Ce diaporama a bien été signalé.
Le téléchargement de votre SlideShare est en cours. ×

القبعات الستة.pdf

Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Chargement dans…3
×

Consultez-les par la suite

1 sur 51 Publicité

Plus De Contenu Connexe

Similaire à القبعات الستة.pdf (20)

Publicité

Plus récents (20)

القبعات الستة.pdf

  1. 1. 1 ‫عمل‬ ‫ورشة‬ ‫الستة‬ ‫التفكير‬ ‫قبعات‬
  2. 2. 2 ‫ان‬ ‫تغيير‬ ‫مفاهيم‬ ‫و‬ ‫سياسات‬ ‫المؤسسة‬ ‫من‬ ‫السهولة‬ ‫بمكان‬ ‫كتغيير‬ ‫الشخص‬ ‫لقبعته‬
  3. 3. 3 ) ‫ان‬ ‫السلوب‬ ‫الذي‬ ‫نفكر‬ ‫به‬ ‫يحدد‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫مسارنا‬ ( ‫ادوارد‬ ‫دي‬ ‫بونو‬
  4. 4. 4 ‫؟‬ ‫بونو‬ ‫دي‬ ‫ادوارد‬ ‫هو‬ ‫من‬ • ‫الفلسفة‬ ‫و‬ ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫و‬ ‫الطب‬ ‫دكتوراه‬ • ‫تفكير‬ ‫لتطوير‬ ‫كورت‬ ‫برنامج‬ ‫مبتدع‬ ‫الفطفال‬ • ‫البداعي‬ ‫التفكير‬ ‫وسائل‬ ‫و‬ ‫تعبير‬ ‫مبتدع‬ • ‫و‬ ‫المؤسسات‬ ‫من‬ ‫لكثير‬ ‫استشاري‬ ‫الحكومات‬
  5. 5. 5 ‫؟‬ ‫هي‬ ‫ما‬ : ‫الستة‬ ‫التفكير‬ ‫قبعات‬ • ‫التفكير‬ ‫تشجع‬ ‫فعالة‬ ‫تفكير‬ ‫اداة‬ ‫المتوازي‬ • ‫و‬ ‫المعرفة‬ ‫متلقيه‬ ‫يمنح‬ ‫تدريبي‬ ‫برنامج‬ ‫منه‬ ‫الستفادة‬ ‫و‬ ‫لستخدامه‬ ‫المهارة‬
  6. 6. 6 ‫الستة‬ ‫القبعات‬ ‫الى‬ ‫توجه‬ ‫التي‬ ‫النتقادات‬ • ‫النظار‬ ‫لجذب‬ ‫وسيلة‬ ‫يرونها‬ ‫البعض‬ • ‫الفكار‬ ‫لشحذ‬ ‫وسيلة‬ ‫انها‬ ‫يعتقد‬ ‫البعض‬ ) BRAINSTORMING ( • ‫الكتاب‬ ‫بقراءة‬ ‫التدريب‬ ‫عن‬ ‫الستغناء‬
  7. 7. 7 ‫الذي‬ ‫السلوب‬ ‫في‬ ‫القصور‬ ‫اوجه‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫عادة؟‬ ‫به‬ ‫نفكر‬ • ‫التصميم‬ ‫و‬ ‫المنتظم‬ ‫البناء‬ ‫الى‬ ‫يفتقد‬ • ‫البتكار‬ ‫و‬ ‫البداع‬ ‫الى‬ ‫يفتقد‬ • ‫تنافر‬ ‫و‬ ‫تضاد‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫الناس‬ ‫يجعل‬
  8. 8. 8 ‫تاريخه‬ ‫و‬ ‫الغربي‬ ‫التفكير‬ ‫نمط‬ ‫منابع‬ • ‫افلفطون‬ ‫و‬ ‫سقراط‬ • ‫الى‬ ‫يعود‬ ‫الجدل‬ ‫من‬ ‫فطويل‬ ‫تاريخ‬ 2500 ‫عام‬
  9. 9. 9 ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫النسان‬ ‫نمو‬ • - ‫صفر‬ 5 ‫لماذا‬ “ ‫الطفل‬ ‫يسأل‬ : ‫سنوات‬ “ • 5 - 12 ‫ل‬ ‫لماذا‬ “ ‫الطفل‬ ‫يسأل‬ : ‫سنة‬ “ • 12 - 75 : ‫اعطاء‬ ‫و‬ ‫التبرير‬ ‫مرحلة‬ ‫السباب‬ ‫بسبب‬ ( )
  10. 10. 10 ‫افطار‬ ‫تمثل‬ ‫الستة‬ ‫القبعات‬ • ‫المتوازي‬ ‫التفكير‬ ‫لتشجيع‬ • ‫البداعي‬ ‫للتفكير‬ ‫زمن‬ ‫و‬ ‫مساحة‬ ‫تخصص‬ • ‫معينة‬ ‫افكار‬ ‫نحو‬ ‫التفكير‬ ‫يوجه‬ • ‫اخر‬ ‫الى‬ ‫نمط‬ ‫من‬ ‫التفكير‬ ‫يحول‬ • ‫الداء‬ ‫و‬ ‫النا‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫يفصل‬ • ‫بعمق‬ ‫ما‬ ‫موضوع‬ ‫لستكشاف‬ ‫الفرصة‬ ‫يتيح‬ ‫تفحص‬ ‫و‬
  11. 11. 11 ‫التفكير‬ ‫سعيد‬ ‫جمال‬ ‫متعاكس‬ : ‫متوازي‬ : ‫سعيد‬ ‫جمال‬
  12. 12. 12 ‫الوز‬ ‫فطيور‬ ‫من‬ ‫درس‬ ‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ( ) • ‫متوازية‬ ‫بطريقة‬ ‫الوز‬ ‫تفكر‬ ‫و‬ ‫تتنقل‬ ‫و‬ ‫تسافر‬ ‫حرف‬ ‫مشكلة‬ ( V ) • ‫ذلك‬ ‫معنى‬ ‫و‬ ‫الجماعة‬ ‫اهمية‬ ‫تدرك‬ • ‫واحد‬ ‫هدف‬ ‫و‬ ‫محددة‬ ‫وجهة‬ ‫الطيور‬ ‫لهذه‬ ‫بالمجموعة‬ ‫الطيور‬ ‫كل‬ ‫له‬ ‫يخلص‬ .
  13. 13. 13 ‫؟‬ ‫القبعات‬ ‫لماذا‬ • ‫و‬ ‫التفكير‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫تقليدية‬ ‫علقة‬ ‫هناك‬ ‫القبعات‬ • ‫بسهولة‬ ‫خلعها‬ ‫و‬ ‫ضعها‬ ‫و‬ ‫يمكن‬ ‫القبعات‬ • ‫معين‬ ‫دور‬ ‫يمثل‬ ‫منها‬ ‫كل‬
  14. 14. 14 ، ‫البيانات‬ ، ‫المعلومات‬ : ‫البيضاء‬ ‫القبعة‬ ‫المتطلبات‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫و‬ : • ‫الموجودة‬ ‫و‬ ‫لدينا‬ ‫المتوفرة‬ ‫المعلومات‬ • ‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫نود‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ • ‫لها‬ ‫نحتاج‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ • ‫التي‬ ‫و‬ ‫الناقصة‬ ‫او‬ ‫متوافرة‬ ‫الغير‬ ‫المعلومات‬ ‫اكمالها‬ ‫يجب‬
  15. 15. 15 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫البيضاء‬ ‫القبعة‬ • ‫معلومات‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المختلفة‬ ‫المتباينة‬ ‫الاراء‬ ‫تسجل‬ ‫مدى‬ ‫و‬ ‫المعلومات‬ ‫صحة‬ ‫تقييم‬ ‫و‬ .‫متضااربة‬ ‫المطروح‬ ‫الموضوع‬ ‫باصل‬ ‫علقتها‬ • ‫و‬ ‫التخمين‬ ‫و‬ ‫المجردة‬ ‫الحقائق‬ ‫بين‬ ‫تفرق‬ ‫التأملت‬ • ‫لسد‬ ‫تنفيذها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الخطوات‬ ‫طبيعة‬ ‫تحدد‬ ‫نقص‬ ‫أي‬ • ‫بالرخريين‬ ‫الخاصة‬ ‫المشاعر‬ ‫تبين‬
  16. 16. 16 ،‫الحدس‬ ، ‫المشاعر‬ - ‫الحمراء‬ ‫القبعة‬ ‫العواطف‬ ‫على‬ ‫تركز‬ : • ‫الحاسيس‬ ‫و‬ ‫المشاعر‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫شرعية‬ ‫منح‬ • ‫فقط‬ ‫ال ن‬ ‫به‬ ‫تشعر‬ ‫عما‬ ‫التعبير‬ • ‫قراار‬ ‫الى‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ‫التفكير‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫تستخدم‬ • ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫استخدامها‬ ‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫قراار‬
  17. 17. 17 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫الحمراء‬ ‫القبعة‬ • ‫و‬ ‫الحاسيس‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫مطلق‬ ‫اذ ن‬ ‫تمنح‬ ‫الحدس‬ ‫و‬ ‫الشعوار‬ • ‫لسباب‬ ‫شرح‬ ‫او‬ ‫باستيضاح‬ ‫تطالب‬ ‫ل‬ ‫مشاعرنا‬ • ‫تجااربنا‬ ‫و‬ ‫رخبراتنا‬ ‫على‬ ‫مبني‬ ‫دارخلي‬ ‫شعوار‬
  18. 18. 18 ‫الشعوار‬ ‫نطاق‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫اراضي‬ ‫غير‬ ‫راضي‬ ‫بينين‬ ‫بين‬ ‫ما‬
  19. 19. 19 ، ‫المخاطر‬ ، ‫الحذار‬ - ‫السوداء‬ ‫القبعة‬ ‫المصاعب‬ ‫على‬ ‫تركز‬ : • ، ‫الخبرات‬ : ‫المناسب‬ ‫غير‬ ‫التفكير‬ ‫القيم‬ ، ‫النظمة‬ ، ‫الحقائق‬ ..… • ‫الرخطاء‬ • ‫الساسية‬ ‫المشاكل‬ • ‫المنطق‬ ‫غلطات‬
  20. 20. 20 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫السوداء‬ ‫القبعة‬ • ‫تتوافر‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫الحيا ن‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫معلومات‬ ‫توفر‬ ‫قد‬ ‫البيضاء‬ ‫القبعة‬ ‫بواسطة‬ • ‫القبعة‬ ‫تحت‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫الى‬ ‫تلجأ‬ ‫ل‬ ‫ذكرها‬ ‫بمجرد‬ ‫فوارا‬ ‫السوداء‬ . • ‫ضروارية‬ ‫و‬ ‫فائدة‬ ‫و‬ ‫قيمة‬ ‫ذات‬ ‫لها‬ ‫قبعة‬ • ‫السخيفة‬ ‫الغلطات‬ ‫وقوع‬ ‫تمنع‬ • ‫الصعوبات‬ ‫تبين‬ ‫و‬ ‫تعري‬ • ‫استخدامها‬ ‫زاد‬ ‫اذا‬ ‫جمة‬ ‫مشاكل‬ ‫تسبب‬
  21. 21. 21 ‫الفوائد‬ ‫و‬ ‫اليجابية‬ - ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ ‫على‬ ‫تركز‬ : • ‫الفوائد‬ ‫و‬ ‫الجدوى‬ • ‫؟‬ ‫الفوائد‬ ‫هي‬ ‫ما‬ • ‫؟‬ ‫الجذاب‬ ‫المفهوم‬ ‫هذا‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكننا‬ ‫هل‬ • ‫قابلة‬ ‫تصبح‬ ‫حتى‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫تعديل‬ ‫يمكن‬ ‫هل‬ ‫؟‬ ‫للتنفيذ‬ • ‫؟‬ ‫الحالي‬ ‫النظام‬ ‫تعديل‬ ‫يمكننا‬ ‫هل‬
  22. 22. 22 ‫الفوائد‬ ‫و‬ ‫اليجابية‬ - ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ • ‫الفوائد‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬ • ‫الكامنة‬ ‫و‬ ‫المرئية‬ ‫الفوائد‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬
  23. 23. 23 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ • ‫الجهد‬ ‫بعض‬ ‫بذل‬ ‫تتطلب‬ • ‫السوداء‬ ‫بالقبعة‬ ‫مقاارنة‬ ‫تلقائية‬ ‫اقل‬ • ‫المبتكرة‬ ‫و‬ ‫البداعية‬ ‫الفكاار‬ ‫تشجع‬
  24. 24. 24 ‫و‬ ‫المزايا‬ ‫قيمة‬ - ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ ‫الخصائص‬ ‫المزايا‬ ‫المكتسبة‬ ‫القيمة‬ ‫ارخص‬ ‫اسرع‬ ‫ابسط‬ ‫المتانة‬
  25. 25. 25 ، ‫البدائل‬ ، ‫الحتمالت‬ - ‫الخضراء‬ ‫القبعة‬ ‫الجديدة‬ ‫الفكاار‬ ‫على‬ ‫تركز‬ : • ‫ابداعي‬ ‫جهد‬ ‫بذل‬ • ‫الرخطاء‬ ‫تزيل‬ ‫و‬ ‫الفكاار‬ ‫من‬ ‫تعدل‬ • ‫لها‬ ‫ثقافة‬ ‫البتكاار‬ ‫من‬ ‫تتخذ‬ ‫رخلية‬ ‫تنشأ‬
  26. 26. 26 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫الخضراء‬ ‫القبعة‬ • ‫البداعي‬ ‫التفكير‬ ‫تشجع‬ • ‫و‬ ‫العمال‬ ‫لتنفيذ‬ ‫مختلفة‬ ‫بدائل‬ ‫تستكشف‬ ‫الفعال‬
  27. 27. 27 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫الخضراء‬ ‫القبعة‬ ‫العشوائية‬ ‫الكلمة‬ : • ‫كلمات‬ ‫قائمة‬ ‫من‬ ‫عشوائيا‬ ‫اسم‬ ‫اختار‬ • ‫في‬ ‫تفكر‬ ‫عندما‬ ‫ذهنك‬ ‫على‬ ‫يخطر‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫اكتب‬ ‫الكلمة‬ ‫هذه‬ • ‫اثارتها‬ ‫التي‬ ‫الخواطر‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫علقة‬ ‫اوجد‬ ‫طرح‬ ‫تود‬ ‫الذي‬ ‫الموضوع‬ ‫و‬ ‫العشوائية‬ ‫الكلمة‬ ‫بشأنه‬ ‫جديدة‬ ‫فكرة‬
  28. 28. 28 ‫التفكير‬ ‫عمليات‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ - ‫الزرقاء‬ ‫القبعة‬ ‫التفكير‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ - ‫على‬ ‫تركز‬ : • ‫التالية‬ ‫الخطوة‬ • ‫العمال‬ ‫جدول‬ • ‫الطلبات‬ • ‫الملخص‬ • ‫القرارات‬ ‫و‬ ‫الستنتاجات‬
  29. 29. 29 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫الزرقاء‬ ‫القبعة‬ • ‫حاد‬ ‫اذا‬ ‫الطريق‬ ‫الى‬ ‫تعيده‬ ‫و‬ ‫التفكير‬ ‫عمليات‬ ‫توجه‬ ‫عنه‬ • ‫انماط‬ ‫في‬ ‫للنظر‬ ‫المجموعة‬ ‫اعضاء‬ ‫طلب‬ ‫في‬ ‫تنظر‬ ‫التفكير‬ ‫من‬ ‫معينة‬ • ‫مناسبة‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫لئقة‬ ‫الغير‬ ‫الملحظات‬ ‫تبين‬
  30. 30. 30 ‫الساسية‬ ‫النقاط‬ - ‫الزرقاء‬ ‫القبعة‬ • ‫المطروح‬ ‫للموضوع‬ ‫خاتمة‬ ‫و‬ ‫بتلخيص‬ ‫تطالب‬ • ‫القرار‬ ‫تصدر‬ • ‫المدير‬ ‫او‬ ‫المنظم‬ ‫او‬ ‫المنسق‬ ‫دور‬ ‫تجسد‬ • ‫اعضاء‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫بواسطة‬ ‫ارتدائها‬ ‫يجوز‬ ‫المجموعة‬
  31. 31. 31 ‫القبعات‬ ‫استخدم‬ • ‫للقبعات‬ ‫عامان‬ ‫و‬ ‫اساسيان‬ ‫استخدامان‬ ‫هناك‬ : 1 . ‫للقبعات‬ ‫فردي‬ ‫استخدام‬ ‫مـــــن‬ ‫محددة‬ ‫لفترة‬ ‫و‬ ‫فرادا‬ ‫واحدة‬ ‫قبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫لغراض‬ ‫ذلك‬ ‫و‬ ‫معين‬ ‫تفكير‬ ‫نمط‬ ‫لتبني‬ ‫الوقت‬ ‫اجتماع‬ ‫اعمال‬ ‫تسيير‬ ‫او‬ ‫تقرير‬ ‫كتابة‬ ‫في‬ ‫او‬ ‫محادثة‬
  32. 32. 32 ‫القبعات‬ ‫استخدم‬ 2 . ‫تتابعي‬ ‫و‬ ‫تسلسلي‬ ‫استخدام‬ • ‫تلــــــــو‬ ‫الواحدة‬ ‫القبعات‬ ‫تستخدم‬ ‫هنا‬ ‫موضوع‬ ‫استكشاف‬ ‫و‬ ‫لبحث‬ ‫الخرى‬ ‫معين‬ .
  33. 33. 33 ‫القبعات‬ ‫استخدم‬ • ‫معينة‬ ‫و‬ ‫محددة‬ ‫استخدامات‬ ‫هناك‬ ‫ان‬ ‫كما‬ : 1 . ‫الشخصي‬ ‫الستخدام‬ • ‫المعين‬ ‫للموقف‬ ‫تبعا‬ ‫يستخدم‬ ‫القبعات‬ ‫أي‬ ‫الشخص‬ ‫يحدد‬ 2 . ‫التحدث‬ ‫اثناء‬ ‫الستخدام‬ • ‫الرأي‬ ‫تبادل‬ ‫و‬ ‫للتخاطب‬ ‫مفيدة‬ 3 . ‫الجتماعات‬ ‫في‬ ‫تستخدم‬ • ‫القبعات‬ ‫استخدام‬ ‫يحاول‬ ‫الجميع‬ • ‫جدال‬ ‫ل‬ 4 . ‫التقارير‬ ‫كتابة‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫تستخدم‬
  34. 34. 34 ‫الصفراء‬ ‫للقبعة‬ ‫الفردي‬ ‫الستخدام‬ ‫في‬ ‫فردي‬ ‫اسلوب‬ ‫وفق‬ ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫التالية‬ ‫المواقف‬ : • ‫جديدة‬ ‫فكرة‬ ‫طرح‬ ‫لدى‬ • ‫اساسي‬ ‫تعديل‬ ‫او‬ ‫تغيير‬ ‫حدوث‬ ‫عند‬ • ‫سلبي‬ ‫باسلوب‬ ‫ما‬ ‫فكرة‬ ‫الى‬ ‫ينظر‬ ‫عندما‬
  35. 35. 35 ‫الحمراء‬ ‫للقبعة‬ ‫الفردي‬ ‫الستخدام‬ ‫في‬ ‫فردي‬ ‫اسلوب‬ ‫وفق‬ ‫الحمراء‬ ‫القبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫التالية‬ ‫المواقف‬ : • ‫للجدل‬ ‫مثار‬ ‫تعتبر‬ ‫قائمة‬ ‫فكرة‬ ‫بحث‬ ‫عند‬ • ‫فكرة‬ ‫حول‬ ‫مبرر‬ ‫غير‬ ‫تفاؤل‬ ‫او‬ ‫تشاؤم‬ ‫وجود‬ • ‫اتخاذه‬ ‫تم‬ ‫قرار‬ ‫حول‬ ‫المجموعة‬ ‫نبط‬ ‫لجس‬
  36. 36. 36 ‫السوداء‬ ‫للقبعة‬ ‫الفردي‬ ‫الستخدام‬ ‫في‬ ‫فردي‬ ‫اسلوب‬ ‫وفق‬ ‫السوداء‬ ‫القبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫التالية‬ ‫المواقف‬ : • ‫ما‬ ‫فكرة‬ ‫او‬ ‫مشروع‬ ‫دراسة‬ ‫عند‬ • ‫جذابة‬ ‫ما‬ ‫فكرة‬ ‫تبدو‬ ‫عندما‬ • ‫و‬ ‫المزايا‬ ‫على‬ ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ ‫تعرف‬ ‫بعد‬ ‫اليجابيات‬ • ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫تغير‬ ‫يحدث‬ ‫عندما‬
  37. 37. 37 ‫الخضراء‬ ‫للقبعة‬ ‫الفردي‬ ‫الستخدام‬ ‫في‬ ‫فردي‬ ‫اسلوب‬ ‫وفق‬ ‫الخضراء‬ ‫القبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫التالية‬ ‫المواقف‬ : • ‫مهما‬ ‫شيئا‬ ‫التحسين‬ ‫و‬ ‫التطور‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ • ‫خيارات‬ ‫و‬ ‫بدائل‬ ‫لطرح‬ ‫ضرورة‬ ‫تتواجد‬ ‫عندما‬ • ‫جديدة‬ ‫افكار‬ ‫لطرح‬ ‫ضرورة‬ ‫تتواجد‬ ‫عندما‬ • ‫ما‬ ‫امر‬ ‫تجاه‬ ‫مختلفة‬ ‫رؤية‬ ‫لطرح‬
  38. 38. 38 ‫البيضاء‬ ‫للقبعة‬ ‫الفردي‬ ‫الستخدام‬ ‫في‬ ‫فردي‬ ‫اسلوب‬ ‫وفق‬ ‫البيضاء‬ ‫القبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫التالية‬ ‫المواقف‬ : • ‫جديد‬ ‫موقف‬ ‫يطرح‬ ‫عندما‬ • ‫قرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫لدى‬ • ‫واقعي‬ ‫غير‬ ‫التفكير‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ • ‫متباينة‬ ‫اراء‬ ‫و‬ ‫خلفات‬ ‫تسوية‬ ‫عند‬ • ‫مفاوضته‬ ‫او‬ ‫ما‬ ‫عرض‬ ‫تدارس‬ ‫عند‬
  39. 39. 39 ‫الزرقاء‬ ‫للقبعة‬ ‫الفردي‬ ‫الستخدام‬ ‫في‬ ‫فردي‬ ‫اسلوب‬ ‫وفق‬ ‫الزرقاء‬ ‫القبعة‬ ‫تستخدم‬ ‫التالية‬ ‫المواقف‬ : • ‫اختلف‬ ‫او‬ ‫نزاع‬ ‫نشوب‬ ‫عند‬ • ‫قرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ • ‫حاسم‬ ‫عامل‬ ‫الوقت‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ • ‫ما‬ ‫امر‬ ‫استقصاء‬ ‫و‬ ‫لبحث‬ ‫ضرورة‬ ‫لوجود‬ • ‫مركزا‬ ‫غير‬ ‫التفكير‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬
  40. 40. 40 ‫التتابعي‬ ‫التسلسلي‬ ‫التستخدام‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ‫يستخدم‬ • ‫قصير‬ ‫الوقت‬ • ‫موجه‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫عشوائيا‬ ‫التفكير‬ • ‫متضاربة‬ ‫و‬ ‫متباينة‬ ‫و‬ ‫مختلفة‬ ‫افكار‬ ‫و‬ ‫معتقدات‬ ‫هناك‬ ‫انه‬ ‫تذكر‬ ‫و‬ • ‫بعينه‬ ‫صحيح‬ ‫واحد‬ ‫تسلسل‬ ‫يوجد‬ ‫ل‬ • ‫كل‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫كل‬ ‫اتستخدام‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫تسلسل‬
  41. 41. 41 ‫القبعات‬ ‫تسلسل‬ ‫انواع‬ • ‫الثابت‬ ‫التسلسل‬ • ‫المرن‬ ‫التسلسل‬
  42. 42. 42 ‫القبعات‬ ‫تسلسل‬ ‫انواع‬ • ‫المتغير‬ ‫التسلسل‬ ‫؟‬ ‫؟‬
  43. 43. 43 ‫التسلسل‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫اتستخدام‬ • ‫المطروح‬ ‫بالموضوع‬ ‫تعرف‬ ‫و‬ ‫تقدم‬ • ‫ما‬ ‫موضوع‬ ‫تجاه‬ ‫المشاعر‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ • ‫جديدة‬ ‫فكرة‬ ‫عن‬ ‫معلومات‬ ‫توفير‬ • ‫محايدة‬ ‫فكرة‬ ‫اتستكشاف‬ ‫و‬ ‫بحث‬
  44. 44. 44 ‫التسلسل‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫اتستخدام‬ • ‫قيمة‬ ‫لتستكشف‬ ‫اول‬ ‫المزايا‬ ‫عن‬ ‫ابحث‬ ‫فكرة‬ ‫او‬ ‫اقتراح‬ • ‫لم‬ ‫اذا‬ ‫معلومات‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫عناء‬ ‫تجنب‬ ‫للفكرة‬ ‫بائنة‬ ‫فوائد‬ ‫يوجد‬ • ‫ان‬ ‫اذ‬ ‫السوداء‬ ‫القبعة‬ ‫قبل‬ ‫تستخدم‬ ‫اليجابيات‬ ‫تحجب‬ ‫قد‬ ‫السلبيات‬
  45. 45. 45 ‫التسلسل‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫اتستخدام‬ • ‫اذ‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫اتستخدامها‬ ‫تجنب‬ ‫لجمع‬ ‫البيضاء‬ ‫بالقبعة‬ ‫تبدأ‬ ‫ان‬ ‫يفضل‬ ‫تتمكن‬ ‫بها‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫اللمزمة‬ ‫المعلومات‬ ‫و‬ ‫بدائل‬ ‫طرح‬ ‫من‬ ‫الخضراء‬ ‫القبعة‬ ‫جديدة‬ ‫افكار‬ • ‫و‬ ‫لتفكير‬ ‫التقليدية‬ ‫الرؤية‬ ‫تمثل‬ ‫لذا‬ ‫الفكرة‬ ‫مزايا‬ ‫و‬ ‫فوائد‬ ‫تحجب‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫اتستخدامها‬ ‫تجنب‬
  46. 46. 46 ‫التسلسل‬ ‫وتسط‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫اتستخدام‬ • ‫المقترحات‬ ‫و‬ ‫البدائل‬ ‫طرح‬ ‫و‬ ‫أيجاد‬ • ‫الخضراء‬ ‫القبعة‬ ‫مقترحات‬ ‫في‬ ‫الفوائد‬ ‫أيجاد‬ • ‫القبعة‬ ‫اتستخدام‬ ‫بعد‬ ‫اضافية‬ ‫قيمة‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫السوداء‬ • ‫المتاعب‬ ‫لتحدد‬ ‫الصفراء‬ ‫القبعة‬ ‫بعد‬ ‫المتوقعة‬
  47. 47. 47 ‫التسلسل‬ ‫وتسط‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫اتستخدام‬ • ‫بيانات‬ ‫و‬ ‫معلومات‬ ‫بحث‬ ‫و‬ ‫اتستقصاء‬ ‫المطروح‬ ‫الموضوع‬ ‫عن‬ ‫اضافية‬
  48. 48. 48 ‫التسلسل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫القبعات‬ ‫اتستخدام‬ • ‫التنظيم‬ / ‫التفكير‬ ‫عمليات‬ ‫تلخص‬ • ‫؟‬ ‫يرام‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫هل‬ • ‫الفعال‬ ‫ردود‬ ‫لتستيضاح‬ ‫السوداء‬ ‫القبعة‬ ‫بعد‬ • ‫الحوار‬ ‫و‬ ‫الجتماع‬ ‫تجاه‬ ‫الشعور‬ ‫لتستيضاح‬
  49. 49. 49 ‫الزمن‬ • ) ‫بثل ث‬ ‫يسمح‬ 3 ) ‫اربعة‬ ‫الى‬ ( 4 ‫لكل‬ ‫دقائق‬ ( ‫قبعة‬ • ‫قبعة‬ ‫لكل‬ ‫المحدد‬ ‫الوقت‬ ‫اعلن‬ • ‫المقترحة‬ ‫الفكار‬ ‫توالت‬ ‫اذا‬ ‫الوقت‬ ‫تمديد‬ ‫يجومز‬ • ) ‫بثليثين‬ ‫يسمح‬ 30 ‫للقبعة‬ ‫فقط‬ ‫يثانية‬ ( ‫اقصى‬ ‫كحد‬ ‫الحمراء‬ .
  50. 50. 50 ‫الستة‬ ‫القبعات‬ ‫عن‬ ‫قالوا‬ ‫ماذا‬ • ‫و‬ ‫الدرجات‬ ‫بمختلف‬ ‫اتستخدامها‬ ‫يمكن‬ ‫الوظائف‬ • ‫عامة‬ ‫العلقات‬ ‫و‬ ‫التواصل‬ ‫من‬ ‫تحسن‬ • ‫الخلفات‬ ‫و‬ ‫النزاعات‬ ‫من‬ ‫تقلل‬ • ‫البداع‬ ‫تشجع‬ • ‫التفكير‬ ‫كفاءة‬ ‫و‬ ‫بنوعية‬ ‫ترتقي‬
  51. 51. 51 ‫فوائد؟‬ ‫لها‬ ‫هل‬ • ‫الجودة‬ ‫ادارة‬ : ‫الجودة‬ ‫نظم‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫الشاملة‬ • ‫الخلفات‬ ‫و‬ ‫الصراعات‬ ‫من‬ ‫تقلل‬ • ‫فعالة‬ ‫عمل‬ ‫فرق‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ • ‫فعالية‬ ‫اكثر‬ ‫الجتماعات‬ ‫من‬ ‫تجعل‬

×