Ce diaporama a bien été signalé.
Le téléchargement de votre SlideShare est en cours. ×

القواعد الفقهية لتخصص التخدير (2)

Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Publicité
Chargement dans…3
×

Consultez-les par la suite

1 sur 20 Publicité
Publicité

Plus De Contenu Connexe

Similaire à القواعد الفقهية لتخصص التخدير (2) (20)

Plus par Dr Ghaiath Hussein (20)

Publicité

Plus récents (20)

القواعد الفقهية لتخصص التخدير (2)

  1. 1. ‫التخدير‬ ‫لتخصص‬ ‫الفقهية‬ ‫القواعد‬ Prof.A.H. Al-Saeed(Samarkandi) MB, BS, KSUF, FFARCSI ‫د‬ . ‫سمرقندي‬ ‫السعيد‬ ‫حسن‬ ‫بن‬ ‫الحميد‬ ‫عبد‬ ‫سعود‬ ‫الملك‬ ‫جامعة‬ ‫ـ‬ ‫الطب‬ ‫كلية‬ ‫ـ‬ ‫التخدير‬ ‫علم‬ ‫وأستشاري‬ ‫أستاذ‬ Departments of Anesthesiology King Saud University College of Medicine at King Khalid University Hospital
  2. 2. ‫اللغه‬ ‫في‬ ‫ألتخدير‬ : ‫ومعناه‬ ‫الخدر‬ ‫من‬ ‫ماخوذ‬ ‫والفتور‬ ‫الكسل‬ ‫الطبي‬ ‫االصطالح‬ ‫في‬ ” ‫وتط‬ ‫معرفة‬ ‫هدفه‬ ‫علم‬ ‫بيق‬ ‫عند‬ ‫تحدث‬ ‫ان‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫الوسائط‬ ‫اجر‬ ‫بقصد‬ ‫اوتام‬ ‫جزئي‬ ‫حس‬ ‫زوال‬ ‫المريض‬ ‫اء‬ ‫جراحي‬ ‫تدخل‬
  3. 3. ‫الجراحي‬ ‫التخدير‬ ‫أنواع‬ ‫األول‬ : ‫الكلي‬ ‫أو‬ ‫العام‬ ‫التخدير‬ . ‫الثاني‬ : ‫والنصفي‬ ،‫والجزئي‬ ،‫الموضعي‬ ‫التخدير‬ .
  4. 4. ‫الكلي‬ ‫أو‬ ‫العام‬ ‫التخدير‬ : ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫يؤثر‬ ‫الذي‬ ‫فهو‬ ،‫المخ‬ ‫فقد‬ ‫عنه‬ ‫وينتج‬ ،‫المركزية‬ ‫العصبية‬ ‫الجملة‬ ‫في‬ ‫أي‬ ‫الحس‬ ‫ان‬ ‫إلى‬ ‫المخدر‬ ‫الشخص‬ ‫وينتقل‬ ،‫الجسم‬ ‫سائر‬ ‫في‬ ‫التام‬ ‫حالة‬ ‫تام‬ ‫عضلي‬ ‫ارتخاء‬ ‫له‬ ‫ويحصل‬ ،‫العميق‬ ‫النوم‬ . ،‫الحديثة‬ ‫التبنيج‬ ‫بآالت‬ ‫المجهزة‬ ‫الكبرى‬ ‫المستشفيات‬ ‫في‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ويستخدم‬ ‫المتخصصي‬ ‫غير‬ ‫لألطباء‬ ‫يجوز‬ ‫وال‬ ،‫التخدير‬ ‫بعلم‬ ‫اختصاصيون‬ ‫فيها‬ ‫ويعمل‬ ‫ن‬ ‫العام‬ ‫البنج‬ ‫استخدام‬ ‫المجال‬ ‫بهذا‬
  5. 5. ‫ثالثة‬ ‫من‬ ‫وتتكون‬ ،‫المريض‬ ‫تخدير‬ ‫أمور‬ :  ‫التنويم‬ : ‫الوريد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫تعطى‬ ‫بأدوية‬ ‫وذلك‬  ‫قط‬ ‫فيها‬ ‫الجراحية‬ ‫العلميات‬ ‫إن‬ ‫حيث‬ ،‫األلم‬ ‫تخفيف‬ ‫ع‬ ‫للعضالت‬ ‫وتمزيق‬  ‫بي‬ ‫عمله‬ ‫أداء‬ ‫للجراح‬ ‫يتسنى‬ ‫حتى‬ ‫مرتخية‬ ‫العضالت‬ ‫جعل‬ ‫سر‬ ‫وسهوله‬
  6. 6. ‫للجسم‬ ‫التخدير‬ ‫أدوية‬ ‫إلدخال‬ ‫عملية‬ ‫طرق‬  ‫الوريدي‬ .  ‫االستنشاق‬  ‫الشرجي‬ .  ‫العضلي‬
  7. 7. ‫الموضعي‬ ‫التخدير‬ ،‫الجسم‬ ‫من‬ ‫محدودة‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫الحس‬ ‫زوال‬ ‫يسبب‬ ‫الذي‬
  8. 8. ‫إمكانية‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫أثر‬ ‫له‬ ‫المريض‬ ‫وتخدير‬ ‫إجراء‬ ‫أو‬ ‫المريض‬ ‫إليها‬ ‫يحتاج‬ ‫جراحية‬ ‫عمليات‬ ‫بدون‬ ‫إجراؤها‬ ‫يمكن‬ ‫وال‬ ،‫إليها‬ ‫يضطر‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫مبرحة‬ ‫آالم‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫لما‬ ‫التخدير؛‬ ‫تحملها‬ . ‫للتخدير‬ ‫الحاجة‬
  9. 9. ‫األولى‬ ‫المسألة‬ : ‫العمليات‬ ‫إلجراء‬ ‫التخدير‬ ‫المرضية‬ ‫الجراحية‬ . ‫األلم‬ ‫حصول‬ ‫لمنع‬ ‫الجراحية‬ ‫العمليات‬ ‫في‬ ‫المخدر‬ ‫يستخدم‬ , ‫عقار‬ ‫يوجد‬ ‫وال‬ ‫من‬ ‫المخاطر‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫ولهذا‬ ،‫للمخدر‬ ‫السلبية‬ ‫اآلثار‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫يخلو‬ ‫الوفاة‬ ‫سبب‬ ‫هو‬ ‫التخدير‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫نادر‬ ‫أنه‬ ‫مع‬ ،‫موجودة‬ ‫التخدير‬ ‫الجراحية؟‬ ‫العملية‬ ‫إلجراء‬ َ‫ر‬ِ‫المخد‬ ِ ‫المريض‬ ‫إعطاء‬ ‫حكم‬ ‫عن‬ ‫هنا‬ ‫والسؤال‬
  10. 10. ‫مسألة‬ : ‫إغماء؟‬ ‫أو‬ ،‫نوم‬ ‫التخدير‬ ‫هل‬ ‫يعرف‬ ‫فبعضهم‬ ،‫يشبهها‬ ‫مثيل‬ ‫لها‬ ‫وليس‬ ،‫معقدة‬ ‫عملية‬ ‫التخدير‬ ‫أن‬ ً‫م‬‫تنوي‬ ‫التخدير‬ ‫حالة‬ ‫فيسمي‬ ،‫المعكوس‬ ‫للنوم‬ ‫طريقة‬ ‫بأنه‬ ‫التخدير‬ ‫ا‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫فسيولوجية‬ ‫غيبوبة‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ‫فالنوم‬ ‫ا؛‬ً‫م‬‫نو‬ ‫ليس‬ ‫التخدير‬ ‫ولكن‬ ‫دوائية‬ ‫غيبوبة‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫التخدير‬ ‫عن‬ ‫يختلف‬ ‫ذلك؟‬ ‫على‬ ‫يترتب‬ ‫فماذا‬
  11. 11. ‫مسألة‬ : ‫ألم‬ ‫بال‬ ‫الوالدة‬ ‫في‬ ‫البنج‬ . ‫لتوسي‬ ‫المهبلي‬ ‫الشق‬ ‫بعملية‬ ‫والقيام‬ ،‫اآلالم‬ ‫من‬ ‫الوالدة‬ ‫يصاحب‬ ‫لما‬ ‫ا‬ً‫نظر‬ ‫ع‬ ‫إلزالة‬ ‫التخدير‬ ‫من‬ ‫أنواع‬ ‫استخدمت‬ ‫فقد‬ ،‫الرأس‬ ‫خروج‬ ‫وتسهيل‬ ‫المهبل‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ،‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫باأللم‬ ‫اإلحساس‬ : ‫الموضعي‬ ‫البنج‬ : ‫الجسم‬ ‫في‬ ‫معين‬ ‫موضع‬ ‫في‬ ‫يؤثر‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫الشوكي‬ ‫النخاع‬ ‫بنج‬ ‫والسؤال‬ : ‫يشق‬ ‫أو‬ ،‫تحملها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الطبيعية‬ ‫للوالدة‬ ‫المصاحبة‬ ‫اآلالم‬ ‫هل‬ ‫لتخفيفها؟‬ ‫المخدر‬ ‫استعمال‬ ‫يباح‬ ‫بحيث‬ ،‫تحملها‬
  12. 12. ‫مسألة‬ : ‫المريض‬ ‫حالة‬ ‫بحسب‬ ‫المخدر‬ ‫نوعية‬ ‫تحديد‬ ‫الجراحة‬ ‫ونوعية‬ . ‫المريض‬ ‫حالة‬ ‫بين‬ ‫الموازنة‬ ‫أو‬ ‫المخدر‬ ‫ونوعية‬ ‫الصحية‬ . ‫فما‬ ‫الحالة؟‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الواجب‬
  13. 13. ‫مسألة‬ : ‫يفطر؟‬ ‫التخدير‬ ‫هل‬
  14. 14. ‫المسأألة‬ : ‫أأث‬‫أ‬‫ت‬ ‫أت‬‫أ‬‫تح‬ ‫أريض‬‫أ‬‫الم‬ ‫أرفات‬‫أ‬‫تص‬ ‫ير‬ ‫المخدر‬ .
  15. 15. ‫الثامنة‬ ‫المسألة‬ : ‫التخدير‬ ‫في‬ ‫الخطأ‬ . ‫عن‬ ‫مسؤول‬ ‫التخدير‬ ‫طبيب‬ :  ‫للتخدير‬ ‫المريض‬ ‫أهلية‬  ‫لتخديره‬ ‫اختارها‬ ‫التي‬ ‫المخدرة‬ ‫المواد‬  ‫المريض‬ ‫جسم‬ ‫في‬ ‫لمواد‬ ‫ا‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫حقنها‬ ‫التي‬ ‫الجرعة‬  ‫تخديره‬ ‫في‬ ‫اتبعها‬ ‫التي‬ ‫الطريقة‬  ‫المخدرة‬ ‫بالمواد‬ ‫تأثره‬ ‫ومدى‬ ،‫العملية‬ ‫أثناء‬ ‫المريض‬ ‫متابعة‬  ‫إج‬ ‫أثناء‬ ‫متابعته‬ ‫يجب‬ ‫مما‬ ‫ذلك‬ ‫وغير‬ ‫والتنفس‬ ‫النبض‬ ‫سالمة‬ ‫راء‬ ‫العملية‬  ‫وآثار‬ ‫المخدرة‬ ‫المواد‬ ‫من‬ ‫للتخلص‬ ‫العملية‬ ‫انتهاء‬ ‫بعد‬ ‫متابعته‬ ‫التقصير‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫المترتبة‬ ‫األضرار‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫للمسؤولية‬ ‫تحمله‬ ‫يوجب‬ ‫األمور‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫في‬ ‫والتقصير‬
  16. 16. ‫التاسعة‬ ‫المسألة‬ : ‫المرضية‬ ‫التخدير‬ ‫آثار‬ .  ‫سامة‬ ‫مواد‬ ‫المخدرات‬ ‫كل‬ ‫إن‬  ‫العادية‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫المرضية‬ ‫التخدير‬ ‫آثار‬  ‫التخد‬ ‫بأدوية‬ ‫تأثره‬ ‫من‬ ،‫نفسه‬ ‫المريض‬ ‫في‬ ‫المشكلة‬ ‫ير‬  ‫لذ‬ ‫حاجة‬ ‫لوجود‬ ‫مرة‬ ‫من‬ ‫ألكثر‬ ‫العملية‬ ‫تكرار‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫لك‬  ‫وقو‬ ‫مخافة‬ ‫الرئوي‬ ‫القلبي‬ ‫اإلنقاذ‬ ‫عمل‬ ‫عن‬ ‫يتوقف‬ ‫أو‬ ‫مثل‬ ‫ع‬ ‫األمور؟‬ ‫هذه‬
  17. 17. ‫العاشرة‬ ‫المسألة‬ : ‫التجميلية‬ ‫العمليات‬ ‫إلجراء‬ ‫التخدير‬ . ‫يشار‬ ‫أن‬ ‫التخدير‬ ‫لطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫هل‬ ‫والسؤال‬ ‫ك‬ ‫يجو‬ ‫أو‬ ‫ا؟‬ً‫ق‬‫مطل‬ ‫التجميلية‬ ‫العمليات‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫ز‬ ‫بضوابط‬ ‫المشاركة‬ ? .
  18. 18. ‫عشرة‬ ‫الحادية‬ ‫المسألة‬ : ‫عمليات‬ ‫إلجراء‬ ‫التخدير‬ ‫اإلجهاض‬ . ‫إعطاء‬ ‫األمر‬ ‫يستدعي‬ ‫اإلجهاض‬ ‫حاالت‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬ ‫إلجراء‬ ‫تخديرها‬ ‫يجوز‬ ‫فهل‬ ،‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ ‫ا‬ً‫مخدر‬ ‫المرأة‬ ‫اإلجهاض؟‬ ‫عملية‬
  19. 19. ‫جزيال‬ ‫شكرا‬

×