Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

عياده صحه المرأه

1 047 vues

Publié le

عيادة صحة المرأة

Publié dans : Santé & Médecine

عياده صحه المرأه

  1. 1. ‫المرأة‬ ‫صحة‬ ‫عيادة‬ ‫د‬.‫ابوبكر‬‫النشار‬ ‫الجامعي‬ ‫بنها‬ ‫مستشفي‬-‫مصر‬
  2. 2. ‫لتزور‬ ‫تمرض‬ ‫حتى‬ ‫المرأة‬ ‫تنتظر‬ ‫أن‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ،‫النسائي‬ ‫طبيبها‬ ‫تمتعها‬ ‫وأثناء‬ ‫منتظمة‬ ‫الزيارات‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫المثالي‬ ‫الوضع‬ ‫بل‬ ، ‫التامة‬ ‫بالصحة‬ ‫لطبيببها‬ ‫المنتظمة‬ ‫المرأة‬ ‫استشارات‬ ‫عند‬.‫صحه‬ ‫عياده‬ ‫في‬ ‫المرأه‬‫ي‬،‫مبكرا‬ ‫باكتشافها‬ ‫االمراض‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫تجنب‬ ‫مكننا‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬: ABOUBAKR ELNASHAR
  3. 3. ·‫الثدي‬ ‫لسرطان‬ ‫المبكر‬ ‫وأألكتشاف‬ ‫الوقاية‬ ·‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫لسرطان‬ ‫المبكر‬ ‫وأألكتشاف‬ ‫الوقاية‬ ·‫العظام‬ ‫لهشاشة‬ ‫المبكر‬ ‫وأألكتشاف‬ ‫الوقاية‬ ·‫الحمل‬ ‫قبل‬ ‫اإلستشارة‬ ·‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫مشاكل‬ ‫وعالج‬ ‫الوقايه‬ ·‫أألسره‬ ‫تنظيم‬ ‫وسائل‬ ·‫الجنسية‬ ‫الصحة‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  4. 4. ‫الثدي‬ ‫لسرطان‬ ‫المبكر‬ ‫وأألكتشاف‬ ‫الوقايه‬ ‫وبالتالي‬ ، ‫مبكرا‬ ‫به‬ ‫تحدث‬ ‫تغيرات‬ ‫أية‬ ‫اكتشاف‬ ‫الى‬ ‫يؤدي‬ ‫الى‬ ‫تتحول‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫عالجها‬"‫السرطانية‬ ‫الحالة‬." ‫السريري‬ ‫الفحص‬، ‫بجهاز‬ ‫والكشف‬‫صوتية‬ ‫الفوق‬ ‫الموجات‬، ‫و‬‫الماموجرام‬‫التعرف‬ ‫بواسطتها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫االدوات‬ ‫من‬ ‫السرطانية‬ ‫الحالة‬ ‫تسبق‬ ‫التي‬ ‫البسيطة‬ ‫التغيرات‬ ‫على‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  5. 5. ABOUBAKR ELNASHAR
  6. 6. ABOUBAKR ELNASHAR
  7. 7. ABOUBAKR ELNASHAR
  8. 8. ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫لسرطان‬ ‫المبكر‬ ‫وأألكتشاف‬ ‫الوقايه‬ ‫تغيرات‬ ‫تحدث‬ ،‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫بسرطان‬ ‫المرأة‬ ‫تصاب‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫اكتشافها‬ ‫يمكن‬ ‫بالخاليا‬‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫من‬ ‫بمسحة‬‫تحت‬ ‫وفحصها‬ ‫الميكروسكوب‬. ‫دقائق‬ ‫في‬ ‫بالعيادة‬ ‫اجراؤها‬ ‫ويمكن‬ ‫كثيرا‬ ‫المسحة‬ ‫تكلف‬ ‫ال‬ ‫الما‬ ‫والتسسب‬. ،‫بانتظام‬ ‫المسحة‬ ‫هده‬ ‫تجرى‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫أنه‬ ‫المهم‬ ،‫الزواج‬ ‫سنوات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫االجتماعية‬ ‫وحالتها‬ ‫المرأة‬ ‫سن‬ ‫حسب‬ ، ‫بأسرتها‬ ‫سرطانية‬ ‫حاالت‬ ‫ووجود‬ ‫سنوات‬ ‫ثالث‬ ‫كل‬ ‫أو‬ ‫سنتين‬ ‫كل‬ ‫أو‬ ‫سنويا‬ ‫تجرى‬ ‫أن‬ ‫فيمكن‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  9. 9. ABOUBAKR ELNASHAR
  10. 10. ABOUBAKR ELNASHAR
  11. 11. ABOUBAKR ELNASHAR
  12. 12. ABOUBAKR ELNASHAR
  13. 13. ‫العظام‬ ‫لهشاشة‬ ‫المبكر‬ ‫وأألكتشاف‬ ‫الوقاية‬ ‫العظام‬ ‫لهشاشة‬ ‫عالمات‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫عظمه‬ ‫في‬ ‫لكسر‬ ‫الشخص‬ ‫تعرض‬ ‫بعد‬ ‫العالمات‬ ‫بعض‬ ‫تظهر‬ ‫وقد‬ ‫عظام‬ ‫هي‬ ‫المصابين‬ ‫المرضى‬ ‫في‬ ‫للكسر‬ ‫عرضة‬ ‫األكثر‬ ‫والعظام‬ ، ‫الفقري‬ ‫والعمود‬ ‫والساعد‬ ‫والفخذ‬ ‫الورك‬. ‫كثافة‬ ‫بالفعل‬ ‫يقيس‬ ‫اختبارا‬ ‫يتطلب‬ ‫المرضى‬ ‫لهذا‬ ‫الدقيق‬ ‫التشخيص‬ ‫لديك‬ ‫العظام‬. ‫يسمى‬ ‫الغرض‬ ‫لهذا‬ ‫شيوعا‬ ‫واألكثر‬ ‫صدقا‬ ‫األكثر‬ ‫واالختبار‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫مقياس‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  14. 14. ABOUBAKR ELNASHAR
  15. 15. ABOUBAKR ELNASHAR
  16. 16. ABOUBAKR ELNASHAR
  17. 17. ‫الحمل‬ ‫قبل‬ ‫اإلستشارة‬ ‫آمرا‬ ‫يعد‬ ‫الحمل‬ ‫حدوث‬ ‫قبل‬ ‫الطبية‬ ‫المشورة‬ ‫أخذ‬ ‫إن‬ ‫السبب‬ ‫يبدو‬ ‫وقد‬ ‫الشرقي‬ ‫مجتمعنا‬ ‫على‬ ‫وحديثا‬ ‫غريبا‬ ‫الكثيرين‬ ‫لدى‬ ‫واضح‬ ‫غير‬ ‫وراءه‬....‫نؤكد‬ ‫هنا‬ ‫ولكننا‬ ‫اإلنجاب‬ ‫في‬ ‫ترغب‬ ‫سيدة‬ ‫كل‬ ‫تزور‬ ‫أن‬ ‫أهمية‬ ‫على‬ ‫المرأه‬ ‫صحه‬ ‫عياده‬ ‫في‬ ‫والتوليد‬ ‫النساء‬ ‫أمراض‬ ‫طبيب‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫حول‬ ‫الطبية‬ ‫والمشورة‬ ‫النصح‬ ‫منه‬ ‫لتطلب‬ ‫الحمل‬ ‫بفترة‬ ‫المتعلقة‬ ‫المواضيع‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  18. 18. ً‫ا‬‫أساس‬ ‫تهتم‬ ‫الحمل‬ ‫قبل‬ ‫الطبية‬ ‫المشورة‬ ‫إن‬ ‫من‬ ‫يستفدن‬ ‫قد‬ ‫اللواتي‬ ‫السيدات‬ ‫تحديد‬ ‫بإمكانية‬‫التدخل‬ ‫بالعالج‬ ‫المبكر‬ ‫الطبي‬‫حاالت‬ ‫في‬ ‫كما‬ ‫حملهن‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المصابة‬ ‫أو‬ ‫السكري‬ ‫بداء‬ ‫أو‬ ‫الدم‬ ‫ضغط‬ ‫في‬ ‫بارتفاع‬ ‫الوراثية‬ ‫األمراض‬ ‫بعض‬ ‫تبدأ‬ ‫الجنين‬ ‫أعضاء‬ ‫تكوين‬ ‫مرحلة‬ ‫أن‬ ‫المعروف‬ ‫من‬ ‫ألنه‬ ‫بعد‬«17»‫اإلخصاب‬ ‫حدوث‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يوم‬ ‫الجنين‬ ‫عمر‬ ‫من‬ ‫جدا‬ ‫المبكرة‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫المهم‬ ‫ومن‬ ً‫ا‬‫نمو‬ ‫ينمو‬ ‫حتى‬ ‫حوله‬ ‫المالئمة‬ ‫البيئية‬ ‫الظروف‬ ‫كل‬ ‫توفير‬ ‫طبيعيا‬ABOUBAKR ELNASHAR
  19. 19. ‫ويهتم‬‫بتوضيح‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الطبيب‬ ‫مزايا‬ ‫الحمل‬ ‫في‬ ‫الراغبة‬ ‫السيدة‬ ‫وتعليم‬‫النسل‬ ‫تنظيم‬‫وطرقه‬ ‫للجنين‬ ‫الخلقية‬ ‫التشوهات‬ ‫بعض‬ ‫حدوث‬ ‫كيفية‬ ،‫المختلفة‬ ‫المناقشة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫الحمل‬ ‫عن‬ ‫تنتج‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫والمضاعفات‬ ‫مشورة‬ ‫جلسة‬ ‫وعمل‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫والزوجة‬ ‫الزوج‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫المستفيضة‬ ‫األمر‬ ‫استلزم‬ ‫إذا‬ ‫جلسات‬ ‫عدة‬ ‫أو‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  20. 20. 1.‫للسيدة‬ ‫اإلنجابي‬ ‫الصحي‬ ‫التاريخ‬: ‫مشاكل‬ ‫أي‬ ‫وتشخيص‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ ‫الطبيب‬ ‫يتمكن‬ ‫خالله‬ ‫ومن‬ ً‫ا‬‫أمراض‬ ‫أم‬ ‫بالرحم‬ ‫خلقية‬ ‫تشوهات‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫تناسلية‬ ‫حاالت‬ ‫تكرار‬ ‫عنها‬ ‫ينتج‬ ‫قد‬ ‫مرضية‬ ‫عدوى‬ ‫أم‬ ، ‫صناعية‬ ‫التاريخ‬ ‫معرفة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫انه‬ ‫كما‬ ، ‫مثال‬ ‫اإلجهاض‬ ‫مخاوفها‬ ‫نكشف‬ ‫أن‬ ‫يمكننا‬ ‫فيه‬ ‫مناقشتها‬ ‫و‬ ‫الصحي‬ ‫الحمل‬ ‫حول‬ ‫القلقة‬ ‫التساؤالت‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫ونجيبها‬ ‫واهتماماتها‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫وما‬ ‫وأعراضه‬ ‫حدوثه‬ ‫وكيفية‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  21. 21. 2.‫لألسرة‬ ‫الصحي‬ ‫التاريخ‬: ‫بعض‬ ‫انتقال‬ ‫مخاطر‬ ‫حدوث‬ ‫تفادي‬ ‫من‬ ‫نتمكن‬ ‫حتى‬ ‫وذلك‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫الوراثية‬ ‫األمراض‬. *‫األمراض‬ ‫بعض‬ ‫جينات‬ ‫يحمل‬ ‫من‬ ‫الكتشاف‬ ‫طبي‬ ‫مسح‬ ‫عمل‬ ‫السيدة‬ ‫بها‬ ‫تعلم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫للجنين‬ ‫تنتقل‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الوراثية‬ ‫الثالسميا‬ ‫أمراض‬ ‫ذلك‬ ‫مثال‬ ، ‫الحمل‬ ‫حدوث‬ ‫قبل‬ ‫وزوجها‬,‫أنيميا‬ ‫الليفي‬ ‫الكيس‬ ‫داء‬ ، ‫المنجلية‬ ‫الدم‬‫أو‬ ‫المغولي‬ ‫والبله‬«‫متالزمة‬ ‫داون‬»‫الراغبة‬ ‫للمرأة‬ ‫يمكن‬ ‫األمراض‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫اكتشاف‬ ‫وعند‬ ‫لبعض‬ ‫والتحضير‬ ‫الالزمة‬ ‫الترتيبات‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫تبدا‬ ‫أن‬ ‫الحمل‬ ‫في‬ ‫كأخذ‬ ‫الحمل‬ ‫فترة‬ ‫في‬ ‫إليها‬ ‫نضطر‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫التشخيصية‬ ‫الفحوصات‬ ‫المساعدة‬ ‫بوسائل‬ ‫االستعانة‬ ‫أو‬ ‫االسنيوس‬ ‫السائل‬ ‫من‬ ‫عينات‬ ‫بهذه‬ ‫مصاب‬ ‫طفل‬ ‫إنجاب‬ ‫حدوث‬ ‫لتفادي‬ ‫وذلك‬ ‫الحديثة‬ ‫اإلنجابية‬ ‫األمراض‬ABOUBAKR ELNASHAR
  22. 22. 3‫الفحص‬‫الشامل‬ ‫الطبي‬: ‫مخاطر‬ ‫أي‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫يتحدد‬ ‫شامل‬ ‫طبي‬ ‫لفحص‬ ‫السيدة‬ ‫تخضع‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫األمراض‬ ‫ببعض‬ ‫األم‬ ‫إصابة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫والجنين‬ ‫لألم‬ ‫حدوثها‬ ‫محتمل‬ ‫ضغط‬ ‫في‬ ‫المبدئي‬ ‫االرتفاع‬ ‫مرض‬ ‫مثل‬ ‫الخطيرة‬‫الرئوي‬ ‫الشريان‬ 4.‫المعدية‬ ‫باألمراض‬ ‫خاص‬ ‫مسح‬: ‫الحصبة‬ ‫كمرض‬ ‫وتكوينه‬ ‫الجنين‬ ‫صحة‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫خاصة‬ ‫بحث‬ ‫مع‬ ‫التوكسوبالزما‬ ‫أو‬ ‫الدرني‬ ‫والفيروس‬ ‫الكبدي‬ ‫وااللتهاب‬ ‫األلمانية‬ ‫الحمل‬ ‫حدوث‬ ‫قبل‬ ‫منها‬ ‫العالج‬ ‫أو‬ ‫للسيدة‬ ‫الالزمة‬ ‫الطعومات‬ ‫إعطاء‬ ‫إمكانية‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  23. 23. 5.‫تحديد‬‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫تتناول‬ ‫السيدة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫الخاصة‬ ‫األدوية‬ ‫كبعض‬ ‫بالجنين‬ ‫اإلضرار‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫حاالت‬ ‫تعالج‬ ‫وأخرى‬ ‫الدم‬ ‫سيولة‬ ‫وأدوية‬ ‫الشباب‬ ‫حب‬ ‫بعالج‬ ‫الصرع‬ ‫نوبات‬ ‫لمرضى‬ ‫التشنجات‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  24. 24. 6.‫الغذائي‬ ‫التقييم‬ ‫وتحديد‬ ‫لطولها‬ ‫بالنسبة‬ ‫السيدة‬ ‫وزن‬ ‫قياس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ‫أو‬ ‫الزائد‬ ‫الوزن‬ ‫من‬ ‫كال‬ ‫إن‬ ‫حيث‬ ‫للمريضة‬ ‫الغذائية‬ ‫الحالة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫الحمل‬ ‫على‬ ‫سلبيا‬ ‫تأثيرا‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫المفرطة‬ ‫النحافة‬ ‫وان‬ ‫السيئة‬ ‫الغذائية‬ ‫العادات‬ ‫بعض‬ ‫السيدة‬ ‫مع‬ ‫يناقش‬ ‫الطبيب‬ ‫فيه‬ ‫مبالغ‬ ‫بشكل‬ ‫للدم‬ ‫المقوية‬ ‫الفيتامينات‬ ‫تتناول‬ ‫المريضة‬ ‫كانت‬ ‫الجنين‬ ‫في‬ ‫تشوهات‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫قد‬ ‫والتي‬. ‫جرعة‬ ‫الحمل‬ ‫في‬ ‫الراغبة‬ ‫السيدة‬ ‫بإعطاء‬ ‫الطبيب‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫فرصة‬ ‫من‬ ‫تقلل‬ ‫أنها‬ ‫علميا‬ ‫ثبت‬ ‫والتي‬ ‫الفوليك‬ ‫حمض‬ ‫من‬ ‫يومية‬ ‫قبل‬ ‫تناولها‬ ‫وبفضل‬ ‫لألجنة‬ ‫العصبي‬ ‫الجهاز‬ ‫بتشوهات‬ ‫اإلصابة‬ ‫خالل‬ ‫تناولها‬ ‫في‬ ‫السيدة‬ ‫وتستمر‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫بشهر‬ ‫الحمل‬ ‫حدوث‬ ‫الحمل‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫األشهر‬ ‫ثالثة‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  25. 25. 7.‫االجتماعي‬ ‫التقييم‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬ ‫السيدة‬ ‫معيشة‬ ‫أسلوب‬ ‫تقييم‬ ‫يتم‬ ‫خالله‬ ‫ومن‬ ‫عوامل‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫وان‬ ‫الحمل‬ ‫حول‬ ‫الخاطئة‬ ‫والعادات‬ ‫المفاهيم‬ ‫الحمل‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫قد‬ ‫نفسية‬ ‫أو‬ ‫مادية‬. ‫ذلك‬ ‫مثال‬: ‫البيئية‬ ‫العوامل‬: ‫المواد‬ ‫أو‬ ‫الكحول‬ ‫وإدمان‬ ، ‫كالتدخين‬ ‫السيئة‬ ‫العادات‬ ‫بعض‬ ‫مثل‬ ‫المخدرة‬-‫على‬ ‫تأثير‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫لما‬ ‫الكافيين‬ ‫مادة‬ ‫تناول‬ ‫من‬ ‫واإلكثار‬ ‫في‬ ‫شديد‬ ‫ونقص‬ ‫اإلجهاض‬ ‫تكرار‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫قد‬ ‫إنها‬ ‫حيث‬ ‫الجنين‬ ‫الجنين‬ ‫نمو‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  26. 26. ‫إن‬ ‫حيث‬ ‫عاملة‬ ‫امرأة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫العمل‬ ‫طبيعة‬ ‫إلى‬ ‫بالتعرف‬ ‫االهتمام‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الضارة‬ ‫لإلشعاعات‬ ‫صاحبها‬ ‫تعرض‬ ‫األعمال‬ ‫بعض‬«‫األشعة‬ ‫كفنية‬»‫أو‬ ‫السامة‬ ‫المواد‬ ‫بعض‬«‫الرصاص‬ ‫مادة‬ ‫مع‬ ‫كالتعامل‬« . ‫يتعرف‬ ‫أن‬ ‫االجتماعية‬ ‫الظروف‬ ‫حول‬ ‫المشورة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫انه‬ ‫كما‬ ‫وهل‬ ‫زوجته‬ ‫مع‬ ‫تعامله‬ ‫في‬ ‫الزوج‬ ‫وطبيعة‬ ‫الزوجية‬ ‫العالقة‬ ‫نوع‬ ‫إلى‬ ‫الطبيب‬ ‫اإليذاء‬ ‫أو‬ ‫المنزلي‬ ‫العنف‬ ‫علية‬ ‫يطلق‬ ‫لما‬ ‫بأخرى‬ ‫أو‬ ‫بصورة‬ ‫الزوجة‬ ‫تتعرض‬ ‫أن‬ ‫بالخارج‬ ‫الدراسات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ثبت‬ ‫انه‬ ‫حيث‬ ‫البدني‬37%‫النساء‬ ‫من‬ ‫اإلجهاض‬ ‫أو‬ ، ‫للنزف‬ ‫ويتعرضن‬ ‫أزواجهن‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫معاملتهن‬ ‫تساء‬ ‫الحوامل‬ ‫المبكرة‬ ‫الوالدة‬ ‫أو‬ ‫متفرقة‬ ‫كسور‬ ‫أو‬ ‫الطحال‬ ‫أو‬ ‫الكبد‬ ‫أو‬ ‫الرحم‬ ‫انفجار‬ ‫أو‬ ، ‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫في‬. ‫النوعية‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫أهمية‬ ‫هللا‬ ‫بإذن‬ ‫الحمل‬ ‫تنوي‬ ‫سيدة‬ ‫لكل‬ ‫يتضح‬ ‫هذا‬ ‫كل‬ ‫ومن‬ ‫سليم‬ ‫بحمل‬ ‫بهجتها‬ ‫تكتمل‬ ‫حتى‬ ‫المعالج‬ ‫الطبيب‬ ‫مع‬ ‫المستفيضة‬ ‫المشورة‬ ‫من‬ ‫سليم‬ ‫وطفل‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  27. 27. ‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫مشاكل‬ ‫وعالج‬ ‫الوقايه‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫أعراض‬ ‫و‬ ‫والرأس‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫حرارة‬ ‫بنوبات‬ ‫الشعور‬ ‫الكثير‬ ‫التعرق‬ ‫في‬ ‫تحدث‬ ‫و‬70-80%‫السن‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫تستمر‬ ‫فقد‬ ‫أخرى‬ ‫إلى‬ ‫سيدة‬ ‫من‬ ‫األعراض‬ ‫هذه‬ ‫شدة‬ ‫تختلف‬ ‫و‬ ‫لمدة‬ ‫األعراض‬ ‫هذه‬ ‫عندهن‬5‫سنوات‬. -‫و‬ ‫النوم‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ -‫و‬ ‫القلق‬ ‫و‬ ‫الكآبة‬ -‫المزاج‬ ‫في‬ ‫تغير‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  28. 28. ‫كيف‬‫اليأس؟‬ ‫سن‬ ‫أعراض‬ ‫على‬ ‫نتغلب‬ 1‫الرياضية‬ ‫التمارين‬ ‫ممارسة‬ ‫ـ‬ 2‫الغذائية‬ ‫العادات‬ 3.‫دي‬ ‫وفيتامين‬ ‫الكالسيوم‬ ‫أقراص‬ ‫تناول‬ 4‫البديلة‬ ‫الهورمونات‬ ‫ـ‬: .‫وحماية‬ ‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫أعراض‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫فعالة‬ ‫بصورة‬ ‫الهورمونات‬ ‫هذه‬ ‫تسهم‬ ‫العظام‬ ‫بهشاشة‬ ‫إصابتها‬ ‫ومنع‬ ‫المرأة‬.‫طبية‬ ‫بمتابعة‬ ‫الهورمونات‬ ‫هذه‬ ‫وتؤخذ‬ ‫وفحص‬ ‫الدم‬ ‫في‬ ‫الدهنيات‬ ‫مستوى‬ ‫وفحص‬ ‫للثدي‬ ‫دوري‬ ‫فحص‬ ‫إجراء‬ ‫ويجب‬ ‫وال‬ ،‫العالج‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ‫بعد‬ ‫سنويا‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫العالج‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫التالية‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫البديلة‬ ‫الهورمونات‬ ‫تستعمل‬: *‫الرحم‬ ‫بطانة‬ ‫وسرطانات‬ ‫الثدي‬ ‫سرطانات‬. *‫الدم‬ ‫وضغط‬ ‫الكبد‬ ‫أمراض‬. *‫األوردة‬ ‫في‬ ‫جلطات‬ ‫أو‬ ‫تخثر‬ ‫وجود‬. ABOUBAKR ELNASHAR
  29. 29. ‫أألسره‬ ‫تنظيم‬ ‫وسائل‬ 1.‫األسرة‬ ‫لتنظيم‬ ‫الطبيعة‬ ‫الوسائل‬: ‫العزل‬ :‫عملية‬ ‫قبل‬ ‫القضيب‬ ‫سحب‬ ‫وهو‬ ‫الخارجي‬ ‫بالقذف‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وتسمى‬ ‫القذف‬. ‫الخصوبة‬ ‫بفترة‬ ‫الوعي‬ ‫على‬ ‫المعتمدة‬ ‫الوسائل‬ ‫باإلرضاع‬ ‫الطمث‬ ‫قطع‬ ‫وسيلة‬: : ABOUBAKR ELNASHAR
  30. 30. :2.-‫الهرمونية‬ ‫الوسائل‬: ،‫معينة‬ ‫بنسب‬ ‫معينة‬ ‫هرمونات‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬ ‫وهي‬ ‫اإلباضة‬ ‫عملية‬ ‫إليقاف‬ ‫المبيضين‬ ‫على‬ ‫رئيسي‬ ‫بشكل‬ ‫وتعمل‬ ‫منها‬ ‫أشكال‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫وتكون‬ ،‫مؤقتا‬ ‫المركبة‬ ‫الحمل‬ ‫منع‬ ‫حبوب‬ ‫فقط‬ ‫البروجستين‬ ‫على‬ ‫المحتوية‬ ‫األقراص‬ ‫ديبوبروفيرا‬ ‫حقن‬ ‫نوربالنت‬ ‫ككبسوالت‬ ‫الغرسات‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  31. 31. 3.‫الرحمية‬ ‫الوسائل‬ 4.‫المهبلية‬ ‫الوسائل‬ ‫المني‬ ‫قاتلة‬ ‫والدهون‬ ‫الكريمات‬(‫المنوية‬ ‫الحيوانات‬ ‫مبيدات‬)، ‫الحيوانات‬ ‫يمنعان‬ ‫الذين‬ ‫المهبلي‬ ‫والحاجز‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫غطاء‬ 5.-‫باألزواج‬ ‫الخاصة‬ ‫الوسائل‬(‫الذكري‬ ‫الواقي‬) 6.‫الجراحية‬ ‫الوسائل‬(‫األنابيب‬ ‫ربط‬) ABOUBAKR ELNASHAR
  32. 32. ‫الوسيله‬ ‫اختيار‬ ‫باالستعانة‬ ‫تناسبها‬ ‫التي‬ ‫الوسيلة‬ ‫تختار‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫ويمكن‬ ‫وسائل‬ ‫من‬ ‫ألي‬ ‫اللجوء‬ ‫قرار‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫المختص‬ ‫بالطبيب‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫وإنما‬ ،‫فحسب‬ ‫للمرأة‬ ‫يعود‬ ‫ال‬ ‫األسرة‬ ‫تنظيم‬ ‫الزوجين‬ ‫بين‬ ‫الحوار‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويتم‬ ‫الزوج‬ ‫به‬ ‫يشترك‬ ABOUBAKR ELNASHAR
  33. 33. ABOUBAKR ELNASHAR
  34. 34. ‫الجنسية‬ ‫الصحة‬ ،‫الرجال‬ ‫يعاني‬ ‫كما‬ ،‫النساء‬ ‫تعاني‬‫الجنسية‬ ‫المشاكل‬ ‫من‬ ،‫الجماع‬ ‫آالم‬ ، ‫مثل‬ ،‫الجنسي‬ ‫البرود‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الجنسية‬ ‫واالحباطات‬ ‫المشاكل‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫بالعيادة‬ ‫وعالجها‬ ‫مناقشتها‬. ABOUBAKR ELNASHAR

×