Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

دليل العلاج الثلاثي

1 113 vues

Publié le

دليل العلاج الثلاثي
نسخة يوليوز 2013

Publié dans : Santé
  • Soyez le premier à commenter

  • Soyez le premier à aimer ceci

دليل العلاج الثلاثي

  1. 1. ‫دليل‬ ‫الثالثي‬ ‫العالج‬ 2013 ‫يوليوز‬ ‫نسخة‬ 2013‫لسنة‬‫العاملية‬‫الصحة‬‫منظمة‬‫إرشادات‬‫عىل‬‫يحتوي‬
  2. 2. .)ITPC( ‫للعالج‬ ‫للولوج‬ ‫الدويل‬ ‫لإلئتالف‬ ‫إفريقيا‬ ‫شامل‬ ‫شبكة‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫إعداد‬ ‫تم‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايشني‬ ‫أشخاص‬ ‫من‬ ‫مكونة‬ ‫عاملية‬ ‫شبكة‬ ‫هو‬ ‫اإلئتالف‬ ‫هذا‬ ‫جيدة‬ ‫صحة‬ ‫يف‬ ،‫أطول‬ ‫حياة‬ ‫يف‬ ‫تكمن‬ ‫موحدة‬ ‫رؤية‬ ‫يتشاركون‬ ،‫املدين‬ ‫املجتمع‬ ‫من‬ ‫وحلفائهم‬ .‫بالفريوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫لخطر‬ ‫عرضة‬ ‫األكرث‬ ‫والفئات‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫لألشخاص‬ ‫إنتاجية‬ ‫وأكرث‬ ‫الرشقية‬ ‫أوروبا‬ ،‫الكاريبي‬ ‫جزر‬ ،‫آسيا‬ ،‫إفريقيا‬ ‫من‬ ‫بكل‬ ‫العامل‬ ‫من‬ ‫مناطق‬ ‫تسع‬ ‫يف‬ ‫اإلئتالف‬ ‫يشتغل‬ .‫الالتينية‬ ‫وأمريكا‬ :‫األنرتنت‬ ‫عىل‬ ‫موقعنا‬ ‫عىل‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ميكنكم‬ www.itpcmena.org ‫شكر‬ .‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫إعداد‬ ‫عىل‬ ‫لدعمها‬ ‫فورد‬ ‫ملؤسسة‬ ‫الشكر‬ ‫ببالغ‬ ‫نتقدم‬ ‫وجميع‬ ‫اكش‬‫ر‬‫مب‬ ‫السيدا‬ ‫ملحاربة‬ ‫املغربية‬ ‫الجمعية‬ ‫فرع‬ ‫يف‬ ‫العالجية‬ ‫الوساطة‬ ‫فريق‬ ‫كذلك‬ ‫نشكر‬ ‫ومساهمتهم‬ ‫احاتهم‬‫رت‬‫إلق‬ ‫إفريقيا‬ ‫شامل‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الرشيكة‬ ‫الجمعيات‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ .‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫إلغناء‬
  3. 3. 5 ‫مقدمة‬ 6 ‫والتمهيدية‬ ‫األولية‬ ‫املعلومات‬ ‫بعض‬ 8 ‫ملاذا؟‬ ‫متى؟‬ ‫ماذا؟‬ :‫األوىل‬ ‫األسئلة‬ 10 ‫الفريوسية‬ ‫والحمولة‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ :‫قصوى‬ ‫أهمية‬ ‫ذوي‬ ‫ان‬‫ر‬‫إختبا‬ 13 ‫للفريوس؟‬ ‫املضادة‬ ‫األدوية‬ ‫تشتغل‬ ‫كيف‬ 17 ‫عالجي؟‬ ‫إسم‬ ‫أتذكر‬ ‫أن‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫ملاذا‬ 19 ‫الحمل؟‬ ‫أو‬ ‫النوع‬ ،‫للسن‬ ‫ا‬‫ري‬‫تأث‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ 21 ‫و"س"؟‬ "‫"ب‬ ‫الفريويس‬ ‫الكبد‬ ‫التهاب‬ ‫عن‬ ‫ماذا‬ 23 ‫العالج؟‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫يجب‬ ‫متى‬ 26 ‫لألدوية‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ 28 ‫الصحة‬ ‫ميدان‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫مع‬ ‫عالقتك‬ 30 ‫العالج‬ ‫عىل‬ ‫واملواظبة‬ ‫االنتظام‬ 32 ‫لألدوية‬ ‫املقاومة‬ 34 ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫تركيبة‬ ‫إختيار‬ 37 ‫عالجك‬ ‫قصة‬ ‫تدوين‬ ‫أهمية‬ ‫الفهرس‬
  4. 4. ‫وكذلك‬ ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫ملرض‬ ‫املسبب‬ ‫الفريوس‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫لألشخاص‬ ‫معد‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫اإليدز‬ ‫مرض‬ ‫عالج‬ ‫حول‬ ‫معارفه‬ ‫تنمية‬ ‫يريد‬ ‫شخص‬ ‫وكل‬ ‫اإليدز‬ ‫ميدان‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ،‫عائالتهم‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ،‫أصدقاءهم‬ ،‫لذويهم‬ .‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫أو‬ VIH( ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫عالج‬ ‫حول‬ ‫معرفتها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫املعلومات‬ ‫أهم‬ ‫عىل‬ ‫الدليل‬ ‫يحتوي‬ ‫يف‬ ‫األدوية‬ ‫مع‬ ‫تجربتهم‬ ‫أضافوا‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايشني‬ ‫وأشخاص‬ ‫مختصني‬ ‫أطباء‬ ‫مبشاركة‬ ‫وكتابته‬ ‫إعداده‬ ‫تم‬ .)HIV ‫ميكنكم‬ ‫لكن‬ ،‫البداية‬ ‫يف‬ ‫معقدة‬ ‫املعلومات‬ ‫بعض‬ ‫لكم‬ ‫تبدو‬ ‫قد‬ ،‫باملوضوع‬ ‫كبري‬ ‫إملام‬ ‫لديكم‬ ‫يكن‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ .‫اليومية‬ ‫حياتهم‬ .‫لالستفسار‬ ‫لألخصائيني‬ ‫الرجوع‬ ‫دامئا‬ ‫كل‬ ‫جمع‬ ‫حاولنا‬ ‫لذلك‬ ،‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫بكرثة‬ ‫متوفرة‬ ‫غري‬ ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫عالج‬ ‫حول‬ ‫املعلومات‬ ‫ال‬‫ز‬‫ت‬ ‫ال‬ ،‫لألسف‬ ‫العالج؟‬ ‫بدأ‬ ‫يجب‬ ‫متى‬ :‫مثل‬ ‫ألسئلة‬ ‫إجابات‬ ‫ضمنه‬ ‫تجدون‬ ‫سوف‬ .‫ملساعدتكم‬ ‫الكتيب‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫حاليا‬ ‫املتوفرة‬ ‫املعلومات‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫رسيرية‬ ‫وأبحاث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫أشارك‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫هل‬ ‫؟‬ ‫بها‬ ‫القيام‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫واإلختبا‬ ‫التحليالت‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫أدوية‬ ‫أي‬ .‫إلخ‬ ‫؟‬ "‫"س‬ ‫أو‬ "‫"ب‬ ‫الفريويس‬ ‫الكبد‬ ‫بالتهاب‬ ‫مصابا‬ ‫كذلك‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫العمل‬ ‫حول‬ ‫مفيدة‬ ‫كتيبات‬ ‫سنوات‬ ‫منذ‬ ‫تنتج‬ ‫التي‬ ،)I- BASE( ‫بايز‬ ‫إي‬ ‫اإلنجليزية‬ ‫املنظمة‬ ‫عمل‬ ‫من‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫اقتباس‬ ‫ثم‬ .‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫لفائدة‬ ‫اإليدز‬ ‫عالج‬ :‫هام‬ ‫تنبيه‬ ‫الت‬‫ز‬‫ال‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫التأكد‬ ‫يجب‬ ،‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫عالج‬ ‫حول‬ ‫معلومات‬ ‫أي‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫عند‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ .‫الوقت‬ ‫مع‬ ‫تتغري‬ ‫أن‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫حول‬ ‫املعلومات‬ ‫وبعض‬ ،‫برسعة‬ ‫يتطور‬ ‫الطب‬ ‫علم‬ .‫صالحة‬ ‫مثل‬ ‫الرسمية‬ ‫املواقع‬ ‫إستشارة‬ ‫األفضل‬ ‫ومن‬ ،‫املواقع‬ ‫محتوى‬ ‫صحة‬ ‫من‬ ‫تأكد‬ ،‫األنرتنت‬ ‫شبكة‬ ‫عرب‬ ‫املعلومات‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬ ‫أو‬ UNAIDS( ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫ملكافحة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ ‫موقع‬ ،)OMS ‫أو‬ WHO( ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫موقع‬ .‫الجيدة‬ ‫السمعة‬ ‫ذات‬ ‫املختصة‬ ‫الجمعيات‬ ‫بعض‬ ‫أو‬ ‫الصحة‬ ‫ارة‬‫ز‬‫و‬ ‫وموقع‬ ،)ONUSIDA ‫الجمعيات‬ ‫أو‬ ‫العالجيني‬ ‫الوسطاء‬ ،‫طبيبك‬ ‫استشارة‬ ‫عرب‬ ‫صحتها‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫املرجو‬ ،‫املعلومات‬ ‫مصادر‬ ‫كانت‬ ‫مهام‬ .‫تتغري‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫املعلومات‬ ‫بعض‬ ‫ألن‬ ‫بلدك‬ ‫يف‬ ‫املختصة‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫عالج‬ ‫أن‬ ‫التذكري‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫ولكن‬ ،‫العالج‬ ‫مبادئ‬ ‫فهم‬ ‫عىل‬ ‫يساعدك‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ ،‫العالج‬ ‫نفس‬ ‫دامئا‬ ‫يأخذون‬ ‫وال‬ ‫يحتاجون‬ ‫ال‬ ‫األشخاص‬ ‫جميع‬ : ‫فردي‬ ‫عالج‬ ‫هو‬ ‫األحيان‬ ‫أغلبية‬ ‫يف‬ ‫البرشي‬ .‫شخص‬ ‫لكل‬ ‫املناسب‬ ‫العالج‬ ‫الختيار‬ ‫االعتبار‬ ‫بعني‬ ‫تأخذ‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫فردية‬ ‫عوامل‬ 5 ‫مقدمة‬
  5. 5. 6 ‫والتمهيدية‬ ‫األولية‬ ‫املعلومات‬ ‫بعض‬ :‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫داء‬ ‫أو‬ ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫داء‬ ‫عن‬ ‫املسؤول‬ ‫العامل‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫يعد‬ .‫املكتسب‬ ،)4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫نوع‬ ‫(من‬ ‫البيضاء‬ ‫الكريات‬ ‫خاصة‬ ،‫املناعة‬ ‫جهاز‬ ‫خاليا‬ ‫الفريوس‬ ‫هذا‬ ‫ويهاجم‬ .‫الجرثومية‬ ‫اإلصابات‬ ‫ضد‬ ‫جسمنا‬ ‫حامية‬ ‫عن‬ ‫املسؤولة‬ .‫بالفريوس‬ ‫أصيب‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ "‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫لفريوس‬ ‫املصل‬ ‫"إيجايب‬ ‫أنه‬ ‫شخص‬ ‫عن‬ ‫نقول‬ ‫مدى‬ )‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايش‬ ‫شخص‬ ‫عن‬ ‫(نتكلم‬ ‫للفريوس‬ ‫حامال‬ ‫الشخص‬ ‫يبقى‬ ،‫اإلصابة‬ ‫هذه‬ ‫بعد‬ .‫آخرين‬ ‫ألشخاص‬ ‫نقله‬ ‫له‬ ‫ميكن‬ ‫وبالتايل‬ .‫حياته‬ :‫الفريوس‬ ‫عىل‬ ‫الكشف‬ ‫إستبيانها‬ ‫وميكن‬ .‫الفريوس‬ ‫هذا‬ ‫ضد‬ ‫األجسام‬ ‫مضادات‬ ‫الجسم‬ ‫يصنع‬ ،‫العدوى‬ ‫بعد‬ ‫أسابيع‬ ‫بضعة‬ ‫شخص‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫شخص‬ ‫هل‬ ‫ملعرفة‬ ‫الوحيدة‬ ‫الوسيلة‬ ‫هو‬ ‫الكشف‬ ‫هذا‬ .‫الكشف‬ ‫إختبار‬ ‫بفضل‬ .‫ال‬ ‫أم‬ ‫للفريوس‬ ‫حامل‬ ‫يثبت‬ ‫التي‬ ‫األجسام‬ ‫مضادات‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫عىل‬ ‫تقترص‬ ‫األوىل‬ ‫املرحلة‬ ،‫مرحلتني‬ ‫يف‬ ‫الكشف‬ ‫يتم‬ ‫الكشف‬ ‫هذا‬ ‫يتم‬ ‫األحيان‬ ‫غالب‬ ‫يف‬ ‫حاليا‬ .‫الجسد‬ ‫داخل‬ ‫الفريوس‬ ‫لدخول‬ ‫كبري‬ ‫إحتامل‬ ‫وجودها‬ ‫املستشفيات‬ ‫يف‬ ‫خصوصا‬ ،‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ .‫األصبع‬ ‫من‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫نقطة‬ ‫بإستعامل‬ ‫رسيعة‬ ‫بطريقة‬ .‫الوريد‬ ‫عرب‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫تؤخذ‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫يستوجب‬ ،‫إيجابية‬ )‫األجسام‬ ‫مضادات‬ ‫(عن‬ ‫األول‬ ‫الكشف‬ ‫نتيجة‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫الثانية‬ ‫املرحلة‬ ‫يف‬ ‫بل‬ ‫األجسام‬ ‫مضادات‬ ‫عن‬ ‫ليس‬ ‫املرة‬ ‫هذه‬ ‫يبحث‬ ‫ثاين‬ ‫كشف‬ ‫باستعامل‬ ‫النتيجة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ .)Western Blot( ‫بلوت‬ ‫الويسرتن‬ :‫الفحص‬ ‫هذا‬ ‫يسمى‬ .‫للفريوس‬ ‫مبارشة‬ ‫آثار‬
  6. 6. 7 ‫األول‬ ‫بالكشف‬ ‫القيام‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايش‬ ‫أو‬ ‫املصل‬ ‫إيجايب‬ ‫شخص‬ ‫عن‬ ‫نتكلم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ .‫الحالتني‬ ‫يف‬ ‫إيجابية‬ ‫النتيجة‬ ‫وتكون‬ ‫للتأكد‬ ‫الثاين‬ ‫الكشف‬ ‫ثم‬ ‫الفريوس؟‬ ‫إنتقال‬ ‫يتم‬ ‫كيف‬ :‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫فريوس‬ ‫ينتقل‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫الذكري‬ ‫بالعازل‬ ‫محمية‬ ‫الغري‬ ‫الجنسية‬ ‫العالقات‬ ‫خالل‬ :‫الجنس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ • ‫من‬ ‫أو‬ ‫املهبل‬ ‫(من‬ ‫الجامع‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ )‫ورجل‬ ‫رجل‬ ‫(بني‬ ‫مثلية‬ ‫أو‬ )‫وامرأة‬ ‫رجل‬ ‫(بني‬ ‫غريية‬ ‫أو‬ ‫للذكر‬ ‫فم/جنس‬ ‫عالقة‬ ‫إقامة‬ ‫عند‬ ‫الفريوس‬ ‫النتقال‬ ‫بكثري‬ ‫أضعف‬ ‫خطر‬ ‫يوجد‬ ‫الرشج).كام‬ .‫جنسية‬ ‫ألدوات‬ ‫املشرتك‬ ‫االستعامل‬ ‫وعند‬ ‫األنثى‬ ‫انتقال‬ ‫ميكن‬ ‫كام‬ .‫ات‬‫ر‬‫املخد‬ ‫تحضري‬ ‫وأدوات‬ ‫للحقن‬ ‫املشرتك‬ ‫باإلستعامل‬ : ‫الدم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ • .‫الفريوس‬ ‫عىل‬ ‫يحتوي‬ ‫بدم‬ ‫ملطخة‬ ‫أداة‬ ‫بواسطة‬ ‫بليغ‬ ‫جرح‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫الفريوس‬ ‫خالل‬ ‫طفلها‬ ‫إىل‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشة‬ ‫األم‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫مير‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ :‫لطفلها‬ ‫األم‬ ‫من‬ • ‫لدرجة‬ ‫ا‬‫ري‬‫كث‬ ‫يضعف‬ ‫االنتقال‬ ‫خطر‬ ‫أن‬ ‫غري‬ .‫الطبيعية‬ ‫الرضاعة‬ ‫أو‬ ‫الوالدة‬ ‫أو‬ ،‫الحمل‬ ‫مرحلة‬ .‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫تحت‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫الحامل‬ ‫للمرأة‬ ‫بالنسبة‬ ‫الصفر‬ ‫تقارب‬ ‫اإلنتهازية؟‬ ‫التعفنات‬ ‫أو‬ ‫اض‬‫ر‬‫واألم‬ ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫جهاز‬ ‫يكون‬ ‫الذين‬ ‫لألشخاص‬ ‫هينة‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫إصابات‬ ‫هي‬ ‫اإلنتهازية‬ ‫التعفنات‬ ‫أو‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫ضعفت‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫لدى‬ ‫ا‬‫ر‬‫خط‬ ‫تشكل‬ ‫اإلصابات‬ ‫هذه‬ ‫تصبح‬ ‫وباملقابل‬ .‫سليام‬ ‫مناعتهم‬ .‫مناعتهم‬ ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫مرحلة‬ ‫يف‬ ‫أنه‬ ‫يقال‬ ،‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايش‬ ‫أو‬ ‫املصل‬ ‫إيجايب‬ ‫لشخص‬ ‫بالنسبة‬ ‫خاصة‬ ‫اإلنتهازية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫هذه‬ ‫وتصيب‬ .‫اإلصابات‬ ‫هذه‬ ‫تظهر‬ ‫ملا‬ )‫املكتسب‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫(مرض‬ .‫املكعب‬ ‫املليمرت‬ ‫يف‬ ‫خلية‬ 200 ‫عن‬ ‫لديهم‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يقل‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬
  7. 7. 8 ‫؟‬ ‫الثاليث‬ ‫أو‬ ‫الرتكيبي‬ ‫العالج‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫اإلصابة‬ ‫لعالج‬ )‫أكرث‬ ‫(أو‬ ‫أدوية‬ ‫ثالثة‬ ‫استعامل‬ ‫عن‬ ‫املعرب‬ ‫االسم‬ ‫هو‬ ‫الثاليث‬ ‫أو‬ ‫الرتكيبي‬ ‫العالج‬ ‫باملضادات‬ ‫بالعالج‬ ‫كذلك‬ ‫يسمى‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ )VIH ‫أو‬ HIV( ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫فريوس‬ ‫هو‬ ‫لإليدز‬ ‫املسبب‬ ‫الفريوس‬ ‫ألن‬ ،])HAART ‫أو‬ TAR ‫أو‬ ART([ ‫القهقرية‬ ‫الفريوسية‬ .‫القهقرية‬ ‫الفريوسات‬ ‫ضمن‬ ‫يصنف‬ ‫فعالة؟‬ ‫األدوية‬ ‫هل‬ ‫حققت‬ )‫(القهقرية‬ ‫الفريوسية‬ ‫باملضادات‬ ‫العالج‬ ‫تستعمل‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫جميع‬ ‫أن‬ ‫املالحظ‬ ‫بالنسبة‬ ‫سواء‬ ‫فعال‬ ‫العالج‬ .‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫باإليدز‬ ‫املتعلقة‬ ‫اض‬‫ر‬‫واألم‬ ‫الوفيات‬ ‫يف‬ ‫هاما‬ ‫انخفاضا‬ ‫بها‬ ‫الفريوس‬ ‫انتقال‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الوسيلة‬ ‫كانت‬ ‫كيفام‬ ‫فعال‬ ‫العالج‬ ،‫األطفال‬ ‫أو‬ ‫النساء‬ ،‫للرجال‬ ‫بانتظام‬ ‫يأخذ‬ ‫عندما‬ ‫العالج‬ .)‫لجنينها‬ ‫الحامل‬ ‫األم‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫امللوث‬ ‫الدم‬ ،‫الحقن‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ،‫(جنسية‬ ‫بصحة‬ ‫العيش‬ ‫من‬ ‫متكنك‬ ‫منخفضة‬ ‫جد‬ ‫نسبة‬ ‫إىل‬ ‫الجسد‬ ‫يف‬ ‫الفريوس‬ ‫كمية‬ ‫خفض‬ ‫من‬ ‫ميكن‬ ‫متعايشا‬ ‫الشخص‬ ‫ويبقى‬ ‫الجسد‬ ‫يف‬ ‫دامئا‬ ‫يبقى‬ ‫الفريوس‬ ‫لكن‬ .‫للمرض‬ ‫التعرض‬ ‫واجتناب‬ ‫جيدة‬ .‫له‬ ‫وحامال‬ ‫معه‬ ‫للعالج؟‬ ‫محتاج‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايش‬ ‫كل‬ ‫هل‬ ‫اإلصابة‬ ‫لكن‬ .‫ما‬ ‫يوما‬ ‫للعالج‬ ‫يحتاجون‬ ‫سوف‬ ‫للفريوس‬ ‫الحاملني‬ ‫األشخاص‬ ‫جميع‬ ،‫تقريبا‬ ‫اإلصابة‬ ‫تشخيص‬ ‫يتم‬ ‫األشخاص‬ ‫بعض‬ ‫عند‬ .‫آلخر‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫بطريقة‬ ‫تتطور‬ ‫بالفريوس‬ .‫اإلصابة‬ ‫بعد‬ ‫سنوات‬ ‫عدة‬ ‫أو‬ ‫أشهر‬ ‫عدة‬ ‫بالفريوس‬ .‫اإلصابة‬ ‫بعد‬ ‫فقط‬ ‫سنتني‬ ‫العالج‬ ‫يحتاجون‬ ‫قد‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ %20 .)‫سنوات‬ 5 ‫(معدل‬ ‫سنوات‬ 10‫و‬ ‫سنتني‬ ‫بني‬ ‫ما‬ ‫العالج‬ ‫يحتاجون‬ ‫قد‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ %50 ‫ملاذا؟‬ ‫متى؟‬ ‫ماذا؟‬ :‫األوىل‬ ‫األسئلة‬
  8. 8. 9 .‫العالج‬ ‫احتياج‬ ‫قبل‬ ‫سنة‬ 20‫و‬ 15 ‫بني‬ ‫ميضوا‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ %5 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫هناك‬ ."‫الفريوس‬ ‫عىل‬ ‫"املسيطرون‬ ‫تسمى‬ ‫املجموعة‬ ‫هذه‬ .‫أبدا‬ ‫للعالج‬ ‫يحتاجون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ %0,01 ‫عىل‬ ‫السيطرة‬ ‫من‬ ‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫يتمكن‬ ‫ملاذا‬ ‫فهم‬ ‫حاليا‬ ‫تحاول‬ ‫التي‬ ‫والبحوث‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بعض‬ .‫للفريوس‬ ‫الحاملني‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ % 99,99 ‫يف‬ ‫املتمثلة‬ ‫األخرى‬ ‫األغلبية‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫عىل‬ ‫الفريوس‬ :‫النصائح‬ ‫بعض‬ • ‫يستوجب‬ ‫قد‬ ،‫الطبيب‬ ‫مع‬ ‫مناقشتها‬ ‫يجب‬ ‫مسألة‬ ‫العالج‬ ‫بدأ‬ ‫فيه‬ ‫يجب‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫اختيار‬ .‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫أخذ‬ ‫قبل‬ ‫ات‬‫ر‬‫زيا‬ ‫عدة‬ ‫ذلك‬ • ‫بجواب‬ ‫تتوصل‬ ‫حتى‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫عدة‬ ‫السؤال‬ ‫وضع‬ ‫يف‬ ‫ترتدد‬ ‫ال‬ ،‫تريد‬ ‫سؤال‬ ‫أي‬ ‫طبيبك‬ ‫إسأل‬ .‫ويقنعك‬ ‫يرضيك‬ • ‫بجمعيات‬ ‫والعاملني‬ ‫واألطر‬ ‫العالجيني‬ ‫الوسطاء‬ ‫باستشارة‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫للطبيب‬ ‫باإلضافة‬ .‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫ميدان‬ ‫يف‬ ‫املدين‬ ‫املجتمع‬ • ‫حول‬ ‫الكافية‬ ‫املعلومات‬ ‫بجمع‬ ‫تبدأ‬ ‫أن‬ ‫األفضل‬ ‫من‬ ،‫جيدة‬ ‫بصحة‬ ‫تتمتع‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫حتى‬ .‫املستقبل‬ ‫يف‬ ‫األمور‬ ‫عليك‬ ‫يسهل‬ ‫سوف‬ ‫هذا‬ .‫إليه‬ ‫محتاجا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫العالج‬
  9. 9. 10 ‫و‬ ‫أ‬ Charge virale( )‫الفريوسية‬ ‫(الشحنة‬ ‫الفريوسية‬ ‫والحمولة‬ )CD4( 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫صحتك‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫مل‬ ‫املستعملة‬ ‫التحاليل‬ ‫أو‬ ‫املعملية‬ ‫ات‬‫ر‬‫االختبا‬ ‫أهم‬ ‫يشكالن‬ )Viral load .‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايشا‬ :)CD4( 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ CD4 ‫نوع‬ ‫من‬ ‫البيضاء‬ ‫الكريات‬ ‫تعداد‬ ‫يف‬ ‫يتلخص‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫عىل‬ ‫يجرى‬ ‫الذي‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ 500 ‫هي‬ ‫للتعداد‬ ‫العادية‬ ‫القيمة‬ .‫الدم‬ ‫من‬ ‫ميليلرت‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫الكريات‬ ‫بعدد‬ ‫تعطى‬ ‫النتيجة‬ .‫الدم‬ ‫يف‬ .mm3 ‫مكعب‬ ‫باملليمرت‬ ‫أو‬ ‫امليليلرت‬ ‫يف‬ ‫خلية‬ ‫جيدا‬ ‫املناعايت‬ ‫جهازك‬ ‫كان‬ ‫كلام‬ ‫مرتفعا‬ ‫العدد‬ ‫كان‬ ‫كلام‬ .‫املناعايت‬ ‫جهازك‬ ‫تقييم‬ ‫من‬ ‫ميكن‬ ‫التحليل‬ .‫بخري‬ ‫وصحتك‬ .‫العالج‬ ‫بدأ‬ ‫فيه‬ ‫يجب‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫لتحديد‬ ‫االعتبار‬ ‫بعني‬ ‫يؤخذ‬ ‫عامل‬ ‫أهم‬ ‫هو‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫بالرشوع‬ ‫البلدان‬ ‫جل‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫بها‬ ‫الساري‬ ‫اإلرشادات‬ ‫أغلبية‬ ‫وكذلك‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫كانت‬ .‫أقل‬ ‫أو‬ 350 ‫إىل‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يصل‬ ‫عندما‬ ‫الفريوسية‬ ‫باملضادات‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫يف‬ ‫الصادرة‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫حسب‬ ‫الجديدة‬ ‫اإلرشادات‬ ،2013 ‫سنة‬ ‫غاية‬ ‫إىل‬ ‫من‬ ‫أقل‬ 4 ‫يدي‬ ‫س‬ ‫قيمة‬ ‫من‬ ‫ابتداء‬ ‫وذلك‬ ‫ا‬‫ر‬‫مبك‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫بالرشوع‬ ‫اآلن‬ ‫تنصح‬ 2013 ‫يوليوز‬ .‫املليلرت‬ ‫يف‬ ‫خلية‬ 350 ‫بدل‬ ‫املليمرت‬ ‫يف‬ ‫خلية‬ 500 ‫الصادرة‬ ‫اإلرشادات‬ ‫عىل‬ ‫تعتمد‬ ،‫املنطقة‬ ‫دول‬ ‫أغلبية‬ ‫الزالت‬ ،‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫إعداد‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ ‫أقل‬ 4 ‫يدي‬ ‫س‬ ‫قيمة‬ ‫عند‬ ‫العالج‬ ‫بدء‬ ‫عىل‬ ‫تحث‬ ‫والتي‬ 2010 ‫لسنة‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫عن‬ .‫للميليلرت‬ ‫خلية‬ 350 ‫من‬ :‫قصوى‬ ‫أهمية‬ ‫ذوي‬ ‫ان‬‫ر‬‫إختبا‬ ‫الفريوسية‬‫الحمولة‬‫و‬4‫دي‬‫يس‬‫تعداد‬
  10. 10. 11 ‫املناعايت‬ ‫لجهازك‬ ‫ميكن‬ ،‫منخفض‬ ‫جد‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫مع‬ ‫العالج‬ ‫بدأت‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ‫أنه‬ ‫معرفة‬ ‫يجب‬ .‫طبيبك‬ ‫نصائح‬ ‫كل‬ ‫اعاة‬‫ر‬‫م‬ ‫مع‬ ‫منتظم‬ ‫جد‬ ‫بشكل‬ ‫أخذها‬ ‫برشط‬ ‫األدوية‬ ‫بفضل‬ ‫قوته‬ ‫يستعيد‬ ‫أن‬ )Viral load ‫أو‬ Charge virale( )‫الفريوسية‬ ‫(الشحنة‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫هذا‬ ‫ميكن‬ .‫الدم‬ ‫من‬ ‫كمية‬ ‫عىل‬ ‫يجرى‬ ‫تحليل‬ ‫أيضا‬ ‫هو‬ )‫الفريوسية‬ ‫الشحنة‬ ‫(أو‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫الفريوسية‬ ‫النسخ‬ ‫بعدد‬ ‫تعطى‬ ‫النتيجة‬ ،‫الدم‬ ‫داخل‬ ‫املتواجدة‬ ‫الفريوس‬ ‫كمية‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ ‫التحليل‬ .‫الدم‬ ‫من‬ ‫ميليلرت‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫املضادة‬ ‫األدوية‬ ‫هل‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ ‫العالج‬ ‫تحت‬ ‫األشخاص‬ ‫متكني‬ ‫يف‬ ‫ٙكمن‬‫ت‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫أهمية‬ .‫ال؟‬ ‫أم‬ ‫فعالة‬ ‫للفريوسات‬ ‫وبالتايل‬ ‫الجسم‬ ‫داخل‬ ‫التكاثر‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫األدوية‬ ‫متنع‬ ،‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫بعد‬ ‫األحيان‬ ‫غالبية‬ ‫يف‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫"حمولة‬ ‫عن‬ ‫فيها‬ ‫نتكلم‬ ‫درجة‬ ‫حتى‬ ‫تدريجيا‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫تنخفض‬ .‫امليليلرت‬ ‫يف‬ ‫نسخة‬ 50 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫أي‬ )undetectable ‫أو‬ indétectable( "‫لإلستبيان‬ ‫مادامت‬ ،‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫هو‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫من‬ ‫األسايس‬ ‫الهدف‬ .‫فعالة‬ ‫بطريقة‬ ‫تشتغل‬ ‫األدوية‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫هذا‬ ،‫كذلك‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫هذا‬ ‫األخرية‬ ‫هذه‬ ‫ارتفاع‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫أو‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ .‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫عالجك‬ ‫تأخذ‬ ‫ال‬ ‫أنك‬ ‫أو‬ ‫فعالة‬ ‫غري‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫األدوية‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫الرشوع‬ ‫قبل‬ ‫للتأكد‬ ‫التحليل‬ ‫إعادة‬ ‫تستوجب‬ )‫مرتفعة‬ ‫فريوسية‬ ‫(حمولة‬ ‫مرضية‬ ‫غري‬ ‫نتيجة‬ ‫كل‬ .‫العالج‬ ‫تغيري‬ ‫يف‬ ‫تعداد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫وقت‬ ‫عىل‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫تحليل‬ ‫يدل‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫نسخة‬ 100.000 ‫من‬ ‫(أكرث‬ ‫مرتفعة‬ ‫جد‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫نسبة‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫وذلك‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ .)‫امليليلرت‬ ‫يف‬
  11. 11. 12 ‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫االختبار‬ ‫أو‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫توفر‬ ‫ال‬ ‫املنطقة‬ ‫دول‬ ‫بعض‬ ‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫إىل‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫ملنظمة‬ ‫الجديدة‬ ‫اإلرشادات‬ ‫حسب‬ ‫لكن‬ .‫العالج‬ ‫فعالية‬ ‫ملراقبة‬ .‫العالج‬ ‫تحت‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫لجميع‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫بتوفري‬ ‫اآلن‬ ‫ينصح‬ 2013 :‫املرض‬ ‫وتطور‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫كذلك‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫ن‬ّ‫ـ‬‫ميك‬ ،‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫وقت‬ ‫تحديد‬ ‫يف‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫ألهمية‬ ‫باإلضافة‬ .‫املريض‬ ‫اإليدز‬ ‫مرحلة‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫أو‬ ‫اإلنتهازية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫ظهور‬ ‫إحتامل‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ • .‫جيد‬ ‫املناعايت‬ ‫جهازك‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫هذا‬ 350 ‫من‬ ‫أكرث‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ • ‫عنها‬ ‫ينتج‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫التي‬ ‫التعفنات‬ ‫لبعض‬ ‫التعرض‬ ‫ميكن‬ 350 ‫من‬ ‫ألقل‬ ‫التعداد‬ ‫ينخفض‬ ‫عندما‬ .‫الوزن‬ ‫يف‬ ‫وفقدان‬ ‫إسهال‬ .‫مثال‬ ‫الرئتني‬ ‫يف‬ ‫وتعفنات‬ ‫اض‬‫ر‬‫بأم‬ ‫اإلصابة‬ ‫إىل‬ ‫يعرض‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ 200 ‫من‬ ‫أقل‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫يف‬ ‫تعداد‬ • .‫مختلفة‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫لعدة‬ ‫للتعرض‬ ‫كبري‬ ‫احتامل‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ 100 ‫عن‬ ‫التعداد‬ ‫يقل‬ ‫عندما‬ • ‫ظهور‬ ‫أوتوماتيكيا‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫منخفض‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ،‫فقط‬ ‫احتامالت‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫التنبيه‬ ‫يجب‬ ‫معقدا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الذي‬ ‫اليشء‬ ‫وعالجها‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫هذه‬ ‫خطر‬ ‫تفادي‬ ‫املرجو‬ ‫لكن‬ ،‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫متأخرة‬ ‫درجة‬ ‫إىل‬ ‫االنتظار‬ ‫وتفادي‬ ‫ا‬‫ر‬‫مبك‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫يستحسن‬ ‫لذلك‬ .‫الثمن‬ ‫وباهظ‬ .‫املرض‬ ‫تطور‬ ‫من‬
  12. 12. 13 ‫الحمولة‬ .‫األدوية‬ ‫تأثري‬ ‫تحت‬ ‫الجسد‬ ‫داخل‬ ‫التكاثر‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫منع‬ ‫هو‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫دور‬ ‫فشيئا‬ ‫شيئا‬ ‫قوته‬ ‫املناعة‬ ‫جهاز‬ ‫ويستعيد‬ ‫االنخفاض‬ ‫يف‬ ‫تبدأ‬ )‫الدم‬ ‫داخل‬ ‫الفريوس‬ ‫(كمية‬ ‫الفريوسية‬ .)4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫(ارتفاع‬ ‫يدخل‬ ‫الفريوس‬ .‫الفريوس‬ ‫ملكافحة‬ ‫كمحاولة‬ ‫مفرطة‬ ‫بطريقة‬ ‫املناعة‬ ‫جهاز‬ ‫يشتغل‬ ،‫عالج‬ ‫بدون‬ ‫هذا‬ ‫ولكن‬ ‫للمقاومة‬ ‫أكرث‬ ‫بيضاء‬ ‫كريات‬ ‫يصنع‬ ‫املناعة‬ ‫وجهاز‬ ،‫للتكاثر‬ ‫البيضاء‬ ‫الكريات‬ ‫داخل‬ ،‫مغلقة‬ ‫حلقة‬ ‫إنها‬ ! ‫أكرث‬ ‫للتكاثر‬ ‫الجديدة‬ ‫البيضاء‬ ‫الكريات‬ ‫هذه‬ ‫سيستعمل‬ ‫الفريوس‬ ‫ألن‬ ،‫فخ‬ ‫وتفادي‬ ‫التكاثر‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫مبنع‬ ‫الحلقة‬ ‫هذه‬ ‫تكسري‬ ‫من‬ ‫متكن‬ ‫وحدها‬ ‫للفريوس‬ ‫املضادة‬ ‫األدوية‬ .‫املناعة‬ ‫لجهاز‬ ‫مفرط‬ ‫اشتغال‬ ‫من‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ 4 ‫يف‬ ‫للفريوس‬ ‫تتصدى‬ ‫التي‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫من‬ ‫نوع‬ 26 ‫تقريبا‬ ‫اليوم‬ ‫هناك‬ .‫حياته‬ ‫العالج؟‬ ‫فعالية‬ ‫مدة‬ ‫أقل‬ ‫أي‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫نسبة‬ ‫إىل‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫خفض‬ ‫هو‬ ‫العالج‬ ‫من‬ ‫األسايس‬ ‫الهدف‬ ‫مقاومة‬ ‫لديك‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫يف‬ ‫احتامل‬ ‫أي‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ،‫كذلك‬ ‫النسبة‬ ‫مادامت‬ .‫امليليلرت‬ ‫يف‬ ‫نسخة‬ 50 ‫من‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫األدوية‬ ‫أخذ‬ ‫يعني‬ ‫هذا‬ .‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫أدويتك‬ ‫تأخذ‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫خصوصا‬ ‫للعالج‬ .‫الغذائية‬ ‫بالنصائح‬ ‫ام‬‫ز‬‫وااللت‬ ‫الجرعات‬ ‫بعض‬ ‫نسيان‬ ‫عدم‬ ،‫املناسب‬ .‫العالج‬ ‫فعالية‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫من‬ ‫ن‬ّ‫ـ‬‫ميك‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫خاصة‬ ،‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫بالتحاليل‬ ‫القيام‬ ‫األدوية‬ ‫أحد‬ ‫ضد‬ ‫مقاومة‬ ‫ظهور‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫بظهور‬ ‫تتأثر‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫تركيبة‬ ‫فعالية‬ ‫مدة‬ .‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫لها‬ُّ‫ج‬ ‫أو‬ ‫املستعملة‬ ‫املضادة‬ ‫األدوية‬ ‫تشتغل‬ ‫كيف‬ ‫للفريوس؟‬
  13. 13. 14 ‫سوف‬ ،‫السنة‬ ‫يف‬ ‫لإلستبيان‬ ‫القابلة‬ ‫غري‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫ذوي‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ 95% ‫أن‬ ‫يقدر‬ ‫أنه‬ ‫يعني‬ ‫مام‬ .‫املوالية‬ ‫السنة‬ ‫يف‬ )‫لإلستبيان‬ ‫القابلة‬ ‫(غري‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫هذه‬ ‫عىل‬ ‫يبقون‬ .‫العالج‬ ‫ضد‬ ‫مقاومة‬ ‫يطورون‬ ‫سوف‬ 5% ‫تقريبا‬ ‫إذا‬ ‫لكن‬ .‫اآلخر‬ ‫عن‬ ‫مختلف‬ ‫شخص‬ ‫كل‬ .‫معني‬ ‫عالج‬ ‫لفعالية‬ ‫معينة‬ ‫مدة‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫هو‬ ،‫املهم‬ ‫الطب‬ ‫علم‬ ‫يتقدم‬ ‫رمبا‬ ‫الذي‬ ‫اليوم‬ ‫حتى‬ ‫جيدة‬ ‫بصحة‬ ‫تتمتع‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫بانتظام‬ ‫عالجك‬ ‫تأخذ‬ ‫كنت‬ .‫نهائيا‬ ‫عالجا‬ ‫ليوفر‬ ‫العالج؟‬ ‫عن‬ ‫االنقطاع‬ ‫ممكن‬ ‫هل‬ ‫طبيبك‬ ،‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ .‫لذلك‬ ‫طبي‬ ‫سبب‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫إال‬ ‫بتاتا‬ ‫العالج‬ ‫عن‬ ‫باالنقطاع‬ ‫ينصح‬ ‫ال‬ ‫إىل‬ ‫الرجوع‬ ‫دون‬ ‫العالج‬ ‫عن‬ ‫اإلنقطاع‬ ‫ار‬‫ر‬‫لق‬ ‫أخذك‬ ،‫بذلك‬ ‫لك‬ ‫يسمح‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الذي‬ ‫الوحيد‬ ‫هو‬ .‫أسابيع‬ ‫بضعة‬ ‫بعد‬ ‫الفريوسية‬ ‫الشحنة‬ ‫أو‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫يف‬ ‫رسيع‬ ‫إرتفاع‬ ‫عنه‬ ‫ينتج‬ ‫قد‬ ‫طبيبك‬ .‫مجددا‬ ‫املستقبل‬ ‫يف‬ ‫رفعها‬ ‫يصعب‬ ‫أنه‬ ‫لدرجة‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫يف‬ ‫وانخفاض‬ ‫صعوبة‬ ‫هو‬ ‫السبب‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ .‫طبيبك‬ ‫استشارة‬ ‫يجب‬ ،‫العالج‬ ‫عن‬ ‫االنقطاع‬ ‫يف‬ ‫ترغب‬ ‫فعال‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ )‫الطبيب‬ ‫(باستشارة‬ ‫األدوية‬ ‫هذه‬ ‫تغيري‬ ‫يف‬ ‫يكمن‬ ‫الحل‬ ،‫األدوية‬ ‫لبعض‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫استحامل‬ .‫أخف‬ ‫الجانبية‬ ‫وآثارها‬ ‫أسهل‬ ‫استعاملها‬ ‫أخرى‬ ‫أدوية‬ ‫إىل‬ ‫ّن‬‫ك‬‫مي‬ ‫هذا‬ .‫الطويل‬ ‫املدى‬ ‫عىل‬ ‫جيدة‬ ‫بصحة‬ ‫للتمتع‬ ‫الوحيدة‬ ‫الضامنة‬ ‫هو‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫ار‬‫ر‬‫االستم‬ ‫من‬ ‫والتقليل‬ ‫التكاثر‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫منع‬ ‫وكذلك‬ ‫املناعة‬ ‫جهاز‬ ‫وتقوية‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫ارتفاع‬ ‫من‬ .‫مخاطره‬ ‫يحد‬ ‫الذي‬ ‫اليشء‬ ‫الدواء‬ ‫ضد‬ ‫مقاومة‬ ‫لظهور‬ ‫الرئيسية‬ ‫األسباب‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫هو‬ ‫العالج‬ ‫عن‬ ‫االنقطاع‬ ‫بأدوية‬ ‫استبدالها‬ ‫ويستوجب‬ ‫الفريوس‬ ‫ملقاومة‬ ‫قوية‬ ‫تصبح‬ ‫ال‬ ‫األدوية‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ .‫مفعوله‬ ‫من‬ .‫لغالءها‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫البلدان‬ ‫بجميع‬ ‫متوفرة‬ ‫دامئا‬ ‫تكون‬ ‫ال‬ ‫وقد‬ ‫الثمن‬ ‫باهظة‬ ،‫أقوى‬ ‫الحاالت؟‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫فعال‬ ‫العالج‬ ‫هل‬ ‫قد‬ ‫فهذا‬ ‫للعالج‬ ‫تستجيب‬ ‫ال‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫األشخاص‬ ‫أغلبية‬ ‫عند‬ ‫فعال‬ ‫الفريوسية‬ ‫باملضادات‬ ‫العالج‬ :‫التالية‬ ‫األسباب‬ ‫ألحد‬ ‫اجعا‬‫ر‬ ‫يكون‬ • .‫الغذائية‬ ‫النصائح‬ ‫اعاة‬‫ر‬‫م‬ ‫مع‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ،‫املالئم‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫بانتظام‬ ‫الدواء‬ ‫تأخذ‬ ‫ال‬ ‫أنك‬ • ‫ذوي‬ ‫األشخاص‬ ‫لدى‬ ‫مالمئة‬ ‫غري‬ ‫الدوائية‬ ‫الرتكيبات‬ ‫بعض‬ ،‫كافية‬ ‫بطريقة‬ ‫قوي‬ ‫غري‬ ‫عالجك‬ ‫أن‬
  14. 14. 15 ‫املبكر‬ ‫الرشوع‬ ‫يجب‬ ‫لذلك‬ .)‫امليليلرت‬ ‫يف‬ ‫نسخة‬ 100.000 ‫من‬ ‫(أكرث‬ ‫مرتفعة‬ ‫جد‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫للوصول‬ ‫الوقت‬ ‫كان‬ ‫كلام‬ ‫مرتفعة‬ ‫الفريوسية‬ ‫الحمولة‬ ‫كانت‬ ‫كلام‬ .‫الحاالت‬ ‫هذه‬ ‫لتفادي‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ .‫أطول‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫إىل‬ • .‫املستعملة‬ ‫األدوية‬ ‫جل‬ ‫أو‬ ‫أحد‬ ‫ضد‬ ‫مقاومة‬ ‫لديك‬ ‫تطورت‬ ‫قد‬ ‫أنك‬ • ‫الفحوصات‬ ‫بعض‬ ‫هناك‬ .‫كافية‬ ‫بطريقة‬ ‫املستعملة‬ ‫األدوية‬ ‫أحد‬ ‫استيعاب‬ ‫يف‬ ‫مشكلة‬ ‫لديك‬ ‫أنه‬ .‫ذلك‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫بها‬ ‫القيام‬ ‫املمكن‬ • .‫املستعملة‬ ‫األدوية‬ ‫لبعض‬ ‫الجانبية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫ملواجهة‬ ‫مشكلة‬ ‫لديك‬ ‫أنه‬ ‫قادرين‬ ‫يكونون‬ ‫املتعايشني‬ ‫غالبية‬ .100% ‫للفعالية‬ ‫إيجابية‬ ‫نتائج‬ ‫أبدا‬ ‫تظهر‬ ‫ال‬ ‫العلمية‬ ‫التجارب‬ .‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ‫للعالج‬ ‫أخذهم‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫عىل‬ ‫أخرى‬ ‫وأعضاء‬ ‫كليتيك‬ ،‫كبدك‬ ،‫قلبك‬ ‫ضد‬ ‫الفريوس‬ ‫ار‬‫رض‬‫وأ‬ ‫مخاطر‬ ‫ضد‬ ‫حاميتك‬ ‫من‬ ‫ّن‬‫ك‬‫مي‬ ‫العالج‬ .‫الرسطانات‬ ‫بعض‬ ‫ضد‬ ‫حاميتك‬ ‫من‬ ‫ّن‬‫ك‬‫مي‬ ‫كام‬ ‫العالج؟‬ ‫تغيري‬ ‫ميكن‬ ‫هل‬ ‫ببعض‬ ‫الشعور‬ ‫الطبيعي‬ ‫من‬ ،‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫استعاملها‬ ‫عند‬ .‫قوية‬ ‫جد‬ ‫أدوية‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ .‫األوىل‬ ‫األسابيع‬ ‫بعد‬ ‫تختفي‬ ‫سوف‬ ‫اآلثار‬ ‫هذه‬ ‫لكن‬ .‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫الصعوبات‬ ‫عن‬ ‫والتعبري‬ ‫طبيبك‬ ‫استشارة‬ ‫ميكنك‬ ،‫صعبة‬ ‫جد‬ ‫الدوائية‬ ‫تركيبتك‬ ‫أن‬ ‫تشعر‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫املشكل‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫املسؤولة‬ ‫األدوية‬ ‫أحد‬ ‫لك‬ ‫يغري‬ ‫أن‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫للطبيب‬ ‫ميكن‬ .‫تواجهها‬ ‫التي‬ .‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫من‬ ‫متاما‬ ‫خال‬ ‫دواء‬ ‫هناك‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫العلم‬ ‫مع‬ ‫املستطاع‬ ‫يف‬ ‫ذلك‬ ‫دام‬ ‫ما‬ ‫رسيرية؟‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫أشارك‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫هل‬ ‫يف‬ .‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫آثار‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫مثال‬ ‫هدفها‬ ‫رسيرية‬ ‫علمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫تشارك‬ ‫املستشفيات‬ ‫بعض‬ .‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫املشاركة‬ ‫منك‬ ‫يطلب‬ ‫أن‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫الحاالت‬ ‫هذه‬ .‫البحث‬ ‫أو‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫مبوضوع‬ ‫جيدا‬ ‫لإلملام‬ ‫الالزم‬ ‫الوقت‬ ‫بأخذ‬ ‫ننصحك‬ ‫باملشاركة‬ ‫مهتام‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫الجمعيات‬ ‫مع‬ ‫باالستشارة‬ ‫وذلك‬ ‫لك‬ ‫بالنسبة‬ ‫والسلبيات‬ ‫اإليجابيات‬ ‫عن‬ ‫أكرث‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫حاول‬ .‫بلدك‬ ‫يف‬ ‫اإليدز‬ ‫مبيدان‬ ‫العاملة‬ ‫امها‬‫رت‬‫اح‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫يجب‬ ‫دولية‬ ‫مبعايري‬ ‫وأخالقيات‬ ‫ملبادئ‬ ‫تستجيب‬ ‫العلمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫والد‬ ‫البحوث‬
  15. 15. 16 .‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫عمل‬ ‫أي‬ ‫يف‬ ‫املشاركة‬ ‫قبل‬ .‫وموافقا‬ ‫مقتنعا‬ ‫تكن‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ ‫املشاركة‬ ‫عىل‬ ‫يجربك‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫أحد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫تذكر‬ ‫الكحولية؟‬ ‫واملرشوبات‬ ‫ات‬‫ر‬‫املخد‬ ‫عن‬ ‫ماذا‬ ‫امليثادون‬ ‫مادة‬ ،‫ات‬‫ر‬‫املخد‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫تفاعالت‬ ‫لها‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫بعض‬ .‫األخرى‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫أو‬ ‫اإلدمان‬ ‫لعالج‬ ‫املستعملة‬ )METHADONE( ‫لذلك‬ ،)‫نقصانها‬ ‫أو‬ ‫زيادتها‬ ‫(سواء‬ ‫الدم‬ ‫يف‬ ‫الدواء‬ ‫كمية‬ ‫عىل‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫التفاعالت‬ ‫هذه‬ ‫مواد‬ ‫بأي‬ ‫وإخبارهم‬ ‫العالجيني‬ ‫الوسطاء‬ ‫أو‬ ‫الصيديل‬ ،‫الطبيب‬ ‫مع‬ ‫رصيحا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يستوجب‬ ‫يتقبلون‬ ‫سوف‬ ‫الغالب‬ ‫يف‬ ،‫فعلهم‬ ‫ردة‬ ‫من‬ ‫تخىش‬ ‫ال‬ .‫نادرة‬ ‫بصفة‬ ‫ولو‬ ‫تستعملها‬ ‫قد‬ ‫أدوية‬ ‫أو‬ .‫الالزمة‬ ‫النصائح‬ ‫ويعطونك‬ ‫احتك‬‫رص‬ ‫هو‬ ‫كام‬ ‫تناولها‬ ‫لكن‬ .‫للفريوسات‬ ‫املضادة‬ ‫واألدوية‬ ‫الكحولية‬ ‫املرشوبات‬ ‫بني‬ ‫عالقة‬ ‫أي‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫الجرعات‬ ‫بعض‬ ‫ونسيان‬ ‫بانتظام‬ ‫العالج‬ ‫أخد‬ ‫يف‬ ‫املواظبة‬ ‫عىل‬ ‫يؤثر‬ ‫قد‬ ‫ات‬‫ر‬‫للمخد‬ ‫بالنسبة‬ ‫الحال‬ ‫تناول‬ ‫بني‬ ‫وطيدة‬ ‫عالقة‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أثبتت‬ ‫لقد‬ .‫صحتك‬ ‫عىل‬ ‫سلبيا‬ ‫يؤثر‬ ‫قد‬ ‫مام‬ .‫العالج‬ ‫أخذ‬ ‫عىل‬ ‫املواظبة‬ ‫وعدم‬ ‫بكرثة‬ ‫الكحولية‬ ‫املرشوبات‬ ‫املرض؟‬ ‫نهائيا‬ ‫يداوي‬ ‫العالج‬ ‫هل‬ .‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫لإلصابة‬ ‫نهائيا‬ ‫دواءا‬ ‫وليس‬ ‫عالجا‬ ‫تشكل‬ ‫حاليا‬ ‫املتوفرة‬ ‫األدوية‬ ‫حامال‬ ‫دامئا‬ ‫يبقى‬ ‫الشخص‬ ‫لكن‬ .‫املناعايت‬ ‫الجهاز‬ ‫وتقوية‬ ‫الفريوس‬ ‫تكاثر‬ ‫إيقاف‬ ‫من‬ ‫متكن‬ ‫األدوية‬ .‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫ومتعايشا‬ ‫ال‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫مع‬ ‫سنوات‬ ‫منذ‬ ‫العالج‬ ‫يتتبعون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫حتى‬ .‫قليلة‬ ‫بنسبة‬ ‫ولو‬ ‫فريوسات‬ ‫لديهم‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫لهذا‬ .‫ما‬ ‫يوما‬ ‫نشاطها‬ ‫تستعيد‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫ولكن‬ ‫الخاليا‬ ‫بعض‬ ‫داخل‬ ‫نامئة‬ ‫تبقى‬ ‫الفريوسات‬ ‫هذه‬ ‫الفريوسات‬ ‫هذه‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫ألنه‬ ‫املرض‬ ‫من‬ ‫نهائيا‬ ‫التداوي‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫رمبا‬ ‫يشكل‬ ‫قد‬ ‫هذا‬ .‫الفريوسات‬ ‫لهذه‬ ‫التصدي‬ ‫تحاول‬ ‫بحوث‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ .‫عليها‬ ‫للقضاء‬ ‫النامئة‬ ‫األشخاص‬ ‫أغلبية‬ ‫اليوم‬ ‫أنه‬ ،‫عموما‬ ‫القول‬ ‫ميكن‬ ‫ولكن‬ .‫نهايئ‬ ‫دواء‬ ‫اكتشاف‬ ‫يف‬ ‫الحل‬ ‫املستقبل‬ ‫يف‬ .‫الفريوس‬‫بسبب‬‫وليس‬‫الشيخوخة‬‫من‬‫سيموتون‬‫بانتظام‬‫عالجهم‬‫يأخذون‬‫الذين‬‫و‬‫ا‬‫ر‬‫باك‬‫املشخصني‬
  16. 16. 17 ‫جودة؟‬ ‫أقل‬ ‫الجينرييكية‬ ‫أو‬ ‫الجنيسة‬ ‫األدوية‬ ‫هل‬ Generics –( ‫جينرييك‬ ‫أو‬ ‫جنيسة‬ ‫أدوية‬ ‫هي‬ ‫املستعملة‬ ‫األدوية‬ ‫أغلب‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املصنعة‬ ‫األصلية‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫جودة‬ ‫أقل‬ ‫األدوية‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫يظنون‬ ‫األشخاص‬ ‫بعض‬ .)Génériques ! ‫متاما‬ ‫خطأ‬ ‫هذا‬ .‫الجنسيات‬ ‫املتعددة‬ ‫العاملية‬ ‫الصيدلية‬ ‫الرشكات‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫الشكل‬ ‫أو‬ ‫التجاري‬ ‫اإلسم‬ ‫هو‬ ‫الوحيد‬ ‫الفرق‬ .‫األصيل‬ ‫للدواء‬ ‫األصل‬ ‫طبق‬ ‫نسخة‬ ‫هو‬ ‫الجنيس‬ ‫الدواء‬ .‫مامثلة‬ ‫تبقى‬ ‫الدواء‬ ‫داخل‬ ‫الفعالة‬ ‫الكياموية‬ ‫املواد‬ ‫لكن‬ .‫يختلف‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الذي‬ ‫اللون‬ ‫أو‬ ‫الساري‬ ‫القوانني‬ ‫ام‬‫رت‬‫إلح‬ ‫وشكله‬ ‫الدواء‬ ‫إسم‬ ‫لتغيري‬ ‫تضطر‬ ‫الجنيسة‬ ‫لألدوية‬ ‫املصنعة‬ ‫ات‬‫رب‬‫املخت‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫ولكن‬ .‫مزورة‬ ‫أدوية‬ ‫بتصنيع‬ ‫تتهم‬ ‫سوف‬ ‫فهي‬ ‫وإال‬ .‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حامية‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫بها‬ ‫بفحص‬ ‫سنويا‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫تقوم‬ .‫مامثلة‬ ‫تبقى‬ ‫وفعاليتها‬ ‫األدوية‬ ‫جودة‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫علمه‬ ‫هذه‬‫اد‬‫ري‬‫الست‬‫الفحص‬‫هذا‬‫عىل‬‫الصحة‬‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ز‬‫و‬‫تعتمد‬‫العربية‬‫البلدان‬‫جميع‬‫يف‬.‫الجنيسة‬‫األدوية‬‫جودة‬ .‫الصحة‬‫ارة‬‫ز‬‫و‬‫طرف‬‫من‬‫املوزعة‬‫األدوية‬‫جودة‬‫عىل‬‫مطمئنا‬‫تكون‬‫أن‬‫يجب‬‫لهدا‬.‫األدوية‬ ‫أدوية‬ ‫باستعامل‬ ‫بلدك‬ ‫يوفرها‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫التي‬ ‫املالية‬ ‫املوارد‬ ‫بفضل‬ ‫أنه‬ ‫االعتبار‬ ‫بعني‬ ‫األخذ‬ ‫يجب‬ ‫أكرب‬ ‫لعدد‬ ‫مجانا‬ ‫العالج‬ ‫توفري‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ،)‫األصلية‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫بكثري‬ ‫(أرخص‬ ‫جنيسة‬ .‫العالج‬‫فرص‬‫يف‬‫ا‬‫ري‬‫كب‬‫ا‬‫ر‬‫إختيا‬‫األطباء‬‫ملنح‬‫الفريوسية‬‫املضادات‬‫أنواع‬‫من‬‫أكرب‬‫عدد‬‫وتوفري‬‫األشخاص‬‫من‬ .‫يتناوله‬ ‫الذي‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫تركيبة‬ ‫يف‬ ‫تدخل‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫إسم‬ ‫شخص‬ ‫كل‬ ‫يعرف‬ ‫أن‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫عليك‬ ‫يسهل‬ ‫قد‬ ‫وكذلك‬ ‫إليها‬ ‫تحتاج‬ ‫قد‬ ‫أخرى‬ ‫أدوية‬ ‫مع‬ ‫التفاعالت‬ ‫إجتناب‬ ‫عليك‬ ‫يسهل‬ ‫قد‬ ‫هذا‬ .‫عالجك‬ ‫حول‬ ‫معلومات‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫اإلسم‬ ‫يسمى‬ ‫علمي‬ ‫وإسم‬ .‫املصنعة‬ ‫الرشكة‬ ‫تغريت‬ ‫كلام‬ ‫يتغري‬ ‫قد‬ ‫تجاري‬ ‫إسم‬ :‫إسامن‬ ‫له‬ ‫دواء‬ ‫كل‬ ‫كيفام‬ ‫نفسه‬ ‫هو‬ ‫يبقى‬ ‫الذي‬ )Dénomination commune internationale( ‫الدويل‬ ‫املعمم‬ .‫املصنعة‬ ‫الرشكة‬ ‫كانت‬ ‫عالجي؟‬ ‫إسم‬ ‫أتذكر‬ ‫أن‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫ملاذا‬
  17. 17. 18 ‫املتداول‬ ‫هو‬ ‫ألنه‬ ،)‫الدويل‬ ‫املعمم‬ ‫(اإلسم‬ ‫الثاين‬ ‫اإلسم‬ ‫هذا‬ ‫االعتبار‬ ‫بعني‬ ‫يؤخذ‬ ‫أن‬ ‫األحسن‬ ‫من‬ ‫واملواقع‬ ‫التقارير‬ ،‫الكتب‬ ‫جميع‬ ‫عرب‬ ‫معلومات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫وبواسطته‬ .‫عامليا‬ .‫املصنعة‬ ‫الرشكة‬ ‫حسب‬ ‫آلخر‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫يتغري‬ ‫قد‬ ‫للدواء‬ ‫التجاري‬ ‫اإلسم‬ .‫سهولة‬ ‫بكل‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫يف‬ ‫الدواء‬ ‫تشرتي‬ ‫أن‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫الصحة‬ ‫ارة‬‫ز‬‫و‬ ‫ألن‬ .‫ألخرى‬ ‫سنة‬ ‫من‬ ‫البلد‬ ‫نفس‬ ‫يف‬ ‫حتى‬ ‫يتغري‬ ‫وقد‬ .‫املوالية‬ ‫السنة‬ ‫يف‬ ‫أخرى‬ ‫رشكة‬ ‫من‬ ‫تشرتيه‬ ‫وقد‬ ‫ما‬ ‫رشكة‬ ‫من‬ ‫السنة‬ ‫هذه‬ :‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ‫من‬ ‫فعالة‬ ‫كامدة‬ Efavirenz ‫االيفافرينز‬ ‫عىل‬ ‫يحتوي‬ ‫الذي‬ ‫القهقرية‬ ‫الفريوسات‬ ‫مضاد‬ ‫إنتاج‬ ‫يتم‬ .»Sustiva« ‫سوستيفا‬ ‫التجاري‬ ‫االسم‬ ‫تحت‬ ‫مريك‬ ‫لرشكة‬ ‫األملانية‬ ‫ات‬‫رب‬‫املخت‬ ‫قبل‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ .‫نفسه‬ ‫الدواء‬ ‫من‬ ‫جنيسة‬ ‫ات‬‫ر‬‫إصدا‬ ‫أو‬ ‫نسخ‬ ‫تنتج‬ ‫ات‬‫رب‬‫املخت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ،‫اليوم‬ .600mg ‫جرعة‬ ‫اص‬‫ر‬‫أق‬ ‫شكل‬ ‫يف‬ Efavirenz ‫انز‬‫ري‬‫بإيفاف‬ ‫املتعلقة‬ ‫التجارية‬ ‫لألسامء‬ ‫أمثلة‬ ‫يعطي‬ .‫يتغري‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫التجاري‬ ‫االسم‬ ‫فقط‬ ،‫ومتعادلة‬ ‫متشابهة‬ ‫األدوية‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫الدولة‬ -‫املخترب‬ – ‫الرشكة‬ ‫اسم‬ ‫التجاري‬ ‫االسم‬ 600mg»Sustiva« ‫سوستيفا‬ 600mg Estiva ‫إستيفا‬ 600mg Cipla-Efavirenz ‫ايفافرينز‬ -‫سيبال‬ 600mg Erige ‫إيريج‬ ‫أملانيا‬ ،‫مريك‬ ‫الهند‬ ،‫انباكيس‬‫ر‬ ‫الهند‬ ،‫سيبال‬ ‫ازيل‬‫رب‬‫ال‬ ،‫أوروبيندو‬
  18. 18. 19 ‫األطفال؟‬ ‫عند‬ ‫العالج‬ ‫يتم‬ ‫كيف‬ ‫بنسبة‬ ‫مختصة‬ ‫تركيبات‬ ‫باستعامل‬ ‫ولكن‬ ‫البالغني‬ ‫لدى‬ ‫الطريقة‬ ‫بنفس‬ ‫األطفال‬ ‫عند‬ ‫العالج‬ ‫يتم‬ .‫األطفال‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫إستيعابها‬ ‫يسهل‬ ‫وبأشكال‬ ‫الفعالة‬ ‫الكياموية‬ ‫املادة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ .‫والرضع‬ ‫األطفال‬ ،‫البالغني‬ ‫بني‬ ‫مختلفة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫األدوية‬ ‫إستيعاب‬ ‫طريقة‬ ‫وكذلك‬ ‫املناعايت‬ ‫الجهاز‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشيني‬ ‫األطفال‬ ‫تتبع‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫لذلك‬ .‫األطفال‬ ‫طب‬ ‫يف‬ ‫أخصائيني‬ ‫سنوات‬ 5 ‫سن‬ ‫دون‬ ‫األطفال‬ ‫بوضع‬ 2013 ‫الجديدة‬ ‫إرشاداتها‬ ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫تويص‬ .‫لديهم‬ 4 ‫دي‬ ‫اليس‬ ‫نسبة‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫العالج‬ ‫تحت‬ ‫ظهور‬ ‫أو‬ ‫املناعايت‬ ‫جهازهم‬ ‫بتقييم‬ ‫رهني‬ ‫بالعالج‬ ‫الرشوع‬ ‫وقت‬ ‫سنوات‬ 5 ‫فوق‬ ‫لألطفال‬ ‫بالنسبة‬ .‫املرض‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ .‫العادية‬ ‫الظروف‬ ‫يف‬ ‫ذلك‬ ،‫للبالغني‬ ‫بالنسبة‬ ‫األطفال‬ ‫لدى‬ ‫أعىل‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫بعدم‬ ‫ينصح‬ ‫لهذا‬ .)‫امليليلرت‬ ‫يف‬ ‫خلية‬ 3000( ‫عالية‬ ‫جد‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫نسبة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫الرضع‬ ‫لدى‬ ‫مثال‬ ‫هي‬‫النسبة‬‫هذه‬.4‫دي‬‫يس‬‫لخاليا‬‫املئوية‬‫النسبة‬‫وإستعامل‬‫األطفال‬‫لدى‬ 4‫دي‬‫يس‬‫تعداد‬‫إستعامل‬ .‫الدم‬‫يف‬‫البيضاء‬‫الكريات‬‫مجموع‬‫ضمن‬‫من‬4‫دي‬‫يس‬‫نوع‬‫من‬‫البيضاء‬‫للكريات‬‫املئوية‬‫النسبة‬ .40% ‫هي‬ ‫مثال‬ ‫الفريوس‬ ‫حامل‬ ‫غري‬ ‫شخص‬ ‫لدى‬ 4 ‫دي‬ ‫ليس‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ 350 ‫تكافئ‬ 22%( ‫البالغ‬ ‫لدى‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ 200 ‫تعداد‬ ‫تكافئ‬ 15%‫و‬ 12% ‫بني‬ ‫ما‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫نسبة‬ )4 ‫دي‬ ‫يس‬ 500 ‫تكافئ‬ 30%‫و‬ 25% ‫بني‬ ‫وما‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ : ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫وخطر‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ،‫السن‬ ‫وقلة‬ ‫متوازنة‬ ‫الغري‬ ‫التغذية‬ ،‫التدخني‬ ‫هي‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫ألم‬ ‫رضة‬ِّ‫ع‬‫امل‬ ‫األخطار‬ ‫أكرب‬ ‫فإن‬ ،‫للتذكري‬ ‫سنة‬ 55‫و‬ ‫للرجال‬ ‫بالنسبة‬ ‫سنة‬ 45 ‫من‬ ‫(أكرث‬ ‫السن‬ ‫مثل‬ ‫األخرى‬ ‫العوامل‬ ‫بعض‬ ‫هناك‬ .‫الرياضة‬ ‫الحمل؟‬‫أو‬‫النوع‬،‫للسن‬‫ا‬‫ري‬‫تأث‬‫هناك‬‫هل‬
  19. 19. 20 ،‫الكحولية‬ ‫املرشوبات‬ ‫تناول‬ ،‫اثة‬‫ر‬‫الو‬ ،)‫النساء‬ ‫من‬ ‫عرضة‬ ‫أكرث‬ ‫(الرجال‬ ‫الجنس‬ ،)‫للنساء‬ ‫بالنسبة‬ ‫وكذلك‬ )Cholesterol( ‫الكوليسرتول‬ ‫إرتفاع‬ ،‫السكري‬ ‫ومرض‬ ‫الدموي‬ ‫الضغط‬ ‫مشاكل‬ .‫قلبية‬ ‫اض‬‫ر‬‫بأم‬ ‫اإلصابة‬ ‫خطر‬ ‫كذلك‬ ‫تشكل‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الدم‬ ‫داخل‬ )Triglycérides( ‫الرتيكليسرييد‬ ‫الدم‬ ‫داخل‬ ‫والرتيكليسرييد‬ ‫الكوليسرتول‬ ‫نسبة‬ ‫من‬ ‫ترفع‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫بعض‬ ‫الكوليسرتول‬ ‫معدالت‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫يستوجب‬ ‫لذلك‬ .‫قلبي‬ ‫مبرض‬ ‫اإلصابة‬ ‫إحتامل‬ ‫من‬ ‫ترفع‬ ‫أن‬ ‫وبالتايل‬ .‫مشكل‬ ‫أي‬ ‫لتفادي‬ ‫وبانتظام‬ ‫الدم‬ ‫يف‬ .‫ثاليث‬ ‫عالج‬ ‫أي‬ ‫أخذ‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫القلب‬ ‫عىل‬ ‫يؤثر‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫بنفسه‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫باستثناء‬ ‫القلبية‬ ‫اض‬‫ر‬‫لألم‬ ‫بالنسبة‬ ‫ا‬‫ر‬‫خط‬ ‫تشكل‬ ‫ال‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫أغلبية‬ ‫أن‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أثبتت‬ .‫ائني‬‫و‬‫الد‬‫هاذين‬‫إستعامل‬‫حالة‬‫يف‬‫االحتياط‬‫يجب‬‫لذلك‬،"‫و"أباكافري‬"‫"لوبينافري/ريتونافري‬:‫ائيني‬‫و‬‫د‬ ،‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫أخذ‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫قبل‬ ‫القلبية‬ ‫اض‬‫ر‬‫لألم‬ ‫التعرض‬ ‫خطر‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫كذلك‬ ‫يستحسن‬ .‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫بأم‬ ‫اإلصابة‬ ‫خطر‬ ‫يف‬ ‫يزيد‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫دواء‬ ‫أي‬ ‫لتجنب‬ ‫الصحية‬ ‫التغذية‬ ،‫الرياضة‬ ‫اولة‬‫ز‬‫م‬ ،‫الحياة‬ ‫سلوك‬ ‫تغيري‬ ،‫الناس‬ ‫لجميع‬ ‫بالنسبة‬ ‫الشأن‬ ‫هو‬ ‫كام‬ .‫القلبية‬‫اض‬‫ر‬‫األم‬‫تجنب‬‫من‬‫الفريوس‬‫مع‬‫املتعايشني‬‫األشخاص‬‫كذلك‬‫ميكن‬.‫التدخني‬‫عدم‬،‫املتوازنة‬‫و‬ ‫والنساء؟‬ ‫الرجال‬ ‫بني‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫فرق‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫بعض‬ ‫باستثناء‬ ‫الرجال‬ ‫مع‬ ‫مبقارنة‬ ‫النساء‬ ‫لدى‬ ‫العالج‬ ‫بني‬ ‫كبري‬ ‫فرق‬ ‫أي‬ ‫العلمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫تثبت‬ ‫مل‬ ‫الفعالية‬ ‫لكن‬ .‫مختلفة‬ ‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫لبعض‬ ‫الجانبية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ .‫نفسها‬ ‫تبقى‬ ‫حمولة‬ ‫لها‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫ميكن‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫بنفس‬ ‫أنه‬ ‫يبقى‬ ‫الجنسني‬ ‫بني‬ ‫فرق‬ ‫أهم‬ ‫أكرث‬ ‫تتعرض‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫املرأة‬ ‫أن‬ ‫كذلك‬ ‫أكدت‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بعض‬ .‫الرجل‬ ‫من‬ ‫بقليل‬ ‫أكرث‬ ‫فريوسية‬ .4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫نفس‬ ‫لديها‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ‫بالرجل‬ ‫مقارنة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫لبعض‬ ‫حني‬ ‫إىل‬ ‫ا‬‫ري‬‫كث‬ ‫االنتظار‬ ‫وعدم‬ ‫بالرجل‬ ‫مقارنة‬ ‫ا‬‫ر‬‫مبك‬ ‫املرأة‬ ‫عند‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫بالرشوع‬ ‫ينصح‬ ،‫لذلك‬ .‫منخفض‬ ‫جد‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يكون‬
  20. 20. 21 :‫الحمل‬ ‫أثناء‬ ‫العالج‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ،‫هذا‬ ‫من‬ ‫أكرث‬ .‫الحمل‬ ‫أثناء‬ ‫وفعالة‬ ‫آمنة‬ ‫بطريقة‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫أخذ‬ ‫للمرأة‬ ‫ميكن‬ ‫إىل‬ ‫جنينها‬ ‫إىل‬ ‫املصل‬ ‫اإليجابية‬ ‫األم‬ ‫من‬ ‫الفريوس‬ ‫إنتقال‬ ‫إحتامل‬ ‫يخفض‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الحمل‬ ‫أثناء‬ .‫الصفر‬ ‫تقارب‬ ‫درجة‬ ‫برسعة‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫تحت‬ ‫يوضعن‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشات‬ ‫الحوامل‬ ‫النساء‬ ‫جميع‬ .)350 ‫من‬ ‫أكرث‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫(حتى‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫لفريوس‬ ‫حاملني‬ ‫أيضا‬ ‫هم‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫إلتهاب‬ ‫بفريوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫بني‬ ‫عالقة‬ ‫أي‬ ‫تثبت‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫أي‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ."‫"س‬ ‫أو‬ "‫"ب‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫هي‬ ‫كثرية‬ ‫حيث‬ ‫مهام‬ ‫ا‬‫ر‬‫دو‬ ‫يلعب‬ ‫عضو‬ ‫هو‬ ‫الكبد‬ ‫لكن‬ .‫اإليدز‬ ‫مرض‬ ‫وتطور‬ "‫"س‬ ‫أو‬ "‫"ب‬ ‫الكبد‬ .‫الكبد‬ ‫عرب‬ ‫منها‬ ‫التخلص‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫مهمة‬ ‫جد‬ ‫جانبية‬ ‫آثار‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الكبد‬ ‫يف‬ ‫إلتهاب‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ ‫فاألشخاص‬ ‫لذلك‬ .‫الجسد‬ ‫يف‬ ‫املتوفرة‬ ‫األدوية‬ ‫كمية‬ ‫إرتفاع‬ ‫بسبب‬ ‫خاصة‬ ‫إجتنابها‬ ‫ويجب‬ ‫الكبدية‬ ‫الخاليا‬ ‫يف‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫رض‬‫أ‬ ‫تحدث‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫ميكن‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫بعض‬ .‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫عند‬ ‫الفريويس‬ ‫الكبد‬ ‫التهاب‬ ‫عن‬ ‫ماذا‬ ‫و"س"؟‬ "‫"ب‬
  21. 21. 22 ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫لفريوس‬ ‫بحمله‬ ‫تشخيصه‬ ‫يتم‬ ‫شخص‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫جدا‬ ‫املهم‬ ‫من‬ .‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫قبل‬ "‫"ب‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫لفريوس‬ ‫حامال‬ ‫أيضا‬ ‫هو‬ ‫هل‬ ‫ملعرفة‬ ‫الالزم‬ ‫بالتحليل‬ .‫طلبه‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫ولكن‬ ‫الطبيب‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫دامئا‬ ‫احه‬‫رت‬‫إق‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫لألسف‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫بوضع‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫تنصح‬ ‫تعداد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫العالج‬ ‫تحت‬ »‫«ب‬ ‫نوع‬ ‫من‬ ‫الفريويس‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫لفريوس‬ ‫والحاملني‬ .‫لديهم‬ 4 ‫يدي‬ ‫س‬ ‫عىل‬ ‫فعال‬ ‫تأثري‬ ‫أيضا‬ ‫لها‬ ‫التينوفوفري‬ »Tenofovir« ‫مثل‬ ‫القهقرية‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫بعض‬ .‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫لدى‬ ‫املضادات‬ ‫هذه‬ ‫باستعامل‬ ‫ينصح‬ ‫لذلك‬ .»‫«ب‬ ‫نوع‬ ‫من‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫فريوس‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫لألشخاص‬ ‫بالنسبة‬ "‫"ب‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫فريوس‬ ‫ضد‬ ‫التلقيح‬ ‫أو‬ ‫التطعيم‬ :‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بالتطعيم‬ ‫يقوموا‬ ‫أن‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫لجميع‬ ‫ينصح‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لهذا‬ .‫األخري‬ ‫لهذا‬ ‫حاملني‬ ‫يكونوا‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ "‫"ب‬ ‫الفريويس‬ ‫الكبد‬ ‫لتهاب‬ ‫ضد‬ ‫التلقيح‬ ‫أو‬ .‫التطعيم‬ ‫أو‬ ‫بالتلقيح‬ ‫القيام‬ ‫ثم‬ ‫مسبقا‬ ‫الفريوس‬ ‫بهذا‬ ‫اإلصابة‬ ‫عدم‬ ‫للطبيب‬ ‫أوال‬ ‫يتأكد‬ ‫أو‬ ‫التلقيح‬ ‫يعيدوا‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫بعض‬ ‫تعداد‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ .‫ضعيف‬ ‫املناعايت‬ ‫جهازهم‬ ‫ألن‬ ‫أقوى‬ ‫جرعات‬ ‫إستعامل‬ ‫أو‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫لعدة‬ ‫التطعيم‬ ‫املناعة‬ ‫جهاز‬ ‫يكون‬ ‫حتى‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫أوال‬ ‫يستحسن‬ 200 ‫من‬ ‫أقل‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ."‫"ب‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫فريوس‬ ‫ضد‬ ‫التلقيح‬ ‫أو‬ ‫بالتطعيم‬ ‫للقيام‬ ‫أقوى‬ ‫بطريقة‬ "‫"ب‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫لفريوس‬ ‫مناعتك‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫تتم‬ ‫أن‬ ‫ينصح‬ ‫التلقيح‬ ‫أو‬ ‫التطعيم‬ ‫بعد‬ .‫اإلصابة‬ ‫من‬ ‫لحاميتك‬ ‫التلقيح‬ ‫أو‬ ‫التطعيم‬ ‫من‬ ‫إضافية‬ ‫جرعات‬ ‫يستوجب‬ ‫قد‬ ‫ألنه‬ ‫منتظمة‬
  22. 22. 23 ‫يف‬ ‫تبدأ‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫العالج‬ ‫تحت‬ ‫ولست‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫متعايشا‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ :‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫تكمن‬ ‫اإلجابة‬ .‫املوضوع‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫التفكري‬ • ‫انخفاضه؟‬ ‫يتم‬ ‫رسعة‬ ‫بأي‬ )‫لألطفال‬ ‫بالنسبة‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ ‫(أو‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫قيمة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ • ‫"س"؟‬ ‫أو‬ "‫"ب‬ ‫الفريويس‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫السل؟‬ ‫مثل‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫لديك‬ ‫هل‬ ‫الصحية؟‬ ‫حالتك‬ • ‫للنساء؟‬ ‫بالنسبة‬ ‫حمل‬ ‫وجود‬ ‫اإليدز؟‬ ‫ملرض‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫لديك‬ ‫هل‬ ،)‫منخفض‬ ‫جد‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫أو‬ ‫للنساء‬ ‫بالنسبة‬ ‫(حمل‬ ‫طبي‬ ‫إستعجال‬ ‫اي‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ‫أن‬ ‫مادام‬ .‫العالج‬ ‫يف‬ ‫للرشوع‬ ‫مستعدا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ .‫واإلختيار‬ ‫للتفكري‬ ‫الوقت‬ ‫لديك‬ ‫يبقى‬ ‫باإلصابة‬ ‫العلم‬ ‫مبجرد‬ ‫املعلومات‬ ‫بأخذ‬ ‫ونبدأ‬ ‫العالج‬ ‫مبوضوع‬ ‫نهتم‬ ‫أن‬ ‫األفضل‬ ‫من‬ ،‫سابقا‬ ‫قلنا‬ ‫كام‬ ‫العاملة‬ ‫الجمعيات‬ ‫أو‬ ‫العالجيني‬ ‫الوسطاء‬ ‫من‬ ،‫الطبيب‬ ‫من‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫أخذ‬ ‫ميكن‬ .‫بالفريوس‬ .‫بذلك‬ ‫للقيام‬ ‫لحظة‬ ‫آخر‬ ‫انتظار‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ .‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫مادام‬ .‫العالج‬ ‫لتقبل‬ ‫وللتحضري‬ ‫املعلومات‬ ‫لجمع‬ ‫الكايف‬ ‫الوقت‬ ‫لك‬ ‫يتوفر‬ ‫سوف‬ ‫الطريقة‬ ‫بهذه‬ .‫للتفكري‬ ‫الكايف‬ ‫الوقت‬ ‫لك‬ ‫ال‬‫ز‬‫ال‬ ،‫مرتفعا‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫إيجابيات‬ ‫معرفة‬ ‫يجب‬ .‫بلدك‬ ‫يف‬ ‫املتوفرة‬ ‫املختلفة‬ ‫األدوية‬ ‫حول‬ ‫األسئلة‬ ‫طرح‬ ‫يف‬ ‫ترتدد‬ ‫ال‬ .‫منها‬ ‫كل‬ ‫وسلبيات‬ ‫غري‬ ‫أنت‬ ‫يشء‬ ‫عمل‬ ‫عىل‬ ‫ا‬‫رب‬‫مج‬ ‫بأنك‬ ‫تحس‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ .‫عمله‬ ‫تريد‬ ‫ما‬ ‫ملعرفة‬ ‫الكايف‬ ‫الوقت‬ ‫خذ‬ .‫به‬ ‫للقيام‬ ‫مقتنع‬ ‫غري‬ ‫أو‬ ‫مستعد‬ ‫العالجية؟‬ ‫واإلرشادات‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يلزم‬ ‫متى‬ ‫تحدد‬ ‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫وتوصيات‬ ‫إرشادات‬ ‫بإصدار‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫تقوم‬ .‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫عالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫العالج؟‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫يجب‬ ‫متى‬
  23. 23. 24 .‫أدىن‬ ‫كحد‬ ‫والتوصيات‬ ‫اإلرشادات‬ ‫هذه‬ ‫بتطبيق‬ ‫تلتزم‬ ‫الدول‬ ‫جميع‬ ‫منظمة‬ ‫من‬ ‫وتوصيات‬ ‫إرشادات‬ ‫عىل‬ ‫تعتمد‬ ‫كانت‬ ‫الدول‬ ‫معظم‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫إعداد‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫لإلصابة‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫بالرشوع‬ ‫تويص‬ ‫التي‬ ،)2010( ‫لسنة‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ :‫التالية‬ ‫الحاالت‬ ‫يف‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ .350 ‫من‬ ‫اقل‬ ‫أو‬ ‫يعادل‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫مع‬ ‫للفريوس‬ ‫حامل‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ • 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ 4 ‫أو‬ 3 ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫اإليدز‬ ‫مرض‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫لديه‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ • .350 ‫من‬ ‫أكرث‬ .4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫الحوامل‬ ‫النساء‬ ‫جميع‬ ‫عند‬ • ‫بغض‬ ‫السل‬ ‫مبرض‬ ‫اإلصابة‬ ‫مع‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫لفريوس‬ ‫الحاملني‬ ‫األشخاص‬ ‫عند‬ • .4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫يس‬‫تعداد‬‫عن‬‫النظر‬‫بغض‬"‫"ب‬‫الفريويس‬‫الكبد‬‫إلتهاب‬‫لعالج‬‫يحتاجون‬‫الذين‬‫األشخاص‬‫عند‬ • .4‫دي‬ ‫بعني‬ ‫آخذة‬ ‫بالعالج‬ ‫الخاصة‬ ‫إرشاداتها‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫مب‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫قامت‬ 2013 ‫يوليوز‬ ‫يف‬ ‫ر‬‫ا‬‫بإصد‬ ‫قامت‬ ‫وهكذا‬ ‫اإليدز‬ ‫عالج‬ ‫ميدان‬ ‫يف‬ ‫العلمية‬ ‫التطورات‬ ‫آخر‬ ‫االعتبار‬ ‫س‬ ‫تعداد‬ ‫من‬ ‫ابتداءا‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫بالرشوع‬ ‫تويص‬ ‫والتي‬ 2013 ‫لسنة‬ ‫الجديدة‬ ‫إرشاداتها‬ ‫بدل‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ‫جميع‬ ‫لدى‬ 500 ‫من‬ ‫أقل‬ 4 ‫يدي‬ .‫باملليمرت‬ ‫خلية‬ 350 ‫املتعايشني‬ ‫األطفال‬ ‫جميع‬ :‫عند‬ 4 ‫يدي‬ ‫س‬ ‫تعداد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ • ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشني‬ ‫األشخاص‬ ،‫سنوات‬ 5 ‫سن‬ ‫دون‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫والحوامل‬ ‫النساء‬ ‫جميع‬ ،‫السل‬ ‫ملرض‬ ‫أو‬ »‫«ب‬ ‫من‬ ‫الكبد‬ ‫إلتهاب‬ ‫لفريوس‬ ‫والحاملني‬ ‫املرتبطني‬ ‫أو‬ ‫املتزوجني‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشون‬ ‫األشخاص‬ ‫وكذلك‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشات‬ .)‫الجنسيني‬ ‫للرشكاء‬ ‫الفريوس‬ ‫إنتقال‬ ‫إحتامل‬ ‫تخفيض‬ ‫(بغاية‬ .‫املصل‬ ‫سلبيي‬ ‫بأشخاص‬ ‫بشكل‬ ‫التحكم‬ ‫من‬ ُ‫ن‬َّ‫ـ‬‫مكـ‬َ‫ـ‬‫ت‬ُ‫ي‬ ‫كلام‬ ،‫ا‬‫ر‬‫مبك‬ ‫العالج‬ ‫كان‬ ‫كلام‬ ‫أنه‬ ‫تثبت‬ ‫الحديثة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ،‫بالفعل‬ ‫العدوى‬ ‫إنتقال‬ ‫إجتناب‬ ‫من‬ ‫ّن‬‫ك‬‫مي‬ ‫ا‬‫ر‬‫مبك‬ ‫العالج‬ ‫توفري‬ ‫أن‬ ‫إىل‬ ‫إضافة‬ .‫الفريوسية‬ ‫الشحنة‬ ‫يف‬ ‫مبكر‬
  24. 24. 25 ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشيني‬ ‫األشخاص‬ ‫أن‬ ‫تثبت‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بالفعل‬ .‫الجنسيني‬ ‫للرشكاء‬ ‫برشط‬ ‫الجنسيني‬ ‫لرشكائهم‬ ‫الفريوس‬ ‫لنقل‬ ‫ا‬‫ر‬‫خط‬ ‫يشكلون‬ ‫ال‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ .‫اإلصابة‬ ‫تسهل‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫قرحات‬ ‫أو‬ ‫جنسية‬ ‫تعفنات‬ ‫أي‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشيني‬ ‫األشخاص‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫بالطبع‬ ‫هذا‬ ‫يوجد‬ ‫ألنه‬ ،‫محمية‬ ‫غري‬ ‫جنسية‬ ‫بعالقات‬ ‫يقوموا‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫لإلستبيان‬ ‫قابلة‬ ‫غري‬ ‫فريوسية‬ ‫حمولة‬ ‫اإلصابة‬ ‫أو‬ ‫املناعايت‬ ‫الجهاز‬ ‫تتعب‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫جنسيا‬ ‫منقولة‬ ‫تعفنات‬ ‫بعدة‬ ‫اإلصابة‬ ‫خطر‬ ‫دامئا‬ ‫قد‬ ‫مام‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫لبعض‬ ‫مقاومة‬ ‫لديه‬ ‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫فريوس‬ ‫من‬ ‫جديد‬ ‫بنوع‬ .‫العالج‬ ‫يعقد‬ :‫البرشي‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫بفريوس‬ ‫لإلصابة‬ ‫املتأخر‬ ‫التشخيص‬ ‫املناعة‬‫فقدان‬‫بفريوس‬‫اإلصابة‬‫تشخيص‬‫يبقى‬‫طبيا‬‫املتقدمة‬‫البلدان‬‫يف‬‫وحتى‬،‫البلدان‬‫من‬‫العديد‬‫يف‬ .350‫من‬‫أقل‬4‫دي‬‫يس‬‫تعداد‬‫لديهم‬‫يكون‬‫بحيث‬،‫األشخاص‬‫من‬‫العديد‬‫عند‬‫ا‬‫ر‬‫متأخ‬‫البرشي‬ :‫عوامل‬ ‫لعدة‬ ‫يرجع‬ ‫التشخيص‬ ‫يف‬ ‫التأخر‬ ‫هذا‬ ،‫الفريوس‬ ‫عن‬ ‫بالكشف‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ • ‫املجتمع‬ ‫من‬ ‫الفئات‬ ‫بعض‬ ‫إال‬ ‫يصيب‬ ‫ال‬ ‫الفريوس‬ ‫أن‬ ‫يظنون‬ ‫الون‬‫ز‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫األشخاص‬ ‫بعض‬ • ،‫معنيني‬ ‫غري‬ ‫أنهم‬ ‫ويظنون‬ ،‫والتمييز‬ ‫الوصم‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ • ،‫العالج‬ ‫ميدان‬ ‫يف‬ ‫والتقدم‬ ‫السيدا‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫مبوضوع‬ ‫املعرفة‬ ‫قلة‬ • ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫بعض‬ ‫ظهور‬ ‫بعد‬ ‫املستشفيات‬ ‫داخل‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫تشخيص‬ ‫يتم‬ ،‫األسباب‬ ‫لهذه‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫يكون‬ ‫ملا‬ ‫(خصوصا‬ ‫التشخيص‬ ‫بعد‬ ‫مبارشة‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫يستلزم‬ ‫مام‬ ‫اإلنتهازية‬ .)100 ‫من‬ ‫أقل‬ 4 ‫دي‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫للعالج‬ ‫ميكن‬ )10 ‫(مثال‬ ‫ضعيف‬ ‫جد‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫بتعداد‬ ‫حتى‬ ‫أنه‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ولكن‬ ‫يس‬ ‫ولتعداد‬ ‫تنخفض‬ ‫أن‬ ‫الفريوسية‬ ‫للحمولة‬ ‫حينذاك‬ ‫ميكن‬ .‫األدوية‬ ‫أخذ‬ ‫يف‬ ‫املواظبة‬ ‫برشط‬ ‫فعاال‬ .‫قوته‬ ‫كل‬ ‫املناعة‬ ‫جهاز‬ ‫يستعيد‬ ‫حتى‬ ‫تدريجيا‬ ‫يرتفع‬ ‫أن‬ 4 ‫دي‬ 4 ‫دي‬ ‫يس‬ ‫تعداد‬ ‫كان‬ ‫كلام‬ ‫أنه‬ ‫تذكر‬ .‫العالج‬ ‫يف‬ ‫للرشوع‬ ‫لحظة‬ ‫آخر‬ ‫انتظار‬ ‫يجب‬ ‫أنه‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ .‫إنتهازية‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫بعدة‬ ‫اإلصابة‬ ‫احتامل‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫كلام‬ ‫منخفضا‬
  25. 25. 26 .‫أخرى‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫ضد‬ ‫أو‬ ‫اإليدز‬ ‫ضد‬ ‫سواء‬ ‫جانبية‬ ‫آثار‬ ‫دون‬ ‫من‬ ‫دواء‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫معرفة‬ ‫يجب‬ ‫لألدوية‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫ببعض‬ ‫تحس‬ ‫أن‬ ‫الثاليث‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫عند‬ ‫مستعدا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لذا‬ .‫عليها‬ ‫التغلب‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫األحيان‬ ‫غالب‬ ‫يف‬ ‫ألنه‬ ‫يخيفك‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫لكن‬ .‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫بأخذ‬ ‫تفاديها‬ ‫ميكن‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫بعض‬ .‫خاصة‬ ‫تحاليل‬ ‫بواسطة‬ ‫اقبتها‬‫ر‬‫م‬ ‫يجب‬ ‫الحاالت‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ،‫خطورة‬ ‫ذات‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫هي‬ ‫قليلة‬ ‫ميكن‬ ‫أو‬ ‫العالج‬ ‫من‬ ‫األوىل‬ ‫األسابيع‬ ‫بعد‬ ‫طبيعيا‬ ‫تختفي‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫بعض‬ ‫األحيان‬ ‫غالبية‬ ‫يف‬ .‫البسيطة‬ ‫النصائح‬ ‫بعض‬ ‫ام‬‫رت‬‫بإح‬ ‫معها‬ ‫التكيف‬ ‫عنها‬ ‫املسؤولة‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫إستبدال‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫استحامل‬ ‫عىل‬ ‫قادر‬ ‫غري‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ .‫الطبيب‬ ‫رأي‬ ‫أخذ‬ ‫برشط‬ ‫أخرى‬ ‫بأدوية‬ .‫لعالجك‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫حول‬ ‫الصيدليني‬ ،‫العالجيني‬ ‫الوسطاء‬ ،‫املمرضني‬ ،‫األطباء‬ ‫تسأل‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ .‫معها‬ ‫والتكيف‬ ‫التأقلم‬ ‫أو‬ ‫اجتنابها‬ ‫كيفية‬ ،‫وقوعها‬ ‫إحتامل‬ ‫عن‬ ‫إسأل‬ :‫انتشار‬ ‫األكرث‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ .‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫عند‬ ‫تظهر‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫التي‬ ‫اآلثار‬ ‫من‬ ‫بالتعب‬ ‫واإلحساس‬ ‫اإلسهال‬ ،‫بالقيء‬ ‫الشعور‬ .‫أسابيع‬ ‫بضعة‬ ‫بعد‬ ‫تختفي‬ ‫قد‬ ‫لكنها‬ ‫مناقشة‬ ‫يف‬ ‫ترتدد‬ ‫ال‬ ‫لذلك‬ ‫آخر‬ ‫مرض‬ ‫بسبب‬ ‫يكونان‬ ‫قد‬ ‫التعب‬ ‫أو‬ ‫بالقيء‬ ‫الشعور‬ ‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ .‫اإلسهال‬‫أو‬‫بالقيء‬‫شعورك‬‫من‬‫للتقليص‬‫األدوية‬‫بعض‬‫تطلب‬‫أن‬‫كذلك‬‫ميكن‬.‫طبيبك‬‫مع‬‫اآلثار‬‫هذه‬ ‫أو‬ ‫النوم‬ ‫يف‬ ‫مشاكل‬ ‫تسبب‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ "Efavirenz" "‫انز‬‫ري‬‫ف‬ ‫"إفا‬ ‫مثل‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫بعض‬ ‫األسابيع‬ ‫يف‬ ‫قويا‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬ ‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫قبل‬ ‫هذا‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ .‫كوابيس‬ ‫ظهور‬ .‫العالج‬ ‫من‬ ‫أسبوعني‬ ‫بعد‬ ‫تنقص‬ ‫اآلثار‬ ‫هذه‬ ‫األشخاص‬ ‫أغلبية‬ ‫عند‬ .‫األوىل‬ ‫لألدوية‬ ‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬
  26. 26. 27 :‫املتابوليكية‬ ‫ابات‬‫ر‬‫واإلضط‬ ‫الليبوديسرتوفيا‬ ‫حجم‬ ‫يرتفع‬ ‫حيث‬ :‫الجسم‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫مختلف‬ ‫يف‬ ‫الشحم‬ ‫توزيع‬ ‫يف‬ ‫اب‬‫ر‬‫اضط‬ ‫هي‬ ‫الليبوديسرتوفيا‬ .‫والفخدين‬ ‫اعني‬‫ر‬‫الذ‬ ،‫الوجه‬ ‫يف‬ )‫شحمي‬ ‫(نقصان‬ ‫نحول‬ ‫ويطرأ‬ ‫والثديني‬ ‫البطن‬ .‫العالج‬ ‫يف‬ ‫الرشوع‬ ‫بعد‬ ‫الدم‬ ‫يف‬ ‫الدهن‬ ‫كميات‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫الليبوديسرتوفيا‬ ‫لتفادي‬ ‫الدواء‬ ‫هذا‬ .)Stavudine( "‫"ستافودين‬ ‫دواء‬ ‫األحيان‬ ‫غالبية‬ ‫يف‬ ‫يسببه‬ )‫(النحول‬ ‫الشحم‬ ‫فقدان‬ .‫يغريه‬ ‫أن‬ ‫طبيبك‬ ‫تسأل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫تستعمله‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ .‫بلدان‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫اآلن‬ ‫مستعمل‬ ‫غري‬ ‫رياضية‬ ‫متارين‬ ‫ومامرسة‬ ‫متوازنة‬ ‫تغذية‬ ‫إتباع‬ ‫يجب‬ ‫الشحم‬ ‫يف‬ ‫الزيادة‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫إستشارة‬ ‫يجب‬ ‫االحتياطات‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫إتخاذ‬ ‫رغم‬ ‫املشكل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫تعاين‬ ‫الت‬‫ز‬‫ما‬ ‫إذا‬ .‫منتظمة‬ .‫العالج‬ ‫تغيري‬ ‫إمكانية‬ ‫ومناقشة‬ ‫الطبيب‬ ‫استعامل‬ ‫من‬ )Anti-protease ‫الربوتياز‬ ‫مثبطات‬ ‫(خاصة‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫بعض‬ ‫تغري‬ ‫قد‬ ‫دموي‬ ‫إختبار‬ ‫ن‬ِّ‫ـ‬‫ك‬َُ‫يم‬ .)‫الدم‬ ‫وسكر‬ ‫الغليرسيد‬ ‫وثاليث‬ ‫(الكوليسرتول‬ ‫والسكر‬ ‫للدهون‬ ‫الجسم‬ ‫البعيد‬ ‫املدى‬ ‫عىل‬ ‫تشكل‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫ابات‬‫ر‬‫االضط‬ ‫هذه‬ ‫إكتشاف‬ ‫من‬ )‫األكل‬ ‫قبل‬ ‫الصباح‬ ‫يف‬ ‫(يجري‬ :‫نجد‬ ‫بها‬ ‫ينصح‬ ‫التي‬ ‫التدابري‬ ‫بني‬ ‫من‬ ،‫األخطار‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫للحد‬ .‫والقلب‬ ‫ايني‬‫رش‬‫ال‬ ‫عىل‬ ‫ا‬‫ر‬‫أخطا‬ ‫بأخذ‬ ‫ينصح‬ ‫وأحيانا‬ .‫الرياضية‬ ‫للتامرين‬ ‫منتظمة‬ ‫ومامرسة‬ ‫متوازنة‬ ‫تغذية‬ ،‫التدخني‬ ‫عن‬ ‫الكف‬ ‫للنظام‬ ‫كتكملة‬ ،‫والكوليسرتول‬ )Triglycéride( ‫الغليرسيد‬ ‫ثاليث‬ ‫من‬ ‫التقليص‬ ‫إىل‬ ‫تهدف‬ ‫أدوية‬ .‫الغذايئ‬ ‫عليه‬ ‫يتعني‬ ،‫خطورتها‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ .‫الجانبية‬ ‫اآلثار‬ ‫اقب‬‫ر‬‫وي‬ ‫ينتبه‬ ‫أن‬ ‫الطبيب‬ ‫عىل‬ ‫يتعني‬ ،‫األخري‬ ‫يف‬ .‫الثاليث‬ ‫للعالج‬ ‫املركبة‬ ‫األدوية‬ ‫تغيري‬ ‫الجانبية‬ ‫وآثارها‬ ‫الفريوسية‬ ‫املضادات‬ ‫لجميع‬ ‫شاملة‬ ‫الئحة‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ ‫آخر‬ ‫يف‬ ‫تجدون‬ ‫سوف‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫اعتمدنا‬ ،‫املصنعة‬ ‫الرشكات‬ ‫باختالف‬ ‫العقاقري‬ ‫إسم‬ ‫تغيري‬ ‫لتفادي‬ .‫مهمة‬ ‫أخرى‬ ‫ومعلومات‬ ‫أوال‬ ‫ننصحك‬ ‫لذلك‬ .‫بلد‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫نفسه‬ ‫يبقى‬ ‫الذي‬ ‫الدويل‬ ‫املعمم‬ ‫اإلسم‬ ‫أو‬ ‫العلمي‬ ‫اإلسم‬ ‫الالئحة‬ ‫اإلسم‬ ‫هذا‬ ‫تجد‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ .‫الثاليث‬ ‫عالجك‬ ‫لرتكيبة‬ ‫مكون‬ ‫دواء‬ ‫لكل‬ ‫بالنسبة‬ ‫اإلسم‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫بالتأكد‬ ‫الوسطاء‬ ‫أو‬ ‫طبيبك‬ ‫تستفرس‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫ميكن‬ .‫لها‬ ‫املصاحبة‬ ‫التفسريية‬ ‫اق‬‫ر‬‫األو‬ ‫أو‬ ‫الدواء‬ ‫علبة‬ ‫عىل‬ .‫ببلدك‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫املشتغلة‬ ‫الجمعيات‬ ‫أو‬ ‫العالجيني‬
  27. 27. 28 ‫بصحة‬ ‫التمتع‬ ‫يف‬ ‫يساعدك‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫الصحة‬ ‫قطاع‬ ‫يف‬ ‫والعاملني‬ ‫األطباء‬ ‫مع‬ ‫جيدة‬ ‫عالقة‬ ‫نسج‬ .‫الطويل‬ ‫املدى‬ ‫عىل‬ ‫جيدة‬ ‫يف‬ ‫األطباء‬ ‫ندرة‬ ‫هو‬ ‫األسايس‬ ‫السبب‬ .‫كايف‬ ‫وقت‬ ‫عىل‬ ‫الطبيب‬ ‫يتوفر‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫بالنصائح‬ ‫ملدك‬ ‫أطول‬ ‫وقتا‬ ‫يقضوا‬ ‫أن‬ ‫الصيدليني‬ ‫أو‬ ‫للممرضني‬ ‫ميكن‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ .‫املستشفيات‬ .‫للعالج‬ ‫املصاحبة‬ ‫واإلحتياطات‬ ‫هناك‬ .‫النفس‬ ‫علم‬ ‫أو‬ ‫مثال‬ ‫التغذية‬ ‫يف‬ ‫آخرين‬ ‫اختصاصيني‬ ‫إىل‬ ‫التوجيه‬ ‫أيضا‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫املناعة‬ ‫فقدان‬ ‫الفريوس‬ ‫مع‬ ‫املتعايشيني‬ ‫لألشخاص‬ ‫والتوجيه‬ ‫الدعم‬ ‫تقدم‬ ‫مختصة‬ ‫جمعيات‬ ‫أيضا‬ .‫الصحة‬ ‫قطاع‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫لدى‬ ‫معروفة‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫التي‬ ‫الجمعيات‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫إسأل‬ .‫البرشي‬ ‫اإلشارة‬ ‫رهن‬ ‫تضع‬ ‫التي‬ ‫الجمعيات‬ ‫بعض‬ ‫هناك‬ ‫أنه‬ ‫إعلم‬ ،‫مدينتك‬ ‫يف‬ ‫جمعية‬ ‫هناك‬ ‫تكن‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ .‫هاتفي‬ ‫خط‬ ‫بواسطة‬ ‫بعد‬ ‫عن‬ ‫التوجيه‬ ‫أو‬ ‫للدعم‬ ‫خدمات‬ : ‫الصحية‬ ‫للخدمات‬ ‫كمستعمل‬ ‫حقوقك‬ .‫عالجك‬ ‫أو‬ ‫صحتك‬ ‫بخصوص‬ ‫إتخاذه‬ ‫يتم‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫كل‬ ‫عىل‬ ‫وموافقتك‬ ‫إستشارتك‬ ‫تتم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ .‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ ‫إليه‬ ‫محتاجا‬ ‫كنت‬ ‫كلام‬ ‫طبي‬ ‫فحص‬ ‫أو‬ ‫إستشارة‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ميكنك‬ • .‫الصحية‬ ‫بحالتك‬ ‫املتعلق‬ ‫الطبي‬ ‫الرس‬ ‫ام‬‫رت‬‫إح‬ ‫يتم‬ ‫وأن‬ ‫ام‬‫رت‬‫باح‬ ‫تعامل‬ ‫أن‬ • ‫مع‬ ‫بلدك‬ ‫يف‬ ‫املتوفرة‬ ‫والعالجات‬ ‫الطبية‬ ‫الحلول‬ ‫جميع‬ ‫عن‬ ‫املعلومات‬ ‫لك‬ ‫وتعطى‬ ‫تسأل‬ ‫أن‬ .‫وسلبياتها‬ ‫إيجابياتها‬ • ‫الصحية‬ ‫حالتك‬ ‫تخص‬ ‫التي‬ ‫األمور‬ ‫كل‬ ‫حول‬ ‫الصحة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫أو‬ ‫املمرضني‬ ‫أو‬ ‫الطبيب‬ ‫تسأل‬ ‫أن‬ .‫عالجك‬ ‫أو‬ • .‫الجواب‬ ‫تفهم‬ ‫حتى‬ ‫السؤال‬ ‫إعادة‬ ‫يف‬ ‫ترتدد‬ ‫ال‬ ‫الجواب‬ ‫تفهم‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ ‫الصحة‬ ‫ميدان‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫مع‬ ‫عالقتك‬

×