Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

الدهون او اللبيدات معدّلة

تتناول تعريف وتقسيم ووظائف واستخدام الأحماض الدهنية في تغذية الحيوان

  • Identifiez-vous pour voir les commentaires

الدهون او اللبيدات معدّلة

  1. 1. ‫أو‬ ‫الدهون‬‫اللبـيـدات‬ Fats or Lipids ‫المحاضرة‬3 ‫ودواجن‬ ‫حيوان‬ ‫تغذية‬ 2016–2017 (‫األول‬ ‫الفصل‬)
  2. 2. ‫تعريف‬‫الدهـون‬ -‫الدهون‬‫مركبات‬‫عضوية‬‫تتكون‬‫من‬‫ذرات‬‫الكربون‬‫والهيدروجين‬ ‫واألوكسجين‬‫واألخيرين‬‫ال‬‫يوجدان‬‫بنسبة‬‫وجودهم‬‫في‬‫الماء‬‫بل‬‫ت‬‫كون‬ ‫نسبة‬‫الهيدروجين‬‫إلى‬‫األوكسجين‬‫كبيرة‬. -‫اللبيدات‬‫ال‬‫تذوب‬‫في‬‫الماء‬‫ولكنها‬‫تذوب‬‫في‬‫المذيبات‬‫العضوي‬‫ة‬‫مثل‬ ‫الكلورفورم‬‫والبنزين‬،‫واألثير‬‫ولذلك‬‫تسمى‬‫في‬‫بعض‬‫األحيان‬‫ب‬‫مستخلص‬ ‫األثير‬Ether Extract. ‫وتوجد‬‫الدهون‬‫في‬‫مواد‬‫العلف‬‫المختلفة‬‫وكذلك‬‫في‬‫األنسجة‬‫الحيوا‬‫نية‬.
  3. 3. ‫الدهون‬:‫هذا‬‫االسم‬‫يطلق‬‫على‬‫الدهون‬‫والزيوت‬،ً‫ا‬‫مع‬‫وهذه‬‫المركبات‬ ‫هامة‬ًً‫ا‬‫جد‬‫لكونها‬ًً‫ا‬‫مصدر‬ًً‫ا‬‫مخزن‬‫للطاقة‬. ‫نباتية‬‫حيوانية‬
  4. 4. ‫الغذائية‬ ‫المواد‬ ‫في‬ 3‫أحماض‬
  5. 5. CH3(CH3)nCOOH Acetic Acid ‫حمض‬‫الخليك‬ n= 0 Propionic Acid ‫حمض‬‫البربيونيك‬ n=1 Butyric Acid ‫حمض‬‫البيوتريك‬ n=2
  6. 6. ‫الدهنية‬ ‫األحماض‬ ‫مشبعة‬‫مشبعة‬ ‫غير‬ Moly Unsaturated Fatty Acids Poly Unsaturated Fatty Acids Oleic Acid Omega 6Omega 3 Linolenic acid Plant Linoleic acid Plant Arachidoneic acid Meat Eicosapentaenoic acid Meat
  7. 7. 18:1
  8. 8. (CH2)2 (CH2)14 ‫البيوتريك‬ ‫البامليتك‬
  9. 9. 12 4 5 9 6 8 710 11 12 13 14 15 16 1718
  10. 10. ‫ا‬ ‫أول‬:‫التقسيم‬‫الكميائي‬ ‫تقسم‬‫الدهون‬‫إلى‬‫بسيطة‬‫ومركبة‬‫ومشتقة‬. 1-‫الدهون‬‫أو‬‫اللبيدات‬‫البسيطة‬Simple Lipids: ‫أ‬-‫الزيوت‬‫والدهون‬(‫الشحوم‬‫الحيوانية‬)Oil & Fats:‫عبارة‬‫عن‬ ‫إسترات‬‫األحماض‬‫الدهنية‬‫مع‬‫الجليسرول‬‫أو‬‫الجليسرين‬. ‫ب‬-‫الشموع‬Wax:‫وهي‬‫إسترات‬‫األحماض‬‫الدهنية‬(‫ذات‬‫األوزان‬ ‫العالية‬)‫مع‬‫كحول‬(‫ذو‬‫وزن‬‫عالي‬).‫والشموع‬‫ليست‬‫لها‬‫أهمية‬‫من‬‫الوجهة‬ ‫الغذائية‬ًً‫ا‬‫خصوص‬‫للدواجن‬.
  11. 11. 2-‫اللبيدات‬‫المركبة‬Compound Lipids:‫وهي‬‫عبارة‬‫عن‬‫إسترات‬ ‫األحماض‬‫الدهنية‬‫مع‬‫الجليسرول‬‫كما‬‫سبق‬‫في‬‫الزيوت‬،‫والدهون‬‫إال‬‫أ‬‫نها‬ ‫تحتوي‬‫على‬‫مجاميع‬‫إضافية‬‫أخرى‬‫كالتالي‬: ‫أ‬-‫الف‬‫و‬‫سفو‬‫لبيدات‬Phospholipids:‫وهي‬‫عبارة‬‫عن‬‫اتحاد‬‫بين‬ ‫الدهون‬‫وحمض‬‫الفسفوريك‬‫مثل‬‫الليسثين‬‫والسيفالين‬(‫توجد‬‫ف‬‫ي‬‫مح‬‫البيض‬ ‫والنسيج‬‫الدماغي‬‫واألنسجة‬‫العصبية‬). ‫ب‬-‫الدهون‬‫السكرية‬Glycolipids:‫وهي‬‫الدهون‬‫المرتبطة‬‫بجزيء‬ ‫كربوهيدراتي‬(‫جلوكوز‬‫أو‬‫جاالكتوز‬)‫يوجد‬‫في‬‫الدماغ‬‫والغمد‬‫النخاع‬‫ي‬. ‫ج‬-‫الدهون‬‫البروتينية‬Lipoprotein:‫وهي‬‫الدهون‬‫المرتبطة‬‫بجزيء‬ ‫بروتيني‬‫مثل‬‫ليبوبروتين‬‫الدم‬‫الذي‬‫يرتبط‬‫فيه‬‫الكوليستر‬‫ول‬‫مع‬‫جزيء‬ ‫البروتين‬‫ويلعب‬ًً‫ا‬‫دور‬ًً‫ا‬‫مهم‬‫في‬‫انتقال‬‫الدهون‬‫داخل‬،‫الجسم‬‫كما‬‫ي‬‫وجد‬‫مثل‬ ‫هذا‬‫النوع‬‫كمكون‬‫ألغشية‬‫الخاليا‬.
  12. 12. 3-‫الدهون‬‫المشتقة‬Derived Lipids:‫وهي‬‫عبارة‬‫عن‬‫نواتج‬‫تحلل‬ ‫الدهون‬‫وتشمل‬‫األحماض‬‫الدهنية‬‫الحرة‬‫أو‬‫الكحوالت‬‫المختلفة‬‫مثل‬ ‫الجليسرول‬‫أو‬‫الكوليسترول‬‫وقد‬‫تكون‬‫منفردة‬‫أو‬‫مرتبطة‬‫ارتباط‬‫غير‬‫كامل‬ ‫ببعض‬‫األحماض‬‫الدهنية‬.‫وقد‬‫تكون‬‫مرتبطة‬‫مع‬‫فيتامينات‬‫مثل‬،‫أ‬،‫د‬‫ك‬، ‫هـ‬.
  13. 13. ‫ا‬ ‫ثانيا‬:‫التقسيم‬‫التغذوي‬ 1-‫دهون‬‫نباتية‬Plant Fats:‫وهي‬‫ناتجة‬‫من‬‫الزيوت‬‫النباتية‬‫الزيتي‬‫ة‬ (‫زيت‬،‫الزيتون‬‫زيت‬‫بذور‬‫القطن‬‫وفول‬‫الصويا‬‫والفول‬‫السوداني‬ ‫والمكسرات‬‫والسمسم‬). ‫دهون‬‫حيوانية‬Animal Fats:‫مثل‬‫الشحوم‬‫الحيوانية‬‫ودهن‬‫البيض‬ ‫واأللبان‬.
  14. 14. ً‫ثالثا‬:‫التقسيم‬‫الوظيفي‬ 1-‫دهن‬‫بنائي‬Structural Fat:‫وهو‬‫الدهن‬‫الذي‬‫يدخل‬‫في‬‫تركيب‬ ‫الخاليا‬. 2-‫دهن‬‫هرموني‬Hormonal Fat:‫وهو‬‫الذي‬‫يدخل‬‫في‬‫تركيب‬ ‫الهرمونات‬‫مثل‬‫هرمونات‬‫قشرة‬‫الغدة‬‫الكظرية‬(‫فوق‬‫الكلوية‬)Cortisol ‫أو‬‫الجنسية‬Oestrogen‫و‬Testosterone. 3-‫دهن‬‫تخزيني‬Stored Fat:‫وهو‬‫الدهن‬‫المخزن‬‫كاحتياطي‬‫للطاقة‬ ‫في‬‫الجسم‬.
  15. 15. ‫الدهون‬ ‫خواص‬: ‫ن‬‫ن‬ ‫ألم‬ ‫ن‬‫ن‬ ‫ناأل‬‫ن‬ ‫س‬‫ه‬ ‫نعألم‬‫ن‬‫ه‬‫نرألت‬‫ن‬ ‫ألمة‬ ‫ن‬‫ن‬‫م‬‫ا‬ ‫نلهألمة‬‫ن‬‫م‬‫ناألمو‬‫ن‬‫م‬‫ممأل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫م‬‫أل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫س‬‫ه‬ ‫نلألم‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫و‬‫ماأل‬‫ل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬‫ألمةد‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬‫ه‬ ‫نرأل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫س‬‫نليأل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬ ‫مة‬‫ل‬‫ولاأل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ة‬‫م‬‫ىأل‬ ‫مم‬ ‫األةال‬ ‫صالدت‬.‫أل‬ ‫نب‬‫ب‬‫ةهمألتهعألمإلةمامأل‬‫األ‬ ‫ن‬‫ص‬‫م‬‫ل‬ ‫ناألل‬‫ن‬ ‫ألد‬ ‫ن‬‫ن‬ ‫أل‬ ‫نب‬‫ن‬ ‫ا‬ ‫ممميألمةم‬‫ه‬‫ن‬‫ن‬‫ه‬‫ناهألمإل‬‫ن‬ ‫نالألخ‬‫ن‬‫ة‬‫له‬‫ناأل‬‫ن‬ ‫ت‬ ‫وا‬ ‫ا‬ ‫عألس‬ ‫لهةالألةم‬.
  16. 16. ‫احلي‬ ‫تغذية‬ ‫يف‬ ‫تهم‬ ‫والتي‬ ‫للدهون‬ ‫الكيميائية‬ ‫اخلواص‬ ‫أهم‬‫وان‬: ‫التحللًاملائي‬ً: ‫تتحلل‬‫الدهون‬ًً‫ا‬‫مائي‬‫لينتج‬‫الغليسرول‬‫واألحماض‬‫الدهنية‬. ‫ويتم‬‫التحلل‬‫بوساطة‬:‫األحماض‬‫أو‬‫البخار‬‫فوق‬‫التسخين‬‫وهذه‬‫العملي‬‫ة‬‫تتم‬‫أثناء‬ ‫عملية‬‫الهضم‬‫بواسطة‬‫خمائر‬‫الليباز‬Lipases‫والتي‬‫تفرز‬‫بصورة‬‫رئيسة‬ ‫من‬‫البنكرياس‬.‫ويمكن‬‫لهذه‬‫العملية‬‫أن‬‫تحدث‬‫في‬‫الطبيعة‬‫بوجود‬‫خمائ‬‫ر‬‫الليباز‬ ‫التي‬‫تفرزها‬‫بعض‬‫الفطور‬،‫والبكتيريا‬‫مما‬‫يسبب‬‫فساد‬،‫الدهون‬‫ح‬‫يث‬‫تصبح‬ ‫كريهة‬‫الطعم‬‫والرائحة‬‫وغير‬‫صالحة‬‫لالستهالك‬.
  17. 17. ‫التزنخ‬: ‫من‬‫المعروف‬‫أن‬‫حفظ‬‫الدهون‬‫في‬‫الغذاء‬‫لفترات‬،‫طويلة‬ًً‫وخاصة‬‫في‬ ‫الظروف‬‫غير‬‫مناسبة‬‫من‬‫الحرارة‬‫والرطوبة‬،‫والضوء‬‫يؤدي‬‫إلى‬‫التزن‬‫خ‬ Rancidity‫لهذه‬‫الدهون‬‫والتي‬‫تكسب‬‫العلف‬ًً‫ا‬‫طعم‬‫ورائحة‬‫غير‬‫مقب‬،‫ولين‬ ‫كما‬‫أن‬‫التزنخ‬‫يعمل‬‫على‬‫تلف‬‫بعض‬‫الفيتامينات‬‫المهمة‬‫والتي‬‫ت‬‫ذوب‬‫في‬ ‫الدهون‬‫مثل‬‫فيتامين‬‫أ‬A–‫د‬D–‫هـ‬E–‫ك‬K.
  18. 18. ‫التزنخ‬: ‫هي‬‫العملية‬‫التي‬‫يتم‬‫من‬‫خاللها‬‫تحلل‬‫جزئي‬‫للغليسريد‬‫الث‬‫الثي‬(‫الدهن‬) ‫إلى‬‫أحماض‬‫دهنية‬‫منفردة‬ًً‫خاصة‬‫غير‬‫المشبعة‬‫منها‬.‫ثم‬‫يتم‬‫أك‬‫سدة‬ ‫هذه‬‫األحماض‬‫الدهنية‬‫إلى‬‫مركبات‬‫أخرى‬‫تسمى‬‫أوكسيدات‬‫أو‬‫فوق‬ ‫أوكسيدات‬‫والتي‬‫تتحول‬‫بدورها‬‫إلى‬‫ألدهيدات‬‫أو‬‫كيتونات‬‫وهي‬‫التي‬ ‫تعطي‬‫الدهن‬‫هذه‬‫الصفات‬‫غير‬‫المرغوب‬‫فيها‬. ‫غليسيريد‬‫ثالث‬‫ي‬ ‫أحماض‬‫دهنية‬ ‫مشبعة‬ ‫غير‬ O2 ‫أوكسيدات‬ ‫ألدهيدات‬ ‫كيتونات‬
  19. 19. ‫شط‬ ‫ل‬‫وهه‬‫ملت‬ ‫مة‬‫بلهل‬‫ا‬ ‫ا‬ ‫مةم‬‫مةثقتل‬‫مثل‬‫داس‬ ‫مة‬‫أل‬‫ل‬‫ت‬ ‫مةد‬ ‫لكهةال‬‫ما‬‫ه‬‫ولا‬ ‫مة‬‫ةألش‬‫سلق‬‫هت‬ ‫مةب‬(‫أ‬‫ش‬ ‫مةشمس‬)،‫ولتجنب‬‫هذه‬‫العملية‬‫يضاف‬‫عادة‬‫للدهون‬‫أو‬‫الخلطات‬ ‫العلفية‬‫المحتوية‬‫عليها‬‫بعض‬‫المركبات‬‫المضادة‬‫لألكسد‬‫ة‬ Antioxidants. ‫وهنالك‬‫عدد‬‫كبير‬‫من‬‫المركبات‬‫له‬‫خاصية‬‫منع‬‫األكسدة‬‫مثل‬ ‫فيتامين‬‫هـ‬(E)‫وبعض‬‫مركبات‬‫الفينول‬Phenols‫وغيرها‬. ‫مشبع‬ ‫غير‬ ‫حمض‬ ‫ألدهيد‬‫كيتون‬ Cu Fe
  20. 20. ‫مى‬ ‫ل‬‫أل‬‫أتضا‬‫شبتع‬ ‫باة‬Saturation.‫لور‬‫ملت‬‫دلتل‬ ‫ولا‬ ‫مة‬‫تلي‬ ‫مة‬‫ل‬‫غته‬‫مةمشب‬‫إةى‬‫ولا‬‫مشب‬،‫سإهم‬‫أ‬‫ضتف‬ ‫هلهتا‬ ‫ت‬ ‫مة‬‫إةى‬‫دمل‬‫ت‬ ‫و‬‫غته‬، ‫مشب‬‫سإا‬‫وهه‬ ‫مةدمل‬‫دلل‬‫إةى‬‫دمل‬‫ت‬ ‫و‬‫مشب‬.‫سدم‬‫أل‬‫مول‬‫ةتال‬ (‫دم‬‫غته‬‫مشبع‬)‫دلل‬ ‫ت‬‫إةى‬‫دم‬‫مة‬‫تال‬‫ه‬(‫دم‬ ‫مشبع‬).‫ث‬ ‫د‬ ‫ل‬‫وهه‬‫ملت‬ ‫مة‬‫سر‬‫كهش‬‫مي‬‫ه‬ ‫مةمه‬.‫ةهةال‬‫تالد‬ ‫أا‬‫ولا‬ ‫مة‬‫مةم‬‫وهه‬‫اي‬ ‫م‬‫ل‬‫مةدت‬، ‫مشب‬‫غم‬‫ه‬‫أ‬‫ا‬ ‫الل‬‫ة‬‫ه‬‫بكث‬‫ولا‬ ‫مة‬‫غته‬‫مةمشب‬‫ة‬ ‫مةملهل‬‫سر‬‫مة‬‫اي‬ ‫با‬‫ر‬ ‫مة‬ ‫هى‬،‫ا‬ ‫لت‬‫أل‬‫صلصا‬‫مةدشائش‬‫لت‬ ‫مةه‬. ‫لوهه‬‫ملت‬ ‫مة‬‫وام‬‫أل‬‫أتضا‬‫ما‬‫ادت‬ ‫مة‬، ‫ت‬‫ه‬‫ها‬ ‫مة‬‫لهةال‬‫ب‬‫ت‬ ‫مةدصلل‬‫لى‬‫ولا‬‫ت‬ ‫قا‬‫ما‬‫تلي‬ ‫مة‬، ‫ت‬ ‫با‬ ‫مة‬‫لوهه‬‫ولا‬ ‫مة‬ ‫ت‬ ‫مةقا‬‫هف‬‫تا‬‫ه‬‫باةماهه‬Margarine‫م‬ ‫ل‬‫وهه‬‫ملت‬ ‫مة‬ ‫بلهل‬‫امل‬‫تط‬ ‫ل‬‫ول‬‫معدن‬‫النيكل‬. ‫مشبع‬ ‫غير‬ ‫حمض‬ ‫مشبع‬ ‫حمض‬ ‫وسيط‬
  21. 21. ‫األوليك‬ ‫الستريك‬
  22. 22. ‫دورة‬‫الدهون‬‫يف‬‫جسم‬‫الطائر‬: ‫ينقسم‬‫دهن‬‫الغذاء‬‫المأكول‬‫إلى‬‫قسم‬‫غير‬‫مهضوم‬‫يخرج‬‫مع‬،‫الروث‬‫وق‬‫سم‬ ‫آخر‬‫مهضوم‬‫على‬‫هيئة‬‫أحماض‬‫دهنية‬‫وجليسرين‬‫والتي‬‫تتحد‬‫ثانية‬‫بعد‬ ‫امتصاصها‬‫لتكون‬‫دهن‬‫الدم‬‫واألوعية‬‫الليمفاوية‬.‫ويستفاد‬‫من‬‫هذا‬‫ال‬‫دهن‬ ‫عن‬‫طريق‬‫المسارات‬‫التالية‬: 1-‫يحرق‬‫الدهن‬ًً‫ة‬‫مباشر‬‫إلنتاج‬‫الطاقة‬. 2-‫تكوين‬‫دهن‬‫البيضة‬. 3-‫تكوين‬‫دهن‬،‫الجسم‬‫والذي‬‫يستخدم‬‫بدوره‬‫لألغراض‬‫المذكورة‬‫ساب‬ًً‫ا‬‫ق‬ ‫عند‬‫الحاجة‬‫أو‬‫يبقى‬ًً‫ا‬‫مخزن‬‫في‬‫الجسم‬.
  23. 23. ‫اللينوليك‬ ‫اللينولينيك‬ ‫األراكيدونيك‬ ‫اللينولينيك‬ ‫األراكيدونيك‬
  24. 24. ‫مهم‬‫لعملية‬‫النمو‬‫الطبيعي‬،‫حيث‬‫وجد‬‫أن‬‫كمية‬‫األحماض‬‫الدهنية‬‫غي‬‫ر‬ ‫مشبعة‬‫تقل‬‫في‬‫أنسجة‬‫الجسم‬‫عندما‬‫تقل‬‫كمية‬‫حمض‬‫اللينوليك‬‫عن‬‫المستوى‬ ‫الطبيعي‬‫في‬،‫الغذاء‬‫وهذا‬‫دليل‬‫على‬‫أهمية‬‫هذا‬‫الحمض‬‫في‬‫تكوين‬‫األح‬‫ماض‬ ‫الدهنية‬‫الغير‬‫مشبعة‬‫ومرورها‬‫إلى‬‫األنسجة‬. ‫اللينوليك‬ ‫محض‬ ‫أهمية‬ 1 ‫وجد‬‫أن‬‫هذا‬‫الحمض‬‫يقوم‬‫بتطويل‬‫سلسلة‬‫ذرات‬‫الكربون‬‫لبعض‬ ‫األحماض‬،‫الدهنية‬‫ويعمل‬‫على‬‫تسهيل‬‫امتصاص‬‫األحماض‬‫الدهنية‬‫من‬ ‫الجهاز‬‫الهضمي‬‫وكذلك‬‫تخزينها‬‫داخل‬‫الجسم‬. 2
  25. 25. ‫يقوم‬‫هذا‬‫الحمض‬ًً‫ا‬‫أيض‬‫بتكوين‬‫الحمضين‬‫اللينولينك‬‫وحمض‬ ‫األراكيدونيك‬،‫كما‬‫وجد‬‫أن‬‫هذا‬‫الحمض‬‫يعمل‬‫على‬‫زيادة‬‫وزن‬‫البيضة‬‫أ‬‫ما‬ ‫عدم‬‫وجوده‬‫فيؤدي‬‫إلى‬‫انخفاض‬‫وزن‬‫البيضة‬‫وقد‬‫ثبت‬‫أن‬‫نسبة‬ (0.78%)‫هي‬‫النسبة‬‫المثالية‬‫لحمض‬‫اللينوليك‬‫في‬‫عليقة‬‫الدجا‬‫ج‬‫البياض‬. ‫وقد‬‫وجد‬‫أن‬‫موضع‬‫ارتباط‬‫الحامض‬‫الدهني‬‫من‬‫ذرات‬‫الجليسرين‬(‫الوض‬‫ع‬ ‫بيتا‬)‫هو‬‫الذي‬‫يحدد‬‫نشاطه‬‫الحيوي‬‫في‬‫عمليات‬‫التمثيل‬‫الداخلي‬. ‫أما‬‫بالنسبة‬‫لحمض‬‫اللينولينك‬‫فيمكن‬‫تخليقه‬‫من‬‫حمض‬‫اللينو‬‫ليك‬،‫كما‬‫ذكر‬ ،ً‫ا‬‫سابق‬‫ولذلك‬‫ال‬‫يضاف‬‫إلى‬‫الغذاء‬‫إال‬‫في‬‫حاالت‬‫خاصة‬‫يكون‬‫من‬‫ا‬‫لمفضل‬ ‫إضافته‬‫إليها‬.‫كذلك‬‫يمكن‬‫تكون‬‫حمض‬‫األراكيدونيك‬‫من‬‫حمض‬‫اللي‬‫نوليك‬ ‫أو‬‫حمض‬‫اللينولينك‬. 3
  26. 26. ‫وقد‬‫سميت‬‫هذه‬‫الحموض‬‫بالحموض‬‫الدهنية‬‫األساسية‬،‫وفي‬‫الدواجن‬‫وجد‬‫أ‬‫ن‬ ‫حمض‬‫اللينولييك‬‫فقط‬‫هو‬‫األساسي‬،‫ويجب‬‫توفره‬‫باستمرار‬‫في‬‫ال‬‫خلطة‬‫العلفية‬ ‫المقدمة‬‫لها‬.‫و‬‫الزيوت‬‫بصورة‬‫عامة‬‫غنية‬‫بحمض‬‫اللينولييك‬‫وخصوص‬ًً‫ا‬‫زيت‬ ‫بذر‬‫الكتان‬Linseed Oil. ‫و‬‫تحصل‬‫المجترات‬‫على‬‫هذا‬‫الحمض‬‫من‬‫الحشائش‬‫الرعوية‬.‫إال‬‫أن‬‫معظم‬ ‫الحموض‬‫الدهنية‬‫غير‬‫المشبعة‬‫تتحول‬‫في‬‫الكرش‬‫إلى‬‫حموض‬‫دهنية‬‫مش‬‫بعة‬. ‫ومما‬‫يؤكد‬‫على‬‫قدرة‬‫الحيوانات‬‫على‬‫تكوين‬‫األحماض‬‫الدهنية‬‫غير‬‫ال‬‫ض‬‫رورية‬ ‫داخل‬،‫الجسم‬‫ما‬‫يحدث‬‫من‬‫ترسيب‬‫للدهن‬‫في‬‫الجسم‬‫حتى‬‫عند‬‫التغذية‬‫ع‬‫لى‬ ‫أغذية‬‫مرتفعة‬‫النسب‬‫من‬‫الكربوهيدرات‬‫والبروتين‬.
  27. 27. ‫ومن‬‫المهم‬‫معرفته‬‫هو‬‫أن‬‫هناك‬‫عالقة‬‫كبيرة‬‫بين‬‫تركيب‬‫الغذاء‬‫من‬ ‫األحماض‬‫الدهنية‬‫وتركيب‬‫الجسم‬‫من‬‫األحماض‬‫الدهنية‬ًً‫خاصة‬‫ف‬‫ي‬ ‫الحيوانات‬‫غير‬‫المجترة‬‫والحيوانات‬‫المجترة‬‫الصغيرة‬‫مثل‬‫ا‬‫لعجول‬ ‫الصغيرة‬‫وذلك‬‫لعدم‬‫اكتمال‬‫نمو‬‫الكرش‬‫فيها‬. ‫والدهون‬‫تعتبر‬‫من‬‫المركبات‬‫الغذائية‬،‫المهمة‬‫وذلك‬‫الرتفاع‬‫ق‬‫يمتها‬ ‫الغذائية‬‫ألنها‬‫تعطي‬‫قيمة‬‫حرارية‬‫عند‬‫حرقها‬‫ضعف‬‫ما‬‫تعطيه‬ ‫الكربوهيدرات‬‫أو‬‫البروتينات‬(2.25‫مرة‬ًً‫ا‬‫تقريب‬).‫وتستخدم‬ًً‫ة‬‫عاد‬ ‫الكربوهيدرات‬‫كمصدر‬‫للطاقة‬‫بسبب‬‫توفرها‬‫وسهولة‬‫هضمها‬ ‫ورخص‬‫أثمانها‬‫إال‬‫أن‬‫إنتاج‬‫حيوانات‬‫تحتاج‬‫إلى‬‫طاقة‬‫عالية‬‫عن‬‫د‬ ‫نموها‬‫مثل‬‫دجاج‬‫اللحم‬‫أدى‬‫إلى‬‫ضرورة‬‫استخدام‬‫الدهون‬‫في‬ ‫األغذية‬.
  28. 28. ‫الدهن‬ ‫نفسها‬ ‫الدهون‬ ‫هضم‬ ‫معامالت‬ ‫زيادة‬ ‫المركبات‬ ‫هضم‬ ‫معامالت‬ ‫خفض‬ ‫األخرى‬ ‫الغذائية‬(‫األلياف‬)‫؟‬ ‫ارتفاعًالدهنًفيًالعالئقًيزيدًمنًسرع‬ً‫ة‬ ‫مرورًالغذاءًفيًالقناةًالهضميةًمماًيقلل‬ً‫من‬ ‫تأثيرًاألنزيماتًالمهمةًمنها،ًكماًيؤديًإل‬ً‫ى‬ ‫تقليلًعملياتًالتخمرًفيًالكرش،ًمماًي‬ً‫نتج‬ ‫عنهًحدوثًبعضًاالضطراباتًالهضمية‬ ‫علل‬
  29. 29. 30%‫من‬DM 5%‫من‬DM 10 % 3 – 5%
  30. 30. ‫به‬‫ولا‬ ‫مة‬‫أل‬‫م‬‫ه‬ ‫مص‬‫أل‬‫واما‬‫ةلطاق‬‫لق‬‫أ‬ ‫ب‬‫ا‬ ‫مم‬ ‫با‬‫د‬‫أل‬‫تثا‬‫سر‬ ‫كلتا‬‫لطاي‬ ‫مة‬‫ا‬ ‫مم‬ ‫م‬‫مع‬‫م‬‫ل‬‫م‬‫ت‬ ‫ل‬‫ض‬ ‫م‬‫مةط‬‫اق‬. ‫بلغ‬ ‫ل‬‫مةطاق‬‫مةقابل‬‫مثتل‬ ‫ةل‬‫ولا‬ ‫ةل‬‫أل‬‫طتا‬ ‫ل‬(38)‫كتلل‬‫هلل‬‫ةكل‬ ‫مد‬‫ل‬‫مم‬‫ه‬‫غ‬‫ما‬‫ولا‬ ‫مة‬‫أي‬‫ا‬ ‫إ‬‫لق‬‫تاي‬‫ه‬‫ك‬ ‫مة‬(17.2)‫كتلل‬‫هلل‬ ‫اي‬ ‫ت‬ ‫مةبهل‬‫ل‬‫موا‬‫ل‬ ‫بمد‬‫ما‬‫مةطاق‬‫ن‬‫ب‬(2-2.5)‫ة‬‫ه‬‫م‬.‫وا‬‫ل‬‫ولا‬ ‫مة‬ ‫أةف‬‫ما‬‫تهلل‬ ‫لت‬ ‫مة‬‫مةدمل‬‫ل‬‫ت‬ ‫و‬ ‫مة‬‫مةمشب‬‫لغته‬‫مة‬‫مشب‬ ‫به‬ ‫ت‬‫لى‬ ‫مد‬‫وا‬ ‫مة‬‫ما‬‫مةدمل‬‫ت‬ ‫و‬ ‫مة‬‫ول‬‫مةمد‬‫ت‬ ‫ل‬ ‫ة‬‫ا‬. 942.25
  31. 31. ‫فالقيمة‬‫الحيوية‬‫للدهون‬‫يحددها‬‫اها‬‫و‬‫محت‬‫من‬ ‫الحموض‬‫الدهنية‬‫غير‬‫المشبعة‬‫وعلى‬‫األخص‬ ‫اللينولييك‬،‫اللينولينيك‬‫اشيدونيك‬‫ر‬‫األ‬‫و‬،‫لو‬‫ر‬‫لال‬ ‫مةدمل‬‫ر‬ ‫مة‬‫خ‬‫طتع‬ ‫ت‬‫م‬ ‫مةه‬‫ا‬ ‫هكتب‬‫أل‬‫ا‬ ‫كلت‬ ‫أل‬‫لى‬‫موقل‬‫تهع‬‫أا‬‫مسه‬‫ل‬‫كمتاي‬‫تط‬ ‫ب‬‫م‬‫ا‬‫سر‬ ‫لتق‬‫ما‬‫ل‬‫مةدت‬‫ما‬‫أهل‬‫مله‬‫أل‬‫م‬‫ل‬‫م‬‫أل‬‫تا‬ ‫طبت‬.‫لق‬‫له‬‫أا‬ ‫دم‬‫لة‬ ‫مةلت‬‫ت‬‫تال‬‫امتا‬ ‫لست‬E‫ما‬‫ه‬‫تؤث‬‫أل‬‫إتهابتا‬‫سر‬‫لض‬‫ع‬ ‫مةبت‬‫لدهمه‬‫لتؤثه‬‫مولل‬‫أل‬‫أتضا‬‫سر‬‫ب‬‫م‬‫صاع‬ ‫إل‬ ‫قس‬ ‫مة‬‫ل‬.‫باإلضاس‬‫إةى‬‫هةال‬‫تهلل‬ ‫موهه‬،‫لو‬‫ل‬‫ما‬ ‫خي‬‫تهل‬ ‫مة‬‫ت‬ ‫با‬ ‫مة‬‫ه‬ ‫تمك‬‫دلل‬ ‫مة‬‫إةى‬‫ست‬‫امتا‬D2 ‫دي‬‫أثته‬‫موش‬‫سلق‬‫هت‬ ‫مةب‬‫لول‬‫ما‬‫م‬‫اي‬ ‫امت‬ ‫ت‬ ‫ة‬ ‫م‬ ‫مةم‬‫سر‬‫قالع‬ ‫م‬‫ي‬‫صه‬‫تلم‬ ‫مةكاة‬‫أل‬‫ل‬ ‫مة‬‫ل‬‫له‬‫سر‬ ‫اي‬ ‫م‬‫ل‬‫مةدت‬‫ة‬‫ه‬ ‫مةمه‬. ‫اللينولييك‬ E ‫األرجستيرول‬ D2 Ca P
  32. 32. ‫بناء‬‫أنسجة‬‫الدهن‬‫التخزينية‬‫في‬‫جسم‬،‫الحيوان‬ ‫كمصدر‬‫مكثف‬‫للطاقة‬‫االحتياطية‬. ‫كالوري‬ ‫كيلو‬/‫غ‬ 9.5 ‫الدهون‬ 5.6 ‫البروتين‬ 4.1 ‫الكربوهيدرات‬ 1
  33. 33. ‫تعتبر‬‫بعض‬‫أنواع‬‫الدهون‬‫كالليسثين‬Lecithinًً‫ا‬‫مصدر‬ ‫لمركب‬‫الكولين‬Choline‫الذي‬‫يحتاجه‬‫الحيوان‬‫في‬‫غذائه‬‫لك‬‫ي‬ ‫يقوم‬‫الكبد‬‫بتكوين‬‫الفوسفولبيدات‬(‫واسطة‬‫انتقال‬‫ا‬‫لدهون‬‫عبر‬ ‫األنسجة‬). 2
  34. 34. ‫مادةًناقلةًللفيتاميناتًالذوابةًفيًالدهون‬. K E D A ‫فايلوكينو‬‫ن‬ ‫توكوفيرو‬‫ل‬ ‫كالسيفير‬‫ول‬ ‫ريتينول‬ ‫تشجيع‬‫امتصاص‬‫فيتامين‬A‫والكاروتين‬‫عن‬‫طريق‬،‫األمعاء‬ ‫وامتصاص‬‫وتمثيل‬‫عنصر‬‫الكالسسيوم‬. ‫وجوده‬‫بنسب‬‫محددة‬‫يعمل‬‫على‬‫تحسين‬‫قيمته‬‫و‬‫زيادة‬‫م‬‫ردود‬ ‫االستفادة‬،‫منه‬‫عن‬‫طريق‬‫تقليل‬‫الجرم‬‫الحراري‬‫الضائ‬‫ع‬‫عند‬ ‫هضم‬‫وتمثيل‬‫مكونات‬‫الغذاء‬. 3 4 5
  35. 35. ‫تعمل‬‫الدهون‬‫كمواد‬‫وقائية‬‫وعازلة‬‫في‬‫جسم‬،‫الحيوان‬ ‫وغالبا‬‫ما‬‫تنتشر‬‫تحت‬‫الجلد‬‫كي‬‫تمنع‬‫الجسم‬‫من‬‫فق‬‫د‬‫حرارته‬ ‫بسرعة‬. ‫تلعب‬ًً‫ا‬‫دور‬ًً‫ا‬‫كبير‬‫في‬‫توازن‬‫األسماك‬‫في‬‫الماء‬‫أل‬‫ن‬ ‫الدهون‬‫أخف‬‫من‬‫الماء‬. 6 7
  36. 36. ‫كما‬‫أن‬‫إلضافتها‬‫بنسب‬‫معينة‬‫عند‬‫خلطها‬‫في‬‫العالئق‬ًً‫ا‬‫دور‬: ‫تحسين‬‫لون‬‫المخاليط‬‫المركزة‬‫وتقليل‬‫كمية‬‫الغبار‬‫ف‬‫يها‬‫فتزداد‬ ‫شهية‬‫الحيوان‬‫لها‬.
  37. 37. ‫إضافتها‬‫بنسبة‬1-2%‫لمخلوط‬‫العالئق‬‫المركزة‬‫يعمل‬‫على‬ ‫تسهيل‬‫عمل‬‫اآلالت‬‫الميكانيكية‬‫الخاصة‬‫بخلط‬‫وطحن‬‫العل‬‫يقة‬ ‫وتحبحبها‬.
  38. 38. 1-‫خ‬‫أل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬‫مل‬ ‫نقأل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ئ‬‫ال‬ ‫نىألمة‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ة‬‫ولاألإ‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ة‬‫ألم‬ ‫ناس‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ض‬‫ألإ‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬‫مل‬ ‫لأل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬ ‫ناألث‬‫ن‬‫ن‬ ‫ناأل‬‫ن‬‫ن‬ ‫ألم‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫د‬‫م‬‫ل‬‫ممألمة‬‫ه‬‫نلغ‬‫ن‬‫ن‬‫ل‬‫ناألمةكت‬‫ن‬‫ن‬‫م‬‫نلألث‬‫ن‬‫ن‬‫ق‬‫ألإخألإهمأل‬ ‫ت‬ ‫نا‬‫ن‬‫ن‬‫ص‬ ‫مق‬‫ناأل‬‫ن‬‫ن‬‫م‬ ‫نهلعأل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ض‬‫تهألم‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ش‬‫ناألمة‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫م‬‫أل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫د‬‫م‬‫ل‬‫ممأل‬‫ه‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫غ‬‫نلأل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ل‬‫كت‬ ‫ن‬‫ب‬(2.25.) 2-‫ملألغتهأل‬ ‫واألمةم‬ ‫تهعألأاألتكلاألمة‬‫خ‬ ‫م‬. 3-‫نليأل‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬ ‫إاألمة‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ه‬‫ه‬ ‫مةم‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ه‬‫ه‬ ‫نيأل‬‫ن‬‫ن‬‫د‬ ‫نلعأل‬‫ن‬‫ن‬‫ص‬‫ممأل‬‫ل‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ق‬‫ناأل‬‫ن‬‫ن‬ ‫نرألة‬‫ن‬‫ن‬ ‫مة‬‫ل‬‫أل‬ ‫أل‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬‫اة‬ ‫ةألمة‬‫ه‬‫م‬‫ه‬‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫د‬‫مة‬‫خ‬‫ناأل‬‫ن‬‫ن‬‫ك‬‫تم‬‫ة‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ك‬‫ناةتطألمه‬‫ن‬‫ن‬ ‫نعألم‬‫ن‬‫ن‬‫م‬‫أل‬‫م‬ ‫ن‬‫ن‬‫ن‬‫ت‬‫ناأله‬‫ن‬‫ن‬ ‫ه‬ ‫م‬‫خ‬‫ل‬ ‫أل‬‫م‬ ‫األهت‬ ‫ةألم‬ ‫ا‬ ‫ايألماألمخ‬ ‫م‬‫ل‬‫مكاألمةدت‬. 140‫ل‬.‫س‬2.25315‫ليرة‬
  39. 39. ‫إن‬‫إضافة‬‫الدهن‬‫إىل‬‫خلطات‬‫الدواجن‬‫اجلاهزة‬‫يرفع‬‫قيمة‬‫الطاقة‬ ‫احلرارية‬‫فيها‬‫ونتيجة‬‫لذلك‬‫ينخفض‬‫املقدار‬‫الذي‬‫تستهلك‬‫ه‬‫الطيور‬ ‫عادة‬‫من‬‫هذه‬‫اخللطات‬‫لتحسني‬‫معامل‬‫التحويل‬‫الغذائي‬.‫لذلك‬ ‫يصبح‬‫من‬‫األهمية‬‫أن‬‫تكون‬‫هذه‬‫اخللطات‬‫من‬‫نوعية‬‫جيدة‬‫وحاوي‬‫ة‬ ‫على‬‫كميات‬‫كافية‬‫من‬‫الربوتينات‬‫والفيتامينات‬‫والعناصر‬‫ا‬‫ملعدنية‬ ‫حبيث‬‫يتمكن‬‫الطري‬‫من‬‫تعويض‬‫الكميات‬‫التي‬‫خسرها‬‫بسب‬‫ب‬ ‫اخنفاض‬‫معدل‬‫الستهالك‬‫من‬‫العلف‬. 3%ً‫دهن‬=3×9000/100=270‫كيلوًكالوري‬ 8%ً‫ذرةًصفراء‬=8×3450/100=276‫كيلوًكالوري‬ 8%ً‫ذرةًصفراء‬=8×8/100=0.64‫غًبروتين‬ 2%‫كسبةًصويا‬=2×44/100=0.88‫غًبروتين‬ 3×400=1200‫ليرة‬ 8×90=720‫ليرة‬ 2×225=450‫ليرة‬
  40. 40. ‫جيب‬‫مراعاة‬‫احتواء‬‫العالئق‬‫عند‬‫إضافة‬‫الدهون‬‫احليوانية‬‫على‬ ‫األعالف‬‫اخلشنة‬(‫املالئة‬)‫اجليدة‬‫النوعية‬‫وبكميات‬‫وفرية‬‫؟‬! ‫ألن‬‫وجود‬‫الدهن‬‫يف‬‫العليقة‬‫دون‬‫األعالف‬‫اخلشنة‬‫جيدة‬‫النوعي‬‫ة‬ ‫يقلل‬‫من‬‫قدرة‬‫بكرتيا‬‫الكرش‬‫على‬‫هضم‬‫األلياف‬‫والستفادة‬‫منها‬. ‫فإذا‬‫أضيف‬‫الدهن‬‫بنسبة‬(4%)‫فال‬‫بد‬‫عندئذ‬‫من‬‫أن‬‫يكون‬‫أكثر‬‫من‬‫نصف‬ ‫العليقة‬ًً‫ا‬‫علف‬ًً‫ا‬‫خشن‬‫جيد‬‫النوعية‬.
  41. 41. Thank you very much

×