Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

شرح رائع وهام برنامج Publisher

10 429 vues

Publié le

شرح عن برنامج publisher 2010
عمل مطويات
شهادات تقدير
تصميم واجهات

Publié dans : Logiciels

شرح رائع وهام برنامج Publisher

  1. 1. ‫الرحيم‬‫الرحمن‬‫هللا‬‫بسم‬ ‫كيفية‬‫برنامج‬‫استخدام‬‫ـشر‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ل‬‫البب‬ ‫في‬‫الجامعية‬‫املواقع‬‫صفحات‬‫إعداد‬ ‫تقديم‬‫و‬‫إعداد‬ ‫د‬.‫نوال‬‫الدسوقي‬ ‫مساعد‬‫أستاذ‬.‫العربية‬‫اللغة‬‫قسم‬
  2. 2. •‫اللقاء‬ ‫ر‬‫محاو‬ •‫مطويات‬‫تصميم‬ •‫اإلعالنات‬‫تصميم‬ •‫التقدير‬‫شهادات‬‫تصميم‬ •‫تصميم‬‫الكتيبات‬ •‫بطاقات‬‫تصميم‬
  3. 3. •‫الناشر‬Publisher 2010 •‫هو‬‫أحد‬‫برامج‬‫مجموعة‬Microsoft Office،‫ويستخدم‬‫إلنتاج‬‫مطبوعات‬ ‫ذات‬‫مظهر‬‫احترافي‬.‫مع‬‫تخطيطات‬‫والقوالب‬‫في‬Publisher،‫يمكنك‬‫من‬ ‫خالله‬‫إنشاء‬‫الكتيبات‬‫والنشرات‬‫والدعوات‬‫وبطاقات‬‫األعمال‬.
  4. 4. •‫البدء‬ ‫في‬ •‫برنامج‬ ‫تفتح‬ ‫كيف‬Publisher 2010 •‫ابدأ‬ ‫قائمة‬ ‫من‬start‫البرامج‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫ثم‬all program •‫اختر‬‫مايكروسوفت‬‫أوفيس‬Microsoft office •‫الناشر‬ ‫اختر‬ ‫ثم‬Publisher 2010
  5. 5. ‫بيئة‬ ‫مع‬ ‫العمل‬Publisher 2010 •‫نالحظ‬‫عند‬‫فتح‬‫الناشر‬Publisher 2010‫أن‬‫األحكام‬‫والمبادئ‬‫التوجيهية‬ ‫المستخدمة‬‫فيه‬‫مختلفة‬‫قليال‬‫عن‬‫تلك‬‫الموجودة‬‫في‬‫برامج‬Office‫األخرى‬. •‫الشريط‬‫يحتوي‬‫على‬‫عالمات‬‫تبويب‬،‫متعددة‬‫ولكل‬‫منها‬‫عدة‬‫مجموعات‬‫من‬ ‫األوامر‬.‫بعض‬‫عالمات‬،‫التبويب‬‫مثل‬"‫أدوات‬‫مربع‬‫النص‬"‫أو‬"‫أدوات‬ ‫الصورة‬"،‫قد‬‫ال‬‫تظهر‬‫إال‬‫عندما‬‫تكون‬‫تعمل‬‫مع‬‫بعض‬‫البنود‬‫مثل‬‫مرب‬‫عات‬ ‫النص‬‫أو‬‫الصور‬.
  6. 6. •‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫المنشور‬ ‫إنشاء‬ ‫قبل‬‫لديك‬‫فكرة‬‫عن‬‫النشر‬ ‫طريقة‬.‫ه‬‫ل‬ ‫على‬ ‫ه‬ ‫ستنشر‬ ‫أو‬ ‫وتوزيعه؟‬ ‫بطباعته‬ ‫ستقوم‬‫االنترنت؟‬ •‫فال‬‫اتخاذ‬ ‫من‬ ‫بد‬‫النتيجة‬ ‫على‬ ‫سيؤثر‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫قرارك‬. ‫همسة‬
  7. 7. •‫إنشاء‬‫فارغة‬ ‫منشورات‬ • •‫إذا‬‫كنت‬‫ال‬‫ترغب‬‫في‬‫استخدام‬‫قالب‬‫أو‬‫ال‬‫يمكن‬‫العثور‬‫على‬‫القالب‬‫ا‬‫لمناسب‬ ‫الحتياجاتك‬،‫يمكنك‬‫أيضا‬‫إنشاء‬‫منشور‬‫فارغ‬.،‫تذكر‬‫عند‬‫إنشاء‬‫من‬‫شور‬ ،‫فارغ‬‫سيكون‬‫لديك‬‫إ‬‫عداد‬‫هوامش‬،‫الصفحة‬‫إضافة‬،‫األدلة‬‫واتخاذ‬‫جميع‬ ‫القرارات‬‫وتخطيط‬‫التصميم‬‫بنفسك‬. ‫مالحظة‬
  8. 8. •‫الصفحة‬ ‫تخطيط‬ •‫أول‬‫الخيارات‬‫التي‬‫تحتاج‬‫إليها‬‫للبدء‬‫بإنشاء‬‫المنشور‬‫تنطوي‬‫عل‬‫ى‬‫تخطيط‬ ‫الصفحة‬. •‫بإمكانك‬‫إنشاء‬‫منشور‬‫من‬‫قالب‬‫يحتوي‬‫على‬‫معظم‬‫الخيارات‬‫المهمة‬‫ب‬‫النسبة‬ ‫لك‬.‫وأيضا‬‫بإمكانك‬‫إنشاء‬‫منشور‬‫من‬‫نقطة‬‫الصفر‬‫أو‬‫تقرر‬‫تعديل‬‫ق‬‫الب‬، ‫وهناك‬‫ثالثة‬‫عناصر‬‫من‬‫تخطيط‬‫الصفحة‬‫عليك‬‫أن‬‫تنظر‬‫إليها‬ • •←←
  9. 9. •1-‫الحجم‬ •‫بعض‬،‫المنشورات‬‫مثل‬،‫النشرات‬‫يمكن‬‫أن‬‫تكون‬‫كبيرة‬‫أو‬‫صغيرة‬.‫ومع‬ ،‫ذلك‬‫وربما‬‫كنت‬‫ال‬‫تريد‬‫أن‬‫تكون‬‫كراسة‬‫عمالقة‬.‫توجد‬‫ورقة‬‫من‬‫الور‬‫ق‬ ‫القياسي‬‫هو‬8.5‫بوصة‬‫عرض‬‫وطول‬11‫بوصة‬.‫في‬‫حال‬‫كون‬‫الورقة‬ ‫كبيرة‬‫جدا‬‫ستكون‬‫مكلفة‬‫وصعبة‬‫للطباعة‬.‫تفكر‬‫جيدا‬‫في‬‫حجم‬‫ال‬‫منشور‬‫قبل‬ ‫أن‬‫تلتزم‬‫الطباعة‬‫في‬‫شكل‬‫خاص‬
  10. 10. 2-‫االتجاه‬ •‫هل‬‫تريد‬‫أن‬‫تكون‬‫المنشور‬‫في‬‫اتجاه‬‫أفقي‬(‫العرض‬‫اكبر‬‫من‬‫الطول‬)‫أو‬ ‫اتجاه‬‫عمودي‬(‫الطول‬‫اكبر‬‫من‬‫العرض‬)‫؟‬‫وربما‬‫اختيارك‬‫قد‬‫يتأثر‬ ‫باالتفاقيات‬‫حول‬‫التصميم‬.‫على‬‫سبيل‬،‫المثال‬‫تطبع‬‫عادة‬‫بطاق‬‫ات‬‫العمل‬‫في‬ ‫اتجاه‬‫أفقي‬.
  11. 11. •3-‫الهوامش‬ •‫الهوامش‬‫هي‬‫مناطق‬‫من‬‫المساحة‬‫الفارغة‬‫التي‬‫تبطن‬‫حواف‬‫مستند‬‫مطبوع‬.‫بع‬‫ض‬ ‫الطابعات‬‫المهنية‬‫يمكنها‬‫طباعة‬‫المنشورات‬‫حيث‬‫النص‬‫والصور‬‫تمتد‬‫على‬‫طول‬ ‫الطريق‬‫إلى‬‫حافة‬،‫الصفحة‬‫معظم‬‫طابعات‬‫المنازل‬‫والمكاتب‬‫تتطلب‬‫أن‬‫يك‬‫ون‬ ‫المنشور‬،‫بالهوامش‬‫حتى‬‫لو‬‫كانت‬‫تلك‬‫الهوامش‬‫ضيقة‬. • •‫ويمكن‬‫لعرض‬‫هوامش‬‫الصفحة‬‫الخاصة‬‫بك‬‫تؤثر‬‫على‬‫الشكل‬‫والمظهر‬‫المن‬‫شور‬. ‫على‬‫سبيل‬،‫المثال‬‫هوامش‬‫واسعة‬،‫للغاية‬‫مثل‬‫تلك‬‫التي‬‫وجدت‬‫في‬‫كثير‬‫م‬‫ن‬‫األحيان‬ ‫في‬‫القوائم‬‫عن‬‫المطاعم‬،‫الفاخرة‬‫قد‬‫تكون‬‫نظرة‬‫متطورة‬.‫ومع‬،‫ذلك‬‫الهوامش‬ ‫الواسعة‬‫ال‬‫تترك‬‫مجاال‬‫كبيرا‬‫للصور‬‫ونصوص‬.‫في‬،‫المقابل‬‫هوامش‬‫ضي‬‫قة‬‫تعطيك‬ ‫كمية‬‫كبيرة‬‫من‬‫المساحة‬‫للعمل‬
  12. 12. •‫صعب‬ ‫التخطيط‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫الورق‬ ‫على‬ ‫للمنشور‬ ‫تخطيطك‬ ‫عند‬ •‫هنا‬ ‫استخدامها‬ ‫يمكنك‬ ‫التصاميم‬ ‫من‬ ‫جاهزة‬ ‫نماذج‬ ‫توجد‬ ‫مالحظة‬
  13. 13. •‫الناشر‬‫يقدم‬‫عشرات‬‫من‬‫القوالب‬‫تقريبا‬،‫وال‬ ‫النشرات‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬‫كتيبات‬ ،‫المعايدة‬ ‫وبطاقات‬‫ذلك‬ ‫وغير‬.‫على‬ ‫العثور‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ،‫بالطبع‬‫القالب‬ ‫الذي‬‫يمكنك‬ ،‫تريده‬‫تعديل‬‫الحتياجاتك‬ ‫مناسبة‬ ‫لتكون‬ ‫منها‬ ‫واحدة‬‫أ‬ ،‫حتى‬ ‫و‬ ‫فارغة‬ ‫صفحة‬ ‫من‬ ‫منشور‬ ‫إنشاء‬.‫قوالب‬ ‫تكون‬ ‫وسوف‬Publisher‫وأدوات‬ ‫ال‬ ‫بالطريقة‬ ‫تبدو‬ ‫لكي‬ ‫المنشورات‬ ‫إنشاء‬ ‫في‬ ‫بمساعدتك‬ ‫التخطيط‬‫تريدها‬ ‫تي‬.
  14. 14. • •‫النصوص‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ • •‫وتصميم‬ ‫إلنشاء‬‫منشورات‬‫ت‬ ‫على‬ ‫قادرا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ،‫فعالة‬‫النص‬ ‫قديم‬ ‫بصريا‬ ‫وواضحة‬ ‫للقراءة‬ ‫قابلة‬ ‫بطريقة‬.‫ع‬ ‫يقدم‬ ‫الناشر‬ ،‫السبب‬ ‫لهذا‬‫من‬ ‫ددا‬ ‫ف‬ ‫النص‬ ‫ومظهر‬ ‫التخطيط‬ ‫ومراقبة‬ ‫تخصيص‬ ‫من‬ ‫تمكنك‬ ‫التي‬ ‫األدوات‬‫ي‬ ‫المنشور‬. • •‫النص‬ ‫مربعات‬ ‫وترتيب‬ ‫إضافة‬ ‫كيفية‬ ‫تتعلم‬ ‫سوف‬ ،‫الدرس‬ ‫هذا‬ ‫في‬‫وكذلك‬ ، ‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫التنسيق‬ ‫كيفية‬‫النصوص‬‫عليها‬ ‫تحتوي‬ ‫التي‬.
  15. 15. • •‫في‬ ‫النص‬ ‫استخدام‬Publisher • •‫في‬ ‫نص‬ ‫إدخال‬ ‫عند‬Publisher‫للمنشور‬ ‫مناسبا‬ ‫لجعله‬ ‫تعديله‬ ‫إلى‬ ‫ستحتاج‬ ،.‫حي‬ ‫في‬‫أن‬ ‫ن‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫تلك‬ ‫نفسها‬ ‫هي‬ ‫الناشر‬ ‫في‬ ‫النص‬ ‫أدوات‬ ‫معظم‬Office‫وهي‬ ،‫األخرى‬ ‫نوعها‬ ‫من‬ ‫فريدة‬ ‫لجعلها‬ ‫الناشر‬ ‫مهام‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫عدد‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫خصيصا‬ ‫مصممة‬ • •‫النص‬ ‫أساسيات‬ •‫من‬‫أجل‬‫استخدام‬Publisher 2010،‫يجب‬‫أن‬‫تكون‬‫على‬‫دراية‬‫باستخدام‬Microsoft Word‫إلدراج‬‫نص‬‫وتحريره‬.‫إذا‬‫وجدت‬‫نفسك‬‫تواجه‬‫مشكلة‬‫في‬‫العمل‬‫مع‬‫النص‬‫في‬ ،‫الناشر‬‫فاستعراض‬Microsoft Word 2010‫ال‬‫سيما‬‫الدروس‬‫التالية‬: •
  16. 16. • •‫النص‬ ‫أساسيات‬-‫نس‬ ،‫حذف‬ ،‫إدراج‬ ‫مثل‬ ‫األساسية‬ ‫المواضيع‬ ‫مراجعات‬،‫خ‬ ‫النص‬ ‫ونقل‬ •‫التنسيق‬ ‫نص‬-‫الخط‬ ‫نمط‬ ‫تغيير‬ ‫مثل‬ ‫النص‬ ‫تنسيق‬ ‫المهام‬ ‫ويشمل‬‫والحجم‬ ‫واللون‬ •‫والنحوي‬ ‫اإلمالئي‬ ‫التدقيق‬-‫لت‬ ‫استخدامها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫األدوات‬ ‫يقدم‬‫دقيق‬ ‫بك‬ ‫الخاص‬ ‫النص‬ •‫قوائم‬ ‫مع‬ ‫العمل‬-‫قوائم‬ ‫وتنسيق‬ ‫إنشاء‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫لكم‬ ‫دليل‬ •‫والفقرات‬ ‫األسطر‬ ‫تباعد‬-‫ضبط‬ ‫كيفية‬ ‫يوضح‬‫التباعد‬
  17. 17. • •‫النص‬ ‫مربعات‬ ‫مع‬ ‫العمل‬ • •‫في‬Publisher،‫يوجد‬‫النص‬‫في‬‫مربعات‬،‫النص‬‫والتي‬‫هي‬‫كتل‬‫من‬‫الن‬‫ص‬ ‫التي‬‫يمكنك‬‫وضعها‬‫على‬‫الصفحة‬.‫عند‬‫إنشاء‬‫أو‬‫تحديد‬‫مربع‬‫النص‬،‫وفوق‬ ‫عالمة‬‫التبويب‬‫مربع‬‫أدوات‬‫النص‬Text Box Tools‫يظهر‬‫على‬ ‫الشريط‬.‫في‬‫عالمة‬‫التبويب‬‫هذه‬‫هي‬‫األوامر‬‫التي‬‫تمكنك‬‫من‬‫ضبط‬‫وت‬‫نسيق‬ ‫مربع‬‫النص‬‫الخاص‬‫بك‬‫وما‬‫يحتويه‬‫من‬‫نص‬
  18. 18. •‫نص‬ ‫مربع‬ ‫إلدراج‬: • •‫نص‬ ‫المجموعة‬ ‫موقع‬ ‫وتحديد‬ ‫إدراج‬ ‫التبويب‬ ‫عالمة‬ ‫حدد‬ ،‫الشريط‬ ‫على‬. •‫فوق‬ ‫انقر‬‫النص‬ ‫مربع‬ ‫رسم‬Draw Text Box
  19. 19. ‫األشكال‬ ‫مع‬ ‫العمل‬‫ووحدات‬‫البناء‬: •‫العمل‬‫مع‬‫األشكال‬ •‫في‬Publisher،‫تسمى‬‫مكونات‬‫أي‬‫منشور‬‫الكائنات‬‫،ومربعات‬ ،‫النص‬‫نوع‬‫تلك‬‫الكائنات‬.‫والناشر‬‫يقدم‬‫كذلك‬‫ديكور‬‫لتلك‬‫الكائ‬‫نات‬،‫بما‬ ‫في‬‫ذلك‬‫األشكال‬‫وحدات‬‫البناء‬. •‫استخدام‬‫هذه‬‫الكائنات‬‫هو‬‫وسيلة‬‫سهلة‬‫إلضافة‬‫عناصر‬‫تصميم‬‫على‬ ‫المنشور‬. •‫وستتعلم‬‫كيفية‬‫إنشاء‬‫وتعديل‬‫أ‬‫شكال‬‫وحدات‬‫البناء‬.‫وستتعلم‬‫أ‬‫يضا‬‫كيفية‬ ،‫محاذاة‬،‫مجموعة‬‫وترتيب‬‫الكائنات‬‫من‬‫جميع‬‫األنواع‬.
  20. 20. •‫البناء‬ ‫وحدات‬ ‫مع‬ ‫العمل‬ • •‫وجوه‬ ‫من‬ ‫آخر‬ ‫نوع‬ ‫هي‬ ‫اللبنات‬‫الناشر‬.‫النص‬ ‫من‬ ‫مزيج‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ ‫إنها‬ ‫المنشور‬ ‫مظهر‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫وتهدف‬ ،‫والصور‬ ‫واألشكال‬.‫كتلة‬ ‫إدراج‬ ‫وبمجرد‬ ‫احتياجاتك‬ ‫مع‬ ‫ليتناسب‬ ‫تعديله‬ ‫يمكن‬ ،‫البناء‬. •‫اإلعالنات‬Advertisements
  21. 21. ‫المطويات‬ ‫إلعداد‬ ‫المناسبة‬ ‫المطوية‬ ‫نختار‬ ‫محتويات‬ ‫من‬ ‫تفريغها‬ ‫بعد‬ ‫ترتيبها‬ ‫نعيد‬‫ها‬ ‫إلكترونيا‬ ‫المعد‬ ‫الصفحات‬ ‫ترتيب‬ ‫نراعي‬
  22. 22. ‫إلعداد‬‘‫تهنئة‬ ‫بطاقات‬ ‫أو‬ ‫إعالنات‬ ‫المناسب‬ ‫التصميم‬ ‫نختار‬ ‫اإلض‬ ‫و‬ ‫بالحذف‬ ‫محتوياته‬ ‫ترتيب‬ ‫نعيد‬‫افة‬
  23. 23. ‫كتيبات‬ ‫إلعداد‬ ‫المناسب‬ ‫التصميم‬ ‫نختار‬ ‫اإلضافة‬ ‫و‬ ‫بالحذف‬ ‫تصميمه‬ ‫نعيد‬ ‫المزدوجة‬ ‫صفحاته‬ ‫إلى‬ ‫نتنبه‬
  24. 24. ‫وتحويلها‬ ‫المنشور‬ ‫طباعة‬ ‫إلى‬PDF.
  25. 25. •.‫الناشر‬‫يقدم‬‫طريقتين‬‫للقيام‬‫بذلك‬: •‫نشر‬PDF‫وإرفاق‬‫الملف‬‫إلى‬‫البريد‬‫اإللكتروني‬‫أو‬‫تحميلها‬‫إلى‬‫موقع‬‫على‬‫شبكة‬‫ا‬‫النترنت‬. •‫نشر‬HTML،‫الذي‬‫يضمن‬‫الناشر‬‫ثم‬‫مباشرة‬‫إلى‬‫بريد‬‫الكتروني‬. •‫على‬‫الرغم‬‫من‬‫أن‬‫الناشر‬‫يعزز‬‫خيار‬HTML‫بأنها‬،‫مفيدة‬‫فإنه‬‫يكاد‬‫يكون‬‫دائما‬‫أفضل‬ ‫لتحويل‬‫المنشور‬‫في‬PDF.‫هذا‬‫ألن‬‫هذا‬‫الخيار‬‫هو‬‫أفضل‬‫في‬‫تقديم‬‫المنشور‬‫بالطريقة‬‫ا‬‫لتي‬ ‫صممت‬‫عليه‬.‫حفظ‬‫المنشورات‬‫بتنسيق‬HTML‫يمكن‬‫أن‬‫تفقد‬‫بعض‬‫من‬‫التنسيق‬‫وقد‬‫ال‬ ‫تتضمن‬‫الخطوط‬‫المخصصة‬‫والصور‬. • •‫ملفات‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬PDF‫مثالية‬ ‫ليست‬‫،فربما‬‫نسخة‬PDF‫والقراءة‬ ‫التصفح‬ ‫سهل‬ ‫يكون‬ ‫ال‬. •‫منشورك‬ ‫لتحويل‬‫صيغة‬ ‫إلى‬PDF:
  26. 26. •‫يفتح‬ ‫الحوار‬ ‫مربع‬PDF‫أو‬XPS.‫حدد‬‫حفظ‬ ‫في‬ ‫ترغب‬ ‫الذي‬ ‫المكان‬PDF ‫وحدد‬ ، ‫فيه‬‫اسمه‬. •‫نشر‬ ‫فوق‬ ‫انقر‬. • • •‫ملف‬PDF‫ويفتح‬ ‫سينشأ‬ ‫بك‬ ‫الخاص‬‫موجو‬ ‫خطأ‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫وعليك‬‫فيه‬ ‫د‬ ‫النشر‬ ‫قبل‬
  27. 27. ‫أ‬/‫محمد‬ ‫أدهم‬‫األشعل‬ adhem0599859093@gmail.com

×