Ce diaporama a bien été signalé.
Le téléchargement de votre SlideShare est en cours. ×

افضل طرق فحص الكشف المبكر عن اسباب تهريب الحمام الانابيب المواسير في الحوائط الجدران الارضيات بالمنازل

Chargement dans…3
×

Consultez-les par la suite

1 sur 23
1 sur 23

افضل طرق فحص الكشف المبكر عن اسباب تهريب الحمام الانابيب المواسير في الحوائط الجدران الارضيات بالمنازل

Télécharger pour lire hors ligne

افضل طرق فحص الكشف المبكر عن اسباب تهريب الحمام الانابيب المواسير في الحوائط الجدران الارضيات بالمنازل http://www.detectionwaterleaksriyadh.com/detection-water-leaks-riyadh/
كشف تسربات المياه بالرياض, كشف تسربات المياه, كشف تسربات المياه بالرياض عماله فلبينيه, كشف تسربات المياه في الرياض, كشف تسربات المياه شرق الرياض, كشف تسربات بالرياض, كشف تسربات المياه شمال الرياض, كشف التسربات المياه بالرياض, كشف التسربات بالرياض, , كشف تسربات المياه بالرياض دليل, تسربات المياه بالرياض, كشف تسربات المياه عماله فلبينيه, كشف تسربات المياه بدون تكسير,

افضل طرق فحص الكشف المبكر عن اسباب تهريب الحمام الانابيب المواسير في الحوائط الجدران الارضيات بالمنازل http://www.detectionwaterleaksriyadh.com/detection-water-leaks-riyadh/
كشف تسربات المياه بالرياض, كشف تسربات المياه, كشف تسربات المياه بالرياض عماله فلبينيه, كشف تسربات المياه في الرياض, كشف تسربات المياه شرق الرياض, كشف تسربات بالرياض, كشف تسربات المياه شمال الرياض, كشف التسربات المياه بالرياض, كشف التسربات بالرياض, , كشف تسربات المياه بالرياض دليل, تسربات المياه بالرياض, كشف تسربات المياه عماله فلبينيه, كشف تسربات المياه بدون تكسير,

Plus De Contenu Connexe

Plus par Tamer Ahmed Abdelfatah

Livres audio associés

Gratuit avec un essai de 30 jours de Scribd

Tout voir

افضل طرق فحص الكشف المبكر عن اسباب تهريب الحمام الانابيب المواسير في الحوائط الجدران الارضيات بالمنازل

  1. 1. ‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫للمنازل‬ ‫والشرب‬ ‫العذب‬ ‫الماء‬ ‫موارد‬ ‫واهم‬ .‫بالمباني‬ ‫التسرب‬ ‫وفحص‬ ‫المياه‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫وكيفية‬ ‫للزراعة‬ ‫للصناعة‬ ‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫أصبحت‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫أكبر‬‫منتج‬‫للمياه‬‫المحالة‬‫في‬‫العالم‬.‫إجمالي‬‫المياه‬‫ارتفع‬‫اإلنتاج‬‫من‬ ‫محطات‬‫التحلية‬‫من‬‫حوالي‬200‫مليون‬‫متر‬‫مكعب‬‫في‬‫عام‬1980‫إلى‬540‫و‬785‫مليون‬‫متر‬،‫مكعب‬‫و‬1050‫في‬1990‫و‬1997‫و‬ 2010‫على‬‫التوالي‬.‫المياه‬‫المحالة‬‫ومن‬‫المتوقع‬‫أن‬‫تصل‬‫إلى‬‫حوالي‬1921‫مسم‬‫في‬‫عام‬2015‫وأكثر‬‫من‬2144‫مسم‬‫في‬‫اإلنتاج‬‫يمثل‬ ‫اإلنتاج‬‫الحالي‬‫حوالي‬50٪‫من‬‫إجمالي‬‫اإلنتاج‬‫المحلي‬‫والصناعي‬‫والباقي‬‫من‬‫المياه‬‫السطحية‬‫المحدودة‬‫ومعظمها‬‫من‬‫المياه‬‫الجوفية‬ ‫الموارد‬‫في‬‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫الضحلة‬‫والعميقة‬.‫في‬‫عامي‬1990‫و‬2010،‫مياه‬‫التحلية‬‫كان‬‫اإلنتاج‬‫حوالي‬33٪‫و‬54٪‫من‬‫إجمالي‬ ‫الطلب‬‫المحلي‬‫والصناعي‬‫على‬‫التوالي‬. ‫شركات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫هناك‬‫كشف‬‫تسربات‬‫المياه‬‫بالرياض‬:‫هنا‬ ‫اضغط‬ ‫سواء‬ -leaks-water-nwaterleaksriyadh.com/detectionhttp://www.detectio riyadh/ ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬‫تسربات‬ ‫وفحص‬ ‫المياة‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫مراحل‬ ‫واهم‬ ‫و‬ ‫بالمملكة‬ ‫الشرب‬ ‫المياة‬ ‫موارد‬ ‫نقص‬ ‫من‬ ‫لحد‬ ‫المباني‬ ‫في‬ ‫الماء‬‫الصرف‬‫الصحي‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬‫مراجعة‬‫السياسات‬‫القائمة‬‫لقطاعي‬‫الزراعة‬‫والمياه‬‫وتنظيمها‬‫أولويات‬‫استهالك‬‫المياه؛‬ ‫إعادة‬‫النظر‬‫في‬‫التنظيم‬‫اإلداري‬‫لقطاع‬‫المياه‬‫وتعزيزه‬‫جميع‬‫الوكاالت‬‫المسؤولة‬‫عن‬‫إدارة‬‫هذا‬‫القطاع‬‫إلى‬‫سلطة‬‫مستقلة‬‫واحدة‬‫وكالة؛‬ ‫لدعم‬‫قاعدة‬‫بيانات‬‫مركزية‬‫محوسبة‬‫تغطي‬‫جميع‬‫جوانب‬‫شؤون‬‫المياه؛‬‫وتوسيع‬‫شبكة‬‫الرصد‬‫الهيدروجيولوجي‬‫والهيدروجيولوجي‬ ‫وتطويرها؛‬ ‫لتوسيع‬‫تطبيق‬‫األساليب‬‫والتقنيات‬‫المتقدمة‬‫لحفظها‬‫المياه‬‫وتحسين‬‫كفاءة‬،‫االستخدام‬‫بالتعاون‬‫مع‬‫السعودية‬‫مراكز‬‫البحوث؛‬ ‫لتطوير‬‫ودعم‬‫المياه‬‫السطحية‬‫والجوفية‬‫المتجددة‬‫عن‬‫طريق‬‫االستفادة‬‫منها‬‫وهطول‬‫األمطار‬(‫المطر‬)‫والمياه‬‫الجريان‬،‫السطحي‬‫ودعم‬ ‫بناء‬‫السدود‬‫برنامج؛‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫و‬‫جهود‬‫المملكة‬‫في‬‫محطات‬‫تحلية‬‫البحر‬‫مختصر‬ .‫والمنازل‬ ‫المباني‬ ‫في‬ ‫المياة‬ ‫تسربات‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫ماءالشرب‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫مؤسسة‬‫تحويل‬‫المياه‬‫المالحة‬(‫سوك‬)‫هي‬‫شركة‬‫حكومية‬‫سعودية‬‫المسؤولة‬‫عن‬‫تحلية‬‫مياه‬،‫البحر‬‫من‬ ‫أجل‬‫زيادة‬‫إمدادات‬‫المياه‬‫الصالحة‬‫للشرب‬‫ل‬‫والمدن‬‫الساحلية‬‫والداخلية‬‫في‬‫المملكة‬.‫سوك‬‫هي‬‫أيضا‬‫ثاني‬‫أكبر‬‫الطاقة‬‫الكهربائية‬‫المنتج‬ ‫في‬‫المملكة‬.،‫سوك‬‫وهي‬‫كيان‬‫تحت‬‫سلطة‬،‫الوزارة‬‫في‬‫وهو‬‫مسؤول‬‫عن‬‫تشغيل‬30‫محطة‬‫تحلية‬‫مملوكة‬‫للقطاع‬‫العام‬‫في‬‫البالد‬‫وتشغيلها‬ ‫شبكة‬‫من‬‫محطات‬‫الضخ‬‫والخزانات‬‫و‬2،300‫ميل‬(3،700‫كم‬)‫من‬‫األنابيب‬‫للنقل‬‫والمياه‬‫بكميات‬‫كبيرة‬‫من‬‫النباتات‬‫إلى‬‫مراكز‬ ‫االستهالك‬،‫الرئيسية‬‫وبعضها‬‫يقع‬‫بعيدة‬‫جدا‬‫مثل‬‫الرياض‬.‫سوك‬‫ليست‬‫شركة‬‫مستقلة‬‫تعمل‬‫على‬‫التجارية‬‫بل‬‫هي‬‫فرع‬‫من‬‫الحكومة‬.‫يتم‬ ‫توفير‬‫المياه‬‫مجانا‬‫ل‬‫فروع‬‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫و‬‫شركة‬‫المياه‬‫الوطنية‬.‫سوك‬‫لديها‬‫قسم‬‫البحوث‬‫ومركز‬‫التدريب‬. ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫في‬‫عام‬2008‫أعلنت‬‫الحكومة‬‫عن‬‫خطط‬‫ل‬"‫خصخصة‬"‫سوك‬‫بتحويلها‬‫في‬‫شركة‬‫قابضة‬.‫وستشرف‬ ‫الشركة‬‫القابضة‬‫في‬‫البداية‬‫على‬‫اإلنتاج‬‫المنتسب‬‫الشركات‬‫التي‬‫ستدير‬‫محطات‬‫التحلية‬.‫وفي‬‫وقت‬‫الحق‬‫سوف‬‫تبيع‬‫قبالة‬‫تشمل‬‫والقطاع‬ ‫الخاص‬‫بطريقة‬‫مماثلة‬‫لما‬‫تم‬‫القيام‬‫به‬‫مع‬‫المياه‬‫المستقلة‬‫و‬‫مشاريع‬‫الطاقة‬(‫انظر‬‫أدناه‬
  2. 2. ‫الشركة‬‫السعودية‬‫للكهرباء‬ ‫التأسيس‬‫والدمج‬:‫تأسست‬‫الشركة‬‫السعودية‬‫للكهرباء‬‫بتار‬‫يخ‬05/04/2000‫كشركة‬‫مساهمة‬‫سعودية‬‫برأسمال‬‫مدفوع‬‫قدره‬ 33،758،632،650‫لاير‬‫سعودي‬(‫ثالثة‬‫وثالثون‬‫شركة‬‫مليار‬‫وسبعمائة‬‫وخمسين‬‫وخمسين‬‫مليون‬‫وستمائة‬‫وثالثين‬‫ألفا‬‫ستمائة‬‫و‬ ‫خمسون‬‫لاير‬‫سعودي‬.(‫تم‬‫تقسيم‬‫هذا‬‫المبلغ‬‫إلى‬675،172،653‫سهم‬(‫ستمائة‬‫خمسة‬‫وسبعون‬‫مليونا‬‫ومائة‬‫وسبعين‬‫ألفا‬‫وستمائة‬‫وثالثة‬ ‫وخمسين‬‫تشارك‬.)‫وقد‬‫تحقق‬‫ذلك‬‫بموجب‬‫قرار‬‫مجلس‬‫الوزراء‬‫رقم‬169‫بتاريخ‬11/08/1419‫ه‬‫التي‬‫نصت‬‫على‬‫اندماج‬‫جميع‬‫شركات‬ ‫الكهرباء‬‫السعودية‬‫في‬،‫الوسط‬‫و‬‫المناطق‬‫الغربية‬‫والجنوبية‬‫باإلضافة‬‫إلى‬‫عشر‬‫شركات‬‫صغيرة‬‫تعمل‬‫في‬‫شمال‬،‫المملكة‬‫وكذلك‬‫جميع‬ ‫عمليات‬‫الكهرباء‬‫األخرى‬‫التي‬‫يديرها‬‫الجنرال‬‫شركة‬،‫كهرباء‬‫إلى‬‫شركة‬‫مساهمة‬‫واحدة‬‫تعرف‬‫اآلن‬‫باسم‬‫السعودية‬‫شركة‬‫الكهرباء‬. ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫مساعدة‬‫وتحسين‬‫مستويات‬‫المعيشة‬‫وتعزيز‬‫االقتصاد‬ ‫والقدرة‬‫التنافسية‬‫للمملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫في‬‫جميع‬‫المجاالت‬. ‫القيم‬:‫قيمنا‬‫هي‬‫األساس‬‫والمرجعية‬‫التي‬‫تقوم‬‫عليها‬‫الشركة‬ ‫تستند‬‫القرارات‬‫وفلسفة‬‫العمل‬.‫وتشكل‬‫هذه‬‫القيم‬‫نقطة‬‫البداية‬‫من‬ ‫التي‬‫وضعناها‬‫نحو‬‫تحقيق‬‫رؤيتنا‬‫المشتركة‬‫وما‬‫نود‬‫تحقيقه‬ ‫في‬‫ضوء‬‫اتجاهات‬‫التغيير‬‫الوشيك‬‫المتوقع‬‫حدوثها‬‫في‬‫قطاع‬‫الكهرباء‬‫في‬‫المملكة‬ ،‫والصناعة‬‫وكذلك‬‫تحقيق‬‫أهدافنا‬‫االستراتيجية‬. ‫ونحن‬‫حريصون‬‫أيضا‬‫على‬‫جعل‬‫قيمنا‬‫واضحة‬‫ويمكن‬‫الوصول‬‫إليها‬‫لجميع‬‫الموظفين‬: •‫التميز‬‫في‬‫الخدمة‬-‫جميع‬‫العمالء‬‫يستحقون‬‫االهتمام‬‫ويحق‬‫لهم‬ ‫خدمة‬‫ممتازة‬‫وفي‬‫الوقت‬‫المناسب‬‫من‬‫شأنها‬‫أن‬‫تلبي‬‫توقعاتهم‬‫وأكثر‬‫من‬‫ذلك‬ •‫تعزيز‬‫القيمة‬‫المضافة‬‫للمساهمين‬-‫إعطاء‬‫االعتبارات‬‫الواجبة‬ ‫المساهمين‬‫وتحقيق‬‫أفضل‬‫العوائد‬‫لهم‬. •‫تنمية‬‫الموظفين‬-‫يمثل‬‫الموظفون‬‫أهم‬‫عنصر‬‫لدينا‬.‫وبالتالي‬ ‫وتحرص‬‫الشركة‬‫على‬‫تطوير‬‫معاييرها‬‫وتطوير‬‫مهاراتها‬‫من‬‫خالل‬،‫التدريب‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫وتمكينهم‬‫من‬‫أداء‬،‫عملهم‬‫فضال‬‫عن‬‫نشر‬‫العمل‬‫الجماعي‬ ‫روح‬‫وإثراء‬‫التفاعل‬‫والتفاهم‬‫فيما‬‫بينها‬. •‫االستفادة‬‫المثلى‬‫من‬‫الموارد‬-‫خفض‬‫التكاليف‬‫والعمل‬‫باستمرار‬‫على‬ ‫مما‬‫يعزز‬‫مستوى‬‫الغلة‬. ‫التحسين‬‫المستمر‬‫لجميع‬‫األنشطة‬‫من‬‫خالل‬‫االستخدام‬‫الفعال‬‫لألعمال‬‫المرنة‬ ‫العمليات‬‫التي‬‫تقوم‬‫على‬‫العمل‬‫الجماعي‬.. •‫االبتكار‬-‫األفكار‬‫المبتكرة‬‫تأتي‬‫من‬‫الموظفين‬‫وتلقي‬،‫تشجيعنا‬
  3. 3. ،‫والدعم‬‫والمكافآت‬. •‫السعودة‬-‫الحرص‬‫الدائم‬‫على‬‫السعودة‬‫الوظيفية‬. •‫السالمة‬‫والبيئة‬-‫إعطاء‬‫أولوية‬‫قصوى‬‫للسالمة‬‫وحماية‬ •‫السلوك‬-‫احترام‬‫التقاليد‬‫االجتماعية‬‫السائدة‬‫والقيم‬. •‫االلتزام‬‫الجمركي‬‫بأفضل‬‫مستوى‬‫من‬،‫الموثوقية‬،‫والبر‬،‫والشفافية‬‫و‬ ‫واحترام‬،‫المساهمين‬،‫والعمالء‬،‫والمجتمع‬‫وجميع‬‫أصحاب‬‫المصلحة‬‫في‬‫الشركة‬. •‫التواصل‬‫إظهار‬‫االهتمام‬‫المستمر‬‫في‬‫اآلراء‬‫واالقتراحات‬‫والمالحظات‬ ‫داخل‬‫وخارج‬‫المملكة‬ ‫ونحن‬‫ملتزمون‬‫بتزويد‬‫عمالئنا‬‫مع‬‫آمنة‬‫وموثوق‬‫بها‬‫الكهربائية‬ ،‫والخدمات‬‫لتلبية‬‫توقعات‬،‫مساهمينا‬‫ورعاية‬،‫موظفينا‬‫و‬ ‫وضمان‬‫االستخدام‬‫األمثل‬‫للموارد‬‫المتاحة‬. ‫األهداف‬‫االستراتيجية‬:‫تركز‬‫أهدافنا‬‫االستراتيجية‬‫على‬‫ما‬‫يلي‬: 1.‫تحقيق‬‫مستويات‬‫عالية‬‫من‬‫االرتياح‬‫لمختلف‬‫العمالء‬‫من‬‫خالل‬‫تلبية‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬،‫والتوقعات‬‫والتواصل‬‫الفعال‬،‫معهم‬‫وتزويدهم‬‫بالخدمات‬‫والمنتجات‬‫ذات‬‫القيمة‬‫المضافة‬. 2.‫رفع‬‫مستوى‬‫تقديم‬‫الخدمات‬‫الكهربائية‬‫لمختلف‬‫شرائح‬‫العمالء‬. 3-‫إعداد‬‫واعتماد‬‫البرامج‬‫والنهج‬‫الالزمة‬‫لتنفيذها‬ ‫وتدريب‬‫الموظفين‬‫وخطط‬‫التنمية‬. 4.‫أداء‬‫بطريقة‬‫موثوق‬‫بها‬‫بوسينسليك‬‫إلنشاء‬‫الكهربائية‬‫مترابطة‬ ‫شبكات‬‫في‬‫جميع‬‫أنحاء‬‫المملكة‬‫لتوفير‬‫خدمات‬‫الكهرباء‬. 5.‫المشاركة‬‫في‬‫مشاريع‬‫توليد‬‫الطاقة‬‫الكهربائية‬‫ونقلها‬‫وتوزيعها‬ ‫داخل‬‫المملكة‬‫وخارجها‬‫على‬‫أساس‬‫تجاري‬. 6.‫التفاعل‬‫والمساهمة‬‫بنشاط‬‫في‬‫خدمة‬‫المجتمع‬‫والخيرية‬ ‫المشاريع‬. 7.‫إ‬‫جراء‬‫ودعم‬‫الدراسات‬‫البحثية‬‫التي‬‫تهدف‬‫إلى‬‫تحسين‬‫األداء‬‫في‬ ‫جميع‬‫األنشطة‬‫والمحافظة‬‫على‬‫البيئة‬.
  4. 4. ‫شركة‬‫الكهرباء‬‫والكهرباء‬ ‫وفي‬‫خطوة‬،‫جريئة‬‫شرعت‬‫الحكومة‬‫في‬‫برنامج‬‫خصخصة‬‫لمشاريع‬‫المياه‬ ‫وذلك‬‫بهدف‬‫تحسين‬‫مستوى‬‫الخدمة‬.‫وكانت‬‫نقطة‬‫اإلطالق‬‫هي‬‫إنشاء‬ ‫شركة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫التي‬‫يمكن‬‫أن‬‫تشرف‬‫على‬‫بناء‬‫القطاع‬‫الخاص‬‫للتوليد‬‫المشترك‬ (‫إنتاج‬‫المياه‬‫المحالة‬‫وتوليد‬‫الكهرباء‬‫في‬‫وقت‬‫واحد‬.)‫ال‬ ‫وستقوم‬‫الشركة‬‫بشراء‬‫إنتاج‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫من‬‫هذه‬‫النباتات‬.‫ثم‬‫تزود‬‫المياه‬ ‫إلى‬‫شركة‬‫الكهرباء‬‫السعودية‬‫وشركة‬‫الكهرباء‬‫السعودية‬. ‫تطوير‬‫عملية‬‫شفافة‬‫جدا‬‫ومحددة‬‫جيدا‬‫وهيكل‬‫المشروع‬‫الذي‬ ‫ويؤدي‬‫إلى‬‫تحسين‬‫التكلفة‬‫الرأسمالية‬‫للمحطة‬‫واألداء‬‫والكفاءة‬‫من‬‫أجل‬‫شراء‬ ‫والماء‬‫والكهرباء‬‫بصورة‬،‫موثوقة‬،‫وآمنة‬‫وفعالة‬‫من‬‫حيث‬‫التكلفة‬‫من‬‫خالل‬‫المشاريع‬‫المتكاملة‬‫للمياه‬‫والطاقة‬ ‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬. ‫البقاء‬‫في‬‫طليعة‬‫باعتبارها‬‫متميزة‬‫ومستحقة‬‫المعلقة‬‫في‬‫جذب‬ ‫وعروض‬‫التعريفة‬‫التنافسية‬‫والمنخفضة‬‫لكل‬‫من‬‫المياه‬‫والطاقة‬‫من‬‫خالل‬‫المياه‬‫المستقلة‬ (‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫والحفاظ‬‫على‬‫التنمية‬‫المستدامة‬‫في‬‫المياه‬‫والطاقة‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫في‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬. ‫المياه‬‫والكهرباء‬‫ذ‬.‫م‬.‫م‬ ‫وعمال‬‫بقرار‬‫المجلس‬‫االقتصادي‬‫األعلى‬(5/23)‫أنشئت‬‫اللجنة‬‫االقتصادية‬‫ألوروبا‬ (‫ليك‬)‫في‬‫عام‬2003.‫الغرض‬‫من‬‫شركة‬‫ويك‬‫هو‬‫بيع‬‫و‬ ‫وشراء‬‫المياه‬،‫والكهرباء‬‫وجميع‬‫األنشطة‬‫اإلضافية‬‫المطلوبة‬.‫سوف‬‫يكون‬‫ويك‬ ‫الطرف‬‫المقابل‬‫بموجب‬‫اتفاقية‬‫شراء‬‫الطاقة‬‫والمياه‬‫وسوف‬‫تشتري‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫للمشروع‬.‫سوف‬‫ويك‬ ‫في‬‫المقابل‬‫تبيع‬‫هذه‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫إلى‬‫سوك‬‫و‬‫سيك‬‫على‬‫التوالي‬. ‫تم‬‫تشكيل‬‫شركة‬‫ويك‬‫برأس‬‫مال‬‫مصرح‬‫به‬‫بمبلغ‬30،000،000‫لاير‬‫سعودي‬‫مقسم‬‫إلى‬ 600.000‫سهم‬‫بقيمة‬50‫لاير‬‫للسهم‬‫الواحد‬.‫سوك‬‫و‬‫سيك‬‫كل‬‫تملك‬‫حصة‬50٪‫في‬‫ويك‬. ‫مدة‬50‫عاما‬.‫ويستند‬‫النظام‬‫األساسي‬‫لشركة‬‫ويك‬‫إلى‬‫المعيار‬ ‫شكل‬‫من‬‫أشكال‬‫المواد‬‫ذات‬‫المسؤولية‬،‫المحدودة‬‫كما‬‫هو‬‫منصوص‬‫عليه‬‫من‬‫قبل‬‫وزارة‬‫التجارة‬‫والصناعة‬. ‫محطة‬‫التحلية‬‫في‬‫الشعيبة‬3( )‫هي‬‫أول‬‫محطة‬‫تحلية‬
  5. 5. ‫التي‬‫شيدها‬‫القطاع‬‫الخاص‬‫وتبلغ‬‫طاقته‬‫اإلنتاجية‬‫اإلجمالية‬‫مليون‬‫مكعب‬ ‫متر‬‫يوميا‬.‫وسيؤدي‬‫هذا‬‫اإلنتاج‬‫إلى‬‫زيادة‬‫كبيرة‬‫في‬‫إمدادات‬‫المياه‬‫إلى‬،‫جدة‬ ‫مكة‬،‫المكرمة‬،‫الطائف‬‫الباحة‬.‫ومن‬‫المتوقع‬‫أن‬‫يبدأ‬‫التشغيل‬‫التجاري‬‫لهذا‬‫المصنع‬‫في‬ ‫المستقبل‬‫القريب‬‫جدا‬.‫وفي‬‫الوقت‬،‫نفسه‬‫تجري‬‫المرحلة‬‫الثانية‬‫من‬‫محطة‬‫تحلية‬‫الشق‬ ‫التي‬‫شيدها‬‫القطاع‬‫الخاص‬‫من‬‫أجل‬‫تعزيز‬‫إمدادات‬‫المياه‬‫لمنطقة‬‫عسير‬‫وجازان‬ ‫الطاقة‬‫اإلنتاجية‬‫من‬212،000‫متر‬‫مكعب‬‫يوميا‬.‫حاليا‬‫االستعدادات‬‫يجري‬ ‫والتي‬‫تم‬‫منحها‬‫لعقد‬‫عقد‬‫إنشاء‬‫المحطة‬‫الثالثة‬‫في‬‫رأس‬‫الزور‬ ‫تزويد‬‫الرياض‬‫بمليون‬‫متر‬‫مكعب‬‫من‬‫المياه‬‫المحالة‬‫يوميا‬ ‫هيئة‬‫تنظيم‬‫الكهرباء‬‫والتوليد‬‫المشترك‬(‫إكرا‬) ‫هيئة‬‫تنظيم‬‫الكهرباء‬‫والتوليد‬‫المشترك‬(‫إكرا‬)‫هي‬‫ماليا‬‫و‬ ‫منظمة‬‫مستقلة‬‫إداريا‬،‫السعودية‬‫والتي‬‫تنظم‬‫الكهرباء‬‫و‬ ‫وتحلية‬‫المياه‬‫في‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫لضمان‬‫توفير‬‫ما‬،‫يكفي‬‫وذات‬‫جودة‬،‫عالية‬ ‫وخدمات‬‫موثوقة‬‫وبأسعار‬،‫معقولة‬‫ومهمتها‬‫هي‬‫تطوير‬‫ومتابعة‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫وذلك‬‫وفقا‬‫للقوانين‬‫واللوائح‬‫والسياسات‬،‫الحكومية‬‫و‬ ،‫والمعايير‬‫فضال‬‫عن‬‫أفضل‬‫الممارسات‬،‫الدولية‬‫من‬‫أجل‬‫ضمان‬‫توفير‬ ‫آمنة‬‫وموثوق‬،‫بها‬‫وبأسعار‬‫معقولة‬‫وكفاءة‬‫الطاقة‬‫الكهربائية‬‫والمياه‬‫المحالة‬‫إلى‬ ‫والمستهلكين‬‫في‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬. ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫الرسالة‬:‫ضمان‬‫توفير‬‫إمدادات‬‫الكهرباء‬‫ومنتجات‬‫المياه‬‫المحالة‬ ‫والمستهلكين‬‫في‬‫المملكة‬‫هم‬: ‫كافية‬ ‫موثوقة‬ ‫ذات‬‫جودة‬‫عالية‬ ‫بأسعار‬‫باهظة‬ ‫األهداف‬‫والهدف‬:‫هدف‬‫الهيئة‬‫هو‬‫أن‬‫تصبح‬‫فعالة‬‫وتقنيا‬ ‫منظم‬‫المختصة‬‫لصناعة‬‫الكهرباء‬‫والتوليد‬‫المشترك‬‫كما‬‫يتطور‬‫من‬ ‫الحالة‬‫الراهنة‬‫الحتكار‬‫متكامل‬،‫عموديا‬‫من‬‫خالل‬‫عملية‬‫دقيقة‬‫وتدريجية‬‫من‬
  6. 6. ‫وتفكيك‬‫وإعادة‬‫هيكلة‬‫إلى‬‫سوق‬‫تنافسية‬‫مع‬‫العديد‬‫من‬،‫الموردين‬‫والخدمة‬ ‫ومقدمي‬‫الخدمات‬‫والمشترين‬.‫ويتحمل‬‫المركز‬‫مسؤولية‬‫حماية‬‫المصلحة‬‫العامة‬‫وكذلك‬‫الحق‬ ‫من‬‫المستهلكين‬‫لتلقي‬‫خدمات‬‫الكهرباء‬‫عالية‬‫الجودة‬‫وآمنة‬‫وموثوق‬‫بها‬‫في‬‫اقتصاديا‬ ‫أسعار‬‫الصوت‬.‫وفي‬‫الوقت‬،‫نفسه‬‫يجب‬‫على‬‫السلطة‬‫حماية‬‫مصالح‬‫الخدمة‬ ‫ومقدمي‬‫الخدمات‬‫وحقوق‬‫المستثمرين‬‫لتحقيق‬‫عوائد‬‫اقتصادية‬‫معقولة‬‫على‬‫الحكمة‬ ‫االستثمارات‬.‫وتعز‬‫يز‬‫تهيئة‬‫بيئة‬‫مؤاتية‬‫تشجع‬‫على‬‫الشرعية‬ ‫والمنافسة‬‫العادلة‬‫بين‬‫مقدمي‬‫وموردي‬‫خدمات‬،‫الكهرباء‬‫وتعزيز‬ ‫حق‬‫المستهلك‬‫في‬‫االختيار‬‫بين‬‫الموردين‬‫المتنافسين‬. ‫وتغطي‬‫والية‬‫إکرا‬‫تنظيم‬‫صناعة‬‫تحلية‬‫الکهرباء‬‫والمياه‬ ‫من‬‫أجل‬‫ضمان‬‫تقديم‬‫خدمات‬‫الصناعة‬‫بشكل‬‫كاف‬‫إلى‬ ‫البلد‬‫بأقل‬‫األسعار‬‫بما‬‫يتفق‬‫مع‬‫الجودة‬‫العالية‬‫والموثوقية‬.‫على‬‫وجه‬،‫التحديد‬‫و‬ ‫األهداف‬‫الرئيسية‬‫للسلطة‬‫هي‬: ‫حماية‬‫المصلحة‬‫العامة‬‫وحقوق‬‫المستهلكين‬‫في‬‫الحصول‬‫على‬‫جودة‬،‫عالية‬ ،‫وآمنة‬‫وموثوق‬،‫بها‬‫والمياه‬،‫المحالة‬‫وخدمات‬‫التوليد‬‫المشترك‬‫للطاقة‬ ‫تكلفة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫السعودية‬‫أسعار‬‫سليمة‬‫اقتصاديا‬. ‫تعزيز‬‫الكهرباء‬‫الموجهة‬‫نحو‬،‫المستهلك‬‫وتحلية‬،‫المياه‬‫والتوليد‬‫المشترك‬‫للطاقة‬ ‫الخدمات‬‫التي‬‫تحمي‬‫حق‬‫المستهلك‬‫في‬‫االختيار‬‫بين‬‫الخدمة‬‫المتنافسة‬ ‫مقدمي‬‫الخدمات‬. ‫تشجيع‬‫مستثمري‬‫القطاع‬‫الخاص‬‫على‬‫المشاركة‬‫واالستثمار‬ ‫تطوير‬‫صناعة‬‫الكهرباء‬‫وتحلية‬‫المياه‬‫السعودية‬ ،‫ومصالحهم‬‫وتمكينهم‬‫من‬‫تحقيق‬‫عوائد‬‫اقتصادية‬‫عادلة‬‫لهم‬ ‫االستثمارات‬. ‫تشكيل‬‫نظام‬‫تنظيمي‬‫واضح‬‫وشفاف‬‫ومستقر‬‫وغير‬‫تمييزي‬ ‫اإطار‬‫قطاع‬‫الكهرباء‬‫وحتلية‬‫املياه‬. ‫خلق‬‫بيئة‬‫مواتية‬‫تشجع‬‫الشرعية‬‫والعادلة‬ ‫والمنافسة‬‫بين‬‫مقدمي‬‫وموردي‬،‫الكهرباء‬‫وتحلية‬،‫المياه‬‫و‬
  7. 7. ‫خدمات‬‫تحلية‬‫المياه‬‫المشتركة‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬‫األهداف‬‫المتعلقة‬‫بالمياه‬ ‫اإلشراف‬‫على‬‫قطاع‬‫المياه‬،‫ومرافقه‬،‫واإلدارة‬‫والرصد‬‫وتنظيم‬‫هذا‬‫القطاع‬. ‫القيام‬‫بجميع‬‫الدراسات‬‫ذات‬‫الصلة‬‫في‬‫المياه‬‫من‬‫أجل‬‫تقييم‬‫الموارد‬‫والتخزين‬‫و‬‫المجلدات‬‫المتاحة‬.‫وإلعداد‬‫خطة‬‫مياه‬‫شاملة‬‫تحدد‬ ‫السياسات‬‫المتعلقة‬،‫بالمياه‬ ‫وتنمية‬،‫مواردها‬‫وحماية‬‫موارد‬‫المياه‬‫وحفظها‬‫أغراض‬‫مختلفة‬.‫إعداد‬‫برنامج‬‫وطني‬‫لتوسيع‬‫مياه‬‫الشرب‬‫ومياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬ ‫والشبكات‬‫في‬‫جميع‬‫مدن‬‫المملكة‬‫ومديرياتها‬‫ومراكزها‬. ‫تطوير‬‫سياسات‬‫المياه‬‫واقتراح‬‫المنظمات‬‫المطلوبة‬‫للحماية‬‫من‬‫الموارد‬‫المائية‬‫وتحديد‬‫أفضل‬‫اإلجراءات‬‫لالستفادة‬‫من‬‫المياه‬‫موارد‬. ‫إعادة‬‫تسعير‬‫المياه‬‫لجميع‬‫قطاعات‬‫مستخدمي‬‫المياه‬.‫وضع‬‫آلية‬‫لتحسين‬‫أداء‬‫نظام‬‫جمع‬‫المياه‬.‫وضع‬‫آليات‬‫وأطر‬‫وإجراءات‬‫مناسبة‬ ‫للقطاع‬‫الخاص‬‫واالستثمار‬‫في‬‫قطاع‬‫المياه‬،‫ماليا‬‫والتنفيذ‬‫والتشغيل‬‫والصيانة‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬ ‫وقد‬‫وضعت‬‫الحكومة‬‫عدة‬‫أنظمة‬‫لالستخدام‬‫السليم‬‫للمياه‬،‫والموارد‬‫وحماية‬‫موارد‬‫المياه‬‫الجوفية‬.‫وتشمل‬‫هذه‬‫العوامل‬:‫النظر‬‫في‬‫العوامل‬ ‫فيما‬‫يتعلق‬‫باحتياجات‬‫المياه‬‫اإلقليمية‬‫وسكانها‬‫وظروفها‬،‫االقتصادية‬‫وتوافر‬‫مصدر‬‫إمدادات‬‫المياه؛‬‫والحاجة‬‫إلى‬‫تصاريح‬‫خاصة‬‫من‬ ‫الوزارة‬‫حفر‬‫اآلبار‬‫بما‬‫في‬‫ذلك‬،‫الموقع‬‫طبقة‬‫المياه‬،‫الجوفية‬،‫العمق‬،‫التصميم‬‫التطوير‬‫واإلنتاج؛‬ ‫واإلشراف‬‫على‬‫حفر‬‫اآلبار‬‫وتطويرها‬‫من‬‫قبل‬،‫الوزارة‬‫والسيطرة‬‫على‬‫الغرض‬‫من‬‫واستخدام‬‫المياه‬‫من‬‫قبل‬،‫الوزارة‬‫وعموم‬‫حفر‬‫اآلبار‬ ‫في‬‫المناطق‬‫المضخة‬‫أو‬‫في‬‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫التي‬‫تعاني‬‫من‬‫انخفاض‬‫مستوى‬‫المياه‬‫وتغير‬‫النوعية‬.‫وللوزارة‬‫أيضا‬ ‫الحق‬‫في‬‫المطالبة‬‫بالمناطق‬‫المحمية‬‫بالماء‬‫لالستخدامات‬‫الخاصة‬‫مثل‬‫األغراض‬‫المنزلية‬.‫لتحديث‬‫الدراسات‬‫الهيدروجيولوجية‬‫التفصيلية‬ ‫وإصدار‬‫خطة‬‫المياه‬‫الوطنية‬‫بالتعاون‬‫مع‬‫اجالمعات‬‫واملدينة‬‫العربية‬‫للعلوم‬‫والتكنولوجيا‬‫والهيئات‬‫احلكومية‬‫ذات‬‫العالقة‬.‫لتحسين‬‫نظام‬ ‫تحصيل‬‫رسوم‬‫المياه؛‬ ‫لتطوير‬‫موارد‬‫المياه‬‫غير‬،‫التقليدية‬‫بما‬‫في‬‫ذلك‬‫بناء‬‫ومحطات‬،‫التحلية‬‫والمرافق‬‫المناسبة‬‫لدعم‬‫مصادر‬‫أخرى‬،‫والمياه‬‫فضال‬‫عن‬‫تنفيذ‬ ‫مشاريع‬‫إلعادة‬‫استخدام‬‫المياه‬‫العادمة‬‫المستصلحة‬‫ومياه‬‫الصرف‬‫الزراعي؛‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬‫لتطوير‬‫القوى‬‫العاملة‬‫السعودية‬‫في‬‫قطاع‬‫المياه‬.‫الزراعة‬: ‫توفير‬‫بعض‬‫المدخالت‬‫الزراعية‬‫وخدمات‬‫الدعم‬‫للمزارعين‬‫وضمان‬‫والمناخ‬‫المالئم‬‫للقطاع‬‫الخاص‬‫لمواصلة‬‫اإلنتاج‬‫والتجهيز‬‫والمنتجات‬ ،‫الزراعية‬‫واعتماد‬‫التكنولوجيا‬‫الحديثة‬‫للحد‬‫من‬‫تكاليف‬‫إنتاج؛‬ ‫وزيادة‬‫اإلنتاج‬‫المحلي‬‫من‬‫الفواكه‬‫والخضار‬‫في‬‫البيوت‬‫المحمية‬‫وتشجيع‬‫اعتماد‬‫تقنيات‬‫الزراعة‬‫والري‬‫الحديثة؛‬ ‫ورفع‬‫كفاءة‬،‫البحوث‬‫ومؤسسات‬‫اإلرشاد‬‫التقني‬،‫والزراعي‬‫وتعزيز‬‫التنسيق‬‫مع‬‫الوكاالت‬‫المنفذة؛‬‫ورفع‬‫كفاءة‬‫إنتاج‬‫المشاريع‬‫من‬‫خالل‬ ‫دعم‬‫الدراسات‬‫الفنية‬،‫والبحوث‬‫فضال‬‫عن‬‫تطبيق‬‫التكنولوجيات‬‫الحديثة؛‬ ‫وتحسين‬‫تسويق‬‫الخضار‬،‫والفواكه‬‫وال‬‫سيما‬‫بالنسبة‬‫للمنتجين‬‫الصغار؛‬‫وفرض‬‫الشروط‬‫والمعايير‬‫المتعلقة‬‫باستخدام‬‫المياه‬‫العادمة‬ ‫المستصلحة‬‫و‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الزراعي‬‫لألغراض‬‫الزراعية؛‬ ‫تطوير‬‫وتطوير‬‫القوى‬‫العاملة‬‫السعودية‬‫في‬‫القطاع‬‫الزراعي‬.‫وتوفير‬‫قدرات‬‫تخزين‬‫كافية‬‫من‬‫الصوامع‬‫والمستودعات‬‫ألنواع‬‫مختلفة‬‫من‬ ‫الحبوب‬‫بما‬‫يتماشى‬‫مع‬‫احتياجات‬‫االستهالك‬‫المحلي؛‬
  8. 8. ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬ ‫زيادة‬‫الطاقة‬‫اإلنتاجية‬‫لمطاحن‬‫الدقيق‬‫بما‬‫يتماشى‬‫مع‬‫الزيادة‬‫المتوقعة‬‫من‬‫الطلب‬‫على‬‫منتجات‬‫الدقيق‬.‫وتقديم‬‫القروض‬‫الزراعية‬‫بما‬ ‫يتماشى‬‫مع‬‫السياسة‬‫الزراعية‬‫والحاجة‬‫إلى‬‫تحقيق‬‫التوازن‬‫المدفوعات‬‫مع‬‫تسديد‬‫القروض؛‬ ‫والمساهمة‬‫في‬‫تحقيق‬‫التوازن‬‫البيئي‬‫من‬‫خالل‬‫الحفاظ‬‫على‬‫والموارد‬،‫الطبيعية‬‫ومكافحة‬،‫التصحر‬‫والحفظ‬‫والتنمية‬،‫والغابات‬‫وتوفير‬ ‫الحماية‬‫الكافية‬‫التي‬‫تساعد‬‫على‬‫تكاثر‬‫الحيوانات‬‫و‬‫واألنواع‬،‫النباتية‬‫باإلضافة‬‫إلى‬‫حماية‬‫البيئة‬‫البحرية‬‫و‬‫وحفظ‬‫الموارد‬‫السمكية‬ ‫وتنميتها؛‬ ‫إعداد‬‫القطاع‬‫الزراعي‬‫للتعامل‬‫بطريقة‬‫مرنة‬‫وفعالة‬‫مع‬‫المؤسسات‬،‫المحلية‬‫واإلقليمية‬‫والدولية‬. ‫بناء‬‫على‬‫مراحل‬‫تحددها‬،‫الحكومة‬‫تقوم‬‫الشركة‬‫بأداء‬‫و‬،‫توفر‬‫على‬‫أساس‬،‫تجاري‬‫جميع‬‫خدمات‬‫قطاع‬‫المياه‬،‫الجوفية‬‫و‬‫قطاع‬‫توزيع‬ ‫مياه‬،‫الشرب‬‫وقطاع‬‫جمع‬‫ومعالجة‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫التي‬‫تقع‬‫حاليا‬‫تحت‬‫إشراف‬‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬.)‫الشركة‬‫جميع‬،‫رسومها‬ ‫بما‬‫في‬‫ذلك‬‫رسوم‬‫خدماتها‬‫في‬‫تواريخ‬‫استحقاقها‬‫بانتظام‬‫من‬‫جميع‬‫المشتركين‬‫دون‬‫أي‬‫استثناء‬.‫وتكون‬‫الشركة‬‫أيضا‬‫مسؤولة‬‫عن‬‫جميع‬ ‫ديونها‬. ‫تكون‬‫جميع‬‫الحقوق‬‫والممتلكات‬‫الحكومية‬‫المتعلقة‬‫بالقطاعات‬‫المذكورة‬‫أعاله‬‫نقل‬‫إلى‬‫الشركة‬‫وفقا‬‫للمراحل‬‫التي‬‫تحددها‬‫وزارة‬‫المياه‬ ‫والكهرباء‬. ‫جميع‬‫االلتزامات‬‫المالية‬‫والتعاقدية‬‫للدولة‬‫ذات‬‫الصلة‬‫بتلك‬‫االلتزامات‬‫يتم‬‫تحويل‬‫القطاعات‬‫إلى‬‫الشركة‬‫وفقا‬‫للمراحل‬‫المحددة‬‫من‬‫قبل‬ ‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬. ‫ستشرف‬‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫على‬‫أداء‬‫الشركة‬‫وتقديم‬‫الخدمات‬‫لهذه‬‫القطاعات‬‫وفقا‬‫لميثاقها‬‫والقوانين‬‫واللوائح‬‫ذات‬‫الصلة‬.‫تقوم‬ ‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫بدراسة‬‫تكاليف‬‫إنتاج‬،‫المياه‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬ ‫وربطه‬‫بشبكات‬‫توزيع‬،‫الشركة‬‫وشراء‬‫الشركة‬‫سعر‬‫المياه‬‫في‬‫ضوء‬‫التعريفة‬‫المعتمدة‬‫التي‬‫يتعين‬‫جمعها‬‫من‬‫قبل‬،‫الشركة‬‫و‬‫تكاليف‬‫أداء‬ ‫الشركة‬‫اللتزاماتها‬‫بموجب‬‫ميثاقها‬.‫حتى‬‫هذه‬‫الدراسة‬‫أكملت‬‫الحكومة‬‫تتعهد‬‫بتزويد‬‫الشركة‬‫باحتياجاتها‬‫مياه‬‫صالحة‬‫للشرب‬. ‫وينظر‬‫مجلس‬‫الوزراء‬‫في‬‫عرض‬‫أسهم‬‫الشركة‬‫للبيع‬ ‫بناء‬‫على‬‫التوصيات‬‫التي‬‫تقدمها‬‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫بالتنسيق‬‫مع‬‫وزارة‬‫المالية‬‫والجهات‬‫المختصة‬،‫األخرى‬ ‫كلما‬‫رأت‬‫وزارة‬‫المياه‬‫والكهرباء‬‫الحق‬. ‫أهداف‬‫الشركة‬:‫تحاول‬‫الشركة‬‫إجراء‬‫تغييرات‬‫جذرية‬‫في‬ ‫مستوى‬‫أداء‬‫قطاع‬‫المياه‬‫من‬‫خالل‬‫زيادة‬‫الكفاءة‬‫التشغيلية‬‫إلى‬ ‫أعلى‬‫المعايير‬،‫الدولية‬‫وتوفير‬‫خدمات‬‫عالية‬‫الجودة‬،‫للعمالء‬‫والحد‬ ‫وفقدان‬،‫الشبكة‬‫وتوفير‬‫بنية‬‫تحتية‬‫قادرة‬‫على‬‫تلبية‬‫االحتياجات‬‫المتزايدة‬ ‫ومطالب‬‫سكان‬‫البالد‬.‫وسيتم‬‫تنفيذ‬‫جميع‬‫عمليات‬‫التنمية‬‫في‬ ‫سياق‬‫مفاهيم‬‫التنمية‬‫المستدامة‬‫التي‬‫تدعم‬‫التحسينات‬ ‫االبتكار‬‫دون‬‫تعريض‬‫البيئة‬‫أو‬‫الموارد‬‫الطبيعية‬‫للبلد‬،‫للخطر‬
  9. 9. ‫مع‬‫إيالء‬‫االعتبار‬‫الكامل‬‫الحتياجات‬‫التنمية‬‫لألجيال‬‫المقبلة‬. ‫ولتحق‬‫يق‬‫هذه‬،‫األهداف‬‫ستتبنى‬‫الشركة‬‫أفضل‬‫الممارسات‬‫الدولية‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬ ،‫والخبرات‬‫فضال‬‫عن‬‫استخدام‬‫أحدث‬‫أنظمة‬‫تكنولوجيا‬‫المعلومات‬‫المتقدمة‬.‫وستقوم‬‫الشركة‬‫أيضا‬‫القيام‬‫به‬ ‫قصارى‬‫جهدها‬‫لنقل‬‫المعرفة‬‫إلى‬‫القوى‬‫العاملة‬‫السعودية‬‫من‬‫خالل‬،‫التدريب‬‫وتعزيز‬ ‫مؤهالتهم‬‫حتى‬‫يتمكنوا‬‫من‬‫تولي‬‫مسؤولية‬‫تطوير‬‫هذا‬‫القطاع‬.‫هذه‬ ‫وسوف‬‫تبذل‬‫الشركة‬‫جهودا‬‫لتحقيق‬‫دورها‬‫الوطني‬‫لدعمها‬ ‫والمجتمع‬‫من‬‫خالل‬‫دعم‬،‫التعليم‬‫والتنمية‬‫االجتماعية‬‫واالقتصادية‬. ‫نطاق‬‫عمل‬‫الشركة‬:‫قد‬‫تكون‬‫مسؤوليات‬‫الشركة‬ ‫ملخصة‬‫على‬‫النحو‬‫التالي‬: •‫توفير‬‫خدمات‬‫إنتاج‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫وتنقيتها‬‫ومعالجتها‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬‫توزيع‬ •‫جمع‬‫المياه‬‫العادمة‬،‫ومعالجتها‬‫بما‬‫في‬‫ذلك‬‫جميع‬‫األعمال‬‫األخرى‬‫ذات‬،‫الصلة‬‫مثل‬ ،‫البناء‬‫اإلدارة‬،‫والتشغيل‬‫وبناء‬‫المياه‬‫والصرف‬‫الصحي‬ ‫الشبكات‬‫ومحطات‬‫المعالجة‬ •‫تطوير‬‫وتشغيل‬‫وصيانة‬‫محطات‬‫معالجة‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬ •‫توفير‬‫المياه‬‫للمشتركين‬‫وكذلك‬‫توزيعها‬‫وبيعها‬ •‫إعداد‬‫الخطط‬‫وإجراء‬‫الدراسات‬‫الالزمة‬‫لتطوير‬‫المياه‬‫وتوفيرها‬ ‫وخدمات‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫في‬‫المملكة‬ •‫شراء‬‫المياه‬‫من‬‫مصادر‬‫أخرى‬‫تراها‬‫الشركة‬‫مناسبة‬ •‫استثمار‬‫أصولها‬‫وزيادة‬‫إيراداتها‬ •‫شراء‬‫العقارات‬‫واألصول‬،‫المنقولة‬‫بما‬‫في‬‫ذلك‬‫االقتناء‬‫والتأجير‬ •‫مصادر‬‫المياه‬‫العذبة‬‫في‬‫السعودية‬‫جعل‬‫التمثيل‬‫التجاري‬‫للشركات‬‫ذات‬‫الصلة‬‫لنشاط‬ ‫والمساهمة‬‫في‬‫تدريب‬‫الموارد‬‫البشرية‬‫السعودية‬ •‫توظيف‬‫القوى‬‫العاملة‬‫السعودية‬ •‫إجراء‬‫البحوث‬‫والتطوير‬
  10. 10. •‫نقل‬‫التكنولوجيا‬‫وتكييفها‬‫مع‬‫البيئة‬‫المحلية‬ •‫تولي‬‫جميع‬‫مهام‬‫ومسؤوليات‬‫المديرية‬‫العامة‬ ‫المياه‬‫في‬‫المدن‬‫المعنية‬. ‫وللشركة‬‫الحق‬‫في‬‫تفويض‬‫الغير‬‫بالتزاماتها‬‫والتزاماتها‬ ‫فيما‬‫يتعلق‬‫بأداء‬‫خدماتها‬‫واالضطالع‬‫بجميع‬‫األنشطة‬‫المطلوبة‬‫في‬‫هذا‬،‫الصدد‬ ‫سواء‬‫كانت‬‫متعلقة‬‫بممتلكاتها‬‫العقارية‬‫أو‬‫المنقولة‬.‫وزارة‬‫المياه‬‫و‬ ‫وستقوم‬‫الكهرباء‬‫بدور‬‫رقابي‬‫لمراقبة‬‫أداء‬‫الشركة‬. ‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫المياه‬ ‫تحلية‬ ‫المناسبة‬ ‫الشرب‬ ‫مياه‬ ‫إنتاج‬ ‫األحمر‬ ‫والبحر‬ ‫الخليج‬ ‫ساحل‬ ‫على‬ ‫الكبيرة‬ ‫البحر‬ ‫مياه‬ ‫تحلية‬ ‫محطات‬ ‫شيدت‬ ‫وقد‬.‫خطوط‬ ‫تنفيذ‬ ‫وتم‬‫المياه‬ ‫نقل‬ ‫والطائف‬ ‫المنورة‬ ‫المدينة‬ ،‫المكرمة‬ ‫مكة‬ ،‫الرياض‬ ‫مثل‬ ‫والداخلية‬ ‫الساحلية‬ ‫والبلدات‬ ‫المدن‬ ‫إلى‬ ‫السواحل‬ ‫من‬ ‫المحالة‬ ‫البحر‬ ‫مياه‬ ‫ونقل‬.‫في‬ ‫عام‬1997‫حوالي‬ ،88٪‫البا‬ ‫أن‬ ‫حين‬ ‫في‬ ،)‫(مسف‬ ‫المراحل‬ ‫متعددة‬ ‫فالش‬ ‫أنظمة‬ ‫تستخدم‬ ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫المياه‬ ‫تحلية‬ ‫من‬‫قي‬ .‫العكسي‬ ‫التناضح‬ ‫النباتات‬ ‫تستخدم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للشرب‬ ‫الصالحة‬ ‫المياه‬ )‫(سوك‬ ‫المالحة‬ ‫المياه‬ ‫تحويل‬ ‫مؤسسة‬ ‫تقدم‬30‫منها‬ ،‫للمملكة‬ ‫والشرقي‬ ‫الغربي‬ ‫الساحل‬ ‫على‬ ‫تقع‬ ‫نباتات‬ 24‫العربي‬ ‫الخليج‬ ‫ساحل‬ ‫على‬ ‫مصانع‬ ‫وستة‬ ‫األحمر‬ ‫البحر‬ ‫ساحل‬ ‫على‬ ‫محطة‬.‫من‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫تتراوح‬ ‫التحلية‬ ‫محطات‬1000‫إلى‬815،185 ‫يوميا‬ ‫مكعب‬ ‫متر‬.‫عام‬ ‫في‬2006‫حوالي‬ ‫سوك‬ ‫محطات‬ ‫من‬ ‫المصدرة‬ ‫المياه‬ ‫كمية‬ ‫بلغت‬ ‫و‬ ،1،033‫مكعب‬ ‫متر‬ ‫مليون‬.‫صدرت‬ ‫وقد‬ ‫ال‬ ‫الشرقي‬ ‫الساحل‬ ‫مصانع‬517.9( ‫مكعب‬ ‫متر‬ ‫مليون‬50.14٪‫تصدير‬ ‫الغربية‬ ‫الساحلية‬ ‫النباتات‬ ‫أن‬ ‫حين‬ ‫في‬ )515‫مكعب‬ ‫متر‬ ‫مليون‬ 49.86٪).‫لنباتات‬ ‫ويمكن‬‫أن‬ ‫حين‬ ‫في‬ ،‫الوحدات‬ ‫بعض‬ ‫إنتاج‬ ‫زيادة‬ ‫بسبب‬ ‫المياه‬ ‫كميات‬ ‫إضافية‬ ‫صادرات‬ ‫تصدر‬ ‫أن‬ ‫الشرقي‬ ‫الساحل‬ ‫وينخفض‬‫اإلنتاج‬‫في‬‫بعض‬‫النباتات‬‫الساحلية‬‫الغربية‬‫نتيجة‬‫للصيانة‬‫و‬‫اإلنتاج‬ ‫وحدات‬ ‫بعض‬ ‫إغالق‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬ ‫التأهيل‬ ‫إعادة‬ ‫برامج‬. ‫من‬‫الناحية‬،‫الجيولوجية‬‫ينقسم‬‫البلد‬‫إلى‬‫الدرع‬‫العربي‬‫والجرف‬‫العربي‬.‫ال‬‫يتكون‬‫الدرع‬‫العربي‬‫أساسا‬‫من‬‫أراضي‬‫بريمبريان‬-‫كامبريان‬ ‫مرتفعة‬‫والمجمعات‬‫النارية‬‫والمتحولة‬‫في‬‫بعض‬‫المناطق‬‫ذات‬‫التدفقات‬‫البركانية‬(‫هاراتس‬)‫الثالثية‬‫الرباعية‬/‫األعمار‬‫األخيرة‬.‫والدرع‬ ‫الذي‬‫يغطي‬‫ثلث‬‫شبه‬،‫الجزيرة‬ ‫استخدام‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫في‬‫الري‬‫العربية‬ ‫المملكة‬ ‫تواجه‬ ‫التى‬ ‫والتحديات‬ .‫المباني‬ ‫في‬ ‫المياه‬ ‫تسربات‬ ‫وفحص‬ ‫الماء‬ ‫موارد‬ ‫الكشف‬ ‫في‬ ‫السعودية‬ ‫استخدام‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫في‬‫الري‬‫بعد‬‫تحقيقات‬‫طويلة‬‫وعميقة‬‫ومناقشات‬‫مع‬‫العلماء‬،‫والمتخصصين‬‫أ‬‫أصدر‬‫مجلس‬‫كبار‬‫العلماء‬ ‫المسلمين‬‫فتوى‬‫خاصة‬‫بهذا‬‫الشأن‬‫في‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫في‬‫عام‬1978.‫وتفترض‬‫الفتوى‬‫ذلك‬‫ويمكن‬‫اعتبار‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬ ‫غير‬‫المأمونة‬‫مياه‬‫نقية‬‫ومشبهة‬‫للنقية‬‫األصلية‬،‫الماء‬‫إذا‬‫كان‬‫العالج‬‫باستخدام‬‫اإلجراءات‬‫التقنية‬‫المتقدمة‬‫قادرة‬‫على‬‫إزالة‬‫لها‬‫الشوائب‬ ‫فيما‬‫يتعلق‬‫بالطعم‬‫واللون‬،‫والرائحة‬‫كما‬‫شهد‬‫من‬‫قبل‬‫صادقة‬‫والمتخصصة‬‫و‬‫وخبراء‬‫المعرفة‬.‫ثم‬‫يمكن‬‫استخدامه‬‫إلزالة‬‫الشوائب‬‫الجسم‬ ،‫وتنقية‬ ‫حتى‬‫للشرب‬.‫إذا‬‫كانت‬‫هناك‬‫آثار‬‫سلبية‬‫من‬‫استخدامها‬‫المباشر‬‫على‬‫صحة‬،‫اإلنسان‬‫ثم‬‫فمن‬‫األفضل‬‫لتجنب‬،‫استخدامه‬‫وليس‬‫ألنه‬‫هو‬ ‫النجس‬‫ولكن‬‫لتجنب‬‫اإلضرار‬‫اإلنسان‬‫الكائنات‬.‫و‬‫كليس‬‫يفضل‬‫تجنب‬‫استخدامه‬‫للشرب‬(‫ممكن‬)‫لحماية‬‫الصحة‬‫و‬‫ال‬‫تتناقض‬‫مع‬‫العادات‬ ‫البشرية‬. ‫في‬‫الوقت‬،‫الحاضر‬‫حوالي‬‫تسعة‬‫آالف‬‫هكتار‬‫من‬‫أشجار‬‫النخيل‬‫ومحاصيل‬‫العلف‬‫بالقرب‬‫من‬‫الرياض‬‫المروية‬‫باستخدام‬‫حوالي‬146 ‫مليون‬‫متر‬‫مكعب‬‫من‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫السائلة‬.‫كما‬‫يتم‬‫إعادة‬‫استخدام‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫ري‬‫النباتات‬‫المناظر‬،‫الطبيعية‬
  11. 11. ،‫األشجار‬‫والعشب‬‫في‬‫الحدائق‬‫البلدية‬‫في‬‫عدة‬،‫مدن‬‫مثل‬،‫الظهران‬،‫جدة‬،‫الجبيل‬،‫الرياض‬‫والطائف‬.‫تدابير‬‫أخرى‬‫لخفض‬‫الطلب‬‫على‬ ‫المياه‬‫وقد‬‫نظرت‬‫وزارة‬‫الزراعة‬‫والمياه‬‫في‬‫إدخال‬‫عدادات‬‫المياه‬‫على‬‫المضخات‬‫الزراعية‬‫للمساعدة‬‫في‬‫والحد‬‫من‬‫اإلفراط‬‫في‬‫ضخ‬ ‫المياه‬‫وفقدان‬‫المياه‬.‫وهناك‬‫أيضا‬‫إمكانية‬‫التحول‬‫من‬‫وبعض‬‫زراعة‬‫العلف‬‫والحبوب‬‫من‬‫المناطق‬‫ذات‬‫االستهالك‬‫العالي‬‫لمياه‬‫الري‬ ‫مناطق‬‫انخفاض‬،‫االستهالك‬‫مما‬‫يوفر‬‫كميات‬‫كبيرة‬‫من‬‫مياه‬‫الري‬.‫ال‬‫ماو‬‫نشطة‬‫في‬‫تحسين‬‫المعرفة‬‫العامة‬‫لقيمة‬‫الحفاظ‬‫على‬‫المياه‬‫في‬ ‫ووسائل‬،‫اإلعالم‬‫والمؤسسات‬‫التعليمية‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫ومشاريع‬‫الموارد‬‫المائية‬‫لتنقية‬ ‫السطحية‬ .‫للشرب‬ ‫العذب‬ ‫الماء‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫بالمباني‬ ‫التسربات‬ ‫وفحص‬ ‫والكشف‬ ‫الماء‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫دراسات‬‫أولية‬‫لمصادر‬‫المياه‬‫في‬1383AH (1963)‫المسوحات‬‫الجيولوجية‬‫المائية‬‫حققت‬‫نقلة‬ ‫نوعية‬.‫كانت‬‫المملكة‬‫مقسمة‬‫إلى‬‫ثمانية‬‫مناطق‬‫جيولوجية‬،‫مائية‬‫استنادا‬‫إلى‬‫ظروفها‬‫الطبوغرافية‬‫و‬‫العالقات‬‫بين‬‫التشكيالت‬‫الجيولوجية‬. ‫وكان‬‫الهدف‬‫من‬‫هذا‬‫التقسيم‬‫هو‬‫تسهيل‬‫والتحقيق‬‫في‬‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫المختلفة‬‫من‬‫أجل‬‫تحديد‬‫الخصائص‬‫الهيدروليكية‬‫لل‬‫كل‬‫طبقة‬ ‫من‬‫طبقات‬‫المياه‬،‫الجوفية‬‫وقدرتها‬‫على‬،‫التخزين‬‫وجودة‬‫مياهها‬‫ومالءمتها‬،‫للشرب‬ ‫أو‬‫األغراض‬،‫الصناعية‬‫أو‬‫األغراض‬‫الصناعية‬‫والزراعية‬.‫من‬‫أجل‬‫الحصول‬‫على‬‫أكثر‬‫من‬‫ذلك‬‫صورة‬‫كاملة‬‫للهيدروجيولوجيا‬‫في‬ ،‫البالد‬‫والمملكة‬‫تشارك‬‫في‬‫خدمات‬‫والخبراء‬‫الدوليين‬‫والمكاتب‬‫االستشارية‬‫إلجراء‬‫الدراسات‬‫االستقصائية‬‫للمياه‬‫واألولية‬‫دراسات‬‫تغطي‬ ‫معظم‬‫مناطق‬‫المملكة‬‫على‬‫مدى‬‫خمس‬‫سنوات‬.‫في‬‫مرحلة‬،‫الحقة‬‫أصبح‬‫باحثون‬‫في‬‫الجامعات‬‫السعودية‬‫ومراكز‬‫البحوث‬‫ناشطين‬‫في‬ ‫مجال‬‫البحوث‬‫وحقول‬‫المياه‬‫والصرف‬،‫الصحي‬‫وأنتجت‬‫دراسات‬‫تطبيقية‬‫هامة‬. ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫مراحل‬ ‫السعودية‬‫تطوير‬‫تحلية‬‫المياه‬‫على‬ ‫للحصول‬ ‫والتنقية‬ .‫والمنازل‬ ‫المباني‬ ‫في‬ ‫المياه‬ ‫تسربات‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫للشرب‬ ‫صالحة‬ ‫مياه‬ ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬‫نفذت‬‫المملكة‬‫مشاريع‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫المدن‬‫الصغيرة‬‫مثل‬،‫أبها‬،‫الخرج‬،‫حائل‬‫بريدة‬.‫وكانت‬‫هذه‬ ‫مشاريع‬‫متكاملة‬‫مبنية‬‫على‬‫معايير‬‫عالية‬‫و‬‫بما‬‫في‬‫ذلك‬‫حفر‬،‫اآلبار‬‫وبناء‬‫خطوط‬‫أنابيب‬‫لنقل‬‫المياه‬‫إلى‬،‫المدن‬‫تحت‬‫األرض‬‫وخزانات‬ ‫المياه‬،‫المرتفعة‬‫وشبكات‬‫توزيع‬‫المياه‬. ‫إمدادات‬‫المياه‬‫الصالحة‬‫للشرب‬‫للقرى‬‫والمستوطنات‬‫الصغيرة‬‫من‬‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫عندما‬‫توفر‬‫مصادر‬‫مياه‬‫مناسبة‬،‫وجيدة‬‫توفر‬ ‫الحكومة‬‫المياه‬‫الصالحة‬‫للشرب‬‫لسكان‬‫القرى‬‫والقرى‬‫من‬‫خالل‬‫تنفيذ‬‫مشاريع‬‫المياه‬‫الصغيرة‬‫تتكون‬‫من‬،‫بئر‬‫خزان‬‫مياه‬،‫مرتفع‬‫صنبور‬ ‫صغير‬‫لملء‬‫الحاويات‬،‫الصغيرة‬‫أ‬‫وشبكة‬‫نقل‬،‫المياه‬‫وفتحة‬‫كبيرة‬‫لملء‬‫الناقالت‬.‫حوالي‬1380‫مشاريع‬‫المياه‬‫من‬‫هذا‬‫النوع‬.‫حيث‬‫ال‬ ‫توجد‬‫طبقات‬‫جوفية‬‫أو‬‫حيث‬‫يكون‬‫نوع‬‫الماء‬‫غير‬‫مناسبة‬،‫للشرب‬‫يتم‬‫توفير‬‫المياه‬‫من‬‫قبل‬‫ناقالت‬‫المياه‬‫لسكان‬‫المنطقة‬‫من‬‫قبل‬‫سوجيا‬ ‫مقدمي‬‫الخدمات‬(‫المقاولون‬‫المستأجرون‬‫والمدفعون‬‫من‬‫قبل‬‫الحكومة‬. ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬‫مراحل‬‫تطوير‬‫تحلية‬‫المياه‬ ‫ويمكن‬‫أن‬‫تعزى‬‫الخطوة‬‫األولى‬‫في‬‫إنشاء‬‫صناعة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫في‬‫المملكة‬‫إلى‬‫عصر‬‫الملك‬‫الراحل‬‫عبد‬‫العزيز‬‫عندما‬‫أدرك‬‫إكست‬‫إنت‬ ‫من‬‫معاناة‬‫سكان‬‫مدينة‬‫جدة‬‫نتيجة‬‫نقص‬‫المياه‬‫الصالحة‬‫للشرب‬‫تزداد‬‫حدة‬‫خالل‬‫موسم‬‫الحج‬(‫الحج‬.)‫وفقا‬‫لذلك‬‫أصدر‬‫وهو‬‫توجيه‬ ‫الستيراد‬‫اثنين‬‫من‬‫المكثفات‬‫لتحلية‬‫مياه‬‫البحر‬(‫يسمى‬‫محليا‬‫كينداسا‬‫فى‬‫ذلك‬‫التوقيت‬.)‫تم‬‫تركيبها‬‫وتشغيلها‬‫في‬6/1/1345‫ه‬.‫اإلنتاج‬ ‫اليومي‬‫كانت‬‫السعة‬‫لكل‬‫مكثف‬135‫طنا‬‫من‬‫المياه‬.‫في‬‫نفس‬‫العام‬‫المكثف‬‫الذي‬‫كان‬‫التي‬‫تم‬‫تركيبها‬‫بالفعل‬‫في‬‫مدينة‬‫ميناء‬‫ينبع‬.‫في‬‫عام‬ 1363AH‫مكثف‬‫في‬‫مدينة‬‫جازان‬‫الساحلية‬.‫كما‬‫عدد‬‫من‬‫المدن‬‫التي‬‫تستخدم‬‫المكثفات‬‫تم‬‫إنشاء‬‫إدارة‬‫تحلية‬‫المياه‬‫بقرار‬‫من‬‫الشورى‬ ‫مجلس‬24/1/1359‫ه‬‫الذي‬‫أقره‬‫نائب‬‫روي‬‫للحجاز‬(‫األمير‬‫فيصل‬‫بن‬‫عبد‬،‫العزيز‬‫في‬‫وقت‬‫الحق‬‫الملك‬‫فيصل‬)‫بتاريخ‬28/5/1359‫ه‬. ‫وكان‬‫الهدف‬‫من‬‫المديرية‬‫هو‬‫تنظيم‬‫عمل‬‫المكثفات‬‫وفقا‬‫للوائح‬‫المعتمدة‬.‫النظام‬‫األساسي‬‫من‬‫قسم‬‫المكثفات‬‫تتألف‬‫من‬‫عشرين‬‫مادة‬‫واحدة‬. ‫وشملت‬‫ضمن‬‫السلطة‬‫الممنوحة‬‫لإلدارة‬‫الحق‬‫في‬‫توريد‬‫المياه‬‫المقطرة‬‫وبيعها‬‫وجمعها‬،‫والمدفوعات‬‫وتركيب‬‫عدادات‬‫خاصة‬‫لقياس‬‫كمية‬ ‫المياه‬‫المحالة‬‫و‬‫المخزنة‬‫في‬‫تخزين‬‫خزان‬‫مخصص‬.‫تركيب‬‫المكثفات‬‫لفت‬‫االنتباه‬‫إلى‬‫إمكانية‬‫استخدام‬‫تحلية‬‫المياه‬‫كمصدر‬‫مهم‬‫لتوفير‬ ‫السكان‬‫وسائل‬‫موثوقة‬‫لتلبية‬‫احتياجاتهم‬‫المتزايدة‬‫لمياه‬‫الشرب‬.‫في‬‫وقت‬‫الحق‬‫هذا‬‫االحتمال‬‫التي‬‫تحققت‬‫على‬‫أنها‬‫احتياجات‬‫ماسة‬‫للمياه‬
  12. 12. ‫الصالحة‬‫للشرب‬‫استلزمت‬‫البحث‬‫عن‬‫مصادر‬‫المياه‬‫لتوريد‬‫عدد‬‫من‬‫المدن‬‫الرئيسية‬‫في‬‫المملكة‬‫مثل‬‫مكة‬،‫المكرمة‬‫المدينة‬،‫المنورة‬،‫جدة‬ ،‫الطائف‬،‫الرياض‬،‫الدمام‬،‫الخبر‬،‫الجبيل‬‫وأبها‬. ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬ ‫وكانت‬‫الخطوة‬‫األولى‬‫على‬‫طريق‬‫تحلية‬‫المياه‬‫الحديثة‬‫هي‬‫إصدار‬‫المرسوم‬‫السلطاني‬‫رقم‬‫الموافق‬1965‫م‬‫على‬‫وزير‬‫الزراعة‬‫والمياه‬ ‫التخاذ‬‫خطوات‬‫للنظر‬‫في‬‫بناء‬‫محطة‬‫تحلية‬‫في‬‫المنطقة‬‫الشرقية‬‫وما‬‫شابه‬‫ذلك‬‫مصنع‬‫في‬‫مدينة‬‫جدة‬.‫كما‬‫صدر‬‫المرسوم‬‫السلطاني‬‫رقم‬ 210‫بتاريخ‬4/7/1385‫ه‬‫بالموافقة‬‫على‬‫االتفاق‬‫بين‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫والواليات‬‫المتحدة‬‫الواليات‬‫المتحدة‬‫األمريكية‬‫بشأن‬‫تحلية‬ ‫مياه‬‫البحر‬. ‫وقد‬‫أنشئت‬‫الهيئة‬‫األولى‬‫المسؤولة‬‫عن‬‫شؤون‬‫تحلية‬‫المياه‬‫كجزء‬‫من‬‫مكتب‬‫وزير‬‫الزراعة‬‫والمياه‬‫عام‬1386‫ه‬(1966‫م‬)‫تحت‬‫اسم‬ ‫تحلية‬‫المياه‬‫وقد‬‫رفعت‬‫المديرية‬‫بدورها‬‫إلى‬‫مستوى‬‫نائب‬‫الوزير‬‫تحت‬‫اسم‬‫نائب‬‫وزارة‬‫تحويل‬‫المياه‬‫المالحة‬. ‫من‬،‫البداية‬‫ركز‬‫االهتمام‬‫على‬‫استخدام‬‫التكنولوجيات‬‫المتقدمة‬‫لعالج‬‫المياه‬‫المالحة‬‫وتحويله‬‫إلى‬‫مياه‬‫الشرب‬‫العذبة‬‫كوسيلة‬‫إليجاد‬‫مصادر‬ ‫جديدة‬‫والمياه‬‫في‬‫هذه‬‫الدولة‬‫الصحراوية‬‫وتعزيز‬‫الموارد‬‫المائية‬‫الطبيعية‬‫لتلبية‬‫التوقعات‬‫زيادة‬‫الطلب‬.‫وأشارت‬‫الدراسات‬‫الفنية‬‫إلى‬ ‫جدوى‬‫بناء‬‫اثنين‬‫صغير‬‫نباتات‬‫في‬‫الوجة‬‫و‬‫دوبا‬‫على‬‫ساحل‬‫البحر‬‫األحمر‬‫بسعة‬‫إجمالية‬‫قدرها‬60‫ألف‬‫غالون‬‫من‬‫الماء‬‫يوميا‬‫لكل‬ ‫مصنع‬.‫وقد‬‫بدأ‬‫تشغيل‬‫المحطتين‬‫في‬‫عام‬1389‫ه‬‫وأثبت‬‫تشغيل‬‫هاتين‬‫المحطتين‬‫جدوى‬‫االستثمار‬‫فيها‬‫تحلية‬‫المياه‬.‫وقد‬‫أظهرت‬ ‫الدراسات‬‫أيضا‬‫أن‬‫اقتصاديا‬‫للنباتات‬،‫الكبيرة‬‫هو‬‫أكثر‬‫فائدة‬‫لبناءها‬‫كمشاريع‬‫توليد‬‫الطاقة‬‫الكهربائية‬‫إلنتاج‬‫الكهرباء‬‫جنبا‬‫إلى‬‫جنب‬‫مع‬ ‫المنتج‬‫الرئيسي‬‫من‬‫المياه‬‫المحالة‬. ‫وأعقب‬‫ذلك‬‫إنشاء‬‫أول‬‫محطة‬‫للتوليد‬‫المشترك‬‫للطاقة‬‫في‬‫جدة‬‫بسعة‬‫إجمالية‬‫قدرها‬‫خمسة‬‫ماليين‬‫جالون‬‫يوميا‬‫و‬50‫ميجاوات‬‫من‬‫الطاقة‬. ‫في‬‫عام‬1393‫ه‬(1973‫م‬)‫تم‬‫افتتاح‬‫المرحلة‬‫األولى‬‫من‬‫محطة‬‫تحلية‬‫الخبر‬‫أول‬‫مصنع‬‫على‬‫ضفاف‬‫الخليج‬،‫العربي‬‫بطاقة‬‫إجمالية‬‫تبلغ‬ ‫أكثر‬‫من‬‫عشرة‬‫ماليين‬‫غالون‬‫في‬‫اليوم‬.‫تم‬‫استخدام‬‫المياه‬‫من‬‫المصنع‬‫لتوريد‬‫مدن‬،‫الخبر‬،‫الظهران‬‫الدمام‬‫والقطيف‬‫بعد‬‫خلطه‬‫مع‬‫المياه‬ ‫الجوفية‬‫المنتجة‬‫من‬‫اآلبار‬. ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬‫إنشاء‬‫مؤسسة‬‫تحويل‬‫المياه‬‫المالحة‬ ‫بعد‬‫نجاح‬‫المراحل‬‫األولى‬‫من‬‫عملية‬‫تحلية‬‫المياه‬‫باعتبارها‬‫الرئيسية‬‫تكملة‬‫لموارد‬‫المياه‬،‫الطبيعية‬‫والتوسع‬‫في‬‫البناء‬‫والتشغيل‬‫و‬‫أصبحت‬ ‫صيانة‬‫محطات‬‫التحلية‬‫خيارا‬‫استراتيجيا‬‫للمملكة‬.‫التوج‬‫بالنجاح‬‫بإصدار‬‫المرسوم‬‫السلطاني‬‫رقم‬R / 49‫بتاريخ‬20/8/1394(1974) - ‫من‬‫خالل‬‫إنشاء‬"‫مؤسسة‬‫تحويل‬‫المياه‬‫المالحة‬( "‫سوك‬)‫هيئة‬‫عامة‬‫مستقلة‬.‫وتم‬‫تعيين‬‫حاكم‬‫للمؤسسة‬‫والوزير‬‫من‬‫الزراعة‬‫والمياه‬‫رئيس‬ ‫مجلس‬‫إدارتها‬.‫ميثاق‬‫وتهدف‬‫الشركة‬‫إلى‬‫إنشاء‬‫المزيد‬‫من‬‫محطات‬‫تحلية‬‫المياه‬‫سواء‬‫كانت‬‫مصانع‬‫أحادية‬‫النباتات‬‫تنتج‬‫فقط‬‫محطات‬ ‫تحلية‬‫المياه‬‫أو‬‫التوليد‬ ‫محطات‬‫المشترك‬‫التي‬‫تنتج‬‫المياه‬‫والطاقة‬‫الكهربائية‬.‫جهود‬‫المؤسسة‬‫لتنفيذ‬‫رسومها‬‫بموجب‬‫الميثاق‬‫واصلت‬.‫في‬ ‫غضون‬،‫عقدين‬‫زاد‬‫إنتاج‬‫المياه‬‫المحالة‬‫أكثر‬‫من‬‫مائة‬،‫أضعاف‬‫في‬‫حين‬‫زاد‬‫توليد‬‫الكهرباء‬‫أكثر‬‫من‬‫ثمانين‬‫أضعاف‬.‫ال‬‫وتنتج‬‫الشركة‬ ‫أكثر‬‫من‬1000‫مليون‬‫متر‬‫مكعب‬‫من‬‫المياه‬‫المحالة‬‫سنويا‬‫مما‬‫يجعل‬‫المملكة‬‫أكبر‬‫منتج‬‫للمياه‬‫المحالة‬‫في‬‫العالم‬. ‫وتجدر‬‫اإلشارة‬‫إلى‬‫أن‬‫محطات‬‫التوليد‬‫المشترك‬‫تعمل‬‫من‬‫خالل‬‫تبخير‬‫فالش‬‫متعدد‬،‫المراحل‬‫وذلك‬‫باستخدام‬‫جزء‬‫من‬‫الطاقة‬‫الكهربائية‬ ‫المولدة‬‫لتشغيل‬‫مرافق‬‫محطة‬‫اإلنتاج‬‫و‬‫وتصدير‬‫ما‬‫تبقى‬‫من‬‫إنتاج‬‫الكهرباء‬‫إلى‬‫الشركة‬‫السعودية‬‫للكهرباء‬. ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬ ‫إن‬‫النجاح‬‫الهائل‬‫الذي‬‫حققته‬‫المملكة‬‫هو‬‫المنتج‬‫الرئيسي‬‫للمياه‬‫المحالة‬‫على‬‫الصعيد‬،‫الدولي‬‫مكنت‬‫الشركة‬‫من‬‫مواصلة‬‫تطوير‬‫هذه‬ ‫الصناعة‬‫في‬‫النظام‬‫لضمان‬‫نموها‬‫وتقليل‬‫تكاليفها‬.‫وعالوة‬‫على‬،‫ذلك‬‫من‬‫أجل‬‫مواكبة‬‫التطورات‬‫العلمية‬‫لصناعة‬،‫التحلية‬‫أنشأت‬‫المؤسسة‬ ‫أمركز‬‫البحوث‬‫والتطوير‬‫في‬‫الجبيل‬‫عام‬1417‫ه‬(1997‫م‬.)‫األهداف‬‫الرئيسية‬‫لهذا‬‫مركز‬‫إلجراء‬‫البحوث‬‫وإجراء‬‫الدراسات‬‫التي‬ ‫تهدف‬‫إلى‬‫تحسين‬‫أداء‬‫ومحطات‬،‫التشغيل‬‫وإيجاد‬‫الحلول‬‫المناسبة‬‫لمشاكلها‬،‫التشغيلية‬‫وتمتد‬‫الحياة‬‫التشغيلية‬‫للنباتات‬‫ألطول‬‫فترة‬‫ممكنة‬. ‫بنعمة‬،‫هللا‬‫و‬‫شركة‬‫لديها‬‫العديد‬‫من‬‫اإلنجازات‬،‫العلمية‬‫مثل‬‫تطوير‬‫تكنولوجيا‬‫النانو‬،‫الغشاء‬‫والتي‬‫حصلت‬‫على‬‫براءة‬‫اختراع‬‫دولية‬. ‫وال‬‫تزال‬‫المؤسسة‬‫تواصل‬‫جهودها‬‫لتوسيع‬‫البنية‬‫التحتية‬‫لل‬
  13. 13. ‫ونظم‬‫اإلنتاج‬‫واإلمداد‬.‫وفي‬‫هذا‬،‫الصدد‬‫اضطلعت‬‫بعملية‬‫إلعادة‬‫التخطيط‬ (‫بعد‬‫ثالثين‬‫عاما‬‫من‬‫العمل‬‫منذ‬‫تأسيسها‬ ‫كوربوراتيون‬)‫من‬‫أجل‬‫مواءمتها‬‫مع‬‫االحتياجات‬‫والمتطلبات‬‫المستقبلية‬.،‫وهكذا‬‫فإن‬ ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬ ‫وتنظر‬‫الشركة‬‫حاليا‬‫في‬‫خصخصة‬‫هيكلها‬‫التنظيمي‬‫بأكمله‬ ‫والعمليات‬‫مع‬‫األخذ‬‫بعين‬‫االعتبار‬‫الظروف‬‫االقتصادية‬‫المتغيرة‬‫والجديدة‬.‫لديها‬ ‫تسارع‬‫حركتها‬‫في‬‫هذا‬،‫االتجاه‬‫ووقعت‬‫عقود‬‫مع‬‫عدد‬‫من‬ ‫االستشاريين‬‫الدوليين‬‫لتحقيق‬‫هذا‬‫الهدف‬. 3-3-3-6‫المياه‬‫العادمة‬‫المعالجة‬ ‫وتولي‬‫الحكومة‬‫أهمية‬‫خاصة‬‫لقطاع‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫خاصة‬‫في‬‫ضوء‬‫ذلك‬ ‫من‬‫إمكانية‬‫استخدام‬‫النفايات‬‫السائلة‬‫المعالجة‬‫لتكملة‬‫موارد‬‫المياه‬‫في‬ ‫ومختلف‬‫مدن‬‫ومناطق‬،‫المملكة‬‫واستخدامها‬‫لتلبية‬‫احتياجات‬‫القطاعات‬‫الرئيسية‬ ‫مثل‬‫الز‬‫راعة‬‫والصناعة‬.‫وكانت‬‫العديد‬‫من‬‫محطات‬‫معالجة‬‫المياه‬‫العادمة‬‫الثانوية‬ ‫شيدت‬‫بعض‬‫منها‬‫في‬‫وقت‬‫الحق‬‫تم‬‫ترقيتها‬‫إلى‬‫محطات‬‫المعالجة‬‫الثالثية‬. ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬‫خطة‬‫التنمية‬‫الوطنية‬‫واستخدام‬‫المياه‬‫في‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬ ‫المحافظة‬‫على‬‫الفعالية‬‫في‬‫تحقيق‬‫أهداف‬‫التنمية‬،‫الوطنية‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬ ‫اعتمدت‬‫خطة‬‫الخمس‬‫سنوات‬‫خطة‬‫التنمية‬‫منذ‬‫عام‬1970‫حتى‬‫اآلن‬.‫ال‬ ‫واألهداف‬‫المشتركة‬‫لهذه‬‫الخطط‬‫هي‬:‫لتحسين‬‫مستوى‬،‫المعيشة‬‫لحماية‬ ‫تقدم‬‫البلد‬‫وأمنه‬‫واستقراره‬‫االقتصادي‬‫اتبعت‬‫كل‬‫خطة‬‫سياسات‬‫مختلفة‬ ‫لتحقيق‬‫األهداف‬‫المشتركة‬‫أعاله‬‫مثل‬:‫تنمية‬‫الموارد‬،‫البشرية‬‫وزيادة‬‫في‬ ‫الناتج‬‫المحلي‬‫اإلجمالي‬،‫الوطني‬‫وتنويع‬‫قطاعات‬‫اإلنتاج‬.‫االختصاص‬ ‫وقد‬‫ساهم‬‫ارتفاع‬‫عائدات‬‫النفط‬‫في‬‫عام‬1974‫مساهمة‬‫كبيرة‬‫في‬‫توسيع‬‫حجمها‬ ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬‫أهداف‬‫هذه‬‫الخطط‬.‫منذ‬‫عام‬1974،‫شهدت‬‫البالد‬‫شاملة‬: ‫التطورات‬‫السريعة‬‫في‬‫المجال‬،‫االجتماعي‬،‫البناء‬،‫التعليم‬،‫الصحة‬،‫النقل‬،‫الصناعة‬ ‫والقطاعات‬‫الزراعية‬.‫تمكنت‬‫المملكة‬‫من‬‫التحرك‬‫في‬‫غضون‬‫عدد‬‫محدود‬‫من‬‫السنوات‬ ‫من‬‫دولة‬‫العالم‬‫الثالث‬‫نموذجية‬‫إلى‬‫البلدان‬‫المتقدمة‬‫والمتقدمة‬‫مع‬‫الحديثة‬‫و‬
  14. 14. ‫والمرافق‬‫الفعالة‬‫مثل‬‫الطرق‬‫والطرق‬،‫السريعة‬،‫والمطارات‬،‫والمستشفيات‬،‫والمدارس‬،‫والجامعات‬ ‫وشبكات‬‫المياه‬‫والصرف‬،‫الصحي‬‫والمزارع‬‫الحديثة‬،‫المروية‬‫والمدن‬‫الصناعية‬‫الكبيرة‬.‫هذه‬ ‫باإلضافة‬‫إلى‬‫توفير‬‫التعليم‬‫العالي‬‫والمدرسي‬‫للماليين‬‫من‬‫السعوديين‬‫خالل‬ ‫آخر‬‫سبع‬‫وعشرين‬‫عاما‬.‫المدن‬‫الضخمة‬‫التي‬‫يبلغ‬‫عدد‬‫سكانها‬‫أكثر‬‫من‬‫ثالثة‬‫ماليين‬ ‫تم‬‫تطويرها‬‫مثل‬‫الرياض‬‫وجدة‬. ‫التطورات‬‫السريعة‬‫والشاملة‬‫في‬‫جميع‬‫القطاعات‬‫إلى‬‫جانب‬‫مستوى‬‫عال‬‫من‬ ‫مما‬‫أدى‬‫إلى‬‫ارتفاع‬‫كبير‬‫وسريع‬‫في‬‫الطلب‬‫على‬‫المياه‬‫بالنسبة‬‫للزراعة‬‫المنزلية‬‫والزراعية‬ ‫صناعي‬.‫وقد‬‫فرض‬‫ذلك‬‫ضغوطا‬‫هائلة‬‫على‬‫وكاالت‬‫المياه‬‫لتوفير‬‫المياه‬‫المطلوبة‬ ‫والكميات‬‫والصفات‬‫في‬‫غضون‬‫فترة‬‫زمنية‬‫محدودة‬.‫وقد‬‫أكملت‬‫الحكومة‬ ‫تحلية‬‫مياه‬‫البحر‬‫في‬‫السعودية‬ ‫وتنفيذ‬‫الخطط‬‫الست‬‫في‬‫عام‬2000.‫وقد‬‫وضعت‬‫المياه‬‫والتنمية‬‫الزراعية‬ ‫وقد‬‫أعطيت‬‫اهتماما‬‫كبيرا‬‫ألن‬‫الزراعة‬‫أصبحت‬‫واحدة‬‫من‬‫اإلنتاج‬ ‫أركان‬‫المملكة‬‫خاصة‬‫دورها‬‫الرئيسي‬‫في‬‫دعم‬‫التنمية‬‫االجتماعية‬‫واالقتصادية‬ ‫التنمية‬‫في‬‫المناطق‬‫الريفية‬.‫إن‬‫الموارد‬‫المائية‬‫المحدودة‬‫في‬‫المملكة‬‫تحتاج‬‫إلى‬‫أن‬‫تكون‬ ‫تدار‬‫بكفاءة‬‫لتلبية‬‫المطالب‬‫الوطنية‬‫المتزايدة‬‫في‬‫البالد‬.‫الرئيسية‬ ‫يجب‬‫تحقيق‬‫أهداف‬‫خطة‬‫التنمية‬‫السابعة‬‫للفترة‬2000-2005‫من‬‫خالل‬ ‫اعتماد‬‫السياسات‬‫المائية‬‫والزراعية‬.‫التالية‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫مشاريع‬‫المياه‬‫السطحية‬ ‫نظرا‬‫لطبيعة‬‫البيئة‬‫والجغرافيا‬‫في‬‫المملكة‬‫كان‬‫من‬‫المهم‬‫اللجوء‬‫إلى‬‫بناء‬‫السدود‬‫باعتبارها‬‫أحد‬‫مصادر‬‫المياه‬.‫حوالي‬258‫سدود‬‫مختلفة‬ ‫األحجام‬‫واألنواع‬‫مثل‬‫األرض‬‫والحصى‬‫والخرسانة‬‫والسدود‬‫تحت‬‫األرض‬‫مبنية‬‫بسعة‬‫تخزينية‬‫إجمالية‬‫تبلغ‬910‫مليون‬‫متر‬‫مكعب‬ ‫وبتكلفة‬‫إجمالية‬4‫مليار‬‫لاير‬‫سعودي‬.‫وقد‬‫بنيت‬‫هذه‬‫السدود‬‫لتنويع‬‫وتعزيز‬‫حافظة‬‫المملكة‬‫من‬‫الموارد‬‫المائية‬. ‫وفيما‬‫يتعلق‬‫باستخدام‬‫السدود‬‫لتوريد‬‫المياه‬‫الصالحة‬،‫للشرب‬‫فقد‬‫نفذت‬‫المملكة‬‫الكثير‬‫منها‬‫مشاريع‬‫ناجحة‬‫مثل‬: ‫السد‬‫تحت‬‫األرض‬‫توربا‬‫منذ‬‫ثالثة‬‫عقود‬‫اآلن‬‫تم‬‫توريد‬17،000‫مكعب‬‫متر‬‫من‬‫المياه‬‫الصالحة‬‫للشرب‬‫يوميا‬‫إلى‬‫منطقتي‬‫الطائف‬‫والهدا‬. ‫مشروع‬‫توريد‬‫بيشة‬‫الذي‬‫يوفر‬15،000‫متر‬‫مكعب‬‫يوميا‬‫من‬‫حقل‬،‫بئر‬‫أوالسد‬‫تحت‬،‫األرض‬‫ومحطة‬‫لمعالجة‬‫المياه‬.‫المياه‬‫من‬‫هذه‬ ‫المرافق‬‫هي‬‫ونقلت‬‫إلى‬‫بيشة‬‫من‬‫خالل‬‫خط‬‫أنابيب‬‫يبلغ‬‫طوله‬40‫كيلومترا‬. ‫تعتمد‬‫مدينة‬‫الباحة‬‫بشكل‬‫كبير‬‫على‬‫سد‬‫العقيق‬‫الذي‬‫يوفر‬‫حوالي‬15،000‫متر‬‫مكعب‬‫يوميا‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫تم‬‫تصنيف‬‫مشاريع‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫على‬‫النحو‬‫التالي‬:
  15. 15. ‫أ‬)‫مشاريع‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫للمدن‬‫الرئيسية‬‫مشروع‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫الرياض‬.‫يتم‬‫توفير‬‫رأس‬‫المال‬‫من‬‫عدة‬‫حقول‬‫والمياه‬‫خزانات‬‫المياه‬ ‫مثل‬‫حقل‬‫الحني‬‫الذي‬‫يوفر‬‫حوالي‬350،000‫متر‬‫مكعب‬،‫يوميا‬‫أم‬‫إر‬‫رودهوما‬.‫حقل‬‫الواسي‬‫الذي‬‫يوفر‬‫حوالي‬200،000‫متر‬‫مكعب‬ ،‫يوميا‬‫الجوفية‬‫الوسيطة‬.‫وحوالي‬280،000‫متر‬‫مكعب‬‫يوميا‬‫تقدمها‬‫شركة‬‫المنجور‬‫الجوفية‬‫من‬‫مواقع‬‫مختلفة‬. ‫مشاريع‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫لمدن‬،‫بريدة‬،‫عنيزة‬،‫الراس‬‫حائل‬‫والخرج‬‫في‬‫شكل‬‫مجموعات‬‫من‬‫آبار‬‫المياه‬‫الجوفية‬.‫ويتم‬‫التعامل‬‫مع‬‫المياه‬‫من‬ ‫هذه‬‫اآلبار‬‫والقضاء‬‫على‬،‫األمالح‬‫وجلب‬‫نوعية‬‫المياه‬‫إلى‬‫المعايير‬‫الدولية‬. ‫ب‬)‫المشاريع‬‫اإلقليمية‬‫الشاملة‬‫للمياه‬‫الجوفية‬ ‫وتنفذ‬‫هذه‬‫المشاريع‬‫لتوفير‬‫المياه‬‫الصالحة‬‫للشرب‬‫لعدد‬‫من‬‫المدن‬‫القرى‬‫داخل‬‫منطقة‬‫محددة‬.‫وتشمل‬‫خدمات‬‫المشروع‬‫حفر‬،‫اآلبار‬ ‫والربط‬‫واآلبار‬‫مع‬‫خطوط‬،‫األنابيب‬‫وبناء‬‫الدبابات‬‫القابضة‬‫ومحطات‬،‫الضخ‬‫وخطوط‬‫األنابيب‬‫لالتصال‬‫والبلدات‬‫والقرى‬‫التي‬‫تضم‬‫هذه‬ ‫المرافق‬.‫وهذا‬‫النهج‬‫لتنفيذ‬‫هذا‬‫النوع‬‫من‬‫المشروع‬‫يعتبر‬‫تجربة‬‫رائدة‬‫لرفع‬‫مستوى‬‫الخدمات‬‫في‬‫التكلفة‬‫الدنيا‬.‫ولهذا‬‫النهج‬‫العديد‬‫من‬ ‫المزايا‬‫في‬‫تعزيز‬‫عدد‬‫الصغيرة‬‫والمشاريع‬‫ومحطات‬‫تنقية‬‫التي‬‫تحتاج‬‫إلى‬‫أن‬،‫يبنى‬‫وزيادة‬‫كفاءة‬،‫اإلنتاج‬‫وتعظيم‬‫عدد‬‫المستوطنات‬ ‫المتناثرة‬‫التي‬‫يتم‬‫توفيرها‬‫مع‬،‫الخدمات‬‫و‬‫وتحقيق‬‫قدر‬‫كبير‬‫من‬‫الوفورات‬‫في‬‫تكاليف‬‫التشغيل‬‫والصيانة‬. ‫أهم‬‫مشاريع‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫اإلقليمية‬‫الشاملة‬‫التي‬‫نفذت‬‫في‬‫المملكة‬‫هي‬: ‫دراسة‬‫وتصميم‬‫هندسي‬‫الستخدام‬‫مياه‬‫الصرف‬‫المعالجة‬‫في‬‫المملكة‬.‫ال‬‫ويشمل‬‫المشروع‬‫المسوحات‬‫الميدانية‬‫من‬213‫المدن‬ ‫والمقاطعات‬‫والبلدات‬‫لجمع‬‫البيانات‬‫عن‬‫وموارد‬،‫المياه‬‫ونظم‬‫إمدادات‬،‫المياه‬‫وجمع‬‫ومعالجة‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي؛‬‫و‬‫واقتراح‬‫بدائل‬ ‫مناسبة‬‫إلعادة‬‫استخدام‬‫مياه‬‫الصرف‬‫المعالجة‬.‫المشروع‬‫هو‬‫قيد‬‫التنفيذ‬‫حاليا‬‫من‬‫قبل‬‫إيتالكونسولت‬. ‫مشروع‬‫سدير‬‫للمياه‬‫لتوريد‬‫المياه‬‫إلى‬26‫بلدة‬‫وقرية‬.‫تكلفة‬‫هذا‬‫المشروع‬‫و‬‫مشروع‬‫مياه‬‫الدوادمي‬‫وعفيف‬‫لتوريد‬‫المياه‬‫إلى‬75‫بلدة‬ ‫وقرية‬‫بتكلفة‬,‫مشروع‬‫مياه‬‫الوشام‬‫لتوريد‬‫المياه‬‫إلى‬،‫شقرا‬،‫ومرات‬،‫وثرمدا‬،‫وأثيثا‬،‫الغراين‬،‫أوشيجير‬‫القصور‬،‫مراد‬‫القصور‬‫شقرا‬ ‫والفراح‬‫من‬‫حقل‬‫بئر‬‫تقع‬‫على‬‫بعد‬‫ستين‬‫كيلومترا‬‫غرب‬‫شقرا‬.‫يتكون‬‫هذا‬‫الحقل‬‫من‬16‫بئرا‬‫تنتج‬‫حوالي‬34،000‫متر‬‫مكعب‬‫من‬‫المياه‬ ‫يوميا‬.‫وتبلغ‬‫تكلفة‬‫المشروع‬260‫مليون‬‫لاير‬‫سعودي‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫المياه‬‫الجوفية‬ ‫وتوجد‬‫موارد‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫التي‬‫تتراوح‬‫في‬‫العمر‬‫من‬‫باليوسين‬‫إلى‬‫حقب‬‫الحياة‬‫الحديثة‬.‫تم‬‫تخزين‬‫المياه‬‫في‬ ‫هذه‬‫الخزانات‬‫خالل‬‫العصر‬‫الرطب‬‫األخير‬‫في‬‫العربية‬‫شبه‬‫الجزيرة‬‫قبل‬‫نحو‬20،000‫سنة‬.‫من‬‫نتائج‬‫المياه‬‫األولية‬‫ومفصلة‬‫الدراسات‬ ‫المذكورة‬‫سابقا‬‫في‬‫هذه‬،‫الورقة‬‫كان‬‫من‬‫الممكن‬‫لتصنيف‬‫طبقات‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫إلى‬‫وموارد‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫الرئيسية‬‫والثانوية‬‫على‬‫أساس‬ ‫النطاق‬‫الجيولوجي‬‫لخزان‬‫المياه‬‫الجوفية‬،‫سمك‬‫وكمية‬‫من‬‫المياه‬‫المخزنة‬.‫المعلمات‬‫الهيدروليكية‬‫لهذه‬‫الطبقات‬‫الجوفية‬‫قد‬‫تم‬‫تحديدها‬.‫كما‬ ‫تم‬‫تحديد‬‫عمق‬‫الحفر‬‫المناسب‬‫وكذلك‬‫نوع‬‫الماء‬‫في‬‫كل‬‫طبقة‬.‫حاليا‬‫االستهالك‬‫اليومي‬‫من‬‫مياه‬‫الشرب‬‫من‬‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫حوالي‬ ‫ثالثة‬‫ماليين‬‫متر‬‫مكعب‬. ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫دراسات‬‫أولية‬‫حول‬‫إمكانات‬‫المياه‬ ‫أدرك‬‫الملك‬‫عبد‬‫العزيز‬‫الراحل‬‫المؤسس‬‫للمملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫الحديثة‬‫أن‬‫المياه‬‫هو‬‫العامل‬‫األكثر‬‫تحديا‬‫للتنمية‬،‫الشاملة‬‫وأنه‬‫هو‬ ‫األساس‬‫ألي‬‫تقدم‬‫اجتماعي‬‫وحياة‬‫مستقرة‬‫في‬‫بلد‬‫يعتمد‬‫على‬‫المياه‬‫المحدودة‬‫مثل‬‫عدد‬‫قليل‬‫من‬‫الينابيع‬‫واآلبار‬‫التقليدية‬.‫كان‬‫يدرك‬‫صعوبة‬ ‫اعتمادا‬‫على‬‫الخبراء‬‫المحليين‬‫الذين‬‫يفتقرون‬‫إلى‬‫المعرفة‬‫الزراعية‬‫الحديثة‬‫والهيدرولوجية‬‫علوم‬.‫ونتيجة‬،‫لذلك‬‫دعا‬‫متخصصين‬‫متميزين‬ ‫من‬‫الخارج‬‫للقيام‬‫بالعديد‬‫دراسات‬‫على‬‫النحو‬‫التالي‬: ‫الدراسات‬‫التي‬‫أجراها‬‫كارل‬‫تويتشيل‬:‫في‬‫أواخر‬‫عام‬1349‫ه‬(1930)‫الملك‬‫عبدالعزيز‬‫دعوة‬‫رجل‬‫األعمال‬،‫األمريكي‬‫السيد‬‫تشارلز‬ ،‫كرين‬‫لزيارته‬‫في‬‫جدة‬.‫ال‬‫وأعرب‬‫الملك‬‫للسيد‬‫كرين‬‫رغبته‬‫في‬‫الحصول‬‫على‬‫دراسة‬‫لحالة‬‫المياه‬‫في‬،‫المملكة‬‫وخاصة‬‫التحقيق‬‫في‬ ‫إمكانية‬‫العثور‬‫على‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫واألجزاء‬‫الغربية‬‫والوسطى‬‫من‬،‫البالد‬‫ألنها‬‫المناطق‬‫التي‬‫لديها‬‫أكبر‬‫شح‬‫الماء‬.‫ودعا‬‫الملك‬‫أيضا‬ ‫السيد‬،‫توشل‬(‫عالم‬‫الجيولوجيا‬‫األمريكية‬)‫ل‬‫واستكشاف‬‫مصادر‬‫المياه‬‫خاصة‬‫على‬‫طول‬‫طرق‬‫الحج‬(‫الحج‬‫السنوي‬.)‫السيد‬‫قام‬‫توتشيل‬ ‫بجولة‬‫في‬‫المنطقة‬‫وقدم‬‫تقريرا‬‫يشير‬‫إلى‬‫فرصة‬‫ضئيلة‬‫في‬‫العثور‬‫عليها‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫المناطق‬‫التي‬‫شملها‬‫المسح‬.
  16. 16. ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬ ‫البعثة‬‫الزراعية‬‫األمريكية‬:‫بناء‬‫على‬‫طلب‬‫المملكة‬‫عام‬1942‫أرسلت‬‫حكومة‬‫الواليات‬‫المتحدة‬‫بعثة‬‫زراعية‬‫تقنية‬‫تتكون‬‫من‬‫كارل‬ ،‫تويتشل‬‫أ‬.‫ل‬.،‫وين‬‫وجيه‬‫هاميلتون‬.‫هذه‬‫البعثة‬‫جوالت‬‫معظم‬‫كما‬‫حددت‬‫الظروف‬‫المناخية‬‫والتربة‬‫والمائية‬‫في‬‫المنطقة‬‫مختلف‬‫المناطق‬. ‫فريق‬‫الهندسة‬‫األمريكية‬:‫في‬1366‫ه‬(1946)‫كان‬‫فريق‬‫من‬‫ثالثة‬‫مهندسين‬‫المعينين‬‫من‬‫الواليات‬‫المتحدة‬.‫درس‬‫الفريق‬‫عددا‬‫من‬ ‫الموارد‬‫المائية‬‫في‬‫المملكة‬‫وقدم‬‫تقريرا‬‫عن‬‫السدود‬‫التي‬‫يمكن‬‫بناؤها‬.‫واقترح‬‫الفريق‬‫أيضا‬‫وإصالح‬‫وتجديد‬‫بعض‬‫السدود‬‫القديمة‬‫لتخزين‬ ‫كميات‬‫أكبر‬‫من‬‫المياه‬‫و‬‫وتعميق‬‫بعض‬‫اآلبار‬‫الضحلة‬. ‫دراسات‬‫شركة‬‫أرامكو‬‫العربية‬‫للنفط‬:‫أرامكو‬‫والدراسات‬‫الجيولوجية‬‫والهندسية‬‫في‬‫المنطقة‬‫الشرقية‬‫وغيرها‬‫من‬‫المناطق‬‫داخلها‬‫منطقة‬ ،‫االمتياز‬‫بحثا‬‫عن‬‫مصادر‬‫المياه‬.‫أصدرت‬‫الشركة‬‫تقارير‬‫و‬‫خرائط‬‫جيولوجية‬‫لكثير‬‫من‬‫المناطق‬.‫آبار‬‫المياه‬‫المحفورة‬‫من‬‫قبل‬‫الشركة‬ ‫وكذلك‬‫فإن‬‫تلك‬‫التي‬‫حفرتها‬‫الحكومة‬‫السعودية‬‫تشير‬‫إلى‬‫أن‬‫هناك‬‫بالفعل‬‫جيولوجيا‬،‫التشكيالت‬،‫الحمل‬‫وتر‬.‫كما‬‫نفذت‬‫الشركة‬‫مشاريع‬ ‫مياه‬‫مختلفة‬‫المناطق‬. ‫بعثة‬‫المسح‬‫الجيولوجي‬‫األمريكية‬:‫في‬1368‫ه‬(1948)‫بعثة‬‫من‬‫المسح‬‫الجيولوجي‬،‫األمريكي‬‫برئاسة‬‫السيد‬‫جلين‬،‫براويل‬‫وصل‬‫إلى‬ ‫المملكة‬.‫وأجرت‬‫البعثة‬‫مسوحات‬‫جغرافية‬‫وجيولوجية‬‫في‬‫عدة‬‫أجزاء‬‫من‬‫المنطقة‬‫مملكة‬.‫وشملت‬‫أعماله‬‫التصوير‬‫الجوي‬‫لبعض‬‫المواقع‬ ‫من‬‫أجل‬‫تحديدها‬‫خزانات‬‫المياه‬.‫وقامت‬‫البعثة‬‫بالتحقيق‬‫في‬‫الوضع‬‫المائي‬‫في‬‫الخرج‬‫والرياض‬‫وقدم‬‫اقتراحا‬‫لبناء‬‫عدد‬‫من‬‫السدود‬‫لزيادة‬ ‫المياه‬‫السطحية‬‫يتبرع‬. ‫البعثات‬‫الفنية‬‫األخرى‬:‫لم‬‫تكن‬‫جهود‬‫المملكة‬‫لدراسة‬‫الموارد‬‫المائية‬ ‫تقتصر‬‫على‬‫الدراسات‬‫المذكورة‬‫أعاله‬.‫من‬‫السنوات‬‫األولى‬‫تبذل‬‫المساعي‬‫ل‬ ‫االستفادة‬‫من‬‫الخبرات‬‫الفنية‬‫العربية‬،‫واألجنبية‬‫وأهمها‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫األتى‬: ‫المرسوم‬‫الملكي‬‫رقم‬24/7/2‫الصادر‬‫في‬27/12/1354‫ه‬(1934‫م‬)‫بمنح‬‫ترخيص‬‫ل‬ ‫الشركة‬‫الفرنسية‬‫الستكشاف‬‫المياه‬‫في‬‫مدينة‬‫جدة‬.‫الشركة‬ ‫خلصت‬‫إلى‬‫أنه‬‫ال‬‫توجد‬‫مصادر‬‫للمياه‬‫في‬‫المنطقة‬‫باستثناء‬‫وادي‬‫فاطمة‬ (‫وادي‬‫فاطمة‬.)‫وبناء‬‫على‬،‫ذلك‬‫أوصت‬‫اللجنة‬‫بتوسيع‬‫نطاق‬‫تحلية‬‫المياه‬ ‫أنشطة‬. ‫في‬‫عام‬1367‫ه‬(1947‫م‬)‫قرر‬‫الملك‬‫عبدالعزيز‬‫إنشاء‬‫مديرية‬ ‫الزراعة‬. ‫أيضا‬‫في‬‫عام‬1367‫ه‬(1947)‫شركة‬‫جيالتيلي‬‫هانكي‬،‫المحدودة‬‫بالتعاون‬‫مع‬،‫السعودية‬ ‫قامت‬‫شركات‬‫بريطانية‬‫ومصرية‬‫ببناء‬‫مشروع‬‫لتزويد‬‫جدة‬‫بالماء‬‫من‬ ‫مصادر‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫في‬‫السعودية‬‫وادي‬‫فاطمة‬.‫يوم‬‫الثالثاء‬5/1/1367‫ه‬(20/11/1947)‫مياه‬‫من‬‫وادي‬‫فاطمة‬ ‫وصلت‬‫الينابيع‬‫إلى‬‫مدينة‬‫جدة‬.
  17. 17. ‫في‬‫نهاية‬‫عام‬1369‫ه‬(1949)‫نظرت‬‫الشركة‬‫األمريكية‬‫ميتشل‬‫كوتس‬ ‫تركيب‬‫عدد‬‫من‬‫المضخات‬‫لرفع‬‫المياه‬‫من‬‫اآلبار‬‫في‬،‫الرياض‬ ،‫الخرج‬‫األفالج‬‫واألحساء‬.‫قامت‬‫الشركة‬‫بتثبيت‬‫المضخات‬‫على‬‫مدار‬‫العامين‬ ‫الفترة‬1370-1371‫ه‬(1950-1951). ‫في‬‫عام‬1370‫ه‬(1950)،‫أجرت‬‫الشركة‬،‫األمريكية‬،‫بكتيل‬‫دراسة‬‫من‬‫خالل‬ ‫والتي‬‫خلصت‬‫إلى‬‫أنه‬‫من‬‫الممكن‬‫بناء‬‫عدد‬‫من‬‫السدود‬‫في‬‫أجزاء‬‫من‬ ‫المملكة‬‫لتعزيز‬‫موارد‬‫المياه‬. ‫في‬‫عام‬1371‫ه‬(1952‫م‬)‫قرر‬‫الملك‬‫عبدالعزيز‬‫توفير‬‫المياه‬ ‫الرياض‬‫من‬‫وادي‬‫الباطن‬‫والسويدي‬. ‫في‬‫عام‬1374‫ه‬(1954)‫جاءت‬‫بعثة‬‫باكستانية‬‫إلى‬‫المملكة‬‫لدراسة‬‫المياه‬ ‫في‬‫مدينة‬‫الرياض‬.‫وأوصت‬‫ببناء‬‫السدود‬‫لتعزيزها‬ ‫الموارد‬‫المائية‬‫للمدينة‬. ‫بعثات‬‫فنية‬‫من‬‫الدول‬‫العربية‬‫مثل‬‫مصر‬‫وسوريا‬‫والعر‬‫اق‬ ‫دعوة‬‫إلى‬‫المملكة‬‫للنظر‬‫في‬‫قضية‬‫الموارد‬‫المائية‬‫وتحسينها‬ ‫طرق‬‫الري‬. ‫استخدام‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫في‬‫الري‬‫إدارة‬‫الطلب‬‫على‬‫المياه‬‫الصناعية‬ ‫إن‬‫الطلب‬‫المتزايد‬‫يرضي‬‫أساسا‬‫بتحلية‬‫المياه‬‫المكلفة‬‫في‬‫بعض‬،‫الصناعات‬‫وال‬‫سيما‬،‫األغذية‬‫على‬‫الرغم‬‫من‬‫أن‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫تلبي‬ ‫أنواعا‬‫أخرى‬‫من‬‫الصناعات‬.‫صناعي‬‫يختلف‬‫الطلب‬‫بين‬‫مناطق‬‫المملكة‬.‫في‬‫بعض‬‫المنشآت‬،‫الصناعية‬‫وهي‬‫جزء‬‫من‬‫يتم‬‫إعادة‬‫تدوير‬ ‫النفايات‬‫السائلة‬.‫غير‬‫أن‬‫التخلص‬‫من‬‫المياه‬‫العادمة‬‫غير‬‫المنضبط‬‫كان‬‫سلبيا‬‫اآلثار‬‫على‬‫البيئة‬‫والمياه‬‫الجوفية‬. ‫وقد‬‫اتخذت‬‫التشريعات‬‫والتدابير‬‫التالية‬‫لتحسين‬‫المياه‬‫الصناعية‬‫إدارة‬‫الطلب‬. ‫للحد‬‫من‬‫الطلب‬‫على‬‫المياه‬،‫الصناعية‬‫لتعظيم‬‫إعادة‬‫تدوير‬‫مياه‬‫الصرف‬،‫الصحي‬‫وإلى‬‫وحماية‬،‫البيئة‬‫أنشأت‬‫الحكومة‬‫المدن‬‫الصناعية‬ ‫الكبيرة‬‫في‬‫أجزاء‬‫مختلفة‬‫من‬‫المملكة‬.‫كل‬‫مدينة‬‫تحتوي‬‫على‬‫عشرات‬‫أو‬‫مئات‬‫من‬‫المصانع‬. ‫يتم‬‫جمع‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصناعي‬‫ومعالجتها‬‫وإعادة‬‫تدويرها‬‫داخل‬‫كل‬‫مدينة‬‫في‬‫المنطقة‬‫مستوى‬‫لألغراض‬‫الصناعية‬‫والمناظر‬‫الطبيعية‬. ‫المدن‬‫الصناعية‬‫لديها‬‫مواصفات‬‫من‬‫أجل‬‫جودة‬‫المياه‬‫العادمة‬‫التي‬‫يتم‬‫جمعها‬‫من‬‫المصانع‬. ‫تم‬‫إدخال‬‫دورات‬‫المياه‬‫المغلقة‬‫في‬‫المنشآت‬‫الصناعية‬‫للحد‬‫من‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬،‫والتخلص‬‫والحد‬‫من‬‫ضخ‬‫المياه‬،‫الجوفية‬‫وحماية‬ ‫البيئة‬.‫وفي‬‫هذا‬،‫النهج‬‫يتم‬‫تحويل‬‫مياه‬‫الصرف‬‫الصحي‬‫إلى‬‫مكثفات‬‫ذات‬‫نوعية‬‫جيدة‬‫عن‬‫طريق‬‫التبخر‬‫عند‬‫مستوى‬‫منخفض‬‫درجة‬ ‫حرارة‬‫تحت‬‫فراغ‬.‫وقد‬‫أدخلت‬‫هذه‬‫التكنولوجيا‬‫على‬‫المنشآت‬‫الصناعية‬‫الكبيرة‬‫في‬‫عام‬1995.

×