Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.
1
2
‫الجودة‬ ‫عالم‬ ‫إدارة‬
: ‫التحرير‬ ‫رئيس‬
‫خطاب‬ ‫مجدي‬ :‫مهندس‬
info@alamelgawda.com
: ‫التحرير‬ ‫رئيس‬ ‫نائب‬
‫عقيد‬ ...
3
4
‫االفتتاحية‬
‫المواصالت‬ ‫عالم‬
‫بجزأين‬ ‫كمواصفة‬ Six Sigma ‫تنشر‬ ‫اآليزو‬
‫تقنية‬ ‫مقاالت‬
SWOT ‫سوات‬ ‫تحليل‬ ‫باستخ...
5
‫اإلصدار‬ ‫الى‬ ISO 9001:2008 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫مواصفة‬ ‫فى‬ ‫املنتظر‬ ‫التعديل‬ ‫حول‬ ‫له‬ ‫املطبقة‬ ‫املنظمات‬ ...
6
7
8
‫بجزأين‬ ‫كمواصفة‬ Six Sigma ‫تنشر‬ ‫اآليزو‬
‫الممارسات‬ ‫أفضل‬ ‫ق‬ ّ‫وتنس‬ ‫التجزئة‬ ‫ل‬ّ‫ل‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫اآليزو‬ ...
9
:‫اعداد‬
‫ياسين‬ ‫حسين‬ ‫محمود‬
‫اركا‬ ‫منظمة‬ ‫من‬ ‫معتمد‬ ‫دولي‬ ‫مدقق‬
‫الجودة‬ ‫ادارة‬ ‫نظم‬ ‫استشاري‬
‫االدارة‬ ‫يف...
10
‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫التحليل‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ‫اتخاذها‬ ‫يتم‬ ‫خطوة‬ ‫هو‬ ‫للتحليل‬ ‫أداة‬ ‫وليس‬ ‫البيانات‬ ‫جلمع‬ ‫أداة‬ ‫ه...
11
Linderman (2003,( ‫يف‬ Six Sigma ‫تعريف‬ ّ‫مت‬
‫يف‬ ‫آخرين‬ ‫ّاب‬‫ت‬‫ك‬ ‫ولدى‬ ‫لديه‬ ‫احلاجة‬ ‫ظهرت‬ ‫حيث‬ p. 195
pres...
12
:‫فقط‬ ‫البداية‬ ‫هو‬ ISO 9000
‫من‬ ‫مجال‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫األداء‬
‫اجملاالت‬ ‫هذه‬
Six‫الـ‬ ‫مثل‬ ‫اجلودة‬ ‫طرق‬ , ‫املنشأة...
13
‫املتطلبات‬ ‫هذه‬ ‫وحتقيق‬ ‫الثغرة‬ ‫هذه‬ ‫بسد‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫منهجية‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫وميكن‬ , ‫تأمينها‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫...
14
‫الراضى‬ ‫عبد‬ ‫محمود‬ ‫المهندس‬ / ‫إعداد‬
‫الجودة‬ ‫علم‬ ‫فى‬ ‫باحث‬
‫املفاهيم‬ ‫من‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫مفهوم‬ ‫يعتبر‬ ...
15
.‫واحد‬ ٍ‫آن‬ ‫يف‬ ‫واإلنتاجية‬ ‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ -1
‫مشكالت‬ ‫ومعرفة‬ ‫ادراك‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫امكانيات‬ ‫تطور‬ -2
.‫حل...
16
‫املشاكل‬ ‫حل‬ ‫من‬ ‫ينتج‬ ‫حيث‬ :‫لألداء‬ ‫املستمر‬ ‫التطوير‬ ‫بهدف‬
‫للنفقات‬ ‫وتقليل‬ ,‫واإلنتاجية‬ ‫اجلودة‬ ‫زيادة‬...
17
:‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫تتضح‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫نحصل‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫التي‬ ‫امللموسة‬ ‫وغير‬ ‫املل...
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
مجلة عالم الجودة  العدد التاسع
Prochain SlideShare
Chargement dans…5
×

مجلة عالم الجودة العدد التاسع

2 753 vues

Publié le

مجلة علمية متخصصة فى علوم وتطبيقات الجودة
العدد التاسع - أبريل - 2015

Publié dans : Direction et management
  • Soyez le premier à commenter

مجلة عالم الجودة العدد التاسع

  1. 1. 1
  2. 2. 2 ‫الجودة‬ ‫عالم‬ ‫إدارة‬ : ‫التحرير‬ ‫رئيس‬ ‫خطاب‬ ‫مجدي‬ :‫مهندس‬ info@alamelgawda.com : ‫التحرير‬ ‫رئيس‬ ‫نائب‬ ‫عقيد‬ ‫الدين‬ ‫شرف‬ :‫مهندس‬ sharf@alamelgawda.com : ‫التحرير‬ ‫سكرتير‬ ‫المنسي‬ ‫حسن‬ : ‫مهندس‬ editor@alamelgawda.com :‫اإلداري‬ ‫المدير‬ ‫الدين‬ ‫صالح‬ ‫فاتن‬ ‫المهندسة‬ :‫التحرير‬ ‫هيئة‬ ‫اللطيف‬ ‫عبد‬ ‫أحمد‬ ‫محمود‬ :‫دكتور‬ mabdullatif@alamelgawda.com ‫عبود‬ ‫على‬ ‫عثمان‬ : ‫دكتور‬ osman@alamelgawda.com ‫توفيق‬ ‫إبراهيم‬ / ‫مهندس‬ itawfik@alamelgawda.com ‫السليطى‬ ‫رفيعة‬ ‫دكتورة‬ rafia@alamelgawda.com ‫موسى‬ ‫الصديق‬ ‫المولى‬ ‫عبد‬ ‫الحاج‬ :‫دكتور‬ Alhaj@alamelgawda.com ‫مصطفى‬ ‫محمد‬ : ‫مهندس‬ m.mostafa@alamelgawda.com ‫قطاع‬ ‫يمان‬ : ‫مهندسة‬ yaman@alamelgawda.com :‫االستشارية‬ ‫العلمية‬ ‫الهيئة‬ ‫حماد‬ ‫أحمد‬ /‫دكتور‬ :‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ a.hammad-hscientific@alamelgawda.com ‫العلمية‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫بالل‬ ‫محمد‬ ‫دكتور‬ mabelal@alamelgawda.com ‫الحربى‬ ‫عوض‬ ‫دكتور‬ alharbi@alamelgawda.com ‫الجودة‬ ‫عالم‬ ‫لمجلة‬ ‫الفخرية‬ ‫العضوية‬ ‫التيجانى‬ ‫هادى‬ :‫دكتور‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫و‬ ‫اإلعالم‬ ‫حشيش‬ ‫ساره‬ / ‫أستاذه‬ ‫الجودة‬ ‫لعالم‬ ‫ التسويق‬ ‫سليمان‬ ‫عالء‬  : ‫أستاذ‬ ‫مؤسسون‬ ‫أعضاء‬ ‫الزهرانى‬ ‫حمود‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ :‫دكتور‬ ‫اهلل‬ ‫عبد‬ ‫باشا‬ ‫عثمان‬ ‫صبحي‬ ‫:ساره‬ ‫مهندسة‬ ‫السيسى‬ ‫الدين‬ ‫صالح‬ ‫وجدى‬ : ‫دكتور‬ :‫للمجلة‬ ‫الفني‬ ‫الداعم‬ ‫العربي‬ ‫المحترف‬ ‫شركة‬ ‫والتسويق‬ ‫التصميم‬ ‫واالعالن‬ ‫للدعاية‬ ‫لينك‬ ‫شركة‬ :‫المجلة‬ ‫رعاية‬ ‫الجودة‬ ‫وأنظمة‬ ‫والتدريب‬ ‫لالستشارات‬ ‫التقنية‬ ‫مؤسسة‬ www.altaknyia.com ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫مقالك‬ ‫ٔارسل‬ ‫لشروط‬ ‫طبقا‬ ‫وذلك‬ ‫ٔعداها‬‫ا‬ ‫ضمن‬ ‫لنشره‬ ‫بحثك‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫مقالك‬ ‫تستقبل‬ ‫ٔن‬‫ا‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫مجلة‬ ‫يسعد‬ ‫ما‬ ‫لكل‬ ‫والتطبيقي‬ ‫الفني‬ ‫التخصص‬ ‫هو‬ ،‫املجلة‬ ‫طبيعة‬ ‫املجلة‬ ‫يف‬ ‫النشر‬ ‫سياسة‬ ‫التالية‬ ‫النشر‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫املعلومة‬ ‫بنشر‬ ‫ملتزمة‬ ‫املجلة‬ ‫و‬ ،‫اإلدارية‬ ‫ونظمها‬ ‫اجلودة‬ ‫بتطبيقات‬ ‫يتعلق‬ ‫ٔن‬‫ا‬ .1 : ‫اآلتية‬ ‫الشروط‬ ‫مشاركة‬ ‫ٔي‬‫ا‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫البحوث‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫املوضوعات‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫املقاالت‬ ‫يف‬ ‫تتحقق‬ ‫ٔن‬‫ا‬ ‫بشرط‬ ‫طبيعة‬ ‫تشبه‬ ‫مجات‬ ‫يف‬ ‫نشره‬ ‫مت‬ ‫يكون‬ ‫ٔال‬‫ا‬ .2 .‫نفسه‬ ‫الكاتب‬ ‫ٕعداد‬‫ا‬ ‫من‬ ‫البحث‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫املقال‬ ‫يكون‬ ‫املقاالت‬ ‫يف‬ ‫الفنية‬ ‫و‬ ‫اللغوية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫املقال‬ ‫شروط‬ ‫توفر‬ .3 .‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫مجلة‬ ‫يف‬ ‫النشر‬ ‫كل‬ ‫املجلة‬ ‫تقبل‬ .5 .‫املجلة‬ ‫ٕلى‬‫ا‬ ‫مرسل‬ ‫بحث‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫شروط‬ ‫توفر‬ .4 .‫املرسلة‬ ‫املقالة‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫البحث‬ ‫يقل‬ ‫ٔال‬‫ا‬ .6 .‫العلمية‬ ‫املجلة‬ ‫لطبيعة‬ ‫نظرا‬ ‫االجنليزية‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫البحوث‬ ‫بخط‬ ‫صفحات‬ 10 ‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ٔال‬‫ا‬ ‫و‬ word ‫صفحات‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫صفحة‬ ‫عن‬ ‫املجلة‬ ‫ٕلى‬‫ا‬ ‫املرسلة‬ ‫تكون‬ ‫ٔن‬‫ا‬ .8 .‫املترجمة‬ ‫للمقاالت‬ ‫األهمية‬ ‫متنح‬ .7 .‫اجلداول‬ ‫و‬ ‫الرسومات‬ ‫فيه‬ ‫مبا‬ 16‫حجمه‬ ‫عدم‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫نشر‬ ‫يف‬ ‫احلق‬ ‫للمجلة‬ .9 .‫اإلدارية‬ ‫و‬ ‫العلمية‬ ‫املجلة‬ ‫طبيعة‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫البحوث‬ ‫و‬ ‫املقاالت‬ .10 .‫التوضيح‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫لصاحب‬ ‫األسباب‬ ‫ٕبداء‬‫ا‬ ‫مع‬ ،‫ٕليها‬‫ا‬ ‫املرسلة‬ ‫البحوث‬ ‫ٔو‬‫ا‬ ‫املقال‬ ‫نشر‬ ‫ٔلف‬‫و‬‫للم‬ ‫الذاتية‬ ‫السيرة‬ ‫ٕرسال‬‫ا‬ ‫يفضل‬ :‫التالي‬ ‫اإللكتروني‬ ‫البريد‬ ‫عبر‬ ‫املقاالت‬ ‫ٕرسال‬‫ا‬ ‫يتم‬ info@alamelgawda.com ‫وهى‬ ‫بفكرة‬ ‫البداية‬ ‫كانت‬ ‫اجلودة‬ ‫علوم‬ ‫بشتى‬ ‫متخصصة‬ ‫عربية‬ ‫علمية‬ ‫مجلة‬ ‫أول‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫مجلة‬ ‫الفكرة‬ ‫انطلقت‬ ‫حيث‬ ‫مجاالتهم‬ ‫ومبختلف‬ ‫إنتمائتهم‬ ‫مبختلف‬ ‫اجلودة‬ ‫محبني‬ ‫يأوي‬ ‫بيت‬ ‫لنا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫وأخذت‬ ‫التحدي‬ ‫قبلت‬ ‫العربي‬ ‫عاملنا‬ ‫من‬ ‫كوكبة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫النور‬ ‫إلى‬ ‫لتخرج‬ ‫يراودنا‬ ‫ظل‬ ‫حلم‬ ‫مهد‬ ‫من‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫مجلة‬ ‫فكانت‬ ‫اجلودة‬ ‫علوم‬ ‫يف‬ ‫متخصصة‬ ‫عربية‬ ‫علمية‬ ‫مجلة‬ ‫إخراج‬ ‫أمانة‬ ‫عاتقها‬ ‫على‬ ‫وهمومها‬ ‫اجلودة‬ ‫مشكالت‬ ‫ليتناول‬ ‫وجرئ‬ ‫حر‬ ‫قلم‬ ‫بكل‬ ‫وعشاقها,نرحب‬ ‫اجلودة‬ ‫محبي‬ ‫بكل‬ ‫نرحب‬ ‫ليحتكره‬ ‫أفكاره‬ ‫ثنايا‬ ‫بني‬ ‫ليقف‬ ‫يكتمه‬ ‫أال‬ ‫وقرر‬ ‫علم‬ ‫لديه‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫بكل‬ ‫نرحب‬ , ‫العربي‬ ‫عاملنا‬ ‫يف‬ ‫تصارع‬ ‫التي‬ ‫وألمته‬ ‫ولآلخرين‬ ‫لنفسه‬ ‫نافعا‬ ‫يكون‬ ‫بأن‬ ‫قراره‬ ‫أتخذ‬ ‫معطاء‬ ‫بكل‬ ‫نرحب‬ , ‫فقط‬ ‫لنفسه‬ ‫لنكون‬ ‫لدينا‬ ‫يجدها‬ ‫رمبا‬ ‫معلومة‬ ‫عن‬ ‫باحث‬ ‫بكل‬ ‫نرحب‬ ‫املتقدمة‬ ‫األمم‬ ‫بني‬ ‫مكانتها‬ ‫تبوء‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫عاملنا‬ ‫يف‬ ‫جميعا‬ ‫بكم‬ ‫نرحب‬ ‫العطاء‬ ‫ويواصل‬ ‫يوما‬ ‫بقلمه‬ ‫ميسك‬ ‫أن‬ ‫يف‬ ‫سببا‬ ‫اجلودة‬ ‫عامل‬ ‫جملة‬ ‫كلمة‬ ‫واالستشارات‬ ‫للتطوير‬ ‫التقنية‬ ‫مؤسسة‬ ‫عن‬ ‫تصدر‬ ‫متخصصة‬ ‫دورية‬ ‫علمية‬ ‫مجلة‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫مجلة‬ ‫وتطبيقات‬ ‫وعلوم‬ ‫أفرع‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫متخصصة‬ ‫عربية‬ ‫مجلة‬ ‫أول‬ ‫نكون‬ ‫أن‬ ‫بتواجدنا‬ ‫أردنا‬ .‫اجلودة‬ ‫وأنظمة‬ ‫املهنية‬ ‫والصحة‬ ‫والسالمة‬ ‫والبيئة‬ ‫اجلودة‬ :‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫اجلودة‬ ‫أنظمة‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫اجلودة‬ ‫علوم‬ ‫شتى‬ ‫يف‬ ‫متخصصة‬ ‫1.مقاالت‬ ‫ودولية‬ ‫عربية‬ ‫علمية‬ ‫2.أبحاث‬ ‫من‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫يف‬ ‫جديد‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫4.متابعة‬ ‫وعامليا‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫اجلودة‬ ‫لرواد‬ ‫3.مقابالت‬ ‫ومواصفات‬ ‫ومنتجات‬ ‫أخبار‬ ‫اجلودة‬ ‫مجاالت‬ ‫شتى‬ ‫يف‬ ‫متخصصة‬ ‫عربية‬ ‫بكوادر‬ ‫مدعمني‬ .‫ودوليا‬ ‫عربيا‬ ‫ومؤمترات‬ ‫وندوات‬ ,‫إليها‬ ‫احلاجة‬ ‫أشد‬ ‫يف‬ ‫باتت‬ ‫عربية‬ ‫مجتمعات‬ ‫يف‬ ‫اجلودة‬ ‫ثقافة‬ ‫نشر‬ ‫أمانة‬ ‫عاتقها‬ ‫على‬ ‫أخذت‬ .‫أجمع‬ ‫والعالم‬ ‫العربية‬ ‫أمتنا‬ ‫إلى‬ ‫توصيله‬ ‫ومهمتنا‬ ‫عاملنا‬ ‫اجلودة‬ ‫لواء‬ ‫حاملني‬ ‫رسالتنا‬ ‫املصدر‬ ‫نكون‬ ‫وأن‬ ‫غايتنا‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫يف‬ ‫املتخصص‬ ‫العلمي‬ ‫والنشر‬ ‫اجلودة‬ ‫وعاملنا‬ ‫أمتنا‬ ‫أمانتنا‬ .‫وتطبيقاتها‬ ‫اجلودة‬ ‫لعلوم‬ ‫أجمع‬ ‫والعالم‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫األول‬ ‫رؤيتنا‬
  3. 3. 3
  4. 4. 4 ‫االفتتاحية‬ ‫المواصالت‬ ‫عالم‬ ‫بجزأين‬ ‫كمواصفة‬ Six Sigma ‫تنشر‬ ‫اآليزو‬ ‫تقنية‬ ‫مقاالت‬ SWOT ‫سوات‬ ‫تحليل‬ ‫باستخدام‬ ‫والتكتيكي‬ ‫االستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫مع‬ ISO 9001 ‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫دمج‬ ‫من‬ ‫عة‬ّ‫ق‬‫المتو‬ ‫الفوائد‬ Quality Circles ‫الجودة‬ ‫حلقات‬ ‫المتوازن‬ ‫األداء‬ ‫قياس‬ ‫بطاقات‬ ‫توازن‬ ‫عدم‬ ‫دراسية‬ ‫حاالت‬ ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫جودة‬ ‫وضمان‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعليم‬ ‫الجودة‬ ‫مبتكرات‬ ‫الكفاءة‬ ‫تسربت‬ ‫الكفاءة‬ ‫ورفع‬ ‫التكلفه‬ ‫تقليص‬ ‫بين‬ ‫الجودة‬ ‫في‬ ‫مصطلح‬ ‫اعرف‬ ‫الحدين‬ ‫ذات‬ ‫لمتغير‬ ‫االحتمالي‬ ‫للقانون‬ ‫االحصائي‬ ‫االستنتاج‬ ISO 9000 Definitions ‫الجودة‬ ‫في‬ ‫كتاب‬ ‫والخدمية‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫المجاالت‬ ‫في‬ ‫وتطبيقاتها‬ ‫األساسية‬ ‫التقنيات‬ - ‫الجودة‬ ‫ضبط‬ ‫الكتاب‬ ‫الغذاء‬ ‫سالمة‬ ‫الغذاء‬ ‫سالمة‬ ‫إدارة‬ ‫وفق‬ ‫اليوغورت‬ ‫جودة‬ ‫"تحسين‬ ‫الهرمونات‬ ‫خرافات‬ ‫الحياة‬ ‫جودة‬ ‫االجتماعية‬ ‫حياتنا‬ ‫على‬ ‫العملية‬ ‫حياتنا‬ ‫من‬ ‫اسقاط‬ ‫اليابان‬ ‫مجتمع‬ ‫في‬ ‫الحياتية‬ ‫الجودة‬ ‫خواطر‬ ‫الجودة‬ ‫علماء‬ ‫المستمر‬ ‫التحسين‬ )2( ‫االعمال‬ ‫فى‬ ‫مستدام‬ ‫تميز‬ ‫تحقيق‬ ‫طرق‬ ‫المحلية‬ ‫للمؤسسات‬ ‫الخدمات‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫تأثيره‬ ‫و‬ ‫الزبون‬ ‫رضا‬ ‫قياس‬ ‫التعليم‬ ‫جودة‬ ‫المجتمع‬ ‫خدمتها‬ ‫علي‬ ‫يقوم‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬ ‫تقود‬ ‫مؤسسة‬ ‫التعليمية‬ ‫المؤسسة‬ ‫الطريق‬ ‫على‬ ‫خطوة‬ ‫و‬ ‫التعليم الخليحي‬ ‫جودة‬ ‫الجامعي‬ ‫التعليـم‬ ‫في‬ ‫الشــــاملة‬ ‫الجــودة‬ ‫إدارة‬ ‫الجودة‬ ‫عالم‬ ‫تقارير‬ ‫القلق‬ ‫إدارة‬ ‫الجودة‬ ‫عالم‬ ‫استراحة‬ ‫النفع‬ ‫عظيمة‬ ‫فائدة‬ ‫بالمظاهـر‬ ‫خدعـوا‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫مرارا‬ ‫قراءتها‬ ‫اعادة‬ ‫نحتاج‬ ،،،‫عبارات‬ ‫معلومات‬ ‫اهلل‬ ‫رحمه‬ )‫الطنطاوي‬ ‫الشيخ‬ ( ‫كتب‬ ‫ما‬ ‫أروع‬ ‫ومن‬ ‫أجمل‬ ‫من‬  ‫انت؟؟‬ ‫شجره‬ ‫اي‬ ‫من‬ ‫الجودة‬ ‫في‬ ‫علمية‬ ‫ابحاث‬ ‫الحكومي‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫األداء‬ ‫لتحسين‬ ‫كمنهجية‬ ‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫واإلشعاعية‬ ‫النووية‬ ‫بالمنشآت‬ ‫اإلدارة‬ ‫تحسين‬ 5 8 9 10 14 18 23 28 30 32 33 34 41 43 44 45 47 48 52 54 55 58 59 59 60 61 62 64 66 72
  5. 5. 5 ‫اإلصدار‬ ‫الى‬ ISO 9001:2008 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫مواصفة‬ ‫فى‬ ‫املنتظر‬ ‫التعديل‬ ‫حول‬ ‫له‬ ‫املطبقة‬ ‫املنظمات‬ ‫و‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫بنظام‬ ‫املهتمني‬ ‫و‬ ‫اإلستشارية‬ ‫األوساط‬ ‫بني‬ ‫الكالم‬ ‫كثر‬ ‫الدولية‬ ‫املواصفة‬ ‫مسودة‬ ‫على‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫بنظام‬ ‫املهتمني‬ ‫من‬ ‫غيرى‬ ‫كما‬ ‫إطلعت‬ ‫وقد‬ 2015 ‫سبتمبر‬ ‫منتصف‬ ‫فى‬ ‫صدوره‬ ‫ومخطط‬ ‫متوقع‬ ‫والذى‬ ISO 9001:2015 ‫اجلديد‬ ‫بشكل‬ ‫البنود‬ ‫بعض‬ ‫توزيع‬ ‫ومت‬ ‫بنود‬ 10 ‫الى‬ ‫بنود‬ 8 ‫من‬ ‫وتغيرت‬ ‫مختلف‬ ‫بشكل‬ ‫املواصفة‬ ‫صياغة‬ ‫إعادة‬ ‫مت‬ ‫حيث‬ ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫كبير‬ ‫تغير‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫ظننت‬ ‫األولى‬ ‫وللوهلة‬ ) DIS ( ‫وغيرها‬ ‫املنظمة‬ ‫وإتساق‬ ‫التخطيط‬ ‫و‬ ‫القيادة‬ ‫لكلمة‬ ‫أكبر‬ ‫وظهور‬ ‫اخملاطر‬ ‫وإدارة‬ ‫موثقة‬ ‫معلومات‬ ‫مثل‬ ‫جديدة‬ ‫مصطلحات‬ ‫ووجدت‬ ‫احلالية‬ ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫موقعها‬ ‫عن‬ ‫مختلف‬ ‫هو‬ ‫وما‬ ‫التعديل‬ ‫نقاط‬ ‫أسجل‬ ‫أخذت‬ ‫بيضاء‬ ‫وورقة‬ ‫بقلمى‬ ‫أمسكت‬ ‫أن‬ ‫وبعد‬ ‫تركيزا‬ ‫وأكثر‬ ‫متعمقة‬ ‫قراءة‬ ‫وبعد‬ ‫ولكن‬ ,‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫وجوهرى‬ ‫كبير‬ ‫تغير‬ ‫هناك‬ ‫بأن‬ ‫قرارا‬ ‫وأخذت‬ 2015 ‫لعام‬ ‫اجلديد‬ ‫اإلصدار‬ ‫الى‬ 2008 ‫لسنة‬ ‫احلال‬ ‫اإلصدار‬ ‫من‬ ISO 9001 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫متطلبات‬ ‫فى‬ ‫تغيرا‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ‫بأنه‬ ‫نتيجة‬ ‫الى‬ ‫خلصت‬ ‫املتوقع‬ ‫باإلصدار‬ ‫جديد‬ ‫ما‬ ‫لكم‬ ‫وألقدم‬ ‫املصطلحات‬ ‫فى‬ ‫التغيرات‬ ‫و‬ ‫التعديالت‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫نبذة‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫قراء‬ ‫لكم‬ ‫أقدم‬ ‫أن‬ ‫فكرت‬ ‫وقد‬ ‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫لى‬ ‫تؤكد‬ ‫ورقتى‬ ‫فى‬ ‫املدونة‬ ‫دالئلى‬ ‫بعض‬ ‫وكانت‬ . ‫للمواصفة‬ ‫اجلديد‬ ‫اإلصدار‬ ‫عن‬ ‫املوجزة‬ ‫املقالة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫تلك‬ ‫نظرى‬ ‫وجهة‬ ‫يدعم‬ ‫األن‬ ‫حتى‬ ‫صدر‬ ‫ما‬ ‫وأن‬ ‫الدولية‬ ‫للمواصفة‬ ‫النهائية‬ ‫املسودة‬ ) FDIS ( ‫صدور‬ ‫القادم‬ ‫مايو‬ ‫شهر‬ ‫فى‬ ‫وننتظر‬ ‫اإلصدار‬ ‫و‬ ‫التعديل‬ ‫مراحل‬ ‫قيد‬ ‫حاليا‬ ‫هى‬ ISO 9001:2015 ‫املواصفة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫كثيرة‬ ‫ملنظمات‬ ‫نظر‬ ‫ووجهات‬ ‫أراء‬ ‫أخذ‬ ‫مت‬ ‫وقد‬ , 2015 ‫سبتمبر‬ ‫هو‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ذكرت‬ ‫كما‬ ‫للمواصفة‬ ‫املقرر‬ ‫اإلصدار‬ ‫تاريخ‬ ‫وأن‬ ‫الدولية‬ ‫املواصفة‬ ‫مسودة‬ ) DIS ( ‫هو‬ ‫شرح‬ ‫اال‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫للمواصفة‬ ‫البنود‬ ‫بعض‬ ‫فى‬ ‫التغير‬ ‫وأن‬ ‫املتطلبات‬ ‫فى‬ ‫تغير‬ ‫وليس‬ ‫املصطلحات‬ ‫فى‬ ‫تغير‬ ‫هو‬ ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫الظاهر‬ ‫التغير‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫الواضح‬ ‫بأن‬ ‫وأفادوا‬ ‫العالم‬ .1987 ‫العام‬ ‫فى‬ ‫إصدارها‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ISO 9001 ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫ملتطلبات‬ ‫لعموم‬ ‫وضعت‬ ‫عامة‬ ‫وتعريفات‬ ‫عام‬ ‫ونص‬ ‫املواصفة‬ ‫هيكل‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫هى‬ ‫التى‬ ‫و‬ ‫محددة‬ ‫مبفاهيم‬ ‫مرتبط‬ ‫النص‬ ‫أن‬ ‫حقيقة‬ ‫على‬ ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫التغيرات‬ ‫هذه‬ ‫بعض‬ ‫وتقدم‬ ‫دليل‬ ‫مثل‬ ‫مصطلحات‬ ‫إزالة‬ ‫وكذلك‬ ‫السجالت‬ ‫و‬ ‫الوثائق‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫جأت‬ ‫التى‬ ‫و‬ ‫موثقة‬ ‫معلومات‬ ‫مصطلح‬ ‫مثل‬ ‫العامة‬ ‫التعريفات‬ ‫و‬ ‫النصوص‬ ‫هذه‬ ‫وأن‬ ‫اإلدارية‬ ‫النظم‬ ‫مواصفات‬ ( ‫إستثناء‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ) Applicability ( ‫التطبيق‬ ‫وقابلية‬ ) Supplier ( ‫مورد‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ) External Provider ( ‫خارجى‬ ‫مزود‬ ‫مثل‬ ‫تغيرها‬ ‫مت‬ ‫أخرى‬ ‫ومصطلحات‬ ‫اإلدارة‬ ‫وممثل‬ ‫اجلودة‬ ‫مسودة‬ ‫فى‬ ‫طرأت‬ ‫التى‬ ‫التغيرات‬ ‫من‬ ‫كثيرة‬ ‫أماكن‬ ‫فى‬ ‫وهكذا‬ ‫املصطلح‬ ‫فقط‬ ‫هو‬ ‫تغير‬ ‫الذى‬ ‫و‬ ‫تتغير‬ ‫لم‬ ‫املتطلبات‬ ‫أن‬ ‫وغيرها‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫فى‬ ‫أنه‬ ‫املالحظ‬ ‫و‬ ) Exclusion .‫املواصفة‬ ‫أكبر‬ ‫مرونة‬ ‫املواصفة‬ ‫إعطاء‬ 2- ,‫أنواعها‬ ‫مبختلف‬ ‫للمنظمات‬ ‫اجلديدة‬ ‫التطلعات‬ ‫و‬ ‫التغيرات‬ ‫مواكبة‬ 1- ‫هو‬ ‫جديد‬ ‫وإصدار‬ ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫التعديل‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫الداعى‬ ‫كان‬ ‫وقد‬ ‫ثابتة‬ ‫أسس‬ ‫وضع‬ 4- ,‫املنظمات‬ ‫داخل‬ ‫العمل‬ ‫لتنظيم‬ ‫متكاملة‬ ‫طرق‬ ‫توفير‬ 3- , ‫وغيرها‬ ‫املهنية‬ ‫الصحة‬ ‫و‬ ‫السالمة‬ ‫و‬ ‫البيئة‬ ‫مثل‬ ‫األخرى‬ ‫اإلدارية‬ ‫األنظمة‬ ‫مع‬ ‫للتكامل‬ ‫اإلستجابة‬ ‫ضمان‬ 5- , ‫القادمة‬ ‫السنوات‬ ‫فى‬ ‫املطلوبة‬ ‫التغير‬ ‫سرعة‬ ‫ملواكبة‬ ‫واملتغيرة‬ ‫املعقدة‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫متطلبات‬ ‫عكس‬ 4- , ‫القادمة‬ ‫العشر‬ ‫للسنوات‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫لنظام‬ .‫العمالء‬ ‫رضاء‬ ‫وحتقيق‬ ‫اخملاطر‬ ‫وإدارة‬ ‫األداء‬ ‫حتسني‬ ‫و‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫املنظمات‬ ‫قدرة‬ ‫تعزيز‬ 6- ,‫مستقبال‬ ‫املواصفة‬ ‫سيطبقون‬ ‫الذين‬ ‫و‬ ‫اجلدد‬ ‫املواصفة‬ ‫مستخدمى‬ ‫ملتطلبات‬ ‫وهو‬ ‫املنظمات‬ ‫فى‬ ‫املهمة‬ ‫اجلوانب‬ ‫أحد‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫من‬ ‫مزيدا‬ ‫أتوقع‬ ‫كنت‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظم‬ ‫فى‬ ‫ومدرب‬ ‫وكإستشارى‬ ISO 9001 ‫للمواصفة‬ ‫وكمستخدم‬ ‫أننى‬ ‫اخلتام‬ ‫فى‬ ‫يبقى‬ ‫و‬ ‫التقدير‬ ‫يجد‬ ‫ال‬ ‫خبرتى‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ‫البند‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬ ‫املواصفة‬ ‫فى‬ ‫له‬ ‫رئيسى‬ ‫بند‬ ‫وإفراد‬ ‫إظهاره‬ ‫على‬ ‫أكبر‬ ‫تركيزا‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫أتوقع‬ ‫وكنت‬ ‫اخلدمات‬ ‫و‬ ‫للمنتجات‬ ‫اجلودة‬ ‫مراقبة‬ ‫اخلدمات‬ ‫أو‬ ‫للمنتجات‬ ‫اجلودة‬ ‫مراقبة‬ ‫موضوع‬ ‫أن‬ ‫كما‬ , ‫منفصلة‬ ‫بنود‬ ‫عدة‬ ‫فى‬ ‫وإهداره‬ ‫املواصفه‬ ‫فى‬ ‫بوضوح‬ ‫ظهوره‬ ‫لعدم‬ ‫نتيجة‬ ‫وذلك‬ ‫تطبيقه‬ ‫فى‬ ‫املنظمات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫األهمية‬ .‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫تطبيق‬ ‫بداية‬ ‫فى‬ ‫هى‬ ‫التى‬ ‫وخصوصا‬ ‫املنظمات‬ ‫فيها‬ ‫حتتار‬ ‫التى‬ ‫و‬ ‫الشائكة‬ ‫و‬ ‫املعقدة‬ ‫املواضيع‬ ‫من‬ ‫بأيديهم‬ ‫خطو‬ ‫ممن‬ ‫خبرات‬ ‫اليكم‬ ‫ونقل‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫فى‬ ‫لتطلعاتكم‬ ‫ملبيا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫املستطاع‬ ‫بقدر‬ ‫حاولنا‬ ‫جديد‬ ‫بعدد‬ ‫مجلتكم‬ ‫تصدر‬ ‫اليوم‬ ‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫قراء‬ ‫أحبائى‬ .‫اجلودة‬ ‫عالم‬ ‫جمللة‬ ‫التاسع‬ ‫العدد‬ ‫فى‬ ‫بكم‬ ‫مرحبا‬ ,,,, ‫العربى‬ ‫عاملنا‬ ‫وخدمة‬ ‫خدمتكم‬ ‫فى‬ ‫نكون‬ ‫أن‬ ‫سوى‬ ‫شئ‬ ‫ال‬ ‫أيديكم‬ ‫بني‬ ‫ونضعها‬ ‫وعملية‬ ‫دراسية‬ ‫حاالت‬ ‫أو‬ ‫أبحاث‬ ‫أو‬ ‫مقاالت‬ ISO 9001:2015 ‫املتطلبات‬ ‫فى‬ ‫واضح‬ ‫تغير‬ ‫وليست‬ ‫جديدة‬ ‫مصطلحات‬ ‫اإلفتتاحية‬ ‫التحرير‬ ‫رئيس‬ ‫بقلم‬ ‫خطاب‬ ‫مجدى‬ / ‫مهندس‬
  6. 6. 6
  7. 7. 7
  8. 8. 8 ‫بجزأين‬ ‫كمواصفة‬ Six Sigma ‫تنشر‬ ‫اآليزو‬ ‫الممارسات‬ ‫أفضل‬ ‫ق‬ ّ‫وتنس‬ ‫التجزئة‬ ‫ل‬ّ‫ل‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫اآليزو‬ ‫صيغة‬ ‫في‬ DMAIC ‫لتحسني‬ ‫البيانات‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫طريقة‬ ‫وهي‬ Six Sigma ‫من‬ ‫بجزئني‬ ‫كمواصفة‬ ‫نشرت‬ ،‫األداء‬ ‫وجودة‬ ‫األعمال‬ Six ‫تطوير‬ ّ‫مت‬ ‫).وقد‬ISO( ‫للتقييس‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الدول‬ ‫مة‬ ّ‫املنظ‬ ‫عام‬ ‫يف‬ ‫موتوروال‬ ‫شركة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫األصل‬ ‫يف‬ Sigma ‫من‬ 99.99966٪ ‫بهدف‬ ‫ّصنيع‬‫ت‬‫ال‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫عمل‬ ‫لتحسني‬ 1986 .)‫املليون‬ ‫يف‬ ‫أخطاء‬ 3.4‫(أي‬ ‫العيوب‬ ‫من‬ ‫اخلالية‬ ‫املنتجات‬ ‫القطاعات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫املنهج‬ ‫هذه‬ ‫ق‬ّ‫ب‬‫تط‬ ‫اليوم‬ ‫والصغيرة‬ ‫الكبيرة‬ ‫سات‬ ّ‫املؤس‬ ‫يف‬ ‫املجاالت‬ ‫مختلف‬ ‫ومن‬ : ‫بهدف‬ ‫واخلدمات‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫للعمل‬ ‫على‬ ‫تستند‬ ‫قرارات‬ ‫ّخاذ‬‫ت‬‫وا‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫العمل‬ ‫حتسني‬ ‫حتقيق‬ .‫ة‬ّ‫ي‬‫إحصائ‬ ‫أسس‬ . ‫اإلعتماد‬ ‫من‬ ‫مستوى‬ ‫مع‬ ‫األعمال‬ ‫نتائج‬ ‫قياس‬ .)‫(اإلرتياب‬ ‫اليقني‬ ‫عدم‬ ‫حلاالت‬ ‫التهيؤ‬ ‫القصير‬ ‫املدى‬ ‫يف‬ ‫واملنافع‬ , ‫املرتفعة‬ ‫العائدات‬ ‫دمج‬ . ‫والطويل‬ ‫ط‬ ّ‫واملتوس‬ .‫واألخطاء‬ ‫العيوب‬ , ‫الهدر‬ ‫إزالة‬ ‫املزمنة‬ ‫املشاكل‬ ‫لتحديد‬ Six sigma ‫استخدام‬ ‫"ميكن‬ ‫يقول‬ ‫كما‬ " ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫بشكل‬ ‫األعمال‬ ‫قضايا‬ ‫يف‬ ‫اخلطيرة‬ JISC-Statis� ‫رئيس‬ Michèle Boulangerr ‫رت‬ّ‫و‬‫ط‬ ‫التي‬ ‫الفرعية‬ ‫اللجنة‬ ‫يف‬ ‫املشارك‬ ‫والرئيس‬ tics six sig� ‫مشرو ع‬ ‫سات‬ ّ‫املؤس‬ ‫ق‬ّ‫ب‬‫تط‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ". ‫املواصفة‬ . ‫ة‬ّ‫ي‬‫تنافس‬ ‫أكثر‬ ‫ولتصبح‬ ‫العميل‬ ‫رضا‬ ‫لتحقيق‬ ma ‫وقت‬ ‫منذ‬ ‫جودة‬ ‫مو‬ Six sigma ّ‫أن‬ ‫من‬ ‫غم‬ّ‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ " ‫مواصفة‬ ّ‫ل‬‫ظ‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫تطبيقاتها‬ ‫أفضل‬ ‫وضع‬ ‫فإن‬ , ‫سابق‬ ‫يتابع‬ " ‫ة‬ّ‫ي‬‫املنهج‬ ‫ّز‬‫ز‬‫ويع‬ ‫متماسكة‬ ‫جعلها‬ ‫يف‬ ‫يساعد‬ ‫آيزو‬ ‫على‬ ‫ومعروفة‬ ‫محترمة‬ ‫اآليزو‬ ‫عالمة‬ ّ‫إن‬ ". Boulanger ‫من‬ ‫آخر‬ ‫مستوى‬ ‫تضيف‬ ‫ها‬ّ‫ن‬‫فإ‬ ‫ولذلك‬ , ‫العالم‬ ‫مستوى‬ six sigma ‫ة‬ّ‫ي‬‫منهج‬ ‫نشر‬ ّ‫فإن‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وعالوة‬ , ‫الثقة‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫املنهج‬ ‫بهذه‬ ‫األخذ‬ ‫مستوى‬ ‫ّز‬‫ز‬‫يع‬ ‫سوف‬ ‫آيزو‬ ‫مواصفة‬ ‫يف‬ ‫املستخدمني‬ ‫د‬ّ‫و‬‫,ويز‬ ‫التجزئة‬ ‫ل‬ّ‫ل‬‫ويق‬ , ‫محكمة‬ ‫صيغة‬ ‫يف‬ . " ً‫ا‬‫بعض‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫املنسجمة‬ ‫املمارسات‬ ‫بأفضل‬ ‫اخلطوات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫معروف‬ ً‫ال‬‫تسلس‬ ‫تتبع‬ Six sigma ‫مشاريع‬ : ‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫(على‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫مال‬ ‫وأهداف‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫كم‬ ‫أهداف‬ ‫مع‬ ‫األدوات‬ ‫على‬ ‫),وتعتمد‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الربح‬ ‫زيادة‬ ‫أو‬ , ‫ّكلفة‬‫ت‬‫ال‬ ‫تقليل‬ . ‫اإلرتياب‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫اإلحصائ‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫ومسؤول‬ ‫أدوار‬ ‫مع‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫حتت‬ ‫بنية‬ ‫تأسيس‬ ‫ب‬ّ‫ل‬‫يتط‬ ‫التطبيق‬ .) ‫أخضر‬ ‫حزام‬ , ‫أسود‬ ‫حزام‬ : ‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫(على‬ ‫دة‬ّ‫د‬‫مح‬ ‫كمية‬ ‫طرق‬ "ISO 13053:2011 ‫اجلديدة‬ ‫املواصفة‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫تتعامل‬ " Six sigma - ‫العمليات‬ ‫لتحسني‬ ‫املوجودة‬ ‫العمليات‬ ‫ن‬ ّ‫لتحس‬ Six sigma ‫تطبيقات‬ ‫مع‬ : ‫كالتالي‬ ‫بجزأين‬ ‫أصدرت‬ ‫وقد‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫املنهج‬ ‫مراحل‬ ‫تصف‬ : DMAIC ‫ة‬ّ‫ي‬‫منهج‬ : 1 ‫اجلزء‬ : ‫والمصطلحات‬ ‫الرموز‬ ‫بيان‬ . ‫استشارية‬ ‫هيئة‬ JISC .‫اآليزو‬ ‫في‬ ‫التقنية‬ ‫اللجنة‬ ٦٩ISO/TC : ‫اآليزو‬ ‫موقع‬ ‫من‬ ‫مترجم‬ ‫المقال‬ http://www.iso.org/iso/home/news_index/ news_archive/news.htm?refid=Ref1461 ‫الفندى‬ ‫محمد‬ :‫األستاذ‬ ‫للكاتب‬ ‫وتوصي‬ , ‫اضبط‬ , ‫ن‬ ّ‫حس‬ , ‫حلل‬ , ‫قس‬ , ‫عرف‬ , ‫اخلمسة‬ ‫صات‬ ُّ‫,التخص‬ ‫األدوار‬ ‫نة‬ّ‫م‬‫,متض‬ ‫التطبيقات‬ ‫بأفضل‬ . ‫باملشروع‬ ‫املرتبطني‬ ‫األشخاص‬ ‫,وتدريب‬ , ‫والتقنيات‬ ‫األداوت‬ ‫:تصف‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫والتقن‬ ‫األدوات‬ : 2 ‫اجلزء‬ ‫مراحل‬ ‫من‬ ‫مرحلة‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫لتستخدم‬ , ‫نشرات‬ ‫يف‬ ‫موضحة‬ .DMAIC ‫منهجية‬ . ‫املؤسسات‬ ‫أنواع‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫تطبق‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الوثيقتني‬ ‫كال‬ ‫جمعهما‬ ‫مت‬ ‫الثاني‬ ‫واجلزء‬ ‫األول‬ ‫اجلزء‬ ISO 13053 ‫"تطبيق‬ISO/TC -69 ‫التقنية‬ ‫اللجنة‬ ‫بواسطة‬ ‫وتأليفهما‬ SC ‫الفرعية‬ ‫اإلحصائية"-اللجنة‬ ‫الطرق‬ ‫أجل‬ ‫املتعلقة‬ ‫والتقنية‬ ‫اإلحصائية‬ ‫األدوات‬ ‫–"تطبيق‬ 7 ”Six Sigma ‫تطبيق‬
  9. 9. 9 :‫اعداد‬ ‫ياسين‬ ‫حسين‬ ‫محمود‬ ‫اركا‬ ‫منظمة‬ ‫من‬ ‫معتمد‬ ‫دولي‬ ‫مدقق‬ ‫الجودة‬ ‫ادارة‬ ‫نظم‬ ‫استشاري‬ ‫االدارة‬ ‫يف‬ ‫األساسية‬ ‫املبادئ‬ ‫من‬ ‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫يعتبر‬ ‫اللغة‬ ‫يف‬ ‫كلمات‬ ‫ألربع‬ ‫اختصار‬ ‫وهو‬ ‫التخطيط‬ ‫وعمليات‬ : ‫وهي‬ ‫االنكليزية‬ ‫الداخلية‬ ‫العوامل‬ ‫و‬ ‫اخلارجية‬ ‫العوامل‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫والفرص‬ ‫القوة‬ ‫ومكامن‬ ‫الذي‬ ‫الهدف‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫الشركة‬ ‫تساعد‬ ‫التي‬ ‫االيجابية‬ ‫من‬ ‫فهي‬ ‫والتهديدات‬ ‫الضعف‬ ‫مكامن‬ ‫أليهأما‬ ‫تسعى‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫الشركة‬ ‫قدرات‬ ‫من‬ ‫حتد‬ ‫التي‬ ‫السلبية‬ ‫العناصر‬ ‫الهدف‬ ‫هذا‬ ‫داخلية‬ ‫أمور‬ ‫هي‬ ‫الضعف‬ ‫ومكامن‬ ‫القوة‬ ‫ومكامن‬ ‫الفرص‬ ‫إما‬ ‫بها‬ ‫والتحكم‬ ‫عليها‬ ‫السيطرة‬ ‫االدارة‬ ‫تستطيع‬ ‫خارج‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ( ‫خارجية‬ ‫أمور‬ ‫فهي‬ ‫والتهديدات‬ ‫تستطيع‬ ‫وال‬ ‫املنشود‬ ‫الهدف‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ )‫الشركة‬ ‫بها‬ ‫والتحكم‬ ‫عليها‬ ‫السيطرة‬ ‫االدارة‬ ‫باستخدام‬ ‫والتكتيكي‬ ‫االستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ SWOT ‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫استخدامه‬ ‫املمكن‬ ‫ ‏فمن‬ ‫ميكن‬ ‫كما‬ ‫الشركة‬ ‫يف‬ ‫االستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫بهدف‬ ‫السوق‬ ‫حاله‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫حاله‬ ‫استخدامهلدراسة‬ ‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ‫عن‬ ‫مبعزل‬ ‫املناسب‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ .‫للشركة‬ ‫األمد‬ ‫الطويلة‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫يكون‬ ‫سوات‬ ‫لتحليل‬ ‫الرئيسي‬ ‫االستخدام‬ ‫فان‬ ‫عام‬ ‫وبشكل‬ ‫تسويقية‬ ‫إستراتيجية‬ ‫ووضع‬ ‫السوق‬ ‫أوضاع‬ ‫دراسة‬ ‫يف‬ ‫وماهية‬ ‫الشركة‬ ‫يف‬ ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫مكامن‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ .‫السوق‬ ‫يف‬ ‫للشركة‬ ‫والتهديدات‬ ‫الفرص‬ ‫بحالتني‬ ‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫يستخدم‬ ‫أساسيتني‬ :‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫خطوات‬ ‫الستينيات‬ ‫يف‬ ‫ستانفورد‬ ‫جامعة‬ ‫يف‬ ‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫ظهر‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫الشركة‬ ‫يف‬ ‫التخطيط‬ ‫منهجية‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫هامفري‬ ‫العاملألبرت‬ ‫الكبرى‬ ‫الشركات‬ ‫فشل‬ ‫أسباب‬ ‫عن‬ ‫للبحث‬ ‫مشروع‬ ‫الذيقاد‬ )‫سوفت‬ ‫(حتليل‬ ‫هناك‬ ‫إن‬ ‫األمدواعتبر‬ ‫طويل‬ ‫التخطيط‬ ‫يف‬ ‫التخطيطحيث‬ ‫أثناء‬ ‫تستخدمه‬ ‫إن‬ ‫للشركات‬ ‫ميكن‬ ‫الذي‬ .‫الفشل‬ ‫أل(أف)إلى‬ ‫يرمز‬ ‫السبعينيات‬ ‫يف‬ ‫لهما‬ ‫محاضرة‬ ‫يف‬ ‫وأور‬ ‫اوريك‬ ‫ولكن‬ ‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫فأعطيا‬ )‫يو‬ ‫(دبل‬ ‫ب‬ )‫إل(أف‬ ‫استبدال‬ ‫املنهجية‬ ‫هذه‬ ‫بنشر‬ ‫قاما‬ ‫ثم‬ )‫سوات‬ ‫حتليل‬ (‫الراهن‬ ‫أسمة‬ .‫عليها‬ ‫تعتمد‬ ‫إن‬ ‫للشركات‬ ‫ميكن‬ ‫مستقلة‬ ‫كمنهجية‬ ‫الشركة‬ ‫تسعى‬ ‫الذي‬ ‫الهدف‬ ‫بتحديد‬ ‫سوات‬ ‫حتليل‬ ‫يبدأ‬ ‫العوامل‬ ‫بدراسة‬ ‫نقوم‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫إلىتحقيقه‬ ( ‫الهدف‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫الشركة‬ ‫يف‬ ‫الداخلية‬ ‫التسويقي‬ ‫(املزيج‬ ‫مثل‬ ) ‫الضعف‬ ‫ومكامن‬ ‫القوة‬ ‫مكامن‬ ‫البشرية‬ ‫واملوارد‬ ‫والترويج‬ ‫والتوزيع‬ ‫والسعر‬ ‫واملنتج‬ ‫هي‬ ‫والتي‬ )‫للشركة‬ ‫املالي‬ ‫واملوقف‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫والقدرات‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫والسيطرة‬ ‫بها‬ ‫التحكم‬ ‫وميكن‬ ‫الشركة‬ ‫داخل‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫اخلارجية‬ ‫العوامل‬ ‫وندرس‬ ‫االدارة‬ ‫قبل‬ ‫والوضع‬ ‫االقتصادي‬ ‫مثل(الوضع‬ ‫املنشود‬ ‫الهدف‬ ‫حتقيق‬ ‫التقنية‬ ‫والتغيرات‬ ‫الدميوغرافية‬ ‫والتغيرات‬ ‫االجتماعي‬ ‫يف‬ ‫جدد‬ ‫منافسني‬ ‫ووجود‬ ‫اجلديدة‬ ‫والقوانني‬ ‫والتشريعات‬ ‫بها‬ ‫التحكم‬ ‫االدارة‬ ‫التستطيع‬ ‫التي‬ ‫العوامل‬ ‫وهي‬ )‫السوق‬ .‫عليها‬ ‫والسيطرة‬ ‫الواقعة‬ ‫املادية‬ ‫وغير‬ ‫املادية‬ ‫اليجابية‬ ‫االلضعف‬ ‫وهي‬ ‫قطاع‬ ‫احتكار‬ ( ‫مثل‬ ‫سيطرتها‬ ‫وضمن‬ ‫الشركة‬ ‫داخل‬ ‫والشهرة‬ ‫التجارية‬ ‫العالمة‬ ‫مثال‬ ‫التبغ‬ ‫كصناعة‬ ‫معني‬ ‫متنع‬ ‫الشركة‬ ‫لدى‬ ‫معني‬ ‫ملنتج‬ ‫اختراع‬ ‫براءة‬ ‫وجود‬ ‫للشركة‬ ‫للشركة‬ ‫اجلغرايف‬ ‫املوقع‬ ‫املنتج‬ ‫هذا‬ ‫تصنيع‬ ‫من‬ ‫املنافسني‬ .‫التسويقية‬ ‫املنافذ‬ ‫األوليةأو‬ ‫املواد‬ ‫مواقع‬ ‫من‬ ‫كالقرب‬ : ‫القوة‬ ‫مكامن‬ ‫الواقعة‬ ‫املادية‬ ‫وغير‬ ‫املادية‬ ‫السلبية‬ ‫اخلصائص‬ ‫وهي‬ ‫الوصول‬ ‫عن‬ ‫العجز‬ ( ‫مثل‬ ‫سيطرتها‬ ‫وضمن‬ ‫الشركة‬ ‫داخل‬ ‫منتجات‬ ‫جودة‬ ‫سوء‬ ‫أو‬ ‫معني‬ ‫ملنتج‬ ‫التوزيعية‬ ‫القنوات‬ ‫إلى‬ ‫الشركات‬ ‫منافسة‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫وبالتالي‬ ‫الشركة‬ .‫األخرى‬ ‫فتشمل‬ ‫اخلارجية‬ ‫العوامل‬ ‫إما‬ ‫الداخلية‬ ‫العوامل‬ ‫هي‬ ‫هذه‬ : ‫الضعف‬ ‫مكامن‬ ‫خارج‬ ‫الواقعة‬ ‫املادية‬ ‫وغير‬ ‫املادية‬ ‫االيجابية‬ :‫التهديدات‬ ‫مثل‬ ‫سيطرتها‬ ‫وخارج‬ )‫اخلارجية‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ( ‫الشركة‬ ‫معني‬ ‫بلد‬ ‫لسكان‬ ‫السماح‬ ‫إن‬ ‫حيث‬ ‫جديدة‬ ‫سوق‬ ‫وجود‬ ( ‫سيؤدي‬ ) ‫احلدود‬ ‫فتح‬ ( ‫دخول‬ ‫سمة‬ ‫دون‬ ‫أخر‬ ‫بلد‬ ‫بدخول‬ ‫ظهور‬ ‫أو‬ ‫البلدين‬ ‫كال‬ ‫يف‬ ‫جديدة‬ ‫أسواق‬ ‫فتح‬ ‫بالتأكيدإلى‬ ‫لقطاعات‬ ‫الحتكارها‬ ‫الدولة‬ ‫فإلغاء‬ ‫للعمل‬ ‫جديدة‬ ‫مجاالت‬ ‫جديدة‬ ‫فرصعمل‬ ‫ظهور‬ ‫سيؤديإلى‬ )‫اخلصخصة‬ ( ‫معينة‬ .‫اخلاص‬ ‫للقطاع‬ ‫الواقعة‬ ‫املادية‬ ‫وغير‬ ‫املادية‬ ‫السلبية‬ ‫اخلصائص‬ ‫وهي‬ ‫سيطرتها‬ ‫وخارج‬ )‫اخلارجية‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ( ‫الشركة‬ ‫خارج‬ ‫بني‬ ‫احلدود‬ ‫فتح‬ ‫إن‬ ‫فكما‬ ‫جديدة‬ ‫منافسة‬ ‫وجود‬ ( ‫مثل‬ ‫جديدة‬ ‫أسواق‬ ‫يف‬ ‫االستثمار‬ ‫فرص‬ ‫ظهور‬ ‫يعني‬ ‫بلدين‬ ‫السوق‬ ‫يف‬ ‫جدد‬ ‫منافسني‬ ‫ظهور‬ ‫يعني‬ ‫بنفسالوقت‬ ‫فأنة‬ ‫الطابعة‬ ‫كظهور‬ ‫بديلة‬ ‫سلع‬ ‫وجود‬ ‫األخرأو‬ ‫البلد‬ ‫من‬ ‫احمللية‬ )‫الكاتبة‬ ‫(اآلالت‬ ‫القدمية‬ ‫اليدوية‬ ‫الطابعة‬ ‫بدل‬ ‫احلديثة‬ ‫تتعامل‬ ‫التي‬ ‫الشركات‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫يهدد‬ ‫سوف‬ ‫ذلك‬ ‫فن‬ ‫اجلديدة‬ ‫والضرائب‬ ‫التشريعات‬ ‫أو‬ ‫القدمية‬ ‫السلع‬ ‫بتلك‬ ‫الشركة‬ ‫إنتاج‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ‫وميكن‬ ‫ألدوله‬ ‫تفرضها‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫املشروبات‬ ‫أو‬ ‫التبغ‬ ‫إنتاج‬ ‫على‬ ‫جديدة‬ ‫ضرائب‬ ‫فرض‬ ‫مثل‬ ‫إضافية‬ ‫كمركية‬ ‫تعريفات‬ ‫فرض‬ ‫أو‬ :‫الفرص‬ : ‫التهديدات‬
  10. 10. 10 ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫التحليل‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ‫اتخاذها‬ ‫يتم‬ ‫خطوة‬ ‫هو‬ ‫للتحليل‬ ‫أداة‬ ‫وليس‬ ‫البيانات‬ ‫جلمع‬ ‫أداة‬ ‫هو‬ ‫سوات‬ ‫حتليل‬ .1 ‫والفرص‬ ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫معرفة‬ ‫على‬ ‫يساعدنا‬ ‫وهذا‬ ‫اخلطوة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫إلية‬ ‫وصلنا‬ ‫مما‬ ‫واالستفادة‬ ‫للمتابعة‬ .‫حتقيقه‬ ‫املطلوب‬ ‫للهدف‬ ‫والتهديدات‬ ‫والتهديدات‬ ‫والفرص‬ ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫من‬ ‫طويلة‬ ‫قوائم‬ ‫نضع‬ ‫إن‬ ‫املمكن‬ ‫فمن‬ ‫احملدد‬ ‫الهدف‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫يجب‬ .2 ‫هذا‬ ‫بان‬ ‫والعلم‬ ‫احملدد‬ ‫الهدف‬ ‫على‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫مركزين‬ ‫كنا‬ ‫إذا‬ ‫إال‬ ‫مفيدا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫الميكن‬ ‫ذلك‬ ‫ولكن‬ ‫الشركة‬ ‫يف‬ . ‫الهدف‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫الشركة‬ ‫بقدرة‬ ‫بل‬ ‫بالشركة‬ ‫خاصة‬ ‫ليست‬ ‫النقاط‬ ‫بتحليل‬ ‫القيام‬ ‫عند‬ ‫جوهرية‬ ‫نقطتني‬ ‫إلى‬ ‫االنتباه‬ ‫يجب‬ :‫وهي‬ ‫سوات‬ ISO ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫دمج‬ ‫من‬ ‫عة‬ّ‫املتوق‬ ‫الفوائد‬ Six Sigma ‫منهجية‬ ‫مع‬ 9001 ‫املواصفات‬ ‫سلسلة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫فيما‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬ ‫يتساءل‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫زائدة‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫من‬ ‫جتعل‬ ISO 9000 ‫من‬ ‫الثامن‬ ‫البند‬ ‫إلى‬ ‫بالتحديد‬ ‫يشيرون‬ ‫,وهم‬ ‫ضرورية‬ ‫تتطلب‬ ‫إنها‬ "‫والتحسني‬ ‫"القياس,التحليل‬ISO 9001 ‫أجل‬ ‫من‬ ‫عملياتها‬ ‫يف‬ ‫إجراءات‬ ‫تنشىء‬ ‫أن‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬ ‫التقنيات‬ ‫باستخدام‬ ‫البيانات‬ ‫وحتليل‬ ‫العمليات‬ ‫قياسات‬ ‫أيضا‬ ‫املستمر,وهم‬ ‫التحسني‬ ‫حتديد‬ ‫مع‬ ‫اإلحصائية‬ ‫التي‬ ISO 9004 ‫مواصفة‬ ‫إلى‬ ‫جزئي‬ ‫بشكل‬ ‫يشيرون‬ ‫جلوائز‬ ‫مشابه‬ ‫ذاتي‬ ‫تقييم‬ ‫على‬ ‫وتشمل‬ ‫إرشادات‬ ‫متثل‬ .‫الوطنية‬ ‫اجلودة‬ ‫التي‬ ‫العاملية‬ ‫املواصفات‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫بأنه‬ ISO 9000 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ Bryan Carey ‫يعرف‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫وإن‬ ‫باجلودة‬ ‫التحكم‬ ‫لتحقق‬ ‫بها‬ ‫القيام‬ ‫املؤسسة‬ ‫على‬ ‫يتوجب‬ ‫التي‬ ‫النشاطات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫احلد‬ ‫د‬ّ‫د‬‫حت‬ ‫يف‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ّ‫أن‬ ‫أي‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫املسؤول‬ ‫تعريف‬ , ‫موثقة‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫عمل‬ ,‫هيكلية‬ ‫طرائق‬ : ‫يتضمن‬ ‫إطارعمل‬ ‫هو‬ ISO 9000 .‫مها‬ّ‫د‬‫تق‬ ‫التي‬ ‫املنتجات‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫املواصفات‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫املطابقة‬ ‫ّق‬‫ق‬‫يح‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫هوالذي‬ ‫سة‬ ّ‫املؤس‬ : ISO 9000 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫حول‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ ‫الفندى‬ ‫محمد‬ ‫األستاذ‬ ‫الكاتب‬ : ‫مقدمة‬ ‫أذهان‬ ‫يف‬ ‫تدور‬ ‫والزالت‬ ‫كانت‬ ‫وغيرها‬ ‫التساؤالت‬ ‫هذه‬ ‫واملهندسني‬ ‫واخلبراء‬ ‫األعمال‬ ‫رواد‬ ‫من‬ ‫الكثيرين‬ ‫املقارنة‬ ‫هو‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫واإلقتصاديني,وكان‬ ‫بني‬ ‫التكامل‬ ‫وإمكانية‬ ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫ونقاط‬ ‫املنهجني‬ ‫بني‬ Six Sig� ‫منهجية‬ ‫و‬ ISO 9000 ‫اجلود ة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫ضوء‬ ‫ويف‬ ‫الباحيثني‬ ‫دراسات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫من‬ ‫باإلستفادة‬ ma ‫كمية‬ ‫طرق‬ ISO 13053:1/2 ‫اجلديدة‬ ‫اآليزو‬ ‫مواصفة‬ . ‫بجزئيها‬ Six Sigma - ‫العمليات‬ ‫لتحسني‬ ‫لتصحيح‬ ‫وسيلة‬ ‫أو‬ ‫أداة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫ذاته‬ ّ‫د‬‫بح‬ ‫اآليزو‬ ‫نظام‬ .‫تكرارها‬ ‫عدم‬ ‫وضمان‬ ‫األخطاء‬ ‫واحملاسبة‬ ‫الحيات‬ ّ‫والص‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫اإلدار‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫املسؤول‬ ‫د‬ّ‫د‬‫يح‬ ‫نظام‬ .‫األخطاء‬ ‫على‬ ‫شروط‬ ‫حتقيق‬ ‫مدى‬ ‫من‬ ‫د‬ّ‫ك‬‫للتأ‬ ‫وتفتيش‬ ‫رقابة‬ ‫نظام‬ .‫واملستهلكني‬ ‫العمالء‬ ‫رغبات‬ ‫لتلبية‬ ‫ودة‬ّ‫جل‬‫ا‬ . ‫التنظيمية‬ ‫بالعمليات‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫أنظمة‬ ‫ربط‬ ‫عن‬ ‫التنظيمي‬ ‫األداء‬ ‫حتسني‬ ‫نحو‬ ‫الطبيعي‬ ‫النمو‬ ‫يشجع‬ :‫طريق‬ . ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫مبادئ‬ ‫استخدام‬ -1 . ‫العملية‬ ‫منهج‬ ‫تبني‬ -2 . ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫دور‬ ‫تأكيد‬ -3 ‫واملرتبطة‬ ‫للقياس‬ ‫القابلة‬ ‫األهداف‬ ‫تأسيس‬ ‫متطلبات‬ -4 . ‫اإلدارية‬ ‫واملستويات‬ ‫بالوظائف‬ ‫متضمنا‬ ‫الزبون‬ ‫ورضا‬ ‫املستمر‬ ‫التحسني‬ ‫نحو‬ ‫التوجه‬ -5 . ‫النظام‬ ‫ألداء‬ ‫كمقياس‬ ‫الزبون‬ ‫رضا‬ ‫عن‬ ‫املعلومات‬ ‫مراقبة‬ .‫واملنتج‬ ‫العملية‬ ‫وكذلك‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫قياس‬ -6 . ‫والتنظيمية‬ ‫القانونية‬ ‫االعتبارات‬ ‫أخذ‬ -7 . ‫املوارد‬ ‫إتاحة‬ ‫إلى‬ ‫8-االنتباه‬ ‫إرضاء‬ ‫ضمان‬ ‫هدفه‬ ‫مرن‬ ‫نظام‬ ISO 9000 ‫الـ‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫واملستهلكني‬ ‫الزبائن‬ ‫ورغبات‬ ‫احتياجات‬ ‫بقي‬ ‫طاملا‬ ‫بها‬ ‫د‬ّ‫ي‬‫والتق‬ ‫املنتج‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫ارمة‬ ّ‫الص‬ ‫قابة‬ّ‫ر‬‫ال‬ ISO ‫اعتبار‬ ‫ميكن‬ ‫و‬ ,‫وينتج‬ ‫قائما‬ ‫املؤسسة‬ ‫أو‬ ‫املصنع‬ . ‫املستهلك‬ ‫لرضاء‬ ‫املوجهة‬ ‫اخلطوات‬ ‫إحدى‬ ‫هو‬ 9000 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫تطبيق‬ ‫من‬ ‫الرئيسية‬ ‫الفوائد‬ ‫ماهي‬ ‫؟‬ ISO 9000 ‫إلضافة‬ ‫فرصة‬ ‫للمنظمات‬ ISO 9000 ‫ويقدم‬ ‫يعطي‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫أدائهم‬ ‫ولتحسني‬ ‫نشاطاتهم‬ ‫إلى‬ ‫القيمة‬ . ‫الرئيسية‬ ‫عملياتهم‬ ‫على‬ ‫بالتركيز‬ ‫إدارة‬ ‫نظم‬ ‫جعل‬ ‫على‬ ‫كبيرة‬ ‫تأكيدات‬ ‫تضع‬ ‫املواصفات‬ ‫التحسني‬ ‫وعلى‬ ‫املنظمات‬ ‫عمليات‬ ‫إلى‬ ‫األقرب‬ ‫اجلودة‬ ‫متضمنة‬ ‫األعمال‬ ‫نتائج‬ ‫حتقيق‬ ‫وبالتالي‬ . ‫لها‬ ‫املستمر‬ .‫األخرى‬ ‫املعنية‬ ‫واألطراف‬ ‫الزبائن‬ ‫رضا‬ ‫ملواصفات‬ ‫تبنيها‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫إدارة‬ ‫نظرة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫مربح‬ ‫استثماري‬ ‫عمل‬ ‫هو‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ .‫الشهادة‬ ‫نيل‬ ‫ملجرد‬
  11. 11. 11 Linderman (2003,( ‫يف‬ Six Sigma ‫تعريف‬ ّ‫مت‬ ‫يف‬ ‫آخرين‬ ‫ّاب‬‫ت‬‫ك‬ ‫ولدى‬ ‫لديه‬ ‫احلاجة‬ ‫ظهرت‬ ‫حيث‬ p. 195 prestigious Jour� "‫املتقدمة‬ ‫العمليات‬ ‫إدارة‬ ‫مجلة‬" ‫مت‬ ‫حيث‬ ”nal of Operations Management :‫التالي‬ ‫التعريف‬ ‫تقدمي‬ ‫املشاكل‬ ّ‫ل‬‫حل‬ ‫ومنظمة‬ ‫ممنهجة‬ ‫طريقة‬ ‫هي‬ Six sigma ‫اجلديد‬ ‫واملنتج‬ ‫للنظام‬ ‫اإلستراتيجي‬ ‫التطوير‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وعلمية‬ ‫إحصائية‬ ‫طرق‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ,‫اخلدمة‬ ‫وتطوير‬ ‫فها‬ّ‫ر‬‫ع‬ ‫التي‬ ‫العيوب‬ ‫معدالت‬ ‫يف‬ ‫كبيرة‬ ‫تخفيضات‬ ‫لتحقيق‬ .‫الرئيسية‬ ‫الناجت‬ ‫رات‬ّ‫ي‬‫متغ‬ ‫يف‬ ‫حتسينات‬ ‫و‬َ‫أ‬ /‫و‬ ‫العميل‬ ‫شركة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫األصل‬ ‫يف‬ Six Sigma ‫تطوير‬ ّ‫مت‬ ‫وقد‬ ‫بهدف‬ ‫ّصنيع‬‫ت‬‫ال‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫عمل‬ ‫لتحسني‬ 1986 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫موتوروال‬ 3.4 ‫(أي‬ ‫العيوب‬ ‫من‬ ‫اخلالية‬ ‫املنتجات‬ ‫من‬ 99.99966٪ .)‫املليون‬ ‫يف‬ ‫أخطاء‬ ‫مواصفتها‬ ‫اآليزو‬ ‫للتقييس‬ ‫الدولية‬ ‫املنظمة‬ ‫أطلقت‬ ‫لتحسني‬ ‫كمية‬ ‫طرق‬ " ‫عنوان‬ ‫حتت‬ ‫بجزأين‬ ISO 13053 ‫اخلمسة‬ ‫اخلطوات‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ " Six Sigma-‫العمليات‬ DMAIC‫بـ‬ ‫املعروفة‬ ‫سيجما‬ ‫ستة‬ ‫مشروع‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫ومخرجات‬ ‫مدخالت‬ ‫مؤسسة‬ ‫وكل‬ ‫تطبيق‬ ‫فريق‬ ‫كل‬ ‫تعطي‬ ‫وتساعد‬ . ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫ومعرفة‬ ‫واضحة‬ ‫وتقنيات‬ ‫وأدوات‬ "‫"املزمنة‬ ‫املشاكل‬ ‫بني‬ ‫التفريق‬ ‫يف‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫الفرق‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫األفضل‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫وتوضح‬ "‫ة‬ّ‫د‬‫"احلا‬ ‫واملشاكل‬ ‫الطرق‬ ‫أو‬ 8D ‫مثل‬ ‫الهدفية‬ ‫احلل‬ ‫بطرق‬ ‫احلادة‬ ‫املشاكل‬ . ISO 9004:2009 ‫يف‬ ‫عنها‬ ‫احلديث‬ ‫مت‬ ‫التي‬ ‫القطاعات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫املنهج‬ ‫هذه‬ ‫ق‬ّ‫ب‬‫تط‬ ‫اليوم‬ ‫والصغيرة‬ ‫الكبيرة‬ ‫سات‬ ّ‫املؤس‬ ‫يف‬ ‫املجاالت‬ ‫مختلف‬ ‫ومن‬ : ‫بهدف‬ ‫واخلدمات‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫للعمل‬ ‫على‬ ‫تستند‬ ‫قرارات‬ ‫ّخاذ‬‫ت‬‫وا‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫العمل‬ ‫حتسني‬ ‫حتقيق‬ -1 . ‫ة‬ّ‫ي‬‫إحصائ‬ ‫أسس‬ ‫اإلعتماد.التهيؤ‬ ‫من‬ ‫مستوى‬ ‫مع‬ ‫األعمال‬ ‫نتائج‬ ‫قياس‬ -2 .)‫(اإلرتياب‬ ‫اليقني‬ ‫عدم‬ ‫حلاالت‬ ‫منهجية‬ ‫بني‬ ‫مزج‬ ‫هي‬ ‫املواصفة‬ ‫وهذه‬ ‫والهدر‬ ‫العيوب‬ ‫تدحض‬ ‫ولكي‬ ‫منافسة‬ ‫تصبح‬ ‫لكي‬ ‫املنظمات‬ ‫تساعد‬ ISO 13053 ‫مع‬ ‫د‬ّ‫ك‬‫التأ‬ ‫وعدم‬ ‫املخاطر‬ ‫إدارة‬ ‫تكامل‬ ‫يتم‬ ‫بأن‬ ‫املواصفة‬ ‫.تقترح‬ ‫معها‬ ‫املتوافقة‬ ‫والتقنيات‬ ‫األدوات‬ ‫وبني‬ DMAIC .‫ة‬ّ‫ي‬‫املرحل‬ ‫املراجعة‬ ‫نظام‬ : ‫اجلديدة‬ ‫املواصفة‬ ‫وضحتها‬ ‫كما‬ ‫املنهجية‬ ‫أساسيات‬ ‫مايلي‬ ‫ويف‬ Six Sigma‫حول‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ . ‫والطويل‬ ‫ط‬ ّ‫واملتوس‬ ‫القصير‬ ‫املدى‬ ‫يف‬ ‫واملنافع‬ , ‫املرتفعة‬ ‫العائدات‬ ‫دمج‬ -3 .‫واألخطاء‬ ‫العيوب‬ , ‫الهدر‬ ‫إزالة‬ -4
  12. 12. 12 :‫فقط‬ ‫البداية‬ ‫هو‬ ISO 9000 ‫من‬ ‫مجال‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫األداء‬ ‫اجملاالت‬ ‫هذه‬ Six‫الـ‬ ‫مثل‬ ‫اجلودة‬ ‫طرق‬ , ‫املنشأة‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫تأتي‬ ‫اجلودة‬ ‫مع‬ ‫دمجها‬ ‫يتم‬ ‫عندما‬ ‫أكبر‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫بفعال‬ ‫العمل‬ ‫تدير‬ Sigma ‫إلى‬ ‫وق‬ ُّ‫الس‬ ‫أبحاث‬ ‫من‬ , ‫ات‬ّ‫ي‬‫والعمل‬ ‫املؤسسة‬ ‫تشغيل‬ ‫نظام‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫خالل‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫بالعمل‬ ‫التحكم‬ ‫إلى‬ ‫اجلودة‬ ‫تخطيط‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫تقدمي‬ ‫تنوي‬ ‫التي‬ ‫املنشأة‬ ‫على‬ . ‫اإلدارة‬ ‫التي‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫العمل‬ ‫تقع‬ ‫أين‬ ‫لفهم‬ ‫لديها‬ ‫التشغيل‬ ‫نظم‬ ‫فحص‬ ‫على‬ ،‫الطرق‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إدخال‬ ‫أو‬ ‫تعديل‬ ‫إلى‬ ‫حتتاج‬ ‫(مثل‬ ‫املشكالت‬ ‫حل‬ ‫وأساليب‬ ‫البيانات‬ ‫استخدام‬ ‫أساس‬ ‫أنظمة‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫تساعد‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫التي‬ )DMAIC ‫املنشأة‬ ‫يساعد‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫لهذا‬ ‫ميكن‬ .‫للمنشأة‬ ‫التشغيل‬ ‫أحد‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫باستمرار،وهذا‬ ‫القائم‬ ‫النظام‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫الطريق‬ ‫هذا‬ ‫تتبع‬ ‫التي‬ ‫سات‬ ّ‫املؤس‬ .ISO 9001 ‫متطلبات‬ ‫العمالء‬ ‫ورضا‬ ‫ة‬َّ‫ي‬‫اإلنتاج‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ‫قدر‬ ‫حتقيق‬ ‫إلى‬ ‫متيل‬ ‫اخلاصة‬ ‫وق‬ ُّ‫الس‬ ‫يف‬ ‫املستدامة‬ ‫التنافسية‬ ‫موقع‬ ‫وعلى‬ .‫مبجالهم‬ ‫و‬ ‫التدريب‬ ‫من‬ ‫يستفيدون‬ ‫سة‬ ّ‫املؤس‬ ‫أعضاء‬ ‫يصبحون‬ ‫إنهم‬ , Six Sigma‫الـ‬ ‫طرق‬ ‫وتطبيقات‬ ‫التعليم‬ ‫فهم‬ ‫و‬ ‫اإلحصائي‬ ‫التفكير‬ ‫بطرق‬ ‫ومعرفة‬ ‫كفاءة‬ ‫أكثر‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫خالل‬ ‫الناجتة‬ ‫والتطبيقات‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫العمل‬ ‫متغيرات‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫طرق‬ ‫دمج‬ ‫من‬ ‫هامة‬ ‫أخرى‬ ‫فائدة‬ . ‫اجلودة‬ ‫نواة‬ ‫وتخزين‬ ‫جلمع‬ ‫الفرصة‬ ‫تلك‬ ‫هو‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫رضا‬ ‫(عن‬ ‫املعرفة‬ ‫.هذه‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫عمل‬ ‫أو‬ ‫مشروع‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫فية‬ِّ‫ر‬‫مع‬ ‫,وبيانات‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫العمل‬ ‫التصنيع,مقدرة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العميل,التصميم‬ ‫مبختلف‬ ‫املشاريع‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫حتاول‬ ‫أحجامها‬ : ‫أساسية‬ ‫أمور‬ ‫ثالثة‬ ‫الزبون‬ ‫رضاء‬ -1 ‫املالي‬ ‫األداء‬ -2 ‫املوظفني‬ ‫رضاء‬ -3 ‫إضافة‬ ‫ضعف‬ ‫نقاط‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الباحثني‬ ‫بعض‬ ‫أشار‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫منهم‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫إلى‬ ‫نقاط‬ ‫ذكر‬ ‫حيث‬ JEAN-PAUL SOURIS ‫املثال‬ : ‫اآليزو‬ ‫يف‬ ‫القوة‬ ‫بعني‬ ‫أخذت‬ ‫العميل‬ ‫متطلبات‬ ‫أن‬ ‫اإلثبات‬ ‫يحمل‬ -1 . ‫اإلعتبار‬ .‫باملتطلبات‬ ‫الشركة‬ ‫التزام‬ ‫يظهر‬ -2 ‫عدم‬ ‫نعالج‬ ‫وكيف‬ ‫نعمل‬ ‫ماذا‬ ‫باإلجراءات‬ ‫يصف‬ -3 . ‫الزبائن‬ ‫شكاوى‬ ‫انتظار‬ ‫بدون‬ ‫مطابقة‬ . ‫التحسني‬ ‫يف‬ PDCA ‫حلقة‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ -4 : ‫التالية‬ ‫الضعف‬ ‫نقاط‬ ‫أيضا‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫يرى‬ ‫بينما‬ ‫أو‬ ‫الشركة‬ ‫ن‬ ُّ‫حتس‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫التي‬ ‫املؤشرات‬ ‫ميلك‬ ‫ال‬ -1 . ‫اخلارجي‬ ‫ن‬ ُّ‫التحس‬ . ‫املهمة‬ ‫بالعمليات‬ ‫إال‬ ّ‫م‬‫يهت‬ ‫وال‬ ‫ات‬َّ‫ي‬‫العمل‬ ‫ِّف‬‫ن‬‫يص‬ ‫ال‬ -2 ‫من‬ ‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫ميكن‬ ‫إضافية‬ ‫فوائد‬ ‫ذكر‬ ‫وباملقابل‬ : Six Sigma ‫تطبيق‬ .‫الزبون‬ ‫يهم‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫ز‬ّ‫ك‬‫تر‬ -1 ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫العملية‬ ‫نشاطات‬ ‫بعمق‬ ‫توصف‬ -2 .‫املؤثرة‬ ‫املتغيرات‬ ‫عن‬ ‫الناجتة‬ ‫املشاكل‬ ‫حتديد‬ ‫زعلى‬ّ‫ك‬‫تر‬ ‫إدارة‬ ‫وجود‬ -3 .‫اجليدة‬ ‫غير‬ ‫العمليات‬ -4 .‫واإلحصائية‬ ‫العملية‬ ‫لألدوات‬ ‫ستخدامها‬ ‫با‬ ‫قوية‬ -5 ‫من‬ ‫املؤسسة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫املساهمة‬ ‫قوة‬ -6 . ‫العمال‬ ‫وحتى‬ ‫الدراسات‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الذي‬ ‫د‬ّ‫ر‬‫املو‬ ‫اإلعتبار‬ ‫بعني‬ ‫تأخذ‬ -7 .‫املشكلة‬ . ) ‫سيجما‬ ‫ال‬ ‫(مستويات‬ ‫مركب‬ ‫تنظيم‬ -8 ‫األدوات‬ ‫بعض‬ ‫د‬ّ‫د‬‫ح‬ Bryan Carey ‫األستاذ‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫لشركة‬ ‫سيجما‬ ‫الستة‬ ‫توفرها‬ ‫التي‬ ‫اإلضافية‬ ‫واملنهجيات‬ : ‫اآليزو‬ ‫لديها‬ ‫مؤسسة‬ ‫أو‬ . ‫للجودة‬ ‫كتعريف‬ ‫العميل‬ ‫صوت‬ -1 ‫املدخالت‬ “‫حتسني‬ ‫عملية‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ -2 ‫التركيز‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ” ‫”املخرجات‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫”احلرجة‬ ‫باألعراض‬ ‫اإلهتمام‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اجلذرية‬ ‫األسباب‬ ‫على‬ .‫فقط‬ ‫إلختيار‬ ‫القيمة‬ ‫على‬ ‫القائمة‬ ‫املنفعة‬ ‫مصفوفة‬ ‫استخدام‬ -3 . ‫القريب‬ ‫املدى‬ ‫على‬ ‫والنتائج‬ ‫اإلستراتيجة‬ ‫ودعم‬ ‫املشاريع‬ ‫(احلزام‬ ‫األدوار‬ ‫حتديد‬ ‫,ويتم‬ ‫معرفة‬ ‫املنظمة‬ ‫تصبح‬ -4 )“‫“املمولون‬ ‫األسود، القادة، الداعمون‬ . ‫التحسني‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫اإلعتمادية‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫يخلق‬ -5 . ‫العملية‬ ‫لتحسني‬ ‫املوارد‬ ‫من‬ ‫احلرجة‬ ‫الكتلة‬ -6 ‫العالقة‬ ‫ملوضوع‬ ‫تطرقت‬ ISO 13053 ‫األخيرة‬ ‫املواصفة‬ ‫حيث‬ ISO 9000 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫مواصفة‬ ‫وبني‬ ‫بينها‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫مواصفات‬ ‫يف‬ ‫املبينة‬ ‫اجلودة‬ ‫مبادىء‬ ‫أن‬ ‫ذكر‬ ‫واقعية‬ ‫ة‬َّ‫ي‬‫منهج‬ ‫إلى‬ ‫تدعو‬ ISO9001 ‫و‬ ISO 9000 ‫وممارسة‬ ‫اجلودة‬ ‫لتحقيق‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫العمل‬ ‫منهج‬ ,‫القرار‬ ‫ِّخاذ‬‫ت‬‫إل‬ ‫أدوات‬ ‫هي‬Six Sigma‫الـ‬ ‫طرق‬ ‫وإن‬ . ‫املستمر‬ ‫ّحسني‬‫ت‬‫ال‬ .‫مستويات‬ ‫أعلى‬ ‫لتحقيق‬ ‫قوية‬ ‫املشروع‬ ‫فرق‬ ‫إلى‬ ‫نقلها‬ ‫يتم‬ ‫اخلدمة)سوف‬ ‫أثناء‬ ‫الوثوقية‬ ‫للمشروع‬ ‫املعرفة‬ ‫نواة‬ ‫بترسيخ‬ ‫يقومون‬ ‫والذين‬ ‫املتتابعة‬ ‫لتجنب‬ ‫الطويل‬ ‫املدى‬ ‫على‬ ‫عليها‬ ‫استمراريته‬ ‫تعتمد‬ ‫الذي‬ ‫أو‬ ‫املهمني‬ ‫األشخاص‬ ‫أحد‬ ‫يغادر‬ ‫عندما‬ ‫املعلومات‬ ‫فقد‬ ‫من‬ ‫النهائيون‬ ‫املستفيدون‬ ‫هم‬ ‫لون‬ّ‫و‬‫العمالءواملم‬ .‫يتقاعد‬ ‫منتج‬ ‫بإعطاء‬ ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫مع‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫دمج‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫ثابت‬ ‫منتج‬ ‫وبالنتيجة‬ ‫أقل‬ ‫تكاليف‬ , ‫أفضل‬ .‫مة‬ّ‫ل‬‫املس‬ ‫املنتجات‬ ‫من‬ ‫لتحقيق‬ ‫منهجية‬ ‫تؤمن‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫بأن‬ ‫جند‬ ‫وبالتالي‬ ISO ‫مواصفة‬ ‫يف‬ ‫وضعت‬ ‫معينة‬ ‫ومتطلبات‬ ‫أهداف‬ : ‫مثل‬ 9000 ‫وحتى‬ ‫التصميم‬ ‫من‬ ‫املراحل‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫العيوب‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬ . ‫الزبون‬ ‫إلى‬ ‫املنتج‬ ‫ووصول‬ ‫العملية‬ ‫انتهاء‬ ‫والتحقق‬ ‫وضبط‬ ‫لتأسيس‬ ‫املطلوبة‬ ‫اإلحصائية‬ ‫التقنيات‬ . ‫املنتج‬ ‫وخصائص‬ ‫العملية‬ ‫مقدرة‬ ‫من‬ ‫ونظام‬ ‫العملية‬ , ‫باملنتج‬ ‫املتعلقة‬ ‫العيوب‬ ‫يف‬ ‫التحقيق‬ . ‫اجلودة‬ .‫واخلدمات‬ ‫املنتجات‬ ‫جلودة‬ ‫املستمر‬ ‫التحقيق‬ ‫املؤسسات‬ ‫وتساعد‬ ISO 9000 ‫تدعم‬ Six Sigma‫فالـ‬ ‫مبا‬ 9000‫اآليزو‬ ‫فإن‬ ‫األمر‬ ‫,وكذلك‬ ‫متطلباته‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫نظام‬ ‫عملية‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫يساعد‬ ‫التوثيق‬ ‫يف‬ ‫قوة‬ ‫من‬ ‫ميتلك‬ ‫كهذه‬ ‫عملية‬ ‫أن‬ ‫والننسى‬ .Six Sigma‫الـ‬ ‫متضمنة‬ ‫اإلدارة‬ .‫عة‬ّ‫ق‬‫املتو‬ ‫النتائج‬ ‫إلى‬ ‫نصل‬ ‫حتى‬ ‫جيد‬ ‫تدريب‬ ‫إلى‬ ‫حتتاج‬
  13. 13. 13 ‫املتطلبات‬ ‫هذه‬ ‫وحتقيق‬ ‫الثغرة‬ ‫هذه‬ ‫بسد‬ Six Sigma‫الـ‬ ‫منهجية‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫وميكن‬ , ‫تأمينها‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ISO 9000 ‫اجلودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ُ‫ا‬‫بعض‬ ‫يبني‬ ‫التالي‬ ‫اجلدول‬ : ‫متتلكها‬ ‫التي‬ ‫القوية‬ ‫األدوات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ : ‫الرموز‬ ‫بيان‬ ‫قيمتها‬ ‫أو‬ ‫السيجما‬ ‫مستوى‬ :Zvalue ‫المليون‬ ‫في‬ ‫األجزاء‬ :ppm ‫فرصة‬ ‫مليون‬ ‫في‬ ‫العيوب‬ ‫عدد‬ :DPMO ‫القياسات‬ ‫تحليل‬ ‫نظام‬ :MSA ‫المحتمل‬ ‫العملية‬ ‫مقدرة‬ ‫مؤشر‬ :Cp ‫العملية‬ ‫مقدرة‬ ‫مؤشر‬ :CPK ‫عينة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المعيب‬ ‫نسبة‬ :P ‫عينة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المحتملة‬ ‫المعيب‬ ‫نسبة‬ :PP : ‫اإللكرتونية‬ ‫املواقع‬ www.isixsigma.com www.asq.org http://www.sixsigmaonline.org http://www.tkne.net ISO 13053 :1 & 2 Quantitative methods in process improvement — Six Sigma .ISO 9001 :2008 Six Sigma Business Scorecard: Ensuring Performance for Profit ,Book by Praveen Gupta; McGraw-Hill, 2004 Six Sigma for Quality and Productivit Promotion,Book by by Sung H. Park Comparing and Blending ISO9000 and Lean Six Sigma article by :Bryan Carey Sigma et ISO 9001:2000rivaux ou partenaires ? (JEAN- 6 )PAUL SOURIS :‫املراجع‬
  14. 14. 14 ‫الراضى‬ ‫عبد‬ ‫محمود‬ ‫المهندس‬ / ‫إعداد‬ ‫الجودة‬ ‫علم‬ ‫فى‬ ‫باحث‬ ‫املفاهيم‬ ‫من‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫مفهوم‬ ‫يعتبر‬ ‫املنظمات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ َ‫ا‬‫كبير‬ ‫اهتماما‬ ‫أخذت‬ ‫والتي‬ ‫احلديثة‬ ‫املنظمات‬ ‫بني‬ ‫التنافس‬ ‫حدة‬ ‫وازدياد‬ ‫العوملة‬ ‫ظل‬ ‫يف‬ ‫خاصة‬ ‫ومتتعه‬ ‫السلعة‬ ‫أو‬ ‫املنتج‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫أصبح‬ ‫بحيث‬ ‫من‬ ‫املستهلك‬ ‫ذوق‬ ‫توافق‬ ‫التي‬ ‫واملميزات‬ ‫باخلصائص‬ ‫متايز‬ ‫وأن‬ ‫خاصة‬ ‫واملنافسة‬ ‫للنجاح‬ ‫الرئيسية‬ ‫املفاتيح‬ ‫واخلدمات‬ ‫السلعة‬ ‫وتنوع‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫املستهلكني‬ ‫أذواق‬ ‫شكل‬ ‫قد‬ ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫واجلهات‬ ‫املعروضة‬ ‫وسط‬ ‫يف‬ ‫أقدامها‬ ‫تثبيت‬ ‫حتاول‬ ‫لكي‬ ‫للمنظمات‬ َ‫ا‬‫حتدي‬ . ‫الدوامة‬ ‫هذه‬ ‫بحيث‬ ‫احلل‬ ‫من‬ َ‫ا‬‫كبير‬ َ‫ا‬‫جزء‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫شكلت‬ ‫هنا‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫جودة‬ ‫لتحسني‬ ‫املنظمات‬ ‫يد‬ ‫يف‬ ‫فعالة‬ ‫أداة‬ ‫أصبحت‬ ‫التنافس‬ ‫أداة‬ ‫هي‬ ‫اجلودة‬ ‫فإن‬ ‫معروف‬ ‫هو‬ ‫ومما‬ ‫تنتجه‬ ‫أو‬ ‫املقدمة‬ ‫السلعة‬ ‫أو‬ ‫اخلدمة‬ ‫صعيد‬ ‫على‬ ‫سواء‬ َ‫ا‬‫حالي‬ ‫فهذه‬ ‫املؤسسة‬ ‫يف‬ ‫الداخلية‬ ‫العمليات‬ ‫صعيد‬ ‫على‬ ‫حتى‬ ‫ضاع‬ ‫وتنفيذها‬ ‫أدائها‬ ‫يف‬ ‫بجودة‬ ‫تتمتع‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫األخيرة‬ .‫سدى‬ ‫والتجهيزات‬ ‫واملوارد‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫كانت‬ ‫العاملية‬ ‫احلرب‬ ‫من‬ ‫اليابان‬ ‫خروج‬ ‫بعد‬ ‫لكنها‬ ,‫رديئة‬ ‫وجودة‬ ‫منخفضة‬ ‫سمعة‬ ‫ذات‬ ‫بضائعها‬ ‫بداية‬ ‫يف‬ ‫وبدأت‬ ‫الصورة‬ ‫هذه‬ ‫تغيير‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫عملت‬ ‫أميركا‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫ك‬ ‫وراءها‬ ً‫ة‬‫تارك‬ ,‫القيادة‬ ‫تستلم‬ ‫الثمانينات‬ ‫اخلالقة‬ ‫واجلهود‬ ‫اجلاد‬ ‫العمل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫وأملانيا‬ ‫املرتفعة‬ ‫واإلنتاجية‬ ‫العالية‬ ‫اجلودة‬ ‫لتحقيق‬ ‫املوجهة‬ ‫اليابان‬ ‫يف‬ ‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫اجلودة‬ ‫دوائر‬ ‫بدأت‬ ‫وقد‬ . ‫واإلبداع‬ ‫اجلودة‬ ‫دوائر‬ ‫عدد‬ ‫زاد‬ .‫0891م‬ ‫وبحلول‬ ،‫م‬ 1962 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫كانت‬ 100000 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫إلى‬ ‫مفهوم‬ ‫نشر‬ ‫على‬ ‫عملت‬ ‫التي‬ ‫والرئيسية‬ ‫املهمة‬ ‫األدوات‬ ‫سمحت‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫اجلودة‬ ‫فحلقات‬ ,‫املستمر‬ ‫والتحسني‬ ‫اجلودة‬ Toy� ‫شركة‬ ‫يف‬ ‫جديدة‬ ‫فكرة‬ 70000 ‫ببروز‬ 1979 ‫سن ة‬ ‫وقد‬ .‫الشركة‬ ‫يف‬ ‫التنفيذية‬ ‫املستويات‬ ‫مصدرها‬ ‫كان‬ ota Dr .Juran ‫و‬ Dr. Deming ‫من‬ ٍ‫كل‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫بدأت‬ ‫وتدريب‬ ,‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫مفهوم‬ ‫نشر‬ ‫على‬ ‫عمال‬ ‫اللذان‬ ‫على‬ ‫اإلحصائية‬ ‫الرقابة‬ ‫تقنيات‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫العاملني‬ ‫ضوء‬ ‫ويف‬ ),Statistic Quality Control( ‫اجلودة‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫انتشرت‬ ،‫اليابان‬ ‫يف‬ ‫الواضح‬ ‫جناحها‬ ‫اجلميع‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫توقعات‬ ‫مع‬ ، ‫األمريكية‬ ‫الصناعة‬ ‫داخل‬ ‫أنها‬ ‫لدرجة‬ ،‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫وشاعت‬ .‫الفورية‬ ‫نتائجها‬ ‫عن‬ ‫بأنها‬ ‫م‬ 1986 ‫عام‬ Business Week ‫مجلة‬ ‫يف‬ ‫وصفت‬ .‫الثمانينيات‬ ‫موضة‬ ‫يف‬ ‫األفراد‬ ‫جميع‬ ‫قيام‬ ‫أهمية‬ ‫على‬ Deming ‫وركز‬ ‫وحتليلها‬ ‫الضرورية‬ ‫البيانات‬ ‫وجمع‬ ‫بالتخطيط‬ ‫املنظمة‬ ‫الرقابة‬ ‫بعمليات‬ ‫والقيام‬ SQC ‫تقنيات‬ ‫باستخدام‬ .‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ ‫بهدف‬ ‫الضرورية‬ Quality Circles ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ :‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫ومفهوم‬ ‫نشأة‬ ‫يعرف‬ ‫ملا‬ ‫باستخدامه‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫ر‬ّ‫وعب‬ ‫املوضحة‬ ‫دمينج‬ ‫دائرة‬ ‫أو‬ ‫دمينج‬ ‫بعجلة‬ .‫بالشكل‬ :‫التالية‬ ‫األربعة‬ ‫األقسام‬ ‫من‬ ‫العجلة‬ ‫هذه‬ ‫وتتكون‬ ‫ما‬ ‫معرفة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫العمليات‬ ‫أداء‬ ‫لتطوير‬ :Plan ‫وإيجاد‬ )‫مواجهتها‬ ‫الواجب‬ ‫(املشكالت‬ ‫أخطاء‬ ‫من‬ ‫يحدث‬ ‫العصف‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املشاكل‬ ‫هذه‬ ‫حلل‬ ‫الكفيلة‬ ‫األفكار‬ .‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ Brainstorming ‫الذهني‬ ‫حلل‬ ‫والتجريبية‬ ‫البسيطة‬ ‫التغييرات‬ ‫بعض‬ ‫إجراء‬ :Do ‫تساعد‬ ‫التغييرات‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫فيما‬ ‫وملعرفة‬ ‫املشكلة‬ .‫ال‬ ‫أم‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫املشكلة‬ ‫حل‬ ‫يف‬ ‫التغيرات‬ ‫هذه‬ ‫حققت‬ ‫إذا‬ ‫فيما‬ ‫فحص‬ :Check ‫يعمل‬ ‫املستمر‬ ‫الفحص‬ ,‫ال‬ ‫أم‬ ‫املرغوبة‬ ‫النتائج‬ ‫التجريبية‬ ‫وقت‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫املطلوبة‬ ‫املخرجات‬ ‫جودة‬ ‫حتديد‬ ‫على‬ .‫التنفيذ‬ ‫وقت‬ ‫احلاصلة‬ ‫االنحرافات‬ ‫ليعرف‬ ‫والعمل‬ ‫كبير‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫التغييرات‬ ‫تطبيق‬ ‫عملية‬ :Act ‫األخرى‬ ‫األقسام‬ ‫يف‬ ‫اآلخرين‬ ‫األشخاص‬ ‫إشراك‬ ‫على‬ ‫التغييرات‬ ‫بهذه‬ ‫سيتأثر‬ ‫ممن‬ ‫والزبائن‬ ‫املوردين‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ‫أكبر‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ,‫التنفيذ‬ ‫يف‬ ‫يساعد‬ ‫ممن‬ ‫وكذلك‬ .‫التغييرات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫فائدة‬ ‫لتشجيع‬ ‫فعالة‬ ‫يابانية‬ ‫أداة‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫هذه‬ ‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫ومشاركة‬ ‫وحل‬ ‫وحتليل‬ ‫حتديد‬ ‫يف‬ ‫تساهم‬ ‫احللقات‬ .‫عملهم‬ ‫مجال‬ ‫وحتسينهايف‬ ‫اجلودة‬ ‫مشكالت‬ ‫األفكار‬ ‫تقدمي‬ ‫يف‬ ‫تساهم‬ ‫احللقات‬ ‫هذه‬ .‫باجلودة‬ ‫املتعلقة‬ ‫للمشكالت‬ ‫اجلديدة‬ ‫موظف‬ 3-12 ‫من‬ ‫تتألف‬ ‫مجموعة‬ ‫هي‬ ‫و‬ ‫مبهام‬ ‫يقومون‬ ‫أنهم‬ ‫يف‬ ‫يتشابهون‬ ‫والذين‬ ‫يجمع‬ ، ‫واحد‬ ‫مكان‬ ‫يف‬ ‫ويعملون‬ ‫مشتركة‬ ‫أسبوعيا‬ ‫ساعة‬ ‫عادة‬ ‫دوري‬ ‫بشكل‬ ‫هؤالء‬ ‫ويتضمن‬ ‫الرسمي‬ ‫العمل‬ ‫وقت‬ ‫ضمن‬ ‫والطرق‬ ‫األساليب‬ ‫بعض‬ ‫تطبيق‬ ‫االجتماع‬ ‫مت‬ ‫قد‬ ‫املوظف‬ ‫يكون‬ ‫والتي‬ ‫اإلحصائية‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫املشاكل‬ ‫حل‬ ‫لغرض‬ ‫عليه‬ ‫تدريبه‬ ‫يعرضون‬ ‫فهم‬ ‫وبالتالي‬ ‫العمل‬ ‫منطقة‬ ‫على‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫اإلدارة‬ ‫على‬ ‫احلل‬ . ‫املقترح‬ ‫احلل‬ ‫لتطبيق‬ ‫املوافقة‬ ‫لتشجيع‬ ‫فعالة‬ ‫اداة‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫ومتثل‬ ‫تفسح‬ ‫و‬ ‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫مشاركة‬ ‫اجلميع‬ ‫ملشاركة‬ ً‫ا‬‫واسع‬ ً‫ال‬‫مجا‬ ‫احللقات‬ ‫هذه‬ ‫الفردي‬ ‫االداء‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫جماعية‬ ‫بروح‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫احللول‬ ‫تقدمي‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫حيوي‬ ً‫ا‬‫مصدر‬ ‫يجعلها‬ ‫مما‬ ‫العمل‬ ‫جوانب‬ ‫جميع‬ ‫لتحسني‬ ‫املقترحات‬ ‫و‬ ‫حلقات‬ ‫تتميز‬ ‫و‬ ،‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ ‫فيها‬ ‫مبا‬ ‫االفراد‬ ‫امكانيات‬ ‫لتنمية‬ ‫وسيلة‬ ‫بأنها‬ ‫اجلودة‬ ‫يتصل‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫خبراتهم‬ ‫و‬ ‫قدراتهم‬ ‫تعزيز‬ ‫و‬ ‫للمساهمة‬ ‫حتفيزهم‬ ‫و‬ ‫مهاراتهم‬ ‫و‬ ‫بوظائفهم‬ .‫اجلودة‬ ‫لتحسني‬ ‫العمل‬ ‫اساليب‬ ‫تطوير‬ ‫يف‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫مفهوم‬
  15. 15. 15 .‫واحد‬ ٍ‫آن‬ ‫يف‬ ‫واإلنتاجية‬ ‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ -1 ‫مشكالت‬ ‫ومعرفة‬ ‫ادراك‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫امكانيات‬ ‫تطور‬ -2 .‫حلول‬ ‫الى‬ ‫حتتاج‬ ‫التي‬ ‫اجلودة‬ .‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫املجموعات‬ ‫بني‬ ‫االتصاالت‬ ‫حتسني‬ -3 ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫سواء‬ ‫املختلفة‬ ‫التدريب‬ ‫بأساليب‬ ‫االهتمام‬ -4 ،‫وحلها‬ ‫املشكالت‬ ‫حتديد‬ ‫ام‬ ‫االحصائية‬ ‫بالرقابة‬ .‫احلوافز‬ ‫منح‬ ‫يف‬ ‫املقبولة‬ ‫االساليب‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫والتوجيه‬ ‫الدعم‬ ‫تقدم‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫ان‬ ‫سبق‬ ‫مما‬ ‫يتضح‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫اساسي‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫تؤدي‬ ‫انها‬ ‫اذ‬ ،‫اجلودة‬ ‫لتحسني‬ ‫يتحقق‬ ‫وهذا‬ ‫لها‬ ‫احللول‬ ‫ووضع‬ ‫اجلودة‬ ‫مشكالت‬ ‫حتديد‬ ‫يف‬ ‫كأساس‬ ً‫ا‬‫آنف‬ ‫املذكورة‬ ‫االهداف‬ ‫اعتماد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫من‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫وتتكون‬ .‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫فاعلية‬ ‫تقومي‬ ‫مشكالت‬ ‫ومعاجلة‬ ‫ملناقشة‬ ‫يلتقون‬ ‫االفراد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تنظيم‬ ‫ويسهم‬ ،‫دورية‬ ‫اجتماعات‬ ‫عقد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اجلودة‬ ‫االتصال‬ ‫عمليات‬ ‫تسريع‬ ‫و‬ ‫دورها‬ ‫تفعيل‬ ‫يف‬ ‫احللقات‬ ‫هذه‬ ‫وعلى‬ ،‫اعضائها‬ ‫افكار‬ ‫بفضل‬ ‫اجلودة‬ ‫وحتسني‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫تنظيم‬ ‫اجلودة‬ ‫حللقات‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫اهمية‬ ‫تعي‬ ‫ان‬ ‫املنظمة‬ ‫ان‬ ‫اذ‬ ،‫جماعي‬ ‫باسلوب‬ ‫القرار‬ ‫الى‬ ‫بالوصول‬ ‫يسمح‬ ‫فعال‬ ‫مثلما‬ ‫لآلخرين‬ ‫ويصغي‬ ‫وخبرته‬ ‫مبهاراته‬ ‫يسهم‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫الفريق‬ ‫يضم‬ ‫ان‬ ‫يتطلب‬ ‫اجلودة‬ ‫حتسني‬ ‫أن‬ ‫الى‬ ‫يصغي‬ ‫االعضاء‬ ‫يشير‬ ‫لذا‬ .‫آرائه‬ ‫لسماع‬ ‫اآلخرون‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ :‫وهم‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫املسؤولني‬ ‫االعضاء‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫أو‬ ‫واحد‬ -1 .‫املنجز‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ .‫العمل‬ ‫لفوائد‬ ‫املتلقني‬ ‫الزبائن‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫او‬ ‫واحد‬ -2 ‫العمل‬ ‫يرودون‬ ‫الذين‬ ‫املجهزين‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫او‬ ‫واحد‬ -3 .‫باملواد‬ .‫االدارة‬ ‫اعضاء‬ ‫احد‬ -4 ‫املشكالت‬ ‫حل‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫اخلبراء‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫او‬ ‫واحد‬ -5 .‫بالتحسينات‬ ‫والقيام‬ :‫باالتي‬ ‫متثلت‬ ‫االهداف‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫الى‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫تهدف‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫عليها‬ ‫اعتمدت‬ ‫التي‬ ‫اخلصائص‬ ‫وأهم‬ ‫كافة‬ ‫يف‬ ‫الفحص‬ ‫إلى‬ ‫النهائي‬ ‫الفحص‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫هي‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫هذا‬ ‫لتحقيق‬ ‫والسعي‬ ,‫اإلنتاجية‬ ‫املراحل‬ ‫العنصر‬ ‫وهو‬ ‫أال‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫أهمية‬ ‫األكثر‬ ‫العنصر‬ ‫تنمية‬ ‫العائلي‬ ‫العمل‬ ‫وروح‬ ‫الفريق‬ ‫عمل‬ ‫وتشجيع‬ ,‫البشري‬ ‫حل‬ ‫حرية‬ ‫منحهم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والثقة‬ ‫لديهم‬ ‫الرضا‬ ‫وحتقيق‬ , ‫بهم‬ ‫اخلاصة‬ ‫مشاكلهم‬ : ‫بأنها‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫لــ‬ ‫تعريف‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫وهناك‬ ‫لتبيان‬ ‫املتطوعني‬ ‫العمال‬ ‫من‬ ‫صغيرة‬ ‫مجموعات‬ ‫تشكيل‬ ‫وحتسني‬ ‫لتطوير‬ ‫املناسبة‬ ‫احللول‬ ‫ووضع‬ ‫العمل‬ ‫مشاكل‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫اجتماعات‬ ‫ساعات‬ ‫وتتراوح‬ ‫األداء‬ ‫الدوام‬ ‫أثناء‬ ‫تعقد‬ ‫شهريا‬ ‫ساعات‬ ‫وثالث‬ ‫ساعتني‬ ‫بني‬ ‫الرسمي‬ ‫الدوام‬ ‫انتهاء‬ ‫وبعد‬ ‫املؤسسات‬ ‫لبعض‬ ‫الرسمي‬ ‫الوقت‬ ‫مقابل‬ ‫ماديا‬ ‫تعويضا‬ ‫ويدفع‬ ‫أخرى‬ ‫مؤسسات‬ ‫يف‬ ‫بالنسبة‬ ‫حافزا‬ ‫يعتبر‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ ‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل.كما‬ ‫أداء‬ ‫وتطوير‬ ‫تبسيط‬ ‫هو‬ ‫األهم‬ ‫ولكن‬ ‫لألعضاء‬ ‫صغيرة‬ ‫مجموعة‬ : ‫بأنها‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫تعريف‬ ‫ميكن‬ ‫مستمرة‬ ‫تعاونية‬ ‫دراسية‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫يشتركون‬ ‫العاملني‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫مسيرة‬ ‫تعترض‬ ‫التي‬ ‫املشكالت‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫هدفها‬ .‫لها‬ ‫املناسبة‬ ‫احللول‬ ‫تقدمي‬ ‫و‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫صغيرة‬ ‫مجموعة‬ : ‫بأنها‬ ‫تعرف‬ ‫أو‬ ‫يجتمعون‬ ,‫ذاته‬ ‫العمل‬ ‫بأداء‬ ‫يقوموا‬ ‫ممن‬ ‫أو‬ ‫ذاته‬ ‫العمل‬ ‫بشكل‬ ‫و‬ ,‫األسبوع‬ ‫يف‬ ‫واحدة‬ ‫ساعة‬ ‫ملدة‬ ‫طوعي‬ ‫بشكل‬ ‫حتليلها‬ ‫على‬ ‫ويعملوا‬ ‫العمل‬ ‫مشاكل‬ ‫على‬ ‫ليتعرفوا‬ ‫منتظم‬ ‫على‬ ‫احللول‬ ‫هذه‬ ‫عرض‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ,‫لها‬ ‫احللول‬ ‫وإيجاد‬ ‫عملية‬ ‫ومراقبة‬ ,‫املوافقة‬ ‫حال‬ ‫يف‬ ‫وتنفيذها‬ ‫اإلدارة‬ ,‫الكلي‬ ‫ألدائهم‬ ‫املستمر‬ ‫التطوير‬ ‫بهدف‬ ‫وذلك‬ ,‫التنفيذ‬ .‫الوظيفية‬ ‫حياتهم‬ ‫وإثراء‬ ‫يف‬ ‫قدمت‬ ‫التي‬ ‫التعاريف‬ ‫أفضل‬ ‫من‬ ‫التعريف‬ ‫هذا‬ ‫يعد‬ :‫التالية‬ ‫النقاط‬ ‫لشموله‬ ‫وذلك‬ ,‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫تعريف‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التوصل‬ ‫مت‬ ‫لقد‬ :‫األفراد‬ ‫من‬ ‫صغيرة‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ 8 ‫من‬ ‫هو‬ ‫احللقة‬ ‫ألفراد‬ ‫األمثل‬ ‫العدد‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التجربة‬ ‫منها‬ ‫الغرض‬ ‫تفقد‬ ‫احللقة‬ ‫أن‬ ‫القول‬ ‫وميكن‬ ,‫أفراد‬ 10 ‫ممكن‬ ‫غياب‬ ‫أي‬ ‫ألن‬ ‫أفراد‬ 5 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫العدد‬ ‫كان‬ ‫حال‬ ‫يف‬ 15 ‫عن‬ ‫العدد‬ ‫زاد‬ ‫إذا‬ ‫أو‬ ,‫احللقة‬ ‫اجتماع‬ ‫إلغاء‬ ‫يسبب‬ ‫أن‬ ‫فاحلد‬ ‫لذا‬ .‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫مشاركة‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫هما‬ ‫واألعلى‬ ‫األدنى‬ :‫العمل‬ ‫بذات‬ ‫يقومون‬ ‫أو‬ ‫ذاته‬ ‫العمل‬ ‫مجال‬ ‫فى‬ )10 ‫الى‬ 5( ‫جميع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫متجانسة‬ ‫حلقة‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقة‬ ‫إن‬ ‫حوله‬ ‫يدور‬ ‫الذي‬ ‫باملوضوع‬ ‫ومعرفة‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫أعضائها‬ ‫ملشاكل‬ ‫حل‬ ‫إيجاد‬ ‫يف‬ ‫يساهم‬ ‫أن‬ ‫منهم‬ ٍ‫لكل‬ ‫وميكن‬ ,‫النقاش‬ .‫العمل‬ ,‫طوعي‬ ‫بشكل‬ ‫احللقة‬ ‫يف‬ ‫يشاركون‬ ‫العاملني‬ ‫إن‬ :‫الطوعية‬ ‫وهذا‬ ,‫األفراد‬ ‫انضمام‬ ‫متنع‬ ‫محددات‬ ‫أي‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫واندماج‬ ً‫ا‬‫التزام‬ ‫أكثر‬ ‫احللقة‬ ‫أفراد‬ ‫يجعل‬ ‫ما‬ ‫رأيي‬ ‫يف‬ .‫احللقة‬ ‫عمل‬ ‫وجود‬ ‫إن‬ :ً‫ا‬‫أسبوعي‬ ‫ساعة‬ ‫ملدة‬ ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ‫يجتمعون‬ ,‫وانتظامها‬ ‫احللقة‬ ‫استمرار‬ ‫على‬ ‫يحافظ‬ ‫أسبوعي‬ ‫اجتماع‬ ‫و‬ ‫لها‬ ‫التخطيط‬ ‫يتم‬ ‫االجتماعات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫و‬ . ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ‫جدولتها‬ :‫لها‬ ‫احللول‬ ‫وإيجاد‬ ‫وحتليلها‬ ‫العمل‬ ‫مشاكل‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬ ‫العمل‬ ‫مبشاكل‬ ‫معرفة‬ ‫أكثر‬ ‫العامل‬ ‫أن‬ ‫معروف‬ ‫هو‬ ‫فكما‬ ‫أمام‬ ‫فرصة‬ ‫هذا‬ ‫االجتماع‬ ‫فيعتبر‬ ‫بالتالي‬ ,‫حلها‬ ‫وكيفية‬ ‫ويعد‬ ,‫لها‬ ‫احللول‬ ‫وإيجاد‬ ‫العمل‬ ‫مشاكل‬ ‫ملناقشة‬ ‫العاملني‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫واستخدام‬ ‫فاعلية‬ ‫الطرق‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫الذهني‬ ‫العصف‬ .‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫اجتماعات‬ ‫وصياغة‬ ‫تنظيمي‬ ‫بناء‬ ‫اعتماد‬ ‫ان‬ ‫سبق‬ ‫مما‬ ‫يستخلص‬ ‫اساسية‬ ‫قاعدة‬ ‫يشكل‬ ‫اجلودة‬ ‫حللقات‬ ‫جيدة‬ ‫تنظيمية‬ ‫الى‬ ‫ويؤدي‬ ،‫ومكوناتها‬ ‫عناصرها‬ ‫بني‬ ‫التفاعل‬ ‫لعملية‬ ‫للعالقات‬ ‫مستمر‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫وايجابية‬ ‫ملموسة‬ ‫نتائج‬ .‫عالية‬ ‫جودة‬ ‫ذات‬ ‫سلع‬ ‫بصورة‬ ‫ينعكس‬ ‫املنظمة‬ ‫داخل‬
  16. 16. 16 ‫املشاكل‬ ‫حل‬ ‫من‬ ‫ينتج‬ ‫حيث‬ :‫لألداء‬ ‫املستمر‬ ‫التطوير‬ ‫بهدف‬ ‫للنفقات‬ ‫وتقليل‬ ,‫واإلنتاجية‬ ‫اجلودة‬ ‫زيادة‬ ‫بالعمل‬ ‫املتعلقة‬ ‫العالقات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ :‫الوظيفية‬ ‫احلياة‬ ‫إثراء‬ .‫والفاقد‬ ‫والتغييرات‬ ,‫احللقة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫بني‬ ‫تنشأ‬ ‫التي‬ ‫اجليدة‬ ‫والرضا‬ ,‫الفريق‬ ‫ثقافة‬ ‫كانتشار‬ ,‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫يف‬ ‫اإليجابية‬ ‫من‬ ‫اإلثراء‬ ‫هذا‬ ‫حتقيق‬ ‫لإلدارة‬ ‫وميكن‬ ,‫العمل‬ ‫ظروف‬ ‫عن‬ .‫البشرية‬ ‫املوارد‬ ‫تطوير‬ ‫وبرامج‬ ,‫التدريب‬ ‫برامج‬ ‫خالل‬ ‫احللقة‬ ‫لهذه‬ ‫اسم‬ ‫حتديد‬ ‫يتم‬ ‫األول‬ ‫االجتماع‬ ‫خالل‬ ‫أي‬ ‫إن‬ .‫اجتماعاتهم‬ ‫بإدارة‬ ‫يقوم‬ ‫للحلقة‬ ‫قائد‬ ‫واختيار‬ ‫وبالتالي‬ ,‫لها‬ ‫قائد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫احللقة‬ ‫يف‬ ‫شخص‬ ‫عند‬ ‫القيادة‬ ‫يستلم‬ ‫أن‬ ‫احللقة‬ ‫من‬ ‫آخر‬ ‫شخص‬ ‫ألي‬ ‫ممكن‬ ‫إذا‬ ‫املشاكل‬ ‫إحدى‬ ‫حل‬ ‫أو‬ ‫اخلطط‬ ‫أحد‬ ‫تنفيذ‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ .‫بذلك‬ ‫احللقة‬ ‫أعضاء‬ ‫رغب‬ :‫المراحل‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫عملية‬ ‫وتمر‬ :Problem Collection: ‫املشاكل‬ ‫جمع‬ ‫ترتيبها‬ ‫ويتم‬ ‫للمشاكل‬ ‫بنك‬ ‫تشكيل‬ ‫األول‬ ‫االجتماع‬ ‫يف‬ ‫يتم‬ .‫احللقة‬ ‫أعضاء‬ ‫عليها‬ ‫يتفق‬ ‫التي‬ ‫األولوية‬ ‫حسب‬ :problem Selection ‫املشكلة‬ ‫اختيار‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫والتي‬ ‫ألولويتها‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫املشكلة‬ ‫اختيار‬ ‫يتم‬ ‫لترتيب‬ ‫املختارة‬ ‫واملعايير‬ ‫احمليطة‬ ‫للظروف‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫تتغير‬ .‫األولويات‬ :Problem Analysis‫املشكلة‬ ‫حتليل‬ ‫حلدوث‬ ‫أدت‬ ‫التي‬ ‫األسباب‬ ‫بتحديد‬ ‫احللقة‬ ‫أفراد‬ ‫يقوم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫عليها‬ ‫ترتبت‬ ‫التي‬ ‫والنتائج‬ ‫املشكلة‬ ‫على‬ ‫بالتأكيد‬ ‫احللقة‬ ‫قائد‬ ‫ويقوم‬ ‫الذهني‬ ‫العصف‬ .‫واألثر‬ ‫السبب‬ ‫عالقة‬ ‫حتديد‬ ‫يف‬ ‫األفراد‬ ‫جميع‬ ‫مشاركة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫واستخدام‬ ‫البيانات‬ ‫من‬ ‫كايف‬ ‫عدد‬ ‫جمع‬ ‫ويتم‬ ‫ألنه‬ ,‫حقائق‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫اإلحصائية‬ ‫والتقنيات‬ ‫األدوات‬ .‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫منهجية‬ ‫يف‬ ‫الشخصية‬ ‫لآلراء‬ ‫مكان‬ ‫ال‬ :Problem Solution ‫املشكلة‬ ‫حل‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫اجلماعي‬ ‫والتفكير‬ ‫املناسبة‬ ‫البيئة‬ ‫إن‬ ‫اختيار‬ ‫ليتم‬ ‫املناسبة‬ ‫احللول‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫تولد‬ ‫العمل‬ ‫خبرة‬ ‫وقوع‬ ‫مكان‬ ‫يف‬ ‫األفراد‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫وعاد‬ ,‫األمثل‬ ‫احلل‬ ‫األكثر‬ ‫احللول‬ ‫إعطاء‬ ‫و‬ ‫حلها‬ ‫على‬ ‫قدرة‬ ‫األكثر‬ ,‫املشكلة‬ .‫جدوى‬ Management ‫لإلدارة‬ ‫احلل‬ ‫تقدمي‬ :Presentation ‫أفراد‬ ‫إليها‬ ‫توصل‬ ‫التي‬ ‫واحللول‬ ‫املشكلة‬ ‫عرض‬ ‫يتم‬ .‫دقيقة‬ 20 ‫ملدة‬ ‫عرض‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اإلدارة‬ ‫أمام‬ ‫احللقة‬ ‫احللقة‬ ‫ألفراد‬ ‫والفخر‬ ‫الرضا‬ ‫اخلطوة‬ ‫هذه‬ ‫حتقق‬ ‫أمام‬ ‫باألخص‬ ‫وتقديرها‬ ‫جلهودهم‬ ‫اإلدارة‬ ‫إدراك‬ ‫نتيجة‬ . ‫األخرى‬ ‫احللقات‬ ‫تشجع‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ,‫العمل‬ ‫يف‬ ‫نظرائهم‬ :Implementation ‫التطبيق‬ ‫بعد‬ ‫للتطبيق‬ ‫زمني‬ ‫جدول‬ ‫بوضع‬ ‫احللقة‬ ‫أفراد‬ ‫يقوم‬ .‫املقترح‬ ‫احلل‬ ‫على‬ ‫اإلدارة‬ ‫موافقة‬ ‫على‬ ‫حصولهم‬ ‫حلقات‬ ‫عمل‬ ‫مراحل‬ ‫متثيل‬ ‫ميكن‬ ‫العاملني.و‬ ‫لرضا‬ ‫قوي‬ ‫وسبب‬ ‫حافز‬ ‫يعتبر‬ ‫مخطط‬ ‫هو‬ ‫ملا‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫اجليد‬ ‫التطبيق‬ ‫إن‬ :‫التالي‬ ‫بالشكل‬ ‫اجلودة‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫عمل‬ ‫طريقة‬ ‫مخطط‬ :Review And Follow Up ‫واملراجعة‬ ‫املراقبة‬ . ‫لذلك‬ ‫الضرورة‬ ‫دعت‬ ‫إذا‬ ‫التعديالت‬ ‫ببعض‬ ‫والقيام‬ ‫التنفيذ‬ ‫عملية‬ ‫سير‬ ‫مبراقبة‬ ‫احللقة‬ ‫أفراد‬ ‫يقوم‬
  17. 17. 17 :‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫تتضح‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫نحصل‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫التي‬ ‫امللموسة‬ ‫وغير‬ ‫امللموسة‬ ‫اآلثار‬ ‫إن‬ :The Impact Of QC ‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫أثر‬ . ‫املوظف‬ ‫به‬ ‫يقوم‬ ‫عمل‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫اجلودة‬ ‫حس‬ ‫خلق‬ -1 ‫حتديات‬ ‫ملواجهة‬ ‫احللقة‬ ‫أعضاء‬ ‫حتفيز‬ -2 . ‫العمل‬ ‫ومشكالت‬ ‫موجودة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫لألفراد‬ ‫جديدة‬ ‫مهارات‬ ‫توفير‬ -3 . ‫العلمي‬ ‫التحليلي‬ ‫بالطابع‬ ‫وتتسم‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫التخطيطي‬ ‫املستوى‬ ‫على‬ ‫التحسن‬ -4 . ‫ودقيقة‬ ‫املعالم‬ ‫واضحة‬ ‫أهداف‬ ‫تأسيس‬ ‫عبر‬ ‫العقلية‬ ‫األفراد‬ ‫مهارات‬ ‫من‬ ‫القصوى‬ ‫االستفادة‬ -5 . ‫احللقة‬ ‫أداء‬ ‫على‬ ‫ينعكس‬ ‫مما‬ ‫وقدراتهم‬ ‫اتخاذها‬ ‫يتم‬ ‫ألنه‬ ‫مثلى‬ ‫قرارات‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ -6 . ‫علمي‬ ‫بشكل‬ ‫عن‬ ‫املوظفني‬ ‫رضا‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫احللقة‬ ‫تعمل‬ -7 . ‫مرة‬ ‫كل‬ ‫مختلف‬ ‫بشكل‬ ‫بها‬ ‫يقوموا‬ ‫ألنهم‬ ‫أعمالهم‬ :‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫فوائد‬ ‫األفراد‬ ‫تدريب‬ ‫من‬ ‫طويل‬ ‫وقت‬ ‫احللقات‬ ‫تتطلب‬ -1 .‫بسرعة‬ ‫النتائج‬ ‫حتقق‬ ‫عدم‬ ‫عند‬ ‫الوقت‬ ‫صعيد‬ ‫على‬ ‫احللقات‬ ‫يف‬ ‫املكلف‬ ‫االستثمار‬ -2 . ‫والكلفة‬ ‫عدم‬ ‫عند‬ ‫األفراد‬ ‫بعض‬ ‫لدى‬ ‫امللل‬ ‫حدوث‬ ‫إمكانية‬ -3 . ‫بسرعة‬ ‫النتائج‬ ‫حتقق‬ ‫يستلزم‬ ‫األفراد‬ ‫بني‬ ‫وتعزيزها‬ ‫الثقة‬ ‫جو‬ ‫إشاعة‬ -4 . ‫كبيرين‬ ‫ووقتا‬ ‫جهودا‬ ‫ألنها‬ ‫يستمر‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫احللقة‬ ‫استخدام‬ ‫بدأ‬ ‫متى‬ -5 ‫مرهقة‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫مؤقتة‬ ‫وليست‬ ‫متواصلة‬ ‫عملية‬ .‫لإلدارة‬ modymax2008@gmail.com :‫اجلودة‬ ‫حلقات‬ ‫عيوب‬

×