Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

قلاع منطقة تبوك

828 vues

Publié le

كتاب مصور يناقش القلاع الإسلامية في المنطقة الشمالية الغربية

Publié dans : Voyages
  • Soyez le premier à commenter

  • Soyez le premier à aimer ceci

قلاع منطقة تبوك

  1. 1. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 1 ‫وإخراجية‬‫�ة‬‫ي‬‫فن‬‫ورؤية‬‫إعداد‬ ‫العويف‬‫أحمد‬‫بن‬‫عبدالهادي‬/‫الدكتور‬ ‫العلوم‬‫كلية‬–‫تبوك‬‫جامعة‬ ‫م‬2015-‫هـ‬1436 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫قالع‬
  2. 2. 2
  3. 3. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 3 ‫تبــوك‬ ‫منطــقـة‬ ‫قــــالع‬ ‫وإخراجية‬‫�ة‬‫ي‬‫فن‬‫ورؤية‬‫إعداد‬ ‫العويف‬‫أحمد‬‫بن‬‫عبدالهادي‬/‫الدكتور‬ ‫العلوم‬‫كلية‬–‫تبوك‬‫جامعة‬ ‫م‬2015-‫هـ‬1436
  4. 4. 4
  5. 5. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 5 ‫اإلهداء‬ ،‫احلضاري‬‫املنطقة‬‫تراث‬‫خدمة‬‫يف‬‫جلهودهم‬‫يرا‬‫د‬‫تق‬،‫علماء‬‫لثالثة‬‫املتواضع‬‫اجلهد‬‫هذا‬‫أهدي‬ ...‫احلــــــب‬‫من‬‫لكثري‬‫ا‬‫مع‬ ‫عجيمي‬‫حممد‬‫بـن‬‫هشام‬.‫أ.د‬ ‫لعبيدان‬‫ا‬‫مصطفى‬‫بـن‬‫أ.د.موسى‬ ‫لغبان‬‫ا‬‫إبراهيم‬ ‫بـن‬ ‫علي‬.‫أ.د‬
  6. 6. 6 ‫املوضــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬ ‫اإلهداء‬ ‫املويلح‬‫قلعة‬ ‫مقدمة‬ ‫األزنم‬‫قلعة‬ ‫السوق‬‫قلعة‬ ‫وتقدير‬ ‫شكر‬ »‫ضباء‬‫«قلعة‬ ‫عبدالعزيز‬‫امللك‬‫قلعة‬ »‫«الزريب‬‫الوجه‬‫قلعة‬ ‫ضباء‬‫محافظة‬‫قالع‬ ‫الوجه‬‫محافظة‬‫قالع‬ ‫الصفحة‬ 05 08 10 12 78 12 36 78 64 98 ‫المحتويات‬
  7. 7. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 7 ‫املوضــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬ ‫وحقل‬‫أملج‬‫محافظيت‬‫قالع‬ ‫تبوك‬‫قالع‬ ‫املراجع‬ ‫حقل‬‫يف‬ ‫عبدالعزيز‬‫امللك‬‫قلعة‬ ‫تبوك‬‫قلعة‬ ‫املعظم‬‫قلعة‬ »‫اإلمارة‬ ‫«قصر‬‫أملج‬‫قلعة‬ ‫احلاج‬‫ذات‬‫قلعة‬ ‫األخضر‬‫قلعة‬ ‫الصفحة‬ 110 110 118 126 154 126 168 142 188
  8. 8. 8 ‫وتقدير‬ ‫شكر‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وفتحه‬ ‫كرمه‬ ‫فلوال‬ ،‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫إلخراج‬ ‫ووفقين‬ ‫علي‬ ّ‫من‬ ‫الذي‬ ‫هلل‬ ‫احلمد‬ ،‫الصاحلات‬ ‫تتم‬ ‫بنعمته‬ ‫الذي‬ ‫هلل‬ ‫احلمد‬ .‫سلطانه‬‫وعظيم‬‫وجهه‬‫جلالل‬‫ينبغي‬‫كما‬‫احلمد‬‫فله‬،‫األمر‬‫هذا‬‫ليتم‬ ‫العليا‬‫للدراسات‬‫اجلامعة‬‫بوكيل‬‫ممثلة‬،‫الكتاب‬‫هذا‬‫تبنيها‬‫على‬‫تبوك‬‫جلامعة‬‫وتقديري‬‫شكري‬‫خالص‬‫عن‬‫أعرب‬‫أن‬‫أود‬ ‫حىت‬‫الكتاب‬‫دعم‬‫فواصل‬،‫�داء‬‫ت‬‫اب‬‫الفكرة‬‫صاحب‬‫كان‬‫الذي‬،‫العطوي‬‫حمود‬‫بن‬‫عويض‬ ‫الدكتور‬‫األستاذ‬،‫العليم‬‫والبحث‬ .‫النور‬‫إىل‬‫خرج‬ ‫عمل‬ ‫الذي‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫وانضباط‬ ،‫ومساندة‬ ،‫ومشورة‬ ،‫هللا‬ ‫من‬ ‫عون‬ ‫دون‬ ‫القيايس‬ ‫الوقت‬ ‫بهذا‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫العمل‬ ‫لهذا‬ ‫كان‬ ‫ما‬ .‫�اء‬‫ن‬‫والث‬ ‫الشكر‬‫من‬‫حقهم‬‫أوفيهم‬‫لن‬‫فيهم‬‫أقل‬‫فمهما‬،‫املشروع‬‫هذا‬‫يف‬ ‫أشهر‬‫ثالثة‬‫خالل‬‫معي‬ ‫تسهيالت‬ ‫من‬ ‫لنا‬ ‫قدمه‬ ‫ما‬ ‫على‬ ،‫اخلرييص‬ ‫ناصر‬ ‫األستاذ‬ ‫تبوك‬ ‫بمنطقة‬ ‫واآلثار‬ ‫للسياحة‬ ‫العامة‬ ‫�ة‬‫ئ‬‫الهي‬ ‫فرع‬ ‫ملدير‬ ‫الشكر‬ ‫حيث‬،‫تبوك‬‫بمنطقة‬‫اآلثار‬‫مكتب‬‫مدير‬،‫العلي‬‫يعرب‬‫الفاضل‬‫لألستاذ‬‫الشكر‬‫خبالص‬‫أتوجه‬‫كما‬.‫الكتاب‬‫هذا‬‫إعداد‬‫�اء‬‫ن‬‫أث‬ ‫األستاذ‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫بالشكر‬ ‫وأتقدم‬ .‫املحافظات‬ ‫بكل‬ ‫�ة‬‫ئ‬‫الهي‬ ‫مكاتب‬ ‫رؤساء‬ ‫مع‬ ‫التنسيق‬ ‫يل‬ ‫وسهل‬ ،‫املراجع‬ ‫بعض‬ ‫يل‬ ‫وفر‬ ‫محافظة‬ ‫يف‬ ‫�ة‬‫ئ‬‫الهي‬ ‫مكتب‬ ‫مدير‬ ‫الغامدي‬ ‫سعيد‬ ‫واألستاذ‬ ،‫ضباء‬ ‫محافظة‬ ‫يف‬ ‫�ة‬‫ئ‬‫الهي‬ ‫مكتب‬ ‫مدير‬ ‫العزني‬ ‫عبدالهادي‬ ‫كانا‬ ‫اللذين‬ ‫البلوي‬ ‫حمود‬ ‫السيد‬ ‫اآلثار‬ ‫وملراقب‬ ،‫العالقات‬ ‫مندوب‬ ‫العمري‬ ‫زايد‬ ‫األستاذ‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫يمتد‬ ‫والشكر‬ ،‫الوجه‬ ‫محافظة‬‫يف‬‫�ة‬‫ئ‬‫الهي‬‫مكتب‬ ‫مدير‬‫رحييم‬‫محمد‬‫أحمد‬‫لألستاذ‬‫موصول‬ ‫والشكر‬.‫الوجه‬‫محافظة‬‫يف‬‫للمواقع‬‫للوصول‬‫دليلنا‬ .‫حقل‬‫محافظة‬‫يف‬‫�ة‬‫ئ‬‫الهي‬‫مكتب‬ ‫مدير‬‫احلمد‬‫خلف‬‫واألستاذ‬،‫أملج‬ ،‫املنطقة‬ ‫قالع‬ ‫لتصوير‬ ‫�ة‬‫ي‬‫امليدان‬ ‫الرحالت‬ ‫يف‬ ‫رافقاين‬ ‫اللذين‬ ‫التصوير‬ ‫خبريي‬ ‫مشاركة‬ ‫لوال‬ ‫ليتم‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫العمل‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫أطلب‬ ‫كنت‬ ‫حيث‬ ‫الرحالت؛‬ ‫تلك‬ ‫يف‬ ‫الين‬ ّ‫حتم‬ ‫وقد‬ ،‫الربدي‬ ‫عبدهللا‬ ‫األنيق‬ ‫واألستاذ‬ ،‫اجلذيل‬ ‫سعود‬ ‫�ل‬‫ي‬‫النب‬ ‫املهندس‬ ‫وهما‬ ‫ألخذ‬ ‫مرارا؛‬ ‫املواقع‬ ‫بعض‬ ‫إىل‬ ‫للرجوع‬ ‫نضطر‬ ‫ا‬ ّ ‫كن‬ ً ‫وأحيانا‬ ،‫عدة‬ ‫مرات‬ ‫التصوير‬ ‫إعادة‬ ‫وأطلب‬ ‫بل‬ ،‫التصوير‬ ‫يف‬ ‫�ة‬‫ن‬‫معي‬ ‫زوايا‬ ‫لتصوير‬‫األزنم‬‫قلعة‬‫برج‬‫يف‬‫نقطة‬‫ألعلى‬‫كالصعود‬ ‫التصوير‬‫يف‬‫صعبة‬‫تكون‬‫قد‬‫ملناطق‬‫الوصول‬‫إىل‬‫حنتاج‬‫أو‬،‫جديدة‬ ‫صور‬ ‫العرفان‬‫كل‬‫مين‬‫فلهما‬،‫وموقعها‬‫القلعة‬‫لتصوير‬‫الوجه؛‬‫قلعة‬‫خلف‬‫اجلبل‬‫لقمة‬‫الصعود‬‫أو‬،‫الداخل‬‫من‬‫القلعة‬‫مشتمالت‬ ‫باملشاركة‬‫وقام‬،‫والعون‬‫املساعدة‬‫وقدم‬،‫�ة‬‫ي‬‫امليدان‬‫الرحالت‬‫كل‬‫يف‬‫صاحبين‬‫الذي‬‫العويف‬‫إياد‬‫ابين‬ ‫شكر‬‫يفوتين‬‫وال‬.‫والشكر‬ .‫القالع‬ ‫وتصوير‬‫توثيق‬‫يف‬
  9. 9. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 9 ،‫القرى‬‫أم‬‫جامعة‬‫من‬،‫عجييم‬‫محمد‬‫بن‬‫هشام‬‫اآلثار‬‫عالم‬‫الدكتور‬‫األستاذ‬‫لسعادة‬‫والتقدير‬‫والعرفان‬‫الشكر‬‫بوافر‬‫وأتقدم‬ ‫ولوحاتها‬،‫للقالع‬‫اخلاص‬‫أرشيفه‬‫من‬‫اخلاصة‬ ‫الصور‬‫من‬‫بالعديد‬‫زودين‬‫فقد‬،‫اجلم‬‫وتواضعه‬‫وكرمه‬‫بعلمه‬‫غمرين‬‫الذي‬ ‫القيمة‬ ‫ومقرتحاته‬ ،‫ولتوجيهاته‬ ،‫القالع‬ ‫حول‬ ‫والبحوث‬ ‫باملراجع‬ ‫بزتويدي‬ ‫كرمه‬ ‫وعلى‬ ،‫منها‬ ‫الكثري‬ ‫قد‬ ُ ‫ف‬ ‫اليت‬ ‫التأسيسية‬ ،‫استفسار‬‫كل‬‫على‬ ‫صدر‬‫رحابة‬‫بكل‬‫جييب‬‫وكان‬،‫معه‬‫يويم‬‫شبه‬‫تواصل‬‫على‬‫فكنت‬‫كثريا‬‫حتملين‬‫لقد‬.‫الكتاب‬‫أثرت‬‫اليت‬ ‫فلك‬،‫شكرك‬‫عن‬‫لساين‬ ‫يعجز‬ ‫العزيز‬‫أستاذي‬‫حبق‬،‫اآلن‬‫أثره‬‫أرى‬‫الذي‬‫التوجيه‬‫قدم‬،‫الدائم‬‫تشجيعه‬‫عن‬‫وفضال‬،‫وسؤال‬ ..‫الثواب‬‫حسن‬‫الكريم‬‫املوىل‬‫من‬ ‫ناصر‬ ‫بن‬ ‫وزياد‬ ،‫السعيد‬ ‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫وسعد‬ ،‫السعيد‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫بن‬ ‫(عبدهللا‬ ‫الصحراء‬ ‫فريق‬ ‫لألصدقاء‬ ‫بالشكر‬ ‫وأتوجه‬ ‫تاريخ‬ ‫لتوثيق‬ ‫املتحمسني‬ ‫الوطن‬ ‫�اء‬‫ن‬‫أب‬ ‫من‬ ‫لة‬ ُ ‫ث‬ ‫وهم‬ )‫السعيد‬ ‫عبداملحسن‬ ‫بن‬ ‫وسايم‬ ،‫الدامغ‬ ‫محمد‬ ‫بن‬ ‫وأحمد‬ ،‫السعيد‬ ‫تصويرها‬ ‫من‬ ‫أتمكن‬ ‫لم‬ ‫اليت‬ ‫الصور‬ ‫لبعض‬ ‫وطلبا‬ ، ً ‫�ا‬‫ن‬‫حي‬ ‫للمشورة‬ ‫طلبا‬ ،‫معهم‬ ‫دائم‬ ‫تواصل‬ ‫على‬ ‫كنت‬ ‫حيث‬ ،‫اململكة‬ ‫بمعرفيت‬ ٌ‫فخور‬،‫الكرام‬‫العلماء‬‫شأن‬‫شأنهم‬،‫كرماء‬،‫منفتحني‬‫كانوا‬‫لقد‬،‫تهدمها‬‫أو‬‫الرتميم‬‫بعد‬‫القالع‬‫مالمح‬‫تغري‬‫بسبب‬ ..‫الرائعني‬‫هؤالء‬‫للوطن‬ ٌ ‫ومبارك‬،‫بهم‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫من‬ ‫األخضر‬ ‫قلعة‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ ‫بإعادة‬ ‫قام‬ ‫الذي‬ ‫سري‬ ‫محمود‬ ‫بن‬ ‫نوح‬ ‫الصديق‬ ‫الوثائقية‬ ‫األفالم‬ ‫ملخرج‬ ‫بالشكر‬ ‫أدين‬ ‫كان‬‫لقد‬،‫متخصصة‬‫برامج‬‫باستخدام‬،‫األزنم‬‫لقلعة‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫وتصميم‬،‫املويلح‬‫قلعة‬‫منرب‬‫�اء‬‫ن‬‫ب‬‫وإعادة‬،‫اجلهات‬ .‫قيايس‬‫وبوقت‬‫كريمة‬‫بروح‬‫ذلك‬‫كل‬‫يفعل‬ ‫بهذه‬‫ليظهر‬‫الكتاب‬‫لتصميم‬‫تفرغ‬‫الذي‬،‫الزيين‬‫مجدي‬‫بن‬‫أيمن‬‫الفنان‬‫الصديق‬‫الطباعي‬‫التصميم‬‫خلبري‬‫موصول‬‫والشكر‬ .‫األنيق‬ ‫املظهر‬‫بهذا‬‫الكتاب‬ ‫يظهر‬‫أن‬‫على‬‫حريصا‬‫وكان‬،‫التغيري‬‫يف‬‫العديدة‬‫لطلبايت‬‫وحتمله‬‫صربه‬ ‫أشكر‬،‫اجلميلة‬‫احللة‬ ،‫التصوير‬‫أدوات‬‫بعض‬‫بتوفري‬‫املساعدة‬‫لنا‬‫قدم‬‫الذي‬،‫بتبوك‬،‫لإلعالم‬‫�ا‬‫ن‬‫روي‬‫شركة‬ ‫مدير‬‫العزني‬‫عادل‬‫األستاذ‬ ‫أشكر‬‫كما‬ ..‫الشكر‬‫جزيل‬‫مين‬‫فله‬،‫السيايح‬‫للتثقيف‬‫وتشجيعا‬،‫للعلم‬‫دعما‬‫ق‬ ّ ‫خال‬‫بكرم‬‫ذلك‬‫فعل‬‫لقد‬ .‫للكتاب‬‫العريب‬‫النص‬‫مراجعة‬ ‫إلجناز‬‫مشكورا‬‫تفرغ‬‫الذي‬،‫املرازيق‬‫أحمد‬ ‫الدكتور‬ ‫أشكر‬‫أن‬‫أود‬‫كما‬ ‫عملي‬‫طبيعة‬‫لتفهمهم‬‫وجواد؛‬‫وإياد‬‫وحسان‬‫حنني‬‫�ايئ‬‫ن‬‫وألب‬،‫حسان‬‫أم‬‫زوجيت‬‫الدرب‬‫لرفيقة‬‫اخلاص‬‫شكري‬‫أوجه‬ ً ‫وختاما‬ ‫هذا‬ ‫إلتمام‬ ‫الكايف‬ ‫والوقت‬ ،‫املناسب‬ ‫اجلو‬ ‫ولتوفريهم‬ ،‫الدائم‬ ‫ولتشجيعهم‬ ،‫أليام‬ ‫املمتدة‬ ‫�ة‬‫ي‬‫امليدان‬ ‫الرحالت‬ ‫حيث‬ ‫الشاق‬ ..‫احلرام‬‫هللا‬‫لبيت‬‫والشايم‬‫املصري‬‫الدرب‬‫حجاج‬ ّ‫ر‬‫وكب‬‫ل‬ ّ ‫هل‬‫ما‬‫عدد‬‫وشذاه‬‫�اء‬‫ن‬‫الث‬‫عبق‬‫مين‬‫فلهم‬،‫الكتاب‬
  10. 10. 10 ‫مقدمة‬ ‫اجلغرايف‬ ‫واملوقع‬ ،2‫453431كم‬ ‫إىل‬ ‫تصل‬ ‫مساحة‬ ‫وتغطي‬ ،‫السعودية‬ ‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬ ‫اململكة‬ ‫غرب‬ ‫شمال‬ ‫يف‬ ‫تبوك‬ ‫منطقة‬ ‫تقع‬ ‫يستدعي‬ ‫مما‬ ،‫طويلة‬ ‫حبرية‬ ‫بواجهة‬ ‫األحمر‬ ‫البحر‬ ‫محاذاة‬ ‫ويف‬ ،‫واملصري‬ ‫الشايم‬ ‫احلاج‬ ‫دريب‬ ‫يف‬ ‫جعلها‬ ،‫للمنطقة‬ ‫الفريد‬ ‫اجلبهة‬ ‫حياض‬ ‫حماية‬ ‫يف‬ ‫أو‬ ،‫احلجيج‬ ‫خدمة‬ ‫يف‬ ‫كبري‬ ‫دور‬ ‫لها‬ ‫كان‬ ‫اليت‬ ‫واخلانات‬ ‫�ات‬‫ن‬‫والتحصي‬ ‫القالع‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫إقامة‬ .‫الزاهر‬‫السعودي‬‫العهد‬‫يف‬‫حكوميا‬ ً ‫مقرا‬‫أو‬،‫األحمر‬ ‫للبحر‬‫الشرقية‬ ‫قصرية‬ ‫لتسليمه‬ ‫املتاحة‬ ‫الفرتة‬ ‫كانت‬ ‫وقد‬ ،‫العليم‬ ‫والبحث‬ ‫العليا‬ ‫للدراسات‬ ‫اجلامعة‬ ‫وكالة‬ ‫من‬ ‫الكتاب‬ ‫إعداد‬ ‫طلب‬ ‫تم‬ .‫العمل‬‫يف‬‫أخرى‬‫جديدة‬ ‫بأفكار‬‫للخروج‬‫أكرث‬‫الوقت‬‫من‬‫فسحة‬‫أعطى‬‫أن‬‫أتمىن‬‫وكنت‬.‫أشهر‬‫الثالثة‬ ‫تتجاوز‬‫ال‬،‫للغاية‬‫جدا‬ ‫املحكمة‬ ‫العلمية‬ ‫والدراسات‬ ،‫والدكتوراة‬ ‫الماجستري‬ ‫كرسائل‬ ‫العلمية‬ ‫املراجع‬ ‫على‬ ‫الكتاب‬ ‫مادة‬ ‫جمع‬ ‫يف‬ ‫اعتمدت‬ ‫لقد‬ ،‫عجييم‬ ‫هشام‬ ‫الدكتور‬ ‫األستاذ‬ :‫اآلثار‬ ‫عاليم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫حبوث‬ ‫على‬ ‫أسايس‬ ‫وبشكل‬ ،‫�ة‬‫ن‬‫رصي‬ ‫علمية‬ ‫مجالت‬ ‫يف‬ ‫واملنشورة‬ ‫غري‬ ‫العادي‬ ‫للقارئ‬ ‫سهل‬ ‫بشكل‬ ‫صياغتها‬ ‫وإعادة‬ ‫املعلومات‬ ‫تلك‬ »‫«تدوير‬ ‫وحاولت‬ .‫غبان‬ ‫علي‬ ‫الدكتور‬ ‫واألستاذ‬ ‫ومزودا‬ ،‫والشمولية‬ ‫العرض‬ ‫سهولة‬ ‫يراعي‬ ‫وبأسلوب‬ ،‫مختصر‬ ‫بشكل‬ ‫الكتاب‬ ‫يف‬ ‫العلمية‬ ‫المادة‬ ‫وردت‬ ‫لذا‬ ‫املتخصص؛‬ ‫وحتديدا‬ ،‫�ائها‬‫ن‬‫ب‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫واملواد‬ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫وصف‬ ‫يرد‬ ‫حيث‬ .‫أمكن‬ ‫ما‬ ‫للنصوص‬ ‫والشارحة‬ ‫املوضحة‬ ‫بالصور‬ ‫العناصر‬ ‫لبعض‬ ‫وصف‬ ‫يليه‬ ،‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫وصف‬ ‫ذلك‬ ‫يلي‬ ‫ثم‬ ،‫والعرض‬ ‫الطول‬ ‫خطوط‬ ‫على‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ ،‫موقعها‬ ‫�ات‬‫ي‬‫إلحداث‬ .‫فائقة‬‫بعناية‬‫امللتقطة‬‫الفقرات‬‫عن‬‫معربة‬ ‫بصور‬‫مزودا‬‫كان‬‫ذلك‬‫كل‬،‫للقلعة‬‫والدفاعية‬‫واجلمالية‬‫املعمارية‬ ‫قالع‬‫إىل‬‫تنتميان‬‫قلعتان‬‫ومنها‬‫ضباء‬‫محافظة‬‫قالع‬‫عن‬‫معلومات‬‫على‬‫وحيتوي‬‫األول‬‫الفصل‬،‫فصول‬‫أربعة‬‫الكتاب‬‫تضمن‬ ‫تعد‬.‫السعودي‬‫للعهد‬‫فتنتيم‬ ‫عبدالعزيز‬‫امللك‬‫قلعة‬،‫الثالثة‬‫القلعة‬‫بينما‬،‫واألزنم‬‫املويلح‬‫قلعتا‬‫وهما‬،‫املصري‬‫احلاج‬‫درب‬ ‫الدرب‬‫على‬‫قلعة‬‫أكرب‬،‫النخيل‬‫ببساتني‬‫واملحاطة‬،‫له‬‫حارسة‬‫الفريد‬‫بموقعها‬‫وكأنها‬،‫البحر‬‫لساحل‬‫املتاخمة‬‫املويلح‬‫قلعة‬ ‫وادي‬‫تتوسط‬‫اليت‬‫�ة‬‫ب‬‫املهي‬‫األزنم‬‫قلعة‬‫بينما‬.‫وبهاء‬‫روعة‬‫يزيدها‬‫أن‬‫أرجو‬‫كبري‬‫ترميم‬‫اآلن‬‫عليها‬‫ويجري‬،‫للحجيج‬‫املصري‬ ‫قلعة‬ ‫هي‬ ‫الثالثة‬ ‫والقلعة‬ .‫األحمر‬ ‫للبحر‬ ‫الشريق‬ ‫الساحل‬ ‫أمن‬ ‫يهدد‬ ‫من‬ ‫�ذر‬‫ن‬‫وت‬ ،‫رهبة‬ ‫الفؤاد‬ ‫تمأل‬ ‫�ة‬‫ي‬‫حرب‬ ‫قلعة‬ ‫فهي‬ ،‫األزنم‬ .‫ضباء‬‫يف‬‫السعودي‬‫للحكم‬ ً ‫مقرا‬‫وكانت‬-‫ثراه‬‫هللا‬‫طيب‬-‫عبدالعزيز‬‫امللك‬ ،‫املنطقة‬ ‫قالع‬ ‫أجمل‬ ‫من‬ ‫تعد‬ ‫إحداهما‬ ،‫قلعتني‬ ‫على‬ ‫حتتوي‬ ‫اليت‬ ،‫الوجه‬ ‫محافظة‬ ‫قالع‬ ‫عن‬ ‫ويتحدث‬ ‫الثاين‬ ‫الفصل‬ ‫تبعه‬ ‫�اثر‬‫ن‬‫تت‬‫اليت‬‫واألراك‬ ‫السدر‬‫شجريات‬‫وأحببت‬،‫�ائها‬‫ن‬‫ب‬‫وروعة‬‫تصميمها‬‫جبمال‬‫ليب‬‫خلبت‬‫فقد‬»‫«الزريب‬‫الوجه‬‫قلعة‬‫وهي‬ ‫أتأمله‬ ‫مسجدها‬ ‫محراب‬ ‫يف‬ ‫طويال‬ ُ ‫مكثت‬ ‫وقد‬ ،‫بها‬ ‫استظلوا‬ ‫قد‬ ‫املصري‬ ‫الدرب‬ ‫حجاج‬ ‫من‬ ‫كثريون‬ ‫كان‬ ‫وبالتأكيد‬ ،‫حولها‬ ‫يمن‬‫بأن‬‫منه‬‫السماء‬‫صوب‬‫انطلقت‬‫دعوة‬‫كم‬‫رى‬ ُ ‫ت‬..‫يتهدم‬‫أن‬‫دون‬‫طويلة‬‫لسنوات‬‫وصموده‬‫جماله‬‫من‬‫�اي‬‫ن‬‫عي‬‫تشبع‬‫ولم‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫يا‬ ،‫القديمة‬ ‫والبلدة‬ ‫البحر‬ ‫على‬ ‫تطل‬ ‫اليت‬ ‫السوق‬ ‫قلعة‬ ‫األخرى‬ ‫والقلعة‬ ‫العتيق؟‬ ‫البيت‬ ‫برؤية‬ ‫صاحبها‬ ‫على‬ ‫املوىل‬ !‫بها‬‫املحيطة‬‫القديمة‬‫البيوت‬‫جلمال‬‫ويا‬!‫اسرتاتييج‬‫موقع‬
  11. 11. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 11 ‫وقد‬ .‫قلعة‬ ‫على‬ ‫محافظة‬ ‫كل‬ ‫حتتوي‬ ‫حيث‬ ،‫وحقل‬ ‫أملج‬ ‫محافظيت‬ ‫قالع‬ ‫عن‬ ‫معلومات‬ ‫يضم‬ ‫الذي‬ ‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫جاء‬ ‫ثم‬ ‫عليها‬‫الوحيش‬‫الهجوم‬ ‫إثر‬‫أملج؛‬‫بقلعة‬‫حل‬‫الذي‬‫اخلراب‬‫عن‬‫حتدثت‬‫اليت‬‫التاريخية‬‫النصوص‬‫مطالعة‬‫عند‬‫كثريا‬‫تأملت‬ ‫سوى‬ ‫حاليا‬ ‫منه‬ ‫يتبق‬ ‫لم‬ ‫الذي‬ ،‫القديم‬ ‫اجلميل‬ ‫وصفها‬ ‫أقرأ‬ ‫وأنا‬ ‫باحلسرة‬ ‫وشعرت‬ ،‫اإليطالية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫سقف‬ ‫يف‬ ‫السعودي‬ ‫للحكم‬ ‫الوجود‬ ‫تعزز‬ ‫لطيفة‬ ‫قلعة‬ ‫فهي‬ ،‫حقل‬ ‫يف‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫امللك‬ ‫قلعة‬ ‫أما‬ .‫الشريق‬ ‫الشمايل‬ ‫الربج‬ .‫أخرى‬‫جهة‬‫من‬‫النخيل‬‫بساتني‬‫وعلى‬‫جهة‬‫من‬‫العقبة‬‫خليج‬‫على‬‫تطل‬‫وهي‬،‫اململكة‬ ‫وهي‬،‫احلاج‬‫ذات‬‫قلعة‬،‫الكربييت‬‫املؤرخ‬‫وصفها‬‫كما‬،‫اللطيفة‬‫القلعة‬‫من‬ ً ‫بدأ‬،‫تبوك‬‫قالع‬‫عن‬‫معلومات‬‫الرابع‬‫الفصل‬‫ضم‬ ‫ال‬ ‫يثمر‬‫ال‬‫الذي‬‫النخيل‬‫بوجود‬‫فوجئت‬‫وقد‬،‫السعودية‬‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬‫اململكة‬‫قدماه‬‫تطأ‬‫حني‬‫الشايم‬‫احلاج‬‫يصادفها‬‫قلعة‬‫أول‬ ‫واملجاورة‬،‫املنظر‬‫البهية‬‫�ة‬‫ن‬‫احلصي‬‫تبوك‬‫قلعة‬‫ثم‬‫ومن‬.‫قديم‬‫تركي‬‫رحالة‬‫وصفه‬‫كما‬»‫خرمة‬‫«عايص‬‫بالقلعة‬‫حييط‬‫زال‬ ‫القلعة‬‫أن‬‫ولألسف‬،‫السعودية‬‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬‫اململكة‬‫يف‬‫الشايم‬‫احلاج‬‫طريق‬‫يف‬‫قلعة‬‫أقدم‬‫تعد‬‫اليت‬‫األخضر‬‫وقلعة‬،‫ر‬ ْ ‫ك‬ ِّ‫الس‬‫لعني‬ !‫للربك‬ ‫احلارس‬‫والربج‬،‫جدرانها‬‫بعض‬‫وبقايا‬ ،‫املرتدم‬‫مسجدها‬‫محراب‬‫وبقايا‬ ،‫الثالث‬‫بركها‬‫سوى‬‫منها‬‫يبق‬‫ولم‬ ‫مهدمة‬ ‫على‬‫واعتمادا‬،‫القداىم‬‫والرحالة‬،‫الباحثني‬‫خالل‬‫من‬‫وصفها‬‫على‬‫�اء‬‫ن‬‫ب‬‫القلعة‬‫لهذه‬‫بتصميم‬‫للخروج‬‫كبريا‬‫جهدا‬‫بذلنا‬‫لقد‬ ‫بنتيجة‬ ‫خرجنا‬ ‫قد‬ ‫�ا‬‫ن‬‫وأظن‬ ،‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬ ‫اجلزيرة‬ ‫يف‬ ‫جالوا‬ ‫الذين‬ ‫وهم‬ ،‫ألماين‬ ‫مؤرخ‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫ورسم‬ ،‫فرنسيني‬ ‫لرحالتني‬ ‫صورتني‬ .‫عجييم‬ ‫هشام‬ ‫اآلثار‬ ‫كعالم‬ ‫درسوها‬ ‫الذين‬ ‫اخلرباء‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫نا‬ ّ‫وأقر‬ ،‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫كبريا‬ ‫جهدا‬ ‫بذلنا‬ ‫�ا‬‫ن‬‫أن‬ ‫�ا‬‫ن‬‫وحسب‬ ،‫وجادة‬ ‫جيدة‬ ،‫األيويب‬ ‫العصر‬‫يف‬‫بنيت‬‫واليت‬‫العظيمة‬‫بركتها‬‫حيث‬،‫املعظم‬‫قلعة‬-‫تعبريي‬‫صح‬‫إن‬-‫القالع‬‫جمال‬‫مللكة‬‫ذلك‬‫بعد‬‫ونصل‬ ‫الذي‬‫والتخريب‬،‫�داعيان‬‫ت‬‫ي‬‫الشريق‬‫اجلنويب‬‫وبرجها‬،‫اجلنويب‬‫سورها‬‫إذ‬،‫حيالها‬‫الكبري‬‫باألىس‬ ‫أشعر‬‫واليت‬،‫اجلميلة‬‫وقلعتها‬ ..‫واآلثار‬‫السياحة‬‫�ة‬‫ئ‬‫هي‬‫قبل‬‫من‬‫عاجل‬‫لتدخل‬‫حتتاج‬‫فهي‬!‫عليها‬‫باديا‬ ‫الكنوز‬‫عن‬‫البحث‬‫مهوويس‬‫قبل‬‫من‬‫�ه‬‫ي‬‫تعان‬ ..‫اخلتام‬‫ويف‬ .‫احلضاري‬‫وبرتاثها‬‫بها‬‫والتعريف‬،‫املنطقة‬‫خدمة‬‫ويف‬،‫املنطقة‬‫قالع‬‫عن‬‫صورة‬‫نقل‬‫يف‬‫وفقت‬‫قد‬‫أكون‬‫أن‬‫هللا‬‫من‬‫أرجو‬ ‫هذا‬ ‫إلخراج‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ ‫نقد‬ ‫أو‬ ‫ملحوظة‬ ‫بأي‬ ‫أرحب‬ ‫لذا‬ ‫النقص؛‬ ‫البشري‬ ‫العمل‬ ‫طبيعة‬ ‫فمن‬ ،‫العمل‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫الكمال‬ ‫أدعي‬ ‫ال‬ ‫وإين‬ .‫هللا‬‫بإذن‬‫الالحقة‬‫الطبعات‬‫يف‬‫أفضل‬‫بصورة‬‫الكتاب‬ ،،،‫القصد‬‫وراء‬‫من‬‫وهللا‬ ‫املؤلف‬
  12. 12. 12 ‫المويلح‬ ‫قلعة‬ ‫الوادي‬ ‫يظهر‬ ‫إذ‬ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫غربا‬ ‫األحمر‬ ‫والبحر‬ ‫شرقا‬ ‫ضباء‬ ‫محافظة‬ ‫قالع‬‫ضباء‬ ‫محافظة‬ ‫قالع‬
  13. 13. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 13 ‫وقد‬ .‫ضباء‬‫�ة‬‫ن‬‫مدي‬ ‫شمال‬ ‫كم‬ 50 ‫بعد‬ ‫على‬ – ‫قديما‬ »‫«النبك‬ ‫باسم‬ ‫تعرف‬ ‫واليت‬ - ‫املويلح‬ ‫بلدة‬ ‫يف‬ »‫«املويلح‬‫قلعة‬ ‫تقع‬ - .‫الهجري‬‫الثالث‬‫القرن‬‫منذ‬‫املصري‬‫احلاج‬‫منازل‬‫من‬‫مزنال‬‫البلدة‬‫رفت‬ ُ‫ع‬ ‫مما‬ ‫غربا؛‬ ‫البحر‬ ‫سطح‬ ‫مستوى‬ ‫وعن‬ ،‫الشرق‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تشرف‬ ‫الذي‬ ‫الوادي‬ ‫مستوى‬ ‫عن‬ ‫ترتفع‬ ‫ربوة‬ ‫على‬ ‫القلعة‬ ‫بنيت‬ - .‫اجلهات‬‫جميع‬‫على‬‫اإلطالل‬‫لها‬ ‫يوفر‬ ‫يف‬ ‫جذوعها‬ ‫استخدمت‬ ‫واألثل‬ ‫والدوم‬ ‫النخيل‬ ‫أشجار‬ ‫ولوفرة‬ ،‫�ائها‬‫ن‬‫لب‬ ‫الالزمة‬ ‫املياه‬ ‫وفرت‬ ‫اليت‬ ‫املزارع‬ ‫بالقلعة‬ ‫حتيط‬ - .‫�اء‬‫ن‬‫الب‬‫يف‬‫استخدم‬‫الذي‬‫الرملي‬ ‫للحجر‬‫محجرا‬‫استخدمت‬‫فقد‬‫�ة‬‫ب‬‫القري‬‫اجلبال‬‫أما‬.‫�اء‬‫ن‬‫الب‬ N 27° 40’ 54.11’’ E 35° 28’ 35.09’’ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫الموقع‬ ‫�ات‬‫ي‬‫إحداث‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  14. 14. 14 ‫غربا‬ ‫األحمر‬ ‫والبحر‬‫شرقا‬‫الوادي‬ ‫يظهر‬‫إذ‬‫القلعة‬‫موقع‬ .‫الغزاة‬‫من‬ ‫األحمر‬ ‫للبحر‬‫الشريق‬‫الساحل‬‫حلماية‬‫إضافة‬،‫األمتعة‬‫وحفظ‬،‫بالماء‬‫والزتويد‬‫احلماية‬‫بتوفري‬،‫وخدمته‬‫احلاج‬‫تأمني‬ .‫القلعة‬‫مدخل‬‫بوابة‬‫فوق‬‫�ة‬‫ت‬‫املثب‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫من‬‫يتضح‬‫كما‬،)‫(0651م‬‫هـ‬968‫سنة‬‫القلعة‬‫أسست‬ ‫القلعة‬ ‫إنشاء‬ ‫هدف‬ ‫القلعة‬ ‫تأسيس‬
  15. 15. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 15 .‫القلعة‬‫بوابة‬‫يف‬ ‫املوتور‬‫والعقد‬‫املدبب‬‫العقد‬‫بني‬‫املحصورة‬‫املسافة‬‫يف‬‫للقلعة‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫ثبتت‬ .‫البارز‬ ‫احلفر‬‫بأسلوب‬‫كتبت‬ ‫أسطر‬‫ثالثة‬‫اللوحة‬‫يف‬‫والكتابة‬ )‫عجييم‬‫ا.د.هشام‬‫أرشيف‬‫من‬‫(الصورة‬ ‫التأسيسية‬ ‫اللوحة‬
  16. 16. 16 )‫عجييم‬‫ا.د.هشام‬‫أرشيف‬‫من‬‫.(الصورة‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫نص‬‫لتفريغ‬‫صورة‬ ‫عثمان‬‫ابن‬‫بايزيد‬‫السلطان‬‫بن‬‫خان‬‫سليم‬‫السلطان‬‫بن‬‫شاه‬‫سليمان‬‫السلطان‬‫موالنا‬‫الشريفة‬‫القلعة‬‫هذه‬‫بإنشاء‬ ‫أمر‬ .1 :‫البيتني‬‫من‬‫األخري‬‫املصراع‬‫يف‬‫تاريخه‬‫يف‬‫وسلم‬‫وآله‬‫بمحمد‬‫دولته‬‫قواعد‬‫وثبت‬‫ملكه‬‫هللا‬‫خلد‬ .2 968‫اخلايفني‬‫أمن‬‫فيه‬ ‫آثار‬‫خبري‬‫وأبشروا‬،‫بالعاكفني‬ ً ‫مرحبا‬‫بادشاه‬‫تعمري‬ ‫حصار‬ .3 ‫التأسيسية‬ ‫اللوحة‬ ‫نص‬
  17. 17. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 17 ‫مستطيل‬ ‫ضخم‬ ‫حجري‬ ‫مبىن‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهي‬ ،‫اململوكي‬ ‫الطراز‬ ‫على‬ ‫بنيت‬ ‫وقد‬ ،‫املصري‬ ‫احلاج‬ ‫طريق‬ ‫قالع‬ ‫أكرب‬ ‫القلعة‬ ‫تعد‬ ‫هذا‬ ‫قصر‬ ‫وسبب‬ ،)‫(07.18م‬ ‫واجلنويب‬ ،)‫م‬ 107.90(‫والغريب‬ ،)‫(901م‬ ‫اخلارج‬ ‫من‬ ‫الشمايل‬ ‫ضلعه‬ ‫طول‬ ،‫�ا‬‫ب‬‫تقري‬ ‫الشكل‬ ‫الساند‬ ‫الربج‬ ‫حىت‬ ‫الشريق‬ ‫اجلنويب‬ ‫الربج‬ ‫من‬ ‫الشريق‬ ‫الضلع‬ ‫وطول‬ ،‫درجة‬ 21 ‫بمقدار‬ ‫عنه‬ ‫الشريق‬ ‫الضلع‬ ‫انفراج‬ ‫هو‬ ‫الضلع‬ .)‫(08.04م‬‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الربج‬‫حىت‬‫الركين‬‫الساند‬‫الربج‬‫من‬‫الشريق‬‫الضلع‬‫ويمتد‬،)‫م‬66.80(‫الركين‬ ‫املتساوية‬‫غري‬‫أضالعها‬‫وضع‬‫ويالحظ‬،‫اجلوي‬ ‫التصوير‬‫عرب‬ ‫تظهر‬‫كما‬‫القلعة‬ ‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫وصف‬
  18. 18. 18 ‫املدخل‬‫أرضية‬‫من‬،‫م‬7.5‫وبارتفاع‬‫واحد‬‫مرت‬‫بمقدار‬‫القلعة‬‫سور‬‫جدار‬‫عن‬‫والربوز‬‫بالضخامة‬‫وتتمزي‬،‫الشمايل‬‫اجلزء‬‫يف‬‫تقع‬ .‫مهيب‬‫ضخم‬‫مدخل‬‫للقلعة‬ ‫يتوفر‬‫وهكذا‬ ‫للسور‬‫العليا‬‫الشرفات‬‫حىت‬ ‫الزخريف‬‫العمود‬ ‫القلعة‬‫لباب‬ ‫الساتر‬‫�اء‬‫ن‬‫الب‬ ‫املتقاطع‬‫القبو‬ ‫يتكون‬ ،‫باقيا‬ ‫أحدهما‬ ‫اليزال‬ ‫زخرفيان‬ ‫عمودان‬ ‫املدخل‬ ‫بكتلة‬ ‫حيف‬ .‫الزخارف‬‫من‬‫خالية‬‫وتاج‬‫قاعدة‬‫من‬ ‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫مكان‬ ‫ويظهر‬‫القلعة‬‫بوابة‬ ‫والعقد‬‫املدبب‬‫العقد‬‫بني‬‫املحصورة‬‫املسافة‬‫يف‬ .‫اليمني‬‫على‬‫الزخريف‬‫والعمود‬،‫املوتور‬ ‫الشرقية‬‫الناحية‬‫من‬‫ويمتد‬،‫حجري‬‫�اء‬‫ن‬‫ب‬‫املدخل‬‫بوابة‬‫حول‬‫يلتف‬ .‫منه‬‫الشمالية‬‫اجلهة‬‫يف‬‫وبابه‬،‫والشمالية‬ ‫أربعة‬ ‫على‬ ‫ويقوم‬ ‫القلعة‬ ‫مدخل‬ ‫دهلزي‬ ‫نصف‬ ‫القبو‬ ‫هذا‬ ‫يسقف‬ .‫ورائع‬‫مهيب‬‫واسع‬‫السقف‬ ‫فظهر‬.‫عقود‬ ‫القلعة‬ ‫بوابة‬
  19. 19. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 19 ‫الساتر‬‫الباب‬‫بقايا‬ ‫القلعة‬ ‫لمدخل‬
  20. 20. 2020 ‫الداخلية‬‫اجلدران‬‫القلعة‬‫أسوار‬‫وتمثل‬،‫طابقني‬‫أو‬‫واحد‬‫طابق‬‫من‬‫مكونة‬‫منفصلة‬‫ومجموعات‬‫متجاورة‬‫حجرات‬‫عن‬‫عبارة‬ ،‫واملوظفني‬ ،‫للجنود‬ ‫ا‬ ً ‫سكن‬ ‫وبعضها‬ ،‫وودائعهم‬ ‫احلجاج‬ ‫ألقوات‬ ‫مخازن‬ ‫بعضها‬ ‫استخدم‬ .‫واملجموعات‬ ‫احلجرات‬ ‫لهذه‬ .‫املسجد‬‫يوجد‬‫القلعة‬‫فناء‬‫ويف‬ ،‫ووكيلها‬،‫القلعة‬‫ولقائد‬ ‫وتظهر‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫القلعة‬ ‫مشتمالت‬ ‫أسوارها‬ ‫على‬ ‫مستندة‬ ‫القلعة‬ ‫حجرات‬ ‫الفناء‬ ‫في‬ ‫ومسجدها‬ ،‫الداخل‬ ‫من‬ ‫الشرقي‬ ‫الجنوبي‬ ‫الجزء‬ ‫في‬‫القلعة‬ ‫مسجد‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫القلعة‬ ‫مشتمالت‬
  21. 21. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 2121 ‫عن‬‫يرتفع‬،‫01م‬×‫01م‬‫مساحته‬‫الشكل‬‫مربع‬‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ - ‫بعرض‬ ‫املسجد‬ ‫مدخل‬ ،‫درجتني‬ ‫بمقدار‬ ‫األرض‬ .‫للغاية‬ ‫جميل‬ ‫مدائين‬ ‫مدخل‬ ‫ويعلوه‬ ،‫املرت‬ ‫حوايل‬ ‫نا‬ ّ‫فتكو‬ ‫تلتفان؛‬ ‫جديلتان‬ ‫املسجد‬ ‫مدخل‬ ‫يزين‬ .‫السفليني‬‫ركنيها‬‫يف‬‫جنمية‬‫أطباقا‬ ‫اجلنويب‬ ‫ركنه‬ ‫يف‬ ‫محراب‬ ‫للمسجد‬ :‫املحراب‬ - ‫ينتهي‬‫دائري‬‫نصف‬‫جتويف‬‫عن‬‫عبارة‬‫وهو‬،‫الشريق‬ ‫تعلوه‬‫مهذب‬ ‫حبجر‬‫بين‬‫دائري‬‫نصف‬‫بعقد‬‫أعاله‬‫يف‬ .‫السراج‬‫لوضع‬‫الشكل‬‫إهليجية‬‫دخلة‬ ‫وحيتوي‬ ،‫اجلنويب‬ ‫املسجد‬ ‫جدار‬ ‫يتوسط‬ :‫املنرب‬ - ‫عليه‬ ‫يرتكز‬‫الذي‬ ‫اجلدار‬‫ويف‬،‫وجلسة‬‫درجتني‬‫على‬ .‫احلجر‬‫من‬‫كابوليان‬ ‫يظهر‬‫املنرب‬ ‫العقد‬‫وحتت‬،‫أعاله‬‫يف‬‫مدائين‬‫عقد‬‫�ه‬‫ن‬‫ويزي‬‫املسجد‬‫باب‬ ‫هندسية‬‫زخرفة‬‫بقايا‬ ‫المسجد‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  22. 22. 22 ‫السراج‬‫لوضع‬‫اإلهليجية‬‫الدخلة‬‫تعلوه‬‫املسجد‬‫محراب‬
  23. 23. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 23 ‫املنرب‬ ‫اليسار‬‫وعلى‬،‫عاما‬35‫قرابة‬‫قبل‬‫والصورة‬‫عجييم‬‫هشام‬.‫أ.د‬ ‫ويظهر‬‫للمنرب‬‫الوحيدة‬‫الصورة‬ ‫متخصصة‬‫رسم‬‫بربامج‬‫تصميمه‬‫إعادة‬‫بعد‬
  24. 24. 24 ‫املنرب‬‫بقايا‬‫اليمني‬‫على‬ ‫ويظهر‬‫املسجد‬‫محراب‬
  25. 25. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 25 ‫تصميمه‬‫إعادة‬‫بعد‬‫املسجد‬‫ومنرب‬‫محراب‬‫مكان‬
  26. 26. 26 ‫جدار‬ ‫وله‬ ،‫أبراجها‬ ‫بني‬ ‫اجلنود‬ ‫بتحرك‬ ‫يسمح‬ ‫علوي‬ ‫داخلي‬ ‫ممر‬ ‫ولها‬ ،‫والساندة‬ ‫الرئيسة‬ ‫أبراجها‬ ‫بني‬ ‫القلعة‬ ‫أسوار‬ ‫تصل‬ ‫منها‬ ‫برج‬ ‫كل‬ ‫تصميم‬ ‫يف‬ ‫روعي‬ ‫وقد‬ ،‫األربعة‬ ‫أركانها‬ ‫يف‬ ‫ضخمة‬ ‫بأبراج‬ ‫القلعة‬ ‫وزودت‬ .‫والشرفات‬ ‫املزاغل‬ ‫به‬ ‫تنتشر‬ ‫ساتر‬ ‫فتحات‬ ‫بثلاث‬ ‫فزود‬ ‫السفلي‬ ‫بينما‬ ‫بأربع‬ ‫العلوي‬ ،‫كبرية‬ ‫بفتحات‬ ‫زودتا‬ ،‫للدفاع‬ ‫سفلي‬ ‫وآخر‬ ‫علوي‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫وبه‬ ،‫طوله‬ ‫على‬ ‫�ادق‬‫ن‬‫للب‬ ‫بمزاغل‬ ‫زود‬ ‫فقد‬ ‫برجني‬ ‫كل‬ ‫بني‬ ‫الواقع‬ ‫السور‬ ‫أما‬ .‫مدافع‬ ‫بسبعة‬ ‫مزودا‬ ‫برج‬ ‫كل‬ ‫يكون‬ ‫وبذا‬ ،‫فقط‬ .‫األبراج‬‫بني‬‫للجنود‬‫احلركة‬ ‫يتيح‬‫عريض‬ ‫ممر‬ ‫القلعة‬ ‫وأبراج‬ ‫أسوار‬
  27. 27. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 27 ‫القلعة‬ ‫لسور‬ ‫الجنوبية‬ ‫الواجهة‬ ‫الوسط‬ ‫في‬ ‫الساند‬ ‫البرج‬ ‫ويظهر‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  28. 28. 28 ‫الجنوبي‬ ‫البرج‬ ‫ويظهر‬ ‫الشرقي‬ ‫المدافع‬ ‫فتحات‬ ‫األرضي‬ ‫الدور‬ ‫في‬ ‫والثاني‬
  29. 29. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 29 ‫لسور‬ ‫الغربية‬ ‫الواجهة‬ ‫ويالحظ‬ ‫الغربي‬ ‫القلعة‬ ‫الغربي‬ ‫الشمالي‬ ‫البرجين‬ ‫الغربي‬ ‫والجنوبي‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  30. 30. 30 ‫منه‬‫الثاين‬‫الطابق‬‫يف‬‫املدافع‬‫فتحات‬ ‫وتظهر‬‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الربج‬
  31. 31. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 31 ‫املدافع‬‫فتحات‬ ‫وتظهر‬،‫ضحل‬‫بقبو‬‫سقف‬‫حيث‬‫الثاين‬ ‫الدور‬‫أبراج‬‫ألحد‬‫مدخل‬ ‫متدرج‬‫مدبب‬‫بعقد‬‫املعقودة‬
  32. 32. 32 ‫املدافع‬‫فتحات‬ ‫وتظهر‬‫ضحل‬‫بقبو‬‫سقف‬‫حيث‬‫الداخل‬‫من‬‫الربج‬‫تكوين‬
  33. 33. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 33 ‫املدافع‬‫الداخلية.فتحات‬‫الغرف‬‫أبراج‬‫فتحات‬‫يتوج‬:‫دائري‬‫نصف‬‫عقد‬‫األبراج‬‫فتحات‬‫أحد‬‫يتوج‬:‫مدبب‬‫عقد‬ ‫أنواع‬ ‫تعددت‬ ‫وقد‬ .‫�اء‬‫ن‬‫الب‬ ‫تدعيم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫�ة‬‫ي‬‫�ائ‬‫ن‬‫ب‬ ‫قوة‬ ‫لتوفري‬ ‫باإلضافة‬ ،‫وبهاء‬ ‫جماال‬ ‫املبىن‬ ‫كسب‬ ُ ‫ت‬ ‫معمارية‬ ‫عناصر‬ :‫يلي‬‫ما‬‫حسب‬‫املويلح‬‫قلعة‬‫يف‬‫العقود‬ ‫العقود‬
  34. 34. 34 .‫بالقلعة‬‫األبراج‬‫ملدافع‬‫األربع‬‫الفتحات‬‫يف‬‫موجود‬:‫متدرج‬‫مدبب‬‫عقد‬
  35. 35. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 35 ‫محيط‬‫نصف‬‫من‬‫أقل‬‫قوس‬‫شكل‬‫على‬‫وهو‬:»‫«موتور‬‫وتري‬‫عقد‬ ‫القلعة‬‫ممرات‬‫أحد‬‫باب‬‫ويتوج‬‫الدائرة‬ .‫املسجد‬‫باب‬‫فوق‬‫نفذ‬‫وقد‬‫العقود‬‫أجمل‬:‫مدائين‬‫عقد‬
  36. 36. 36 ‫األزنم‬ ‫قلعة‬
  37. 37. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 37 .‫والطلح‬ ‫مر‬ َ‫الس‬ ‫أشجار‬‫بالقلعة‬‫حتيط‬،‫كم‬45‫بنحو‬‫ضباء‬‫�ة‬‫ن‬‫مدي‬‫جنوب‬‫الواقع‬،‫األزنم‬‫وادي‬‫يف‬»‫«األزنم‬‫قلعة‬‫تقع‬ - ‫اجلبلي‬ ‫احلجر‬ ‫هو‬ ‫والثاين‬ ،‫الفاحت‬ ‫اللون‬ ‫ذو‬ ‫الرملي‬ ‫احلجر‬ ‫األول‬ ،‫�ادل‬‫ب‬‫بالت‬ ‫األحجار‬ ‫من‬ ‫نوعان‬ ‫القلعة‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ ‫يف‬ ‫استخدم‬ - ‫األثل‬‫جذوع‬‫تسقيفها‬‫يف‬‫استخدم‬‫بينما‬.‫�ا‬‫ب‬‫مهي‬‫منظرا‬‫القلعة‬‫أكسب‬‫مما‬،‫املحيطة‬‫اجلبال‬‫من‬‫جلب‬‫الذي‬‫الصلب‬‫الداكن‬ .‫العقبة‬‫خليج‬‫يف‬‫الواقعة‬‫املراكب‬‫عرب‬‫ميديان‬‫جزيرة‬‫من‬ ‫األحجار‬‫لصق‬‫يف‬‫املستخدم‬‫اجلص‬‫وجلب‬،‫والنخيل‬ N 27° 2’ 23.08’’ E 36° 1’ 10.30’’ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫الموقع‬ ‫�ات‬‫ي‬‫إحداث‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  38. 38. 38 ‫اخلارجية‬‫القلعة‬‫برئ‬‫ويالحظ‬،‫شمالها‬‫يف‬‫يقع‬‫الذي‬‫األزنم‬‫وادي‬‫يف‬‫القلعة‬‫موقع‬ ‫�اء‬‫ن‬‫الب‬‫حجارة‬‫منها‬‫جلبت‬‫اليت‬‫واجلبال‬،‫اخلارجية‬‫القلعة‬‫برئ‬ ‫وتظهر‬‫للقلعة‬‫الشمالية‬‫الواجهة‬
  39. 39. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 39 ‫وحفظ‬ ‫للراحة‬ ‫للحجاج‬ ‫ومحطة‬ ،‫األحمر‬ ‫للبحر‬ ‫الشريق‬ ‫الساحل‬ ‫عن‬ ‫تدافع‬ ‫اليت‬ ‫للجيوش‬ ‫وتموين‬ ‫وإمداد‬ ‫دفاع‬ ‫مركز‬ .‫والودائع‬‫األمتعة‬ ،‫اخلازن‬ ‫خشقدم‬ ‫املعماري‬ ‫يد‬ ‫على‬ ،‫الغوري‬ ‫قانصوه‬ ‫األشرف‬ ‫اململوكي‬ ‫السلطان‬ ‫من‬ ‫بأمر‬ ،‫619هـ‬ ‫عام‬ ‫القلعة‬ ‫أسست‬ « ‫بلدة‬ ‫يف‬ ‫حجري‬ ‫آخر‬ ‫ونقش‬ .‫القلعة‬ ‫واجهة‬ ‫على‬ ‫�ة‬‫ت‬‫مثب‬ ‫كانت‬ ‫حجرية‬ ‫لوحة‬ ‫على‬ ‫أحدهما‬ ،‫بنقشني‬ ‫ذلك‬ ‫توثيق‬ ‫وجرى‬ .‫األزنم‬‫يف‬‫قالوون‬‫محمد‬‫الناصر‬‫السلطان‬‫أنشأه‬‫الذي‬‫اخلان‬‫جبوار‬‫القلعة‬‫بنيت‬‫وقد‬.‫الغوري‬‫السلطان‬‫أعمال‬‫يوثق‬»‫خنل‬ ‫مكون‬ ‫وهو‬ ،‫البارز‬ ‫احلفر‬ ‫بأسلوب‬ ‫النص‬ ‫كتب‬ :‫يلي‬‫كما‬ ‫أسطر‬‫ثالثة‬‫من‬ ‫للقلعة‬‫التأسيسية‬‫للوحة‬‫عليها‬‫عرثنا‬‫اليت‬‫الوحيدة‬‫الصورة‬ )‫عجييم‬‫ا.د.هشام‬‫أرشيف‬‫من‬‫(الصورة‬ ‫األشرف‬‫األمري‬‫املكان‬‫هذا‬‫يف‬ ‫حضر‬ .1 ‫ملعمار‬‫اخلازن‬‫خشقدم‬‫األمري‬‫األجل‬ .2 ‫ماية‬‫وتسع‬ ‫سطعشر‬‫سنة‬‫السلطان‬ .3 ‫القلعة‬ ‫إنشاء‬ ‫هدف‬ ‫القلعة‬ ‫تأسيس‬ ‫التذكارية‬ ‫اللوحة‬
  40. 40. 40 )‫عجييم‬‫ا.د.هشام‬‫أرشيف‬‫من‬‫(الصورة‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫نص‬‫تفريغ‬
  41. 41. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 41 ‫تصميمها‬‫إعادة‬‫بعد‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬
  42. 42. 42 ‫وبرج‬‫األيمن‬‫املدخل‬‫برج‬‫بني‬‫ما‬ ‫اجلدار‬‫يف‬‫�ة‬‫ت‬‫مثب‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬ ‫تصميمها‬‫إعادة‬‫بعد‬،‫الغريب‬‫الشمايل‬ ‫السور‬
  43. 43. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 43 ،‫بربجني‬‫محاطة‬‫القلعة‬‫بوابة‬ ‫تظهر‬‫حيث‬،‫الشمالية‬‫القلعة‬‫واجهة‬ ‫للقلعة‬‫اخلارجية‬‫الربكة‬ ‫وتظهر‬ ،)‫م‬45.70(‫اخلارج‬‫من‬‫الشمايل‬‫ضلعها‬‫فطول‬‫أضالعها؛‬‫أطوال‬‫لتقارب‬‫املربع‬‫الشكل‬‫تأخذ‬،‫�اء‬‫ن‬‫الب‬‫�ة‬‫ب‬‫مهي‬‫�ة‬‫ي‬‫حرب‬‫قلعة‬ .‫الشمايل‬‫الضلع‬‫يف‬‫القلعة‬‫مدخل‬‫ويقع‬.)‫م‬44(‫الغريب‬‫بينما‬،)‫م‬43.90(‫والشريق‬،)‫م‬45.90(‫واجلنويب‬ ،‫بعضها‬‫على‬‫نهايتها‬‫يف‬‫متعامدة‬ ‫أسوار‬‫أربعة‬‫فتضم‬،‫واألسوار‬‫األبراج‬‫حيث‬‫من‬‫والفخامة‬‫باملتانة‬‫القلعة‬‫أجزاء‬‫اتسمت‬ ‫وطابق‬،‫القلعة‬‫فناء‬‫من‬‫مدخله‬‫أريض‬‫طابق‬،‫طابقني‬‫من‬‫يتكون‬‫برج‬‫وكل‬،‫اخلارج‬‫من‬‫مضلعة‬‫أبراج‬‫أربعة‬‫�اء‬‫ن‬‫الب‬‫أركان‬‫ويف‬ ‫�ة‬‫ي‬‫بأقب‬ ‫مسقوفة‬ ‫والغريب‬ ‫الشريق‬ ‫السور‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫على‬ ،‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫حول‬ ‫احلجرات‬ ‫وترتكز‬ .‫السور‬ ‫ممر‬ ‫من‬ ‫مدخله‬ ‫علوي‬ ‫بني‬ ‫يوصل‬ ‫ممر‬ ‫وألسوارها‬ .‫متقاطعة‬ ‫قبوات‬ ‫بثلاثة‬ ‫سقف‬ ‫كبري‬ ‫إيوان‬ ‫يوجد‬ ‫اجلنويب‬ ‫السور‬ ‫يف‬ ‫بينما‬ ،‫دائرية‬ ‫نصف‬ .‫املزاغل‬‫من‬‫العديد‬‫جداره‬‫يف‬‫فتحت‬،‫األبراج‬ ‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫وصف‬
  44. 44. 44 ‫للقلعة‬‫�ة‬‫ي‬‫اجلنوب‬‫األبراج‬ ‫ويظهر‬،‫الداخل‬‫من‬‫القلعة‬ ‫أسوار‬‫على‬‫احلجرات‬ ‫ترتكز‬‫حيث‬‫الفسيح‬‫القلعة‬‫فناء‬
  45. 45. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 45 ‫�ة‬‫ب‬‫املدب‬‫العقود‬‫شكل‬‫تأخذ‬‫فتحات‬‫بثلاث‬‫الفناء‬‫على‬‫املفتوح‬‫القلعة‬‫أيوان‬
  46. 46. 46 ‫الثاين‬‫للطابق‬‫املؤدي‬‫والدرج‬‫الضخم‬‫الرىح‬ ‫حجر‬ ‫ويظهر‬‫للقلعة‬‫الغريب‬‫اجلنويب‬‫الركن‬
  47. 47. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 47 ‫الغريب‬‫اجلنويب‬‫للركن‬ ‫آخر‬ ‫منظر‬
  48. 48. 4848 ‫يربزان‬‫برجان‬‫بها‬‫حييط‬،‫مدبب‬‫بعقد‬‫جة‬ َ‫متو‬‫وهي‬، ‫اجلدار‬‫سمت‬‫يف‬‫البوابة‬‫فتحت‬‫حيث‬،‫للقلعة‬‫الشمايل‬‫الضلع‬‫يف‬‫تقع‬ .‫عقود‬‫أربعة‬‫على‬‫يقوم‬‫حيث‬،‫متقاطع‬‫بقبو‬‫املسقوف‬‫املدخل‬‫دهلزي‬‫إىل‬‫البوابة‬‫وتفيض‬.‫السور‬‫مستوى‬‫عن‬ ‫المدخل‬ ‫بوابة‬ ‫القلعة‬ ‫بوابة‬
  49. 49. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 4949 ‫متقاطع‬‫بقبو‬‫املسقوف‬‫املدخل‬‫دهلزي‬ ‫ويظهر‬‫البوابة‬ ‫املدخل‬‫دهلزي‬‫يعلو‬‫الذي‬‫املتقاطع‬‫القبو‬ ‫القلعة‬‫برئ‬ ‫وتظهر‬‫القلعة‬‫داخل‬‫من‬‫املدخل‬‫دهلزي‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  50. 50. 50 .‫بوابتها‬‫مواجهة‬‫يف‬‫القلعة‬‫خارج‬‫أخرى‬‫برئ‬‫وتقع‬.‫املرت‬‫حوايل‬‫قطرها‬‫الشكل‬‫دائرية‬‫وهي‬،‫الغريب‬‫الشمايل‬‫ركنها‬‫يف‬‫القلعة‬‫برئ‬‫تقع‬ ‫ودهلزيها‬‫القلعة‬‫مدخل‬ ‫ويظهر‬‫القلعة‬‫برئ‬ ‫القلعة‬ ‫بئر‬
  51. 51. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 51 ‫واإلنارة‬ ‫الالزم‬ ‫الهواء‬ ‫للحجرات‬ ‫ليتوفر‬ ‫منشأة‬ ‫أية‬ ‫من‬ ‫خاليا‬ ‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫بين‬ ‫وقد‬ ، ) ‫م‬ 25×‫(62م‬ ‫مساحته‬ ‫تبلغ‬ ‫فسيح‬ ‫فناء‬ .‫العالية‬‫احلرارة‬‫حيث‬‫صيفا‬‫بالقسوة‬‫املتمزي‬‫املنطقة‬‫مناخ‬‫مع‬‫يتوافق‬‫وهذا‬،‫الكاملة‬ ‫القلعة‬ ‫ومشتمالت‬ ‫فناء‬ ‫نقطة‬ ‫أعلى‬ ‫من‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫للقلعة‬ ‫الغربي‬ ‫الجنوبي‬ ‫البرج‬ ‫في‬ ‫على‬ ‫المستندة‬ ‫الغرف‬ ‫ويظهر‬ .‫القلعة‬ ‫وبئر‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫األسوار‬ ‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  52. 52. 52 ‫تأخذ‬ ،‫األربعة‬ ‫أركانها‬ ‫يف‬ ‫ضخمة‬ ‫بأبراج‬ ‫القلعة‬ ‫زودت‬ ‫املتكون‬،‫املضلعة‬‫الدائرة‬‫أرباع‬‫ثالثة‬‫اخلارج‬‫من‬‫األبراج‬ ‫أريض‬،‫طابقني‬‫من‬‫يتكون‬‫برج‬‫وكل‬.‫أضالع‬‫سبعة‬‫من‬ ،‫دائري‬ ‫نصف‬ ‫بعقد‬ ‫عقد‬ ‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫من‬ ‫مدخله‬ ‫الطابق‬ ‫هذا‬ ‫واستخدم‬ ،‫كروية‬ ‫نصف‬ ‫بقبة‬ ‫ومسقوف‬ ‫واحدة‬ ‫فتحة‬ ‫على‬ ‫حيتوي‬ ‫لذا‬ ،‫املؤن‬ ‫حلفظ‬ ‫كمخازن‬ ،‫دائري‬ ‫شكل‬ ‫فذو‬ ‫العلوي‬ ‫الطابق‬ ‫أما‬ .‫فقط‬ ‫للتهوية‬ ‫ويتم‬ .‫وسقاطتني‬ ‫للمدافع‬ ‫فتحات‬ ‫ثالث‬ ‫على‬ ‫حيتوي‬ ‫على‬ ‫يدور‬ ‫ممىش‬ ‫عرب‬ ‫للربج‬ ‫العلوي‬ ‫للطابق‬ ‫الوصول‬ .‫الداخل‬‫من‬‫القلعة‬‫جدران‬‫كامل‬ ‫يف‬‫السقاطتان‬ ‫ويظهر‬‫الشريق‬‫اجلنويب‬‫القلعة‬‫برج‬ ‫الطابق‬‫يف‬‫املزاغل‬‫أحد‬‫وفتحة‬،‫منه‬‫الثاين‬‫الطابق‬ ‫للربج‬‫األريض‬ ‫القلعة‬ ‫أبراج‬
  53. 53. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 53 ‫السقاطة‬‫وفتحتا‬‫املدافع‬‫فتحات‬ ‫تظهر‬‫حيث‬‫الداخل‬‫من‬‫الثاين‬‫طابقه‬‫يف‬‫الربج‬‫شكل‬ ‫للربج‬‫املؤدي‬‫والدرج‬‫الغريب‬‫الشمايل‬‫الركن‬
  54. 54. 54 ،‫أمتار‬ ‫سبعة‬ ‫قرابة‬ ‫األرض‬ ‫عن‬ ‫األسوار‬ ‫وترتفع‬ .‫الداخل‬ ‫من‬ ‫احلجرات‬ ‫عليها‬ ‫ترتكز‬ ‫أسوار‬ ‫أربعة‬ ‫القلعة‬ ‫أبراج‬ ‫بني‬ ‫تصل‬ .‫م‬1.20‫جدارها‬‫سمك‬‫ويبلغ‬ ‫وممرات‬ ،‫الخارج‬ ‫من‬ ‫القلعة‬ ‫أسوار‬ ‫تظهر‬ ‫الصورة‬ ‫الدائرة‬ ‫أرباع‬ ‫ثالثة‬ ‫والشكل‬ ،‫القلعة‬ ‫داخل‬ ‫األسوار‬ .‫لألبراج‬ ‫أضالع‬ ‫سبعة‬ ‫من‬ ‫المتكون‬ ،‫المضلعة‬ ‫القلعة‬ ‫أسوار‬
  55. 55. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 55 ‫لتحمل‬‫الداخل‬‫من‬ ‫السور‬‫أصل‬‫من‬ ‫تربز‬‫بعضا‬‫بعضها‬‫مع‬‫متصلة‬‫عقود‬‫عمل‬‫بطريقة‬‫نفذت‬‫حيث‬.‫مملوكي‬‫معماري‬‫إبداع‬ .‫مزاغل‬‫سبعة‬‫تتخلله‬‫جدارها‬‫أن‬‫إىل‬‫إضافة‬،‫عليها‬‫اجلنود‬‫حترك‬‫تسهل‬‫كونها‬‫يف‬‫قصوى‬‫أهمية‬‫وللممرات‬.‫املمر‬ ‫دائرية‬‫النصف‬‫العقود‬‫على‬‫�د‬‫ن‬‫مست‬‫أنه‬‫ويالحظ‬‫الشريق‬ ‫للسور‬ ‫األسوار‬ ‫ممر‬ ‫األسوار‬ ‫ممرات‬
  56. 56. 56 .‫األسوار‬‫تلك‬‫يف‬‫احلجرات‬‫تعلو‬‫حيث‬،‫والشمايل‬‫والغريب‬‫الشريق‬‫القلعة‬ ‫سور‬‫امتداد‬‫على‬‫منتشرة‬‫طولية‬‫شقوق‬‫عن‬‫عبارة‬ ‫ويكشف‬،‫السالح‬‫لتحريك‬‫كبريا‬‫مجاال‬‫للحراس‬‫يفسح‬‫دفاعيا‬‫عنصرا‬‫وتعد‬.‫دائري‬‫نصف‬‫عقد‬‫الداخل‬‫من‬‫الفتحة‬‫ويتوج‬ .‫القلعة‬‫خارج‬‫أكرب‬‫مساحة‬‫نفسه‬‫الوقت‬‫يف‬‫لهم‬ ‫دائري‬‫نصف‬‫عقد‬‫يعلوها‬‫حيث‬‫املزاغل‬‫أحد‬‫فتحة‬ ‫المزاغل‬
  57. 57. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 57 ‫العقود‬‫داخل‬‫تحت‬ ُ ‫ف‬‫وقد‬‫الداخل‬‫من‬‫الشريق‬ ‫السور‬‫يف‬‫املزاغل‬‫لفتحات‬‫جانيب‬ ‫منظر‬
  58. 58. 58 ‫الشرقي‬ ‫السور‬ ‫في‬ ‫المزاغل‬ ‫فتحات‬ ‫دائرية‬ ‫النصف‬ ‫العقود‬ ‫داخل‬ ‫تحت‬ ُ‫ف‬ ‫وقد‬
  59. 59. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 59 ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  60. 60. 60 ‫مبىن‬ ‫ألي‬ ‫للغاية‬ ‫مهم‬ ‫دفاعي‬ ‫معماري‬ ‫عنصر‬ ‫املقذوفات‬ ‫ريم‬ ‫يف‬ ‫تستخدم‬ ‫حيث‬ ،‫حريب‬ ‫منهم‬ ‫يعمد‬ ‫ممن‬ ‫أو‬ ،‫املهاجمني‬ ‫على‬ ‫بأنواعها‬ ‫يف‬ ‫موجودة‬ ‫وهي‬ .‫القلعة‬ ‫جدران‬ ‫ثقب‬ ‫إىل‬ ‫حيتوي‬ ‫إذ‬ ،‫العلوية‬ ‫األبراج‬ ‫يف‬ ‫األزنم‬ ‫قلعة‬ ‫فتحات‬ ‫مع‬ ‫�ادالن‬‫ب‬‫تت‬ ‫سقاطتني‬ ‫على‬ ‫برج‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ‫برج‬ ‫كل‬ ‫بدن‬ ‫كل‬ ‫أضالع‬ ‫يف‬ ‫املدافع‬ ‫من‬ ‫سقاطة‬ ‫كل‬ ‫ارتفاع‬ .‫املدخل‬ ‫أبراج‬ ‫ذلك‬ ‫وتربز‬ ،)‫سم‬ 70( ‫وعرضها‬ )‫(01.2م‬ ‫اخلارج‬ ،)‫سم‬ 50( ‫بمقدار‬ ‫الربج‬ ‫بدن‬ ‫مستوى‬ ‫عن‬ ‫وضعت‬ ‫احلجر‬ ‫من‬ ‫قطعة‬ ‫السقاطة‬ ‫ويعلو‬ ‫واستخدمت‬ .‫اخلارج‬‫إىل‬‫منحدرة‬‫�ة‬‫ئ‬‫هي‬‫على‬ ‫لألبراج‬ ‫العليا‬ ‫الطوابق‬ ‫يف‬ ‫السقاطات‬ .‫للقلعة‬‫كمراحيض‬ ‫للسقاطة‬‫أمايم‬ ‫منظر‬ ‫السقاطات‬
  61. 61. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 61 ‫للسقاطة‬‫جانيب‬ ‫منظر‬‫للسقاطة‬‫سفلي‬ ‫منظر‬
  62. 62. 62 ‫شكل‬ ‫ذات‬ ‫فتحة‬ ‫اخلارج‬ ‫من‬ ‫�دو‬‫ب‬‫فت‬ ، ‫اخلارج‬ ‫حنو‬ ‫اجتهت‬ ‫كلما‬ ‫وتضيق‬ ،‫سم‬ 80 ‫بمقدار‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫الفتحات‬ ‫هذه‬ ‫تتسع‬ ‫أنها‬ ‫رغم‬ ‫األبراج‬ ‫يف‬ ‫الفتحات‬ ‫حجم‬ ‫صغر‬ ‫يالحظ‬ .‫الداخل‬ ‫من‬ ‫الربج‬ ‫أرضية‬ ‫مستوى‬ ‫يف‬ ‫الفتحة‬ ‫مستوى‬ ‫يكون‬ ،‫بيضاوي‬ .‫صغرية‬‫فتحات‬‫وتالئمها‬،‫الوقت‬‫ذلك‬‫يف‬‫احلجم‬‫صغرية‬‫كانت‬‫املدافع‬‫ألن‬‫للمدافع؛‬ ‫سقاطة‬‫فتحة‬‫وبينهما‬،‫بيضاوي‬‫شكل‬‫ذات‬‫مدافع‬‫فتحتا‬ ‫المدافع‬ ‫فتحات‬
  63. 63. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 63 ‫السقاطة‬‫لفتحة‬‫مقربة‬‫صورة‬
  64. 64. 64 »‫ضباء‬ ‫«قلعة‬ ‫ضباء‬ ‫في‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫الملك‬ ‫قلعة‬
  65. 65. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 65 .‫ارتفاعها‬‫مستويات‬‫يف‬‫الربوة‬‫هذه‬‫وختتلف‬،‫البحر‬‫على‬‫شرف‬ ُ ‫ت‬‫مرتفعة‬‫ربوة‬‫على‬»‫«ضباء‬‫قلعة‬‫تقع‬ - ،‫برقان‬‫جزيرة‬‫ومن‬،‫املويلح‬‫قلعة‬‫من‬‫الشراعية‬‫بالسفن‬‫املجلوب‬‫النحت‬‫سهل‬‫اجلريي‬ ‫احلجر‬‫القلعة‬‫�اء‬‫ن‬‫ب‬‫يف‬‫استخدم‬ - ‫املناطق‬‫يف‬ ‫املنتشر‬‫والنخيل‬‫األثل‬ ‫أشجار‬‫جذوع‬‫تسقيفها‬‫يف‬‫واستخدم‬،‫ضباء‬ ‫محاجر‬‫من‬ ‫احلجر‬‫وجلب‬‫ذلك‬‫عن‬‫عدل‬‫ثم‬ ‫جزيرة‬ ‫من‬ ‫األحجار‬ ‫لصق‬ ‫يف‬ ‫املستخدم‬ ‫اجلبس‬ ‫وجلب‬ .‫الشمال‬ ‫يف‬ ‫الواقعة‬ ‫مزارعها‬ ‫يف‬ ‫وبالذات‬ ،‫ضباء‬ ‫�ة‬‫ن‬‫ملدي‬ ‫املجاورة‬ .‫القلعة‬‫عليها‬‫بنيت‬‫اليت‬‫بالربوة‬‫املحيطة‬ ‫اآلبار‬‫من‬‫فجلبت‬‫املياه‬‫أما‬،‫العقبة‬‫خليج‬‫يف‬‫الواقعة‬‫املراكب‬‫عرب‬‫ميديان‬ ‫على‬ ‫وإشرافها‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫الملك‬ ‫قلعة‬ ‫موقع‬ ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫البلدة‬ ‫وعلى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫البحر‬ N 27° 20’ 54.10’’ E 35° 41’ 41.75’’ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫الموقع‬ ‫�ات‬‫ي‬‫إحداث‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  66. 66. 66 ‫للقلعة‬ ‫الرئيسة‬ ‫الواجهة‬ ‫توضح‬ ‫الصورة‬ ‫كما‬ ،‫مرتفعة‬ ‫ربوة‬ ‫على‬ ‫بنيت‬ ‫وأنها‬ ,‫وبوابتها‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫القلعة‬ ‫مشتمالت‬ ‫توضح‬
  67. 67. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 67 .‫البلدة‬‫يف‬‫القوانني‬‫وتطبيق‬،‫األمن‬‫حبفظ‬‫املكلفة‬‫القواعد‬‫إلقامة‬‫ومقرا‬،‫ضباء‬‫يف‬‫السعودية‬‫للحكومة‬‫مقرا‬‫لتكون‬‫بنيت‬ ‫القلعة‬ ‫إنشاء‬ ‫هدف‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  68. 68. 68 :‫النص‬‫على‬‫حيتوي‬‫واحد‬‫حجري‬‫لوح‬‫سوى‬‫يوجد‬‫ال‬‫حاليا‬ )‫عجييم‬‫ا.د.هشام‬‫أرشيف‬‫من‬‫التفريغي‬‫النص‬‫(صورة‬ ‫القديمة‬‫للوحة‬‫تفريغي‬‫نص‬ ‫اليسار‬‫وعلى‬،‫اليمني‬‫على‬‫احلالية‬‫اللوحة‬ ‫السعودية‬‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬‫اململكة‬‫ملك‬‫اجلاللة‬‫صاحب‬ ‫بأمر‬‫تأسست‬ .1 ‫سعود‬‫آل‬‫الفيصل‬‫العبدالرحمن‬ ‫عبدالعزيز‬ .2 1352 .3 ‫�ة‬‫ت‬‫املثب‬‫احلجرية‬‫اللوحة‬‫على‬‫ن‬ َّ‫مدو‬‫هو‬‫كما‬،)‫(3391م‬‫2531هـ‬‫سنة‬‫إىل‬»‫«ضباء‬‫لقلعة‬‫احلايل‬‫�اء‬‫ن‬‫الب‬‫إنشاء‬‫يرجع‬ .‫القلعة‬‫بوابة‬‫أعلى‬ ‫عليها‬‫كتب‬)‫(07سم×03سم‬‫الواحد‬ ‫احلجر‬‫مساحة‬،‫اآلخر‬‫فوق‬‫أحدهما‬‫وضع‬،‫مهذبني‬‫حجرين‬‫عن‬‫عبارة‬‫اللوحة‬ :‫التايل‬ ‫أسطر‬‫خمسة‬ ‫الغائر‬ ‫احلفر‬‫بأسلوب‬‫الثلث‬‫باخلط‬ ‫هللا‬‫رسول‬‫محمد‬‫هللا‬‫إال‬‫إله‬‫ال‬ .1 ‫لسيف‬‫رسم‬ .2 ‫السعودية‬‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬‫اململكة‬‫ملك‬‫اجلاللة‬‫صاحب‬ ‫بأمر‬‫تأسست‬ .3 ‫سعود‬‫آل‬‫الفيصل‬‫العبدالرحمن‬ ‫عبدالعزيز‬ .4 1352 .5 ‫التأسيسية‬ ‫ولوحتها‬ ‫القلعة‬ ‫تأسيس‬
  69. 69. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 69 ‫كل‬ ‫يتقارب‬ ‫حيث‬ ‫لالستطالة؛‬ ‫المائل‬ ‫الشكل‬ ‫تأخذ‬ ‫وهي‬ ،‫باملنطقة‬ ‫املوجودة‬ ‫�ة‬‫ي‬‫العثمان‬ ‫القالع‬ ‫طراز‬ ‫على‬ ‫القلعة‬ ‫بنيت‬ ،)‫م‬ 45.40(‫الشمايل‬ ‫بينما‬ ،)‫م‬ 67 ( ‫والغريب‬ ،)‫م‬ 68.40(‫الشريق‬ ‫ضلعها‬ ‫فطول‬ ،‫اخلارج‬ ‫من‬ ‫الطول‬ ‫يف‬ ‫متقابلني‬ ‫ضلعني‬ .‫ومصراعان‬‫خشيب‬‫باب‬‫عليه‬‫ركب‬،‫دائري‬‫نصف‬‫بعقد‬‫عقد‬،‫الشريق‬‫الضلع‬‫يف‬‫القلعة‬‫مدخل‬‫ويقع‬.)‫م‬45.20(‫واجلنويب‬ ‫على‬‫القلعة‬‫حجرات‬ ‫وترتكز‬.‫املدافع‬‫بفتحات‬‫مزود‬‫برج‬‫وكل‬،‫الدائرة‬‫أرباع‬‫ثالثة‬‫شكل‬‫تأخذ‬‫أبراج‬‫أربعة‬‫القلعة‬‫أركان‬‫ويف‬ ‫على‬‫الفناء‬‫على‬‫املطلة‬‫الغرف‬‫حتتوي‬.‫الفسيح‬‫القلعة‬‫فناء‬‫على‬‫تفتح‬‫واملبيت‬‫اإلدارة‬‫يف‬‫الداخل‬‫من‬‫املستخدمة‬‫أسوارها‬ .‫الواسع‬‫القلعة‬‫فناء‬‫على‬‫تفتح‬‫كبرية‬‫نوافذ‬ ‫�ة‬‫ئ‬‫هي‬‫على‬‫املترين‬‫يقارب‬ ‫بمقدار‬ ‫اجلدار‬‫مستوى‬‫عن‬‫اخلارج‬‫من‬‫محرابه‬ ‫ويربز‬،‫القلعة‬‫مسجد‬‫الشمايل‬‫القلعة‬ ‫جدار‬‫يف‬ ‫القلعة‬‫وحتتوي‬.‫النخل‬‫وجريد‬‫األثل‬‫جذوع‬‫تسقيفها‬‫يف‬‫استخدم‬‫مسطح‬‫بسقف‬‫القلعة‬‫حجرات‬‫سقفت‬.‫دائرية‬‫نصف‬ ‫مدخل‬‫عند‬‫�ة‬‫ي‬‫والثان‬،‫مراحيض‬‫ثالثة‬‫من‬‫وتتكون‬‫الغريب‬‫اجلنويب‬‫الربج‬‫مدخل‬‫عند‬‫األوىل‬،‫املراحيض‬‫من‬‫مجموعتني‬‫على‬ .‫مرحاضني‬‫من‬‫وتتكون‬‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الربج‬ ‫املنطقة‬‫يف‬ ‫االحندار‬‫شديدة‬‫القلعة‬‫عليها‬‫بنيت‬‫اليت‬‫فالتلة‬،‫طبيعيا‬‫�ا‬‫ن‬‫حتصي‬‫محصنة‬‫لتكون‬،‫للقلعة‬‫الشريق‬‫الضلع‬‫يف‬‫تقع‬ .‫دائري‬‫بعقد‬‫ج‬ َّ‫متو‬،‫اجلدار‬‫سمت‬‫يف‬‫فتح‬‫القلعة‬‫ومدخل‬.‫الشريق‬‫الشمايل‬‫والربج‬‫القلعة‬‫مدخل‬‫بني‬‫املحصورة‬ ‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫وصف‬ ‫المدخل‬ ‫بوابة‬
  70. 70. 70 ‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫تعلوها‬،‫الشريق‬ ‫السور‬‫يف‬‫تقع‬‫اليت‬‫الرئيسة‬‫القلعة‬‫بوابة‬
  71. 71. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 71 ‫�ة‬‫ي‬‫الغرب‬‫القلعة‬‫بوابة‬
  72. 72. 7272 ‫كما‬،‫املستديرة‬‫الدائرة‬‫أرباع‬‫ثالثة‬‫اخلارج‬‫من‬‫األبراج‬‫تأخذ‬‫حيث‬،‫األربعة‬‫أركانها‬‫يف‬‫الشكل‬‫متشابهة‬‫بأبراج‬‫القلعة‬‫زودت‬ ،)‫(1م‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ‫جدرانها‬ ‫سمك‬ ‫يف‬ ‫وتتشابه‬ ،‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫من‬ ‫مدخله‬ ‫أريض‬ ‫واحد‬ ‫طابق‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫منها‬ ‫كال‬ ‫أن‬ ‫يف‬ ‫تتشابه‬ ‫ختتلف‬‫بينما‬.‫القلعة‬‫عليها‬‫بنيت‬‫اليت‬‫األرض‬‫مستويات‬‫الختالف‬‫راجع‬‫وذلك‬‫(3-4م)؛‬‫بني‬‫ما‬‫األبراج‬‫تلك‬‫أقطار‬‫وختتلف‬ ‫يشرف‬ ‫حيث‬ ‫الربج‬ ‫هذا‬ ‫موقع‬ ‫ألهمية‬ ‫راجع‬ ‫هذا‬ ‫للمدافع؛‬ ‫فتحات‬ ‫أربع‬ ‫به‬ ‫الشريق‬ ‫اجلنويب‬ ‫فالربج‬ ‫املدافع؛‬ ‫فتحات‬ ‫عدد‬ ‫يف‬ ‫الشريق‬‫اجلنويب‬‫الربج‬‫أما‬.‫الغريب‬‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الربج‬‫يف‬ ‫األمر‬‫وكذا‬،‫فتحات‬‫ثالث‬‫فيه‬‫الغريب‬‫الشمايل‬‫والربج‬،‫البحر‬‫على‬ ‫اختالف‬ ‫بسبب‬ ،‫أمتار‬ ‫لتسعة‬ ‫يصل‬ ‫بمقدار‬ ‫الربوة‬ ‫أرضية‬ ‫عن‬ ‫يرتفع‬ ‫حيث‬ ‫األبراج؛‬ ‫بقية‬ ‫عن‬ ‫اخلاريج‬ ‫شكله‬ ‫يف‬ ‫فيختلف‬ ‫من‬‫قطرها‬‫نصف‬‫يصل‬‫حىت‬‫الربج‬‫قاعدة‬‫من‬‫الضيق‬‫يف‬‫تأخذ‬‫اخلارج‬‫من‬‫الربج‬‫لبدن‬‫املكونة‬‫واملداميك‬،‫األرض‬‫مستويات‬ .‫ونصف‬‫مرت‬‫إىل‬‫الداخل‬ ‫يظهر‬ ‫حيث‬ ‫للقلعة‬ ‫الجنوبية‬ ‫الواجهة‬ ‫وتظهر‬ ،‫مرتفعة‬ ‫ربوة‬ ‫على‬ ‫القلعة‬ ‫بناء‬ ‫اختالف‬ ‫ويالحظ‬ ،‫الجنوبية‬ ‫القلعة‬ ‫أبراج‬ ‫بعضهما‬ ‫عن‬ ‫البرجين‬ ‫شكل‬ ‫القلعة‬ ‫أبراج‬
  73. 73. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 7373 ‫الداخل‬‫من‬‫الغريب‬ ‫السور‬‫على‬‫�دة‬‫ن‬‫املست‬‫القلعة‬‫حجرات‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  74. 74. 74 ‫الداخل‬‫من‬‫الشريق‬ ‫السور‬‫على‬‫�دة‬‫ن‬‫املست‬‫القلعة‬‫حجرات‬
  75. 75. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 75 ‫السدر‬‫شجرة‬‫خلف‬‫�ة‬‫ي‬‫اجلنوب‬‫القلعة‬‫حجرات‬ ‫وتظهر‬‫القلعة‬‫فناء‬
  76. 76. 76 ‫للقلعة‬‫الشمالية‬‫اجلهة‬‫يف‬‫احلجرات‬ ‫وتظهر‬‫القلعة‬‫فناء‬
  77. 77. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 77 ‫الفناء‬‫يتوسط‬‫القلعة‬‫مدافع‬‫أحد‬
  78. 78. 78 »‫«الزريب‬ ‫الوجه‬ ‫قلعة‬ ‫الوجه‬ ‫محافظة‬ ‫قالع‬
  79. 79. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 79 ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ ‫شجريات‬ ‫�اته‬‫ب‬‫جن‬ ‫يف‬ ‫تتوزع‬ ،‫فسيح‬ ‫واد‬ ‫وهو‬ »‫«الزريب‬ ‫وادي‬ ‫يف‬ ،‫8كم‬ ‫حبوايل‬ ‫الوجه‬ ‫�ة‬‫ن‬‫مدي‬ ‫شرق‬ »‫«الوجه‬ ‫قلعة‬ ‫تقع‬ - .‫الوادي‬‫جبال‬‫أحد‬‫سفح‬‫يف‬‫القلعة‬‫نيت‬ُ‫ب‬‫وقد‬.‫والطلح‬،‫والسدر‬،‫األراك‬ ‫تسقيفها‬ ‫يف‬ ‫واستخدم‬ ،‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫املنتشرة‬ ‫املحاجر‬ ‫من‬ ‫املجلوب‬ ‫النحت‬ ‫سهل‬ ‫الرملي‬ ‫احلجر‬ ‫القلعة‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ ‫يف‬ ‫استخدم‬ - ‫املراكب‬ ‫عرب‬ ‫ميديان‬ ‫جزيرة‬ ‫من‬ ‫األحجار‬ ‫لصق‬ ‫يف‬ ‫املستخدم‬ ‫اجلبس‬ ‫وجلب‬ ،‫الوادي‬ ‫يف‬ ‫املنتشر‬ ‫والدوم‬ ‫األثل‬ ‫أشجار‬ ‫جذوع‬ .‫الوادي‬‫يف‬‫حفرت‬‫اليت‬‫العديدة‬ ‫اآلبار‬‫من‬‫فجلبت‬‫املياه‬‫أما‬،‫العقبة‬‫خليج‬‫يف‬‫الواقعة‬ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫الموقع‬ ‫�ات‬‫ي‬‫إحداث‬ ‫ويالحظ‬ ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫وبرك‬ ‫الوادي‬ ‫سيالن‬ ‫الشمالية‬ ‫الجهة‬ ‫في‬ ‫القلعة‬ N 26° 15’ 9.27’’ E 36° 32’ 44.46’’
  80. 80. 80 .‫الوجه‬‫بوادي‬‫األمن‬‫وحفظ‬،‫والودائع‬‫األمتعة‬‫وحفظ‬،‫للراحة‬‫للحجاج‬‫محطة‬ ‫أرشيف‬‫من‬‫(الصورة‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫صورة‬ )‫عجييم‬‫ا.د.هشام‬ * ‫على‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬ ، ‫6201هجري‬ ‫عام‬ ‫أنشئت‬ ‫القلعة‬ ‫أن‬ ‫غبان‬ ‫علي‬ ‫الدكتور‬ ‫األستاذ‬ ‫يرى‬ ‫أن‬ ‫عجييم‬ ‫هشام‬ ‫الدكتور‬ ‫األستاذ‬ ‫يرى‬ ‫بينما‬ ،‫التأسيسية‬ ‫اللوحة‬ ‫لنص‬ ‫قراءته‬ ‫�اء‬‫ن‬‫ب‬‫القلعة‬‫ترميم‬‫فيه‬‫تم‬‫والعام5111ه‬،‫869ه‬‫عام‬‫يف‬‫ذلك‬‫قبل‬‫أنشئت‬‫القلعة‬ :‫منها‬،‫مربرات‬‫عدة‬‫لذلك‬‫وأورد‬‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫لنص‬‫قراءته‬‫على‬ ‫السنة‬ ‫وهذه‬ .‫السنة‬ ‫حيدد‬ ‫لم‬ ‫لكنه‬ ،»‫محرس‬ ‫«بالوجه‬ ‫أن‬ ‫اجلزيري‬ ‫ذكره‬ ‫ما‬ - ‫من‬‫انقطاع‬‫بدون‬‫املصري‬‫احلاج‬‫طريق‬‫على‬‫اجلزيري‬‫فيها‬‫تردد‬‫اليت‬‫الفرتة‬‫يف‬‫تقع‬ .‫الطريق‬‫عن‬‫مالحظاته‬‫وسجل‬‫629ه-679ه‬‫سنة‬ ‫أعمال‬ ‫عدة‬ ‫القانوين‬ ‫سليمان‬ ‫العثماين‬ ‫للسلطان‬ ‫كان‬ ،‫869ه‬ ‫السنة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ - ‫أمر‬‫قد‬‫يكون‬‫أن‬‫يستبعد‬‫وال‬،‫العريش‬‫وقلعة‬‫املويلح‬‫قلعة‬‫إنشاء‬‫أهمها‬،‫�ة‬‫ي‬‫حرب‬ ‫األزنم‬‫قلعة‬‫خراب‬‫بعد‬‫املصري‬‫احلاج‬‫خلدمة‬‫مركزا‬‫تكون‬‫الوجه‬‫يف‬‫قلعة‬‫بإنشاء‬ . ‫أنه‬ ،‫الزريب‬ ‫قلعة‬ ‫ضمنها‬ ‫ومن‬ ‫احلجازية‬ ‫القالع‬ ‫مصروفات‬ ‫دفاتر‬ ‫�ه‬‫ت‬‫أثبت‬ ‫ما‬ - ‫القلعة‬‫أن‬‫يعين‬‫مما‬.)‫مديين‬71537(‫4001ه‬‫سنة‬‫موظفيها‬‫رواتب‬‫مجموع‬‫بلغ‬ .‫6201هجري‬‫قبل‬‫موجودة‬ :‫يراجع‬‫وللمزيد‬،‫اإلنشاء‬‫سنة‬‫حتديد‬‫اختلف‬‫ذلك‬‫على‬‫�اء‬‫ن‬‫وب‬،‫التأسيسية‬‫اللوحة‬‫قراءة‬‫يف‬‫اختالف‬‫هناك‬ ‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬ ‫اململكة‬ ‫غرب‬ ‫شمال‬ ،‫بالوجه‬ ‫الزريب‬ ‫قلعة‬ ‫لنقش‬ ‫جديدة‬ ‫قراءة‬ ،)1412(‫إبراهيم‬ ‫بن‬ ‫علي‬ .‫ان‬ّ‫غب‬ - .1‫اخلامس‬‫املجلد‬،‫اآلداب‬–‫سعود‬‫امللك‬‫جامعة‬‫مجلة‬،‫السعودية‬ ‫�ة‬‫ي‬‫العرب‬‫اململكة‬‫من‬‫�ة‬‫ي‬‫الغرب‬‫الشمالية‬‫باملنطقة‬‫وضبا‬‫والوجه‬‫األزنم‬‫قالع‬،)1421(‫محمد‬‫بن‬‫هشام‬.‫عجييم‬ - .‫القرى‬‫أم‬‫جامعة‬،‫األوىل‬‫الطبعة‬.‫حضارية‬‫معمارية‬‫دراسة‬،‫السعودية‬ ‫القلعة‬ ‫إنشاء‬ ‫هدف‬ *‫التأسيسية‬ ‫ولوحتها‬ ‫القلعة‬ ‫تأسيس‬
  81. 81. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 81 ‫�ات‬‫ي‬‫أب‬‫خمسة‬‫عن‬‫عبارة‬‫والنص‬،‫وترميم‬‫تعمري‬‫إعادة‬‫نص‬‫أم‬‫تأسييس‬‫نص‬‫هو‬‫هل‬،‫الباحثني‬‫من‬‫النص‬‫قرأ‬‫من‬‫خيتلف‬ .‫البارز‬ ‫احلفر‬‫بأسلوب‬‫اللوحة‬‫على‬‫كتبت‬ ‫الشعر‬‫من‬ :‫يلي‬‫كما‬‫غبان‬‫علي‬ ‫الدكتور‬‫األستاذ‬‫قراءة‬ - ‫اخللفا‬ ‫بدر‬‫األوصاف‬‫أحمد‬ ‫قاسها‬‫قد‬‫الذي‬‫األرض‬‫ملك‬ .1 ‫وصفا‬‫نفع‬‫للحج‬‫وبها‬ ‫لنا‬‫الوجه‬‫يف‬‫القلعة‬ ‫ر‬ ّ‫عم‬ .2 ‫للوفا‬ ‫حبر‬ ‫مصر‬‫يف‬‫حاكم‬ ‫أحمدا‬ ‫للوزير‬‫زمان‬‫يف‬ .3 ‫يوسفا‬‫كامل‬‫احلج‬‫ألمري‬ ‫تعمريها‬‫يف‬‫السعي‬‫هذا‬‫تم‬ .4 ‫للصفا‬‫وجه‬‫السلطان‬‫قلعة‬ ‫أرختها‬‫قد‬‫بالوجه‬‫قلعة‬ .5 ‫وصفا‬‫نفع‬‫وللحج‬ ‫وأبها‬‫الوجه‬‫يف‬‫القلعة‬ ‫ر‬ ّ‫عم‬ .‫6201ه‬‫إنشائها‬‫تاريخ‬‫يكون‬‫وبذا‬،‫006+181+41+132=6201هجري‬‫يساوي‬‫ل‬ ّ‫اجلم‬‫حبساب‬‫األخري‬ ‫الشطر‬ ‫حلساب‬‫اعتمده‬‫الذي‬،‫الثاين‬‫البيت‬‫يف‬‫اختالف‬‫مع‬‫نفسها‬‫القراءة‬‫عجييم‬‫هشام‬ ‫الدكتور‬‫األستاذ‬‫قراءة‬ - :‫يلي‬‫كما‬‫القلعة‬‫ترميم‬‫تاريخ‬ ‫ا‬‫وصف‬ ‫ع‬‫نف‬ ‫ج‬‫وللح‬ ‫ا‬‫وأبه‬ ‫ه‬‫الوج‬ ‫ي‬‫فــ‬ ‫القلعة‬ ‫ر‬ ّ‫عم‬ ‫5111ه‬ = 171 + 200 + 48 + 15 + 45 + 90 + 236 + 310 .‫5111ه‬‫عام‬‫هو‬‫القلعة‬‫ترميم‬‫تاريخ‬‫يكون‬‫وبذا‬ :‫يلي‬‫كما‬‫اجلمل‬‫حبساب‬‫كتب‬‫القلعة‬‫ترميم‬‫تاريخ‬‫الثاين‬‫البيت‬‫تضمن‬‫حيث‬ ‫التأسيسية‬ ‫اللوحة‬ ‫نص‬
  82. 82. 8282 ‫متقابلني‬ ‫ضلعني‬ ‫كل‬ ‫يتساوى‬ ‫حيث‬ ‫؛‬ ‫لالستطالة‬ ‫المائل‬ ‫الشكل‬ ‫تأخذ‬ ،‫مصفر‬ ‫لون‬ ‫ذات‬ ‫املنظر‬ ‫بهية‬ ‫�ة‬‫ي‬‫عثمان‬ ‫قلعة‬ ‫اجلدران‬ ‫تلك‬ ‫زودت‬ ‫وقد‬ )‫م‬ 51.30( ‫واجلنويب‬ ‫الشمايل‬ ‫بينما‬ ،)‫م‬ 55.30( ‫والغريب‬ ‫الشريق‬ ‫ضلعها‬ ‫فطول‬ ،‫اخلارج‬ ‫من‬ ‫الطول‬ ‫يف‬ ‫بفتحات‬‫مزود‬‫برج‬‫وكل‬،‫الدائرة‬‫أرباع‬‫ثالثة‬‫شكل‬‫تأخذ‬‫أبراج‬‫أربعة‬‫القلعة‬‫أركان‬‫ويف‬.‫الغريب‬‫الضلع‬‫يف‬‫القلعة‬‫مدخل‬‫ويقع‬.‫بمزاغل‬ ‫يف‬.‫الفسيح‬‫القلعة‬‫فناء‬‫على‬‫تفتح‬‫القلعة‬ ‫أسوار‬‫على‬‫واملبيت‬‫اإلدارة‬‫يف‬‫املستخدمة‬‫احلجرات‬‫من‬‫كبرية‬‫مجموعة‬‫�د‬‫ن‬‫تست‬.‫املدافع‬ ‫القلعة‬ ‫ركن‬ ‫ويف‬ ،‫كمصلى‬ ‫تستعمل‬ ‫كانت‬ ‫فالغرفة‬ ،‫محراب‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ،‫القبلة‬ ‫جهة‬ ‫يف‬ ‫جتويف‬ ‫فيها‬ ‫حجرة‬ ‫اجلنويب‬ ‫القلعة‬ ‫جدار‬ ‫املسجد‬ ‫وجبوار‬،‫القلعة‬‫ومسجد‬‫برئ‬‫يوجد‬‫الشمالية‬‫اجلهة‬‫ويف‬.‫القلعة‬‫حلاكم‬‫مجلسا‬‫تستخدم‬‫كانت‬‫واسعة‬‫غرفة‬‫الشريق‬‫اجلنويب‬ .‫منها‬‫الشمالية‬‫اجلهة‬‫يف‬‫اخلارجية‬‫وآبارها‬‫الثالث‬‫القلعة‬‫برك‬‫وتقع‬.‫مستقل‬‫باب‬‫منها‬‫لكل‬‫متجاورة‬‫صغرية‬‫حجرات‬‫سبع‬ ‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫وصف‬ ‫القلعة‬ ‫مشتمالت‬ ‫ظهر‬ ُ‫ي‬ ‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫منظر‬ ‫الخارجية‬ ‫والبرك‬ ‫وفناءها‬ ‫الداخل‬ ‫من‬
  83. 83. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 8383 ‫حجرات‬ ‫ويظهر‬ ‫الفسيح‬ ‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫وحجرات‬ ‫القلعة‬ ‫ومسجد‬ ‫الشرقي‬ ‫الضلع‬ ‫الغربي‬ ‫والضلع‬ ‫الشمالي‬ ‫الضلع‬ ‫اجلنويب‬‫الضلع‬‫يف‬‫وحجرة‬‫الداخلية‬‫وبوابتها‬‫للقلعة‬‫الغريب‬‫الضلع‬‫حلجرات‬ ‫منظر‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  84. 84. 84 ‫للقلعة‬‫اجلنويب‬‫الضلع‬‫يف‬‫ملصلى‬‫محراب‬
  85. 85. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 85 ‫للقلعة‬ ‫املفضية‬ ‫البوابة‬ ‫بينما‬ ،‫موتور‬ ‫بعقد‬ ‫القلعة‬ ‫جدار‬ ‫عن‬ ‫بارزة‬ ‫دخلة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهي‬ ،‫للقلعة‬ ‫الغريب‬ ‫الضلع‬ ‫يف‬ ‫تقع‬ .‫الشكل‬‫مستطيلة‬‫بدنات‬‫أربع‬‫القلعة‬‫مدخل‬‫فوق‬ ‫ويظهر‬.‫موتور‬‫بعقد‬‫متوجة‬ ‫اجلدار‬‫سمت‬‫يف‬‫فموجودة‬ ‫المدخل‬ ‫بوابة‬ ‫وتبدو‬ ‫وأبراجها‬ ‫للقلعة‬ ‫الغربي‬ ‫السور‬ ‫منتصفه‬ ‫في‬ ‫والمئذنة‬ ‫القلعة‬ ‫بوابة‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  86. 86. 86 ‫التأسيس‬‫لوحة‬‫مكان‬ ‫ويظهر‬،‫املوتورة‬‫وعقوده‬‫القلعة‬‫مدخل‬ ‫املدخل‬‫تعلو‬‫اليت‬‫املستطيلة‬‫األربع‬‫والبدنات‬، ً ‫مزنوعا‬
  87. 87. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 87 ‫القلعة‬ ‫برئ‬ ‫يواجه‬ ‫شريق‬ ‫احدهما‬ ،‫بابان‬ ‫وله‬ ،)‫م‬ 8.90 ×‫م‬ 10.20( ‫ومساحته‬ ،‫للقلعة‬ ‫الشمالية‬ ‫اجلهة‬ ‫يف‬ ‫املسجد‬ ‫يقع‬ .‫الشمايل‬‫الضلع‬‫حجرات‬‫يواجه‬‫غريب‬ ‫وآخر‬،‫الشريق‬‫الشمايل‬‫وبرجها‬ ‫اخلارج‬‫من‬‫محرابه‬ ‫بروز‬‫مع‬‫�ة‬‫ي‬‫اجلنوب‬‫املسجد‬‫واجهة‬ ‫تظهر‬‫الصورة‬ ‫الرئيس‬ ‫القلعة‬ ‫مسجد‬
  88. 88. 88 ‫املحراب‬ ‫املسجد‬ ‫جدار‬‫يف‬‫منحوت‬ ‫حجر‬‫من‬‫املحراب‬‫ين‬ُ‫ب‬.‫دائري‬‫نصف‬‫بعقد‬‫ومعقودة‬،)‫(06سم‬‫عمقها‬‫القبلة‬ ‫جدار‬‫يف‬‫دخلة‬‫عن‬‫عبارة‬‫هو‬ .‫السراج‬‫لوضع‬‫إهليجية‬‫دخلة‬‫تعلوه‬،‫اجلنويب‬ ‫املنرب‬ .‫املنحوت‬ ‫باحلجر‬‫�ة‬‫ي‬‫مبن‬‫وجلسة‬‫درجات‬‫ثالث‬‫من‬‫يتكون‬‫املسجد‬‫منرب‬‫الغريب‬‫املسجد‬‫ركن‬‫يف‬ ‫القلعة‬‫مسجد‬‫ومحراب‬‫منرب‬
  89. 89. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 89 ‫السراج‬‫لوضع‬‫إهليجية‬‫دخلة‬‫وتعلوه‬‫املسجد‬‫محراب‬
  90. 90. 90 ‫الرتبيع‬ ‫يتحول‬ ‫ثم‬ ،‫مربعة‬ ‫قاعدة‬ ‫ذات‬ ،‫املدخل‬ ‫بوابة‬ ‫من‬ ‫أمتار‬ ‫عشرة‬ ‫قرابة‬ ‫بعد‬ ‫على‬ ‫للقلعة‬ ‫الغريب‬ ‫السور‬ ‫املئذنة‬ ‫تعلو‬ ‫مآذن‬ ‫شأن‬ ‫شأنها‬ ‫مدبب‬ ‫بشكل‬ ‫تنتهي‬ ‫أنها‬ ‫�دو‬‫ب‬‫ي‬ ‫للمئذنة‬ ‫القائم‬ ‫الشكل‬ ‫ومن‬ .‫املترين‬ ‫يقارب‬ ‫بما‬ ‫يرتفع‬ ‫ن‬ ّ‫م‬ َ ‫ث‬ ُ‫م‬ ‫لشكل‬ ‫إلرسال‬ ‫ومكانا‬ ،‫للوادي‬ ‫مرقبا‬ ‫الستخدامها‬ ‫البوابة‬ ‫من‬ ‫�ا‬‫ب‬‫قري‬ ‫الغريب‬ ‫السور‬ ‫يف‬ ‫املئذنة‬ ‫ووجود‬ .‫�ة‬‫ي‬‫العثمان‬ ‫املساجد‬ .‫واحلصار‬‫الهجوم‬‫حال‬‫يف‬‫القلعة‬‫ملدخل‬‫وحماية‬،‫اإلشارات‬ ‫ن‬ ّ‫م‬ َ ‫ث‬ ُ‫الم‬‫للشكل‬‫التحول‬‫ثم‬‫املربعة‬‫القاعدة‬‫ويالحظ‬،‫القلعة‬‫سطح‬‫من‬‫�دو‬‫ب‬‫ت‬‫كما‬‫املئذنة‬ ‫القلعة‬ ‫مئذنة‬
  91. 91. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 91 ‫حوايل‬‫قطرها‬‫الشكل‬‫دائرية‬‫وهي‬،‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الربج‬‫ومدخل‬‫املسجد‬‫بني‬،‫الشريق‬‫الشمايل‬‫ركنها‬‫يف‬‫القلعة‬‫برئ‬‫تقع‬ .‫حولها‬‫تلتف‬‫القلعة‬‫خارج‬ ‫آبار‬‫ست‬‫وتقع‬.‫املترين‬ ‫الربج‬‫مدخل‬‫جبانب‬‫للقلعة‬‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الركن‬‫يف‬‫القلعة‬‫برئ‬ ‫القلعة‬ ‫بئر‬
  92. 92. 92 .)‫(05.2م‬ ‫بمقدار‬ ‫األرض‬ ‫مستوى‬ ‫عن‬ ‫وترتفع‬ ،‫اخلارج‬ ‫من‬ ‫الشمايل‬ ‫للضلع‬ ‫مالصقة‬ ‫القلعة‬ ‫بركة‬ ‫تقع‬ ،)‫جدرانها(2م‬‫وسمك‬،)‫وطولها(04.93م‬،)‫م‬16.30( ‫بمقدار‬‫الشمايل‬ ‫السور‬‫مستوى‬‫عن‬‫الربكة‬ ‫تربز‬ ‫للشرب‬‫تستخدم‬‫الربك‬‫إحدى‬‫أن‬‫املراجع‬ ‫وتذكر‬.‫األوسط‬‫احلوض‬‫أقدمها‬،‫أحواض‬‫ثالثة‬‫إىل‬‫وتنقسم‬ .‫وخالفه‬‫املالبس‬‫لغسيل‬‫واألخرية‬،‫البهائم‬‫لسقي‬‫واألخرى‬،‫احلجيج‬‫قبل‬‫من‬ ‫الثالث‬ ‫للبرك‬ ‫جانبية‬ ‫صورة‬ ‫القلعة‬ ‫بركة‬
  93. 93. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 93 ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  94. 94. 94 ‫القلعة‬‫وزودت‬.‫الساترة‬‫جدرانها‬‫يف‬‫باملزاغل‬‫زودت‬.‫الداخل‬‫من‬‫احلجرات‬‫عليها‬ ‫ترتكز‬ ‫أسوار‬‫أربعة‬‫القلعة‬‫ابراج‬‫بني‬‫تصل‬ ‫ويتكون‬ ،‫أمتار‬ ‫خمسة‬ ‫قطرها‬ ‫بلغ‬ ،‫املستديرة‬ ‫الدائرة‬ ‫أرباع‬ ‫ثالثة‬ ‫اخلارج‬ ‫من‬ ‫األبراج‬ ‫تأخذ‬ ،‫األربعة‬ ‫أركانها‬ ‫يف‬ ‫ضخمة‬ ‫بأبراج‬ ‫فتحات‬ ‫على‬ ‫حتتوي‬ ‫حيث‬ ‫املؤن؛‬ ‫حلفظ‬ ‫واستخدمت‬ ،‫حجراته‬ ‫أو‬ ‫القلعة‬ ‫فناء‬ ‫مدخله‬ ‫سفلي‬ ‫طابق‬ ،‫طابقني‬ ‫من‬ ‫برج‬ ‫كل‬ ‫مستطيلة‬ ‫فتحات‬ ‫ثالث‬ ‫على‬ ‫حيتوي‬ ‫مدبب‬ ‫عقد‬ ‫ذو‬ ‫السور‬ ‫ممر‬ ‫مدخله‬ ‫علوي‬ ‫وطابق‬ .‫ضيقة‬ ‫تهوية‬ ‫أوسع‬ ‫مدى‬ ‫يعطي‬ ‫مما‬ ‫للخارج؛‬ ‫األضالع‬ ‫تلك‬ ‫تتسع‬ ‫بينما‬ ‫للداخل‬ ‫أضالعها‬ ‫تضيق‬ ،‫للمدافع‬ ‫للريم‬ ‫املزاغل‬ ‫فتحات‬ ‫وهناك‬ .‫الربج‬ ‫أرضية‬ ‫مستوى‬ ‫عن‬ ‫الفتحة‬ ‫وترتفع‬ .‫باملدفع‬ ‫للريم‬ ‫سبعة‬ ‫عددها‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ،‫وأبراجها‬ ‫القلعة‬ ‫أسوار‬ ‫يف‬ ‫تنتشر‬ ،‫املدافع‬ ‫فتحات‬ ‫بني‬ ‫�ادق‬‫ن‬‫بالب‬ ‫السور‬ ‫بينما‬ ،‫القلعة‬ ‫واجهة‬ ‫يمثل‬ ‫ألنه‬ ‫الغريب؛‬ ‫يف‬ ‫عشر‬ ‫وستة‬ ،‫الشريق‬ ‫السور‬ ‫يف‬ ‫مزاغل‬ ‫ثالثة‬ ‫على‬ ‫برج‬ ‫كل‬ ‫حيتوي‬ ‫بينما‬ .‫مزاغل‬ ‫�ة‬‫ي‬‫ثمان‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫فتح‬ ‫فقد‬ ‫واجلنويب‬ ‫الشمايل‬ ،‫للخارج‬ ‫اجتهت‬ ‫كلما‬ ‫وتضيق‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫تتسع‬ ‫فاملزاغل‬ ‫الشكل‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ .‫مزاغل‬ .‫سم‬20‫وعرض‬،‫سم‬30‫بارتفاع‬،‫طويل‬‫كشق‬‫اخلارج‬‫من‬‫القلعة‬ ‫سور‬‫يف‬ ‫فتظهر‬ ‫القلعة‬ ‫وأبراج‬ ‫أسوار‬
  95. 95. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 95 ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  96. 96. 96 ‫يف‬‫الشكل‬‫املربعة‬‫املدفع‬‫فتحة‬ ‫وتظهر‬‫الغريب‬‫اجلنويب‬‫الربج‬ ‫القلعة‬‫ومئذنة‬‫الثاين‬‫الطابق‬ ‫فتحة‬ ‫وتظهر‬،‫القلعة‬‫سطح‬‫من‬‫الغريب‬‫اجلنويب‬‫الربج‬‫مدخل‬ ‫الدرج‬‫جانيب‬‫على‬‫واملزاغل‬،‫املدافع‬ ‫الداخلي‬‫القلعة‬ ‫جدار‬‫من‬‫�دو‬‫ب‬‫ت‬‫كما‬‫املزاغل‬‫فتحة‬
  97. 97. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 97 ‫ويالحظ‬،‫الشريق‬‫الشمايل‬‫الربج‬‫مدخل‬ ،‫األريض‬ ‫الطابق‬ ‫يف‬ ‫للربج‬ ‫الدخول‬ ‫باب‬ ،‫الربج‬ ‫من‬ ‫الثاين‬ ‫للطابق‬ ‫املؤدي‬ ‫والدرج‬ ‫يعلوه‬ ‫الذي‬ ‫الربج‬ ‫مدخل‬ ‫باب‬ ‫حيث‬ ‫املدبب‬‫العقد‬ ‫برجيه‬ ‫مع‬ ‫للقلعة‬ ‫الشمايل‬ ‫السور‬ ‫آبار‬ ‫أحد‬ ‫الصورة‬ ‫مقدمة‬ ‫يف‬ ‫وتظهر‬ ‫اخلارجية‬‫القلعة‬
  98. 98. 98 ‫السوق‬ ‫قلعة‬ ‫موقع‬ ‫يوضح‬ ‫علوي‬ ‫منظر‬ ‫على‬ ‫واطاللتها‬ ‫القلعة‬ ،‫والميناء‬ ‫القديمة‬ ‫البلدة‬ ‫الصورة‬ ‫في‬ ‫ويظهر‬ ‫اللون‬ ‫ذو‬ ‫القاووش‬ ‫بيت‬ .‫األمير‬ ‫وقصر‬ ‫األبيض‬
  99. 99. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 99 ‫على‬‫تطل‬‫وهي‬،‫القديمة‬‫البلدة‬‫يف‬،‫القديم‬‫السوق‬‫فوق‬‫مرتا‬‫خمسني‬‫من‬‫ألكرث‬‫يرتفع‬‫الذي‬‫الصخري‬‫اجلرف‬‫على‬‫تقع‬ - ‫املسىم‬‫اإلمارة‬‫مبىن‬‫من‬‫�ة‬‫ب‬‫قري‬ ‫والقلعة‬،‫املحيطة‬‫واملناطق‬،‫البلدة‬‫نوايح‬‫جميع‬‫موقعها‬‫من‬‫وتكشف‬،‫العريق‬‫الوجه‬‫�اء‬‫ن‬‫مي‬ .‫األمري‬ ‫وقصر‬،‫القاووش‬ .‫الصواين‬ ‫األحمر‬ ‫احلجر‬‫القلعة‬‫�اء‬‫ن‬‫ب‬‫يف‬‫استخدم‬ - ‫القلعة‬ ‫موقع‬ ‫الموقع‬ ‫�ات‬‫ي‬‫إحداث‬ N 26° 13’ 38.33’’ E 36° 27’ 31.52’’ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  100. 100. 100100 ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫ا‬ ً‫مقر‬ ‫أصبحت‬ ‫ثم‬ ،‫العثماين‬ ‫العهد‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫الوجه‬ ‫حلامية‬ ‫ا‬ ً‫مقر‬ ‫لتكون‬ ‫9581م؛‬ / ‫6721هـ‬ ‫عام‬ ‫القلعة‬ ‫بنيت‬ .‫السعودي‬‫العهد‬‫يف‬‫اإلدارات‬ ‫فتحات‬‫أضالعها‬‫كل‬‫يف‬‫وتنتشر‬،‫اخلارج‬‫من‬‫الطول‬‫يف‬‫متقابلني‬‫ضلعني‬‫كل‬‫يتقارب‬‫حيث‬،‫املستطيل‬‫الشكل‬‫القلعة‬‫تأخذ‬ ‫من‬ ‫الربج‬ ‫يأخذ‬ ،‫الشريق‬ ‫الشمايل‬ ‫ركنها‬ ‫يف‬ ‫واحد‬ ‫بربج‬ ‫مزودة‬ ‫والقلعة‬ .‫والدفاع‬ ‫للمراقبة‬ ‫وربما‬ ،‫واإلنارة‬ ‫للتهوية‬ ‫مستطيلة‬ ‫الضلع‬‫يف‬‫القلعة‬‫مدخل‬‫ويقع‬.‫الذخرية‬‫خلزن‬‫األريض‬‫طابقه‬‫استخدم‬،‫للمدافع‬‫بفتحتني‬‫مزود‬‫وهو‬،‫املربع‬‫الشكل‬‫اخلارج‬ ‫حتتوي‬.‫الداخل‬‫من‬‫أسوارها‬‫على‬‫القلعة‬‫حجرات‬ ‫وترتكز‬.‫صغري‬‫فناء‬‫إىل‬‫دهلزي‬‫عرب‬‫يؤدي‬.‫دائري‬‫نصف‬‫بعقد‬‫عقد‬،‫الغريب‬ ‫على‬‫األول‬،‫العلوي‬‫لطابقها‬‫للصعود‬‫يستخدمان‬‫القلعة‬‫داخل‬‫لمان‬ ُ‫س‬‫وهناك‬.‫القلعة‬‫فناء‬‫على‬‫تفتح‬‫نوافذ‬‫على‬‫الغرف‬ .‫املزاغل‬‫من‬‫العديد‬‫أسواره‬‫جدران‬‫يف‬ ‫تنتشر‬‫للقلعة‬‫الثاين‬ ‫والدور‬.‫بوابتها‬‫مقابل‬ ‫واآلخر‬،‫القلعة‬‫مدخل‬‫يمني‬ ‫القلعة‬ ‫إنشاء‬ ‫هدف‬ ‫للقلعة‬ ‫عام‬ ‫وصف‬
  101. 101. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 101101 ‫جرف‬ ‫على‬ ‫بنيت‬ ‫أنها‬ ‫يوضح‬ ‫للقلعة‬ ‫علوي‬ ‫منظر‬ .‫الداخل‬ ‫من‬ ‫القلعة‬ ‫مشتمالت‬ ‫ويضم‬ ،‫مرتفع‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  102. 102. 102 ‫الواجهة‬ ‫السوق‬ ‫قلعة‬ ‫والشمالية‬ ‫الغربية‬
  103. 103. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 103 ‫األمامية‬ ‫الواجهة‬ ‫بوابتها‬ ‫ويظهر‬ ‫للقلعة‬ ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬
  104. 104. 104 ‫القلعة‬‫بوابة‬ ‫وتظهر‬‫الداخل‬‫من‬‫القلعة‬‫دهلزي‬‫واجهة‬
  105. 105. ‫تبــــوك‬ ‫منطقــة‬ ‫قــــالع‬ 105 ‫للسطح‬‫املؤدي‬‫والدرج‬،‫اجلنويب‬‫الضلع‬‫وحجرات‬،‫للفناء‬‫املؤدي‬‫الدهلزي‬‫وبوابة‬‫القلعة‬‫فناء‬

×