Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.
‫إعالمى‬ ‫تقرير‬
‫اإلنقالب‬ ‫ضد‬ ‫نساء‬ ‫حركة‬
‫اال‬ ‫منذ‬ ‫المصرية‬ ‫المرأة‬ ‫بحق‬ ‫االنتهاكات‬ ‫يرصد‬ ‫التقرير‬‫نقبا‬
‫ن...
‫العسكريه‬ ‫المحاكمات‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫إخفاء‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ،115‫سيدة‬‫رهن‬ ‫واليزال‬ ‫قسريا‬ ‫إخفاء‬
‫ا‬‫ال‬‫ختفاء‬00‫فصل‬ ‫تم‬ ...
‫شﻨﻦ‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫حﺒﻴﺐ‬ ‫سامﻴة‬–61‫عاما‬،‫الﺠﻴﺰة‬ ‫مﺤافﻈة‬ ‫مﻦ‬،‫يﻮم‬ ‫اعﺘقلﺖ‬
07/7/6101" ‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫سﺠﻦ‬ " ‫في‬ ‫اﻵن‬ ‫ومﺤﺘﺠﺰ...
‫أما‬‫أحﻤﺪ‬ ‫إبﺮاهﻴﻢ‬ ‫رفﻴﺪة‬‫فقد‬‫تﻢ‬‫ا‬‫الﺤﻜﻢ‬ ‫في‬ ‫الﻄعﻦ‬ ‫جلﺴات‬ ‫إحﺪى‬ ‫مﻦ‬ ‫والﺪها‬ ‫عﺘقال‬
‫بﺤقها‬ ‫الﺼادر‬.
‫علﻴه...
‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬6/00/6100‫مﻦ‬، ‫عملها‬ ‫مقر‬‫الﻤعﺘقلة‬ ‫الﻮحﻴﺪة‬ ‫الﺴﻴاسﻴة‬ ‫وتعﺘﺒﺮ‬
‫قﺴﻢ‬ " ‫في‬ ‫جﻨائﻴات‬ ‫وسﻂ‬‫ومعﻨﻮية‬ ‫لف...
‫اعﺘقالها‬ ‫تﻢ‬‫في‬66/6/6100‫للﺘﺤقﻴق‬ ‫القﺴﻢ‬ ‫في‬ ‫الﻀﺒاط‬ ‫أحﺪ‬ ‫لﻤقابلة‬ ‫تﻮجهها‬ ‫أثﻨاﺀ‬
‫بالﺴﺠﻦ‬ ‫علﻴها‬ ‫غﻴابي‬ ‫حﻜﻢ...
‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-‫الﻤ‬)‫ﻌادﻱ‬
61-‫الﻤغﻴﺚ‬ ‫عﺒﺪ‬ ‫هالة‬
60-‫صالح‬ ‫هالة‬
‫في‬ ‫اعتقلتا‬1‫يﻮلﻴﻮ‬6106‫مﺴﻴﺮة‬ ‫فﺾ‬ ‫ب...
‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-‫الﺜالﺜة‬ ‫مﺤﻤﻮد‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫ﺫكﺮﻯ‬5102)
11-‫الﺪيﻦ‬ ‫سﺮي‬ ‫جﻤﻴلة‬
‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬16‫في‬ ‫معتقله‬...
‫العمر‬ ‫من‬ ‫البالغة‬ ،"‫ربيع‬ ‫"بسمة‬ ‫وشهرتها‬ ،‫ربيع‬ ‫المنعم‬ ‫عبد‬ ‫رفعت‬ ‫بسمة‬11،‫ا‬ً‫م‬‫عا‬
‫بمنطقة‬ ‫وتقيم‬ ،"‫ع...
‫اعتقالها‬ ‫تم‬‫في‬01‫مايو‬6102‫زوجها‬ ‫عرض‬ ‫جلسة‬ ‫حضورها‬ ‫خبال‬(‫أ‬‫سامه‬
)‫السنوسي‬‫ور‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫وجدت‬ ‫حيث‬ ، ...
‫تحويل‬ ‫تم‬06‫وفتاه‬ ‫سيده‬‫إلى‬‫المحاكم‬‫ة‬‫تم‬ ‫العسكريه‬‫إ‬‫خباء‬00‫منهن‬
‫....وهم‬ ‫االعتقال‬ ‫رهن‬ ‫فقط‬ ‫وواحده‬
‫ص...
‫الدﻗﻬيﻠه‬ ‫في‬
‫اال‬ ‫رهن‬ ‫منهما‬ ‫اثنان‬ ‫العسكريه‬ ‫المحاكمه‬ ‫الي‬ ‫فتيات‬ ‫ثباث‬ ‫تحويل‬ ‫تم‬‫ع‬‫تقال‬
:‫وهما‬
‫إ‬‫م...
‫تم‬‫إ‬‫وهي‬ ‫واحده‬ ‫بنت‬ ‫حالة‬:
‫مريم‬‫أ‬‫محمد‬ ‫نور‬‫أ‬‫حمد‬
‫في‬ ‫الطالبة‬‫جامعة‬‫اﻷزهر‬‫نصروتم‬ ‫مدينة‬‫إ‬‫سبيلها‬ ‫...
‫من‬ ‫كبا‬ ‫محاكمة‬ ‫تم‬ ‫المحافظات‬ ‫باقي‬ ‫ومن‬:
‫خالد‬ ‫إسراء‬
‫يوم‬ ‫اعتقالها‬ ‫تم‬ ‫سويف‬ ‫بني‬ ‫محافظه‬ ‫من‬61/0/610...
-‫في‬ ‫اعتقلت‬ : ‫ترك‬ ‫مريم‬666106‫في‬ ‫المعروفة‬ ‫اﻷحداث‬ ‫في‬ ‫همت‬ُ‫ت‬‫وا‬
‫أن‬ ‫لدرجة‬ ‫بعنف‬ ‫اعتقالها‬ ‫بعد‬ ‫ضربها...
-‫عملية‬ ‫بﺈجراء‬ ‫وقامت‬ ‫العينى‬ ‫القصر‬ ‫لمستشفى‬ ‫نقلها‬ ‫وتم‬ ‫السجن‬ ‫داخل‬ ‫بشدة‬ ‫مرضت‬
‫جرح‬ ‫يلتئم‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫...
‫طا‬ ‫ست‬ ‫فصل‬ ‫تم‬ )‫(المنصوره‬ ‫فرع‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫ففي‬‫الدراسات‬ ‫بكلية‬ ‫لبات‬
‫في‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫قررت‬ ، )‫(...
‫فصل‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫قررت‬ ، ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫وفي‬11‫الجامعية‬ ‫المدينة‬ ‫من‬ ‫طالبة‬
‫وفصل‬0‫طريقهن‬ ‫استكمال‬ ‫في‬ ‫...
‫أمل‬ ‫(الشﻬيدﺓ‬)‫فريح‬ ‫أﺑو‬
" ‫الفيرزو‬ ‫أرض‬ ‫ومن‬،"‫الحبيبة‬ ‫سينـــاء‬‫الشهيدة‬ ‫كانت‬‫وطفلها‬ ‫فريح‬ ‫أبو‬ ‫مرضي‬ ‫أ...
.‫صقر‬ ‫أسماء‬ ‫الشهيدة‬ ‫تقبل‬ ‫فانكبت‬ ‫وجهها‬ ‫تعلو‬ ‫ابتسامة‬ ‫لترى‬ ‫وجهها‬ ‫عن‬ ‫كشفت‬
)‫سيف‬ ‫محمد‬ ‫محمود‬ ‫(رفيده...
‫المظاهرات‬ ‫إحدى‬ ‫في‬ ‫مشاركتها‬ ‫أثناء‬ ‫أنه‬ ‫الفقيدة‬ ‫زوﺝ‬ ‫عبدالرحمن‬ ‫محمد‬ ‫الدكتور‬ ‫أكد‬
‫مدار‬ ‫على‬ ‫مضاعفات‬...
‫القسرﻱ‬ ‫اإلخﻔاء‬
‫يوليو‬ ‫منذ‬ ‫الحاكمة‬ ‫السلطة‬ ‫تكتف‬ ‫لم‬6101‫بحق‬ ‫ارتكبتها‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬
‫أن...
‫م‬‫اﻹسم‬‫المحافظة‬‫مكان‬‫اﻹختفاء‬‫تاريﺦ‬‫اﻹختفاء‬
1
‫سمرعبدالعظيم‬‫يوسف‬
‫بهي‬
‫طوخ‬–
‫القليوبية‬
___22/11/2112
2
‫رانياع...
‫داخل‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫أيدي‬ ‫من‬ ‫تسلم‬ ‫لم‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ، ‫واالغتصا‬ ‫القتل‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫ووصلت‬
‫التعذ‬ ‫أنواع‬ ‫ﻷسوأ‬ ‫...
-‫أصيبت‬ ‫سيناء‬ ‫شمال‬ ‫وفي‬1‫لقيت‬ ‫حيث‬ ، ‫بالعريش‬ ‫الجيش‬ ‫برصاص‬ ‫نساء‬
‫ج‬ ‫أطلق‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫االنقبا‬ ‫جيش‬ ‫برصاص...
تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016
تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016
تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016
تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016
تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016
Prochain SlideShare
Chargement dans…5
×

تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016

تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016

  • Identifiez-vous pour voir les commentaires

  • Soyez le premier à aimer ceci

تقرير حول الإنتهاكات الواقعة بحق المرأة المصرية منذ الانقلاب وحتى 17 يوليو 2016

  1. 1. ‫إعالمى‬ ‫تقرير‬ ‫اإلنقالب‬ ‫ضد‬ ‫نساء‬ ‫حركة‬ ‫اال‬ ‫منذ‬ ‫المصرية‬ ‫المرأة‬ ‫بحق‬ ‫االنتهاكات‬ ‫يرصد‬ ‫التقرير‬‫نقبا‬ ‫نهاية‬ ‫وحتى‬ ‫العسكري‬‫يونيو‬6102 ‫أعوام‬ ‫ثباثة‬‫و‬‫المصري‬ ‫الشع‬ ‫بحق‬ ‫االنتهاكات‬ ‫أبشع‬ ‫يمارس‬ ‫العسكر‬‫ا‬‫ﻷ‬‫الذي‬ ‫عزل‬ ‫الشرعية‬ ‫السلطة‬ ‫علي‬ ‫يوليو‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫في‬ ‫العسكر‬ ‫انقض‬ ‫فقد‬ ،‫السلمية‬ ‫بمبدء‬ ‫يعيش‬ ‫ا‬ ‫عشرات‬ ‫واعتقل‬ ‫وعذ‬ ‫وقتل‬‫ﻵ‬‫االنتهاكات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫المصرية‬ ‫المرأة‬ ‫تسلم‬ ‫ولم‬ ‫الف‬. ‫ا‬ ‫قوات‬ ‫قامت‬ ‫فقد‬‫ﻷ‬‫المرأة‬ ‫بحق‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫مثيل‬ ‫لها‬ ‫نرى‬ ‫لم‬ ‫ممنهجة‬ ‫انتهاكات‬ ‫بسلسلة‬ ‫من‬ ‫اال‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫المصرية‬‫العسكري‬ ‫نقبا‬. ‫والحياة‬ ‫الحرية‬ ‫في‬ ‫بحقها‬ ‫تطال‬ ‫الرجل‬ ‫بجان‬ ‫المرأة‬ ‫كانت‬ ‫الماضية‬ ‫السنوات‬ ‫فطيلة‬ ‫مصري‬ ‫كل‬ ‫بحق‬ ‫المتواصلة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫رافضة‬ ‫الكريمة‬. ‫قوات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫باستهدافها‬ ‫قوبل‬ ‫الذي‬ ‫اﻷمر‬ ‫بصمودها‬ ‫القمعية‬ ‫السلطة‬ ‫فأزعجت‬ ‫المئات‬ ‫فأوقعوا‬ ،‫اﻷمن‬‫شهيد‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫الغدر‬ ‫برصاص‬‫ومصابة‬ ‫ة‬‫المئات‬ ‫واعتقلوا‬ ، ‫بأبشع‬ ‫والقذف‬ ‫والس‬ ‫بالضر‬ ‫عليهن‬ ‫التعدي‬ ‫وتم‬ ،‫العشرات‬ ‫منهن‬ ‫واغتصبوا‬ ‫ا‬‫ﻷ‬‫با‬ ‫حياءهن‬ ‫تخدش‬ ‫التي‬ ‫لفاظ‬‫ﻹ‬‫إلي‬ ‫بعضهن‬ ‫واقتياد‬ ‫المنازل‬ ‫داخل‬ ‫سحلهن‬ ‫إلي‬ ‫ضافة‬ ‫ا‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬ ‫الليل‬ ‫ظلمة‬ ‫في‬ ‫الشرطة‬ ‫أقسام‬‫ﻷ‬‫يت‬ ‫حيان‬‫غير‬ ‫أماكن‬ ‫إلي‬ ‫اقتيادهن‬ ‫م‬ ‫معلومة‬. ‫ا‬ ‫يتوقف‬ ‫ولم‬‫ﻷ‬‫مر‬‫النفسي‬ ‫التعذي‬ ‫من‬ ‫نصي‬ ‫والفتيات‬ ‫للنساء‬ ‫فكان‬ ‫الحد‬ ‫هذا‬ ‫عند‬ ‫الرج‬ ‫من‬ ‫ذويهن‬ ‫بقتل‬‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫بأيدي‬ ‫أعينهن‬ ‫أمام‬ ‫ال‬‫وال‬ ًّ‫ال‬‫إ‬ ‫فيهم‬ ‫ترعى‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫ذمة‬‫أثناء‬ ‫عليهن‬ ‫واالعتداء‬ ‫بل‬ ‫المعتقبات‬ ‫داخل‬ ‫الزيارة‬ ‫من‬ ‫منعهن‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ، ‫با‬ ‫الزيارة‬‫ﻹ‬‫ا‬ ‫يصل‬ ‫ما‬ ‫وكثيرا‬ ‫والضر‬ ‫هانة‬‫ﻷ‬‫ا‬ ‫إلي‬ ‫مر‬‫زيارة‬ ‫أثناء‬ ‫بعضهن‬ ‫عتقال‬ ‫ذويهن‬. ‫ا‬ ‫ضد‬ ‫نساء‬ ‫حركة‬ ‫في‬ ‫قمنا‬ ‫وقد‬‫ﻹ‬‫الحقوقية‬ ‫المنظمات‬ ‫بعض‬ ‫بمشاركة‬ ‫نقبا‬ ‫وا‬‫ﻹ‬‫ا‬ ‫برصد‬ ‫نسانية‬‫ﻹ‬‫المرأة‬ ‫بحق‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬ ‫باالنتهاكات‬ ‫الخاصة‬ ‫حصائيات‬ ‫ا‬ ‫وهذه‬ ‫المصرية‬‫ﻹ‬‫الحريات‬ ‫أوضاع‬ ‫تردي‬ ‫إلى‬ ‫وتشير‬ ‫حقيقية‬ ‫بكارثة‬ ‫تنذر‬ ‫حصائيات‬ ‫ا‬ ‫وحقوق‬‫ﻹ‬‫بشكل‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫نسان‬‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫المصرية‬ ‫المرأة‬ ‫حق‬ ‫وفي‬ ‫عام‬. ‫ا‬ ‫بعض‬ ‫حضراتكم‬ ‫على‬ ‫نعرض‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬‫ﻹ‬‫رصدها‬ ‫من‬ ‫تمكنا‬ ‫التي‬ ‫حصائيات‬ ‫االن‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫إليها‬ ‫والوصول‬‫يناير‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫قبا‬6102‫فهنا‬‫ك‬061‫تم‬ ‫شهيده‬ ‫ال‬ ‫بيد‬ ‫قتلهن‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اعتقال‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ،‫عسكر‬6101‫مازال‬ ‫وفتاة‬ ‫سيدة‬40‫رهن‬ ‫منهن‬ ‫اال‬، ‫عتقال‬‫تعرضت‬ ‫كما‬61‫منهم‬ ‫العسكريه‬ ‫للمحاكمه‬ ‫سيده‬7‫رهن‬ ‫معتقبات‬
  2. 2. ‫العسكريه‬ ‫المحاكمات‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫إخفاء‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ،115‫سيدة‬‫رهن‬ ‫واليزال‬ ‫قسريا‬ ‫إخفاء‬ ‫ا‬‫ال‬‫ختفاء‬00‫فصل‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ،‫منهن‬662‫جرم‬ ‫أي‬ ‫دون‬ ‫تعسفي‬ ‫بشكل‬ ‫الجامعه‬ ‫من‬ ‫فتاة‬. ‫با‬ ‫كالحكم‬ ‫جائرة‬ ‫أحكاما‬ ‫مصر‬ ‫نساء‬ ‫بحق‬ ‫صدر‬ ‫كما‬‫ﻹ‬‫عدام‬‫إلغاء‬ ‫تم‬ ‫نساء‬ ‫ثباثة‬ ‫بحق‬ ، ‫غيابيا‬ ‫باﻹعدام‬ ‫حكمين‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫فيما‬ ‫اﻷحكام‬ ‫هذه‬ ‫أحد‬‫المدنية‬ ‫المحاكم‬ ‫وأصدرت‬ ‫أ‬ ‫بمصر‬ ‫والعسكرية‬‫بالسجن‬ ‫حكاما‬‫النساء‬ ‫علي‬‫إلي‬ ‫مجملها‬ ‫في‬ ‫تصل‬767.‫حكما‬ ‫االعتقال‬ ‫رهن‬ ‫نساء‬ :‫أوال‬ ‫الزنازين‬ ‫في‬ ‫سنين‬ ‫فبعد‬ ‫الحمراء‬ ‫الخطوط‬ ‫كل‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫تخطت‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫العسكري‬ ‫االنقبا‬ ‫عهد‬ ‫في‬ ‫االقتر‬ ‫أحد‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫المصرية‬ ‫المرأة‬ ‫كانت‬ ‫أن‬‫لي‬ ‫االنقبا‬ ‫جاء‬ ‫منها‬ ‫ا‬‫ضيع‬ ‫شبابهاو‬‫أجمل‬‫الزنازين‬ ‫داخل‬ ‫عمرها‬ ‫سنين‬. ‫فلم‬‫تنتهي‬‫فمن‬ ،‫الوطن‬ ‫هذا‬ ‫وأمهات‬ ‫بنات‬ ‫ضد‬ ‫النظام‬ ‫بدأها‬ ‫التي‬ ‫الجرائم‬ ‫سلسلة‬ ‫بعد‬ ‫أ‬‫والميادين‬ ‫الشوارع‬ ‫في‬ ‫يهتفن‬ ‫جن‬ ‫إلى‬ ‫جنبا‬ ‫والفتيات‬ ‫النساء‬ ‫خرجت‬ ‫الحرية‬ ‫جل‬ ‫تجد‬ ‫فبا‬ ،‫أخرى‬ ‫وأشياء‬ ‫حريتهن‬ ‫منهن‬ ‫سل‬ ‫الذي‬ ‫العسكر‬ ‫لحكم‬ ‫رفضهن‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫الكبابشات‬ ‫وقيد‬ ‫الرصاص‬ ‫صوت‬ ‫إال‬. ‫الثالث‬ ‫منذ‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫اعتقلن‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫ليصل‬ ‫بالحرائر‬ ‫والمعتقبات‬ ‫السجون‬ ‫فضجت‬ ‫يوليو‬ ‫من‬6101‫يناير‬ ‫نهاية‬ ‫وحتى‬6102‫إلى‬6101‫مازال‬ ‫وفتاة‬ ‫سيدة‬01‫منهن‬ ‫االعتقال‬ ‫رهن‬. ‫االتهام‬ ‫صحيفة‬ ‫في‬ ‫اﻷمن‬ ‫أوردها‬ ‫التي‬ ‫التهم‬ ‫فهي‬ ‫اﻷمر‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫المبكي‬ ‫المضحك‬ ‫أما‬ ‫ورفع‬ ، ‫االنقبا‬ ‫ضد‬ ‫صفحات‬ ‫وإدارة‬ ، ‫النظام‬ ‫ضد‬ ‫"التحريض‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫رابعة‬ ‫اشارة‬". ‫المصري‬ ‫الجامعات‬ ‫تسلم‬ ‫ولم‬‫واحتبال‬ ‫اﻷمن‬ ‫فاقتحامات‬ ‫العسكر‬ ‫انتهاكات‬ ‫من‬ ‫ة‬ ‫بين‬ ‫تفرقة‬ ‫دون‬ ‫داخلها‬ ‫من‬ ‫المئات‬ ‫اعتقال‬ ‫ليتم‬ ،‫طبيعيا‬ ‫أمرا‬ ‫أصبح‬ ‫الجامعات‬ ‫شوارع‬ ‫طالبة‬ ‫أو‬ ‫طال‬. ‫ديسمبر‬ ‫مطلع‬ ‫حرية‬ ‫طبا‬ ‫لمرصد‬ ‫إحصائية‬ ‫فبحس‬6106‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اعتقال‬ ‫تم‬ ‫فقد‬ ‫بينهم‬ ‫جامعي‬ ‫آالف‬ ‫خمسة‬610‫بينهن‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫طالبة‬61‫حا‬‫قسري‬ ‫إخفاء‬ ‫لة‬ ‫للطالبات‬. )‫الﺠﻴﺰﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫مﻦ‬( 0-‫شﻨﻦ‬ ‫سامﻴة‬
  3. 3. ‫شﻨﻦ‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫حﺒﻴﺐ‬ ‫سامﻴة‬–61‫عاما‬،‫الﺠﻴﺰة‬ ‫مﺤافﻈة‬ ‫مﻦ‬،‫يﻮم‬ ‫اعﺘقلﺖ‬ 07/7/6101" ‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫سﺠﻦ‬ " ‫في‬ ‫اﻵن‬ ‫ومﺤﺘﺠﺰة‬ ‫كﺮداسة‬ ‫قﺴﻢ‬ ‫أحﺪاث‬ ‫في‬،‫تﻢ‬ ‫وقﺪ‬ ‫باﻹعﺪام‬ ً‫ا‬‫حﻀﻮري‬ ‫علﻴها‬ ‫الﺤﻜﻢ‬‫المحاكمة‬ ‫وإعادة‬ ‫الحكم‬ ‫نقض‬ ‫قبول‬ ‫وتم‬. ‫شنن‬ ‫سامة‬ ‫وتعد‬‫علﻴها‬ ‫ُﺤﻜﻢ‬‫ي‬ ‫مﺼﺮية‬ ‫امﺮأة‬ ‫أول‬‫منذ‬ ‫باﻹعدام‬‫الﻤﺆسﻒ‬ ‫ومﻦ‬ ‫االنقبا‬ ‫أمامها‬ ‫الﺼغﻴﺮ‬ ‫ابﻨها‬ ‫لﺘعﺬيﺐ‬ ‫باﻹضافة‬ ‫باالغﺘﺼا‬ ‫وتهﺪيﺪها‬ ‫تعﺬيﺒها‬ ‫تﻢ‬ ‫َه‬ّ‫ن‬‫أ‬ ُ‫ه‬‫ذكﺮ‬. )‫الﺪﻗﻬﻠﻴة‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬ 6-‫الﺨﻄﻴﺐ‬ ‫إبﺮاهﻴﻢ‬ ‫يﺴﺮا‬ ‫وأبﺮار‬ ‫مﻨه‬ ‫رفﻴقة‬‫البائي‬‫خﺮجﻦ‬‫في‬06‫حﺒﺴهﻦ‬ ‫مﺪة‬ ‫قﻀاﺀ‬ ‫بعﺪ‬ ‫نﻮفﻤﺒﺮ‬‫كاملة‬‫؛‬‫على‬ ‫قﺒﻞ‬ ‫بﺤقهﻦ‬ ‫بالعفﻮ‬ ‫قﺮار‬ ‫صﺪور‬ ‫مﻦ‬ ‫الﺮغﻢ‬‫ا‬‫تعﻨ‬ ‫لﻜﻦ‬ ‫قلﻴلة‬ ‫بأسابﻴع‬ ‫الﻤﺪة‬ ‫نﺘهاﺀ‬‫تت‬‫إدارة‬ ‫الﺨﺮوﺝ‬ ‫مﻦ‬ ‫مﻨعهﻦ‬ ‫إجﺮاﺀات‬ ‫إتﻤام‬ ‫في‬ ‫الﺴﺠﻦ‬. ‫الﻮاقعة‬ ‫نفﺲ‬ ‫في‬ ‫يﺴﺮا‬ ‫اعﺘقال‬ ‫تﻢ‬،‫قﻀﻴﺘﻴﻦ‬ ‫في‬ ‫سﻨﻮات‬ ‫بﺴﺘة‬ ‫علﻴها‬ ‫الﺤﻜﻢ‬ ‫تﻢ‬ ‫ولﻜﻦ‬ ‫مﺨﺘلفﺘﻴﻦ‬‫وت‬ ،‫اﻷولى‬ ‫القضية‬ ‫في‬ ‫بالبراءة‬ ‫عليها‬ ‫الحكم‬ ‫تم‬‫القضيه‬ ‫في‬ ‫النقض‬ ‫قبول‬ ‫م‬ ،‫المحاكمة‬ ‫إعادة‬ ‫جلسة‬ ‫تحديد‬ ‫انتظار‬ ‫وفي‬ ‫اﻷخرى‬‫اﻵن‬ ‫هي‬ ‫و‬‫سﺠﻦ‬ ‫في‬ ‫مﺤﺘﺠﺰة‬ ‫العﻤ‬ ‫الﻤﻨﺼﻮرة‬‫ومى‬ ‫(من‬)‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬‫االزهر‬ ‫مجموعة‬ 1-‫حﻤﺪي‬ ‫أسﻤاﺀ‬ 0-‫الﺴﻴﺪ‬ ‫آالﺀ‬ 6-‫مﺤﻤﻮد‬ ‫أحﻤﺪ‬ ‫هﻨادي‬ 2-‫إبﺮاهﻴﻢ‬ ‫رفﻴﺪة‬ 7-‫عﻤﺮ‬ ‫أحﻤﺪ‬ ‫عفاف‬. َّ‫ﻦ‬‫اعﺘقاله‬ ‫تﻢ‬‫في‬60‫ديﺴﻤﺒﺮ‬6101‫علﻴهﻢ‬ ‫الﺤﻜﻢ‬ ‫وتﻢ‬ ‫اﻷزهﺮ‬ ‫جامعة‬ ‫أحﺪاث‬ ‫في‬ ‫بالﺴﺠﻦ‬6‫سﻨﻮات‬‫وغرامة‬011‫ألف‬‫جﻨﻴه‬. " ‫في‬ ‫محتجزات‬ ‫اﻵن‬ ‫وجميعهم‬‫اﻷبعادية‬ ‫سﺠﻦ‬،"‫أحﻤﺪ‬ ‫هﻨادي‬ ‫أن‬ ‫بالﺬكﺮ‬ ‫وجﺪيﺮ‬ ‫الﺴﺠﻦ‬ ‫مﺴﺘﺸفى‬ ‫في‬ ‫الﺪودية‬ ‫الﺰائﺪة‬ ‫عﻤلﻴة‬ ‫بﺈجﺮاﺀ‬ ‫قامﺖ‬ ‫قﺪ‬ ‫كانﺖ‬ ‫مﺤﻤﺪ‬‫مقيدة‬ ‫وهي‬ ‫و‬ ‫سريرها‬ ‫في‬ ‫بالكلبشات‬‫أحﺪ‬ ‫وجﻮد‬ ‫بﺪون‬‫معها‬‫عائلتها‬ ‫أو‬ ‫أسرتها‬ ‫من‬. ‫أما‬‫الﺮحﻤﻦ‬ ‫عﺒﺪ‬ ‫الﺴﻴﺪ‬ ‫آالﺀ‬‫ساحة‬ ‫في‬ ‫البلطجية‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫والتحرش‬ ‫ضربها‬ ‫فتم‬ ‫الواقعة‬ ‫يوثق‬ ‫مصور‬ ‫مقطع‬ ‫وهناك‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬.
  4. 4. ‫أما‬‫أحﻤﺪ‬ ‫إبﺮاهﻴﻢ‬ ‫رفﻴﺪة‬‫فقد‬‫تﻢ‬‫ا‬‫الﺤﻜﻢ‬ ‫في‬ ‫الﻄعﻦ‬ ‫جلﺴات‬ ‫إحﺪى‬ ‫مﻦ‬ ‫والﺪها‬ ‫عﺘقال‬ ‫بﺤقها‬ ‫الﺼادر‬. ‫علﻴهﻦ‬ ‫الﺘﻀﻴﻴق‬ ‫اﻵن‬ ‫ويﺘﻢ‬‫جميع‬‫ا‬‫اﻷبعادية‬ ‫بﺴﺠﻦ‬‫الماء‬ ‫بقطع‬ ‫سواء‬‫يﻮمي‬ ‫بﺸﻜﻞ‬ ‫والسماح‬‫لﻤﺪة‬ ‫فقﻂ‬ ‫بﻮجﻮده‬‫عن‬ ‫تزيد‬ ‫ال‬‫ساعات‬ ‫أربع‬‫بمنع‬ ‫أو‬‫الﺪراسﻴة‬ ‫الﻜﺘﺐ‬ ‫دخﻮل‬ ‫والﺮسائﻞ‬،‫الﺰنازيﻦ‬ ‫في‬ ‫الﻤﻮجﻮدة‬ ‫اﻷعﺪاد‬ ‫لﺘﻜﺪس‬ ‫الﺘهﻮية‬ ‫سﻮﺀ‬ ‫مﻦ‬ ‫يعانﻴﻦ‬ ‫كﻤا‬ ‫مﻦ‬ ‫بأمﺮ‬ ‫للﺴﻴاسﻴات‬ ‫الﻤﺨﺼﺼة‬-‫الﺴﺠﻦ‬ ‫مأمﻮر‬-‫بالﺘﻨ‬ ‫للﻨﻮم‬ ‫ًا‬‫ﻀ‬‫أي‬ ‫ألﺠأهﻦ‬ ‫مﻤا‬‫او‬. ‫(من‬)‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬–‫عﻤايﺮ‬ ‫الﺴﺒﻊ‬ ‫مﺠﻤﻮعة‬ 0-‫صباح‬ ‫سﻴﺪ‬ ‫أسﻤاﺀ‬ 7-‫حﺴانﻴﻦ‬ ‫سلﻮى‬ 01-‫هﻴﺒة‬ ‫حﺴﻴﻦ‬ ‫صفاﺀ‬ َّ‫ﻦ‬‫اعﺘقاله‬ ‫تﻢ‬‫في‬0‫يناير‬6100‫ثاني‬ ‫تﻮافق‬ ‫والﺘي‬ ‫عﻤايﺮ‬ ‫الﺴﺒع‬ ‫وقفة‬ ‫أحﺪاث‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫مﺮسي‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫الﺪكﺘﻮر‬ ‫مﺤاكﻤة‬ ‫جلﺴات‬‫محتجزات‬ ‫هن‬‫حﻴﺚ‬ " ‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫سﺠﻦ‬ " ‫في‬ ‫علﻴه‬ ‫الﺤﻜﻢ‬ ‫تﻢ‬‫ن‬‫بالﺤﺒﺲ‬1‫وغﺮامة‬ ‫سﻨﻮات‬011‫ألف‬‫جﻨﻴه‬. ‫أسﻤاﺀ‬ ‫أن‬ ‫ويﺬكﺮ‬-61ً‫ا‬‫عام‬-‫اعﺘقالها‬ ‫بﺴﺒﺐ‬ ‫عﺮسها‬ ‫تأجﻴﻞ‬ ‫تﻢ‬‫كما‬ ،‫الﻤهﻨﺪسة‬ ‫أن‬ ‫حﺴانﻴﻦ‬ ‫سلﻮى‬-62ً‫ا‬‫عام‬-‫الﺪودية‬ ‫الﺰائﺪة‬ ‫في‬ ‫انفﺠار‬ ‫لها‬ ‫حﺪث‬ ‫قﺪ‬‫محبسها‬ ‫داخل‬ ‫ُﻨقﻞ‬‫ت‬ ‫ولﻢ‬،‫واﻷلم‬ ‫المعاناة‬ ‫من‬ ‫طويلة‬ ‫ساعات‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫السجن‬ ‫لمستشفى‬‫سﻮﺀ‬ ‫رغﻢ‬ ‫حالﺘها‬،‫ُعاش‬‫ر‬ ‫مﻦ‬ ‫ُعاني‬‫ت‬ ‫أنها‬ ‫حﻴﺚ‬ ‫اعﺘقالها‬ ‫قﺒﻞ‬ ‫الﺴﻴﺌة‬ ‫الﺼﺤﻴة‬ ‫لﺤالﺘها‬ ‫باﻹضافة‬ ‫الﻤﺦ‬ ‫في‬ ‫زائﺪة‬ ‫وكهﺮباﺀ‬. ‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-)‫ﺑالدﻱ‬ ‫مﺆسﺴة‬ 00-‫حﺠازي‬ ‫نﺒﻴﻞ‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫آية‬ 06-‫قاسﻢ‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫فﺮﺝ‬ ‫أمﻴﺮة‬ ‫في‬ ‫اعﺘقلﺘا‬‫مايو‬ ‫أول‬6100‫مﺆسﺴة‬ ‫قﻀﻴة‬ ‫بالﺘﺤﺪيﺪ‬ ‫مﺤﻤﻮد‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫شارع‬ ‫أحﺪاث‬ ‫في‬ ‫ببا‬‫سﻴاسﻴة‬ ‫أعﻤال‬ ‫في‬ ‫الﺸﻮارع‬ ‫أﻃفال‬ ‫بﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اتهامهﻤا‬ ‫تﻢ‬ ‫حﻴﺚ‬ ‫دي‬،‫لﻢ‬ ‫اﻵن‬ ‫إلى‬ ‫و‬ ‫وه‬ ‫عﻨهﻤا‬ ‫اﻹفﺮاﺝ‬ ‫يﺘﻢ‬ّ‫ن‬‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫سﺠﻦ‬ " ‫في‬ ‫الﻤﺤﺘﺠﺰات‬ ‫مﻦ‬." ‫سﻮه‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬)‫اج‬ 01-‫علﻮي‬ ‫علي‬ ‫هﻴام‬
  5. 5. ‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬6/00/6100‫مﻦ‬، ‫عملها‬ ‫مقر‬‫الﻤعﺘقلة‬ ‫الﻮحﻴﺪة‬ ‫الﺴﻴاسﻴة‬ ‫وتعﺘﺒﺮ‬ ‫قﺴﻢ‬ " ‫في‬ ‫جﻨائﻴات‬ ‫وسﻂ‬‫ومعﻨﻮية‬ ‫لفﻈﻴة‬ ‫العﺘﺪاﺀات‬ ‫تعﺮضﺖ‬ ‫وقﺪ‬ " ‫سﻮهاﺝ‬ ‫أول‬ ‫بﻤقﺮ‬ ‫وجﺴﺪية‬‫اﻷمن‬‫بعﺪ‬ ‫قﻀﻴﺘها‬ ‫في‬ ‫الفﺼﻞ‬ ‫يﺘﻢ‬ ‫ولﻢ‬ ‫بﺴﻮهاﺝ‬ ‫الﻮﻃﻨى‬. ‫اإلسﻤا‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬)‫عيﻠيه‬ 00-‫علي‬ ‫مﺼﻄفى‬ ‫إيﻤان‬ ‫صاحﺒة‬‫الـ‬66‫ًا‬‫م‬‫عا‬،‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬60/0/6100‫مﻦ‬‫مقر‬‫عﻤلها‬‫بعد‬‫أحﺪ‬ ‫ﻮشاية‬ ‫تﻨﺘﻤ‬ ‫َها‬ّ‫ن‬‫بأ‬ ‫ِه‬‫ﺀ‬‫وادعا‬ ‫علﻴها‬ ‫زمبائها‬‫الﻤﺴلﻤﻴﻦ‬ ‫اﻹخﻮان‬ ‫لﺠﻤاعة‬ ‫ي‬‫للمحاكمة‬ ‫أحيلت‬ ‫حيث‬ ‫بشكل‬ ‫جلساتها‬ ‫وتؤجل‬ ‫العسكري‬ ‫القضاء‬ ‫أمام‬ ‫منظورة‬ ‫القضية‬ ‫والزالت‬ ‫العسكرية‬ ‫دائم‬‫الفﺼﻞ‬ ‫يﺘﻢ‬ ‫ولﻢ‬‫في‬ ‫اتهامها‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫فيها‬‫وهي‬ ‫باﻹسﻤاعﻴلﻴة‬ ‫الﻤﺤاكﻢ‬ ‫حﺮق‬ ‫قﻀﻴة‬ ‫اﻹسﻤاعﻴلﻴة‬ ‫ثالﺚ‬ ‫قﺴﻢ‬ " ‫في‬ ‫مﺤﺘﺠﺰة‬ ‫اﻵن‬". )‫الﺪﻗﻬﻠﻴة‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬ 06-‫هﺒة‬‫قﺸﻄة‬ ‫أحﻤﺪ‬ ‫إبﺮاهﻴﻢ‬ ‫ذات‬ ‫الﻄالﺒة‬‫الـ‬60‫اعﺘقلﺖ‬ ً‫ا‬‫عام‬‫في‬11/01/6100‫جامعة‬ ‫أحﺪاث‬ ‫في‬ ‫العﺴﻜﺮية‬ ‫للﻤﺤاكﻤة‬ ‫قﻀﻴﺘها‬ ‫إحالة‬ ‫تﻢ‬ ‫وقﺪ‬ ‫زمبائها‬ ‫ﻷحﺪ‬ ‫إسعافها‬ ‫عﻨﺪ‬ ‫الﻤﻨﺼﻮرة‬‫والتي‬ ‫قضت‬‫الﺤﻜﻢ‬ ‫هﺬا‬ ‫على‬ ‫الﺘﺼﺪيق‬ ‫تﻢ‬ ‫وقﺪ‬ ‫عامﻴﻦ‬ ‫لﻤﺪة‬ ‫بﺤﺒﺴها‬‫في‬00/01/6106 ‫ب‬ ‫مﺘﻮاجﺪة‬ ‫اﻵن‬ ‫وهي‬" ‫ـ‬‫دم‬ ‫سﺠﻦ‬‫العﻤﻮمي‬ ‫ﻨهﻮر‬–‫بسجن‬ ‫المعرو‬‫"اﻷبعادية‬" . )‫سﻮيﻒ‬ ‫ﺑﻨي‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬ 02-‫خالﺪ‬ ‫إسﺮاﺀ‬ ‫الهﻨﺪسة‬ ‫بﻜلﻴة‬ ‫الﻄالﺒة‬،‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬61‫يﻨايﺮ‬6106،‫ًا‬‫ﺮ‬‫فﺠ‬ ‫مﻨﺰلها‬ ‫مﻦ‬،‫مﻦ‬ ‫وعانﺖ‬ ‫ومﻦ‬ ‫الﻤﺴﺘﻤﺮ‬ ‫الﺘﻀﻴﻴق‬‫االستيباء‬‫عﻦ‬ ‫لﻺضﺮا‬ ‫دفعها‬ ‫مﻤا‬ ‫الﺸﺨﺼﻴة‬ ‫مﺘعلقاتها‬ ‫على‬ ‫ﻃﻮيلة‬ ‫لﻤﺪة‬ ‫الﻄعام‬،‫أك‬ ‫بﻴﻦ‬ ‫وتﻨقلﺖ‬‫حﺘى‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫مﻦ‬ ‫ﺜﺮ‬‫في‬ ‫استقرت‬‫الﻤﻨﻴا‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫العﻤﻮمي‬‫العسكريه‬ ‫للمحاكمه‬ ‫قضيتها‬ ‫تحويل‬ ‫وتم‬ ،. ‫لﻺهﻤال‬ ‫نﺘﻴﺠة‬ ‫واسﺘﺸهﺪ‬ ‫ًا‬‫ﻀ‬‫مﺮي‬ ‫كان‬ ‫سعﻴﺪ‬ ‫خالﺪ‬ ‫الﻤعﺘقﻞ‬ ‫والﺪها‬ ‫أن‬ ‫بالﺬكﺮ‬ ‫وجﺪيﺮ‬ ‫الﻤعﺘقﻞ‬ ‫داخﻞ‬ ‫الﻄﺒي‬. ‫(من‬)‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬-‫الﻮزراﺀ‬ ‫مﺠﻠﺲ‬ ‫أحﺪاﺙ‬ ‫ﻗﻀﻴة‬ 07-‫سعﺪ‬ ‫أحﻤﺪ‬ ‫شﻴﻤاﺀ‬
  6. 6. ‫اعﺘقالها‬ ‫تﻢ‬‫في‬66/6/6100‫للﺘﺤقﻴق‬ ‫القﺴﻢ‬ ‫في‬ ‫الﻀﺒاط‬ ‫أحﺪ‬ ‫لﻤقابلة‬ ‫تﻮجهها‬ ‫أثﻨاﺀ‬ ‫بالﺴﺠﻦ‬ ‫علﻴها‬ ‫غﻴابي‬ ‫حﻜﻢ‬ ‫خلفﻴة‬ ‫على‬ ‫الﻮزراﺀ‬ ‫مﺠلﺲ‬ ‫قﻀﻴة‬ ‫بﺸأن‬ ‫معها‬66‫سﻨة‬ ‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫بﺴﺠﻦ‬ ‫مﺤﺘﺠﺰة‬ ‫اﻵن‬ ‫وهي‬. 00-‫مﺤﻤﺪ‬ ‫سعﻴﺪ‬ ‫عﺒﻴﺮ‬ ‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬1/1/6106‫نظر‬ ‫أثناء‬‫مﺠلﺲ‬ ‫قﻀﻴة‬ ‫في‬ ‫الﻤﺤاكﻤة‬ ‫إعادة‬ ‫جلﺴات‬ ‫أولى‬ ‫وه‬ ‫الﻮزراﺀ‬‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫بﺴﺠﻦ‬ ‫مﺤﺘﺠﺰة‬ ‫اﻵن‬ ‫ي‬. ‫دمياط‬ ‫(مﻌتقالﺕ‬) 07-" ‫فرحات‬ ‫عبده‬ ‫إسراء‬00‫ومقيمة‬ ‫المؤمنين‬ ‫أم‬ ‫بمدرسة‬ ‫طالبة‬ "‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ ‫العنانية‬ ‫بقرية‬،.‫عامين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫منذ‬ ‫معتقل‬ ‫والدها‬ 61-" ‫خاطر‬ ‫سمير‬ ‫روضة‬00‫العامة‬ ‫بالثانوية‬ ‫طالبة‬ "‫ا‬ً‫م‬‫عا‬. ‫إرهابي‬ ‫لجماعة‬ ‫"االنضمام‬ ‫تهم‬ ‫النيابة‬ ‫لهم‬ ‫ووجهت‬‫و"التظاهر‬ "‫الطريق‬ ‫و"قطع‬ "‫ة‬ ‫قتل‬ ‫في‬ ‫و"الشروع‬ "‫و"التجمهر‬ "‫تصريح‬ ‫دون‬66‫أسلحة‬ ‫و"حيازة‬ "‫مجندين‬ ‫بينهم‬ "‫والشرطة‬ ‫الجيش‬ ‫قوات‬ ‫على‬ ‫و"التحريض‬ "‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫على‬ ‫و"التعدي‬ "‫نارية‬ ‫الدولة‬ ‫مؤسسات‬ ‫ضد‬ ‫محرضة‬ ‫منشورات‬ ‫و"حيازة‬". ‫العنيف‬ ‫االستجوا‬ ‫و‬ ‫السبا‬ ‫و‬ ‫بالضر‬ ‫عليهن‬ ‫التعدي‬ ‫تم‬‫النفسي‬ ‫والضغط‬ ‫اإلسﻜﻨﺪر‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬)‫يه‬ 60-‫الﻤﺼﺮي‬ ‫ماهﻴﻨﻮر‬ ‫يﻮم‬ ‫اعﺘقالها‬ ‫تﻢ‬ ‫حقﻮقﻴة‬ ‫وناشﻄة‬ ‫مﺤامﻴة‬00‫مايﻮ‬6106‫قانﻮن‬ ‫خالفﺖ‬ ‫باعﺘﺒارها‬ ‫علﻴها‬ ‫الﺤﻜﻢ‬ ‫تﻢ‬ ‫وقﺪ‬ ‫باﻹسﻜﻨﺪرية‬ ‫الﺮمﻞ‬ ‫شﺮﻃة‬ ‫قﺴﻢ‬ ‫داخﻞ‬ ‫تﻈاهﺮت‬ ‫حﻴﺚ‬ ‫الﺘﻈاهﺮ‬ ‫غﺮامة‬ ‫و‬ ‫عامﻴﻦ‬ ‫بالﺤﺒﺲ‬61‫ألف‬‫جﻨﻴه‬‫في‬ ‫الحكم‬ ‫المحكمة‬ ‫وأيدت‬61/6/6106 ‫باﻷبعادية‬ ‫دمﻨهﻮر‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫في‬ ‫عقﻮبﺘها‬ ‫فﺘﺮة‬ ‫تقﻀي‬ ‫اﻵن‬ ‫وهي‬ ‫الﻤاضي‬،‫وتﻢ‬‫االستشكال‬ ‫ورفﻀه‬ ‫علﻴه‬‫في‬67‫ديﺴﻤﺒﺮ‬6106‫سﺠﻦ‬ ‫في‬ ‫عقﻮبﺘها‬ ‫فﺘﺮة‬ ‫تقﻀي‬ ‫اﻵن‬ ‫وهي‬ ‫باﻷبعاد‬ ‫دمﻨهﻮر‬‫ية‬. ‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-)‫الﻤﻄﺮية‬ 66-‫رزق‬ ‫مﺤﻤﻮد‬ ‫سارة‬ ‫ا‬‫عﺘقلﺖ‬‫في‬07‫يﻮنﻴﻮ‬6106‫بال‬ ‫الﺮحﻤﻦ‬ ‫مﺴﺠﺪ‬ ‫مﻦ‬ ‫بالقﺮ‬‫ﻤﻄﺮية‬،‫وتﻢ‬‫ا‬‫بعﺪة‬ ‫تهامها‬ : ‫مﻨها‬ ‫تهﻢ‬‫االنتماء‬‫العام‬ ‫الﺴلﻢ‬ ‫وتهﺪيﺪ‬ ‫تﺮخﻴﺺ‬ ‫بﺪون‬ ‫والﺘﻈاهﺮ‬ ‫مﺤﻈﻮرة‬ ‫لﺠﻤاعة‬ ‫الﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‬ ‫وتﺮويع‬،‫يﻮم‬ ‫الﺨامﺲ‬ ‫الﺘﺠﻤع‬ ‫نﻴابة‬ ‫وقﻀﺖ‬0‫بﺘﺜﺒﻴﺖ‬ ‫الﻤاضي‬ ‫سﺒﺘﻤﺒﺮ‬ ‫عامﻴﻦ‬ ‫بالﺤﺒﺲ‬ ‫ضﺪها‬ ‫الﺼادر‬ ‫الﺤﻜﻢ‬،‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫في‬ ‫اﻵن‬ ‫مﺤﺘﺠﺰة‬ ‫وهي‬.
  7. 7. ‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-‫الﻤ‬)‫ﻌادﻱ‬ 61-‫الﻤغﻴﺚ‬ ‫عﺒﺪ‬ ‫هالة‬ 60-‫صالح‬ ‫هالة‬ ‫في‬ ‫اعتقلتا‬1‫يﻮلﻴﻮ‬6106‫مﺴﻴﺮة‬ ‫فﺾ‬ ‫بعﺪ‬، ‫بالمعادي‬‫بﺈخباﺀ‬ ‫قﺮار‬ ‫صﺪر‬ ‫أن‬ ‫وبعﺪ‬ ‫سﺒﻴلهﻤا‬‫في‬00‫أغﺴﻄﺲ‬6106‫سباح‬ ‫حﻴازة‬ ‫مﻨها‬ ‫جﺪيﺪة‬ ‫تهﻢ‬ ‫لهﻤا‬ ‫لفقﺖ‬ ‫ومﻨﺸﻮرات‬،‫لهﻤا‬ ‫الﺘﺠﺪيﺪ‬ ‫ويﺘﻢ‬‫باستمرار‬‫جلﺴة‬ ‫كﻞ‬ ‫في‬،‫مﺤﺘﺠﺰتان‬ ‫وهﻤا‬‫االن‬ ‫بسجن‬‫العسكريه‬ ‫للمحكمه‬ ‫تحويلهم‬ ‫القناطر..وتم‬ )‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬ 66--‫نﺒﻮي‬ ‫دعاﺀ‬ 62-‫مﺤﻤﻮد‬ ‫هاجﺮ‬ ‫تﻢ‬‫ا‬‫بالﻤﻄﺮية‬ ‫الﻤﺴﻴﺮات‬ ‫إحﺪى‬ ‫فﺾ‬ ‫عقﺐ‬ ‫عﺘقالهﻤا‬‫في‬67‫يﻮلﻴﻮ‬6106‫وقﻀﺖ‬ ‫عليهما‬‫الﻤﻄﺮية‬ ‫جﻨح‬ ‫مﺤﻜﻤة‬‫في‬ ‫سنوات‬ ‫أربع‬ ‫بالحبس‬07/0/6106،‫تأجﻴﻞ‬ ‫وتﻢ‬ ‫جلﺴة‬‫االستئناف‬‫لﻴﻮم‬ ‫الﺤﻜﻢ‬ ‫هﺬا‬ ‫على‬10‫الﻤاضي‬ ‫أكﺘﻮبﺮ‬،‫لﺠلﺴة‬ ‫ثﻢ‬60‫ديﺴﻤﺒﺮ‬ 6106‫في‬ ‫اﻵن‬ ‫مﺤﺘﺠﺰتان‬ ‫وهﻤا‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫سﻨﺘﻴﻦ‬ ‫إلى‬ ‫الﺤﻜﻢ‬ ‫تﺨفﻴﻒ‬ ‫تﻢ‬ ‫وقﺪ‬‫سجن‬ ‫القناطر‬. )‫الﻔﻴﻮﻡ‬ ‫(مﻌﺘقﻠة‬ 67-‫خلﻒ‬ ‫غادة‬ ‫وهي‬‫سﻨﻮات‬ ‫مﻦ‬ ‫زوجها‬ ‫مﺘﻮفي‬ ‫أوالد‬ ‫ﻷربعة‬ ‫أم‬‫أ‬ ،‫عﺘقلﺖ‬‫في‬06‫أغﺴﻄﺲ‬6106 ‫ًا‬‫ﺮ‬‫فﺠ‬ ‫مﻨﺰلها‬ ‫مﻦ‬،‫بالﺤﺒﺲ‬ ‫حﻜﻢ‬ ‫ضﺪها‬ ‫وصﺪر‬01ً‫ﻴ‬‫غﻴاب‬ ‫سﻨﻮات‬‫ا‬،‫في‬ ‫لﺴﻨة‬ ‫ُفﺾ‬‫خ‬‫و‬ ، ‫االستئناف‬‫العﻤﻮمي‬ ‫الﻤﻨﻴا‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫في‬ ‫اﻵن‬ ‫حﺒﺴها‬ ‫مﺪة‬ ‫وتقﻀي‬. ‫الﺠﻴﺰﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-)‫الﻨﻴﺠﺮ‬ ‫سﻔارﺓ‬ ‫أحﺪاﺙ‬ 60-‫عﺒﺪالله‬ ‫رنا‬ 67-‫عﺒﺪالله‬ ‫سارة‬ ‫تﻢ‬‫ا‬‫وعﺮضهﻤا‬ ‫اﻷكﻤﻨة‬ ‫أحﺪ‬ ‫مﻦ‬ ‫اﻷخﺘﻴﻦ‬ ‫خﺘﻄاف‬‫في‬07‫سﺒﺘﻤﺒﺮ‬6106‫على‬‫نﻴابة‬ ‫مﺤامﻴهﻤا‬ ‫حﻀﻮر‬ ‫بﺪون‬ ‫العلﻴا‬ ‫الﺪولة‬ ‫أمﻦ‬،‫وتﻢ‬‫ا‬‫تفﺠﻴﺮ‬ ‫بقﻀﻴة‬ ‫يعﺮف‬ ‫بﻤا‬ ‫تهامها‬ ‫الﻨﻴﺠﺮ‬ ‫سفارة‬، ‫عسكريا‬ ‫قضيتهم‬ ‫تحويل‬ ‫وتم‬‫القﻨاﻃﺮ‬ ‫سﺠﻦ‬ ‫في‬ ‫مﺤﺘﺠﺰتان‬ ‫اﻵن‬ ‫وهﻤا‬ .
  8. 8. ‫القاهﺮﺓ‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬-‫الﺜالﺜة‬ ‫مﺤﻤﻮد‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫ﺫكﺮﻯ‬5102) 11-‫الﺪيﻦ‬ ‫سﺮي‬ ‫جﻤﻴلة‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬16‫في‬ ‫معتقله‬ ‫القاهرة‬ ‫محافظه‬ ‫من‬ ‫منزل‬ ‫ربة‬ ، ‫سنه‬61006106 ‫قسم‬ ‫من‬‫محتجزة‬ ‫اﻵن‬ ‫وهي‬ ، ‫عبادي‬ ‫قسم‬ ‫في‬ ‫المعتقبات‬ ‫ﻷحد‬ ‫زيارتها‬ ‫أثناء‬ ‫عابدين‬ ‫التظاهر‬ ‫بتهمه‬ ‫سنتين‬ ‫بالسجن‬ ‫عليها‬ ‫الحكم‬ ‫بعد‬ ‫القناطر‬ ‫بسجن‬. )‫الﺪﻗﻬﻠﻴة‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬ 10-‫الﺸﺮيﻒ‬ ‫أمﻨﻴة‬ ‫أم‬ ‫الﺸﺮيﻒ‬ ‫العﻮضي‬ ‫مﺤﻤﺪ‬ ‫أمﻴﻨة‬‫لـ‬0‫فﺠﺮ‬ ‫اعﺘقالها‬ ‫تﻢ‬ ‫أﻃفال‬66/06/6106‫مﻦ‬ ‫مﻨﺰلها‬‫اﻵ‬ ‫محتجزة‬ ‫وهي‬‫فض‬ ‫مجزرة‬ ‫مصابي‬ ‫ﻷحد‬ ‫زوجة‬ ‫وهي‬ ،‫السنبباوين‬ ‫بقسم‬ ‫ن‬ ‫العدوية‬ ‫رابعة‬ ‫اعتصام‬.‫بسنه‬ ‫عليها‬ ‫الجكم‬ ‫تم‬ )‫الﻤﻨﻴا‬ ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬ 16-‫ح‬ . ‫أ‬ . ‫كﻮثﺮ‬ ‫مﻨﺰلها‬ ‫مﻦ‬ ‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬06‫يﻨايﺮ‬6102‫مﻨاهﻀة‬ ‫صفﺤات‬ ‫إدارة‬ ‫بﺘهﻤة‬، ‫لبانقبا‬ ‫الﻨﻴابة‬ ‫على‬ ‫عﺮضها‬ ‫وتﻢ‬‫اﻵن‬ ‫حتى‬ ‫لها‬ ‫التجديد‬ ‫ويتم‬. ‫مﻌﺘقالﺕ‬ ‫(مﻦ‬)‫دمﻴاط‬ 11-‫ﻃه‬ ‫عﺒﺪالﺤﻤﻴﺪ‬ ‫جهاد‬ ‫زوجها‬ ‫مﻨﺰل‬ ‫مﻦ‬ ‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬00‫يﻨايﺮ‬6102‫تﻮجﻴة‬ ‫بعﺪ‬ ‫الﻨﻴابة‬ ‫على‬ ‫عﺮضها‬ ‫وتﻢ‬ ‫مﻨاهﻀة‬ ‫صفﺤات‬ ‫إدارة‬ ‫تهﻤة‬‫لبانقبا‬‫الﺸﺒﻜات‬ ‫على‬‫ترحيلها‬ ‫وتم‬ ،‫االجتماعية‬ ‫للجنايات‬ ‫قضيتها‬ ‫تحويل‬ ‫بعد‬ ‫بورسعيد‬ ‫لسجن‬ )‫القاهره‬ ‫(مﻌتقﻠه‬ 10-‫سيد‬ ‫أشرف‬ ‫ندى‬66‫سنه‬ ‫في‬ ‫طالبه‬‫لسنة‬ ‫ومراقبة‬ ‫سنة‬ ‫بالسجن‬ ‫عليها‬ ‫ومحكوم‬ ، ‫حلوان‬ ‫جامعة‬ ‫حقوق‬ ‫كليه‬ ‫غرامة‬ ‫مع‬ ‫أخرى‬01‫رقم‬ ‫القضية‬ ‫في‬ ‫اتهامها‬ ‫بعد‬ ‫غيابيا‬ ‫جنيه‬ ‫ألف‬7177‫المعروفة‬ ‫في‬ ‫نفسها‬ ‫بتسليم‬ ‫وقامت‬ ،‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫تجارة‬ ‫كلية‬ ‫حريق‬ ‫بأحداث‬01‫يناير‬6102 ‫القناطر‬ ‫بسجن‬ ‫اﻵن‬ ‫محتجزة‬ ‫وهي‬. ‫الجيزﺓ‬ ‫من‬ ‫(مﻌقتﻠة‬) 16-‫رفعت‬ ‫بسمة‬ .‫د‬
  9. 9. ‫العمر‬ ‫من‬ ‫البالغة‬ ،"‫ربيع‬ ‫"بسمة‬ ‫وشهرتها‬ ،‫ربيع‬ ‫المنعم‬ ‫عبد‬ ‫رفعت‬ ‫بسمة‬11،‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ ‫بمنطقة‬ ‫وتقيم‬ ،"‫عرفات‬ ‫"ياسر‬ ‫المتقاعد‬ ‫العميد‬ ‫زوجة‬ ‫وهي‬ ،"‫بشرية‬ ‫"طبيبة‬ ‫كـ‬ ‫تعمل‬ "‫الهرم‬–‫الجيزة‬ ‫محافظة‬". ‫إلى‬ ‫زوجها‬ ‫إختفاء‬ ‫لشكوى‬ ‫تقديمها‬ ‫بعد‬ ‫حتجزة‬ُ‫م‬ ، "‫"بسمة‬ ‫ظلت‬ ‫وقد‬‫بيان‬ ‫صدر‬ ‫أن‬ ‫بركات‬ ‫"هشام‬ ‫السابق‬ ‫العام‬ ‫النائ‬ ‫إغتيال‬ ‫في‬ ‫متورطة‬ ‫عناصر‬ ‫أسماء‬ ‫يكشف‬"، ‫من‬ ‫أموال‬ ‫بتلقى‬ ‫اتهامها‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ،‫عنها‬ ‫الكشف‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫اﻷسماء‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫وكانت‬ ‫ما‬ ‫بحس‬ ‫التهم‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫لها‬ ‫فق‬ُ‫ل‬‫و‬ ‫القانون‬ ‫عن‬ ‫خارجة‬ ‫نشاطات‬ ‫مارسة‬ُ‫م‬‫و‬ ‫الخارﺝ‬ " ‫نها‬ِ‫م‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫ذكرته‬‫في‬ ‫واالنخراط‬ ‫اﻹرهابي‬ ‫اﻹخوان‬ ‫لتنظيم‬ ‫اﻹنضمام‬ ‫الجمهورية‬ ‫بمحافظات‬ ‫اﻹرهابية‬ ‫اﻷعمال‬ ‫بعض‬ ‫بتنفيذ‬ ‫وضلوعها‬ ‫النوعي‬ ‫العمل‬ ‫لجان‬ ‫وبعض‬ ‫مفخخة‬ ‫بسيارة‬ ‫بالشرقية‬ ‫كبير‬ ‫أبو‬ ‫بمركز‬ ‫أمني‬ ‫رتل‬ ‫استهداف‬ ‫ومحاولة‬ ‫بالمحافظة‬ ‫العامة‬ ‫المرافق‬–‫اﻷزبكي‬ ‫شرطة‬ ‫قسم‬ ‫جراﺝ‬ ‫داخل‬ ‫متفجرة‬ ‫عبوة‬ ‫زرع‬‫ة‬". )‫القاهره‬ ‫(مﻌتقالﺕ‬ 12-‫الفتاح‬ ‫عبد‬ ‫سناء‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬60‫أ‬ ‫وهي‬ ‫عاما‬‫خت‬‫للناشط‬‫سيف‬ ‫الفتاح‬ ‫عبد‬ ‫عباء‬‫إحدى‬ ‫وهي‬ ، ‫المشاركات‬‫يناير‬ ‫ثورة‬ ‫في‬. ‫واالتحادية‬ ‫الشوري‬ ‫بمجلس‬ ‫التظاهر‬ ‫قضيتي‬ ‫ذمة‬ ‫علي‬ ‫اعتقلت‬ ‫سناء‬‫في‬60/7/6100 ‫الحكم‬ ‫تم‬‫وسنتين‬ ‫سجن‬ ‫بسنتين‬ ‫االتحاديه‬ ‫قضيه‬ ‫في‬ ‫عليها‬‫مراقبه‬،‫قض‬‫السنتين‬ ‫من‬ ‫ت‬ ‫القناطر‬ ‫سجن‬ ‫في‬ ‫ونص‬ ‫سنه‬‫عي‬ ‫في‬ ‫الرئاسة‬ ‫عن‬ ‫الصادر‬ ‫العفو‬ ‫في‬ ‫وخرجت‬‫الفطر‬ ‫د‬ ‫بع‬‫ل‬ ‫جديده‬ ‫قضيه‬ ‫تلفيق‬ ‫تم‬ ‫خروجها‬ ‫د‬‫إهانة‬ ‫عنوان‬ ‫هاتحت‬‫الحكم‬ ‫القضاءوتم‬‫عليها‬ ‫بالسجن‬2‫شهور‬،‫في‬00/6/6102‫ب‬ ‫وقامت‬‫زين‬ ‫السيده‬ ‫لقسم‬ ‫نفسها‬ ‫تسليم‬،‫ل‬‫قضاء‬ ‫ترحيله‬ ‫وتم‬ ‫حبسها‬ ‫مده‬‫لقضاء‬ ‫القناطر‬ ‫لسجن‬ ‫ا‬.‫الحبس‬ ‫مدة‬ )‫القاهره‬ ‫(مﻌتقالﺕ‬ 73-‫ف‬‫وزية‬‫إ‬( ‫الدسوقي‬ ‫براهيم‬‫أ‬‫عبدالرحمن‬ ‫م‬) ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬46‫ب‬ ‫وتسكن‬ ‫عاما‬‫المعادي‬‫حيث‬ ،‫اعتقالها‬ ‫تم‬‫في‬3‫إ‬‫بريل‬6102‫من‬ ‫عبدهللا‬ ‫خالد‬ ‫عبدالرحمن‬ ‫وابنها‬ ‫هي‬ ‫بيتها‬‫تهمة‬ ‫النيابة‬ ‫لها‬ ‫ووجهت‬ ،‫سالح‬ ‫حيازة‬. ‫(مﻌتقالﺕ‬)‫االسكندريه‬ 10-‫حواش‬ ‫الحميد‬ ‫عبد‬ ‫أسماء‬
  10. 10. ‫اعتقالها‬ ‫تم‬‫في‬01‫مايو‬6102‫زوجها‬ ‫عرض‬ ‫جلسة‬ ‫حضورها‬ ‫خبال‬(‫أ‬‫سامه‬ )‫السنوسي‬‫ور‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫وجدت‬ ‫حيث‬ ، ‫باﻹسكندرية‬ ‫العسكرية‬ ‫المحكمة‬ ‫أمام‬‫قة‬ ( ‫عليها‬ ‫مكتو‬ ‫حقيبتها‬ ‫بداخل‬‫خربها‬ ‫السيسي‬‫النيابة‬ ‫إلى‬ ‫اصطحابها‬ ‫)وتم‬‫أمرت‬ ‫التي‬ ‫بحبسها‬06‫يو‬.‫اﻵن‬ ‫حتى‬ ‫لها‬ ‫التجديد‬ ‫ويتم‬ ‫مرتين‬ ‫ما‬ ‫أ‬ ‫وتعد‬‫الزيات‬ ‫كفر‬ ‫من‬ ‫سماء‬‫ولها‬1‫أ‬‫رضيع‬ ‫احدهم‬ ‫بناء‬‫تزال‬ ‫ال‬ ‫وهي‬ ،‫محتجزة‬ ‫الرمل‬ ‫شرطه‬ ‫بقسم‬‫أ‬‫ول‬‫اﻹسكندرية‬ ‫بمحافظة‬ )‫القاهره‬ ‫(معتقالت‬ 17-‫مصطفي‬ ‫عارف‬ ‫شيماء‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬66‫وهي‬ ‫عاما‬‫مخطوبه‬‫و‬ ،‫ب‬ ‫منزلها‬ ‫من‬ ‫اعتقالها‬ ‫تم‬‫منطقة‬‫الشرابية‬ ‫في‬ ‫بالقاهرة‬60‫إ‬‫بريل‬6102‫و‬‫من‬ ‫هي‬‫محافظة‬‫سوهاﺝ‬‫على‬ ‫وحاصلة‬ ‫بكالوريوس‬ ‫لغات‬ " ‫قسم‬ ‫آدا‬‫شرقية‬"‫جامعة‬‫سوهاﺝ‬ 01-‫حمدان‬ ‫شيماء‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬61‫عام‬‫او‬‫ال‬ ‫تم‬‫عليه‬ ‫قبض‬‫ا‬‫توك‬ ‫توك‬ ‫من‬‫عودتها‬ ‫عند‬‫صباة‬ ‫من‬ ‫التر‬‫ا‬‫ويح‬‫رمضان‬ ‫في‬6102.‫النفاذ‬ ‫مع‬ ‫سنة‬ ‫لمدة‬ ‫بالسجن‬ ‫عليها‬ ‫وحكم‬ ‫مصر‬ ‫لنساء‬ ‫الﻌسكريه‬ ‫المحاكماﺕ‬ ‫االنقباب‬ ‫عصر‬ ‫البامنطق‬ ‫زمن‬ ‫في‬‫ات‬‫العسكري‬‫ة‬‫عسك‬ ‫البنات‬ ‫تحاكم‬‫ريا‬ ‫هي‬ ‫العسكريه‬ ‫والمحكامات‬ ‫عسكريين‬ ‫قضاة‬ ‫من‬ ‫تتألف‬ ‫محكمة‬ ‫وتحدد‬ ‫العسكريين‬ ‫اﻷفراد‬ ‫على‬ ‫العقوبات‬‫حيث‬ ،‫العس‬ ‫المحاكم‬ ‫تتطرق‬ ‫ال‬‫إلى‬ ‫كرية‬ ‫حكم‬ ‫هذا‬ ‫فيسمى‬ ‫العسكري‬ ‫للقضاء‬ ‫المدنيون‬ ‫خضع‬ ‫وإن‬ ،‫المدنيين‬ ‫محاكمة‬ ‫المحاكم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫عسكري‬ ‫احتبال‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫يجوز‬ ‫ولكن‬ ‫عرفي؛‬ ‫المحتلة‬ ‫اﻷراضي‬ ‫في‬ ‫المدنيين‬ ‫السكان‬ ‫عن‬ ‫أيضا‬ ‫مسؤولة‬ ‫.العسكرية‬ ‫علي‬ ‫العسكر‬ ‫سطو‬ ‫عصر‬ ‫في‬ ‫لكن‬ ‫العسكريه‬ ‫المحاكمات‬ ‫معني‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫وأط‬ ‫مصر‬ ‫وبنات‬ ‫نساء‬ ‫وتحاكم‬ ‫القانون‬ ‫ويغي‬ ‫االمور‬ ‫تنقل‬ ‫الحكم‬‫فالها‬ ‫م‬ ‫يريدون‬ ‫النهم‬ ‫فقط‬ ‫بالصوت‬ ‫رأيهم‬ ‫عن‬ ‫يعبروا‬ ‫انهم‬ ‫لمجرد‬ ‫عسكريا‬‫ستقبل‬ ‫الوطانهم‬ ‫افضل‬. ‫االسماعيﻠية‬ ‫في‬
  11. 11. ‫تحويل‬ ‫تم‬06‫وفتاه‬ ‫سيده‬‫إلى‬‫المحاكم‬‫ة‬‫تم‬ ‫العسكريه‬‫إ‬‫خباء‬00‫منهن‬ ‫....وهم‬ ‫االعتقال‬ ‫رهن‬ ‫فقط‬ ‫وواحده‬ ‫صابر‬ ‫سارة‬‫الجوهري‬ ‫احمد‬ ‫الهادي‬ ‫عبد‬ ‫إسراء‬ ‫ابراهيم‬ ‫أحمد‬ ‫هللا‬ ‫ومنة‬ ‫محمد‬ ‫احمد‬ ‫المنعم‬ ‫عبد‬ ‫ساره‬ ‫الطوبجي‬ ‫هاجر‬ ‫مهدي‬ ‫نجاة‬ ‫محمود‬ ‫أمل‬ ‫حسين‬ ‫أمل‬ ‫يوسف‬ ‫هبه‬ ‫الزراعي‬ ‫غاده‬ ‫النجدي‬ ‫هاجر‬ ‫حسن‬ ‫ياسمين‬ ‫شروق‬‫العريان‬ ‫جمال‬ ‫مها‬ ‫اعتقالهن‬ ‫جرى‬‫السبام‬ ‫حي‬ ‫أحداث‬ ‫في‬-‫ب‬‫اﻹسماعيلية‬‫في‬67-06-6101 ‫وا‬ ‫الشرطة‬ ‫قوات‬ ‫مع‬ ‫واالشتباك‬ ‫رابعة‬ ‫وشارات‬ ‫منشورات‬ ‫حيازة‬ ‫بتهم‬‫لقاء‬ ‫وزجاجات‬ ‫الحجارة‬"‫مولوتوف‬"‫واالفراد‬ ‫السيارات‬ ‫علي‬‫اخبا‬ ‫تم‬ ‫وجميعهم‬‫ء‬ ‫سبيلهن‬‫إ‬ ‫عدى‬ ‫فيما‬‫مصطفي‬ ‫يمان‬‫رهن‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫التي‬‫االعتقال‬. ‫وتبلغ‬‫مﺼﻄفى‬ ‫إيﻤان‬ 55 ‫ًا‬‫م‬‫عا‬،‫في‬ ‫اعتقالها‬ ‫وجرى‬60-0-6100‫مﻦ‬ ‫عﻤلها‬‫بعد‬‫اﻹخﻮان‬ ‫لﺠﻤاعة‬ ‫تﻨﺘﻤي‬ ‫َها‬ّ‫ن‬‫بأ‬ ‫ِه‬‫ﺀ‬‫وادعا‬ ‫علﻴها‬ ‫زمبائها‬ ‫أحﺪ‬ ‫ﻮشاية‬ ‫إلى‬ ‫قﻀﻴﺘها‬ ‫في‬ ‫الفﺼﻞ‬ ‫يﺘﻢ‬ ‫ولﻢ‬ ‫دائﻢ‬ ‫بﺸﻜﻞ‬ ‫جلﺴاتها‬ ‫تأجﻴﻞ‬ ‫ويﺘﻢ‬ ‫الﻤﺴلﻤﻴﻦ‬ ‫ضﻤﻦ‬ ‫ُدرجﺖ‬‫أ‬ ‫والﺘي‬ ‫اﻵن‬"‫حﺮق‬ ‫قﻀﻴة‬ ‫في‬ " ‫عﺴﻜﺮية‬ ‫جﻨايات‬‫الﻤﺤاكﻢ‬ ‫اﻹسﻤاعﻴلﻴة‬ ‫ثالﺚ‬ ‫قﺴﻢ‬ " ‫في‬ ‫مﺤﺘﺠﺰة‬ ‫اﻵن‬ ‫وهي‬ ‫باﻹسﻤاعﻴلﻴة‬.
  12. 12. ‫الدﻗﻬيﻠه‬ ‫في‬ ‫اال‬ ‫رهن‬ ‫منهما‬ ‫اثنان‬ ‫العسكريه‬ ‫المحاكمه‬ ‫الي‬ ‫فتيات‬ ‫ثباث‬ ‫تحويل‬ ‫تم‬‫ع‬‫تقال‬ :‫وهما‬ ‫إ‬‫ماهر‬ ‫سراء‬ ‫قشطه‬ ‫وهبه‬ ‫تجارة‬ ‫بكليه‬ ‫طالبه‬‫اعتقالها‬ ‫تم‬ ‫المنصوره‬ ‫جامعة‬‫جامعه‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫المنصورة‬‫في‬11‫اكتوبر‬6100 ‫دفاعها‬ ‫أثناء‬ ‫اعتقالها‬ ‫جرى‬‫عن‬‫الشا‬‫شهي‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬‫قوا‬ ‫فقامت‬‫ت‬ . ‫معه‬ ‫باعتقالها‬ ‫الشرطه‬ ‫موا‬ ‫لها‬ ‫بل‬ ‫اﻷولى‬ ‫المرة‬ ‫ليست‬ ‫أنها‬ ‫اﻷمر‬ ‫في‬ ‫والمدهش‬ ‫بالذكر‬ ‫الجدير‬‫قف‬ ‫شجاعتها‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫كثيره‬ ‫ف‬‫ف‬‫ي‬‫إحدى‬‫المرات‬‫لع‬ ‫اعتقالهم‬ ‫أثناء‬ ‫البلطجية‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫عليها‬ ‫اعتدى‬‫من‬ ‫دد‬ ‫اال‬ ‫وتم‬ ‫أيديهم‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫البنات‬ ‫استخباص‬ ‫محاولتها‬ ‫أثناء‬ ‫الفتيات‬‫عليها‬ ‫عتداء‬ .‫المبرح‬ ‫بالضر‬ ‫تم‬ ‫والثالثه‬‫إ‬‫وهي‬ ‫سبيلها‬ ‫خباء‬ ‫الحكيم‬ ‫عبد‬ ‫تسنيم‬ ‫أسوان‬ ‫في‬ ‫تحويل‬ ‫تم‬‫أ‬‫العسكريه‬ ‫المحاكمه‬ ‫الي‬ ‫الفتيات‬ ‫من‬ ‫ربعه‬‫و‬‫تم‬‫إ‬‫س‬ ‫خباء‬‫بي‬‫له‬‫ن‬ :‫وهم‬ ‫جميعا‬ ‫حنان‬‫أ‬‫القادر‬ ‫عبد‬ ‫طه‬ ‫حمد‬ ‫بدوي‬ ‫رمضان‬ ‫زين‬ ‫منصور‬ ‫الظاهر‬ ‫أمينه‬ ‫مصطفي‬ ‫خالد‬ ‫مريم‬ ‫القاهره‬ ‫في‬
  13. 13. ‫تم‬‫إ‬‫وهي‬ ‫واحده‬ ‫بنت‬ ‫حالة‬: ‫مريم‬‫أ‬‫محمد‬ ‫نور‬‫أ‬‫حمد‬ ‫في‬ ‫الطالبة‬‫جامعة‬‫اﻷزهر‬‫نصروتم‬ ‫مدينة‬‫إ‬‫سبيلها‬ ‫خباء‬.‫الحقا‬ ‫المطريه‬ ‫في‬ ‫الطفلة‬ ‫تحويل‬ ‫تم‬ ‫هال‬‫ة‬‫الحبيشي‬ ‫عامر‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫البالغة‬00‫عاما‬‫العسكري‬ ‫للمحاكمه‬‫ة‬ ‫الجيزه‬ ‫في‬ .‫د‬‫ساره‬‫عبدهللا‬ .‫د‬‫عبدهللا‬ ‫رنا‬ .. ‫ووالﺪهﻢ‬ ‫ورنا‬ ‫سارة‬‫القبض‬ ‫تم‬ً‫ا‬‫قﺴﺮي‬ ‫وإخفائهﻢ‬ ‫علﻴهﻢ‬‫في‬07-7-6106 ‫من‬‫بﻮابة‬‫محافظة‬ ‫دخول‬‫اﻹسﻜﻨﺪرية‬‫أ‬‫عﻮدتهﻢ‬ ‫ثﻨاﺀ‬،‫القاهرة‬ ‫من‬ ‫عﻤﺮه‬ ‫بﻨها‬ ‫جامعة‬ ‫علﻮم‬ ‫بﻜلﻴة‬ ‫كﻴﻤﻴائى‬ ‫والﺪهﻢ‬20‫القبض‬ ‫إلقاء‬ ‫وتم‬ ، ‫عاما‬ ‫العائلة‬ ‫سﻴارة‬ ‫في‬ ‫وهﻤا‬ ‫علﻴهﻢ‬‫وجرى‬‫الﺪولة‬ ‫امﻦ‬ ‫لﻤقﺮ‬ ‫نقلهﻢ‬.‫الحقا‬ ‫بالﻜهﺮباﺀ‬ ‫رنا‬ ‫الﺪكﺘﻮرة‬ ‫تعﺬيﺐ‬ ‫تﻢ‬‫بعاهة‬ ‫أصيبت‬ ‫حتي‬ ‫وحشيه‬ ‫بطريقه‬ .‫تحريكها‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫ال‬ ‫جعلها‬ ‫مما‬ ‫اليسري‬ ‫يدها‬ ‫في‬ ‫مستديمة‬ ‫الﺪولة‬ ‫أمﻦ‬ ‫مﻦ‬ ‫والﺪهﻢ‬ ‫سﺮاح‬ ‫إﻃباق‬ ‫تﻢ‬‫وإلقاءه‬‫ال‬ ‫الﻄﺮيق‬ ‫على‬‫ﺼﺤﺮاوي‬ ‫بعﺪ‬6‫أيام‬‫قررت‬ ‫فيما‬‫الﻨﻴابة‬‫لفترات‬ ‫الحبس‬ ‫تجديد‬‫مﺘﺒاعﺪة‬‫وانت‬ ، ‫لهن‬‫قلت‬ ‫العﺴﻜ‬ ‫للقﻀاﺀ‬ ‫القﻀﻴة‬.‫ري‬ ‫تﻢ‬‫ا‬‫باﻹنﺘﻤاﺀ‬ ‫وسارة‬ ‫رنا‬ ‫تهام‬‫اﻹسبامية‬ ‫الدولة‬ ‫لتنظيم‬‫الﻨﻴﺠﺮ‬ ‫سفارة‬ ‫وتفﺠﻴﺮ‬ ‫الهﺮم‬ ‫في‬. ‫عﺮضه‬ ‫وتﻢ‬ ‫العﺴﻜﺮية‬ ‫للﻨﻴابة‬ ‫ورنا‬ ‫سارة‬ ‫قﻀﻴة‬ ‫تﺤﻮيﻞ‬ ‫تﻢ‬‫ن‬‫الﻨﻴابة‬ ‫على‬ ‫ﻷ‬ ‫العﺴﻜﺮية‬‫بﺘاريﺦ‬ ‫مﺮة‬ ‫ول‬10‫أكﺘﻮبﺮ‬6106‫وم‬‫التاريﺦ‬ ‫ذلك‬ ‫نذ‬‫ﻴﺘﻢ‬ ‫الﺘﺠﺪيﺪ‬‫لهن‬‫إدانة‬ ‫دلﻴﻞ‬ ‫أي‬ ‫بﺪون‬.
  14. 14. ‫من‬ ‫كبا‬ ‫محاكمة‬ ‫تم‬ ‫المحافظات‬ ‫باقي‬ ‫ومن‬: ‫خالد‬ ‫إسراء‬ ‫يوم‬ ‫اعتقالها‬ ‫تم‬ ‫سويف‬ ‫بني‬ ‫محافظه‬ ‫من‬61/0/6106‫من‬ ‫اعتقلت‬‫منزلها‬ ‫وهي‬‫المني‬ ‫بسجن‬ ‫محتجزة‬‫ا‬ ‫خالﺪ‬ ‫إسﺮاﺀ‬‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬60‫عاما‬‫طالبة‬ ‫وهي‬ ‫سويف‬ ‫بني‬ ‫محافظة‬ ‫من‬ ‫الهﻨﺪسة‬ ‫بﻜلﻴة‬،‫اعﺘقلﺖ‬‫في‬61‫يﻨايﺮ‬6106،‫ًا‬‫ﺮ‬‫فﺠ‬ ‫مﻨﺰلها‬ ‫مﻦ‬،‫مﻦ‬ ‫وعانﺖ‬ ‫ومﻦ‬ ‫الﻤﺴﺘﻤﺮ‬ ‫الﺘﻀﻴﻴق‬‫االستيباء‬‫دفعها‬ ‫مﻤا‬ ‫الﺸﺨﺼﻴة‬ ‫مﺘعلقاتها‬ ‫على‬ ‫ﻃﻮيلة‬ ‫لﻤﺪة‬ ‫الﻄعام‬ ‫عﻦ‬ ‫لﻺضﺮا‬،‫بﻴﻦ‬ ‫وتﻨقلﺖ‬‫السجون‬ ‫من‬ ‫عدد‬‫حﺘى‬‫مقر‬ ‫احﺘﺠازها‬‫بسجن‬ ‫الحالي‬‫العﻤﻮمي‬ ‫الﻤﻨﻴا‬. ‫نﺘﻴﺠة‬ ‫واسﺘﺸهﺪ‬ ‫ًا‬‫ﻀ‬‫مﺮي‬ ‫كان‬ ‫سعﻴﺪ‬ ‫خالﺪ‬ ‫الﻤعﺘقﻞ‬ ‫والﺪها‬ ‫أن‬ ‫بالﺬكﺮ‬ ‫وجﺪيﺮ‬ ‫الﻤعﺘقﻞ‬ ‫داخﻞ‬ ‫الﻄﺒي‬ ‫لﻺهﻤال‬ . ‫ا‬ ‫يموت‬ ‫بل‬ ‫فقط‬ ‫هذا‬ ‫ليس‬ ‫معتقل‬ ‫واال‬ ‫معتقله‬ ‫فتاه‬ ‫المدي‬ ‫جاوز‬ ‫ظلم‬‫ال‬ ‫ان‬ ‫احن‬ ‫بفقدها‬ ‫البنت‬ ‫وتعرف‬ ‫ورعايتهم‬ ‫االهل‬ ‫وجود‬ ‫دون‬ ‫محبسه‬ ‫داخل‬‫سان‬ ‫رؤيت‬ ‫من‬ ‫والتتمكن‬ ‫الوجود‬ ‫في‬ ‫عليها‬‫جنازته‬ ‫حضور‬ ‫اوحتي‬ ‫ووداعه‬ ‫ه‬‫انه‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫العسكر‬ ‫ظلم‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫أسماء‬ ‫الحقا‬ ‫سبيلها‬ ‫إخباء‬ ‫تم‬ ‫مصر‬ ‫سيداﺕ‬ ‫..واﻗﻊ‬ ‫واإلعداﻡ‬ ‫الﺑطئ‬ ‫والقتل‬ ‫الطﺑي‬ ‫اإلهمال‬! ‫ودعاة‬ ‫يدعون‬ ‫كما‬ ‫التحرر‬ ‫ودعاة‬ ‫للراقصات‬ ‫ذراعيها‬ ‫مصر‬ ‫فيه‬ ‫تفتح‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫أص‬ ‫أربعة‬ ‫نظرهم‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ، ‫اﻹرها‬ ‫محاربة‬‫ذات‬ ‫في‬ ، ‫رابعة‬ ‫بشارة‬ ‫رفعت‬ ‫ابع‬ ‫لسيدات‬ ‫لﻺنسانية‬ ‫معالم‬ ‫أي‬ ‫تنافي‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫بكافة‬ ‫مهيئة‬ ‫سجونها‬ ‫تفتح‬ ‫الوقت‬ ‫ال‬ ‫ترحي‬ ‫بهن‬ ‫فرح‬ ، ‫العسكر‬ ‫حكم‬ ‫يعارضن‬ ‫أنهن‬ ‫مشكلتهن‬ ‫كل‬ ، ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أشرف‬ ‫باطلة‬ ‫ا‬ً‫م‬‫ته‬ ‫لهن‬ ‫ولفق‬ ‫القضبان‬ ‫خلف‬ ‫داهن‬ ْ‫ر‬َ‫أ‬ ‫غاشم‬ ‫وحشي‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫سوى‬ ‫يخرﺝ‬ ‫وآل‬ ‫مزيفة‬‫الطبي‬ ‫اﻹهمال‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫البطئ‬ ‫بالقتل‬ ‫أو‬ ‫بالحكم‬ ‫إما‬ ‫لﻺعدام‬ ‫حالهن‬ ‫المتعمد‬. ‫السجون‬ ‫داخل‬ ‫مصر‬ ‫لسيدات‬ ‫نماذﺝ‬ ‫وإليكم‬:
  15. 15. -‫في‬ ‫اعتقلت‬ : ‫ترك‬ ‫مريم‬666106‫في‬ ‫المعروفة‬ ‫اﻷحداث‬ ‫في‬ ‫همت‬ُ‫ت‬‫وا‬ ‫أن‬ ‫لدرجة‬ ‫بعنف‬ ‫اعتقالها‬ ‫بعد‬ ‫ضربها‬ ‫وتم‬ ، ‫دمياط‬ ‫بمحافظة‬ ‫والساعه‬ ‫سرور‬ ‫ميداني‬ ‫توق‬ ‫يدها‬‫الحركة‬ ‫عن‬ ‫فت‬. ‫تحكي‬ ‫االنقبا‬ ‫سجون‬ ‫في‬ ‫المتعمد‬ ‫الطبي‬ ‫واالهمال‬ ‫االنتهاكات‬ ‫لمسلسل‬ ‫واستمرارا‬ ‫بدأت‬ ‫حيث‬ ، ‫له‬ ‫رسالتها‬ ‫خبال‬ ‫لزوجها‬ ‫المتردية‬ ‫الصحية‬ ‫وحالتها‬ ‫معاناتها‬ ‫مريم‬ ‫حيث‬ ، ‫احتجازها‬ ‫وقرار‬ ‫النيابة‬ ‫على‬ ‫عرضها‬ ‫بيوم‬ ‫مرورا‬ ‫اعتقالها‬ ‫منذ‬ ‫المعاناة‬ ‫ف‬ ‫وجهها‬ ‫نصف‬ ‫لتجد‬ ‫استيقظت‬‫على‬ ‫تقدر‬ ‫وال‬ ‫تتحرك‬ ‫ال‬ ‫وقدمها‬ ‫اعوجاﺝ‬ ‫حالة‬ ‫ي‬ ‫أن‬ ‫لم‬ُ‫ع‬ ‫لحالتها‬ ‫الطبي‬ ‫فحص‬ ‫ومع‬ ، ‫مستمرة‬ ‫إغماء‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫نفسها‬ ‫لتجد‬ ، ‫الكبام‬ ‫لها‬ ‫يحدث‬ ‫حينها‬ ‫ومن‬ ، ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫جلطة‬ ‫لحدوث‬ ‫تتعرض‬ ‫وقد‬ ‫مرتفع‬ ‫ضغطها‬ ‫لحدوث‬ ‫تتعرض‬ ‫وقدد‬ ‫القل‬ ‫نبضات‬ ‫في‬ ‫شديدة‬ ‫سرعة‬ ‫مع‬ ‫متكرر‬ ‫بشكل‬ ‫إغماءات‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫جلطة‬‫وقت‬. -"‫عامين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اعتقالهما‬ ‫على‬ ‫مر‬ ‫معتقلتان‬ " ‫منير‬ ‫هند‬ "‫و‬ " ‫منير‬ ‫رشا‬ ‫في‬ ‫اعتقالهما‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫ونصف‬02‫أغسطس‬6101" ‫بأحداث‬ ‫المعروفة‬ ‫اﻷحداث‬ ‫في‬ ‫رمسيس‬ ‫ميدان‬". -‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬ ‫فهي‬ ، " ‫نير‬ُ‫م‬ ‫رشا‬ " ‫عن‬ ‫أما‬10‫ملك‬ ‫طفلتين‬ ‫لديها‬ ،‫عاما‬7 ‫وبسمله‬ ‫سنوات‬6‫وكا‬ ، ‫سنوات‬‫االعتداء‬ ‫تم‬ ‫؛‬ ‫بحقها‬ ‫الواقعة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫أبرز‬ ‫نت‬ ‫وحيث‬ ، ‫القناطر‬ ‫سجن‬ ‫فى‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫وأي‬ ‫بالضر‬ ‫شمس‬ ‫عين‬ ‫قسم‬ ‫فى‬ ‫أختها‬ ‫وعلى‬ ‫عليها‬ ‫االنتهاكات‬ ‫لتستمر‬ ‫المرض‬ ‫عليها‬ ‫اشتد‬ ‫ضربها‬ ‫وبعد‬ ‫القل‬ ‫مرض‬ ‫من‬ ‫تعانى‬ ‫أنها‬ ‫للمستشفى‬ ‫الخروﺝ‬ ‫من‬ ‫السجن‬ ‫إدارة‬ ‫وتمنعها‬. -‫تبل‬ ‫فهي‬ ، " ‫منير‬ ‫هند‬ " ‫وأما‬(‫العمر‬ ‫من‬ ‫غ‬17‫ومن‬ ، ‫أبناء‬ ‫لثباثة‬ ‫أم‬ ، ‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ ) ‫االعتقال‬ ‫أثناء‬ ‫أختها‬ ‫مع‬ ‫حدث‬ ‫كما‬ ‫عليها‬ ‫االعتداء‬ ‫تم‬ : ‫بحقها‬ ‫الواقعة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫أبرز‬ ‫عليها‬ ‫االعتداء‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ، ‫الضر‬ ‫نتيجة‬ ‫بكدمات‬ ‫أصيبت‬ ،‫االحتجاز‬ ‫فترة‬ ‫وخبال‬ ‫م‬ ‫رأسها‬ ‫علي‬ ‫وأخريات‬ ‫وضربها‬ ، ‫الشغ‬ ‫فض‬ ‫قوات‬ ‫من‬ ‫القناطر‬ ‫بسجن‬‫أدى‬ ‫ما‬ ‫الجنائيات‬ ‫مع‬ ‫وأختها‬ ‫هي‬ ‫حبسها‬ ‫عن‬ ً‫فضبا‬ ، ‫وكدمات‬ ‫بﺈغماء‬ ‫ﻹصابتها‬. -‫عندها‬ ‫زراعيه‬ ‫مهندسه‬ ‫المنعم‬ ‫عبد‬ ‫سلوي‬٣٥‫في‬ ‫اعتقلت‬ ، ‫سنه‬0‫يناير‬ ٤١٠٢‫مبدائى‬ ‫حكم‬ ‫عليها‬ ‫اتحكم‬ ‫و‬ ‫عمارات‬ ‫السبع‬ ‫منطقه‬ ‫من‬٣‫أن‬ ‫قبل‬ ‫سنوات‬ ‫إلى‬ ‫يخفف‬٥‫سنوات‬. -‫من‬ ‫بشدة‬ ‫سلوى‬ ‫الحاجة‬ ‫وتعاني‬‫قدميها‬ ‫على‬ ‫تقف‬ ‫أن‬ ‫تستطيع‬ ‫وال‬ ‫المرض‬ ‫القسم‬ ‫دخولها‬ ‫بعد‬ ‫بشدة‬ ‫قدميها‬ ‫على‬ ‫حادة‬ ‫بآلة‬ ‫ضربها‬ ‫بسب‬
  16. 16. -‫عملية‬ ‫بﺈجراء‬ ‫وقامت‬ ‫العينى‬ ‫القصر‬ ‫لمستشفى‬ ‫نقلها‬ ‫وتم‬ ‫السجن‬ ‫داخل‬ ‫بشدة‬ ‫مرضت‬ ‫جرح‬ ‫يلتئم‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫بيومين‬ ‫الجراحة‬ ‫بعد‬ ‫السجن‬ ‫إلى‬ ‫إعادتها‬ ‫وتم‬ ‫الدودية‬ ‫الزائدة‬ ‫وجود‬ ‫أي‬ ‫وبدون‬ ‫العمليه‬‫تعاني‬ ‫تزال‬ ‫وال‬ ‫محبسها‬ ‫داخل‬ ‫اﻷدوية‬ ‫أو‬ ‫الصحية‬ ‫للمتابعة‬ ‫السجن‬ ‫إدارة‬ ‫من‬ ‫مباالة‬ ‫دون‬ ‫دما‬ ‫تتقيء‬ ‫أنها‬ ‫حتى‬ ‫سوءا‬ ‫حالتها‬ ‫وازدادت‬. -" ‫مح‬ ‫إيمان‬-‫اﻷزهر‬ ‫بجامعة‬ ‫الهندسة‬ ‫كلية‬ ‫خريجة‬-‫على‬ ‫أيام‬ ‫ثباثة‬ ‫يمر‬ ‫لم‬ ‫تعرضها‬ ‫إثر‬ ‫العام‬ ‫بلقاس‬ ‫مستشفى‬ ‫إلي‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫نقلتها‬ ‫حتى‬ ‫اعتقالها‬‫لغيبوبة‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫نقلها‬ ‫تم‬ ‫الصحي‬ ‫وضعها‬ ‫خطورة‬ ‫ورغم‬ ،‫عنها‬ ‫اﻷدوية‬ ‫لمنع‬ ‫نتيجة‬ ‫السكر‬ ‫ملفها‬ ‫من‬ ‫أزال‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫السمعة‬ ‫سيء‬ ‫الكردي‬ ‫قسم‬ ‫إلي‬ ‫رحلها‬ ‫الذي‬ ‫بلقاس‬ ‫قسم‬ ‫إلي‬ ‫الجديد‬ ‫القسم‬ ‫يقبلها‬ ‫حتى‬ ‫الطبية‬ ‫التقارير‬. -‫نفس‬ ‫لتجد‬ ، ‫ربيعا‬ ‫العشرين‬ ‫تتعدى‬ ‫لم‬ ‫طالبة‬ : ‫الطويل‬ ‫محفوظ‬ ‫إسراء‬‫رهينة‬ ‫ها‬ ‫في‬ ‫الفقري‬ ‫عمودها‬ ‫في‬ ‫ناري‬ ‫بطلق‬ ‫أصيبت‬ ‫عندما‬ ‫قصتها‬ ‫بدأت‬ ، ‫وعجز‬ ٍ‫أسر‬ ‫أحداث‬66‫يناير‬6100‫الفتاة‬ ‫بدأت‬ ، ‫بالشلل‬ ‫أصابها‬ ‫مما‬ ‫محمود‬ ‫مصطفي‬ ‫ميدان‬ ‫في‬ ‫بشكل‬ ‫حالتها‬ ‫تحسنت‬ ‫حتى‬ ، ‫جديد‬ ‫من‬ ‫قدميها‬ ‫على‬ ‫السير‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫كي‬ ‫العباﺝ‬ ‫رحلة‬ ‫فقد‬ ، ‫جديدة‬ ‫معاناه‬ ‫رحلة‬ ‫لتبدأ‬ ، ‫ملحوظ‬‫أثناء‬ ‫زمبائها‬ ‫من‬ ‫واثنين‬ ‫اختطافها‬ ‫تم‬ ‫يونيو‬ ‫مطلع‬ ‫المعادي‬ ‫كورنيش‬ ‫أمام‬ ‫من‬ ‫للتنزه‬ ‫خروجهم‬6106‫إخفائها‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ، ‫لمدة‬ ‫ًا‬‫ي‬‫قسر‬06‫متواصله‬ ‫يوما‬. -‫أشعر‬ ‫كنت‬ ‫الدولة‬ ‫أمن‬ ‫في‬ ‫كنت‬ ‫"عندما‬ :‫قائلة‬ ‫الفترة‬ ‫تلك‬ ‫عن‬ ‫إسراء‬ ‫وحكت‬ ، ‫توقف‬ ‫الوقت‬ ‫أن‬ ‫أشعر‬ ‫وكنت‬ ،‫مت‬ ‫أني‬06‫فيه‬ ‫متغمية‬ ‫يوم‬‫في‬ ‫إني‬ ‫حاسه‬ ‫وكنت‬ ‫م‬ ‫الموتى‬ ‫هتبعث‬ ‫ما‬ ‫زي‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫أحييني‬ ‫يار‬ ‫لنفسي‬ ‫بدعي‬ ‫كنت‬ ‫إني‬ ‫لدرجة‬ ‫القبر‬ ‫القبور‬ ‫من‬". -‫اعتقالها‬ ‫قبل‬ ‫تدريجيا‬ ‫تحسنت‬ ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ " ‫الطويل‬ ‫إسراء‬ " ‫حالة‬ ‫تدهورت‬ ‫داخل‬ ‫ملحوظة‬ ‫بصورة‬ ‫تدهورت‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ،‫ونصف‬ ‫عام‬ ‫استمرت‬ ‫عباﺝ‬ ‫فترة‬ ‫وبعد‬ ‫قبل‬ ‫اعتقالها‬ ‫مقر‬‫عنها‬ ‫يفرﺝ‬ ‫أن‬. ‫الجامﻌه‬ ‫من‬ ‫الﻔصل‬ ‫أخرى‬ ‫جريمه‬ ‫تضاف‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫العسكري‬ ‫الحكم‬ ‫انتهاكات‬ ‫استمرار‬ ‫ومع‬ ‫حرمان‬ ‫وهي‬ ‫مصر‬ ‫نساء‬ ‫ضد‬ ‫يمارسها‬ ‫للعسكر‬662‫في‬ ‫حقها‬ ‫من‬ ‫جامعية‬ ‫طالبة‬ ‫الدستورية‬ ‫اﻷعراف‬ ‫جميع‬ ‫تكفلتها‬ ‫والتي‬ ‫الجامعية‬ ‫دراستها‬ ‫استكمال‬. ِ‫ثمان‬ ‫فصل‬ ‫تم‬ ‫حلوان‬ ‫جامعة‬ ‫ففي‬‫حلوان‬ ‫بجامعة‬ ‫االجتماعية‬ ‫الخدمة‬ ‫بكلية‬ ‫طالبات‬ ‫إلى‬ ‫العام‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫تراوحت‬ ‫لمدد‬1‫أعوام‬ ‫جسيم‬ ‫بخطر‬ ‫ينذر‬ ‫مما‬ ‫اﻷزهر‬ ‫بنات‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫أعداد‬ ‫فصل‬ ‫تم‬ ، ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫وفي‬ ‫نجاحه‬ ‫وسر‬ ‫المستقبل‬ ‫زخر‬ ‫هم‬ ‫الذين‬ ‫شبابها‬ ‫بين‬ ‫مصر‬ ‫مستقبل‬ ‫في‬
  17. 17. ‫طا‬ ‫ست‬ ‫فصل‬ ‫تم‬ )‫(المنصوره‬ ‫فرع‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫ففي‬‫الدراسات‬ ‫بكلية‬ ‫لبات‬ ‫في‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫قررت‬ ، )‫(دمنهور‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫فرع‬ ‫وفي‬ ، ‫اﻹسبامية‬ 00/1/6106‫فصل‬7‫بعد‬ ‫وذلك‬ ، ‫نهائيا‬ ً‫فصبا‬ ‫إسبامية‬ ‫دراسات‬ ‫بكلية‬ ‫طالبات‬ ‫فرع‬ ‫قرر‬ ‫بينما‬ ،‫الجامعي‬ ‫الحرم‬ ‫داخل‬ ‫الحالي‬ ‫النظام‬ ‫ضد‬ ‫التظاهر‬ ‫تهمة‬ ‫توجيه‬ ‫ست‬ ‫فصل‬ )‫(بالمنصورة‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬‫فصبا‬ ‫االسبامية‬ ‫الدراسات‬ ‫بكلية‬ ‫طالبات‬ ‫وفي‬ ،‫نهائيا‬ ‫فصبا‬ ‫الشيﺦ‬ ‫كفر‬ ‫أزهر‬ ‫بفرع‬ ‫طالبات‬ ‫أربع‬ ‫فصل‬ ‫إلى‬ ‫باﻹضافة‬ ،‫نهائيا‬ ‫طالبات‬ ‫تسع‬ ‫فصل‬ ‫التجارة‬ ‫كلية‬ ‫إدارة‬ ‫قررت‬ ‫اﻷشراف‬ ‫بتفهنا‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫فرع‬ ‫قررت‬ ‫فقد‬ ‫الزقازيق‬ ‫فرع‬ ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫أما‬ ، ‫أسبا‬ ‫أي‬ ‫إبداء‬ ‫دون‬ ‫تعسفيا‬ ‫فصبا‬ ‫إد‬‫فصل‬ ‫اﻹسبامية‬ ‫الدراسات‬ ‫كلية‬ ‫ارة‬10‫نهائيا‬ ‫فصبا‬ ‫بالكلية‬ ‫طالبة‬. ‫فصل‬ ‫تم‬ ‫بنها‬ ‫جامعة‬ ‫وفي‬6‫لمدة‬ ‫طالبات‬06‫طالبات‬ ‫بحق‬ ‫جديد‬ ‫انتهاك‬ ‫في‬ ،‫ا‬ً‫م‬‫يو‬ ‫اتهامهن‬ ‫بعد‬ ‫الطالبات‬ ‫بفصل‬ ‫اﻵدا‬ ‫كلية‬ ‫إدارة‬ ‫قامت‬ ‫حيث‬ ، ‫المصرية‬ ‫الجامعات‬ ‫الجا‬ ‫الحرم‬ ‫داخل‬ ‫والتظاهر‬ ‫إرهابية‬ ‫لجماعة‬ ‫باالنضمام‬‫معي‬. ‫الموافق‬ ‫اﻹثنين‬ ‫يوم‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫قررت‬ ‫فقد‬ ‫الشيﺦ‬ ‫كفر‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫أما‬ 6/1/6106‫طالبة‬ ‫بينهن‬ ،‫كامل‬ ‫دراسي‬ ‫عام‬ ‫لمدة‬ ‫الجامعه‬ ‫من‬ ‫طالبات‬ ‫ثباث‬ ‫فصل‬ ‫با‬‫بﻜل‬ ‫اﻹعبام‬ ‫قﺴﻢ‬ ‫الﺜالﺜة‬ ‫لفﺮقة‬‫با‬ ‫وطالبة‬ ، ‫اﻷدا‬ ‫ية‬‫كلﻴة‬ ‫تﻜﻨﻮلﻮجﻴا‬ ‫قﺴﻢ‬ ‫الﺜالﺜة‬ ‫لفﺮقة‬ ‫الﻨﻮعﻴة‬ ‫الﺘﺮبﻴة‬،‫و‬‫با‬ ‫طالبة‬‫لفﺮق‬‫الﺘﺮبﻴة‬ ‫كلﻴة‬ ‫تﺠارى‬ ‫تعلﻴﻢ‬ ‫الﺮابعة‬ ‫ة‬. ‫في‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫قامت‬ ‫المنيا‬ ‫جامعة‬ ‫وفي‬06/00/6100‫بفصل‬ ‫قرار‬ ‫بﺈصدار‬6 ‫إحالتهن‬ ‫بعد‬ ‫وذلك‬ ، ‫كامل‬ ‫عام‬ ‫لمدة‬ ‫أخرى‬ ‫وطالبة‬ ، ‫كامل‬ ‫دراسي‬ ‫فصل‬ ‫لمدة‬ ‫طالبات‬ ‫في‬ ‫يوم‬ ‫للتحقيق‬6/00/6100،‫العلوم‬ ‫دار‬ ‫بكلية‬ ‫وطالبة‬ ، ‫اﻵدا‬ ‫بكلية‬ ‫طالبة‬ ( ‫وطال‬‫لمدة‬ ‫فصلها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الطالبة‬ ‫أما‬ ، ‫التمريض‬ ‫بكلية‬ ‫وأخرى‬ ،‫العلوم‬ ‫دار‬ ‫بكلية‬ ‫بتان‬ )‫عليا‬ ‫بالدراسات‬ ‫طالبة‬ ‫فهي‬ ‫عام‬. ‫طالبات‬ ‫بحق‬ ‫العسكر‬ ‫يمارسها‬ ‫التي‬ ‫الحقوقيه‬ ‫االنتهاكات‬ ‫صور‬ ‫من‬ ‫أخري‬ ‫صور‬ ‫وفي‬ ‫مصر‬ ‫ليمارس‬ ‫تعسفي‬ ‫بشكل‬ ‫الجامعيه‬ ‫المدن‬ ‫من‬ ‫الجامعه‬ ‫طالبات‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫فصل‬ ‫تم‬ ‫العس‬‫مصر‬ ‫طالبات‬ ‫حق‬ ‫في‬ ‫ومتنوعه‬ ‫مختلفه‬ ‫بأشكال‬ ‫المستمره‬ ‫انتهاكاته‬ ‫كر‬ ‫ومستقبلها‬. ‫فصل‬ ‫تم‬ ، ‫لتعسفية‬ ‫اﻹخباءات‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬2،‫بالقاهرة‬ ‫الجامعية‬ ‫المدينة‬ ‫من‬ ‫طالبات‬ ‫بفصل‬ ‫قرارا‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫أصدرت‬ ‫التالي‬ ‫اليوم‬ ‫وفي‬0‫من‬ ‫نهائيا‬ ‫فصبا‬ ‫طالبات‬ ‫امتحاناته‬ ‫فترة‬ ‫اثناء‬ ‫الجامعية‬ ‫المدينة‬‫معهن‬ ‫التحقيق‬ ‫أو‬ ‫لهن‬ ‫تهم‬ ‫أي‬ ‫توجيه‬ ‫ودون‬ ،‫م‬.
  18. 18. ‫فصل‬ ‫الجامعة‬ ‫إدارة‬ ‫قررت‬ ، ‫اﻷزهر‬ ‫جامعة‬ ‫وفي‬11‫الجامعية‬ ‫المدينة‬ ‫من‬ ‫طالبة‬ ‫وفصل‬0‫طريقهن‬ ‫استكمال‬ ‫في‬ ‫المشروع‬ ‫حقهن‬ ‫من‬ ‫ومنعهن‬ ، ‫منهن‬ ‫طالبات‬ ‫التعليمي‬. ‫الحرية‬ ‫شﻬيداﺕ‬ ‫وافت‬ ‫الذين‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫أرواح‬ ‫معه‬ ‫ويحمل‬ ‫إال‬ ‫يوم‬ ‫يمر‬ ‫ال‬‫الحياه‬ ‫تاركين‬ ‫المنيه‬ ‫هم‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫يذكرهم‬ ‫وال‬ ‫إليهم‬ ‫الناس‬ ‫أقر‬ ‫عند‬ ‫حتى‬ ‫ذكراهم‬ ‫تنتهي‬ ‫قليله‬ ‫أيام‬ ‫مرور‬ ‫وبعد‬ ‫فهم‬ ، ‫تمحى‬ ‫ولن‬ ‫ذكراهم‬ ‫تمحى‬ ‫ولم‬ ‫حياتنا‬ ‫فارقت‬ ‫أخرى‬ ‫أرواحا‬ ‫هناك‬ ‫ولكن‬ ،‫أحد‬ ‫اﻷجيال‬ ‫مر‬ ‫على‬ ‫خالده‬ ‫ذكرى‬ ‫تضحياتهم‬ ‫لتبقي‬ ‫التاريﺦ‬ ‫صفحات‬ ‫في‬ ‫خالدون‬. ‫ضحوا‬ ‫أناس‬ ‫إنهم‬‫العيش‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ،‫وحريته‬ ‫وكرامته‬ ‫الوطن‬ ‫حفظ‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫بأرواحهم‬ ‫ومستقبلها‬ ‫وبناتها‬ ‫مصر‬ ‫نساء‬ ‫شهيدات‬ ‫إنهم‬ ‫اﻹنسانيه‬ ‫والكرامه‬. ‫موقف‬ ‫تقف‬ ‫المصريه‬ ‫والمرأه‬ ‫يوم‬ ‫أول‬ ‫ومن‬ ‫يناير‬ ‫من‬ ‫والعشرين‬ ‫الخامس‬ ‫ثورة‬ ‫فمنذ‬ ‫حتي‬ ‫والتمل‬ ‫التكل‬ ‫وقوه‬ ‫بشجاعه‬ ‫والمظاهرات‬ ‫الميادين‬ ‫في‬ ‫الرجال‬ ‫مع‬ ‫الصمود‬ ‫ي‬‫إلى‬ ‫الشهيدات‬ ‫عدد‬ ‫وصل‬ ‫حتي‬ ‫هذا‬ ‫ومنا‬600‫شهيده‬. ‫وحياة‬ ‫أفضل‬ ‫وطن‬ ‫لنا‬ ‫لتترك‬ ‫فارقتنا‬ ‫التي‬ ‫الطاهره‬ ‫االرواح‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫نحكي‬ ‫وعندما‬ ‫وبسالتهن‬ ‫صمودهن‬ ‫وصف‬ ‫أو‬ ‫بحقهن‬ ‫التعبير‬ ‫عن‬ ‫عاجزه‬ ‫الكلمات‬ ‫تقف‬ ‫كريمه‬. )‫رضا‬ ‫سندس‬ ‫الطالﺑة‬ ‫(الشﻬيدﺓ‬ ‫الـ‬ ‫ذات‬ ‫أبـوبكر‬ ‫رضا‬ ‫سندس‬ ‫الطالبة‬ ‫استشهاد‬06‫العصافرة‬ ‫مدينة‬ ‫من‬ ،ً‫ا‬‫ربيع‬ ‫وضمن‬ ،‫يناير‬ ‫لثورة‬ ‫الرابعة‬ ‫الذكرى‬ ‫في‬ ‫الشهيدات‬ ‫أولى‬ ‫كانت‬ ،‫االسكندرية‬ ‫حافظة‬ُ‫م‬‫ب‬ ‫الجمعة‬ ‫صباة‬ ‫عق‬ ‫خرجت‬ ‫التى‬ ‫العصافره‬ ‫مسيرة‬ ‫في‬ ‫الثـائرات‬ ‫شاركات‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫داهمت‬ ‫الفور‬ ‫وعلى‬ ،‫العسكر‬ ‫داسها‬ ‫التى‬ ‫بالحرية‬ ً‫ة‬‫طالب‬ُ‫م‬‫و‬ ‫العسكر‬ ‫للحكم‬ ً‫ة‬‫ناهض‬ُ‫م‬ ‫االن‬ ‫أمن‬ ‫قوات‬‫الخرطوش‬ ‫طلقات‬ ‫وتبعتها‬ ‫بكثافة‬ ‫الغاز‬ ‫قنابل‬ ‫وأطلقت‬ ‫المسيرة‬ ‫قبا‬ ‫في‬ ‫تسب‬ ‫ما‬ ‫الحادثة‬ ‫شهد‬ ‫من‬ ‫روى‬ ‫كما‬ ‫الثوار‬ ‫رؤوس‬ ‫فوق‬ ‫كالمطر‬ ‫تناثرت‬ ‫التى‬ .‫سندس‬ ‫استشهاد‬ ٍ‫ﻷرض‬ ‫الوداع‬ ‫لحظة‬ ‫وحانت‬ ‫اقتر‬ ‫قد‬ ‫الشهادة‬ ‫مع‬ ‫موعدها‬ ‫بأن‬ ‫سندس‬ ‫تعلم‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫وأ‬ ‫العسكر‬ ‫بطش‬ ‫وداسها‬ ‫لم‬ُ‫ظ‬‫ال‬ ‫أيادي‬ ‫لطختها‬ّ‫ي‬‫دمو‬ ‫انقبا‬ ‫وبناتها‬ ‫شبابها‬ ‫دماء‬ ‫راق‬ ‫الباسم‬ ّ‫ي‬‫الطفول‬ ‫والوجه‬ ‫البريئة‬ ‫الفراشة‬ ‫هذه‬ ‫سندس‬ ‫استشهدت‬ ،‫للدماء‬ ‫أعوانه‬ ‫يتعطش‬ ‫لتصـعد‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫من‬ ‫رقبتها‬ ‫و‬ ‫رأسها‬ ‫في‬ ‫الخرطوش‬ ‫رصاص‬ ‫أصابها‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫؛‬ .‫هللا‬ ‫بﺈذن‬ ‫الخلد‬ ‫جنان‬ ‫في‬ ‫وترقي‬ ‫السماء‬ ‫عانق‬ُ‫ت‬‫و‬ ‫الطاهرة‬ ‫روحها‬
  19. 19. ‫أمل‬ ‫(الشﻬيدﺓ‬)‫فريح‬ ‫أﺑو‬ " ‫الفيرزو‬ ‫أرض‬ ‫ومن‬،"‫الحبيبة‬ ‫سينـــاء‬‫الشهيدة‬ ‫كانت‬‫وطفلها‬ ‫فريح‬ ‫أبو‬ ‫مرضي‬ ‫أمل‬ ‫الـ‬ ‫يتجاوز‬ ‫لم‬ ‫الذي‬2، ‫سيناء‬ ‫شمال‬ ‫بمحافظة‬ ‫قاطعة‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫بقرية‬ ‫تسكن‬ ، ‫بعد‬ ‫أشهر‬ ‫أنها‬ ‫تعلم‬ ‫تكن‬ ‫ولم‬ ،‫علية‬ ‫وتطمئن‬ ‫لتسعفة‬ ‫اﻷطفال‬ ‫لطبي‬ ‫رضيعها‬ ‫مع‬ ‫ذاهبة‬ ‫كانت‬ ‫أ‬ ‫يديها‬ ‫بين‬ ‫تحمله‬ ‫مرة‬ ‫آخر‬‫فقد‬ ، ‫كبيرة‬ ‫فاجعة‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫ﻷن‬ ،‫تراه‬ ‫أو‬ ‫يداها‬ ‫تتلمسه‬ ‫و‬ ‫بين‬ ‫ومن‬ ‫فيها‬ ‫من‬ ‫تل‬ُ‫ق‬‫و‬ ‫ّة‬‫ي‬‫مدن‬ ‫سيارة‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫عشوائي‬ ‫النار‬ ‫المصري‬ ‫للجيش‬ ‫كمين‬ ‫أطلق‬ ‫ونجلها‬ ‫فريح‬ ‫أبو‬ ‫أمل‬ ‫السيدة‬ ‫القتلى‬. ‫لم‬ ‫اﻷمر‬ ‫لكن‬ ،‫سيناء‬ ‫بشمال‬ ‫الجيش‬ ‫من‬ ‫الغدر‬ ‫بطلقات‬ ‫الرضيع‬ ‫وطفلها‬ ‫أمل‬ ‫تلت‬ُ‫ق‬ ‫الحد‬ ‫هذا‬ ‫عند‬ ‫يتوقف‬‫آثار‬ ‫خلفه‬ ‫تختفي‬ ‫رماد‬ ‫إلى‬ ‫تحولتا‬ ‫حتى‬ ‫الجثتين‬ ‫حرق‬ ‫تم‬ ‫بل‬ .‫الجريمة‬ )‫صقر‬ ‫أسماء‬ ‫(الشﻬيدﺓ‬ ‫برصاصة‬ ‫أصي‬ ‫الذي‬ ‫فؤاد‬ ‫عصام‬ ‫اﻷستاذ‬ ‫زوجها‬ ‫تسند‬ ‫كانت‬ ‫بدقائق‬ ‫استشهادها‬ ‫قبل‬ ‫قدمه‬ ‫في‬. ‫في‬ ‫زوجها‬ ‫جوار‬ ‫إلى‬ ‫جالسة‬ ‫وهي‬ ‫الطائرة‬ ‫من‬ ‫قناص‬ ‫استهدفها‬ ‫بدقائق‬ ‫بعدها‬ ‫الميداني‬ ‫المستشفى‬. ‫الشهي‬‫"إخوان‬ ‫بموقع‬ ‫وكتاباتها‬ ‫واستشاراتها‬ ‫أبحاثها‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫د‬‫عد‬ ‫قدمت‬ ‫صقر‬ ‫أسماء‬ ‫دة‬ ‫منظور‬ ‫من‬ ‫واالجتماعية‬ ‫اﻷسرية‬ ‫القضايا‬ ‫بمعالجة‬ ‫خاص‬ ‫اهتمام‬ ‫لها‬ ‫وكان‬ "‫الين‬ ‫أون‬ ‫إسبامي‬. ‫تعرفهم‬ ‫شهداء‬ ‫بسقوط‬ ‫اﻷخبار‬ ‫تواترت‬ ، ‫االعتصام‬ ‫فض‬ ‫مجزرة‬ ‫بدأت‬ ‫والديها‬ ‫عين‬ ‫وقرة‬ ‫بنتها‬ ‫استشهاد‬ ‫خبر‬ ‫جاءها‬ ‫ثم‬، ‫الخبر‬ ‫صحة‬ ‫من‬ ‫تتأكد‬ ‫أن‬ ‫أرادت‬ ، .‫اﻵن‬ ‫بجواري‬ ‫هي‬ ‫قال‬ ، ‫هي‬ ‫كيف‬ ‫سألته‬ ‫و‬ ‫ابنتها‬ ‫بزوﺝ‬ ‫اتصلت‬ ‫بخير‬ ‫أنها‬ ‫فهمت‬ ، ‫الهاتف‬ ‫عبر‬ ‫يخبرها‬ ‫أن‬ ‫يرد‬ ‫لم‬،‫من‬ ‫الكثير‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫علمت‬ ‫انطلقت‬ ، ‫مستشفى‬ ‫أقر‬ ‫الى‬ ‫لتنقلهم‬ ‫لسيارات‬ ‫يحتاجون‬ ‫المصابين‬ ‫و‬ ‫الشهداء‬ ‫ا‬ ‫لتجد‬ ‫رابعة‬ ‫من‬ ‫لتقتر‬ ‫بسيارتها‬، ‫اﻷرض‬ ‫على‬ ‫والجرحى‬ ‫أكفانهم‬ ‫في‬ ‫لشهداء‬ ‫الكنبة‬ ‫في‬ ‫شهيد‬ ‫فوضع‬ ‫باﻹيجا‬ ‫فأجابته‬ ‫مكان‬ ‫معها‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫سائبا‬ ‫أحدهم‬ ‫أوقفها‬ ‫الخلفية‬. ‫يج‬ ‫فلم‬ ‫ابنتها‬ ‫عن‬ ‫سألته‬ ‫رأسها‬ ‫على‬ ‫يقف‬ ‫ابنتها‬ ‫زوﺝ‬ ‫فﺈذا‬ ‫نظرت‬ .. ‫نعم‬ ‫فأجا‬ ‫ماتت؟؟‬ ‫هل‬ ‫فسألته‬ ‫هللا‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫شكرا‬ ‫اﻷرض‬ ‫على‬ ‫وسجدت‬ ، ‫سيارتها‬ ‫من‬ ‫خرجت‬‫بالشهادة‬ ‫بنتها‬ ‫على‬ ‫سيارتها‬ ‫في‬ ‫الراقدة‬ ‫الشهيدة‬ ‫هي‬ ‫بأنها‬ ‫فأشار‬ ‫هي‬ ‫أين‬ ‫تسأله‬ ‫قامت‬ ‫ثم‬
  20. 20. .‫صقر‬ ‫أسماء‬ ‫الشهيدة‬ ‫تقبل‬ ‫فانكبت‬ ‫وجهها‬ ‫تعلو‬ ‫ابتسامة‬ ‫لترى‬ ‫وجهها‬ ‫عن‬ ‫كشفت‬ )‫سيف‬ ‫محمد‬ ‫محمود‬ ‫(رفيده‬ ‫لبانقبا‬ ‫مناهضه‬ ‫مظاهره‬ ‫فض‬ ‫أثناء‬ ‫أكتوبر‬ ‫من‬ ‫السادس‬ ‫في‬ ‫ارتقت‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬07‫الي‬ ‫جانبيها‬ ‫إحدي‬ ‫من‬ ‫عبرت‬ ‫إحداهما‬ ‫برصاصتين‬ ‫قتلت‬ ‫عاما‬ ‫يدها‬ ‫في‬ ‫واﻷخرى‬ ‫القل‬. )‫داهش‬ ‫رمضان‬ ‫رضا‬ ‫(الشﻬيدﺓ‬ ‫الفيوم‬ ‫لمركز‬ ‫التابعة‬ ‫أبجيج‬ ‫قرية‬ ‫من‬‫وتبلغ‬38‫خرجت‬ ، ‫لطفلين‬ ‫وأم‬ ‫متزوجة‬ ، ً‫ا‬‫عام‬ ،‫للجيش‬ ‫مدرعة‬ ‫من‬ ‫الرصاص‬ ‫عليها‬ ‫فأطلق‬ ‫العسكرى‬ ‫االنقبا‬ ‫لرفض‬ ‫مسيرة‬ ‫فى‬ ‫روحها‬ ‫لترتقي‬.‫بارئها‬ ‫إلى‬ )‫كمال‬ ‫هشاﻡ‬ ‫هند‬ ‫(الشﻬيدﺓ‬ ‫تبلغ‬61‫فض‬ ‫مجزرة‬ ‫في‬ ‫استشهدت‬ ‫والتي‬ ‫شمس‬ ‫عين‬ ‫آدا‬ ‫بكلية‬ ‫طالبة‬ ‫وهي‬ ‫عاما‬ . ‫الزيتون‬ ‫منطقة‬ ‫سكان‬ ‫من‬ ‫وهي‬ ‫رابعة‬ ‫اعتصام‬ ‫أصيبت‬ ‫ولكن‬ ‫تقتلها‬ ‫لم‬ ‫غادرة‬ ‫برصاصة‬ ‫فأصيبت‬ ‫اﻵخرين‬ ‫وثبتت‬ ‫وثبتت‬ ‫تخف‬ ‫لم‬ ‫الطحال‬ ‫إستئصال‬ ‫عملية‬ ‫بعد‬ ‫أيام‬ ‫بسبعة‬ ‫بعدها‬ ‫الشهادة‬ ‫نالت‬ ‫شديدة‬ ‫إصابة‬ ‫لطﻔي‬ ‫إسراء‬ ‫(الشﻬيده‬) ‫كلية‬ ‫فوق‬ ‫من‬ ‫قناص‬ ‫من‬ ‫نارى‬ ‫بطلق‬ ‫أصيبت‬ ‫عمرها‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الخامسة‬ ‫فى‬ ‫طفلة‬ ‫خي‬ ‫فى‬ ‫أسرتها‬ ‫وسط‬ ‫تجلس‬ ‫هى‬ ‫و‬ ‫الهندسة‬‫النهضه‬ ‫بميدان‬ ‫االعتصام‬ ‫مة‬ )‫خالد‬ ‫إسراء‬ ‫(الشﻬيده‬ ‫القاهرة‬ ‫بجامعة‬ ‫الجامعى‬ ‫الحرم‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫نارى‬ ‫بطلق‬ ‫أصيبت‬،‫بعد‬ ‫واستشهدت‬ ‫بﺈصابتها‬ ‫متأثرة‬ ،‫أسابيع‬ ‫بثباث‬ ‫اﻹصابة‬ ‫مطاوع‬ ‫حسن‬ ‫تغريد‬ ‫(الشﻬيده‬) ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬ ‫تغريد‬62‫زراعية‬ ‫مهندسة‬ ‫تعمل‬ ‫وكانت‬ ‫عاما‬‫و‬ ،‫متأثرة‬ ‫استشهدت‬ ‫بجراحها‬‫االنقبا‬ ‫لرافضي‬ ‫مسيرة‬ ‫أثناء‬ ‫بدهسها‬ ‫سيارة‬ ‫قيام‬ ‫إثر‬ ‫بها‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ .‫مول‬ ‫كايرو‬ ‫أمام‬ ‫بالهرم‬ )‫الجمل‬ ‫سﻬاﻡ‬ ‫(الشﻬيده‬ ‫عليها‬ ‫هللا‬ ‫رحمة‬ ‫الشرعى‬ ‫الشع‬ ‫مجلس‬ ‫فى‬ ‫النائبة‬ ‫المسلمة‬ ‫للمرأة‬ ً‫ا‬‫ونموذج‬ ،‫المجاهدات‬ ‫الداعيات‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫اﻹسبامية‬ ‫الدعوة‬ ‫فقدت‬ ‫ووطنها‬ ‫لدينها‬ ‫عاشت‬ ‫التي‬‫وأمتها‬.
  21. 21. ‫المظاهرات‬ ‫إحدى‬ ‫في‬ ‫مشاركتها‬ ‫أثناء‬ ‫أنه‬ ‫الفقيدة‬ ‫زوﺝ‬ ‫عبدالرحمن‬ ‫محمد‬ ‫الدكتور‬ ‫أكد‬ ‫مدار‬ ‫على‬ ‫مضاعفات‬ ‫لحدوث‬ ‫أدى‬ ‫قطعي‬ ‫بجرح‬ ‫أصيبت‬ ‫الدموي‬ ‫لبانقبا‬ ‫الرافضة‬ ‫المرارية‬ ‫القناة‬ ‫في‬ ‫بانسداد‬ ‫ومصابة‬ ‫مريضة‬ ‫كانت‬ ‫ﻷنها‬ ‫الجرح‬ ‫يلتئم‬ ‫لم‬ ‫حيث‬ ‫شهرين‬ ‫ذلك‬ ‫نتيجة‬ ‫أشعة‬ ‫إجراء‬ ‫وتعذر‬. ()‫حسن‬ ‫شيماء‬ ‫الشﻬيدﺓ‬ ‫الصالحين‬ ‫مسجد‬ ‫اعتصام‬ ‫فض‬ ‫مجزرة‬ ‫خبال‬ ‫ناري‬ ‫بطلق‬ ‫إصابتها‬ ‫تم‬ ‫الشهيدة‬ ‫أغسطس‬ ‫منتصف‬6101. ) ‫الرحمن‬ ‫عﺑد‬ ‫أﻡ‬ ‫(الشﻬيده‬ ‫ذكري‬ ‫مظاهرات‬ ‫في‬ ‫لتشارك‬ ‫خرجت‬66‫يناير‬6102‫وأثناء‬ ‫سويف‬ ‫بني‬ ‫في‬ ‫ودفاعه‬ ‫بصوتها‬ ‫الظلم‬ ‫تواجه‬ ‫وهي‬ ‫روحها‬ ‫لتفيض‬ ‫قلبيه‬ ‫بأزمه‬ ‫أصيبت‬ ‫المسيره‬‫عن‬ ‫ا‬ .‫السجون‬ ‫في‬ ‫المغيبين‬ ‫اخوانها‬
  22. 22. ‫القسرﻱ‬ ‫اإلخﻔاء‬ ‫يوليو‬ ‫منذ‬ ‫الحاكمة‬ ‫السلطة‬ ‫تكتف‬ ‫لم‬6101‫بحق‬ ‫ارتكبتها‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫أبت‬ ‫بل‬ ،‫بصلة‬ ‫للعدالة‬ ‫تمت‬ ‫ال‬ ‫وأحكام‬ ‫واعتقال‬ ‫قتل‬ ‫من‬ ،‫المصرية‬ ‫المرأة‬ ‫اﻹخفاء‬ ‫جريمة‬ ،‫البشعة‬ ‫جرائمها‬ ‫سجل‬ ‫إلى‬ ‫أخرى‬ ‫جريمة‬ ‫تضيف‬‫منتهكة‬ ،‫القسري‬ ‫أي‬ ‫تعريض‬ ‫يجوز‬ ‫"ال‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫تنص‬ ‫التي‬ ،‫الدولية‬ ‫والقوانين‬ ‫اﻷعراف‬ ‫كل‬ ‫بذلك‬ ‫تعلق‬ ‫سواء‬ ،‫كان‬ ‫استثنائي‬ ‫ظرف‬ ‫بأي‬ ‫التذرع‬ ‫يجوز‬ ‫وال‬ ،‫القسري‬ ‫لباختفاء‬ ‫شخص‬ ،‫الداخلي‬ ‫السياسي‬ ‫االستقرار‬ ‫بانعدام‬ ‫أو‬ ، ‫حر‬ ‫باندالع‬ ‫التهديد‬ ‫أو‬ ‫حر‬ ‫بحالة‬ ‫اﻷمر‬ ‫أخر‬ ‫استثناء‬ ‫حالة‬ ‫بأية‬ ‫أو‬‫القسري‬ ‫لتبريراالختفاء‬ ،‫ى‬". ‫تعرض‬ ‫الحقوقية‬ ‫مونيتور‬ ‫رايتس‬ ‫هيومن‬ ‫منظمة‬ ‫رصدت‬ ‫فقد‬76‫مصرية‬ ‫وفتاة‬ ‫سيدة‬ ‫يوليو‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ،‫القسري‬ ‫اﻹخفاء‬ ‫لجريمة‬6101‫فبراير‬ ‫وحتى‬6102‫وذلك‬ ، ‫منها‬ ،‫مختلفة‬ ‫لمدد‬00‫إحتجازهن‬ ‫أماكن‬ ‫بشأن‬ ‫معلومات‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫حالة‬ ‫إحداه‬ ،‫اﻵن‬ ‫حتى‬‫العامين‬ ‫الحاكمة‬ ‫السلطة‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫اختفائها‬ ‫مدة‬ ‫تجاوزت‬ ‫ن‬!. ‫الطويل‬ ‫إسراء‬ ‫حالة‬ ‫وتعد‬-61‫عاما‬-‫التي‬ ‫الحاالت‬ ‫أبرز‬ ‫اﻵدا‬ ‫بكلية‬ ‫الطالبة‬ ‫أمام‬ ‫من‬ ‫زمبائها‬ ‫من‬ ‫وإثنين‬ ‫اختطافها‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ،‫القسري‬ ‫اﻹخفاء‬ ‫لجريمة‬ ‫تعرضت‬ ‫يونيو‬ ‫من‬ ‫اﻷول‬ ‫في‬ ،‫المعادي‬ ‫بمنطقة‬ ‫المطاعم‬ ‫أحد‬6106‫واخفائها‬‫ذلك‬ ‫ومن‬ ،ً‫ا‬‫قسري‬ ‫كافة‬ ‫أنكرت‬ ‫حيث‬ ،‫إحتجازها‬ ‫مكان‬ ‫تجاه‬ ‫معلومة‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫التاريﺦ‬ ‫جميع‬ ‫أسرتها‬ ‫وخاطبت‬ ،‫بشأنها‬ ‫معرفتهم‬ ‫أو‬ ‫وجودها‬ ‫اﻷمن‬ ‫ومديريات‬ ‫اﻷقسام‬ ‫مرور‬ ‫وبعد‬ ،‫مصيرها‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫محاولة‬ ‫في‬ ‫الرسمية‬ ‫المؤسسات‬00‫على‬ ‫يوما‬ ‫القناطر‬ ‫بسجن‬ ‫إسراء‬ ‫ظهرت‬ ‫اختفائها‬‫مقرات‬ ‫أحد‬ ‫بقبو‬ ‫لباحتجاز‬ ‫تعرضها‬ ‫لتحكي‬ ، ‫الصحية‬ ‫حالتها‬ ‫لتفاقم‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ،‫صحية‬ ‫رعاية‬ ‫أو‬ ‫تغذية‬ ‫دون‬ ‫وإهمالها‬ ،‫الدولة‬ ‫أمن‬ ‫يناير‬ ‫في‬ ‫الحي‬ ‫بالرصاص‬ ‫بالظهر‬ ‫سابقة‬ ‫إصابة‬ ‫من‬ ‫عباجها‬ ‫لتوقف‬ ‫نتيجة‬6100، ‫الته‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫إتهامها‬ ‫بعد‬ ،‫العليا‬ ‫الدولة‬ ‫أمن‬ ‫لنيابة‬ ‫إسراء‬ ‫أحيلت‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬‫الملفقة‬ ‫م‬. ‫بهي‬ ‫يوسف‬ ‫العظيم‬ ‫عبد‬ ‫سمر‬ ‫حالة‬ ‫تأتي‬ ‫ثم‬-66‫عاما‬-‫بكلية‬ ‫الثانية‬ ‫بالفرقة‬ ‫الطالبة‬ ‫تجاوز‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫جديد‬ ‫كشاهد‬ ،‫القليوبية‬ ‫بمحافظة‬ ‫والمقيمة‬ ،‫بنها‬ ‫بجامعة‬ ‫اﻵدا‬ ‫لﻺخفاء‬ ‫سمر‬ ‫تعرضت‬ ‫حيث‬ ،‫المرأة‬ ‫مع‬ ‫تعاملها‬ ‫في‬ ‫الخطوط‬ ‫كل‬ ‫الحاكمة‬ ‫السلطات‬ ‫والعشرين‬ ‫الثاني‬ ‫في‬ ‫القسري‬‫أكتوبر‬ ‫من‬6101‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫هذا‬ ‫تاريخنا‬ ‫وحتى‬ ، ‫حتى‬ ‫ونصف‬ ‫العامين‬ ‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ما‬ ‫أي‬ ‫احتجازها‬ ‫مكان‬ ‫تجاه‬ ‫مؤكدة‬ ‫معلومة‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫بمعرفة‬ ‫لهم‬ ‫ليسمح‬ ‫والمنظمات‬ ‫المسؤلين‬ ‫كافة‬ ‫أسرتها‬ ‫ناشدت‬ ‫المدة‬ ‫تلك‬ ‫خبال‬ ،‫اﻵن‬ ‫جدوى‬ ‫دون‬ ‫ولكن‬ ‫إبنتهم‬ ‫مصير‬. ، ‫القسرى‬ ‫اﻹخفاء‬ ‫لحاالت‬ ‫حصر‬ ‫يلى‬ ‫وفيما‬‫ﻷى‬ ‫الوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫وفتيات‬ ‫لنساء‬ : ‫اﻵن‬ ‫حتى‬ ‫إخفائهن‬ ‫أماكن‬ ‫بشأن‬ ‫معلومات‬
  23. 23. ‫م‬‫اﻹسم‬‫المحافظة‬‫مكان‬‫اﻹختفاء‬‫تاريﺦ‬‫اﻹختفاء‬ 1 ‫سمرعبدالعظيم‬‫يوسف‬ ‫بهي‬ ‫طوخ‬– ‫القليوبية‬ ___22/11/2112 2 ‫رانياعلي‬‫عمر‬ ‫رضوان‬ ‫طنطا‬‫من‬‫المنزل‬11/1/2112 2‫أسماءخلف‬‫شندين‬‫سوهاﺝ‬ ‫من‬‫أمام‬ ‫القصرالعيني‬ ‫بأسيوط‬ 11/2/2112 2 ‫عبا‬‫عبدالحكيم‬‫محمد‬ ‫السعيد‬ ‫الشرقية‬ ‫من‬‫أمام‬‫جامعة‬ ‫اﻷزهر‬ 2/7/2112 5 ‫رحا‬‫محمود‬ ‫عبدالستار‬ ‫القاهرة‬ ‫من‬‫معهدها‬ ‫بجاردن‬‫سيتي‬ 1/9/2112 1‫هند‬‫راشد‬‫فوزي‬ ‫ميت‬‫غمر‬– ‫الدقهليه‬ ‫أثناءالذها‬ ‫لكليتهافي‬‫جامعة‬ ‫بنها‬ 2/12/2112 7‫إيمان‬‫بسيوني‬‫من‬‫المنزل‬29/7/2115 1‫سماهرأبوالريش‬‫الشيﺦ‬‫زويد‬1/1/2115 9 ‫كريمة‬‫رمضان‬‫غري‬ ‫محمد‬ 21/1/2115 11 ‫إيمان‬‫حمدي‬ ‫عبدالحميد‬‫أحمد‬ ‫المطرية‬– ‫القاهرة‬ 1/9/2115 11 ‫سعد‬ ‫محمد‬ ‫تيسير‬ ‫طعيمه‬ ‫المطريه_القاه‬ ‫رة‬ ‫مكروباص‬ ‫من‬2/1/2111 ‫واإلصاﺑاﺕ‬ ‫والتﻌﺫيب‬ ‫االنتﻬاكاﺕ‬ ‫المرأة‬ ‫لتواجه‬ ‫يوليو‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫النقبا‬ ‫اﻷولى‬ ‫اللحظات‬ ‫مع‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫تغير‬ ‫والجسدي‬ ‫اللفظي‬ ‫والتحرش‬ ‫باالعتقال‬ ‫بدأت‬ ‫والتي‬ ‫المتنوعة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫موجة‬
  24. 24. ‫داخل‬ ‫اﻷمن‬ ‫قوات‬ ‫أيدي‬ ‫من‬ ‫تسلم‬ ‫لم‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ، ‫واالغتصا‬ ‫القتل‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫ووصلت‬ ‫التعذ‬ ‫أنواع‬ ‫ﻷسوأ‬ ‫ليتعرضن‬ ‫االحتجاز‬ ‫مقار‬. ‫ي‬ ‫المﻌتقالﺕ‬ ‫داخل‬ ‫التﻌﺫيب‬ :‫أوال‬ -‫أبريل‬ ‫في‬ ‫اعتقالها‬ ‫عق‬ ‫للتعذي‬ ) ‫حجا‬ ‫رزق‬ ‫مسعد‬ ‫آية‬ ( ‫المعتقلة‬ ‫تعرضت‬ 6106‫محكمة‬ ‫بموجبها‬ ‫قضت‬ ‫والتي‬ ‫ملفقة‬ ‫بتهم‬ ‫اﻹعتراف‬ ‫على‬ ‫ﻹجبارها‬ .‫عام‬ ‫لمدة‬ ‫عليها‬ ‫بالسجن‬ ‫المنتزة‬ ‫ثان‬ ‫جنايات‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫اﻷمراض‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫حجا‬ ‫آية‬ ‫أصيبت‬ ‫وقد‬‫مكان‬ ‫سوء‬ ‫جراحية‬ ‫عملية‬ ‫إجراء‬ ‫إلى‬ ‫اضطرها‬ ‫مما‬ ‫االحتجاز‬. -‫مسيرة‬ ‫على‬ ‫االنقبا‬ ‫قوات‬ ‫اعتدت‬ ‫الماضي‬ ‫مايو‬ ‫من‬ ‫الخامس‬ ‫في‬ ‫دمياط‬ ‫وفي‬ ‫واعتقلت‬ ‫الخرطوش‬ ‫وطلقات‬ ‫للدموع‬ ‫المسيل‬ ‫الغاز‬ ‫بقنابل‬ ‫سلمية‬02‫من‬ ‫بينهم‬ ‫المتظاهرين‬01‫بينهن‬ ‫وسيدة‬ ‫فتاة‬1‫حقوقية‬ ‫تقارير‬ ‫وذكرت‬ ‫قاصرات‬ ‫الفتيا‬ ‫أن‬‫طوال‬ ‫ت‬01‫النفسي‬ ‫واﻹيذاء‬ ‫للتعذي‬ ‫تعرضن‬ ‫االعتقال‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يوم‬ ‫لهن‬ ‫والمحامين‬ ‫اﻷهل‬ ‫زيارة‬ ‫منع‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ‫لهن‬ ‫ملفقة‬ ‫بتهم‬ ‫لباعتراف‬ ‫والبدني‬. -‫خضير‬ ‫على‬ ‫فاطمة‬ ‫المعتقلة‬ ‫على‬ ‫بالضر‬ ‫الوطني‬ ‫باﻷمن‬ ‫ضابط‬ ‫اعتدى‬ ‫كما‬ ‫مع‬ ‫تصويرها‬ ‫التحقيق‬ ‫أثناء‬ ‫وتعمد‬ ‫ملفقة‬ ‫بتهم‬ ‫االعتراف‬ ‫على‬ ‫ﻹجبارها‬‫أحراز‬ ‫والمواقع‬ ‫الصحف‬ ‫صفحات‬ ‫على‬ ‫ونشرها‬ ‫النيابة‬ ‫على‬ ‫لعرضها‬ ‫تخصها‬ ‫ال‬ ‫العسكري‬ ‫لبانقبا‬ ‫الموالية‬. -‫داخل‬ ‫الثعابين‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫سعيد‬ ‫بور‬ ‫سجن‬ ‫في‬ ‫الفتيات‬ ‫واشتكت‬ ‫تنادي‬ ‫لمن‬ ‫الحياة‬ ‫ولكن‬ ‫حيا‬ ‫ناديت‬ ‫لو‬ ‫أسمعت‬ ‫ولكن‬ ‫الزنازين‬. : ‫اإلصاﺑاﺕ‬ :‫ثانيا‬ -‫بأسم‬ ‫(المعروفة‬ ‫جمال‬ ‫أسماء‬‫العمر‬ ‫من‬ ‫وتبلغ‬ ،)‫جهينة‬ ‫اء‬61‫طالبة‬ ‫عاما‬ ‫ساقها‬ ‫بترت‬ ، ‫االسكندرية‬ ‫جامعة‬ ‫االجتماعية‬ ‫الخدمة‬ ‫بمعهد‬ ‫االولي‬ ‫بالفرقة‬ ‫مظاهرة‬ ‫خبال‬ ‫بالخرطوش‬ ‫عليها‬ ‫شرطة‬ ‫ضابط‬ ‫اعتداء‬ ‫بعد‬ ‫اﻷيسر‬ .‫باﻹسكندرية‬ -‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬ ‫المنصورة‬ ‫جامعة‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫طالبة‬ ،‫البسطويسى‬ ‫إبراهيم‬ ‫آية‬ 61‫سن‬‫ة‬. ‫ففي‬7‫ديسمبر‬6100‫في‬ ‫نزيف‬ ‫الي‬ ‫أدت‬ ‫الظهر‬ ‫في‬ ‫حي‬ ‫برصاص‬ ‫إصابتها‬ ‫تم‬ ‫إلى‬ ‫الصدري‬ ‫القفص‬ ‫من‬ ‫ضلع‬ ‫وكسر‬ ‫الرئة‬1‫الرصاصة‬ ‫واستقرار‬ ‫أجزاء‬ ‫الي‬ ‫باالضافة‬ .. ‫البطن‬ ‫من‬ ‫اﻷيمن‬ ‫بالجان‬ ‫الجلد‬ ‫تحت‬ ‫دهنية‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ . ‫الكبد‬ ‫في‬ ‫خرطوشة‬ -، ‫أسيوط‬ ‫فرع‬ ‫اﻷزهر‬ ‫بجامعة‬ ‫الطالبة‬ ‫آدم‬ ‫رشاد‬ ‫خديجة‬‫ناري‬ ‫بطلق‬ ‫أصيبت‬ ‫الطالبة‬ ‫تواجد‬ ‫أثناء‬ ‫وذلك‬ ‫المدينة‬ ‫بجوار‬ ‫النارية‬ ‫باﻷسلحة‬ ‫مشاجرة‬ ‫أثناء‬ .‫خطيرة‬ ‫وحالتها‬ ‫للمستشفي‬ ‫الطالبة‬ ‫نقل‬ ‫تم‬ ‫ثم‬ ‫المدينة‬ ‫بحديقة‬
  25. 25. -‫أصيبت‬ ‫سيناء‬ ‫شمال‬ ‫وفي‬1‫لقيت‬ ‫حيث‬ ، ‫بالعريش‬ ‫الجيش‬ ‫برصاص‬ ‫نساء‬ ‫ج‬ ‫أطلق‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫االنقبا‬ ‫جيش‬ ‫برصاص‬ ‫اصابات‬ ‫وأمهما‬ ‫شقيقتان‬‫الجيش‬ ‫نود‬ ‫نقلهن‬ ‫وتم‬ ، ‫العريش‬ ‫بوسط‬ ‫الزهور‬ ‫حي‬ ‫بمنطقة‬ ‫عشوائية‬ ‫بطريقة‬ ‫الرصاص‬ ‫بحق‬ ‫وقعت‬ ‫المصابات‬ ‫فان‬ ‫عيان‬ ‫شهود‬ ‫وبحس‬ ، ‫بالعريش‬ ‫العام‬ ‫للمستشفي‬ ‫الستار‬ ‫عبد‬ ‫سامح‬ ‫انجي‬ ‫وهما‬ ،‫فقط‬ ‫الشقيقتان‬60‫عبد‬ ‫سامح‬ ‫وسهيلة‬ ‫عام‬ ‫الستار‬00‫الرازق‬ ‫عبد‬ ‫صفاء‬ ‫تدعي‬ ‫التي‬ ‫وأمهما‬ ‫عاما‬06‫ح‬ ‫عام‬‫أصبن‬ ‫يث‬ .‫خطيرة‬ ‫وحالتهم‬ ‫والساق‬ ‫بالكتف‬ ‫نارية‬ ‫بطلقات‬ - -‫الرئاسي‬ ‫القبة‬ ‫قصر‬ ‫قر‬ ‫ناسفة‬ ‫عبوة‬ ‫بتفجير‬ ‫امرأة‬ ‫اصابة‬ -‫زويد‬ ‫الشيﺦ‬ ‫بمدينة‬ ‫الجيش‬ ‫قوات‬ ‫من‬ ‫عشوائي‬ ‫نار‬ ‫بﺈطباق‬ ‫فتاة‬ ‫إصابة‬. -6. ‫برفح‬ ‫زويد‬ ‫الشيﺦ‬ ‫لمدينة‬ ‫الجيش‬ ‫قوات‬ ‫قصف‬ ‫فى‬ ‫مصابات‬ ‫ثالثا‬‫:االنتﻬاكاﺕ‬ -‫زمن‬ ‫في‬‫في‬ ‫فتاة‬ ‫الشرطه‬ ‫قوات‬ ‫تعتقل‬ ‫القانون‬ ‫عليها‬ ‫يعاق‬ ‫جريمه‬ ‫أصبح‬ ‫فيه‬ ‫الزي‬ ‫قسم‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫االعتداء‬ ‫وتم‬ ‫رابعة‬ ‫عبامة‬ ‫عليه‬ ‫حجا‬ ‫ارتدائها‬ ‫بسب‬ ‫اﻷزهر‬ ‫حديقة‬ ‫دفع‬ ‫بعد‬ ‫عنها‬ ‫افرجوا‬ ‫ثم‬ ‫الحمراء‬ ‫الزاوية‬211‫ميبادها‬ ‫بشهادة‬ ‫االحتفاظ‬ ‫مع‬ ‫جنيها‬ ‫معها‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫وبطاقة‬. -‫اﻷمن‬ ‫اعتدى‬ ‫كما‬‫وطاردهن‬ ‫الطالبات‬ ‫على‬ ‫بالزقازيق‬ ‫اﻷزهر‬ ‫بجامعة‬ ‫اﻹداري‬ ‫العميد‬ ‫مكت‬ ‫داخل‬ ‫معهن‬ ‫التحقيق‬ ‫وتم‬ ‫المنافذ‬ ‫جميع‬ ‫وأغلق‬ ‫الجامعة‬ ‫مدرجات‬ ‫داخل‬. -‫أمن‬ ‫رجال‬ ‫أحد‬ ‫حاول‬ ‫المصريه‬ ‫المرأه‬ ‫بحق‬ ‫تمارس‬ ‫التي‬ ‫لﻺنتهاكات‬ ‫واستمرارا‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫االعتداء‬ ‫باﻹسكندرية‬ ‫اﻹسبامية‬ ‫الدراسات‬ ‫كلية‬‫المبنى‬ ‫في‬ ‫بنات‬ ‫الثالث‬ ‫بالدور‬ ‫الجامعي‬. -‫فترة‬ ‫خبال‬ ‫يوميا‬ ‫توقيعها‬ ‫أثناء‬ ‫الهرم‬ ‫قسم‬ ‫في‬ ‫للضر‬ ‫شريف‬ ‫ناهد‬ ‫تعرضت‬ ‫كما‬ ‫عمل‬ ‫بعدم‬ ‫ونصحها‬ ً‫ا‬‫واضح‬ ‫الضر‬ ‫آثار‬ ‫محاميها‬ ‫الحظ‬ ‫وقد‬ ‫المراقبة‬ ‫تحت‬ ‫وضعها‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫يزيد‬ ‫أن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫والذي‬ ‫بحقها‬ ‫الواضح‬ ‫التعسف‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫محضر‬ ‫تب‬ ‫جعلها‬‫التالي‬ ‫اليوم‬ ‫صباح‬ ‫السادسة‬ ‫وحتى‬ ‫مساء‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫محتجزة‬ ‫القسم‬ ‫في‬ ‫قى‬ ‫البيت‬ ‫في‬ ‫بقائها‬ ‫ثم‬ ‫توقيعها‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬. -‫إحدي‬ ‫ففي‬ ‫شئ‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫يمارس‬ ‫اﻷمر‬ ‫بات‬ ‫بل‬ ‫ذلك‬ ‫عند‬ ‫اﻹنتهاكات‬ ‫تقف‬ ‫ولم‬ ‫المعتقلين‬ ‫زوجات‬ ‫من‬ ‫أختين‬ ‫على‬ ‫باﻹعتداء‬ ‫اﻷمن‬ ‫رجال‬ ‫يقوم‬ ‫الزيارات‬ ‫أثناء‬ ‫العقر‬ ‫بسجن‬‫صفعها‬ ‫تم‬ ‫إحداهما‬ .‫زوجيهما‬ ‫لزيارة‬ ‫للدخول‬ ‫انتظارهما‬ ‫سوء‬ ‫على‬ ‫احتجاجا‬ ‫كامل‬ ‫إضرا‬ ‫بعمل‬ ‫المعتقلين‬ ‫قام‬ ‫وقد‬ ‫وجهها‬ ‫على‬ ‫الزيارة‬ ‫أثناء‬ ‫أهاليهم‬ ‫وإهانة‬ ‫معاملتهم‬.

×