مقاييس شخصية

1 373 vues

Publié le

مقاييس شخصية

Publié dans : Formation
0 commentaire
3 j’aime
Statistiques
Remarques
  • Soyez le premier à commenter

Aucun téléchargement
Vues
Nombre de vues
1 373
Sur SlideShare
0
Issues des intégrations
0
Intégrations
5
Actions
Partages
0
Téléchargements
57
Commentaires
0
J’aime
3
Intégrations 0
Aucune incorporation

Aucune remarque pour cette diapositive

مقاييس شخصية

  1. 1. ‫شخصية‬ ‫مقاييس‬‫شخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫إعـــــــداد‬ ‫الطريري‬ ‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫عبدالرحمن‬ .‫أ.د‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬ - ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫قسم‬ ‫سعود‬ ‫الملك‬ ‫جامعة‬
  2. 2. :‫الشخصية‬ ‫تعريف‬:‫الشخصية‬ ‫تعريف‬ 1‫خرج‬ – ‫ارتفع‬ – ‫برز‬ - 2‫اللتينية‬ ‫في‬ -persona‫الممثل‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الملبوس‬ ‫القناع‬ ‫تعني‬ :‫عاميين‬ ‫اتجاهين‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫تعالج‬ ‫الشخصية‬ 1.(‫واطن‬ ) ‫السلوكي‬ ‫التجاه‬ - 2(‫)عمليات‬ ‫التكويني‬ ‫التجاه‬ - :‫يعرفها‬ ‫برنس‬ ‫غرائز‬ – ‫ميو ل‬ – ‫نزعات‬ ‫استعدامات‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫بيولوجي‬ ‫ا‬ً ‫فطري‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫كل‬ .‫خبرات‬ ‫من‬ ‫يكتسب‬ ‫ما‬ ‫وكذلك‬
  3. 3. :‫يعرفها‬ ‫مكروجل‬ ‫والتكامل‬ ‫بالنسجام‬ ‫والمتميز‬ ‫العواطف‬ ‫من‬ ‫هرمي‬ ‫تنظيم‬ ‫الذات‬ ‫اعتبار‬ ‫عاطفة‬ ‫الخلق‬ .‫الجتماعي‬ ‫التوافق‬ ‫أهمية‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫التعريفات‬ ‫بعض‬ * ‫يؤدي‬ ‫الفرد‬ ‫داخل‬ ‫يكمن‬ ‫ديناميكي‬ ‫تنظيم‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫يعرفها‬ ‫ألبورت‬ * .‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫بالتكيف‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المتبع‬ ‫السلوب‬ :‫وودروث‬ ‫تعريف‬ ‫والنفراد‬ ‫التميز‬ ‫تعاريف‬ ‫من‬ * .................... ‫التعلم‬ – ‫كالتفكير‬ ‫نشاط‬ ‫بأي‬ ‫للقيام‬ ‫الفرد‬ ‫تميز‬ ‫والتي‬ ‫التنظيم‬ ‫المعقدة‬ ‫والدراكية‬ ‫السلوكية‬ ‫الساليب‬ ‫من‬ ‫موحد‬ ‫كل‬ * .‫الجتماعية‬ ‫المواقف‬ ‫في‬ ‫غيره‬ ‫عن‬ ‫الفرد‬
  4. 4. : ‫نستخرج‬ ‫السابق‬ ‫التعريف‬ ‫من‬ 1.‫معين‬ ‫لنظام‬ ‫المكونة‬ ‫السلوكية‬ ‫الساليب‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ - 2. ‫للشخصية‬ ‫مهمة‬ ‫الجتماعية‬ ‫المواقف‬ - :‫والخلق‬ ‫الشخصية‬:‫والخلق‬ ‫الشخصية‬ .‫الشخصية‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫مجتمع‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫الخلقية‬ ‫المعايير‬ - .‫سيء‬ ‫وآخر‬ ‫طيب‬ ‫خلق‬ - : ‫والمزاج‬ ‫الشخصية‬: ‫والمزاج‬ ‫الشخصية‬ – ‫قوتها‬ – ‫النفعالية‬ ‫الستجابة‬ ‫سرعة‬ ‫مثل‬ ‫النفعالية‬ ‫الصفات‬ ‫هو‬ ‫المزاج‬ - .‫مداها‬ :‫والطرز‬ ‫النماط‬ ‫نظرية‬:‫والطرز‬ ‫النماط‬ ‫نظرية‬ .‫للشخصية‬ ‫الدبي‬ ‫التصوير‬ - .‫المزجه‬ ‫أنماط‬ -
  5. 5. : ‫للشخصية‬ ‫الثنائي‬ ‫التقسيم‬: ‫للشخصية‬ ‫الثنائي‬ ‫التقسيم‬ .‫آخرين‬ ‫وباحثين‬ ‫وجانيه‬ ‫كرابلين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المرضية‬ ‫الشخصية‬ ‫قسمت‬ - ‫شخصية‬ ‫انقسام‬ ‫ــــــــــ‬ ‫اكتائبي‬ ‫هوس‬ ‫سيكاسستينية‬ ‫ــــــــــ‬ ‫هستيريا‬ ‫السوية‬ ‫الشخصية‬ -‫السوية‬ ‫الشخصية‬ - ‫انطوائية‬ ‫ــــــــــ‬ ‫انبساطية‬ ‫ذاتية‬ ‫ــــــــــ‬ ‫موضوعية‬ ‫الشكلي‬ ‫النمط‬ ‫ــــــــــ‬ ‫اللوني‬ ‫النمط‬ ‫لليماء‬ ‫القابلية‬ ‫عدم‬ ‫ــــــــــ‬ ‫لليماء‬ ‫القابلية‬ ‫في‬ ‫الشخص‬ ‫على‬ ‫يبدو‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫العام‬ ‫السلوكي‬ ‫التجاه‬ ‫تعني‬ ‫الطراز‬ ‫فكرة‬ - ‫والمواقف‬ ‫الحيان‬ ‫معظم‬ ‫انباسطي‬ = ‫س‬
  6. 6. :‫السمات‬ ‫نظرية‬:‫السمات‬ ‫نظرية‬ .‫السمات‬ ‫استخدام‬ ‫شاع‬ ‫السوية‬ ‫الحالت‬ ‫في‬ - .‫وعامة‬ ‫ثابتة‬ ‫شخصية‬ ‫سمات‬ ‫وجود‬ ‫تفترض‬ - .‫العامة‬ ‫السمات‬ ‫على‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫وآخر‬ ‫شخص‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ - ‫للتصرف‬ ] ‫استعدادات‬ ‫وجود‬ ‫مصدرها‬ ‫السمات‬ ‫في‬ ‫والعمومية‬ ‫الثبات‬ - .[ ‫معين‬ ‫بشكل‬ :‫أنها‬ ‫على‬ ‫السمة‬ ‫يعرف‬ ‫ألبورت‬ - ‫المتعددة‬ ‫المثيرات‬ ‫حبل‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫عام‬ ‫مركزي‬ ‫عصبي‬ ‫نفسي‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫متساوية‬ ‫اشكا ل‬ ‫ذات‬ ‫توجيهات‬ ‫اصدار‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫كما‬ ‫ا‬ً ‫وظيفي‬ ‫متساوية‬ .‫والتعبيري‬ ‫التكيفي‬ ‫السلوك‬ .‫الستعدادات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الظاهري‬ ‫السلوك‬ ‫تفسر‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ - ‫سمات‬ ‫وكذلك‬ ‫رئيسية‬ ‫سمات‬ ‫عدة‬ ‫أو‬ ‫رئيسية‬ ‫واحدة‬ ‫سمة‬ ‫وجود‬ ‫تقترح‬ - .‫ثانوية‬
  7. 7. -‫عدة‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫وصف‬ ‫من‬ ‫تمكن‬ ‫أنها‬ ‫ا‬ً ‫قياسي‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫مميزات‬ ‫من‬ .‫معينة‬ ‫درجات‬ ‫واعطاؤه‬ ‫البعد‬ ‫قياس‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ ‫وأبعاد‬ ‫جوانب‬ :‫العاملي‬ ‫التحليل‬ ‫نظرية‬:‫العاملي‬ ‫التحليل‬ ‫نظرية‬ .‫وتحديدها‬ ‫السمات‬ ‫تعدد‬ ‫صعوبة‬ ‫تعالج‬ - .‫احصائي‬ ‫أساسها‬ - .‫أعم‬ ‫وحدات‬ ‫في‬ ‫الصفات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫جمع‬ ‫وظيفتها‬ - .‫ا‬ً ‫عالي‬ ‫ا‬ً ‫ارتباط‬ ‫ارتباطها‬ ‫يفترض‬ ‫وحدة‬ ‫كل‬ ‫سمات‬ - ‫بين‬ ‫الرتباط‬ ‫معاملت‬ ‫معرفة‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫الختبارات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تطبيق‬ - .‫السمات‬ ‫هذه‬MMPI .‫للتصنيف‬ ‫كمية‬ ‫ومبادئ‬ ‫السس‬ ‫العوامل‬ - .‫الظواهر‬ ‫تفسير‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ ‫المنطقي‬ ‫التفسير‬ ‫في‬ ‫تفيد‬ - .‫السطحية‬ ‫السمات‬ ‫مصادر‬ ‫هي‬ ‫الساسية‬ ‫والسمات‬ ‫العوامل‬ - .‫العوامل‬ ‫عدد‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ -
  8. 8. :‫النفسي‬ ‫التحليل‬ ‫نظرية‬:‫النفسي‬ ‫التحليل‬ ‫نظرية‬ .‫الشخصية‬ ‫الظواهر‬ ‫وصف‬ ‫تتعدى‬ - .‫التعارض‬ ، ‫الصراع‬ ، ‫التفاعل‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الشخصية‬ ‫تفسر‬ - ‫غريزية‬ ‫عوامل‬ ‫مجموعة‬ ‫صراع‬ ، ‫تفاعل‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫شخصية‬ ‫أي‬ ‫تكوين‬ - .‫اجتماعية‬ ‫وأخرى‬ [ ‫موروثة‬ ] ‫الجنسية‬ ‫الطاقة‬ ‫مفهوم‬ ‫يؤكد‬ ‫فرويد‬ - .‫والمواقف‬ ‫العوارض‬ ‫حسب‬ ‫يتغير‬ ‫السلوك‬ - :‫مثال‬ ‫تحطيم‬ ‫على‬ ‫يقدم‬ ‫ــــــــــ‬ ‫المدرسة‬ ‫في‬ ‫فشل‬ ‫طفل‬ ‫سلوكه‬ ‫يغير‬ ‫قد‬ ‫عقابه‬ ‫ــــــــــ‬ ‫العامة‬ ‫المنشآت‬ .‫الجسمي‬ ‫النفج‬ ‫حسب‬ ‫أطوار‬ ‫ذات‬ ‫الغريزية‬ ‫الطاقة‬ - .‫الشخصية‬ ‫وعلى‬ ‫السلوك‬ ‫في‬ ‫يبرز‬ ‫التطور‬ ‫أثر‬ - .‫الموروثة‬ ‫الجنسية‬ ‫الطاقة‬ ‫هو‬ ‫الليبيدو‬ - .‫المجتمع‬ ‫مع‬ ‫العلقات‬ ‫تغير‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫الليبيدو‬ ‫تغير‬ -
  9. 9. :‫الليبيدو‬ ‫تطور‬ ‫مراحل‬:‫الليبيدو‬ ‫تطور‬ ‫مراحل‬ 11.[ ‫الولى‬ ‫السنة‬ ‫من‬ ‫الو ل‬ ‫النصف‬ ] ‫الغمية‬ -.[ ‫الولى‬ ‫السنة‬ ‫من‬ ‫الو ل‬ ‫النصف‬ ] ‫الغمية‬ - .‫التفاعل‬ ‫مركز‬ ‫هو‬ ‫الفهم‬ * .‫الخارجي‬ ‫العالم‬ ‫مع‬ ‫العلقة‬ ‫بمثابة‬ ‫المتصاص‬ ‫أو‬ ‫الوماج‬ * .‫العضاء‬ ‫امتصاص‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫النتظار‬ -‫الحرمان‬ – ‫التوتر‬ * 22.[ ‫الخر‬ ‫النصف‬ ] ‫المتأخرة‬ ‫الغمية‬ ‫المرحلة‬ -.[ ‫الخر‬ ‫النصف‬ ] ‫المتأخرة‬ ‫الغمية‬ ‫المرحلة‬ - .‫العض‬ * .‫التسنية‬ * .‫والعض‬ ‫الطعام‬ ‫على‬ ‫الحصو ل‬ ‫من‬ ‫الصراع‬ * 33.‫الشرمية‬ ‫المرحلة‬ -.‫الشرمية‬ ‫المرحلة‬ - ‫من‬ *2–3‫سنوات‬ .‫التهيج‬ ‫تحدث‬ ‫الجسمية‬ ‫الفضلت‬ *
  10. 10. 44.‫القضيبية‬ ‫المرحلة‬ -.‫القضيبية‬ ‫المرحلة‬ - ‫من‬ *3–5‫سنين‬ .‫اللذة‬ ‫مصدر‬ ‫التناسلية‬ ‫العضاء‬ * .‫لمه‬ ‫البن‬ ‫محبة‬ * .‫الم‬ ‫على‬ ‫معه‬ ‫والصراع‬ ‫الب‬ ‫لشخصية‬ ‫البن‬ ‫تغمص‬ * 55.‫الكمون‬ ‫مرحلة‬ -.‫الكمون‬ ‫مرحلة‬ - ‫من‬ *6.‫البلوغ‬ ‫حتى‬ .‫الغريزي‬ ‫الدافع‬ ‫من‬ ‫تضعف‬ ‫الثقافة‬ ،‫المجتمع‬ * .‫الغرائز‬ ‫وجه‬ ‫في‬ ‫موانع‬ ‫تعتبر‬ ‫الخلقية‬ ‫المبادئ‬ * .‫النهائي‬ ‫للشكل‬ ‫الجنسية‬ ‫الميو ل‬ ‫اتخاذ‬ * ‫الشخصية‬ ‫مكونات‬‫الشخصية‬ ‫مكونات‬ 1.‫الشكل‬ - 2‫عامة‬ ‫معالجة‬ .‫الحركة‬ - 3.[‫التطور‬ ] ‫التكوين‬ -
  11. 11. ‫المكبوته‬ ‫الكفكار‬ ‫وكذلك‬ ‫غريزي‬ ‫موروث‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫كل‬ .‫اللهو‬ *‫المكبوته‬ ‫الكفكار‬ ‫وكذلك‬ ‫غريزي‬ ‫موروث‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫كل‬ .‫اللهو‬ * .‫مكتسبة‬ ‫وأخرى‬ ‫نظرية‬ ‫جوانب‬ - .‫للهو‬ ‫الوظيفي‬ ‫الداء‬ ‫أساس‬ ‫واللم‬ ‫اللذة‬ ‫مبدأ‬ - . ‫شعوري‬ ‫ل‬ ‫مستوى‬ - .‫الخارجي‬ ‫والواقع‬ ‫الغريزية‬ ‫القوى‬ ‫بين‬ ‫المواجهة‬ ‫نتيجة‬ ‫النانية‬ *.‫الخارجي‬ ‫والواقع‬ ‫الغريزية‬ ‫القوى‬ ‫بين‬ ‫المواجهة‬ ‫نتيجة‬ ‫النانية‬ * .‫شعوري‬ ‫ل‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫شعوري‬ ‫نشاطه‬ - .‫الموضوعي‬ ‫التفكير‬ ‫ونتيجته‬ ‫الواقع‬ ‫لمبدأ‬ ‫يخضع‬ - .‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫والتوافق‬ ‫الشخصية‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫وظيفته‬ - .‫النسانية‬ ‫للشخصية‬ ‫الجتماعي‬ ‫المنظم‬ ‫أو‬ ‫العلى‬ ‫النا‬ *.‫النسانية‬ ‫للشخصية‬ ‫الجتماعي‬ ‫المنظم‬ ‫أو‬ ‫العلى‬ ‫النا‬ * .‫والمعايير‬ ‫المدد‬ ‫وكذلك‬ ‫والمجتمع‬ ‫السرة‬ ‫بقيم‬ ‫الحتفاظ‬ - : ‫عامة‬ ‫مبادئ‬: ‫عامة‬ ‫مبادئ‬ 1-.‫اللذة‬ ‫مبدأ‬.‫اللذة‬ ‫مبدأ‬.‫اللذة‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫سلوك‬ ‫كل‬ 2-.‫الواقع‬ ‫مبدأ‬.‫الواقع‬ ‫مبدأ‬.‫وقائي‬ ‫كإجراء‬ ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫التلزم‬ 3-.‫التكرار‬ ‫مبدأ‬.‫التكرار‬ ‫مبدأ‬.‫القوية‬ ‫الخبرات‬ ‫تكرار‬
  12. 12. :‫النفسي‬ ‫القياس‬:‫النفسي‬ ‫القياس‬ .‫قياسها‬ ‫بالمكان‬ ‫النسانية‬ ‫الصفات‬ ‫بأن‬ ‫الفتراض‬ - .‫الفيزيائية‬ ‫الخواص‬ ‫مثل‬ ‫النسانية‬ ‫الصفات‬ ‫أن‬ ‫يرون‬ ‫النفس‬ ‫علماء‬ ‫بعض‬ - .‫القياس‬ ‫أدوات‬ ‫في‬ ‫ثابتة‬ ‫وحدات‬ ‫وجود‬ ‫ضرورة‬ ‫البعض‬ ‫يرى‬ - :‫القياس‬ ‫حركة‬ ‫كفي‬ ‫المؤثرة‬ ‫التيارات‬ 1‫حين‬ ‫مخنز‬ ‫استخدمه‬ ‫حيث‬ [‫ونيوتن‬ ‫]جاليلو‬ ‫كأعما ل‬ ‫الطبيعي‬ ‫المنهج‬ - .‫الحسية‬ ‫والستجابات‬ ‫الطبيعية‬ ‫المثيرات‬ ‫بين‬ ‫العلقة‬ ‫درس‬ 2‫كقاعدة‬ ‫والرتقاء‬ ‫والتطور‬ [‫وداريوين‬ ‫]لمارك‬ ‫البيولوجي‬ ‫المنهج‬ - .‫كمي‬ ‫بشكل‬ ‫الفراد‬ ‫بين‬ ‫التباين‬ ‫تفسر‬ 3– ‫الحتمالت‬ [‫جاوس‬ – ‫لبلس‬ – ‫موافر‬ ‫]دي‬ ‫الحصائي‬ ‫المنهج‬ - .‫العتزالي‬ ‫والمنحنى‬ – ‫المعياري‬ ‫التوزيع‬
  13. 13. :‫الشخصية‬ ‫قياس‬ ‫مشاكل‬:‫الشخصية‬ ‫قياس‬ ‫مشاكل‬ 1‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫نظرياتها‬ ‫متعدد‬ ‫الشخصية‬ ‫تعريف‬ ‫في‬ ‫الختلف‬ - .‫القياس‬ ‫أدوات‬ ‫اختلف‬ 2.‫الصحيحة‬ ‫الجابات‬ ‫اعطاء‬ ‫معه‬ ‫يتعذر‬ ‫مما‬ ‫الصفات‬ ‫بعض‬ ‫خصوصية‬ - 3– ‫بالمختبرين‬ ‫التأثر‬ ‫مثل‬ ‫الخارجية‬ ‫بالمواقف‬ ‫المفحوصين‬ ‫تأثر‬ - .‫السابقة‬ ‫الختبارات‬ ‫أو‬ – ‫المواقف‬ 4‫وأبعاد‬ ‫السلوك‬ ‫بين‬ ‫الربط‬ ‫معه‬ ‫يصعب‬ ‫قد‬ ‫مما‬ ‫السلوك‬ ‫دوافع‬ ‫تعدد‬ - .‫الشخصية‬
  14. 14. ‫بين‬ ‫النفصا ل‬ ‫هو‬ ‫الشخصية‬ ‫قياس‬ ‫تطور‬ ‫حو ل‬ ‫الملحظات‬ ‫من‬ * .‫طويلة‬ ‫لفترة‬ ‫وأساليبه‬ ‫وأدواته‬ ‫القياس‬ ‫وبين‬ ‫ونظرياتها‬ ‫الشخصية‬ :‫الشخصية‬ ‫قياس‬ ‫تطور‬ ‫مراحل‬ ‫كرونباك‬ ‫يلخص‬ *:‫الشخصية‬ ‫قياس‬ ‫تطور‬ ‫مراحل‬ ‫كرونباك‬ ‫يلخص‬ * 1‫التقديرات‬ ‫مضمون‬ ‫صدق‬ ‫على‬ ‫ا‬ً ‫مركز‬ ‫كان‬ ‫فيه‬ ‫الهتمام‬ ‫الو ل‬ ‫الجيل‬ - .‫الشخصية‬ 2‫على‬ ‫قائمة‬ ‫مقاييس‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫ا‬ً ‫منصب‬ ‫فيه‬ ‫الهتمام‬ ‫كان‬ ‫الثاني‬ ‫الجيل‬ - .‫احصائية‬ ‫تنبؤية‬ ‫تفسيرات‬ ‫توفر‬ ‫على‬ ‫معتمدة‬ ‫خارجية‬ ‫حركات‬ 3‫التكوينات‬ ‫على‬ ‫ا‬ً ‫مبني‬ ‫فيه‬ ‫الهتمام‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫كرونباك‬ ‫يرى‬ ‫الثالث‬ ‫الجيل‬ - .‫النظرية‬
  15. 15. :‫القياس‬ ‫بمفاهيم‬ ‫الشخصية‬ ‫الفرد‬ ‫سلوك‬ ‫هي‬ ‫بأنها‬ ‫القائل‬ ‫التعريف‬ ‫للشخصية‬ ‫المشهورة‬ ‫التعريفات‬ ‫من‬ * .[‫السلوكية‬ ‫]النظرية‬ ‫الخرين‬ ‫نحو‬ ‫واتجاهاته‬ ‫قيمه‬ ‫والمتضمن‬ ‫النمطي‬ ‫الهتمامات‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫جانب‬ ‫يمثل‬ ‫الخارجي‬ ‫بالعالم‬ ‫واهتمامه‬ ‫الشخص‬ ‫إدراك‬ * .‫الشخصية‬ ‫لفهم‬ ‫الضرورية‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ‫الساسية‬ ‫المرتكزات‬ ‫أحد‬ ‫تمثل‬ ‫الخارجي‬ ‫العالم‬ ‫فهم‬ ‫وكيفية‬ ‫إدراك‬ * .‫الشخصية‬ ‫السلطة‬ ‫نحو‬ ‫والتجاهات‬ ،‫العداء‬ ‫مشاعر‬ ،‫الذات‬ ‫مفهوم‬ ‫أن‬ ‫كرونباك‬ ‫يرى‬ * .‫الشخصية‬ ‫واستجاباته‬ ‫الشخص‬ ‫إدراكات‬ ‫لفهم‬ ‫كمنطلقات‬ ‫تستخدم‬ ‫قد‬ :‫أشياء‬ ‫بثلثة‬ ‫الهتمام‬ ‫من‬ ‫لبد‬ ‫علمية‬ ‫دراسة‬ ‫الشخصية‬ ‫ندرس‬ ‫لكي‬ * ‫البناء‬ - ‫القياس‬ -‫الشخصية‬ ‫التنبؤ‬ -
  16. 16. :‫البناء‬:‫البناء‬ ‫على‬ ‫ويعتمد‬ ‫النسانية‬ ‫للشخصية‬ ‫الرئيسية‬ ‫المكونات‬ ‫ودراسة‬ ‫الهتمام‬ ‫ويعني‬ ‫تطوير‬ ‫وكذلك‬ ‫الشخصية‬ ‫لسمات‬ ‫النظرية‬ ‫بالمفاهيم‬ ‫الهتمام‬ ‫ذات‬ ‫الدراسات‬ .‫وخصائصها‬ ‫لبعادها‬ ‫النظري‬ ‫الطار‬ :‫رئيسيان‬ ‫شيئان‬ ‫هناك‬ ‫الشيء‬ ‫هذا‬ ‫ولمعالجة‬:‫رئيسيان‬ ‫شيئان‬ ‫هناك‬ ‫الشيء‬ ‫هذا‬ ‫ولمعالجة‬ 11:‫ايزنك‬ ‫اتجاه‬ -:‫ايزنك‬ ‫اتجاه‬ - ‫مفهوم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشخصية‬ ‫فهم‬ -‫النمط‬‫البعاد‬ ‫نظرية‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫وهذا‬ ‫باستخلص‬ ‫تهتم‬ ‫والتي‬‫عام‬ ‫عامل‬‫ثم‬‫العوامل‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬.‫عمومية‬ ‫القل‬ ) ‫على‬ ‫دراساته‬ ‫ايزنك‬ ‫أجرى‬ -10‫استنتاج‬ ‫عنها‬ ‫نتج‬ ‫فرد‬ ‫آلف‬ ‫عشرة‬ ( ‫عاملين‬ :‫هما‬ ‫رئيسيين‬ ‫النبساط‬ – ‫النطواء‬ - ‫العصابية‬ - *‫المنطوي‬‫المنطوي‬‫عن‬ ‫مبتعد‬ – ‫قلق‬ ‫متوتر‬ – ‫المحتاط‬ – ‫الحذر‬ ‫الفرد‬ ‫ذلك‬ ‫هو‬ .‫التجمعات‬
  17. 17. ‫النطواء‬ ‫النمط‬ ‫مستوى‬ ‫خجل‬‫إثارة‬‫ذاتية‬‫جمود‬‫مثابرة‬ ‫السمة‬ ‫مستوى‬ ‫البتعاد‬‫تردد‬ ‫للفكار‬ ‫رفض‬‫الستجابة‬ ‫مستوى‬ [ ‫العامة‬ ] ‫التلعثم‬‫اليومية‬ ‫الستجابة‬ ‫مستوى‬
  18. 18. : ‫الصدق‬: ‫الصدق‬ ‫وصمم‬ ‫وضع‬ ‫الذي‬ ‫فالختبار‬ ‫لقياسه‬ ‫وضع‬ ‫ما‬ ‫قياس‬ ‫على‬ ‫الختبار‬ ‫قدرة‬ . ‫آخر‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ ‫يقيس‬ ‫ول‬ ‫الرياضيات‬ ‫يقيس‬ ‫أن‬ ‫يفترض‬ ‫الرياضيات‬ ‫لقياس‬ ‫المفهوم‬ ‫صدق‬ ‫اكتشاف‬ ‫في‬ ‫يساعد‬ ‫العوامل‬ ‫أو‬ ‫المهارات‬ ‫أوزان‬ ‫جدو ل‬ - ‫للختبار‬ ‫المكونة‬ ‫الفرعية‬ ‫الختبارات‬ ‫محتوى‬ ‫لفحص‬ . ‫للختبار‬ ‫المهارات‬ ‫أهم‬ ‫معرفة‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫الرياضيات‬ ‫مادة‬ ‫في‬ ‫التحصيلي‬ : ‫من‬ ‫الختبار‬ ‫يتكون‬ ‫أن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫إذ‬ ‫للختبار‬ ‫المشكلة‬ ‫الجمع‬ ‫مهارة‬ - ‫الطرح‬ ‫مهارة‬ - ‫القسمة‬ ‫مهارة‬ - ‫المهارة‬ ‫التختبار‬ ‫الجمع‬ ‫مهارة‬ ‫الو ل‬ ‫الجزء‬ ‫الطرح‬ ‫مهارة‬ ‫الثاني‬ ‫الجزء‬ ‫القسمة‬ ‫مهارة‬ ‫الثالث‬ ‫الجزء‬
  19. 19. 2[ ‫الطائفية‬ ‫العوامل‬ ] ‫كاتل‬ ‫نظرية‬ - .‫المتكرر‬ ‫الظاهري‬ ‫للسلوك‬ ‫دالة‬ ‫ونفسي‬ ‫عقلي‬ ‫بناء‬ ‫السمة‬ ‫أن‬ ‫كاتل‬ ‫يرى‬ - .‫القدرة‬ ‫مفهوم‬ ‫يشبه‬ ‫السمة‬ ‫مفهوم‬ - .‫منها‬ ‫للسمات‬ ‫أنواع‬ ‫هناك‬ - 1‫لشخصية‬ ‫الكلي‬ ‫للبناء‬ ‫الفعلي‬ ‫الساس‬ ‫وتمثل‬ ‫المصدرية‬ ‫السمات‬ - .‫النسان‬ 2‫وتنتج‬ ‫متشابه‬ ‫سلوكي‬ ‫تجمع‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫ا‬ً ‫واضح‬ ‫أثرها‬ ‫يكون‬ ‫سطحية‬ ‫سمات‬ - ‫وتتسم‬ ‫البيئة‬ ‫مثيرات‬ ‫مع‬ ‫الصلية‬ ‫الفرد‬ ‫سمات‬ ‫تفاعل‬ ‫من‬ ‫السمات‬ ‫هذه‬ .‫الستقرار‬ ‫بعدم‬
  20. 20. -‫الصلية‬ ‫السمات‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫في‬ ‫مفيد‬ ‫العاملي‬ ‫التحليل‬ ‫منهج‬ ‫أن‬ ‫كاتل‬ ‫يرى‬ .‫السطحية‬ ‫والسمات‬ ‫انبساطية‬‫انعزالية‬ ‫انفعالي‬ ‫ثبات‬‫انفعالي‬ ‫ثبات‬ ‫عدم‬ ‫سيطرة‬‫خضوع‬ ‫النا‬ ‫قوة‬‫النا‬ ‫ضعف‬ ‫الليونة‬‫الصلبة‬ ‫الجتماعية‬ ‫الجرأة‬‫الجتماعي‬ ‫الخوف‬ ‫التردد‬ ‫خجل‬ ‫النعزالية‬‫التزان‬ ‫عدم‬
  21. 21. : ‫وآيزنك‬ ‫كاتل‬ ‫نظر‬ ‫وجهتي‬ ‫بين‬ ‫التختلكفات‬: ‫وآيزنك‬ ‫كاتل‬ ‫نظر‬ ‫وجهتي‬ ‫بين‬ ‫التختلكفات‬ ) ‫تحوي‬ ‫النسان‬ ‫شخصية‬ ‫أن‬ ‫كاتل‬ ‫يرى‬ -16.‫ا‬ً ‫أساسي‬ ‫ل‬ً ‫عام‬ ( .‫ثلثة‬ ‫أبعاد‬ ‫ذات‬ ‫النسانية‬ ‫الشخصية‬ ‫أن‬ ‫يرى‬ ‫أيزنك‬ - .‫وطبيعيين‬ ‫عاديين‬ ‫كاتل‬ ‫دراسات‬ ‫شملت‬ - .‫وذهانيين‬ ‫عصابيين‬ ‫دراساته‬ ‫شملت‬ ‫أيزنك‬ - .‫أعلى‬ ‫إلى‬ ‫أسفل‬ ‫من‬ ‫يبدأ‬ ‫النسانية‬ ‫الشخصية‬ ‫بناء‬ ‫أن‬ ‫كاتل‬ ‫يعتقد‬ - ‫إلى‬ ‫النمط‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫أعلى‬ ‫من‬ ‫يبدأ‬ ‫الشخصية‬ ‫بناء‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫أيزنك‬ - .‫اليومي‬ ‫السلوك‬
  22. 22. ‫عند‬ ‫سواء‬ ‫ذاتها‬ ‫بحد‬ ‫القياس‬ ‫أدوات‬ ‫إلى‬ ‫مردها‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫صعوبات‬ ‫هناك‬ :‫استخدامها‬ ، ‫بنائها‬ 1‫الحساس‬ ‫إلى‬ ‫يميل‬ ‫الشخص‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ .‫الموضوعية‬ – ‫الذاتية‬ ‫صعوبة‬ - ‫شخصية‬ .‫والتحليل‬ ‫التطبيق‬ – ‫البناء‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫مما‬ ‫الخرين‬ ‫بشعور‬ .[‫والمقابلة‬ – ‫]الملحظة‬ ‫للتفسيرات‬ ‫إطار‬ ‫بمثابة‬ ‫الباحث‬ 2‫وإظهار‬ ‫الجتماعية‬ ‫المعايير‬ ‫إلى‬ ‫المفحوص‬ ‫ميل‬ .‫المفحوص‬ ‫ذاتية‬ - .‫ا‬ً ‫اجتماعي‬ ‫والمقبو ل‬ ‫الحسن‬ ‫لسيما‬ ‫والنشطة‬ ‫الستفتاءات‬ ‫في‬ ‫الجتماعية‬ ‫الرغبة‬ ‫أثر‬ ‫يظهر‬ - .‫يلحظه‬ ‫من‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫أحس‬ ‫إذا‬ 3‫والتفضيل‬ ‫ا‬ً ‫اجتماعي‬ ‫المرغوب‬ ‫الستجابات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫بين‬ ‫الختيار‬ - .‫الستجابات‬ ‫تساوي‬ ‫رغم‬ ‫الفرد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫يأتي‬
  23. 23. 4‫لتداخلها‬ ‫ا‬ً ‫نظر‬ ‫النسانية‬ ‫الشخصية‬ ‫وخصائص‬ ‫سمات‬ ‫تحديد‬ ‫صعوبة‬ - :‫مثل‬ ‫انطواء‬‫تردد‬‫الستجابة‬ ‫بطء‬ ‫حيوية‬‫عدمانية‬‫مخاطرة‬‫تسلط‬ 5‫دقة‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫مما‬ ‫الصطناعية‬ ‫من‬ ‫بشيء‬ ‫تتأثر‬ ‫قد‬ ‫القياس‬ ‫ظروف‬ - .‫السمة‬ ‫قياس‬ 6‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫نتاج‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫حيث‬ ‫النساني‬ ‫السلوك‬ ‫وتعقد‬ ‫صعوبة‬ - ‫السلوكية‬ ‫النماط‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫من‬ ‫ناتجة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫السمة‬ ‫وكذلك‬ ‫السمات‬ :‫مثل‬
  24. 24. : ‫التنبؤ‬: ‫التنبؤ‬ ‫المجالت‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫في‬ ‫التطبيقية‬ ‫الجوانب‬ ‫التنبؤ‬ ‫يتناو ل‬ *‫مثل‬‫التوجيه‬ .‫العلجي‬ – ‫التربوي‬ – ‫المهني‬ : ‫وهي‬ ‫الخطوات‬ ‫من‬ ‫بمجموعة‬ ‫يمر‬ ‫التنبؤ‬ * 1.‫متعددة‬ ‫مواقف‬ ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫سلوك‬ ‫على‬ ‫المؤثرة‬ ‫البعاد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫قياس‬ - 2‫وكذلك‬ ‫الكم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫خصائص‬ ‫بين‬ ‫القائمة‬ ‫العلقة‬ ‫قياس‬ - .‫العلقة‬ ‫واتجاه‬ ‫نوع‬ ‫تحديد‬ 3‫المناسبة‬ ‫الحصائية‬ ‫الوسائل‬ ‫استخدام‬ -‫مثل‬– ‫الرتباط‬ – ‫النحدار‬ .‫التنبؤ‬ – ‫التحليل‬
  25. 25. ‫ذكر‬‫انثى‬ ‫عا ل‬ ‫منخفض‬ 85 912
  26. 26. ‫الشخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫بناء‬ ‫مناهج‬‫الشخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫بناء‬ ‫مناهج‬ :‫التختباري‬ ‫المنهج‬:‫التختباري‬ ‫المنهج‬ ‫غيره‬ ‫أو‬ ‫الختبار‬ ‫واضع‬ ‫خبرة‬ ‫من‬ ‫المستمدة‬ ‫والبيانات‬ ‫الحقائق‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ * .‫الخصائيين‬ ‫من‬ ‫سلوك‬ ‫على‬ ‫غيره‬ ‫ملحظات‬ ‫أو‬ ‫ملحظاته‬ ‫من‬ ‫الختبار‬ ‫واضع‬ ‫يستفيد‬ * .‫الخرين‬ ‫المهنة‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫المشتركة‬ ‫للميو ل‬ ‫سترونج‬ ‫ملحظات‬ ‫على‬ ‫ا‬ً ‫أساس‬ ‫مبني‬ * .‫عدمه‬ ‫من‬ ‫للمهنة‬ ‫الفرد‬ ‫ميل‬ ‫تحديد‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫بدوره‬ ‫وهذا‬ ‫الواحدة‬ ‫أنسب‬ ‫على‬ ‫الدليل‬ ‫بمثابة‬ ‫معينة‬ ‫مهنة‬ ‫أفراد‬ ‫وميو ل‬ ‫الفرد‬ ‫ميو ل‬ ‫بين‬ ‫التفاق‬ * .‫الفرد‬ ‫لذلك‬ ‫مهنة‬ .‫والنساء‬ ‫للرجا ل‬ ‫المهنية‬ ‫الميو ل‬ ‫اختباري‬ ‫في‬ ‫المنهج‬ ‫هذا‬ ‫سترونج‬ ‫استخدم‬ *
  27. 27. -.‫ل‬ ‫أم‬ ‫مهنة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫يحب‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫رأيه‬ ‫يبدي‬ ‫أن‬ ‫الفرد‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ .‫أنشطة‬ ‫عدة‬ ‫أو‬ ‫نشاط‬ ‫في‬ ‫رأيه‬ ‫إبداء‬ ‫الفرد‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ - .‫معينين‬ ‫أشخاص‬ ‫في‬ ‫رأيه‬ ‫إبداء‬ ‫الفرد‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ - ‫وعامة‬ ‫المهن‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫المقارنة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫التية‬ ‫الخطوات‬ ‫سترونج‬ ‫اتبع‬ * :‫الناس‬ 1.‫الفراد‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫الختبار‬ ‫تطبيق‬ - 2.‫سؤا ل‬ ‫لكل‬ ‫الستجابات‬ ‫تحديد‬ - 3.‫للستجابات‬ ‫المئوية‬ ‫النسب‬ ‫تحديد‬ - 4.‫المئوية‬ ‫النسب‬ ‫مقارنة‬ - 5‫المشتغلين‬ ‫نسبة‬ ‫بين‬ ‫الفروق‬ ‫بمعرفة‬ ‫مهنة‬ ‫لكل‬ ‫سؤا ل‬ ‫كل‬ ‫قيمة‬ ‫تحديد‬ - .‫الفراد‬ ‫كل‬ ‫نسبة‬ ‫وبين‬ ‫بالمهنة‬ 6.‫معيارية‬ ‫درجة‬ ‫إلى‬ ‫النهائية‬ ‫الدرجة‬ ‫التحويل‬ -
  28. 28. :‫المنطقي‬ ‫المنهج‬:‫المنطقي‬ ‫المنهج‬ .‫محددة‬ ‫نظرية‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫يقوم‬ - .‫معينة‬ ‫أهداف‬ ‫ذو‬ - .‫التفكير‬ ‫في‬ ‫معين‬ ‫طريق‬ ‫اتباع‬ ‫يتطلب‬ - .‫الصدفة‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫بالحقائق‬ ‫المقارنة‬ ‫هو‬ ‫للختبار‬ ‫الخير‬ ‫المحك‬ - .‫لكودر‬ ‫المهني‬ ‫التفصيل‬ ‫اختبار‬ ‫في‬ ‫المنهج‬ ‫هذا‬ ‫طبق‬ - :‫مثال‬ ‫على‬ ‫تفضله‬ ‫ل‬ ‫الذي‬ ‫وذلك‬ ‫بكثرة‬ ‫المفضل‬ ‫النشاط‬ ‫اختبار‬ ‫المطلوب‬ :‫غيره‬ 1.‫والتصوير‬ ‫للرسم‬ ‫لمعرض‬ ‫الذهاب‬ - 2.‫عامة‬ ‫لمكتبة‬ ‫الذهاب‬ - 3.‫المتاحف‬ ‫زيارة‬ -
  29. 29. :‫العلمي‬ ‫المنهج‬:‫العلمي‬ ‫المنهج‬ .‫ومحددة‬ ‫معينة‬ ‫مواقف‬ ‫في‬ ‫السلوك‬ ‫ملظحظة‬ * .‫اللفظي‬ ‫التقرير‬ ‫من‬ ‫أدق‬ ‫صورة‬ ‫يعطي‬ ‫الموقف‬ * .‫السلوك‬ ‫على‬ ‫الملظحظات‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫الشخصية‬ ‫تقدير‬ * .‫الداء‬ ‫اختبارات‬ ‫تسمى‬ ‫المنهج‬ ‫هذا‬ ‫اختبارات‬ * .‫المواقف‬ ‫اختبارات‬ * .‫الولى‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫أيام‬ ‫اللمان‬ ‫بها‬ ‫بدأ‬ - .‫الضباط‬ ‫لتنتقاء‬ ‫الكيفية‬ ‫الوسائل‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫معقدة‬ ‫وسائل‬ ‫وضع‬ - ) ‫إلى‬ ‫الضباط‬ ‫تقسيم‬ ‫هو‬ ‫الساليب‬ ‫من‬ ‫أسلوب‬ -8‫أثناء‬ ‫وملظحظتهم‬ ‫أفراد‬ ( .‫الختيار‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫النفسيين‬ ‫قبله‬ ‫من‬ ‫ظحولهم‬ ‫والمناقشة‬ ‫العمال‬ ‫بعض‬ ‫أدائهم‬ .‫مجموعة‬ ‫وسط‬ ‫وجوده‬ ‫أثناء‬ ‫الفرد‬ ‫سلوك‬ ‫معرفة‬ ‫هو‬ ‫الملظحظة‬ ‫هدف‬ -
  30. 30. -‫وصفات‬ ‫خصائص‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫للشخصية‬ ‫عامة‬ ‫تقديرات‬ ‫تؤدي‬ ‫الملظحظة‬ ‫مثل‬: ‫اتنعزالي‬ -‫قيادي‬ -‫تابع‬ -‫متعاون‬ -‫مبادرة‬ ‫ذو‬ - ‫الستخبارات‬ ‫رجال‬ ‫لختيار‬ ‫المواقف‬ ‫اختبارات‬ ‫استخدموا‬ ‫المريكان‬ - .‫والمخربين‬ :‫إليها‬ ‫يتطلعون‬ ‫التي‬ ‫الصفات‬ ‫من‬ * .‫والتصرف‬ ‫البديهة‬ ‫سرعة‬ - .‫والتقدير‬ ‫الحكم‬ ‫سلمة‬ - .‫التنفعالي‬ ‫الثبات‬ - .‫والسرية‬ ‫الحذر‬ - .‫العمل‬ ‫تنحو‬ ‫الدافع‬ - .‫العلقات‬ ‫تكوين‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ - .‫قيادي‬ -
  31. 31. :‫الشخصية‬ ‫وقياس‬ ‫التستفتاءات‬:‫الشخصية‬ ‫وقياس‬ ‫التستفتاءات‬ ‫شخصيته‬ ‫عن‬ ‫تقرير‬ ‫بتقديم‬ ‫وذلك‬ ‫لذاته‬ ‫الفرد‬ ‫تقييم‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هو‬ ‫الستفتاء‬ * .‫منها‬ ‫جاتنب‬ ‫عن‬ ‫أو‬ :‫منها‬ ‫أتنواع‬ ‫لها‬ ‫الستفتاءات‬ * 1:‫السمة‬ ‫أحادية‬ ‫اتستفتاءات‬ - .‫واظحدة‬ ‫سمة‬ ‫بقياس‬ ‫تهتم‬ - ‫وليست‬ ‫وخصائص‬ ‫سمات‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫تكوين‬ ‫تنظرية‬ ‫على‬ ‫بنائها‬ ‫في‬ ‫تعتمد‬ - .‫أتنماط‬ .‫معينة‬ ‫تنظر‬ ‫وجهة‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ - .‫الشخصية‬ ‫سمات‬ ‫من‬ ‫لسمة‬ ‫السلوكية‬ ‫والمكوتنات‬ ‫العناصر‬ ‫يتناول‬ ‫الستفتاء‬ - .‫البسيطة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ‫قياسها‬ ‫المطلوبة‬ ‫السمة‬ ‫تحليل‬ - .‫ل‬ ‫أو‬ ‫بنعم‬ ‫بسيطة‬ ‫تكون‬ ‫مادة‬ ‫الستجابة‬ - ‫من‬ ‫واظحدة‬ ‫استجابة‬ ‫اختيار‬ ‫المفحوص‬ ‫من‬ ‫ويطلب‬ ‫متعددة‬ ‫الستجابة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ - .‫استجابات‬ ‫مجموعة‬
  32. 32. 2:‫السمات‬ ‫متعددة‬ ‫اتستفتاءات‬ - .‫البنود‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫كثير‬ ‫وتحوي‬ ‫سمة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫قياس‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ ‫عادة‬ - .‫ل‬ً ‫شام‬ ‫ا‬ً ‫تقدير‬ ‫الشخصية‬ ‫تقدير‬ ‫أهدافها‬ ‫من‬ - .‫العلجي‬ – ‫المهني‬ ‫والرشاد‬ ‫التوجيه‬ – ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫تستخدم‬ - .‫السمات‬ ‫متعددة‬ ‫الستفتاءات‬ ‫من‬ ‫تنوعين‬ ‫هناك‬ - ‫بسيط‬ ‫أتستفتاء‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫مركب‬ ‫اتستفتاء‬ -‫أ‬ .‫العبارات‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يشمل‬ * .‫متعددة‬ ‫بسيطة‬ ‫استفتاءات‬ ‫إلى‬ ‫تحويله‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ * .‫ل‬ً ‫أص‬ ‫لها‬ ‫المكوتنة‬ ‫الولية‬ ‫عناصره‬ ‫إلى‬ ‫تحويله‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ * :‫الوجه‬ ‫متعدد‬ ‫مينسوتا‬ ‫اختيار‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫أمثلة‬ ‫من‬ *
  33. 33. -‫على‬ ‫يحتوي‬550.‫سمة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫قياس‬ ‫إلى‬ ‫ويهدف‬ ‫عبارة‬ : ‫التالية‬ ‫الصيغة‬ ‫تأخذ‬ ‫عبارة‬ ‫لكل‬ ‫الستجابة‬ - ‫أدري‬ ‫ل‬ – ‫خطأ‬ – ‫صحيح‬ ‫إلى‬ ‫المفحوص‬ ‫يحتاج‬ -30.‫ساعتين‬ ‫إلى‬ ‫دقيقة‬ ‫مجموعة‬ ‫بين‬ ‫المقارتنة‬ ‫وهو‬ ‫المحك‬ ‫مجموعة‬ ‫فكرة‬ ‫على‬ ‫مبني‬ ‫المقياس‬ - .‫عادية‬ ‫غير‬ ‫وأخرى‬ ‫عادية‬ ‫أشياء‬ ‫من‬ ‫وكذلك‬ ‫النفسية‬ ‫المراض‬ ‫أوصاف‬ ‫من‬ ‫اقتبست‬ ‫المقياس‬ ‫فقرات‬ - .‫الجتماعية‬ ‫بالتجاهات‬ ‫علقة‬ ‫ذات‬ ) ‫كاتل‬ ‫مقياس‬ -16.‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫اعتباره‬ ‫بالمكان‬ ( ‫على‬ ‫يحتوي‬ -187.‫فقرة‬ .‫العوامل‬ ‫لستنباط‬ ‫العاملي‬ ‫التحليل‬ ‫استخدم‬ - .... ‫العاطفي‬ ‫الثبات‬ ، ‫التوتر‬ ، ‫بالنفس‬ ‫العتداء‬ ، ‫العقلية‬ ‫القدرة‬ ‫يقيس‬ -
  34. 34. ‫على‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫وذلك‬ ‫تسمة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫فيه‬ ‫العبارة‬ ‫تقيس‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫الرخر‬ ‫النوع‬ -‫ب‬ ‫مختلفة‬ ‫درجات‬ ‫مقياس‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫أمثلة‬ ‫من‬ *‫بيرتنروبتر‬:‫يقيس‬ ‫والذي‬ .‫العصابية‬ ‫الميول‬ - .‫التنطواء‬ - .‫النفس‬ ‫على‬ ‫العتماد‬ - .‫السيطرة‬ - ) ‫من‬ ‫المقياس‬ ‫هذا‬ ‫يتألف‬ *125‫الخصائص‬ ‫تقيس‬ ‫عبارة‬ ‫وكل‬ ‫عبارة‬ ( .‫الذكر‬ ‫آتنفة‬ ‫الربعة‬ .‫متأكد‬ ‫غير‬ ، ‫ل‬ ، ‫تنعم‬ ‫استجابات‬ ‫ثل ث‬ ‫عبارة‬ ‫لكل‬ * . ‫المناسبة‬ ‫الستجابة‬ ‫المفحوص‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ * :‫مثال‬ ‫متأكد‬ ‫غير‬ ‫ل‬ ‫تنعم‬ ‫؟‬ ‫ا‬ً ‫كثير‬ ‫اليقظة‬ ‫أظحلم‬ ‫تراودك‬ ‫هل‬
  35. 35. :‫كالتالي‬ ‫الدرجة‬ ‫اعطاء‬ ‫يتم‬ * ‫عصابية‬ ‫ميول‬‫النفس‬ ‫على‬ ‫اعتماد‬ ‫سيطرة‬ ‫اتنطواء‬ ‫تنعم‬+5+3-1+1 ‫ل‬-4-4+1-1 ‫متأكد‬ ‫غير‬-2‫صفر‬+2+2 [‫لنعم‬ ] ‫الفرد‬ ‫اختيار‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ * +5‫عصابية‬ ‫ميول‬ ‫عنده‬ +3‫للتنطواء‬ ‫ميل‬ ‫عنده‬ -1‫للخضوع‬ ‫ميل‬ ‫عنده‬ +1‫النفس‬ ‫على‬ ‫للعتماد‬ ‫ميل‬ ‫عنده‬
  36. 36. -[‫ل‬ ] ‫الفرد‬ ‫اختيار‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ -4‫عصابية‬ ‫ميول‬ ‫عنده‬ -4‫الجتماعي‬ ‫للتنبساط‬ ‫ميل‬ ‫عنده‬ +1‫للسيطرة‬ ‫ميل‬ ‫عنده‬ -1‫الغير‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫ارختبارات‬ ‫تصنيف‬‫حيث‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫ارختبارات‬ ‫تصنيف‬‫التصميم‬‫التصميم‬:: 1:‫الرختيار‬ ‫بسيط‬ ‫اتستفتاء‬ - – ‫خطأ‬ ، ‫صحيح‬ – ‫ل‬ ، ‫تنعم‬ ‫ثنائية‬ ‫عادة‬ ‫الستجابة‬ ‫تكون‬ *1،2 .‫والتجاهات‬ ‫الميول‬ ‫قياس‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ ‫تستخدم‬ * ‫يختار‬ ‫أن‬ ‫يضطر‬ ‫ولكن‬ ‫أخرى‬ ‫إجابة‬ ‫لديه‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫الفرد‬ ‫أن‬ ‫سلبياتها‬ ‫من‬ * .‫الجابة‬ ‫يترك‬ ‫أو‬ ‫الجابتين‬ ‫أظحد‬ ‫العداد‬ ، ‫التصحيح‬ ، ‫التصميم‬ ‫سهل‬ *
  37. 37. 2:‫الرختيار‬ ‫متعدد‬ ‫التستفتاء‬ - ‫واظحدة‬ ‫إجابة‬ ‫المفحوص‬ ‫يختار‬ ‫ظحيث‬ ‫الختيار‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫ظحرية‬ ‫يعطي‬ * ‫بين‬ ‫من‬3،4،5 .‫الجابة‬ ‫على‬ ‫المفحوص‬ ‫تشجيع‬ ‫مميزاته‬ ‫من‬ * .‫العام‬ ‫الرأي‬ ‫استطلع‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ ‫مفيد‬ * 3:‫الرختيار‬ ‫قهري‬ ‫التستتفاء‬ - ‫ولكن‬ ‫واظحدة‬ ‫سمة‬ ‫تقيس‬ ‫فقرة‬ ‫عرض‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫الساسية‬ ‫الفكرة‬ * .‫تفاضلي‬ ‫مثير‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫تقريب‬ ‫واظحدة‬ ‫درجة‬ ‫على‬ ‫كلتاهما‬ ‫استجابتين‬ ‫بين‬ ‫يفاض‬ ‫المفحوص‬ * .‫الجتماعية‬ ‫المعايير‬ ‫عن‬ ‫البعد‬ ‫أو‬ ‫القرب‬ .‫الموقف‬ ‫تنحو‬ ‫الشخصي‬ ‫باتجاهه‬ ‫ا‬ً ‫متأثر‬ ‫سيكون‬ ‫المفحوص‬ * ‫الشخصي‬ ‫للتفضيل‬ ‫أدواردز‬ ‫مقياس‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫أمثلة‬ ‫من‬ * ‫ا‬ً ‫دائم‬‫ا‬ً ‫مطلق‬ 1110987)6(54321 ( ))1(
  38. 38. :‫الشخصية‬ ‫اتستفتاءات‬ ‫وتحليل‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫رخطوات‬:‫الشخصية‬ ‫اتستفتاءات‬ ‫وتحليل‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫رخطوات‬ 1.‫وتحديدها‬ ‫السمة‬ ‫تعريف‬ - 2.‫الولية‬ ‫العناصر‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً ‫دقيق‬ ‫ل‬ً ‫تحلي‬ ‫السمة‬ ‫تحليل‬ - 3.‫ووضوظحها‬ ،‫اللغة‬ ‫سلمة‬ ‫مراعاة‬ ‫مع‬ ‫جيدة‬ ‫صياغة‬ ‫البنود‬ ‫صياغة‬ - 4.‫الستجابات‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫ا‬ً ‫متوازتن‬ ‫ا‬ً ‫إعداد‬ ‫العبارات‬ ‫إعداد‬ - 5.‫ودقيقة‬ ‫واضحة‬ ‫تعليمات‬ ‫إعداد‬ - 6‫التنوع‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫المختلفة‬ ‫الظحتمالت‬ ‫اختيار‬ ‫في‬ ‫الدقة‬ ‫مراعاة‬ - .‫التداخل‬ ‫وعدم‬ 7‫فيجب‬ ‫الستفتاء‬ ‫تصحيح‬ ‫عند‬ ‫أما‬ ،‫البنود‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الستجابات‬ ‫عدد‬ ‫تساوي‬ - :‫التالي‬ ‫اتباع‬
  39. 39. 1‫فيا‬ ‫تنعم‬ ‫تكون‬ ‫فقد‬ .‫ل‬ ‫ومعنى‬ ‫تنعم‬ ‫معنى‬ ‫تنعرف‬ ‫ظحتى‬ ‫القياس‬ ‫اتجاه‬ ‫تحديد‬ - ‫العبارات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫العكس‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫السمة‬ ‫لقياس‬ ‫الموجب‬ ‫لتجاه‬ .‫الخرى‬ 2‫مثل‬ ‫الستجابات‬ ‫لمختلف‬ ‫المناسبة‬ ‫الوزان‬ ‫تحديد‬ -1،2، ‫صفر‬1... ‫كا‬ ‫مثل‬ ‫النتائج‬ ‫لتحليل‬ [‫]الظحصائية‬ ‫المناسبة‬ ‫الساليب‬ ‫بعض‬ ‫استخدام‬ *2 :‫التي‬ ‫اتباع‬ ‫فيجب‬ ‫الختيار‬ ‫قهري‬ ‫استفتاء‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ ‫أما‬ 1.‫والموجبة‬ ‫السالبة‬ ‫العبارات‬ ‫جمع‬ - 2.‫العبارات‬ ‫جدوى‬ ‫في‬ ‫للنظر‬ ‫محكين‬ ‫على‬ ‫العبارات‬ ‫عرض‬ - 3‫من‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ [‫]التحكيم‬ ‫التدريج‬ -1-9‫مناسبة‬ ‫غير‬ ، ‫مناسبة‬ - ‫أقل‬ ‫أو‬ 4.‫تدريج‬ ‫كل‬ ‫أمام‬ ‫تنسبتهم‬ ‫ومعرفة‬ ‫عبارة‬ ‫لكل‬ ‫بالنسبة‬ ‫الحكام‬ ‫أراء‬ ‫تصنيف‬ - 5.‫الجتماعية‬ ‫المعايير‬ ‫إلى‬ ‫الميل‬ ‫عامل‬ ‫ظحسب‬ ‫العبارة‬ ‫درجة‬ ‫ظحساب‬ - 6.‫ثنائيات‬ ‫هيئة‬ ‫على‬ ‫درجاتها‬ ‫تتقارب‬ ‫التي‬ ‫العبارات‬ ‫جمع‬ -
  40. 40. ‫التدريج‬ ‫مقاييس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشخصية‬ ‫قياس‬‫التدريج‬ ‫مقاييس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشخصية‬ ‫قياس‬:: -:‫أنواعها‬-:‫أنواعها‬ 1:‫بالرتب‬ ‫التدريج‬ ‫مقاييس‬ - .‫بسيط‬ ‫أسلوب‬ ‫يعتبر‬ - ] ‫العديد‬ ‫محدودي‬ ‫الفراد‬ ‫كون‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ ‫يستخدم‬ -10.[ ‫من‬ ‫سمة‬ ‫على‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫الخرين‬ ‫الفراد‬ ‫يرتب‬ ‫أن‬ ‫الجماعة‬ ‫عضو‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ - .‫السمات‬ ‫العلقة‬ ‫ذات‬ ‫والسلوكيات‬ ‫التنشطة‬ ‫عن‬ ‫فكرة‬ [‫]المرتب‬ ‫إعطاء‬ ‫يجب‬ - .‫بالسمة‬ .‫بالقل‬ ‫وينتهي‬ ‫بالعلى‬ ‫عادة‬ ‫يبدأ‬ ‫المرتب‬ - .‫مقارتنة‬ ‫درجات‬ ‫إلى‬ ‫المتوسطات‬ ‫تحول‬ -
  41. 41. 2:‫الزوجية‬ ‫بالمقارنة‬ ‫الترتيب‬ - .‫ا‬ً ‫بسيط‬ ‫ا‬ً ‫أسلوب‬ ‫ا‬ً ‫أيض‬ ‫يعتبر‬ - .‫الشخصية‬ ‫السمات‬ ‫من‬ ‫سمة‬ ‫ظحسب‬ ‫فردين‬ ‫مقارتنة‬ - .‫قليل‬ ‫الفراد‬ ‫عدد‬ ‫كون‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ ‫يستخدم‬ - :‫مثال‬ ‫؟‬ ‫التوتر‬ ‫سمة‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫أيها‬ ‫ب‬ ‫أو‬ ‫أ‬ ‫ج‬ ‫أو‬ ‫أ‬
  42. 42. 3:‫الرقمي‬ ‫التدريج‬ ‫مقياس‬ - .‫سمة‬ ‫لي‬ ‫الفرد‬ ‫درجة‬ ‫ظحساب‬ ‫في‬ ‫الترقيم‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ - .‫للفرد‬ ‫المناسبة‬ ‫الدرجة‬ ‫إعطاء‬ ‫الفاظحص‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ - :‫مثال‬ ‫الثبات‬ ‫سمة‬ ‫على‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫الفراد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تدريج‬ ‫الفاظحص‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ ‫قد‬ :‫التنفعالي‬ 1‫التأثر‬ ‫سريع‬ -12345 2‫علقاته‬ ‫في‬ ‫مضطرب‬ -12345 3‫ظحديثه‬ ‫في‬ ‫متزن‬ -12345 4‫العصاب‬ ‫هادي‬ -12345 . ‫الساسية‬ ‫عناصرها‬ ‫إلى‬ ‫السمة‬ ‫تحليل‬ ‫المر‬ ‫يتطلب‬ -
  43. 43. :‫التصنيفات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشخصية‬ ‫قياس‬:‫التصنيفات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشخصية‬ ‫قياس‬ .‫ستيفنسون‬ ‫السلوب‬ ‫هذا‬ ‫رائد‬ * ‫وخصائصهم‬ ‫أتنفسهم‬ ‫وصف‬ ‫المفحوصين‬ ‫من‬ ‫الطلب‬ ‫تعني‬ ‫التصنيف‬ ‫فكرة‬ * ‫وظحتى‬ ‫ا‬ً ‫صدق‬ ‫الكثر‬ ‫العبارة‬ ‫من‬ ‫العبارات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ترتيب‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ .‫له‬ ‫بالنسبة‬ ‫ا‬ً ‫صدق‬ ‫القل‬ ‫العبارة‬ .‫قياسها‬ ‫المراد‬ ‫السمات‬ ‫من‬ ‫لسمة‬ ‫الوصف‬ ‫بمثابة‬ ‫العبارات‬ *
  44. 44. -.‫ل‬ً ‫معتد‬ ‫ا‬ً ‫توزيع‬ ‫وتوزع‬ ‫الفئات‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫تكون‬ ‫العبارات‬ ‫قربها‬ ‫ظحسب‬ ‫للفئات‬ ‫المعطاة‬ ‫بالوزان‬ ‫تتأثر‬ ‫للعبارات‬ ‫المعطاة‬ ‫الوزان‬ - .‫السمة‬ ‫من‬ ‫وبعدها‬ ‫لدينا‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ -7) ‫فئة‬ ‫في‬ ‫المصنفة‬ ‫العبارات‬ ، ‫فئات‬1‫بينما‬ ‫درجة‬ ‫تعطي‬ ( ) ‫فئة‬ ‫في‬ ‫العبارات‬7) ‫تعطي‬ (7.‫درجات‬ ( .‫منظمة‬ ‫وغير‬ ‫منظمة‬ ‫إلى‬ ‫العبارات‬ ‫يصنف‬ ‫ستيفنسون‬ - ‫فرعية‬ ‫مجموعات‬ ‫إلى‬ ‫تقسم‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫منظمة‬ ‫الغير‬ ‫العبارات‬ - .‫صغيرة‬ ‫أو‬ ‫فرعيتين‬ ‫مجموعتين‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫المنظمة‬ ‫العبارات‬ - .‫أكثر‬ ‫الوزان‬ ‫مجموعة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫جاتنب‬ ‫كل‬ ‫درجة‬ ‫المنظمة‬ ‫العبارات‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ - .‫الجاتنب‬ ‫بذلك‬ ‫الخاصة‬ ‫للعبارات‬ ‫المعطاة‬
  45. 45. :‫الشخصية‬ ‫المقابلة‬:‫الشخصية‬ ‫المقابلة‬ .‫التنساتني‬ ‫السلوك‬ ‫لفهم‬ ‫تستخدم‬ * .‫للتنبؤ‬ ‫تستخدم‬ * .‫التربوي‬ ، ‫المهني‬ ،‫العلجي‬ ‫المجالت‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫تستخدم‬ * :‫الممكن‬ ‫من‬ ‫المقابلة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ * .‫معلومات‬ ‫جمع‬ - ، ‫تعبيره‬ ‫طريقة‬ ، ‫اتنفعالته‬ ، ‫المفحوص‬ ‫استجابات‬ ‫ملظحظة‬ - .‫عصبيته‬ ، ‫هدؤئه‬ ، ‫ظحركاته‬ ‫طريقة‬ ، ‫مظهره‬ ‫ظحيث‬ ‫من‬ ‫بالمفحوص‬ ‫الفاظحص‬ ‫يتأثر‬ ‫أن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ * .‫ظحديثه‬ .‫المسبقة‬ ‫والفكار‬ ‫والتعميم‬ ‫بالجمود‬ ‫يسمى‬ ‫بما‬ ‫ظحكمه‬ ‫في‬ ‫الفاظحص‬ ‫يتأثر‬ ‫قد‬ * .‫عنها‬ ‫والحديث‬ ‫طرقها‬ ‫الممكن‬ ‫الموضوعات‬ ‫كثرة‬ ‫مميزاتها‬ ‫من‬ * ‫والمشاعر‬ ‫الفكار‬ ‫عن‬ ‫الفصاح‬ ‫في‬ ‫بالتردد‬ ‫المفحوص‬ ‫شعور‬ ‫مشاكلها‬ ‫من‬ *
  46. 46. .‫يجب‬ ‫كما‬ ‫لسلوكه‬ ‫ومدرك‬ ‫ملم‬ ‫غير‬ ‫الفرد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫المشاكل‬ ‫من‬ * ‫بأتنه‬ ‫اقناعه‬ ‫عليه‬ ‫وكذلك‬ ‫ظحديثه‬ ‫أثناء‬ ‫للمفحوص‬ ‫الصغاء‬ ‫الباظحث‬ ‫على‬ * .‫مهتم‬ .‫المفحوص‬ ‫يقولها‬ ‫التي‬ ‫الفقرات‬ ‫بعض‬ ‫إعادة‬ ‫إلى‬ ‫الفاظحص‬ ‫يحتاج‬ ‫قد‬ * .‫والفكار‬ ‫بالمشاعر‬ ‫البوح‬ ‫على‬ ‫المفحوص‬ ‫يشجع‬ ‫للمفحوص‬ ‫الباظحث‬ ‫قبول‬ * ‫قدرة‬ ‫يعطيه‬ ‫وهذا‬ ‫وأفكاره‬ ‫جولته‬ ‫في‬ ‫المفحوص‬ ‫متابعة‬ ‫الفاظحص‬ ‫على‬ * .‫المقابلة‬ ‫توجيه‬ .‫المهم‬ ‫وغير‬ ‫المهم‬ ‫فرز‬ ‫هو‬ ‫المقابلة‬ ‫مشاكل‬ ‫من‬ * .‫طرفين‬ ‫بين‬ ‫التفاعل‬ ‫بمثابة‬ ‫المقابلة‬ * .‫والصدق‬ ‫الصراظحة‬ ‫على‬ ‫المشجعة‬ ‫الظروف‬ ‫تهيئة‬ ‫يجب‬ *
  47. 47. :‫المقابلة‬ ‫أنواع‬:‫المقابلة‬ ‫أنواع‬ 1:‫المقيدة‬ ‫المقابلة‬ - :‫مزاياها‬ ‫ومن‬ ‫المكتوبة‬ ‫السئلة‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫يلتزم‬ ‫الفاظحص‬ .‫المعلومات‬ ‫لجمع‬ ‫ا‬ً ‫اخصائي‬ ‫تتطلب‬ ‫ل‬ - .‫وكميتها‬ ‫تنوعها‬ ‫وتحدد‬ ‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫تسهل‬ - .‫بالموضوع‬ ‫علقة‬ ‫ذات‬ ‫إجابات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫تضمن‬ - .‫الوقت‬ ‫توفر‬ - .‫الفراد‬ ‫بين‬ ‫بالمقارتنة‬ ‫تسمح‬ - :‫عيوبها‬ ‫ومن‬ .‫الجمود‬ - .‫الفاظحص‬ ‫مع‬ ‫المفحوص‬ ‫تعاون‬ ‫عدم‬ ‫في‬ ‫تتسبب‬ ‫قد‬ - ‫بها‬ ‫الدلء‬ ‫المفحوص‬ ‫يود‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫ضياع‬ ‫في‬ ‫تتسبب‬ ‫قد‬ - .‫بذلك‬ ‫له‬ ‫تسمح‬ ‫ل‬ ‫السئلة‬ ‫تنوعية‬ ‫ولكن‬
  48. 48. 2‫أما‬ -‫الحرة‬ ‫المقابلة‬:‫هي‬ ‫فمزاياها‬ .‫مباشر‬ ‫غير‬ ‫بأسلوب‬ ‫المطلوبة‬ ‫المعلومات‬ ‫باستيفاء‬ ‫تسمح‬ - .‫والحرية‬ ‫بالتلقائية‬ ‫التميز‬ - .‫ويسيرها‬ ‫المناقشة‬ ‫يوجه‬ [ ‫المقابل‬ ] ‫الخصائي‬ - ‫كلمه‬ ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫وعادات‬ ‫اتنفعالت‬ ، ‫تعبيرات‬ ‫ملظحظة‬ ‫فرصة‬ ‫تعطي‬ - .‫وسلوكه‬ .‫للوقت‬ ‫مضيعة‬ ‫إلى‬ ‫تحولت‬ ‫وإل‬ ‫وفن‬ ‫خبرة‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ -
  49. 49. :‫هي‬ ‫والتي‬ ‫الغراض‬ ‫بعض‬ ‫لتحقيق‬ ‫تستخدم‬ ‫أن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫المقابلة‬ * .‫النفسي‬ ‫والعلج‬ ‫الرشاد‬ - .‫تنوعها‬ ‫ومعرفة‬ ‫المراض‬ ‫تشخيص‬ - .‫المهني‬ ‫الختيار‬ - .‫والرغبات‬ ‫القدرات‬ ‫ظحسب‬ ‫المهني‬ ‫التوجيه‬ - .‫والتأديب‬ ‫والفصل‬ ‫الترقية‬ - .‫أخرى‬ ‫قياسية‬ ‫لوسائل‬ ‫التنبؤية‬ ‫القدرة‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬ ‫كمحك‬ ‫تستخدم‬ - ‫أثناء‬ ‫المشارة‬ ‫المواضيع‬ ‫تنحو‬ ‫الفراد‬ ‫اتجاهات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ - .‫المقابلة‬ .‫المتقدم‬ ‫ظحول‬ [... ‫اتنفعالية‬ ، ‫]جسمية‬ ‫المعلومات‬ ‫كافة‬ ‫جمع‬ - .‫بل‬َ‫ل‬‫والمقا‬ ‫بل‬ِ‫ل‬‫المقا‬ ‫بين‬ ‫طيبة‬ ‫علقات‬ ‫إقامة‬ ‫في‬ ‫تفيد‬ -
  50. 50. :‫المقابلة‬ ‫عقد‬ ‫إجراءات‬:‫المقابلة‬ ‫عقد‬ ‫إجراءات‬ 1.‫الهداف‬ ‫والمعلومات‬ ‫للحقائق‬ ‫العام‬ ‫الطار‬ ‫تحديد‬ - 2.‫المقابلة‬ ‫موعد‬ ‫قبل‬ ‫المفحوص‬ ‫عن‬ ‫الضرورية‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫معرفة‬ - 3.‫بذلك‬ ‫المفحوص‬ ‫ومعرفة‬ ‫المقابلة‬ ‫ومكان‬ ‫موعد‬ ‫تحديد‬ - 4.‫الشخصية‬ ‫والراء‬ ‫والهواء‬ ‫الذاتية‬ ‫العوامل‬ ‫عن‬ ‫البتعاد‬ ‫محاولة‬ - 5.‫ويتعاون‬ ‫ميوله‬ ‫عن‬ ‫يفصح‬ ‫لكي‬ ‫المفحوص‬ ‫ثقة‬ ‫اكتساب‬ - 6.‫ودية‬ ‫علقات‬ ‫إقامة‬ ‫ضرورة‬ - 7.‫المقابلة‬ ‫جو‬ ‫المفحوص‬ ‫يألف‬ ‫ظحتى‬ ‫وشيقة‬ ‫سهلة‬ ‫بمقدمة‬ ‫البدء‬ - 8.‫المقابلة‬ ‫أثناء‬ ‫للمفحوص‬ ‫الفاظحص‬ ‫إصغاء‬ ‫ضرورة‬ - 9.‫الستعجال‬ ‫وعدم‬ ‫مفحوص‬ ‫لكل‬ ‫الكافي‬ ‫الوقت‬ ‫تخصيص‬ - 10‫الموضوع‬ ‫لطلب‬ ‫الرجوع‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫الوقت‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫ضرورة‬ - .‫عنه‬ ‫خروج‬ ‫ظحد ث‬ ‫إذا‬
  51. 51. :‫المقابلة‬ ‫عيوب‬:‫المقابلة‬ ‫عيوب‬ 1‫إلقاء‬ ‫ظحين‬ ‫وذلك‬ ، [‫اتجاهاته‬ ، ‫]ميوله‬ ‫للباظحث‬ ‫الذاتية‬ ‫بالعوامل‬ ‫التأثر‬ - .‫المعلومات‬ ‫تفسير‬ ‫أو‬ ‫السئلة‬ 2.[... ‫ظحديثه‬ ،‫]ملبسه‬ ‫للمفحوص‬ ‫الخارجي‬ ‫بالمظهر‬ ‫الباظحث‬ ‫تأثر‬ - 3‫دليل‬ ‫الكلم‬ ‫في‬ ‫البطء‬ ‫بأن‬ ‫يستنتج‬ ‫كأن‬ ‫الباظحث‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫السلوك‬ ‫تعميم‬ - .‫العمل‬ ‫في‬ ‫البطء‬ ‫على‬ 4‫لن‬ ‫وذلك‬ ‫المقابلة‬ ‫صدق‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫الكلمات‬ ‫معاتني‬ ‫تحديد‬ ‫عدم‬ - ‫أراده‬ ‫الذي‬ ‫المعنى‬ ‫عن‬ ‫يختلف‬ ‫بمعنى‬ ‫الكلمات‬ ‫بعض‬ ‫يفهم‬ ‫قد‬ ‫المفحوص‬ .‫الفاظحص‬ 5‫اضطراب‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫الموقف‬ ‫تنتيجة‬ ‫والضطراب‬ ‫بالخوف‬ ‫الشعور‬ - .‫الستجابات‬
  52. 52. :‫الشخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫أهداف‬:‫الشخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫أهداف‬ ‫القوة‬ ‫جواتنب‬ ‫معرفة‬ ‫وكذلك‬ ‫تنفسه‬ ‫ظحول‬ ‫الفرد‬ ‫آراء‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ * .‫فيها‬ ‫والضعف‬ ‫الفرد‬ ‫ظحول‬ ‫ظحقائق‬ ‫معرفة‬ *‫مثل‬.‫المهنة‬ ، ‫الحر‬ ، ‫الجتماعية‬ ‫الحالة‬ .‫القتصادية‬ ، ‫الجتماعية‬ ‫النظم‬ ‫ظحول‬ ‫المفحوص‬ ‫معتقدات‬ ‫اكتشاف‬ * .‫القليات‬ ، ‫الخرين‬ ‫تنحو‬ ‫المفحوص‬ ‫مشاعر‬ ‫اكتشاف‬ * .‫متعددة‬ ‫مواقف‬ ‫في‬ ‫السلوك‬ ‫معايير‬ ‫اكتشاف‬ * ‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫لمعرفة‬ ‫وذلك‬ ‫الحاضر‬ ، ‫الماضي‬ ‫السلوك‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ * .‫معين‬ ‫موقف‬ ‫في‬ ‫الشخص‬ ‫بها‬ ‫تصرف‬ .‫واتجاهاته‬ ‫سلوكه‬ ، ‫الفرد‬ ‫لمعتقدات‬ ‫الشعورية‬ ‫السباب‬ ‫اكتشاف‬ *
  53. 53. :‫الشخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫اتستخدام‬ ‫مجالت‬:‫الشخصية‬ ‫مقاييس‬ ‫اتستخدام‬ ‫مجالت‬ 1‫الرختيار‬ - .‫ترفيع‬ ‫أو‬ ‫لوظيفة‬ ‫تقدموا‬ ‫مجموعة‬ ‫بين‬ ‫الصالحين‬ ‫الفراد‬ ‫اتنتقاء‬ – ‫أ‬ .‫العليا‬ ‫والمعاهد‬ ‫الجامعات‬ ، ‫للمدارس‬ ‫المتقدمين‬ ‫بين‬ ‫الختيار‬ -‫ب‬ .‫التدريس‬ ، ‫المحاماة‬ ، ‫الطب‬ ‫في‬ ‫المتدربين‬ ‫اختيار‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ -‫ج‬ ‫تنقلهم‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫السيء‬ ‫التوافق‬ ‫ذوي‬ ‫الطلب‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫مجال‬ ‫في‬ – ‫د‬ .‫أخرى‬ ‫مدارس‬ ‫إلى‬ .‫العلج‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫تنوع‬ ‫إلى‬ ‫المحتاجين‬ ‫الرضى‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬ - ‫هـ‬ .‫السجون‬ ‫أو‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫المدارس‬ ‫في‬ ‫المجرمين‬ ، ‫الجاتنحين‬ ‫وضع‬ – ‫و‬ ‫اضطراب‬ ‫أو‬ ‫بمرض‬ ‫إصابته‬ ‫يحتمل‬ ‫من‬ ‫لمعرفة‬ ‫العسكريين‬ ‫تصنيف‬ – ‫ز‬ .‫عقلي‬
  54. 54. 2‫الرشاد‬ - *.‫اتجاهاته‬ ، ‫ميوله‬ – ‫ظحالته‬ ‫عن‬ ‫معيارية‬ ‫بمعلومات‬ ‫المفحوص‬ ‫تزويد‬ ‫في‬ ‫للبت‬ ‫الختصاص‬ ‫جهة‬ ‫إلى‬ ‫الختبارات‬ ‫تنتائج‬ ‫الرشادي‬ ‫يقدم‬ * .[‫المحكمة‬ – ‫المدرسة‬ – ‫]الب‬ ‫المشكلة‬ ‫أو‬ ‫الموضوع‬ 3‫البحوث‬ - .‫بشأتنها‬ ‫توصيات‬ ‫اعطاء‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العلج‬ ‫أساليب‬ ‫تقويم‬ ‫في‬ ‫تفيد‬ * ‫والحساسية‬ ‫الجتماعي‬ ‫بالتعبير‬ ‫علقة‬ ‫ذات‬ ‫مواضيع‬ ‫ظحول‬ ‫الفادة‬ * :‫القياس‬ ‫وراء‬ ‫إفتراضات‬ ‫معين‬ ‫قرار‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫والتي‬ ‫العنصرية‬ 1:‫مشتركة‬ ‫السمة‬ - ‫ليس‬ ‫ولكن‬ ‫السمة‬ ‫فيهم‬ ‫تتوافر‬ ‫قد‬ ‫الناس‬ ‫معظم‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫الفتراض‬ ‫هذا‬ * .‫متساوية‬ ‫بمستويات‬ ‫بالضرورة‬ .‫المقارتنة‬ ‫عملية‬ ‫تسهيل‬ ‫شأتنه‬ ‫من‬ ‫وهذا‬ ‫للتدريج‬ ‫قابلة‬ ‫السمات‬ *
  55. 55. 2:‫للسمات‬ ‫الكمية‬ ‫الطبيعة‬ - .‫ا‬ً ‫كمي‬ ‫تقديرها‬ ‫بالمكان‬ ‫السمات‬ ‫أن‬ ‫تفترض‬ ‫الختبارات‬ * 3:‫الداخلي‬ ‫التركيب‬ - ‫خصائص‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫شيئ‬ ‫تعكس‬ ‫درجته‬ ‫وكذلك‬ ‫الختبار‬ ‫على‬ ‫الفرد‬ ‫استجابة‬ * .‫لديه‬ ‫الداخلي‬ ‫التركيب‬ ‫أو‬ ‫الذاتية‬ ‫علقة‬ ‫ذو‬ ‫هو‬ ‫بل‬ ‫الحدو ث‬ ‫عشوائي‬ ‫ليس‬ ‫اللفظي‬ ‫السلوك‬ ‫أن‬ ‫سنديبرج‬ ‫يرى‬ * .‫الدائمة‬ ‫الفردية‬ ‫بالخصائص‬ :‫القياس‬ ‫إجراءات‬:‫القياس‬ ‫إجراءات‬ 1.‫الفردي‬ ‫الجراء‬ - 2.‫الجماعي‬ ‫الجراء‬ -
  56. 56. ‫الجراء‬ ‫في‬ ‫سواء‬ ‫الفاظحص‬ ‫بحضور‬ ‫تحد ث‬ ‫المقياس‬ ‫على‬ ‫الستجابة‬ * .‫الجمعي‬ ‫أو‬ ‫الفردي‬ .‫التلفون‬ ‫أو‬ ‫البريد‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫يتم‬ ‫قد‬ ‫الستفتاءات‬ ‫من‬ ‫تنوع‬ ‫هناك‬ * ‫الجمعي‬ ‫الجراء‬ ‫ظحالة‬ ‫في‬ ‫للمفحوصين‬ ‫المقترح‬ ‫العدد‬ *30–40‫ولكن‬ .‫مساعد‬ ‫من‬ ‫لبد‬ ‫ظحيث‬ ، ‫الفردي‬ ‫الموقف‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫يختلف‬ ‫الجمعي‬ ‫الموقف‬ ‫في‬ ‫المفحوص‬ * ‫الحرج‬ ، ‫بالوظحشة‬ ‫يحس‬ ‫الفردي‬ ‫في‬ ‫أما‬ ‫والهيبة‬ ‫بالموقف‬ ‫ا‬ً ‫شعور‬ ‫أقل‬ ‫يكون‬ .‫اللفة‬ ‫وعدم‬ .‫التنافس‬ ، ‫للتعاون‬ ‫مجال‬ ‫وفيه‬ ‫بالمشاركة‬ ‫يحس‬ ‫الجمعي‬ ‫الموقف‬ ‫في‬ * :‫يلزم‬ ‫الفردي‬ ‫الموقف‬ ‫في‬ * .‫جيدة‬ ‫علقة‬ ‫اقامة‬ - .‫اهتمامه‬ ‫وإثارة‬ ‫ثقته‬ ‫وكسب‬ ‫المفحوص‬ ‫تعاون‬ ‫ضمان‬ -
  57. 57. :‫النفسية‬ ‫الجتجاهات‬ ‫مقاييس‬:‫النفسية‬ ‫الجتجاهات‬ ‫مقاييس‬ ‫عن‬ ‫تميزها‬ ‫ومقومات‬ ‫خصائص‬ ‫لها‬ ‫وعقلية‬ ‫نفسية‬ ‫حالة‬ ‫هو‬ ‫النفسي‬ ‫التجاه‬ * .‫معين‬ ‫شيء‬ ‫من‬ ‫الفرد‬ ‫بعد‬ ‫أو‬ ‫قرب‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫غيرها‬ .‫الشياء‬ ‫من‬ ‫لشيء‬ ‫الفرد‬ ‫وكره‬ ‫حب‬ ‫في‬ ‫التجاه‬ ‫يتمثل‬ * ‫القيم‬ ‫إحدى‬ ‫تجاه‬ ‫الفرد‬ ‫موقف‬ ‫هو‬ ‫النفسي‬ ‫التجاه‬ ‫أن‬ ‫توماس‬ ‫يرى‬ * .‫الخارجية‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫العامة‬ ‫المعايير‬ ‫أو‬ ‫الجتماعية‬ ‫بسلوكه‬ ‫يدفع‬ ‫ا‬ً ‫تعميم‬ ‫الفرد‬ ‫استجابات‬ ‫تعميم‬ ‫هو‬ ‫التجاه‬ ‫أن‬ ‫يرى‬ ‫ثيرستون‬ * .‫ما‬ ‫شيء‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫قريب‬ ‫أو‬ ‫ا‬ً ‫بعيد‬
  58. 58. : :‫الجتجاه‬ ‫عناصر‬: :‫الجتجاه‬ ‫عناصر‬ 1:‫الردراكي‬ ‫العنصر‬ - ‫الموقف‬ ‫أو‬ ‫الخارجي‬ ‫المثير‬ ‫إدراك‬ ‫على‬ ‫الفرد‬ ‫مساعدة‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :‫الجتماعي‬ .‫حسي‬ ‫إدراك‬ - .‫اجتماعي‬ ‫إدراك‬ - 2:‫المعرفي‬ ‫العنصر‬ - ‫لدى‬ ‫والمتكونة‬ ‫التجاه‬ ‫بموضوع‬ ‫المتصلة‬ ‫والمعارف‬ ‫الخبرات‬ ‫مجموع‬ ‫هو‬ .‫الفرد‬ .‫العل.م‬ ‫وسائل‬ – ‫الثقافية‬ – ‫التربوية‬ ‫المؤسسات‬ ‫المصادر‬ ‫من‬ - 3:‫الفنفعالي‬ ‫العنصر‬ - .‫الرأي‬ ‫عن‬ ‫يميزه‬ ‫ما‬ ‫وذلك‬ ‫للتجاه‬ ‫المصاحبة‬ ‫النفعالية‬ ‫الشحنة‬ ‫تلك‬ ‫هو‬
  59. 59. 4:‫السلوكي‬ ‫العنصر‬ - ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫من‬ ‫الصادرة‬ ‫الواضحة‬ ‫والستجابات‬ ‫التعبيرات‬ ‫مجموع‬ ‫هو‬ .‫معين‬ ‫موقف‬ ‫ذلك‬ ‫نحو‬ ‫والعاطفة‬ ‫والمعلومات‬ ‫الدراك‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً ‫تعبير‬ ‫يأتي‬ ‫السلوك‬ - .‫الشيء‬ :‫الجتجاه‬ ‫جتكوين‬ ‫عملية‬ .[‫المثيرات‬ ‫]إدراك‬ ‫المعرفية‬ ‫الدراكية‬ ‫المرحلة‬ – ‫أ‬ :‫التقييمية‬ ‫المرحلة‬ -‫ب‬ .‫والعناصر‬ ‫المثيرات‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫التفاعل‬ ‫حصيلة‬ ‫بتقييم‬ ‫الفرد‬ ‫يقو.م‬ :‫التقديرية‬ ‫المرحلة‬ – ‫ج‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫العنصر‬ ‫أو‬ ‫المثير‬ ‫مع‬ ‫الفرد‬ ‫لعلقة‬ ‫بالنسبة‬ ‫الحكم‬ ‫إصدار‬ ‫وهو‬ .‫صحيح‬ ‫والعكس‬ ‫الفرد‬ ‫لدى‬ ‫ا‬ً ً ‫موجب‬ ‫التجاه‬ ‫كان‬ ‫ا‬ً ‫موجب‬ ‫الحكم‬
  60. 60. :‫النفسية‬ ‫الجتجاهات‬ ‫قياس‬:‫النفسية‬ ‫الجتجاهات‬ ‫قياس‬ :‫المور‬ ‫بعض‬ ‫مراعاة‬ ‫من‬ ‫لبد‬ ‫النفسية‬ ‫التجاهات‬ ‫قياس‬ ‫حين‬ 1‫لها‬ ‫البوح‬ ‫يمكن‬ ‫ل‬ ‫التي‬ ‫الخاصة‬ ‫المور‬ ‫من‬ ‫يعتبر‬ ‫التجاهات‬ ‫قياس‬ - . ‫فرد‬ ‫لي‬ .‫المواقف‬ ‫نوعية‬ ‫وكذلك‬ ‫الجماعة‬ ‫خصائص‬ ‫على‬ ‫العتماد‬ * .‫ومتغيراته‬ ‫محدداته‬ ، ‫التجاه‬ ‫أبعاد‬ ‫لمعرفة‬ ‫الجماعة‬ ‫بأفراد‬ ‫التصا ل‬ * 2‫على‬ ‫عبارة‬ ‫كل‬ ‫تحوي‬ ‫بحيث‬ ‫مختلفة‬ ‫صيغ‬ ‫في‬ ‫الفقرات‬ ‫مجموعة‬ ‫اعداد‬ - .‫المفحوص‬ ‫اهتما.م‬ ‫يثير‬ ‫معنى‬ 3‫علمات‬ ‫اعتبارها‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫الشياء‬ ‫بعض‬ ‫ملحظة‬ ‫الفاحص‬ ‫على‬ - ‫مشجعة‬ ‫غير‬:‫مثل‬ .‫العبارات‬ ‫حو ل‬ ‫الستفسارات‬ ‫وكثرة‬ ‫المراوغة‬ - .‫معناها‬ ‫وتعديل‬ ‫العبارات‬ ‫تغيير‬ ‫إلى‬ ‫الميل‬ - .‫جديدة‬ ‫فقرات‬ ‫إضافة‬ ‫المفحوصين‬ ‫بعض‬ ‫اقتراح‬ - .‫المحايدة‬ ‫الستجابات‬ ‫كثرة‬ -
  61. 61. 4.‫افتراضية‬ ‫وليست‬ ‫حقيقية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يلز.م‬ ‫وعباراته‬ ‫المقياس‬ ‫وحدات‬ - 5‫بطريقة‬ ‫البنود‬ ‫على‬ ‫للجابة‬ ‫المفحوصين‬ ‫ميل‬ ‫وهو‬ ‫الستجابة‬ ‫نسق‬ ‫وجود‬ - .[ ‫الجتماعي‬ ‫الرغبة‬ ] ‫الستجابات‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫معينة‬ .‫الجماعة‬ ‫آراء‬ ‫وقبو ل‬ ‫للغالبية‬ ‫الذعان‬ ‫أو‬ ‫المسايرة‬ ‫نسق‬ - ‫ضد‬ ‫وأخرى‬ ‫التجاه‬ ‫مع‬ ‫عبارات‬ ‫وضع‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫النسق‬ ‫مشكلة‬ ‫تعالج‬ - .‫التجاه‬ 6‫ويمكن‬ ‫ا‬ً ‫واحد‬ ‫ا‬ً ‫بعد‬ ‫يقيس‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ‫التجاه‬ ‫مقياس‬ ‫تجانس‬ ‫ضرورة‬ - ‫معامل‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫او‬ ‫المنطقية‬ ‫العلقة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ .‫الرتباط‬ 7.‫الثبات‬ - 8.‫الصدق‬ -
  62. 62. :‫الجتجاهات‬ ‫قياس‬ ‫طرق‬:‫الجتجاهات‬ ‫قياس‬ ‫طرق‬ 1.‫ثيرستون‬ ‫مقياس‬ - 2.‫ليكرت‬ ‫مقياس‬ - 3.‫الجتماعي‬ ‫النفسي‬ ‫التباعد‬ ‫مقياس‬ - ‫بوجاردس‬ ‫وضعه‬ *1925 .‫العنصري‬ ‫التعصب‬ ‫قياس‬ ‫أصل‬ ‫من‬ ‫وضع‬ * ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫واحدة‬ ‫على‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫بشرية‬ ‫مجموعات‬ ‫تصنيف‬ ‫المفحوص‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ * .‫المعطاه‬ ‫التصنيفات‬ ‫من‬ :‫مثال‬‫يطردون‬ ‫البلد‬ ‫من‬ ‫زيارة‬ ‫مواطنة‬ ‫زملء‬ ‫عمل‬ ‫جيران‬ ‫اصدقاء‬ ‫معاهدة‬ 7 6 5 4 3 2 1 ‫كتدو‬ 7 6 5 4 3 2 1 ‫يابا‬ 7 6 5 4 3 2 1 ‫ألمان‬ 7 6 5 4 3 2 1 ‫هنود‬
  63. 63. ‫بين‬ ‫وسط‬ ‫استجابات‬ ‫أعطاء‬ ‫على‬ ‫المفحوص‬ ‫يلجأ‬ ‫قد‬ ‫الصعوبات‬ ‫من‬ * .‫الكاملين‬ ‫والقبو ل‬ ‫الرفض‬ ‫الوحدات‬ ‫في‬ ‫التساوي‬ ‫عد.م‬ *‫مثل‬.‫البلد‬ ‫زيارة‬ ‫وبين‬ ‫مواطنين‬ ‫قبولهم‬ ‫بين‬ ‫ما‬ :‫جتمان‬ ‫مقياس‬ .‫التراكمي‬ ‫التدريج‬ ‫فكرة‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫يقو.م‬ * .‫والتراكم‬ ‫بالترتيب‬ ‫يتميز‬ * ‫على‬ ‫الحصو ل‬ ‫على‬ ‫الخصائي‬ ‫تساعد‬ ‫المتدرج‬ ‫التراكمي‬ ‫التحليل‬ ‫طريقة‬ * .‫المتدرج‬ ‫التراكم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫العالية‬ ‫الدرجة‬ ‫ذات‬ ‫البنود‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ .‫المقياس‬ ‫عبارات‬ ‫على‬ ‫بنعم‬ ‫الجابات‬ ‫مجموع‬ ‫هي‬ ‫الفرد‬ ‫درجة‬ *
  64. 64. :‫مثال‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫طبق‬ ‫قد‬ ‫الجتماعي‬ ‫النفسي‬ ‫التباعد‬ ‫مقياس‬ ‫أن‬ ‫لنفرض‬ ‫الفراد‬ .‫الجمل‬ ‫على‬ ‫الجابة‬ ‫في‬ ‫الترتيب‬ ‫على‬ ‫ء‬ً ‫بنا‬ ‫المفحوصين‬ ‫ترتيب‬ ‫يجب‬ * .‫درجاتها‬ ‫حسب‬ ‫البنود‬ ‫ترتيب‬ * ‫العبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارات‬ ‫الفرد‬ 9 8 7 6 5 4 3 2 1 √ √ √ √ 1 √ √ √ √ √ √ √ 2 √ √ √ √ √ √ √ √ 3 √ √ 4 √ √ √ √ 5 √ √ √ √ √ 6
  65. 65. :‫التصحيح‬ ‫جلسة‬:‫التصحيح‬ ‫جلسة‬ .‫الدخيلة‬ ‫العوامل‬ ‫أثر‬ ‫بتقليل‬ ‫الكفيلة‬ ‫الجراءات‬ ‫اتخاذ‬ ‫من‬ ‫لبد‬ * .‫معينة‬ ‫ظروف‬ ‫توفر‬ ‫تستلز.م‬ ‫تجربة‬ ‫أعد‬ ‫عبارة‬ ‫القياس‬ ‫جلسة‬ * ‫الجلسة‬ ‫المشتات‬ ‫منع‬ ، ‫التهوية‬ ، ‫الحرارة‬ ، ‫الضوء‬ ‫الضوء‬ ‫مراعاة‬ * .‫المريحة‬ .‫السكاني‬ ‫الزمن‬ ‫المفحوص‬ ‫اعطاء‬ ‫يجب‬ * ‫الجابة‬ ‫هو‬ ‫المطلوب‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫والتأكيد‬ ‫والواضحة‬ ‫الجيدة‬ ‫التعليمات‬ ‫اعطاء‬ * .‫طويل‬ ‫تفكير‬ ‫دون‬ ‫الولى‬ .‫الملل‬ ‫لمنع‬ ‫الختبار‬ ‫طو ل‬ ‫في‬ ‫السراف‬ ‫عد.م‬ * ‫بعد‬ ‫أو‬ ‫الراحة‬ ‫أوقات‬ ‫وتجنب‬ ‫الختبار‬ ‫اعطاء‬ ‫حين‬ ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ‫اختيار‬ * .‫والعما ل‬ ‫بالنشاطات‬ ‫مليء‬ ‫يو.م‬ .‫المفحوصين‬ ‫لعب‬ ، ‫تسلية‬ ‫أوقات‬ ‫مع‬ ‫تتعارض‬ ‫التي‬ ‫الوقات‬ ‫تجنب‬ * .‫والمفحوص‬ ‫الفاحص‬ ‫بين‬ ‫جيدة‬ ‫علقات‬ ‫ايجاد‬ ‫لزو.م‬ *
  66. 66. :‫النفسية‬ ‫الصفحة‬:‫النفسية‬ ‫الصفحة‬ .‫المقاسة‬ ‫البعاد‬ ‫لتعدد‬ ‫وذلك‬ ‫السمات‬ ‫متعددة‬ ‫الختبارات‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫تستخد.م‬ * .‫ا‬ً ‫بياني‬ ‫واضحة‬ ‫بطريقة‬ ‫الفراد‬ ‫درجات‬ ‫تمثيل‬ ‫في‬ ‫تساعد‬ ‫النفسية‬ ‫الصفحة‬ * :‫هي‬ ‫أغراض‬ ‫عدة‬ ‫تخد.م‬ * 1.‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫الدرجات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ - 2.‫السمات‬ ‫لدرجات‬ ‫العا.م‬ ‫النمط‬ ‫معرفة‬ - 3.‫درجة‬ ‫أقل‬ ‫ذات‬ ‫وتلك‬ ‫درجة‬ ‫أعلى‬ ‫ذات‬ ‫السمات‬ ‫معرفة‬ - 4‫بالنسبة‬ ‫السمات‬ ‫مختلف‬ ‫على‬ ‫المفحوص‬ ‫درجات‬ ‫مركز‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ - .‫المعايير‬ ‫لحد‬ :‫محورين‬ ‫على‬ ‫تشتمل‬ ‫النفسية‬ ‫الصفحة‬ * .‫الختبار‬ ‫يقيسها‬ ‫التي‬ ‫السمات‬ ‫يمثل‬ ‫أفقي‬ ‫محور‬ - ‫أ‬ .‫السمات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الدرجات‬ ‫يمثل‬ ‫رأسي‬ ‫محور‬ -‫ب‬ :‫تكون‬ ‫أن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫الرأسي‬ ‫المحور‬ ‫على‬ ‫الدرجات‬ * .‫الخا.م‬ ‫الدرجات‬ -.‫المئينيات‬ -.‫المعيارية‬ ‫الدرجة‬ -
  67. 67. :‫رداخل‬ ‫المستويات‬ ‫جتحديد‬:‫رداخل‬ ‫المستويات‬ ‫جتحديد‬ 1.‫المتوسطة‬ ، ‫المنخفضة‬ ، ‫المرتفعة‬ ‫المستويات‬ ‫تحديد‬ - 2.‫أسود‬ ‫خط‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫المتوسط‬ ‫المستوى‬ ‫تحديد‬ - 3‫سلوكي‬ ‫انحراف‬ ‫أو‬ ‫مرضية‬ ‫حالت‬ ‫إلى‬ ‫تشير‬ ‫والتي‬ ‫الفاصلة‬ ‫النقطة‬ - ]2.[ ‫معياري‬ ‫انحراف‬ 4‫القياس‬ ‫موضع‬ ‫أنه‬ ‫يفترض‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫لتشير‬ ‫الصفحة‬ ‫في‬ ‫مناطق‬ ‫تحديد‬ - ‫على‬ ‫لتد ل‬ ‫الصفحة‬ ‫في‬ ‫أخرى‬ ‫مناطق‬ ‫تحديد‬ ‫وكذلك‬ ‫معينة‬ ‫لمهنة‬ ‫بالنسبة‬ .‫مفضل‬ ‫الغير‬ ‫المستوى‬
  68. 68. :‫القسقاط‬:‫القسقاط‬ .‫الفرد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالشيء‬ ‫اللقاء‬ ‫أو‬ ‫القذف‬ ‫هو‬ * ‫النا‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫اللذة‬ ‫لمبدأ‬ ‫ا‬ً ‫وفق‬ ‫تشير‬ ‫دفاعية‬ ‫عليه‬ ‫السقاط‬ ‫أن‬ ‫يعتبر‬ ‫فرويد‬ * ‫بقاءها‬ ‫لن‬ ‫وذلك‬ ‫الخارجي‬ ‫العالم‬ ‫إلى‬ ‫اللشعورية‬ ‫والفكار‬ ‫الرغبات‬ ‫تعزو‬ .‫الراحة‬ ‫وعد.م‬ ‫والصراع‬ ‫اللم‬ ‫بجلب‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫الداخل‬ ‫في‬ :‫فرويد‬ ‫عند‬ ‫القسقاط‬ ‫أقسس‬:‫فرويد‬ ‫عند‬ ‫القسقاط‬ ‫أقسس‬ 1.‫شعورية‬ ‫ل‬ ‫حالة‬ - 2....‫القلق‬ ‫ضد‬ ‫دفاعية‬ ‫كعملية‬ ‫تستخد.م‬ - 3‫والعالم‬ ‫الخرين‬ ‫إلى‬ ‫الرغبات‬ – ‫الفكار‬ – ‫الدوافع‬ ‫ارجاع‬ ‫نتيجة‬ ‫يحدث‬ - .‫الخارجي‬ 4.‫الراحة‬ ‫وعد.م‬ ‫والضطراب‬ ‫التوتر‬ ‫في‬ ‫خفض‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ -
  69. 69. ‫الوسائل‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫ذلك‬ ‫انتباهه‬ ‫لفت‬ ‫فرانك‬ *‫مباشرة‬ ‫الغير‬‫بموجبه‬ ‫والذي‬ .‫لذلك‬ ‫ينتبه‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫لنفسه‬ ‫ا‬ً ‫تقييم‬ ‫الفرد‬ ‫يقد.م‬ .‫مشكلة‬ ‫والغير‬ ‫المبهمة‬ ‫الشكا ل‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫مباشرة‬ ‫الغير‬ ‫الشياء‬ * ‫السقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫يرى‬ ‫فرانك‬ * .‫دفاعية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫وكذلك‬ ‫شعورية‬ ‫ل‬ ‫لعمليات‬ ‫متضمنة‬ :‫والتطور‬ ‫النشأة‬:‫والتطور‬ ‫النشأة‬ :‫أهمها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫النظريات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫ترجع‬ - 1.‫النفسي‬ ‫التحليل‬ ‫نظرية‬ - 2.‫النفسية‬ ‫الظواهر‬ ‫تفسير‬ ‫في‬ ‫الكلية‬ ‫النظريات‬ - 3.‫الحديثة‬ ‫والتجاهات‬ ‫النظريات‬ ‫بعض‬ -
  70. 70. :‫النفسي‬ ‫التحليل‬ ‫فنظرية‬ ‫مع‬ ‫اللتقاء‬ ‫فنقاط‬:‫النفسي‬ ‫التحليل‬ ‫فنظرية‬ ‫مع‬ ‫اللتقاء‬ ‫فنقاط‬ .‫السلوك‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫داخلية‬ ‫عوامل‬ ‫وجود‬ - .‫شعورية‬ ‫ل‬ ‫صبغة‬ ‫ذات‬ ‫العوامل‬ - ‫خلله‬ ‫من‬ ‫الفروق‬ ‫يبرز‬ ‫شعوري‬ ‫ل‬ ‫دفاعي‬ ‫ميكانيز.م‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫السقاط‬ - .‫الخارجي‬ ‫العالم‬ ‫باستياء‬ ‫العلقة‬ ‫ذات‬ ‫وانفعالته‬ ‫مشاعره‬ – ‫مخاوفه‬ ‫باسقاط‬ ‫للفرد‬ ‫يسمح‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫الخارجية‬ ‫الشياء‬ ‫يكتنف‬ ‫الذي‬ ‫الغموض‬ - .‫عليها‬ ‫وانفعالته‬ ‫مشاعره‬ ‫من‬ ‫قلة‬ ‫بوصفها‬ ‫وليس‬ ‫ل‬ً ‫متكام‬ ‫ل‬ً ‫ك‬ ‫بوصفها‬ ‫الشخصية‬ ‫مع‬ ‫يتعامل‬ ‫السقاط‬ - .‫المتمايزة‬ ‫البعاد‬ ‫وليس‬ ‫للشخصية‬ ‫المركبة‬ ‫الصورة‬ ‫على‬ ‫ويركز‬ ‫السمات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫خصائص‬ ‫تتضمن‬ ‫أنها‬ ‫السقاط‬ ‫بشأن‬ ‫سيروس‬ ‫يقو ل‬ - .‫والحكم‬ ‫الدراك‬ ‫عمليات‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫وكل‬ ‫والتكوين‬ ‫الدوافع‬
  71. 71. ‫العلج‬ ‫نتيجة‬ ‫الفرد‬ ‫شخصية‬ ‫على‬ ‫التغيرات‬ ‫أن‬ ‫جرز‬ ‫رو‬ ‫كار ل‬ ‫يرى‬ * ‫المرء‬ ‫فكرة‬ ‫في‬ ‫تغيير‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫معرفة‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫تفهم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫النفسي‬ .‫به‬ ‫المحيط‬ ‫العالم‬ ‫وعن‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ :‫التالية‬ ‫الفروض‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫الذاتية‬ ‫العوامل‬ ‫دور‬ ‫يوضح‬ ‫ريمي‬ * 1.‫الدراكي‬ ‫التنظيم‬ ‫لمبادئ‬ ‫تخضع‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫الفرد‬ ‫فكرة‬ - 2.‫سلوكه‬ ‫تنظم‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫الفرد‬ ‫فكرة‬ - 3.‫الخارجي‬ ‫بالعالم‬ ‫مرتبطة‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫الفرد‬ ‫فكرة‬ - 4‫المثيرات‬ ‫الفرد‬ ‫يدرك‬ ‫كيف‬ ‫يحدد‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫المرء‬ ‫لفكرة‬ ‫الكلي‬ ‫الطار‬ - ‫من‬ ‫يعد ل‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫المرء‬ ‫لفكرة‬ ‫الكلي‬ ‫الطار‬ ‫في‬ ‫تغيير‬ ‫وأي‬ ‫الخارجية‬ .‫الخارجي‬ ‫للعالم‬ ‫النظرة‬ ‫الدور‬ ‫عظم‬ ‫كلما‬ ‫ا‬ً ‫ومهم‬ ‫ا‬ً ‫غامض‬ ‫المشيع‬ ‫المجا ل‬ ‫كان‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬ ‫شريف‬ ‫يرى‬ * ‫لسلوك‬ ‫بالنسبة‬ ‫الدراك‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫الذاتية‬ ‫والعوامل‬ ‫التجاهات‬ ‫تلعبه‬ ‫الذي‬ .‫الفرد‬
  72. 72. ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫والقيم‬ ‫الحاجات‬ ‫دور‬ ‫اتضح‬ ‫برونر‬ ‫بها‬ ‫قا.م‬ ‫دراسات‬ ‫في‬ * :‫التالية‬ ‫الفروض‬ ‫عن‬ ‫للتنظيم‬ ‫قابلية‬ ‫أكثر‬ ‫كان‬ ‫كلما‬ ‫للمدرك‬ ‫الجتماعية‬ ‫القيمة‬ ‫عظمت‬ ‫كلما‬ - .‫السلوكية‬ ‫المحددات‬ ‫طريق‬ .... ‫حرمان‬ – ‫كف‬ [ ‫التكيفية‬ ‫الوظائف‬ ] - ‫المحددات‬ ‫أثر‬ ‫زاد‬ ‫كلما‬ ‫اجتماعية‬ ‫قيمة‬ ‫ذو‬ ‫لشيء‬ ‫الفرد‬ ‫حاجة‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ - .‫السلوكية‬ .‫السلوكية‬ ‫المحددات‬ ‫عمل‬ ‫يسهل‬ ‫الدراكي‬ ‫الغموض‬ -
  73. 73. :‫القسقاطية‬ ‫للختبارات‬ ‫النظرية‬ ‫القسس‬:‫القسقاطية‬ ‫للختبارات‬ ‫النظرية‬ ‫القسس‬ ‫بالعمليات‬ ‫الباحثين‬ ‫بعض‬ ‫باهتما.م‬ ‫متأثرة‬ ‫السقاطية‬ ‫الختبارات‬ * .‫اللشعورية‬ ‫السلوكيين‬ ‫اهتما.م‬ ‫مرده‬ ‫والسقاطيين‬ ‫السلوكيين‬ ‫بين‬ ‫النظري‬ ‫الختلف‬ * ‫الداخلي‬ ‫التنظيم‬ ‫بطبيعة‬ ‫يهتمون‬ ‫السقاطيين‬ ‫بينما‬ ‫والستجابة‬ ‫بالمثير‬ .‫للفرد‬ ‫التنظيم‬ ‫بنواحي‬ ‫يهتم‬ ‫الذي‬ ‫الوظيفي‬ ‫بالتجاه‬ ‫ترتبط‬ ‫السقاط‬ ‫سيكولوجية‬ * .‫القائمة‬ ‫والعلقات‬ ‫الداخلي‬ ‫تعود‬ ‫فجذورها‬ ‫وبهذا‬ (‫)كل‬ ‫الجوانب‬ ‫مجمل‬ ‫من‬ ‫بالشخصية‬ ‫يهتم‬ ‫السقاط‬ * .‫الجشطلت‬ ‫مدرسة‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫وكذلك‬ ‫الكلية‬ ‫الوظيفية‬ ‫بيكية‬ ‫الدنيا‬ ‫بالنظرة‬ ‫يهتم‬ ‫باختصار‬ ‫السقاط‬ * .‫ككل‬ ‫الشخصية‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫للسلوك‬
  74. 74. 1‫وذلك‬ ‫المرض‬ ‫حالت‬ ‫عن‬ ‫للكشف‬ ‫كوسيلة‬ ‫الحر‬ ‫بالتداعي‬ ‫شفرويد‬ ‫اهتم‬ - .‫الفرد‬ ‫أفكار‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫كأحد‬ ‫اللشعورية‬ ‫الدوافع‬ ‫معرفة‬ ‫يمكن‬ ‫الحل.م‬ ‫بدراسة‬ ‫أنه‬ ‫فرويد‬ ‫يرى‬ - .‫القلق‬ ‫مصادر‬ ‫اللشعورية‬ ‫المحددات‬ ‫ضوء‬ ‫على‬ ‫فهمه‬ ‫يمكن‬ ‫اليومي‬ ‫العادي‬ ‫السلوك‬ - .[... ‫القلم‬ ، ‫اللسان‬ ‫]فلتات‬ ‫الشياء‬ ‫طريق‬ ‫تعن‬ ‫اللشعورية‬ ‫العمليات‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫في‬ ‫مفرويد‬ ‫اهتما‬ - .‫الشخصية‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ‫السقاط‬ ‫سيكولوجية‬ ‫أساس‬ ‫يعتبر‬ ‫السلوك‬ ‫من‬ ‫الدقيقة‬
  75. 75. 2:‫الجشطلت‬ ‫نظرية‬ - .‫الجزئية‬ ‫النظرية‬ ‫على‬ ‫ثورة‬ ‫تمثل‬ ‫حيث‬ ‫الحي‬ ‫الكائن‬ ‫وحدة‬ ‫أهمية‬ ‫ى‬ ‫تر‬ * .‫الجزئي‬ ‫الدراك‬ ‫يسبق‬ ‫حيث‬ ‫الكليات‬ ‫إدراك‬ ‫هو‬ ‫الدراك‬ * .‫الكل‬ ‫من‬ ‫قيمته‬ ‫يستمد‬ ‫بل‬ ‫ذاته‬ ‫في‬ ‫قيمة‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫الجزء‬ * .‫بنفسه‬ ‫نفسه‬ ‫ينظم‬ (‫)كل‬ ‫نظا.م‬ ‫أنه‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫للفرد‬ ‫ينظر‬ ‫الجشطلت‬ * .‫سمات‬ ‫مجموعة‬ ‫منها‬ ‫أكثر‬ ‫ديناميكية‬ ‫عملية‬ ‫الشخصية‬ * ، ‫ميو ل‬ ، ‫]دوافع‬ ‫الفرد‬ ‫بين‬ ‫المتباد ل‬ ‫للتفاعل‬ ‫تخضع‬ ‫عملية‬ ‫الشخصية‬ * .‫والمادية‬ ‫الجتماعية‬ ‫البيئة‬ ‫وبين‬ [‫رغبات‬
  76. 76. :‫والجتماعية‬ ‫والنفسية‬ ‫التجريبية‬ ‫القسس‬:‫والجتماعية‬ ‫والنفسية‬ ‫التجريبية‬ ‫القسس‬ .‫وذاتية‬ ‫موضوعية‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫بنوعين‬ ‫تتأثر‬ ‫الدراك‬ ‫عملية‬ * .‫الذاتية‬ ‫العوامل‬ ‫واهملت‬ ‫الموضوعية‬ ‫بالعوامل‬ ‫اهتمت‬ ‫الجشطلت‬ ‫مدرسة‬ * ‫تؤدي‬ ‫التي‬ ‫الذاتية‬ ‫بالعوامل‬ ‫لتأثره‬ ‫ا‬ً ‫نظر‬ ‫ا‬ً ‫موضوعي‬ ‫يكون‬ ‫ل‬ ‫قد‬ ‫الدراك‬ * .‫متشكلة‬ ‫الغير‬ ‫المثيرات‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫سيما‬ ‫ول‬ ‫تحريفه‬ ‫إلى‬ ‫التفسير‬ ‫إلى‬ ‫البسيط‬ ‫الدراك‬ ‫مرحلة‬ ‫دورها‬ ‫يتعدى‬ ‫قد‬ ‫الذاتية‬ ‫العوامل‬ * .‫الموجه‬ ‫والدراك‬ :‫المور‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫تتفقان‬ ‫فالنظريتين‬ ‫حا ل‬ ‫أية‬ ‫وعلى‬ * 1.‫الشياء‬ ‫بعض‬ ‫إلى‬ ‫الصفات‬ ‫بعض‬ ‫عزو‬ ‫هو‬ ‫السقاط‬ - 2.‫مختلفة‬ ‫تفسيرات‬ ‫يعطون‬ ‫المختلفين‬ ‫الشخاص‬ - 3.‫ميو ل‬ ، ‫نزعات‬ ، ‫دوافع‬ ، ‫حاجات‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫المعزوه‬ ‫الصفات‬ - ، ‫دوافع‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫يمكن‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫التي‬ ‫العملية‬ ‫هو‬ ‫فالسقاط‬ ‫وعليه‬ * ‫بعض‬ ‫استخدا.م‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫الفرد‬ ‫حاجات‬ ، ‫نزعات‬ ، ‫وعينات‬ .‫الغامضة‬ ‫المثيرات‬
  77. 77. :‫القسقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫خصائص‬:‫القسقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫خصائص‬ 1‫الشعوري‬ ‫التحكم‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫وهذا‬ ‫متشكل‬ ‫وغير‬ ‫ناقص‬ ‫بأنه‬ ‫يمتاز‬ ‫المثير‬ - ، ‫الحاجات‬ ‫حسب‬ ‫الشكا ل‬ ‫لتنظيم‬ ‫يدعوه‬ ‫مما‬ ‫سلوكه‬ ‫في‬ ‫الفرد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ... ‫الدوافع‬ .‫ذاته‬ ‫عن‬ ‫الفرد‬ ‫تعبير‬ ‫من‬ ‫زاد‬ ‫للمثير‬ ‫التكويني‬ ‫النتظا.م‬ ‫قل‬ ‫كلما‬ - .‫الشخصي‬ ‫التأويل‬ ‫فرصة‬ ‫قلت‬ (‫)المثير‬ ‫الشكل‬ ‫كمل‬ ‫إذا‬ - 2‫أي‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫كيف‬ ‫عن‬ ‫معرفة‬ ‫دون‬ ‫الشكل‬ ‫غير‬ ‫للمثير‬ ‫يستجيب‬ ‫المفحوص‬ - .‫الستجابات‬ ‫هذه‬ ‫تقدير‬ ‫يتم‬ ‫سوف‬ ‫جهة‬ 3‫غير‬ ‫المادة‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫أفكاره‬ – ‫مشاعره‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫الفرد‬ ‫نزعة‬ - .‫المشكلة‬ 4‫عن‬ ‫عامة‬ ‫صورة‬ ‫تعطي‬ ‫بل‬ ‫مستقلة‬ ‫وحدات‬ ‫أو‬ ‫جزئية‬ ‫نواحي‬ ‫تقيس‬ ‫ل‬ - .‫وديناميكياتها‬ ‫ومكوناتها‬ ‫الشخصية‬ 5.‫الختبار‬ ‫قبل‬ ‫وربما‬ ‫الوقوع‬ ‫الحديثة‬ ‫أو‬ ‫الطارئة‬ ‫الحالت‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ - ‫تعكس‬ ‫قد‬ ‫بل‬ ‫الثابتة‬ ‫الخصائص‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫بالضرورة‬ ‫ليس‬ ‫الختبار‬ ‫نتائج‬ - .‫الراهنة‬ ‫الحالة‬
  78. 78. :‫القسقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫في‬ ‫والثبات‬ ‫الصدق‬:‫القسقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫في‬ ‫والثبات‬ ‫الصدق‬ .‫وثباتها‬ ‫صدقها‬ ‫شأن‬ ‫في‬ ‫الباحثين‬ ‫بين‬ ‫خلف‬ ‫هناك‬ * ‫السقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫نتائج‬ ‫أن‬ ‫يرون‬ ‫الكلينيكي‬ ‫النفس‬ ‫بعلم‬ ‫المهتمون‬ * .‫الكلينيكي‬ ‫التشخيص‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ ‫مبادئ‬ ‫لذلك‬ ‫تأويله‬ ‫قبل‬ ‫محدد‬ ‫معنى‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫السقاطي‬ ‫الختبار‬ ‫أن‬ ‫بما‬ * .‫ا‬ً ‫تمام‬ ‫واضحة‬ ‫تكون‬ ‫ل‬ ‫قد‬ ‫الصدق‬ ‫المفحوص‬ ‫حو ل‬ ‫عليها‬ ‫يجعل‬ ‫التي‬ ‫الصورة‬ ‫تماسك‬ ‫هو‬ ‫الكلينيكي‬ ‫يهم‬ ‫ما‬ * .‫الخارجي‬ ‫الصدق‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫ل‬ ‫قد‬ ‫وبهذا‬ ‫متداعمة‬ ‫أجزاءها‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬
  79. 79. ‫المفحوص‬ ‫استجابات‬ ‫من‬ ‫يكتشفه‬ ‫ما‬ ‫بين‬ ‫التفاق‬ ‫هو‬ ‫الكلينيكي‬ ‫يهم‬ ‫ما‬ * .‫له‬ ‫الواقعية‬ ‫الحياة‬ ‫وبين‬ ‫والخصائص‬ ‫السمات‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫الصدق‬ ‫عملية‬ ‫تعرض‬ ‫التي‬ ‫المشاكل‬ ‫من‬ * ‫خاضع‬ ‫صدقها‬ ‫ليكون‬ ‫ولذا‬ ‫الدرجات‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫تقاس‬ ‫ل‬ [‫]الشخصية‬ .‫الكمية‬ ‫للوسائل‬ ‫العملي‬ ‫الصدق‬ ‫بشأن‬ ‫اللكينيكيون‬ ‫إليه‬ ‫ذهب‬ ‫ما‬ ‫رفض‬ ‫آخر‬ ‫فريق‬ ‫هناك‬ * .‫العلمية‬ ‫الوسائل‬ ‫استخدا.م‬ ‫بضرورة‬ ‫ونادوا‬ ‫وضرورة‬ ‫الختبارات‬ ‫ثبات‬ ‫في‬ ‫البحث‬ ‫أهمية‬ ‫عد.م‬ ‫يرى‬ ‫من‬ ‫الباحثين‬ ‫من‬ * .‫الثبات‬ ‫يستحق‬ ‫الصدق‬ ‫أن‬ ‫طالما‬ ‫صدقها‬ ‫على‬ ‫التركيز‬
  80. 80. :‫والثبات‬ ‫الصدق‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫الطرق‬ ‫بعض‬:‫والثبات‬ ‫الصدق‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫الطرق‬ ‫بعض‬ ‫ببعض‬ ‫ومقارنتهما‬ ‫مطابقة‬ ‫تجريبية‬ ‫مجموعتين‬ ‫باستخدا.م‬ ‫وجيل‬ ‫شافر‬ ‫قسا.م‬ * ‫للكشف‬ ‫المستخدمة‬ ‫العلمات‬ ‫معرفة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ [ ‫وأسوياء‬ ‫ذهانين‬ ] .‫العقلي‬ ‫المرض‬ ‫عن‬ ، ‫أ.م‬ ] ‫لمعرفة‬ ‫حقا‬ ‫المفحوص‬ ‫يعرف‬ ‫ا‬ً ‫شخص‬ ‫نسأ ل‬ ‫أن‬ ‫هي‬ ‫أخرى‬ ‫طريقة‬ * ‫المفحوص‬ ‫على‬ ‫تصدق‬ ‫التأويلت‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫لمعرفة‬ ‫وذلك‬ [‫مدرس‬ ، ‫أب‬ .‫ل‬ ‫أ.م‬ ‫حو ل‬ ‫باحثين‬ ‫من‬ ‫تقريرين‬ ‫مقابلة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫تتم‬ ‫وهذه‬ ‫المضاهاة‬ ‫طريقة‬ * :‫المشاكل‬ ‫بعض‬ ‫تواجه‬ ‫المضاهاة‬ ‫طريقة‬ ‫ولكن‬ ‫الشخص‬ ‫نفس‬
  81. 81. 1‫حو ل‬ ‫بالتقارير‬ ‫اللما.م‬ ‫صعوبة‬ ‫وكذلك‬ ‫مضاهاتها‬ ‫المراد‬ ‫المواد‬ ‫صعوبة‬ - .‫الشخاص‬ 2.‫المضاهاة‬ ‫اسلوب‬ ‫في‬ ‫تؤثر‬ ‫ومهارته‬ ‫تجربته‬ ‫الحكم‬ ‫خبرة‬ - 3.‫التقارير‬ ‫لمقارنة‬ ‫طويل‬ ‫وقت‬ ‫تحتاج‬ - .‫النتائج‬ ‫في‬ ‫التناقض‬ ‫بعض‬ ‫وجد‬ ‫وقد‬ ‫الختبار‬ ‫اعادة‬ ‫طريقة‬ ‫استفمهمت‬ * ‫وقد‬ ‫وديناميكياتها‬ ‫الشخصية‬ ‫عن‬ ‫تكشف‬ ‫السقاطية‬ ‫الختبارات‬ ‫أن‬ ‫بما‬ * .‫الختبار‬ ‫اعادة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫تناقض‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫لبد‬ ‫لذا‬ ‫الختبار‬ ‫إجراء‬
  82. 82. :‫الصدق‬:‫الصدق‬ .‫الصدق‬ ‫لحساب‬ ‫متعددة‬ ‫أساليب‬ ‫استخدمت‬ * ‫والمقابلت‬ ‫الداء‬ ‫تفسير‬ ‫بين‬ ‫الرتباط‬ ‫معرفة‬ ‫هو‬ ‫المستخدمة‬ ‫الساليب‬ ‫من‬ * .‫الكلينيكية‬ ‫شافيه‬ ‫الرور‬ ‫بين‬ ‫التقارير‬ ‫في‬ ‫التفاق‬ ‫معرفة‬ ‫كذلك‬ ‫الساليب‬ ‫من‬ * .‫الفراد‬ ‫من‬ ‫لمجموعة‬ ‫طويلة‬ ‫وملحظات‬ .‫العلج‬ ‫بعد‬ ‫أو‬ ‫قبل‬ ‫اكلينيكية‬ ‫تقارير‬ ‫وكذلك‬ ‫النتائج‬ ‫بين‬ ‫الرتباط‬ * ] ‫لـ‬ ‫التشخيص‬ ‫وبين‬ ‫النتائج‬ ‫بين‬ ‫الرتباط‬ ‫سيجل‬ ‫وجد‬ *26‫فوجد‬ [62– ‫و‬ ‫العلج‬ ‫قبل‬89.‫العلج‬ ‫من‬ ‫عا.م‬ ‫بعد‬ –

×