Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.
‫ثورة القوة الذاتية‬   ‫تبديل كامل للحياة!‬                   ‫أمين الزقرني‬
‫الفهرس‬‫تقديم ….............................................................................................. 3‬‫تنمية ال...
‫تقديم‬‫هل تعتقد أنه ليس عليك أن تواصل تنميتك الذاتية بما أنك قد انتهيت - أو‬  ‫على وشك أن تنتهي من دراستك؟ ربما تكون قد س...
‫كل شيء ستتع%مه هو مؤ #س على تقنيات نفسية و ميتافيزيقية ‪S‬ـثـ ‪R‬ـتة‬   ‫ب‬    ‫م‬                                 ‫س‬   ...
‫تنمية الدراك الذاتي‬‫الدراك الذاتي هو الوجه الكثر أهم #ة في التنمية الذاتية. هو يق #ر تقريبا‬        ‫ر‬                 ...
‫اكتشف ذاتك الحقة‬ ‫سـر[ عميقا في نفسك و اقشع عنك الغشية حتى يمكن لك أن تبصر من‬‫تكون نفسك حقا. سيساعدك هذا النوع من التحل...
‫"الكائن النسان لديه أكثر من جلد بداخله، يغ ‪I‬ف أعماق قلبه. نعرف‬                  ‫ل‬ ‫كثيا من الشياء، و لكننا ل نعرف أن...
‫شغل مبعث النور بداخلك‬    ‫الشخص الوحيد الذي تستطيع تغييره هو نفسك. عندما تختار أن تب #ل‬      ‫د‬ ‫نفسك، ستلحظ تغييرات ف...
‫سم #ة تعتقد أن كل شيء له غرض، و أن الناس و الوضعيات التي‬       ‫ي‬‫نواجهها هي مقصودة لتعليمنا شيئا ما كنا سابقا غير قادر...
‫مالذي تبحث عنه‬         ‫أثناء تنمية إدراكك الذاتي‬                 ‫أن تكون مدركا لذاتك يعني أن تكون واعيا بما يلي:‬    ...
‫كن مدركا لمح 7زاتك‬                     ‫ف‬    ‫ك%ما فعلت‪ P‬أو قلت‪ P‬شيئا ما، كن واعيا بالسبب الذي من وراء الفعل أو‬   ...
‫ما هو نوع شخصيتك؟‬       ‫إذا كنت غير متأكد بعد إن كنت "منطويا" أم "منبسطا"، ج #ب هذه‬            ‫ر‬                    ...
‫"الرية الارجية الت سوف نبلغها ستكون ف تناسب مضبوط مع الرية‬ ‫الداخلية الت نشأنا عليها ف أي معطى زمن. و إن كانت هذه الرؤية...
‫كيف تـثني عضلة الليونة‬                                    ‫اخرج من منطقة الراحة بهذا التمرين:‬    ‫1- خذ ورقة و و %ـع عل...
‫"ماهي النقرة التي نعرفها؟"‬    ‫‪« What The Bleep Do We Know‬‬                               ‫»?‬   ‫زاوج هذا الوثائقي ال...
‫أهمة التقدير‬                                                                  ‫ي‬   ‫الن و قد عرفت أن أفكارك تؤثر في الم...
‫الدراك الذاتي و الطاو‬‫الطاويون يحثوننا على العتقاد في فطرتنا السليمة، الذات الحقة و الترابط‬   ‫بين كل شيء. في كتابه "طا...
‫اعترف بسماتك السلبية‬‫ركوب رحلة الدراك الذاتي التي ل تنتهي أبدا يتط%ب شجاعة. ففي حين‬                       ‫ل‬ ‫أنه قد ي...
‫الدراك هو المفتاح‬‫بالعودة إلى حكاية سم #ة، فإن سم #ة اليوم قد بلغت مستوى أعلى من الفهم‬                                 ...
‫استعمال الدراك الذاتي‬              ‫كي تكون ذاتك الفضلى‬     ‫1- ادرس نقاط ق #تك: هذا هو الجزء الممتع في المسألة. اكتب ق...
‫3- اكتب خياراتك و عاداتك. ر #ما تجد أنك تف #ل كرس #ا ما أو ملعقة ما‬                ‫ي‬        ‫ض‬              ‫ب‬     ‫...
‫انعتق من الصراع‬          ‫بأن تصبح مدركا لذاتك أكثر‬    ‫سبب الصراع هو بداخلنا دائما. عندما تجد نفسك في وضعية عسيرة،‬  ‫...
‫حافظ على يومياتك‬‫الدراك الذاتي يستلزم ملحظة أفكارك و أفعالك. واحدة من أفضل الطرق‬‫للقيام بذلك هي بالتدوين على دفتر كل يو...
‫طرق لتطوير الدراك الذاتي‬    ‫عندما تكون مدركا لذاتك، فإنك تتع%م من أخطائك و أيضا من أخطاء‬                              ...
‫إلن نحاحك!‬                                               ‫المؤلف :‬               ‫درس بكلية الطب بتونس، له كتابات نثرية...
Prochain SlideShare
Chargement dans…5
×

ثورة القوّة الذاتية

2 742 vues

Publié le

تبديل كامل للحياة !

  • Soyez le premier à commenter

ثورة القوّة الذاتية

  1. 1. ‫ثورة القوة الذاتية‬ ‫تبديل كامل للحياة!‬ ‫أمين الزقرني‬
  2. 2. ‫الفهرس‬‫تقديم ….............................................................................................. 3‬‫تنمية الدراك الذاتي …............................................................................ 5‬‫اكتشف ذاتك الحقة …............................................................................. 6‬‫ش ل مبعث النور بداخلك …...................................................................... 8‬ ‫غ‬‫ما الذي تبحث عنه أثناء تنمية إدراكك الذاتي …............................................ 01‬‫كن مدركا لمح زاتك …........................................................................... 11‬ ‫ف‬‫ما هو نوع شخصتك ….......................................................................... 21‬ ‫ي‬‫كيف تـثني عضلة الليونة …..................................................................... 41‬‫" ما هي النقرة التي نعرفها ؟" …............................................................. 51‬‫اعترف بسماتك السلبية …..................................................................... 81‬‫الدراك هو المفتـاح …............................................................................ 91‬‫استعمال الدراك الذاتي كي تكون ذاتك الفضلى …........................................ 02‬‫انعتق من الصراع بأن تصبح مدركا لذاتك أكثر …............................................ 22‬‫حافظ على يومـاتـك …........................................................................... 32‬ ‫ي‬‫طرق لتطوير الدراك الذاتي ….................................................................. 42‬
  3. 3. ‫تقديم‬‫هل تعتقد أنه ليس عليك أن تواصل تنميتك الذاتية بما أنك قد انتهيت - أو‬ ‫على وشك أن تنتهي من دراستك؟ ربما تكون قد ساويت التع%م و النم # مع‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫الدراسة المؤسساتية التي نمضي سنوات عدة في تلـقـيها. نحن نواصل‬‫طبعا التط #ر خلل وجودنا، كما نواصل اكتساب مهارات جديدة أثناء حياتنا‬ ‫و‬ ‫المهنية و بواسطة تفاعلنا مع أزواجنا و آبائنا و انخراطنا في مجتمعاتنا.‬ ‫الرغبة في التح #ن يجب أن تكون مسألة ذات أولوية عالية لك. لن‬ ‫س‬ ‫التص%ب في الفكار و المواقف ينتج عنه فقدان القدرة على النم # و التغيير.‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫التص%ب ل يؤ %ر فقط على أنفسنا، و لكنه يؤ %ر أيضا على الخرين، و هو‬ ‫ث‬ ‫ث‬ ‫ل‬ ‫يجعل حياتنا صعبة عندما يصبح التغيير ضروريا أو يفرض نفسه.‬ ‫و الن انظر حولك: الشيء الوحيد الثابت في هذا العالم هو التغيير. ل‬ ‫شيء يثبت على حال، الكل في تد %ق و تغ #ر مستم #: عناصر الطبيعة و‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أفكارنا و مشاعرنا و علقتنا، ح %ى ما نظن أ %ه ثابت كعاداتنا مثل، هو في‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫واقع المر متغ #ر و التغيير يد #مه أو يخ %ف منه. كيف تريد إذن أن تستثمر‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫ي‬‫دفق التغيير هذا؟ هل تريد أن تبقى رهين أفكار و عادات و نتائج ل تريدها،‬ ‫أم أنك تريد أن تتغ #ر إلى حيثما تريد أن تكون و كيفما تريد أن تحيا؟‬ ‫ي‬ ‫إن كنت‪ P‬قد اخترت‪ P‬القتراح الثاني، فأنت إذن تستطيع مواصلة قراءة هذا‬ ‫الكتاب.‬‫أنت على وشك أن تبدأ رحلة قصيرة و لك %ها قد تغ #ر حياتك بشكل جذري.‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫سأو %ر في هذا الكتاب طريقة بسيطة و عمل #ـة لخلق أيما شيء ترغب فيه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫في حياتك.‬
  4. 4. ‫كل شيء ستتع%مه هو مؤ #س على تقنيات نفسية و ميتافيزيقية ‪S‬ـثـ ‪R‬ـتة‬ ‫ب‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫و على مبادئ دائمة للنجاح.‬ ‫هل أن هذه التقنيات و المبادئ تنجح فعل؟ أنا أحترم ذكائك أكثر من أن‬‫أتوقع منك أن تص #قني بمج #د أن أخبرك بأنها تنجح. الثبات الوحيد على أن‬ ‫ر‬ ‫د‬ ‫هذه التقنيات و المبادئ تنجح هو النتائج التي ستحصدها أنت عندما‬ ‫تستعملها. يمكنني أن أخبرك عنها، و لكن لن يكون هناك من شيء أكثر‬ ‫إقناعا من استعمالك أنت لها و رؤيتك لنتائجك الخاصة بك.‬‫إن كنت تبحث عن منهجية بسيطة و واضحة لتغيير حياتك فإن هذا الكتاب‬ ‫سيكون له قيمة كبيرة لك.‬ ‫سيتط%ب المر التزاما من طرفك باستعمال التقنيات و المبادئ، و لكن‬ ‫ل‬ ‫المر سيكون جديرا بكل دقيقة تصرفها في دراسة هذا الكتاب.‬‫أحس بأن مـمـيـز لن لدي الفرصة لتقاسم هذه العلومات معك. و الن، إن كنت‬ ‫مستعدا، دعنا نبدأ هذه الرحلة!‬
  5. 5. ‫تنمية الدراك الذاتي‬‫الدراك الذاتي هو الوجه الكثر أهم #ة في التنمية الذاتية. هو يق #ر تقريبا‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫كل شيء آخر، بما في ذلك إن كنت قادرا على أن تبقى متح %زا و تح %ق‬ ‫ق‬ ‫ف‬‫أهدافك. ما إن تقـ %ع عنك الغشية، فإنك ستكتشف أشياء رائعة عن نفسك‬ ‫ش‬ ‫عندما تصبح ببساطة أكثرإدراكا.‬ ‫بفضل الدراك الذاتي يمكن لك أن تغ #ر بعمق العتقادات التي لم تعد‬ ‫ي‬ ‫تنفعك ج #دا. رحلة اكتشاف الذات ل تنتهي أبدا و هي مليئة بالمفاجئات و‬ ‫ي‬ ‫المغامرات في مشهدك الداخلي.‬‫عندما تصبح مدركا لذاتك، فإنك تصبح عارفا لنقاط ق #تك، لنقاط ضعفك،‬ ‫و‬‫و لنوع #ة شخصيتك. الدراك الذاتي هو كذلك أكثر من هذا فقط. أن تعرف‬ ‫ي‬ ‫نفسك كل #ا يشتمل على أن تكون واعيا بأفكارك و تشاهدها بموضوعية‬ ‫ي‬ ‫كملحظ، بدون عاطفة أو تع%ق.‬ ‫ل‬‫مثل، يمكن لك أن تقول لنفسك بتج #د: "أنا أم # بتجربة الغضب الن". ثم‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يمكنك أن تواصل لتسأل نفسك لماذا أنت غاضب و من أين يأتيك الغضب.‬ ‫بالتأكيد فإن الروح بداخلك ليست غاضبة. فمن هو الغاضب إذن؟‬ ‫"أن تتلك إدراكا ذاتـي;ـا أكب يعن أن تتلك فهم;ا أفضل للواقع"‬ ‫– دالي لما.‬
  6. 6. ‫اكتشف ذاتك الحقة‬ ‫سـر[ عميقا في نفسك و اقشع عنك الغشية حتى يمكن لك أن تبصر من‬‫تكون نفسك حقا. سيساعدك هذا النوع من التحليل و السبر على الجابة على‬ ‫السؤال الذي طرحه عظماء العـقول على امتداد مئات السنين :‬ ‫"من أكون؟"‬ ‫يمكن أن تكون فنانا، و لكن هذا هو فقط الوجه الذي ت ]ـريه للناس.‬ ‫ـ‬‫التعريف بالفنان يمكن أن يخلق حدودا. بتحديدك لمن تكون، يمكن أن تص %ف‬ ‫ن‬ ‫نفسك و تضع نفسك في "الصندوق".‬ ‫مثل، هناك اعتقاد سائد بأن الفنانين ل يستطيعون و ل يقومون بكسب‬ ‫كثير من المال. هل تريد أن تع #ف نفسك بهذا الشكل الض #ق؟‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫و أنت تسبر نفسك، ستكتشف أنك قادر على تبديل نفسك و خلق عالمك‬ ‫الخاص.‬ ‫ستكون قادرا على أن تبصر نفسك كما أنت حقا. يمكن أن تحاول أن‬ ‫تهرب من هذه المعرفة، أو أن تر #ب بها بأيد مفتوحة كفرصة للتنمية‬ ‫ح‬ ‫الذاتية.‬‫لو أنك تر #ب بها، يمكن أن تغ #ر السمات التي ل تعجبك و تبني على تلك‬ ‫ي‬ ‫ح‬ ‫التي تعجبك. في الغالب، نحن نملك سلوكات متروكة لنا من طفولتنا، لكنها‬ ‫تع %لنا و ل تحقق لنا النجاح كشباب و كهول.‬ ‫ط‬
  7. 7. ‫"الكائن النسان لديه أكثر من جلد بداخله، يغ ‪I‬ف أعماق قلبه. نعرف‬ ‫ل‬ ‫كثيا من الشياء، و لكننا ل نعرف أنفسنا! لن ثلثي أو أربعي قشرة،‬‫بسمك و كثافة الدب، تغ ‪I‬ف روحنا. اذهب إل ميدانك و تع ‪I‬م أن تعرف‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫نفسك هناك."‬ ‫– مايستر ايارت.‬
  8. 8. ‫شغل مبعث النور بداخلك‬ ‫الشخص الوحيد الذي تستطيع تغييره هو نفسك. عندما تختار أن تب #ل‬ ‫د‬ ‫نفسك، ستلحظ تغييرات في بيئتك، بما في ذلك الناس المحيطين بك. العالم‬ ‫هو مرآتك و كل من الوضعيات السلبية و اليجابية التي تواجهها هي‬ ‫مخلوقة من طرفك أنت.‬ ‫عندما تجد نفسك ساخطا من أحد ما، افحص نفسك لترى إن كنت تحمل‬ ‫نفس السمة السلبية التي يبديها. و هذا يتط%ب أن تحفر بعمق. عادة، ستجد‬ ‫ل‬ ‫أن الجابة هي نعم. أنت غالبا ما تمتلك نفس السمة، بشكل أو بآخر.‬‫خذ سم #ة كمثال: يمكن أن تجد نفسها تحاول أن تتواصل مع ابن أختها ذو‬ ‫ي‬ ‫الست سنوات. الصبي هو غير اجتماعي، و هو دائم الحملقة و التقطيب و‬ ‫العبوس للناس. و هو ل يك%م أحدا مطلقا. عندما حاولت سم #ة أن تتفاعل‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫معه، حتى أن تبتسم له، فإنه يعبس بش #ة أكبر.‬ ‫د‬‫و هذا ما دفع سم #ة أن تناديه ب"الطفل الس #ئ"، مما جعل الصبي ذو الست‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫سنوات أكثر عدوانية. لحسن الحظ، فإن كل هذا قد وقع بحضور بعض من‬ ‫أصدقاء سم #ة الذين أشاروا لها بلطف إلى خطئها.‬ ‫ي‬ ‫قامت سم #ة بتشغيل مبعث النور بداخلها. لماذا يعرض لها الخالق هذا‬ ‫ي‬ ‫الصبي الصغير؟ هل أنها هي أيضا تفـقد الحترام للخرين؟ أدركت أن‬ ‫الجابة هي نعم. في اللحظة التي خطرت هذه الفكرة ببالها، تو %فت عن‬ ‫ق‬ ‫الحساس بالسخط.‬
  9. 9. ‫سم #ة تعتقد أن كل شيء له غرض، و أن الناس و الوضعيات التي‬ ‫ي‬‫نواجهها هي مقصودة لتعليمنا شيئا ما كنا سابقا غير قادرين أو غير راغبين‬ ‫في تع%مه. هذا الفهم ساعدها على أن تستعمل الحداث في حياتها لتصبح‬ ‫ل‬ ‫أكثر إدراكا لذاتها.‬ ‫بالطبع، فإنه من أجل أن تتخذ قرارات، عليك أن تقوم بتقييمات. تقييم‬‫الشياء هو ملحظتها بموضوعية و بدون عاطفة أو تع%ق، خلفا للمحاكمة.‬ ‫ل‬ ‫التقييم المتج #د هو جزء ضروري في الحياة. أجل، لقد كان الصبي فظا، و‬ ‫ر‬‫لكن الجزء الهم من الوضعية هو ما كانت سم #ة قادرة على استنتاجه منها.‬ ‫ي‬ ‫بالمثل، فإنه باستطاعتك أن تستعمل الوضعيات في حياتك لتصبح أكثر‬ ‫إدراكا لذاتك.‬ ‫"كل شيء ‪c‬سخطنا عن الخرين يكن أن يقودنا إل فهم أنفسنا" –كارل يونغ.‬ ‫ي‬
  10. 10. ‫مالذي تبحث عنه‬ ‫أثناء تنمية إدراكك الذاتي‬ ‫أن تكون مدركا لذاتك يعني أن تكون واعيا بما يلي:‬ ‫✔ أهدافك‬ ‫✔ الحداث، الفكار و العتقادات التي تجعلك سعيدا و حزينا‬ ‫✔ نقاط قوتك و نقاط ضعفك‬ ‫✔ قيمك و اعتقاداتك‬ ‫✔ فلسفتك في الحياة‬ ‫✔ إنجازاتك، كيف حققتها، و ما تع%مته منها‬ ‫ل‬ ‫✔ نتائجك الفاشلة، كيف تح #لت عليها، و كيف تتقي إعادة حدوثها‬ ‫ص‬ ‫✔ كيف تتعامل مع الخرين‬ ‫✔ كيف تنظر إلى نفسك و إلى الخرين‬‫و الن خذ ورقة و د #ن كل ما يتبادر لك في هذه المواضيع عن نفسك.‬ ‫و‬ ‫هذه الخطوة هي أساس #ة في طريق إدراك الذات.‬ ‫ي‬
  11. 11. ‫كن مدركا لمح 7زاتك‬ ‫ف‬ ‫ك%ما فعلت‪ P‬أو قلت‪ P‬شيئا ما، كن واعيا بالسبب الذي من وراء الفعل أو‬ ‫ل‬ ‫القول. لو أنك تع %ف طفل، اسأل نفسك لماذا. هل أنت تريد أن تفرض‬ ‫ن‬‫أسبق #تك و سلطتك، أم أنك في الواقع تريد أن يح #ن الطفل سلوكه لمصلحته؟‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ف %ر فيما يح %ز أفعالك و أقوالك. من هم الذين ينتفعون بأفعالك؟ هل يمكن‬ ‫ف‬ ‫ك‬ ‫أن تض # أحدا ما؟ هل تض # فعل؟‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫"أعتقد أن الدراك الذات هو الشيء الكثر أهية ف اتاه أن تكون بطل "‬ ‫– بي ‪I‬ي دجي كينغ.‬ ‫ل‬
  12. 12. ‫ما هو نوع شخصيتك؟‬ ‫إذا كنت غير متأكد بعد إن كنت "منطويا" أم "منبسطا"، ج #ب هذه‬ ‫ر‬ ‫الستمارة البسيطة :‬ ‫91=‪http://www.nerdtests.com/mq/take.php?id‬‬ ‫ببساطة، فإن "المنطوي" يكون فريسة للتفكير النعكاسي الذاتي و هو‬ ‫يف #ل الوحدة. إنه مهتم أكثر بعالمه الداخلي. على النقيض، فإن "المنبسط"‬ ‫ض‬ ‫ينجح أكثر في تفاعلته الجتماعية و هو مع #ر بدرجة عالية. هو مهتم‬ ‫ب‬ ‫بالعالم الخارجي.‬‫بنسبة مرتفعة، فإنك كأغلب الناس، لديك خليط يمزج بين النوعين. يمكن‬‫أن تع #ر عن أوجه من شخصيتك بطريقة انطوائية و بعض الوجه الخرى‬ ‫ب‬ ‫بطريقة انبساطية.‬ ‫مثل، في العمل أو في الدراسة، يمكن أن تكون منبسطا أكثر، شخصا‬ ‫مو #ها للمجموعة. يمكن أن تعجبك الطاقة التي يو%دها فريق من الناس‬ ‫ل‬ ‫ج‬ ‫يعملون أو يدرسون من أجل نفس الهدف. و قد تحس بأنك غير مرتاح و‬ ‫غير آمن عندما ‪S‬طلب منك أن تعمل أو تدرس لوحدك.‬ ‫ي‬ ‫من جهة أخرى، فإنك خلل وقتك الشخصي، يمكن أن تميل أكثر إلى‬ ‫التأ #ـل، و التفكير، و إلى أنشطة هادئة بدل من متابعة مغامرات الشبكة‬ ‫م‬ ‫الجتماعية.‬ ‫حالما تصبح مدركا لنزعاتك، فإنه يمكن لك أن ترغب في الخروج من‬‫منطقة الراحة خا #ـتك و لو إلى حين، لتزيد من مرونتك. في النـتيجة،‬ ‫ص‬ ‫فإن هذا سيخ #ل لك أن تكون مرتاحا أكثر في مختلف الوضعيات.‬ ‫و‬
  13. 13. ‫"الرية الارجية الت سوف نبلغها ستكون ف تناسب مضبوط مع الرية‬ ‫الداخلية الت نشأنا عليها ف أي معطى زمن. و إن كانت هذه الرؤية هي‬ ‫صحيحة عن الرية، فإن طاقتنا الرئيسية يب أن تر ‪I‬ز على تقيق‬ ‫ك‬ ‫الصلح من الداخل"‬ ‫– ماهاتا غاندي.‬
  14. 14. ‫كيف تـثني عضلة الليونة‬ ‫اخرج من منطقة الراحة بهذا التمرين:‬ ‫1- خذ ورقة و و %ـع عليها اسمك. ث # لحظ الحساس بالراحة : هذا‬ ‫م‬ ‫ق‬ ‫شيء مألوف. بل لع ‪ f‬التوقيع هو أوتوماتيكي في يدك السائدة.‬ ‫ل‬‫2- و الن اكتب توقيعك باليد الخرى. هل لحظت الفارق؟ سوف تفعلها‬ ‫ر #ما بوعي أكثر. سوف تعطي انتباها أكثر للعمل #ة. هل أن توقيع يبدو مثل‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫ذلك الذي خلقـته باليد التي تكتب بها عادة؟‬ ‫3- اكتب توقيعك ست م #ات أخرى مناوبا بين يديك. من المحتمل أنك‬ ‫ر‬ ‫ستبدأ في الحساس براحة أكثر بعد هذا التمرين و أنت تكتب بيدك غير‬‫السائدة. سيبدأ التوقيع يبدو أفضل أيضا. لو أنك تواصل على هذا المنوال كل‬ ‫يوم، فإنك في النهاية ستكون قادرا على الكتابة بكلتا اليدين ج #دا.‬ ‫ي‬ ‫في وضعيات أخرى، أيضا، ممارسة طريقة مع #نة للكينونة أو لفعل‬ ‫ي‬ ‫الشياء، مثل العمل على مشروع بمفردك، سوف يو #ع من آفاقك و من‬ ‫س‬ ‫إمكان #اتك.‬ ‫ي‬ ‫"الكل يف ‪I‬ر ف تغيي العال، و لكن ل أحد يف ‪I‬ر ف تغيي نفسه" – ليو تولستوي‬ ‫ك‬ ‫ك‬
  15. 15. ‫"ماهي النقرة التي نعرفها؟"‬ ‫‪« What The Bleep Do We Know‬‬ ‫»?‬ ‫زاوج هذا الوثائقي الشهير الذي أنتج في 4002، بين الفيزياء الكم #ة و‬ ‫ي‬‫الروحانيات. و فيه تشاهد كيف أنك تخلق عالمك من خلل أي فكرة. و هذه‬ ‫نظرة يتقاسمها كثير من علماء الفيزياء الكم #ة و المع%مين الروحيين على‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫غرار البوذا.‬ ‫أشار الفيلم إلى صور الستاذ الياباني إموت التي تكشف تب #ل الجزيئات‬ ‫د‬ ‫المائية بواسطة عرضها على كلمات منطوقة و حتى مرقونة و على‬ ‫الموسيقى و الفيديوات و الصور.‬‫جزيء بسيط من الماء يصبح شيئا جميل بعد أن تقام أمامه صلة. جزيء‬ ‫مائي من وعاء مكتوب عليه "هيتلر" يبدو قبيحا.‬‫تخ #ل بعدها، كيف أن أفكارنا و كلماتنا تؤثر فينا! جسم النسان يتك #ن من‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫حوالي 07 بالمائة من الماء. هذا يفتح عالما جديدا كامل للتك %ف!‬ ‫ش‬‫طبقا للفيزياء الكم #ة، فإن كل شيء مترابط. نحن واحد مع أي شيء. نحن‬ ‫ي‬ ‫نؤثـر على محيطنا.‬‫"الناس ليسوا مضطربي بسبب الحداث الت تقع، و لكن بسبب النظرة الت يأخذونا‬ ‫عنها"- إبيكتيتوس.‬
  16. 16. ‫أهمة التقدير‬ ‫ي‬ ‫الن و قد عرفت أن أفكارك تؤثر في الماء، تذ %ر أن تشكر خالقك ك%ما‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫شربت كأس ماء. تقديرك و ثناؤك سيجعلن منه إكسيرا.‬ ‫ق #ر الهواء الذي تتنفسه، و الطعام الذي تأكله، و الناس الذين تحيا معهم،‬ ‫د‬‫و كذلك أولئك الذين ل تراهم، كالفلحين الذين يو %رون القوت. ما من إنسان‬ ‫ف‬ ‫منعزل عن الشياء و الناس!‬‫هل ترى كيف أنه بتح #لك مدركا أكثر لذاتك يمكن أن تستعين لخلق الحياة‬ ‫و‬ ‫التي ترغب فيها؟ عندما ترى كيف أنك تؤثر في العالم من حولك، فإنه‬ ‫يمكنك أن تب #له ليتماهى مع رغباتك، و يكون ذلك بتبديل نفسك.‬ ‫د‬ ‫وعي الوحدة‬‫بإدراكك أن كل الشياء هي مترابطة، فإنك بذلك تكون قد دخلت في مفهوم‬ ‫"وعي الوحدة". أن تكون مدركا لذاتك يتض #ن رؤيتك لمدى ارتباطك بباقي‬ ‫م‬ ‫العالم.‬ ‫كيف تبلغ هذا الحساس بالوحدة مع كل الشياء؟ من بين الطرق للقيام‬ ‫بهذا، هي بأن ل تف #ق بين روحك اللهية و باقي الشياء المحسوسة.‬ ‫ر‬ ‫كل ما تفعله لي منها، فإنك تفعله لروحك اللهية.‬ ‫"ل يكننا أن نيا لنفسنا فقط. آلف من اللياف تربطنا بالناس الذين سبقونا، و من‬ ‫تري كمسببات، لتعود إلينا كآثار"‬ ‫بي تلك اللياف، كخيوط رفيعة، أعمالنا‬ ‫– هارمان مالفيل.‬
  17. 17. ‫الدراك الذاتي و الطاو‬‫الطاويون يحثوننا على العتقاد في فطرتنا السليمة، الذات الحقة و الترابط‬ ‫بين كل شيء. في كتابه "طاو تي شينغ" )ق #ة الطريق(، يكتب لو تـزو،‬ ‫و‬ ‫الحكيم الكبير و مؤسس الطاوية : "الطاو العظيم يتد %ق في كل مكان. إنه‬ ‫ف‬ ‫يغ %ي عشرات آلف الشياء، و ل يأخذ شيئا في المقابل."‬ ‫ذ‬‫في هذا الكتاب، يعطينا لو تزو "ثلثة كنوز" لمساعدتنا على تجربة الوحدة‬ ‫مع كل الشياء :‬ ‫1- الرحمة : من خلل الرحمة فإنك ل تحاسب الخرين على أخطائهم،‬ ‫لنك تعترف بهذه الخطاء في نفسك.‬‫2- القتصاد في النفاق : المقتصد يتج %ب أن يكون مبذرا و أن يصل إلى‬ ‫ن‬ ‫الحالت القصوى. عندما تحيا مقتصدا، فإنه يمكنك أن تستمتع بالوفرة.‬ ‫حياتك ستكون بسيطة كحاجياتك.‬‫3- التواضع : التواضع يذ #ب النا و بذلك يزيل كل إمكانية لعدم التناسق‬ ‫و‬ ‫و للصراع. لحظ علمات التواضع فيك. التواضع الحقيقي يكون بمعرفة‬ ‫نقاط ق #تك و ضعفك، و في أن تكون عازما على تح #ل مسؤولية أفعالك.‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫"ذاك الذي يعرف الخرين هو حكيم. و ذاك الذي يعرف نفسه هو مستني"‬ ‫– لو تـزو.‬
  18. 18. ‫اعترف بسماتك السلبية‬‫ركوب رحلة الدراك الذاتي التي ل تنتهي أبدا يتط%ب شجاعة. ففي حين‬ ‫ل‬ ‫أنه قد يسهل علينا أن نف %ر في خصالنا الج #دة، فإن سماتنا السلبية كثيرا ما‬ ‫ي‬ ‫ك‬ ‫تكون مدفوعة بعيدا و غير معترف بها. يمكن حتى أن تجد التبريرات‬ ‫لفكارك و سلوكاتك السلبية. من بين الطرق للتشجيع على إدراكها هي‬‫بالنظر عميقا إلى داخل نفسك، و كتابة كل خصائصك، اليجابية و السلبية.‬‫تج %ب الته #ب من سماتك السلبية. بدل من ذلك، اعرف أن كل شخصية‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫هي مزيج من الصفات الب %اءة و اله #امة. الرغبة في تغيير ما ل ينفعك هو‬ ‫د‬ ‫ن‬ ‫ما يف #ق بين المدرك لذاته و الضا ‪.f‬‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫"سوف لن تعاقـ…ـب على غضبك. سوف تعاقـ…ــب بغضبك"‬ ‫- مثل بوذي تقليدي.‬
  19. 19. ‫الدراك هو المفتاح‬‫بالعودة إلى حكاية سم #ة، فإن سم #ة اليوم قد بلغت مستوى أعلى من الفهم‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫لطبيعة "الج #د" و "السيئ". لقد أدركت أنه ما من شيء بالج #د أو السيئ‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫بالطلق. كل شيء هو فيض من الله. وضعية "سيئة" يمكن أن تصبح‬ ‫"ج #دة" لو أنها ‪p‬درك بهذه الطريقة.‬ ‫ت‬ ‫ي‬‫عندما وجدت سم #ة نفسها عاطلة عن العمل، اقترح عليها مع%مها الروحي‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫أن تقوم بتنظيف بيت العبادة كل يوم. كان ذلك "عملها اللهي" الجديد.‬ ‫م %ــكـلة ك%يا على ال، كانت تذهب إلى البيت كل صباح. و من بعد أن‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫تمسح و تكنس، تدعوها المن %فة الرسم #ة للغداء معها.‬ ‫ي‬ ‫ظ‬‫كان وقتا مبهجا لسم #ة لنها اختارت أن تجعله كذلك. ل أحد كان قد رآها‬ ‫ي‬ ‫كان ليقول عنها إنها عاطلة عن العمل أو محبطة. و في حوالي شهرين،‬ ‫وجدت عمل آخر أكثر أجرا من عملها السابق.‬‫د #ن تحد #ا تم # به في حياتك، و ف %ر كيف يمكنك إدراكه بطريقة إيجابية.‬ ‫ك‬ ‫ي ر‬ ‫و‬ ‫"رؤيتك ستصبح أكثر وضوحا فقط عندما تنظر إل داخل قلبك. الذي ينظر إل‬ ‫الارج، يلم. الذي ينظر إل الداخل، يستيقظ "‬ ‫– دالي لما.‬
  20. 20. ‫استعمال الدراك الذاتي‬ ‫كي تكون ذاتك الفضلى‬ ‫1- ادرس نقاط ق #تك: هذا هو الجزء الممتع في المسألة. اكتب قائمة‬ ‫و‬ ‫بنقاط ق #تك و ف %ر كيف أنها تساهم في سعادتك و سعادة الخرين. بعض‬ ‫ك‬ ‫و‬‫المثلة في هذا الصدد يمكن أن تتض #ن البداع، المبادرة، التصميم، العتماد‬ ‫م‬ ‫على الذات، اللطف، و غيرها.‬ ‫✔ إن وجدت أنه من المستحيل أو من الصعب أن تس #ل خصالك الج #دة،‬ ‫ي‬ ‫ج‬ ‫اسأل صديقا أو فردا من العائلة ع #ا يعجبهم فيك. هذا سيعطيك بعض‬ ‫م‬ ‫الدلئل، و لكن تج %ب أن تسألهم عندما يكونون في مزاج سيئ أو منزعجين‬ ‫ن‬ ‫من شيء ما قمت به!‬ ‫2- س #ل إنجازاتك. اكتب قائمة بعشرة من إنجازاتك في مختلف مجالت‬‫ج‬ ‫حياتك. مثل، يمكن أن تس #ل بعضا من إنجازاتك الجتماعية، نجاحاتك‬ ‫ج‬ ‫المهنية أو الدراسية، و المآثر في حقل النم # الذاتي.‬ ‫و‬‫✔ بجانب كل نجاح، اكتب المهارات التي استعملتها أو اكتشفتها عن نفسك‬‫لتحقيقه. على سبيل المثال، إذا كنت قد ذهبت‪ P‬للتس #ق للمرة الولى بمفردك،‬ ‫و‬ ‫ما هي الكفاءات الجديدة التي اخترتها للعملية؟ لع%ك اكتشفت أن لديك ذوقا‬ ‫ل‬ ‫ج #دا في الملبس.‬ ‫ي‬‫✔ و الن استمتع بقائمة إنجازاتك، مهاراتك و كفاءاتك. ف %ر كيف تستطيع‬ ‫ك‬ ‫أن تستعملها في المستقبل. أنت تمتلك أكثر من عشرة إنجازات؟ د #ن المزيد‬ ‫و‬ ‫إذن!‬
  21. 21. ‫3- اكتب خياراتك و عاداتك. ر #ما تجد أنك تف #ل كرس #ا ما أو ملعقة ما‬ ‫ي‬ ‫ض‬ ‫ب‬ ‫على طاولة الكل. من المحتمل أن لديك روتينا صباحيا ترتاح له. ر #ما‬ ‫ب‬ ‫تح # بأنك منزعج حينما يتو #ب علـيك أحيانا أن تغ #ر الروتين.‬ ‫ي‬ ‫ج‬ ‫س‬ ‫✔ التع%ق بروتين هو طريقة عظيمة للتغ%ب على التو %ر و البتعاد عن‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫اتخاذ قرارات صعبة تأخذك إلى منطقة مجهولة. كن واعيا بأنماط سلوكك،‬ ‫دع تلك التي ليست بناءة تذهب، و لكن ل تتر #د في تدعيم تلك التي تنفعك.‬ ‫د‬ ‫"العرفة هي التع ‪I‬م كل يوم. الكمة هي أن تدع كل يوم شيئا ما يذهب"‬ ‫ل‬ ‫– مثل صين.‬
  22. 22. ‫انعتق من الصراع‬ ‫بأن تصبح مدركا لذاتك أكثر‬ ‫سبب الصراع هو بداخلنا دائما. عندما تجد نفسك في وضعية عسيرة،‬ ‫تح %ق إن كان أناك على الطريق. عادة ما يكون الصراع ناتجا عن الحاجة‬ ‫ق‬‫لفرض أهوائك أو عن الرغبة في أن تكون محقـا. ما إن تصبح واعيا بهذا‬ ‫في نفسك، تستطيع أن تبدأ في النعتاق منه.‬‫كما يمكن أن تحس بالتو %ر بسبب العواطف التي تضطرب بداخلك. يمكن‬ ‫ت‬ ‫أن ل تكون واعيا بهذه العواطف في البداية. على سبيل المثال، يمكن أن‬ ‫يكون هناك قلق ما، خوف، غيرة، غضب، امتعاض، أو إحباط، و أحيانا‬‫جميعها. في مثل تلك الوقات، خذ نفسا عميقا و لحظ ما يدور بذهنك. هذه‬ ‫التقنية البسيطة ستساعدك على التفكير بطريقة أوضح.‬ ‫"كل شيء يعتمد على الذهن، ‪c‬ــقاد بالذهن، ‪c‬ـعدل بالذهن. لو أنك تتك ‪I‬م و‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫تعمل بذهن ‪c‬ــلوث، فإن العاناة ستلحقك، مثلما أن عجلت العربة تلحق الصان.‬ ‫م‬ ‫كل شيء يعتمد على الذهن، ‪c‬ــقاد بالذهن، ‪c‬ـعدل بالذهن. لو أنك تتك ‪I‬م و تعمل‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫بذهن نقي، فإن السعادة ستلحقك، مثلما يتشبـث الظ ‪ I‬بالشكل." – البوذا.‬ ‫ل‬
  23. 23. ‫حافظ على يومياتك‬‫الدراك الذاتي يستلزم ملحظة أفكارك و أفعالك. واحدة من أفضل الطرق‬‫للقيام بذلك هي بالتدوين على دفتر كل يوم في شكل يوم #ات. لو أنك تواصل‬ ‫ي‬ ‫إبقاء اليوميات بعيدة عنك و تسمح بمرور ثلثة أو أربعة أيام دون أن تكتب‬ ‫ملحظاتك، فإنك قد ل تتذكر فيما بعد كل ما هو مهم.‬‫المحافظة على يوم #اتك سيساعدك على إبصار النماط و القيم التي تأويها‬ ‫ي‬‫بداخلك على امتداد الوقت. ما إن تتم %ن من التع #ف على هذه النماط، فإنك‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫تستطيع أن تبدأ في تغييرها لو كانت ل تقودك إلى النتائج التي تريدها ح %ا.‬ ‫ق‬ ‫"أنا، حقا، م’ـل‘ـك، لنن أعرف كيف أوجه نفسي" – بياترو آرتينو.‬
  24. 24. ‫طرق لتطوير الدراك الذاتي‬ ‫عندما تكون مدركا لذاتك، فإنك تتع%م من أخطائك و أيضا من أخطاء‬ ‫ل‬ ‫الخرين.‬ ‫هذه طرق أخرى لتطوير الدراك الذاتي:‬‫1- التزم بالقيم الب %اءة : لو أن لديك التواضع، فإنك ستكون قادرا على أن‬ ‫ن‬ ‫ترى أخطاءك و زلتـك و تص #حها. ستكون أيضا قادرا على تق #ل النقد.‬ ‫ب‬ ‫ح‬ ‫مع الصدق، تستطيع أن تكون متف %حا حول نفسك.‬ ‫ت‬ ‫✔ الشجاعة تمك %ك من النظر بداخلك بدون خوف و أن تواصل عندما‬ ‫ن‬ ‫تواجهك ظروف صعبة.‬‫2- اقرأ كتب المساعدة الذاتية : اقرأ كل ما يمكنك عن الموضوع و ضع‬ ‫ما تتع%مه في الممارسة.‬ ‫ل‬ ‫✔ التحق بمجموعة من ذوي الذهان الباحثة و المتح #رة. هذه طريقة‬ ‫ر‬‫ناجعة و ممتعة لتطوير الدراك الذاتي. من السهل أن تصقل نفسك كالماسة‬ ‫بين مجموعة من الناس الذهنيين أفضل من أن تسلك المر بمفردك. يمكن‬ ‫أن تجد نادي التنمية البشرية "العب لعبة الحياة" بالمركز الثقافي الطاهر‬ ‫الح #اد بتونس ممتعا لك.‬ ‫د‬ ‫"مهمتك ليست أن تبحث عن البة،‬ ‫و لكن أن تبحث و تد الصون الت شـيــدتا بداخلـك ضدها، ل غي"‬ ‫– جلل الدين الرومي.‬
  25. 25. ‫إلن نحاحك!‬ ‫المؤلف :‬ ‫درس بكلية الطب بتونس، له كتابات نثرية و شعرية،‬ ‫تكون في المسرح بالمركز الثقافي الطاهر الحداد، و‬ ‫متدرب و مطلع على معظم التآليف المنتجة في العالم‬ ‫حول المساعدة الذاتية، المكتوبة و المسموعة و المرئية.‬‫أمين الزقرني‬

×