الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين

ربيع أحمد
ربيع أحمدأخصائي تخدير à مستشفى أوسيم
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
الدرر والفوائد من 
حديث 
" أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ 
حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ " 
والرد على المغْرضين والزائغين 
بقلم 
د. ربيع أحمد 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
بسم ا ا لرحمن ا لرحيم 
الحمد لله وحده و الصلة و السلم على من ل نبي بعـده، وعلى 
آله وصحبه، أما بعد: 
فسنة النبي -صلى ا عليه وسلم- مليئة بالفوائد و العبر تهدي العباد 
إلى خير زاد، و ترشد العقول إلى الخير المأمول إل أن المغرضين 
قد ختم ا على سمعهم و على أبصارهم غشاوة فرأوا النور 
ظلمة و العدل جورا و الحق باطل فأخذوا يشنعون و يهولون كأنهم 
رأوا عيبا في السلم و ما هو بعيب لسوء فهمهم و لسوء قصدهم 
و لشدة جهلهم بأسلوب النبي صلى ا عليه وسلم البليغ الراقي . 
و من المسلمين من أساء فهم بعض أحاديث النبي -صلى ا عليه 
وسلم- ففهم منها ما ل يصح،وتقول في الدين بل أثارة من علم 
فسار على غير هدي و ضل و أضل؛ لنه افتقد أدوات الفهم و 
الستفادة فلم يميز بين صحيح القول و سقيمه. 
و قد يفهم البعض من الحاديث ما ل تدل عليه لوجود معتقدات 
فاسدة عنده تخالف صحيح الكتاب و السنة و فهم السلف الصالح؛ 
لنه قد أول الحاديث و فق اعتقاده فاعتقد ثم استدل و لم يستدل 
ثم يعتقد،و من اتبع هواه أضله الهوى و أعماه. 
و من الحاديث التي أساء فهمها المغرضون و الزائغون حديث: " 
أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ "، و هذا 
الحديث الشريف في الصحيحين أعلى درجات الصحة. 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
نص ا لحديث 
و هذا الحديث نصه عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنّ رَسُولَ اللّهِ -صلى ا عليه 
مِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، »ُ وسلم - قَالَ : أ 
وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ، وَيُقِيمُوا الصّلةََ، وَيُؤْتُوا الزّكَاةَ، فَإِذَا فَعَلُوا 
ذَلِكَ عَصَمُوا مِنّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلّ بِحَقّ الِسْلمَِ، وَحِسَابُهُمْ 
.1« عَلَى اللّهِ 
و عن أبي هُرَيْرَةَ، قَالَ : لَمّا تُوُفّيَ النّبِيّ -صلى ا عليه وسلم- 
وَاسْتُخْلِفَ أَبُو بَكْرٍ، وَكَفَرَ مَنْ كَفَرَ مِنَ العَرَبِ، قَالَ عُمَرُ : يَا أَبَا بَكْرٍ، 
» :- كَيْفَ تُقَاتِلُ النّاسَ، وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم 
أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَقُولُوا : ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، فَمَنْ قَالَ : ل إِلَهَ 
.« إِلّ اللّهُ، فَقَدْ عَصَمَ مِنّي مَالَهُ وَنَفْسَهُ إِلّ بِحَقّهِ، وَحِسَابُهُ عَلَى اللّهِ 
قَالَ أَبُو بَكْرٍ : وَاللّهِ لَقَُاتِلَنّ مَنْ فَرّقَ بَيْنَ الصّلةَِ وَالزّكَاةِ، فَإِنّ الزّكَاةَ 
حَقّ المَالِ، وَاللّهِ لَوْ مَنَعُونِي عَنَاقًا كَانُوا يُؤَدّونَهَا إِلَى رَسُولِ اللّهِ 
فَوَ اللّهِ مَا » : -صلى ا عليه وسلم - لَقَاتَلْتُهُمْ عَلَى مَنْعِهَا قَالَ عُمَرُ 
هُوَ إِلّ أَنْ رَأَيْتُ أَنْ قَدْ شَرَحَ اللّهُ صَدْرَ أَبِي بَكْرٍ لِلْقِتَالِ، فَعَرَفْتُ أَنّهُ 
.2« الحَقّ 
1 حديث رقم 25 بَابٌ: ﴿ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا / 1 - رواه البخاري في صحيحه 14 
1/ الصّلةََ وَآتَوُا الزّكَاةَ فَخَلّوا سَبِيلَهُمْ ﴾ [التوبة: 5] ،و رواه مسلم في صحيحه 53 
حديث رقم 22 بَابُ الْمَْرِ بِقِتَالِ النّاسِ حَتّى يَقُولُوا :لَ إِلَهَ إِلّ اُ مُحَمّدٌ رَسُولُ اِ 
، و اللفظ للبخاري . 
9 حديث رقم 6924 بَابُ قَتْلِ مَنْ أَبَى قَبُولَ / 2 - رواه البخاري في صحيحه 51 
1 حديث رقم 20 و / الفَرَائِضِ، وَمَا نُسِبُوا إِلَى الرّدّةِ ،و رواه مسلم في صحيحه 51 
اللفظ للبخاري . 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
ا لطعن في ا لصحابة طعن في ا لدين 
و بداية قول ابن عمر رضي ا عنه: (قَالَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا 
عليه وسلم-) دليل على أن الصحابة - رضي ا عنهم - بلغوا 
السنة و نشروها و حفظوها وبالتالي بلغوا الدين و نشروا الدين 
فالصحابة تلقوا الحاديث من النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – و 
بلغوها، و من الصحابة تلقى التابعون. 
و قد ورث التابعون من الصحابة حفظ الحديث و تبليغه و 
فقهه، و من التابعين تلقى أتباع التابعين إلى من جاء بعدهم من 
الجيال في كل قطر، أضف إلى ذلك حفظ القرآن و جمع القرآن و 
نشر الدين ولذلك الطعن في الصحابة هو طعن مباشر في الدين، فنحن لم نتلقّ 
الدين إل من طريق الصحابة - رضي ا عنهم -، و الطعن في النّاقل طعن في 
المنقول، والقدح في الناقل قدح في المنقول. 
و شهد ا - سبحانه و تعالى -ورسوله -صلى ا عليه وسلم- 
بعدالة الصحابة فقد قال ا - سبحانه و تعالى -: ﴿ محَمّدٌ رّسُولُ 
اللّهِ وَ الّذِينَ مَعَهُ أَشِدّاء عَلَى الْكُفّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكّعا 
سُجّدا يَبْتَغُونَ فَضْل مّنَ اللّهِ وَ رِضْوَانا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مّنْ 
أَثَرِ السّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الِْنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ 
شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزّرّاعَ لِيَغِيظَ 
بِهِمُ الْكُفّارَ وَعَدَ اللّهُ الّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصّالِحَاتِ مِنْهُم مّغْفِرَةً 
.( وَأَجْرا عَظِيما ﴾ (سورة الفتح الية 29 
و قال ا - سبحانه و تعالى -: ﴿ لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الّذِينَ أُخْرِجُوا 
مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلً مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللّهَ 
.( وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصّادِقُونَ ﴾ (سورة الحشر الية 8 
و قال ا - سبحانه و تعالى -: ﴿ لَقَدْ رَضِيَ اللّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ 
يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السّكِينَةَ عَلَيْهِمْ 
.( وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ﴾ (سورة الفتح الية 18 
ل تَسُبّوا أَصْحَابِي، فَوَ الّذِي » :- وقال النبي -صلى ا عليه وسلم 
نَفْسِي بِيَدِهِ، لَوْ أَنّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدّ أَحَدِهِمْ 
.3« وَل نَصِيفَهُ 
5 حديث رقم 3673 ، ،و رواه مسلم في صحيحه / 3 - رواه البخاري في صحيحه 8 
4/1967 حديث رقم 2540 ، و اللفظ للبخاري . 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
و الصحابة - رضي ا عنهم - بعد تعديل ا - سبحانه و تعالى – و تعديل 
رسوله -صلى ا عليه وسلم- ليسوا بحاجة لتعديل من أي شخص، 
ولذلك أجمعت المة على عدالتهم. 
ثم إن المة مجمعة على تعديل جميع الصحابة، » : قال ابن الصلح 
ومن لبس الفتن منهم فكذلك بإجماع العلماء الذين يعتد بهم في 
الجماع، إحسانا للظن بهم، ونظرا إلى ما تمهد لهم من المآثر وكأن 
ا - سبحانه وتعالى - أتاح الجماع على ذلك لكونهم نقلة الشريعة 
.4« 
و من المعقول أن الصحابة - رضي ا عنهم - قد اختارهم ا 
واصطفاهم لصحبة نبيه- صلّى ا عليه وسلّم-، فجاهدوا معه 
وآزروه ونصروه واتخذهم أصهارا له فكيف يختار ا خبثاء لصحبة 
نبيه- صلّى ا عليه وسلّم-؟!! 
إذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من » : قال أبو زرعة الرازي قال 
أصحاب رسول ا - صلّى ا عليه وسلّم- فاعلم أنه زنديق، وذلك 
أن الرسول - صلّى ا عليه وسلّم- عندنا حق والقرآن حق، وإنما 
أدى إلينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول ا - صلى ا عليه 
وعلى آله وسلم -، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب 
.5« والسنة، والجرح بهم أولى، وهم زنادقة 
4 - علوم الحديث لبن الصلح 265 
5 - الكفاية للخطيب البغدادي ص 97 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
تعريف ا لمر و حكمه 
و قول النبي -صلى ا عليه وسلم-: (أُمِرْتُ) من المر. 
و المرُ طلب الفعل على وجه الستعلء و الحتم و اللزام، أي أن 
المر أو طالب الفعل مترفع على المأمور أي في منزلة فوق منزلة 
المأمور كأمر اللّه للمخلوقين، و أمر السيد لعبيده، و أمر الب 
لولده، و أمر السلطان لرعيته، و على وجه الستعلء أخرج طلب 
الفعل على جهة الدعاء و السؤال و اللتماس فَإِنْ كَانَ الِسْتِدْعَاءُ 
. مِنَ الْمُسَاوِي سُمّيَ الْتِمَاسًا , أَوْ مِنَ الْعَْلَى سُمّيَ سُؤَالً 6 
وإذا ورد لفظ المر متعريًا عن القرائن اقتضى وجوب المأمور به 7 
أي حكم الْمَر الْمُطلق الْوُجُوب واللزوم 8 فالمر يفيد الوجوب ما لم 
يأت صارف 9، و دليل أن المر يفيد الوجوب أنه لو لم يكن المر 
للوجوب ما عاقب ا إبليس على امتناعه عن السجود في قول ا 
- سبحانه و تعالى - : ﴿ و إِذْ قُلْنَا لِلْمَلئَِكَةِ اسْجُدُواْ لدَمَ فَسَجَدُواْ ﴾ 
(سورة البقرة من الية 34 )، وقد حذر من يخالف أمر الرسول 
-صلى ا عليه وسلم- أن تصيبهم فتنة، أو يصيبهم عذاب أليم، 
والتحذير بمثل ذلك ل يكون إل على ترك واجب؛ فدل على أن أمر 
الرسول -صلى ا عليه وسلم- المطلق يقتضي وجوب فعل 
المأمور به في قول ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ فَلْيَحْذَرِ الّذِينَ 
يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ (سورة 
( النور من الية 63 
و من المثلة على المر قوله تعالى: ﴿ يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ اتّقُواْ اللّهَ 
حَقّ تُقَاتِهِ وَل تَمُوتُنّ إِل وَأَنتُم مّسْلِمُونَ ﴾ (سورة آل عمران الية 
102 ) فهنا قد أمر ا بالتقوى على سبيل الحتم واللزام أي يجب 
علينا تقوى ا و الموت على السلم. 
6 - انظر شرح الورقات في أصول الفقه لجلل الدين المحلي ص 103 ،و أصُولُ 
الِفقهِ الذي ل يَسَعُ الفَقِيهِ جَهلَهُ لعياض بن نامي بن عوض السلمي ص 216 ،و 
الصول من علم الصول ص 23 ،و علم أصول الفقه للشيخ عبد الوهاب خلف 
ص 195 ،و قواعد الفقه للبركتي ص 191 ،و الْمُهَذّبُ في عِلْمِ أُصُولِ الفِقْهِ 
3/ الْمُقَارَنِ لعبد الكريم بن علي بن محمد النملة 1311 
7 - العدة في أصول الفقه لبي يعلى بن الفراء ص 224 
2/ 8 - أصول السرخسي 334 
1 ، قواطع الدلة في الصول للسمعاني / 9 - انظر إرشاد الفحول للشوكاني 250 
1/81 ،و من أصول الفقه على منهج أهل الحديث لزكريا الباكستاني ص 108 ،و و 
الْمُهَذّبُ في عِلْمِ أُصُولِ الفِقْهِ الْمُقَارَنِ لعبد الكريم بن علي بن محمد النملة 
3/1336 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
ا لمر للنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – 
و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُمِرْتُ) بصيغة المجهول أي 
أبهم الفاعل أي لم يذكر الفاعل،و ل يمكن أن يؤمر النبي - صَلّى 
اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – من قبل أحد إل من ا لذلك المر للنبي - صَلّى 
اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –هو ا - سبحانه و تعالى - و أبهمه للعلم به 
فمعنى: ( أُمِرْتُ) أَيْ أَمَرَنِي اللّهُ؛ لِنَّهُ لَ آمِرَ لِرَسُولِ اللّهِ -صلى ا 
عليــهـ وــل ســـم - إِلّ اللّهُ 10 ،و ــهذـــا يفيــدـ ــجوـــاز إبــهاــم المعلــوـم إذا ــكاــن 
المخاطب يعلمه. 
و قوله صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ ( أُمِرْتُ) يدل أن النبي - صَلّى اُ 
عَلَيْهِ وَسَلّمَ – عبد مأمور يوجه إليه المر كما يوجّه إلى غيره. 
ما يفيده قول ا لصحابي أ مرنا 
علمنا أن المر للنبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – هو ا، و لبد أن 
نشير إلى مسألة مهمة اختلف فيها أهل العلم أل وهي إذا قال 
الصحابي أمرنا فمن هو المر، والراجح من كلم أهل العلم أن 
قول الصحابي : " أُمرنا بكذا "، أو " نُهينا عن كذا "، أو " أوجب علينا 
كذا "، أو " حرم علينا كذا "، أو " أبيح لنا كذا "، ونحو ذلك، يفيد أن 
المر والناهي هو الرسول -صلى ا عليه وسلم- ول يحمل على 
غير ذلك، لذلك يجب العمل به؛ لن مراد الصحابي من قوله هذا هو 
الحتجاج لثبات الحكام الشرعية، فيجب حمل المر أو النهي على 
أنه صدر ممن يحتج بقوله، وهو الرسول -صلى ا عليه وسلم-، ول 
يحمل على أنه صدر ممن ل يحتج بقوله من الئمة والولة 
. والعلماء 11 
إِذَا قَالَ الصّحَابِيّ : أُمِرْنَا بِكَذَا أَوْ نُهِيْنَا عَنْ كَذَا، » : قال المدي 
وَأُوْجِبَ عَلَيْنَا كَذَا وَحُرّمَ عَلَيْنَا كَذَا، أَوْ أُبِيحَ لَنَا كَذَا، فَمَذْهَبُ الشّافِعِيّ 
.12« وَأَكْثَرِ الْئَِمّةِ أَنّهُ يَجِبُ إِضَافَةُ ذَلِكَ إِلَى النّبِيّ عَلَيْهِ السّلَمُ 
قوْله: (أمرت)، على صِيغَة الْمَجْهُول، يدل على » : قال بدر العيني 
أَن ا – تَعَالَى - أمره، وَإِذا قَالَ الصّحَابِيّ ذَلِك فهم أَن رَسُول ا - 
. 13« صلى ا عَلَيْهِ وَسلم- أمره 
1/ 10 - فتح الباري لبن حجر 76 
11 - الجامع لمسائل أصول الفقه وتطبيقاتها على المذهب الراجح لعبد الكريم بن 
علي بن محمد النملة ص 121 
2/ 12 - الحكام في أصول الحكام للمدي 97 
4/ 13 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 215 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
ا لمر بقتال ا لكفار هو ا 
و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ) يدل 
أن ا أمره بقتال الناس و ليس المقصود كل الناس بل الكفار 
غير أهل الكتاب والمجوس كما سنبين بإذن ا، و المر يفيد 
الوجوب ما لم يأت صارف، وليس عندنا في هذا المقام صارف 
يصرفه عن الوجوب، فقتال الكفار واجب. 
و مادام المر من ا و هو رب الجميع فل يحق لحد أن يعترض 
على حكم ا و يقول لما تقاتلون الكفار ، و قد قال ا - سبحانه 
( و تعالى - : ﴿ أَل لَهُ الْخَلْقُ وَ المَْرُ ﴾ (العراف من الية 54 
فالخالق يتصرف في ملكه كما يشاء و كيف يشاء. 
و قال ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ لَ يُسْأَلُ عَمّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ 
﴾ (النبياء الية 23 ) أي ل يحق لحد أن يعترض، و يقول لما يفعل 
ا كذا أو يقول لما يأمر ا بكذا أو يقول لما ينهى ا عن كذا 
فهذا سوء أدب مع ا و إن كان سائل فليقل ما الحكمة من فعل 
ا كذا فأفعال ا ل تخلوا من حكمة . 
وما دام ا هو الذي أمر، و ا يأمر بالعدل و أحكامه كلها عدل 
فقتال الكفار ليس فيه ظلم لهم بل هو عدل من ا قال - سبحانه 
و تعالى - : ﴿ إِنّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى 
وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلّكُمْ تَذَكّرُون ﴾ 
(النحل الية 90 ) ، و قال - سبحانه و تعالى - : ﴿ وَلَ يَظْلِمُ رَبّكَ 
. أَحَدا ﴾ 14 
و من تعطيه كل شيء غذاء مال ملبس بناء وهكذا و تطلب منه 
أن يشكرك - و إن كنت لست بحاجة إلى شكره - فبدل من أن 
يشكرك على نعمك شكر غيرك و ادعى أن غيرك هو المتفضل 
عليه، و أنكر فضلك هل هذا يستحق الحياة؟!!! 
و من تعطيه سكن و مال و أرض و تطلب منه فقط أن يحوط 
سكن لك بحائط، و المال المتطلب لبناء لحائط أعطيته له و المواد 
اللزمة لبناء الحائط أعطيتها له،و كل ما يحتاجه لبناء الحائط أعطيته 
له،و أزيد منه بكثير ثم بدل من أن يفعل ما قلت له تمرد و لم يفعل 
بل و استخدم ما أعطيته له في بناء حائط لغيرك هل هذا يستحق 
الحياة؟!!! 
14 - الكهف من الية 49 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
و إذا رأيت أب جعله ا سببا في وجود ابنه و قد ربي ابنه و أنفق 
عليه الغالي و النفيس و أعطاه كل ما يحتاجه و أهداه عشرات 
الهدايا ثم لما شب البن أنكر فضل أبيه و انتسب لغير أبيه هل هذا 
البن يستحق الحياة؟!!! 
و ا خلق النسان ليعبده و سخر له كل ما في الرض ليستعين بها 
على عبادته سبحانه، و بدل من أن يعبده كفر به، و استغل نعم ا 
في مبارزة ا بالكفر هل هذا النسان يستحق الحياة؟!!! 
إن الكافر قد أجرم جرما عظيما حيث كفر بمن خلقه و شق سمعه 
و بصره و كرمه على كثير من مخلوقاته، والعقوبة تقدر بقدر الذنب، 
ول يوجد ذنب أعظم من الكفر، و قد قال ا - سبحانه و تعالى - 
: ﴿ وَ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْما عَظِيما ﴾ (النساء من الية 48 
.( 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قتال ا لكفار ليس خاصا بالنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – 
أدعي البعض أن قوله - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – (أمرت) خاص به 
فقتال الكفار خاص به،و ليس للولة من بعده، و هذا ل يصح؛ 
فالمر بقتال الكافرين أمر للنبي -صلى ا عليه وسلم- ، وأمته 
داخلون معه فيه؛ لن الصل أن أمر ا - سبحانه و تعالى - لنبيه 
- صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – أمر له و لمته، ما لم يدل دليل على 
التخصيص. 
قال ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللّهِ أُسْوَةٌ 
حَسَنَةٌ لّمَن كَانَ يَرْجُو اللّهَ وَالْيَوْمَ الْخِرَ وَذَكَرَ اللّهَ كَثِيرا ﴾ (الحزاب 
الية 21 ) أي لقد كان لكم في أقوال رسول ا صلى ا عليه 
وسلم وأفعاله وأحواله قدوة حسنة تتأسون بها , فألزموا سنته, 
فإنما يسلكها ويتأسى بها مَن كان يرجو ا و اليوم الخر , و أكثرَ 
مِن ذكر ا و استغفاره , و شكره في كل حال. 
ل يحل لحد أن يقول في شيء فعله عليه » : و قال ابن حزم 
.15« السلم إنه خصوص له إل بنص 
و خطابه -صلى ا عليه وسلم - ل يمنع مشاركة » : قال ابن رجب 
.16« أمته له في الحكام 
الْصَْلَ مُشَارَكَةُ أُمّتِهِ لَهُ فِي الْحَْكَامِ، إِلّ مَا خَصّهُ » : و قال ابن القيم 
.17« الدّلِيلُ 
4/ 15 - الحكام في أصول الحكام لبن حزم 433 
8/ 16 - فتح الباري شرح صحيح البخاري 353 
3/ 17 - زاد المعاد في هدي خير العباد 273 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
معنى قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – أ قاتل 
و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُقَاتِلَ) من المقاتلة على 
وزن مفاعلة، و المفاعلة ل بد أن تكون بين اثْنَيْنِ، و المقاتلة و 
القتال هي المحاربة بَين اثْنَيْنِ فَإِذا قلتَ : قَاتل فلنٌ فلَنا فَإِنّهُ لَ 
. يكون إل بَين اثْنَيْنِ 18 
فرق بين ا لمقاتلة و ا لقتل 
و هناك فرق شاسع بين المقاتلة و القتل، و القَتْلُ معروف، يقال: 
الْقَتْـل » : قَتَلَـه إذا أـماــته بـر ضـــب أو ـجرـــح أو علـةـ 19 ، و قـَاـلَ اللّيْـث 
.20 « مَعْرُوف، يُقَال: قتَله :إ ذا أَمَاتَهُ بضربٍ أَو حجر أَو سمّ أَو علّة 
وَ قَاتَلَ :َ ل تَدّلُ عَلَى الْقَتْلِ بل تدل على مقاتلة أو حرب بين اثنين، و 
لَ يَلْزَمُ مِنَ الْمُقَاتَلَةِ وُجُودُ الْقَتْلِ فقَدْ تَكُونُ مُقَاتَلَةً وَ لَ يَقَعُ قَتْلٌ إذ 
الْقِتَالُ يَشْتَمِلُ عَلَى أَنْوَاعِ الْذََى، وَ لَيْسَ الْقَتْلُ إِلّ بَعْضَ أَحْوَالِ 
الْقِتَالِ. 
ل يلْزم من إِبَاحَة الْقِتَال إِبَاحَة الْقَتْل؛ لِنَ بَاب » : قال بدر العيني 
المفاعلة يسْتَلْزم وُقُوع الْفِعْل من الْجَانِبَيْنِ، وَلَ كَذَلِك الْقَتْل فَافْهَم 
.21« 
فَرّقَ بَيْنَ الْمُقَاتَلَةِ عَلَى الشّيْءِ وَ الْقَتْلِ عَلَيْهِ » : قال ابن دقيق العيد 
فَإِنّ " الْمُقَاتِلَةَ " مُفَاعِلَةٌ، تَقْتَضِي الْحُصُولَ مِنْ الْجَانِبَيْنِ، وَ لَ يَلْزَمُ 
مِنْ إبَاحَةِ الْمُقَاتِلَةِ عَلَى الصّلَةِ إذَا قُوتِلَ عَلَيْهَا إبَاحَةُ الْقَتْلِ عَلَيْهَا مِنْ 
.22« الْمُمْتَنِعِ عَنْ فِعْلِهَا إذَا لَمْ يُقَاتِلْ 
وقوله : أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ هذا المأمور به، و » : قال ابن عثيمين 
المقاتلة غير القتل فالمقاتلة: أن يسعى في جهاد العداء حتى 
تكون كلمة ا هي العليا، و القتل: أن يقتل شخصا بعينه، و لهذا 
نقول : ليس كل ما جازت المقاتلة جاز القتل، فالقتل أضيق ، و ل 
.23« يجوز إل بشروط معروفة، و المقاتلة أوسع 
كلمة أ قاتل دلت أ ن ا لمقصود من يقاتل من ا لكفار دون غير 
المقاتلين 
30/ 9 ، و انظر تاج العروس 234 / 18 - تهذيب اللغة لبي منصور الهروي 62 
5/ 19 - العين للخليل الفراهيدي 127 
9/ 20 - تهذيب اللغة لبي منصور الهروي 62 
1/ 21 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 181 
2/ 22 - إحكام الحكام شرح عمدة الحكام 219 
23 - شرح الربعين النووية ص 126 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
و كلمة أقاتل دلت أن المقصود بالقتال من يقاتل من الكفار دون 
غير المقاتلين فمَنْ لَ يُقَاتِلُ و ل يحارب، وَ لَ يَتَأَهّلُ لِلْقِتَالِ و الحرب 
فِي الْعَادَةِ ل يقاتل من قبل المسلمين ؛ لن الْمُقَاتِلَةَ مُفَاعِلَةٌ، 
تَقْتَضِي حُصُولَ المقاتلة مِنْ الْجَانِبَيْنِ، و ليس من جانب واحد. 
أما الكافر الذي ل يقاتل المسلمين و ل يحارب فِي الْعَادَةِ كالنساء 
والطفال و الرهبان ونحوهم فإن قتلهم يعتبر ظلما واعتداء ل 
يرضاه ا - سبحانه و تعالى-، و قد ورد بذلك الكتاب والسنة، 
وطبقه المسلمون في حروبهم. 
قول ا لنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – أ قاتل ا لناس 
و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (أقاتل الناس) ليس على 
عمومه فليس المراد كل الناس فهو عام أريد به الخصوص أي ليس 
المراد كل الناس ؛ لن من الناس من استجاب للدعوة و أسلم و 
صلى و زكى و قام بسائر شعائر السلم. 
و من استجاب للدعوة و أسلم ليس داخل في هذا اللفظ من حيث 
الحكم، وإن دخل من حيث اللفظ فالصحابة غير داخلين في 
الحكم،و كل من أسلم و قام بسائر شعائر السلم غير داخل في 
الحكم ، ولكن المقصود بالناس من لم يستجب لدعوة السلم من 
الكفار ؛ لن المر بالقتال ل يكون أول الدعوة، إنما يعرض السلم 
أول ، ثم إذا عاند و أبى و قاتل قوتل. 
و ليس المراد كل الكفار بل من يقاتل من الكفار و يحارب أو من 
هو من أهل القتال من الكفار لقَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: 
( أُقَاتِلَ) فخرج بذلك النساء و الصبيان و الرهبان و من ل قدرة له 
على القتال. 
و قد جاءت نصوص من السنة تؤكد هذا المعنى فعَنِ ابْنِ عُمَرَ 
رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمَا، قَالَ : وُجِدَتِ امْرَأَةٌ مَقْتُولَةً فِي بَعْضِ مَغَازِي 
فَنَهَى رَسُولُ اللّهِ -صلى ا » ،- رَسُولِ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ 
24« عليه وسلم - عَ نْ قَتْلِ النّسَاءِ وَالصّبْيَانِ 
و عن رَبَاحِ بْنِ رَبِيعٍ، قَالَ : كُنّا مَعَ رَسُولِ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم- 
» : فِي غَزْوَةٍ فَرَأَى النّاسَ مُجْتَمِعِينَ عَلَى شَيْءٍ فَبَعَثَ رَجُلً ، فَقَالَ 
» : فَجَاءَ فَقَالَ : عَلَى امْرَأَةٍ قَتِيلٍ . فَقَالَ « ؟ انْظُرْ عَلَمَ اجْتَمَعَ هَؤُلَءِ 
قَالَ : وَعَلَى الْمُقَدّمَةِ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ فَبَعَثَ « مَا كَانَتْ هَذِهِ لِتُقَاتِلَ 
4 حديث رقم 3015 ،و رواه مسلم في صحيحه / 24 - رواه البخاري في صحيحه 61 
3/1364 حديث رقم 1744 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
25 فجعل النبي « قُلْ لِخَالِدٍ لَ يَقْتُلَنّ امْرَأَةً وَلَ عَسِيفًا » : رَجُلً . فَقَالَ 
-صلى ا عليه وسلم- العلة في النهي عن قتل المرأة كونها ل 
تقاتل أي ليس من أهل القتال و الحرب. 
و هذه الحاديث تفيد النهي عن قتل كل من لم يقاتل المسلمون أو 
أعان على قتل المسلمين و أمن المسلمون من ناحيته من امرأة أو 
أجير أو صبي أو نحو ذلك، وأما من قاتل أو دعم المقاتلين برأي أو 
غير ذلك فيقتل كدريد بن الصمة وكان شيخا كبيرا إل أنه كان له رأي 
يفيد به المشركين و قتلت القرظية؛ لنها قتلت رجل . 
وفي هذا رد على من يقول أن السلم أجبر الناس على الدخول 
فيه إذ لو كان الجهاد لجبار الكفار على الدخول في السلم لما أمر 
الشرع بالكف عن قتل النساء والصبيان و نحو ذلك . 
و الكف عن قتال النساء والصبيان و نحو ذلك يدل أن السلم ل 
يتوسع في إزهاق الرواح بل يحترم النفس البشرية ويصونها و ل 
يستبيح إزهاقها إل بقدر ما يحتاج إليه في صلح الخلق، و جيوش 
المسلمين ما انطلقت إل لصالح الناس و إنقاذهم من الكفر 
فالنسان جوهر شريف فمتى أمكن إزالة صفاته الرذيلة مع إبقاء 
ذاته الشريفة كان أولى من إفناء ذاته، أل ترى أن جلد الميتة لما 
كان منتفعا به من بعض الوجوه حث الشرع على إبقائه . 
و الكف عن قتال النساء والصبيان و نحو ذلك يدل أن الجهاد في 
سبيل ا ليس المقصود فيه إبادة و استئصال الكفار فالحرب في 
السلم ليست ثأرية أو انتقامية تهدف إلى إفناء الخصم عن بكرة 
أبيه بل ضيق الشرع القتال فاقتصر على قتال المعاندين المقاتلين 
من الكفار لردعهم عن كفرهم و عنادهم و حربهم للسلم و 
لتأمين المعتنقين للسلم، و لعطاء الفرصة لمن لم يستطع 
الدخول في السلم أن يدخل و من أعطي فكرة خاطئة عن 
السلم أن يصححها،و السلم جاء ليبنى الحياة ويعمرها، ل 
ليدمرها ويهدمها. 
و قد استثنى الشرع من الكفار المقاتلين أهل الكتاب و المجوس إذا 
أعطوا الجزية فقال تعالى: ﴿ قَاتِلُوا الّذِينَ ل يُؤمِنُونَ بِاللّهِ وَل بِاليَومِ 
الخِرِ وَل يُحَرّمُونَ مَا حَرّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَل يَدِينُونَ دِينَ الحَقّ مِنَ 
الّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ حَتّى يُعطُوا الجِزيَةَ عَن يَدٍ وَهُم صَاغِرُونَ ﴾ 
.( (سورة التوبة الية 29 
3 حديث رقم 2669 قال اللباني : حسن صحيح / 25 - سنن أبي داود 53 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
و قد شَهِدَ عَبْدُ الرّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ 
وَـل سَّـــمَ – أَ ـ خَذَــ الجزيـةـ مـِنْـ مَ ــ جُوــسِ هَ ـ جَرَــ 26 أـماــ بقيـةـ النـاـس ــمنــ 
المشركين ومن ل كتاب لهم فإنهم ليس لهم إل أحد أمرين: إما 
السلم، وإما القتال. 
و قبول المسلمين لخذ الجزية من أهل الكتاب و المجوس بدل 
قتالهم دليل على أن المراد إلزام الناس بالتزام أحكام السلم ل 
إلزام الناس بالسلم فيظهر السلم على الدين كله و أنه ليس 
المقصود استئصال شأفة الكفار بل إخضاع الجميع لحكم ا، و أي 
دولة تفرض على من ليس منها بعض الضرائب نظير تقديم 
الخدمات له. 
و الخلصة أن قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (أمرت أن أقاتل 
الناس) المقصود به الكفرة غير أهل الكتاب والمجوس أما اليهود 
والنصارى والمجوس فقد ثبت بالنصوص الشرعية أخذ الجزية منهم 
فالواجب أن يجاهدوا ويقاتلوا مع القدرة حتى يدخلوا في السلم 
أو يؤدوا الجزية، أما غيرهم فالواجب قتالهم إلى أن يسلموا . 
4 حديث رقم 3156 بلفظ حتى شَهِدَ عَبْدُ / 26 - - رواه البخاري في صحيحه 96 
الرّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –أَخَذَها _ قلت أي الجزية - 
مِنْ مَجُوسِ هَجَرَ 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
كلمة أ قاتل ا لناس دلت أ ن ا لمقصود من ا لجهاد ا لذعان و ا لردع 
وليس ا لبادة و ا لستئصال للكفار 
و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُقَاتِلَ) بدل من (أقتل) دل 
أن المقصود من جهاد الكفار هو ردعهم عن الكفر و إذعانهم 
لحكم السلم، و ليس المقصود البادة و الستئصال فلو كان 
المقصود البادة و الستئصال لكان اللفظ (أقتل) بدل من ( أُقَاتِلَ) 
إذ القتل يشمل قتل من يقاتل و من ل يقاتل، و غاية المقاتلة قتال 
من يقاتل،و ليس قتله، و إن كان قد يحدث قتل عند المقاتلة ، و 
المقاتلة أضيق من القتل. 
و المقاتلة ل تكون إل للمحاربين و المتأهلين للحرب و المتأهلين 
للقتال، و المحاربون و المتأهلون للحرب من أهم دروع القوة في 
أي دولة فالسيطرة عليهم و إلحاق الهزيمة بهم تعتبر سيطرة على 
الدولة، وبالسيطرة على الدولة الكافرة و بهزيمة القوة العسكرية 
في الدولة الكافرة تأمن الدولة السلمية من شرها في الغالب، و 
يمكن حينئذ نشر السلم في الدولة الكافرة دون وجود من يعوق 
انتشاره. 
أي أن قتال الكفار بالسيف ليس للتحكم والتسلط في البلد 
المفتوحة لكن القتال كان وسيلة لتأمين دعوة السلم من أعدائه و 
لكسر حاجز من يمنع نشر دعوته للناس بحيث ل يخشى أن يدخل 
فيه من يريد الدخول، ول يخاف من دخل فيه من قوة في الرض 
تصده عن دين ا، و كأن القتال لسماع الناس السلم لنقاذهم 
من النار و لحمايتهم من الطغاة الظالمين ل إكراه الناس على 
الدخول في السلم. 
و من المعلوم أن القوة هي أفضل علج للقوة فإذا كانت الدولة 
الكافرة تستغل قوتها و نفوذها في منع إسماع الناس كلمة 
السلم، و صد الناس عن السلم و رفضت الذعان لحكم السلم 
فلبد لهذه القوة أن تهزم و تردع عن حجب الحق و رفض 
الحق،ومنع انتشار الحق؛ لن من حق العباد أن تبلغ إليهم الدعوة 
إلى السلم , وأل تقف عقبة أو سلطة في وجه التبليغ بأي حال من 
الحوال. 
و هذا ل يتحقق إل بالقتال فالقتال إنما يكون لملوك الدول 
الظالمين و أعوانهم تأديبا لهم ليرجعوا عن ظلمهم و كفرهم و 
يفسحوا المجال لبيان نور السلم فمن لم تقومه الكتب قومته 
الكتائب، أي: من لم يقومه القرآن و السنة، والدعوة إلى ا - 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
سبحانه و تعالى - بالكلم، فإنه ينتقل بعد ذلك إلى السيف و 
القتال أي لبد من ردع الظالمين الكافرين بالقوة عندما لم ينتفعوا 
بالموعظة، و لم يقبلوا الموعظة. 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قول ا لنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : (أمرت أ ن أ قاتل ا لناس) أ مر 
بإعداد ا لقوة و أ مر بالتقدم 
قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (أمرت أن أقاتل الناس) فيه 
وجوب إعداد القوة و وجوب التقدم إذ ل يستقيم قتال بل إعداد و بل 
تقدم، و الوسائل لها أحكام المقاصد فوسائل المأمورات مأمور بها، 
. ووسائل المنهيات منهي عنها 27 
و لكي يستطيع المسلمون مقاتلة الكفار الطغاة الظالمين 
المعاندين لبد أن يكون عندهم قوة تربو على قوتهم العدو أو 
تماثلها أي ل بد أن يأخذ المسلمين بأسباب القوة والمنعة، و أن 
يكون عندهم التهيؤ، والستعداد لمقاتلة العدو في أي وقت فل 
ينتظر المسلمون حتى يروا أمارات السوء، و الشر و العدوان من 
عدوهم فلبد أن يمتلكوا وسائل الدفاع والردع في أي وقت . 
و كلمة أقاتل فيها رد على الجهال الذين يدعون أن التمسك بالدين 
يدعو للتخلف و عدم مواكبة التطور و العلم إذ كيف سنقاتل العدو بل 
قوة و المقصود بالقوة ليس فقط القوة العسكرية فالحرب لم تعد 
حرب قتالية وحسب فهناك الحروب الباردة الحروب القتصادية و 
الفكرية و غير ذلك. 
وخير بيان لدعوة السلم للتقدم والتطور و العلم قوله تعالى: ﴿ و 
أعِدّوا لَهُم مّا استَطَعتُم مّن قُوّةٍ وَمِن رّبَاطِ الخَيلِ تُرهِبُونَ بِهِ عَدوّ 
اللّهِ وَعَدُوّكُم وَآخَرِينَ مِن دُونِهِم ل تَعلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعلَمُهُم وَمَا تُنفِقُوا 
مِن شَىءٍ فِى سَبِيلِ اللّهِ يُوَفّ إِلَيكُم وَأَنتُم ل تُظلَمُونَ ﴾ (سورة 
.( النفال الية 60 
قَوْلَهُ تَعَالَى: ﴿ وَأَعِدّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوّةٍ » : قال الشنقيطي 
﴾، فَهُوَ أَمْرٌ جَازِمٌ بِإِعْدَادِ كُلّ مَا فِي الِسْتِطَاعَةِ مِنْ قُوّةٍ ، و لَوْ بَلَغَتِ 
الْقُوّةُ مِنَ التّطَوّرِ مَا بَلَغَتْ، فَهُوَ أَمْرٌ جَازِمٌ بِمُسَايَرَةِ التّطَوّرِ فِي 
الْمُُورِ الدّنْيَوِيّةِ، وَعَدَمِ الْجُمُودِ عَلَى الْحَالَتِ الْوَُلِ إِذَا طَرَأَ تَطَوّرٌ 
.28« جَدِيدٌ، وَلَكِنْ كُلّ ذَلِكَ مَعَ التّمَسّكِ بِالدّينِ 
و هذا تكليف من ا تعالى لعباده المؤمنين » : و قال الشعراوي 
الذين يجاهدون لعلء كلمته بضرورة أن يعدوا دائما قدر إمكانهم 
ما استطاعوا من قوة و لماذا قدر استطاعتهم؟ لن النسان محدود 
27 - الصول من علم الصول لبن عثيمين ص 27 
3/ 28 - أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن 38 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
بطاقة، ووراء قدرة المؤمنين قدرة ا سبحانه، و لذلك أنت تعد 
قدر ما تستطيع ثم تطلب من ا أن يعينك. 
وإذا ما صنعت قدر استطاعتك، إياك أن تقول: إن هذه الستطاعة 
لن توصلني إلى مواجهة ما يملكه خصمي من معدات يمكن أن 
يهاجمني بها، فخصمك ليس له مدد من السماء إنما أنت لك المدد 
السماوي، و ما دام لك هذا المدد فقوتك بمدد ا تجعلك القوى 
مهما كان عدوك . 
ولذلك عندما يحدث ا تعالى المؤمنين يوضح لهم: إياكم أن 
تخافوا من كثرة عدد عدوكم، والمطلوب منكم أن تعدوا له ما 
استطعتم من قوة وحتى أطمئنكم أني معكم، تذكروا آية واحدة 
أنزلتها، و هي: ﴿ سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الذين كَفَرُواْ الرعب ﴾ (سورة آل 
.( عمران من الية 151 
وساعة يلقي ا عَزّ وَجَلّ في قلوب الذين كفروا الرعب سيلقون 
سلحهم ويفرون من ميدان القتال ولو كانوا يحاربون بأقوى 
السلحة، و سيتمكن المؤمنون منهم وينتصرون عليهم بأية قوة 
أعدوها، و قوله تعالى: ﴿ مّا استطعتم مّن قُوّةٍ ﴾. 
هذه القوة قد تكون ذاتية في النفس بحيث ل تخاف شيئا، فجسم 
كل مقاتل قوي ممتلئ بالصحة وله عقل يعمل باقتدار و إقبال على 
القتال في شجاعة ، بالضافة إلى قوة السلح بأن يكون سلحا 
حديثا متطورا بعيد المدى، وأن يحرص المؤمنون على امتلك كل 
شيء موصول بالقوة، و كان الهدف قديما و حديثا أن يمتلك 
.29« المقاتل قوة تمكنه من عدوه و ل تمكن عدوه منه 
و المر بالقتال أمر بإعداد القوة لرهاب العدو، و القدرة على الغلبة 
عليه، و هذا يستلزم أن نعد قوة أقوى من قوة العدو ما استطعنا 
للقاء الرعب في قلوب العداء فل يجرؤون على المقاتلة لحرص 
السلم على عدم الدخول في حرب تزهق فيها الرواح فإن الرهبة 
ستمنع العدو من الهجوم والدخول في القتال فل تحدث حرب و 
بهذا قد ضيق السلم القتال حتى مع المحاربين. 
و الدولة السلم ل يمكن أن تكون لها قائمة ما لم تكن لها قوةٌ 
تحميها وتناضل عنها؛ لذلك حرص السلم على أن يتصف أهل 
8/ 29 - تفسير الشعراوي 4776 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
اليمان بالقوة، وعلى أن يكونوا دائما على استعداد، لمواجهة أهل 
الباطل، مهما تكن التضحيات في النفس، والهل والمال. . 
و يقول بعض المغرضين إن المسلمون يقاتلون من أجل الدين و 
سخروا قواهم في نشر الدين و في علوم التفسير و الحديث 
و الفقه حتى سبقهم الغرب الكافر بالتقدم العلمي، والغرب 
الكافر أخلصوا في العلم حتى تقدموا و نفعوا الناس بل و 
نفعوا المسلمين ثم يأتي المسلمون ليحاربوهم. 
و الجواب الدين يدعو إلى العلم و التقدم فقد أمرنا بإعداد القوة ما 
استطعنا و ل يمكن إعداد القوة بل تقدم و بل علم و أمرنا 
الدين بتعلم العلوم النافعة من علوم الدنيا بل وجعلها من 
فروض الكفايات و المسلمون عندما كانوا متمسكون بدينهم 
كانت دولهم أكثر دول العالم حضارة و ازدهار. 
و ماذا ينفع الغرب الكافر إذا كسب العالم و تقدم في 
العلم و خسر نفسه ،و التقدم العلمي ل بد له من دين 
يقومه إذا حاد عن الصواب. 
و لن الغرب الكافر ليس على دين صحيح يقومه إذا أعوج و مع 
تقدمه العلمي قد أشاع الظلم واستبداد الدول الفقيرة و احتلل 
الدول الفقيرة و قتلوا البرياء و سلبوا حقوق الناس. 
و ما جرائم أمريكا في العراق ببعيد و ما جرائم إسرائيل في 
فلسطين و لبنان ببعيد و ما جرائم فرنسا في الجزائر ببعيد و ما 
الحرب العالمية الولى و الثانية منا ببعيد و الجرائم كثيرة جدا. 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : أ(ُمِرْتُ أ ن أ قَاتِل ا لنّاس حَتّى 
يَشْهَدُوا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَأَن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ، وَيُقِيمُو ا ا لصّلةََ، و 
يُؤْتُو ا ا لزّكَاةَ ) 
قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى 
يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَ أَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ، وَيُقِيمُوا الصّلةََ، وَ 
يُؤْتُوا الزّكَاةَ) أي أمرني ربي أن أقاتل عبدة الوثان إلى أن يشهدوا 
أن ل إله إل ا و أن محمدا رسول ا، و يقيموا الصلة و يؤتوا 
. الزكاة 30 
و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِل ا) أي إلى أن يشهدوا، و ليس كي يشهدوا أن ل إله إل ا فحتى 
للغاية، و ليست للتعليل؛ لن الشهادة ل تكون إل بعد علم و معرفة، 
والعلم و المعرفة ل يكون إل بعد سماع الدعوة باهتمام و حب، ول 
يمكن التعلم بالمعرفة والحب مع الضرب فضل عن القتال، 
والضرب هو آخر وسيلة للتربية و التعليم بعد عدم جدوى الوسائل 
الخرى فالقتال شرع لردعهم عن الكفر،و ظلم أنفسهم بالكفر، 
وحجب دعوة السلم ل لجبارهم على الدخول في السلم. 
حَتّى للغاية، وَ قد جعل رَسُول ا-صلى ا » : قال بدر العيني 
.31« عليه وسلم-، غَايَة الْمُقَاتلَة القَوْل بقول :لَ إله إل ا 
و الحديث يدل على عظم الشهادتين و الصلة والزكاة؛ لن القتال ل 
يكون إل على أعظم الواجبات. 
قول ا لنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : ي(َشْهَدُو ا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَ أ ن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ ) 
2/ 30 - المجالس الوعظية في شرح أحاديث خير البرية 7 
14/ 31 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 75 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : ي(َشْهَدُوا) من الشهادة. 
و الشهادة الِخبار بما شاهده الشاهد 32 أو الشّهادَة خَبرٌ قاطعٌ تقولُ 
مِنْهُ : شَهِدَ الرجلُ عَلَى كَذَا، وَرُبّمَا قَالُوا شَهْدَ الرجلُ، بِسُكُونِ الْهَاءِ 
لِلتّخْفِيفِ؛ عَنِ الخَفش و قَوْلُهُمُ: اشْهَدْ بِكَذَا أَي احْلِف. 33 أو الشهادة 
هي الِْخْبَارُ بِصِحّةِ الشّيْءِ مُشَاهَدَةً وَ عِيَانًا يُقَالُ شَهِدَ عِنْدَ الْحَاكِمِ 
لِفُلَنٍ عَلَى فُلَنٍ بِكَذَا شَهَادَةً فَهُوَ شَاهِدٌ و هُمْ شُهُودٌ وَ أَشْهَادٌ وَ هُوَ 
. شَهِيدٌ وَ هُمْ شُهَدَاءُ 34 
و شاهد الشئ إذا رآه بعينه، و المشاهدة في الشهادة هي إدراك 
الشئ بإحدى الحواس الخمسة و هي السمع و البصر و اللمس و 
. الشم و الذوق 35 
و أطلق لفظ الشهادة على شهادة أن ل إله إل ا؛ لنها 
أعظم شهادة في الوجود على أعظم مشهود به , فل ينصرف 
. الطلق إل إليها 36 
و معنى قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِل ا، وَ أَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) أي إلى أن يقولوا ل إله إل ا 
محمد رسول ا عن علم و يقين، و لذلك عبر النبي - صَلّى اُ 
6/ 32 - شمس العلوم ودواء كلم العرب لنشوان بن سعيد الحميرى اليمني 3570 
3/ 33 - لسان العرب لبن منظور 239 
34 - المغرب في ترتيب المعرب لبرهان الدين الخوارزمي ص 259 
35 - معجم لغة الفقهاء لمحمد رواس قلعجي ص 430 
36 - حاشية (الصول الثلثة لمحمد بن عبد الوهاب) لعبد الرحمن النجدي ص 77 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
عَلَيْهِ وَسَلّمَ – بـ (حَتّى يَشْهَدُوا) و لم يعبر بـ (حتى يقولوا)؛ لن 
الشهادة تتضمن أشياء: 
الول: العتقاد بما سينطق به، والعتقاد بما شهده فكونه يشهد أن 
ل إله إل ا يستلزم أنه اعتقد بقلبه معنى هذه الكلمة من علم 
ويقين؛ لن الشهادة فيها العتقاد، والعتقاد ل يسمى اعتقادا إل إذا 
كان ثمّ علم ويقين. 
الثاني: التكلم بها، فالشهادة كما أنها تقتضي اعتقادا؛ فإنها تقتضي - 
أيضا - إعلما ونطقا. 
والثالث: الخبار بذلك، والعلم به، فينطق بلسانه، وهذا من جهة 
الواجب وأيضا ل يسمى شاهدا حتى يُخبر غيره بما شهد، وهذا من 
جهة (الشهادة). 
فيكون معنى: أشهد أن ل إله إل ا: أعتقد وأتكلم، وأعلم، وأخبر: 
بأن ل إله إل ا. فافترقتْ بذلك عن حال العتقاد، وافترقتْ كذلك 
عن حال القول، كما افترقت - أيضا - عن حال الخبار المجرد عن 
العتقاد، فل بد لتحققها من حصول الثلثة مجتمعة؛ و لهذا نقول 
في اليمان إنه: اعتقاد بالجنان، و قول باللسان، وعمل بالجوارح 
. والركان 37 
و معنى شهادة أن ل إله إل ا أن يقر النسان بلسانه و يعتقد بقلبه 
أن ل معبود بحق إل ا فيقتضي ذلك عمل أن يعبده وحده و أل 
يعبد غيره، و احتجنا إلى تقدير (حق) لنخرج المعبودات الباطلة إذ 
لو قلنا : ل معبود إل ا لوقعنا في خطأ فاحش أل وهو كل معبود 
هو ا سواء أكان بحق أو بباطل و هذا الكلم باطل شرعا و عقل 
فالله هو المعبود بحق و ما سواه معبود بباطل، وا غير هذه 
المعبودات فهي مخلوقة و هو خالق . 
ومن الناس من يعبد غير ا كالشمس والقمر والصنام والملئكة 
والنبياء، و كل هذه المعبودات عبدت من دون ا بل حق فتقديرنا 
كلمة (حق) في قولنا : ل معبود بحق إل ا ضروري لخراج كل من 
عبد من دون ا بل حق 
و تقديرنا كلمة (حق) في قولنا : ل معبود بحق إل ا لنفي ما 
يعتقده أهل وحدة الوجود من أن كل معبود في الرض هو ا - 
37 - التمهيد لشرح كتاب التوحيد ص 73 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
سبحانه وتعالى -؛ لن أهل وحدة الوجود يعتقدون أن كل شيء 
تعبده فهو حق أو كل شيء عبد من دون لله فهو حق و يزعمون 
أنه ل يجوز أن ننكر على عبدة الصنام ول على عبدة الحجار، ول 
عبدة البشر؛ لن هؤلء إنما يعبدون ا عندهم. 
و شهادة أن ل إله إل ا تعني : القرار المجمل بالتوحيد ، و 
البراءة المجملة من الشرك؛ لن فيها نفيا وإثباتا فـ ل( إله ): براءة 
من كل ما يعبد من دون ا أي ل يستحق كل ما يعبد من دون ا 
العبادة أي نفي استحقاق كل ما هو غير ا بالعبادة، و (إل ا) 
إثبات استحقاق ا عز وجل وحده بأن يعبد بل شريك و كأن 
شهادة أن ل إله إل ا تشمل تصفية العبادة من الشرك ثم التحلية 
بالتوحيد، و كأن التلذذ بالتوحيد ل يمكن التمتع به في وجود شوائب 
من الشرك لذلك أهل السنة والجماعة هم أنعم الناس بلذة 
التوحيد. 
و معنى شهادة أن محمد رسول ا أن يعتقد النسان بقلبه و يقرّ 
بلسانه بأن محمد بن عبد ا بن عبد المطلب الهاشمي القرشي 
رسول من عند ا و خاتم الرسل، أنزل ا عليه القرآن، وأرسله 
إلى النس و الجن كافة، و مقتضى شهادة أن محمدا رسول ا 
طاعته فيما أمر، وتصديقه فيما أخبر، واجتناب ما نهى عنه وزجر، 
. وأن ل نعبد ا إل بما شرع 38 
و كون محمد - ص لّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – رسول من عند ا فل بد أن 
نقر و نؤمن أنه صادق في كل ما جاء به عن ا - سبحانه وتعالى 
-، و في كل ما أخبر به عن ا - سبحانه وتعالى -، و ل يجوز لحد 
أن يُعترض عليه فيما أحل لمته وفيما حرم على أمته، فإذا قال 
النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – هذا حرام عليكم فكلمه حق ل 
يجوز أن نعترض عليه، وإذا قال هذا واجب عليكم فكلمه حق ل 
يجوز أن نعترض عليه، و إذا قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – 
هذا يكون في الخرة ل بد أن يكون، و ل يجوز أن نشك في 
إخباره، وإذا قال في أمر غيبي شيئا فالمر كما قال، و ل يجوز أن 
نشك في إخباره. 
والشهادة لرسول ا - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – بالرسالة تعني 
القرار المجمل بكل ما جاء به النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – 
38 - أصول الدين السلمي مع قواعده الربع ص 13 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
تصديقا وانقيادا، و يجب إتباع شريعته، والتزام سنته في السر 
والجهر، مع الرضا بما قضاه والتسليم له. 
و الشهادة تتضمن الخبار، والخبار ل يكون إل باللسان فل بد من 
النطق بالشهادتين للقادر حتى يدخل في السلم، و حتى يعصم 
دمه و ماله، والنطق بالشهادتين مع عدم اعتقادها نفاق و إن كان 
يعصم الدم و المال؛ لننا مأمورون بالخذ بالظاهر ، و قد يرجع 
المنافق للصواب مع الوقت و إخفاءه الكفر و إظهاره اليمان خير 
من إظهار الكفر و تكثيره، و إن كان كلهما سيء. 
قال أبو الحسين يحيى بن أبي الخير بن سالم العمراني اليمني 
وقد يقع السلم على من أتى بلفظ الشهادتين وإن لم » : الشافعي 
يصدق بقلبه، ويستفيد بذلك عصمة دمه وماله في الدنيا لقوله - 
صلى ا عليه وسلم-: أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا ل إله إل 
ا محمدا رسول ا -صلى ا عليه وسلم- فإذا قالوها عصموا 
.39« مني دماءهم وأموالهم إل بحقها 
و قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا) ولم يقل: 
(حتى يقروا)؛ لن الشهادة أخص و آكد من القرار قد يقر النسان 
بشيء لم يشهده، ومن هنا كان قول المسلم: أشهد أن ل إله إل 
ا، كأنه يقر بأمر مشهود محسوس عنده بيقين، ولذلك العقائد ل 
يكفي فيها غلبة الظن كما هو في أمور العبادات والمعاملت، بل ل 
بد أن تكون على يقين وقطع جازم. 
و قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا) ولم يقل : 
(حتى يعلموا)؛ لن الشهادة أخص من العلم؛ لن علم النسان 
شيئا يسمعه ويشهد عليه أقوى من علمه شيئا يسمعه و ل يشهد 
عليه. 
وكون بعض أحاديث: (أمرت أن أقاتل الناس) اشترطت الشهادة 
الولى ل- إله إل ا- و لم تذكر الشهادة الثانية - محمد رسول ا - 
فهذا من باب الكتفاء بما يدل على المقصود أو الكتفاء بما يدل 
عليه الكلم أو الكتفاء بما يدل على المراد أو الختصار من بعض 
الرواة؛ لن شهادة أن ل إله إل ا تستلزم شهادة أن محمد رسول 
ا، أو لن المقصود في الحديث هنا: (أمرت أن أقاتل الناس) هم 
مشركو العرب، ولم يكونوا ليقروا بشهادة التوحيد إل إذا شهدوا لمن 
جاء بها، وهو النبي - صلى ا عليه وسلم-، فعلم أن من قال: 
3/ 39 - النتصار في الرد على المعتزلة القدرية الشرار 752 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
أشهد أن ل إله إل ا، إنما يقولها استجابة لدعوة النبي - صلى ا 
عليه وسلم-، و يلزم معها أن يشهد أن محمدا رسول ا -صلى ا 
عليه وسلم-. 
وَ يُحْتَجّ لِهَذَا الْقَوْلِ بِقَوْلِهِ - صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ أُمِرْتُ » : قال النووي 
أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَقُولُوا لَ إِلَهَ إِلّ اللّهُ فَإِذَا قَالُوا ذَلِكَ عَصَمُوا 
مِنّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَهَذَا مَحْمُولٌ عِنْدَ الْجَمَاهِيرِ عَلَى قَوْلِ 
الشّهَادَتَيْنِ وَاسْتَغْنَى بِذِكْرِ إِحْدَاهُمَا عَنِ الْخُْرَى لِرْتِبَاطِهِمَا 
.40 « وَشُهْرَتِهِمَا وَاللّهُ أَعْلَمُ 
حتى يقولوا ل ا إل ا) أي مع محمد رسول ) » : قال القسطلني 
ا، و اكتفى بالولى لستلزامها الثانية عند التحقيق أو أنها شعار 
.41 « للمجموع كما في قرأت الحمد أي كل السورة 
فَإِن قلت : جَاءَ عَن أبي هُرَيْرَة: (أمرت أَن أقَاتل » : قال بدر العيني 
النّاس حَتّى يَقُولُوا : ل إِلَه إِلّ ا، فَإِذا قالوها عصموا مني دِمَاءَهُمْ 
وَأَمْوَالهمْ إِلّ بِحَقّهَا ). وَجَاء عَن ابْن عمر: (أمرت أَن أقَاتل النّاس 
حَتّى يَقُولُوا : ل إِلَه إِلّ ا ويقيموا الصّلَة ويؤتوا الزّكَاة، فَإِذا قالوها 
عصموا مني دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالهمْ)، وَجَاء عَن أنس الْمَذْكُور فِي هَذَا 
الْبَاب، فَمَا التّوْفِيق بَين هَذِه الرّوَايَات الثّلَث؟ قلت : إِنّمَا اخْتلفت 
هَذِه الْلَْفَاظ فزادت و نقصت لخْتِلَف الْحَْوَال و الوقات الّتِي 
وَقعت هَذِه الْقَْوَال فِيهَا، وَكَانَت أُمُور الشّرِيعَة تشرع شَيْئا فَشَيْئًا 
فَخرج كل قَول فِيهَا على شَرط الْمَفْرُوض فِي حِينه، فَصَارَ كل مِنْهَا 
فِي زَمَانه شرطا لحقن الدّم وَحُرْمَة المَال، وَ لَ مُنَافَاة بَين الرّوَايَات 
.42« وَ لَ اخْتِلَف 
قال ابن الجوزي : فَإِن قيل: قد علق ترك الْقِتَال فِي مُسْند عمر بن 
الْخطاب بالْقَوْل، وعلقه هَاهُنَا بأَشْيَاء مَعَ القَوْل فَالْجَوَاب : أَن حَدِيث 
عمر كَانَ فِي مبدأ الِْسْلَم، وَحَدِيث ابْن عمر وَأنس متأخران بعد 
. نزُول الْفَرَائِض 43 
1/ 40 - المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج 149 
1/ 41 - إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري 411 
4/ 42 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 127 
2/ 43 -كشف المشكل من حديث الصحيحين 515 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
وقال النبي -صلى ا عليه وسلم-: (وأن محمدا رسول ا) و لم 
يقل: (وأني رسول ا) كأنه يتجرد من نفسه، و من شخصه لبعاد 
حظ نفسه من ذلك؛ تواضعا منه و أنه عبد مثل باقي الناس، و 
يتساوى معهم في العبودية، و إن كان أعلى منهم مقاما، و لتفريق 
بين محمد - صلى ا عليه وسلم – كرسول ، و محمد - صلى ا 
عليه وسلم – كعبد من عبد ا، و كأنه يعلن عن إيمانه برسالته و 
بوحي ا الذي أنزل عليه. 
و عندما أمر النبي - صلى ا عليه وسلم – بقطع يد امرأة مخزومية 
سرقت، وتشفع لها أسامة حب رسول ا -صلى ا عليه وسلم- 
» : وابن حبه تَلَوّنَ وَجْهُ رَسُولِ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ-، فَقَالَ 
قَالَ أُسَامَةُ: اسْتَغْفِرْ لِي يَا رَسُولَ ،« أَتُكَلّمُنِي فِي حَدّ مِنْ حُدُودِ اللّهِ 
اللّهِ، فَلَمّا كَانَ العَشِيّ قَامَ رَسُولُ اللّهِ خَطِيبًا، فَأَثْنَى عَلَى اللّهِ بِمَا 
هُوَ أَهْلُهُ، ثُمّ قَالَ : " أَمّا بَعْدُ، فَإِنّمَا أَهْلَكَ النّاسَ قَبْلَكُمْ : أَنّهُمْ كَانُوا 
إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ 
الحَدّ، وَالّذِي نَفْسُ مُحَمّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ أَنّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمّدٍ سَرَقَتْ 
لَقَطَعْتُ يَدَهَا " ثُمّ أَمَرَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم - بِتِلْكَ 
. المَرْأَةِ فَقُطِعَتْ يَدُهَا 44 
و قال النبي - صلى ا عليه وسلم – : (لَوْ أَنّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمّدٍ)، و 
لم يقل النبي - صلى ا عليه وسلم – (لو أن فاطمة بنتي) لبيان 
المساواة بين الناس ووجوب العقاب على جميع من يخطئ فل 
فرق بين ابن غني و ابن فقير، و ل فرق بين أبيض و أسود، و ل 
فرق بين قريب و بعيد، و أنه يجب علينا إتباع حكم ا حتى و لو 
على أحب الناس إلينا، و أن الحق يطبق على الجميع و الناس 
سواسية، و هذا من تمام العدل و المساواة بين الناس. 
و بخصوص هل يشترط التلفظ بلفظ أشهد لقبول الشهادة أم ل؟ 
فَمَنْ تَكَلّمَ بِشَيْءٍ وَأَخْبَرَ بِهِ فَقَدْ شَهِدَ بِهِ، وَإِنْ لَمْ » : قال ابن القيم 
يَتَلَفّظْ بِالشّهَادَةِ، قَالَ تَعَالَى: ﴿ قُلْ هَلُمّ شُهَدَاءَكُمُ الّذِينَ يَشْهَدُونَ 
( أَنّ اللّهَ حَرّمَ هَذَا فَإِنْ شَهِدُوا فَلَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ ﴾ (النعام الية 150 
وَقَالَ تَعَالَى: ﴿ وَجَعَلُوا الْمَلَئِكَةَ الّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرّحْمَنِ إِنَاثًا 
.( أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُون ﴾ (الزخرف الية 19 
فَجَعَلَ ذَلِكَ مِنْهُمْ شَهَادَةً، وَإِنْ لَمْ يَتَلَفّظُوا بِلَفْظِ الشّهَادَةِ، وَلَمْ 
عَدَلَتْ » :- يُؤَدّوهَا عِنْدَ غَيْرِهِمْ، قَالَ النّبِيّ -صلى ا عليه وسلم 
5 حديث رقم 4304 ،و رواه مسلم في / 44 - رواه البخاري في صحيحه 151 
3 حديث رقم 1688 / صحيحه 1315 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
وَشَهَادَةُ الزّورِ هِيَ قَوْلُ الزّورِ، كَمَا « شَهَادَةُ الزّورِ الِْشْرَاكَ بِاللّهِ 
قَالَ تَعَالَى: ﴿ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزّورِ حُنَفَاءَ لِلّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ﴾ 
(الحج الية 30 )، وَ عِنْدَ نُزُولِ هَذِهِ الْيَةِ قَالَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا 
فَسَمّى قَوْلَ الزّورِ « دَلَتْ شَهَادَةُ الزّورِ الِْشْرَاكَ بِاللّهِ » عليه وسلم -: عَ 
شَهَادَةً، وَسَمّى اللّهُ تَعَالَى إِقْرَارَ الْعَبْدِ عَلَى نَفْسِهِ شَهَادَةً، قَالَ 
تَعَالَى: ﴿ يَاأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلّهِ وَلَوْ 
( عَلَى أَنْفُسِكُمْ ﴾ (النساء الية 135 
فَشَهَادَةُ الْمَرْءِ عَلَى نَفْسِهِ : هِيَ إِقْرَارُهُ عَلَى نَفْسِهِ، وَفِي الْحَدِيثِ 
فَلَمّا شَهِدَ عَلَى نَفْسِهِ أَرْبَعَ » : الصّحِيحِ فِي قِصّةِ مَاعِزٍ الْسَْلَمِيّ 
وَ قَالَ تَعَالَى: ﴿ ،«- مَرّاتٍ رَجَمَهُ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم 
قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَ غَرّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ 
.( أَنّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴾ (النعام الية 130 
و هََذَا - وَأَضْعَافُهُ - يَدُلّ عَلَى أَنّ الشّاهِدَ عِنْدَ الْحَاكِمِ و غَيْرِهِ : ل 
يُشْتَرَطُ فِي قَبُولِ شَهَادَتِهِ أَنْ يَتَلَفّظَ بِلَفْظِ الشّهَادَةِ، كَمَا هُوَ مَذْهَبُ 
مَالِكٍ، و أَهْلِ الْمَدِينَةِ، وَ ظَاهِرُ كَلَمِ أَحْمَدَ ، وَلَ يُعْرَفُ عَنْ أَحَدٍ مِنَ 
.45« الصّحَابَةِ وَالتّابِعِينَ اشْتِرَاطُ ذَلِكَ 
3/ 45 - مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين 420 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
هل ا لحديث يدعو لجبار ا لكفار على ا لدخول في ا لسلم؟ 
أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ » : و لقد كثر تشنيع بعض المغرضين على حديث 
« النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ 
لزعمهم أن هذا الحديث يبين أن المسلمين أجبروا غيرهم على 
الدخول في السلم و هذا لسوء قصدهم و جهلهم. 
و التاريخ يثبت أن السلم انتشر بالدعوة إلى ا بالحكمة و 
الموعظة الحسنة، فقد ابتداء السلم بفرد و هو النبي - صَلّى اُ 
عَلَيْهِ وَسَلّمَ – ، ومكث النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – ثلثة عشر 
عامًا في مكّة يدْعو إلى السلم بالحجّة والموعظة الحسنة، وكان 
المسلمون في مكة قلة مستضعفين يتعرضون لشد أنواع العذاب 
و التعذيب ليرجعوا عن دينهم و يعودوا للكفر فصبروا . 
و يستحيل عقل أن يجبر فرد واحد أحدا على الدخول في دين أعلنت 
القبيلة التي هو فيها محاربة من يدين به فكل من يدخل في هذا 
الدين و يعرفه المشركون كان يؤذى. 
و عندما دخل النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – المدينة دخلها بل قتال 
بل استقبله أهل المدينة بالفرح و السرور و رغم أن النبي - صَلّى 
اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – جاء المدينة مضطرا فقد أذاه المشركون و أذوا 
أصحابه رغم ذلك دخل كثير من أهل المدينة في السلم فأين 
الجبار في دخول أهل المدينة السلم مع ما كان منهم من الفرح و 
السرور بقدوم النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – ؟!! 
و عندما فتح النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – مكة كان شديد 
الحرص على دخولها دون قتال رغم عظم جيش المسلمين، و 
عندما مرت كتيبة النصار،و عَلَيْهِمْ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ مَعَهُ الرّايَةُ، فَقَالَ 
سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ : يَا أَبَا سُفْيَانَ، اليَوْمَ يَوْمُ المَلْحَمَةِ، اليَوْمَ تُسْتَحَلّ 
الكَعْبَةُ، فَقَالَ أَبُو سُفْيَانَ : يَا عَبّاسُ حَبّذَا يَوْمُ الذّمَارِ، ثُمّ جَاءَتْ كَتِيبَةٌ، 
وَهِيَ أَقَلّ الكَتَائِبِ، فِيهِمْ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم- 
وَأَصْحَابُهُ، وَرَايَةُ النّبِيّ ص-َلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ - مَعَ الزّبَيْرِ بْنِ العَوّامِ، 
فَلَمّا مَرّ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم - بِأَبِي سُفْيَانَ قَالَ : أَلَمْ 
قَالَ : كَذَا وَكَذَا، « ؟ ا قَالَ »َ تَعْلَمْ مَا قَالَ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ؟ قَالَ : م 
ذَبَ سَعْدٌ، وَلَكِنْ هَذَا يَوْمٌ يُعَظّمُ اللّهُ فِيهِ الكَعْبَةَ، وَيَوْمٌ » فَقَالَ : كَ 
.46« تُكْسَى فِيهِ الكَعْبَةُ 
5 حديث رقم 4280 بَابٌ : أَيْنَ رَكَزَ النّبِيّ صَلّى / 46 - رواه البخاري في صحيحه 146 
اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ الرّايَةَ يَوْمَ الفَتْحِ؟ 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
و فتح مكة قد فتح الطريق أمام انتشار دعوة السلم في شبه 
الجزيرة العربية فتوالت الوفود على المدينة منذ العام التاسع من 
الهجرة معلنة إسلمها بل قتال، وعندما ذهب النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ 
وَسَلّمَ – لداء الحج في العام العاشر من الهجرة، وقد مضى على 
فتح مكة عامان و بضعة أشهر كان السلم قد انتشر في أرجاء 
شبه الجزيرة العربية. 
و قد شهد التاريخ السلمي أمرا عجيبا وهو دخول من غلب المسلمين - حين 
من الدهر- في دين ا أفواجا كما حصل أيام الغزو التتري على بلد المسلمين 
فقد أسلم كثير من التتار. 
و السلم قد انتشر في بلد لم يحدث فيها قتال بين المسلمين و 
الكافرين و لم يدخلها مجاهد مسلم شاهرا سيفه كدول أسيا و 
أفريقيا فمن دول أسيا الصين و إندونسيا و ماليزيا،و من دول أفريقيا 
الصومال وجيبوتي وتنزانيا وإرتيريا. 
و قد انتشر السلم في هذه البلدان بأخلق التجار المسلمين , فقد 
كانت تربط الجزيرة العربية بهذه البلدان تجارات كثيرة فرأى أهل 
هذه البلد أن العرب قد تغيرت أخلقهم من السوء إلى الحسن من 
الكذب للصدق من الخيانة للمانة وحسن المعاملة, وإيثار بعضهم 
على بعض, فتعجبوا لما حدث لهؤلء التجار, وتساءلوا عن سر 
تغيرهم, فعلموا أنه السلم, فدخلوا فى دين ا أفواجا. 
و العقل يثبت فساد مقولة انتشار السلم بالسيف فلو كان 
المسلمون أجبروا غيرهم على الدخول في السلم و دخلوا 
السلم مكرهين فكيف يَثْبتوا عَلَى الِْسْلَمِ بَعْدَ زَوَالِ الِْكْرَاهِ 
عَنْهمُ؟!! فثباتهم عن السلم رغم زوال الكراه عنهم لدليل على 
أنهم دخلوه برضاهم ل مغصوبين. 
و من المعلوم أن البلد التي فتحها السلم رجع بعض هذه البلد 
للكفار مرة أخرى ،و مع ذلك من أسلم لم يرجع للكفر مرة أخرى 
بل حارب الكفار و كان في صفوف المسلمين، و هذا دليل على 
أنهم دخلوه برضاهم ل مغصوبين. 
و يكفي في رد فرية انتشار السلم بالسيف أن السلم رغم ما حل 
بأهله من ضعف و هوان على الناس في القرون الخيرة نجده أكثر الديانات 
انتشارا أو على القل من أكثر الديانات انتشارا ، و ل يوجد قتال اليوم 
بين المسلمين و الكافرين. 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
و من الدلة على أن المسلمين لم يجبروا أحدا على الدخول في 
السلم هو وجود غير المسلمين ببلد السلم إلى عصرنا هذا , وإل 
لكان أجدادهم قُتِلوا منذ زمن الفتوحات السلمية فلم يبقَ نسلهم. 
و الحديث الذي يشنعون عليه ليس فيه دليل على ما ادعوه 
فالحديث فيه أقاتل و ليس أقتل، و القتال يستلزم وجود مقاتلة من 
طرفين أي وجود جيشين متقاتلين و قبل الحرب و القتال لبد من 
إنذار و إبلغ الدعوة بالبينة و القناع و الموعظة الحسنة. 
و كلمة أقاتل أخرجت من ليس أهل للقتال في العادة كالمرأة و 
الصبي فالكلم منصب على الجيش و أمراء الجيش الذين يحاربون، 
و ليس الشعب الذي ل يحارب و ل يقاتل، و من ل يقاتل أكثر بكثير 
ممن يقاتل و غير المحاربين أكثر بكثير من المحاربين. 
وحتى لو سلمنا جدل أن كلمة أقاتل لم تخرج من ليس أهل للقتال 
فقد جاءت نصوص شرعية أخرى تفيد عدم مقاتلة من ليس أهل 
للقتال فضيقت القتال إلى مجموعة من الكفار ل كل الكفار بل و 
أتت نصوص تبين أن الكفار الذين يقاتلون يستثنى منهم أهل الكتاب 
و المجوس إذ دفعوا الجزية وهم يمثلون نسبة كبيرة من الكفار 
فضيقت الشريعة بهذا عدد الكفار الذين يقاتلون. 
و انظر إلى دقة لفظ الحديث فاستعمال أقاتل الناس أي أقاتل من 
يقاتل من الكفار ، ولم يستعمل كلمة أقتل من يقاتل من الكفار ، 
وهذا فيه أن المقصود هو الردع و الذعان و كسر الشوكة، وليس 
البادة و الستئصال؛ لن القتال أضيق من القتل، و ل ينكر هذا إل 
جاهل. 
و انظر إلى دقة لفظ الحديث فقد قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ 
– : (حتى يشهدوا) و لم يقل: ( حتى يقولوا ) فالشهادة ل تكون إل 
بعد علم والعلم ل يكون إل بعد سماع الدعوة باهتمام فكأن حتى 
يشهدوا تفضح سوء نية الكفار المقاتلين في أنهم ل يريدون العلم 
بالسلم أصل، و ل يريدون معرفة الدعوة و رفضوا الدعوة إلى 
السلم و هذا دليل على معاندتهم و كبرهم ، و النسان عدو ما 
يجهله فحتما سيقاتلون المسلمين إن لم يقاتلوهم. 
وهذا يدل أن الغاية من قتال الكفار ليس إجبارهم على الدخول 
في السلم بل كي يرتدعوا عن الكفر و حجب دعوة السلم ولردّ 
الظلم والعدوان،و رفع الظلم و العدوان وإقامة معالم الحق، ونشر 
عبادة ا في الرض و لتأمين الدولة السلمية من العداء الذين 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
يتربصون بها الدوائر وتأمين المعتنقين للسلم ممن يتعرض لهم 
بالذى والفتنة حتى يعيش الجميع في أمان و سلم، و يكون الدين 
الظاهر الذي يحكم الرض هو السلم،و يجد غير المسلم من 
المسلمين عند الختلط رحمة السلم و عدل السلم وجمال 
السلم و وحلوة شعائر السلم فيرق قلبه و ربما يسلم. 
قال تعالى: ﴿ الّذِينَ يَتّبِعُونَ الرّسُولَ النّبِىّ المُّىّ الّذِى يَجِدُونَهُ 
مَكتُوبًا عِندَهُم فِى التّورَاةِ وَالِنجِيلِ يَأمُرُهُم بِالمَعرُوفِ وَيَنهَاهُم 
عَنِ المُنكَرِ وَيُحِلّ لَهُمُ الطّيّبَاتِ وَيُحَرّمُ عَلَيهِمُ الخَبَآئِثَ وَيَضَع عَنهُم 
إ صرَهُم وَالغَللََ ا لّتِى كَانَت عَلَيهِم فَالّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزّرُوهُ وَنَصَرُوهُ 
وَاتّبَعُوا النّورَ الّذِى أُنزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ المُفلِحُونَ ﴾ (سورة 
( العراف الية 157 
و قال تعالى: ﴿ وَقَاتِلُوهُم حَتّى ل تَكُون فِتنَةٌ وَيَكُونَ الدّينُ كُلّهُ لِلّه 
( فَإِنِ انتَهَوا فَإِنّ اللّهَ بِمَا يَعمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ (سورة النفال الية 39 
و قال تعالى: ﴿ وَقَاتِلُوهُم حَتّى ل تَكُون فِتنَةٌ وَ يَكُونَ الدّينُ لِلّهِ فَإِنِ 
( انتَهَوا فَل عُدوَانَ إِل عَلَىٰ الظّالِمِينَ ﴾ (سورة البقرة الية 193 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
هل هناك تعارض بين ا لحديث و قوله - سبحان ه تعالى -: ﴿ ل إ كرَاهَ 
فِى ا لدّينِ ﴾؟ 
أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ » : توهم بعض الناس التعارض بين حديث 
و بين قوله ،« حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ 
- سبحانه تعالى - : ﴿ ل إِكرَاهَ في الدّينِ قَد تّبَيّنَ الرّشدُ مِنَ الغَىّ 
فَمَن يَكفُر بِالطّاغُوتِ وَيُؤمِن بِاللّهِ فَقَدِ استَمسَكَ بِالعُروَةِ الوُثقَىَ ل انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ (سورة البقرة الية 256 )، و ل 
تعارض أصل . 
و فرق بين قتال الكفار الطغاة الظالمين المحاربين الذين 
استعبدوا الناس و استغلوهم أسوأ استغلل و حجبوا نشر السلم 
في بلدهم و رفضوا الدعوة إلى السلم في بلدهم و رفضوا أن 
يسمعوا دعوة السلم و بين الكراه على الدخول في السلم 
فالقتال للكفار المحاربين أما غير المحاربين فل قتال بل بر و عدل 
و قسط. 
و يزيد هذا الفرق - الفرق بين قتال الكفار المحاربين و بين البر و 
القسط والعدل مع غير المحاربين - وضوحا قوله تعالى: ﴿ ل 
يَنهَاكُمُ اللّهُ عَنِ الّذِينَ لَم يُقَاتِلُوكُم فِى الدّينِ وَلَم يُخرِجُوكُم مّن 
دِيَارِكُم أَن تَبَرّوهُم وَتُقسِطُوا إِلَيهِم إِنّ اللّهَ يُحِبّ المُقسِطِينَ إِنّمَا 
يَنهَاكُمُ اللّهُ عَنِ الّذِينَ قَاتَلُوكُم فِى الدّينِ وَأَخرَجُوكُم مّن دِيَارِكُم 
وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخرَاجِكُم أَن تَوَلّوهُم وَمَن يَتَوَلّهُم فَأُولَـٰئِكَ هُمُ 
( 9- الظّالِمُونَ ﴾ (سورة الممتحنة رقم الية 8 
و ليس هناك شاهد من التاريخ يثبت أن المسلمين حبسوا شخصا أو 
جلدوه أو قتلوه؛ لنه لم يسلم أو قالوا له إما أن تسلم أو تقطع 
رقبتك، و لو وجد لنقل إلينا لتوافر الدواعي على نقله. 
ووجود كفار في بلد المسلمين حتى اليوم لخير دليل على عدم 
إجبار المسلمين أحد على الدخول فيه و على عدم قتل المسلمين 
لمن لم يدخل في السلم. 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : حَ(تّى يَشْهَدُوا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، 
وَ أ ن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ ) في ه رد على أ هل ا لكلم ا لقائلين أ ن أ ول 
واجب على ا لمكلف هو ا لنظر و ا لستدلل 
قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، 
وَ أَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ ) فيه أن توحيد العبادة أول دعوة الرسل 
صلوات ا وسلمه عليهم،و السلف كلهم متفقون على أن أول ما 
يجب على النسان لدخوله السلم الشهادتان، وأن التوحيد أول 
المر ، و ليس النظر و الستدلل كما يقول أهل الكلم فقولهم 
باطل يخالف الشرع، و يخالف هذا الحديث. 
قال ابن قدامة في بيان خطأ ما قاله أهل الكلم و ما يحمله من 
فِيهِ تخطئة رَسُول ا -صلى ا عليه » : مصادمة للنصوص الشرعية 
وسلم - فَإِن النّبِي صلى ا عَلَيْهِ وَسلم لم يَأْمر أحدا من أمته بِعلم 
الْكَلَم وَالنّظَر فِي أَدِلّة الْعُقُول ليعرف بِهِ صِحَة معتقده بل قنع 
مِنْهُم بِمُجَرّد الِْسْلَم. 
وَقَالَ -صلى ا عليه وسلم-: (أمرت أَن أقَاتل النّاس حَتّى يَقُولُوا لَ 
إِلَه إِلّ ا فَإِذا قالوها عصموا مني دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالهمْ إِلّ بِحَقّهَا 
وحسابهم على ا عز وَجل) أفترى بِكَوْن النّبِي -صلى ا عليه 
وسلم- مخطئا فِي قبُول ذَلِك مِنْهُم وقناعته بِمُجَرّد إسْلَمهمْ من أَن 
يتعلموا علم الْكَلَم وينظروا فِي الْعرض والجوهر والجسم وَيكون 
المتكلمون هم المصيبون فِي خطأ من لم يتَعَلّم ذَلِك وَلم ينظر فِيهِ 
فَإِن كَانَ هَذَا هَكَذَا فَلْيَدعُوا لنَْفُسِهِمْ شَرِيعَة ودينا غير دين الِْسْلَم 
.47«- ويدعوا دين مُحَمّد -صلى ا عليه وسلم 
فَلَوْ كَانَ الِْيمَانُ لَ يَصِحّ إِلّ بَعْدَ النّظَرِ وَالِسْتِدْلَلِ » : قال القرطبي 
لَجَازَ لِلْكُفّارِ إِذَا غَلَبَ عَلَيْهِمُ الْمُسْلِمُونَ أَنْ يَقُولُوا لَهُمْ : ل يَحِلّ لَكُمْ 
قَتْلُنَا، لِنَّ مِنْ دِينِكُمْ أَنّ اليمان ل يصح إل بعد النظر والستدلل 
.48« فَأَخّرُونَا حَتّى نَنْظُرَ وَنَسْتَدِلّ 
و معرفة ا أو الستدلل على معرفته ليس كافيا لعتبار الِنسان 
مسلما؛ لن فرعون كان عارفا بربه، و أكثر مشركي العرب كانوا 
يعرفون أن ا هو خالق الكون وأنه رب السماوات والرض ومع 
ذلك لم تغن عنهم معرفتهم تلك شيئا . 
47 - تحريم النظر في كتب الكلم ص 48 
7/ 48 - تفسير القرطبي 331 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : أ(ُمِرْتُ أ ن أ قَاتِل ا لنّاس حَتّى 
يَشْهَدُو ا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَ أ ن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ) فيه رد على من 
يقصرون ا لجهاد على جهاد ا لدفع. 
قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى 
يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) فيه رد على من 
يقصرون الجهاد على جهاد الدفع فواضح من الحديث أن المراد 
بالقتال قتال الطلب لجل تبليغ الدين لمن منع تبليغه و رفض تبليغه ، و ليس 
قتال الدفع، و لو كان المراد قتال الدفع لكان قول النبي - صَلّى اُ 
عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (أ مِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ إن قاتلونا أو إذا قاتلونا). 
و ما أخرج الصحابة بعد موت النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – إلى 
بلد العالم إل قتال الطلب، و الجهاد في السلم شرع على مراحل 
في بداية الدعوة كان المسلمون مأمورين بالصفح و العراض عن 
المشركين، ثم جاءت الرخصة في القتال، ثم أذن في قتال الدفع، 
ثم شرع الجهاد بدءا و هجوما – أي طلبا – و دفاعا. 
أُمِرْنَا بِقَتْلِ الْكُفّارِ لِكُفْرِهِمْ قَالَ اللّهُ -تعالى-: ﴿ » : قال السرخسي 
وَقَاتِلُوهُمْ حَتّى لَ تَكُونَ فِتْنَةٌ ﴾ (البقرة من الية 193 ) يَعْنِي فِتْنَةَ 
أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ » :- الْكُفْرِ، وَ قَالَ - عَلَيْهِ الصّلَةُ وَالسّلَمُ 
.49« « حَتّى يَقُولُوا لَ إلَهَ إلّ اللّهُ 
وَصَرِيحُ قَوْلِهِ -صلى ا عليه وسلم - فِي » : و قال على القاري 
« أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَقُولُوا لَ إِلَهَ إِلّ اللّهُ » : الصّحِيحَيْنِ 
. 50 « الْحَدِيثَ تُوجِبُ ابْتِدَاءَهُمْ بِأَدْنَى تَأَمّلٍ 
وَ قِتَالُ الْكُفّارِ الّذِينَ لَمْ يُسْلِمُوا وَهُمْ مِنْ » : و قَالَ ابْنُ الْهُمَامِ 
مُشْرِكِي الْعَرَبِ، أَوْ لَمْ يُسْلِمُوا وَ لَمْ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ مِنْ غَيْرِهِمْ وَاجِبٌ 
و إَِنْ لَمْ يَبْدَؤُونَا ; لنَّ الْدَِلّةَ الْمُوجِبَةَ لَهُ لَمْ تُقَيّدِ الْوُجُوبَ بِبَدْئِهِمْ 
.51« خِلَفًا لِمَا نُقِلَ عَنِ الثّوْرِيّ 
المعروف » : و قال الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه ا 
أن المشركين يقاتلون لجل كفرهم، ل لجل عدوانهم، من أدلته 
أُمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن ل إله إل ا، وأن » : حديث 
متفق عليه)، و لم يقل: نقاتل من قاتلنا، و ل ) « محمد رسول ا 
.52« !! من نخشى شرّه 
26/ 49 - المبسوط 132 
6/ 50 - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 2475 
6/ 51 - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 2475 
198 / 52 - فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم 6 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
www.alukah.net
تابع الجديد والحصري على موقع 
اللوكة 
www.alukah.net 
قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : حَ(تّى يَشْهَدُوا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، 
وَأَن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ) فيه نفي للجبر و ا لرد على ا لجبرية 
و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : ( حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ 
اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) دليل على نفي الجبر إذ كيف يقاتل 
الكفار على فعل شيء مجبورون عليه؟!! 
و لو كان الكفار مجبرين على الكفر لكان قتال النبي - صَلّى اُ 
عَلَيْهِ وَسَلّمَ – لهم ظلما . 
و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : ( حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ 
اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) دليل على نفي الجبر فقد أضاف النبي 
- صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – الشهادة لهم فدل على أن الكفار لهم 
فعل يوجه إليه الخطاب بإيجاده؛ و لو لم يكن للكفار فعل، و لهم 
القدرة على الفعل - النطق بالشهادتين و الدخول في السلم - 
لكان توجيه الخطاب إليهم بإيجاد هذا الفعل منهم من تكليف ما ل 
يطاق. 
و الجبرية يرون أن النسان مجبر على عمله، و ل ينسب إليه الفعل 
إل على سبيل المجاز كما يقال: أحرقت النار الخشب، و الصل في 
الكلم الحقيقة ما لم يأت صارف، و ل يوجد صارف في أن إضافة 
الفعال للكفار على سبيل المجاز . 
و لول قدرة الكفار على النطق بالشهادتين و الدخول في السلم 
لما كان قتال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – للكفار معنى فالقول 
بالجبر يبطل المر بقتال الكفار. 
www.alukah.net
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين
الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين

Recommandé

Mengenal sunnah sii par
Mengenal sunnah siiMengenal sunnah sii
Mengenal sunnah siiYISC Al-Azhar
1.3K vues20 diapositives
Mengenal sunnah par
Mengenal sunnahMengenal sunnah
Mengenal sunnahYISC Al-Azhar
1K vues20 diapositives
ملف إجازة النحر لما هو واقع من الإثخان والقهر ) par
ملف إجازة النحر لما هو واقع من الإثخان والقهر )ملف إجازة النحر لما هو واقع من الإثخان والقهر )
ملف إجازة النحر لما هو واقع من الإثخان والقهر )Mbarki Noureddine
801 vues21 diapositives
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران par
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانالاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانF El Mohdar
25.5K vues27 diapositives
غرفة التهليل مجموعة دحمان صليحة par
غرفة التهليل مجموعة دحمان صليحةغرفة التهليل مجموعة دحمان صليحة
غرفة التهليل مجموعة دحمان صليحةbasmahelmy
697 vues47 diapositives

Contenu connexe

Tendances

ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ par
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔNoor Al Islam
464 vues9 diapositives
نوايا تلاوة القرآن par
نوايا تلاوة القرآننوايا تلاوة القرآن
نوايا تلاوة القرآنF El Mohdar
2.5K vues33 diapositives
نوايا تلاوة القرآن par
نوايا تلاوة القرآننوايا تلاوة القرآن
نوايا تلاوة القرآنغايتي الجنة
1.9K vues33 diapositives
الطلاق في الحيض حكمه و أثره par
الطلاق في الحيض  حكمه و أثرهالطلاق في الحيض  حكمه و أثره
الطلاق في الحيض حكمه و أثرهربيع أحمد
2.3K vues41 diapositives
درس فضائل بعض ايات القران par
درس فضائل بعض ايات القراندرس فضائل بعض ايات القران
درس فضائل بعض ايات القرانrqorehaili12
4.1K vues13 diapositives
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول par
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأولفتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأولسمير بسيوني
2.6K vues154 diapositives

Tendances(19)

ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ par Noor Al Islam
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
Noor Al Islam464 vues
نوايا تلاوة القرآن par F El Mohdar
نوايا تلاوة القرآننوايا تلاوة القرآن
نوايا تلاوة القرآن
F El Mohdar 2.5K vues
الطلاق في الحيض حكمه و أثره par ربيع أحمد
الطلاق في الحيض  حكمه و أثرهالطلاق في الحيض  حكمه و أثره
الطلاق في الحيض حكمه و أثره
ربيع أحمد2.3K vues
درس فضائل بعض ايات القران par rqorehaili12
درس فضائل بعض ايات القراندرس فضائل بعض ايات القران
درس فضائل بعض ايات القران
rqorehaili124.1K vues
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول par سمير بسيوني
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأولفتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
الحكم الجليلة من الأمر بجهاد الكفار و الرد على المغرضين و الزائغين par ربيع أحمد
الحكم الجليلة من الأمر بجهاد الكفار و الرد على المغرضين و الزائغينالحكم الجليلة من الأمر بجهاد الكفار و الرد على المغرضين و الزائغين
الحكم الجليلة من الأمر بجهاد الكفار و الرد على المغرضين و الزائغين
فضائل سور القران الكريم par hassen1000
فضائل سور القران الكريمفضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريم
hassen10004.9K vues
انتكاس منتسب للسلفية من السلفية إلى الكفر الدروس و العبر par ربيع أحمد
انتكاس منتسب للسلفية من السلفية إلى الكفر  الدروس و العبرانتكاس منتسب للسلفية من السلفية إلى الكفر  الدروس و العبر
انتكاس منتسب للسلفية من السلفية إلى الكفر الدروس و العبر
المختلف عليه لاينكر par Amr Mohad
المختلف عليه لاينكرالمختلف عليه لاينكر
المختلف عليه لاينكر
Amr Mohad1.2K vues
فضائل القران الكريم par Noor Al Islam
فضائل القران الكريمفضائل القران الكريم
فضائل القران الكريم
Noor Al Islam3.9K vues
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الثاني par سمير بسيوني
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الثانيفتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الثاني
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الثاني
ﺗﻨﺎﻗﻀﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ par Noor Al Islam
ﺗﻨﺎﻗﻀﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔﺗﻨﺎﻗﻀﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺗﻨﺎﻗﻀﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
Noor Al Islam437 vues
عشرون مثالا على قاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب par ربيع أحمد
عشرون مثالا على قاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السببعشرون مثالا على قاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب
عشرون مثالا على قاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب
ربيع أحمد3.9K vues

En vedette

مفهوم العقيدة وتسمياتها par
مفهوم العقيدة وتسمياتهامفهوم العقيدة وتسمياتها
مفهوم العقيدة وتسمياتهاربيع أحمد
518 vues10 diapositives
الدروس المستفادة من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ... par
الدروس المستفادة  من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ...الدروس المستفادة  من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ...
الدروس المستفادة من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ...ربيع أحمد
905 vues30 diapositives
الحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغين par
الحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغينالحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغين
الحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغينربيع أحمد
469 vues10 diapositives
الملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمون par
الملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمونالملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمون
الملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمونربيع أحمد
394 vues21 diapositives
الملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاق par
الملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاقالملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاق
الملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاقربيع أحمد
403 vues32 diapositives
نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريم par
نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريمنقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريم
نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريمربيع أحمد
982 vues109 diapositives

En vedette(13)

الدروس المستفادة من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ... par ربيع أحمد
الدروس المستفادة  من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ...الدروس المستفادة  من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ...
الدروس المستفادة من قوله تعالى لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرّ...
الحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغين par ربيع أحمد
الحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغينالحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغين
الحكم الجليلة من إقامة حد الردة و الرد على المغرضين و الزائغين
الملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمون par ربيع أحمد
الملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمونالملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمون
الملحد وزعمه الجائر أن الخالق لا يستحق العبادة تعالى الله عما يقول الظالمون
الملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاق par ربيع أحمد
الملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاقالملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاق
الملحد و تشكيكه في مصدرية الدين للأخلاق
نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريم par ربيع أحمد
نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريمنقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريم
نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريم
سفسطة الملاحدة حول مقولة البعرة تدل على البعير par ربيع أحمد
سفسطة الملاحدة حول مقولة  البعرة تدل على البعيرسفسطة الملاحدة حول مقولة  البعرة تدل على البعير
سفسطة الملاحدة حول مقولة البعرة تدل على البعير
نعم ستعذب في الآخرة يا ملحد إن لم تتب! par ربيع أحمد
نعم ستعذب في الآخرة يا ملحد إن لم تتب!نعم ستعذب في الآخرة يا ملحد إن لم تتب!
نعم ستعذب في الآخرة يا ملحد إن لم تتب!
ثلاثون مثالا على مفهوم الموافقة par ربيع أحمد
ثلاثون مثالا على مفهوم الموافقةثلاثون مثالا على مفهوم الموافقة
ثلاثون مثالا على مفهوم الموافقة
ربيع أحمد1.6K vues
موافقة حديث لا عدوى للطب و الواقع وجهل المخالفين بالعلم par ربيع أحمد
موافقة حديث لا عدوى للطب و الواقع وجهل المخالفين بالعلمموافقة حديث لا عدوى للطب و الواقع وجهل المخالفين بالعلم
موافقة حديث لا عدوى للطب و الواقع وجهل المخالفين بالعلم
الملحد ودعواه أن الإسلام يبيح الكذب par ربيع أحمد
الملحد ودعواه أن الإسلام يبيح الكذبالملحد ودعواه أن الإسلام يبيح الكذب
الملحد ودعواه أن الإسلام يبيح الكذب
ثلاثون مثالا على دلالة الاقتضاء par ربيع أحمد
ثلاثون مثالا على دلالة الاقتضاءثلاثون مثالا على دلالة الاقتضاء
ثلاثون مثالا على دلالة الاقتضاء
ربيع أحمد1.2K vues
فساد أكذوبة الملاحدة أن وجود الله مجرد فرضية كفرضية وجود الوحش الاسباجيتي par ربيع أحمد
فساد أكذوبة الملاحدة أن وجود الله مجرد فرضية كفرضية وجود الوحش الاسباجيتيفساد أكذوبة الملاحدة أن وجود الله مجرد فرضية كفرضية وجود الوحش الاسباجيتي
فساد أكذوبة الملاحدة أن وجود الله مجرد فرضية كفرضية وجود الوحش الاسباجيتي

Similaire à الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين

نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ... par
نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ...نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ...
نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ...ربيع أحمد
961 vues114 diapositives
السنة النبوية par
السنة النبويةالسنة النبوية
السنة النبويةآلاء المحيسن
6.5K vues44 diapositives
حصن المسلم Hesn almoslem par
حصن المسلم Hesn almoslemحصن المسلم Hesn almoslem
حصن المسلم Hesn almoslemmhmas
1.2K vues72 diapositives
12535_msader5.ppt par
12535_msader5.ppt12535_msader5.ppt
12535_msader5.pptAbuMalika
5 vues25 diapositives
الأربعين النووية par
الأربعين النوويةالأربعين النووية
الأربعين النوويةغايتي الجنة
3.1K vues45 diapositives

Similaire à الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين(20)

نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ... par ربيع أحمد
نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ...نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ...
نقض افتراءات للتشكيك في مصدرية القرآن الكريم و دلالته على نبوة محمد صلى الله ...
حصن المسلم Hesn almoslem par mhmas
حصن المسلم Hesn almoslemحصن المسلم Hesn almoslem
حصن المسلم Hesn almoslem
mhmas1.2K vues
40 par nubason
4040
40
nubason2.9K vues
أهمية التوحيد par boshcash
أهمية التوحيدأهمية التوحيد
أهمية التوحيد
boshcash2.1K vues
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين par Other
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينقرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Other1.1K vues
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين par Other
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينImam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Other437 vues
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين par Other
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينقرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Other435 vues
Dsa khilafah ala minhajin nubuwwah par khabib bulloh
Dsa khilafah ala minhajin nubuwwahDsa khilafah ala minhajin nubuwwah
Dsa khilafah ala minhajin nubuwwah
khabib bulloh727 vues
الاربعين الننوية par Mohamed Hosny
الاربعين الننويةالاربعين الننوية
الاربعين الننوية
Mohamed Hosny1.6K vues
مقاصد الشريعة الإسلامية 2 par Sami Bahi
مقاصد الشريعة الإسلامية  2 مقاصد الشريعة الإسلامية  2
مقاصد الشريعة الإسلامية 2
Sami Bahi1.9K vues
تمام المنة في شرح اصول السنة par alakeeda
تمام المنة في شرح اصول  السنةتمام المنة في شرح اصول  السنة
تمام المنة في شرح اصول السنة
alakeeda1.2K vues
الأساليب النبوية في التعامل مع الأخطاء par غايتي الجنة
الأساليب النبوية في التعامل مع الأخطاءالأساليب النبوية في التعامل مع الأخطاء
الأساليب النبوية في التعامل مع الأخطاء
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 003c par srujacxtup
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 003cTafsir ibnu katsir muhaqqoq 003c
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 003c
srujacxtup326 vues
تفسير الايه 30 من سورة الاعراف par Najla Ismail
تفسير  الايه 30 من سورة الاعراف تفسير  الايه 30 من سورة الاعراف
تفسير الايه 30 من سورة الاعراف
Najla Ismail1.5K vues

Plus de ربيع أحمد

إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد... par
إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد...إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد...
إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد...ربيع أحمد
492 vues4 diapositives
مغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببية par
مغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببيةمغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببية
مغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببيةربيع أحمد
612 vues12 diapositives
الإجابة على سؤال ملحد هل الخالق خاضع للزمن؟ par
الإجابة على سؤال ملحد  هل الخالق خاضع للزمن؟الإجابة على سؤال ملحد  هل الخالق خاضع للزمن؟
الإجابة على سؤال ملحد هل الخالق خاضع للزمن؟ربيع أحمد
121 vues2 diapositives
فوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسي par
فوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسيفوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسي
فوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسيربيع أحمد
467 vues21 diapositives
مغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالق par
مغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالقمغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالق
مغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالقربيع أحمد
295 vues14 diapositives
الملحد وتشنيعه على حد السرقة par
الملحد وتشنيعه على حد السرقةالملحد وتشنيعه على حد السرقة
الملحد وتشنيعه على حد السرقةربيع أحمد
170 vues7 diapositives

Plus de ربيع أحمد(18)

إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد... par ربيع أحمد
إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد...إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد...
إبطال الاستدلال بحديث في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا على جواز الصلاة في المساجد...
مغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببية par ربيع أحمد
مغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببيةمغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببية
مغالطات أكذوبة أن ميكانيكا الكم تلغي السببية
الإجابة على سؤال ملحد هل الخالق خاضع للزمن؟ par ربيع أحمد
الإجابة على سؤال ملحد  هل الخالق خاضع للزمن؟الإجابة على سؤال ملحد  هل الخالق خاضع للزمن؟
الإجابة على سؤال ملحد هل الخالق خاضع للزمن؟
فوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسي par ربيع أحمد
فوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسيفوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسي
فوائد عقدية و سلوكية من آية الكرسي
مغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالق par ربيع أحمد
مغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالقمغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالق
مغالطات أكذوبة أن الكون نشأ من لا شيء دون الحاجة لخالق
الملحد وتشنيعه على حد السرقة par ربيع أحمد
الملحد وتشنيعه على حد السرقةالملحد وتشنيعه على حد السرقة
الملحد وتشنيعه على حد السرقة
بيان أن ليلة القدر لا تأتي في الليالي الشفع من العشر الأواخر par ربيع أحمد
بيان أن ليلة القدر لا تأتي في الليالي الشفع من العشر الأواخربيان أن ليلة القدر لا تأتي في الليالي الشفع من العشر الأواخر
بيان أن ليلة القدر لا تأتي في الليالي الشفع من العشر الأواخر
الملحد ودعواه أن الإسلام يبيح النفاق في سبيل الحفاظ على الحياة par ربيع أحمد
الملحد ودعواه أن الإسلام يبيح النفاق في سبيل الحفاظ على الحياةالملحد ودعواه أن الإسلام يبيح النفاق في سبيل الحفاظ على الحياة
الملحد ودعواه أن الإسلام يبيح النفاق في سبيل الحفاظ على الحياة
الملحد واستدلاله الخاطئ بالصدفة par ربيع أحمد
الملحد واستدلاله الخاطئ بالصدفة الملحد واستدلاله الخاطئ بالصدفة
الملحد واستدلاله الخاطئ بالصدفة
الملحد ودعواه نسبية الأخلاق par ربيع أحمد
الملحد ودعواه نسبية الأخلاقالملحد ودعواه نسبية الأخلاق
الملحد ودعواه نسبية الأخلاق
الملحد ودعواه أن الأخلاق مصدرها الطبيعة par ربيع أحمد
الملحد ودعواه أن الأخلاق مصدرها الطبيعةالملحد ودعواه أن الأخلاق مصدرها الطبيعة
الملحد ودعواه أن الأخلاق مصدرها الطبيعة
الملحد وسؤاله الخاطئ من خلق الله par ربيع أحمد
الملحد وسؤاله الخاطئ من خلق اللهالملحد وسؤاله الخاطئ من خلق الله
الملحد وسؤاله الخاطئ من خلق الله
الملحد ووهم أزلية المادة par ربيع أحمد
الملحد ووهم أزلية المادةالملحد ووهم أزلية المادة
الملحد ووهم أزلية المادة
الملحد و خطأ حصر الأدلة العلمية في الأدلة التجريبية par ربيع أحمد
الملحد و خطأ حصر الأدلة العلمية في الأدلة التجريبيةالملحد و خطأ حصر الأدلة العلمية في الأدلة التجريبية
الملحد و خطأ حصر الأدلة العلمية في الأدلة التجريبية
الملحد و دعوى أن قوانين الكون قد أنشأت الكون par ربيع أحمد
الملحد و دعوى أن قوانين الكون قد أنشأت الكونالملحد و دعوى أن قوانين الكون قد أنشأت الكون
الملحد و دعوى أن قوانين الكون قد أنشأت الكون
الإجابة على أسئلة الملاحدة حول الغاية من الخلق par ربيع أحمد
الإجابة على أسئلة الملاحدة حول الغاية من الخلقالإجابة على أسئلة الملاحدة حول الغاية من الخلق
الإجابة على أسئلة الملاحدة حول الغاية من الخلق
أهمية دراسة العقيدة وحكم تعلمها par ربيع أحمد
أهمية دراسة العقيدة وحكم تعلمهاأهمية دراسة العقيدة وحكم تعلمها
أهمية دراسة العقيدة وحكم تعلمها
ربيع أحمد1.1K vues
هل يحتفل المسلم برأس السنة الميلادية؟ par ربيع أحمد
هل يحتفل المسلم برأس السنة الميلادية؟هل يحتفل المسلم برأس السنة الميلادية؟
هل يحتفل المسلم برأس السنة الميلادية؟

الدرر والفوائد من حديث أمرت ان أقاتل الناس والرد على المغرضين والزائغين

  • 1. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net الدرر والفوائد من حديث " أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ " والرد على المغْرضين والزائغين بقلم د. ربيع أحمد www.alukah.net
  • 2. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net بسم ا ا لرحمن ا لرحيم الحمد لله وحده و الصلة و السلم على من ل نبي بعـده، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فسنة النبي -صلى ا عليه وسلم- مليئة بالفوائد و العبر تهدي العباد إلى خير زاد، و ترشد العقول إلى الخير المأمول إل أن المغرضين قد ختم ا على سمعهم و على أبصارهم غشاوة فرأوا النور ظلمة و العدل جورا و الحق باطل فأخذوا يشنعون و يهولون كأنهم رأوا عيبا في السلم و ما هو بعيب لسوء فهمهم و لسوء قصدهم و لشدة جهلهم بأسلوب النبي صلى ا عليه وسلم البليغ الراقي . و من المسلمين من أساء فهم بعض أحاديث النبي -صلى ا عليه وسلم- ففهم منها ما ل يصح،وتقول في الدين بل أثارة من علم فسار على غير هدي و ضل و أضل؛ لنه افتقد أدوات الفهم و الستفادة فلم يميز بين صحيح القول و سقيمه. و قد يفهم البعض من الحاديث ما ل تدل عليه لوجود معتقدات فاسدة عنده تخالف صحيح الكتاب و السنة و فهم السلف الصالح؛ لنه قد أول الحاديث و فق اعتقاده فاعتقد ثم استدل و لم يستدل ثم يعتقد،و من اتبع هواه أضله الهوى و أعماه. و من الحاديث التي أساء فهمها المغرضون و الزائغون حديث: " أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ "، و هذا الحديث الشريف في الصحيحين أعلى درجات الصحة. www.alukah.net
  • 3. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net نص ا لحديث و هذا الحديث نصه عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنّ رَسُولَ اللّهِ -صلى ا عليه مِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، »ُ وسلم - قَالَ : أ وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ، وَيُقِيمُوا الصّلةََ، وَيُؤْتُوا الزّكَاةَ، فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلّ بِحَقّ الِسْلمَِ، وَحِسَابُهُمْ .1« عَلَى اللّهِ و عن أبي هُرَيْرَةَ، قَالَ : لَمّا تُوُفّيَ النّبِيّ -صلى ا عليه وسلم- وَاسْتُخْلِفَ أَبُو بَكْرٍ، وَكَفَرَ مَنْ كَفَرَ مِنَ العَرَبِ، قَالَ عُمَرُ : يَا أَبَا بَكْرٍ، » :- كَيْفَ تُقَاتِلُ النّاسَ، وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَقُولُوا : ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، فَمَنْ قَالَ : ل إِلَهَ .« إِلّ اللّهُ، فَقَدْ عَصَمَ مِنّي مَالَهُ وَنَفْسَهُ إِلّ بِحَقّهِ، وَحِسَابُهُ عَلَى اللّهِ قَالَ أَبُو بَكْرٍ : وَاللّهِ لَقَُاتِلَنّ مَنْ فَرّقَ بَيْنَ الصّلةَِ وَالزّكَاةِ، فَإِنّ الزّكَاةَ حَقّ المَالِ، وَاللّهِ لَوْ مَنَعُونِي عَنَاقًا كَانُوا يُؤَدّونَهَا إِلَى رَسُولِ اللّهِ فَوَ اللّهِ مَا » : -صلى ا عليه وسلم - لَقَاتَلْتُهُمْ عَلَى مَنْعِهَا قَالَ عُمَرُ هُوَ إِلّ أَنْ رَأَيْتُ أَنْ قَدْ شَرَحَ اللّهُ صَدْرَ أَبِي بَكْرٍ لِلْقِتَالِ، فَعَرَفْتُ أَنّهُ .2« الحَقّ 1 حديث رقم 25 بَابٌ: ﴿ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا / 1 - رواه البخاري في صحيحه 14 1/ الصّلةََ وَآتَوُا الزّكَاةَ فَخَلّوا سَبِيلَهُمْ ﴾ [التوبة: 5] ،و رواه مسلم في صحيحه 53 حديث رقم 22 بَابُ الْمَْرِ بِقِتَالِ النّاسِ حَتّى يَقُولُوا :لَ إِلَهَ إِلّ اُ مُحَمّدٌ رَسُولُ اِ ، و اللفظ للبخاري . 9 حديث رقم 6924 بَابُ قَتْلِ مَنْ أَبَى قَبُولَ / 2 - رواه البخاري في صحيحه 51 1 حديث رقم 20 و / الفَرَائِضِ، وَمَا نُسِبُوا إِلَى الرّدّةِ ،و رواه مسلم في صحيحه 51 اللفظ للبخاري . www.alukah.net
  • 4. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net ا لطعن في ا لصحابة طعن في ا لدين و بداية قول ابن عمر رضي ا عنه: (قَالَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم-) دليل على أن الصحابة - رضي ا عنهم - بلغوا السنة و نشروها و حفظوها وبالتالي بلغوا الدين و نشروا الدين فالصحابة تلقوا الحاديث من النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – و بلغوها، و من الصحابة تلقى التابعون. و قد ورث التابعون من الصحابة حفظ الحديث و تبليغه و فقهه، و من التابعين تلقى أتباع التابعين إلى من جاء بعدهم من الجيال في كل قطر، أضف إلى ذلك حفظ القرآن و جمع القرآن و نشر الدين ولذلك الطعن في الصحابة هو طعن مباشر في الدين، فنحن لم نتلقّ الدين إل من طريق الصحابة - رضي ا عنهم -، و الطعن في النّاقل طعن في المنقول، والقدح في الناقل قدح في المنقول. و شهد ا - سبحانه و تعالى -ورسوله -صلى ا عليه وسلم- بعدالة الصحابة فقد قال ا - سبحانه و تعالى -: ﴿ محَمّدٌ رّسُولُ اللّهِ وَ الّذِينَ مَعَهُ أَشِدّاء عَلَى الْكُفّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكّعا سُجّدا يَبْتَغُونَ فَضْل مّنَ اللّهِ وَ رِضْوَانا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مّنْ أَثَرِ السّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الِْنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزّرّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفّارَ وَعَدَ اللّهُ الّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصّالِحَاتِ مِنْهُم مّغْفِرَةً .( وَأَجْرا عَظِيما ﴾ (سورة الفتح الية 29 و قال ا - سبحانه و تعالى -: ﴿ لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلً مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللّهَ .( وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصّادِقُونَ ﴾ (سورة الحشر الية 8 و قال ا - سبحانه و تعالى -: ﴿ لَقَدْ رَضِيَ اللّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السّكِينَةَ عَلَيْهِمْ .( وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ﴾ (سورة الفتح الية 18 ل تَسُبّوا أَصْحَابِي، فَوَ الّذِي » :- وقال النبي -صلى ا عليه وسلم نَفْسِي بِيَدِهِ، لَوْ أَنّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدّ أَحَدِهِمْ .3« وَل نَصِيفَهُ 5 حديث رقم 3673 ، ،و رواه مسلم في صحيحه / 3 - رواه البخاري في صحيحه 8 4/1967 حديث رقم 2540 ، و اللفظ للبخاري . www.alukah.net
  • 5. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net و الصحابة - رضي ا عنهم - بعد تعديل ا - سبحانه و تعالى – و تعديل رسوله -صلى ا عليه وسلم- ليسوا بحاجة لتعديل من أي شخص، ولذلك أجمعت المة على عدالتهم. ثم إن المة مجمعة على تعديل جميع الصحابة، » : قال ابن الصلح ومن لبس الفتن منهم فكذلك بإجماع العلماء الذين يعتد بهم في الجماع، إحسانا للظن بهم، ونظرا إلى ما تمهد لهم من المآثر وكأن ا - سبحانه وتعالى - أتاح الجماع على ذلك لكونهم نقلة الشريعة .4« و من المعقول أن الصحابة - رضي ا عنهم - قد اختارهم ا واصطفاهم لصحبة نبيه- صلّى ا عليه وسلّم-، فجاهدوا معه وآزروه ونصروه واتخذهم أصهارا له فكيف يختار ا خبثاء لصحبة نبيه- صلّى ا عليه وسلّم-؟!! إذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من » : قال أبو زرعة الرازي قال أصحاب رسول ا - صلّى ا عليه وسلّم- فاعلم أنه زنديق، وذلك أن الرسول - صلّى ا عليه وسلّم- عندنا حق والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول ا - صلى ا عليه وعلى آله وسلم -، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب .5« والسنة، والجرح بهم أولى، وهم زنادقة 4 - علوم الحديث لبن الصلح 265 5 - الكفاية للخطيب البغدادي ص 97 www.alukah.net
  • 6. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net تعريف ا لمر و حكمه و قول النبي -صلى ا عليه وسلم-: (أُمِرْتُ) من المر. و المرُ طلب الفعل على وجه الستعلء و الحتم و اللزام، أي أن المر أو طالب الفعل مترفع على المأمور أي في منزلة فوق منزلة المأمور كأمر اللّه للمخلوقين، و أمر السيد لعبيده، و أمر الب لولده، و أمر السلطان لرعيته، و على وجه الستعلء أخرج طلب الفعل على جهة الدعاء و السؤال و اللتماس فَإِنْ كَانَ الِسْتِدْعَاءُ . مِنَ الْمُسَاوِي سُمّيَ الْتِمَاسًا , أَوْ مِنَ الْعَْلَى سُمّيَ سُؤَالً 6 وإذا ورد لفظ المر متعريًا عن القرائن اقتضى وجوب المأمور به 7 أي حكم الْمَر الْمُطلق الْوُجُوب واللزوم 8 فالمر يفيد الوجوب ما لم يأت صارف 9، و دليل أن المر يفيد الوجوب أنه لو لم يكن المر للوجوب ما عاقب ا إبليس على امتناعه عن السجود في قول ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ و إِذْ قُلْنَا لِلْمَلئَِكَةِ اسْجُدُواْ لدَمَ فَسَجَدُواْ ﴾ (سورة البقرة من الية 34 )، وقد حذر من يخالف أمر الرسول -صلى ا عليه وسلم- أن تصيبهم فتنة، أو يصيبهم عذاب أليم، والتحذير بمثل ذلك ل يكون إل على ترك واجب؛ فدل على أن أمر الرسول -صلى ا عليه وسلم- المطلق يقتضي وجوب فعل المأمور به في قول ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ فَلْيَحْذَرِ الّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ (سورة ( النور من الية 63 و من المثلة على المر قوله تعالى: ﴿ يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ اتّقُواْ اللّهَ حَقّ تُقَاتِهِ وَل تَمُوتُنّ إِل وَأَنتُم مّسْلِمُونَ ﴾ (سورة آل عمران الية 102 ) فهنا قد أمر ا بالتقوى على سبيل الحتم واللزام أي يجب علينا تقوى ا و الموت على السلم. 6 - انظر شرح الورقات في أصول الفقه لجلل الدين المحلي ص 103 ،و أصُولُ الِفقهِ الذي ل يَسَعُ الفَقِيهِ جَهلَهُ لعياض بن نامي بن عوض السلمي ص 216 ،و الصول من علم الصول ص 23 ،و علم أصول الفقه للشيخ عبد الوهاب خلف ص 195 ،و قواعد الفقه للبركتي ص 191 ،و الْمُهَذّبُ في عِلْمِ أُصُولِ الفِقْهِ 3/ الْمُقَارَنِ لعبد الكريم بن علي بن محمد النملة 1311 7 - العدة في أصول الفقه لبي يعلى بن الفراء ص 224 2/ 8 - أصول السرخسي 334 1 ، قواطع الدلة في الصول للسمعاني / 9 - انظر إرشاد الفحول للشوكاني 250 1/81 ،و من أصول الفقه على منهج أهل الحديث لزكريا الباكستاني ص 108 ،و و الْمُهَذّبُ في عِلْمِ أُصُولِ الفِقْهِ الْمُقَارَنِ لعبد الكريم بن علي بن محمد النملة 3/1336 www.alukah.net
  • 7. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net ا لمر للنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُمِرْتُ) بصيغة المجهول أي أبهم الفاعل أي لم يذكر الفاعل،و ل يمكن أن يؤمر النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – من قبل أحد إل من ا لذلك المر للنبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –هو ا - سبحانه و تعالى - و أبهمه للعلم به فمعنى: ( أُمِرْتُ) أَيْ أَمَرَنِي اللّهُ؛ لِنَّهُ لَ آمِرَ لِرَسُولِ اللّهِ -صلى ا عليــهـ وــل ســـم - إِلّ اللّهُ 10 ،و ــهذـــا يفيــدـ ــجوـــاز إبــهاــم المعلــوـم إذا ــكاــن المخاطب يعلمه. و قوله صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ ( أُمِرْتُ) يدل أن النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – عبد مأمور يوجه إليه المر كما يوجّه إلى غيره. ما يفيده قول ا لصحابي أ مرنا علمنا أن المر للنبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – هو ا، و لبد أن نشير إلى مسألة مهمة اختلف فيها أهل العلم أل وهي إذا قال الصحابي أمرنا فمن هو المر، والراجح من كلم أهل العلم أن قول الصحابي : " أُمرنا بكذا "، أو " نُهينا عن كذا "، أو " أوجب علينا كذا "، أو " حرم علينا كذا "، أو " أبيح لنا كذا "، ونحو ذلك، يفيد أن المر والناهي هو الرسول -صلى ا عليه وسلم- ول يحمل على غير ذلك، لذلك يجب العمل به؛ لن مراد الصحابي من قوله هذا هو الحتجاج لثبات الحكام الشرعية، فيجب حمل المر أو النهي على أنه صدر ممن يحتج بقوله، وهو الرسول -صلى ا عليه وسلم-، ول يحمل على أنه صدر ممن ل يحتج بقوله من الئمة والولة . والعلماء 11 إِذَا قَالَ الصّحَابِيّ : أُمِرْنَا بِكَذَا أَوْ نُهِيْنَا عَنْ كَذَا، » : قال المدي وَأُوْجِبَ عَلَيْنَا كَذَا وَحُرّمَ عَلَيْنَا كَذَا، أَوْ أُبِيحَ لَنَا كَذَا، فَمَذْهَبُ الشّافِعِيّ .12« وَأَكْثَرِ الْئَِمّةِ أَنّهُ يَجِبُ إِضَافَةُ ذَلِكَ إِلَى النّبِيّ عَلَيْهِ السّلَمُ قوْله: (أمرت)، على صِيغَة الْمَجْهُول، يدل على » : قال بدر العيني أَن ا – تَعَالَى - أمره، وَإِذا قَالَ الصّحَابِيّ ذَلِك فهم أَن رَسُول ا - . 13« صلى ا عَلَيْهِ وَسلم- أمره 1/ 10 - فتح الباري لبن حجر 76 11 - الجامع لمسائل أصول الفقه وتطبيقاتها على المذهب الراجح لعبد الكريم بن علي بن محمد النملة ص 121 2/ 12 - الحكام في أصول الحكام للمدي 97 4/ 13 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 215 www.alukah.net
  • 8. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net ا لمر بقتال ا لكفار هو ا و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ) يدل أن ا أمره بقتال الناس و ليس المقصود كل الناس بل الكفار غير أهل الكتاب والمجوس كما سنبين بإذن ا، و المر يفيد الوجوب ما لم يأت صارف، وليس عندنا في هذا المقام صارف يصرفه عن الوجوب، فقتال الكفار واجب. و مادام المر من ا و هو رب الجميع فل يحق لحد أن يعترض على حكم ا و يقول لما تقاتلون الكفار ، و قد قال ا - سبحانه ( و تعالى - : ﴿ أَل لَهُ الْخَلْقُ وَ المَْرُ ﴾ (العراف من الية 54 فالخالق يتصرف في ملكه كما يشاء و كيف يشاء. و قال ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ لَ يُسْأَلُ عَمّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ ﴾ (النبياء الية 23 ) أي ل يحق لحد أن يعترض، و يقول لما يفعل ا كذا أو يقول لما يأمر ا بكذا أو يقول لما ينهى ا عن كذا فهذا سوء أدب مع ا و إن كان سائل فليقل ما الحكمة من فعل ا كذا فأفعال ا ل تخلوا من حكمة . وما دام ا هو الذي أمر، و ا يأمر بالعدل و أحكامه كلها عدل فقتال الكفار ليس فيه ظلم لهم بل هو عدل من ا قال - سبحانه و تعالى - : ﴿ إِنّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلّكُمْ تَذَكّرُون ﴾ (النحل الية 90 ) ، و قال - سبحانه و تعالى - : ﴿ وَلَ يَظْلِمُ رَبّكَ . أَحَدا ﴾ 14 و من تعطيه كل شيء غذاء مال ملبس بناء وهكذا و تطلب منه أن يشكرك - و إن كنت لست بحاجة إلى شكره - فبدل من أن يشكرك على نعمك شكر غيرك و ادعى أن غيرك هو المتفضل عليه، و أنكر فضلك هل هذا يستحق الحياة؟!!! و من تعطيه سكن و مال و أرض و تطلب منه فقط أن يحوط سكن لك بحائط، و المال المتطلب لبناء لحائط أعطيته له و المواد اللزمة لبناء الحائط أعطيتها له،و كل ما يحتاجه لبناء الحائط أعطيته له،و أزيد منه بكثير ثم بدل من أن يفعل ما قلت له تمرد و لم يفعل بل و استخدم ما أعطيته له في بناء حائط لغيرك هل هذا يستحق الحياة؟!!! 14 - الكهف من الية 49 www.alukah.net
  • 9. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net و إذا رأيت أب جعله ا سببا في وجود ابنه و قد ربي ابنه و أنفق عليه الغالي و النفيس و أعطاه كل ما يحتاجه و أهداه عشرات الهدايا ثم لما شب البن أنكر فضل أبيه و انتسب لغير أبيه هل هذا البن يستحق الحياة؟!!! و ا خلق النسان ليعبده و سخر له كل ما في الرض ليستعين بها على عبادته سبحانه، و بدل من أن يعبده كفر به، و استغل نعم ا في مبارزة ا بالكفر هل هذا النسان يستحق الحياة؟!!! إن الكافر قد أجرم جرما عظيما حيث كفر بمن خلقه و شق سمعه و بصره و كرمه على كثير من مخلوقاته، والعقوبة تقدر بقدر الذنب، ول يوجد ذنب أعظم من الكفر، و قد قال ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ وَ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْما عَظِيما ﴾ (النساء من الية 48 .( www.alukah.net
  • 10. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قتال ا لكفار ليس خاصا بالنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – أدعي البعض أن قوله - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – (أمرت) خاص به فقتال الكفار خاص به،و ليس للولة من بعده، و هذا ل يصح؛ فالمر بقتال الكافرين أمر للنبي -صلى ا عليه وسلم- ، وأمته داخلون معه فيه؛ لن الصل أن أمر ا - سبحانه و تعالى - لنبيه - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – أمر له و لمته، ما لم يدل دليل على التخصيص. قال ا - سبحانه و تعالى - : ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لّمَن كَانَ يَرْجُو اللّهَ وَالْيَوْمَ الْخِرَ وَذَكَرَ اللّهَ كَثِيرا ﴾ (الحزاب الية 21 ) أي لقد كان لكم في أقوال رسول ا صلى ا عليه وسلم وأفعاله وأحواله قدوة حسنة تتأسون بها , فألزموا سنته, فإنما يسلكها ويتأسى بها مَن كان يرجو ا و اليوم الخر , و أكثرَ مِن ذكر ا و استغفاره , و شكره في كل حال. ل يحل لحد أن يقول في شيء فعله عليه » : و قال ابن حزم .15« السلم إنه خصوص له إل بنص و خطابه -صلى ا عليه وسلم - ل يمنع مشاركة » : قال ابن رجب .16« أمته له في الحكام الْصَْلَ مُشَارَكَةُ أُمّتِهِ لَهُ فِي الْحَْكَامِ، إِلّ مَا خَصّهُ » : و قال ابن القيم .17« الدّلِيلُ 4/ 15 - الحكام في أصول الحكام لبن حزم 433 8/ 16 - فتح الباري شرح صحيح البخاري 353 3/ 17 - زاد المعاد في هدي خير العباد 273 www.alukah.net
  • 11. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net معنى قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – أ قاتل و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُقَاتِلَ) من المقاتلة على وزن مفاعلة، و المفاعلة ل بد أن تكون بين اثْنَيْنِ، و المقاتلة و القتال هي المحاربة بَين اثْنَيْنِ فَإِذا قلتَ : قَاتل فلنٌ فلَنا فَإِنّهُ لَ . يكون إل بَين اثْنَيْنِ 18 فرق بين ا لمقاتلة و ا لقتل و هناك فرق شاسع بين المقاتلة و القتل، و القَتْلُ معروف، يقال: الْقَتْـل » : قَتَلَـه إذا أـماــته بـر ضـــب أو ـجرـــح أو علـةـ 19 ، و قـَاـلَ اللّيْـث .20 « مَعْرُوف، يُقَال: قتَله :إ ذا أَمَاتَهُ بضربٍ أَو حجر أَو سمّ أَو علّة وَ قَاتَلَ :َ ل تَدّلُ عَلَى الْقَتْلِ بل تدل على مقاتلة أو حرب بين اثنين، و لَ يَلْزَمُ مِنَ الْمُقَاتَلَةِ وُجُودُ الْقَتْلِ فقَدْ تَكُونُ مُقَاتَلَةً وَ لَ يَقَعُ قَتْلٌ إذ الْقِتَالُ يَشْتَمِلُ عَلَى أَنْوَاعِ الْذََى، وَ لَيْسَ الْقَتْلُ إِلّ بَعْضَ أَحْوَالِ الْقِتَالِ. ل يلْزم من إِبَاحَة الْقِتَال إِبَاحَة الْقَتْل؛ لِنَ بَاب » : قال بدر العيني المفاعلة يسْتَلْزم وُقُوع الْفِعْل من الْجَانِبَيْنِ، وَلَ كَذَلِك الْقَتْل فَافْهَم .21« فَرّقَ بَيْنَ الْمُقَاتَلَةِ عَلَى الشّيْءِ وَ الْقَتْلِ عَلَيْهِ » : قال ابن دقيق العيد فَإِنّ " الْمُقَاتِلَةَ " مُفَاعِلَةٌ، تَقْتَضِي الْحُصُولَ مِنْ الْجَانِبَيْنِ، وَ لَ يَلْزَمُ مِنْ إبَاحَةِ الْمُقَاتِلَةِ عَلَى الصّلَةِ إذَا قُوتِلَ عَلَيْهَا إبَاحَةُ الْقَتْلِ عَلَيْهَا مِنْ .22« الْمُمْتَنِعِ عَنْ فِعْلِهَا إذَا لَمْ يُقَاتِلْ وقوله : أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ هذا المأمور به، و » : قال ابن عثيمين المقاتلة غير القتل فالمقاتلة: أن يسعى في جهاد العداء حتى تكون كلمة ا هي العليا، و القتل: أن يقتل شخصا بعينه، و لهذا نقول : ليس كل ما جازت المقاتلة جاز القتل، فالقتل أضيق ، و ل .23« يجوز إل بشروط معروفة، و المقاتلة أوسع كلمة أ قاتل دلت أ ن ا لمقصود من يقاتل من ا لكفار دون غير المقاتلين 30/ 9 ، و انظر تاج العروس 234 / 18 - تهذيب اللغة لبي منصور الهروي 62 5/ 19 - العين للخليل الفراهيدي 127 9/ 20 - تهذيب اللغة لبي منصور الهروي 62 1/ 21 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 181 2/ 22 - إحكام الحكام شرح عمدة الحكام 219 23 - شرح الربعين النووية ص 126 www.alukah.net
  • 12. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net و كلمة أقاتل دلت أن المقصود بالقتال من يقاتل من الكفار دون غير المقاتلين فمَنْ لَ يُقَاتِلُ و ل يحارب، وَ لَ يَتَأَهّلُ لِلْقِتَالِ و الحرب فِي الْعَادَةِ ل يقاتل من قبل المسلمين ؛ لن الْمُقَاتِلَةَ مُفَاعِلَةٌ، تَقْتَضِي حُصُولَ المقاتلة مِنْ الْجَانِبَيْنِ، و ليس من جانب واحد. أما الكافر الذي ل يقاتل المسلمين و ل يحارب فِي الْعَادَةِ كالنساء والطفال و الرهبان ونحوهم فإن قتلهم يعتبر ظلما واعتداء ل يرضاه ا - سبحانه و تعالى-، و قد ورد بذلك الكتاب والسنة، وطبقه المسلمون في حروبهم. قول ا لنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – أ قاتل ا لناس و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (أقاتل الناس) ليس على عمومه فليس المراد كل الناس فهو عام أريد به الخصوص أي ليس المراد كل الناس ؛ لن من الناس من استجاب للدعوة و أسلم و صلى و زكى و قام بسائر شعائر السلم. و من استجاب للدعوة و أسلم ليس داخل في هذا اللفظ من حيث الحكم، وإن دخل من حيث اللفظ فالصحابة غير داخلين في الحكم،و كل من أسلم و قام بسائر شعائر السلم غير داخل في الحكم ، ولكن المقصود بالناس من لم يستجب لدعوة السلم من الكفار ؛ لن المر بالقتال ل يكون أول الدعوة، إنما يعرض السلم أول ، ثم إذا عاند و أبى و قاتل قوتل. و ليس المراد كل الكفار بل من يقاتل من الكفار و يحارب أو من هو من أهل القتال من الكفار لقَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُقَاتِلَ) فخرج بذلك النساء و الصبيان و الرهبان و من ل قدرة له على القتال. و قد جاءت نصوص من السنة تؤكد هذا المعنى فعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمَا، قَالَ : وُجِدَتِ امْرَأَةٌ مَقْتُولَةً فِي بَعْضِ مَغَازِي فَنَهَى رَسُولُ اللّهِ -صلى ا » ،- رَسُولِ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ 24« عليه وسلم - عَ نْ قَتْلِ النّسَاءِ وَالصّبْيَانِ و عن رَبَاحِ بْنِ رَبِيعٍ، قَالَ : كُنّا مَعَ رَسُولِ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم- » : فِي غَزْوَةٍ فَرَأَى النّاسَ مُجْتَمِعِينَ عَلَى شَيْءٍ فَبَعَثَ رَجُلً ، فَقَالَ » : فَجَاءَ فَقَالَ : عَلَى امْرَأَةٍ قَتِيلٍ . فَقَالَ « ؟ انْظُرْ عَلَمَ اجْتَمَعَ هَؤُلَءِ قَالَ : وَعَلَى الْمُقَدّمَةِ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ فَبَعَثَ « مَا كَانَتْ هَذِهِ لِتُقَاتِلَ 4 حديث رقم 3015 ،و رواه مسلم في صحيحه / 24 - رواه البخاري في صحيحه 61 3/1364 حديث رقم 1744 www.alukah.net
  • 13. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net 25 فجعل النبي « قُلْ لِخَالِدٍ لَ يَقْتُلَنّ امْرَأَةً وَلَ عَسِيفًا » : رَجُلً . فَقَالَ -صلى ا عليه وسلم- العلة في النهي عن قتل المرأة كونها ل تقاتل أي ليس من أهل القتال و الحرب. و هذه الحاديث تفيد النهي عن قتل كل من لم يقاتل المسلمون أو أعان على قتل المسلمين و أمن المسلمون من ناحيته من امرأة أو أجير أو صبي أو نحو ذلك، وأما من قاتل أو دعم المقاتلين برأي أو غير ذلك فيقتل كدريد بن الصمة وكان شيخا كبيرا إل أنه كان له رأي يفيد به المشركين و قتلت القرظية؛ لنها قتلت رجل . وفي هذا رد على من يقول أن السلم أجبر الناس على الدخول فيه إذ لو كان الجهاد لجبار الكفار على الدخول في السلم لما أمر الشرع بالكف عن قتل النساء والصبيان و نحو ذلك . و الكف عن قتال النساء والصبيان و نحو ذلك يدل أن السلم ل يتوسع في إزهاق الرواح بل يحترم النفس البشرية ويصونها و ل يستبيح إزهاقها إل بقدر ما يحتاج إليه في صلح الخلق، و جيوش المسلمين ما انطلقت إل لصالح الناس و إنقاذهم من الكفر فالنسان جوهر شريف فمتى أمكن إزالة صفاته الرذيلة مع إبقاء ذاته الشريفة كان أولى من إفناء ذاته، أل ترى أن جلد الميتة لما كان منتفعا به من بعض الوجوه حث الشرع على إبقائه . و الكف عن قتال النساء والصبيان و نحو ذلك يدل أن الجهاد في سبيل ا ليس المقصود فيه إبادة و استئصال الكفار فالحرب في السلم ليست ثأرية أو انتقامية تهدف إلى إفناء الخصم عن بكرة أبيه بل ضيق الشرع القتال فاقتصر على قتال المعاندين المقاتلين من الكفار لردعهم عن كفرهم و عنادهم و حربهم للسلم و لتأمين المعتنقين للسلم، و لعطاء الفرصة لمن لم يستطع الدخول في السلم أن يدخل و من أعطي فكرة خاطئة عن السلم أن يصححها،و السلم جاء ليبنى الحياة ويعمرها، ل ليدمرها ويهدمها. و قد استثنى الشرع من الكفار المقاتلين أهل الكتاب و المجوس إذا أعطوا الجزية فقال تعالى: ﴿ قَاتِلُوا الّذِينَ ل يُؤمِنُونَ بِاللّهِ وَل بِاليَومِ الخِرِ وَل يُحَرّمُونَ مَا حَرّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَل يَدِينُونَ دِينَ الحَقّ مِنَ الّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ حَتّى يُعطُوا الجِزيَةَ عَن يَدٍ وَهُم صَاغِرُونَ ﴾ .( (سورة التوبة الية 29 3 حديث رقم 2669 قال اللباني : حسن صحيح / 25 - سنن أبي داود 53 www.alukah.net
  • 14. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net و قد شَهِدَ عَبْدُ الرّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَـل سَّـــمَ – أَ ـ خَذَــ الجزيـةـ مـِنْـ مَ ــ جُوــسِ هَ ـ جَرَــ 26 أـماــ بقيـةـ النـاـس ــمنــ المشركين ومن ل كتاب لهم فإنهم ليس لهم إل أحد أمرين: إما السلم، وإما القتال. و قبول المسلمين لخذ الجزية من أهل الكتاب و المجوس بدل قتالهم دليل على أن المراد إلزام الناس بالتزام أحكام السلم ل إلزام الناس بالسلم فيظهر السلم على الدين كله و أنه ليس المقصود استئصال شأفة الكفار بل إخضاع الجميع لحكم ا، و أي دولة تفرض على من ليس منها بعض الضرائب نظير تقديم الخدمات له. و الخلصة أن قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (أمرت أن أقاتل الناس) المقصود به الكفرة غير أهل الكتاب والمجوس أما اليهود والنصارى والمجوس فقد ثبت بالنصوص الشرعية أخذ الجزية منهم فالواجب أن يجاهدوا ويقاتلوا مع القدرة حتى يدخلوا في السلم أو يؤدوا الجزية، أما غيرهم فالواجب قتالهم إلى أن يسلموا . 4 حديث رقم 3156 بلفظ حتى شَهِدَ عَبْدُ / 26 - - رواه البخاري في صحيحه 96 الرّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –أَخَذَها _ قلت أي الجزية - مِنْ مَجُوسِ هَجَرَ www.alukah.net
  • 15. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net كلمة أ قاتل ا لناس دلت أ ن ا لمقصود من ا لجهاد ا لذعان و ا لردع وليس ا لبادة و ا لستئصال للكفار و قَوْلُ النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: ( أُقَاتِلَ) بدل من (أقتل) دل أن المقصود من جهاد الكفار هو ردعهم عن الكفر و إذعانهم لحكم السلم، و ليس المقصود البادة و الستئصال فلو كان المقصود البادة و الستئصال لكان اللفظ (أقتل) بدل من ( أُقَاتِلَ) إذ القتل يشمل قتل من يقاتل و من ل يقاتل، و غاية المقاتلة قتال من يقاتل،و ليس قتله، و إن كان قد يحدث قتل عند المقاتلة ، و المقاتلة أضيق من القتل. و المقاتلة ل تكون إل للمحاربين و المتأهلين للحرب و المتأهلين للقتال، و المحاربون و المتأهلون للحرب من أهم دروع القوة في أي دولة فالسيطرة عليهم و إلحاق الهزيمة بهم تعتبر سيطرة على الدولة، وبالسيطرة على الدولة الكافرة و بهزيمة القوة العسكرية في الدولة الكافرة تأمن الدولة السلمية من شرها في الغالب، و يمكن حينئذ نشر السلم في الدولة الكافرة دون وجود من يعوق انتشاره. أي أن قتال الكفار بالسيف ليس للتحكم والتسلط في البلد المفتوحة لكن القتال كان وسيلة لتأمين دعوة السلم من أعدائه و لكسر حاجز من يمنع نشر دعوته للناس بحيث ل يخشى أن يدخل فيه من يريد الدخول، ول يخاف من دخل فيه من قوة في الرض تصده عن دين ا، و كأن القتال لسماع الناس السلم لنقاذهم من النار و لحمايتهم من الطغاة الظالمين ل إكراه الناس على الدخول في السلم. و من المعلوم أن القوة هي أفضل علج للقوة فإذا كانت الدولة الكافرة تستغل قوتها و نفوذها في منع إسماع الناس كلمة السلم، و صد الناس عن السلم و رفضت الذعان لحكم السلم فلبد لهذه القوة أن تهزم و تردع عن حجب الحق و رفض الحق،ومنع انتشار الحق؛ لن من حق العباد أن تبلغ إليهم الدعوة إلى السلم , وأل تقف عقبة أو سلطة في وجه التبليغ بأي حال من الحوال. و هذا ل يتحقق إل بالقتال فالقتال إنما يكون لملوك الدول الظالمين و أعوانهم تأديبا لهم ليرجعوا عن ظلمهم و كفرهم و يفسحوا المجال لبيان نور السلم فمن لم تقومه الكتب قومته الكتائب، أي: من لم يقومه القرآن و السنة، والدعوة إلى ا - www.alukah.net
  • 16. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net سبحانه و تعالى - بالكلم، فإنه ينتقل بعد ذلك إلى السيف و القتال أي لبد من ردع الظالمين الكافرين بالقوة عندما لم ينتفعوا بالموعظة، و لم يقبلوا الموعظة. www.alukah.net
  • 17. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قول ا لنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : (أمرت أ ن أ قاتل ا لناس) أ مر بإعداد ا لقوة و أ مر بالتقدم قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (أمرت أن أقاتل الناس) فيه وجوب إعداد القوة و وجوب التقدم إذ ل يستقيم قتال بل إعداد و بل تقدم، و الوسائل لها أحكام المقاصد فوسائل المأمورات مأمور بها، . ووسائل المنهيات منهي عنها 27 و لكي يستطيع المسلمون مقاتلة الكفار الطغاة الظالمين المعاندين لبد أن يكون عندهم قوة تربو على قوتهم العدو أو تماثلها أي ل بد أن يأخذ المسلمين بأسباب القوة والمنعة، و أن يكون عندهم التهيؤ، والستعداد لمقاتلة العدو في أي وقت فل ينتظر المسلمون حتى يروا أمارات السوء، و الشر و العدوان من عدوهم فلبد أن يمتلكوا وسائل الدفاع والردع في أي وقت . و كلمة أقاتل فيها رد على الجهال الذين يدعون أن التمسك بالدين يدعو للتخلف و عدم مواكبة التطور و العلم إذ كيف سنقاتل العدو بل قوة و المقصود بالقوة ليس فقط القوة العسكرية فالحرب لم تعد حرب قتالية وحسب فهناك الحروب الباردة الحروب القتصادية و الفكرية و غير ذلك. وخير بيان لدعوة السلم للتقدم والتطور و العلم قوله تعالى: ﴿ و أعِدّوا لَهُم مّا استَطَعتُم مّن قُوّةٍ وَمِن رّبَاطِ الخَيلِ تُرهِبُونَ بِهِ عَدوّ اللّهِ وَعَدُوّكُم وَآخَرِينَ مِن دُونِهِم ل تَعلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعلَمُهُم وَمَا تُنفِقُوا مِن شَىءٍ فِى سَبِيلِ اللّهِ يُوَفّ إِلَيكُم وَأَنتُم ل تُظلَمُونَ ﴾ (سورة .( النفال الية 60 قَوْلَهُ تَعَالَى: ﴿ وَأَعِدّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوّةٍ » : قال الشنقيطي ﴾، فَهُوَ أَمْرٌ جَازِمٌ بِإِعْدَادِ كُلّ مَا فِي الِسْتِطَاعَةِ مِنْ قُوّةٍ ، و لَوْ بَلَغَتِ الْقُوّةُ مِنَ التّطَوّرِ مَا بَلَغَتْ، فَهُوَ أَمْرٌ جَازِمٌ بِمُسَايَرَةِ التّطَوّرِ فِي الْمُُورِ الدّنْيَوِيّةِ، وَعَدَمِ الْجُمُودِ عَلَى الْحَالَتِ الْوَُلِ إِذَا طَرَأَ تَطَوّرٌ .28« جَدِيدٌ، وَلَكِنْ كُلّ ذَلِكَ مَعَ التّمَسّكِ بِالدّينِ و هذا تكليف من ا تعالى لعباده المؤمنين » : و قال الشعراوي الذين يجاهدون لعلء كلمته بضرورة أن يعدوا دائما قدر إمكانهم ما استطاعوا من قوة و لماذا قدر استطاعتهم؟ لن النسان محدود 27 - الصول من علم الصول لبن عثيمين ص 27 3/ 28 - أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن 38 www.alukah.net
  • 18. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net بطاقة، ووراء قدرة المؤمنين قدرة ا سبحانه، و لذلك أنت تعد قدر ما تستطيع ثم تطلب من ا أن يعينك. وإذا ما صنعت قدر استطاعتك، إياك أن تقول: إن هذه الستطاعة لن توصلني إلى مواجهة ما يملكه خصمي من معدات يمكن أن يهاجمني بها، فخصمك ليس له مدد من السماء إنما أنت لك المدد السماوي، و ما دام لك هذا المدد فقوتك بمدد ا تجعلك القوى مهما كان عدوك . ولذلك عندما يحدث ا تعالى المؤمنين يوضح لهم: إياكم أن تخافوا من كثرة عدد عدوكم، والمطلوب منكم أن تعدوا له ما استطعتم من قوة وحتى أطمئنكم أني معكم، تذكروا آية واحدة أنزلتها، و هي: ﴿ سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الذين كَفَرُواْ الرعب ﴾ (سورة آل .( عمران من الية 151 وساعة يلقي ا عَزّ وَجَلّ في قلوب الذين كفروا الرعب سيلقون سلحهم ويفرون من ميدان القتال ولو كانوا يحاربون بأقوى السلحة، و سيتمكن المؤمنون منهم وينتصرون عليهم بأية قوة أعدوها، و قوله تعالى: ﴿ مّا استطعتم مّن قُوّةٍ ﴾. هذه القوة قد تكون ذاتية في النفس بحيث ل تخاف شيئا، فجسم كل مقاتل قوي ممتلئ بالصحة وله عقل يعمل باقتدار و إقبال على القتال في شجاعة ، بالضافة إلى قوة السلح بأن يكون سلحا حديثا متطورا بعيد المدى، وأن يحرص المؤمنون على امتلك كل شيء موصول بالقوة، و كان الهدف قديما و حديثا أن يمتلك .29« المقاتل قوة تمكنه من عدوه و ل تمكن عدوه منه و المر بالقتال أمر بإعداد القوة لرهاب العدو، و القدرة على الغلبة عليه، و هذا يستلزم أن نعد قوة أقوى من قوة العدو ما استطعنا للقاء الرعب في قلوب العداء فل يجرؤون على المقاتلة لحرص السلم على عدم الدخول في حرب تزهق فيها الرواح فإن الرهبة ستمنع العدو من الهجوم والدخول في القتال فل تحدث حرب و بهذا قد ضيق السلم القتال حتى مع المحاربين. و الدولة السلم ل يمكن أن تكون لها قائمة ما لم تكن لها قوةٌ تحميها وتناضل عنها؛ لذلك حرص السلم على أن يتصف أهل 8/ 29 - تفسير الشعراوي 4776 www.alukah.net
  • 19. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net اليمان بالقوة، وعلى أن يكونوا دائما على استعداد، لمواجهة أهل الباطل، مهما تكن التضحيات في النفس، والهل والمال. . و يقول بعض المغرضين إن المسلمون يقاتلون من أجل الدين و سخروا قواهم في نشر الدين و في علوم التفسير و الحديث و الفقه حتى سبقهم الغرب الكافر بالتقدم العلمي، والغرب الكافر أخلصوا في العلم حتى تقدموا و نفعوا الناس بل و نفعوا المسلمين ثم يأتي المسلمون ليحاربوهم. و الجواب الدين يدعو إلى العلم و التقدم فقد أمرنا بإعداد القوة ما استطعنا و ل يمكن إعداد القوة بل تقدم و بل علم و أمرنا الدين بتعلم العلوم النافعة من علوم الدنيا بل وجعلها من فروض الكفايات و المسلمون عندما كانوا متمسكون بدينهم كانت دولهم أكثر دول العالم حضارة و ازدهار. و ماذا ينفع الغرب الكافر إذا كسب العالم و تقدم في العلم و خسر نفسه ،و التقدم العلمي ل بد له من دين يقومه إذا حاد عن الصواب. و لن الغرب الكافر ليس على دين صحيح يقومه إذا أعوج و مع تقدمه العلمي قد أشاع الظلم واستبداد الدول الفقيرة و احتلل الدول الفقيرة و قتلوا البرياء و سلبوا حقوق الناس. و ما جرائم أمريكا في العراق ببعيد و ما جرائم إسرائيل في فلسطين و لبنان ببعيد و ما جرائم فرنسا في الجزائر ببعيد و ما الحرب العالمية الولى و الثانية منا ببعيد و الجرائم كثيرة جدا. www.alukah.net
  • 20. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : أ(ُمِرْتُ أ ن أ قَاتِل ا لنّاس حَتّى يَشْهَدُوا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَأَن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ، وَيُقِيمُو ا ا لصّلةََ، و يُؤْتُو ا ا لزّكَاةَ ) قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَ أَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ، وَيُقِيمُوا الصّلةََ، وَ يُؤْتُوا الزّكَاةَ) أي أمرني ربي أن أقاتل عبدة الوثان إلى أن يشهدوا أن ل إله إل ا و أن محمدا رسول ا، و يقيموا الصلة و يؤتوا . الزكاة 30 و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِل ا) أي إلى أن يشهدوا، و ليس كي يشهدوا أن ل إله إل ا فحتى للغاية، و ليست للتعليل؛ لن الشهادة ل تكون إل بعد علم و معرفة، والعلم و المعرفة ل يكون إل بعد سماع الدعوة باهتمام و حب، ول يمكن التعلم بالمعرفة والحب مع الضرب فضل عن القتال، والضرب هو آخر وسيلة للتربية و التعليم بعد عدم جدوى الوسائل الخرى فالقتال شرع لردعهم عن الكفر،و ظلم أنفسهم بالكفر، وحجب دعوة السلم ل لجبارهم على الدخول في السلم. حَتّى للغاية، وَ قد جعل رَسُول ا-صلى ا » : قال بدر العيني .31« عليه وسلم-، غَايَة الْمُقَاتلَة القَوْل بقول :لَ إله إل ا و الحديث يدل على عظم الشهادتين و الصلة والزكاة؛ لن القتال ل يكون إل على أعظم الواجبات. قول ا لنبي - صَلّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : ي(َشْهَدُو ا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَ أ ن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ ) 2/ 30 - المجالس الوعظية في شرح أحاديث خير البرية 7 14/ 31 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 75 www.alukah.net
  • 21. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : ي(َشْهَدُوا) من الشهادة. و الشهادة الِخبار بما شاهده الشاهد 32 أو الشّهادَة خَبرٌ قاطعٌ تقولُ مِنْهُ : شَهِدَ الرجلُ عَلَى كَذَا، وَرُبّمَا قَالُوا شَهْدَ الرجلُ، بِسُكُونِ الْهَاءِ لِلتّخْفِيفِ؛ عَنِ الخَفش و قَوْلُهُمُ: اشْهَدْ بِكَذَا أَي احْلِف. 33 أو الشهادة هي الِْخْبَارُ بِصِحّةِ الشّيْءِ مُشَاهَدَةً وَ عِيَانًا يُقَالُ شَهِدَ عِنْدَ الْحَاكِمِ لِفُلَنٍ عَلَى فُلَنٍ بِكَذَا شَهَادَةً فَهُوَ شَاهِدٌ و هُمْ شُهُودٌ وَ أَشْهَادٌ وَ هُوَ . شَهِيدٌ وَ هُمْ شُهَدَاءُ 34 و شاهد الشئ إذا رآه بعينه، و المشاهدة في الشهادة هي إدراك الشئ بإحدى الحواس الخمسة و هي السمع و البصر و اللمس و . الشم و الذوق 35 و أطلق لفظ الشهادة على شهادة أن ل إله إل ا؛ لنها أعظم شهادة في الوجود على أعظم مشهود به , فل ينصرف . الطلق إل إليها 36 و معنى قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِل ا، وَ أَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) أي إلى أن يقولوا ل إله إل ا محمد رسول ا عن علم و يقين، و لذلك عبر النبي - صَلّى اُ 6/ 32 - شمس العلوم ودواء كلم العرب لنشوان بن سعيد الحميرى اليمني 3570 3/ 33 - لسان العرب لبن منظور 239 34 - المغرب في ترتيب المعرب لبرهان الدين الخوارزمي ص 259 35 - معجم لغة الفقهاء لمحمد رواس قلعجي ص 430 36 - حاشية (الصول الثلثة لمحمد بن عبد الوهاب) لعبد الرحمن النجدي ص 77 www.alukah.net
  • 22. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net عَلَيْهِ وَسَلّمَ – بـ (حَتّى يَشْهَدُوا) و لم يعبر بـ (حتى يقولوا)؛ لن الشهادة تتضمن أشياء: الول: العتقاد بما سينطق به، والعتقاد بما شهده فكونه يشهد أن ل إله إل ا يستلزم أنه اعتقد بقلبه معنى هذه الكلمة من علم ويقين؛ لن الشهادة فيها العتقاد، والعتقاد ل يسمى اعتقادا إل إذا كان ثمّ علم ويقين. الثاني: التكلم بها، فالشهادة كما أنها تقتضي اعتقادا؛ فإنها تقتضي - أيضا - إعلما ونطقا. والثالث: الخبار بذلك، والعلم به، فينطق بلسانه، وهذا من جهة الواجب وأيضا ل يسمى شاهدا حتى يُخبر غيره بما شهد، وهذا من جهة (الشهادة). فيكون معنى: أشهد أن ل إله إل ا: أعتقد وأتكلم، وأعلم، وأخبر: بأن ل إله إل ا. فافترقتْ بذلك عن حال العتقاد، وافترقتْ كذلك عن حال القول، كما افترقت - أيضا - عن حال الخبار المجرد عن العتقاد، فل بد لتحققها من حصول الثلثة مجتمعة؛ و لهذا نقول في اليمان إنه: اعتقاد بالجنان، و قول باللسان، وعمل بالجوارح . والركان 37 و معنى شهادة أن ل إله إل ا أن يقر النسان بلسانه و يعتقد بقلبه أن ل معبود بحق إل ا فيقتضي ذلك عمل أن يعبده وحده و أل يعبد غيره، و احتجنا إلى تقدير (حق) لنخرج المعبودات الباطلة إذ لو قلنا : ل معبود إل ا لوقعنا في خطأ فاحش أل وهو كل معبود هو ا سواء أكان بحق أو بباطل و هذا الكلم باطل شرعا و عقل فالله هو المعبود بحق و ما سواه معبود بباطل، وا غير هذه المعبودات فهي مخلوقة و هو خالق . ومن الناس من يعبد غير ا كالشمس والقمر والصنام والملئكة والنبياء، و كل هذه المعبودات عبدت من دون ا بل حق فتقديرنا كلمة (حق) في قولنا : ل معبود بحق إل ا ضروري لخراج كل من عبد من دون ا بل حق و تقديرنا كلمة (حق) في قولنا : ل معبود بحق إل ا لنفي ما يعتقده أهل وحدة الوجود من أن كل معبود في الرض هو ا - 37 - التمهيد لشرح كتاب التوحيد ص 73 www.alukah.net
  • 23. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net سبحانه وتعالى -؛ لن أهل وحدة الوجود يعتقدون أن كل شيء تعبده فهو حق أو كل شيء عبد من دون لله فهو حق و يزعمون أنه ل يجوز أن ننكر على عبدة الصنام ول على عبدة الحجار، ول عبدة البشر؛ لن هؤلء إنما يعبدون ا عندهم. و شهادة أن ل إله إل ا تعني : القرار المجمل بالتوحيد ، و البراءة المجملة من الشرك؛ لن فيها نفيا وإثباتا فـ ل( إله ): براءة من كل ما يعبد من دون ا أي ل يستحق كل ما يعبد من دون ا العبادة أي نفي استحقاق كل ما هو غير ا بالعبادة، و (إل ا) إثبات استحقاق ا عز وجل وحده بأن يعبد بل شريك و كأن شهادة أن ل إله إل ا تشمل تصفية العبادة من الشرك ثم التحلية بالتوحيد، و كأن التلذذ بالتوحيد ل يمكن التمتع به في وجود شوائب من الشرك لذلك أهل السنة والجماعة هم أنعم الناس بلذة التوحيد. و معنى شهادة أن محمد رسول ا أن يعتقد النسان بقلبه و يقرّ بلسانه بأن محمد بن عبد ا بن عبد المطلب الهاشمي القرشي رسول من عند ا و خاتم الرسل، أنزل ا عليه القرآن، وأرسله إلى النس و الجن كافة، و مقتضى شهادة أن محمدا رسول ا طاعته فيما أمر، وتصديقه فيما أخبر، واجتناب ما نهى عنه وزجر، . وأن ل نعبد ا إل بما شرع 38 و كون محمد - ص لّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – رسول من عند ا فل بد أن نقر و نؤمن أنه صادق في كل ما جاء به عن ا - سبحانه وتعالى -، و في كل ما أخبر به عن ا - سبحانه وتعالى -، و ل يجوز لحد أن يُعترض عليه فيما أحل لمته وفيما حرم على أمته، فإذا قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – هذا حرام عليكم فكلمه حق ل يجوز أن نعترض عليه، وإذا قال هذا واجب عليكم فكلمه حق ل يجوز أن نعترض عليه، و إذا قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – هذا يكون في الخرة ل بد أن يكون، و ل يجوز أن نشك في إخباره، وإذا قال في أمر غيبي شيئا فالمر كما قال، و ل يجوز أن نشك في إخباره. والشهادة لرسول ا - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – بالرسالة تعني القرار المجمل بكل ما جاء به النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – 38 - أصول الدين السلمي مع قواعده الربع ص 13 www.alukah.net
  • 24. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net تصديقا وانقيادا، و يجب إتباع شريعته، والتزام سنته في السر والجهر، مع الرضا بما قضاه والتسليم له. و الشهادة تتضمن الخبار، والخبار ل يكون إل باللسان فل بد من النطق بالشهادتين للقادر حتى يدخل في السلم، و حتى يعصم دمه و ماله، والنطق بالشهادتين مع عدم اعتقادها نفاق و إن كان يعصم الدم و المال؛ لننا مأمورون بالخذ بالظاهر ، و قد يرجع المنافق للصواب مع الوقت و إخفاءه الكفر و إظهاره اليمان خير من إظهار الكفر و تكثيره، و إن كان كلهما سيء. قال أبو الحسين يحيى بن أبي الخير بن سالم العمراني اليمني وقد يقع السلم على من أتى بلفظ الشهادتين وإن لم » : الشافعي يصدق بقلبه، ويستفيد بذلك عصمة دمه وماله في الدنيا لقوله - صلى ا عليه وسلم-: أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا ل إله إل ا محمدا رسول ا -صلى ا عليه وسلم- فإذا قالوها عصموا .39« مني دماءهم وأموالهم إل بحقها و قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا) ولم يقل: (حتى يقروا)؛ لن الشهادة أخص و آكد من القرار قد يقر النسان بشيء لم يشهده، ومن هنا كان قول المسلم: أشهد أن ل إله إل ا، كأنه يقر بأمر مشهود محسوس عنده بيقين، ولذلك العقائد ل يكفي فيها غلبة الظن كما هو في أمور العبادات والمعاملت، بل ل بد أن تكون على يقين وقطع جازم. و قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حَتّى يَشْهَدُوا) ولم يقل : (حتى يعلموا)؛ لن الشهادة أخص من العلم؛ لن علم النسان شيئا يسمعه ويشهد عليه أقوى من علمه شيئا يسمعه و ل يشهد عليه. وكون بعض أحاديث: (أمرت أن أقاتل الناس) اشترطت الشهادة الولى ل- إله إل ا- و لم تذكر الشهادة الثانية - محمد رسول ا - فهذا من باب الكتفاء بما يدل على المقصود أو الكتفاء بما يدل عليه الكلم أو الكتفاء بما يدل على المراد أو الختصار من بعض الرواة؛ لن شهادة أن ل إله إل ا تستلزم شهادة أن محمد رسول ا، أو لن المقصود في الحديث هنا: (أمرت أن أقاتل الناس) هم مشركو العرب، ولم يكونوا ليقروا بشهادة التوحيد إل إذا شهدوا لمن جاء بها، وهو النبي - صلى ا عليه وسلم-، فعلم أن من قال: 3/ 39 - النتصار في الرد على المعتزلة القدرية الشرار 752 www.alukah.net
  • 25. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net أشهد أن ل إله إل ا، إنما يقولها استجابة لدعوة النبي - صلى ا عليه وسلم-، و يلزم معها أن يشهد أن محمدا رسول ا -صلى ا عليه وسلم-. وَ يُحْتَجّ لِهَذَا الْقَوْلِ بِقَوْلِهِ - صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ أُمِرْتُ » : قال النووي أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَقُولُوا لَ إِلَهَ إِلّ اللّهُ فَإِذَا قَالُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَهَذَا مَحْمُولٌ عِنْدَ الْجَمَاهِيرِ عَلَى قَوْلِ الشّهَادَتَيْنِ وَاسْتَغْنَى بِذِكْرِ إِحْدَاهُمَا عَنِ الْخُْرَى لِرْتِبَاطِهِمَا .40 « وَشُهْرَتِهِمَا وَاللّهُ أَعْلَمُ حتى يقولوا ل ا إل ا) أي مع محمد رسول ) » : قال القسطلني ا، و اكتفى بالولى لستلزامها الثانية عند التحقيق أو أنها شعار .41 « للمجموع كما في قرأت الحمد أي كل السورة فَإِن قلت : جَاءَ عَن أبي هُرَيْرَة: (أمرت أَن أقَاتل » : قال بدر العيني النّاس حَتّى يَقُولُوا : ل إِلَه إِلّ ا، فَإِذا قالوها عصموا مني دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالهمْ إِلّ بِحَقّهَا ). وَجَاء عَن ابْن عمر: (أمرت أَن أقَاتل النّاس حَتّى يَقُولُوا : ل إِلَه إِلّ ا ويقيموا الصّلَة ويؤتوا الزّكَاة، فَإِذا قالوها عصموا مني دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالهمْ)، وَجَاء عَن أنس الْمَذْكُور فِي هَذَا الْبَاب، فَمَا التّوْفِيق بَين هَذِه الرّوَايَات الثّلَث؟ قلت : إِنّمَا اخْتلفت هَذِه الْلَْفَاظ فزادت و نقصت لخْتِلَف الْحَْوَال و الوقات الّتِي وَقعت هَذِه الْقَْوَال فِيهَا، وَكَانَت أُمُور الشّرِيعَة تشرع شَيْئا فَشَيْئًا فَخرج كل قَول فِيهَا على شَرط الْمَفْرُوض فِي حِينه، فَصَارَ كل مِنْهَا فِي زَمَانه شرطا لحقن الدّم وَحُرْمَة المَال، وَ لَ مُنَافَاة بَين الرّوَايَات .42« وَ لَ اخْتِلَف قال ابن الجوزي : فَإِن قيل: قد علق ترك الْقِتَال فِي مُسْند عمر بن الْخطاب بالْقَوْل، وعلقه هَاهُنَا بأَشْيَاء مَعَ القَوْل فَالْجَوَاب : أَن حَدِيث عمر كَانَ فِي مبدأ الِْسْلَم، وَحَدِيث ابْن عمر وَأنس متأخران بعد . نزُول الْفَرَائِض 43 1/ 40 - المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج 149 1/ 41 - إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري 411 4/ 42 - عمدة القاري شرح صحيح البخاري 127 2/ 43 -كشف المشكل من حديث الصحيحين 515 www.alukah.net
  • 26. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net وقال النبي -صلى ا عليه وسلم-: (وأن محمدا رسول ا) و لم يقل: (وأني رسول ا) كأنه يتجرد من نفسه، و من شخصه لبعاد حظ نفسه من ذلك؛ تواضعا منه و أنه عبد مثل باقي الناس، و يتساوى معهم في العبودية، و إن كان أعلى منهم مقاما، و لتفريق بين محمد - صلى ا عليه وسلم – كرسول ، و محمد - صلى ا عليه وسلم – كعبد من عبد ا، و كأنه يعلن عن إيمانه برسالته و بوحي ا الذي أنزل عليه. و عندما أمر النبي - صلى ا عليه وسلم – بقطع يد امرأة مخزومية سرقت، وتشفع لها أسامة حب رسول ا -صلى ا عليه وسلم- » : وابن حبه تَلَوّنَ وَجْهُ رَسُولِ اللّهِ - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ-، فَقَالَ قَالَ أُسَامَةُ: اسْتَغْفِرْ لِي يَا رَسُولَ ،« أَتُكَلّمُنِي فِي حَدّ مِنْ حُدُودِ اللّهِ اللّهِ، فَلَمّا كَانَ العَشِيّ قَامَ رَسُولُ اللّهِ خَطِيبًا، فَأَثْنَى عَلَى اللّهِ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ، ثُمّ قَالَ : " أَمّا بَعْدُ، فَإِنّمَا أَهْلَكَ النّاسَ قَبْلَكُمْ : أَنّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الحَدّ، وَالّذِي نَفْسُ مُحَمّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ أَنّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا " ثُمّ أَمَرَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم - بِتِلْكَ . المَرْأَةِ فَقُطِعَتْ يَدُهَا 44 و قال النبي - صلى ا عليه وسلم – : (لَوْ أَنّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمّدٍ)، و لم يقل النبي - صلى ا عليه وسلم – (لو أن فاطمة بنتي) لبيان المساواة بين الناس ووجوب العقاب على جميع من يخطئ فل فرق بين ابن غني و ابن فقير، و ل فرق بين أبيض و أسود، و ل فرق بين قريب و بعيد، و أنه يجب علينا إتباع حكم ا حتى و لو على أحب الناس إلينا، و أن الحق يطبق على الجميع و الناس سواسية، و هذا من تمام العدل و المساواة بين الناس. و بخصوص هل يشترط التلفظ بلفظ أشهد لقبول الشهادة أم ل؟ فَمَنْ تَكَلّمَ بِشَيْءٍ وَأَخْبَرَ بِهِ فَقَدْ شَهِدَ بِهِ، وَإِنْ لَمْ » : قال ابن القيم يَتَلَفّظْ بِالشّهَادَةِ، قَالَ تَعَالَى: ﴿ قُلْ هَلُمّ شُهَدَاءَكُمُ الّذِينَ يَشْهَدُونَ ( أَنّ اللّهَ حَرّمَ هَذَا فَإِنْ شَهِدُوا فَلَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ ﴾ (النعام الية 150 وَقَالَ تَعَالَى: ﴿ وَجَعَلُوا الْمَلَئِكَةَ الّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرّحْمَنِ إِنَاثًا .( أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُون ﴾ (الزخرف الية 19 فَجَعَلَ ذَلِكَ مِنْهُمْ شَهَادَةً، وَإِنْ لَمْ يَتَلَفّظُوا بِلَفْظِ الشّهَادَةِ، وَلَمْ عَدَلَتْ » :- يُؤَدّوهَا عِنْدَ غَيْرِهِمْ، قَالَ النّبِيّ -صلى ا عليه وسلم 5 حديث رقم 4304 ،و رواه مسلم في / 44 - رواه البخاري في صحيحه 151 3 حديث رقم 1688 / صحيحه 1315 www.alukah.net
  • 27. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net وَشَهَادَةُ الزّورِ هِيَ قَوْلُ الزّورِ، كَمَا « شَهَادَةُ الزّورِ الِْشْرَاكَ بِاللّهِ قَالَ تَعَالَى: ﴿ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزّورِ حُنَفَاءَ لِلّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ﴾ (الحج الية 30 )، وَ عِنْدَ نُزُولِ هَذِهِ الْيَةِ قَالَ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا فَسَمّى قَوْلَ الزّورِ « دَلَتْ شَهَادَةُ الزّورِ الِْشْرَاكَ بِاللّهِ » عليه وسلم -: عَ شَهَادَةً، وَسَمّى اللّهُ تَعَالَى إِقْرَارَ الْعَبْدِ عَلَى نَفْسِهِ شَهَادَةً، قَالَ تَعَالَى: ﴿ يَاأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلّهِ وَلَوْ ( عَلَى أَنْفُسِكُمْ ﴾ (النساء الية 135 فَشَهَادَةُ الْمَرْءِ عَلَى نَفْسِهِ : هِيَ إِقْرَارُهُ عَلَى نَفْسِهِ، وَفِي الْحَدِيثِ فَلَمّا شَهِدَ عَلَى نَفْسِهِ أَرْبَعَ » : الصّحِيحِ فِي قِصّةِ مَاعِزٍ الْسَْلَمِيّ وَ قَالَ تَعَالَى: ﴿ ،«- مَرّاتٍ رَجَمَهُ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَ غَرّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ .( أَنّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴾ (النعام الية 130 و هََذَا - وَأَضْعَافُهُ - يَدُلّ عَلَى أَنّ الشّاهِدَ عِنْدَ الْحَاكِمِ و غَيْرِهِ : ل يُشْتَرَطُ فِي قَبُولِ شَهَادَتِهِ أَنْ يَتَلَفّظَ بِلَفْظِ الشّهَادَةِ، كَمَا هُوَ مَذْهَبُ مَالِكٍ، و أَهْلِ الْمَدِينَةِ، وَ ظَاهِرُ كَلَمِ أَحْمَدَ ، وَلَ يُعْرَفُ عَنْ أَحَدٍ مِنَ .45« الصّحَابَةِ وَالتّابِعِينَ اشْتِرَاطُ ذَلِكَ 3/ 45 - مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين 420 www.alukah.net
  • 28. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net هل ا لحديث يدعو لجبار ا لكفار على ا لدخول في ا لسلم؟ أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ » : و لقد كثر تشنيع بعض المغرضين على حديث « النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ لزعمهم أن هذا الحديث يبين أن المسلمين أجبروا غيرهم على الدخول في السلم و هذا لسوء قصدهم و جهلهم. و التاريخ يثبت أن السلم انتشر بالدعوة إلى ا بالحكمة و الموعظة الحسنة، فقد ابتداء السلم بفرد و هو النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – ، ومكث النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – ثلثة عشر عامًا في مكّة يدْعو إلى السلم بالحجّة والموعظة الحسنة، وكان المسلمون في مكة قلة مستضعفين يتعرضون لشد أنواع العذاب و التعذيب ليرجعوا عن دينهم و يعودوا للكفر فصبروا . و يستحيل عقل أن يجبر فرد واحد أحدا على الدخول في دين أعلنت القبيلة التي هو فيها محاربة من يدين به فكل من يدخل في هذا الدين و يعرفه المشركون كان يؤذى. و عندما دخل النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – المدينة دخلها بل قتال بل استقبله أهل المدينة بالفرح و السرور و رغم أن النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – جاء المدينة مضطرا فقد أذاه المشركون و أذوا أصحابه رغم ذلك دخل كثير من أهل المدينة في السلم فأين الجبار في دخول أهل المدينة السلم مع ما كان منهم من الفرح و السرور بقدوم النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – ؟!! و عندما فتح النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – مكة كان شديد الحرص على دخولها دون قتال رغم عظم جيش المسلمين، و عندما مرت كتيبة النصار،و عَلَيْهِمْ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ مَعَهُ الرّايَةُ، فَقَالَ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ : يَا أَبَا سُفْيَانَ، اليَوْمَ يَوْمُ المَلْحَمَةِ، اليَوْمَ تُسْتَحَلّ الكَعْبَةُ، فَقَالَ أَبُو سُفْيَانَ : يَا عَبّاسُ حَبّذَا يَوْمُ الذّمَارِ، ثُمّ جَاءَتْ كَتِيبَةٌ، وَهِيَ أَقَلّ الكَتَائِبِ، فِيهِمْ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم- وَأَصْحَابُهُ، وَرَايَةُ النّبِيّ ص-َلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ - مَعَ الزّبَيْرِ بْنِ العَوّامِ، فَلَمّا مَرّ رَسُولُ اللّهِ -صلى ا عليه وسلم - بِأَبِي سُفْيَانَ قَالَ : أَلَمْ قَالَ : كَذَا وَكَذَا، « ؟ ا قَالَ »َ تَعْلَمْ مَا قَالَ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ؟ قَالَ : م ذَبَ سَعْدٌ، وَلَكِنْ هَذَا يَوْمٌ يُعَظّمُ اللّهُ فِيهِ الكَعْبَةَ، وَيَوْمٌ » فَقَالَ : كَ .46« تُكْسَى فِيهِ الكَعْبَةُ 5 حديث رقم 4280 بَابٌ : أَيْنَ رَكَزَ النّبِيّ صَلّى / 46 - رواه البخاري في صحيحه 146 اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ الرّايَةَ يَوْمَ الفَتْحِ؟ www.alukah.net
  • 29. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net و فتح مكة قد فتح الطريق أمام انتشار دعوة السلم في شبه الجزيرة العربية فتوالت الوفود على المدينة منذ العام التاسع من الهجرة معلنة إسلمها بل قتال، وعندما ذهب النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – لداء الحج في العام العاشر من الهجرة، وقد مضى على فتح مكة عامان و بضعة أشهر كان السلم قد انتشر في أرجاء شبه الجزيرة العربية. و قد شهد التاريخ السلمي أمرا عجيبا وهو دخول من غلب المسلمين - حين من الدهر- في دين ا أفواجا كما حصل أيام الغزو التتري على بلد المسلمين فقد أسلم كثير من التتار. و السلم قد انتشر في بلد لم يحدث فيها قتال بين المسلمين و الكافرين و لم يدخلها مجاهد مسلم شاهرا سيفه كدول أسيا و أفريقيا فمن دول أسيا الصين و إندونسيا و ماليزيا،و من دول أفريقيا الصومال وجيبوتي وتنزانيا وإرتيريا. و قد انتشر السلم في هذه البلدان بأخلق التجار المسلمين , فقد كانت تربط الجزيرة العربية بهذه البلدان تجارات كثيرة فرأى أهل هذه البلد أن العرب قد تغيرت أخلقهم من السوء إلى الحسن من الكذب للصدق من الخيانة للمانة وحسن المعاملة, وإيثار بعضهم على بعض, فتعجبوا لما حدث لهؤلء التجار, وتساءلوا عن سر تغيرهم, فعلموا أنه السلم, فدخلوا فى دين ا أفواجا. و العقل يثبت فساد مقولة انتشار السلم بالسيف فلو كان المسلمون أجبروا غيرهم على الدخول في السلم و دخلوا السلم مكرهين فكيف يَثْبتوا عَلَى الِْسْلَمِ بَعْدَ زَوَالِ الِْكْرَاهِ عَنْهمُ؟!! فثباتهم عن السلم رغم زوال الكراه عنهم لدليل على أنهم دخلوه برضاهم ل مغصوبين. و من المعلوم أن البلد التي فتحها السلم رجع بعض هذه البلد للكفار مرة أخرى ،و مع ذلك من أسلم لم يرجع للكفر مرة أخرى بل حارب الكفار و كان في صفوف المسلمين، و هذا دليل على أنهم دخلوه برضاهم ل مغصوبين. و يكفي في رد فرية انتشار السلم بالسيف أن السلم رغم ما حل بأهله من ضعف و هوان على الناس في القرون الخيرة نجده أكثر الديانات انتشارا أو على القل من أكثر الديانات انتشارا ، و ل يوجد قتال اليوم بين المسلمين و الكافرين. www.alukah.net
  • 30. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net و من الدلة على أن المسلمين لم يجبروا أحدا على الدخول في السلم هو وجود غير المسلمين ببلد السلم إلى عصرنا هذا , وإل لكان أجدادهم قُتِلوا منذ زمن الفتوحات السلمية فلم يبقَ نسلهم. و الحديث الذي يشنعون عليه ليس فيه دليل على ما ادعوه فالحديث فيه أقاتل و ليس أقتل، و القتال يستلزم وجود مقاتلة من طرفين أي وجود جيشين متقاتلين و قبل الحرب و القتال لبد من إنذار و إبلغ الدعوة بالبينة و القناع و الموعظة الحسنة. و كلمة أقاتل أخرجت من ليس أهل للقتال في العادة كالمرأة و الصبي فالكلم منصب على الجيش و أمراء الجيش الذين يحاربون، و ليس الشعب الذي ل يحارب و ل يقاتل، و من ل يقاتل أكثر بكثير ممن يقاتل و غير المحاربين أكثر بكثير من المحاربين. وحتى لو سلمنا جدل أن كلمة أقاتل لم تخرج من ليس أهل للقتال فقد جاءت نصوص شرعية أخرى تفيد عدم مقاتلة من ليس أهل للقتال فضيقت القتال إلى مجموعة من الكفار ل كل الكفار بل و أتت نصوص تبين أن الكفار الذين يقاتلون يستثنى منهم أهل الكتاب و المجوس إذ دفعوا الجزية وهم يمثلون نسبة كبيرة من الكفار فضيقت الشريعة بهذا عدد الكفار الذين يقاتلون. و انظر إلى دقة لفظ الحديث فاستعمال أقاتل الناس أي أقاتل من يقاتل من الكفار ، ولم يستعمل كلمة أقتل من يقاتل من الكفار ، وهذا فيه أن المقصود هو الردع و الذعان و كسر الشوكة، وليس البادة و الستئصال؛ لن القتال أضيق من القتل، و ل ينكر هذا إل جاهل. و انظر إلى دقة لفظ الحديث فقد قال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (حتى يشهدوا) و لم يقل: ( حتى يقولوا ) فالشهادة ل تكون إل بعد علم والعلم ل يكون إل بعد سماع الدعوة باهتمام فكأن حتى يشهدوا تفضح سوء نية الكفار المقاتلين في أنهم ل يريدون العلم بالسلم أصل، و ل يريدون معرفة الدعوة و رفضوا الدعوة إلى السلم و هذا دليل على معاندتهم و كبرهم ، و النسان عدو ما يجهله فحتما سيقاتلون المسلمين إن لم يقاتلوهم. وهذا يدل أن الغاية من قتال الكفار ليس إجبارهم على الدخول في السلم بل كي يرتدعوا عن الكفر و حجب دعوة السلم ولردّ الظلم والعدوان،و رفع الظلم و العدوان وإقامة معالم الحق، ونشر عبادة ا في الرض و لتأمين الدولة السلمية من العداء الذين www.alukah.net
  • 31. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net يتربصون بها الدوائر وتأمين المعتنقين للسلم ممن يتعرض لهم بالذى والفتنة حتى يعيش الجميع في أمان و سلم، و يكون الدين الظاهر الذي يحكم الرض هو السلم،و يجد غير المسلم من المسلمين عند الختلط رحمة السلم و عدل السلم وجمال السلم و وحلوة شعائر السلم فيرق قلبه و ربما يسلم. قال تعالى: ﴿ الّذِينَ يَتّبِعُونَ الرّسُولَ النّبِىّ المُّىّ الّذِى يَجِدُونَهُ مَكتُوبًا عِندَهُم فِى التّورَاةِ وَالِنجِيلِ يَأمُرُهُم بِالمَعرُوفِ وَيَنهَاهُم عَنِ المُنكَرِ وَيُحِلّ لَهُمُ الطّيّبَاتِ وَيُحَرّمُ عَلَيهِمُ الخَبَآئِثَ وَيَضَع عَنهُم إ صرَهُم وَالغَللََ ا لّتِى كَانَت عَلَيهِم فَالّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتّبَعُوا النّورَ الّذِى أُنزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ المُفلِحُونَ ﴾ (سورة ( العراف الية 157 و قال تعالى: ﴿ وَقَاتِلُوهُم حَتّى ل تَكُون فِتنَةٌ وَيَكُونَ الدّينُ كُلّهُ لِلّه ( فَإِنِ انتَهَوا فَإِنّ اللّهَ بِمَا يَعمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ (سورة النفال الية 39 و قال تعالى: ﴿ وَقَاتِلُوهُم حَتّى ل تَكُون فِتنَةٌ وَ يَكُونَ الدّينُ لِلّهِ فَإِنِ ( انتَهَوا فَل عُدوَانَ إِل عَلَىٰ الظّالِمِينَ ﴾ (سورة البقرة الية 193 www.alukah.net
  • 32. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net هل هناك تعارض بين ا لحديث و قوله - سبحان ه تعالى -: ﴿ ل إ كرَاهَ فِى ا لدّينِ ﴾؟ أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ » : توهم بعض الناس التعارض بين حديث و بين قوله ،« حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ - سبحانه تعالى - : ﴿ ل إِكرَاهَ في الدّينِ قَد تّبَيّنَ الرّشدُ مِنَ الغَىّ فَمَن يَكفُر بِالطّاغُوتِ وَيُؤمِن بِاللّهِ فَقَدِ استَمسَكَ بِالعُروَةِ الوُثقَىَ ل انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ (سورة البقرة الية 256 )، و ل تعارض أصل . و فرق بين قتال الكفار الطغاة الظالمين المحاربين الذين استعبدوا الناس و استغلوهم أسوأ استغلل و حجبوا نشر السلم في بلدهم و رفضوا الدعوة إلى السلم في بلدهم و رفضوا أن يسمعوا دعوة السلم و بين الكراه على الدخول في السلم فالقتال للكفار المحاربين أما غير المحاربين فل قتال بل بر و عدل و قسط. و يزيد هذا الفرق - الفرق بين قتال الكفار المحاربين و بين البر و القسط والعدل مع غير المحاربين - وضوحا قوله تعالى: ﴿ ل يَنهَاكُمُ اللّهُ عَنِ الّذِينَ لَم يُقَاتِلُوكُم فِى الدّينِ وَلَم يُخرِجُوكُم مّن دِيَارِكُم أَن تَبَرّوهُم وَتُقسِطُوا إِلَيهِم إِنّ اللّهَ يُحِبّ المُقسِطِينَ إِنّمَا يَنهَاكُمُ اللّهُ عَنِ الّذِينَ قَاتَلُوكُم فِى الدّينِ وَأَخرَجُوكُم مّن دِيَارِكُم وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخرَاجِكُم أَن تَوَلّوهُم وَمَن يَتَوَلّهُم فَأُولَـٰئِكَ هُمُ ( 9- الظّالِمُونَ ﴾ (سورة الممتحنة رقم الية 8 و ليس هناك شاهد من التاريخ يثبت أن المسلمين حبسوا شخصا أو جلدوه أو قتلوه؛ لنه لم يسلم أو قالوا له إما أن تسلم أو تقطع رقبتك، و لو وجد لنقل إلينا لتوافر الدواعي على نقله. ووجود كفار في بلد المسلمين حتى اليوم لخير دليل على عدم إجبار المسلمين أحد على الدخول فيه و على عدم قتل المسلمين لمن لم يدخل في السلم. www.alukah.net
  • 33. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : حَ(تّى يَشْهَدُوا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَ أ ن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ ) في ه رد على أ هل ا لكلم ا لقائلين أ ن أ ول واجب على ا لمكلف هو ا لنظر و ا لستدلل قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَ أَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ ) فيه أن توحيد العبادة أول دعوة الرسل صلوات ا وسلمه عليهم،و السلف كلهم متفقون على أن أول ما يجب على النسان لدخوله السلم الشهادتان، وأن التوحيد أول المر ، و ليس النظر و الستدلل كما يقول أهل الكلم فقولهم باطل يخالف الشرع، و يخالف هذا الحديث. قال ابن قدامة في بيان خطأ ما قاله أهل الكلم و ما يحمله من فِيهِ تخطئة رَسُول ا -صلى ا عليه » : مصادمة للنصوص الشرعية وسلم - فَإِن النّبِي صلى ا عَلَيْهِ وَسلم لم يَأْمر أحدا من أمته بِعلم الْكَلَم وَالنّظَر فِي أَدِلّة الْعُقُول ليعرف بِهِ صِحَة معتقده بل قنع مِنْهُم بِمُجَرّد الِْسْلَم. وَقَالَ -صلى ا عليه وسلم-: (أمرت أَن أقَاتل النّاس حَتّى يَقُولُوا لَ إِلَه إِلّ ا فَإِذا قالوها عصموا مني دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالهمْ إِلّ بِحَقّهَا وحسابهم على ا عز وَجل) أفترى بِكَوْن النّبِي -صلى ا عليه وسلم- مخطئا فِي قبُول ذَلِك مِنْهُم وقناعته بِمُجَرّد إسْلَمهمْ من أَن يتعلموا علم الْكَلَم وينظروا فِي الْعرض والجوهر والجسم وَيكون المتكلمون هم المصيبون فِي خطأ من لم يتَعَلّم ذَلِك وَلم ينظر فِيهِ فَإِن كَانَ هَذَا هَكَذَا فَلْيَدعُوا لنَْفُسِهِمْ شَرِيعَة ودينا غير دين الِْسْلَم .47«- ويدعوا دين مُحَمّد -صلى ا عليه وسلم فَلَوْ كَانَ الِْيمَانُ لَ يَصِحّ إِلّ بَعْدَ النّظَرِ وَالِسْتِدْلَلِ » : قال القرطبي لَجَازَ لِلْكُفّارِ إِذَا غَلَبَ عَلَيْهِمُ الْمُسْلِمُونَ أَنْ يَقُولُوا لَهُمْ : ل يَحِلّ لَكُمْ قَتْلُنَا، لِنَّ مِنْ دِينِكُمْ أَنّ اليمان ل يصح إل بعد النظر والستدلل .48« فَأَخّرُونَا حَتّى نَنْظُرَ وَنَسْتَدِلّ و معرفة ا أو الستدلل على معرفته ليس كافيا لعتبار الِنسان مسلما؛ لن فرعون كان عارفا بربه، و أكثر مشركي العرب كانوا يعرفون أن ا هو خالق الكون وأنه رب السماوات والرض ومع ذلك لم تغن عنهم معرفتهم تلك شيئا . 47 - تحريم النظر في كتب الكلم ص 48 7/ 48 - تفسير القرطبي 331 www.alukah.net
  • 34. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net www.alukah.net
  • 35. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : أ(ُمِرْتُ أ ن أ قَاتِل ا لنّاس حَتّى يَشْهَدُو ا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَ أ ن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ) فيه رد على من يقصرون ا لجهاد على جهاد ا لدفع. قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ –: (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) فيه رد على من يقصرون الجهاد على جهاد الدفع فواضح من الحديث أن المراد بالقتال قتال الطلب لجل تبليغ الدين لمن منع تبليغه و رفض تبليغه ، و ليس قتال الدفع، و لو كان المراد قتال الدفع لكان قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : (أ مِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ إن قاتلونا أو إذا قاتلونا). و ما أخرج الصحابة بعد موت النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – إلى بلد العالم إل قتال الطلب، و الجهاد في السلم شرع على مراحل في بداية الدعوة كان المسلمون مأمورين بالصفح و العراض عن المشركين، ثم جاءت الرخصة في القتال، ثم أذن في قتال الدفع، ثم شرع الجهاد بدءا و هجوما – أي طلبا – و دفاعا. أُمِرْنَا بِقَتْلِ الْكُفّارِ لِكُفْرِهِمْ قَالَ اللّهُ -تعالى-: ﴿ » : قال السرخسي وَقَاتِلُوهُمْ حَتّى لَ تَكُونَ فِتْنَةٌ ﴾ (البقرة من الية 193 ) يَعْنِي فِتْنَةَ أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ » :- الْكُفْرِ، وَ قَالَ - عَلَيْهِ الصّلَةُ وَالسّلَمُ .49« « حَتّى يَقُولُوا لَ إلَهَ إلّ اللّهُ وَصَرِيحُ قَوْلِهِ -صلى ا عليه وسلم - فِي » : و قال على القاري « أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النّاسَ حَتّى يَقُولُوا لَ إِلَهَ إِلّ اللّهُ » : الصّحِيحَيْنِ . 50 « الْحَدِيثَ تُوجِبُ ابْتِدَاءَهُمْ بِأَدْنَى تَأَمّلٍ وَ قِتَالُ الْكُفّارِ الّذِينَ لَمْ يُسْلِمُوا وَهُمْ مِنْ » : و قَالَ ابْنُ الْهُمَامِ مُشْرِكِي الْعَرَبِ، أَوْ لَمْ يُسْلِمُوا وَ لَمْ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ مِنْ غَيْرِهِمْ وَاجِبٌ و إَِنْ لَمْ يَبْدَؤُونَا ; لنَّ الْدَِلّةَ الْمُوجِبَةَ لَهُ لَمْ تُقَيّدِ الْوُجُوبَ بِبَدْئِهِمْ .51« خِلَفًا لِمَا نُقِلَ عَنِ الثّوْرِيّ المعروف » : و قال الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه ا أن المشركين يقاتلون لجل كفرهم، ل لجل عدوانهم، من أدلته أُمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن ل إله إل ا، وأن » : حديث متفق عليه)، و لم يقل: نقاتل من قاتلنا، و ل ) « محمد رسول ا .52« !! من نخشى شرّه 26/ 49 - المبسوط 132 6/ 50 - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 2475 6/ 51 - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 2475 198 / 52 - فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم 6 www.alukah.net
  • 36. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net www.alukah.net
  • 37. تابع الجديد والحصري على موقع اللوكة www.alukah.net قول ا لنبي - ص لّى ا عَلَيْهِ وَسَلّم – : حَ(تّى يَشْهَدُوا أ ن ل إ لَهَ إ لّ ا للّهُ، وَأَن مُحَمّدً ا رَسُولُ ا للّهِ) فيه نفي للجبر و ا لرد على ا لجبرية و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : ( حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) دليل على نفي الجبر إذ كيف يقاتل الكفار على فعل شيء مجبورون عليه؟!! و لو كان الكفار مجبرين على الكفر لكان قتال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – لهم ظلما . و قول النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – : ( حَتّى يَشْهَدُوا أَنْ ل إِلَهَ إِلّ اللّهُ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ) دليل على نفي الجبر فقد أضاف النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – الشهادة لهم فدل على أن الكفار لهم فعل يوجه إليه الخطاب بإيجاده؛ و لو لم يكن للكفار فعل، و لهم القدرة على الفعل - النطق بالشهادتين و الدخول في السلم - لكان توجيه الخطاب إليهم بإيجاد هذا الفعل منهم من تكليف ما ل يطاق. و الجبرية يرون أن النسان مجبر على عمله، و ل ينسب إليه الفعل إل على سبيل المجاز كما يقال: أحرقت النار الخشب، و الصل في الكلم الحقيقة ما لم يأت صارف، و ل يوجد صارف في أن إضافة الفعال للكفار على سبيل المجاز . و لول قدرة الكفار على النطق بالشهادتين و الدخول في السلم لما كان قتال النبي - صَلّى اُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – للكفار معنى فالقول بالجبر يبطل المر بقتال الكفار. www.alukah.net