Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.
‫الذكاء اإلصطناعي‬  ‫والنظم الخبيرة‬   ‫أ.د. محمد ابوالقاسم علي الرتيمي‬                 ‫2012‬
‫اسم الكتاب: الذكاء اإلصطناعي والنظم الخبيرة‬                  ‫اسم المؤلف: أ.د. محمد ابوالقاسم علي الرتيمي‬              ...
‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬             ‫" قالو ْا سبْحا َنك الَ ع ْلم لَ َنا إالَّ ما علَّم َت َنا إ َّنك أَنت العليم الحكيم...
‫اإلهداء‬‫إلى روح نبينا محمد صلى هللا عليه وسلم‬‫إلى والدي رحمه هللا وأسكنه فسيح جناته‬    ‫إلى والدتي العزيزة حفظها هللا‬...
‫محتويات الكتاب‬‫الصفحة‬                                         ‫الموضوع‬    ‫2‬                                         ...
‫الصفحة‬                               ‫الموضوع‬   ‫11‬            ‫الفصل الثالث: استراتيجيات البحث‬   ‫01‬               ...
‫الصفحة‬                                         ‫الموضوع‬   ‫11‬                        ‫الفصل الخامس: البحث المعاكس‬  ‫1...
‫الصفحة‬                                 ‫الموضوع‬  ‫231‬                      ‫الفصل السابع: المنطق‬ ‫220‬               ...
‫الصفحة‬                                           ‫الموضوع‬ ‫112‬                              ‫الفصل التاسع: تعلم اآللة‬...
‫مقدمة الكتاب‬ ‫الحمد هلل خالق الخلق ومالك الملك والسالم على سيدنا محمد القائد األمين، أما بعد،‬‫فقد عقدت العزم على أن أجم...
‫أتمنى أن يجد القارئ العديد من المعارف الممتعة في المادة الشيقة التي يتضمنها هذا‬‫الكتاب، وأن يشكل هذا الجهد المتواضع إضاف...
‫الفصل األول‬‫الذكاء اإلصطناعي‬
‫الذكاء اإلصطناعي‬‫"هناك ثالثة أنواع من الذكاء: األول يفهم األشياء من ذاتها والثاني يقدر ما‬‫يعرفه اآلخرون والثالث ال يفهم...
‫والتفكير المنطقّي ‪ logical reasoning‬والّى المهّام الخاصّة مثّل لعبّة الشّطرنج و إثبّات‬‫النظريات الرياضية وكتابة القصائ...
‫من المستجوب التمييز فيما اذا كان المجيب هو حاسوب او إنسان طبيعّي اعتمّادا فقّط علّى‬‫إجابات االسئلة المطروحة عبر جهاز الح...
‫شكل 0.0: اختبار تورنج‬                                                                             ‫0.1 التفكير واإلستنتا...
‫-يستخدم القن اآللي (الروبوت) في الصناعة ألداء األعمال الخطرة وتنظيم المهام‬                          ‫0‬                 ...
‫0.1 حماس و توقعات‬‫كانت السنوات األولى للذكاء اإلصطناعي مملؤة بالنجاحات فّي وجّود الحواسّيب‬‫البدائية ووسائل البرمجة في ذ...
‫منذ البداية، لم يكن بحاث الّذكاء اإلصّطناعي خجلّين فّي وضّع تنبّؤات لنجاحّاتهم‬                     ‫المقبلة، التصريح الت...
‫‪ ،objects‬وكّان الظّن الشّّائع أن الترفيّع إلّى مسّّائل أكبّر كّان ببسّّاطة موضّوع معّّدات‬‫أسرع و ذاكرة أكبر. لم يكّن و...
‫قديمّّّة، واكّّّدت وكالّّّة المشّّّاريع البحثيّّّة ‪ DARPA‬أن هّّّذا التطبيّّّق منفّّّردا قّّّد اسّّّترد‬                ...
‫0.00 مجاالت الذكاء اإلصطناعي‬‫أدى التقّّدم فّّي طّّرق معالجّّة البيانّّات باسّّتخدام الحواسّّيب إلّّى ذحركّّة (أتمتّّة)‬‫...
‫بمعنّّى أن الحّّل للمسّّألة قّّد ص ّغر إلّّى إثبّّات نظري ّة، وقّّد أث ّر البحّّث فّّي طّّرق إثبّّات‬          ‫النظريات ...
‫واستنتج أنه يمكن تمييز مناظر مركبّة إذا زود الحاسّوب بمعلومّات عّن الجسّم فّي صّيغة‬‫يمكن للحاسوب استغاللها لكنه حتى اآلن...
‫تمارين‬‫-من دراستك للفصل األول وتبحرك في شبكة المعلومات، قدم تعريفا للمفاهيم التالية:‬             ‫0‬                   ...
‫الفصل الثاني‬‫الوكيل الذكي‬
‫الوكيل الذكي‬   ‫" العقل أن تقول ما تعرف وتعمل ما تنطق به"‬   ‫اإلمام علي بن أبي طالب‬                                   ...
‫البرمجّّي ‪ ،software robot‬وسّّوف نّّدرس فّّي هّّذا الفصّّل انّّواع الوكيّّل وبنيتّّه و‬                                ...
‫شكل 2.2: تفاعل وكيل بشري مع البيئة من خالل مجسات ومؤثرات‬                               ‫شكل 2.2: عنكبوت الوب‬           ...
‫- خاصية االستقاللية‬‫وتعني قدرة الوكيل على الحركة في البيئة بدون ارشاد او توجيه من كائن خارجي‬‫(مثل االنسان)، لذا فإن الو...
‫2.1 تصرُّ ف الوكيل‬‫الوكيل العاقل ‪ rational‬هو الذي يفعّل العمّل الصّحيح و هّذا أفضّل مّن القيّام بعمّل‬‫خاطئ و لكن ماذا...
‫مقياس األداء الذي يعين معيار النجاح‬               ‫‪‬‬                                       ‫سلسلة المدركات- وهو كل شي...
‫النموذجي ال تتطلب من المصّمم أن يكّون جّدوال للجّذور التربيعيّة وال تسّتوجب كّذلك أن‬                                    ...
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة
Prochain SlideShare
Chargement dans…5
×

الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة

31 899 vues

Publié le

this is the first two chapters of my book on artificial intelligence and expert systems

Publié dans : Formation

الذكاء الإصطناعي والنظم الخبيرة

  1. 1. ‫الذكاء اإلصطناعي‬ ‫والنظم الخبيرة‬ ‫أ.د. محمد ابوالقاسم علي الرتيمي‬ ‫2012‬
  2. 2. ‫اسم الكتاب: الذكاء اإلصطناعي والنظم الخبيرة‬ ‫اسم المؤلف: أ.د. محمد ابوالقاسم علي الرتيمي‬ ‫الطبعة األولى: 2102‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‬ ‫عدد الصفحات: 062‬‫يمكن مراسلة المؤلف على العنوان التالي:‪arteimi@yahoo.com‬‬ ‫أو عن طريق الموقع اإللكتروني: ‪www.arteimi.info‬‬ ‫الناشر: ....................‬ ‫هاتف:...............‬ ‫بريد مصور:...... .....‬
  3. 3. ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬ ‫" قالو ْا سبْحا َنك الَ ع ْلم لَ َنا إالَّ ما علَّم َت َنا إ َّنك أَنت العليم الحكيم "‬ ‫ْ َ‬ ‫َ َ َْ‬ ‫َ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬‫صدق هللا العظيم‬‫سورة البقرة- اآلية 22‬ ‫قال رسول هللا صلى هللا عليه و سلم‬‫" إذا مات اإلنسان إنقطع عمله إال من ثالث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح‬ ‫يدعو له "‬
  4. 4. ‫اإلهداء‬‫إلى روح نبينا محمد صلى هللا عليه وسلم‬‫إلى والدي رحمه هللا وأسكنه فسيح جناته‬ ‫إلى والدتي العزيزة حفظها هللا‬ ‫إلى زوجتي وأبنائي وبناتي‬‫إلى كل من أحب الوطن وعشق العروبة‬ ‫أهدي ثواب هذا المجهود المتواضع‬
  5. 5. ‫محتويات الكتاب‬‫الصفحة‬ ‫الموضوع‬ ‫2‬ ‫اإلهداء‬ ‫1‬ ‫مقدمة الكتاب‬ ‫1‬ ‫الفصل األول: الذكاء اإلصطناعي‬ ‫2‬ ‫0.0 مقدمة‬ ‫3‬ ‫0.2 تعريف الذكاء اإلصطناعي‬ ‫3‬ ‫0.2 اختبار تورنج‬ ‫5‬ ‫0.1 التفكير كاإلنسان‬ ‫5‬ ‫0.1 أهمية الذكاء اإلصطناعي‬ ‫6‬ ‫0.1 تاريخ الذكاء اإلصطناعي‬ ‫7‬ ‫ُّ‬ ‫0.1 حماس وتوقعات‬ ‫8‬ ‫0.1 جرعة من الحقيقة‬ ‫9‬ ‫0.1 بروز الوكالء الذكية‬ ‫9‬ ‫0.10 الوضع الحالي‬ ‫11‬ ‫0.00 مجاالت الذكاء اإلصطناعي‬ ‫51‬ ‫تمارين‬ ‫10‬ ‫الفصل الثاني: برامج الوكيل‬ ‫10‬ ‫2.0 مقدمة‬ ‫10‬ ‫2.2 بنية الوكيل‬ ‫10‬ ‫2.2 خصائص الوكيل‬ ‫02‬ ‫2.1 تصرف الوكيل‬ ‫22‬ ‫2.1 التنظيم من مدركات إلى تصرفات‬ ‫22‬ ‫2.1 تصميم الوكيل الذكي‬ ‫12‬ ‫2.1 برامج الوكيل‬ ‫22‬ ‫2.1 البيئة‬ ‫12‬ ‫2.1 تطبيقات الوكيل‬ ‫12‬ ‫2.10لغات بناء الوكيل‬ ‫12‬ ‫تمارين‬
  6. 6. ‫الصفحة‬ ‫الموضوع‬ ‫11‬ ‫الفصل الثالث: استراتيجيات البحث‬ ‫01‬ ‫2.0 مقدمة‬ ‫21‬ ‫2.2 وكيل حل المسألة‬ ‫21‬ ‫2.2 صياغة المسألة‬ ‫11‬ ‫2.1 أنواع المسائل‬ ‫21‬ ‫2.1 تصميم برامج الوكيل‬ ‫21‬ ‫2.1 هياكل بيانات البحث‬ ‫11‬ ‫2.1 استراتيجيات البحث‬ ‫11‬ ‫2.1 تجنب تكرار األوضاع‬ ‫11‬ ‫2.1 مقاييس األداء‬ ‫11‬ ‫تمارين‬ ‫11‬ ‫الفصل الرابع: طرق البحث الثقيفة‬ ‫11‬ ‫1.0 مقدمة‬ ‫11‬ ‫1.2 بحث األحسن أوال‬ ‫11‬ ‫1.2 البحث الشره‬ ‫21‬ ‫1.1 بحث آي ستار‬ ‫11‬ ‫1.1 الدوال اإلرشادية‬ ‫11‬ ‫1.1 تأثير الدالة اإلرشادية على أداء الوكيل‬ ‫11‬ ‫1.1 إبتكار الدوال اإلرشادية‬ ‫01‬ ‫1.1 مسائل إيفاء الشرط‬ ‫21‬ ‫1.1 بحث محدود الذاكرة‬ ‫11‬ ‫1.10 خوارزميات التحسين المتكرر‬ ‫21‬ ‫1.00 إختزال المسألة‬ ‫11‬ ‫تمارين‬
  7. 7. ‫الصفحة‬ ‫الموضوع‬ ‫11‬ ‫الفصل الخامس: البحث المعاكس‬ ‫11‬ ‫1.0 مقدمة‬ ‫11‬ ‫1.2 القرارات المثالية‬ ‫010‬ ‫1.2 القرارات غير المثالية‬ ‫110‬ ‫1.1 تحسينات مهمة‬ ‫110‬ ‫1.1 مباريات تتضمن عنصر الحظ‬ ‫110‬ ‫1.1 تطبيقات الذكاء االصطناعي في االلعاب التقليدية‬ ‫100‬ ‫تمارين‬ ‫511‬ ‫الفصل السادس: تمثيل المعرفة‬ ‫611‬ ‫1.0 مقدمة‬ ‫611‬ ‫1.2 تمثيل المعرفة‬ ‫911‬ ‫1.2 خصائص أساليب تمثيل المعرفة‬ ‫911‬ ‫1.1 وكيل معتمد المعرفة‬ ‫021‬ ‫1.1 بيئة العصابة والقاضي‬ ‫321‬ ‫1.1 التمثيل والتفكير والمنطق‬ ‫721‬ ‫1.1 التمثيل‬ ‫821‬ ‫1.1 دالالت األلفاظ‬ ‫921‬ ‫1.1 اإلستنتاج‬ ‫031‬ ‫1.10 اإلستنتاج في الحواسيب‬ ‫131‬ ‫تمارين‬
  8. 8. ‫الصفحة‬ ‫الموضوع‬ ‫231‬ ‫الفصل السابع: المنطق‬ ‫220‬ ‫1.0 مقدمة‬ ‫120‬ ‫1.2 منطق القضايا‬ ‫210‬ ‫1.2 وكيل لبيئة العصابة والقاضي‬ ‫110‬ ‫1.1 منطق الرتبة األولى‬ ‫110‬ ‫1.1 التركيب والدالالت‬ ‫110‬ ‫1.1 منطق الرتبة األعلى‬ ‫110‬ ‫1.1 أشكال التنويت‬ ‫110‬ ‫1.1 استخدام منطق الرتبة األولى‬ ‫110‬ ‫1.1 هندسة المعرفة بمنطق الرتبة األولى‬ ‫110‬ ‫1.10 القصور في منطق الرتبة األولى‬ ‫110‬ ‫تمارين‬ ‫110‬ ‫الفصل الثامن: النظم الخبيرة‬ ‫110‬ ‫1.0 مقدمة‬ ‫110‬ ‫1.2 الخصائص المميزة للنظم الخبيرة‬ ‫010‬ ‫1.2 مكونات النظم المعتمدة على المعرفة‬ ‫210‬ ‫1.1 إكتساب المعرفة‬ ‫110‬ ‫1.1 خصائص أدوات بناء النظم الخبيرة‬ ‫110‬ ‫1.1 أدوات بناء النظم الخبيرة‬ ‫110‬ ‫1.1 تصميم النظم الخبيرة‬ ‫210‬ ‫1.1 أمثلة للنظم الخبيرة‬ ‫110‬ ‫تمارين‬
  9. 9. ‫الصفحة‬ ‫الموضوع‬ ‫112‬ ‫الفصل التاسع: تعلم اآللة‬ ‫012‬ ‫1.0 مقدمة‬ ‫212‬ ‫1.2 التعلُّم اإلستظهاري‬ ‫212‬ ‫1.2 اإلستقراء‬ ‫202‬ ‫1.1 نظم المناعة اإلصطناعية‬ ‫102‬ ‫1.1 التعلم بالنصيحة‬ ‫122‬ ‫1.1 التعلم المعتمد على الشرح‬ ‫222‬ ‫1.1 التعلم عبر الشبكات العصبية‬ ‫122‬ ‫تمارين‬ ‫122‬ ‫الفصل العاشر: االستنتاج والمعرفة غير المؤكدة‬ ‫122‬ ‫10.0 مقدمة‬ ‫122‬ ‫10.2 التصرف في ظل الريبة‬ ‫112‬ ‫10.2 قاعدة باييز واستخدامها‬ ‫112‬ ‫10.1 عوامل الثقة‬ ‫212‬ ‫10.1 نظرية دمبستر-شفر‬ ‫112‬ ‫10.1 المنطق الغائم‬ ‫012‬ ‫10.1 نظم تعديل المعتقد‬ ‫212‬ ‫10.1 االستنتاج االفتراضي وفرضية البيئة المغلقة‬ ‫112‬ ‫10.1 اساليب إستنتاج إرشادية‬ ‫112‬ ‫تمارين‬ ‫112‬ ‫مصطلحات‬ ‫112‬ ‫المراجع‬
  10. 10. ‫مقدمة الكتاب‬ ‫الحمد هلل خالق الخلق ومالك الملك والسالم على سيدنا محمد القائد األمين، أما بعد،‬‫فقد عقدت العزم على أن أجمع عددا من المواضيع الهامة في علم الذكاء‬‫اإلصطناعي والنظم الخبيرة بعد أن اقتنعت بضرورة وجود كتاب باللغة العربية يسهم في‬‫تنمية المفاهيم الضرورية في هذا العلم الجامع ويدعم الجهود الرامية لنهضة األمة العربية‬‫في هذا المجال الحديث والمتجدد مبشرا بالكثير من الخير والهناء، وهو عبارة عن تجميع‬‫للمحاضرات التي أقدمها لطالب الجامعات في مقررات علم الذكاء اإلصطناعي والنظم‬ ‫الخبيرة في الفصول الدراسية المتقدمة من الدراسة الجامعية وطالب الدراسات العليا.‬‫ورغم وفرة الكتب في هذا المجال بمختلف اللغات العالمية إال أن القارئ العربي لم‬‫يتمتع بسبر أغوار حقيقة هذا العلم وذلك لقلة الكتابات العربية من كتب ومقاالت و ورقات‬‫بحثية، ويمكن أن يستفيد من هذا الكتاب طالب الجامعات العربية والباحثين الذين يرغبون‬‫في دمج علم الذكاء اإلصطناعي مع تخصصات أخرى إلضافة نكهة الذكاء واإلستقاللية‬‫لتطبيقات الحاسوب في شتى المجاالت، كما يتطلب فهم فصول هذا الكتاب اإللمام بإحدى‬ ‫لغات برمجة الحاسوب‬‫قسمت محتويات الكتاب إلى عشرة فصول، حيث قدم الفصل األول فكرة عامة عن‬‫الذكاء اإلصطناعي وأهميته في الحياة العملية ومجاالت البحث المتنوعة، وركز الفصل‬‫الثاني على الوكيل الذكي كنظام يمكنه تقرير ما يجب عمله ثم ينفذ الخيار الصحيح، كما‬‫يشرح الفصل أنواع الوكيل وبنيته والبيئات المالئمة لكل نوع، وخصص الفصل الثالث‬‫لمناقشة استراتيجيات البحث األعمى و قياس كفاءتها ، أما الفصل الرابع فقد تناول دراسة‬‫طرق البحث الثقيفة القادرة على استغالل المعلومات المتوفرة حول المسألة إليجاد الحلول‬‫المثلى، وانفرد الفصل الخامس بدراسة برامج ألعاب المبارزة مثل مينيماكس والفا بيتا ألنها‬‫تعكس نوعا آخر من المسائل يتنافس فيها أكثر من طرف لتحقيق أهداف متضادة،‬‫واستعرض الفصل السادس مفاهيم هامة لتمثيل المعرفة وتنظيمها ومعالجتها. وألهمية‬‫المنطق باعتباره ركيزة أساسية للنظم الذكية فقد ركز الفصل السابع على دراسة منطق‬‫القضايا (الجبر البولي) ومنطق الرتبة األولى على التوالي، وقدم الفصل الثامن شرحا للنظم‬‫الخبيرة وكيفية بنائها مع أمثلة من النظم الحديثة، وتابع الفصل التاسع تقديم مسألة مهمة‬‫تتعلق بإضافة خاصية التعلُّم للنظم الخبيرة مسندة ببعض األمثلة الواقعية، وخصص الفصل‬‫األخير لمناقشة موضوع الريبة المعرفية في صنع القرار واألساليب المستخدمة كمحاوالت‬ ‫للتقليل من أثرها.‬
  11. 11. ‫أتمنى أن يجد القارئ العديد من المعارف الممتعة في المادة الشيقة التي يتضمنها هذا‬‫الكتاب، وأن يشكل هذا الجهد المتواضع إضافة للمكتبة العربية خدمة ألبناء أمتنا العربية‬ ‫المجيدة، ونسأل هللا التوفيق .‬ ‫المؤلف‬ ‫محمد ابوالقاسم علي الرتيمي‬
  12. 12. ‫الفصل األول‬‫الذكاء اإلصطناعي‬
  13. 13. ‫الذكاء اإلصطناعي‬‫"هناك ثالثة أنواع من الذكاء: األول يفهم األشياء من ذاتها والثاني يقدر ما‬‫يعرفه اآلخرون والثالث ال يفهم األشياء من ذاتها وال من خالل اآلخرين، النوع األول‬ ‫ممتاز والثاني جيد والثالث ال جدوى منه"‬‫الفيلسوف االيطالي نيقولو مكيافيلي‬ ‫0.0 مقدمة:‬‫يؤكد الكثير منّا علّى أن األنشّطة الذهنيّة لسنسّان مثّل فهّم اللغّة الطبيعيّة أو قيّادة‬‫سّّيارة أو حّّل مسّّألة رياضّّية أو نظّّم قصّّيدة شّّعرية تتطل ّب "ذكّّاء"، ولقّّد مّّنح الجّّنس‬‫البشّّري لنفسّّه اإلسّّم العلمّّي إنسّّان (كّّائن عاقّّل أو حكّّيم) ألن قّّدراتنا العقلي ّة مهم ّة ج ّدا‬‫لحياتنّّا اليوميّة وإحساسّّنا بّّالنفس، و يحّّاول علّّم الّّذكاء االصّّطناعي فهّّم مكونّّات الّّذكاء‬‫ولربمّّا ان أحّّد أسّّباب دراسّّة هّّذا المجّّال هّّو فهّّم المزيّّد عّّن أنفسّّنا نحّّن البشّّر، ولكّّن‬‫بخّّالف مجّّاالت الفلسّّفة وعلّّم الّّنفس التّّي تهّّتم أيضّّا بموضّّوع الّّذكاء، يعمّّل الّّذكاء‬‫اإلصطناعي على بناء كائنات ذكية و كذلك فهمها، و السبب اآلخر في دراسّة مجّال الّذكاء‬‫اإلصطناعي هو أن الكائنات الذكية المصنعة مهمة في حد ذاتها إذ انتج الّذكاء اإلصّطناعي‬‫عدة منتجات شيقة و مدهشّة رغّم أن هّذا المجّال مّازال فّي بدايّة نشّأته. رغّم أنّه ال أحّد‬‫يستطيع التنبؤ بالمستقبل بالتفصيل إال أنه من الواضّح أن الحاسّوب بّذكاء يضّاهي مسّتوى‬‫اإلنسان أو أفضل قد يؤثر تأثيرا كبيرا على حياتنا اليوميّة وعلّى مجّرى الحضّارة المقبلّة.‬ ‫يكرس الّذكاء االصّطناعي الجهّود تجّاه إحّدى أكبّر المعضّالت، وهّي كيّف يمكّن لّدما‬‫صغير و بطيء (سواء كان حيويا أو الكترونيا ) أن يالحّظ ويفهّم و يتنبّاء ويعّالج ببراعّة‬‫عالما أكبر حجما وأكثرتعقيدا من الدما ذاتّه كيّف يمكننّا بنّاء شّيء بهّذه الخصّائص .‬‫هذه أسئلة صعبة ولكن الباحث في هذا المجال له دليل قوي على أن هذا الطلّب ممكّن وكّل‬‫ما يجب عليه أن يفعل هو أن ينظر في نفسه وإلى من حوله من بني جنسه ليرى أمثلّة علّى‬ ‫الكائن الذكي.‬‫يعّّد مجّّال الّّذكاء اإلصّّطناعي أحّّد المجّّاالت الحديثّة فقّّد ظهّّرت بّّوادره عّّام 1110 م،‬‫رغم أن العمل به بداء قبل ذلك بعدة سنوات ، وقد يشعر الطالب أو الباحّث فّي الرياضّيات‬‫مّّثال أن كّّل األفكّّار الجيّّدة قّّد تّّم خوضّّها مّّن قبّّل الخّّوارزمي و جّّاليليو وارشّّميدس‬‫وتشارلز باباج و غيرهم إال أن مجال الّذكاء اإلصّطناعي مّازال مفتوحّا لعلمّاء جّدد مثّل‬‫الخوارزمي و ارشميدس و جّورج بّول، ويضّم الّذكاء االصّطناعي مجموعّة متنوعّة مّن‬‫المجّّاالت الفرعيّة تبّّدأ مّّن الجوانّّب متعّّددة االسّّتعماالت مثّّل اإلحسّّاس ‪، perception‬‬
  14. 14. ‫والتفكير المنطقّي ‪ logical reasoning‬والّى المهّام الخاصّة مثّل لعبّة الشّطرنج و إثبّات‬‫النظريات الرياضية وكتابة القصائد وتشخيص األمّراض، وغالبّا مّا ينتقّل العلمّاء تّدريجيا‬‫مّّن العلّّوم األخّّرى إلّّى مجّّال الّّذكاء اإلصّّطناعي حيّّث توجّّد األدوات و المعجميّّة و‬‫ألذحركة (األتمتة) لتنظيم و أتمتة المهام الفكرية التي شغلتهم لفترات طويلة من حياتهم، كمّا‬‫أن المشتغلين بمجال الذكاء اإلصطناعي يمكنهم تطبيق األساليب والقوانين في أي جانب مّن‬‫حيّّاة اإلنسّّان الفكري ّة، لّّذا يمكننّّا القّّول بّّأن الّّذكاء اإلص ّطناعي هّّو فّّي الحقيقّّة "مجّّال‬ ‫جامع".‬ ‫0.2 تعريف الذكاء اإلصطناعي‬‫يحّّاول العلمّّاء البّّاحثون فّّي الّّذكاء اإلصّّطناعي جعّّل اآلالت واألجهّّزة تعّّرض‬‫سلوكا نسميه "سلوك ذكي" حينما نالحظه لدى اإلنسان، وحيث أن هذه اآللة هي غالبا جهاز‬‫حاسوب فإن الذكاء اإلصطناعي يعد أحد فروع علم الحاسوب، هذا ويمكننّا تعريّف الّذكاء‬‫اإلصطناعي بأنه فرع من علم الحاسّوب يهّتم بدراسّة و صّناعة أنظمّة حاسّوبية تعّرض‬‫بعّّض صّّيذ الّّذكاء، بمعنّّى أنظمّّة تّّتعلم مفّّاهيم ومهّّام جديّّدة وأنظمّّة يمكنهّّا أن تفك ّر و‬‫تستنبط استنتاجات مفيدة حول العّالم الّذي نعّيي فيّه، وأنظمّة تسّتوعب اللغّات الطبيعيّة و‬ ‫تالحظ و تفهم المناظر المرئية، وأنظمة يمكنها إنجاز أعمال تتطلب ذكاء بشريا.‬ ‫0.2 إختبار تورنج‬‫أحد أهم األسئلة التّي يجّب اإلجابّة عنهّا فّي أي مجّال هندسّي أو عمّل بحثّي هّو‬‫"كيف يمكن ان نعرف فيما إذا حققنا نجاحا أم ال " ، وفّي مجّال الّذكاء اإلصّطناعي الّذي‬‫هو ليس باستثناء علينا ان نعرف ان اآللة التي تم تصّميمها يمكّن وصّفها بأنهّا ذكيّة، وفّي‬‫هّذا اإلطّار كتّب الرياضّي االنجليّزي الّن تّورنج ‪ Alan Turing‬ورقّة بحثيّة بعنّوان‬‫"اآلالت الحس ّابة والّّذكاء" عّّام 1110 حّّول إمكانيّّة صّّناعة آلّّة ذكيّّة، وطرحّّت الورقّّة‬‫جّّدال وأجوبّّة وتأمّّل تّّورنج فّّي التسّّاؤل " هّّل يمكّّن جعّّل اآللّّة تفك ّر بالفعّّل ام ال "‬‫واقترح ان يستبدل السّؤال عّن الّذكاء بّإجراء اختبّار عملّي محّدد بوضّوح لتقّديم تعريّف‬‫عملي للّذكاء، وعّرف تّورنج سّلوك الّذكاء علّى أنّه القّدرة علّى إحّراز أداء فّي مسّتوى‬‫اإلنسّّان فّّي كافّّة المهّّام التّّي تتطلّّب ادراك (معرف ّة) تكفّّي لخّّداع المسّّتجوب، ويعمّّل‬‫االختبار والذي أسماه تورنج "لعبة المحاكاة" علّى وضّع كّل مّن اآللّة و نّدها اإلنسّان فّي‬‫غرف مستقلة و معزولة عّن إنسّان آخّر يسّمى المسّتجوب كمّا هّو موضّح بالشّكل 0.0،‬‫وال يمكن للمستجوب رؤية او التحدث مباشرة الى أي منهما، وال يعلم أي كائن هّو اآللّة، و‬‫يمكنه التواصل معهما فقط من خالل وسيلة لطباعة النصوص مثل جهّاز حاسّوب، ويطلّب‬
  15. 15. ‫من المستجوب التمييز فيما اذا كان المجيب هو حاسوب او إنسان طبيعّي اعتمّادا فقّط علّى‬‫إجابات االسئلة المطروحة عبر جهاز الحاسوب، وإذا لم يّتمكن المسّتجوب مّن تمييّز اآللّة‬‫عن اإلنسان ففي هذه الحال يقّول تّورنج يمكّن افتّراض أن اآللّة قّد تكّون ذكيّة، و بفصّل‬‫اآللة عّن اإلنسّان فّي غّرف مسّتقلة نضّمن ان يكّون المسّتجوب محايّدا، وللمسّتجوب أن‬‫يسّّأل أسّّئلة مباشّّرة أو غيّّر مباشّّرة فّّي محاولّّة إلبّّراز هوي ّة الحاسّّوب، وتقّّدم برمجّّة‬‫الحاسّّوب للنجّّاح فّّي اإلختبّّار الكثيّّر مّّن العمّّل الواجّّب القيّّام بّّه ويحتّّاج الحاسّّوب الّّى‬ ‫امتالك القدرات التالية :‬‫لتمكّّين الحاسّّوب مّّن‬ ‫‪ ‬معالجّّة اللغّّة الطبيعيّة ‪natural language processing‬‬ ‫المحادثة الناجحة باللغة االنجليزية أو العربية مثال.‬‫‪ ‬تمثيّل المعرفّة ‪ knowledge representation‬لتخّزين المعلومّات المقدمّة قبّل أو‬ ‫اثناء االستجواب‬‫‪ ‬التفكيرالمّّذحرك ‪ automated reasoning‬السّّتخدام المعلومّّات المخزن ّة لسجاب ّة‬ ‫على اسئلة و أستنباط استنتاجات جديدة‬‫‪ ‬ادراك (تعلّم) اآللّة ‪ machine learning‬للتكيّف مّع وضّعيات جديّدة وأن يكتشّف‬ ‫نماذج للبيئة.‬‫لقّّد تجن ّب اختبّّار تّّورنج وبشّّكل مقصّّود التفاعّّل الفيزيّّائي المباشّّر بّّين المسّّتجوب‬‫والحاسّّوب ، ألن التشّّبيه الطبيعّّي لشّّخص لّّيس ضّّروريا للّّذكاء ، لكّّن مّّا يسّّمى اختبّّار‬‫تّّّورنج الشّّّامل يتضّّّمن إشّّّارة تلفزيونيّّّة حتّّّى يّّّتمكن المسّّّتجوب مّّّن اختبّّّار القّّّدرات‬ ‫االدراكية للشيء المرئي، وللنجاح في اختبار تورنج الشامل ، سيحتاج الحاسوب الى:‬ ‫‪ ‬رؤية حاسوب إلدراك األشياء ‪objects‬‬ ‫‪ ‬تقنيات القن اآللي ‪ Robotics‬للحركة‬ ‫لّّم يكّّرس بمجّّال الّّذكاء اإلصّّطناعي مجهّّود كبيّّر لمحاولّّة اجتيّّاز اختبّّار تّّورنج،‬‫ويظهر موضوع التصّرُّ ف كاإلنسّان عنّدما تتفاعّل بّرامج الّذكاء اإلصّطناعي مّع النّاس،‬‫فمثالعندما يشرح نظام خبير كيف توصل إلى التشخيصات المقترحة ، أو نظام معالجّة لغّة‬‫طبيعية له حوار مع مستخدم حيث يجب أن تتصرف هذه البرامج وفقا لبعض اإلصطالحات‬ ‫المحددة للتعامل البشري حتى تجعل نفسها مفهومة .‬
  16. 16. ‫شكل 0.0: اختبار تورنج‬ ‫0.1 التفكير واإلستنتاج‬‫إذا أردنّّّّا القّّّّول أن برنامجّّّّا مّّّّا يفكّّّّر مثّّّّل اإلنسّّّّان فيجّّّّب أن يكّّّّون لّّّّدينا‬‫وسّّّيلة معينّّّة لتحديّّّد كيّّّف يفكّّّر اإلنسّّّان ، وهنّّّاك طّّّريقتين للقيّّّام بّّّذلك : إمّّّا مّّّن‬‫خّّّالل اإلسّّّتبطان ‪ – introspection‬محّّّاولين فحّّّص أفكارنّّّا كلمّّّا مّّّرت - أو مّّّن‬‫خّّّّالل التجّّّّارب النفسّّّّية . إذا امتلكنّّّّا نظريّّّّة محّّّّددة وكافيّّّّة عّّّّن الّّّّدما ، يصّّّّبح‬‫ممكنّّّّّا التعبيّّّّّر عّّّّّن النظريّّّّّة كبرنّّّّّامج حاسّّّّّوب، وإذا كانّّّّّت مّّّّّدخالت ومخرجّّّّّات‬‫البرنّّّامج والسّّّلوك الزمنّّّي مطابقّّّة لسّّّلوك اإلنسّّّان، فّّّإن هّّّذا دليّّّل علّّّى أن بعّّّض‬‫آليّّّات البرنّّّامج قّّّد تكّّّون أيضّّّا تعمّّّل فّّّي الجّّّنس البشّّّري ، فمّّّثال، صّّّمم كّّّل مّّّن‬ ‫َ‬‫نيّّّول و سّّّيمون برنّّّامج ‪ " GPS‬المحلّّّل الشّّّامل للمسّّّألة "، ولّّّم يكتفيّّّا بّّّأن يعمّّّل‬‫البرنّّّامج علّّّى حّّّل مسّّّائل بشّّّكل صّّّحيح فقّّّط بّّّل كانّّّا مهتمّّّين أكثّّّر بمقارنّّّة التقفّّّي‬‫(التتبّّّع) لخطّّّوات التفكيّّّر مّّّع تتبعّّّات أخّّّرى لكائنّّّات بشّّّرية تحّّّل نفّّّس المسّّّائل،‬‫وهّّّذا يخّّّالف بحّّّاث آخّّّرين فّّّي نفّّّس الفتّّّرة، كّّّانوا مهتمّّّين بالحصّّّول علّّّى إجابّّّات‬ ‫صحيحة بغض النظر عن كيفية إنجازها بواسطة اإلنسان.‬ ‫0.1 أهمية الذكاء اإلصطناعي‬‫هل الذكاء اإلصطناعي مهم حقا بكل تأكيد يعد الذكاء اإلصطناعي من أهم األحداث‬‫العلمية في القرن الماضي (القرن العشرين) وأنه بداء يؤثر في حياة األفراد بمختلف أنحاء‬‫العالم (الدول المتطورة والدول النامية) وتشير األحداث إلى أن الدول األكثر تطورا في‬‫مجال الذكاء اإلصطناعي ستشكل القوة اإلقتصادية المهيمنة في العالم في هذا القرن، أي‬‫الدول التي ستتفوق في إنتاج المعرفة، وكلما ازداد تعقيد العالم المحيط بنا توجب استغالل‬‫المواد الطبيعية المتاحة والموارد البشرية بشكل أكثر كفاءة الستغاللها في تطبيقات الحياة‬ ‫اليومية، فمثال:‬
  17. 17. ‫-يستخدم القن اآللي (الروبوت) في الصناعة ألداء األعمال الخطرة وتنظيم المهام‬ ‫0‬ ‫الروتينية المملة في التجميع والفحص والصيانة‬‫-تستخدم الحواسيب الذكية لمساعدة األطباء في التشخيص ومراقبة حاالت المرضى‬ ‫2‬ ‫والعالج‬ ‫-يستخدم القن اآللي (الروبوت) في الزراعة لمراقبة المحاصيل وتقليم األشجار‬ ‫2‬‫-وفي التعليم يمكن استخدام الحواسيب الذكية لمساعدة التالميذ في تعلُّم المواد‬ ‫1‬ ‫الدراسية مثل الرياضيات و تعلم اللغة والفيزياء والموسيقى .‬ ‫0.1 تاريخ الذكاء اإلصطناعي‬‫يعد جون مكارثي ‪ John Mc Carthy‬أحد مؤسسي علم الذكاء اإلصّطناعي، فبعّد‬‫انتقالّّّّه إلّّّّى كليّّّّة دارتمّّّّاوث ‪ Dartmouth‬اصّّّّبحت هّّّّي مكّّّّان مّّّّيالد مجّّّّال الّّّّذكاء‬‫اإلصطناعي، فقد أقنع مكارثي كل من مارفين منسكي , ‪ Marvin Minsky‬و كّالود شّانون‬‫‪ Claud Shannon‬و ناتانيّّل روكسّّتر ‪ Nataniel Rochester‬لمسّّاعدته فّّي تجميّّع‬‫بحاث أمريكيين من ذوي اإلهتمّام بمجّاالت الشّبكات العصّبية و دراسّات الّذكاء و نظريّة‬‫التحكم، ونجحوا في تنظيم ورشة عمل لمدة شهرين في دارتماوث في صيف 1110، وكّان‬‫عدد الحاضرين عشرة من ضمنهم برنستون ‪ Princton‬و ترنشارد مور و آرثّور سّامويل‬‫من شركة آي بي إم ‪ IBM‬وكل من راي سّولومونوف وأوتيفّر سّلفردج مّن جامعّة إم آي‬ ‫تي ‪ ، MIT‬وقد برز في هذا المشهد كل من ألن نيول ‪ Allen Newell‬و هربرت سيمون‬‫‪ Herbert Simon‬مّن جامعّة كّارنجي ‪ Carnegie‬رغّم ان عّددا مّن البّاحثين قّدموا‬‫أفكّّارا و بّّرامج لتطبيقّّات مثّّل الشّّطرنج إال ان نيّّول و سّّيمون كّّان لّّديهما برنّّامج يفك ّر‬‫ي ّدعى منظ ّر المنطّّق ‪ Logic Theorist‬والّّذي قّّال عنّّه سّّيمون " لقّّد اخترعنّّا برنّّامج‬‫حاسوب قادر على التفكيّر بشّكل غيّر رقمّي " وكّان البرنّامج قّادرا علّى إثبّات نظريّات‬‫رياضية وقدم برهانّا إلحّدى النظريّات بشّكل مبسّط ومّن محاسّن هّذه الورشّة أن تعّرف‬‫الحاضرون على بعضهم البعض مما جعل هؤالء األسّاتذة و طالبهّم و رفّاقهم مّن كّل مّن‬‫إم آي تي و ستانفورد و آي بي إم يتبّوأون المركّز األعلّى فّي هّذا المجّال، ولكّن النتيجّة‬‫التي استمرت أطول من هذه الورشة هي اإلتفاق على تبنّي مقتّرح مكّارثي بتسّمية المجّال‬‫الجديد " الذكاء اإلصطناعي" ليكون مجاال قائما بذاته كونه يتبنى منهجية لمحاولة بنّاء آالت‬ ‫تعمل بشكل مستقل في بيئات معقدة و متغيرة.‬
  18. 18. ‫0.1 حماس و توقعات‬‫كانت السنوات األولى للذكاء اإلصطناعي مملؤة بالنجاحات فّي وجّود الحواسّيب‬‫البدائية ووسائل البرمجة في ذلك الوقت ، وقد كانّت الدهشّة تبّدو كلمّا قّام الحاسّوب بعمّل‬‫أي شيء يتطلب ذكّاء وخاصّة فّي ظّل الحقيقّة السّائدة آنّذاك مّن أن الحواسّيب ال يمكنهّا‬ ‫القيام بأكثر من العمليات الحسابية.‬ ‫لقّد أتبعّت نجاحّات نيّول و سّيمون األولّى برنّامج المحلّل الشّامل للمسّألة ‪General‬‬‫‪ ،Problem Solver‬و صّمم هّذا البرنّامج منّذ البدايّة لمحاكّاة بروتوكّوالت حّل-المسّألة‬‫لدى اإلنسان، و في إطار الفئة المحدودة من األحجيّات التّي يمكنّه مّداولتها ، فقّد ظهّر أن‬‫الترتيب الذي أعتبر فيه البرنامج األهّداف الجزئيّة ‪ subgoals‬والتصّرُّ فات الممكنّة كّان‬ ‫مشابها للطريقة التي أتبعهّا اإلنسّان فّي حّل نفّس المسّائل و ربمّا، كّان برنّامج ‪GPS‬‬ ‫أول برنامج يضم أسلوب " التفكير بشكل يشبه اإلنسان " .‬‫وفي مختبّرات شّركة ‪ IBM‬تّم إنتّاج بعّض بّرامج الّذكاء اإلصّطناعي األولّى و فّي عّام‬ ‫1110 قام هربّرت جلنتّر‪ Herbert Gelenter‬ببنّاء برنّامج مثبّت النظريّة الهندسّية‬‫‪ Geometry Theorem Prover‬الّذي أثبّت نظريّات باسّتخدام بّديهيات تّم تمثيلهّا بشّكل‬‫صريح ، ثم بدأ آرثر سامويل ‪ Arthur Samuel‬إعتبارا من عّام 2110 بكتابّة مجموعّة‬‫مّن البّرامج للعبّة الّداما )‪ Checkers (draughts‬والتّي إنتهّت الّى تعلّم المبّارزة فّي‬‫مستوى البطوالت، وبالتالي فقد ألغّى الفكّرة القائلّة بّأن الحاسّوب يمكنّه فقّط فعّل األشّياء‬ ‫التي يخبر بأن يقوم بها، إذ أن برنامجه تعلم بسرعة كيف يلعب بشكل أفضل من مخترعه .‬‫في عام 1110 حدد مكارثي معالم لغة ‪ Lisp‬والتّي أصّبحت لغّة البرمجّة المسّيطرة فّي‬‫مجال الذكاء اإلصطناعي، و تعد لغة ‪ Lisp‬ثاني أقدم لغة في اإلستخدام الحالي ، أيضا فّي‬ ‫عّّام 1110 نشّّر مكّّارثي ‪ McCarthy‬ورقّّة علميّّة بعنّّوان ‪Programs with‬‬‫‪ ، common sense‬وصّف فيهّا برنامجّه المسّمى آخّذ النصّيحة ‪، Advice Taker‬‬‫وهّّو برنّّامج افتراضّّي يمكّّن اعتبّّاره أول نظّّام ذكّّاء اصّّطناعي كامّّل ، صّّمم البرنّّامج‬‫الستخدام معرفة للبحث عن حلول لمسائل ، ولكن ليس كغيره من البرامج ، فقد كّان يرمّي‬‫الى ضم معرفة عامة عن البيئة المحيطة، فمثال، أوضّح كيّف أن بعّض البّديهيات البسّيطة‬‫تمكن البرنامج من انتّاج مخطّط للّذهاب الّى المطّار وأن تسّتقل طّائرة و صّمم البرنّامج‬‫أيضّّا بحيّّث يمكنّّه اس ّتقبال بّّديهيات جديّّدة أثنّّاء العمّّل وبالتّّالي يسّّمح ببلّّو درجّّة مّّن‬‫الكفّّاءة فّّي مجّّاالت جديّّدة بّّدون إعّّادة البرمج ّة ، لّّذا فّّإن آخّّذ النصّّيحة يضّّم المبّّادئ‬‫الرئيسّّية لتمثيّّل المعرف ّة والتفكيّّر: بمعنّّى أنّّه مّّن المفيّّد أن يوجّّد تمثيّّل صّّريح للبيئ ّة‬‫والطريقة التي تعمل تصرفات الوكيل على التأثير في البيئة ، وأن تكون قادرة علّى التعامّل‬ ‫مع هذه التمثيالت بمناهج استداللية ‪. Deductive procedures‬‬ ‫0.1 جرعة من الحقيقة‬
  19. 19. ‫منذ البداية، لم يكن بحاث الّذكاء اإلصّطناعي خجلّين فّي وضّع تنبّؤات لنجاحّاتهم‬ ‫المقبلة، التصريح التالي قدمه هربرت سيمون ‪:)1( Herbert Simon‬‬‫" لّّيس قصّّدي هّّو إفّّزاعكم أو صّّدمكم – ولكّّن أبسّّط طريقّّة يمكّّن أن أوجّّز بهّّا هّّي أن‬‫أقول أنه يوجد اآلن في العالم آالت تفكر و تتعلم ، وفّوق ذلّك، فّإن القّدرة علّى القيّام بهّذه‬‫األشياء سوف تّزداد بسّرعة حتّى أنّه فّي المسّتقبل المنظّور سّيكون مّدى المسّائل التّي‬ ‫يتعامل معها متساو مع تلك التي يطبق عليها العقل البشري ".‬‫رغّّم أنّّه يمكّّن للّّبعض أن يجّّادل فّّي أن مصّّطلحات مثّّل " المسّّتقبل المنظّّور "‬‫يمكن تفسيرها بعدة طّرق ، فّإن بعّض تنبّؤات سّيمون كانّت محّددة، فّي عّام 1110 تنبّأ‬‫بأنه في غضون 10 سنوات سيكون الحاسوب هو بطل الشطرنج وأن نظرية رياضية مهمة‬‫سيتمكن من إثباتها عن طريق اآللة ، إدعاءات مثل هذه بدأت متفائلّة بشّكل كبيّر، و العّائق‬‫الذي واجه أغلب مشاريع الذكاء اإلصطناعي كان أن الطرق التي كانت كافية لسيضّاح فّي‬ ‫مثال أو أثنين أتضح أنها أخفقت بشكل سيئ عندما جربت على مسائل أشمل وأصعب(1) .‬‫الصّّعوبة األولّّى التّّي ظهّّرت هّّي أن البّّرامج األوليّة أحتّوت غالبّّا علّّى شّّيء قليّّل مّّن‬‫المعرفة فيما يخص محتّوى الموضّوع ، ونجحّت بواسّطة عمليّات مداولّة للّنص ، فمّثال،‬‫برنّّامج ‪ )0111( ELIZA‬الّّذي يشّّارك فّّي مناقش ّة جدي ّة حّّول أي موضّّوع ، هّّو فّّي‬‫الحقيقه استعار و داول جمل تم تّدوينها فّي النظّام بواسّطة إنسّان ،و إحّدى القصّص التّي‬‫ظهرت في المجهودات األولية للترجمة اآللية ، حول ترجمّة األبحّاث العلميّة الروسّية إلّى‬‫اللغّّة اإلنجليزي ّة، ك ّان الظّّن أن التحويّّل البسّّيط للّّنص المعتمّّد علّّى القواعّّد ( الروسّّية‬‫واإلنجليزية ) وإبدال الكلمات باستخدام قاموس الكتروني، سيكون كافيّا لسبقّاء علّى معّاني‬‫الجمل مضبوطة، ولكن في الواقع تتطلب الترجمة معرفّة عامّة عّن الموضّوع ليتسّنى فّك‬ ‫الغموض وتأسيس محتوى الجملة(1)، فالترجمة الشهيرة للجملة :‬ ‫"الروح راغبة لكن الجسد ضعيف ‪" The spirit is willing but the flesh is weak‬‬ ‫إلى الجملة:‬‫"الكحّول جيّدة لكّن اللحّم مّتعفن ‪، " The vodka is good but the meat is rotten‬‬ ‫توضح الصعوبات التي واجهتها .‬‫النّّّوع الثّّّاني مّّّن المشّّّاكل كّّّان ممانعّّّة العديّّّد مّّّن المسّّّائل التّّّي كّّّان الّّّذكاء‬‫اإلصطناعي يحاول حلها فغالبيّة البّرامج األولّى فّي الّذكاء اإلصّطناعي اشّتغلت بواسّطة‬‫تمثيل الحقّائق األساسّية حّول المسّألة ومحاولّة تجريّب سلسّلة مّن الخطّوات لحلهّا وذلّك‬‫بدمج تشكيالت مختلفة من الخطوات حتى يعثر على الصحيحة منها ، كانت البرامج األولّى‬ ‫ذات جّّدوى عمليّّه فقّّط ألن البيئّة المصّّغرة احتّّوت علّّى عّّدد قليّّل جّّدا مّّن الكائنّّات‬
  20. 20. ‫‪ ،objects‬وكّان الظّن الشّّائع أن الترفيّع إلّى مسّّائل أكبّر كّان ببسّّاطة موضّوع معّّدات‬‫أسرع و ذاكرة أكبر. لم يكّن وهّم قّوة الحسّاب غيّر المحّدودة مقصّورا علّى بّرامج حّل-‬ ‫المسّّألة، فالتجّّارب األولّّى فّّي تطّّور اآلل ّة ( مّّا يعّّرف اآلن بالخوارزمي ّات الجيني ّة‬‫‪ " genetic algorithms‬أعتمّّدت علّّى اإلعتقّّاد بّّأن خلّّق متواليّّات مالئمّة مّّن تبّّديالت‬‫صّغيرة فّي برنّامج اآللّة ‪ ، machine code program‬يمكّن مّن انتّاج برنّامج لّه أداء‬‫جيد ألي مهمة محّددة بسّيطة، كانّت الفكّرة إذاً هّي أن تجّرب تبّديالت عشّوائية ثّم تطبّق‬‫نسق اختيار لحفظ التبديالت التي يبدو أنها تحسن السّلوك بغّض النظّر عّن آالف السّاعات‬ ‫من وقت الحاسوب.‬ ‫0.1 بروز الوكالء الذكية‬‫أدت نجاحات الباحثين في حل مسائل فرعيّة بمجّال الّذكاء اإلصّطناعي إلّى العّودة‬‫إلى النظرة الشمولية لمسألة بناء "الوكيّل الكامّل"، ومّن أبّرز األمثلّة نظّام ‪ SOAR‬الّذى‬‫طوره كل مّن ألّن نيّول و جّون ليّرد و روزنبلّوم ، وتسّعى بعّض الجهّود إلّى فهّم كيفيّة‬‫عمل الوكالء المدمجة ذات المدخالت المستمرة في بيئات حقيقية، وأحد أهم هذه البيئات هي‬‫اإلنترنّت، إذ تشّّكل العديّّد مّن التقنيّّات ركّّائز ألدوات اإلنترنّّت مثّل آليّّات البحّّث و نظّّم‬‫تقديم اإلستشارة و نظم بناء المواقع اإللكترونية، وأحد نتائج محاوالت بناء وكالء كاملة هّي‬‫قناعة الباحثين بأن فروع الذكاء االصطناعي المستقلة بحاجة الى إعّادة تنظّيم بشّكل تّرتبط‬‫من خالله مع بعضها الّبعض، فمّثال نظّم المجسّات (الرؤيّة والسّونار والكّالم ) ال يمكنهّا‬‫بشّّكل منفّّرد أن تقّّدم معلومّّات كاملّّة عّّن بيئّّة العمّّل ممّّا يتطلّّب دمّّج نظّّم التخطّّيط‬ ‫‪ planning‬والتفكير ‪ reasoning‬التي تخفف من مسألة عدم التأكد ‪. uncertainty‬‬ ‫0.10 الوضع الحالي‬‫تأمل بطل العالم كاسبروف ‪ Garry kasparov‬القطع على لوحة الشّطرنج أمامّه‬‫و تأكّد أنّه ال يوجّد أمّل، عليّه أن يتخلّى عّن اللعبّة فخصّمه ديّب بلّو ‪، deep blue‬‬‫أصبح أول برنامج حاسوب من شركة آي بي إم ينتصر على بطل العالم في لعبة الشّطرنج‬ ‫و قفزت آي بي ام في سوق األسهم لتصل الى 10 بليون دوالر.‬‫وفي تطبيق عملي استخدمت القوات األمريكية فّي حّرب الخلّيج العربّي عّام 0110 نظّام‬‫دارت ‪ DART‬و هّّو أداة للتخطّّيط اللوجسّّتي والتحليّّل الّّديناميكي لتقّّديم خطّّط لتنظّّيم‬‫عمليّّات الشّّحن و نقّّل الجنّّود و تضّّمن التعامّّل مّّع 11111 آليّّة والعديّّد مّّن األفّّراد و‬‫عمليات الشحن في ذات الوقت، وأخذ باإلعتبار نقاط اإلنطالق ونقّاط الوصّول والمسّارات‬‫المختلفة و كل ذلك في ساعات قليلة ، في حين كان هذا العمل يتطلّب أسّابيع بطّرق أخّرى‬
  21. 21. ‫قديمّّّة، واكّّّدت وكالّّّة المشّّّاريع البحثيّّّة ‪ DARPA‬أن هّّّذا التطبيّّّق منفّّّردا قّّّد اسّّّترد‬ ‫إستثمارات الوكالة في مجال الذكاء اإلصطناعي التي بذلت خالل 12 عاما.‬‫ويكثّر اسّتخدام القّن اآللّّي (الروبّوت) فّي مجّال الطّّب فالعديّد مّن الجّراحين يسّّتخدمون‬‫الق ّن المسّّاعد فّّي الجراحّّة الدقيقّّة، ويعّّد نظّّام ‪ HipNav‬الّّذي يسّّتخدم تقنيّّات الرؤيّّة‬‫الحاسوبية لبناء نمّوذج ثالثّي األبعّاد لجسّم المّريض ثّم يسّتخدم القّن اآللّي لتوجيّه عمليّة‬ ‫زرع واستبدال المفاصل أحد األمثلة الناجحة.‬ ‫‪speech‬‬ ‫أمّّّا فّّّي تطبيقّّّات السّّّفر والسّّّياحة يعمّّّل برنّّّامج اسّّّتيعاب الحّّّديث‬‫‪ understanding‬المسمى ‪ PEGASUS‬بتنفيذ كل المعاملة، والتي ينتج عنها حجز مؤكّد‬‫يقتصّد لصّالح المسّافر مبلغّا معتبّرا مّن التكلفّة اإلعتياديّة حيّث يقّول المسّافر فّي القّط‬‫الصوت "أريد الذهاب من الّدار البيضّاء إلّى كّواال المبّور" مّثال، ويّرد النظّام " مّا هّو‬‫موعد سفرك " فيشرح المسافر أنه يريد الذهاب في 12-اكتّوبر، و بّأرخص تكلفّة متاحّة،‬ ‫عائدا يوم األحد مثال.‬‫محلل في غرفة عمليات الرحلة لمركبة فضائية، فجأة ينشد إنتباهّه، حيّث أن عبّارة حمّراء‬‫ظهرت على شاشة الحاسوب تشير إلّى "خطّأ" بمركبّة الرحالّه ‪ ، Voyager‬والتّي هّي‬‫فّّي مكّّان مّّا فّّي مجّّال الكوكّّب نبتّّون ‪ ، Nepton‬لحسّّن الحّّظ يمكّّن للمحل ّل تصّّحيح‬‫المشّّكلة مّّن األرض، و يعتقّّد رجّّال العمليّّات أنّّه كّّان مّّن الممكّّن إغفّّال المشّّكلة إذا لّّم‬ ‫يتوفر برنامج ‪ ، MARVEL‬وهّو نظّام خبيّر فّي الّزمن الحقيقّي ‪Real-time expert‬‬‫‪ system‬يراقب التيار الهائل من البيانات المرسلة بواسطة المركبة وينفذ المهام الروتينية و‬ ‫ينبه المحللين إلى المسائل الخطيرة .‬‫وفي مجال التحكم الذاتي يعد نظام الرؤية الحاسوبي المعروف باسّم آلفّين ‪ ALVINN‬مثّاال‬‫جيّّدا فّّي قيّّادة سّّيارة عبّّرت مسّّافة 1112 مّّيال فّّي الواليّّات المتحّّدة األمريكي ّة وتحك ّم‬‫النظام في المركبة أغلب الوقت (11%)، ويعمل النظام اآللي على جمع مدخالت مّن آالت‬‫تصّّوير تلفزيونيّة و سّّونار و واجّّدات مّّدى ليزريّة ‪ Laser range finders‬متصّّلة‬‫بالمركبة، يجمع النظام هذه المدخالت مع خبرة متعلمة بواسطة محاوالت تدريبيّة و يحسّب‬‫بنجاح كيف يقود المركبة، ورغم أن هذا النوع من المركبّات لّم يصّبح شّائع اإلسّتعمال إال‬‫أن بعض الشركات المصّنعة للسّيارات سّوف تبّدأ إجّراء اختبّارات السّيارات الذكيّة عّام‬‫1012 و يمكّّن طرحهّّا فّّي األسّّواق بدايّّة عّّام 1012، ويحتّّاج إطّّالق هّّذا النّّوع مّّن‬‫المركبّّات علّّى الطّّرق العامّّة طّّرح قّّوانين جديّّدة للتعامّّل مّّع هّّذا التطّّور التكنولّّوجي،‬ ‫ويتوقع ان تبرز عدة ميزات منها‬ ‫0 -حوادث مرورية أقل‬‫2 -إزديّّاد قّّدرة الط ّرق العامّّة علّّى التعامّّل مّّع مسّّتخدمي الطّّرق نتيجّّة للقّّدرة فّّي‬ ‫التحكم وإدارة حركة المرور‬
  22. 22. ‫0.00 مجاالت الذكاء اإلصطناعي‬‫أدى التقّّدم فّّي طّّرق معالجّّة البيانّّات باسّّتخدام الحواسّّيب إلّّى ذحركّّة (أتمتّّة)‬‫العمل الذهني الذي كان يقوم به اإلنسان، إذ أنه حالمّا يعّرف تسلسّل العمّل والعمليّات مثّل‬‫كتابّّّة الّّّدفتر األسّّّتاذ إليّّّداع األمّّّوال أو السّّّحب مّّّن المصّّّرف، أو حسّّّاب مّّّدار قمّّّر‬‫اصّّطناعي ، أو البحّّث عّّن مراجّّع،… الّّخ، فإنّّه يمكّّن للحاسّّوب القيّّام بهّّذه األعمّّال‬‫بسّّرعة أكبّّر ودق ّة أكثّّر مّّن اإلنسّّان، ولكّّن قّّدرة الحواسّّيب علّّى النظّّر الّّى األشّّياء و‬‫تمييزها أو اإلستماع الى محادثة باللغة العربية و فهمهّا لّم تصّل بعّد إلّى مسّتوى طفّل، و‬‫يهدف البحث في الذكاء اإلصطناعي إلّى توضّيح كيّف يمكّن لهّذه األعمّال- التّي ال يوجّد‬ ‫لها سلسلة حل محددة- أن تنجز بواسطة اآللة.‬‫إعتمادا على ما سبق ذكره، فإن مادة الذكاء اإلصّطناعي ليسّت ثابتّة، ولكنهّا تتغيّر‬‫مع الزمن، فمثال في نهاية الستينات من القرن العشرين أعتبرت طرق قراءة الكتابّة اليدويّة‬‫للحروف واألرقام جزءا من مجال الذكاء اإلصطناعي ، ولكن بعد تطوير قارئة الحروف لم‬‫تعد هذه الطرق جزءا مّن مجّال الّذكاء االصّطناعي، ويبّدو مّن سّمة الّذكاء االصّطناعي‬‫هذه أنه في مجال ما إذا أصبحت الطرق والتقنيات ثابتة و مبرهنة عمليا انقطعت عن كونهّا‬‫جّّزءا مّّن الّّذكاء اإلصّّطناعي. بشّّكل عّّام، يمكّّن النظّّر إلّّى الّّذكاء اإلصّّطناعي مّّن‬‫وجهتّّين: األولّّى- وجهّّة النظّّر العلميّة والتّّي تهّّدف إلّّى فهّّم آليّّات الّّذكاء لّّدى اإلنسّّان،‬‫واستخدام الحاسوب لمحاكاة اإلنسان والتحقق من نظريات للذكاء، وجهة النظر األخرى هي‬‫هندسية وتهدف الى منح الحاسوب قدرات عقلية مثل اإلنسان، و يتبنى أغلب الباحثين وجهة‬‫النظر الثانية التّي ترمّي الّى جعّل قّدرات الحاسّوب تضّاهي ذكّاء اإلنسّان بّدون محاولّة‬‫محاكّّاة طّّرق معالجّّة المعلومّّات تمامّّا كمّّا هّّي لّّدى البشّّر، ولكّّن هّّذين األسّّلوبين لهمّّا‬‫عالقّّة ببعضّّهما الّّبعض فمّّثال نتّّائج البحّّث العلمّّي لكيفيّّة حّّل اإلنسّّان للمسّّائل يمكّّن أن‬‫تسّّاهم بشّّكل فع ّال فّّي بنّّاء طّّرق جديّّدة لحّّل المسّّائل باسّّتخدام الحاسّّوب .سّّنقدم اآلن‬ ‫المجاالت التي تعتبر فروعا من الذكاء اإلصطناعي للحصول على صورة أكثر وضوحا .‬ ‫0) إثبات النظريات‬‫بّّّداء البحّّّث عّّّن طّّّرق إلثبّّّات النظريّّّات الرياضّّّية باسّّّتخدام الحاسّّّوب فّّّي‬‫الخمسينات من القرن العشرين، وأحرز نجاحا في بناء نظم قادرة علّى اثبّات نظريّات فّي‬‫الهندسة والجبر لكن هذه النظم لم تصّل الّى مسّتوى اإلثبّات اآللّي لنظريّات لّم يّتم اثباتهّا‬‫مّّن طّّرف اإلنسّّان بنفسّّه، ولكنهّّا تقّّدم دعمّّا قيمّّا للرياضّّيين حيّّث يتطلّب اثبّّات نظريّة‬‫تركي ّب مجموعّّة مّّن البّّديهيات وقواعّّد اإلسّّتنتاج بطريقّّة مالئمّّة للوصّّول الّّى نتيجّّة،‬‫والعديد من المسّائل التّي تناولهّا الّذكاء اإلصّطناعي عبّر عنهّا فّي صّيغة إثبّات نظريّة،‬
  23. 23. ‫بمعنّّى أن الحّّل للمسّّألة قّّد ص ّغر إلّّى إثبّّات نظري ّة، وقّّد أث ّر البحّّث فّّي طّّرق إثبّّات‬ ‫النظريات في مجاالت أخرى ألنه يتطلب دراسة الوسيلة الي تتم بها اإلستنتاجات.‬ ‫2) األلعاب‬‫تم تطوير بّرامج قّادرة علّى المبّارزة فّي العّاب الشّطرنج والّداما، وتّؤدي دراسّة‬‫العاب كهذه الى تطوير أساليب فنية للبحث عن أفضّل حركّة مّن بّين مجموعّة مختلفّة مّن‬‫التحرُّ كات الممكنة، وأصبحت هذه األساليب معتمدة كطرق للبحث عّن حلّول للمسّائل، وقّد‬‫انتجت الدراسات الطويلة على مدى عدة سنوات برامج العاب شطرنج قادرة علّى المبّارزة‬‫بمستوى فائق، إال أنّه يعتقّد اآلن أن السّبب الرئيسّي فّي النجّاح إلنتّاج برنّامج قّوي لّيس‬ ‫طريقة البحث، بل هو كيفية تبني معلومات اللعبة واستخدامها بالبرنامج.‬ ‫2) القن اآللي‬‫أجريّّت محّّاوالت فّّي نهايّّة السّّتينات مّّن القّّرن الماضّّي بالعديّّد مّّن المعاهّّد‬‫والجامعات لتصميم "قن آلي ذكي" له عيون ورأس وأنتجت نمّاذج تجريبيّة للقّن لهّا القّدرة‬‫علّّى تمييّّز منظّّر بسّّيط وتحريّّك أشّّياء، وأوضّّحت الدراسّّات أن ق ّدرات الق ّن اآللّّي ال‬‫تتحس ّن بّّدون المزيّّد مّّن البحّّث فّّي معالجّّة المعلومّّات المرئي ّة والّّتحكم بّّاألذرع، وحّّل‬‫المسألة، الخ، ثّم اسّتقلت فّروع البحّث المتعّددة هّذه فّي مسّارات منفصّلة، فأصّبح مجّال‬‫الرؤية مجّاال مسّتقال وارتّبط مجّال حّل المسّألة بمجّال اثبّات النظريّة ، إال أن األسّاليب‬‫العلميّة األساسّّية مثّّل تمثيّّل المسّّألة والتخطّّيط تطّّورت تحّّت حّّث الق ّن اآللّّي، فصّّار‬‫مجّّال الق ّن اآللّّي يضّّم حاليّّا تطّّوير أجهّّزة اإلحسّّاس والّّتحكم لمراقبّّة الموضّّع والقّّوة‬‫الالزمّّة لتنفيّّذ عمليّّات بارع ّة وتطّّوير لغّّات راقيّّة مالئم ّة لوصّّف بيئّّة العمّّل واعطّّاء‬ ‫التعليمات.‬ ‫2) الرؤية‬‫الهدف األولي للرؤيّة لّدى القّن اآللّي هّو تقّديم معلومّات تمّنح القّن القّدرة علّى‬‫تمييز األشياء والمجسمات والتقاطها ومسكها وتحريكها وكذلك التحرُّ ك بشكل مريح في بيئّة‬‫العمل وتج ُّنب العوائق التي قد تصادفه، لكن المحاولة لجعل القن اآللي يميز تركيبات حقيقية‬‫أوضحت أن حتى هذا الهدف الذي يبدو بسيطا هو محفوف بالخوف والصعوبة، وأن تحليل‬‫التغ ُّير في اإلضاءة لجسم مرئّي لّيس كافيّا فّالغموض فّي جسّم مرئّي يجّب حلّه باسّتخدام‬‫الخصائص التي تميز الشيء المرئي. لقد تم تطوير عّدة أسّاليب فنيّة لتحليّل الصّور وذلّك‬‫لتمييّز وجّّوه مجموعّّة مّن النّّاس فّّي غرفّة والمشّّاهد الخارجيّّة والصُّّور الجويّة، ..الّّخ،‬
  24. 24. ‫واستنتج أنه يمكن تمييز مناظر مركبّة إذا زود الحاسّوب بمعلومّات عّن الجسّم فّي صّيغة‬‫يمكن للحاسوب استغاللها لكنه حتى اآلن ال توجد أساليب فنية عامة للتعامل مع مجموعّات‬ ‫كبيرة من األشياء.‬ ‫1) معالجة اللغات الطبيعية‬‫إنه غير كاف أن نعرف التركيب النحوي للجملّة لمعرفّة النطّق لّدى اإلنسّان بّل‬‫يجّّب معرفّّة معنّّى الجمّّل و الّّنص وحقّّائق أخّّرى غيّّر ملفوظ ّة. إذا مّّا حصّّرنا مجّّال‬‫الحديث، فإن المعلومات حول األسماء واألفعال التّي تظهّر يمكّن تمثيلهّا فّي صّيغة معجّم‬‫أو في صيغة برنامج كما يمكن تحديّد سّياق الكّالم، وتّم وضّع أنظمّة تجريبيّة قّادرة علّى‬‫فهّّم اللغ ّة االنجليزي ّة مّّثال لمحّّيط محّّدود فّّي مجّّال معّّين (مثّّل كتّّاب مدرسّّي أو أسّّئلة‬‫وأجوب ّة عّّن أشّّياء محّّددة)، أمّّا إذا وسّّع مجّّال اإلهتمّّام الّّى عّّدد كبيّّر مّّن المفّّردات‬‫والقرائن الممكنّة فّإن المعرفّة العامّة وعّدد قواعّد اإلسّتنتاج الضّرورية لفهّم اللغّة يّزداد‬‫باضطراد ومن الصعب تحديد أي قاعدة يجب تطبيقها، كما تظهر مشاكل أخّرى فّي طريقّة‬‫تمثيل الكم الهائل من المعلومات والتناقضات، ولقد أدى البحث فّي معالجّة اللغّات الطبيعيّة‬ ‫الى تطوير طرق لتمثيل المعرفة و لغات برمجة راقية مالئمة لهذا الغرض.‬ ‫1) هندسة المعرفة‬‫يقوم الطبيب باستخدام قواعد مختلفة ومعرفّة منبثقّة مّن الخبّرة لتشّخيص المّريض‬‫رغم أن طريقة التشخيص ليس لها شّكل ثابّت، واسّتهدفت بعّض الدراسّات تطّوير أنظمّة‬‫استشارية بحيث يتم تخزين معرفة اختصاصّية بّداخل الحاسّوب وتمكّن النظّام مّن إعطّاء‬‫أجوبة ألسئلة لم تكن معرفة مسبقا، فمثال يمكن لنظام دندرال ‪ DENDRAL‬استنتاج الصّيغة‬‫التركيبية لمركب عضوي بمعرفة بيانات تحليل الكتلة، وقد تّم تزويّد هّذا النظّام بعّدد كبيّر‬‫من القواعد الستنتاج البناء التركيبي لمادة من واقع خصائص بيانات المطياف وانتّاج صّيذ‬‫التركيب الممكنّة مّن الصّيغة الجزئيّة والتنبّؤ ببيانّات طيفيّة مّن الصّيغة التركيبيّة وانتّاج‬‫أجوبة بتركيب وتطبيق مالئم لهذه القواعد، ويعّرف هّذا النّوع مّن البحّث بهندسّة المعرفّة‬‫وهنّّاك محّّاوالت عديّّدة لوضّّعه موضّّع التنفيّّذ فّّي مجّّاالت عّّده مثّّل الطّّب و اإلقتصّّاد‬‫واألحيّّاء. المشّّكلة الرئيسّّية فّّي هندسّّة المعرفّة تكم ّن فّّي تطّوير ط ّرق لتمثيّّل المعرف ّة‬‫المتخصصة وطرق انتقاء و تطبيق المعرفة وأساليب اكتساب المعرفّة، ففّي مجّال اكتسّاب‬‫المعرفة تركزت الجهود في الماضي على تطوير أساليب تمكن الخبراء الذين ليس لهم إلمّام‬‫بالحاسوب من إدخال المعرفة إلى الحاسوب و تنقيح المعرفة المخزنة عندما ال يعمّل النظّام‬ ‫بالشكل المطلوب.‬
  25. 25. ‫تمارين‬‫-من دراستك للفصل األول وتبحرك في شبكة المعلومات، قدم تعريفا للمفاهيم التالية:‬ ‫0‬ ‫الذكاء اإلصطناعي، الوكيل، النظام الخبير.‬ ‫-ما رأيك في اختبار تورنج للذكاء، وهل لديك بديل إلختبار ذكاء اآللة‬ ‫2‬‫-ابحث في ادبيات الذكاء اإلصطناعي للتعرف على امكانية الذكاء اإلصطناعي في‬ ‫2‬ ‫ايجاد حلول للمسائل التالية:‬ ‫- قيادة سيارة في مدينة الرياض‬ ‫- شراء ما تحتاجه من فواكه من السوق‬ ‫- شراء سيارة عبر شبكة المعلومات‬ ‫- كتابة قصة مرحة‬ ‫- القيام بعملية جراحية في القلب‬ ‫- الترجمة المباشرة لحديث باللغة الصينية الى اللغة العربية‬‫-تمعن الجملة التالية: "بالتأكيد ال يمكن ان تكون الحواسيب ذكية، يمكنها فقط انجاز‬ ‫1‬ ‫ما يخبرها به المبرمجون" هل الجملة األخيرة صحيحة، وهل تتضمن األولى?‬
  26. 26. ‫الفصل الثاني‬‫الوكيل الذكي‬
  27. 27. ‫الوكيل الذكي‬ ‫" العقل أن تقول ما تعرف وتعمل ما تنطق به"‬ ‫اإلمام علي بن أبي طالب‬ ‫2.0 مقدمة‬‫سنتعرض في هذا الفصل الى موضوع الّوكالء الذكيّة، ويمكّن تعريّف الوكيّل (أو‬‫الحريف كما يسميه بعض الباحثين)‪ Agent‬على أنّه كّائن يمكنّه إدراك المحّيط بواسّطة‬‫مجسات ‪ sensors‬ويؤثر في المحيط بواسّطة مّؤثرات ‪ ،effectors‬والوكيّل الّذكي هّو‬‫كّّائن مسّّتقل (سّّواء كّّان طبيعيّّا كاإلنسّّان او حاسّّوبيا) يتواجّّد فّّي بيئّّة معينّّة ويتصّّرف‬‫بطريقة عقالنية، ويعتمد معنى العقالنية على البيئة فمّثال هّل يعمّل الوكيّل علّى ايجّاد حّل‬ ‫لمسألة ما أم أنه يحمي نفسه من كائنات أخرى.‬‫ينجز الوكيل الحاسوبي رغبات االنسان المسئول عنه فهو يساعد االنسان فّي اتخّاذ قراراتّه‬‫فقّّد يلعّّب الوكيّّل دور المستشّّار لسنسّّان او المسّّاعد او المنّّدوب، وعنّّدما يعم ّل الوكيّّل‬‫كمستشار فإنه يتحسس البيئة وال يتخذ قرارات مباشرة بل يخبر االنسان ما يجّب عليّه فعلّه‬‫حسب اعتقاد الوكيّل، ويتّولى االنسّان بنفسّه اتخّاذ القّرار النهّائي، وتتبنّى الّنظم الخبيّرة‬‫هّّذه الطريقّّة، امّّا عنّّدما يتصّّرف الوكيّّل كمنّّدوب فإنّّه يعّّالج المشّّاهدات البيئيّّة وين ّتج‬‫قرارات وينفذها مباشرة دون الرجّوع لالنسّان ألخّذ موافقتّه، وتتبنّى هّذا االسّلوب الكثيّر‬‫مّّن التطبيقّّات مثّّل القّّن المسّّتقل ‪ autonomous robot‬وقّّن االنترنّّت ‪internet‬‬‫‪( infobot‬وهّو الّذي يبحّر فّي مواقّع الشّبكة العنكبوتيّة ويجمّع المعلومّات ذات العالقّة‬‫بصالح االنسان)، وكذلك المعلم الذكي ‪ intelligent tutor‬حيث يتحسس هذا الوكيل عقل‬‫الطفل بواسطة طرح اسئلة لتحديد مستوى المعرفّة فّي المّادة ويتعّرف علّى نقّاط الضّعف‬‫في المهارات والمفاهيم الخاطئة ويقترح دروسّا وتمرينّات لتعلّيم الطفّل وتصّحيح المفّاهيم‬‫الخاطئة وتعزيز مهارات الطالب وخالل قيامه بهذا الواجب ال يستقبل الوكيّل اي تّدخل مّن‬ ‫المعلم البشري او ولي امر الطالب.‬‫الوكيل البشري له عينان وأذنّان و أعضّاء حّس أخّرى و يّدين و رجلّين و فّم وأطّراف‬‫جسّّم أخّّرى كمّّؤثرات، أمّّا الوكيّّل الق ّن آلّّي (‪ )robot‬فيسّّتخدم آالت تصّّوير و موجّّات‬‫الضّّوء الّّدوحمراء (دون الحمّّراء) عوضّّا عّّن المجسّّات و محركّّات متعّّددة كمّّؤثرات،‬‫والوكيل البرمجي له سالسل حرفية مدونة تمثل المجسات والمؤثرات، وقّد انتشّر اسّتخدام‬‫الوكيّّل و صّّارت الملحقّّة ‪ bot‬شّّائعة االسّّتعمال مثّّل ‪ softbot‬لسشّّارة الّّى الوكيّّل‬
  28. 28. ‫البرمجّّي ‪ ،software robot‬وسّّوف نّّدرس فّّي هّّذا الفصّّل انّّواع الوكيّّل وبنيتّّه و‬ ‫تطبيقاته.‬ ‫2.2 بنية الوكيل‬‫يتألف الوكيل من مجموعة مّن العناصّر وهّي عبّارة عّن مجسّات (واحّد أو أكثّر)‬‫تسّّتخدم إلدراك البيئّّة المحيطّّة بالوكيّّل و مّّؤثرات (واحّّد أو أكثّّر) إلحّّداث تغييّّرات فّّي‬‫البيئّّة، باإلضّّافة الّّى نظّّام تحكّّم للتخطّّيط مّّن المجسّّات الّّى المّّؤثرات ليقّّدم سّّلوكا ذكيّّا‬‫(عقالنيا) . يمكن تطبيّق هّذا التقسّيم البنيّوي علّى االنسّان، اذ يحتّوي جسّم االنسّان علّى‬‫مجموعة من المجسات مثل العيون (للرؤية) واألذنّين (للسّمع) واللسّان (للتّذوق) وغيرهّا،‬‫كمّا يحتّوي جسّم اإلنسّّان علّى عّدد مّن أنظمّّة التّأثير مثّل األصّابع واألذرع و األرجّّل،‬‫ويتضّّمن نظّّام ال ّتحكم الّّدما وجهّّاز األعصّّاب، و يوض ّح الشّّكل 2.0 البنيّّة االساسّّية‬ ‫للوكيل والشكل 2.2 يبين مثاال على الوكيل-االنسان .‬‫ينطبّق ذات الشّرح علّى الوكيّل االفتراضّي مثّل عنكبّوت الّوب ‪ ، web spider‬وهّو‬‫عبارة عّن برنّامج لتصّفح صّفحات الّوب لبنّاء قّوائم بطريقّة معينّة ولغّرض محّدد بغيّة‬‫مساعدة المستخدمين على ايجاد ما يبحثون عنه في شبكة المعلومات الدولية، ويعّد عنكبّوت‬‫الوب اساس آليات البحث ‪ ،search engines‬ويستخدم عنكبوت الوب مجس عبارة عّن‬‫بروتوكّّول نقّّل البيانّّات ‪ HTTP‬كوسّّيلة السّّتجالب البيانّّات مّّن صّّفحات الّّوب، ونظّّام‬‫التحكم هو برنامج لتنظّيم سّلوك عنكبّوت الّوب مثّل عمليّات تجزئّة المفّردات الّى اجّزاء‬‫مثّّل الفعّّل والفاعّّل... الّّخ ثّّم تصّّفيتها، ويمكّّن لعنكبّّوت الّّوب ان يحّّدد وصّّالت جديّّدة‬‫‪ links‬لمتابعّّة تجميّّع معلومّّات اضّّافية واسّّتخدام بروتوكّّول ‪ HTTP‬لالبحّّار فّّي بيئّّة‬‫الوب، كما يمكّن ان يتواصّل عنكبّوت الّوب مّع المسّتخدم ( المسّئول عّن ادارة الوكيّل )‬‫عن طريق البريد االلكترونّي باسّتخدام بروتوكّول ‪ ،SMTP‬ويمكّن تهيئّة عنكبّوت الّوب‬ ‫لتجميع البيانات او االبحار في صفحات المواقع االلكترونية.‬ ‫شكل 2.0: البنية األساسية للوكيل‬
  29. 29. ‫شكل 2.2: تفاعل وكيل بشري مع البيئة من خالل مجسات ومؤثرات‬ ‫شكل 2.2: عنكبوت الوب‬ ‫2.2 خصائص الوكيل‬‫مّّا يجعّّل أي برنّّامج ‪ program‬أن يسّّمى وكيّّل ‪ agent‬هّّو تّّوفر بعّّض‬‫الخصائص التي تجعلّه يعّرض نوعّا مّن الّذكاء، ونسّرد فيمّا يلّي الخصّائص التّي تشّكل‬ ‫اساسا للوكالء البرمجية الذكية:‬ ‫- خاصية العقالنية‬‫ويقصد بها ان يقوم الوكيل بفعل االشياء الصحيحة في الوقت المناسب وفي ظل‬‫نتائج محددة، ويعتمد هذا على التصرفات المتاحة للوكيل وكذلك الكيفية التي يقاس‬ ‫بها اداء الوكيل‬
  30. 30. ‫- خاصية االستقاللية‬‫وتعني قدرة الوكيل على الحركة في البيئة بدون ارشاد او توجيه من كائن خارجي‬‫(مثل االنسان)، لذا فإن الوكيل المستقل يمكنه البحث عن اهداف في البيئة سواء لحل‬ ‫مسألة معينة او الحفاظ على ذاته.‬ ‫- خاصية االستمرارية‬‫ويتضمن هذا المصطلح وجود الوكيل بشكل متواصل في بيئة عمله، كما يتضمن‬ ‫ايضا امكانية تنقله من مكان الى آخر في حاالت معينه (وكيل جوال او متنقل)‬ ‫- خاصية التواصل‬‫وهي القدرة على تواصل الوكيل مع كائنات أخرى (مثل وكالء آخرين لتزويدهم‬ ‫بمعلومات) او مستخدمين (الذين يمثلهم الوكيل)‬ ‫- خاصية التعاون‬‫ويقصد بهذه الخاصية قدرة الوكيل على التعّاون مّع الّوكالء اآلخّرين لحّل المسّائل‬‫بشّّكل جمّّاعي، ويمكّّن اسّّتغالل هّّذه الخاصّّية للخّّداع فبّّدال مّّن االتصّّال بغّّرض‬‫التعاون لحل مسألة معينة يمكن للوكيل ارسّال معلومّات خاطئّة لغّي وخّداع وكيّل‬ ‫آخر .‬ ‫- خاصية الحركة‬‫وتعرف بأنها قدرة الوكيل على الهجرة والتنقل بين االنظمة عبر شبكة الحاسوب،‬‫ويمكن انجاز ذلك بشكل مستقل باستخدام اطار عمل يدعم هذه الوظيفة (مثل اطار‬‫آجلت ‪ ،)aglet‬ويمكن تطبيق هذه الخاصية على الفيروسات والتي تستخدم البريد‬ ‫االلكتروني ‪ SMTP‬أو بروتوكول الوب ‪ HTTP‬للتنقل بين االنظمة والمستخدمين‬ ‫- خاصية التكيف‬‫وهي من اهم الخصائص ويقصد بها قدرة الوكيل على التعلم والتكيف مع البيئة،‬‫والتعلم من وجهة نظر الوكيل هو ايجاد تنظيم او تخطيط بين المجسات والمؤثرات‬‫بحيث يظهر الوكيل سلوكا ذكيا أو سلوك يحقق شروط محددة، فالتكيف يعني ان‬ ‫تكون عمليات التنظيم هذه مرنة ويمكن تعديلها وفقا للتغيرات التي تطرأ في البيئة.‬
  31. 31. ‫2.1 تصرُّ ف الوكيل‬‫الوكيل العاقل ‪ rational‬هو الذي يفعّل العمّل الصّحيح و هّذا أفضّل مّن القيّام بعمّل‬‫خاطئ و لكن ماذا يعني ذلك أوال، سنقول أن التصرف الصحيح هو الّذي سّيجعل الوكيّل‬ ‫ناجحا في أغلب األحيان و هذا سيترك مشكلة جديدة و هي كيف و متى نقيم نجاح الوكيل‬‫نحّن نسّتخدم المصّطلح مقيّاس األداء ‪ performance measure‬متضّمنا معيّار‬‫نجاح سلوك الوكيل الذي يظهر في سلسّلة مّن التصّرفات التّي يحّدثها الوكيّل عنّد إدراكّه‬‫لمجموعة من المدركات مما يسبب في إحداث تغيرات في البيئة في هيئة سلسلة متعاقبّة مّن‬‫الوضّّعيات، و مّّن الواضّّح أنّّّه ال يوجّّد مقيّّاس ثابّّت مالئّّّم لكافّّة الّّوكالء فقّّد يمكننّّّا‬‫االستفسار من الوكيل نفسّه عّن مّدى الرضّا عّن أدائّه، و لكّن بعّض الّوكالء غيّر قّادرة‬‫علّّى اإلجابّة و الّّبعض اآلخّّر يخّّدع نفسّّه، لّّذا فّّنحن بحاجّّة إلّّى مقيّّاس أداء موضّّوعي‬‫يفّّرض مّّن طّّرف آخّّر، بمعنّّى آخّّر نحّّن بصّّفتنا مالحظّّين خّّارجيين علينّّا أن نؤسّّس‬‫معيّّارا لمعنّّّى النجّّّاح فّّّي بيئّّّة مّّّا واسّّتخدامه لقيّّّاس أداء الوكيّّّل، فمّّّثال إذا طلّّّب مّّّن‬‫وكيل(بشري او آلّي) أن ينظّف أرضّية متسّخة فّإن مقيّاس األداء المقبّول يمكّن أن يكّون‬‫كمية األوسّا التّي تّم تنظيفهّا فّي اليّوم، ومقيّاس األداء األكثّر تعقيّدا يّدخل فّي حسّاباته‬‫كمية الطاقة المستهلكة وأية تأثيرات أخرى ناتجّة عّن أدائّه، كمّا أن زمّن تقيّيم األداء مهّم‬‫هو اآلخّر، فمّثال اذا قسّنا كميّة األوسّا المجمعّة فّي السّاعة األولّى فإننّا نكّافئ الوكيّل‬‫الذي بداء مسرعا(حتى إذا ما عمل قليال أو لم يعمل مطلقا آخر النهار) و معاقبة الّذي عمّل‬ ‫بانتظام، لذا فإننا نريد قياس األداء على المدى البعيد.‬‫من المهم أن نفرق بين كلية العلم ‪ omnisience‬و العقالنية ‪ ، rational‬فالوكيل العليم (أي‬‫كلي العلم) يعرف الناتج الحقيقي لتصرفاته و يمكنّه التصّرف طبقّا لّذلك، ولكّن كليّة العلّم‬‫مستحيلة في الواقع، هذا مثال على ذلّك: يسّيرعثمان بأحّد الشّوارع الرئيسّية فّي العاصّمة‬‫ورأى صديقا على الجانب اآلخر من الطريق وحيث أنه ال توجد عربات بالقرب منه وحيّث‬‫أنه ليس مشغوال وألنه عاقل بداء بعبّور الطريّق الّى الناحيّة األخّرى، وفّي لحظّة العبّور‬‫مرت طائرة بدون طيارعلى ارتفاع 1110 قدم وفجأة سقطت نتيجة خلل فني بهّا، فهّل كّان‬‫غيّّر منطقّّي فّّي عبّّوره للطريّّق . إن العقالني ّة تتعلّّق بالنجّّاح المتوق ّع بحضّّور مّّا تّّم‬‫إدراكه، فعبور عثمان الطريق كان عقالنيا ألنه غالبا ما يكون عبورا آمنا و لّم يكّن بإمكانّه‬‫التنبؤ بسقوط الطائرة، الحظ أنه إذا ما تم تجهيز وكيّل آخّر بجهّاز رادار لكشّف الطّائرات‬‫فإنه سيكون أكثر نجاحا ولّن يكّون أكثّر عقالنيّة، بمعنّى آخّر، ال يمكننّا وضّع اللّوم علّى‬‫الوكيل لعدم النجاح ألنه لم يأخذ في الحسبان شيء ليست لديه القدرة على إدراكّه، أو الفشّل‬ ‫في اتخاذ إجراء ال يمكنه فعله، لذا يمكن القول بأن العقالنية تعتمد على العناصر التالية:‬
  32. 32. ‫مقياس األداء الذي يعين معيار النجاح‬ ‫‪‬‬ ‫سلسلة المدركات- وهو كل شيء أمكن للوكيل إدراكه‬ ‫‪‬‬ ‫كل ما يعرفه الوكيل عن البيئه (المعرفة المسبقة للوكيل)‬ ‫‪‬‬ ‫التصرفات التي يمكن للوكيل تنفيذها.‬ ‫‪‬‬ ‫ويقودنا هذا الى تعريف الوكيل العقالني النموذجي:‬ ‫لكّّل مجوعّّة متواليّّة مّّن المّّدركات الممكنّّة، يقّّوم الوكيّّل العقالنّّي النمّّوذجي ‪Ideal‬‬‫‪ rational agent‬بالتصرف الذي يتوقع منه الحصّول علّى أكبّر قيمّة لمقيّاس األداء، بنّاء‬‫على الدليل المتحصل عليه عن طريق مجموعة المدركات باإلضّافة إلّى المعرفّة األساسّية‬‫للوكيل، فإذا لم ينظر الوكيل لجهتي الطريق قبل العبور فإن مجموعة اإلدراك لن تخبره بأن‬‫شّّاحنة كبيّّرة تقتّّرب منّّه بسّّرعة هائلّة، قّّد يبّّدو أن التعريّّف يسّّمح بّّالعبور، و لكّّن هّّذا‬‫التفسير غير صحيح لسببين: األول أنه غير عقالني أن يعبر الطريق: خطورة العبّور بّدون‬‫نظر هي جد كبيرة، ثانيا، الوكيل العقالني النموذجي سيختار التصّرف "انظّر" قبّل الخطّو‬ ‫على الطريق، ألن النظر سيرفع من األداء المتوقع.‬ ‫2.1 التنظيم من سلسلة مدركات إلى تصرف‬‫إذا أدركنّا أن سّّلوك الوكيّل يعتمّّد فقّّط علّى مجموعّّة متواليّة مّن المّّدركات فإنّّه‬‫يمكننّّا وصّّف أي وكيّّل بإنشّّاء جّّدول يبّّين الفعّّل الّّذي يحدثّّه اسّّتجابة لكّّل مجموعّّة مّّن‬‫المّدركات (يشّّكل ذلّّك قائمّّة طويلّّة- ألغلّّب أنّّواع الوكيّّل- قّّد تكّّون ال نهائي ّة مّّا لّّم يّّتم‬‫حصر سلسلة المدركات الواجب أخذها بعين االعتبار) وتسمى هذه القائمة تنظيم من سلسلة‬‫المدركات الى تصرفات (أفعّال) و يمكننّا مّن حيّث المبّدأ أن نجّد تنظيمّا يصّف وكيّل مّا‬‫وذلك بمحاولة وتجريب كل سلسلة مدركات ممكنة وتدوين أي تصرف يفعله كاسّتجابة ( إذا‬‫استعمل الوكيل الجزافيه ‪ randomization‬في حساباته فيجب محاولة مجموعات المدركات‬‫عدة مرات للحصول على فكرة جيدة عن السلوك المعتدل للوكيل)، وإذا كان التنظّيم يصّف‬‫الوكيّّل ف ّإن التنظّّيم النمّّوذجي يصّّف الوكيّّل النمّّوذجي، وهّّذا ال يعنّّي أن ننشّّئ جّّدوال‬‫تحوي مدخالته كل سلسلة ممكنة من المّدركات، إذ يمكّن تحديّد مواصّفات للتخطّيط بّدون‬‫الحصر الشامل لها، ويمكن اعتبار جهاز الّتحكم فّي التلفزيّون مثّاال لوكيّل بسّيط، خّذ هّذا‬‫المثّّال ايضّّا كوكيّّل بسّّيط: دالّة الجّّذر التربيعّّي باآللّّة الحاسّّبة- سلسّّلة المّّدركات لهّذا‬‫الوكيل هي مجموعة ألضغطات على المفاتيح التي تمثل الّرقم والفعّل هّو إظهّار رقّم علّى‬‫الشاشة، التنظيم النمّوذجي لهّا هّو أنّه فّي حالّة أن المّدرك هّو رقّم موجّب ‪ ، A‬يكّون‬‫الفعّل الصّحيح هّو إظهّار رقّم موجّب ‪ Y‬بحيّث أن ‪ ، y2=A‬هّذه المواصّفات للتخطّيط‬
  33. 33. ‫النموذجي ال تتطلب من المصّمم أن يكّون جّدوال للجّذور التربيعيّة وال تسّتوجب كّذلك أن‬ ‫تستعمل الدالة جدوال لتسلك السلوك الصحيح.‬‫الشّّكل التّّالي يبّّين التخطّّيط النمّّوذجي لبرنّّامج بسّّيط لتنفيّّذ التخطّّيط باسّّتخدام طريقّّة‬ ‫التكرار‬‫)‪function SQRT(A‬‬‫2/‪y= A‬‬‫01-01<|‪repeat until |y2-A‬‬‫2/)‪y= (y+A/y‬‬‫‪End loop‬‬‫‪return y‬‬ ‫شكل 2.2 : خوارزمية لمسألة الجذر التربيعي‬ ‫2.1 تصميم الوكيل الذكي‬‫لقد تحدثنا عن الوكيل وذلك بوصّف سّلوكه أي التصّرف الّذي يقّوم بّه لكّل مجموعّة‬‫متسلسلة من المدركات، ونؤكد مرة أخرى ان هدف الذكاء اإلصطناعي هّو تصّميم برنّامج‬‫وكيّّل : الدالّّة التّّي تنشّّئ تخطّّيط الوكيّّل مّّن المّّدركات إلّّى التصّّرف، و نفتّّرض أن‬‫البرنامج يعمل على جهاز حاسوب ، قد يكون هذا الجهاز عبارة عن حاسوب اعتيادي أو قد‬‫يتضّّمن أجهّّزة خاصّة ألعمّّال محّّددة مثّّل آالت تصّّوير و معالجّّة الصّّوت، وقّّد تتطلّّب‬‫برامج تمنح درجة مّن العزلّة (الفصّل) بّين كّل مّن الحاسّوب الرئيسّي والبرنّامج الوكيّل‬‫حتّّى نّّتمكن مّّن البرمجّة علّّى مسّّتوى أرقّّى، عّّادة يسّّمح التصّّميم لجعّّل المّّدركات عّّن‬‫طريّّق المجسّّات تحّّت تصّّرف البرنّّامج، فينفّّذ البرنّّامج ويغّّذي خيّّارات العمّل للبرنّّامج‬ ‫المؤثرات حال انشائها، المعادلة التالية توضح العالقة بين الوكيل و البيئة والبرنامج.‬ ‫الوكيل =هيكل بنائي+برنامج‬‫قبل أن نبدأ بتصّميم برنّامج وكيّل يجّب أن تكّون لّدينا فكّرة جيّدة عّن المّدركات الممكنّة‬‫والتصرف المتوقع، وما هي األهداف وما هو مقيّاس األداء الّذي يجّب أن يحّرزه الوكيّل،‬‫وما هي البيئة التي يعمل ضمنها، كل هذا يأتي بأشّكال عديّدة، الشّكل التّالي يبّين العناصّر‬ ‫الرئيسية الختيار نوع الوكيل.‬

×