Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

كتاب 101 محفز للقراءة

3 962 vues

Publié le

كتيب يجمع افكار تحفيزية للقراءة نشرت الطبعة الأولى عام 2004 والطبعة الثانية عام 2009 والطبعة الثالثة عام 2017

Publié dans : Formation
  • Identifiez-vous pour voir les commentaires

كتاب 101 محفز للقراءة

  1. 1. ‫ة‬‫ومثمر‬ ‫صحيحة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬ ‫سريعة‬ ‫نصائح‬ ‫غريب‬‫أشرف‬
  2. 2. ‫الرحيم‬‫الرمحن‬‫اهلل‬‫بسم‬
  3. 3.         ‫الحقوق‬ ‫جميع‬‫يب‬‫ر‬‫غ‬ ‫أشرف‬ ‫ـ‬‫ل‬ ‫محفوظة‬©2003-2017
  4. 4. 9|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ات‬‫ز‬‫محف‬ ‫تي‬‫ر‬‫خب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األفكار‬ ‫هذه‬ ‫أكتب‬ ‫كمدرب‬ ‫عملي‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫مع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬‫سألتهم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫تعلمته‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫ن‬‫تقرؤو‬ ‫كيف‬‫عن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫لك‬ ‫تمنياتي‬ ‫مع‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬. ‫يب‬‫ر‬‫غ‬ ‫محمد‬ ‫بن‬ ‫أشرف‬ ibnghareeb@yahoo.com 15032004‫م‬
  5. 5. 11|155 ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ( ‫خلق‬ ‫الذي‬ ‫بك‬‫ر‬ ‫باسم‬ ‫أ‬‫ر‬‫﴿اق‬1‫خلق‬ ) ( ‫علق‬ ‫من‬ ‫االنسان‬2‫األكرم‬ ‫بك‬‫ر‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ) (3( ‫بالقلم‬ ‫علم‬ ‫الذي‬ )4‫مالم‬ ‫اإلنسان‬ ‫علم‬ ) ‫ي‬( ‫علم‬5‫اآلية‬ ‫العلق‬ ‫ة‬‫ر‬‫(سو‬ ﴾)1-5‫هذه‬ .) ‫صلى‬ ‫محمد‬ ‫النبي‬ ‫إلى‬ ‫أوحيت‬ ‫آيات‬ ‫أول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬.
  6. 6. 12|155 ‫األفكار‬ ‫قوة‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫طالب‬ ‫أبي‬ ‫بن‬ ‫لعلي‬ ‫قيل‬ ‫لما‬ :‫قال‬ ‫األبطال؟‬ ‫تقتل‬ ‫صرت‬ ‫كيف‬ :‫عنه‬ ،‫أقتله‬ ‫أني‬ ‫ر‬ّ‫ُقد‬‫أ‬‫و‬ ‫الرجل‬ ‫ألقى‬ ‫كنت‬ ‫"ألني‬ ‫ونفسه‬ ‫أنا‬ ‫ن‬‫فأكو‬ ،‫أقتله‬ ‫أني‬ ‫هو‬ ‫ر‬ّ‫قد‬ُ‫وي‬ "‫عليه‬‫من‬ ‫فحياتنا‬ ،‫نا‬‫ر‬‫أفكا‬ ‫بنا‬ ‫تصنع‬ ‫هكذا‬ ‫بأنها‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫يفكر‬ ‫ومن‬ ‫نا‬‫ر‬‫أفكا‬ ‫صنع‬ ‫يسعى‬ ‫تجده‬ ،‫ملحة‬ ‫ة‬‫ر‬‫وضرو‬ ‫أساسي‬ ‫مطلب‬ ‫الوقت‬ ‫لتوفير‬‫الوسائل‬‫و‬‫ة‬‫ر‬‫مستم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬
  7. 7. 13|155 ‫عن‬ ‫أفكارك‬ ‫ر‬ّ‫غي‬ ،‫فعله‬ ‫ماعليك‬ ‫وهذا‬ ‫ة؛‬‫ر‬‫مثم‬ ‫ا‬‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.
  8. 8. 14|155 ‫ك‬‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫لنا‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫فيه‬ ‫أسمع‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫ي‬ ‫الناس‬‫ال‬ ‫فإنني‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫النحب‬ ‫بأننا‬ ‫ن‬‫قولو‬ ‫أو‬ ‫هنا‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫أحدهم‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫أجد‬ ‫أن‬ ‫أعجب‬ ‫من‬ ‫ه‬‫ر‬‫استعا‬ ‫أو‬ ‫بنفسه‬ ‫اه‬‫ر‬‫اشت‬ ‫وقد‬ ‫هناك‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫ومن‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫كلنا‬ ،‫ائته‬‫ر‬‫بق‬ ‫اهتم‬ ‫أو‬ ‫صديق‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫يعارضني‬،‫نفسه‬ ‫فليسأل‬‫لم‬ ‫منا‬ ‫من‬ ‫كتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫يق‬‫ا‬‫ا‬‫ال‬ ‫بالتأكيد‬ ،‫أنا‬ ،‫أنت‬ ‫حياته؟‬ ‫في‬ ‫تغيير‬ ‫عليك‬ ‫لذلك‬ .‫أحد‬‫السلبية‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفك‬ ‫هذه‬
  9. 9. 15|155 ‫نحن‬ ‫وبطبيعتنا‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫حقا‬ ‫فأنت‬ ‫نفسك‬ ‫عن‬ ‫يوم‬ ‫ننهض‬ ‫البشر‬‫ا‬‫ا‬‫يوم‬ ‫ونركد‬‫ا‬‫ا‬‫وهكذا‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫نهوضه‬ ‫وقت‬ ‫جعل‬ ‫من‬ ‫ابح‬‫ر‬‫فال‬ ‫على‬ ‫ينام‬ ‫أنه‬ ‫لك‬ ‫يقول‬ ‫ومن‬ ،‫ركوده‬ ‫وقت‬ ‫هو‬ ‫فصدقني‬ ،‫كتاب‬ ‫على‬ ‫ويستيقظ‬ ‫كتاب‬ ‫إذا‬ ‫ولذلك‬ .‫فقط‬ ‫نهوضه‬ ‫وقت‬ ‫لك‬ ‫يصف‬ ‫طبي‬ ‫أمر‬ ‫فهذا‬ ‫ركود‬ ‫ة‬‫ر‬‫فت‬ ‫عليك‬ ‫مرت‬‫عي‬ ‫النهوض‬ ‫نعيد‬ ‫أن‬ ‫المهم‬.
  10. 10. 16|155 ‫اية‬‫و‬‫ه‬ ‫ليست‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫المجالت‬‫و‬ ‫الصحف‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫كثر‬ ،‫اية‬‫و‬‫ه‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫"أن‬ :‫يقول‬ ‫من‬ ،‫االجتماعات‬‫و‬ ،"‫اليحبونها‬ ‫ن‬‫وآخرو‬ ‫يحبها؛‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬ ‫التنس‬ ‫ة‬‫ر‬‫ك‬ ‫كلعب‬ ‫اية‬‫و‬‫ه‬ ‫ليست‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫بينما‬ ‫يحتاج‬ ‫يومي‬ ‫عمل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫الصيد؛‬ ‫اية‬‫و‬‫ه‬ ‫أو‬ ‫ا‬ ‫مثل‬ ‫إنسان‬ ‫كل‬ ‫به‬ ‫للقيام‬‫لمشي‬‫النوم‬‫و‬ ‫األكل‬‫و‬‫الشرب‬‫و‬.
  11. 11. 17|155 ‫النجاح‬‫األهداف‬ .. ‫النجاح‬ ‫اتيجيات‬‫ر‬‫است‬ ‫اختلفت‬ ‫مهما‬ ‫الشك‬‫و‬ ‫فإنه‬ ‫النجاح‬ ‫ق‬‫طر‬ ‫كثرت‬ ‫ومهما‬ ‫حدد‬ ،‫النجاح‬ ‫تصنع‬ ‫األهداف‬ ‫وحدها‬ ‫تحقيقها‬ ‫من‬ ‫هللا‬ ‫بإذن‬ ‫وستتمكن‬ ‫أهدافك‬ ‫هذا‬ ‫أ‬‫ر‬‫ستق‬ ‫ماذا‬ ‫التعرف‬ ‫كنت‬ ‫فإذا‬ ،‫بنجاح‬ ‫يوم‬ ‫وقت‬ ‫تحدد‬ ‫ولم‬ ‫الشهر‬ ‫هذا‬ ‫أو‬ ‫العام‬‫ي‬ ‫أ‬‫ر‬‫التق‬ ‫أنك‬ ‫تتفاجئ‬ ‫فال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫أسبوعي‬ ‫أو‬.
  12. 12. 18|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫م‬ّ‫ل‬‫تع‬ ‫قدموه‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫أثابهم‬‫و‬ ‫الدينا‬‫و‬ ‫هللا‬ ‫رحم‬ ‫اللبس‬‫و‬ ‫الشرب‬‫و‬ ‫األكل‬ ‫مونا‬ّ‫ل‬‫ع‬ ،‫فهم‬ ‫من‬ ‫لنا‬ ‫وكذلك‬ ‫الكالم‬‫و‬ ‫المعامالت‬‫و‬ ‫األخالق‬‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫أحد‬ ‫بالغالب‬ ‫ولكن‬ ‫العلوم‬ ‫علمونا‬ ‫المعلمين‬ ‫ف‬ ‫تعلمناها‬ ‫التي‬ ‫وتلك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يعلمنا‬ ‫لم‬‫ي‬ ‫المرسومة‬ ‫الرموز‬ ‫فك‬ ‫هي‬ ‫المدارس‬ ‫فإن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫م‬ّ‫ل‬‫تع‬ ،‫مسمياتها‬ ‫إلى‬ )‫(الحروف‬ ‫يتعلم‬ ‫علم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.
  13. 13. 19|155 ‫أ؟‬‫ر‬‫النق‬ ‫لماذا‬ ‫باألعمال‬ ‫ويقوم‬ ‫ج‬َ‫رم‬َ‫مب‬ ‫اإلنسان‬ ‫الصباح‬ ‫في‬ ‫نستيقظ‬ ‫ولذلك‬ ‫عليها‬ ‫ج‬َ‫رم‬َ‫المب‬ ‫في‬ ‫المدرسة‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫إلى‬ ‫للذهاب‬ ‫الباكر‬ ‫الوق‬ ‫في‬ ‫العبادات‬ ‫ونؤدي‬ ،‫المحدد‬ ‫الوقت‬‫ت‬ ‫في‬ ‫ع‬‫األسبو‬ ‫نهاية‬ ‫ة‬‫ز‬‫إجا‬ ‫تفوتنا‬ ‫ال‬‫و‬ ،‫المحدد‬ ‫لدينا‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ ‫كذلك‬ ،‫المحدد‬ ‫الوقت‬ ‫أكثر‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتب‬ ‫أ‬‫ر‬‫ونق‬ ‫أ‬‫ر‬‫سنق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫محدد‬ ‫وقت‬ ‫أكثر‬‫و‬.
  14. 14. 20|155 ‫متى‬‫أ‬‫ر‬‫نق‬‫؟‬ ‫أو‬ ‫اسبوعي‬ ‫أو‬ ،‫يومي‬ ‫وقت‬ ‫تحديد‬ ‫إن‬ ‫وقت‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫بحيث‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫ي‬‫شهر‬ ‫اعيدنا‬‫و‬‫م‬ ‫جدول‬ ‫أو‬ ‫أعمالنا‬ ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫محدد‬ ‫األسبو‬.‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫سنتمكن‬ ‫بالتأكيد‬ ،‫عية‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الوقت‬ ‫وهذا‬‫ساعة‬ ‫عن‬ ‫اليقل‬، ‫نتفاعل‬ ‫حتى‬ ‫الوقت‬ ‫لبعض‬ ‫نحتاج‬ ‫فنحن‬ .‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫نمط‬ ‫إلى‬ ‫الدخول‬ ‫ونبدأ‬ ‫الكتاب‬ ‫مع‬
  15. 15. 21|155 ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫قائمة‬‫؟‬ ‫أهداف‬ ‫لنا‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫عندما‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫نستطيع‬ ‫المحددة‬ ‫فاألهداف‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫اضحة‬‫و‬ ‫إ‬‫و‬ ‫حتى‬ ‫لتحقيقها‬ ‫تدفعنا‬‫الوسيلة‬ ‫نجهل‬ ‫كنا‬ ‫ن‬ ‫نطمح‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬ ‫نحدد‬ ‫وعندما‬ ،‫لذلك‬ ‫سنبدأ‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫ونسردها‬ ،‫ائتها‬‫ر‬‫لق‬ .‫وهادفة‬ ‫ة‬‫ر‬‫مثم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫نحو‬ ‫النجاح‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬
  16. 16. 22|155 ‫النحلة‬‫و‬ ‫اشة‬‫ر‬‫الف‬ ‫ة‬‫ر‬‫ه‬‫ز‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ه‬‫ز‬ ‫من‬ ‫اشة‬‫ر‬‫الف‬ ‫تطير‬ ‫بينما‬ ‫الرحيق‬ ‫بجمع‬ ‫النحلة‬ ‫تقوم‬ ‫الرحيق‬ ‫لتجمع‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫الرحيق‬ ‫ينتهي‬ ‫حتى‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ه‬‫ز‬ ‫من‬ ‫يعمل‬ ‫وهكذا‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫ة‬‫ر‬‫ه‬‫ز‬ ‫إلى‬ ‫تنتقل‬ ‫ثم‬ ‫ة‬‫ر‬‫ه‬‫الز‬ ‫إ‬ ‫ن‬‫الينتقلو‬ ‫فإنهم‬ ‫كالنحلة‬ ‫األذكياء‬ ‫اء‬َّ‫القر‬‫لى‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫ينته‬ ‫حتى‬ ‫جديد‬ ‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫به‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫بد‬ ‫الذي‬ ‫أو‬ ‫أيديهم‬ ‫بين‬ ‫الذي‬ ‫الكتاب‬ ‫ا‬‫ال‬‫و‬‫أ‬.
  17. 17. 23|155 ‫اليكفي‬ ‫احد‬‫و‬ ‫وقت‬ ‫يومي‬ ‫وقت‬ ‫تحديد‬ ‫أهمية‬ ‫على‬ ‫اتفقنا‬ ‫إذا‬ ‫احد‬‫و‬ ‫وقت‬ ‫تحديد‬ ‫فإن‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫للق‬‫ألنه‬ ‫اليكفي‬ ‫يص‬‫ر‬‫ح‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬‫و‬ ‫آلخر‬ ‫أو‬ ‫لسبب‬ ‫يفوتك‬ ‫قد‬ ‫متباعدين‬ ‫وقتين‬ ‫تحديد‬ ‫فعليك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫تستطع‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ،‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ،‫األول‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫الثاني‬.
  18. 18. 24|155 ‫التضحية‬ ‫صديق‬ ‫النجاح‬ ،‫ة‬‫ر‬‫الفك‬ ‫بهذه‬ ‫ن‬‫يؤمنو‬ ‫جميعهم‬ ‫ن‬‫الناجحو‬ ‫تضحي‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫النجاح‬‫نستطيع‬ ‫ولذلك‬ ،‫ة‬ ‫نأمل‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬ ‫من‬ ‫الكثير‬‫و‬ ‫الكثير‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫نضحي‬ ‫عندما‬ ‫ائتها‬‫ر‬‫بق‬‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫الوقت‬ ‫ببعض‬ ‫على‬ ‫ار‬‫ر‬‫االص‬ ‫وبعض‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫الجهد‬ ‫وبعض‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫الت‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫أما‬ .‫أجل‬ ‫من‬ ‫ضحي‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫داخلك‬ ‫في‬ ‫الجامحة‬ ‫غبة‬‫الر‬ ‫فقاوم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬.
  19. 19. 25|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫علم‬ُ‫ت‬ ‫الكتابة‬ ‫ن‬‫الكثيرو‬ ‫يقول‬‫الكتاب‬ ‫تعلم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫بأن‬‫ة‬ ‫ما‬ّ‫ل‬‫فك‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫تعلم‬ ‫الكتابة‬ ‫بأن‬ ‫لك‬ ‫أقول‬‫و‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫أكثر‬ ‫بحاجة‬ ‫أنت‬ ‫الكتابة‬ ‫حاولت‬ ،‫الكتابة‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫تدعم‬ ‫حتى‬‫أكثر‬ ‫أ‬‫ر‬‫وستق‬ ‫الكتابة‬ ‫تستطيع‬ ‫حتى‬ ‫أكثر‬‫و‬‫وتوصيل‬ ‫الرسالة‬.
  20. 20. 26|155 ‫مبدع؟‬ ‫أنت‬ ‫هل‬ ،‫المبدعين‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫عن‬ ‫وسمعت‬ ‫أيت‬‫ر‬ .‫اء‬‫ر‬‫ق‬ ‫جميعهم‬ ‫إنهم‬ ‫نعم‬‫أل‬‫ن‬‫هو‬ ‫اإلبداع‬ ‫مألوفة‬ ‫غير‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بط‬ ‫المألوف‬ ‫إلى‬ ‫النظر‬، ‫تش‬ ‫اءة‬‫ر‬‫وبالق‬‫و‬ ‫اهد‬‫ت‬‫و‬ ‫سمع‬‫ت‬‫ما‬ ‫حاكي‬‫حدث‬ ‫زمنية‬ ‫حقب‬ ‫في‬ ‫سيحدث‬ ‫وما‬ ‫ومايحدث‬ ‫فتوسع‬ ‫مختلفة‬ ‫اجتماعية‬ ‫ونطاقات‬ ‫ة‬‫ر‬‫متغي‬ ‫لما‬ ‫مألوفة‬ ‫غير‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بط‬ ‫وننظر‬ ‫مداركنا‬ .‫حولنا‬
  21. 21. 27|155 ‫أفكارنا‬ ‫نسيج‬ ‫نحن‬ ‫هي‬ ‫نا‬‫ر‬‫أفكا‬‫و‬ ‫نا‬‫ر‬‫أفكا‬ ‫نسيج‬ ‫نحن‬‫نتاج‬ ‫م‬‫اسنا‬‫و‬‫ح‬ ‫دخالت‬،‫فإذا‬ ‫أ‬‫ر‬‫ونق‬ ‫ى‬‫ونر‬ ‫مانسمع‬ ‫نا‬‫ر‬‫أفكا‬ ‫تتجدد‬ ‫لم‬ ‫المدخالت‬ ‫هذه‬ ‫تتجدد‬ ‫لم‬ ‫جديدة‬ ‫أو‬ ‫مختلفة‬ ‫أشياء‬ ‫التتوقع‬ ‫وبالتالي‬ ‫اآلن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫أفكارك‬ ‫جدد‬ ،‫حياتك‬ ‫في‬.
  22. 22. 28|155 ‫العقاد‬ ‫قال‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫ولكن‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫ليس‬ ‫لك‬ ‫"يقول‬ :‫العقاد‬ ‫قال‬ ‫ولذلك‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫بما‬ ‫تنتفع‬ ‫إ‬ ‫ن‬‫الكثيرو‬‫انتفع‬ ‫لك‬ ‫أقول‬‫و‬ .. ‫ينفعك‬ ‫ما‬ ‫أ‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يفعله‬ ‫ماكان‬ ‫وهذا‬ ،"‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫بما‬ ‫ن‬‫يقفو‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫أنهم‬ ‫حيث‬ ‫ين‬‫ر‬‫المفك‬‫و‬ ‫العلماء‬ ‫مائة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫ائتها‬‫ر‬‫لق‬ ‫الكتب‬ ‫بعض‬ ‫عند‬ ‫الفائدة‬‫و‬ ‫األكبر‬ ‫النفع‬ ‫لهم‬ ‫ليتحقق‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫األعظم‬.
  23. 23. 29|155 ‫للنجاح‬ ‫سحرية‬ ‫وصفة‬ ‫فإبحث‬ ،‫شئ‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫النجاح‬ ‫أردت‬ ‫إذا‬ ‫نا‬ ‫ا‬‫ا‬‫أحد‬ ‫عن‬‫ال‬‫و‬ ‫الشئ‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ا‬‫جح‬‫زمه‬، ‫سينالك‬ ‫فبالتأكيد‬ ‫اء‬َّ‫القر‬ ‫صاحبت‬ ‫إذا‬ ‫وعليه‬ ‫من‬‫فعلهم‬‫ا‬‫ا‬‫حرص‬ ‫أكثر‬ ‫وستصبح‬ ،‫ا‬‫ا‬‫شيئ‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬.
  24. 24. 30|155 ‫مئات‬ ‫عشر‬ ‫األلف‬ ‫ألف‬ ‫من‬ ‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫مجرد‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫السهل‬ ‫من‬ ‫بينما‬ ‫عب‬‫مر‬ ‫أمر‬ ‫صفحة‬ ‫إذا‬ ‫ولذلك‬ ،‫صفحة‬ ‫مائة‬ ‫من‬ ‫ن‬‫مكو‬ ‫كتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫أردت‬‫ألف‬ ‫من‬ ‫ن‬‫مكو‬ ‫كتاب‬ ‫جز‬ ،‫صفحة‬‫ئه‬‫قسم‬ ‫كل‬ ‫أقسام‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫إلى‬ ‫مستقل‬ ‫بشكل‬ ‫قسم‬ ‫كل‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬‫و‬ ‫صفحة‬ ‫مائة‬ ‫الكتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫ستق‬ ‫وبذلك‬ ‫مستقل‬ ‫كتاب‬ ‫وكأنه‬ ‫لغة‬‫صفحة‬ ‫األلف‬.
  25. 25. 31|155 ‫األقوياء‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫اء‬َّ‫القر‬ ‫غم‬‫ر‬‫نشهده‬ ‫الذي‬ ‫ائع‬‫ر‬‫ال‬ ‫ي‬‫الفكر‬ ‫التطور‬ ‫إلى‬ ‫ننظر‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫وبطبائعنا‬ ‫أننا‬ ‫إال‬ ‫اليوم‬ ‫ال‬ ‫القوة‬‫العقلية‬ ‫القوة‬ ‫أو‬ ‫جسدية‬‫أنهما‬ ‫على‬ ‫كما‬ ‫مطلب‬ ‫القوة‬‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫جد‬ ‫عالية‬ ‫قيمة‬ ‫ذو‬ ‫شئ‬ ‫من‬ ‫هللا‬ ‫إلى‬ ‫أحب‬ ‫القوي‬ ‫المؤمن‬ ‫فإن‬ ‫نعرف‬ ‫ألنهم‬ ‫أقوى‬ ‫اء‬َّ‫القر‬‫و‬ ،‫الضعيف‬ ‫المؤمن‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫القوة‬ ‫من‬ ‫يمكنهم‬ ‫ما‬ ‫ن‬‫يملكو‬ ‫كذلك؟‬ ‫أليس‬ .‫فيه‬ ‫القوة‬ ‫تحقيق‬ ‫ن‬‫يدو‬‫ر‬‫ي‬!
  26. 26. 32|155 ‫اتيك‬ ‫أنا‬ ،‫الكتاب‬ ‫من‬ ‫علم‬ ‫عنده‬ ‫الذي‬ ‫(قال‬ )‫مقامك‬ ‫من‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫به‬
  27. 27. 33|155 ‫ن‬‫يقرؤو‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫كلهم‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫محمد‬ ‫الرسول‬ ‫ق‬‫يفو‬ ‫اليوم‬ ‫عددها‬ ‫أمة‬ ‫دعا‬ ‫الذي‬ ‫األمي‬ ‫المليار‬،‫ونصف‬‫ن‬‫الناجحو‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫كان‬ ‫كان‬ ‫معظمهم‬ ‫العصور‬ ‫مر‬ ‫على‬ ‫ن‬‫المميزو‬‫و‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫أو‬‫ر‬‫اليق‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫الذين‬ ‫ا‬ّ‫أم‬ ،‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫أ‬‫ر‬‫فاق‬ ،‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫من‬ ‫انهم‬‫و‬‫أع‬‫أبناؤ‬ ‫وعلم‬،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ك‬ ‫ا‬‫ا‬‫مجد‬ ‫ألمتك‬‫و‬ ‫ا‬‫ال‬‫مستقب‬ ‫لنفسك‬ ‫اصنع‬‫و‬.
  28. 28. 34|155 ‫كتاب‬ ‫ألف‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫كتاب‬ ‫ألف‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫بأني‬ ‫لك‬ ‫قلت‬ ‫إذا‬ ‫ألن‬ !‫ا‬‫ا‬‫أيض‬ ‫بي‬ ‫عجب‬ُ‫ست‬ ‫وبالتأكيد‬ ‫عجب‬َ‫ست‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫تعني‬ ‫كتاب‬ ‫األلف‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫ات‬‫و‬‫سن‬ ‫ثالث‬ ‫ولمدة‬ ‫انقطاع‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫كتاب‬ ‫حتى‬ ‫كتاب‬ ‫ألف‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫لم‬ ‫أنا‬ ‫بالطبع‬ ،‫متتالية‬ ‫لكن‬ ‫اآلن‬‫هو‬ ‫اقرؤه‬ ‫حرف‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫أعرف‬ ‫ني‬ ‫كتاب‬ ‫األلف‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫في‬ ‫خطوة‬.
  29. 29. 35|155 ‫كتاب‬ ‫مائة‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫مائة‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫هل‬ ‫أحدهم‬ ‫أسأل‬ ‫أن‬ ٌ‫يب‬‫ر‬‫غ‬ ‫أن‬ ‫فت‬‫ر‬‫ع‬ ‫وبعدما‬ .‫بال‬ ‫ويجبني‬ ‫كتاب‬ ‫هو‬ ‫مما‬ ‫بأقل‬ ‫نفسه‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫ا‬‫ا‬‫غالب‬ ‫االنسان‬ ‫عليه‬.‫مائة‬ ‫أكثرمن‬ ‫بالتأكيد‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫أنت‬ ‫دخول‬ ‫منذ‬ ‫أته‬‫ر‬‫ماق‬ ‫ع‬‫مجمو‬ ‫إن‬ ‫كتاب‬ ‫الم‬‫مائة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫منها‬ ‫ج‬‫التخر‬ ‫حتى‬ ‫درسة‬ ‫نفسك‬ ‫إلى‬ ‫تنظر‬ ‫فال‬ ‫ا‬‫ا‬‫يب‬‫ر‬‫تق‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫ن‬‫وخمسو‬
  30. 30. 36|155 ‫في‬ ‫يقك‬‫ر‬‫ط‬ ‫اصل‬‫و‬‫و‬ ،‫عليه‬ ‫أنت‬ ‫مما‬ ‫بأقل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.
  31. 31. 37|155 ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫بين‬ ‫الذي‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫أهدافك‬ ‫حدد‬ ‫الذي‬ ‫التقدم‬ ‫ذلك‬ ‫استشعر‬ ‫اءته‬‫ر‬‫ق‬ ‫قبل‬ ‫يديك‬ ‫نفسك‬ ‫تخيل‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫بعد‬ ‫به‬ ‫ستحظى‬ ‫اكتس‬ ‫وقد‬‫معلومات‬ ‫جديدة‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫بت‬ ‫شعور‬ ‫سيتملكك‬ ‫وعندها‬ ‫يده‬‫ر‬‫ف‬ ‫أفكار‬ ‫عديدة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫إنجاز‬ ‫نحو‬ ‫ا‬‫ا‬‫قدم‬ ‫للمضي‬ ‫ا‬‫ا‬‫جد‬ ‫ائع‬‫ر‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬.
  32. 32. 38|155 ‫دقائق‬ ‫خمس‬ ‫خالل‬ ‫كتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ ‫دقائق‬ ‫خمس‬ ‫وخالل‬ ‫كتاب‬ ‫أي‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫قبل‬ ‫الغالف‬ ‫ا‬‫ر‬‫إق‬ ‫الكتاب‬ ‫تصفح‬ .. ‫فقط‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ .. ‫المؤلف‬ ‫على‬ ‫تعرف‬ .. ‫الخارجي‬ ‫إق‬ .. ‫المقدمة‬‫على‬ ‫وتعرف‬ ‫الفهرس‬ ‫أ‬‫ر‬ ‫أين‬ ‫إلى‬‫و‬ ‫يديك‬ ‫بين‬ ‫الذي‬ ‫الكتاب‬ ‫مكونات‬ ‫قلب‬ .. ‫الخاتمة‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ .. ‫المؤلف‬ ‫سيأخذك‬ ‫إلى‬ ‫انظر‬‫و‬ ‫صفحة‬ ‫صفحة‬ ‫الكتاب‬ ‫صفحات‬ ‫إلى‬‫و‬ ‫فيها‬ ‫النص‬ ‫وتقسيمات‬ ‫األشكال‬
  33. 33. 39|155 .. ‫الكتاب‬ ‫تركيب‬ ‫على‬ ‫وتعرف‬ ‫الصور‬ ‫وبين‬ ‫بينك‬ ‫عالقة‬ ‫أنشأت‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫بذلك‬ .. ‫الكتاب‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫فت‬‫ر‬‫وتع‬ ‫الكتاب‬ ‫إبدأ‬ ‫اآلن‬ .. ‫فيه‬ ‫المطروحة‬ ‫المادة‬ ‫وهيكلية‬ ‫به‬ ‫استمتع‬‫و‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬.
  34. 34. 40|155 ‫لماذا‬‫يقل‬‫التركيز؟‬ ‫عة‬‫سر‬ ‫أضعاف‬ ‫العقل‬ ‫تفكير‬ ‫عة‬‫سر‬ ‫إن‬ ‫بمعدل‬ ‫تقدر‬ ‫التي‬‫و‬ ‫التقليدية‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬170 ‫األول‬ ‫التفسير‬ ‫هو‬ ‫وهذا‬ ‫الدقيقة‬ ‫في‬ ‫كلمة‬ ‫أسباب‬ ‫وهنالك‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬ ‫التركيز‬ ‫لفقد‬ ‫الت‬ ‫منها‬ ‫ى‬‫أخر‬‫تذهب‬ ‫فال‬ ‫هاق‬‫االر‬‫و‬ ‫عب‬ ‫بأعمال‬ ‫القيام‬ ‫بعد‬ ‫أو‬ ‫النوم‬ ‫قبل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ،‫شاقة‬‫وسبب‬‫عدم‬ ‫هو‬ ‫التركيز‬ ‫لفقد‬ ‫آخير‬ ‫كالذي‬ ‫ن‬‫فتكو‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫للهدف‬ ‫تحديدك‬
  35. 35. 41|155 ‫نهايته‬ ‫أين‬ ‫اليعرف‬ ‫طويل‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫في‬ ‫يسير‬ ‫ا‬‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫ويقف‬ ‫سيتعب‬ ‫بالتأكيد‬.
  36. 36. 42|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫وقت‬ ‫سدس‬ ‫نقضيه‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫وقت‬ ‫سدس‬ ‫أن‬ ‫تعلم‬ ‫هل‬ ‫في‬‫خمس‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ‫الصفحات‬ ‫تقليب‬ ‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫وقت‬ ‫نضيع‬ ‫أها‬‫ر‬‫نق‬ ‫كتب‬ ‫الكتب‬ ‫تصفح‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫تعلم‬ ‫لذلك‬ ،‫سادس‬ ‫من‬ ‫ستمكنك‬ ‫التي‬‫و‬ ‫الصفحات‬ ‫وتقليب‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫إال‬ ‫الضائع‬ ‫الوقت‬ ‫هذا‬ ‫استغالل‬ ‫بيد‬ ‫الكتاب‬ ‫بمسك‬ ‫قم‬ .‫لك‬ ‫بالنسبة‬ ‫مهم‬ ‫غير‬ ‫وقبل‬ ،‫ى‬‫األخر‬ ‫باليد‬ ‫الصفحات‬ ‫وتقليب‬
  37. 37. 43|155 ‫الصفح‬ ‫نهاية‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬‫سطور‬ ‫بعة‬‫ر‬‫بأ‬ ‫ة‬ ‫الصفحة‬ ‫لقلب‬ ‫التحضير‬ ‫الثانية‬ ‫باليد‬ ‫إبدأ‬ ‫آخر‬ ‫تنهي‬ ‫بحيث‬ ‫مكانها‬ ‫من‬ ‫فعها‬‫ر‬ ‫وبدء‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫وتبدأ‬ ‫الحالية‬ ‫الصفحة‬ ‫في‬ ‫كلمة‬ ‫كلمتين‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫وكأنك‬ ‫التالية‬ ‫للصفحة‬ ‫كلمة‬ ‫احد‬‫و‬ ‫سطر‬ ‫على‬.
  38. 38. 44|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫وقت‬ ‫نصف‬ ‫في‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫وقت‬ ‫نصف‬ ‫نقضي‬ ‫نحن‬ ‫ا‬ ‫إضاعة‬‫و‬ ‫األسطر‬ ‫بين‬ ‫التنقل‬‫وفقد‬ ‫لسطر‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫المعينات‬ ‫أكثر‬ ‫ومن‬ ‫التركيز‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬ ‫تأشير‬ ‫كأداة‬ ‫ليدك‬ ‫استخدامك‬ ‫وقت‬ ‫وتوفر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫العقل‬ ‫تحفز‬ ‫فهي‬ ‫ألنك‬ ‫السرحان‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫وتحول‬ ‫السطر‬ ‫إضاعة‬ ‫وهي‬ ‫النظر‬ ‫حاسة‬ ‫غير‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫اس‬‫و‬‫ح‬ ‫ل‬ّ‫تفع‬ ‫العين‬ ‫ألن‬ ‫أكبر‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫أ‬‫ر‬‫وتق‬ ،‫اللمس‬ ‫حاسة‬
  39. 39. 45|155 ‫اثنا‬ ‫يجذبها‬ ‫مؤشر‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ء‬ ‫عتك‬‫سر‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫ستالحظ‬ ‫ة‬‫ر‬‫المها‬ ‫هذه‬ ‫وبتطبيق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬.
  40. 40. 46|155 ‫الخالصة‬ ‫أثناء‬ ‫الكتاب‬ ‫تلخيص‬ ‫على‬ ‫ا‬‫ا‬‫يص‬‫ر‬‫ح‬ ‫كن‬ ‫بعد‬ ‫اجعته‬‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫حتى‬ ‫ائته‬‫ر‬‫ق‬ ‫تلخيص‬ ‫ن‬‫فبدو‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫ن‬‫وبدو‬ ‫بفاعلية‬ ‫المادة‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫م‬ ‫يصعب‬ ‫ستفقد‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫م‬70‫خالل‬ ‫المعلومات‬ ‫من‬ % ‫الساعة‬‫ب‬‫ر‬‫األ‬‫ساعة‬ ‫العشروه‬‫و‬ ‫ع‬‫بعد‬ ‫األولى‬ ‫الكتاب‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ‫تلخص‬ ‫عندما‬ ‫أما‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫المعلومات‬ ‫ثبت‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫منه‬ ‫االنتهاء‬ ‫فور‬
  41. 41. 47|155 ‫اجعة‬‫ر‬‫وبالم‬ ‫المؤقتة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الذاك‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫يبقى‬ ،‫جيدا‬ ‫المادة‬ ‫هذه‬ ‫حفظ‬ ‫من‬ ‫ستتمكن‬ ‫نحفظ؟‬ ‫لماذا‬ ‫تعرف‬ ‫ان‬.
  42. 42. 48|155 ‫الكتاب‬ ‫ان‬‫و‬‫عن‬ ‫التدل‬ ‫فهي‬ ‫الكتب‬ ‫بعناوين‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫نخدع‬ ‫عل‬‫ع‬‫موضو‬ ‫أو‬ ‫الكتاب‬ ‫إصدار‬ ‫زمن‬ ‫ى‬ ‫من‬ ‫المؤلف‬ ‫أهداف‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ‫الفعلي‬ ‫الكتاب‬ ‫لذلك‬ ‫الكتاب‬ ‫ح‬‫طر‬‫تلك‬ ‫عن‬ ‫ابحث‬ ‫المعلومات‬،‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بق‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬ ‫في‬ ‫وتجدها‬‫الصفحات‬ ،‫جي‬‫الخار‬ ‫الغالف‬ ،‫النشر‬ ‫يخ‬‫ر‬‫تا‬ ،‫الكتاب‬ ‫من‬ ‫األولى‬،‫المقدمة‬ ‫المحتويات‬‫المؤلف‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ،.
  43. 43. 49|155 ‫أ؟‬‫ر‬‫تق‬ ‫لماذا‬ ‫هذ‬ ‫إجابة‬ ‫إن‬‫ستدفعك‬ ‫ال‬‫ؤ‬‫الس‬ ‫ا‬‫لألمام‬ ‫فاعلة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫نحو‬ ‫ات‬‫و‬‫خط‬ ‫ثالث‬. :‫اإلجابة‬ ‫إليك‬ ‫ونغير‬ ‫أنفسنا‬ ‫من‬ ‫نطور‬ ‫حتى‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫نحن‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫ن‬ ‫وحتى‬ ‫نشاطنا‬ ‫ونجدد‬ ‫نا‬‫ر‬‫تفكي‬ ‫ق‬‫طر‬ ‫المادي‬ ‫دخلنا‬ ‫في‬ ‫ونؤثر‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫فرصنا‬ ‫آبائنا‬ ‫نطور‬ ‫حولنا‬ ‫من‬ ‫نطور‬ ‫حتى‬ ‫أ‬‫ر‬‫ونق‬
  44. 44. 50|155 ‫أصدقا‬‫و‬ ‫اتنا‬‫و‬‫أخ‬‫و‬ ‫اننا‬‫و‬‫إخ‬ ‫أبنائنا‬ ‫اجنا‬‫و‬‫أز‬‫ؤنا‬ ‫وم‬ ‫ى‬‫نر‬ ‫فيمن‬ ‫ونؤثر‬‫ن‬‫نسمع‬‫لهم‬‫حتى‬ ‫أ‬‫ر‬‫ونق‬ ‫بنا‬ ‫يحيط‬ ‫ما‬ ‫نعرف‬‫و‬‫مايدور‬ ‫على‬ ‫نتعرف‬ ‫حولنا‬ ‫من‬.
  45. 45. 51|155 ‫المقدمة‬ ‫انتهائهم‬ ‫بعد‬ ‫المقدمة‬ ‫ن‬‫المؤلفو‬ ‫يكتب‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفك‬ ‫فيها‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫ولذلك‬ ‫كتبهم‬ ‫كتابة‬ ‫من‬ ‫تأليفه‬ ‫من‬ ‫الهدف‬‫و‬ ‫الكتاب‬ ‫عن‬ ‫اضحة‬‫و‬‫ال‬ ‫تنظيمه‬ ‫يقة‬‫ر‬‫وط‬ ‫كتابته‬ ‫في‬ ‫المتبع‬ ‫النهج‬‫و‬ ‫تخ‬ ‫فهي‬‫في‬ ‫الطويل‬ ‫الوقت‬ ‫عليك‬ ‫تصر‬ ‫يستحق‬ ‫يدك‬ ‫بين‬ ‫الذي‬ ‫الكتاب‬ ‫هل‬ ‫فة‬‫ر‬‫مع‬ ‫هذا‬ ‫هل‬ ‫لك‬ ‫تكشف‬ ‫وهي‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ضمن‬ ‫الكتاب‬30‫أو‬ %70،‫اءتك‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ %
  46. 46. 52|155 ‫وتحديد‬ ‫المقدمة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫على‬ ‫احرص‬ ‫اءتك‬‫ر‬‫ق‬ ‫اتيجية‬‫ر‬‫است‬.
  47. 47. 53|155 ‫اء‬َّ‫قر‬ ‫مجموعة‬ ‫تغيرك‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفك‬ ‫هذه‬180 ‫ن‬ ‫عندما‬ ،‫فاعلة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫نحو‬ ‫درجة‬‫في‬ ‫شترك‬ ‫تأسيس‬ ‫على‬ ‫نعمل‬ ‫أو‬ ‫اء‬ّ‫قر‬ ‫مجموعة‬ ‫الخصبة‬ ‫البيئة‬ ‫نوفر‬ ‫فإننا‬ ‫اء‬ّ‫قر‬ ‫مجموعة‬ ‫ن‬‫المشاركو‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫كل‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫الدائم‬ ‫للتحفيز‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫ا‬‫ا‬‫حتم‬ ‫سيدفعونك‬ ‫المجموعة‬ ‫في‬ ،‫األفكار‬‫و‬ ‫النصائح‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ا‬‫يد‬‫ز‬‫م‬ ‫لك‬ ‫ن‬‫وسيقدمو‬ ،‫معهم‬ ‫للتفاعل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫بحاجة‬ ‫نفسك‬ ‫وستجد‬
  48. 48. 54|155 ‫األفكا‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫التنساني‬‫على‬ ‫لي‬ ‫أرسلها‬ ‫ر‬ ‫االلكتروني‬ ‫يدي‬‫ر‬‫ب‬ ibnghareeb@yahoo.com ‫هذه‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫م‬ ‫على‬ ‫تتعرف‬ ‫حتى‬ ‫اسلني‬‫ر‬‫و‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫مجموعتي‬ ‫في‬ ‫شارك‬ ‫أو‬ ،‫األفكار‬ ‫نت‬‫ر‬‫االنت‬ ‫على‬www.ghareeb.info.
  49. 49. 55|155 ‫الساعة‬ ‫عقارب‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫اء‬‫ر‬‫و‬ ‫الخفي‬ ‫السر‬ ‫إن‬ ‫ووضع‬ ‫األهداف‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫النجاح‬‫و‬ ،‫لتحقيقها‬ ‫خطة‬‫العديد‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫تستطيع‬ ‫وحتى‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ا‬‫أهداف‬ ‫لنفسك‬ ‫حدد‬ ‫الكتب‬ ‫من‬ ‫تعتمد‬ ‫ببساطة‬ ‫الخطة‬‫و‬ ،‫لها‬ ‫خطة‬ ‫وضع‬ ‫ين‬‫ر‬‫أم‬ ‫على‬:
  50. 50. 56|155 ‫في‬ ‫قها‬‫ر‬‫سأستغ‬ ‫التي‬ ‫المدة‬ ‫هي‬ ‫كم‬ :‫االول‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫أسبو‬ ‫أو‬ ‫يومين‬ ‫يوم‬ ،‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫أكثر‬. ‫التي‬ ‫اليومية‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أوقات‬ ‫ماهي‬ :‫الثاني‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫ها‬‫سأستثمر‬‫ان‬ ‫يجب‬ ، ‫تحددها‬. ‫أي‬ ‫أ‬‫ر‬‫التق‬ ،‫جديدة‬ ‫عادة‬ ‫اكتسب‬ ‫اليوم‬ ‫ومن‬ ‫ووقت‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫يومي‬ ‫وقت‬ ‫تحديد‬ ‫قبل‬ ‫كتاب‬ ‫ستالحظ‬ ،‫له‬ ‫المخطط‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫إتمام‬
  51. 51. 57|155 ‫هذه‬ ‫تطبيق‬ ‫بعد‬ ‫اءتك‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ا‬‫ائع‬‫ر‬ ‫ا‬‫ا‬‫تقدم‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفك‬.
  52. 52. 58|155 ‫ا‬‫الكريم‬ ‫آن‬‫ر‬‫لق‬ ‫تقرؤه‬ ‫كتاب‬ ‫أفضل‬ ‫يم‬‫ر‬‫الك‬ ‫آن‬‫ر‬‫الق‬‫ألنه‬ ‫تؤكد‬ ‫بآية‬ ‫بدأ‬ ،‫هللا‬ ‫كالم‬‫فيه‬ ‫جاء‬ ‫ما‬ ‫صحة‬ ( ‫﴿الم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫تؤكد‬ ‫بآية‬ ‫إنطلق‬‫و‬1) ( ‫للمتقين‬ ‫هدى‬ ‫فيه‬ ‫يب‬‫ر‬ ‫ال‬ ‫الكتب‬ ‫ذلك‬2﴾) ‫اآلية‬ ‫ة‬‫ر‬‫البق‬ ‫ة‬‫ر‬‫(سو‬1-2‫بك‬‫ر‬ ‫باسم‬ ‫أ‬‫ر‬‫﴿اق‬ .) ( ‫خلق‬ ‫الذي‬1‫اآلية‬ ‫العلق‬ ‫ة‬‫ر‬‫(سو‬ ﴾)1).
  53. 53. 59|155 ‫العتابي‬ ‫عمرو‬ ‫بن‬ ‫كلثوم‬ ‫قال‬: ‫أمي‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬ُ‫ث‬‫حدي‬ ُ‫ـل‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬َ‫م‬ُ‫ماي‬ ‫ندماء‬ ‫لنا‬‫نو‬‫ن‬ ‫غي‬ ‫ن‬‫ـونو‬‫م‬‫مأ‬‫ومشهدا‬ ‫ا‬‫ا‬‫ب‬ ‫مامضى‬ ‫علم‬ ‫ـهم‬‫م‬‫عل‬ ‫من‬ ‫يفيدوننا‬ ‫ـددا‬‫ـ‬‫س‬‫م‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫أم‬‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫وتأديب‬ ‫ا‬‫ا‬‫ـ‬‫ي‬‫أ‬‫ر‬‫و‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يبة‬‫ر‬ ‫الخوف‬‫و‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫ش‬‫خ‬ُ‫ت‬ ‫علة‬ ‫بال‬ ‫اليدا‬‫و‬ ‫بنانا‬ ‫منهم‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ـ‬‫ق‬‫نت‬ ‫إن‬‫و‬ ‫بكاذب‬ ‫ـت‬‫س‬‫ل‬ ‫أحياء‬ ‫هم‬ ‫قلت‬ ‫فإن‬ ‫مفندا‬ ‫فلست‬ ‫ـوتى‬‫م‬ ‫هم‬ ‫قلت‬
  54. 54. 60|155 ‫شوقي‬ ‫أحمد‬ ‫قال‬: ‫ـابا‬‫ـ‬‫ح‬‫الص‬ ‫بالكتب‬ ‫ل‬َََّ‫د‬َ‫ب‬ ‫من‬ ‫أنا‬‫لم‬ ‫ـا‬‫ب‬‫الكتا‬ ‫إال‬ ‫ا‬‫ا‬‫افي‬‫و‬ ‫لي‬ ‫ـد‬‫ـ‬‫ج‬‫أ‬ ‫صاحب‬–‫تعب‬ ‫لم‬ ‫أو‬ ‫عبته‬ ‫إن‬- ‫عابا‬ ‫للصاحب‬ ‫ـد‬‫ج‬‫ا‬‫و‬‫بال‬ ‫ليس‬ ‫من‬ ‫وكساني‬ ‫ـددني‬‫ـ‬‫ج‬ ‫ـه‬‫ـ‬‫ت‬‫ـ‬‫ق‬‫أخل‬ ‫ـا‬‫م‬‫كل‬ ‫ـا‬‫ب‬‫ثيا‬ ‫الفضل‬ ‫حلي‬ ‫لم‬ ‫ووداد‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫ـ‬‫ب‬‫ي‬‫ر‬ ‫منها‬ ‫أشك‬ ‫لم‬ ‫صحبة‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫ب‬‫ـا‬‫ـ‬‫ـ‬‫ت‬‫ع‬ ‫يكلفني‬
  55. 55. 61|155 ‫خالد‬ ‫بن‬ ‫يحي‬ ‫قال‬: ‫م‬ ‫أحسن‬ ‫ن‬‫يكتبو‬ ‫وهم‬ ‫األدب‬ ‫أهل‬ ‫أدركت‬‫ا‬ ،‫ن‬‫مايكتبو‬ ‫أحسن‬ ‫ن‬‫ويحفظو‬ ،‫ن‬‫يسمعو‬ ‫ن‬‫يحفظو‬ ‫ما‬ ‫بأحسن‬ ‫ن‬‫ويتحدثو‬.
  56. 56. 62|155 ‫ق‬‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫اءة‬‫ر‬ ‫العلمية‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫وتتعب‬ ‫تمل‬ ‫النفس‬ ‫للترفيه‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتب‬ ‫عندك‬ ‫إجعل‬ ‫ولذلك‬ ‫الدائمة‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ ،‫العلوم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫مللت‬ ‫فإذا‬ ‫الترويح‬‫و‬ ‫وقصص‬ ‫يخ‬‫ر‬‫التا‬‫و‬ ‫األدب‬‫و‬ ‫الشعر‬ ‫كتب‬ ‫في‬ ‫وكتب‬ ‫األمثال‬‫و‬ ‫الحكم‬‫و‬ ‫العرب‬‫ن‬‫الفنو‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫كان‬ ‫فقد‬ ،‫التصاميم‬‫و‬ ‫التفسير‬‫و‬ ‫االحاديث‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫تعب‬ ‫إذا‬ ‫عنه‬
  57. 57. 63|155 ‫أنفسكم‬ ‫عن‬ ‫ا‬‫و‬‫روح‬ ‫أي‬ ،‫ا‬‫و‬‫أحمض‬ :‫يقول‬ ‫القصص‬‫و‬ ‫بالشعر‬.
  58. 58. 64|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫خطة‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫كيف‬ !‫الناس‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يستغرب‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫الكتب‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ن‬‫يقرؤو‬ ‫إ‬ !‫ن‬‫اليقرؤو‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫إنهاء‬ ‫وبعد‬ ‫اسة؟‬‫ر‬‫الد‬‫ن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بق‬ ‫ا‬‫ا‬‫ملزم‬ ‫كنت‬ ‫أنك‬ ‫ذلك‬ ‫اء‬‫ر‬‫و‬ ‫السبب‬ ‫المنهج‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫محددة‬ ‫كتب‬ ‫التملك‬ ‫أنت‬ ‫اليوم‬ ‫بينما‬ ]‫اسية‬‫ر‬‫الد‬ ‫[الخطة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫وحتى‬ .!‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫خطة‬ ‫جدولتها‬ ‫عليك‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫الكتب‬ ‫ات‬‫ر‬‫عش‬
  59. 59. 65|155 ‫ات‬‫ر‬‫وفت‬ ‫ستقرؤها‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬ ‫تحدد‬ ‫بخطة‬ ‫اجعتها‬‫ر‬‫وم‬ ‫الخطة‬ ‫هذه‬ ‫وبتطبيق‬ ‫ائتها‬‫ر‬‫ق‬ ‫حددتها‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬ ‫كل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫تستيطع‬.
  60. 60. 66|155 ‫اهر‬‫و‬‫الج‬ ‫في‬ ‫إجمعه‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬ ‫استخلص‬ ‫تتقدم‬ ‫وسوف‬ ،‫اهر‬‫و‬‫الج‬ ‫كتاب‬ ‫وسمه‬ ‫كتاب‬ ‫اهر‬‫و‬‫الج‬ ‫هذه‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫عندما‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫وبعد‬ ‫ستحفظها‬ ‫اجعتها‬‫ر‬‫م‬ ‫ومع‬ ،‫ها‬‫وتطور‬ ‫بها‬ ‫العمل‬ ‫ار‬‫ر‬‫وباستم‬ ،‫بها‬ ‫ستعمل‬ ‫حفظها‬ ‫ستصبح‬‫عادات‬ ‫لديك‬‫فائدة‬ ‫أفضل‬ ‫وهذه‬ ، ‫لل‬‫جديدة‬ ‫عادات‬ ‫إكتساب‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫ق‬.
  61. 61. 67|155 ‫المكتبات‬ ‫الكتب‬ ‫آاللف‬ ‫العامة‬ ‫المكتبات‬ ‫تحتوي‬ ‫في‬ ‫ه‬‫ر‬‫منتش‬ ‫وهي‬،‫العالم‬ ‫أنحاء‬‫أوقات‬ ‫ولها‬ ‫لم‬ ‫فإذا‬ ،‫المجتمع‬ ‫ائح‬‫ر‬‫ش‬ ‫جميع‬ ‫تناسب‬ ‫عمل‬ ‫فإنها‬ ‫ي‬‫دور‬ ‫بشكل‬ ‫تها‬‫ر‬‫يا‬‫ز‬ ‫على‬ ‫اعتدنا‬ ‫نكن‬ ‫موجود‬‫ة‬‫فعلي‬ ‫ا‬‫ا‬‫ز‬‫حاف‬ ‫ن‬‫وستكو‬ ‫عنها‬ ‫ابحث‬‫ا‬‫ا‬ ‫لك‬ ‫أكرر‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫لك‬‫إذا‬ ،‫سابقا‬ ‫ماقلته‬ ‫لن‬ ‫فإنك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫ا‬‫ا‬‫يومي‬ ‫ا‬‫ا‬‫وقت‬ ‫تخصص‬ ‫لم‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬.
  62. 62. 68|155 ‫ة‬‫الذاكر‬ ‫نثبط‬ ‫التي‬ ‫المثبطات‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫إن‬ ‫"نحن‬ ،"‫ضعيفة‬ ‫تنا‬‫ر‬‫ذاك‬ ‫"إن‬ ‫ا‬‫ا‬‫يومي‬ ‫بها‬ ‫أنفسنا‬ ‫ال‬ .‫شئ؟‬ ‫كل‬ ‫يحفظ‬ ‫من‬ ‫أسألك؛‬‫و‬ ،"‫النحفظ‬ ‫المثبطات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫ترديد‬ ‫عن‬ ‫توقف‬ .‫أحد‬ ‫"كل‬ ‫الجملة‬ ‫هذه‬ ‫ترديد‬ ‫اليوم‬ ‫من‬ ‫ابدأ‬‫و‬‫ما‬ ‫ها‬‫كرر‬ "‫أكثر‬ ‫حفظت‬ ‫كلما‬ ‫أكثر‬ ‫اجعت‬‫ر‬ ‫اتهمت‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫الم‬ ‫عدد‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ،‫أكثر‬ .‫بالضعف‬ ‫تك‬‫ر‬‫ذاك‬ ‫فيها‬‫أما‬‫نحفظ؟‬ ‫لماذا‬
  63. 63. 69|155 ‫عن‬ ‫نحفظ‬ ‫بما‬ ‫العمل‬ ‫علينا‬ ‫يسهل‬ ‫ألنه‬ ‫نحفظ‬ ‫ال‬‫و‬ ‫نعلم‬ ‫بما‬ ‫العمل‬.
  64. 64. 70|155 ‫تكفي‬ ‫المجالت‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬ ‫ساعة‬ ‫في‬ ‫العلمية‬ ‫المجالت‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫أهمية‬ ‫تكمن‬ ‫المعلومات‬ ‫تحتوي‬ ‫أنها‬‫في‬ ‫األحدث‬ ‫األبحاث‬ ‫آخر‬ ‫تنشر‬ ‫وفيها‬ ‫المجلة‬ ‫تخصص‬ ‫تنشر‬ ‫وفيها‬ ‫جرت‬ ‫التي‬ ‫العملية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫و‬ ‫وقبل‬ ‫التصنيع‬ ‫وقبل‬ ‫الكتب‬ ‫قبل‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫لست‬ ‫فأنت‬ ‫مجلة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ولق‬ ،‫اأيضا‬ ‫نت‬‫ر‬‫االنت‬ ‫مقسمة‬ ‫ع‬‫األسبو‬ ‫في‬ ‫ساعة‬ ‫من‬ ‫ألكثر‬ ‫بحاجة‬ ‫أو‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫دقائق‬ ‫عشر‬ ‫ع‬‫االسبو‬ ‫أيام‬ ‫على‬
  65. 65. 71|155 ‫و‬ ‫ع‬‫االسبو‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫اجعلها‬‫تستطيع‬ ‫هكذا‬ ‫العلمي‬ ‫التطور‬ ‫متابعة‬ ‫شبح‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫السيط‬ ‫تخصصك‬ ‫في‬.
  66. 66. 72|155 ‫خالل‬ ‫جريدة‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬5‫دقائق‬ ‫الصفحات‬ ‫من‬ ‫اليومية‬ ‫الصحف‬ ‫تحتوي‬ ‫من‬ ‫كتاب‬ ‫مايعادل‬300،‫ا‬‫ا‬‫يب‬‫ر‬‫تق‬ ‫صفحة‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫فقط‬ ‫الكتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫كمايق‬ ‫أ‬‫ر‬‫التق‬ ‫بالطبع‬ ‫لكنها‬ ‫أو‬ ‫ين‬‫ر‬‫سط‬ ‫أو‬ ‫سطر‬ ‫أول‬‫و‬ ‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫العناوين‬ ‫األ‬ ‫على‬ ‫أسطر‬ ‫ثالثة‬‫اضيع‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬ ‫كثر‬ ‫المتعلقة‬‫و‬ ‫المهمة‬‫باهتماماتك‬‫بمجال‬ ‫أو‬ ‫تستفيد‬ ‫لن‬ ،‫المعلومات‬ ‫اء‬‫ر‬‫إغ‬ ‫قاوم‬ ،‫عملك‬ ‫األخبار‬ ‫كل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫وق‬ ‫شئ‬ ‫كل‬ ‫فة‬‫ر‬‫مع‬ ‫من‬
  67. 67. 73|155 ‫الفن‬ ‫وصفحة‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫صفحة‬ ‫أقلب‬ ‫ادث‬‫و‬‫الح‬ ‫وصفحة‬‫بهذه‬ ‫مهتم‬ ‫غير‬ ‫كنت‬ ‫اذا‬ ‫صفحات‬ ‫تخطى‬ ‫أو‬ ،‫الموضوعات‬ ،‫التهمك‬ ‫التي‬ ‫الموضوعات‬‫اقب‬‫ر‬ ‫ع‬‫بسر‬ ‫االعالنات‬‫يدة‬‫ر‬‫الج‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫إنتهي‬ ‫ة‬ ‫خالل‬5‫على‬ ‫ستعتاد‬ ‫وبالممارسة‬ ،‫دقائق‬ ‫ذلك‬.
  68. 68. 74|155 ‫للمقاالت‬ ‫افية‬‫ر‬‫االحت‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫المقال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫تستطيع‬ ‫اف‬‫ر‬‫باحت‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ،‫محتوياته‬ ‫من‬ ‫القصوى‬ ‫االستفادة‬‫و‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫المقال‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫ثم‬ ‫بتمعن‬ ‫األول‬ ‫المقطع‬ ‫ع‬‫اسر‬ ‫ثم‬ ‫قليال‬ ‫عة‬‫السر‬ ‫ئ‬ّ‫ط‬‫ب‬ ‫المنتصف‬ ‫في‬ ‫نه‬ ‫الى‬ ‫تصل‬ ‫حتى‬‫المقال‬ ‫انتهى‬ ‫المقال‬ ‫اية‬.
  69. 69. 75|155 ‫الرسمية‬ ‫ات‬‫ر‬‫المذك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫ثالث‬ ‫من‬ ‫ن‬‫مكو‬ ‫النص‬‫اء‬‫ز‬‫أج‬‫مهما‬ ‫بيان‬ ‫أو‬ ‫مقال‬ ‫أو‬ ‫قصة‬ ‫كان‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ،‫إختلف‬ ‫المتن‬‫و‬ ‫المقدمة‬ ‫هي‬ ‫اء‬‫ز‬‫األج‬ ‫وهذه‬ .‫خبر‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫المذك‬ ‫أهداف‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫وعادة‬ ،‫الخاتمة‬‫و‬ ‫يقة‬‫ر‬‫ط‬ ‫استخدم‬ ‫ولذلك‬ ‫المتن‬ ‫في‬ ‫الرسمية‬ ‫المقاال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬‫ت‬‫ل‬ ‫افية‬‫ر‬‫االحت‬‫ات‬‫ر‬‫المذك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫الرسمية‬.
  70. 70. 76|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫الفائدة‬ ‫مضاعفة‬ ‫فإنك‬ ‫تعلمته‬ ‫ما‬ ‫عن‬ ‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫أخبر‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫ا‬‫ال‬‫و‬‫أ‬ ،‫الفعل‬ ‫بهذا‬ ‫ائد‬‫و‬‫ف‬ ‫خمس‬ ‫تستفيد‬ ‫ا‬‫ا‬‫ثالث‬ ،‫ع‬‫للموضو‬ ‫فهمك‬ ‫تعمق‬ ‫ثانيا‬ ،‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫ما‬ ‫ابعا‬‫ر‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫لتحفيزك‬ ‫جيدة‬ ‫بيئة‬ ‫توفر‬ ‫يبا‬ ‫ا‬‫ا‬‫خامس‬ ،‫لنفعك‬ ‫وتدفعهم‬ ‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫تنفع‬‫رك‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫فيما‬ ‫هللا‬ ‫لك‬.
  71. 71. 77|155 ‫المعلومات‬ ‫اء‬‫ر‬‫إث‬ ‫نحفظ‬ ‫وعندما‬ ،‫نعلم‬ ‫فإننا‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫عندما‬ ،‫وحفظنا‬ ‫أنا‬‫ر‬‫ق‬ ‫بما‬ ‫نعمل‬ ‫وعندما‬ ،‫نتعلم‬ ‫فإننا‬ ‫نتغير‬ ‫فإننا‬.
  72. 72. 78|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ائد‬‫و‬‫ف‬ ‫مضاعفة‬ ‫كل‬ ‫في‬ .. ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الكتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ ‫دع‬ ‫كتاب‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ .. ‫ا‬‫ا‬‫جديد‬ ‫ا‬‫ا‬‫شيئ‬ ‫ستستفيد‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫الحياة‬ ‫ابدأ‬‫و‬ ‫القلق‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫نيجي‬‫ر‬‫كا‬ ‫لديل‬ 10.. ‫ات‬‫ر‬‫م‬‫و‬‫أستفيد‬ ‫كنت‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ا‬‫جديد‬ ‫ا‬‫ا‬‫شيئ‬.
  73. 73. 79|155 ‫الحقيقي‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫مفهوم‬ ‫أو‬ ‫ين‬‫ر‬‫المفك‬ ‫أحد‬ ‫مقابلة‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫بل‬ ،‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫الرؤساء‬ ‫أو‬ ‫العلماء‬ ‫مقابلة‬ ‫المستحيل‬ ‫ومن‬ ،‫الوقت‬ ‫ال‬‫و‬‫وط‬ ‫وتجلس‬ ‫تقابله‬ ‫ولكنك‬ .‫ا‬‫ا‬‫ميت‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أحدهم‬ ‫خص‬ ‫بأخص‬ ‫لك‬ ‫ويحكي‬ ‫معه‬‫وصياته‬ ‫كتابه‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫عندما‬ ‫ذاته‬ ‫من‬ ‫نابعة‬ ‫بكلمات‬.
  74. 74. 80|155 ‫األطفال‬ ‫من‬ ‫م‬َّ‫تعل‬ ‫تعليما‬ ‫إبني‬ ‫تعليم‬ ‫إلى‬ ‫أطمح‬ ‫ا‬‫ا‬‫دائم‬ ‫كنت‬ ‫هللا‬ ‫قني‬‫ز‬‫ر‬ ‫وبعدما‬ ‫ة‬‫ز‬‫ممي‬ ‫بية‬‫ر‬‫ت‬ ‫بيه‬‫ر‬‫أ‬‫و‬ ‫ا‬‫ز‬‫ممي‬ ‫المؤهل‬ ‫الشخص‬ ‫لست‬ ‫أنني‬ ‫فت‬‫ر‬‫ع‬ ‫به‬ ‫أتعلم‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫أق‬ ،‫أتعلم‬ ‫وبدأت‬ ‫بيته‬‫ر‬‫ت‬ ‫أو‬ ‫لتعليمه‬ ‫األطفال‬ ‫من‬ ‫نتعلم‬ ‫وهكذا‬ ‫ألعلمه‬.
  75. 75. 81|155 ‫ق‬‫االطفال‬ ‫اءة‬‫ر‬1 ‫األطفال‬ ‫لتعليم‬ ‫يقة‬‫ر‬‫ط‬ ‫أفضل‬ ‫الصور‬ ‫فيه‬ ‫التستطيع‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫ففي‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫الخامسة‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫األطفال‬ ‫تحفيز‬ ‫التي‬ ‫بالكتب‬ ‫تزويدهم‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫فإنك‬ ‫تستدرجه‬ ‫وبالتالي‬ ‫صور‬ ‫تحتوي‬‫م‬‫لمفهوم‬ ‫يج‬‫ر‬‫وبالتد‬ ‫معه‬ ‫التعامل‬‫و‬ ‫الكتاب‬ ‫مسك‬ ‫منه‬ ‫تصنع‬ ‫أن‬ ‫تستطيع‬‫قر‬ ‫م‬‫ا‬‫ا‬‫اء‬‫متميز‬‫ين‬.
  76. 76. 82|155 ‫األطفال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬2 ‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫صديقه‬ ‫عن‬ ‫صديق‬ ‫حدثني‬ ‫قصة‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫إلبنته‬‫عندما‬‫ها‬‫عمر‬ ‫كان‬ ‫بناء‬ ‫العمل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫هدفه‬ ‫وكان‬ ،‫أشهر‬ ‫ابنته‬ ‫لدى‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫عادة‬.
  77. 77. 83|155 ‫األطفال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬3 ‫أبنائك؟‬ ‫لدى‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫عادة‬ ‫ع‬‫تزر‬ ‫كيف‬ ‫اصطحابهم‬ ‫على‬ ‫حرصت‬ ‫إذا‬ ‫ذلك‬ ‫يمكنك‬ ‫للمك‬‫الكتب‬ ‫اء‬‫ر‬‫لش‬ ‫ة‬‫ر‬‫مبك‬ ‫سن‬ ‫في‬ ‫وهم‬ ‫تبات‬ ‫على‬ ‫وعودتهم‬ ،‫ائتها‬‫ر‬‫لق‬ ‫معهم‬ ‫وجلست‬ ‫وكلما‬ ‫ألصدقائهم‬ ‫ائتها‬‫ر‬‫وق‬ ‫بها‬ ‫االحتفاظ‬ ‫جديدة‬ ‫كتب‬ ‫اء‬‫ر‬‫بش‬ ‫تهم‬‫ز‬‫حف‬ ‫قديمة‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتب‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫قر‬.
  78. 78. 84|155 ‫األطفال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬4 ،‫ن‬‫يمتلكو‬ ‫بما‬ ‫ن‬‫يفرحو‬ ‫األطفال‬ ‫هم‬‫لشعور‬ ‫أشيائهم‬ ‫على‬ ‫ن‬‫ويحافظو‬ ‫ا‬ ‫هذه‬ ‫استثمر‬ ،‫ما‬ ‫شيئا‬ ‫بالمسؤولية‬‫لعادة‬ ‫وتابع‬ ،‫لهم‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬ ‫مكتبة‬ ‫بتوفير‬ ‫لديهم‬ ‫اكثر‬ ‫كتب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بق‬ ‫النجاح‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫معهم‬ ‫مكتبتهم‬ ‫وتنظيم‬ ‫افضل‬ ‫كتب‬ ‫اقتناء‬‫و‬ ‫ومافيها‬ ‫ومكانها‬ ‫بشكلها‬ ‫االهتمام‬‫و‬ ‫يينها‬‫ز‬‫وت‬ .‫المعرفة‬ ‫نحو‬ ‫انطالق‬ ‫نقطة‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫وسوف‬
  79. 79. 85|155 ‫اكتسابها‬ ‫يمكن‬ ‫عادة‬ ‫ا‬َّ‫لم‬ .. ‫اكتسابها‬ ‫يمكن‬ ‫عادة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ َّ‫بأن‬ ‫نؤمن‬‫للتقدم‬ ‫فاعلة‬ ‫وسيلة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫وق‬ ‫نحدد‬ ‫ا‬َّ‫لم‬ .. ‫اء‬‫ر‬‫اإلث‬‫و‬ ‫التنوير‬‫و‬ ‫التطوير‬‫و‬‫ا‬‫ا‬‫ت‬ ‫وكلما‬ .. ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ونبدأ‬ .. ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫ا‬‫ا‬‫يومي‬ .. ‫ة‬‫ر‬‫الك‬ ‫أعد‬ ‫الممارسة‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫ا‬‫ال‬‫قلي‬ ‫بعدت‬ .. ‫عادة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أصبحت‬ .. ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أنت‬ ‫النوم‬ ‫تستيطع‬ ‫ال‬ ‫األيام‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ا‬‫يوم‬ ‫وستصبح‬ .‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫ن‬‫دو‬
  80. 80. 86|155 ‫الكت‬ ‫تمسك‬ ‫كيف‬‫اب؟‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ائد‬‫و‬‫ف‬ ‫المدرسة‬ ‫في‬ ‫تعلمت‬ ‫عندما‬ ‫وهذا‬ ‫الكتاب‬ ‫مسك‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫تتعلم‬ ‫لم‬ ،‫الكتابة‬‫و‬ ‫تعلم‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يضيع‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬ ‫أطول‬ ‫ا‬‫ا‬‫وقت‬ ‫ووفر‬ ‫الكتاب‬ ‫تمسك‬ ‫كيف‬ ‫أكثر‬.
  81. 81. 87|155 ‫الكتاب؟‬ ‫صفحات‬ ‫تقلب‬ ‫كيف‬ ‫الكتاب‬ ‫صفحات‬ ‫تقلب‬ ‫كيف‬ ‫تعلم‬ ‫ف‬ ‫التحليق‬ ‫من‬ ‫تمكنك‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بط‬‫سمائه‬ ‫ي‬ ‫في‬ ‫تعثر‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫العدو‬‫و‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫الصفحات‬ ‫تقليب‬ ‫الملل‬ ‫يدخل‬ ‫مما‬ ‫ع‬‫بالموضو‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬ ‫قطع‬ ‫عن‬ ‫وتعزف‬ ‫الكتاب‬ ‫فتترك‬ ‫النفس‬ ‫إلى‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.
  82. 82. 88|155 ‫األول‬ ‫الكتاب‬ ‫آخر‬ ‫أو‬ ‫أته‬‫ر‬‫ق‬ ‫كتاب‬ ‫أول‬ ‫تتذكر‬ ‫أن‬ ‫اليهم‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫ولكن‬ ‫أته‬‫ر‬‫ق‬ ‫كتاب‬‫ماهو‬ ‫تعرف‬ ‫كتا‬ ‫أول‬‫هذا‬ ‫أو‬ ،‫ع‬‫االسبو‬ ‫هذا‬ ‫ستقرؤه‬ ‫ب‬ ‫ه‬‫ر‬‫غي‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬ ‫التذهب‬‫و‬ ،‫الشهر‬ ‫هذا‬ ‫أو‬ ،‫اليوم‬ ‫قائمتك‬ ‫دائما‬ ‫اجعل‬‫و‬ ،‫منه‬ ‫تنتهي‬ ‫حتى‬ ‫تنوي‬ ‫التي‬ ‫اضيع‬‫و‬‫بالم‬ ‫مليئة‬ ‫ة‬‫ز‬‫جاه‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫اءتها‬‫ر‬‫ق‬.
  83. 83. 89|155 ‫األخير‬ ‫الكتاب‬ ‫سأقرؤه‬ ‫كتاب‬ ‫آخر‬ ‫ماهو‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬، ‫أفضل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫على‬ ‫دائما‬ ‫أحرص‬ ‫لكنني‬ ‫ي‬ ‫بين‬ ‫تقع‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬‫أو‬ ‫عنها‬ ‫أسمع‬ ‫أو‬ ‫دي‬ ‫أكثر‬ ‫الكتب‬ ‫ألن‬‫و‬ ،‫ائتها‬‫ر‬‫لق‬ ‫ن‬‫اآلخرو‬ ‫يرشدني‬ ‫على‬ ‫أحرص‬ ‫فأنا‬ ،‫جميعها‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫منها‬ ‫المعروف‬ ‫عن‬ ‫البحث‬‫و‬ ‫أفضلها‬ ‫انتقاء‬ .‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫المأمل‬‫و‬
  84. 84. 90|155 ‫المعجم‬ ‫لضعف‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ا‬‫أحيان‬ ‫نتعثر‬ ‫نا‬‫ر‬‫شعو‬ ‫نتيجة‬ ‫باالحباط‬ ‫ونشعر‬ ‫مفرداتنا‬ ‫وهذا‬ ‫أ‬‫ر‬‫مانق‬ ‫فهم‬ ‫بعدم‬‫فنحن‬ ‫طبيعي‬ ‫أمر‬ ‫ب‬ ‫المعظمها‬‫و‬ ‫اللغة‬ ‫كلمات‬ ‫كل‬ ‫النستخدم‬‫ل‬ ‫ب‬ ‫احتفظ‬ ،‫منها‬ ‫يسير‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫نستخدم‬‫معجم‬ ‫استمتع‬‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫دائم‬ ‫بك‬‫ر‬‫بق‬ ‫الكلمات‬ ‫لمعاني‬ ‫اء‬‫ر‬‫إث‬ ‫على‬ ‫اعمل‬‫و‬ ‫الكلمات‬ ‫معاني‬ ‫فة‬‫ر‬‫بمع‬ ‫اللغوية‬ ‫حصيلتك‬.
  85. 85. 91|155 ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫الترفيه‬ ‫يقة‬‫ر‬‫ط‬ ‫إنها‬ ،‫ا‬‫ا‬‫جيد‬ ‫مارستها‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫هذه‬ ‫ان‬‫و‬‫بدي‬ ‫احتفظ‬ ،‫عملية‬‫في‬ ‫بك‬‫ر‬‫بق‬ ‫للشعر‬ ‫المكتب‬،‫المنزل‬ ‫في‬،‫ة‬‫ر‬‫السيا‬ ‫في‬،‫وعندما‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بق‬ ‫نفسك‬ ‫عن‬ ‫فه‬‫ر‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫تتعب‬ ‫الشعر‬ ‫من‬ ‫الكلمات‬‫و‬ ‫المعاني‬ ‫جميل‬ ‫جديدة‬ ‫كلمات‬ ‫جديدة‬ ‫ا‬‫ا‬‫حكم‬ ‫اكتسب‬‫و‬،‫أفكار‬ ‫العلمية‬ ‫بالمجالت‬ ‫احتفظ‬ .‫يوم‬ ‫كل‬ ‫جديدة‬ ‫يدخل‬ ‫التي‬ ‫األوقات‬ ‫تلك‬ ‫وفي‬ ‫وهناك‬ ‫هنا‬
  86. 86. 92|155 ‫ا‬ ‫الملل‬ ‫عليك‬‫شغله‬‫مقال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بق‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫أو‬ ‫أ‬‫ر‬‫التق‬ ‫فالمجالت‬ ‫المجالت‬ ‫إحدى‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫قصي‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫جملة‬.
  87. 87. 93|155 ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫اللعب‬ ‫اللعب؟‬ ‫تحب‬ ‫مرحة‬ ‫شخصية‬ ‫أنت‬ ‫هل‬ ‫حب‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫ا‬‫غالب‬ ‫نميل‬ ‫أننا‬ ‫من‬ ‫متأكد‬ ‫أنا‬ ‫اءة؟‬‫ر‬‫بالق‬ ‫اللعب‬ ‫في‬ ‫فكرت‬ ‫هل‬ ،‫اللعب‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫عب‬ّ‫ل‬‫ل‬ ‫جديدة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫ط‬ ‫سأخبرك‬ ‫بالمقلوب‬ ‫مقال‬ ‫أو‬ ‫بالمقلوب‬ ‫كتاب‬ ‫إمسك‬ ‫أق‬‫و‬‫فهمت؟‬ ‫ماذا‬ .‫البداية‬ ‫إلى‬ ‫النهاية‬ ‫من‬ ‫أة‬‫ر‬ ‫اللعبة‬ ‫هذه‬ ‫جرب‬ ‫تفهم؟‬ ‫لن‬ ‫أنك‬ ‫تعتقد‬ ‫هل‬ ‫أثناء‬ ‫لديك‬ ‫العين‬ ‫رؤية‬ ‫مجال‬ ‫اتساع‬ ‫الحظ‬‫و‬
  88. 88. 94|155 ‫على‬ ‫سيعينك‬ ‫وهذا‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫بهذه‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫عتك‬‫سر‬ ‫يادة‬‫ز‬.
  89. 89. 95|155 ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫التعلم‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تعلمت‬ ‫لقد‬30‫على‬ ‫نامجا‬‫ر‬‫ب‬ ‫من‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫اآللي‬ ‫الحاسب‬12‫برمجة‬ ‫لغة‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫اكتسب‬‫و‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫تعلم‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫ة‬ّ‫األبو‬ ‫في‬ ‫جديدة‬،‫األمومة‬ ‫في‬،‫في‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫العالقات‬،‫ة‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫في‬،‫في‬ ‫التطور‬ ‫في‬ ‫النهضة‬،‫ة‬‫ر‬‫التجا‬ ‫في‬،‫في‬ ‫اعة‬‫ر‬‫الز‬،‫الوقت‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫في‬،‫التأليف‬ ‫في‬،‫في‬ ‫يب‬‫ر‬‫التد‬،‫العمل‬ ‫في‬،‫النجاح‬ ‫في‬،‫ففرص‬
  90. 90. 96|155 ‫فإ‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫أمامك‬ ‫علم‬َّ‫ت‬‫ال‬‫ستثمر‬‫ها‬‫نمتلك‬ ‫فنحن‬ ‫العلماء‬ ‫آالف‬ ‫مكتباتنا‬ ‫رفوف‬ ‫على‬ ‫علومهم‬ ‫أنفس‬ ‫ا‬‫و‬‫سطر‬ ‫الذين‬ ‫ين‬‫ر‬‫المفك‬‫و‬ ‫ل‬‫تبدأ‬ ‫كتبا‬ ‫لنا‬ ‫ا‬‫و‬‫يقدم‬‫و‬ ‫ان‬‫و‬‫بعن‬‫ت‬‫بفائدة‬ ‫نتهي‬.
  91. 91. 97|155 ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ستتعلم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫بممارسة‬ ‫في‬ ‫متقدمة‬ ‫تقنيات‬ ‫ابتكار‬ ‫من‬ ‫وستتمكن‬ ‫كتب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫تتعلم‬ ‫أن‬ ‫ويمكنك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫الرموز‬ ‫فك‬ ‫تعلم‬ ‫ليست‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫تعلم‬ ‫عن‬ ‫تقنيات‬ ‫تعلم‬ ‫انما‬‫و‬ ‫الصغر‬ ‫في‬ ‫تعلمناه‬ ‫الذي‬ ‫من‬ ‫اإلستفادة‬‫و‬ ‫إنهائه‬‫و‬ ‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ‫محتوياته‬.
  92. 92. 98|155 ‫العقل‬ ‫خارطة‬ ‫أحضر‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫تساعدك‬ ‫اسم‬ ‫المنتصف‬ ‫في‬ ‫اكتب‬ ‫بيضاء‬ ‫قة‬‫ر‬‫و‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫وعند‬ ‫ائته‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫ابدأ‬‫و‬ ‫الكتاب‬ ‫المحتويات‬‫منتصف‬ ‫من‬ ‫عات‬‫تفر‬ ‫ارسم‬ ‫الكتاب‬ ‫في‬ ‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫بالعناوين‬ ‫الصفحة‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫اثناء‬‫و‬ ‫تقرؤة‬ ‫الذي‬ ‫العقل‬ ‫خارطة‬ ‫على‬ ‫عات‬‫تفر‬ ‫ارسم‬ ‫ئيس‬‫ر‬ ‫وبعد‬ ‫تحتاجها‬ ‫التي‬ ‫التلمحيات‬ ‫أو‬ ‫للتعليقات‬
  93. 93. 99|155 ‫العقل‬ ‫خارطة‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫أنهيت‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫المحتويات‬ ‫جميع‬ ‫فهمت‬ ‫فإذا‬ ‫ال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬‫فهمك‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫وفي‬ ‫كتاب‬ ‫أه‬‫ر‬‫اق‬‫و‬ ‫ع‬‫الموضو‬ ‫إلى‬ ‫ارجع‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫لموضو‬ ‫اءته‬‫ر‬‫وق‬ ‫الكتاب‬ ‫فهم‬ ‫من‬ ‫ستتمكن‬ ‫وبهذا‬ ‫بأي‬ ‫اجعته‬‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫ستتمكن‬ ‫كما‬ ‫أكبر‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫من‬ ‫أنفس‬ ‫هي‬ ‫العقل‬ ‫خارطة‬ ‫ورقة‬ ،‫وقت‬ ‫فقط‬ ‫تحتوي‬ ‫ألنها‬ ‫منه‬ ‫المستخلصة‬ ‫الكتاب‬ ‫وفيه‬ ‫فيه‬ ‫الكتاب‬ ‫أما‬ ‫يفيدك‬ ‫ما‬.
  94. 94. 100|155 ‫المعلومات‬‫و‬ ‫اإلنترنت‬ ‫على‬ ‫المتاحة‬ ‫المعلومات‬ ‫تعد‬ ‫لم‬ ‫أهمية‬ ‫نجهل‬ ‫نعد‬ ‫ولم‬ ،‫ا‬ّ‫عن‬ ‫بعيدة‬ ‫نت‬‫ر‬‫اإلنت‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫المعلومات‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫تعلم‬ ‫االلكترونية‬ ‫اقع‬‫و‬‫الم‬ ‫وتصفح‬ ،‫نت‬‫ر‬‫اإلنت‬ ‫بثر‬ ‫الغنية‬‫و‬‫علينا‬ ‫ولكن‬ ،‫هائلة‬ ‫معلوماتية‬ ‫ة‬ ‫أو‬ ‫اقع‬‫و‬‫الم‬ ‫تلك‬ ‫عن‬ ‫ي‬‫التحر‬ ‫في‬ ‫الحرص‬ ‫المعلومات‬ ‫وصحة‬ ‫موثوقية‬ ‫ألن‬ ‫المعلومات‬
  95. 95. 101|155 ‫م‬‫اقع‬‫و‬‫م‬ ‫غير‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫النشر‬ ‫بجهة‬ ‫تبطة‬‫ر‬ ‫النشر‬ ‫موثوقية‬ ‫في‬ ‫المشكلة‬ ‫ادت‬‫ز‬ ‫شخصية‬.
  96. 96. 102|155 ‫باألذن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫فة‬‫ر‬‫مع‬ ‫لنشر‬ ‫ا‬‫ا‬‫مهتم‬ ‫كنت‬ ‫مثلما‬ ‫عن‬ ‫االعالم‬ ‫في‬ ‫ان‬‫و‬‫أت‬ ‫فلم‬ ،‫تقنياتها‬ ‫وتعلم‬ ‫في‬ ‫انتشرت‬ ‫التي‬‫و‬ ‫المسموعة‬ ‫الكتب‬ ‫أهمية‬ ‫ولها‬ ‫العصر‬ ‫هذا‬‫أهمية‬‫عمليات‬ ‫في‬ ‫قصوى‬ ‫األ‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫اجعتها‬‫ر‬‫وم‬ ‫الكتب‬ ‫وحفظ‬ ‫ولية‬ ‫التعلم‬ ‫أساليب‬ ‫في‬ ‫التنويع‬ ‫إلى‬ ‫نحتاج‬ ‫ألننا‬‫و‬ ‫الكتب‬ ‫هذه‬ ‫بمثل‬ ‫احتفاظك‬ َّ‫فإن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫و‬
  97. 97. 103|155 ‫على‬ ‫تك‬‫ر‬‫قد‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫وي‬ ‫نشاطك‬ ‫فع‬‫ر‬‫سي‬ ‫التعلم‬.
  98. 98. 104|155 = ‫ة‬‫الصور‬1000‫كلمة‬ ،‫كلمة‬ ‫ألف‬ ‫بوصفها‬ ‫ق‬‫تفو‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصو‬ ‫الفائدة‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫ت‬ ‫ة‬‫ر‬‫المصو‬ ‫الكتب‬ ‫فإن‬ ‫ولذلك‬ ‫التح‬ ‫في‬ ‫العلمية‬‫التفاعل‬ ‫وفائدة‬ ‫صيل‬ ‫الكتب‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬ ‫الذهني‬ ‫كمصدر‬ ‫النصوص‬ ‫على‬ ‫المعتمدة‬‫و‬ ‫النصية‬ ‫وحيد‬‫اليصال‬‫المعلومات‬.
  99. 99. 105|155 30×70 30‫في‬ ‫تؤثر‬ ‫ائتنا‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ %70‫من‬ % ‫و‬ ‫حياتنا‬70‫في‬ ‫تؤثر‬ ‫ائتنا‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ %30% ‫حياتنا‬ ‫من‬،‫عة‬‫بسر‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ ،‫لذلك‬‫في‬ ‫في‬ ‫متخصصة‬ ‫الغير‬‫و‬ ‫العامة‬ ‫الموضوعات‬ ‫مجا‬،‫اهتماماتك‬‫و‬ ‫عملك‬ ‫ل‬‫بتعمق‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬‫و‬‫في‬ ،‫المتخصصة‬ ‫اءاتك‬‫ر‬‫ق‬‫كن‬ ‫ايجابيا‬ ‫كن‬ ‫فاعال‬.
  100. 100. 106|155 70×30 ‫اجعل‬70‫مجال‬ ‫في‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫مما‬ % ‫و‬ ‫تخصصك‬30‫في‬ ،‫آخر‬ ‫شئ‬ ‫كل‬ ‫في‬ % ‫يخ‬‫ر‬‫التا‬ ‫في‬ ‫الثقافة‬ ‫في‬ ‫السياسة‬ ‫في‬ ‫الديانات‬ ‫في‬ ‫العلوم‬ ‫في‬ ‫الفن‬ ‫في‬ ‫افيا‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫في‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫التجا‬ ‫في‬ ‫الفلسفة‬ ‫في‬ ‫األبحاث‬‫تقنية‬ ‫ال‬‫النفس‬ ‫علم‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫في‬ ‫معلومات‬ ‫في‬‫ى‬‫األخر‬ ‫العلوم‬ ‫شتى‬.
  101. 101. 107|155 ‫بيئة‬‫ة‬‫مثمر‬‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫بيئة‬ ‫ر‬ِّّ‫ف‬‫و‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫تبدأ‬ ‫أن‬ ‫قبل‬‫مثمر‬‫ة‬ ‫هادئ‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫تجلس‬ ‫أنك‬ ‫تأكد‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫ودرجة‬ ‫مناسبة‬ ‫اإلضاءة‬ ‫شدة‬ ‫أن‬ ‫وتأكد‬ ‫للكرسي‬ ‫يحة‬‫ر‬‫م‬ ‫الجلسة‬‫و‬ ‫مناسبة‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫ابدأ‬ ‫ثم‬ ،‫الطاولة‬‫و‬.
  102. 102. 108|155 10‫دقائق‬‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫تكفي‬ ‫ال‬ ‫النستطيع‬‫و‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ا‬‫أحيان‬ ‫نفشل‬ ‫فعشر‬ ،‫الوقت‬ ‫بسبب‬ ‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬‫دقائق‬ ‫إلى‬ ‫نحتاج‬ ‫ونحن‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫التكفي‬45‫دقيقة‬ ‫بيننا‬ ‫األلفة‬ ‫تنشئ‬ ‫حتى‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫و‬ ‫معه‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬ ‫ونستطيع‬ ‫المؤلف‬ ‫وبين‬ ‫النهاية‬ ‫حتى‬ ‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬.
  103. 103. 109|155 ‫ا‬‫اء‬‫ر‬‫الق‬‫و‬ ‫لحصالة‬‫ة‬ ‫المجالت‬‫و‬ ‫الصحف‬ ‫تتصفح‬ ‫عندما‬ ،‫جيبك‬ ‫في‬ ‫اجعلها‬‫و‬ ‫المهمة‬ ‫المقاالت‬ ‫قص‬ ‫التوقف‬ ‫أو‬ ‫لالنتظار‬ ‫موقف‬ ‫صادفك‬ ‫فإن‬ ‫من‬ ‫ج‬‫أخر‬‫حصالتك‬‫في‬ ‫ابدأ‬‫و‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫كنوز‬ ‫ائتها‬‫ر‬‫ق‬
  104. 104. 110|155 ‫البعض‬‫و‬ ‫الكل‬ ‫الصبح‬ ‫في‬ ‫تستيقظ‬ ‫الناس‬ ‫كل‬‫تشرب‬ ،‫الشاهي‬ ،‫القهوة‬ ،‫الماء‬‫العمل‬ ‫إلى‬ ‫تذهب‬ ‫تتن‬ ،‫المنزل‬ ‫إلى‬ ‫تعود‬‫تنام‬ ‫الغداء‬ ‫اول‬ ‫األصدقاء‬ ‫تزور‬ ‫التلفاز‬ ‫تشاهد‬ ‫تستيقظ‬ ‫تمارس‬ ‫العشاء‬ ‫تتناول‬ ‫الضيوف‬ ‫تستقبل‬ ‫البعض‬ ‫ولكن‬ ،‫تمشي‬ ‫تتاجر‬ ‫تعمل‬ ،‫الترفيه‬ ‫أ‬ ‫الكل‬ ‫مع‬ ‫؟‬‫ن‬‫تكو‬ ‫أن‬ ‫يد‬‫ر‬‫ت‬ ‫فأين‬ ،‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫منهم‬‫م‬ ‫البعض‬ ‫مع‬!
  105. 105. 111|155 ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫أنا‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬‫و‬ ‫تحيا‬ ‫فأنت‬ ‫تأكل‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫فأن‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫أما‬ ‫موجود‬ ‫فأنت‬ ‫تفكر‬‫ت‬ ‫بالوجود‬ ‫تحيا‬
  106. 106. 112|155 ‫ال‬‫الذهبية‬ ‫فرصة‬ ‫فرصة‬ ‫فيها‬ ‫الحياة‬ ‫بأن‬ ‫البعض‬ ‫يؤمن‬ ‫لن‬ ‫فإنها‬ ‫وذهبت‬ ‫جاءت‬ ‫إذا‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ذهبية‬ ‫فرص‬ ‫كلها‬ ‫الحياة‬ ‫بأن‬ ‫مؤمن‬ ‫أنا‬‫و‬ .. ‫تعود‬ ‫الفرص‬ ‫تزداد‬ ‫العلم‬‫و‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫ومع‬ ‫مصدر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫و‬ .. ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫الذهبية‬ ‫العلم‬‫و‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫يادة‬‫ز‬‫ل‬ ‫ئيسي‬‫ر‬.
  107. 107. 113|155 ‫ي‬ ‫النجاح‬‫ة‬‫بفكر‬ ‫بدأ‬ ‫عل‬ ‫العمل‬ ‫بدأت‬ ‫عندما‬‫هذا‬ ‫كتابة‬ ‫ى‬ ‫نشأ‬ ‫بسيطة‬ ‫ة‬‫ر‬‫فك‬ ‫وليد‬ ‫كان‬ ‫فإنه‬ ‫الكتاب‬‫ت‬ ‫العمل‬ ‫وبدأت‬ ‫زوجتي‬ ‫مع‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬ ‫جلسة‬ ‫في‬ ‫لتقديمه‬ ‫ته‬‫ز‬‫أنج‬ ‫حتى‬ ‫عليه‬‫على‬ ‫بين‬‫ر‬‫للمتد‬ ‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫تبدأ‬ ‫النجاحات‬ ‫وهكذا‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أهنيك‬‫و‬ ‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫ة‬‫ر‬‫فك‬ ‫لك‬ ‫فضع‬ ‫ة‬‫ر‬‫بفك‬ ‫ائته‬‫ر‬‫بق‬.
  108. 108. 114|155 ‫عالية‬ ‫أخطار‬‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫عالمية‬ ‫أخطار‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫تنشر‬ ‫التدخين‬ ‫خطر‬ ‫مثل‬ ‫وسياسية‬ ‫وصحية‬ ‫السمنه‬ ‫أخطار‬‫و‬‫و‬‫عن‬ ‫ن‬‫يتحدثو‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫ناد‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫نتعرض‬ ‫التي‬ ‫العالية‬ ‫األخطار‬ ‫في‬ ‫التلفاز‬ ‫شاشات‬ ‫على‬ ‫السلبيين‬ ‫مثبطات‬ ‫ع‬‫الشار‬ ‫في‬ ‫الصحف‬ ‫في‬ ‫العمل‬،‫الداعي‬‫و‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫اتهم‬‫ر‬‫عبا‬ ‫على‬ ‫امثلة‬ ‫لذكر‬ ‫ب‬‫اءة‬‫ر‬‫الق‬،‫هم‬‫تتجاوز‬ ‫أن‬ ‫المهم‬.
  109. 109. 115|155 ‫العلماء‬ ‫اء‬‫ر‬‫و‬ ‫الحقيقة‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬ ‫كل‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫قر‬ ‫العلماء‬ ‫بأن‬ ‫نعتقد‬ ‫كل‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫قر‬ ‫النهمين‬ ‫اء‬‫ر‬‫الق‬ ‫أن‬‫و‬ ،‫مكتباتهم‬ ‫في‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫أحدا‬ ‫ولكن‬ ‫أيديهم‬ ‫تحت‬ ‫وقع‬ ‫ما‬ ‫بطاقاتنا‬ ‫مانستطيع‬ ‫قدر‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫فنحن‬ .‫ذلك‬ ‫االجتماعية‬‫و‬ ‫المادية‬‫و‬ ‫الوقتية‬‫و‬ ‫العقلية‬ ‫وب‬ ‫ية‬‫ر‬‫الفك‬‫و‬‫العلمية‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫الفك‬ ‫حاجاتنا‬ ‫قدر‬ ‫الضروية‬‫و‬.
  110. 110. 116|155 ‫الفكر‬ ‫طعام‬ ‫الكتب‬ ‫العقاد‬ ‫يقول‬:‫فغذي‬ "‫الفكر‬ ‫طعام‬ ‫"الكتب‬ ‫يحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫بالطعام‬ ‫فكرك‬. ‫حياة‬ ،‫الدنيا‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫لي‬ ‫"إن‬ :‫ويقول‬ ‫كل‬ ‫التحرك‬‫و‬ ‫التكفيني‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫وحياة‬ ،‫احدة‬‫و‬ ‫وحدها‬ ،‫الحركة‬ ‫اعث‬‫و‬‫ب‬ ‫من‬ ‫ي‬‫ضمير‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫لإلن‬ ‫تجعل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫حياة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫سان‬ "‫احدة‬‫و‬
  111. 111. 117|155 ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أحب‬ ‫ال‬ ‫أنا‬!!! ‫غير‬ ‫أمر‬ ‫فهذا‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫التحب‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫أساسي‬ ‫مطلب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫فالق‬ ،‫ممكن‬ ‫غير‬ ‫معقول‬ ‫الفقير‬‫و‬ ‫للغني‬ ‫الكبير‬‫و‬ ‫للصغير‬ ‫للجميع‬ ‫ئ‬‫للقار‬ ‫المبصر‬‫و‬ ‫لألعمى‬ ‫المتعلم‬‫و‬ ‫للعالم‬ ‫على‬ ‫الدليل‬‫و‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يحب‬ ‫منا‬ ‫الكل‬ ‫األمي‬‫و‬ ‫مر‬ ‫كم‬ ،‫ذلك‬‫حاولت‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫كم‬ ‫؟‬‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫يت‬‫ر‬‫اشت‬ ‫ة‬ ‫؟‬‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫تمنيت‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫كم‬ ‫؟‬‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫أن‬ ‫[مع‬ ‫حياتك‬ ‫في‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫لوكانت‬ ‫حتى‬
  112. 112. 118|155 ‫حبك‬ ‫على‬ ‫دليل‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ]‫ممكن‬ ‫غير‬ ‫هذا‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬.
  113. 113. 119|155 ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ز‬‫محف‬ ‫الكتب‬ ‫ضع‬‫ية‬‫ز‬‫التحفي‬‫في‬ ‫منك‬ ‫يبة‬‫ر‬‫ق‬ ‫مكان‬ ‫كل‬‫وتجدد‬ ‫طاقتك‬ ‫تشحن‬ ‫حتى‬ ‫الك‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫نشاطك‬‫اللطائف‬ ‫كتب‬ ‫أو‬ ‫تاب‬ ‫الحكمة‬‫و‬ ‫األلغاز‬‫و‬ ‫األشعار‬‫و‬‫بالكتاب‬ ‫احتفظ‬ ، ‫حتى‬ ‫ذهبت‬ ‫أينما‬ ‫ا‬‫ا‬‫دائم‬ ‫معك‬ ‫تقرؤه‬ ‫الذي‬ ،‫منه‬ ‫تنتهي‬‫ل‬ ‫وفر‬‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬ ‫مكتبة‬ ‫ك‬ ‫للكتب‬ ‫المكتب‬‫الخاصة‬‫ى‬‫أخر‬‫و‬ ‫بالعمل‬ ‫العامة‬ ‫للكتب‬ ‫ن‬‫الصالو‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬.
  114. 114. 120|155 ‫ا‬‫ر‬‫فو‬ ‫أ‬‫ر‬‫ماتق‬ ‫احفظ‬ ‫مما‬ ‫أقل‬ ‫أ‬‫ر‬‫ونق‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫مما‬ ‫أقل‬ ‫نحفظ‬ ‫نحن‬ ‫نس‬‫حفظنا‬ ‫إذا‬ ،‫نتكلم‬ ‫مما‬ ‫أقل‬ ‫ونسمع‬ ‫مع‬ ‫الشعور‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫وبذلك‬ ‫نحفظ‬ ‫بما‬ ‫عملنا‬ ‫أ‬‫ر‬‫مانق‬ ‫ويعود‬ .‫جديدة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫على‬ ‫ونحرص‬ ‫بالفائدة‬ ‫نسوف‬ ‫ألننا‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫لما‬ ‫حفظنا‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫السبب‬ ‫حفظه‬ ‫في‬ ‫سأبدأ‬ ‫الكتاب‬ ‫الخص‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ .. ‫الحفظ‬ ‫في‬ ‫سأبدأ‬ ..‫الحقا‬‫الوقت‬ ‫ال‬‫ز‬‫ما‬ .. ‫كث‬ ‫ئة‬‫ر‬‫طا‬ ‫أمور‬ ‫هنالك‬ .. ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫مبك‬.. ‫ة‬‫ر‬‫ي‬
  115. 115. 121|155 ‫بحفظ‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫فو‬ ‫ابدأ‬ .. ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وللقضاء‬ ‫تقرؤها‬ ‫التي‬ ‫الكلمات‬ ‫اهر‬‫و‬‫ج‬ ‫من‬ ‫مايعجبك‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫إنهاء‬ ‫بعد‬.
  116. 116. 122|155 ‫تحب‬ ‫بما‬ ‫التحب‬ ‫ما‬ ‫ن‬‫اقر‬ ‫أردت‬ ‫كلما‬ :‫بين‬‫ر‬‫المتد‬ ‫أحد‬ ‫ا‬‫ا‬‫يوم‬ ‫لي‬ ‫قال‬ ‫فأنا‬ .. ‫هادئ‬ ‫مقهى‬ ‫إلى‬ ‫أذهب‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫أن‬ ‫لساعة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫للق‬ ‫األماكن‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫تياد‬‫ر‬‫ا‬ ‫أحب‬ .. ‫أكثر‬ ‫أو‬‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ثالثة‬ ‫العمل‬ ‫بهذا‬ ‫أقوم‬ ‫أنه‬ :‫قال‬ ‫آخر‬ ‫ومتدرب‬ .‫األقل‬ ‫على‬ ‫ع‬‫األسبو‬ ‫إلى‬ ‫الده‬‫و‬‫أ‬ ‫مع‬ ‫يذهب‬ ‫عندما‬ ‫ا‬‫ا‬‫كتاب‬ ‫معه‬ ‫يأخذ‬ ‫ساعتين‬ ‫هنالك‬ ‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫ويجلس‬ ‫ق‬‫التسو‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬ ‫إذا‬ ‫مكان‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يمكن‬ ‫ا‬‫ا‬‫إذ‬ .. ‫أكثر‬‫و‬
  117. 117. 123|155 ‫أمر‬ ‫ن‬‫سيكو‬ ‫تحبه‬ ‫آخر‬ ‫بشئ‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫نت‬‫ر‬‫أق‬ ‫أيسر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.
  118. 118. 124|155 ‫بيننا‬ ‫المسافة‬‫الغرب‬ ‫وبين‬ ‫بية‬‫ر‬‫الغ‬ ‫اجع‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫أبحث‬ ‫كنت‬ ‫عندما‬ ‫كنت‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫حول‬ ‫معلومات‬ ‫عن‬ ‫لألطفال‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫لتعليم‬ ‫تقنيات‬ ‫أجد‬ ‫ا‬‫ا‬‫دائم‬ ‫المستمر‬ ‫البحث‬ ‫ومع‬ ،!‫أعجب‬ ‫وكنت‬ ‫اضيع‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الموضو‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫فت‬‫ر‬‫ع‬ ‫احل‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫وتعلمها‬ ‫إنهاؤها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫بأ‬ ‫أدركت‬ ‫ولذلك‬ ،‫ة‬‫ر‬‫الصغي‬ ‫ية‬‫ر‬‫العم‬‫هنالك‬ َّ‫ن‬
  119. 119. 125|155 ‫تقليلها‬ ‫يمكن‬ ‫الغرب‬ ‫وبين‬ ‫بيننا‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫مسافة‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬.
  120. 120. 126|155 ‫ال‬‫محترف‬‫الدكتور‬‫و‬ ‫ن‬‫يعملو‬ ‫غالبا‬ ‫تعليمهم‬ ‫ا‬‫و‬‫يكمل‬ ‫لم‬ ‫من‬ ‫إن‬ ‫بأجر‬‫أقل‬50‫م‬ %‫م‬‫تعليمهم‬ ‫ا‬‫و‬‫أكمل‬ ‫ن‬ ‫الجامعي‬ ‫فإن‬ ‫نة‬‫ر‬‫وبالمقا‬ ‫الجامعية‬ ‫حلة‬‫للمر‬‫ين‬ ‫أقل‬ ‫هم‬‫أجر‬50‫من‬ %‫درجة‬ ‫على‬ ‫الحاصل‬ ،‫اه‬‫ر‬‫الكتو‬‫محتر‬ ‫كنت‬ ‫اذا‬ ‫إال‬‫ات‬‫ر‬‫بمها‬ ‫ف‬ ‫لذلك‬ ،‫اضافية‬‫الوضع‬ ‫تحسين‬ ‫نستطيع‬ ،‫بالتعلم‬ ‫المادي‬‫و‬‫ن‬‫لنكو‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫التعلم‬ ‫ال‬‫محترف‬‫الدكتور‬ ‫أو‬.
  121. 121. 127|155 ‫الضائعة‬ ‫الفرص‬ ‫الفرص‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫تضيع‬ ‫ا‬‫ا‬‫يومي‬ ‫أهل‬‫و‬ ‫أنفسنا‬‫و‬ ‫الدنا‬‫و‬‫أ‬‫و‬ ‫النا‬‫و‬‫أم‬ ‫في‬ ‫لإلستثمار‬‫ي‬‫نا‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫جانب‬ ‫نهمل‬ ‫ألننا‬ ‫أمتنا‬‫و‬ ‫ومجتمعاتنا‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫التي‬ ‫فاألمة‬ ..‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫ن‬‫وتتعاو‬ ‫جميع‬ ‫الغتنام‬ ‫ة‬‫ز‬‫جاه‬ ‫فاعلة‬ ‫ناهضة‬ ‫أمة‬ ‫هي‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫نحن‬ .. ‫سمائها‬ ‫في‬ ‫تحلق‬ ‫التي‬ ‫الفرص‬ ‫أنفسنا‬ ‫في‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫ر‬‫دو‬ ‫لنا‬ّ‫فع‬ ‫فإذا‬ ‫المجتمع‬ ‫من‬
  122. 122. 128|155 ‫في‬ ‫ها‬‫دور‬ ‫سيتفعل‬ ‫بالتأكيد‬ ‫أهلنا‬ ‫وفي‬ ‫األمة‬ ‫وستنهض‬ ‫المجتمع‬.
  123. 123. 129|155 ‫تتصفح‬ ‫العصافير‬ ‫تتصفح‬ ‫العصافير‬–‫أيضا‬ ‫أنت‬ ،‫ذلك‬ ‫تستطيع‬.‫د‬ ‫أعدته‬ ‫لبحث‬ ‫ان‬‫و‬‫عن‬ ‫هذا‬ ‫التابع‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫معهد‬ ‫من‬ ،‫سميث‬ ‫ن‬‫بانتو‬ ‫نيال‬ ‫العصافير‬ ‫تطير‬ ‫بينما‬ ،‫نيويورك‬ ‫لجامعة‬ ‫ى‬‫لتر‬ ‫تحتها‬ ‫ما‬ ‫تتصفح‬ ‫السماء‬ ‫في‬ ‫وتحلق‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫ات‬‫ر‬‫الحش‬–‫غذاؤها‬-‫ثم‬ ‫تصفح‬ ‫علينا‬ ‫نحن‬ ‫كذلك‬ ،‫إلقتناصها‬ ‫تنقض‬
  124. 124. 130|155 ‫يفي‬ ‫ما‬ ‫اقتناص‬‫و‬ ‫ائتها‬‫ر‬‫ق‬ ‫قبل‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫الكتب‬ ‫من‬ ‫بأهدافنا‬‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.
  125. 125. 131|155 ‫عة‬‫بسر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬1000‫ك‬/‫د‬ ‫عة‬‫سر‬ ‫ادم‬ ‫آن‬ ‫سي‬ ‫حقق‬ ‫أن‬ ‫وبعد‬ ‫اليوم‬ 3850‫بسباق‬ ‫احدة‬‫و‬‫ال‬ ‫الدقية‬ ‫في‬ ‫كلمة‬ ‫قبول‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫عة‬‫سر‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫نستطيع‬ ‫أننا‬ ‫حقيقة‬ 1000‫الدقيقة‬ ‫في‬ ‫كلمة‬.
  126. 126. 132|155 ‫ا‬‫تفهم‬ ‫حتى‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫أ‬‫ر‬‫ق‬ ‫مسام‬ ‫على‬ ‫ترددت‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬‫أ‬‫ر‬‫إق‬ ‫كلمة‬ ‫عنا‬ ‫ة‬‫ر‬‫العبا‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫مع‬ ،‫تفهم‬ ‫حتى‬ ‫ببطء‬ ‫في‬ ‫تعلمناها‬ ‫التي‬ ‫الخاطئة‬‫الصغر‬‫هي‬ ، ‫ببطء‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫فإن‬ ‫ائتنا‬‫ر‬‫ق‬ ‫عدم‬ ‫اء‬‫ر‬‫و‬ ‫السبب‬ ‫إن‬ ،‫التركيز‬ ‫وتفقد‬ ‫العقل‬ ‫وتشتت‬ ‫الفهم‬ ‫تقلل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫عات‬‫سر‬ ‫تتجاوز‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫طاقة‬ ‫له‬ ‫عقلنا‬ ‫أنا‬‫ر‬‫ق‬ ‫كلما‬ ‫ولذلك‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫و‬ ‫التقليدية‬ ‫فإ‬ ‫ببطء‬‫لينشغل‬ ‫ا‬‫ال‬‫مجا‬ ‫للعقل‬ ‫نعطي‬ ‫ننا‬
  127. 127. 133|155 ‫لم‬ ‫إذا‬ ،‫ا‬‫ا‬‫غ‬‫فار‬ ‫اليبقى‬ ‫ألنه‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫بأشياء‬ ‫في‬ ‫بالتفكير‬ ‫سينشغل‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫نشغله‬ ‫ولهذا‬ ‫الحياة‬ ‫أمور‬‫نتشتت‬‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬.
  128. 128. 134|155 ‫ا‬‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫ما‬ ‫فهم‬100% ‫تفهم‬ ‫حتى‬100‫فأنت‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫مما‬ % ‫ة‬‫ر‬‫فك‬ ‫إن‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬ ‫الفهم‬ ‫لعدم‬ ‫تخطط‬ 100‫في‬ ‫موجودة‬ ‫غير‬ %‫هي‬ ،‫الدنيا‬ ‫الجنة‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫في‬ ‫موجودة‬100‫أما‬ ،% ‫دائما‬ ‫ن‬‫يبحثو‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫ن‬‫فالمتفوقو‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ‫إنجاز‬ ‫عن‬70‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫عند‬ ‫اه‬‫ر‬‫ن‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ % 100‫فليكن‬ ‫أت‬‫ر‬‫ق‬ ‫فإذا‬ ‫كذلك‬ ‫أنه‬ ‫نتوهم‬ % ‫فهم‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫هدفك‬100‫هي‬ ‫التي‬ %
  129. 129. 135|155 ‫بالحقيقة‬70‫عن‬ ‫تتنازل‬ ‫أن‬ ‫البد‬ % ‫من‬ ‫ومجموعة‬ ‫الكلمات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ا‬‫الغالف‬ ‫تجاوز‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫حتى‬ ‫ألفكار‬ ‫األمامي‬ ‫بالغالف‬ ‫استبداله‬‫و‬ ‫للكتاب‬ ‫الخلفي‬ ‫آخر‬ ‫لكتاب‬.
  130. 130. 136|155 ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫ما‬ ‫احفظ‬100% ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫ما‬ ‫حفظ‬ ‫في‬ ‫غب‬‫تر‬ ‫هل‬100‫%؟‬ ‫أن‬ ‫لك‬ ‫أقول‬ ‫دعني‬ ‫نعم‬ ‫إجابتك‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫تحول‬ ‫التي‬ ‫الخيالية‬ ‫األفكار‬ ‫هي‬ ‫هذه‬ ‫أ‬‫ر‬‫ماتق‬ ‫حفظ‬ ‫إلى‬ ‫التحتاج‬ ‫أنت‬ ،‫تقدمنا‬ 100‫فق‬ ،%‫األفكار‬ ‫حفظ‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ط‬ ‫بعض‬ ،‫الحكم‬ ،‫النتائج‬ ،‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬‫و‬ ‫القصص‬ ‫أما‬ .‫اإلحصائيات‬ ‫مايدور‬ ‫وكل‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالفك‬ ‫إلقناعك‬ ‫المؤلف‬ ‫اتبعها‬
  131. 131. 137|155 ،‫حفظه‬ ‫إلى‬ ‫التحتاج‬ ‫أنت‬ ‫النتائج‬ ‫حول‬ ‫حفظت‬ ‫إذا‬ ‫تلقائيا‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫ستتذكر‬ ‫صدقني‬ ‫فدعه‬ ‫ماالتحاجه‬ ‫أما‬‫و‬ ‫االساسية‬ ‫األفكار‬.
  132. 132. 138|155 ‫ا‬‫القاموس‬ ‫ستخدم‬‫اف‬‫ر‬‫باحت‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫أثناء‬ ‫كلمة‬ ‫اجهك‬‫و‬‫ت‬ ‫عندما‬ ،‫ة‬‫ر‬‫مباش‬ ‫القاموس‬ ‫إلى‬ ‫التذهب‬ ،‫التفهمها‬ ،‫النص‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫متابعة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫فهمها‬ ‫حاول‬ ‫لمعرفة‬ ‫القاموس‬ ‫إلى‬ ‫فارجع‬ ،‫تفهما‬ ‫لم‬ ‫إذا‬‫و‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫الموضو‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬ ‫معناها‬ ‫على‬ ‫تنطبق‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفك‬ ‫هذه‬ .‫الكتاب‬ ‫أو‬ ‫الفصل‬ ‫أي‬ ‫األجنبية‬ ‫الكتب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬‫ا‬‫ا‬‫ض‬.
  133. 133. 139|155 ‫الصعاب‬ ‫تجاوز‬ ‫تفهمه‬ ‫لم‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫اجه‬‫و‬‫وت‬ ‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫عندما‬ ‫فهمه‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫بما‬‫ر‬‫ف‬ ‫مايليه‬ ‫إلى‬ ‫ه‬‫ز‬‫تجاو‬ ‫لن‬ ‫صعب‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫عند‬ ‫الوقوف‬ ‫إن‬ ،‫هناك‬ ‫مالم‬ ‫فهمه‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫في‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫خطوة‬ ‫يقدمك‬ ‫ا‬‫ال‬‫كام‬ ‫الكتاب‬ ‫أ‬‫ر‬‫إق‬ .‫الكتاب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫ق‬ ‫من‬ ‫تنتهي‬ ‫ا‬‫ا‬‫سابق‬ ‫فهمه‬ ‫عليك‬ ‫تعسر‬ ‫ما‬ ‫اءة‬‫ر‬‫لق‬ ‫عد‬ ‫ثم‬.
  134. 134. 140|155 ‫المبدعو‬‫ن‬‫منظمو‬ ‫غير‬ ‫ن‬ ‫فهم‬ ‫ن‬‫منظمو‬ ‫غير‬ ‫ن‬‫المبدعو‬ ‫تيب‬‫ر‬‫الت‬ ‫إن‬ ،‫هم‬‫غير‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫ن‬‫فوضاويو‬ ‫مضيعات‬ ‫من‬ ‫يعتبر‬ ‫فيه‬ ‫المبالغ‬ ‫التنظيم‬‫و‬ ‫الوقت‬ ‫يوفر‬ ‫التنظيم‬ ‫أن‬ ‫صحيح‬ ،‫الوقت‬ ‫وقد‬ ‫للوقت‬ ‫ا‬‫ا‬‫مضيع‬ ‫يجعله‬ ‫فيه‬ ‫التكلف‬ ‫ولكن‬ ‫نا‬‫ر‬‫يؤخ‬‫لتلخيص‬ ‫نتوقف‬ ‫عندما‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ،‫ا‬‫ال‬‫طوي‬ ‫ا‬‫ا‬‫وقت‬ ‫كتاب‬‫يصدر‬ ‫ا‬‫ا‬‫وقت‬ ‫نجد‬ ‫لن‬ ‫التي‬ ‫الكتب‬ ‫آالف‬ ‫فيه‬
  135. 135. 141|155 ‫على‬ ‫احرص‬‫و‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫انطلق‬ ،‫ائتها‬‫ر‬‫لق‬ ‫اهتمامك‬ ‫كل‬ ‫توليه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫التنظيم‬.
  136. 136. 142|155 ‫مختلفة‬ ‫ق‬‫بطر‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬ ‫هيبين‬‫الر‬ ‫العلمي‬‫و‬ ‫التقني‬ ‫التطور‬ ‫غم‬‫ر‬ ‫كل‬ ‫غم‬‫وبر‬ ‫ين‬‫ر‬‫العش‬‫و‬ ‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫ن‬‫القر‬ ‫في‬ ‫ئية‬‫ر‬‫الم‬ ‫العروض‬ ‫في‬ ‫المتبعة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫األعم‬ ‫وعالم‬ ‫المسموعة‬‫و‬‫أننا‬ ‫إال‬ ‫ة‬‫ر‬‫التجا‬‫و‬ ‫ال‬ ‫تعلمناها‬ ‫التي‬ ‫التقليدية‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بالط‬ ‫أ‬‫ر‬‫نق‬ ‫ال‬‫ز‬‫الن‬ ‫األحرف‬ ‫إلى‬‫ر‬‫ننظ‬ ‫االبتدائية‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ‫كلمة‬ ‫كلمة‬ ‫ثم‬ ‫حرف‬ ‫حرف‬ ‫حرف‬ ‫ونقرؤها‬ ‫صفحة‬ ‫وصفحة‬ ‫سطر‬ ‫سطر‬ ‫فسطر‬ ‫كلمة‬
  137. 137. 143|155 ‫أثناء‬ ‫التصفح‬‫و‬ ‫التخطي‬ ‫ق‬‫طر‬ ‫تعلم‬ ،‫صحفة‬ ‫ب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫ق‬‫وطر‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫ال‬‫وبالخيال‬ ‫صوت‬ ‫بالصور‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫و‬‫ا‬‫و‬‫ب‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫و‬ ‫ان‬‫و‬‫ألل‬‫اال‬‫يقاع‬ ‫أكثر‬ ‫ستجعلك‬ ‫ق‬‫الطر‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫وحركة‬ ‫اس‬‫ر‬‫مد‬ ‫هي‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫على‬ ‫ا‬‫ا‬‫اقدام‬ ‫العلوم‬ ‫هذه‬ ‫تعلم‬ ‫التي‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬.

×