا‬ .‫الموجود‬ ‫النقص‬ : /‫التستجابة‬ ‫التنفيذ‬‫وتحويل‬ ‫وتنفيذ‬ ‫بفهم‬ ‫المرتبطة‬ ‫النظريات‬ ‫أو‬ ‫القياتسات‬ ‫تحديد‬ .‫المنظمة‬ ‫لمصلحة‬ ‫المقاييس‬ ‫دهذه‬ ‫وتوجيه‬ 2
  48. 48. ‫تخطيط‬ ‫أدهمية‬ ‫من‬ ‫تزيد‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫وتنمية‬ 1‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫.تأثير‬ 2‫في‬ ‫وخصوصا‬ ‫المدربة‬ ‫العاملة‬ ‫اليدي‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫صعوبة‬ . .‫النامية‬ ‫الدول‬ 3.‫الجتماعية‬ ‫القيم‬ ‫تغيير‬ . 4‫مؤدهلين‬ ‫مديرين‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ . 2
  49. 49. ‫التخطيط‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫العناصر‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫درجة‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫مراحل‬ ‫تختلف‬ :‫مثل‬ ‫متغيرات‬ ‫لعدة‬ ‫وفقا‬ ‫تعقيددها‬ ‫المنظمة‬ ‫وحجم‬ ‫طبيعة‬ (‫)أ‬ ‫مخططى‬ ‫لدى‬ ‫والتستعداد‬ ‫والمعرفة‬ ‫المهارات‬ ‫توافر‬ ‫مدى‬ (‫)ب‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إلى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫نشاط‬ ‫يسعى‬ ‫التي‬ ‫الغراض‬ (‫)ج‬ ‫تحقيقها‬ ‫التخطيط‬ ‫إلى‬ ‫والحاجة‬ ‫اللحاح‬ ‫درجة‬ (‫)د‬ 2
  50. 50. -‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫العناصر‬ ‫يتبع‬ ‫البشرية‬ :‫التشخيص‬ ‫مرحلة‬ ‫ل‬ً ‫أو‬ ‫أو‬ ‫نقطة‬ ‫تشكل‬ ‫التي‬ ‫ودهي‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ‫التساتسية‬ ‫المرحلة‬ ‫تعتبر‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫على‬ ‫بالطلب‬ ‫للتنبؤ‬ ‫الرتكاز‬ ‫محور‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫أدهداف‬ ‫وتوضيح‬ ‫بتحديد‬ ‫التشخيص‬ ‫مرحلة‬ ‫تبدأ‬ (‫أ‬ ‫للمنظمة‬ ‫التستراتيجية‬ ‫للدهداف‬ ‫وفقا‬ ‫البشرية‬ 2
  51. 51. ‫التشخيص‬ ‫مرحلة‬ ‫تابع‬ ,‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫خطة‬ ‫عليه‬ ‫تسيبنى‬ ‫الذي‬ ‫التساس‬ ‫تحديد‬ (‫ب‬ ‫التي‬ ‫المحتملة‬ ‫أو‬ ‫الفلية‬ ‫المجالت‬ ‫وتعريف‬ ‫تحديد‬ ‫ذلك‬ ‫ويتضمن‬ ‫والمهارات‬ ‫الخبرات‬ ‫في‬ ‫توازن‬ ‫عدم‬ ‫بها‬ ‫يوجد‬ :‫مايلي‬ ‫يحقق‬ ‫أن‬ ‫بالتخطيط‬ ‫للقامئم‬ ‫لبد‬ ‫دهذا‬ ‫ولتحقيق‬ 1‫التسترتيجية‬ ‫الخطط‬ ‫تضمنها‬ ‫التي‬ ‫الدهداف‬ ‫كل‬ ‫.مراجعة‬ .‫والتشغيلية‬ 2.‫الفعلية‬ ‫أو‬ ‫المقترحة‬ ‫التغيرات‬ ‫كل‬ ‫تحليل‬ . 3.‫الخارجية‬ ‫القوى‬ ‫وتأثير‬ ‫طبيعة‬ ‫تقييم‬ . 4‫في‬ ‫البحث‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫الداء‬ ‫في‬ ‫الفجوات‬ ‫مدى‬ ‫وتقييم‬ ‫تعريف‬ . ‫الداء‬ ‫فيه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫وبالمدى‬ ‫بالداء‬ ‫المتعلقة‬ ‫القضايا‬ .‫الدهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫عامئق‬ 2
  52. 52. :‫التساتسية‬ ‫المتطلبات‬ ‫ثانيا‬ 1.‫السياتسة‬ ‫ترشد‬ ‫ودهي‬ ‫المنظمة‬ ‫التزام‬ ‫تحدد‬ ‫التى‬ ‫والفكار‬ ‫للدهداف‬ ‫قامئمة‬ ‫دهي‬ ‫أمام‬ ‫المتاحة‬ ‫التصرفات‬ ‫مدى‬ ‫وتحدد‬ ‫بالقرارات‬ ‫المرتبط‬ ‫التفكير‬ .‫المنظمة‬ ‫لتنمية‬ ‫شاملة‬ ‫برامج‬ ‫وإدارة‬ ‫لتكوين‬ ‫إطار‬ ‫لديها‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫فالمنظمة‬ ‫فتحديد‬ ,‫الموارد‬ ‫دهذه‬ ‫لتستخدام‬ ‫وتسياتسة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫الموارد‬ :‫تقدم‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬ ‫والتي‬ ‫المتبعة‬ ‫السياتسات‬ ‫يحدد‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أدهداف‬ .‫الدارية‬ ‫القرارات‬ ‫لتخاذ‬ ‫ومرشد‬ ‫دليل‬ .‫أ‬ .‫البشرية‬ ‫موارددها‬ ‫عليها‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫بالحالة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫المنظمة‬ ‫رؤية‬ .‫ب‬ ‫لمجالت‬ ‫التصرفات‬ ‫توجه‬ ‫خللها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫الوتسامئل‬ ‫أتساتسه‬ ‫على‬ ‫يتحدد‬ ‫الذي‬ ‫الطار‬ .‫ج‬ .‫معينة‬ ‫إدهتمام‬ ‫المنظمة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الموضوعة‬ ‫للسياتسة‬ ‫الفعلي‬ ‫والتطبيق‬ ‫للتنفيذ‬ ‫اللزمة‬ ‫السلطة‬ ‫دهيكل‬ .‫د‬ 2
  53. 53. 2.‫للمسئولية‬ ‫واضح‬ ‫تعريف‬ ‫تحديد‬ ‫دهي‬ ‫الخطة‬ ‫وضع‬ ‫عند‬ ‫إتخاذدها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الخطوات‬ ‫أولى‬ ‫من‬ ‫يشغله‬ ‫الذي‬ ‫المركز‬ (‫)أ‬ :‫دهما‬ ‫مفهومين‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫ويتوقف‬ ,‫المسئوليات‬ .‫به‬ ‫يقوم‬ ‫الذي‬ ‫الدور‬ (‫)ب‬ ,‫الفرد‬ 3.‫اللتزام‬ ‫المتضمنة‬ ‫الطراف‬ ‫كل‬ ‫التزام‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫خطط‬ ‫تنفيذ‬ ‫يتطلب‬ .‫الخطط‬ ‫دهذه‬ ‫نجاح‬ ‫يضمن‬ ‫حتل‬ ,‫العملية‬ ‫دهذه‬ ‫في‬ ‫والمشاركة‬ 4.‫الرقابة‬ ‫ومن‬ ,‫المحققة‬ ‫النتامئج‬ ‫معرفة‬ ‫خللها‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫آلية‬ ‫وجود‬ ‫ضرورة‬ ‫ويعني‬ ‫وإتخاذ‬ ‫النحرافات‬ ‫لتحديد‬ ‫الموضوعة‬ ‫بالخطط‬ ‫النتامئج‬ ‫دهذه‬ ‫مقارنة‬ ‫ثم‬ .‫اللزمة‬ ‫التصحيحية‬ ‫الجراءات‬ 2
  54. 54. :‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ‫ثالثا‬ , ‫المعلومات‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫يعتمد‬ ‫الموارد‬ ‫لتنمية‬ ‫التخطيط‬ ‫إن‬ ‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫دهي‬ ‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ‫خطوات‬ ‫أولى‬ ‫من‬ ‫فإن‬ ‫وتحليلها‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫تخطيط‬ ‫في‬ ‫الدهتمام‬ ‫مجالت‬ ‫بعض‬ ‫المطلوبة‬ ‫المعلومات‬ ‫نوع‬ ‫مجال‬ ‫الدهتمام‬ ‫المطلوبة‬ ‫الساعات‬ ‫عدد‬ ,‫ادامئها‬ ‫المطلوب‬ ‫الوظامئف‬ ‫مجموعات‬ ‫يتم‬ ‫ظلها‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫والظروف‬ ‫والشروط‬ ,‫المخطط‬ ‫للنتاج‬ ‫وفقا‬ ‫العمل‬ ‫أداء‬ ‫بالطلب‬ ‫التنبؤ‬ ,‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫عرض‬ ‫مصدر‬ ,‫الوظيفي‬ ‫التوصيف‬ :‫الخارجي‬ ..‫المتاح‬ ‫العدد‬ ,‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫معايير‬ ‫المطلوب‬ ‫الوقت‬ ,‫التدريب‬ ‫من‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫احتيجات‬ :‫الداخلي‬ ‫للتدريب‬ ‫يحتاجون‬ ‫الذين‬ ‫الفراد‬ ‫عدد‬ ,‫الفراد‬ ‫لتدريب‬ ‫بالعرض‬ ‫التنبؤ‬ ,‫المنخفضة‬ ‫الجودة‬ ,‫النتاج‬ ‫تقديرات‬ ,‫الضامئعة‬ ‫الموارد‬ ‫تقديرات‬ ‫النتاجية‬ ‫مستويات‬ ,‫الخدمة‬ ‫ترك‬ ‫معدل‬ ,‫الحوادث‬ ‫بالعمل‬ ‫متعلقة‬ ‫أمور‬ 2
  55. 55. :‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫وطرق‬ ‫مجالت‬ ‫رابعا‬ ‫تتمثل‬ ‫ودهي‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫لمداخل‬ ‫تصنيفات‬ ‫ثلثة‬ ‫دهناك‬ :‫في‬ 1.‫العمل‬ ‫مجال‬ ‫خارج‬ ‫التدريب‬ 2.‫العمل‬ ‫مجال‬ ‫داخل‬ ‫التدريب‬ 3.‫المنظمة‬ ‫بناء‬ ‫المجال‬ ‫دهذا‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أنشطة‬ ‫وتتضمن‬ ‫العلقات‬ ‫تدريب‬ ,‫القيادة‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫التدريب‬ ,‫عمل‬ ‫فرق‬ ‫)بناء‬ ,‫الداء‬ ‫تقييم‬ ,‫الفعال‬ ‫التصال‬ ,‫التشاور‬ ,‫التفاوض‬ ,‫النسانية‬ (‫الجودة‬ 2
  56. 56. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫إتستراتيجية‬ ‫بناء‬ ‫توجهاتهم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫القامئمين‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫درجة‬ ‫بنفس‬ ‫المستقبل‬ ‫على‬ ‫تركيزدهم‬ ‫ضرورة‬ ‫بمعنى‬ ,‫إتسترتيجية‬ ‫خطة‬ ‫وجود‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ,‫الحاضر‬ ‫على‬ ‫بالتركيز‬ ‫إدهتمامهم‬ :‫مثل‬ ‫العناصر‬ ‫بعض‬ ‫تضم‬ ‫شاملة‬ ‫الرؤية‬ ‫الرتسالة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫لتخطيط‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫النشطة‬ ‫وتصميم‬ ‫التستراتيجات‬ ‫تطبيق‬ ‫الفعلي‬ ‫التنفيذ‬ ‫جدول‬ ‫والمتابعة‬ ‫الملحظة‬ ‫العمل‬ ‫نتامئج‬ ‫ومعرفة‬ ‫التقييم‬ ‫والمراجعة‬ ‫الهيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫مداخل‬ 2
  57. 57. :‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫وتخطيط‬ ‫المعلومات‬ ‫خامسا‬ ‫وأتساتسية‬ ‫كبيرة‬ ‫أدهمية‬ ‫والدقيقة‬ ‫الصحيحة‬ ‫المعلومات‬ ‫تمثل‬ ‫تتوقف‬ ‫التخطيط‬ ‫فمصداقية‬ ,‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تنمية‬ ‫لتخطيط‬ ‫دهذه‬ ‫لتحقيق‬ ‫البديلة‬ ‫والوتسامئل‬ ‫والدهداف‬ ‫القضايا‬ ‫فهم‬ ‫على‬ .‫الدهداف‬ 2
  58. 58. ‫ويدعم‬ ‫يخدم‬ ‫للمعلومات‬ ‫نظام‬ ‫لتصميم‬ ‫معايير‬ ‫خمسة‬ ‫وتوجد‬ :‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ 1.‫معين‬ ‫قرار‬ ‫إتخاذ‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬ ‫القضايا‬ ‫لكل‬ ‫الشاملة‬ ‫.المعرفة‬ 2‫والضرورية‬ ‫المطلوبة‬ ‫المعلومات‬ ‫ومدى‬ ‫نوع‬ ‫عن‬ ‫فكرة‬ ‫توافر‬ ‫.ضرورة‬ .‫مرضى‬ ‫قرار‬ ‫لتخاذ‬ 3‫مايتعلق‬ ‫وكل‬ ‫المعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫الموضوعي‬ ‫بالتشغيل‬ ‫إلتزام‬ ‫.وجود‬ ‫الصراع‬ :‫مثل‬ ‫للتصال‬ ‫عدة‬ ‫عوامئق‬ ‫فهناك‬ ,‫المعلومات‬ ‫وتحليل‬ ‫بجمع‬ ‫بعضهم‬ ‫مع‬ ‫الفراد‬ ‫تفاعل‬ ‫عدم‬ ,‫المنافسة‬ ,‫الداخلية‬ ‫والمشاكل‬ ‫من‬ ‫أصبح‬ ‫ولذلك‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫لخفاء‬ ‫تؤدى‬ ‫,فقد‬ ‫البعض‬ .‫المشاكل‬ ‫دهذه‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫الضروري‬ 4‫نظام‬ ‫تشغيل‬ ‫في‬ ‫وقدراتهم‬ ‫لمهاراتهم‬ ‫المديرين‬ ‫تنمية‬ ‫ضرورة‬ . ‫المعلومات‬ 5‫المنظمة‬ ‫لصالح‬ ‫التخطيط‬ ‫لتستخدام‬ ‫عالية‬ ‫دافعية‬ ‫وجود‬ . 2
  59. 59. 59
  60. 60. ‫المال‬ ‫لرأس‬ ‫المفادهيمي‬ ‫الطار‬ ‫البشري‬ ‫ومبادىء‬ ‫لمفادهيم‬ ‫إمتدادا‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫تمثل‬ ‫ودهي‬ ‫تساتسية‬‫أ‬ ‫ية‬‫فرض‬ ‫لى‬‫ع‬ ‫تقوم‬ ‫تي‬‫وال‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫ية‬‫نظر‬ ‫في‬ ‫تتثمار‬‫ت‬‫تت‬‫التس‬ ‫بمقدار‬ ‫تقت‬‫ل‬‫يتع‬ ‫تاتت‬‫فيم‬ ‫الفراد‬ ‫تنت‬‫ي‬‫ب‬ ‫إختلف‬ ‫وجود‬ ‫وقدراتهم‬ ‫وخبراتهم‬ ‫مهاراتهم‬ ‫بالمنظمة‬ ‫للعاملين‬ ‫الرأتسمالية‬ ‫القيمة‬ ‫زيادة‬ ‫أو‬ ‫الحفاظ‬ ‫على‬ ‫المفهوم‬ ‫دهذا‬ ‫ويهدف‬ ‫فيما‬ ‫المنظمتة‬ ‫وإتستتراتيجة‬ ‫تستياتسة‬ ‫فتي‬ ‫تغيرات‬ ‫إحداث‬ ‫ذلتك‬ ‫تطتبيق‬ ‫ويتطلتب‬ :‫مايلي‬ ‫تتضمن‬ ‫بحيث‬ ‫البشرية‬ ‫موارددها‬ ‫بإدارة‬ ‫يتعلق‬ 1).‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫بنظرية‬ ‫المتعلقة‬ ‫القتصادية‬ ‫المفادهيم‬ ‫لتلك‬ ‫الواضح‬ ‫الفهم‬ 2)‫مجال‬ ‫في‬ ‫وتطبيقهتا‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأتس‬ ‫نظريتة‬ ‫تطويتع‬ ‫كيفيتة‬ ‫علتى‬ ‫التعرف‬ .‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ 3)‫مجال‬ ‫في‬ ‫النظرية‬ ‫دهذه‬ ‫مفادهيم‬ ‫تطبيق‬ ‫فعالية‬ ‫من‬ ‫تحدد‬ ‫التي‬ ‫للقيود‬ ‫الدارك‬ .‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ 3
  61. 61. ‫لشولتز‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫نظرية‬ - ‫يتبع‬ ‫إلى‬ ‫المال‬ ‫لرأس‬ ‫المادية‬ ‫بالمكونات‬ ‫الدهتمام‬ ‫مجرد‬ ‫من‬ ‫النتباه‬ ‫تحويل‬ ‫شولتز‬ ‫تسعى‬ ‫إلى‬ ‫أشار‬ ‫حيتث‬ ,‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأتس‬ ‫ودهتي‬ ‫ماديتة‬ ‫القتل‬ ‫بالمكونات‬ ‫الدهتمام‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫أشكال‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫الفرد‬ ‫ومعرفة‬ ‫مهارات‬ ‫اعتبار‬ ‫ضرورة‬ .‫فيه‬ ‫التستثمار‬ ‫على‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫لرأس‬ ‫مفهومه‬ ‫شولتز‬ ‫بنى‬ ‫وقد‬‫فروض‬ ‫ثلثة‬:‫دهي‬ ‫أتساتسية‬ 1)‫يرجع‬ ,‫المادية‬ ‫المدخلت‬ ‫في‬ ‫بالزيادة‬ ‫تفسيره‬ ‫ليمكن‬ ‫الذي‬ ‫القتصادي‬ ‫النمو‬ ‫أن‬ .‫البشري‬ ‫المال‬ ‫لرأس‬ ‫المخزون‬ ‫في‬ ‫الزيادة‬ ‫إلى‬ ‫أتساتسا‬ 2)‫المال‬ ‫رأس‬ ‫مقدار‬ ‫في‬ ‫للختلفات‬ ‫وفقا‬ ‫اليرادات‬ ‫في‬ ‫الختلفات‬ ‫تفسير‬ ‫يمكن‬ .‫الفراد‬ ‫في‬ ‫المستثمر‬ ‫البشري‬ 3)‫إلى‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫نسبة‬ ‫زيادة‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫في‬ ‫العدالة‬ ‫تحقيق‬ ‫يمكن‬ .‫التقليدي‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ 3
  62. 62. ,‫التعليم‬ ‫على‬ ‫البشري‬ ‫التستثمار‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫شولتز‬ ‫دراتسات‬ ‫ركزت‬ :‫ودهي‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫لذلك‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ a.‫لم‬ ‫أنه‬ ‫لو‬ ‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫يمكنه‬ ‫كان‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫للفرد‬ ‫الضامئعة‬ ‫اليرادات‬ .‫بالتعليم‬ ‫يلتحق‬ b..‫ذاتها‬ ‫التعليم‬ ‫عملية‬ ‫لتمام‬ ‫اللزمة‬ ‫الموارد‬ ‫الجل‬ ‫على‬ ‫يحدد‬ ‫المرتبات‬ ‫و‬ ‫الجور‬ ‫دهيكل‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫شولتز‬ ‫وأشار‬ ‫أيضا‬ ‫و‬ ‫الصحة‬ ‫و‬ ،‫التدريب‬ ‫و‬ ،‫التعليم‬ ‫في‬ ‫التستثمار‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫البعيد‬ .‫أفضل‬ ‫عمل‬ ‫لفرص‬ ‫معلومات‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ 3 ‫لشولتز‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫نظرية‬ - ‫يتبع‬
  63. 63. .‫وتشمل‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫كبيرا‬ ‫قا‬‫تدف‬ ‫تستثمارية‬‫ا‬ ‫ية‬‫كعمل‬ ‫يم‬‫التعل‬ ‫لب‬‫يتط‬ ‫و‬ ‫و‬ ،‫التعليم‬ ‫فترة‬ ‫أثناء‬ ‫عة‬‫الضامئ‬ ‫لب‬‫الطا‬ ‫إيرادات‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫الموارد‬ ‫لك‬‫ت‬ .‫من‬ ‫نه‬‫فإ‬ ‫تز‬‫شول‬ ‫ظر‬‫ن‬ ‫هة‬‫وج‬ ‫من‬‫و‬ ‫س‬‫المدار‬ ‫ير‬‫لتوف‬ ‫مة‬‫اللز‬ ‫الموارد‬ ‫بعملية‬ ‫تت‬‫ت‬‫تة‬‫المرتبط‬ ‫اليرادات‬ ‫و‬ ‫تةتت‬‫التكلف‬ ‫تنتت‬‫م‬ ‫كل‬ ‫تت‬‫ت‬‫تة‬‫دراتس‬ ‫الضروري‬ .‫يرجعها‬ ‫و‬ ‫تت‬‫ت‬‫تة‬‫خاص‬ ‫تةت‬‫ي‬‫أدهم‬ ‫تلت‬‫ث‬‫تم‬ ‫ت‬‫ت‬‫تا‬‫فإنه‬ ‫لليرادات‬ ‫تتة‬‫ت‬‫تب‬‫فبالنس‬ ‫التعليم‬ :‫إلى‬ .‫التعليم‬ ‫فترة‬ ‫أثناء‬ ‫للطالب‬ ‫بالنسبة‬ ‫الضامئعة‬ ‫اليرادات‬ ‫أدهمية‬ -‫أ‬ ‫الضامئعة‬ ‫اليرادات‬ ‫لهذه‬ ‫الباحثين‬ ‫تجادهل‬ -‫ب‬ ‫التعليم‬ ‫ت‬‫ت‬‫تي‬‫ف‬ ‫تتثمار‬‫ت‬‫تت‬‫التس‬ ‫مجال‬ ‫ت‬‫ت‬‫تي‬‫ف‬ ‫تنت‬‫ي‬‫دهامت‬ ‫تنت‬‫ي‬‫نقطت‬ ‫تزت‬‫ت‬‫شول‬ ‫أثار‬ ‫ت‬‫ت‬‫تد‬‫وق‬ :‫ودهما‬ .‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫دراتسة‬ ‫إدهمال‬ ‫و‬ ‫تجادهل‬ -‫أ‬ .‫النسان‬ ‫في‬ ‫كاتستثمار‬ ‫التعليم‬ ‫بمعاملة‬ ‫المتعلق‬ ‫النفسي‬ ‫أو‬ ‫المعنوي‬ ‫العامل‬ -‫ب‬ 3 ‫لشولتز‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫نظرية‬ - ‫يتبع‬
  64. 64. ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لنظرية‬ ‫المكملة‬ ‫البحاث‬ ‫البشري‬ ( )‫بيكر‬ ‫إتسهامات‬ ‫أ‬ ‫تطويرنظرية‬ ‫إلى‬ ‫وأبحاثهم‬ ‫بإتسهاماتهم‬ ‫أدوا‬ ‫الذين‬ ‫الباحثين‬ ‫أدهم‬ ‫من‬ ‫بيكر‬ ‫يعد‬ ‫حيث‬ ‫في‬ ‫المؤثرة‬ ‫النشطة‬ ‫دراتسة‬ ‫إلى‬ ‫التركيز‬ ‫بيكر‬ ‫حول‬ ‫فقد‬ ,‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ،‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫في‬ ‫الموارد‬ ‫زيادة‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫المادي‬ ‫وغير‬ ‫المادي‬ ‫الدخل‬ ،‫تعليم‬ ‫متن‬ ،‫البشري‬ ‫للتستتثمار‬ ‫المختلفتة‬ ‫الشكال‬ ‫بدراتستة‬ ‫الدهتمام‬ ‫بدأ‬ ‫حيتث‬ .‫التدريب‬ ‫على‬ ‫خاصة‬ ‫بصفة‬ ‫أبحاثه‬ ‫محور‬ ‫تركيز‬ ‫مع‬ ‫صحية‬ ‫ورعاية‬ ‫ودهجرة‬ ‫في‬ ‫للتستثمار‬ ‫المحفزة‬ ‫و‬ ‫المحددة‬ ‫المتغيرات‬ ‫بعض‬ ‫وجود‬ ‫بيكر‬ ‫افترض‬ ‫وقد‬ ‫و‬ ،‫للفرد‬ ‫المتوقع‬ ‫العمتر‬ ‫المتغيرات‬ ‫دهذه‬ ‫أمثلتة‬ ‫ومتن‬ ،‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأتس‬ .‫المعرفة‬ ‫و‬ ،‫السيولة‬ ‫و‬ ،‫الخطر‬ ‫ودرجة‬ ،‫الجور‬ ‫في‬ ‫الختلفات‬ 3
  65. 65. ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لنظرية‬ ‫المكملة‬ ‫البحاث‬ -‫يتبع‬ ‫بيكر‬ ‫إتسهامات‬ :‫يتبع‬ ‫التدريب‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫بين‬ ‫بيكر‬ ‫فرق‬ ،‫للتدريب‬ ‫القتصادي‬ ‫الجانب‬ ‫لتحليل‬ ‫محاولة‬ ‫وفي‬ :‫دهما‬ ‫العام‬ ‫التدريب‬ - ‫المتخصص‬ ‫التدريب‬ -. ‫التدريب‬ ‫نوعي‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫تكلفة‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫دوران‬ ‫معدل‬ ‫بين‬ ‫العلقة‬ ‫دراتسة‬ ‫تناول‬ ‫كما‬ ‫في‬ ‫التستثمار‬ ‫تأثير‬ ‫فيها‬ ‫يختلف‬ ‫التي‬ ‫الحالت‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫أمكن‬ ‫أيضا‬ .‫السابقين‬ .‫الحدية‬ ‫النتاجية‬ ‫و‬ ‫الجور‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫مقدار‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫يؤثران‬ ‫العمل‬ ‫دوران‬ ‫ومعدل‬ ،(‫متخصص‬ ‫أو‬ ‫)عام‬ ‫التدريب‬ ‫فنوع‬ ‫التكلفة‬ ‫دهذه‬ ‫يتحمل‬ ‫الذي‬ ‫من‬ ‫تحديد‬ ‫وفي‬ ،‫التدريب‬ ‫لتقديم‬ ‫المحتملة‬ ‫التكلفة‬ .(‫المنظمة‬ ‫أو‬ ‫)الفرد‬ 3
  66. 66. .‫مينسر‬ ‫إتسهامات‬ ‫ب‬ ‫تفسير‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫نموذج‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫مفهوم‬ .‫اليرادات‬ ‫توزيع‬ ‫في‬ ‫النحرافات‬ ‫و‬ ‫البحاث‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫تحقيقها‬ ‫ينبغي‬ ‫أدهداف‬ ‫ثلثة‬ ‫مينسر‬ ‫حدد‬ ‫وقد‬ :‫دهي‬ ‫البشري‬ ‫التستثمار‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الدراتسات‬ 1..‫للتدريب‬ ‫المخصصة‬ ‫الموارد‬ ‫حجم‬ ‫تحديد‬ 2.،‫التدريب‬ ‫في‬ ‫التستثمار‬ ‫على‬ ‫العامئد‬ ‫معدل‬ ‫تحديد‬ 3.‫على‬ ‫العامئد‬ ‫و‬ ‫التكلفة‬ ‫تحديد‬ ‫على‬ ‫المترتبة‬ ‫المنفعة‬ ‫مدى‬ ‫تحديد‬ .‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫تسلوك‬ ‫خصامئص‬ ‫بعض‬ ‫تفسير‬ ‫في‬ ‫التدريب‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫ليشمل‬ ‫اتسع‬ ‫فقد‬ ‫للتدريب‬ ‫مينسر‬ ‫لتعريف‬ ‫بالنسبة‬ ‫أما‬‫الرتسمي‬ ‫التدريب‬ ‫و‬‫الرتسمي‬ ‫غير‬‫بالخبرة‬ ‫التعلم‬ ‫وأيضا‬ ‫العمل‬ ‫مجال‬ ‫في‬ 3 ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لنظرية‬ ‫المكملة‬ ‫البحاث‬ -‫يتبع‬
  67. 67. ‫مينسر‬ ‫إتسهامات‬ ‫تابع‬ :‫دهما‬ ‫نوعين‬ ‫إلى‬ ‫التدريب‬ ‫تكلفة‬ ‫مينسر‬ ‫قسم‬ ‫فقد‬ .‫المباشرة‬ ‫التكلفة‬ - .‫المباشرة‬ ‫غير‬ ‫التكلفة‬ - ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫المواد‬ ‫و‬ ‫اللت‬ ‫و‬ ‫العدد‬ ‫تكلفة‬ ‫المباشرة‬ ‫التكلفة‬ ‫تمثل‬ .‫المتدربين‬ ‫وأجور‬ ،‫التدريب‬ . ‫الملموتسة‬ ‫غير‬ ‫التكلفة‬ ‫فهي‬ ‫المباشرة‬ ‫غير‬ ‫التكلفة‬ ‫أما‬ 3 ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لنظرية‬ ‫المكملة‬ ‫البحاث‬ -‫يتبع‬
  68. 68. ‫مينسر‬ ‫إتسهامات‬ ‫تابع‬ ‫التستثمار‬ ‫أثر‬ ‫بدراتسة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫التستنتاجات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إلى‬ ‫مينسر‬ ‫توصل‬ ‫وقد‬ :‫ومنها‬ ‫الفراد‬ ‫وتسلوك‬ ‫دخل‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫في‬ ‫مزيد‬ ‫على‬ ‫حصوله‬ ‫احتمالت‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫التعليمية‬ ‫الفرد‬ ‫مستويات‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ - .‫أجره‬ ‫زاد‬ ‫وكلما‬ ,‫العمل‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫التدريب‬ ‫من‬ ‫التستثمار‬ ‫تكلفة‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫البطالة‬ ‫ومعدل‬ ‫العمل‬ ‫دوران‬ ‫معدل‬ ‫زاد‬ ‫كلما‬ - .‫التدريب‬ ‫في‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫المتخصص‬ ‫التدريب‬ ‫خاصة‬ ‫التدريب‬ ‫في‬ ‫التستثمار‬ ‫زاد‬ ‫كلما‬ - .‫العمالة‬ ‫اتستقرار‬ ‫واحتمالت‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫بقاء‬ ‫احتمالت‬ 3 ‫البشري‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لنظرية‬ ‫المكملة‬ ‫البحاث‬ -‫يتبع‬
  69. 69. 69
  70. 70. ‫التستراتيجي‬ ‫التحليل‬ ‫وأدوات‬ ‫مفادهيم‬ ‫بعض‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتخطيط‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫يعرف‬ ‫التنظيمية‬ ‫البيئة‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫تكامل‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ ‫التي‬ ‫المنسقة‬ ‫والتصرفات‬ ‫الفعال‬ ‫والنظمة‬ ‫والفراد‬ ‫والمنظمة‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫البشرية‬ ‫موارددها‬ ‫لدارة‬ ‫التستراتيجي‬ ‫التجاه‬ ‫تبنى‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫قدرة‬ ‫وتتوقف‬ :‫فيها‬ ‫تكون‬ ‫بيئة‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫قدرتها‬ ‫على‬ 1.‫الخرى‬ ‫العمل‬ ‫عناصر‬ ‫لمع‬ً ‫متكام‬ ‫عنصرا‬ ‫البشرية‬ ‫(الموارد‬ 2.‫التسترتيجية‬ ‫العمل‬ ‫قرارات‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫متضمنة‬ ‫البشرية‬ ‫(الموارد‬ 3‫الفعلية‬ ‫العمل‬ ‫حاجة‬ ‫من‬ ‫أتساتسا‬ ‫منبثقة‬ ‫البشرية‬ ‫بالموارد‬ ‫المتعلقة‬ ‫(القرارات‬ 4‫أنشطة‬ ‫وليست‬ ‫البعض‬ ‫لبعضها‬ ‫وداعمة‬ ‫متكاملة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫(أنشطة‬ .‫مستقلة‬ 4
  71. 71. ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إتستخلص‬ ‫يمكن‬‫والمنافع‬ ‫المزايا‬‫لموارددها‬ ‫التستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫تطبيق‬ ‫من‬ ‫تحقيقها‬ ‫المنظمة‬ ‫تستطيع‬ ‫التي‬ :‫ومنها‬ ‫البشرية‬ 1).‫بفعالية‬ ‫معها‬ ‫والتكيف‬ ‫الهامة‬ ‫المتغيرات‬ ‫لتحديد‬ ‫للمنظمة‬ ‫ودليل‬ ‫كمرشد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الخطط‬ ‫إتستخدام‬ 2)‫في‬ ‫والتحديات‬ ‫والفرص‬ ‫والقوة‬ ‫الضعف‬ ‫نقاط‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬ ‫المتعددة‬ ‫أدهدافها‬ ‫تحديد‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫قدرة‬ ‫زيادة‬ .‫معها‬ ‫للتعامل‬ ‫التنفيذية‬ ‫البرامج‬ ‫وتحديد‬ ‫المنظمة‬ 3)‫ادهدافها‬ ‫تحقيق‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ ‫بصورة‬ ‫وتنميتها‬ ‫ونوعا‬ ‫كما‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫بإحتياجاتها‬ ‫التنبؤ‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫قدرة‬ ‫زيادة‬ .‫التستراتيجية‬ 4‫بإتستراتيجية‬ ‫الفراد‬ ‫وتنمية‬ ‫تدريب‬ ‫تسياتسات‬ ‫متضمنة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫وأنظمة‬ ‫تسياتسات‬ ‫بين‬ ‫للربط‬ ‫وتسيلة‬ ‫خلق‬ ( .‫ككل‬ ‫العمل‬ 5‫التنفيذية‬ ‫والعمليات‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫خطط‬ ‫بين‬ ‫والتوافق‬ ‫التساق‬ ‫زيادة‬ ( 6,‫العمل‬ ‫دوران‬ ‫ومعدل‬ ,‫الحوادث‬ ‫معدلت‬ ‫وخفض‬ ‫إنتاجيتها‬ ‫وتحسين‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إتستخدام‬ ‫فعالية‬ ‫زيادة‬ ( .‫الغياب‬ ‫ومعدل‬ -‫التستراتيجي‬ ‫التحليل‬ ‫وأدوات‬ ‫مفادهيم‬ ‫بعض‬ ‫يتبع‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتخطيط‬ 4
  72. 72. ‫الدارة‬ ‫مفهوم‬ ‫لتطبيق‬ ‫التساتسية‬ ‫المتطلبات‬ ‫بعض‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫توافر‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لدارة‬ ‫التستراتيجي‬ ‫المفهوم‬ ‫تطبيق‬ ‫يتطلب‬ ,‫المنظمة‬ ‫أدهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫والضرورية‬ ‫التساتسية‬ ‫المتطلبات‬ ‫بعض‬ :‫المتطلبات‬ ‫دهذه‬ ‫أدهم‬ ‫ومن‬ 1, (‫للمنظمة‬ ‫وإنتمامئهم‬ ‫ولؤدهم‬ ‫يزيد‬ ‫بحيث‬ ‫بالعمل‬ ‫المتعلقة‬ ‫الفراد‬ ‫وإتجادهات‬ ‫قيم‬ ‫تغير‬ .‫للعمل‬ ‫دافعيتهم‬ ‫وتزيد‬ 2(‫وإعداد‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫إشراكها‬ ‫يزيد‬ ‫بحيث‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ووظيفة‬ ‫دور‬ ‫تغيير‬ .‫ككل‬ ‫المنظمة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الخطط‬ 3, (‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مديري‬ ‫في‬ ‫توافردها‬ ‫المطلوب‬ ‫المهارات‬ ‫وطبيعة‬ ‫مادهية‬ ‫تغيير‬ ‫المهارا‬ ‫لتشمل‬ ‫التخصصية‬ ‫مهاراتهم‬ ‫تزيد‬ ‫بحيث‬ 4: (‫ودهي‬ ‫جديدة‬ ‫مفادهيم‬ ‫لتشمل‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ووتسامئل‬ ‫أتساليب‬ ‫وتطوير‬ ‫تغيير‬ ‫المنتج‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫مفهوم‬ .‫أ‬ .‫الحلل‬ ‫خريطة‬ ‫مفهوم‬ .‫ب‬ 4
  73. 73. ‫المنتج‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫مفهوم‬ ‫بأربعة‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫تطورالفرد‬ ‫يمر‬ ‫المفهوم‬ ‫لهذا‬ ‫وفقا‬ :‫ودهي‬ ‫مراحل‬ ‫التأدهيلية‬ ‫المرحلة‬ ‫النمو‬ ‫مرحلة‬ ‫النضج‬ ‫مرحلة‬ ‫والهبوط‬ ‫النحدار‬ ‫مرحلة‬ ‫من‬ ‫الربعة‬ ‫المراحل‬ ‫لهذه‬ ‫وفقا‬ ‫الفراد‬ ‫تصنيف‬ ‫ويسهل‬ ‫تتناتسب‬ ‫مختلفة‬ ‫لتستراتيجيات‬ ‫المنظمة‬ ‫تطبيق‬ ‫إمكانية‬ .‫مرحلة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫خصامئص‬ ‫مع‬ 4
  74. 74. ‫الحلل‬ ‫خريطة‬ ‫مفهوم‬ ‫الخريطة‬ ‫تشبه‬ ‫رتسمية‬ ‫غير‬ ‫تنظيمية‬ ‫خريطة‬ ‫إعداد‬ ‫ويتضمن‬ ‫الفراد‬ ‫لترك‬ ‫أحتمالت‬ ‫أى‬ ‫لمقابلة‬ ‫معدلة‬ ‫لكنها‬ ‫الرتسمية‬ ,‫أخرين‬ ‫وإحلل‬ ‫أعلى‬ ‫وظيفية‬ ‫لمستويات‬ ‫ترقيتهم‬ ‫أو‬ ‫للعمل‬ ‫محلهم‬ 4
  75. 75. ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫تحليل‬ ‫مفهوم‬ ‫البشرية‬ " "‫في‬ ‫أوديورن‬ ‫اتستند‬ ‫و‬ ‫البعدين‬ ‫ذات‬ ‫المصفوفة‬ ‫لتطوير‬ ‫إمتداد‬ ‫المفهوم‬ ‫دهذا‬ ‫ويعد‬ :‫من‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫ظة‬ّ ‫المحف‬ ‫لهذه‬ ‫بناءه‬ 1.‫المالية‬ ‫الوراق‬ ‫محفظة‬ ‫فكرة‬ ‫من‬ ‫أتساتسا‬ ‫اتستمدت‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫الحصة‬ ‫مصفوفة‬ ‫فكرة‬ - 2.‫البشري‬ ‫التستثمار‬ ‫نظرية‬ ‫مفادهيم‬ - ‫خصامئص‬ ‫في‬ ‫للتمايز‬ ‫وفقا‬ ‫مجموعات‬ ‫أربعة‬ ‫إلى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫وتنقسم‬ :‫المحتمل‬ ‫و‬ ‫الفعلي‬ ‫بالداء‬ ‫المتعلقة‬ ‫الفراد‬ ‫تسلوك‬ ‫الولى‬ ‫المجموعة‬ ‫أفراد‬:‫في‬ ‫أدامئهم‬ ‫نمو‬ ‫احتمال‬ ‫ويكون‬ ‫المؤدهلين‬ ‫غير‬ ‫الفراد‬ ‫في‬ ‫ثل‬ّ ‫تتم‬ .‫منخفض‬ ‫العمل‬ ‫الثانية‬ ‫المجموعة‬ ‫أفراد‬:‫فرص‬ ‫لكن‬ ‫للداء.و‬ ‫مستوى‬ ‫أعلى‬ ‫المحققين‬ ‫الفراد‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫في‬ ‫اتستمراردهم‬ ‫لفرص‬ ‫المحددة‬ ‫و‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تغير‬ ‫لحتمالت‬ ‫نظرا‬ ‫محدودة‬ ‫نمودهم‬ .‫المعاش‬ ‫تسن‬ ‫بلوغ‬ ‫مثل‬ ‫العمل‬ ‫الثالثة‬ ‫المجموعة‬ ‫أفراد‬:‫المحتمل‬ ‫أو‬ ‫الفعلي‬ ‫الداء‬ ‫كان‬ ‫تسواء‬ ‫عالي‬ ‫أداء‬ ‫لهم‬ ‫الفراد‬ ‫دهم‬ ‫الرابعة‬ ‫المجموعة‬ ‫أفراد‬:‫في‬ ‫المحتمل‬ ‫أدامئهم‬ ‫مستوى‬ ‫بارتفاع‬ ‫يتميزون‬ ‫الذين‬ ‫الفراد‬ ‫دهم‬ 4
  76. 76. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫تحليل‬ ‫مفهوم‬ - ‫يتبع‬ ‫المحتمل‬ ‫الداء‬ ‫الفعلي‬ ‫الداء‬ ‫عتتتال‬ ‫منخفض‬ ‫الرابعة‬ ‫المجموعة‬ ‫الولى‬ ‫المجموعة‬ ‫منخفض‬ ‫الثالثة‬ ‫المجموعة‬ ‫الثانية‬ ‫المجموعة‬ ‫عتتتتتتال‬ 4
  77. 77. :‫المزايا‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫للمنظمة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫إتستخدام‬ ‫يحقق‬ 1)‫الخصامئص‬ ‫ذات‬ ‫البشرية‬ ‫الصول‬ ‫لمجموعة‬ ‫كمستثمر‬ ‫المنظمة‬ ‫تجميع‬ .‫المتميزة‬ 2)‫إمكانياتهم‬ ‫مع‬ ‫تناتسبا‬ ‫أكثر‬ ‫أعمال‬ ‫إلى‬ ‫ونقلهم‬ ‫الفراد‬ ‫تسلوك‬ ‫تغيير‬ .‫وقدراتهم‬ 3)‫التصفيات‬ ‫خصامئص‬ ‫مع‬ ‫تتناتسب‬ ‫مختلفة‬ ‫إدارية‬ ‫تسياتسات‬ ‫إتباع‬ .‫للفراد‬ ‫المختلفة‬ 4)‫بالموارد‬ ‫المتعلقة‬ ‫والنشطة‬ ‫للمهام‬ ‫التصحيحية‬ ‫الجراءات‬ ‫إتخاذ‬ , :‫والمكافآت‬ ‫والترقية‬ ‫بالختيار‬ ‫المتعلقة‬ ‫النشطة‬ ‫مثل‬ ‫البشرية‬ ,‫الحاجة‬ ‫مع‬ ‫المتسقة‬ ‫التدريبية‬ ‫البرامج‬ ‫وتحديد‬ ‫الداء‬ ‫وتقييم‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫تحليل‬ ‫مفهوم‬ - ‫يتبع‬ 4
  78. 78. ‫فيها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المجالت‬‫مفهوم‬ ‫تطبيق‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫محفظة‬ ‫مفهوم‬ ‫تطبيق‬ ‫فيها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المجالت‬ ‫دهم‬ّ ‫أ‬ :‫دهي‬ 1(‫المزايا‬ ‫و‬ ‫المكافآت‬ ‫و‬ ‫الجور‬: ‫العامة‬ ‫التسترتيجية‬ ‫مع‬ ‫المزايا‬ ‫و‬ ‫المكافآت‬ ‫و‬ ‫الجور‬ ‫تسياتسات‬ ‫ارتباط‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫إلى‬ ‫راجع‬ ‫دهذا‬ ‫و‬ ‫المنظمة‬ ‫أفراد‬ ‫من‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫أداء‬ ‫مستوى‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫للمنظمة‬ :‫دهما‬ ‫تسببين‬ 1-‫إلى‬ ‫ممايؤدى‬ ‫للمنظمة‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدهداف‬ ‫تحديد‬ ‫مع‬ ‫يتفق‬ ‫الذي‬ ‫الفرد‬ ‫تسلوك‬ ‫تدعيم‬ .‫العمل‬ ‫في‬ ‫والصحيح‬ ‫المرغوب‬ ‫للسلوك‬ ‫الفرد‬ ‫إظهار‬ ‫احتمال‬ ‫زيادة‬ 2‫الفرد‬ ‫إدارك‬ ‫زيادة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدى‬ ‫للمنظمة‬ ‫الداري‬ ‫والنمط‬ ‫الجور‬ ‫تسياتسة‬ ‫بين‬ ‫الداري‬ ‫التساق‬ - ‫للداء‬ ‫الفرد‬ ‫دافعية‬ ‫يزيد‬ ‫مما‬ ‫الجور‬ ‫تسياتسة‬ ‫لعدالة‬. 4
  79. 79. ‫محفظة‬ ‫مفهوم‬ ‫تطبيق‬ ‫فيها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المجالت‬ - ‫يتبع‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ 2(‫الفراد‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬: ‫تستند‬ ‫الذي‬ ‫التساس‬ ‫باعتباره‬ ‫الداء‬ ‫لتقييم‬ ‫أفضل‬ ‫أتسلوب‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫تظهر‬ ‫في‬ ‫تحسن‬ ‫ديات‬ّ ‫تح‬ ‫لمقابلة‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫إليه‬ .‫النتاجية‬ ‫حتى‬ ‫الظروف‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫فعالية‬ّ ‫ال‬ ‫يحقق‬ ‫الداء‬ ‫لتقييم‬ ‫واحد‬ ‫نظام‬ ‫يوجد‬ ‫فل‬ ‫كأداة‬ ‫بالدهداف‬ ‫الدارة‬ ‫نظام‬ ‫حقق‬ ‫فقد‬ ،‫الواحدة‬ ‫ظمة‬ّ ‫المن‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫في‬ ‫الفامئدة‬ ‫عديم‬ ‫يكون‬ ‫بينما‬ ،‫الوحدات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫نجاحا‬ ‫الفراد‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬ ‫المختلفة‬ ‫التستراتيجيات‬ ‫مع‬ ‫الداء‬ ‫تقييم‬ ‫طرق‬ ‫اتساق‬ ‫يساعد‬ ‫أخرى.و‬ ‫وحدات‬ ‫المستخدم‬ ‫التقييم‬ ‫نظام‬ ‫فعالية‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫للعمل‬ 4
  80. 80. ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫ظمة‬ّ ‫المن‬ ‫تساعد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫العتبارات‬ ‫بعض‬ ‫دهنالك‬ ‫و‬ :‫منها‬ ‫و‬ ‫عالة‬ّ ‫الف‬ ‫قييم‬ّ ‫الت‬ ‫وتسيلة‬ 1.‫اليجابيات‬ ‫تدعيم‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ . 2.‫الفعلي‬ ‫بالواقع‬ ‫مرتبطة‬ ‫تكون‬ ‫الداء‬ ‫عن‬ ‫دة‬ّ ‫مرت‬ ‫معلومات‬ ‫تقديم‬ . 3.‫الخلقة‬ ‫القدرات‬ ‫و‬ ‫البتكار‬ ‫تدعيم‬ ‫و‬ ‫تشجيع‬ . 4‫نظام‬ ‫اتستخدام‬ ‫مثل‬ ‫الداء‬ ‫لتقييم‬ ‫الحديث‬ ‫النظام‬ ‫على‬ ‫العتماد‬ ‫إلى‬ ‫التجاه‬ ‫زيادة‬ . .‫اللي‬ ‫الحاتسب‬ ‫على‬ ‫المعتمد‬ ‫المعلومات‬ ‫محفظة‬ ‫مفهوم‬ ‫تطبيق‬ ‫فيها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المجالت‬ - ‫يتبع‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ 4
  81. 81. 3-‫التتتدريتتتتب‬‫التتتدريتتتتب‬: ‫التستراتيجية‬ ‫الخطط‬ ‫و‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أنشطة‬ ‫بين‬ ‫الواضح‬ ‫التساق‬ ‫يوضح‬ ‫التدريب‬ ‫نشاط‬ ‫المنظمة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫باتسترتيجية‬ ‫التدريبي‬ ‫النشاط‬ ‫ارتبط‬ ‫فكلما‬ ،‫المنظمة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ .‫التستراتيجية‬ ‫الفعالية‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫تسادهم‬ ‫كلما‬ ‫و‬ ‫الفراد‬ ‫دهؤلء‬ ‫مثل‬ ‫بقاء‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫كإتستراتيجية‬ ‫دريب‬ّ ‫الت‬ ‫تستخدم‬ ‫أن‬ ‫ظمة‬ّ ‫للمن‬ ‫ويمكن‬ ‫في‬ ‫النمو‬ ‫و‬ ‫للترقي‬ ‫فرص‬ ‫لديهم‬ ‫ليس‬ ‫بينما‬ ‫العالية‬ ‫كفاءتهم‬ ‫و‬ ،‫العالي‬ ‫بأدامئهم‬ ‫يتميزون‬ ‫الذين‬ :‫البديلين‬ ‫أحد‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكنها‬ ‫حيث‬ ،‫المنظمة‬ 1.‫الحالي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫أدامئهم‬ ‫لتحسين‬ ‫الفراد‬ ‫دهؤلء‬ ‫تدريب‬ ( 2.‫عملهم‬ ‫مسؤوليات‬ ‫و‬ ‫مجال‬ ‫توتسيع‬ ‫و‬ ‫لثراء‬ ‫تدريبهم‬ ‫أو‬ ( ‫محفظة‬ ‫مفهوم‬ ‫تطبيق‬ ‫فيها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المجالت‬ - ‫يتبع‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ 4
  82. 82. 82
  83. 83. ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫مداخل‬ ‫بعض‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أنشطة‬ ‫مجال‬ ‫على‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫تعاريف‬ ‫عادة‬ ‫تركز‬ .‫والتنمية‬ ‫والتدريب‬ ‫الختيار‬ ‫مثل‬ ‫البشرية‬ ‫لبعض‬ ‫وفقا‬ ‫وصفها‬ ‫يمكن‬ ‫عملية‬ ‫فهي‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫أما‬ :‫المداخل‬1،‫تكيف‬ ‫عملية‬ (2, ‫أوتفاعل‬ (3‫تكامل‬ ‫أو‬ ( ‫التستراتيجية‬ ‫على‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تسياتسات‬ ‫تأثير‬ ‫لمكانية‬ ‫المنظمة‬ ‫إدراك‬ ‫فبمجرد‬ ‫فإن‬ ,‫المختارة‬‫التكيفى‬ ‫المدخل‬.‫التساتسية‬ ‫الوصل‬ ‫حلقة‬ ‫دهو‬ ‫يصبح‬ 5
  84. 84. ‫للموارد‬ ‫التستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫مداخل‬ ‫بعض‬ - ‫يتبع‬ ‫البشرية‬ ‫بناء‬ ‫وقبل‬ ‫مسبقا‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫فعل‬ ‫رد‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫في‬ ‫بالتطبيق‬ ‫المتعلقة‬ ‫والقضايا‬ ‫المور‬ ‫كل‬ ‫أخذ‬ ‫يمكن‬ ‫حتى‬ ,‫التستراتيجية‬ ‫وتكوين‬ ,‫التستراتيجية‬ ‫وتكوين‬ ‫إعداد‬ ‫إتمام‬ ‫قبل‬ ‫العتبار‬ ‫التفاعلي‬ ‫المدخل‬‫التجادهين‬ ‫ذات‬ ‫التصال‬ ‫عملية‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لدارة‬ .‫المنظمة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫والتخطيط‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫بين‬ :‫التام‬ ‫مل‬ ‫التكا‬ ‫خل‬ ‫مد‬‫والمتعددة‬ ‫المتبادلة‬ ‫التفاعتل‬ ‫عمليتة‬ ‫المدختل‬ ‫دهذا‬ ‫ويعكتس‬ ‫والتي‬ ‫التجادهات‬ ‫جميتع‬ ‫فتي‬ ‫ديناميكيتة‬ ‫روابتط‬ ‫بتوفيتر‬ ‫التكامتل‬ ‫ويستمح‬ ,‫التجادهات‬ .‫التبادلية‬ ‫العلقات‬ ‫من‬ ‫بدل‬ ‫تفاعلية‬ ‫علقات‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ 5
  85. 85. ‫للموارد‬ ‫الستراتيجية‬ ‫الدارة‬ ‫مداخل‬ ‫بعض‬ ‫البشرية‬ ( ) ( ) ( )‫ج‬ ‫ب‬ ‫أ‬ ‫التفاعلي‬ ‫المدخل‬ ‫التكيفي‬ ‫المدخل‬ ‫التكامل‬ ‫مدخل‬‫التام‬ ‫التخطيط‬ ‫مجموعة‬ ‫الستراتيجي‬ ‫للعمال‬ ‫التخطيط‬ ‫مجموعة‬ ‫للعمال‬ ‫الستراتيجي‬ ‫تخطيط‬ ‫مجموعة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫مجموعة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مجموعة‬ ‫التخطيط‬ ‫الستراتيجي‬ ‫للعمال‬ ‫مجموعة‬ ‫تخطيط‬ ‫الموارد‬ ‫البشرية‬ 5

×