Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

مجلة الطليعة

2 617 vues

Publié le

اعداد مجلة الطليعة
هامة للاقتصاديين والمهتمين بالدراسات الاجتماعية

Publié dans : Économie & finance
  • Soyez le premier à commenter

مجلة الطليعة

  1. 1. من اهم الظواهر الاجتماعية القى قشقرك فيها بلادنا مع جميع بلدان المعالم اضالث ق مرهلة المقهوله الى الاث ننس-قم اكية ، ظاهرة « المطبقة المجديدة » التي قنثاأ ضمن عوامل كثيرة يعرض لها الكاتب فى هذا المقل بثىو من التقه-يل ، فيجيب على التساؤلات المتسلقة بالظروف التي نثسات فيها الطبقة الجديدة فى مصعععل راهقمس المستقبل هإ ءسل ٢يه سج ع-اد لس ضكبير ما كه-قت الهزيمة السكرية مك ص-لابة قوى الشمس بقدر العاملة وتمسكها بقيادتها الثورية ، بقسدر ملقي-قت «الطبقة الجديدة» امام اع-ينم الجماهير ووضعتها تحت اضواء النقد الاجتماعى الذى لا يرحم ٠ وكانت الهزيم-ة فى وا٠تح الامر هزيمة لقتلها وسياستها ، قص ان انلضسسها الفكرى والسياسى لا يعض انها قد صفيت ، لهى لا ترال تلعب دورا هايا فى حياتنا السسياسية والاقتصادية والاجتماعية ا واليوم اطرح قضية تصديق الطبقة الجديدة كضرورة موضوعية . ضرورات النضال الوطني
  2. 2. ١ . ٠ ‎ ‏‎ س ١ ‎ ‏‎ ، ع « يانعة-لمعوا. قبمنثتفشصيآ دتمقنم،عل٠قية قوة قتتنايا استمرار الثورة الاجتماعية وقضيتها له ‎ ‏‎ ومن هنا كانت اهمية اعديد المفهوم النظرى للطبقة الجديدة ، دقحليلالقئات الاجتماعية-لكولن لها ودورها فى حياة البلاد السياسية والاقتصادية. والتعرف على ايديولوجيتها والاتجاهات القوية السائدة فى صخوقها ، وذلك من خلال دراسية الظروف الموضوعية والذاتية التىنضك وتطورت فى ظلها حتى يمكن وضع التكتيك الملائم لصهينها . وفيها يقل بالاطار الزمنى لهذه الدراسي سوف نعنى بالتركيز على الفقرة المعقدة من ا٦١ا الى ه١٦١ا ، باعتبارها الفقرة التى شهدت اهسم الانجازات الثورية ألاجقهاعبة والاقتصادية ، وهى فى قغس الوقت الفقرة التى سجلت فيها الطبقة الجديدة نموا وقو-عا لها يسبر له مثيل فى قويها ، ولابد لنا اولا ال وقبلتمليلداقعالطهقة الجديدة فى بلادنا س من تصديد بعض التهجم النظرية الاساسية الض نس-تخصها فى نخليلنا النقدى ن كالطهقة الاجتماعية ( فى ظل ملكية الدولة لوسائل الانتاج ) ، والبيروقراطية ورا-الية الدولة . ةم، ماهى الطبق-ة الاجتماعية و الطبقات عى جماعات كبيرة من الناس يختك بعضها عن بعض من حيث المكان الذى ق٠عبسغلد قحددها وتصوغها القوانين فى اغلب الاحوال ) ، ومن هيث دورها فى التنظيم الاجتماعى للعمل ، وبالتالى نن حيث حجم الثروة الاجتماعية التى ليحصل عليها وطريقة مهص-ولها اعلى نعسسيها منها ا والطبقات جماعات منا الناس قد يتملك المختلقة التى تنن-غلها فى نظام مصعد للاقتصاد إ ا لا جصا عى أ ا وفى المجتمعات الرأسمالية. نجد ان علاقة القجقآهإيهقإ ئتلنئة يرمققصهئلا الانتقالي و لللئهيا الراسمالية ) ، علاقة نهسائشيرق ، قهمم التى اععو٣م بادارة وقنظهم الانتاج ، وعى التى ققصرن مباشرة فى الغائص الاقتصادى للمجتمع ، ذذللثخ يخصلاته ص الحالي فى المجتمعات الاكضاكنة وااليرقظية ، عبث تلعب ملكية الدولة لدسمهعلانقاج دورا جوهريا فى عع٠ تشكيل ) العلاقنسالطهقثة ، لعلاقة ا ع لطيقاث العاملة ( المنتجون الميكرهن ) بوسائل الانضاج . هى ملاقاث غبر مباشرة ، لان الدولة كمؤسسة اجتماعية هى القى قملك٠وسائل الانتاج وتديرها نيابة هن المج،تسع ل والادارة لمقاهلمهمناهعهواته»ا او البيروقراطي-ة هى التى تقض-ذ القرارات الاقتصادية ، وهبي القى اعئهسرقد فى القسائم الاقتصادى باس المجتمع (ألم اع ومن هلا انشا موضوعيا امكانية احتكار البيروقراطية للسلطة السياسية والاقتصادية وحصولها على امتيازات اقتصادية ، وهنفئذهمتنحول البيروقراطية الى طبقة بالمعنى الكلاسيكى بالرغم من عدهم ملكيتها القانونية لوسائل الان( () لع ‎ ‏‎ ع . . اليهوقراطلة ، ونعنى يها الادارة من هيث هى موس-سة اجتماعي-ة قدوهلمبيثلم،قعلم اوك. وهى كمنظسة بشرية تخضع لعوأملرضيدة وأخرى قبر رشيدة ما ويحدد النظام الاتننص٠ادى . - الاجتماع( الوظيفة الاجتماعية للبيروقراطية ٠ ‎ ‏‎ ا . وتعض بها ايضا تلك القئة الاجتماعية الر تتولى ادارة للدولة والقطاع العام وتتركز فا و ايديها سلطة اتخاذ القرارات لل . ا لطبقة الجديدة ب وسى ٠تلك القنات الاجتماعية التى تنشا وتتشكل لم داخل البيروقراطي-ة خسلال عمليات التحولا الاجتماعى والاقتصادى والتكنولوجي ( الاصلاح الزراعى وألقأميبوالتصنيع ) ، وقضس الكوادر الادارية والغنية والعسكرية القى احقل مراكز! القيادة فى الدولة وفى الانتاج أ وتنمقع بدخل مرتغح بالنسبة لمجموع العاملين ، وين-ميها اليمنى « السطوة » (يها«ق) ( ٢ ) ل٠ا ‎ ‏‎ و ن ا ، ) ٢لل . عسلاجأسهئع يهكةييهه اولم ها٣هق عححلمتك ، أطكهحهلع . « ٢ ه عحلملم٠لمعهق وه-قا لمتكوح له صج»ص«ه نبه لمبيل»لاوابه»متك بط ب بعبيدهل»سوا بتا « مطع ب،لا ينل يهثةكمقهءقا »كه بيستا( لم يمهستلمغ تعقل قيلمثحاا ويهلطهكقهط ممول-ثق . ثهيا»لماسلمهمع يهعققهحهك٠ ئ لمقعسئق ٠تع هساهج لها بله عهثبيهق ٢لاك بدق لا متلا مههلمعكنح هيه-ق عهد علعاهعسعق هيا .
  3. 3. فقههق زهظق فسق و لمالههعاههز ل ثهللثبنلملهيللإ الثهتقناننقه ئا ط ٠هبه٢م في ، النا ا نل ٠ افلتا ع هيا إ الهق الهيجهيهة في ئهلئهئهثرإثنا ابه . لله ع أ ١ الاقهغ التقيتا( اتقهلييبهاية لة وتو. د ةي لينقل القأهلأم بر ي لمع ف،اجي وأييسههي واسم ثنمنهيا وغاهمة لي ليبلمق والقومية ه الي جانية ا قجلاغ اليس لم فقهيا لقي٠يل٠هيانته الينلهخق فآقللهم المههتياصثأ بنهه٠نفنا ل ن جا قا ٠ في المئ٠ليرينبنامنإ القاصة هتاقفي ، بم . ديليا الةبلاا ل ناريقهيمثم واتت. ، ك ادما ‎ ‏‎ . ثبيئنئا ا ،نهئذثننئنلتمللاإ الينلاع ال٠يرعيئلى ذ هتيبيلهبد تي و ، سعت نرابني الليبيين( المرميين( ٠ كمين الطبقة البراهمة نهنهها٠ ا بينة نلننننتنرننا يالمننإلى المكتههي ومعنيين-ابتعادها ع ثنيهم المنتمنيغتة في ا جئهيهم تا للاعيان-جة القناعة بملبل المتهمة الإج٠يياصبة لههمياقلع الإننتماإ ؛ الهة! تمطاآ الي. هقمالقيةنذة٠ لم ه«لنج الليبراليين لهي افنزيفهي هانز ع لها لة الا قا ك ،صمهص آ هلا ع كما تخهننلضه المجن-ت الالييتىانهيق عنا المجقساب النامية من حيث نظام العيني يههمإ« كله«اج للهم رالايهلولويهآ المميائه٠ق ي فالفكتي٠ر السينبا،بمفي هو الهق ال٠. ه،نيييانبي في ايجة . .هتي يلنننإ الاممينابميا ه والليث-آ اليتيمة فبيهإ ؛ لها ايديهم/ سينية امتدا/ هنة ، بينها لإ بقال تهليظبة في المجنغنن٠هدسي النامية هللغيكر هم البأببتيايليه ولية رى، للبرجوازية والقتليمية ، وتهيولوجيلة التلة الجميلة لبها ؛لى، الهيهلةجية يرجواههطز نلمجهية ن واغا كفني التعليميين-بساقية( ولحاجيهآ التهديم الق. ينني لتر لم ، هو اسياس ال،نهلذ اهتهنيعن لمقهأهع»« قاناع«هح او فى انىسبمالبي . داتي الاشتراكية (اا ، هان الملكية والمهرة لإ تمزالم الهنيهة ‎ ‏‎ ‏الجوهرية وانيس التقسيم الطير فى المجصباصتي الناجمة ف للهةا هأثماو الطهقيئيتإ الهعديهة ه٠هها واجملها ار طيهايغة ل لياصئينبيهالهق ) لإ ٠نعسهيس٠ ٠ ) بللايهو. لهعههأ السائدة أ له نيفل-ناء لنه ، ههبي اهرطهة ع عءء ه ه ه . يهتا الهي إلها الالجيقةفج في ه،ههق هييييييطهلف المهلة ، هم هي الجنينية الإهيننياعية هيييليللليق الئنلرلإ قا يه والعقيد الهدى ع هههثي جى لا لنزا ا فى اغلب الهك ا٠ل٠ليابهئة تهطهإليق اليرنهملقيق الوطنية المستمدة والمتوسطة ل . فقه لناعرآ٠جنه لهاق لل نهلفنينقهسريتيق الثهنلرامية ع ‎ ‏‎ ‏والمثروعبة الاشتراعية ضنملنلت موضوعية ض-د ع تمول الطبقة الجذيدة فى البلاد الاشمقراكية الى طيهنهن رضسظية ، ل تجيا ان اكابر الاساسية الجسديدة فى ‎ ‏‎ البلاي الاشسقراكية ينقس الى اس-وفي ميلة وققجيق لأ بيننا يعون فادر الطبقة الجندية فى البلاهعليق اساسا. نن ابناء الطبقات البرجوازية البيضة والمقوسطة ٠ ٠ الميتة اليديدق فى يلبى راييالية الدولة يه لك . مع. .. ٠ااس سه. مبتظهني قناع. رابمطلية٠ الهولة في البلاد النامية المسنهقلة من للقلاع الجام ( ويضم الشروع-اء المملوكة للخلق ة ملدسكية كاملة ، والمشروع-ايني المختلطة التى يههسقركمبيها راس المال السام مع رأس اليه الفيلي ا و والضياع القيام في الزراهة والتجارة يآلجسهيبى ، جليك ق٠قهقل الدولية صنسبنهملي ٠اليتهثإ التهلني لاجابة بيياهة ييييذ. ا٠ القاع ؤبهلديره ب عل ع وقنخهق. لعس را-الية الدولة الوطنية فى طبيعتها ودورها عن راسساللية الدولة الاجتكارية . جهة ، وعت را-الية الدولة » ا اةشمقراكيإ من جهة اخرى اى ورا-الية الدولة فى البلدان الر تحررت تما( ين اليبيهظة الاستعمارية ، جى نموذج . الرأبيييخياليهآ المرلهنهيإ يظدولة الوطنية المممسققلذ بالمجبيايية ليليسيمننع،٠مار ، وعلى الاباة التى قبكن الضيههبب المينيبييينيقلية عمن بناء نيسناعتها الوطنية وتطهير إقهتهبا وقدمهم اسيجققلالها الوطنى ، وهى لهةا مرمرة قأههميه لوا . وتمهد راسيالية اله( الوطنية ( اليبلااآ ب-ين القطييياعه السام والجهل ) ) على السفير الاققييمايه وجيه ) ساع الطبقات الوطن-ة إ الهيل والخمسين وللرأي-لية الوطنية ) ، وعلاقات القوى الطبقية ٠ اندائج الصراع الضنى عى القى تحدد فى النهاية طبيعة ودور را-الية الدولية فه تليك البلاد ) ويا اذا كانت ستصبح اداة لتنمية الرأسمالية او طريقا الى الاشتراكية . وفى لأم ، ، اله الحهلي ه دوه روهععههلة اليهلننبيهص اهلطتمه٠ هس«هههعاليهلق براس الة ٤ والتي قبيهح ههرلة يقو. العتبات اهلهصةنجة هلنظها هفهك إ وههقي اقيم. اكههس،اه. سهة الدولة وصورها باهآف طبيعة الدولة والمساهم اهههة التي يهن ٤ إ للقتلة اكلة اقهبيلآ فااههههء عت. ء نهجها ل لا بو. . لم»قلمالممققاف«وك نموه بيس«ك٧عقل صيام لملف هوسا. ٠«اارهقل ٠كظ عع راخ اهلة « الهع،هف لللهحمسإ فهلمالهههيه٠ لك . ع ل مهثمن ، لعلهم وبا . لا
  4. 4. نسهننإق قنئههقق لم ي معناهم ولهيهتهنقلهرققاسللا حا-ابا ٠ ص لنسمة لنار االينآ النهساعهقذاتهار٠، نظرا للمركز لاالقيادى الم سنلهمقللقاليلهغملنندق مؤسساته الدالة والانتاج. نن و تر به الطبقة الجديدة فى للاغنن المصرى ي . لفن نضالهم ا لطبقة انج ع لحصذة فى مضر وقنلنحمحة نقي هم نهضة لققاعل عوامل كبدة٠ ، بعضسها ااريض يتعلق يالظروته الموضوعية والذاتية القريدة القى قنهيزت به-ا ثورة ٢لإس يوليو ،والبعنى الاخر صن صنع التحولات الثورية العميقة القى طرك على العلاقات الاقصادية واوفساع٠ية بميجة للاصعلاع٠ الزراعى والضم والتصنيع لما ‎ ‏‎ اولا لعل العوامل الضضة القى اهع الطابع امهللثورةاسةئ منع لر ‎ ‏‎ لقد ضكلث الظذوته الموضوعية والذكية ليونة ‏وحددت الادوات والمؤسسات الر عاسقنهقهمقها فى ، ‏ههلية التغيير المولى للمجتمع ع اذ بدات نخنقج٠ار ح ، ‏فى البساطة انتهى بنجاح القياد/ النورية. الاستيلاء على سلطة الدولة بون الاعصساد على حزب سياسحمبغر كاهم اشصهأخرعاغفر، طبلا ايديولوجية اش-عاهة صنم عهنازه ضظه . العملية همالثورية سلميا ودون القديم ، ار هون اصلية البيروقراطية التهما. وفي في الام-اس بيروينر. لطية زراعيا رجعية و ل ٠ ا مقخلع. ة ٠ . ‏وقد. هذا( العاهل اسلوب التنغييرالئقث للعلاقات الاجتماعية والاقتصادية ، قلعة ينوةهناكا ‏مقر صن انتهاج اسلوب الاجراءاثالاذانية الثورية ع مس ‏ققرطهحهق ووقملمبيااق الر حعصسعدآ ه ل الدولة كهل-سة اهتما-ة ، وعنا ثم ملهى ‏البيروقراطية فى انجاز بالمهام المهنية ( الاصلاح الزراعى ، والضيم والصخط) ، وملأ ٠خلقن ٠عيذا الوضع فى بداية الئووقسئمبناينعريا. .لا يزال حقلى اليوم يصنع حركة اكهنؤ المضرية ع وعقه ‏في المتناقص بين جهازا الدولةالمهك٠فأيعركبيه ا لطير . والايديولوجي البرجوانى الرجس هنمنة مناعية ا،ثم ‏والمقطلبسساث المرض-رمية للفقرة الوطنيين والاقلية ، . ومقتضيات جالنهئمية الاكلة ع مهم ناحية اكنه. . . . ٠ . س وقام سقهلمة لكما ايسريت لمسهلضهزللنسيزا التناقض على ع هم ع ه ع ‎ ‏‎ ‏. نلهبرجهسر الانيق هنالماصز المريضة واكاسهة والمضادة للوهلة لعا ( ١ . . ‏تسليم جهلا ح الدولة - ‏. او »ههناحهقهعحولملهههه إلهتنأ المهلل . ٠باثدعاجهرة إهمليهة مهزفيلنهثههةس . ( ءل يع ‎ ‏‎ ءهس ‏٠ ونصل كادر الثورة الس٠عذ،سنهق»ر ‏مجعهثه كادر جيني معك بي اصوله يوجها( سخطه وعينه-لة له الدولة لع . ‏سهقها س نوك للاجقصاعية وال . إ ههصناهة ا آم ‏ه ي اوادهةع اورس وقهلض نضخ اودار١ ه المطية ، لقد لنقهضي سصلبلة الاقطاع فى ألريهة نقيب نقلة للاسلاغ الزراعى الاول ا ٢ه١ذ ، والثانى ‎. ‏المرا/ خمسة ماخمههلا ‏( ا٦٩ل ) ، فالاخا بلظاؤ الابارة لظجلية١ه٦٩ ا)،ن . ‏الذى يقوم على تننسيم الجمهورية الل هصناقظاث س . ‏ومدن وقرى، وتدكللمجالمس، لتمثيل تلك المحلبااثع ‏وادانة طاقتها . عقانر خقخبة واخرى معينة . . ‏هن سثلى الادارات وهن يعد صن اهأ٠سساءأ ٠ المحليات لما ف ‏ه نا ع . ‏نقد . ‎ ‏‎ ع سننرتهللاجزفبد النبضة ئعحة لتزايد ‏وزنها ألاقق. صادى والاجقسماعى والسصايسز ٠فا . ،نن٠ الرههوع،ل تهن يدهم بابنائها الى المرا( الغنيادية ز ٠ السياسية والادارية داخل مجالس القرىسواكنه مل والمحافظ{ فضلا من دخك الاتههالاشماكى . ‏ىالقطاوئيزات ، وهلاا لبكوقث فى الرمنغع طبقة جديتآ ‏قوامها الكامن الإدابىىالسبانى بي ااينام اتنيا. ا . ا ‏ا لاين لما ‏، عع صهيبم وقاصهاائرل ياسغت س للاسقعطرية ، نهد عام ٦ع٩ذ ، حركة لسسايو إ ‎ ‏‎ ‏وقاميم واضعة للخلق والشبكات الا-قساننة . ‎ ‏‎ ‏وفى هام لاه انشئت المؤنسة الاقصادية لاذا( ‏العاملين فى الاتحاد الام-قرار من ذوى المزق ٠ ‎ ‏‎ ‎ ‏المنشات ،الملهسة، ، او مقهسا اكونثنه جاقئؤاه الاولى ( ‏للقطاياليعام ، وفى تنس العسل لنضئط وزارة ‏الصناعة . ةكقث هذه البطولات. الاساسية بداية . ه ‏للننقيرانته عميتهسفىوظد الدولة فنه زفه علاقتها ‎ ‏‎ ا بالاقتصاد ، قلم يعدو ننه-اط الدولةزمهآصهدابملى ز . ك الخدمات ، يل اصنهحك تملكا جهنبدهامامهنا ‎ . ‏‎ وسائل الاناة واكوينلن ، واخذت اتدخل يصوزق ٠ ‎ ‏‎ ‏متزايدة فى العلاتماتهالا ققصاديقولب س تهسنبيطه على ع ‎ ‏‎ ‏للدؤتة قاعدة ءاقتصادية س مستقلة عن النا ل ضضماليةيم ع ‏واد ادت مل-ده التمر مععله الى اغير و تركيب ووظيفة الييروقراطيسة ع ونكسات بيروقراطية ‏اقتصادية جديدة ( تيرو-اطيق القطاع السا،م١ ‏ولتكون هه ا مضاء مجالس ادارات ا لبضةللإل ‏ققصقع يدخل متيقك لم الرلهاث العيا ية. ‏عل وا ‎ ‏‎ . ، . ‏. ،ؤالشركاب الماسة ٠ وقثإ قثنكلفماخ بمادر٠تر ٠ عسكر حاز . وادار-ى-بسول هرجواإية سترة ومغسظة ، . ع ‎ ‎ ‎ ‎ ‎
  5. 5. ؤهيهأهع النفي والدون( يسع لمحهلنا نحل . مهس٠الس اداواته اكوتنث واليفوله) ة وبطلا انا لقوللىان هذه القدرة كانت الوداعة الاولى لهيثم الطيبة الهمسة فى مصير فلا . ل اسهم واسع ا لقد ئلا ممليو٠يه القوس فى القصنيع وسبع ، وخضسة للجسم العار وقتر. ير٠ يجإنيته سفه ا٦١ا، ، زيادة عدد الويس لهاث الهخلا المرحله لهعسبيا ف والر ايمحب فى متناولا للطيقاسيم البرجوازية الصغيرة. واذا اخليا اسلامه ١ء١ا الى ا١١ا ملف حصلا الملل ، ماكا فهد ان ههذ اطعامهم يالئاذر الفنى العالى فذ ارهم من هما اوب١٢ ف٠يكحلوه ه ١ ‎ ‏‎ في مه العاملين هالهرهس،اث الدالسطة للصم ١ه١ا ال طفهوا٨ عاص ة١٩ا لم اتى اكثر مه غنهتعع الثعذ٠ذ الفنى كان موعودا لسلع هم ، ولمظوه آه ي ٠ااه مك معسولا العاملين . . بطلا يعني القهر الثلث والعربي. الهم قلما عليه الموالي اليد . يمجمرمعري. . فقهها وه«اهظ اهيعةلا اإ ع فب هط ‎ ‏‎ فطعاخاك البرجوازية الصخرة التى اصجهث هههصنقلى . ، ‎ ‏‎ ه هيو مرققه نسبيا هذإ طريق التعلم لالترأقة فى الحفلة ٠همه ‎ ‏‎ ، ك لي القويم القهس» القبعنسليم ألملم يينثةئنوتتقنأ، ع يهضمه معه فى اسهم السياسي وفى جوالامية ، لثظل٠ف السمة. اميا لم هء١ا قفل ا٦١ا، ثم ل٦١ا، لوق عله ا. لظقسملاصه المقهخهه هالجعامعة مهنا مل لهة طض٠٠قالب الى ءر١١ الها طالببه٧آ، يحين اه نسبة الامية لاثزمبهبوهض ام٧» من. هج-» السكان ل ومثالا هاذا الهالك الاساس المقععهعهه لتكوين بقرابة . ه٠عدهلة عر الجماهير علحقرهية عن ههههسصظعها ويا امرها لمها لغما هلإ اللد اعدها اهم ععك كا١ هائسئا، ا اه اهم ، قخثقه خلد طلبي الهرة ائجازلة لهلةتهاهث نعوا. لي مثول اليعوله الاجهاض ( اا٠اهيمات الواسعة والسلام الرامى الثانى ف ارهم له مجدا البناء احققساك ا انتها( ال٠ظلسث النسبية الأولى ااإ هعع ه١ا ) ، رلى معخيث اسماع الاكجطاهه الئزحيقنىهسهيثة الاعهاراك الرأسمالية هر وضرر الملكية ا٢قغلاحية هاضا؛ الهلاك العميل الذب ا هملكوه٨ ن ، متدا«فقه طاير تلا سحب . . ،ههه٠هو . . ،ه٠و ج ر الهامة ط وبني الانخاق الغامرللهملأ في تنأتلل ١ثل ثم لا٩ ١اهاي ملهس جئهه اتنقل هغ٠ه فى الدال ير٣١تمليههلهفهههر له١ لانه لسلءمالهقهنه الا و٠لغهم يلف ، . ا ٢ خيوه عليا رع ، وضعفا اعحسيهههه الذ( هفنثاهها عقمها لى امهث هار الانتاج والتوزيع الاساس ف وجها هه افا كهإ ‎ ‏‎ ‏للبيروقراطية كقوة اجتماعية وزن خطير فى حياة البلاد الاقصادية هاسجلئهة ٠، ‎ ‏‎ ‎ ‏‎ وهم ٠عمذا هلا تقلل البرجوازية المضرية ضب دورا قاما فى المتمضسقاط الاجساد. ، هههه فمقظق همام ، سهالإحافى الهمهاعية ومسيطر ض هو لا عن الطهارة الغاضبة فضلا . هدرها الاسعقناس فى قاطاع ا ةه لنننههيد ، ع ‏وبرزت خك الققرغ ( ١ ٦ لم ا ١ قغغة آهة لم فه١ لم ظاهرتنان رئيسيتان و ‏الاولى ب افساع ونفور الواسننسالية اللقيس وخاصة فىقطاعى قيادة الجهلة والتشييد لمقاولي اللياه٠ذ ، ريعه ان نعلم ان القطاع الخبر قام ثسيذ ٠ها» . اجمالى عمليات القهميد المتر٠يه٠لله ٠قمتيههها ع ،ها هوى ج،هقجه ، وليكون وو » عناء اسالة لسساواهه الغدة الخمسة لا٦١ ا - ه٦أ اأ ط لى هيك ثم هنطذ القطاع العام هخووف ، أ » . طنلقن العطيسك ه٠ ٠ ‏اس ب ألقمه٠ز المذهل هاهدسه غبم العساس لهيسآهة ، الهوس ر٠اله،طساه ص لعام فه اعصاب اضم وقتي يه لا كهنة للاسراف له اكساء الهضغقظه ليالماسساب العاهل ة وهن ثم اطعم سالوظد العليا فى غبهلاعى الخدمات والعمال ( الحكوم ) بم ويزايد للسهم المالى للادارة ٠ وشهدت قلك الغقرق مكة غهفل واسعة هي العهممة ل اطاع الخه٠هك الطقس ف ، الى دههاعميو٠مااماطم للهطعماو السم ، ههسقعيا وحلف الاعصار(. الاتننمساهظآ ( ايهام المههعة وبذلك الفههد هالاايا الهههتة ل اختلالها ) ثم ههسحيا وحاء ميس المرمى السلم ، كا نصطث خلل هلك المقرة اسخساسو العاسدة داخلى القطاع العاني لقظرهه الثروات عزه المروعة ه ه٠٠صع ٠ مهصعظغلة ماضهعقا مهد ، ومن خلال الساق الفهم يعقدها القطاع الهام مه السام للهغاهمى ، واسهغدم الهظاع الخاس لملك العلاهس وهغربيدم٠ن الهلع ٠ وس طر اسرة ا ااا عق ٧١ ) ، سهرا الهبر المبرطض س الهفها . ‎ ‏د١و ح٠عع الهه هسلخهرإ السهل. قإكهافههرابآ لوا مه لويس عض س الهامه واهله القيد اق فل هيا لمدة مهله يهقهه ، السياق والمهعع عاهلا ءجهة ده. اساعد ‏صبرى علها الهة نح ا اه ا ‏(١) ،٠ الهي. ؛ اهلا( اس سه . الاعماق . ٢٢س٢سه١٦١« ٠ ‏ك ته .
  6. 6. ولمعت-ى الوانا ئلليهملنه تيفزهنة آل٢نيناقندعه ل لهينهأالطقإع الطههىللرانمهث ل،و هم وفد خلل الياغسلأ هد هيد ايياعيننل، الظاهرة فى خطابه الضازفخى امهم مننه،طهتن آلامة س٠ا٠ة ٠ك١١ا ، وئبه(لى فطوغإسململبا حال ن « ان البروتين! فى عهضسهق اهالهط عله الامعهالية البي الإضهماكيةسسقهلة عل ان عسل ع اسفله عا للهو للهم طه فهنصآهلة خققه ما . ءصم. - إ لهمسهطثه ايا ققه. بفقد هاله لة الللصاثا وفى العلاقات الإجمالية بهن وان هفج طلا الهوس وقسقطك الموقر/ طمع يفضل هذا اوكار ان قأخذهكانالرأسمالية فىالمبسهالراسالإ . ٠» ) اه قضور التركيب المهر للييرولزاطيسة المصرية والاتجاه نهو الغيادةاجدقرا٧ ا لقد كان هر ثورة لاآ يوليو ان قهرا الها. بعثة اليروطراظية الزراعية. المقخليرة وغني الوشبدآ الس ورثققا عن النظام القديم ، وبين متطلبات التمضسغيع والثورة التكنولوجية . وذلك يابمرثج فى الحقه العالى قرا ذكرتا ، وايضا لحبيذل الجهود لترشيد جسم الدولة (القخصعس وتقسيم العمل بين مؤسسات الدولة واجهزتها ومسععوياحها المخهغة) والااجاه نحو القيادة التكنوقراطية «لغغسرالهر الهش للقيادات الادأرية) ٠ « ويبدو الاتجاه لخهالقظضص والكورية واضحا من دراسة الاطار العام لموخلر الدولة ا اذ حدث قطور ملحوظ فم ععد المهظقين العامل. بالكادر اللقى العالى والكادر الللى المفوسصسط ، وخاصة فى السنوات الاخذة ، لهنس٠لها ١ق١ا غ كان مدد الموظفين بالكادر تهلس للهاذ٣ا ار١ه هن مجموع العاملين بالدرجات الدائمة ولهطذآ ، وهو ٠ههر٢٢١ موظس ثسية مات ، وفى عاب كا١ ا ، ارهع عدن العاملين ياللهر الفقر البار الى ٨٨٧رم٨ ، اى اتهم من ضعقث العدد الذى. كان موجودا فى هام ٩ه٩ا ا وهو لمح لهثتقتقبأ٠ ٦٢ و هن مجموع العاملين يمالدالقهخ يالخسئط انة ع٦١ا٠ ، والبسالة سغم ٠٠،حرهفل موظغا » (اا) آم ٠ ونلمس ئغس الاقجام نحو المادا القكلوارالحية والتخصص فىماهق الههاو الطههةى وفى ،ععميس العليا ٠ « قعر جعقنغهوى لليقاهق انهارت اظسى لنه ان لمالون-قا ابير تونة ئلقمقة٠ سئم اتههه»٠ لههععكه ‎ ‏‎ . . فهو مسن نواي رئيس الماء فالوزراء موثسععوهفف خسب يطهااتهم الغلهية غلى الضرر. الثهمث ثا« ع الصدد الاهلن الملهى - ا ١ بكالوريوس سريعة يلعمهة٠ ٠هماأههل حسا ها بكالوريوس ولؤم عسسئرية بضهق كر١٢ ح ل٠ي سي ه ٠ ‎ ‏‎ ‏عععع . ليسانسهقوق بنع٠ة فيا لان،آ من ‎ ‏‎ بينه-م استاذان فى الاققس٠ سصاه ع الن٠ياس تالمالية العامة ٠ مؤهل تربوى ينسبة اره لم ، ‎ ‏‎ ‏بهالوريوس تجارة بنسبة ٦رم ليو لم. يقالوريوس طب وجراحة بلصستية٠ ٦رع و . بكالوريوس زراعة بضبة ١ره » نع بكالوريوس. بنسبة ٨را ثم و دبلوم كلية الشرطة لنسبة ٨رلإ بن هه دبلوم صناعات بنسبة ٨رآ ثم قم - وفرص ييي ضمك بين ،مللء القادة هال ا . ءي. سصلون على الدكتوراه يهسبة جم ثم تقريبا ، وتسعة حاصلون ض درجة الماجستير بنسبة مآ ثم روثذا يعني ان الحاصلين على مؤهلات عالي-ة ( دكقوراه وماجسقر) فى قيادة الجهاز التنفيذى تبلغ فسبتهم . هم١ و ٠ققريها هن مجموع القادة بالدولة فى هرقل المستوى و ع ع وهسذأ الاقسام فى اختيار القيادات الادارية العليا واضع اينسا فى المسميات هالخرلمحه ، لهجقهإ مكين هن دراسي صالة ،هه . وعلاء الساراث ورلقساة المؤسسات اثاثا الفين اكععكو٠ل لى قؤتمرات ا يع. لتنمية الادارية مه« ان هظعععههم العلمية هلى النحو التالى ب (٢ال . . . . ، ، عقعع آ بكالوريوس ي ع العلوم العسلية يرهق هم ليسانس حقوق ا٠ا ، ، ليسانس آداب ل٠ا . ك بكالوريوس علومه ومهم . ؟ قبلهم المعلمين العليا ن٠ا ٢ل بكالوريوس زراعة ٠ ٢ دبلوم كلية اكرط٠ة ا ءهم ا بكالوريوس طب وضسقة لل عهعتي ا ٠ نةث منجا ‎ ‏‎ عع كهتا تبين اى اا٢ هنتمخنسا هى عقلاء هسقيخا، كاك سيه الوفي عمهم عهق اولهم ، الايخ همسا( عفلق ،ف١ا . (اا) ده عبد اطيب سا صم اههءحامة هااهعاكةس قرم ٠ ، (٢اه المرجع الساير ك . دعاه ،الجرجه العمق . عل هايد مععا
  7. 7. . ‏ع ٦عه اهلنهههت٠ا ع يإ٠‏‎ ) ، . ‏ضا‏‎ ع . . ‎ ‏‎ . ع ني ‎ ‏‎ لا فعهمحئلهدعائقل اإ لا ة ‎ ‏‎ يفنههسامههتنتهتيتومقلهاس لانبنهنراةهأرالدهسممم إلها آلمهه٠هنة ، له. ا ع ع درا. ٠ ا . د لوسهعالانقاج٠ إ فهن القى لنخذد طريقة القصرس . فى الللمحضن للاغثقمسصادى المتولدفى قطاع. الدولة ‎ ‏‎ ( يها جا. ه قتضذه هن قرارات استثمارية او قرارات ‏. صكوك ودور ا لطبقسة ، ققعلق بالعمالة والاجور ل ، ( قحديد حجم الاجور ي د٠م . . ، ‎ ‏‎ وفئاتها ) ص ونلعب دورا يهدا فى اعادة ابنهما ‏ل النيدينق فى الواق المصرى ٠ للدخل القوس ، قهى النىسنتوم بوضع الخطية ييينثنئويغتنشصمنيي ا ع الاقتصادية القومية ، وتتولى بعد ذلك مهمة قنوقبر ‏اتنكانيث المادية والبشرية اللازمة لتنغيسذها ، ‏قرض قة قاالق قإ لا. ٠هه ٠ . هلع ٠ . . وى صبره عد لتحليل يمكننا ، نغثولإ ان الطبقة وهبي لهم النهاية الضقتايع نليذها،هم ‏الجديدة فى مصر هلى قلك الفئة الاجتماعية التى تنولنى الوظائف العليا فى ادارة الدولة والقطاع ه الما ل النا با. ا اسو ‎ ‏‎ . او . ص ( غي . ه ‎ ‏‎ ك . له ٠ . تنتا و سطة ب،عإننإ ئنتوللىننثئم زنثإ تقئإ ‎ ‏‎ مظاهر س يتيم الطلقة الجنين التصنيع والتحول الاجتماعى ، والقى قنملك سقطة » ٠ . ‏اخاذ القرارات الاقتصادية ، وهبي احصل لنفسها خلاله الفترة ٢٦ثممه٦ س ٦٦لمر٧٦ على ايقيازاب اقتصادية ( « صبورة ميم-ات ع مرتقعه وبدلا-تمثيله ومرايا مينيه مقنوعه ) ، . «لاسسر هجم. طقس العليا٠ب (لاا» . لاج ‏وتشغل الطبقة الجد. ة القيادة الادارية والقتلة ‎ ‏‎ مينحليل ا لجسدول٠ الاول نخرج با لحق-اثق الحقيقية للتنمية الاقتصادية فى المرحلة الراهنة ، ‎ ‏‎ الاتية إ ، ومبيتنئة اجصاعيةغرمتجانسةلافىتركيبها ‎ ‏‎ ل الاجتماعى ، ولا فى تكوينها المهض والايديولوجي ، ‎ ‏‎ . ان عدد الوظائف العليا فى قطاعى الخدمات وان. كانت لها علاقات مضاههة بوسائل الانتاج فى ‎ ‏‎ والاعمال إ بدون. الشركات. التابعة للمؤسسات ‎ ‏ادبهورالتسملثجسالىعطل ايديتيسعةنهينبرعنت ملامجموعاته ا. لوظائ ٠ ئع٠د . ‎ ‏‎ « يمخإسعيقماسماسلحي وللاسف( هن المسنهإسته هنك نا٦ له٣٦ إل اا٦ ثملا ٦ ١ ٩ ع ‏١جسندودسرهغنني ، ٢ ٠ ‎) ‏٠‏‎ ‎. ‎ ‏قئللصقع٠قهقا‏‎ ‎. . ‏االلهلهللللللللق‏‎ ‎ ‎ . ‏عكععظقاا لمها٦٢ بويانا-سليمان-املاكا-لسر. ‏‎ ‏ئقهههقههئئهلا‏‎ ‎ ‏‎ ا ‏١،اه ( ميزانيات الدولة ؟٦لإا٦ يهم ١٦لإل١٦ ) دلا يك سلم حسه السالم السرة دق يدخله ههخ ليسا اكرس القابعة و ‎ ‏‎ عي ه . ، ءا ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‏هعع ‎ ‏‎ هد ععإ ‏س
  8. 8. . منة فادي للى لمهيللتلوللجةقسنلهبهب نعم لإ بملا لله ا بم . املاها/ عقيلتا/ هالها لينهل سجق اعلي الهيبي الهإاردق قا ، فملأ . لهى ارؤضاع الهائهآ الملط الي ققننلع هه٠ الهوس ل يمنمهييقي ق ل رفهميئس الصهر المهنى انييلى لم رللتنهة ار لقلنلهع علمه نالسالخىسغد ل والتنظيمية د٠الاهلبييق هايهنية ، همنا المروع اا. انثصاء وقليلة علها لنسصث انتماء مدد من الوعد التخصصية والفنية والمتضامنة لقنكههر للممنيلنيه والطلاق( هيغعليي تماقرن ههيخهن اليميني عيللييقه ‎ ‏‎ ع ، مم ‎ ‎ . ‏بي ع‏‎ . ‏لههةارتن تضعذ القظائقتالق٠تسعنيق منسنق وق نال ‏ههههفهم٠يها . ايلا ن ايميي هلههعلئلولل،لاههلمهللعهأ ‎ ‏‎ ‏إ٥هلا لحل نلالننئاثنئئنالإ فقيه! انجا وا ل مع ( ‏عميده العلمانية للههميعطلهق ههمهعهة ل لنا نناإئننثها . الققرق . . ، ٠ . . ‎ ‏مثقلا معيا نزيلا المهللة لههههق لهقلهقخ لفح . ‏الهادف ؟«لم،اا عل ٦هإكا لإقل ا . . لننلهظ صك الريسين/ نيهم سميلا. المنظمة-مع ننهي الملقبة داعرم٦م ١ةلإل دما ‎ ‏‎ ‏لي طهيهفعامس يلدن٠علة فيها. اوبرقايهلههجتا . ‏ع يهدء« رقم (نا) ‎ ‎ ‏. عنه الهة لوني هلع ليا يسهعيه ‏اجنربرننباء الممأئنس للنلهي . ع ‎ ‏اجمانيإبدلات مبمئيل الولهفهنة العليا ل ‎ ‏نةمد،ه. تندهعمرهد هل ع ‎ ‎ ‎ ‏اجعلي المهقياي٠يي وهيلانته القنبثهالي لليظطني. يري العليا ، يزهلآذإآأا ‏به ا٧آ٨ . ٠ذإ ١ةنآ ع ‎ ‏آسةنأ١ ‎ ‏‎ . م)امهفةفإرلاد ل . ‏ل ه٩اةففقةهمف ‏ومهقهع يغل انة اهالى بغلؤ الهليقة الييدوه« في قطاع الخدمات ) ( جنا بدمها. ويهمني لنعثهةلم ‏قي هإاب يتةلي انجيه بمهانة وفهما ٠بهقنجا لما ‏٠ ءفه سهام الاله الهحهر ١ الملبيصيييياميا٠ليعاعة دون اللييبهيك٠ات المقلمة لم يمق ‏بمإقدو« دام ( ٢ ) ‏عهد ألولهئهبللعليام . . اجل عرقيات الوعد العليا اجمالى بيلإننا قهيعيلآفنفآبلأنيأفتلتز ‏أنان براين وهدنة كثير الوظائف العليا ‎ ‏ع ا ة٨٢ااإ كو ة ف١لإ٢ي،ن اس ٠ ‎ ‏‎ ، ٢١ اهم يم ‏جل ر٧ل١ه٢م س. ٢ت. هاه٠ لي ‏سني إإآثم٧ ‎ ‏‎ ٢ثماففآآ . رن ‏عنه سمهة٨همين آ٦نإةذ
  9. 9. ركنونه ففثلعق ألمنتي٠يهجههمطهطنهتمهإ ععيةق فى قطار اولمحنوةزالخكنتى رالمؤلنسىمة ع لملننانث لوحدها . دون اكركاث التابعة ) آقد(د خلال الفقرة ةلثم٢٦ . علع٠ ٦٦لم٧ا بنسبة ه ١ ٢كز٠ ويدل البندول. إ. ٢ع دل . معا هلى ان عاد أفراد الطبقة الجديدة/ قطاعي للخدماث والاعمال قد زاد فى أربع سنوات من٠٧ا١ الى ) كر ل بنسبة اقو بينها واد دخلها الاهالى (من صرتباتدمدلات سنيل ) من ٦٧هرا٠، هنليها سنة مهفثم٢١ الهم ٠،٢٨ءر١٢كر٢ جنيها سنة ٦٦هر٧٦ بنسبة ٠٢٢و فى حين كان الارتفاع فى اعتمادات الاجور النقدية بهيزانيتري الخدمات والاعمال ل بدون الشركات القايعة) خلال هنلك الفقرة بنبية أهو . ثالثا فر اللة الجديدة والقهر امه لى الاجور ن ‎ ‏‎ ع العب. البيروقراطية دورا نحا-ا فى ع-لاتال التوزيع فهى القى ققخذ كما. ذكرتا سم القرارا! اكعلقة هقحديد حجم الاجدر وفئاتها ، ومن هذا الموقع استطاعت الطبقة العبيدة ان تحصللنقسهإ على اهقبازات كبيرة فى صورة هرقهاته هرقفع،ة وبدلات سنيلعالية فضلاعنالمقايا العينيةالمقنوعة ( السيارات والكاتب القاخرآ والغربي الاليفة الهواء فا لسهم اللى الخارج/ وقد ٠ خلقتعهامه ل الاوضاع ققاوقاكبيرا بين قنات الصالحين فى الدولة والقطاع العام ، واذاحللنا عتددل المرتبات-ل يه حاليا فى قطاع الدولة ، وقطاع الاعمال ( الحكومى ) إ٦ا) فاننا تجد ان نسبة اعلىمراب فى سلم الاجور وهو مرقب الدرجة الم٠عقازة ( من لم ه٨ا س ا ه. آ جنيه » الى مرقب ادنى درجة الدرجة الثانية عشرةا ( نن ءا - كا جنيها( تبلنغ ٢هأ ضسعقا وعى تنج-اوز اربع-يى ضسعقا اذا ما احتسبتا بدل التمثيل للدرجة الممداتية وفي نسبة قه معقولة وغير مبررة وقلقا يوجد لما نظر فى البلاد الرأسمالية ، وليس لها نظر فى البلاد للاشتراكية ٠ نهى فى انسا سما ن ا ، وفى السين الثعععبية ٣ ن ، . ) قد يقال ان عبء المرتبات العليا على القن-ة الاقتصادية عبء بسيط اذا ها قورن بميزانية الاخر التى تقدر بمئات الملايين من الجنيهات. وهذا القول مردود بأن ٠ءم قضية الخ من الفوارق الواسعة فى الإجور فى مجمع يقحسنول الى الاشتراكية هى للضبقسياسية اجقهاعيآ بالهمجة ويطا ،رضهلمابعهئ د لضرنوانلذ ( أي لليبسمةلن آلافا ينرناآر والغاء اوستيلناسته الاتنضاضية لليليرولثرباطية واسليا الادارية. الستمبيل اللى اقناع ا لج-اعير العاملة بقبول المزيد من التضحيات اللازمة لازالة العدوانلخبناء الاشتراكية ، ،عو ،ايضا الطريق السليم لمالجةاللناقض بيننلكقراطية والجماهير العانلةقهقاء امتيازات العليقة الههيدة فل٠ى١٠ماغى ‎ ‏‎ طيه ،هو٠٠ خذ. لقضية الاشتراكية ولما وكسب ‏لنمطية ٠دلقبمها ، نالاشصمراكهة واقع عض ملموس ليست مجرد شعارات . ب ‏رابعا س الطبلفةالجميدة عبء ثقيل علىللنية الاقصادية ن . . ‏لقد ادى قوسج البيروقراطية العليا الادارية وألقنية الى تضخم الهيكل الادارى للدولة والقطاع العام وسجلت المصروفات الادارية نتيجة لهصذا التوسع المذهل ارقاما قياسية لى ‏ونقدم نا. يلى نموذجا من داخل القطاع العام يهيل المقهور التمس للعبء المالى للطبقة الجديدة خنسلال الضقرة آ٦لمر٢٦ ص ٦اثم٧١ ٠، والسذج الذى اخترناه ه-و قطاعالمؤسسات العامة ٠عضنر الانقاجيق وهى المؤسسات العامة التى لدققوم بنشاط انتاجي وانا هىمجضرد ااجهسزة للقخطمط والاشراف والنابعة بالنهسبةللشركاس ‏اليبعةلها هم ص ‏. ، يخر العبء المالى لس. سننسات غير الانتاجية ع الها ٢١لإ٢ا معد ٦الإ٧٦ لمل١ا) ع فى بسنة ٢الم٢٦ كيانه قطاع الاعمال الذى فنشرته ‏٠ عليه الؤسساث الجامة غبر الانتاجية يولد تزهد ) ‏مليون هنيه كنمسيب فى الارباع لهذه المؤسسات ‏٠ باعتبارها جظرؤوسآهوال الوحداتالاققساذية ‏التابعة لها ، والعبء المالى لتلك «ذسساهته وهو اجور . مصروفات عاعع عم الموارد المحققة في شق ارباع ‏،ه٢رآ مهمون جنيه سل ٠ ك بنسبة ٢ر٨٢لإ (. كره ١ مليون بس ‏مبارة عن إ ‎ ‏وفى سنة ٦م٧أ ولد هذا القطاع ا٢مر٠٢ مليون جنيهفاصبحالسءالمالىعلىالنعو القلبين ‏أجور ه عسهدقاغ عامه ‏الموارد الممققة في تنك ارباع . ٠٠مرا٢ار٧ خن جنيه ‏٠مهرا٢مد٠آ ‎ ‎ ‏بنسبة هار،٢ لؤ ‎ ‏د٦هه بهلا الرصاص و القانون اا، لسنة ،اا لثمان العاملين{ الدولة وجعله فلمرفنهاذ اسض بالعاملين بسام السام ‏ق المطار اسرى رهم ٩. ٣٢ لسنة اا٦ ، ض . لجاك اهذانبة الا. ه٦ل٢٦ هم ٦٦له٦ . ‏) . بيك له٩ هذ ٠ غ
  10. 10. ‎ ‏‎ ٢ ‏«منغثنى قحةا انا السر القى للننسناعة المرة لهما للانتاجية قد زاه خلال اربع سنوات ل ٢٦لف٢٦ علهم ٦١لر٧٦م بنسبة ٨رلإ٦ بن ، بينيا كانت الزيدةفى الايرادات ،المحققة فى صورة ارباع خلال ئلكالققرة بنسبة٢ر٢٢و ٠ ومن ناحية اخرىانخقضالفائضر المحول هن المؤسسات غير الانتاجية الى الحكومة إ ميزانية الخدمات! من صوالر ما ملايين من الجنيهات آ٦ثم٢ا الى صهأللى ه ملايين مدنا الجنيهك ٦١هر٧٦ (٨اأ م ، ا ‎ ‏‎ ‏نخلص من هذا كله ار النقانق الفنية عم، . ان اليموقراطية فى هذا القلايراشدهيئنا ماليا ثقيلا على النشاط الاقتصادى ل ع ‏٠ ان نذا العب{ الذى يسقثزته جانبا كبيرا ‎ ‏االللللههههههلل ‎ ‎ ‎ ‏ويدل هذا الجدول على ان حجم المرتبات فى ميزانينى ٠ال٠خدياث والاعمال/ تى زاد خلال. ارصع ‏معدو( النتنلوراندنسيىرممرقايرننة ‏ل باس تا ن ن ا س يهت٠س للهلال-عامين-تل-نتر يفنربيع ققلقهقل ‎ ‏‎ ‏اسسيذتلتاك٨تزا ‎ ‏‎ . ٠ ‏سنوات ا٢٦ثم٢٦ العلل. ٦٦لر٧هم بنسبة ٨٦لن واتي ‎ ‏منا قه ألايحمقانقاهاهنةه هقممتهق آريي يثخ بس،عدلاث هئهنوقه بكثير معدلات الزيدة ق الايرادات ويهههلجماساكلها ء٠ ص . ‏٠ ‎ ‏‎ تدهور وانخفاض للقائها المحول للحصة لتمويل ميزانية الخدمايرتر ع س البيروقراطية وتفاقم ‏مثسكلة الاستهلاك ‎ ‏‎ ‎ ‎ ‏لقد هدللخضذ بيروقراطية الدولة والتمنلا٨ العاب الى تفاقم مشكلة ترايد الاستهلاك نتيجسة ‏للتوسع الكبير فى المصروفات الاداريترالعمالة غد الانتاج-يم فى قطاعى الخدمات والاعمال ص تر ‏رضا لئن اتسنهثمن ةلف٦ إنه ٦٦لإل١٦ ع اا١ ل ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‏نسبة غير معقولة باى مقياس ا٠ ‏مد ود ه ٥ ا النظورالنمىج،هرعقاهارمانههقاتانجارق ل٠نةنهة لمحمارتوالأبيلريينل٠هئينا ‏قمص عدا. ان المصروفات الجارية ل ضلال الغقرآ ٢١ثم٢ا عععلعع ٦٦مر٧٦ ) سجلب ارتقاعابنسبة ،هبر فى ميزانية الخدمات في ٦٠)٢ح فى الشركات. التابعة وآ٨م فى المجموع الكلى ن يينعاانخقضت ‏المسروقات الجارية فى قطاع المؤسسات العامة ‎ ‏‎ االللاللللفللللللالينثتي ‎ ‏‎ ‏تجلةبآةآاةآاا ‏٧٢١ل١٩١١سا١ ‎ ‏( الانتاجية ج غبر الانتاجية( إء٢) او. ‏ه دهمانمكس جل. ع قضنخمعذانية ايجور والمسروقات واضح بي الجدول رقم (() إن. . ‎ ‏د٨ا) ملهم ن يسد ان المؤسسات العامة قص اقتناعها اسقخداهائ اخرى ( ساريد ه ققل له الضرا» سا. المهلة فضلا عن لوالد سندات هلة الاسهم الهمة هعاهع،ح سنويا هذا كله علاوة س عناصر مصروفات اخى قعوهها ٠ وهذا ههثسانه ان ئخس ابيض المعفى من قلك اءسسفالى العظمة لقعه٠ل مبزانبة السنه ٠ ، ‏(٩اه مظانيات الدولة ا٦لإ٢٦ هل ٦٦لر٧٦ ا . ‏(. .) يلاعغا ان اقنضامر المصروفات الجارية ر يطا،ءسسع العانة بنسبة ،٢بن خلاله اللرق ا٦لم٢٦ س ٦٦لإها٦ محانتنيهةلقههضها ٠ بنسبهفي،» اءسسدسسسءسالسة في اءسسهع قم اهلية للم عقلهم رشيدة هنسهة ‏مم هب٢٦ با هلاله قللا ا للرق كما سرنا .
  11. 11. لهلهلئ رفد لله ١فغره البر رنسمته٠هنله يهعا الييتي . فرنههليخ { «نه٣ الاستهلاك الجماعى ل فلهظس لم الاسههفمة الطردىس ي . سغا الهلع اليمينة لأم منضو بقا ثمرئا بعدمه التهامه ل ععوههإاس الهئبايى فالايديدللنينى مقهى هندههسنكله . للملك ايجابيا اسنلنلهة فذ خ٠هبةاضولفا . الظيققة وارفيه-نتيه الافتقار( ا ،نيالطققساث ويالملبتسافه الاجتماعية امللخهقث ه ( الادارة الذيلية يى المدسصس ا٠لاقبساهية لمنى الجيني غاغق اليولهس ٨قغتو ألقهقاء ) ومذ خهك . . ع هئنسصها الفقر ، ولقب للهقة الجديدة ايديولوجية واعدة مصدق ل ث اس لمهسع تمكس وعيها دععبره عنا مصالحها وانما توجد فى سقوفها عداها توبة سابقة لنههنن ٠عن اج٠سا المهنا مل ومثل فامج،قمماله،نلضراهع افبرهخوه . . ٠القتنقفرانلقهس العلي لقللقأ الطبقة نكثيننا النقتبتة ونضعها السلبية امه ‎ ‏‎ هل فور . ققههة ذاع الهع٠ للهدف إ برنو تنأنلأ نلهسسق ب س حر . ، لللههم الو( رلر»١ الالهة فالههءهيه ،ه٠نا السلأحارإ للرعنيسيان لقهر القظف الذى اهم. والثقافى الذى لبعهقى مته الهلاد ، . ثم ويلك يذفر ب«٠الصسقوة » ( مهأاآ ) ( من القتنرقراطيين فامجاريهها أعلنته فى اعداء التغير الاهيساعى والسهو هرللقهؤلقهى . وهما ا،كهاه و يثوفن بالجضاطير وبدورها لي ضهع الديك ويظل هفت قيمة العمل السياس الجاههى ولا يرى ضرورة لبتاء خزب ئورى يساهم ويهوى الديموقراطية ويرى لها لذ فنقسهللأ قهليهئ الطتطيهف . القضية . الفترة مسل. لل لار٨٨» سهيثتيسهعسوعيصم ع سطراله١١ . ٠ ٧ر١١ق« . فنها فلهلألنكه ٠ اهثكااي ، ‎ ‏‎ المال بهوه،ث) (ربه٣٢اا ل٠هنميأآس تن سإلهماهملن ؛ومهنا ل١١و ‏عض‏‎ لم٢ر٢٦ل١اا متونها/ يادة ١ر٦ك لم للاققض٠ناإية القى ينه. نلى اوا ظعقه٠د فى انجازا على ٠مركزية ينىوقرققهنآ قوية ، وهذا اوطجمبه يرهن الرضة يتما ققع٠س٠تتلتلهد ) . كقنريقا لهفظزر٠ فالضمنهه م هلق هند يرة الههماكهة ،عرد قدميه يلا فيينقراتخية ، حقد لا سهما ق لحفر ‎ ‏‎ سلععهع ا عن لقطصاع ألهمها هوله لختملاح يهل-وا ا و لهضستاح-ير فيخربطهها لوال{ ف٠الفنعينهر فالأععلهع فى تنظر اضخا ظذل الأتهاق مهلة غطى للسنة فلنولففية يقهى ٠قهنينة ‎ ‏‎ كهم لنهتملهإيخ الههإد ، يقههن محنتنقا الاتهام القحخالع اللقلوق-واقله وهو فى ههإعقنة اكد م٠خهظ ، فيهض موضوعيا الى لراينة ل ينصللهة الدولة اليقو،ظهة ١مه ( ، واهلها الني ام وفل ان كان يقف يقضتم مع امها! للاول له سين تعن الصاقه ونحن قضية الديموقراطية ةفى. الايماهغ بدور جفا العملة-لافرام لم الهح ا . فق . ة الا اته يختلف عنه لخققة صر٠ا . لبقي القائدة تح ئهذ٠ ير٠فى ألانحقاع بها فمه طنا كيهاذ واضلاتة زرلمغى٠ ف ليعي كقسم الحرم وعويملعهأطغيةالقغلاي الخافيلدلمحمالى، ويهم هلمر عههس٠عنهيهة ولنق٠سههه ولمظيغرماتمه ٠ويخازلر للاسف القطاع افنله لم ضسد القطاع ‎ ‏‎ الضاهر فهو يسل على تلق راس-الية دولة ‏ييرقلنراطيهأ تخدم الفظوو للرتنتمالهى لم. ‏، والهها، فظقث ب فبمنلضن باوئنراكيا الالهة قبظديتوترلظيسق وهأمافدا قطمرورق هفتملفة الهراقق فى ادارة ضسلقلقا وهقلظب ياسصضرار الثورة الاجتماعية وبضرورة يسنقها وهذا الافهام نمثل اقلية لناقهة داخل الطبقة الجديدة التى قغعمل غلى ،لضهة هاسقهغايه ع ع ‎ ‏(١با فهيو ههايهة فلهلظق اس افعثضة املها هفهرءكهل حافز هايا ؤههخغ ان هده اللهم سه فلول هلل اعقثدنا عليها سهم توفر اصاءاث قغطى الفقرة ٢٦لإه٦ عع٦٦لللأ٦ كلها ع ‎ ‏‎ كهخ سالمة ينج
  12. 12. ، والهقساه الرايخ عم ويح لص-م آ لعئسعسز البيروقراطية ا نهجهم ال لققليدية وهو جناح عم. مقخلف لا يامن بالاكعاكية على لى سوزة من السور ويحهسذ الرأسمالية ومثله الاعلى الراس-الية الغربية وخدمة الرأسمالية الاجميكية وليس لهذا الاقناع حزن كبير داخل سقوف الطبقة الجديدة . الرمل من الطبقة الجديدة لقد حدد المناضل جمال عبد الناصر مثئإ سئواث موقف الثورةينالطبقة الجديدة ٥ ريننلخميفى برنسرورة النضال من اجل تصفيتها « فلا ينبغى لنا ههاكان الثمن لن نسمحلظهور طبقة جديدة ٠قظن انالأعقيازك ارث لهايعد اليلبقةالقديمة،دعليناان بح نقاوم مثل هذا الانحراف ونثار عليه اذا اقتنى الامر دنجرده ههن لى سلاع يكون قد حصلت عليه الى طعن احالته قوى الضنيه العاملة » . . دلا. يمكننا فى هذ. الماسة ان ئفبي برنامجا عقصلا لمجابهة الطبقة الجديدة رقسقيها ا ونكققى يقحديد بعقس النقاط الاساسية نلخصها قهما يلى ن اولا ن النضال هن اجل ا-عرار الثورة . الاجتماعية اى من اجل اذاية القوارق بين الطبقات م حهذا يققضى ن ٠ اجراء املاح زراعى بلذرى يقوض نهائيا اسس البيروقراطية والطبقة الجديدة فى الرعب . . قاس تجارة الجملة وقطاع الةهعسبيه ٠ ٠ قسقية امتيازات البيروقراطية العليا فى ‎ ‏‎ الدولة والقطاع العام سبقخقيخس المرتبات العليا والغاء بدلات التمثيل والمزايا العينية ا ‏لانيا ن النضال من اجل اطديد سلطة الدولة ص ‏الديمقراطية. اى تطوير السلطة بجيث ل٠نعبر عن الطبقات ساحبة ا لمصسلحة فى ايد تن-قه اكية عن ٠الصال والفلاحين والمثقفين الثوريين ني ‏ز لا الهام العام قونهقآئه بعينة يلس »تنيئةطياملة دورا معايدا فى ادارته والانتقال جمن المشلكة ن ‏الشكلية الى صور ديموقراطيةيديدة من المضارعة الفعالة فى الادارة . سعه ٠ ا ‎ ‏‎ له هعا ب اقخاذ اجراءات هدفه ك تنظيمية بتا تتمثل فمن ءب ‏در . اعادهسلننلن ا لهيكل الادارى والتنظير . القائم للقطاع العام «قطاع الاعطال! ولجهاز الدولة إقطاع الخدمات! والعمل طى مسبهبسيغلد ‏ذقخقينس عبئه المالى على الانتاج ن ‏، ٠اهاذق اخطبط القوى الوظيفية واعادة لموزيعها هلى الانا نقالة ا . ءء ٠ لمخقلقة بحيث يوضسع الشخص المناسب فى المكان المناسب دحضنضس الاستخدام الكامل للكقاءاذ الفنية القى لملكهاممه ‏. راهنا ن ون المجال السياسى والايديولوجي ، ‏( ٠ السام ٠بالقرهية السسياسسية والتثقنقة الاثسقراتلى للكوادر الادارية والغنية العليا ه . ‏. . تحقيقا الاقساق والتكامل بين خطط التعليم هلىكاقة مسقويعهو خطط ل هه. لقضية الاقتصادية. ‏. النضال خ اجل معحو الامية واعتبارها جهه ية قومية إ . . ٠ ‎ ‏‎ ‏أو ٠ محاربة الاسراف وتبديد الموارد والسيطرة على الانقاض السام ه ‎ ‏‎ ‏. ان يطيق قانون الضب حير المشروع هبطرهيقة سياسية هتنعقمد على مثباركة الجماهير اكثر نن اولاد على الاجهزة الادارية فالجماهير اضدر دائما على كدت الانصرانك . ع ‏. ولقد خطت الثورة خطوات هامة فى هسذا الاتجاة هيقاميم القسم الاكبر صن اج-اره الجهلة وا اخقيضرثبدلات التمثيل بنسبة همم { عا كانت عليه سنة هلا ي ٦اا ، واعداد قانون الكسم غهالمثروع، رفى ٥ ٢لم٧ثم٧ا١ ١ ‎ ‏‎ اسهمت العنة ميزانية الخرب التى خفض ست الانقاض العاص وافجهث ‏الى هالحد منن الاسرار ولايزال الطريق مفقودا لمزيد من الاجراءات الثورية . . ‎ ‏ضه ٢اا نهم ،
  13. 13. ‎ ‏‎ هى اعم انتصار حققهالاقسل فا. ادت فىنضالهالطويلضدالطبيعةم الزر عم وله تقاس عظمة هذا الانتصار ‏٠ . بقدر الجهد الميذولقيه ، وانها بأثره الهائل فى ساق الانسان ا فالزراعة هى النىوقرث للانسان الاطمئنان على ضرورات الحياة من هاكل وملبس ٠ ‏دمره القى . خلقت الضرورة الدافعة وكذلك القدرة على اسقئناس الحيوان وتدجين الطيور ، وعلى ، مظحظةالظواهر ا ٠عع لطبيعيةوا ستخلاسقوانيثها هنا البداية ولاول هرة انشغل الانسان بالعلم فخا ا ا طه على ا ٠قعع له التقد و ٣ لمجتمع لبشرى سسر٠مميح نيم والرقىوس اهمها نظاعمتقسيمالعملونتلامالدولة٠ ‏كانتالارض منذ الازل ،منذ ملايين السنين،لكل الناس ٠ قلم تكن لها قيمة خضة ولع تدخل فى ‎ ‏المعاملات . . وبمد الزراعة اصبحت الارظتي ضحىساد الانتاجين-رواسا-تقاتل الئاسعليهاوتهكن الاقوياء هنحبسها على صنقعقهم الخضةواستمياد الاخرين للعمل ،نيها ، وبتلك دخلت الارض نطاق الملكية الخضة ٠ ‏ثم مضى المجتمع فى طريق تطوره الطبيعى عبر ٢لاته السنين ق وساد النظام المراسل علىانقاض النظام الاقطاعى ص وكان قفزة هائلة للامام ق لكن النظام المراسل تحولنتيجة التناقضات اللازمة لطبيعته والقى زادت حدتها مع التطور ، تحول الى سعوقه للتقدم حيث عجز من قحقيق المدللة والحرية والمساواة والسلام ا وظهرت الاشتراكية سلاحا يرسم للعمال والفلاحين وسائر المستغلين طربقالخلاسمن النظاهمالرا-البي ويعلمالضعو،ر بتاء المجتمع الجديد النظيف صن استغلال الانسان للانسان لا ‏٠عك عا٦ ص
  14. 14. ي عم ‎ ‏‎ . مواعغعت قققصعاا تحسم للنقئيه ‎ ‏‎ هسنئرآجنى ل . ) لعلى ن ليثق شعار اضلاير الزراعى. . كقعبنر بهوذكا عن . الامل المشروعة لهةميرالقلاحيناكادس فكل لازمة الانضاج الزراعى . .( . ع . انديا على الطريقة الامريكية ‎ ‏‎ ٠ ‎ ‏‎ واذا كاه انهميرزالزبااعي ضعار»يرلينلعادة بالمفاهيم الثورية الا اتعلم يكن كذلك فى جموع. الحالات. لح م٠ان الرجعيةعند اللزوم٠قسرقمسعاراين لاهستياكهة وترهزثمعا٠ باعلى سوت ع م بمنع الضرورة قني ه موضع القنقيذ يررلكميعدفيقهاس اى ‏ن هضسون نورى ‎ ‏‎ . ‏وهنة سنوا. ادركه الولايات المتحدة الامريكية انه الاشتراكية اسبمتهأمل جذب قوى للطبقات الفقيرة ا وانه أصبح من السعبطى الرجعية التقليدية ان تسيطر بالوسائل القصة علىالطيقات الجردية ثم وبخاصة فىالبلاد المقخلقق ا قنصحث اصدقاءها فى قلك البلاد يقئقيغ سياسة واصلاح زراعىيضبهم مظهرا عصريا . وفى الوقت ذاته ‏يؤدى الى تهسهاالبو» فه البلاد القابعة امام هم ‏اهاسئثمارات هالمتننضننه الاجنبية ٠ ، وان وسيم وسائر فئات ءالطبقة الوسطى . م ه ‏ا حدثت اهبة من هذا ‎ ‏‎ النوع فى الاإان ققذ اسرع ‏الضاج لتنفيذ برنصبيحة الاسصنار ع الاسير هدقوعا . ‏فى ذلك بالخمر هن تأثير الثورآ المصرية حيث كانت ‏ا-عاعالآ يوليو العظيمة اعن فساهمحضه ٠امام . ‏ا مين ل ههسعهه ‎ ‏‎ . ‏٠ فى ذلك الوقت للنطلقت د٠عاية ايرانية ردهلى ‏الاستعمار بايواته المخقلقة بأن الضاه س الرخيم يشسعبه ش هدزع ارضه على الفلاحين ع ، ‎ ‏‎ اءهاهليثهتأالخطة ا ئي للئسة انة . ع هنتتمقثأكان الثناه ‏قد،قسم جانبا مناملاكهالماسغة الىقعلعهقونعطة الخجم وراع يظئعها لاغنياء الرين بسظس الحياء والاحراج و وبهذه الضيقة امكن ملم تحويل جاس من. اسقثساراقه الى للسناعة والقجارةرهى اكثر ‏ربحا ص لميكن اصلاحا يرسلامضادالغطيلالثورة ‏وقضليل الشعب والاثراء طىحسايهرء ‏الا-والزراعى الثورى ‎ ‏اذا جاز يريد فن جملة واحدة خعهو الاصلاح الذي يحرر القلا٠حي ٠هن الاستغلال وينظما«نقاج ‏انسالصورة القى ققيادر٠للذهه من الانظلإله . ‏ك ههإ عل . ‏،رميجضة المنمأأيزيق . يسقنفهير ييهطتا بيطنخن» ‏ايجار ل٠لإرعس منهم ل يليمستم ٠عذ٠ اميا عنمق الوحيدة للانسعغلال ٠ فنظام المبنباركة المصرفى ‎ ‏عصر بالمزار٠مة نوع من الاسقنهأ كد ٠ وعد هن‏‎ ‏مخلفات عه،د الاقطاع ءعا. س‏‎ . ‏فى مصر عبث. اصبح مخظهرا وحتي قانون الاسماك‏‎ ‏ص ‎ ‏‎ ولهذه ثم ‎ ‏م٠ا‏‎ ‏الذزامى‏‎ ‏. ولايققصر الاستغلال على الحالات التيزيةرم ‎ ‏‎ ‏قيها القلاحون٠ارضسا يم. لكها غيرهم . مبلن. يهع لنج٠،يتمي ل نير الاسقغلالايضا صغار الفلاحين الذين«رعس ارضاهليونها٠ . وسعلوم ان البنوك الردلالضة ‏للسقهدقد الربح يضعرقغه النظر من اى اعتبار اخر. وهى حين ققرضر الفلاحين. تنضم برو( يذعنون ‏. لنا لمحت ٠ ضغط الحاجة ، ومنها القائدة المرهفة ىالمركهة فقبلا عن المسارين الادارية وقهرها أه ‏هما القلأحون الذين هم افقر من ان يهصعانلفا ما ‏الخلو فهؤلاء يقعون فىخبائلالمزابين . .. وكانتا يتقاضون فاسر قائدة عمرادح بينه ملإ و هافل المائة سنيها مو . بو ‎ ‏‎ اينهوا الى نك س الاننثغهلر ٠قه . القمي. غنيننا ع الراسمض، قالقلاع يقع قههعنة للإيثنلال جسين. ل٠ ‎ ‏‎ ‏سيبيع محاصيله للقايرأومحلك نحتندظطنرىالمنقهاب ‎ ‏‎ ‏ألتناةعية نم ع ‏ا وثمة نوارة قادمة لهسظلمكنجنفميمجويهق ه٠هعغر ميص٠ن التعريف يهابفىسغةا المقام ز ‎ ‏‎ القلاع اا٠لققهر لايسقطيم ل٠ا بث ك ايغنر النقمرةانر ا ‎ ‏‎ ٠ لكئهلاي يملكئغنها نئننتنننأييائكقثهتثز (مجهقلة ‏لانلجلحة الضرائب لانعرتها وبهسلم ملهم البنية ‏شركة بينهما الكل مقهنا قصفها ،٠لل تهنعر لنه ع ‏يدقيرصيئا لم لاباس قسيس فيما ليعد سندهدهإ٠ الطرة ٠ويظلخ يطمعم ‏هالبثرة السلىغند بالقغاقد هنرثهناالعجل اسر مع ل ا ثم يمزق-ابية الشريكان-سقم الهيب نة. ‏كلي مجلي بعد ذلك ، والبقر يلد ك سنة. ٠ ربنذة الطريقة يصل الرجل الهب الذى منهم قضاء ‎ ‏المئة سنية ل أ‏‎ ‏الساحات علىفائدق قزيدا على و٢رفى‏‎ ‏ئان٠الاستغل الذىيمانيهالقلاحون٦قنسديتهنإ ‏افعاله . ٠رالاسلنته الئورىخقا هو اليانس ‏معتمد ار ناركة سنجللالاسلخنعالزراعلى للغزوة ع قهر كغيره يتم فى اشكلطف هماوققشلهصن هلدر ‏النيلد ‎ ‏‎ جسبالظرولهخالاحوال ٠لكن٠ المضمونين ‏واخد{ على الهماج وملهومنهرالاسمقغلالةوقمض،دو ‏الاثداء . ..( . ١ ‏الغاء غذاسالهقابها ‎ ‏‎ البول عمخراا-ها ‎ ‏‎ يستوى عوده ثم يباع ويأخذ الرأسمالى ثمن قضمه
  15. 15. لا ضهر اوتري لك يدها نهو٠احذن قنلظقاث منيالامسقغلالي ع جيث نزرع الفلاح الارضرالقلى يقدر على ر٠راعقها هو واترقه دؤنه الانسععان٠ة بالسلم المأجور ٠ رحيث ٠يكحن لهذل الزارع قاتج عملهكله ، سواءا-ت الارض ملكا له امكاهحقه عليها هر حى ملكية ألنضمةس عقرالرقهة ٠ ولكن ليس بالضررر،ني ئإم ألاسلاحهالزراعى عن طريق ذلك الثمار ، ه٠ل غر قد قم فى بلاد تنيرة عن طريق جلية ا أ لئنسيهمبسالررعامفرلقطأع عام ثلثا ‎ ‏‎ ٠ ئنلنآثلثإ الحالة هسل٠ ا لملثتتأ نبع عد. زاس . جر ٠ وله هدم لة ينضم الا فسقضلالم . لان ماي . يحضم من الاس يقدم للعاملين فى صورة خدمات وقأميئث . الخ ع هلايد فى هذا المقام س التنويه بأن الايلاع الثورى ليس مهة ترنييع للارستح٠سمر ، ٠ ،ليض عسلية-عويل الاجراء اللى ملاك ،ةبالقالى سرا يقال فى العراقة من ان ساحةالارضر هناك صاسعة وان قانون الاسلام الندامى لذلك جعل اكنسد الاعلى المسموع به للملكة هو الى فدان ، هذا القول بعهد عن دائرة الامنلايه الدامي الثورى ، اللهم الا انيكولن مقدمههغهاعيةغذا الاصل ان يبهمالاة ٠ نسقغلالوبهنالىان ققتصرالحهعة على لقدر الذقعر عليهسلالحائز واسرته،ولهسضالقهر الذى يسععسح به مجموع اورس الززاعيسة . واستقراء بي حهث فى مصر سيدعون ان يشمل اضلاع الثورى العناصر الاسياسبية في الانتاج الزراعى . يضمر الارض قاعدة الانقاج ويشمل وسهل الرى وال- والمبنى والمواقع والهيئات والالات-لجمالية وهعطاتالبقهر ومصانع الصاد وملسصك الارشاد الزراعى والرقابة( يدخل. الهك والجمعيات ولظافه القسهيق وقمعا من لوازم الاندل الندامى ا ها ولما كان الاون عم اليها المتنجة قانالاسلاح الزراعى لابد وان يتناول لننظيماتهم السيد-ة والديموقراطية والانتاجية والنقابية والثقافي( والرياضية ٠ لاغ و ولقد اخذت الجمهورية العربية المتحدة ونظام قوزي الارض على المعدمين ومن فى حكمهم فعلا ع وفى لههاهةكانث الاسرة المكونة فى المقوسط من خسة طعخاس تنسل على خمسة لقضة ٠ لكن التوزيع جرى بعد ذلك على اساس مابين قدائين وثلاثة للاسرة احصل عليها ملكا ولكن الصرف فيها عقيد بشروط ع ‎ ‏‎ ع وح- ا لاحصاء الرسمى بلغت مساحة ا لاراضى الموزعة ١١٦ركك٦ فدانا ، وعدد الاسر انندق ا٢ك افى٢، امرة وذلك حتى بارثمذا»٦س١ا، دى وسيقركث التنوع ه للعام «لورلع٠ى تنلئنة ‎ ‏‎ الهتعبآ فى مذيرية التحرير . وهى ارضى ا ع مع. . سققطني من الصحراء حيث ثم اصلاحها فى عهد الثورة ٠وانقاجها من الفاكهة مخصص لسنا للتصدير ع ومعروفا ان الارضر القابلة للزراعة مقوافرة فى عصر ، لكن المسالة ققهقعر على كمية للهسا٠ اللازمة للري تهما وبقدر ما عندنا من مياه بقدر ما تزرع من اورس ٠، ولهذا عغهحكدمة الثورةبيناء السدالهالى وينقل ان يوفر المياه الكافية لرتنمليون فدان جعهققرحا، والاتجاه الثورى ينادى يضمها لملكية الشعب ، وفى عفذه الحالة قان جملة ساحة القطاع العم سصط ، آالى ههلث الارض الزراعية فى عصر . ك وقد نخله الدولة الدورة الزراعية فى خطةعاهة عرفت بنظام الزراعة الموجهة حيث صدد. نزع المحصول/ ساحته وموقعه فا هآرهبهتيخلكموعذ زراعته وخطة٠مقاومة الافا. وغير ذلك . وهى ٠ تي خطهعقمدعلىا ا لجمعيات الدعاونية القى هنغطيالان الريف المصرى كله و ويجرى الان تنعقيذ الخطة المرسومة بتزويد الجمعيات القعساونية بالالات الميكانيكية للركموالحرث ودرس القسم ٠كما لم قحديد اجرة رى الفدان بواسطة الماكينات ، سواءا اكانت. تملكا للجمعية ام للافراد ٠ وكا يحصل ه الفلاحون على القتام والاسمدة السنا-ة والمرات الكيماوية وعلى النقود من ينله التسليف الزراعى دالقعاونى عن طريق الجمعيات التعاونية وبغض فوائد على الاطلاق . وقد بلغت جدة السلفيات مام ه٦١ا مرثلغ ه٢ا ا مليون جنيه (بيانالحكوهة قمجلسالامة - قبرايرسنة٧٦١ ا ) والرابع لقيه يدخل فى هذا المهلة اثمان الاسوق مالققالىنى وغيرها . .. دقذهئة نظمت الدولة ل لتسويق القغانىنى الذى حل ‎ ‏‎ محل التسويق الرأسمالى ، فلم يعذ فى الريف{ لنجار هسقغلون الفلاحين به، لا فى اكراه هم شراء المحاصيل ولافى البيع ، بيع التقاوى والاسمدة والمبيدات ع ٠القجاررفى كل ضخا ملممهتربطريقة التسويق الحصاد( . ٠ . ٠ وكذلكاوجد النمو سمات لي اس ٠ مخقلقنهنلخدمة الاقتناع الزراعى كمؤسسة الصنايالآ العأذائيز،وإلاسيذة رايخساويايت ءالنقلي وبرئم الماضسسية رالههاجن ئئبسة المصرية العامة للتعاون ضزراعى ، ح . اما يالغصيقلسالالزراعيينقان ظرهقمجقمعنا الماهية لم تنضب بعد لتحريم العمل المأجور ،ونقيجة للتصنيع واقامة المشروعة الكبيرة ، واسمح الاراضى اصبح العمال الزراعيون فى وضم افضل كثيرا بحيث صار الاجر الفعلى يزيد عن الصد الادنى الذى حدده القانون وهو ربح الخقيهيونيا كما اصثلعع الزراعة نقابة عامة هقسلالنقابة كلم هلا عله
  16. 16. مرا الغاء ثكلاهممقاوراةنلؤ وانا هبنررء ٠ ما. يئظيو . لتمغبلهم را دقد حدد قانون الاس-لاج. الزراعى الاجرة السنوية للفدان فىحالة الايجار بحيث لاقزيد عن سبعة امثال- الضربية السنوية المربوطة عليه ا وحرم اخراج المسقاجر من العين الاجرة ماداميقهم بالقزاماته ا وبهذا ضمن لهم الاستقرار ورقع عن كاهلهم احكم الملاك واسقيدادهم ٠ اما بالنسبة لمجالس ادارة الجمعيات التعاونية لهاكضط القانون السارى ان يكون اربعة الحساس امناء المجلس من سغار المزارع. الذين لكيد حيازتهم ملكا او ايجارا هن خمسة افدنة . ‎ ‏‎ . ؤقدور الان مناقضة واسعة حول قعريثالقلاع احدى دعامقى قالته قوى الشعب العا-ل والاكثرية حلى الان اترى ان الفلاح هو هن لاتريد ملكيته من خسة للهدنة يزرعها بنفسه ٠ هذه بعض قطبيقاث اضلاحالزراهى الثورى فى مصر ا وهو اسلاع لم يكن منذ البداية على ماهو عليه الان ، بل خضم للتدرج والتغير المستمر ، ولايزال. تطبيقا لمبدأ اذابة المارق بين الطبقات والغاء استغلال الانسانللاتمنان وهو ما اعلنته الثورة المصريترضسنته ميثاق العمل الوطضدجعلقه مادة فى الدستور المؤقت السارى الان ، وقد ترمي علىالاسلاح الزراعى زيادة كبيرة فى الانتاج طى خلاته الاضاعاهت الر اطلقتها الرجعية بقناقس الانتاج ٠وكانت ققصد التخويف بالمجاعة وزعزعة الثقة ٠ . الاطلاع الثورى لا يتم الا فى دولة يسيرة ضعبية ، اى عينا قنتولىنحى الضعب المامل لحماية الاستغلال وقمع ا»سرد عليه و وفى تاريخنا ا ل لحدث مثال هلى ذلك ن ققه. نزع هصه على مؤسس مصر الحديثة الارض الزراعية وجعلها ملكا للدولة، لكن جماهير الغلاحينلم يتغير عليها الحالقيقيته . في سخر ة رع مسقظة لمحمد علمهم يحكمون باسس ٠ ولسنا فى حاجة البي للقول بأنه ليس من الضرورى ان يقف الاصلاح الزراعىالثورى دفعة واحدة فكثيرا مايتم ادريجيا على مراحل ٠ وقد تطوله مرحلة الانتقال على خص- الظروف والاحوال ٠ ٠ ل مثالا ذلك ماحدث فى الجرائد حيث ندمىء يقكوين ثم جعلاني محقا فراعءلى يدار يقنيقة «هنبر العفر هو ‎ ‏‎ وهذا القطاع لنكون من أللتس الداغرة اى الر هجرها اصحابها الاجال-ساحتها مليهنععر واراضى. ال-رين لعل الكولون س القرننسسسغين وساحتها ٢ مليون هكتار ا وكذلك الاراضى القى كانه ملكا للخونة والمقعاونينمع الاسقصار وقمت سسابرتهبا ٠ ولاشك ان ماقم فى الجزائر حقى اليوم هو المذخل الطبيعى والاساس القوى للثورة الزراعية فىالجزائرف ضلاحزراسثورى شمدل٠ ‎ ‏‎ الاصلاح الثورى يتضمن تصفية طبقية ‏ان الغاء الاستغلال فىالزراعة وخرير-لفلاحين يقوم فى الاساس هلى قسقية الطبقة المستقلة ذلك شرط جوهرى ا ويقعقق الشرط يبعسا اذا لم ا ٠ للارض والاهسقثخات الاخرى قعويض ا والا ٠ الاستغلال مننمملا وان قحولت الطيهآةالمطكة ه اللى مجالات اخرى للسقثمر فيها رأسمالها القرار من القعويضبىاهمقيع ٠،هملافرقيفي الضهينالتمويضر مباشرة من جيوب الكادحبي المنتفعين ٠ ولكن لهض المقصود من علم الدفع هو الانتقام او التعذيب ٠ ضد حق مذه الطبقة لن سنن ون البيض. الكريما . . ولهم حق ل العمل الشرس الذى يهدر( عليه إ لما الذهن لايستطيعون السل نان يد. الثورة قوجسققرير سعاثنناسيقلقزص الدولة يهنححهع . ‏لله الحالات التى قربى الدولة زك قطع من الارض لهم يتعين ان يؤخذ فى الاعتبار مقدار ملقغله هذهالمساحة الضبذرعونها لحسابهم. ( الاققصخ يحقق العدالة لاختلاس الجودة وقفا- بالتكلفة الامر الذى يترقب عليه بالضرورة همقاوت الخلة . عموهذه القاعدة أيضا يجب تطبيقها فى حالة ترزيم ‏. ف الارضرعلىالمعدهين ء على الحكم ا لما قبل ذلك هنون السلطةموجهة م ‏ولى لاينبغى ان يؤخذ شرط عدم القعويهسملى ‏اطلاقه فىجعم الاحوال « لذلك جمود ننزه التنكر ‏الثورى عنه ٠ فاحيانا استلزم الضرورة مخربر ‏القعويس ، مثلا لققادى صدام غير مرغوب فيه ٠ ‏. واحيغاكعخلزمه العدالة مثلا اذا راث الدولة ان ‏يتصل النققعهن اذعاثس اللازم لمن نزعت مني الملكية ا ‎ ‏‎ ‏ولاينهغىان يغيبعنا٠ليال انالقوى الديموقراطية الراعية هى الض تزداد ، امنا الرجعية منعئناقس ، وال المجتمع له قطوره الجذيد يخلق الخضر. الاوضاع على الاسس العادلة ٠ وفى هسذا الخصوص يسجب التذكير بما حدث فى مصر م ققه
  17. 17. اقيل. .نرنهز مليلية يلي اللافت دمقايلطن بعوبنقنلمحإ فنى مقسط مر ٥ ١ سنه ثم. انكبييايلسارة دون مقابل دفع التغير سلميا وظلت الثورة بيضاء ا التلازم بين اييمعننا الثورى والديمقراطية اضع قوى الضب العامل س ليعد سهعلرق٠ها على للسلطة عععع الاصلاح الثورى موضع العنيد ٠ وتزرع عنكاهل الفلاحين سيطرةالطبققذالسدغلة آ يقحكمها ا ولهذا يلمس كل هن له اقصد بالريف المصرى مدى الحريق الن يشسعر يها الفلاحون هن انهم يجيئون ض سلا،لكيم عن الحرية نثينرئ يتمتعوا ق حيكهمبحرية معدلها يقمقعونالانويقو ن ان الروس اسا- ( . ، ويعتمد الاصلاح الثورى على ا عا ا لتخطيط والتنظيم ولهذا كان من الضرورى دائما أن يقفهم الفلاحون الخطة وان يشاركوا فى وضعها لضسانفاقعيقها ولقبينامميقها وها يقرسعلى الققصبدفى انجاز( كذلك ضن المهم أن يتابع الفلاحون التنفيذ لاعلى النطاق المحلي وحده يل على النطاقدالعام متى يستخلصوا من قجاربه وعيا وحكمة وعلما ٠ ولا جدالا أن مارسة هذه الواجبات س٠وسحيح ايضا انها حقوق تهم ققمللس٠عبوافر القياذاتفساني العمل ، قيادات عاملة جضلة على ثقة الفلاحين وقادرة على قنويرهم ورقم ساسهم وقيادةنضاطهم ولاقخض اهمية السل السياسى والتنظيم الذىيعقمد على واقعية الادراك وموضوعية التقدير وعلى العلم دليلا للعمل ا كن القنظهم السياسى لا يكفى وحده لتغطية اوجه النشاط المختلفة ا بل لابد من قيام المنظمات والمؤسسات الديموقراطية الاخرى مثل نقابة العمال الزراعيين والجمعيات التعاونية المتخصصة او٠ذات الاغراض الضعدد، ٠ وكذلك الجسياتالعهقاقية والرياضيتوغبدها من التنظيمات الجماهيرية التى تساعد القلاجين وتخرجهم ين الفردية الى الجماعية لى وبغير ذلك يبقى الفلاحون . على الهاهثى ٠ ويبقى القرا( ا لمخهف فى الريف . ٠ فينتشر الضاد وققحكم البيروقراطية ا وقد راينا مثلا فى قنجربة الجزائر أنها ااضذ بالاسلوب ٠الديموقراطى المباشر باتباع طريق-ة التيسير الدار ٠ وبعض القطب الاخرى قأخذ بطريقة التمثيل القبض فيختار الفلاحون يالانقخاته الحز ممثليهم وقياداتهم فىمخقلف القنظيماتظيكون لهم دائما. حق سحب الثقة واسقاط العضوية س المنحرف والسلب ل وفى البعض الاخر حجمهم بين طريقة الانتخاب هذه وبين تعيين سثليهنللقيومة لكن عدد. هؤلاء المعينين قليل جدا بالنسبة للافليبة . النفقة مم لىتنالبه ينهق نىايهم قعدتناريا تاد يثستركو٧ فى التصويت ٠ ولأيجوز التقليل من المصاعب القى تقوم فىطريق . الفردية او العائلية منقهرة ٠ وكان القنظبمالسياس لايزال فى بدايته ا فى هذه العالة تكون المسئولية على عاقق السلطة المركزية ، وسا يساعد على ع ققصر فقرة الانتقال والق( على العقبات فى كثير من البلاد ما لجأت اليه من الاستعانة بالقيادات الخبيرة البرية الواعيلامن بياط٠مد المدن الذين لهم قواعد فى الريف ، وكذلك تنفيذ برنامج لقثقيته ولندرس القيادات الفلاحية التى تظهر فى ميادين السل والنشاط هي. ‎ ‏‎ بيد سام ل»الزراغة فى البلاد الزراعية ، وخاصة فى البلاد النامية، قترالجماسعار المحاصيلبالنسبة لاسعار المنتجات الصناعية ، ويزداد مستوى الغيضة انخفاضا وتقسم الهوة يت البلاد الزرامةوالبلادالصناعية . . التقدمة ٠ ولابد لاى ئعسعهر عقد العزم على ك نخلص نضمه من القخلت أن يعمل بجد لبناء السناعةالثقيلة في الاساس ٠ وهذه ماكينات وآلات وخبرة قسقورد بالسعر العالمى ا ،سعخيح ان البلاد الاشتراكية تقدم متطلبات ٠ التصنيع بشروط اققصادية ميسرة ٠ وعميده عن القدخل فى الضئون الداخلية ٠ ولكن لا يجوز ان ننسى انها فى النهاية هيون لابدعنسدادها لرسمابها ا ولهذا لابد ان تدرك الشرس المتطلعة للتقدم انه لا مقر من أعتمادها على نفسها ، على جهدها وعرقها ، ولا مفر من تقشخها فىعرحلة التأسيس والبغاء . وعى لاقسبمليعان بمدا الا معقدة على رؤوس الامداد المحل،بع الكبيرة ،وياكلى لابد من قاعهمها لتبدأ بها غطةألقصنيعوتوقر قدرتها علىانجذزهلى ك وعندء أن هذا هو المقصود مسالنس الوارد فى ميثاق السل الوطنى المصرى عن يسية الحد الاشتراكى ٠ معد هذا التمهيد قظهراهمية القطاع للعام فا ع الزراعة ا اه صميقه لبناء الصناعة وكناية الانداج ما يناهز ،
  18. 18. لن القطاع العام لتبث العلة العضطن اللازمة للصناعة القطنية واللازبي ايضا ضههري،٠ عسر ‎ ‏‎ الاقل لسداد ثسن المصانع النمر( م لى الهمم العام يكون الابماج كله للبهيمريمن٠ساقبا ٠عو ارقلى النظم واسهمإه الطري ا،لطمهط فإطله لعواقز الايجابية والسلبية ، المكاقأ، والضراء ، عض لاحقق اعلى انلا» والهضله ٠ إا وكذلك الدولية هن طريح القطاع الجاه وان عظهر مر انانية للقاح عنبتا يهمقهنيه الرى او الجدع قبذرع مضضهلا قنرو» فذأالسهق المعلن بدلا هنالمعاهسهل المطلوبة مثلا للتمديد ٠ ا يلجا للقهإين انتظارا للقدس عنهما جني المعروضات. المحددة ا أو يتسنعهعيا فديادةالاسثهةله فى هققجاث ارى الدولة ضرورة ضبط الاسمنعااقيها ٠ وسجينا ان السلهنسقطيع اسفا. السلالة لخمس س ما خده ، لكن الاكراه اسلس ئهيهي . كسا ان الدولة قد الجا لرقم الاسعار ايراة للفلاحين هلى يراعة هاترههه م فى هقه الحقة ينلن السعر قهر مطابق لاسرل٠ه الاقصادية مدىيإالقلامس على صد قئخه التمس الاخرى رهعلتسة هرهعسا محا تر العامل فه المس ، الامر الأىهههةمهالد العهد و الفلاحين فى ا لاساس ه وسيما لان ، ء بثه ٠ نسهر ٠ زذلابرى للازققل ع م ل ع . ‎ ‏‎ ٠ ع ا اليراع كبير. ان قنققمفمالاسهلر وفدوهحاكعسدهطنهاهع، . ث ع . .. ي لكهعا . ءل اه رقم سعر الارز » العام الماس لتهمهخ ق٠ه . ادظ فى جلوس القلاعهنى مه،الغ هلائلديغهمههومف جيوس مجالي المهن ٠، وذلك طه للوقت الذى هذع٠طا فيه سكان المدن. كثيرا هن الاعباء . كا ترمس مليك ٠ اناسبصآورافةالارزاكئرربحا منسائزايعاضدآ الاخرى بها قيلا القطن ٠ وفى هذه الحالة يقل يهافة ياننمر٠ القلا٠س لزراعة القطن ، وهم ملهرسقيقانهمه،ا بزراعة ٠ قصد حيلإئهم قطنا . وضرر هذا على وقد هسلين مصانىالمع سعرهة فىالصو لن علىساجها عمه القص( هذه السنة ا لان النلاعق قضنلؤ١ له ا لقصر للقطاع الخاس ، للمحلات-لالى بثلمبقلم ا ع كسر عض عوفره. للمعاني وهبي قطألم انيس. ا . جوع تم ٠ لا ا ان القطا( العاص فى الزراعة يغنى الحكومةعن. يثير من وسائل الضغط الادارى ولاي؛علها ئعههلئم هئسغهل القلاعي هم تنازلات قهر متوقعة( قهر اقضههة، الاس الةىيجد يالضرر عسسلىالمثسدهفكهاف له المس . القطاع النعام لمساع الدولة يسلاع اققسل٧ لعالم ويخلق السعر الظروس لتطور اا٠لمجقنع فا طريق الكفاية والعدل ولقظين طليعة للاخهةم ويربطها يالاتمغلال٠لى رباط لا ع
  19. 19. نت ع ‎ ‏‎ فإن ملاةآفنقاملاامرأاه ليتا . ، ا ‎ ‏‎ - ه-م ا ٠ ‎ ‏‎ مم سسمه معه ، ئسمع و لمئضسريأااها وا مل ،هه بيته . ا د ءيها لي ‎ ‏‎ ، هه راإ . د لاس معه. ءشهم هن ، ‎ ‏‎ ‏، لهو ٣ هيس ‎ ‏‎ مك ل صر اسستقراء الوقائع التى وردت فى الشهادات الواعية وبيانات لجنة قص-فية الاقطاع يتنح ان بقايا س ورواسب العلاقات الاقتصادية الاقطاعية مازالت منتشرة فى الريف ع واهم مظاهر هذه العلاقات واكثرها دلالة هى إ ا - استمرار قطاع كبيس من ساحة الارنس الزراعية فى أيدى كبار الملاك ا وبسبب ج يق الرقعة الزراعية وققر الغالية العظمى من سكان الريف يعجز هؤلاء عن شراء الارض ، ويجبرون على ايجارها هن اصحابها بشروط تعسفية تقارب ا لسحر د و وقد ترتب على تطبيقا قوانين الاصلاح الزراعى إنخفانس نسبة المساحة لمن يملكون اكثر من ءه فدانا متن آرا« آز الى ٢رها س من جملة الاراضى المنزرعة . الا ان . نسبة هؤلاق الملاك -لع ٠ ٠ مرا ا عةنلة كلا. ويمثلون ا٠س٠ . ثم ين عدد المالكين ظلت عل ك . تلا ٠ ‎ ‏‎ ب-ا ( د . جشجيج ثابتة كقوث اجتماعية لها وزنها وفاعليتها ، سا اتاح لها متابعة ٢المر ا اضساط فى الريف. ، وا لسيطرة اقتصاديا بحكم . تحكمها فى ا لملكية اا كبير ة نى كل قرية ضالى حد ه ق . ص ه ثم سن زرهم ال ٠ ية بكون انتما النفوذ التفوق ، فان امتلاك أو حيازة شريدة كبيسة لها وزنها كوحدة اقتصادية يكض فارسة س-يطرة مللقسة على القلاحين هذا بالإضافة الى الاراضى المهربة التى لم تدخلفى مصسابسقكاننبولقد بلغت-ايز الارنس الض هربها واحد منهم ا آجآ ،دانا ، وسا زاد الضغط على الارضى الزراعية انة عددا سن كبار الملاك كان يؤجر هساطات دا-ة . ع واود ابو سيف يستأجر « عزب فى المنوفية ساحنها « مآ ١ فدان ، وعبد القادر النباتي يستاجر ٢جأ، غدانا حدائق ، والاول يملك ا ٠٢ افدنة ، والثانى باهت ملكيته مع ابنائه واحفاده ١كه فدانا له

×