Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

المفيد في علم التجويد

  • Identifiez-vous pour voir les commentaires

المفيد في علم التجويد

  1. 1. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫1‬
  2. 2. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫المقدمة‬ ‫الحمد لله الذي أنزل القرآن ليكون نورا وهداية للخلق أجمعين نقل‬ ‫ا تعالى به الناس من غياهب الجهل والشرك والظلمات إلى نور‬ ‫الحق و الهداية فلله الحمد والمنة على نعمه الجمة.‬ ‫وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:‬ ‫يقول النبي صلى ا عليه وسلم: )) الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام‬ ‫البررة والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران (( ، قال‬ ‫الشيخ صالح بن فوزان الفوزان معلقا على هذا الحديث: )) الماهر‬ ‫المقصود به الذي يجيد قراءة القرآن على الوجه الصحيح، هذا يكون‬ ‫يوم القيامة مع السفرة الكرام البررة أي الملئكة (( انتهى كلمه.‬ ‫وإن تعلم كتاب ا عزوجل من أفضل العلوم لتعلقه بكلمه سبحانه‬ ‫وتعالى، و إن من تعلمه حسن قراءته وتجويده على الطريقة‬ ‫الصحيحة كما قال تعالى: )) ورتل القرآن ترتيل ((.‬ ‫وكما قال علي رضي ا عنه: الترتيل هو )) تجويد الحروف و معرفة‬ ‫الوقوف((.‬ ‫فالمسلم يسعى أن يكون مع السفرة الكرام البررة ول يأتي ذلك إل‬ ‫بأن تحرص على إجادة قراءة هذا القرآن العظيم ومن ثم تعمل به‬ ‫في حياتك لكي تحصل على الجر في الدنيا والخرة.‬ ‫ففي هذه المذكرة الموجزة التي سميتها المفيد في علم التجويد ويليه‬ ‫عوائق في طريق حفظ القرآن الكريم. قمنا بزيارة بعض البواب‬ ‫المهمة واختصرناها بطريقة موجزة لكي يسهل على طالب هذا العلم‬ ‫فهمها وحفظها ومن ثم تطبيقها في المصحف.‬ ‫هذا العمل ما هو إل جهد مقل في سبيل خدمة كتاب ا تعالى وخدمة‬ ‫طلب هذا العلم المبارك .‬ ‫نسأل المولى عز وجل أن يجعل أعمالنا خالصة لوجه وأن ينفع بهذه‬ ‫المذكرة من قرأها. وتكون من العمال التي يأتينا أجرها ونحن تحت‬ ‫أطباق الثرى. وهذا العمل ما هو إل جهد بشري يعتريه الخطأ والنقص‬ ‫إل كتاب ا تعالى فهو المحفوظ من النقص والزيادة والتحريف قال‬ ‫تعالى: )) إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ((.‬ ‫فرحم ا القائل:‬ ‫واحتمـــــــــل‬ ‫إنما هي أعمال بنيتها خذ ما صفا‬ ‫بالعفـــــــــو ما كــــدرا‬ ‫وصلى ا وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه‬ ‫وسلم...‬ ‫أخوكم/‬ ‫عوض بن حسن القرني‬ ‫أبو حسن‬ ‫حلقات مسجد الحزم‬ ‫بالسويدي الغربي- الرياض‬ ‫2‬
  3. 3. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب الول‬ ‫إن مبــــــادئ كل علم عشــــرة‬ ‫الحــــــــــــــــد‬ ‫والمــــوضـــــــوع‬ ‫ثــــم الثـمـــــرة‬ ‫فضلـــــــه ونسبــــه والواضــــــــع‬ ‫والسم‬ ‫والستمداد وحكـم الشــــــــــارع‬ ‫مسائــــــــل والبعـــض اكتفى‬ ‫الجــميع حــــاز الشـــــرفا‬ ‫3‬ ‫ومن‬ ‫درى‬
  4. 4. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫حق الحرف/ هي صفات لزمة ل تنفك عن الحرف مثل/ الفتحة – الكسرة –‬ ‫الضمة.‬ ‫مستحق الحرف/ هي صفات طارئة يمكن أن تنفك عن الحرف مثل/‬ ‫التفخيم – الترقيق – مقادير الحدود.‬ ‫الدرس الول:‬ ‫الحـــــد‬ ‫إن مبادئ كل علــم عشـــرة‬ ‫والمــــوضـــــــوع ثــــم الثـمــــــــــــرة‬ ‫والسم‬ ‫فضلـــه ونسبــــه والواضــــــــع‬ ‫والستمداد وحكـــم الشـــــارع‬ ‫ومن درى‬ ‫مسائــل والبعــض اكتفـــى‬ ‫الجــميـــــــع حــــاز الشـــــــرفا‬ ‫التعريف العلمي للتجويد/ هو إعطاء الحروف حقها من صفة لها‬ ‫ومستحقها.‬ ‫1( الحد/ هو تعريف التجويد لغة واصطلحا.‬ ‫لغة: الجادة والحسن والتقان.‬ ‫اصطلحا: هو علم يعرف به كيفية نطق كلمات القرآن الكريم.‬ ‫2( الموضوع/ هي كلمات القرآن الكريم.‬ ‫3( الثمرة/ الثمرة المرجوة من دراسة هذا العلم المبارك هو صون‬ ‫اللسان عن الخطأ التحريف في كلمات القرآن.‬ ‫4( فضله/ هو من أشرف العلوم وأج لها لتعلقه بكلم ا تعالى.‬ ‫ّ‬ ‫5 ( نسبه/ ينسب إلى اللغة العربية وإلى لسان العرب.‬ ‫6( الواضع/ يمكن أن تقسم من ناحيتين:‬ ‫أ( الناحية العملية: الذي وضعه هو الرسول صلى ا عليه وسلم لنه‬ ‫المبلغ عن ا تعالى ثم بعد ذلك ع لمه لصحابته رضي ا عنهم ثم‬ ‫ّ‬ ‫التابعين إلى عصرنا .‬ ‫ب( الناحية العلمية: أول من وضع قواعد التجويد قيل: الخليل بن أحمد‬ ‫الفراهيدي، وقيل أبو السود الدؤلي وقيل أبو عبيده القاسم بن سلم.‬ ‫أما أقدم قصيدة في علم التجويد فهي لبي مزاحم الخاقاتي في‬ ‫أواخر القرن الثالث الهجري.‬ ‫7 ( الستمداد / يستمد من قراءة الرسول صلى ا عليه وسلم.‬ ‫8 ( حكم الشارع من ناحيتين :‬ ‫أ( الناحية العملية ) التطبيق في المصحف (‬ ‫تلوة القرآن الكريم تلوة مجودة أم ر واجب وجوبا عينيا على كل من‬ ‫ٌ‬ ‫يريد أن يقرأ شيئا من القرآن الكريم من مسلم ومسلمة.‬ ‫والدليل على وجوبه/‬ ‫4‬
  5. 5. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫قوله تعالى: " ورتل القرآن ترتي ل ً ".‬ ‫وأما دليله من السنة فمنها ما ثبت عن يعلى بن مملك أنه سأل أم‬ ‫سلمة رضي ا عنها عن قراءة رسول ا صلى ا عليه وسلم‬ ‫وصلته؟ قالت: ما لكم وصلته؟ ثم نعتت قراءته، فإذا هي تبعت‬ ‫قراءة مفسرة حرفا حرفا، وهذا دليل على أن تحسين القراءة‬ ‫وتجويدها هي السنة عن النبي صلى ا عليه وسلم.‬ ‫وقد قال ابن الجزري في ذلك:‬ ‫من لم يجود القرآن‬ ‫والخذ بالتجـويد حت م لزم‬ ‫ٌ‬ ‫آثم ٌ‬ ‫لنــــــه بــــه اللــه أنـــــــــــــــــــــزل‬ ‫وهكذا منه إلينا وصـــــل‬ ‫وزينة الداء‬ ‫وهـــــــــو أيضا حليـــــة التلوة‬ ‫والقـــــــــراءة‬ ‫ب ( الناحية العلمية ) النظرية (‬ ‫وهو معرفة أحكام التجويد:‬ ‫فالناس قسمان:‬ ‫1- عامة الناس وفعله بالنسبة لهم مندوب ليس بواجب.‬ ‫2- خاصة الناس وهم الذين يتصدون للقراءة وتعليم الناس بالنسبة‬ ‫لهم واجب حتى يكونوا قدوة لغيرهم.‬ ‫قال تعالى: )) فلول نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين‬ ‫(( ول شك أن دراسة علم التجويد من التفقه في الدين فإذا قام‬ ‫بتعلمه و تعليمه جماعة من الناس سقط الثم عن الباقي.‬ ‫9 (المسائل التي يناقشها علم التجويد:‬ ‫ أحكام التجويد.‬‫ آداب التلوة.‬‫ علم الصوتيات.‬‫- مراتب القراءة وغيرها.‬ ‫5‬
  6. 6. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب الثاني‬ ‫ مراتب القراءة‬‫ اللحن في‬‫القراءة‬ ‫ الستعاذة‬‫ البسملة‬‫ الوقف والبتداء‬‫6‬
  7. 7. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫مراتب القراءة‬ ‫وهي ثلث مراتب، وزاد بعض العلماء مرتبة رابعة.‬ ‫وهو قراءة القرآن بطمأنينة وتؤده مع تدبر المعاني‬ ‫1 ( الترتيل/‬ ‫وأحكام التجويد.‬ ‫هي قراءة القرآن بمنزلة بين السرعة والطمأنينة‬ ‫2 ( التدوير/‬ ‫مع مراعاة أحكام التجويد.‬ ‫هي قراءة القرآن مع السراع ومراعاة أحكام‬ ‫3 ( الحدر/‬ ‫التجويد.‬ ‫هي قراء ة القرآن مع المبالغة في أحكام التجويد‬ ‫4 ( التحقيق/‬ ‫وتستخدم هذه الطريقة للتعليم.‬ ‫قال الناظم:‬ ‫جمعيهــا مراتبا لمن‬ ‫حـدر وتدوير وترتيل ترى‬ ‫قـــــــرا‬ ‫اللحن في القرآن الكريم‬ ‫يطلق اللحن على عدة معاني ويراد به:‬ ‫ اللغة‬‫ الخطأ في العراب‬‫ الغناء والتطريب والتغريد‬‫ الفهم والفطنة والذكاء‬‫والمعنى الذي يعنينا في هذا الدرس مايلي:‬ ‫لغة/ الميل عن الصواب.‬ ‫وينقسم إلى قسمين:‬ ‫1( لحن جلي‬ ‫2( لحن خفي‬ ‫أ ( اللحن الجلي/ هو خطأ يطرأ على اللفظ فيخل بمبنى الكلمة سواءا‬ ‫أخل بمعناها أم لم يخل.‬ ‫ مثال: للحن جلي يخل بالمعنى:‬‫" أنعمت" فلو وضعنا ضمة على التاء لصبح المعنى يختلف حيث نسبت‬ ‫النعمة للمرء.‬ ‫ مثال: للحن جلي ل يخل بالمعنى:‬‫" الحمد لله" فلو وضعنا ضمة على الهاء في لفظ الجللة لما تغير‬ ‫المعنى.‬ ‫ب ( اللحن الخفي/ هو خطأ يطرأ على اللفظ فيخل بعرف القراءة ول‬ ‫يخل بمعناها.‬ ‫لو ترك الدغام – الخفاء ... وغيره.‬ ‫مثال:‬ ‫الستعاذة‬ ‫لغة/ لفظ يحصل به اللتجاء والعتصام والتحصن بالله من الشيطان‬ ‫الرجيم.‬ ‫حكمها/ ل خلف بين العلماء على أنها ليست من القرآن، ولكن اختلفوا‬ ‫هل هي واجبة أم مندوبة:‬ ‫7‬
  8. 8. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫ من العلماء وأهل الداء من يقول أنها مندوبة عند بداية القراءة‬‫وحملوا المر في قوله تعالى: )) فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله...(( ،‬ ‫جعلوا المر هنا على الندب.‬ ‫ و من العلماء من قال أنها واجبة عند بداية القراءة وحملوا المر في‬‫قوله تعالى: )) فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله...(( على الوجوب.‬ ‫أحكام الستعاذة / للستعاذة أحكام من حيث الجهر أو السرار.‬ ‫1 ( يجهر بها في موضعين:‬ ‫ إذا كان يقرأ جهرا وهناك من يسمع لقراءته.‬‫ إذا كان وسط جماعة وهو المبتدئ.‬‫2 ( يسر بها في مواطن:‬ ‫ إذا كان يقرأ سرا.‬‫ إذا كان يقرأ جهرا وليس أحد يستمع لقراءته.‬‫ إذا كان إمام أو منفردا أو مأموم.‬‫ إذا كان وسط جماعة وليس هو المبتدئ.‬‫صيغ الستعاذة:‬ ‫للستعاذة صيغ كثيرة ولكن هناك صيغ مختارة وهي:‬ ‫1 ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) المختارة (.‬ ‫2 ( أعوذ بالله من الشيطان.‬ ‫3 ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.‬ ‫4 ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه و نفثه‬ ‫ونفخه.‬ ‫5 ( أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم.‬ ‫6 ( أعوذ بالله العظيم السميع العليم من الشيطان الرجيم.‬ ‫7 ( أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم إنه ا هو السميع العليم.‬ ‫8 ( أعوذ بالله العظيم بوجه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان‬ ‫الرجيم.‬ ‫البسملة‬ ‫معناها/ هي مثل حسب ل إذا قال حسبي ا، وحوقل إذا قال ل حول ول‬ ‫َ‬ ‫قوة إل بالله، وبسمل إذا قال بسم ا.‬ ‫حكمها/ اختلفوا هل هي آية من سور القرآن أم ل.‬ ‫والرجح عند الكثير أنها ليست آية من سور القرآن، لكن قالوا أنها‬ ‫بعض آية من سورة النمل.‬ ‫أيضا البسملة يؤتى بها للفصل بين السور والنبي صلى ا‬ ‫‬‫عليه وسلم كما في الحديث كان ل يعلم انقضاء السورة حتى تنزل‬ ‫عليه بسم ا الرحمن الرحيم.‬ ‫أجمع القراء السبعة على التيان بها في أوائل السور عدا‬ ‫‬‫سورة التوبة.‬ ‫لماذا منعت البسملة في أول سورة التوبة؟‬ ‫على ثلثة أقوال:‬ ‫1( قالوا أن النفال والتوبة سورة واحدة.‬ ‫8‬
  9. 9. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫2( أنها نزلت بالسيف والقوة وقد سأل ابن عباس عليا رضي ا عنه‬ ‫لما لم تكتب البسملة أول براءة قال: لن بسم ا أمان، و براءة ليس‬ ‫فيها أمان لنها نزلت بالسيف ول تناسب بين المان والسيف.‬ ‫3( أن جبريل لم ينزل بها على النبي صلى ا عليه وسلم.‬ ‫الوقف والبتداء‬ ‫الوقف:‬ ‫لغة: الحبس والكف.‬ ‫اصطلحا: قطع الصوت على الكلمة القرآنية زمنا يتنفس فيه القارئ‬ ‫عاد ة بنية استئناف القراءة ويأتي الوقف في رؤوس اليات وأواسطها‬ ‫ً‬ ‫ول بد معه من التنفس، ول يأتي في وسط الكلمة ول فيما اتصل رسما‬ ‫فل يصح الوقف على: ) أين ( من قوله تعالى: ) أينما يوجهه ( لتصاله‬ ‫رسما.‬ ‫حكم الوقف /‬ ‫الوقف جائز ما لم يوجد ما يوجبه أو يمنعه.‬ ‫أي ل يوجد في القرآن وقف واجب يأثم القارئ بتركه، ول وقف حرام‬ ‫يأثم بفعله، وإنما يرجع وجوب الوقف وتحريمهما إلى ما يترتب على‬ ‫الوقف والبتداء من إيضاح المعنى المراد.‬ ‫قال ابن الجزري:‬ ‫ول حــــــــرام غير‬ ‫وليس في القرآن من وقف واجب‬ ‫ماله سبب‬ ‫فإن كان الوصل يغير المعنى وجب الوقف وإن كان الوقف يغير‬ ‫المعنى وجب الوصل.‬ ‫أقسام الوقف:‬ ‫1( اختباري:‬ ‫أن يقف القارئ على كلمة ليست مح ل ً للوقف عادة، لجل الختبار أو‬ ‫التعليم.‬ ‫مثال ) اليدي ( فإنه يقف على هذه الكلمة بالثبات.‬ ‫مثال ) اليد ( يقف على هذه الكلمة بالحذف.‬ ‫مثال ) امرأت ( يقف على هذه الكلمة بالتاء المفتوحة.‬ ‫مثال ) امرأة ( يقف على هذه الكلمة بالتاء المربوطة.‬ ‫حكمه: جواز الوقف على أي كلمة مادام المقام في التعليم أو الختبار‬ ‫على أن يعود إلى ما وقف عليه فيصله بما بعده إن صلح ذلك، وإل فبما‬ ‫قبله مما يصلح البتداء به.‬ ‫2 ( اختياري:‬ ‫أن يقف القارئ على الكلمة باختياره من غير شيء يلجئه إلى الوقف،‬ ‫وينقسم إلى أربعة أقسام:‬ ‫أ ( الوقف التام: ) المختار (‬ ‫هو الوقف على ما تم معناه، ولم يتعلق بما بعده ل لفظا ول معنى.‬ ‫مواضعه/‬ ‫9‬
  10. 10. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫رؤوس اليات عند انقضاء القصص، قبل انتهاء الية أو وسط الية تبعا‬ ‫للمعنى.‬ ‫حكمه/ يحسن الوقف عليه والبتداء بما بعده.‬ ‫مثال:‬ ‫) مالك يوم الدين ( تام.‬ ‫) قل هو ا أحد ( تام.‬ ‫) أل بعدا لعا د قوم هود * إلى ثمود ( تام.‬ ‫ٍ‬ ‫ب ( الوقف الجائز ) الكاف (:‬ ‫هو الوقف على ما تم معناه في نفسه وتعلق بما بعده معنى ل لفظا.‬ ‫حكمه / يحسن الوقف عليه والبتداء بما بعده.‬ ‫أمثلة:‬ ‫ ) حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم ( كاف.‬‫جميع نهاية اليات من سور التكوير والنفطار والنشقاق والجن‬ ‫والمدثر كلها من الوقف الكافي إل في آيتين أو ثلث.‬ ‫جـ ( الوقف الحسن ) المفهوم (:‬ ‫هو الوقف على ما تم معناه في ذاته وتعلق بما بعده لفظا ومعنى.‬ ‫) بسم ا ]* هنا الوقف حسن[ الرحمن الرحيم (.‬ ‫) يأيها الناس اعبدوا ربكم ]* هنا الوقف حسن[ الذي خلقكم (.‬ ‫) تثير الرض ]* هنا الوقف حسن[ ول تسقي الحرث (.‬ ‫حكمه/ يحسن الوقف عليه و البتداء بما بعده إذا كان الموقوف عليه‬ ‫رأس آية، أما ماعدا ذلك فل يجوز البتداء بما بعده.‬ ‫د( الوقف القبيح المتروك:‬ ‫هو الوقف على ما تعلق بما بعده لفظا ومعنى ولم يتم في ذاته.‬ ‫مثال/‬ ‫ل تقربوا الصلة ]* هنا الوقف قبيح[ وأنتم سكارى(.‬ ‫)‬ ‫) شهد ا أنه ل إله ]* هنا الوقف قبيح[ إل هو (.‬ ‫حكمه/ ل يجوز الوقف عليه والبتداء بما بعده، ويأثم من تعمد ذلك.‬ ‫3 ( الوقف الضطراري:‬ ‫هو أن يقف القارئ مضطرا غير مختار بسبب أمر طارئ كضيق نفس أو‬ ‫عطاس أو نسيان وغيره.‬ ‫حكمه/ يجوز بسبب الضرورة، ولكن إذا كان الموقوف عليه مما ل يصح‬ ‫الوقف عليه فيجب على القارئ البتداء بما قبله.‬ ‫4( الوقف النتظاري:‬ ‫هو الوقف على الية القرآنية بقصد إستيفاء أوجه القراءات.‬ ‫حكمه/ يجوز في مقام التعليم وعرض القراءة على الشيخ.‬ ‫01‬
  11. 11. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫البتداء‬ ‫البتداء نوعان:‬ ‫1 ( ابتداء حسن، وهو الذي يجوز البتداء به، وهو البتداء بكلم‬ ‫مستقل في المعنى بحيث ل يتغير ما أراده ا تعالى.‬ ‫2 ( ابتداء قبيح، وهو الذي ل يجوز البتداء به وهو البتداء بكلم يفسد‬ ‫المعنى أو يغيره .‬ ‫مثال:‬ ‫) عزير ابن ا (. ابتداء قبيح‬ ‫) يد ا مغلولة(. ابتداء قبيح‬ ‫مهارات في )أوجه البتداء وأوجه ما بين السورتين(‬ ‫هذا الموضوع يتعلق بالستعاذة و البسملة أول السورة و وسطها‬ ‫* أوجه البتداء:‬ ‫إذا بدأ القارئ في قراءة أول سورة من سور القرآن غير سورة التوبة‬ ‫فله أربعة أوجه:‬ ‫1( قطع الجميع: أي في حالة قراءته يفصل الستعاذة عن‬ ‫البسملة عن أول السورة.‬ ‫2( وصل الجميع: أي وصل الستعاذة بالبسملة بأول السورة .‬ ‫3( قطع الول ووصل الثاني بالثالث : أي أن تقف على‬ ‫الستعاذة ثم تصل البسملة بأول السورة‬ ‫4( وصل الول بالثاني وقطع الثالث : أي وصل الستعاذة‬ ‫بالبسملة ثم الوقوف وقطعهما عن أول السورة .‬ ‫أما إذا ابتدأ القارئ قراءة أول سورة براءة فله وجهان :‬ ‫1( قطع الجميع : أن يقف على الستعاذة ثم فصلها عن أول‬ ‫السورة بدون بسملة .‬ ‫2( وصل الجميع : أن يصل الستعاذة بأول السورة بدون‬ ‫بسملة.‬ ‫وإذا كان القارئ مبتدأ قراءته بآية من وسط السورة غير سورة براءة‬ ‫فله حالتان:‬ ‫1( أن يأتي بالبسملة فله حينئذ أن يأتي بالربعة أوجه‬ ‫السابقة.‬ ‫2( أن ل يأتي بالبسملة فله وجهان :‬ ‫أ ( قطع الستعاذة عن أول الية المبتدأ بها.‬ ‫ب ( وصل الستعاذة بأول الية المبتدأ بها.‬ ‫أما إذا كان القارئ مبتدأ بآية من وسط سورة التوبة فللعلماء فيها‬ ‫قولن :‬ ‫القول الول: عدم التيان بالبسملة لنها منعت في الول وعلى هذا‬ ‫القول يجوز للقارئ وجهان :‬ ‫1 ( قطع الستعاذة عن أول الية المبتدأ بها.‬ ‫2 ( وصل الستعاذة بأول الية المبتدأ بها.‬ ‫القول الثاني: التيان بالبسملة في وسط سورة التوبة وعلى هذا‬ ‫القول يجوز للقارئ الربعة الوجه السابقة.‬ ‫11‬
  12. 12. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫* أوجه ما بين السورتين:‬ ‫ إذا كان القارئ يريد أن يصل آخر سورة يقرؤها بالتي بعدها غير‬‫سورة التوبة فله ثلثة أوجه:‬ ‫2( قطع الجميع: أن يقطع آخر السورة عن البسملة عن أول السورة‬ ‫المبتدأ بها.‬ ‫3( قطع الول ووصل الثاني بالثالث: أن يقف على آخر السورة ويصل‬ ‫البسملة بأول السورة المبتدأ بها.‬ ‫4( وصل الجميع: وصل آخر السورة بالبسملة بأول السورة المبتدأ بها.‬ ‫• أما الوجه الوهمي ) الذي يوهم أن البسملة آية من آخر السورة‬ ‫( وهذا الوجه ممتنع:‬ ‫وهو أن يصل القارئ آخر السورة بالبسملة ويقف على البسملة.‬ ‫ أما إذا وصل القارئ آخر سورة النفال بأول سورة التوبة فله ثلثة‬‫أوجه:‬ ‫1( القطع: وهو الوقف على آخر النفال مع التنفس ثم يبدأ‬ ‫بسورة التوبة بدون بسملة.‬ ‫2( السكت: وهو الوقف على آخر النفال لمدة يسيرة بدون‬ ‫تنفس ثم يبدأ بسورة التوبة دون بسملة.‬ ‫3( الوصل: وهو وصل آخر النفال بأول التوبة وبدون بسملة.‬ ‫21‬
  13. 13. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب الثالث‬ ‫أحكام‬ ‫النون الساكنة‬ ‫والتنوين:‬ ‫1( الظهار الحلقي.‬ ‫2( الدغام.‬ ‫3( الخفاء.‬ ‫4( القلب.‬ ‫31‬
  14. 14. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أحكام النون الساكنة والتنوين .‬ ‫1 ( الظهار الحلقي:‬ ‫هو إخراج الحرف من مخرجه بغير غنة كاملة.‬ ‫حروفه مجموعة في أوائل البيت التالي:‬ ‫حازه غير خاسر‬ ‫أخي هاك علما‬ ‫)ء – هـ -ع – ح – غ – خ(‬ ‫المثلة:‬ ‫الحرف‬ ‫ء‬ ‫هـ‬ ‫ع‬ ‫ح‬ ‫غ‬ ‫خ‬ ‫مثاله مع النون الساكنة‬ ‫فم ن أسلم‬ ‫ْ‬ ‫ت نهر‬ ‫ْ‬ ‫أ نعم ا‬ ‫ْ‬ ‫و م ن حيث‬ ‫ْ‬ ‫م ن غل‬ ‫ْ‬ ‫والم نخنقة‬ ‫ْ‬ ‫مثاله مع التنوين‬ ‫حاس د إذا حسد‬ ‫ٍ‬ ‫سل م هي‬ ‫ٌ‬ ‫وليا ل عشر‬ ‫ٍ‬ ‫نا ر حامية‬ ‫ٌ‬ ‫أج ر غير ممنون‬ ‫ٌ‬ ‫ذر ة خيرا يره‬ ‫ٍ‬ ‫2 ( الدغام:‬ ‫هو إدخال الحرف الساكن بالمتحرك ليكونا حرفا واحدا مشددا.‬ ‫يرملــــــــــــــــــــون‬ ‫حروفه: مجموعة في كلمة:‬ ‫وينقسم الدغام إلى قسمين:‬ ‫إدغام بغير غنة‬ ‫حروفه ) ل – ر (‬ ‫إدغام بغنة‬ ‫حروفه مجموعة في‬ ‫كلمة‬ ‫) ينمو (‬ ‫أمثلة على الدغام بغنة:‬ ‫مثاله مع النون الساكنة‬ ‫الحرف‬ ‫فمن يعمل‬ ‫ي‬ ‫إن نظن‬ ‫ن‬ ‫من ماء‬ ‫ّ‬ ‫م‬ ‫من ولي‬ ‫و‬ ‫أمثلة على الدغام بغير غنة :‬ ‫مثاله مع النون الساكنة‬ ‫الحرف‬ ‫من لدن‬ ‫ّ‬ ‫ل‬ ‫من ربهم‬ ‫ّ‬ ‫ر‬ ‫قال صاحب التحفة:‬ ‫والثاني إدغـــــــام بستة أتت‬ ‫عندهم قد ثبتــــت‬ ‫41‬ ‫مثاله مع التنوين‬ ‫في خو ض يلعبون‬ ‫ٍ‬ ‫شيء نكر‬ ‫قو ل معروف‬ ‫ٌ‬ ‫ووال د وما ولد‬ ‫ٍ‬ ‫مثاله مع التنوين‬ ‫هدى للمتقين‬ ‫ّ‬ ‫غفور رحيم‬ ‫ّ‬ ‫في يرملـون‬
  15. 15. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫لكنها قسمان قسم يدغما‬ ‫بينمــــــــــــوعلمــــــــــــــــــا‬ ‫إل إذا كان بكلمة فـــــــــــــل‬ ‫صنوان تــــل‬ ‫والثاني إدغام بغير عنـــــــــة‬ ‫والـراء ثم كررنــــــــــه‬ ‫فيه بغنة‬ ‫تدغم كدنيا ثم‬ ‫في اللم‬ ‫3 ( الفخفاء الحقيقي:‬ ‫هو النطق بالنون الساكنة أو التنوين بحالة بين الدغام والظهار من‬ ‫غير تشديد مع بقاء الغنة في الحرف المخفي.‬ ‫حروفه مجموعة في أوائل قول صاحب التحفة:‬ ‫دم طيبا زد في تقى ضع ظالما‬ ‫صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما‬ ‫أمثلته:‬ ‫الحرف‬ ‫مثاله مع النون الساكنة‬ ‫مثاله مع التنوين‬ ‫ص‬ ‫ولمن صبر‬ ‫عم ل ً صالحا‬ ‫ذ‬ ‫من ذا الذي‬ ‫وطعاما ذا غصة‬ ‫ث‬ ‫والنثى‬ ‫يومئ ذ ثمانية‬ ‫ٍ‬ ‫ك‬ ‫أنكال‬ ‫أجر ٌ كريم‬ ‫ج‬ ‫إن جاءوكم‬ ‫لكل ٍ جعلنا‬ ‫ش‬ ‫من شر‬ ‫غفور ٌ شكور‬ ‫ق‬ ‫من قبل‬ ‫غفور ٌ قديرا‬ ‫س‬ ‫من سدر‬ ‫بشرا سويا‬ ‫د‬ ‫من دآبة‬ ‫مستقيما دينا‬ ‫ط‬ ‫من طين‬ ‫قوما طاغين‬ ‫ز‬ ‫أنزلناه‬ ‫غلما زكيا‬ ‫ف‬ ‫أنفسكم‬ ‫يتيما فآوى‬ ‫ت‬ ‫كنتم‬ ‫جنات ٍ تجري‬ ‫ض‬ ‫منضود‬ ‫مكانا ضيقا‬ ‫ظ‬ ‫ينظرون‬ ‫ظ ل ً ظليل‬ ‫51‬
  16. 16. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫4 ( القل:ب:‬ ‫هو قلب النون الساكنة أو التنوين ميما مخفاة مع الغنة.‬ ‫المثلة:‬ ‫مثاله مع التنوين‬ ‫سميع ٌ بصير‬ ‫مثاله مع النون الساكنة‬ ‫الحرف‬ ‫وأما من بخل‬ ‫:ب‬ ‫قال صاحب التحفة :‬ ‫ميمـــــا بغنة مع الفخفــــــــــــاء‬ ‫والثالث القل:ب عند الباء‬ ‫فائدة:‬ ‫الظهارالمطلق/‬ ‫وهو أن يأتي بعد النون الساكنة ياء أو واو ) من حروف الدغام( في‬ ‫كلمة واحدة، ولم ترد في القرآن إل في أربع كلمات أتى فيها إظهار‬ ‫مطلق وهي ) الد نيا – ق نوان – ص نوان – ب نيان (.‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫قال صاحب التحفة:‬ ‫تدغم كدنيا ثم صنوان تل‬ ‫إل إذا كان بكلمـــــــــــة فل‬ ‫61‬
  17. 17. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫البا:ب الرابع‬ ‫أحكام النون و‬ ‫الميم المشددتين‬ ‫• النون‬ ‫• الميم‬ ‫71‬
  18. 18. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أحكام النون والميم المشددتين‬ ‫النون والميم المشددتين إما أن تكونا متوسطتين أو متطرفتين.‬ ‫المثلة:‬ ‫مثاله متطرف‬ ‫ّ‬ ‫إن‬ ‫ّ‬ ‫ثم‬ ‫مثاله متوسط‬ ‫الحرف‬ ‫ويم نيهم‬ ‫ّ‬ ‫ن‬ ‫أ متكم‬ ‫ّ‬ ‫م‬ ‫قال صاحب السلسبيل الشافي:‬ ‫وغنة صــــوت لذيذ ركبا‬ ‫في النون و الميم على مراتبا‬ ‫81‬
  19. 19. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫البا:ب‬ ‫الخامس‬ ‫91‬
  20. 20. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أحكام الميم‬ ‫الساكنة‬ ‫• الظهار الشفوي‬ ‫• الدغام الشفوي‬ ‫) المتماثلين الصغير (‬ ‫• الفخفاء الشفوي‬ ‫02‬
  21. 21. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أحكام الميم الساكنة‬ ‫1 ( الظهار الشفوي:‬ ‫هو إظهار الميم الساكنة عند جميع حروف الهجاء ما عدا ) الميم –‬ ‫الباء(.‬ ‫المثلة :‬ ‫الميم الساكنة مع حرف الظهار‬ ‫أيكم ْ أحسن‬ ‫أل م تر‬ ‫ْ‬ ‫داركم ْ ثلثة‬ ‫له م جنات‬ ‫ْ‬ ‫أم ْ حسبتم‬ ‫كنتم ْ فخير‬ ‫ي مددكم‬ ‫ْ‬ ‫ربك م ذو رحمة‬ ‫ْ‬ ‫أيكم ْ زادته‬ ‫ه مسا‬ ‫ْ‬ ‫أ مشاج‬ ‫ْ‬ ‫وهم ْ صاغرون‬ ‫وا مضوا‬ ‫ْ‬ ‫عليهم ْ طيرا‬ ‫إنكم ْ ظلمتم‬ ‫أ معاءهم‬ ‫ْ‬ ‫فإنك م غالبون‬ ‫ْ‬ ‫كيده م في تضليل‬ ‫ْ‬ ‫عليه م قاموا‬ ‫ْ‬ ‫مالكم ْ كيف‬ ‫كأنه م لؤلؤ‬ ‫ْ‬ ‫إليكم ْ نورا‬ ‫وزدناه م هدى‬ ‫ْ‬ ‫أم والكم‬ ‫ْ‬ ‫ألم يجعل‬ ‫الحرف‬ ‫ء‬ ‫ت‬ ‫ث‬ ‫ج‬ ‫ح‬ ‫خ‬ ‫د‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫س‬ ‫ش‬ ‫ص‬ ‫ض‬ ‫ط‬ ‫ظ‬ ‫ع‬ ‫غ‬ ‫ف‬ ‫ق‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫هـ‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫قال صاحب التحفة:‬ ‫والثالث الظهار في البقية‬ ‫من أحر ف وسمها شفوية‬ ‫ٍ‬ ‫2 ( الدغام الشفوي ) متماثلين صغير(‬ ‫وهو وقوع ميم متحركة بعد ميم ساكنة ول بد معه من غنة.‬ ‫المثلة:‬ ‫الحرف‬ ‫م‬ ‫مثاله‬ ‫إن كنتم مؤمنين‬ ‫12‬
  22. 22. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أم من أسس‬ ‫ّ‬ ‫قال صاحب التحفة:‬ ‫والثاني إدغام بمثلهــــا أتى‬ ‫وسم إدغاما صغيرا يا فتى‬ ‫3 ( الفخفاء الشفوي:‬ ‫وهو وقوع الباء بعد الميم الساكنة ول يكون إل في كلمتين.‬ ‫المثلة:‬ ‫الحرف‬ ‫:ب‬ ‫مثاله‬ ‫يعتصم بالله‬ ‫قال صاحب التحفة :‬ ‫فالول الفخفاء عند الباء‬ ‫وهم بالفخرة‬ ‫وس مـــــــه الشفوي للقراء‬ ‫ّ‬ ‫22‬
  23. 23. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫البا:ب‬ ‫السادس‬ ‫اللمات السواكن‬ ‫32‬
  24. 24. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫وهي فخمسة لمات سواكن:‬ ‫اللمات السواكن‬ ‫1 ( لم التعريف وتسمى أيضا لم أل:‬ ‫وهي لم تدفخل على السماء وهي زائدة عن بنية الكلمة.‬ ‫ وتكون لم التعريف في كلمة يمكن أن تستقيم بدونها أي بدون لم‬‫التعريف :‬ ‫فتكون لها حالتان:‬ ‫أ ( حالة إظهار فحينئذ تسمى اللم ) قمرية (.‬ ‫وحروفها مجموعة في قول صاحب التحفة:‬ ‫إبغ حجك وفخف عقيمة‬ ‫أمثلته:‬ ‫ء‬ ‫اليمان‬ ‫:ب‬ ‫البصير‬ ‫غ‬ ‫الغفور‬ ‫ح‬ ‫الحاقة‬ ‫ج‬ ‫الجنة‬ ‫ك‬ ‫الكوثر‬ ‫و‬ ‫الودود‬ ‫خ‬ ‫الخاسرين‬ ‫ف‬ ‫الفلق‬ ‫ع‬ ‫العصر‬ ‫ق‬ ‫القلم‬ ‫ي‬ ‫اليمين‬ ‫م‬ ‫المصير‬ ‫الهوى‬ ‫هـ‬ ‫:ب ( حالة إدغام فحينئذ تسمى اللم ) شمسية (.‬ ‫وحروفها مجموعة في أوائل قول صاحب التحفة:‬ ‫دع ســــوء ظـــن زر شريفا للكرم‬ ‫طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم‬ ‫42‬
  25. 25. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أمثلة الدغام الشمسي :‬ ‫ط‬ ‫الطارق‬ ‫ث‬ ‫الثاقب‬ ‫ص‬ ‫الصمد‬ ‫ر‬ ‫الرسول‬ ‫ت‬ ‫التلق‬ ‫ض‬ ‫الضلل‬ ‫ذ‬ ‫الذاكرين‬ ‫ن‬ ‫النشور‬ ‫د‬ ‫الدهر‬ ‫س‬ ‫السلم‬ ‫ظ‬ ‫الظانين‬ ‫ز‬ ‫الزبور‬ ‫ش‬ ‫الشمال‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ وتكون لم التعريف في كلمة ل تستقيم هذه الكلمة بدونها أي بدون‬‫لم التعريف:‬ ‫فلها أيضا حالتان:‬ ‫أ( حالة إدغام: إذا أتى بعد لم التعريف ) لم (.‬ ‫أمثلة :‬ ‫الذي‬ ‫التي‬ ‫الذين‬ ‫الئى‬ ‫والذان‬ ‫ل‬ ‫:ب( حالة إظهار: إذا أتى بعد لم التعريف ياء أوهمزة:‬ ‫اليسع‬ ‫ل‬ ‫الئن‬ ‫52‬
  26. 26. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫2 ( لم الفعل:‬ ‫وهي لم ساكنة تكون في الفعال إما في الفعل الماضي أو المر أو‬ ‫المضارع وتكون متوسطة أو متطرفة.‬ ‫فتكون لها حالتان:‬ ‫ حالة إدغام: إذا أتى بعد لم الفعل لم أو راء .‬‫المثلة :‬ ‫ويجعل لكم جنات‬ ‫ّ‬ ‫ل‬ ‫وقل ر:ب‬ ‫ّ‬ ‫ حالة إظهار إذا أتى بعد لم الفعل باقي حروف الهجاء.‬‫المثلة:‬ ‫يلتقطه‬ ‫أنزلناه‬ ‫ل‬ ‫وألق‬ ‫قال صاحب التحفة:‬ ‫وأظهرت لم الفعل مطلقـــا في نحـــــو قل نعم وقلنا والتقى‬ ‫قال صاحب مدفخل إلى التجويد:‬ ‫وإدغــــــــــــــــام لم الفعـــــــل في الـــــــــــــــــلم‬ ‫والـــــــراء وجــــــــــــــــب‬ ‫3 ( لم الحرف:‬ ‫وهي لم تقع في الحروف ولم تقع إل في حرفين فقط في القرآن، و‬ ‫هما ) هل- بل (.‬ ‫فلها حالتان:‬ ‫ حالة إدغام، إذا أتى بعد لم الحرف لم أو راء.‬‫المثلة:‬ ‫بل لما يذوقوا عذا:ب‬ ‫ّ‬ ‫ل‬ ‫بل رفعه- فقل هل لك‬ ‫ّ‬ ‫ حالة إظهار، إذا أتى بعد لم الحرف باقي حروف الهجاء.‬‫أمثلته:‬ ‫هل ينظرون إل تأويله‬ ‫ل‬ ‫هل تربصون بنا‬ ‫62‬
  27. 27. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫فائدة:‬ ‫لم يرد في القرآن وقوع لم هل بعد راء مطلقا.‬ ‫4 ( لم السم:‬ ‫ وهي لم تقع في السماء، و تكون متوسطة، ومن بنية الكلمة.‬‫ ولها حالة واحدة وهي حالة إظهار .‬‫أمثلتها:‬ ‫ألسنتكم‬ ‫ل‬ ‫وألوانكم‬ ‫سلطان‬ ‫5 ( لم المر:‬ ‫ وهي لم تدفخل على الفعل المضارع فيتحول من صيغة المضارع‬‫إلى المر و لكن تشترط أن يسبقها: ثم - الواو- الفاء .‬ ‫ لها حالة واحدة وهي الظهار مطلقا.‬‫أمثلتها :‬ ‫ثم ليقضوا تفثهم‬ ‫ثم‬ ‫الواو‬ ‫وليوفوا نذورهم‬ ‫الفاء‬ ‫فليمدد بسبب‬ ‫قال صاحب للئ البيان مشيرا إلى اللمات السواكن الخمسة في‬ ‫قوله:‬ ‫أظهر وكن في غيرها‬ ‫أل في ابغ حجك وفخف عقيمـه‬ ‫مدغمــه‬ ‫قل‬ ‫ل‬ ‫واللم من فعـل وحـــــــرف أظهــــر‬ ‫وبــــل فأدغمنهــا بــــــــــــــــرا‬ ‫و معهمــــــــا في الــلم وأظهـــــــــــــرا‬ ‫في اســـــم ولم المر أيضا قــررا‬ ‫72‬
  28. 28. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫البا:ب‬ ‫السابع‬ ‫أقسام المد:‬ ‫82‬
  29. 29. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫•‬ ‫المد الصلي‬ ‫•‬ ‫المد الفرعي‬ ‫92‬
  30. 30. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الـمـــــــد‬ ‫حروف المد: ) و - ا - ي (‬ ‫أ ( المد الصلي.. و يسمى أيضا مد طبيعي.‬ ‫هو الذي ل تقوم حروف المد إل به و ليس فيه سبب من أسباب المد و‬ ‫هي الهمزة والسكون.‬ ‫و يأتي على ثلثة أنواع:‬ ‫* أن يكون حرف المد ثابت وصل و وقفا مثل: ) وضحاها ( ، ) يوصيكم (‬ ‫* أن يكون حرف المد ثابتا في الوقف دون الوصل مثل: ) عليما حكيما (‬ ‫وأيضا اللف التي عليها مستطيل مثل: ) الظنونا (‬ ‫واللف التي تحذف حال الوصل مثل: ) وقال الحمد ا (‬ ‫* أن يكون حرف المد ثابتا في الوصل دون الوقف مثل: ) إنه- هو(‬ ‫ومقدار مد المد الطبيعي حركتان، ول يتوقف على سبب..‬ ‫ب ( المد الفرعي:‬ ‫وهو المد الزائد عن المد الصلي وسببه الهمزة أو السكون.‬ ‫ وهذه النواع التية سببها الهمزة:-‬‫1 ( المد المتصل:‬ ‫هو أن يقع بعد حرف المد همز متصل به في كلمة واحدة.‬ ‫هنيئا‬ ‫قروء‬ ‫جآء‬ ‫مقدار المد المتصل: أربع أو خمس حركات وإذا تطرف يمد ست‬ ‫حركات .‬ ‫2 ( المد المنفصل:‬ ‫هو أن يأتي بعد حرف المد همز منفصل عنه في كلمة أخرى .‬ ‫إنآ أعطيناك‬ ‫الكوثر‬ ‫مقدار المد المنفصل: أربع أو خمس حركات .‬ ‫قوا أنفسكم‬ ‫وفي أنفسكم‬ ‫3 ( مدل البدل:‬ ‫وهو تقدم الهمز على حرف المد في كلمة وليس بعدها همزة أو‬ ‫سكون.‬ ‫إيمانا‬ ‫ءامنوا‬ ‫مقدار مد البدل حركتان كالطبيعي.‬ ‫- أنواع المدود التية سببها السكون :-‬ ‫أوتوا‬ ‫4 ( المد العارض للسكون:‬ ‫هو أن يأتي بعد حرف المد سكون عارض لجل الوقف .‬ ‫يلعبون‬ ‫المستقيم‬ ‫الرحمان‬ ‫مقدار مد العارض للسكون: حركتان أو أربع أو ست حركات.‬ ‫03‬
  31. 31. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫وهناك أيضا مد يتفرع من المد العارض للسكون:‬ ‫وهو مد اللين: وهو أن يأتي بعد حرف اللين سكون عارض لجل‬ ‫الوقف.‬ ‫وحرفا اللين هما: ) الواو- الياء (.‬ ‫بيت‬ ‫خوف‬ ‫مقدار مد اللين حركتان أو أربع أو ست حركات.‬ ‫5 ( المد اللمزم:‬ ‫هو أن يقع بعد حرف المد أو اللين ساكن لمزم في كلمة أو حرف.‬ ‫و ينقسم إلى أربعة أقسام:‬ ‫• المد اللمزم الكلمي المثقل:‬ ‫وهو أن يقع بعد حرف المد حرف مشدد في كلمة.‬ ‫الطآ مة‬ ‫ّ‬ ‫مقدار مده: ست حركات دائما.‬ ‫ول الضآ لين‬ ‫ّ‬ ‫• المد اللمزم الكلمي المخفف:‬ ‫وهو أن يقع بعد حرف المد حرف خاليا من التشديد.‬ ‫مثاله: ءآلئن الستفهامية في موضعي يونس ولم يرد غيرهما في‬ ‫القرآن.‬ ‫ءآلئن وقد كنتم به‬ ‫تستعجلون‬ ‫ءآلئن وقد عصيت‬ ‫مقدار مده ست حركات ويجومز أيضا فيها التسهيل مع القصر.‬ ‫• المد اللمزم الحرفي المثقل:‬ ‫هو أن يقع بعد حرف المد حرف مشدد.‬ ‫ا لــم‬ ‫̃‬ ‫مقدار مده ست حركات..‬ ‫الــــــــمر‬ ‫طسم‬ ‫• المد اللمزم الحرفي المخفف:‬ ‫هو أن يقع بعد حرف المد حرف خاليا من التشديد.‬ ‫̃ص‬ ‫̃ ق و القرآن‬ ‫̃ ن و القلم‬ ‫مقدار مد اللمزم الحرفي المخفف ست حركات.‬ ‫13‬
  32. 32. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫بعض الفوائد في المدود:‬ ‫في المد اللمزم قلنا أنه يمد ست حركات لكن في بعض المواضع ورد‬ ‫عن حفص وجهان إما الشباع أو التوسط ولكن الشباع مقدم في‬ ‫القراءة:‬ ‫• في لفظ عين في أول سورة مريم و الشورى.‬ ‫• في حرف ميم في أول آل عمران في حالة الوصل ورد المد ست‬ ‫حركات والقصر حركتان.‬ ‫فائدة: في المد اللمزم الحرفي بنوعيه الحرفي المثقل والمخفف.‬ ‫وهي حروف مقطعة تقع في فواتح السور، وقد قسمها صاحب كتاب‬ ‫فن الترتيل وعلومه تقسيما يسهل فهمه:‬ ‫الحالة الولى: ما ل يمد أصل: أي من هذه الحروف المقطعة وهو )‬ ‫اللف ( كاللف في أولها: الـــــــــــر- الــــــــــم..‬ ‫الحالة الثانية: ما يمد مدا طبيعيا.‬ ‫وحروفه مجموعة في: ) حي طهر (‬ ‫الحالة الثالثة: ما يمد مدا لمزما ست حركات.‬ ‫وحروفه مجموعة في: ) كم عسل نقص ( انتهى..‬ ‫قال صاحب التحفة في أحكام المدود:‬ ‫للمد أحكام ثلثـــــة تــــــــــــــــــــــــــدوم‬ ‫وهي الوجـوب والجــوامز واللــــــزوم‬ ‫في‬ ‫فواجب إن جاء همـز بعد مـــــــــــــــد‬ ‫كلمــــــة وذا بمتصـــل يعــــــــــــد‬ ‫وجائز مــد وقصر إن فصـــــــــــــــــــــــل‬ ‫كـل بكلمــــة وهــذا‬ ‫المنفصـــــــــــــــل‬ ‫ومثل ذا إن عـــرض السكــــــــــــــــــــــون‬ ‫وقفــا كتعــلمون‬ ‫نستعيــــــــــــــــــــن‬ ‫أو قـــدم الهــــــــــــمز على المــــــــــــد وذا‬ ‫بــــدل كآمنوا وإيمانـــــــــــــا خــــذا‬ ‫ولمزم إن السكـــــون أصــــــــــــــــــــــــــــــل‬ ‫وصل ووقفا بعد مـــــــــــد طــــــــول‬ ‫قال في المد اللمزم :‬ ‫أقســـــــــــام لمزم لديهــم أربعـــــــــــــــــــــة‬ ‫وتلك كلــــــــــــمي و حرفي‬ ‫معـــــــــــــــه‬ ‫كلهمــا مخفــــــــــف مثقــــــــــــــــــــــل‬ ‫أربعـــــــــــــــــــــــــــــــة‬ ‫فهذه‬ ‫تفصـــــــــــــــــــــــــل‬ ‫فإن بكــلمة سكـــــــــون اجتمــــــــــــــــــع‬ ‫مع حرف مــــــــد فهو كلمي‬ ‫وقــــــــــع‬ ‫23‬
  33. 33. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أو في ثـلثي الحــــــــروف وجــــــــــــــدا‬ ‫والمــد وسطه فــــــــــــــحرفي‬ ‫بـــــــــــــــــــــــــدا‬ ‫كلهمـــا مثقــــــــل إن أدغمـــــــــــــــــــا‬ ‫مخـفف كل إذا لـــــم‬ ‫يدغمــــــــــــــــــــــــا‬ ‫والـلمزم الحـــــــــــرفي أول الســـــــــــــــور‬ ‫وجــوده وفي ثمــــــــــــــــــان‬ ‫انحصـــــــــــــــــر‬ ‫يجمعها حـــــــــروف عسل نقــــــــــــص‬ ‫وعــين ذو وجهين والطـول‬ ‫أخـــــــــــص‬ ‫فـمده مــــــدا‬ ‫وماسوى الحروف والثلثي ل ألف‬ ‫طبيعيا ألـــــــــــــــــــــــــــــــــف‬ ‫وذاك أيضــــــــا في فواتح الســــــــــــــــور‬ ‫في لفــظ حي طاهر قد‬ ‫انحصــــــــــــــر‬ ‫ويجمـــــــع الفواتح الربع عشــــــــــــر‬ ‫صله سحيرا من قطعــك ذا اشتهـر‬ ‫ وهناك مدود تلحق إما بالمد الفرعي أو بالمد الصلي.‬‫و يسميها علماء التجويد ) ألقاب المدود ( و في هذا المقام سنذكر‬ ‫بعض هذه المدود التي ذكرها صاحب كتاب غاية المريد:‬ ‫1 ( مد الصلة وينقسم إلى:‬ ‫ مد الصلة الصغرى.. مثال: ) إنه على رجعه لقادر (‬‫ مد الصلة الكبرى.. مثال: ) ماله و أخلده (‬‫ۤ‬ ‫2 ( مد التمكين:‬ ‫وهو مدة لطيفة مقدار حركتين يؤتى بها للفصل بين واوين أو ياءين‬ ‫تحرمزا من الدغام أو إسقاط الحرف.‬ ‫مثال: ) ءامنوا وعملوا الصالحات ( ، ) في يومين (‬ ‫وقال بعضهم: هو كل ياءين أولهما مشددة مكسورة والثانية‬ ‫ساكنة.‬ ‫مثال: ) ح ييتم ( ، ) النب ين (‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫3 ( مد العوض:‬ ‫وهو ألف يؤتى بها عوضا عن التنوين في حال الوقف.‬ ‫مثال: ) غفوا رحيما (‬ ‫4 ( مد التعظيم: ) ويسمى مد المبالغة (‬ ‫قال ابن مهران: سمي مد مبالغة لنه طلب للمبالغة في نفي اللوهية‬ ‫عما سوى ا سبحانه.‬ ‫33‬
  34. 34. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫5 ( مد الفرق:‬ ‫وهو ألف يؤتى بها بدل من همزة الوصل في حالة البدال بالمد‬ ‫الطويل.‬ ‫مثال: ) ءآلذكرين ( ، ) ءآلله (‬ ‫الباب الثامن‬ ‫التفخيم والترقيق‬ ‫في حروف الهجاء‬ ‫43‬
  35. 35. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫التفخيم والترقيق في الحروف الهجاء.‬ ‫التفخيم: هو عبارة عن سمن أو غلظ يدخل على صوت الحرف عند‬ ‫النطق به فيمتلئ الفم بصداه.‬ ‫الترقيق: هو عبارة عن نحول يدخل على صوت الحرف عند النطق به‬ ‫فل يمتلئ الفم يصداه.‬ ‫وتنقسم الحروف من حيث تفخيمها و ترقيقها إلى ثلثة أقسام:‬ ‫• الحروف التي تفخم دائما وهي حروف الستعلء ) خص ضغط‬ ‫قظ (‬ ‫أمثله :‬ ‫إخراج‬ ‫طبع‬ ‫ضاق‬ ‫• الحروف التي ترقق دائما ) حروف الستفال ( وهي جميع‬ ‫حروف الهجاء ما عدا حروف التفخيم، حرف الراء، اللف‬ ‫المدية، واللم في لفظ الجللة، الغنة.‬ ‫أمثلة :‬ ‫محذورا‬ ‫أعوذ بالله‬ ‫بسم ا‬ ‫• الحروف التي فيها وجهان: أي ترقيق و تفخيم.‬ ‫1 ( اللف المدية: فهي تتبع ما قبلها فإن كان ما قبلها مفخم فخم‬ ‫الحرف الذي قبلها وإن كان ما قبلها مرقق رقق الحرف الذي قبلها.‬ ‫أمثلة مع التفخيم:‬ ‫ضاق‬ ‫التراقي‬ ‫قال‬ ‫أمثلة اللف المدية مع الترقيق:‬ ‫كان‬ ‫الكتاب‬ ‫2 ( اللم في لفظ الجللة:‬ ‫ تفخم إن وقع قبلها فتح.‬‫أمثلة:‬ ‫قا ل ا‬ ‫َ‬ ‫جاء‬ ‫شه د ا‬ ‫َ‬ ‫ وتفخم أيضا إن ابتدئ بها.‬‫مثال:‬ ‫ا الذي‬ ‫53‬
  36. 36. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫ويرقق لم لفظ الجللة إن وقع قبله كسر.‬ ‫أمثلة :‬ ‫ما يفتح ِ ا‬ ‫بسم ِ ا‬ ‫3 ( الغنة: تتبع ما بعدها فإن كان ما بعدها مفخم فخمت.‬ ‫مثال:‬ ‫أن صدوكم‬ ‫وإن كان ما بعدها مرقق رققت.‬ ‫مثال :‬ ‫أن كان‬ ‫حالت الراء:‬ ‫ الراء إما تكون متحركة أو ساكنة.‬‫فإذا كانت الراء متحركة لها حالت:‬ ‫1. إذا كانت الراء مفتوحة تفخم... مثال: ور بك.‬ ‫َ‬ ‫2. إذا كانت الراء مضمومة تفخم... مثال :رحماه.‬ ‫ُ‬ ‫3. إذا كانت الراء مكسورة ترقق ... مثال : رجال.‬ ‫ِ‬ ‫وإذا كانت الراء ساكنة لها حالت:‬ ‫1(‬ ‫ إذا كانت الراء ساكنة وقبلها مفتوح تفخم... مثال :مَ ريم‬‫ْ‬ ‫ إذا كانت الراء ساكنة وقبلها مضموم تفخم... مثال: ال فر قان.‬‫ُ ْ‬ ‫ إذا كانت الراء ساكنة وقبلها مكسور ترقق... مثال : ف رعون.‬‫ِ ْ‬ ‫ويستثنى من هذه القاعدة القاعدة الثالثة:‬ ‫إذا كانت الراء ساكنة وما قبلها مكسور و مابعدها حرف استعلء‬ ‫فإنها تفخم..‬ ‫مثال : فرقة‬ ‫ِ‬ ‫2( إذا كان الراء ساكنة وما قبلها ساكن ننظر إلى حركة ما قبل‬ ‫الساكن:‬ ‫ فإن كان مفتوح نفخم مثال: ال ع صر.‬‫َ ْ‬ ‫ وإن كان ما قبل الساكن مضموم نفخم مثال خ سر‬‫:ُ ْ‬ ‫ وإن كان ما قبل الساكن مكسور نرقق مثال: ال س حر‬‫ِ ْ‬ ‫3( إذا كانت الراء ساكنة وقبلها ياء مدية ترقق.‬ ‫مثال: خبير‬ ‫4( إذا كانت الراء ساكنة قبلها كسرعارض ) همزة وصل ( فإنها‬ ‫تفخم.‬ ‫مثال: إرصادا- لمن ارتضى‬ ‫63‬
  37. 37. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب التاسع‬ ‫مخارج الحروف‬ ‫73‬
  38. 38. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫المخـــــــــــــــــــــــــــــــــــرج‬ ‫اللســــــــــــــــــــــــــان‬ ‫الثــــــــــــــــــــــــــالـث‬ ‫مخارج الحروف‬ ‫مخرج الحرف: وهو مكان خروج الحرف وتمييزه عن غيره.‬ ‫وفي تقسيمنا لمخارج الحروف سنأخذ تقسيم ) ابن الجزري ( وقد‬ ‫قسمها إلى سبعة عشر مخرجا. وغيره من العلماء قسمها إلى ستة‬ ‫عشر، ومنهم من قسمها إلى أربعة عشر وغيره...‬ ‫المخرج‬ ‫المخرج الول /‬ ‫الجوف‬ ‫المخرج الثاني /‬ ‫الحلق‬ ‫/‬ ‫المخرج الرابع/‬ ‫الشفتان‬ ‫الحروف‬ ‫ويخرج منه الحروف ) وآى (‬ ‫وفيه ثلثة مخارج :‬ ‫1 ( أقصى الحلق ويخرج منه: ) ء – هـ (‬ ‫2 ( وسط الحلق ويخرج منه: ) ع – ح (‬ ‫3 ( أدنى الحلق ويخرج منه: ) غ – خ (‬ ‫وفيه عشرة مخارج :‬ ‫1( أقصى اللسان ويخرج من ) ق (.‬ ‫2( ويليه مخرج ) ك ( أسفل منه.‬ ‫3( وسط اللسان ويخرج منه ) ج – ش – ي (‬ ‫4( ظهر طرف اللسان مع التصاق بأصول الثنايا‬ ‫العليا ويخرج منه ) ط – د – ت (‬ ‫5( ظهر طرف اللسان مع التصاق برؤوس الثنايا‬ ‫العليا ويخرج منه ) ظ – ذ – ث (‬ ‫6( طرف اللسان مع التصاق بأصول الثنايا العليا‬ ‫ويخرج منه ) ن (‬ ‫7( طرف اللسان بغير التصاق بأصول الثنايا العليا‬ ‫ولكن يقترب اقتراب شديد منه ويخرج منه ) ر (‬ ‫8( رأس اللسان مع اقتراب شديد من أصول الثنايا‬ ‫العليا ويخرج منه ) ص – مز – س (‬ ‫9( حافة اللسان مع الضراس اليمنى أو اليسرى‬ ‫أو بالتصاق كلتا الحافتين بالجانبين من الضراس‬ ‫ويخرج منه ) ض (.‬ ‫01( حافة اللسان المامية بالتصاق مع النابين و‬ ‫الرباعيتين ويخرج منه ) ل (.‬ ‫وفيهما مخرجان:‬ ‫1 ( بطن الشفة السفلى مع التصاق برأس‬ ‫الثنيتين وتخرج منه ) ف (‬ ‫2( من بين الشفتين و حروفه: ) الواو، الباء،‬ ‫الميم(‬ ‫83‬
  39. 39. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫المخرج الخامس/‬ ‫الخيشوم‬ ‫قال ابن الجزري في المخارج:‬ ‫على الذي يختـاره‬ ‫مخارج الحروف سبعـــــــــة عشر‬ ‫من اختبـــــــــــــــر‬ ‫حروف مد‬ ‫فألف الجوف وأختهــــا وهــــــــــي‬ ‫للهـــــواء تــنــتــهــــــــــــــــــي‬ ‫ثم لوسطه‬ ‫ثم لقصــــــــــــى الحلق همز هاء‬ ‫فعــــــــــــــين حـــــــــــــــــــــــــاء‬ ‫أقصى‬ ‫أدناه غــــين خـــــــاؤها والقــــــــــاف‬ ‫اللســـــــــان فوق ثم الكــــــاف‬ ‫و الضاد مـــــــــن حافته‬ ‫أسفل والوسط فجيم الشين يا‬ ‫إذ وليـــــــــــــــا‬ ‫و الـــــــــــــــلم‬ ‫الضراس من أيسرها أو يمنهـا‬ ‫أدناها لمنتها هـــــــــــــــــــــا‬ ‫و الـــــرا يـدانيه لظهر‬ ‫و النون من طرفه تحت اجعلوا‬ ‫أدخــــــــــــــــــل‬ ‫عليـــــــــــا الثنايا‬ ‫و الطاء و الدال وتا منــــــه ومـن‬ ‫و الصفير مستـكن‬ ‫و الظـــــــاء والذال‬ ‫منه و من فوق الثنايا السفلــى‬ ‫وثا للعليـــــــــــــــــــا‬ ‫فالفاء مع أطراف الثنايا‬ ‫من طرفيهما ومن بطن الشفة‬ ‫المشـرفه‬ ‫للشفتين الواو بــــــاء ميــــــــــــــــــم‬ ‫وغنـــــــة مخرجها الخيــــــــــــــــــــــشوم‬ ‫ويخرج منه: الغنة‬ ‫93‬
  40. 40. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب العاشر‬ ‫صفات الحروف‬ ‫04‬
  41. 41. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫صفات الحروف‬ ‫الصفة: هي كيفية تولد الحرف وخروجه من مخرجه.‬ ‫والعلماء قسموا الصفات إلى أقسام كثيرة لكن في هذا المقام‬ ‫سنقتصر على تقسيم ابن الجزري‬ ‫وهي ) سبعة عشر صفة (.‬ ‫أول / الصفات التي لها أضداد.‬ ‫الصفة‬ ‫1(‬ ‫الهمس‬ ‫الحروف‬ ‫حروفه : في قول ) فحثه‬ ‫شخص سكت (‬ ‫وضده:‬ ‫حروفه : باقي الحروف عد‬ ‫حروف الهمس‬ ‫الصفة‬ ‫2(‬ ‫الشدة‬ ‫الحروف‬ ‫حروفه: في قول ) أجد قط‬ ‫بكت (‬ ‫وضدها:‬ ‫المراد‬ ‫ويراد به انحباس الصوت في‬ ‫المخرج‬ ‫الرخاوة‬ ‫حروفه: باقي الحروف عدا الشدة‬ ‫والتوسط‬ ‫ويراد به جريان الصوت في‬ ‫المخرج‬ ‫الجهر‬ ‫التوسط‬ ‫المراد‬ ‫ويراد به جريان النفس عند‬ ‫النطق به‬ ‫ويراد به عدم جريان النفس‬ ‫عند النطق به‬ ‫وهناك صفة بين الشدة والرخاوة وهي:‬ ‫يراد به منزلة بين الشدة‬ ‫حروفه : في قول ) لن عمر (‬ ‫والرخاوة‬ ‫الصفة‬ ‫الحروف‬ ‫المراد‬ ‫3(‬ ‫الستعل‬ ‫ء‬ ‫حروفه : في قول ) خص‬ ‫ضغط قظ (‬ ‫يراد به ارتفاع معظم اللسان‬ ‫عند النطق به‬ ‫وضده:‬ ‫الستفا‬ ‫ل‬ ‫حروفه : باقي الحروف عدا حروف‬ ‫الستعلء‬ ‫يراد به انخفاض معظم اللسان‬ ‫عند النطق به‬ ‫الصفة‬ ‫الحروف‬ ‫المراد‬ ‫4(‬ ‫الطباق‬ ‫حروفه : ) ص – ض – ط – ظ (‬ ‫يراد به مزيادة الستعلء عند هذه‬ ‫الحروف حتى يكاد اللسان يطبق‬ ‫على الحنك العلى‬ ‫وضده:‬ ‫النفتاح‬ ‫حروفه : باقي الحروف عدا حروف‬ ‫الطباق‬ ‫14‬ ‫يراد به ابتعاد اللسان عن الحنك‬ ‫العلى عند النطق بباقي‬ ‫الحروف‬
  42. 42. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الحروف‬ ‫الصفة‬ ‫حروفه : كل الحروف عدا حروف‬ ‫الذلق‬ ‫ثقل الحرف وعدم سرعة‬ ‫النطق به‬ ‫وضده:‬ ‫حروفه : في قول ) فر من لب‬ ‫(‬ ‫5(‬ ‫الصمات‬ ‫الذلق‬ ‫المراد‬ ‫خفة الحرف وسرعة النطق‬ ‫به‬ ‫ثانيا / الصفات التي ليس لها أضداد:‬ ‫الحروف‬ ‫المراد‬ ‫الصفة‬ ‫1(‬ ‫الصفير‬ ‫2(‬ ‫القلقلة‬ ‫حروفه : ) ص – مز – س (‬ ‫يراد به صوت مزائد يشبه صوت الصفير‬ ‫) العصفور( عند النطق بهذه الحروف‬ ‫حروفه : في قول ) قطب جد (‬ ‫يراد به اضطراب في صوت المخرج‬ ‫عند النطق بهذه الحروف‬ ‫3( اللين‬ ‫حروفه: ) ا – و – ي ( ، و – ي إذا‬ ‫سكنتا بعد فتح‬ ‫يراد به خروج الصوت بسهولة وامتداد‬ ‫4(‬ ‫النحراف‬ ‫حروف: ) ل – ر(‬ ‫5(‬ ‫التكرير‬ ‫6(‬ ‫التفشي‬ ‫7(‬ ‫الستطال‬ ‫ة‬ ‫حرفه: ) ر(‬ ‫يراد به انحراف هذين الحرفين إلى‬ ‫مخرج غيرهما من الحروف اللم فيها‬ ‫انحراف إلى طرف اللسان والراء فيها‬ ‫انحراف إلى ظهر اللسان‬ ‫يراد به ارتعاد اللسان ارتعاده واحدة‬ ‫لطيفة عند النطق بهذا الحرف‬ ‫حرفه: ) ش (‬ ‫يراد به انتشار الهواء في الفم‬ ‫واللسان عند النطق بهذا الحرف‬ ‫حرفه: ) ض (‬ ‫يراد به امتداد الصوت من أول إحدى‬ ‫حافتي اللسان إلى آخرها‬ ‫وقال ابن الجزري في مقدمته عن الصفات:‬ ‫صافتها جهـــر ورخـــــو مســــــــــتفل‬ ‫مـنـــــــــــتـــفــــــخ والـــضـــــــــــــــــــــد‬ ‫قــــــــل‬ ‫شديدهـــــا‬ ‫مهموسها فحثـــه شخص سكــــــت‬ ‫لفــــــظ أجـــــد قــــط بكــــت‬ ‫وسبع علو‬ ‫وبين رخو والشديد لن عـــــــــمـــــــر‬ ‫خص ضغط قظ حصــــــر‬ ‫وفــــــر من‬ ‫وصاد ضاد طاء ظـــاء مطبقـــــــــــة‬ ‫لـــــب الحـــــــروف المذلقـــــة‬ ‫قلقلة‬ ‫صفيرها صاد ومزاي ســــــــــــــــــــــــــين‬ ‫قطـــــب جـــــــــــد والليـــــــــــــــــــــن‬ ‫واو وياء سكنا وانفتحــــــــــــــــــــــــــــــا‬ ‫قبلهمــــــــــــــا والنحـراف صححــــــــــــا‬ ‫في اللم والرا وبتكرير جـــــــــــــــعل‬ ‫وللتفــــــــــشي الشيــــــن ضادا استطل‬ ‫24‬
  43. 43. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫* ونريد في هذا المقام أن نبين أمر مهما جدا يتعلق بحرفي الضاد و‬ ‫الظاء لن كثيرا من القراء يخلط بينهما ونورد هنا كلما لصاحب كتاب‬ ‫التمهيد يتعلق بهذه المسألة:‬ ‫يقول: ) اعلم أن حرف الضاد ليس في الحروف حرفا يعسر على‬ ‫اللسان غيره وق ل من يحسنه فمنهم من يخرجه ظاء وهذا ل يجوز في‬ ‫ّ‬ ‫كلم ا تعالى لمخالفته المعنى الذي أراده ا إذ لو قلنا في الضالين‬ ‫– الظالين لكان معناه الدائمين وهذا خلف مراد ا تعالى لن‬ ‫الضلل بالضاد هو ضد الهدى والظلول بالظاء هو الصيرورة كقوله‬ ‫تعالى: " ظل وجهه مسودا "(. باختصار من صاحب كتاب غاية المريد.‬ ‫فتبين لنا من كلم ابن الجزري الفرق بين الضاد والظاء لذلك يحرص‬ ‫القارئ أن يتعلم كتاب ا تعالى كي ل يقع في التحريف والتغيير.‬ ‫34‬
  44. 44. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب‬ ‫الحادي‬ ‫عشر‬ ‫44‬
  45. 45. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫المتمـــــــــاثلين‬ ‫الصغير‬ ‫والمتقــــــاربين‬ ‫الصغير‬ ‫والمتجانسين‬ ‫الصغير‬ ‫54‬
  46. 46. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫المتماثلين الصغير والمتقاربين الصغير والمتجانسين الصغير‬ ‫1 ( المتماثلين الصغير:‬ ‫وهو أن يكون الحرف الول ساكن والثاني متحرك وهما حرفان اتفقا‬ ‫مخرجا وصفة.‬ ‫مثال: )) اذهب بكتابى ((‬ ‫ّ‬ ‫فإذا كان الحرف الول ساكن والثاني متحرك تدغم مع بعضها البعض‬ ‫إل في مسألتين:‬ ‫* أن يكون الحرف الول منهما حرف مد مثال: ) يليت قومي يعلمون (‬ ‫* أن يكون الحرف الول منهما هاء سكت مثال: ) ماليه ّ هلك (‬ ‫ففي هذه المسألتين يظهر الحرف الول والثاني .‬ ‫2 ( المتقاربين الصغير: هما الحرفان اللذان تقاربا في المخرج واختلفا‬ ‫في الصفة.‬ ‫ الحروف المتقاربة:‬‫* تدغم النون الساكنة والتنوين في ) ي – و – ل – ر (.‬ ‫ويستثنى إدغام النون مع الواو في ) يس والقرآن ( ، ) ن والقلم (‬ ‫ويستثنى إدغام النون مع الراء في ) من راق ( ويجوز السكت وعدمه.‬ ‫ّ‬ ‫* اللم الشمسية في حروفها الربعة عشر بعد إسقاط حرف اللم .‬ ‫* اللم في الراء باستثناء ) بل ران ( ويجوز السكت وعدمه .‬ ‫ّ‬ ‫* القاف في الكاف.‬ ‫3 ( المتجانسين الصغير: هما الحرفان اللذان اتفقا مخرجا واختلفا صفة.‬ ‫الحروف المتجانسة تدغم وقد جمعها الشيخ السمنودي بقوله:‬ ‫منه حروفا‬ ‫وإن تجانسا الصغــــــــــــــير أدغما‬ ‫خمســــــــــة لتـــــــــــــــعلما‬ ‫والذال في الظاء‬ ‫فالدال في التاء كنحو عدتمو‬ ‫كـــــــإذ ظلمتمو‬ ‫كنحو همت طا و‬ ‫والتاء في الطاء وفي الدال معا‬ ‫أثقـــــلــــــــت دعا‬ ‫ُ‬ ‫والباء في الميم التي‬ ‫والثاء في يلهث بذال أذغمــــــت‬ ‫في أركب أتت‬ ‫قال صاحب التحفة:‬ ‫حرفان فالمثلن‬ ‫إن في الصفـــــات والمخارج اتفق‬ ‫فيهمـــــا أحـــــــــــــــق‬ ‫وفي‬ ‫أو أن يكونا مخرجــــا تقــــــــــاربا‬ ‫الصفــــــات اختلفـا يلقــبــــــــــــــا‬ ‫في‬ ‫متقاربين أو يكـــــونا اتفقـــــــــــــــا‬ ‫المخــــــرج دون الصفات حققـــــــا‬ ‫أول‬ ‫بالمتجانسين ثـــــم إن ســــــــــــــكن‬ ‫كــــــــــل فالصغيــــــــر سمــــــــين‬ ‫كل كبير‬ ‫أو حرك الحرفان في كل فقل‬ ‫وافهمنــــــــــــــه بالمثــــــــل‬ ‫64‬
  47. 47. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب‬ ‫الثاني عشر‬ ‫التقاء الساكنين‬ ‫74‬
  48. 48. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫التقاء الساكنين‬ ‫الساكنان إما يلتقيان في كلمة أو كلمتين.‬ ‫وفي هذا المقام سنذكر فقط التقاء الساكنين في كلمتين لن كثير‬ ‫ممن يقرؤون القرآن ل يعرفون كيف يحركون الساكن الول مثال:‬ ‫) إذا قيل لكم انفروا ( فالساكنان هنا هما الميم وبعده اللف فكثيرا‬ ‫من القراء يحركون الميم بالكسر والصحيح أن تحرك بالضم ) لقواعد‬ ‫سنذكرها لحقا (.‬ ‫التقاء الساكنين من كلمتين:‬ ‫إذا التقى حرفان ساكنان في كلمتين فإما يحرك الساكن الول:‬ ‫بالحذف أو التحريك.‬ ‫فالتخلص من الحرف الساكن الول بالحذف:‬ ‫‬‫إذا كان حرف مد الذي يحذف وصل ويثبت وقفا.‬ ‫مثال:‬ ‫)) إذا الشمس كورت (( ، )) وإذ قالوا اللهم ((.‬ ‫وقد يحذف حرف المد وصل ووقفا لحذفه رسما.‬ ‫مثال: )) رب أرني كيف تحي الموتى ((.‬ ‫ ويتخلص من الساكن الول بالتحريك:‬‫يحرك الساكن الول بالكسر إذا كان أحد حروف ) لتنود أو التنوين (‬ ‫حروف ) لتنود (‬ ‫أمثله اللم:‬ ‫قوله تعالى: )) قل ادعوا ((‬ ‫أمثلة النون:‬ ‫قوله تعالى: )) ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسهم (( .‬ ‫أمثلة الدال:‬ ‫قوله تعالى: )) ولقد استهزئ برسل من قبلك ((.‬ ‫التنوين:‬ ‫مثاله: قول ا: ) سوا ء العاكف ( ، وقوله تعالى: ) برحمة ٍ ادخلوا‬ ‫ً‬ ‫الجنة (‬ ‫وقد يخرج حفص عن القاعدة وهي تحريك الساكن الول بالكسر‬ ‫فيحركه بالفتح أو الضم، حيث يحرك بالفتح في صور:‬ ‫1( في من الجارة مثال قوله تعالى: ) وأنا على ذلكم من‬ ‫الشاهدين (.‬ ‫2( في تاء التأنيث إذا أضيفت إلى ألف التثنية مثال قوله تعالى:‬ ‫)) كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين ((.‬ ‫3( في أول آل عمران في لفظ: )) الم ا ل إله إل هو الحي‬ ‫*‬ ‫القيوم ((‬ ‫و يحرك بالضم في صور:‬ ‫في واو اللين التي للجمع مثال قوله تعالى: )) فتمنوا الموت‬ ‫1(‬ ‫إن كنتم صدقين ((.‬ ‫في ميم الجمع مثال قوله تعالى : )) ثم رددنا لكم الكرة ((.‬ ‫2(‬ ‫84‬
  49. 49. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الباب الخير‬ ‫أمور يجب مراعاتها‬ ‫94‬
  50. 50. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫أمور يجب مراعاتها عند القراءة‬ ‫)لحفص عن عاصم (‬ ‫1( ) ءاعجمي ( من قوله تعالى: ) ءاعجمي وعربي ( بفصلت، تقرأ‬ ‫بالتسهيل أي بتسهيل الهمزة الثانية بينها وبين اللف وجها واحد‬ ‫فقط ل يجوز له غيره.‬ ‫2( ) مجراها ( من قوله تعالى: ) بسم ا مجراها و مرساها ( بهود،‬ ‫تقرأ بالمالة أي تقترب الفتحة نحو الكسرة واللف نحو الياء.‬ ‫3( ) ضعف ( من قوله تعالى : ا الذي خلقكم من ضعف ثم جعل‬ ‫)‬ ‫من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبه ( بالروم‬ ‫فتقرأ في المواضع الثلثة بفتح الضاد وضمها والفتح هو المقدم‬ ‫في الداء.‬ ‫4( ) و يبصط ( من قوله تعالى: ) وا يقبض ويبصط ( بالبقرة، تقرأ‬ ‫بالسين الخالصة.‬ ‫5( ) بصطة ( من قوله تعالى: ) وزادكم في الخلق بصطه ( بالعراف،‬ ‫تقرأ بالسين الخالصة.‬ ‫6( ) المصيطرون ( من قوله تعالى: ) أم هم المصيطرون ( بالطور،‬ ‫تقرأ بالصاد أو السين و النطق بالصاد أشهر.‬ ‫7( ) بمصيطر ( من قوله تعالى: ) لست عليهم بمصيطر ( بالغاشية،‬ ‫تقرأ بالصاد الخالصة.‬ ‫8( حذف اللف حالة الوصل وإثباتها حال الوقف في كل من اللفاظ‬ ‫التية:‬ ‫) أنا ( حيث وقع في القرآن نحو قوله تعالى: ) أنا أنبئكم بتأويله (‬‫بيوسف.‬ ‫) لكنا ( من قوله تعالى: ) لكنا هو ا ربي ( بالكهف.‬‫) الظنونا ( من قوله تعالى: ) وتظنون بالله الظنونا ( ، ) الرسول ( من‬‫قوله تعالى: ) وأطعنا الرسول ( ، ) السبيل ( من قوله تعالى: ) فأضلونا‬ ‫السبيل ( ثلثتها في الحزاب.‬ ‫) قواريرا ( بالموضع الول من قوله تعالى: ) وأكواب كانت قواريرا (‬‫بسورة الدهر أو النسان.‬ ‫ هذه اللفاظ كلها تقرأ بإثبات اللف وقفا وحذفها وصل تبعا للرسم،‬‫وأما ) قواريرا ( في الموضع الثاني من قوله تعالى: ) قواريرا من‬ ‫فضة ( محذوفة اللف وص ل ً ووقفا.‬ ‫9( ) سلسل ( بسورة النسان في قوله تعالى: ) إنا أعتدنا للكافرين‬ ‫سلسل( تقرأ وص ل ً بفتح اللم من غير تنوين وفي الوقف تقرأ إما‬ ‫باللف أو بإسكان اللم والوجهان صحيحان مقروء بهما.‬ ‫01( قراءة الكلمات التية بالنون وص ل ً وباللف وقفا وهي ") وليكونا ( ،‬ ‫) لنسفعنا ( ، ) وإذا(" ، أما ) وليكونا ( في قوله تعالى: ) وليكونا من‬ ‫الصاغرين ( بسورة يوسف، وأما ) لنسفعنا ( في قوله تعالى: ) كل‬ ‫لئن لم ينته لنسفعنا بالناصية ( بسورة العلق، وأما ) إذا ( في قوله‬ ‫تعالى: ) وإذا ل يلبثون خلفك إل قليل (.‬ ‫11() ءاتان ( من قوله تعالى: ) فما ءاتاني ا خير مما ءاتاكم ( ، تقرأ‬ ‫بفتح الياء وص ل ً وأما في الوقف ففيها وجهان إثبات الياء وحذفها.‬ ‫21() السم ( من قوله تعالى: ) بئس السم الفسوق بعد اليمان ( ، إذا‬ ‫ابتدأنا بها فلنا فيها وجهان أحدهما: البدء بهمزة مفتوحة فلم‬ ‫05‬
  51. 51. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫مكسورة فسين ساكنة، والخر حذف همزة الوصل والبدء بلم‬ ‫مكسورة فسين ساكنة.‬ ‫31( قراءة الكلمات التية بالمد الطويل ست حركات أو التسهيل بين بين‬ ‫وهي ) ءآلذكرين ( موضعي النعام، ) ءآلئن ( موضعي يونس،‬ ‫) ءآلله ( بيونس والنمل، ووجه البدال مع المد الطويل أولى‬ ‫وأرجح .‬ ‫41( حرف عين في كل من: ) كهيعص ( أول مريم، ) حم * عسق ( أول‬ ‫الشورى، يجوز فيها التوسط أربع حركات، والمد الطويل ست‬ ‫حركات هو الفضل.‬ ‫51( ) تأمنا ( من قوله تعالى: ) ما لك ل تأمنا ( بيوسف، تقرأ بالشمام‬ ‫أو الروم و بغير عنة، وبعضهم بالختلس.‬ ‫61( السكتات الواجبة التي انفرد بها حفص عن جميع القراء و ذلك في‬ ‫أربعة مواضع هي:‬ ‫س‬ ‫ السكت على اللف ) عوجا ( الكهف.‬‫ السكت على اللف ) مرقدنا س ( يس .‬‫ السكت على لم ) بلس ران ( المطففين.‬‫ السكت على نون ) من س راق ( القيامة.‬‫ السكتات الجائزة ففي موضعين:‬‫1 ( بين النفال والتوبة.‬ ‫2 ( في ) ماليهس هلك ( بالحاقة والسكت هو المقدم.‬ ‫71( إسكان هاء الكناية في ) أرجه ( بالعراف والشعراء، وكذا ) فألقه‬ ‫( بالنمل، وضم الهاء من غير صلة في ) يرضه لكم ( بالزمر، وأما‬ ‫) يتقه ( في النور فقد قرأها حفص بإسكان القاف وكسر الهاء من‬ ‫غير صلة، وأما ) ويخلد فيه مهانا ( بالفرقان فقرأها بالصلة بمقدار‬ ‫حركتين.‬ ‫81( إظهار النون عند الواو في كل من ) يس * والقرآن الحكيم ( ، ) ن *‬ ‫والقلم (.‬ ‫91( إدغام الثاء في الذال في قوله تعالى: ) يلهث ذلك ( بالعراف،‬ ‫وإدغام الباء في الميم في قوله تعالى: ) اركب معنا ( بهود إدغاما‬ ‫كام ل ً للتجانس الذي بينهما.‬ ‫02( إدغام الطاء في التاء في كل من: ) بسطت ( بالمائدة، و) أحطت (‬ ‫بالنمل إدغاما ناقصا مع بقاء صفة الطباق للتقارب الذي بينهما.‬ ‫12() نخلقكم ( في قوله تعالى: ) ألم نخلقكم من ماء مهين ( إما‬ ‫إدغاما كامل أو إدغاما ناقصا والوجهان صحيحان.‬ ‫15‬
  52. 52. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫عوائق في طريق حفظ القرآن الكريم‬ ‫1 ( حفظ القرآن لغير ا تعالى:‬ ‫يقول النبي صلى ا عليه وسلم فيما رواه أبو هريرة رضي ا عنه: "‬ ‫من تعلم علما مما يبتغي به وجه ا ل يتعلمه إل ليصيب به عرض من‬ ‫الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة" يعني ريحها. رواه المام أحمد‬ ‫في المسند.‬ ‫قال الحسن البصري رحمه ا: )) من طلب العلم ابتغاء الخرة‬ ‫أدركها، ومن طلب العلم ابتغاء الدنيا فهو حظه منه (( و لشك أن رأس‬ ‫العلم هو تعلم كتاب ا .‬ ‫2( عدم العمل بالقرآن:‬ ‫عن أبي بزرة السلمي قال: قال رسول ا صلى ا عليه وسلم : )ل‬ ‫تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه،‬ ‫وعن علمه فيما فعل به، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه، وعن‬ ‫جسمه فيما أبله ( رواه الترمذي في سننه.‬ ‫وكما قال القائل:‬ ‫من قبل عباد‬ ‫وعالما بعلمه ل يعملن معذبا‬ ‫الوثــــــــــــــــــــن‬ ‫3( عدم التدرج في حفظ القرآن: وهو مأخوذ من قول ا تعالى:‬ ‫)) وقرءانا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيل ((‬ ‫السراء ) 601 (.‬ ‫4( العتماد على النفس دون الرجوع إلى المشايخ:‬ ‫وهذا العمل ربما يسبب رسوب الخطأ في الذهن مما يصعب على‬ ‫النسان تصحيح قراءته.‬ ‫) فرحم ا امرئ عرف قدر نفسه، ولم يرفعها فوق منزلتها (.‬ ‫5 ( الغرور والعجب والكبر:‬ ‫قال تعالى: ) ول تمش في الرض مرحا إن ا ل يحب كل مختال‬ ‫فخور( لقمان ) 81 (.‬ ‫وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي ا عنه قال: قال رسول ا‬ ‫صلى ا عليه وسلم: ) بينما رجل يمشي في حلة تعجبه نفسه، مرجل‬ ‫رأسه، يختال في مشيته، إذ خسف ا به، فهو يتجلجل في الرض إلى‬ ‫يوم القيامة ( .‬ ‫6 ( الوقوع في المعاصي:‬ ‫قال ابن مسعود رضي ا عنه: )) إني لحسب أن الرجل ينسى العلم‬ ‫قد علمه بالذنب يعمله (( .‬ ‫7 ( إضاعة الوقات فيما ل فائدة فيه:‬ ‫وأراه أسهل ما‬ ‫والوقت أنفــــس ما عنيت بحفظـــــه‬ ‫عليــــــك يضيـــــــــــــــــع‬ ‫8 ( صحبة مسترقي الوقات والمثبطين:‬ ‫25‬
  53. 53. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم‬ ‫مع الردي‬ ‫ول تصحب الردى فتردى‬ ‫9 ( عدم الحرص على الحضور إلى الحلقة مبكرا:‬ ‫مما يجعل الوقت ضيقا ل يتمكن الطالب من عرض الدرس والمراجعة‬ ‫على الشيخ بارتياح وهذا العمل يجعل الحفظ غير قوي.‬ ‫01 ( التعذر بكثرة الشغال ووضع حجج واهية:‬ ‫فهذه ربما تكون حجه يضعها الشيطان لكي يصدك عن حفظ كتاب ا‬ ‫تعالى، قال تعالى: )) ول تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين ((‬ ‫البقرة ) 861 ( .‬ ‫11 ( عدم استشعار فضل تعلم القرآن الكريم:‬ ‫والنبي صلى ا عليه وسلم جعل الخيرية في تعلم القرآن وتعليمه،‬ ‫حيث قال فيما روي عنه صلى ا عليه وسلم: ) خيركم من تعلم‬ ‫القرآن وعلمه (.‬ ‫... وصلى ا وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم...‬ ‫35‬
  54. 54. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الخاتمة‬ ‫في نهاية المطاف وهذا الجهد المتواضع الذي حاولنا فيه أن نقدم‬ ‫هذه المذكر ة بطريقة مختصرة لتخدم فئات ) طلب حلقات تحفيظ‬ ‫القرآن الكريم ( وغيرهم..‬ ‫وفي عرضنا لهذه المذكرة قمنا واستقنا الفوائد من كتب علماء‬ ‫التجويد أسال ا عز وجل أن ل يحرمهم الجر، وحاولنا أن نضعها بين‬ ‫يدي القارئ في هذه المذكرة بطريقة سهلة وموجزة لكي ينتفع بها‬ ‫من قرأها.‬ ‫ومن هذه الكتب التي استفدنا منها: ) كتاب الشيخ أحمد الطويل – فن‬ ‫الترتيل وعلومه– وهو في مجلدين ( ، وكتاب ) الشيخ د. عبد العزيز عبد‬ ‫الفتاح– قواعد التجويد ( ، ) و كتاب الشيخ محمد الجزري– شرح‬ ‫المقدمة الجزرية ( ، ) وكتاب الشيخ عطية قابل نصر– غاية المريد في‬ ‫علم التجويد( ، ) مذكرة الشيخ عبد ا محمد المهدي النصاري-‬ ‫الوطاءة(.‬ ‫ول شك أن الطريقة المثلى لتعلم أحكام التجويد هو التطبيق المباشر‬ ‫لهذه الحكام في المصحف على يد معلم يجيد تدريس هذه الحكام‬ ‫وشرحها.‬ ‫أسال ا العلي القدير أن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهله‬ ‫وخاصته، وأن يرفعنا بالقرآن في أعلى عليين في جنات النعيم، وأن‬ ‫يجعل أعمالنا خالصة لوجهه، وأن يغفر لنا ولخواننا الذين سبقونا‬ ‫باليمان، وأن ل يجعل في قلوبنا غ ل ً للذين آمنوا، وأن يقينا الفتن ما‬ ‫ظهر منها وما بطن .‬ ‫) وصلى ا وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلم (‬ ‫تمت بحمد ا في‬ ‫4 / 4 / 5241 هـ‬ ‫و تمت المراجعة و التعديل‬ ‫في‬ ‫22 / 11 / 7241 هـ‬ ‫45‬
  55. 55. ‫المفيد في علم التجويد‬ ‫الفهرس‬ ‫الرق ـ‬ ‫الموضوع‬ ‫م‬ ‫رقم‬ ‫الصفحة‬ ‫1.‬ ‫مقدمة‬ ‫1‬ ‫2.‬ ‫الباب الول: مقدمات في علم التجويد‬ ‫2‬ ‫3.‬ ‫الباب الثاني:‬ ‫5‬ ‫أ- مراتب القراءة‬ ‫ب- اللحن في القراءة‬ ‫جـ- الستعاذة‬ ‫د- الوقف و البتداء‬ ‫4.‬ ‫الباب الثالث: أحكام النون الساكنة و التنوين‬ ‫21‬ ‫5.‬ ‫الباب الرابع: أحكام النون و الميم المشددتين‬ ‫61‬ ‫6.‬ ‫الباب الخامس: أحكام الميم الساكنة‬ ‫81‬ ‫7.‬ ‫الباب السادس: اللمات السواكن‬ ‫12‬ ‫8.‬ ‫الباب السابع: أقسام المد‬ ‫62‬ ‫9.‬ ‫الباب الثامن: التفخيم والترقيق في حروف الهجاء‬ ‫13‬ ‫01. الباب التاسع:مخارج الحروف‬ ‫43‬ ‫11. الباب العاشر:صفات الحروف‬ ‫73‬ ‫21.‬ ‫الب ـاب الح ـادي عش ـر: المتم ـاثلين الص ـغير و المتق ـاربين‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫الصغير و المتجانسين الصغير‬ ‫04‬ ‫31. الباب الثاني عشر: التقاء الساكنين‬ ‫24‬ ‫41. الباب الخير: أمور يجب مراعاتها‬ ‫44‬ ‫51. عوائق في طريق حفظ القرآن الكريم‬ ‫74‬ ‫61. الخاتمة‬ ‫94‬ ‫55‬

×