Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

دورة الأساليب الحديثة في إدارة الموارد البشرية

13 490 vues

Publié le

داليا حافظ استشارى الموارد البشرية
الأساليب الحديثة في إدارة الموارد البشرية

Publié dans : Recrutement & RH
  • Soyez le premier à commenter

دورة الأساليب الحديثة في إدارة الموارد البشرية

  1. 1. ‫إدارة‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫األساليب‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إعداد‬/‫حافظ‬ ‫داليا‬ (‫اإلدارى‬ ‫والتطوير‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إستشارى‬)
  2. 2. ‫نبذة‬‫امل‬ ‫عن‬‫احضر‬ •‫العرب‬ ‫بين‬‫ر‬‫املد‬ ‫اثحاد‬‫عضو‬ •‫العربية‬‫مصر‬ ‫ية‬‫ر‬‫جمهو‬ ‫القانونيين‬ ‫ين‬‫ر‬‫املستشا‬ ‫بجمعية‬‫عضو‬ ‫البشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬‫مستشار‬. •‫الكندى‬ ‫العالمى‬ ‫املركز‬ ‫محترف‬ ‫دولى‬ ‫ب‬‫ر‬‫مد‬PCT •‫جامعة‬ ‫من‬ ‫معتمد‬ ‫دولى‬‫محاضر‬ISR‫البريطانية‬ ‫الدولية‬. •‫من‬ ‫معتمد‬ ‫دولى‬‫محاضر‬JOHNHEVER ACADEMY‫الامريكية‬ ‫التحدة‬ ‫بالوليات‬. •‫من‬ ‫معتمد‬ ‫ب‬‫ر‬‫مد‬CAMBELL University. •‫العصبية‬ ‫اللغوية‬ ‫للبرمجة‬ ‫معتمد‬ ‫ب‬‫ر‬‫مد‬NLP •‫ى‬‫الادار‬‫والتطوير‬ ‫للتخطيط‬ ‫العالمى‬ ‫باملعهد‬ ‫ى‬‫إدار‬‫وثطوير‬ ‫بشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫موا‬ ‫ى‬‫واستشار‬‫محاضر‬ ‫ات‬‫ر‬‫الاما‬ ،‫أبوظبى‬ •‫ك‬ ‫عمل‬‫البشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬‫مدير‬‫ملدة‬7‫مجاالت‬ ‫بعدة‬ ‫سنوات‬. •‫من‬‫الكثر‬ ‫ى‬‫الادار‬‫والتطوير‬ ‫البشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫للموا‬ ‫ى‬‫كاستشار‬ ‫عمل‬30‫الخليج‬ ‫ل‬‫ودو‬‫مصر‬ ‫فى‬ ‫شركة‬. •‫بشركة‬ ‫والكفاءات‬ ‫ات‬‫ر‬‫واملها‬ ‫ة‬‫ر‬‫والادا‬ ‫البشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫ات‬‫ر‬‫لدو‬ ‫معتمد‬‫محاضر‬Horizon،‫بقطر‬ ‫جامعة‬‫البحرين‬.
  3. 3. ‫البرنامج‬ ‫محتوى‬ ‫الحديثة‬ ‫المنظمات‬ ‫فى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مهام‬. ‫االستراتيجية‬ ‫التغيرات‬ ‫ظل‬ ‫فى‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫تخطيط‬. ‫العمالة‬ ‫توفير‬ ‫وطرق‬ ‫أساليب‬(‫والتعيين‬ ‫االختيار‬ ‫سياسة‬). ‫العنصر‬ ‫فاعلية‬ ‫تحقيق‬ ‫فى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫دور‬ ‫التدريب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫البشرى‬. ‫العاملين‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬ ‫أساليب‬. ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مجاالت‬ ‫فى‬ ‫معاصرة‬ ‫استراتيجية‬ ‫اتجاهات‬ ‫البشرية‬.
  4. 4. ‫خلٌف‬ ً‫رام‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مهام‬ ‫المنظمات‬ ‫فى‬ ‫البشرية‬ ‫الحديثة‬
  5. 5. ‫األسئلة‬ ‫هذه‬ ‫نطرح‬ ‫دعونا‬ •‫إدارة‬ ‫تلعبه‬ ‫الذي‬ ‫الدور‬ ‫مراجعة‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫لماذا‬‫الموارد‬ ‫البشرٌة‬‫المنظمة؟‬ ً‫ف‬ •‫إدارة‬ ‫مجال‬ ً‫ف‬ ‫للمتخصصٌن‬ ً‫ٌنبغ‬ ‫لماذا‬‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬‫أن‬ ‫مضى؟‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫جدٌدا‬ ‫دورا‬ ‫لهم‬ ‫ٌكون‬
  6. 6. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لممارسات‬ ‫التاريخى‬ ‫التطور‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫فى‬‫طرٌق‬ ‫عن‬ ‫تتم‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ممارسات‬ ‫كانت‬ ‫األعمال‬ ‫تلك‬ ‫مجال‬ ً‫ف‬ ‫الرواد‬.‫وتمثلت‬ ، ‫واألصدقاء‬ ‫لألقارب‬ ‫تعطى‬ ‫األولوٌة‬ ‫وكانت‬ ‫وقسط‬ ‫السكن‬ ‫بجانب‬ ‫علٌها‬ ‫ٌحصلون‬ ‫التى‬ ‫القلٌلة‬ ‫األجور‬ ‫فى‬ ‫لهم‬ ‫الممنوحة‬ ‫الحوافز‬ ‫الغذاء‬ ‫من‬. ‫ومع‬‫ظهور‬‫الثورة‬‫الصناعية‬‫من‬ ‫كبٌرة‬ ‫أعداد‬ ‫إلى‬ ‫المصانع‬ ‫حاجة‬ ‫ظهرت‬ ‫المتخصصة‬ ‫اآلالت‬ ‫لتشغٌل‬ ‫الالزمة‬ ‫المهارات‬ ‫ذوي‬ ‫العاملٌن‬.‫المدٌرون‬ ‫اهتم‬ ‫لذا‬ ‫و‬ ‫على‬ ‫وتوزٌعهم‬ ‫الجدد‬ ‫العاملٌن‬ ‫وتدرٌب‬ ‫باختٌار‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ً‫ف‬ ‫المتخصصون‬ ‫تناسبهم‬ ً‫الت‬ ‫األعمال‬.
  7. 7. ‫مدرسة‬‫عام‬ ‫فى‬ ‫العلمية‬ ‫اإلدارة‬1911‫الالزم‬ ‫المواصفات‬ ‫بتحدٌد‬ ‫اهتمت‬ ‫فقد‬ ‫واألجور‬ ‫وظٌفة‬ ‫كل‬ ‫ألداء‬ ‫الالزمة‬ ‫والقدرات‬ ‫المهارات‬ ‫و‬ ، ‫العاملٌن‬ ‫فى‬ ‫توافرها‬ ‫اإلنتاجٌة‬ ‫زٌادة‬ ‫على‬ ‫ٌنعكس‬ ‫بما‬ ‫تناسبها‬ ً‫الت‬ ‫والحوافز‬ ‫عام‬ ‫ومنذ‬1911‫عام‬ ‫حتى‬1930‫عن‬ ‫تدار‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫ممارسات‬ ‫وأصبحت‬ ‫أساسٌة‬ ‫بصورة‬ ‫األفراد‬ ‫قسم‬ ‫طرٌق‬. ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫وفى‬1930‫حتى‬1970‫وبحث‬ ‫ودراسة‬ ‫بمالحظة‬ ‫الشركات‬ ‫بدأت‬ ‫اهتمت‬ ‫كذلك‬ ، ً‫الوظٌف‬ ‫ورضائهم‬ ‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫فى‬ ‫العاملٌن‬ ‫مشاركة‬ ‫بٌن‬ ‫العالقة‬ ً‫الت‬ ‫واألنشطة‬ ‫النقابات‬ ‫ومجهود‬ ، ‫العمالة‬ ‫دوران‬ ‫ومعدالت‬ ، ‫الغٌاب‬ ‫معدالت‬ ‫بدراسة‬ ‫تمارسها‬.
  8. 8. ‫منها‬ ،‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫لخبراء‬ ‫التعاريف‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫هناك‬: ‫فرنش‬French: “‫الموارد‬ ‫وتعوٌض‬ ‫وتنمٌة‬ ‫واستخدام‬ ‫اختٌار‬ ‫عملٌة‬ ‫بها‬ ‫ٌقصد‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫بالمنظمة‬ ‫العاملة‬ ‫البشرٌة‬“ “‫مكيز‬ ‫راندل‬”: ‫الفاعل‬ ‫باالستخدام‬ ‫تعنى‬ ً‫الت‬ ‫اإلدارٌة‬ ‫األنشطة‬ ‫إحدى‬ ً‫ه‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫المنظمة‬ ً‫ف‬ ‫البشرٌة‬ ‫للموارد‬. ‫أرلش‬ ‫ديف‬ ‫األمريكي‬ ‫الخبير‬: ‫على‬ ‫ٌتحتم‬ ً‫ا‬‫جدٌد‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫هناك‬ ‫وأن‬ ‫زمانها‬ ‫انتهى‬ ‫التقلٌدٌة‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ً‫ف‬ ‫الدور‬ ‫هذا‬ ‫وٌتمثل‬ ،‫وتنفٌذه‬ ‫به‬ ‫القٌام‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫عن‬ ‫المسئولٌن‬‫الشراكة‬ ‫اإلستراتيجية‬‫المنظمة‬ ‫وإستراتٌجٌات‬ ‫خطط‬ ‫ومتابعة‬ ‫تنفٌذ‬ ً‫ف‬ ‫والفعالة‬. ‫وأهميتها‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مفهوم‬
  9. 9. •"‫االستراتٌجٌة‬"‫الشاملة‬ ‫الرئٌسٌة‬ ‫الخطة‬ ً‫ه‬Master Plan‫كٌف‬ ‫تحدد‬ ً‫الت‬ ‫غرضها‬ ‫المنظمة‬ ‫تحقق‬Mission‫وأهدافها‬Objectives‫ما‬ ‫تنظٌم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫مساوئ‬ ‫من‬ ‫تعانٌه‬ ‫ما‬ ‫وتدنٌة‬ ‫مزاٌا‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫تتمتع‬. •‫المنظمة‬ ‫غاٌة‬ ‫تحقٌق‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫االستراتٌجٌة‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫فإن‬ ‫وبذلك‬ ‫إلى‬ ‫للمنظمة‬ ‫العامة‬ ‫االستراتٌجٌة‬ ‫ترجمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ،‫ورإٌتها‬ ‫وأهدافها‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫قضاٌا‬ ً‫ف‬ ‫ومتخصصة‬ ‫تفصٌلٌة‬ ‫استراتٌجٌة‬. ‫وأهميتها‬ ‫الحديث‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مفهوم‬
  10. 10. ‫خلٌف‬ ً‫رام‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫تعريف‬ ‫تعرف‬‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬‫بؤنها‬: ”‫باختٌار‬ ‫المتعلقة‬ ‫األنشطة‬ ‫ورقابة‬ ‫وتوجٌه‬ ‫وتنظٌم‬ ‫تخطٌط‬ ‫علٌهم‬ ‫والحفاظ‬ ‫األفراد‬ ‫ورعاٌة‬ ‫ومكافؤة‬ ‫وتنمٌة‬ ‫وتدرٌب‬ ‫وتعٌٌن‬ ‫التنظٌمٌة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقٌق‬ ‫فى‬ ‫اإلسهام‬ ‫بغرض‬."
  11. 11. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مشكالت‬ ‫من‬ ‫بعض‬ •‫العمالة‬ ‫دوران‬ ‫معدل‬ •‫المنافسٌن‬ ‫إلى‬ ‫األكفاء‬ ‫والموظفٌن‬ ‫العاملٌن‬ ‫تسرب‬ •‫والحوافز‬ ‫األجور‬ ‫نظم‬ ‫تصمٌم‬ ‫وإعادة‬ ، ‫واإلنتاجٌة‬ ‫األجر‬ ‫بٌن‬ ‫العالقة‬ ‫ضعف‬ •‫للتدرٌب‬ ‫والحاجة‬ ‫الخبرة‬ ‫نقص‬ •‫المختلفة‬ ‫واالدارات‬ ‫األقسام‬ ‫بٌن‬ ‫الموظفٌن‬ ‫ونقل‬ ‫الجدد‬ ‫الموظفٌن‬ ‫تعٌٌن‬ •‫الراحلٌن‬ ‫الموظفٌن‬ ‫استبدال‬ •‫للشركة‬ ‫العامة‬ ‫واالستراتٌجٌة‬ ‫األفراد‬ ‫عمل‬ ‫أسالٌب‬ ‫بٌن‬ ‫المواءمة‬ •‫والموظفٌن‬ ‫العاملٌن‬ ‫بٌن‬ ‫الخالفات‬ ‫وتسوٌة‬ ‫الصراعات‬ ‫إدارة‬ •‫بٌنهم‬ ‫التعاون‬ ‫روح‬ ‫وتنمٌة‬ ‫للعاملٌن‬ ‫المعنوٌة‬ ‫الروح‬ ‫رفع‬ •‫وااللتزام‬ ‫االبتكار‬ ‫روح‬ ‫تدعٌم‬ •‫وتطوٌرها‬ ‫والمجتمعٌة‬ ‫المإسسٌة‬ ‫الثقافٌة‬ ‫القٌم‬ ‫منظومة‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬
  12. 12. ‫نقاشى‬ ‫تطبيق‬ ‫الحضور‬ ‫السادة‬ ‫من‬ ‫مطلوب‬ ‫السابق‬ ‫التعرٌف‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ودور‬ ‫مهام‬ ‫تحدٌد‬. ‫وشئون‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫بٌن‬ ‫الفرق‬ ‫بتوضٌح‬ ‫والقٌام‬ ‫االفراد‬ ‫او‬ ‫العاملٌن‬
  13. 13. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫أهداف‬ ‫ٌلى‬ ‫فٌما‬ ‫إجمالها‬ ‫ٌمكن‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تحقٌق‬ ‫إلى‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫تسعى‬:- ‫أ‬-‫ممكنة‬ ‫إنتاجية‬ ‫كفاءة‬ ‫أعلى‬ ‫تحقيق‬ً‫ا‬‫ونوع‬ ً‫ا‬‫كم‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫المنظمة‬ ‫احتٌاجات‬ ‫تخطٌط‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ، ‫خاصة‬ ‫بصفة‬ ‫والرٌاضٌة‬ ‫اإلحصائٌة‬ ‫واألسالٌب‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫العلمٌة‬ ‫األسالٌب‬ ‫باستخدام‬. ‫ب‬-، ‫البشرى‬ ‫العنصر‬ ‫أداء‬ ‫مستوى‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫العمل‬‫العمل‬ ‫على‬ ‫األفراد‬ ‫قدرة‬ ‫بزٌادة‬ ‫االهتمام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ً‫ا‬ٌ‫ماد‬ ‫المناسب‬ ‫العمل‬ ‫مناخ‬ ‫وتوفٌر‬ ‫بالتدرٌب‬ ‫قدراتهم‬ ‫تنمٌة‬ ‫طرٌق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ، ‫العمل‬ ‫أداء‬ ‫فى‬ ‫رغبتهم‬ ‫وزٌادة‬ ً‫ا‬ٌ‫ونفس‬. ‫ج‬-‫واالنتماء‬ ‫الوالء‬ ‫درجة‬ ‫زيادة‬‫للترقٌة‬ ‫واضحة‬ ‫وسٌاسات‬ ‫والحوافز‬ ‫لألجور‬ ‫عادل‬ ‫هٌكل‬ ‫وضع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ، ‫آلخر‬ ‫حٌن‬ ‫من‬ ‫تدعٌمها‬ ‫على‬ ‫والعمل‬ ‫اإلنسانٌة‬ ‫بالعالقات‬ ‫واالهتمام‬ ،. ‫د‬-‫العاملين‬ ‫أداء‬ ‫وتقييم‬ ‫لقياس‬ ‫موضوعى‬ ‫نظام‬ ‫وضع‬‫أو‬ ‫الترقٌة‬ ‫فى‬ ‫سواء‬ ‫حقه‬ ‫حق‬ ‫ذى‬ ‫كل‬ ‫إعطاء‬ ‫ٌضمن‬ ‫بحٌث‬ ، ‫والمعنوٌة‬ ‫المادٌة‬ ‫الحوافز‬ ‫أو‬ ‫االستثنائٌة‬ ‫العالوات‬ ‫أو‬ ‫المكافآت‬.
  14. 14. ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫نموذج‬ ‫الخارجٌة‬ ‫البٌئة‬ ‫االقتصادٌة‬–‫االجتماعٌة‬–‫الحكومٌة‬–‫العمل‬ ‫أسواق‬–‫التكنولوجٌا‬ ‫التنظٌمٌة‬ ‫البٌئة‬ ‫المنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫المنظمة‬ ‫وقٌم‬ ‫ثقافة‬ ‫االستراتٌجٌة‬ ‫التكنولوجٌا‬ ‫والحجم‬ ‫الهٌكل‬ ‫األفــراد‬ ‫القدرات‬ ‫االهتمامات‬ ‫الدافعية‬ ‫الشخصية‬ ‫االتجاهات‬ ‫الوظائف‬ ‫األهداف‬ ‫المهام‬ ‫األجور‬ ‫التنوع‬ ‫العمل‬ ‫نتائج‬ ‫األداء‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫الجودة‬ ‫الرضا‬ ‫الرقابة‬ ‫الموارد‬ ‫وظائف‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫تخطٌط‬ ‫البشرٌة‬ ‫وتصمٌم‬ ‫تحلٌل‬ ‫الوظائف‬ ‫واالختٌار‬ ‫االستقطاب‬ ‫والتعٌٌن‬ ‫الوظائف‬ ‫تقٌٌم‬ ‫والمرتبات‬ ‫األجور‬ ‫والمكافآت‬ ‫الحوافز‬ ‫األداء‬ ‫تقٌٌم‬ ‫الوظٌفى‬ ‫المسار‬ ‫تنمٌة‬ ‫والتنمٌة‬ ‫التدرٌب‬ ‫االجتماعٌة‬ ‫الرعاٌة‬ ‫والسالمة‬ ‫األمن‬ ‫التنظٌمٌة‬ ‫النتائج‬ *‫البقاء‬*‫النمو‬ *‫الربحية‬*‫التنافس‬ ‫المرتــدة‬ ‫التغذٌــة‬
  15. 15. ‫عمل‬ ‫ورش‬
  16. 16. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫فشل‬ ‫أسباب‬ ‫؟‬ ‫أو‬ ‫بناء‬ ‫الغير‬ ‫النقد‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫التقليل‬ ‫اإلدارة‬ ‫تأثير‬ ‫قياس‬ ‫صعوبة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫دور‬ ‫وضوح‬ ‫عدم‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫والمتطلبات‬ ‫الحقيقي‬ ‫الدور‬ ‫فهم‬ ‫سوء‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫تطبيق‬ ‫محاولة‬ ‫جديد‬ ‫هو‬ ‫الغير‬ ‫بالمواضيع‬ ‫التركيز‬ ‫هامة‬ ‫الموارد‬ ‫مشاركة‬ ‫عدم‬ ‫األعمال‬ ‫بقرارات‬ ‫البشرية‬
  17. 17. ‫ما‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫سبق‬‫التالٌة‬ ‫التوصٌات‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ً‫ف‬ ‫الحدٌثة‬ ‫بالتوجهات‬ ‫فلألخذ‬ ‫استعراضه‬: •‫للمنظمة‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫الخطة‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫إشراك‬. •‫تطبيقها‬ ‫على‬ ‫والعمل‬ ‫للمنظمة‬ ‫قيم‬ ‫وضع‬‫واالجتماعات‬ ‫اللقاءات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫القٌم‬ ‫هذه‬ ‫نشر‬ ‫طرٌق‬ ‫عن‬ ‫القرارات‬ ‫وتطبٌق‬. •‫الجدارات‬ ‫نظام‬ ‫تطبيق‬‫وكذلك‬ ‫المناسبٌن‬ ‫للموظفٌن‬ ‫السلٌم‬ ‫االختٌار‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫لٌساعد‬ ‫بالمنظمة‬ ‫المناسبة‬ ‫التدرٌبٌة‬ ‫الدورات‬ ‫اختٌار‬. •‫العمل‬ ‫سياسة‬ ‫دليل‬ ‫إعداد‬‫سهولة‬ ‫بكل‬ ‫علٌه‬ ‫االطالع‬ ‫وٌستطٌعون‬ ‫للموظفٌن‬ ً‫ا‬‫متوافر‬ ‫لٌكون‬. •‫الموظفين‬ ‫أداء‬ ‫تطوير‬‫ومهارات‬ ‫معارف‬ ‫زٌادة‬ ‫على‬ ‫ٌشتمل‬ ‫متنوع‬ ‫تدرٌب‬ ‫تنفٌذ‬ ‫طرٌق‬ ‫عن‬ ‫العمل‬ ‫قٌم‬ ‫وتعزٌز‬ ،‫الموظفٌن‬. •‫واضحة‬ ‫سياسة‬ ‫تطبيق‬‫اإلدارات‬ ‫مدٌري‬ ‫وبٌن‬ ‫الموظفٌن‬ ‫بٌن‬ ً‫الوظٌف‬ ‫للتدوٌر‬. •‫الجدد‬ ‫للموظفين‬ ‫توجيهي‬ ‫برنامج‬ ‫وضع‬‫أهدافها‬ ‫وٌحقـق‬ ‫المنظمة‬ ‫مع‬ ‫وٌنسجم‬ ‫ٌتالءم‬. •‫المستخدمة‬ ‫النماذج‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬ ‫جهود‬ ‫استمرار‬‫المقابالت‬ ‫كنماذج‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫بإدارة‬ ً‫الوظٌف‬ ‫األداء‬ ‫تقوٌم‬ ‫نماذج‬ ،‫الوظٌفٌة‬ ‫االختبارات‬ ‫نماذج‬ ،‫الوظٌفٌة‬. ‫وأهميتها‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫مفهوم‬
  18. 18. ‫خلٌف‬ ً‫رام‬ ‫فى‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫تخطٌط‬ ‫االستراتٌجٌة‬ ‫التغٌرات‬ ‫ظل‬
  19. 19. ‫نقاشى‬ ‫تطبيق‬ ‫الفرق‬ ‫ما‬‫العاملة‬ ‫والقوى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫بين‬‫؟‬
  20. 20. ‫البشرٌة‬ ‫بالموارد‬ ‫ٌقصد‬Human Resourcesً‫ف‬ ‫ٌعٌشون‬ ‫الذٌن‬ ‫األفراد‬ ‫جمٌع‬ ‫السكان‬ ‫بعدد‬ ً‫ا‬ٌ‫إحصائ‬ ‫عنه‬ ‫ٌعبر‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ‫ما‬ ‫بلد‬Population‫البلد‬ ‫ذلك‬ ً‫ف‬. ‫العاملة‬ ‫بالقوى‬ ‫ٌقصد‬ ‫بٌنما‬Manpower‫على‬ ‫القادرة‬ ‫البلد‬ ‫ذلك‬ ‫سكان‬ ‫من‬ ‫الفئة‬ ‫تلك‬ ‫فٌه‬ ‫والراغبة‬ ‫العمل‬،‫تشمل‬ ً‫ال‬‫فمث‬ ،‫إحصائٌة‬ ‫ألغراض‬ ‫العمر‬ ‫سنوات‬ ‫تحدد‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫وغالب‬ ‫بٌن‬ ‫أعمارهم‬ ‫تتراوح‬ ‫الذٌن‬ ‫األفراد‬ ‫جمٌع‬ ‫ما‬ ‫بلد‬ ً‫ف‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬16-60ً‫ا‬‫عام‬. ً‫ه‬ ‫ثالثة‬ ‫مقومات‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫مفهوم‬ ‫ٌتضمن‬ ‫وبذلك‬: ‫العمل‬ ‫على‬ ‫الفرد‬ ‫قدرة‬. ‫العمل‬ ً‫ف‬ ‫الفرد‬ ‫رغبة‬. ‫إتاحة‬(‫استعداد‬)‫للعمل‬ ‫الفرد‬. ‫العاملة‬ ‫والقوى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬
  21. 21. ‫النسبة‬ ‫بتلك‬ ً‫ال‬‫متمث‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫مفهوم‬ ‫ٌصبح‬ ،‫األساسٌة‬ ‫المقومات‬ ‫هذه‬ ‫تتكامل‬ ‫حٌنما‬ ‫أو‬ ‫اإلنتاج‬ ‫قطاعات‬ ً‫ف‬ ‫وٌعملون‬ ،‫معٌنة‬ ً‫ا‬‫سن‬ ‫ٌبلغون‬ ‫الذٌن‬ ‫المدنٌٌن‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫عمل‬ ‫عن‬ ‫ٌبحثون‬ ‫عاطلٌن‬ ‫أو‬ ،‫أجر‬ ‫مقابل‬ ‫الخدمات‬. ‫وفئة‬ ‫المشتغلٌن‬ ‫فئة‬ ‫هما‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫فئتٌن‬ ‫تتضمن‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫أن‬ ‫ٌتضح‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ ‫العاطلٌن‬. ‫العاملة‬ ‫والقوى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬
  22. 22. ‫البشرية‬ ‫الطاقة‬ ‫أو‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مفهوم‬:‫ٌصبح‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫مفهوم‬ ‫إلى‬ ً‫د‬‫استنا‬ ً‫ا‬‫ووضوح‬ ً‫ا‬‫ٌسر‬ ‫أكثر‬ ‫البشرٌة‬ ‫الطاقة‬ ‫أو‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫مفهوم‬. ‫اآلتٌة‬ ‫المعادلة‬ ‫وفق‬ ‫على‬ ‫توضٌحها‬ ‫ٌمكن‬ ‫بشرٌة‬ ‫فئات‬ ‫ثالث‬ ‫تضم‬ ‫البشرٌة‬ ‫فالطاقات‬: (‫البشرية‬ ‫الطاقة‬=‫المشتغلون‬+‫العمل‬ ‫عن‬ ‫العاطلون‬+‫العمل‬ ‫قوة‬ ‫عن‬ ‫الخارجون‬) ‫البٌوت‬ ‫ربات‬ ‫مثل‬ ‫االحتٌاطٌة‬ ‫العمل‬ ‫قوة‬ ‫تمثل‬ ‫فئة‬ ‫هم‬ ‫العمل‬ ‫قوة‬ ‫عن‬ ‫والخارجون‬ ‫األعمال‬ ‫وأصحاب‬ ،‫والمستشفٌات‬ ‫السجون‬ ‫ونزالء‬ ،‫فٌه‬ ‫ٌرغبن‬ ‫وال‬ ‫ٌعملن‬ ‫ال‬ ً‫اللوات‬ ،‫السن‬ ‫وكبار‬ ‫األطفال‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫االشتغال‬ ً‫ف‬ ‫ٌرغبون‬ ‫وال‬ ‫ٌشتغلون‬ ‫ال‬ ‫الذٌن‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫قانون‬ ‫والممنوعٌن‬ ،‫العمل‬ ‫عن‬ ‫والعاجزٌن‬. ‫العاملة‬ ‫والقوى‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬
  23. 23. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫مفهوم‬: ً‫ف‬ ‫التخطٌط‬ ‫إلى‬ ‫ننتقل‬ ‫ٌعمل؟وعندما‬ ‫ومن‬ ‫نعمل؟‬ ‫وكٌف‬ ‫نعمل؟‬ ‫ماذا‬ ‫حول‬ ‫مسبق‬ ‫قرار‬ ‫هو‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫التخطٌط‬ ً‫شمول‬ ‫عمل‬ ‫هو‬ ‫التخطٌط‬ ‫وهذا‬ ً‫ا‬‫ونوع‬ ً‫ا‬‫كم‬ ‫البشرٌة‬ ‫االحتٌاجات‬ ‫تحدٌد‬ ‫ٌتناول‬ ‫أنه‬ ‫نجد‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫مجال‬ ‫والتعٌٌن‬ ‫واالختٌار‬ ‫االستقطاب‬ ‫مجاالت‬ ً‫ف‬ ‫وخاصة‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫أنشطة‬ ً‫ف‬ ‫ومتعددة‬ ‫مهمة‬ ‫جوانب‬ ً‫ٌقتض‬ ً‫الوظٌف‬ ‫المسار‬ ‫وتخطٌط‬ ‫األداء‬ ‫وتقوٌم‬ ‫والتدرٌب‬.....‫تعرٌف‬ ‫ونستطٌع‬‫تخطٌط‬ً‫ٌؤت‬ ‫كما‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬: ‫واإلدارٌة‬ ‫والتسوٌقٌة‬ ‫اإلنتاجٌة‬ ‫العملٌات‬ ‫لسٌر‬ ‫الالزمٌن‬ ‫األفراد‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫حصول‬ ‫لضمان‬ ‫وسٌلة‬ ‫هو‬ ‫معٌنة‬ ‫وبؤعداد‬ ‫محددة‬ ‫كفاٌات‬ ‫من‬ ‫مستقبلٌة‬ ‫زمنٌة‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫المختلفة‬. ‫لألنشطة‬ ‫وكذلك‬ ‫ككل‬ ‫للمنظمة‬ ‫والمهارات‬ ‫العدد‬ ‫حٌث‬ ‫من‬ ‫العاملٌن‬ ‫من‬ ‫المستقبلٌة‬ ‫االحتٌاجات‬ ‫تحدٌد‬ ‫هو‬ ‫فٌها‬ ‫المختلفة‬. ‫والمكان‬ ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ً‫ف‬ ً‫ا‬‫ونوع‬ ً‫ا‬‫كم‬ ‫المختلفة‬ ‫البشرٌة‬ ‫الكوادر‬ ‫من‬ ‫باحتٌاجاتها‬ ‫المنظمة‬ ‫وتنبإات‬ ‫تقدٌرات‬ ‫فٌها‬ ‫العاملة‬ ‫للقطاعات‬ ‫الخاصة‬ ‫األهداف‬ ‫أو‬ ‫للمنظمة‬ ‫العامة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقٌق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫المناسب‬. ‫المنظمة‬ ً‫ف‬ ‫وتطوٌرها‬ ‫واستخدامها‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫إستراتٌجٌة‬ ‫هو‬. ‫االستثمار‬ ‫حول‬ ‫القرارات‬ ‫التخاذ‬ ‫الالزمة‬ ‫المعلومات‬ ‫واستخدام‬ ‫جمع‬ ‫عملٌة‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫بتخطٌط‬ ‫ٌقصد‬ ‫المختلفة‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫نشاطات‬ ً‫ف‬ ‫األمثل‬. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  24. 24. ‫الموارد‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫البشرية‬ ‫من‬ ‫المعروض‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫مقارنة‬ ‫عجز‬ ‫وجود‬‫فائض‬ ‫وجود‬ ‫األماكن‬ ‫تحديد‬ ‫الشاغرة‬ ‫التخطٌط‬ ‫بعملٌة‬ ‫وارتباطها‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫تخطٌط‬ ‫لعملٌة‬ ً‫ا‬‫نموذج‬ ‫للمنظمة‬ ً‫االستراتٌج‬ ‫االستراتيجي‬ ‫التخطيط‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  25. 25. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫في‬ ‫المؤثرة‬ ‫العوامل‬: .1ً‫االنتاج‬ ‫وعمرها‬ ‫وحجمها‬ ،‫عملٌاتها‬ ‫ومجال‬ ‫المنشؤة‬ ‫طبٌعة‬. .2‫السوق‬ ً‫ف‬ ‫المنافسة‬ ‫وحالة‬ ‫للمننظمة‬ ً‫التنافس‬ ‫المركز‬. .3‫العملٌات‬ ً‫ف‬ ‫المستخدمة‬ ‫التكنولوجٌا‬ ‫مستوى‬. .4‫للمنظمة‬ ً‫المال‬ ‫المركز‬. .5ً‫الجغراف‬ ‫الموقع‬. .6‫العمالة‬ ‫سوق‬. ‫وخارجها‬ ‫المنظمة‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫وبٌانات‬ ‫معلومات‬ ‫وتحلٌل‬ ‫ودراسة‬ ‫جمع‬ ً‫وٌنبغ‬: ً‫ٌل‬ ‫ما‬ ‫الداخلٌة‬ ‫والبٌانات‬ ‫المعلومات‬ ‫وتتناول‬: *‫االنتاج‬*‫التسوٌق‬*‫التموٌل‬*‫المساندة‬ ‫األخرى‬ ‫النشاطات‬ ‫اهمها‬ ‫زواٌا‬ ‫عدة‬ ‫من‬ ‫فٌها‬ ‫العمالة‬ ‫أوضاع‬ ‫بتحلٌل‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫المنظمة‬ ‫على‬ ‫بد‬ ‫وال‬:،‫الجنسٌة‬ ،‫المهن‬ ،‫العمالة‬ ‫أعداد‬ ‫وهجرة‬ ‫وفائض‬ ‫عجز‬ ‫من‬ ‫المستقبلٌة‬ ‫التوقعات‬ ،‫األجور‬ ،‫واالصابة‬ ‫الحوادث‬ ‫العمل،معدالت‬ ‫دوران‬ ‫السن،حركة‬ ‫واستقدام‬. ً‫ٌل‬ ‫ما‬ ‫فتشتمل‬ ‫الخارجٌة‬ ‫الظروف‬ ‫عن‬ ‫المعلومات‬ ‫أما‬: *‫االقتصادٌة‬ ‫األوضاع‬*‫المنافسٌن‬ ‫أوضاع‬*‫العمل‬ ‫سوق‬ ‫ظروف‬ *‫التكنولوجٌا‬ ‫مستوٌات‬*‫الحكومٌة‬ ‫التشرٌعٌة‬ ‫األنظمة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  26. 26. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫أهمية‬: ‫األسباب‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫تخطٌط‬ ‫أهمٌة‬ ‫ترجع‬: ‫األداء‬ ‫على‬ ‫القادرة‬ ‫بالعمالة‬ ‫المنظمة‬ ‫تزوٌد‬. ‫باألداء‬ ‫الراغبة‬ ‫بالعمالة‬ ‫المنظمة‬ ‫تزوٌد‬. ‫والتعٌٌن‬ ‫لالختٌار‬ ‫عادل‬ ‫بنظام‬ ‫المنظمة‬ ‫تزوٌد‬. ‫الفعال‬ ‫التخطيط‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ‫المناسب‬ ‫المكان‬ ‫المناسبة‬ ‫المؤهالت‬ ‫المناسبون‬ ‫األفراد‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  27. 27. 1-‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫أهداف‬ ‫تحديد‬ ‫منتجة‬ ‫قوة‬ ‫مستقرة‬ ‫متطورة‬ ‫وأنتماء‬ ‫والء‬ 2-‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫نمط‬ ‫إختيار‬ ‫المركزية‬ ‫مركزية‬ 3-‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫الرئيسة‬ ‫األنشطة‬ ‫تحديد‬ 4-‫وظيفية‬ ‫اختصاصات‬ ‫إلى‬ ‫األنظمة‬ ‫ترجمة‬ 5-‫مجموعات‬ ‫في‬ ‫وتنسيقها‬ ‫الوظائف‬ ‫تجميع‬ ‫إدارة‬‫أقسام‬‫وحدات‬ 6-‫التنظيمية‬ ‫المستويات‬ ‫بين‬ ‫وتوزيعها‬ ‫المالية‬ ‫و‬ ‫اإلدارية‬ ‫السلطات‬ ‫تحديد‬ 7-‫المتقدمة‬ ‫والدورات‬ ‫والسجالت‬ ‫العمل‬ ‫إجراءات‬ ‫تصميم‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  28. 28. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫االحتياجات‬ ‫تخطيط‬ ‫مراحل‬: .1‫التنظٌمٌة‬ ‫األهداف‬ ‫تحدٌد‬ .2‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫االحتٌاجات‬ ‫من‬ ‫الطلب‬ ‫تحلٌل‬ ‫الكمٌة‬ ‫األسالٌب‬ o‫االتجاه‬ ‫تحلٌل‬Trend Analysis o‫االرتباط‬ ‫معدالت‬ ‫حساب‬Scatter Plot ‫الكمٌة‬ ‫غٌر‬ ‫األسالٌب‬: o‫المدٌرٌن‬ ‫تقدٌرات‬ o‫والخطؤ‬ ‫والتجربة‬ ‫الخبرة‬ .3‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫العرض‬ ‫تحلٌل‬: ‫المنظمة‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫العرض‬ ‫المنظمة‬ ‫خارج‬ ‫من‬ ‫العرض‬ .4‫العرض‬ ‫وقوى‬ ‫الطلب‬ ‫قوى‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بٌن‬ ‫التوازن‬ ‫تحقٌق‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  29. 29. ‫الالزمة‬ ‫البيانات‬ ‫أهم‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لتخطيط‬
  30. 30. ‫أوال‬:‫بالعاملين‬ ‫تتعلق‬ ‫بيانات‬: ‫للعاملٌن‬ ً‫الكل‬ ‫العدد‬. ‫الخدمة‬ ‫سنوات‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫أعداد‬ ‫توزع‬. ‫الوظٌفة‬ ‫نوع‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫أعداد‬ ‫توزع‬. ‫المشروعات‬ ‫االدارات‬ ،‫األقسام‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫أعداد‬ ‫توزع‬. ‫القدم‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫توزع‬. ‫الكفاءة‬ ‫تقدٌرات‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫توزع‬. ‫الجنسٌة‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫توزع‬. ‫السن‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫توزع‬. ‫المرتب‬ ‫حسب‬ ‫العاملٌن‬ ‫توزع‬(‫الدخل‬. ) ‫العاملٌن‬ ‫اصابات‬ ‫معدالت‬. ‫الخدمة‬ ‫وانتهاء‬ ‫واالستقاالت‬ ‫االجازات‬ ‫معدالت‬. ‫العقوبات‬ ‫معدالت‬. ‫والمرض‬ ‫والتؤخٌر‬ ‫الغٌاب‬ ‫معدالت‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  31. 31. ‫ثانيا‬:‫باالنتاج‬ ‫تتعلق‬ ‫بيانات‬: ‫الماضٌة‬ ‫السنوات‬ ‫عبر‬ ‫االنتاج‬ ‫بحجم‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬ ‫الماضٌة‬ ‫السنوات‬ ‫عبر‬ ‫االنتاج‬ ‫بقٌمة‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬ ‫االنتاج‬ ‫بتكلفة‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬ ‫العمل‬ ‫بتكلفة‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬ ‫المستقبل‬ ‫فى‬ ‫االنتاج‬ ‫بتوقعات‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬. ‫االنتاج‬ ‫بمعدالت‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬. ‫والمستغلة‬ ‫المتاحة‬ ‫االنتاجٌة‬ ‫بالطاقة‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬(‫الفعلٌة‬. ) ‫المستقبلٌة‬ ‫والتوسعات‬ ‫باآلالت‬ ‫تتعلق‬ ‫بٌانات‬. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  32. 32. ‫؟‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬ ‫عملية‬ ‫تتم‬ ‫كيف‬ (1‫المنشؤة‬ ‫داخل‬ ‫المتوفرة‬ ‫العاملة‬ ‫للقوى‬ ‫الحالى‬ ‫الموقف‬ ‫دراسة‬. (2‫الخطة‬ ‫فترة‬ ‫فى‬ ‫ولألعمال‬ ‫للعمالة‬ ‫المحتملة‬ ‫بالتغٌرات‬ ‫التنبإ‬. (3‫الخطة‬ ‫فترة‬ ‫فى‬ ‫المنشؤة‬ ‫تحتاجه‬ ‫ما‬ ‫بٌن‬ ‫التطابق‬ ‫أي‬ ، ‫والطلب‬ ‫العرض‬ ‫بٌن‬ ‫التوفٌق‬‫وما‬ ‫حالٌا‬ ‫متوفر‬ ‫هو‬. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  33. 33. (1‫المنشأة‬ ‫داخل‬ ‫المتوفرة‬ ‫العاملة‬ ‫للقوى‬ ‫الحالى‬ ‫الموقف‬ ‫دراسة‬:- ‫المنظمـة‬ ‫فى‬ ‫العاملٌن‬ ‫عن‬ ‫للمعلومات‬ ‫متكامل‬ ‫سجل‬ ‫البشرٌة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫لدى‬ ‫ٌكون‬ ‫أن‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫تتطلب‬ ‫الوظائف‬ ‫مختلف‬ ‫فى‬ ‫العاملٌن‬ ‫لكل‬ ‫شامال‬ ‫السجل‬ ‫هذا‬ ‫ٌكون‬ ‫أن‬ ‫المفضل‬ ‫ومن‬. ‫أ‬‫شخصٌة‬ ‫بٌانات‬( :‫االجتماعٌة‬ ‫الحالة‬ ، ‫المٌالد‬ ، ‫االسم‬.) .. ‫ب‬ ‫والتدرٌبٌة‬ ‫التعلٌمٌة‬ ‫الحالة‬( :ً‫الت‬ ‫التدرٌبٌة‬ ‫البرامج‬ ، ‫العلمٌة‬ ‫الدرجات‬ ‫اتبعها‬.. ‫ج‬‫الوظٌفى‬ ‫التارٌخ‬:‫السابقة‬ ‫األعمال‬ ‫فى‬ ‫أو‬ ً‫الحال‬ ‫عمله‬ ‫فى‬ ‫سواء‬. ‫د‬‫الوظٌفى‬ ‫تارٌخه‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫وتطوره‬ ‫األداء‬ ‫مستوى‬. ‫هـ‬‫مستقبال‬ ‫شغلها‬ ‫العامل‬ ‫ٌطمح‬ ً‫الت‬ ‫الوظٌفٌة‬ ‫الطموحات‬. ‫و‬‫للعامل‬ ‫المباشر‬ ‫الرئٌس‬ ‫تقٌٌم‬. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  34. 34. ‫التالية‬ ‫المجاالت‬ ‫فى‬ ‫الشامل‬ ‫السجل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫يمكن‬: (1‫بعض‬ ‫سد‬ ‫ٌمكن‬ ‫مدى‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫معرفة‬ ‫وبالتالى‬ ‫المنشؤة‬ ‫فى‬ ‫المتوفرة‬ ‫الكفاءات‬ ‫حقٌقة‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫ذلك‬ ‫لتحقٌق‬ ‫الالزمة‬ ‫التدرٌب‬ ‫أنواع‬ ‫ومعرفة‬ ، ‫المنشؤة‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫المستقبلٌة‬ ‫االحتٌاجات‬. (2‫تطمح‬ ‫خاصة‬ ‫مجاالت‬ ‫فى‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫ٌمكن‬ ‫ونادرة‬ ‫متمٌزة‬ ‫كفاءات‬ ‫وجود‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫مستقبال‬ ‫تحقٌقها‬ ‫المنشؤة‬. (3‫مع‬ ‫التكٌف‬ ‫على‬ ‫قدرة‬ ‫أكثر‬ ‫لتصبح‬ ‫الحالٌة‬ ‫للعمالة‬ ‫والتعلٌمٌة‬ ‫التدرٌبٌة‬ ‫االحتٌاجات‬ ‫تحدٌد‬ ‫العمل‬ ‫وأسالٌب‬ ‫طرق‬ ‫فى‬ ‫المستمرة‬ ‫التغٌرات‬. (4‫من‬ ‫فعال‬ ‫لدٌها‬ ‫متوفر‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫بتقدٌر‬ ‫للمنشؤة‬ ‫ٌسمح‬ ً‫الحال‬ ‫الموقف‬ ‫دراسة‬ ‫فإن‬ ، ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫والنوع‬ ‫الكم‬ ‫حٌث‬ ‫من‬ ‫ومهارات‬ ‫كفاءات‬. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  35. 35. 2)‫الخطة‬ ‫فترة‬ ‫فى‬ ‫ولألعمال‬ ‫للعمال‬ ‫المحتملة‬ ‫بالتغيرات‬ ‫التنبؤ‬: ‫األخرى‬ ‫التغٌرات‬ ‫علٌه‬ ‫تبنى‬ ‫الذى‬ ‫األساس‬ ‫بمثابة‬ ‫ٌعتبر‬ ‫واألعمال‬ ‫األنشطة‬ ‫فى‬ ‫محتمل‬ ‫تغٌٌر‬ ‫أى‬ ‫حجم‬ ‫فى‬ ‫المحتمل‬ ‫التغٌٌر‬ ‫بٌن‬ ‫الربط‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫وبالتالى‬ ، ‫العمال‬ ‫عدد‬ ‫فى‬ ‫المحتملة‬ ‫التغٌرات‬ ‫وأهمها‬ ‫العمال‬ ‫عدد‬ ً‫ف‬ ‫والتغٌٌر‬ ‫األعمال‬ ‫ونوع‬. ‫لتخطيط‬ ‫التنبؤ‬ ‫عمليات‬ ‫فى‬ ‫المتبعة‬ ‫األساليب‬‫البشرية‬ ‫الموارد‬: ‫ثمة‬‫جملة‬‫من‬‫األسالٌب‬‫ٌمكن‬‫االعتماد‬‫علٌها‬ً‫ف‬‫عملٌات‬‫التنبإ‬‫لالعمال‬‫وللعمالة‬‫وأهم‬‫هذه‬‫األسالٌب‬: ‫أ‬-‫العمل‬ ‫عبء‬ ‫تحليل‬:‫شاغلٌها‬ ‫وعدد‬ ‫الوظائف‬ ‫عدد‬ ‫بٌن‬ ‫التطابق‬ ‫تحقٌق‬ ‫فى‬ ‫وٌساعد‬ ‫التالية‬ ‫المعادلة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫عبء‬ ‫حجم‬ ‫لتنفيذ‬ ‫الالزم‬ ‫العدد‬ ‫معرفة‬ ‫ويمكن‬: ‫العمل‬ ‫عبء‬= ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫تخطيط‬
  36. 36. ‫عمل‬ ‫ورش‬
  37. 37. ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التواصل‬ ‫نرجوا‬ ‫العلمية‬ ‫المادة‬ ‫باقى‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ https://www.facebook.com/daliahafez.hr www.daliahafez.com ‫تحياتى‬

×