Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

الوقايه وألأكتشاف المبكر لسرطان عنق الرحم

1 855 vues

Publié le

الوقايه وألأكتشاف المبكر لسرطان عنق الرحم

Publié dans : Santé & Médecine
  • Soyez le premier à commenter

الوقايه وألأكتشاف المبكر لسرطان عنق الرحم

  1. 1. ‫المبكر‬ ‫واألكتشاف‬ ‫الوقاية‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫لسرطان‬ ‫د‬.‫النشار‬ ‫أبوبكر‬‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  2. 2. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  3. 3. -‫السرطانات‬ ‫بين‬ ‫الثالثة‬ ‫بالمرتبة‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫سرطان‬ ‫يأتي‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫الشائعة‬. -‫تكتشف‬370000‫في‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫سرطان‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫حالة‬ ‫و‬ ‫عام‬ ‫كل‬80%‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫في‬ ‫منها‬. -‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫سرطان‬ ‫بسبب‬ ‫عام‬ ‫كل‬ ‫يتوفي‬200‫سيدة‬ ‫الف‬. -‫عمر‬ ‫قبل‬ ‫ث‬ ‫مايحد‬ ‫نادرا‬20‫هو‬ ‫اإلصابة‬ ‫ومعدل‬47‫سنة‬ ‫الدنيا‬ ‫االجتماعية‬ ‫الشرائح‬ ‫عند‬ ‫اإلصابة‬ ‫عند‬ ‫العمر‬ ‫وينخفض‬. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  4. 4. ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫بسرطان‬ ‫لإلصابة‬ ‫الخطورة‬ ‫عوامل‬: ‫هو‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫بسرطان‬ ‫لإلصابة‬ ‫واالهم‬ ‫األساسي‬ ‫السبب‬ ‫البشري‬ ‫الحليمي‬ ‫الفيروس‬HPV‫وهو‬ ‫ببطء‬ ‫ويسبب‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫خاليا‬ ‫ويغزو‬ ‫الجنس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ينتقل‬ ‫سرطان‬ ‫إلى‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫خلوية‬ ‫تغيرات‬ ‫السبب‬ ‫أنه‬ ‫ويقدر‬90-95%‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫سرطان‬ ‫حاالت‬ ‫من‬. ‫وهي‬ ‫كثيرة‬ ‫بأمور‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫سرطان‬ ‫يرتبط‬ ‫كما‬ ‫الجنسي‬ ‫النشاط‬, ‫الوالدي‬ ‫التاريخ‬, ‫والتغذية‬ ‫التدخين‬ ‫مثل‬ ‫الصحية‬ ‫السلوكيات‬, ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  5. 5. ‫بمايلي‬ ‫الخطورة‬ ‫عوامل‬ ‫تتلخص‬: -‫اإلصابة‬ ‫نسبة‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫مبكرة‬ ‫بسن‬ ‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫الحمل‬. -‫من‬ ‫أقل‬ ‫مبكر‬ ‫بسن‬ ‫الجماع‬18‫سنة‬. -‫الجنسيين‬ ‫الشركاء‬ ‫متعددات‬ ‫النساء‬ -‫الذين‬ ‫فالرجال‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫مهم‬ ‫للمرأة‬ ‫الجنسي‬ ‫الشريك‬ ‫سلوك‬ ‫مبكر‬ ‫بعمر‬ ‫الجنسية‬ ‫حياتهم‬ ‫بدؤوا‬ ‫أو‬ ‫متعددة‬ ‫عالقات‬ ‫لديهم‬ ‫باإلصابة‬ ‫المرأة‬ ‫خطر‬ ‫يزيدون‬. - -‫السفلس‬ ‫مثل‬ ‫االنتانية‬ ‫التناسلية‬ ‫باألمراض‬ ‫اإلصابة‬ ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  6. 6. -‫خطر‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫قد‬ ‫األسرة‬ ‫تنظيم‬ ‫لحبوب‬ ‫المديد‬ ‫االستخدام‬ ‫المجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫مستمرة‬ ‫الدراسات‬ ‫ومازالت‬ ‫اإلصابة‬. ‫الحماية‬ ‫يقدم‬ ‫الذكري‬ ‫الواقي‬ ‫استخدام‬ ‫بينما‬. -‫خطر‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫العالج‬ ‫ألغراض‬ ‫الهرمونية‬ ‫األدوية‬ ‫استخدام‬ ‫اإلصابة‬. -‫المدخنات‬ ‫النساء‬ ‫بين‬ ‫اإلصابة‬ ‫نسبة‬ ‫يضاعف‬ ‫التدخين‬ ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  7. 7. .‫المبكر‬ ‫والتشخيص‬ ‫الوقاية‬ ‫شفاء‬ ‫نسبة‬ ‫يعطي‬ ً‫ا‬‫مبكر‬ ‫أألورام‬ ‫هذه‬ ‫عالج‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫مهم‬ 99%.. ‫اآلتي‬ ‫تتبعي‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫للوقاية‬: -‫في‬ ‫تغيرات‬ ‫أية‬ ‫لتشخيص‬ ‫دوري‬ ‫مهبلي‬ ‫فحص‬ ‫بعمل‬ ‫القيام‬ ً‫ا‬‫مبكر‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬. -‫اإلصابة‬ ‫لتجنب‬ ‫الشرعي‬ ‫غير‬ ‫الجنسي‬ ‫االتصال‬ ‫ممارسة‬ ‫عدم‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫خاليا‬ ‫تدمر‬ ‫التي‬ ‫بالفيروسات‬. -‫التدخين‬ ‫عن‬ ‫التوقف‬. -‫واستعمال‬ ‫طويلة‬ ‫لفترة‬ ‫الحمل‬ ‫منع‬ ‫حبوب‬ ‫استعمال‬ ‫من‬ ‫اإلقالل‬ ‫الجنسية‬ ‫الممارسة‬ ‫أثناء‬ ‫الذكري‬ ‫الواقي‬. -‫بفيتامين‬ ‫والغنية‬ ‫الجيدة‬ ‫التغذية‬(‫ب‬)‫وعموما‬ ‫بالوقاية‬ ‫تفيد‬ ‫المناعة‬ ‫جهاز‬ ‫تقوي‬ ‫الجيدة‬ ‫التغذية‬‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  8. 8. -‫األخصائي‬ ‫الطبيب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الرحم‬ ‫لعنق‬ ‫دوري‬ ‫فحص‬ ‫إجراء‬ ‫يجب‬ ‫ومعالجته‬ ‫طبيعي‬ ‫غير‬ ‫تغيير‬ ‫أي‬ ‫الكتشاف‬ ‫جدا‬ ‫مبكرا‬ ‫اكتشافه‬ ‫يمكن‬ ‫الخبيثة‬ ‫األورام‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫وعالجه‬.‫تغيرات‬ ‫اكتشاف‬ ‫الطبيب‬ ‫بإمكان‬ ‫ألن‬ ‫منعه‬ ‫يمكن‬ ‫كما‬ ‫فمن‬ ‫سرطانية‬ ‫خاليا‬ ‫إلى‬ ‫تحولها‬ ‫قبل‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫في‬ ‫معينة‬ ‫المشاكل‬ ‫حدوث‬ ‫لتجنب‬ ‫منتظمة‬ ‫دورية‬ ‫بفحوصات‬ ‫القيام‬ ‫الواجب‬ . ‫خاصة‬ ‫مسحة‬ ‫بأخذ‬ ‫يتم‬ ‫الفحص‬ ‫وهذا‬)‫نيكوال‬ ‫بابا‬(‫عنق‬ ‫من‬ ‫إطالقا‬ ‫أعراض‬ ‫أي‬ ‫تعطي‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫التغيرات‬ ‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫الرحم‬ ‫من‬ ‫الوفيات‬ ‫نسبة‬ ‫انقاص‬ ‫على‬ ‫نيكوال‬ ‫بابا‬ ‫اختبار‬ ‫ساعد‬ ‫لقد‬ ‫سرطان‬ ‫اكتشاف‬ ‫هي‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫وميزة‬ ,‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫سرطان‬ ‫بحوالي‬ ‫ظهورة‬ ‫قبل‬ ‫الرحم‬5–10‫سنوات‬ ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  9. 9. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  10. 10. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  11. 11. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  12. 12. ‫؟‬ ‫الفحص‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫السيدة‬ ‫تحتاج‬ ‫متى‬ ‫بين‬ ‫عمرها‬ ‫سيدة‬ ‫لكل‬ ‫المهم‬ ‫من‬20-64‫هذا‬ ‫تجري‬ ‫أن‬ ‫متزوجة‬ ‫مستمر‬ ‫دوري‬ ‫بشكل‬ ‫الفحص‬. ‫عمرها‬ ‫سيدة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫أما‬65‫هذا‬ ‫تجر‬ ‫ولم‬ ‫فوق‬ ‫فما‬ ‫سنة‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫واحدة‬ ‫مرة‬ ‫إجراؤه‬ ‫فيجب‬ ‫حياتها‬ ‫طوال‬ ‫إطالقا‬ ‫الفحص‬ .‫تحتاج‬ ‫فال‬ ‫الرحم‬ ‫استئصال‬ ‫عملية‬ ‫لها‬ ‫أجريت‬ ‫التي‬ ‫السيدة‬ ‫أما‬ ‫وعنق‬ ‫للرحم‬ ‫النسيجي‬ ‫الفحص‬ ‫أن‬ ‫شرط‬ ‫الفحص‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫طبيعي‬ ‫غير‬ ‫شيء‬ ‫وجود‬ ‫يثبت‬ ‫لم‬ ‫استئصاله‬ ‫عند‬ ‫الرحم‬. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  13. 13. ‫السيدة‬ ‫فحص‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫فيجب‬ , ‫متغيرات‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫طريق‬ ‫عن‬‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫منظار‬ ‫المعالج‬ ‫الطبيب‬ ‫يساعد‬ ‫الميكروسكوب‬ ‫يشبه‬ ‫جهاز‬ ‫ببساطة‬ ‫انه‬ ‫ويتم‬ ‫أبعاد‬ ‫بثالثة‬ ‫مباشرة‬ ‫بصورة‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫فحص‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ‫معين‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫السيدة‬ ‫وضع‬ ‫بعد‬ ‫الفحص‬. ‫أكثر‬ ‫ألتغيرات‬ ‫مناطق‬ ‫لتظهر‬ ‫الخليك‬ ‫بحمض‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫ويصبغ‬ ‫بأليودين‬ ‫صبغة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫أما‬ ‫المجاورة‬ ‫األنسجة‬ ‫بقية‬ ‫من‬ ‫بياضا‬ ‫الطبيعية‬ ‫األنسجة‬ ‫بقية‬ ‫مثل‬ ‫البنية‬ ‫الصبغة‬ ‫تؤخذ‬ ‫فال‬. ‫ورؤيتها‬ ‫الطبيعية‬ ‫غير‬ ‫المناطق‬ ‫هذه‬ ‫ظهور‬ ‫وبمجرد‬ ‫األنسجة‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫تؤخذ‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫منظار‬ ‫عبر‬ ‫بالميكروسكوب‬ ‫بالمختبر‬ ‫النسيجي‬ ‫للفحص‬ ‫وترسل‬ ‫الطبيعية‬ ‫غير‬ ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  14. 14. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  15. 15. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  16. 16. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  17. 17. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  18. 18. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  19. 19. ‫التغيرات‬ ‫هذه‬ ‫عالج‬ ‫لدينا‬ ‫ومتوفر‬ ‫جدا‬ ‫مرتفعه‬ ‫تصل‬ ‫نجاحه‬ ‫ونسبه‬ ‫وآمن‬ ‫بسيط‬ ‫سيدتي‬:‫الحظت‬ ‫إذا‬ ‫وأخرى‬ ‫شهرية‬ ‫دورة‬ ‫بين‬ ‫رحمي‬ ‫نزيف‬ ‫أي‬ -‫الجماع‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫نزف‬ -, ‫المستحبة‬ ‫غير‬ ‫المهبلية‬ ‫اإلفرازات‬ ‫في‬ ‫شديدة‬ ‫زيادة‬ -‫وجد‬ ‫ان‬ ‫حتى‬ ‫ألنه‬ ‫فورا‬ ‫المرأه‬ ‫صحه‬ ‫عياده‬ ‫الي‬ ‫فتعالي‬ ‫ومضمونة‬ ‫أكيدة‬ ‫معالجته‬ ‫فان‬ ‫مبكرا‬ ‫واكتشف‬ ‫السرطان‬. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  20. 20. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  21. 21. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬
  22. 22. ‫النشار‬ ‫أبوبكر‬ ‫أد‬ ‫المنصوره‬ ‫ميدان‬ ‫من‬ ‫الجديده‬ ‫السكه‬ ‫أول‬ ‫المحطه‬‫النشار‬ ‫أبوبكر‬

×