Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

(ملخص (الأمراض التي ممكن أن تنتج من إهمال تنظيف الأسنان

1 964 vues

Publié le

  • Soyez le premier à commenter

(ملخص (الأمراض التي ممكن أن تنتج من إهمال تنظيف الأسنان

  1. 1. ‫إعـــــداد‬: ‫نهى‬‫ي‬‫الشمر‬ ‫ة‬‫سار‬‫ي‬‫الدوسر‬ ‫هير‬ُ‫ن‬‫السحيباني‬ ‫الشارخ‬ ‫هال‬ ‫اشد‬‫ر‬‫ال‬ ‫صفاء‬
  2. 2. ‫الصحة‬ ‫على‬ ‫للمحافظة‬ ‫الوسائل‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫تعد‬ ‫الفم‬ ‫نظافة‬‫و‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬. ‫من‬ ‫ر‬ُ‫عب‬َ‫ت‬ ‫التي‬ ‫الرئيسية‬ ‫ابة‬‫و‬‫الب‬ ‫هو‬ ‫الفم‬ ‫أن‬ ‫حيث‬‫خاللها‬ ‫الفيرو‬ ‫و‬ ‫البكتيريا‬ ‫مثل‬ ‫المختلفة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫مسببات‬‫و‬ ‫سات‬ ‫ها‬‫غير‬. ‫على‬ ‫ا‬ً‫خطر‬ ‫يشكل‬ ‫ا‬ً‫يومي‬ ‫األسنان‬ ‫نظافة‬ ‫إهمال‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫ال‬‫و‬‫صحة‬ ‫المس‬ ‫للميكروبات‬ ‫سائغة‬ ً‫ة‬‫لقم‬ ‫األسنان‬ ‫فتكون‬ ‫اإلنسان‬‫ببة‬ ‫الفم‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫من‬ ‫للعديد‬‫و‬‫األسنان‬.
  3. 3. ‫أيكم‬‫ر‬‫ب‬‫األسنان‬ ‫نظافة‬ ‫إهمال‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫ماهي‬ ،‫و‬ ‫وقايتها؟‬
  4. 4. 87% 13% ‫األسنان‬ ‫تنظيف‬ ‫إهمال‬ ‫من‬ ‫تنتج‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬ ‫ماهي‬ ،‫معرفتك‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫؟‬ ‫تسوس‬+‫اللثه‬ ‫التهاب‬+ ‫جير‬ ‫آخرى‬
  5. 5. 81% 16% 3% ‫هو‬ ‫األسنان‬ ‫لتسوس‬ ‫الرئيسي‬ ‫السبب‬: ‫بكتيريا‬ ‫فطريات‬ ‫فيروسات‬
  6. 6. 22% 8% 7% 6% 18% 35% 4% ‫؟‬ ‫للتسوس‬ ً‫عرضة‬ ‫الناس‬ ‫أكثر‬ ‫هم‬ ‫من‬ ،‫نظرك‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫االطفال‬ ‫السن‬ ‫كبار‬ ‫صحي‬ ‫مرض‬ ‫لديه‬ ‫من‬ ‫المدخنين‬ ‫الحلويات‬ ‫االسنان‬ ‫تنظيف‬ ‫اهمال‬ ‫اخرى‬
  7. 7. 17% 83% ‫؟‬ ‫آلخر‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫ينتقل‬ ‫التسوس‬ ‫بأن‬ ‫تعتقد‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬
  8. 8. 61% 10% 9% 8% 4% 8% ‫؟‬ ‫اللثة‬ ‫التهاب‬ ‫أسباب‬ ‫ماهي‬ ،‫برأيك‬ ‫الطبي‬ ‫زياره‬ ‫و‬ ‫االسنان‬ ‫نظافه‬ ‫اهمال‬‫ب‬ ‫البكتيريا‬ ‫التسوس‬ ‫الجير‬ ‫التدخين‬ ‫أعلم‬ ‫ال‬
  9. 9. 74% 26% ‫ال‬ ‫بأمراض‬ ‫عالقة‬ ‫لها‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫الفم‬ ‫أمراض‬ ‫بأن‬ ‫تعتقد‬ ‫هل‬‫قلب‬ ‫؟‬ ‫وغيرها‬ ‫التنفس‬ ‫و‬ ‫نعم‬ ‫ال‬
  10. 10. •‫مجتمعنا‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫شيوع‬ ‫األكثر‬ ‫المشكلة‬«‫األسن‬ ‫س‬ّ‫تسو‬‫ان‬». •‫التسوس‬(‫السن‬ ‫تعفن‬)‫السن‬ ‫من‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫تعفن‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫عبار‬ ‫ة‬‫كبير‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫صغير‬ ‫ثقوب‬ ‫إلى‬ ‫يتطور‬ ‫الذي‬. •‫األسنان‬ ‫لتسوس‬ ‫الرئيسي‬ ‫السبب‬(‫ف‬ ‫بكتيريا‬‫الفم‬ ‫ي‬).
  11. 11. •‫المعادن‬ ‫بانحالل‬ ‫يبدأ‬ ‫األسنان‬ ‫تسوس‬ “demineralization”‫التمعدن‬ ‫إعادة‬ ‫ثم‬ “remineralization”‫فإذا‬‫مارجحت‬‫المعادن‬ ‫انحالل‬ ‫كفة‬ ‫التسوس‬ ‫يحدث‬ ‫عندها‬. •‫بق‬ ‫على‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫البكتيريا‬ ‫تتغذى‬‫ايا‬ ‫تع‬ ‫أحماض‬ ‫تنتج‬ ‫و‬ ‫األسنان‬ ‫على‬ ‫اكمة‬‫ر‬‫المت‬ ‫الطعام‬‫مل‬ ‫المعادن‬ ‫انحالل‬ ‫و‬ ‫السن‬ ‫تآكل‬ ‫على‬ •‫ا‬ ‫بالطبقة‬ ‫ا‬ً‫بدء‬ ‫ا‬ً‫تدريجي‬ ‫المعادن‬ ‫انحالل‬ ‫يبدأ‬‫لخارجية‬ «‫المينا‬»‫تتلف‬ ‫و‬ ‫السن‬ ‫عصب‬ ‫إلى‬ ‫لتصل‬ ‫العاج‬ ‫ثم‬‫ه‬.
  12. 12. •‫غ‬ ‫إن‬ ‫التسوس‬ ‫لتكون‬ ‫ا‬ً‫مع‬ ‫مجتمعة‬ ‫امل‬‫و‬‫ع‬ ‫أربعة‬ ‫وجود‬ ‫يشترط‬‫اب‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫للتسوس‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫أحدها‬: ‫البكتير‬‫يا‬ ‫الوقت‬ ‫الغذاء‬ «‫سكريات‬» ‫سطح‬ ‫السن‬ ‫تسوس‬
  13. 13. 4.‫ا‬ً‫فور‬ ‫تحدث‬ ‫ال‬ ‫فالعملية‬ ،‫الوقت‬!‫دو‬ ‫السكرية‬ ‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫كت‬ِ‫ر‬ُ‫ت‬ ‫إن‬‫تنظيف‬ ‫ن‬ ‫ع‬ ‫تعمل‬ ‫أحماض‬ ‫إلى‬ ‫تحللها‬ ‫البكتيريا‬ ‫الوقت‬ ‫لبعض‬ ‫أهملت‬ ‫و‬ ‫السن‬‫لى‬ ‫السن‬ ‫تآكل‬. 1.‫سطح‬‫السن‬. •‫كان‬ ‫وكلما‬ ‫سنية‬ ‫مادة‬ ‫بوجود‬ ‫إال‬ ‫التسوس‬ ‫يتكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫فال‬‫ت‬ ‫ال‬ ‫كان‬ ‫ايد‬‫ر‬‫الفلو‬‫و‬ ‫الكالسيوم‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫قوية‬ ‫السنية‬ ‫المادة‬‫تسوس‬ ‫أصعب‬. •‫م‬ ‫األسنان‬ ‫كانت‬ ‫فكلما‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫األسنان‬ ‫ترتيب‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬‫احمة‬‫ز‬‫ت‬ ‫التس‬ ‫حدوث‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫بينها‬ ‫الطعام‬ ‫بقايا‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬ ‫نسبة‬ ‫ادت‬‫ز‬ ‫كلما‬‫وس‬. 2.‫البكتيريا‬‫ال‬ ‫بطبيعة‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫موجودة‬ ‫هي‬ ‫و‬ ،‫حال‬. 3.‫إل‬ ‫لها‬ّ‫تحو‬ ‫و‬ ‫الطعام‬ ‫بقايا‬ ‫على‬ ‫تتغذى‬ ‫فالبكتيريا‬ ،‫الغذاء‬‫أحماض‬ ‫ى‬ ‫عضوية‬.
  14. 14. •‫كمية‬ ‫تناول‬ ‫بأن‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫عدة‬ ‫بعد‬ ‫ن‬َّ‫تبي‬«‫قليلة‬»‫الشوكو‬ ‫من‬‫في‬ ‫التة‬ ‫أكبر‬ ‫كمية‬ ‫تناول‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫أ‬‫و‬‫أس‬ ‫يعتبر‬ ‫مختلفة‬ ‫أوقات‬«‫وق‬ ‫في‬‫احد‬‫و‬ ٍ‫ت‬!». •‫أهمه‬ ّ‫لعل‬ ‫و‬ ،‫آلخر‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫األسنان‬ ‫تسوس‬ ‫أسباب‬ ‫تتعدد‬‫ا‬: 1.‫الغذائي‬ ‫النظام‬ •‫السوس‬ ‫تكون‬ ‫في‬ ‫يساهم‬ ‫السكريات‬ ‫تناول‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬. •‫معلومة‬! •‫التة‬‫و‬‫الشوك‬ ‫تناول‬«‫اط‬‫ر‬‫إف‬ ‫بال‬»‫يسبب‬ ‫ال‬‫تسوسات‬‫الفم‬‫عم‬‫يز‬ ‫كما‬ ‫البعض‬.‫ذلك؟‬ ‫كيف‬
  15. 15. 2.‫الفم‬ ‫صحة‬ ‫ضعف‬. •‫السن‬ ‫سطح‬ ‫على‬ ‫البكتيريا‬ ‫اكم‬‫ر‬‫تت‬(‫ك‬ ‫إن‬ ‫و‬ ‫حتى‬‫ان‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫نظي‬)‫المل‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫العيش‬ ‫إلى‬ ‫تميل‬ ‫لكنها‬‫ببقايا‬ ‫يئة‬ ‫األسنان‬ ‫أسطح‬ ‫على‬ ‫الطعام‬.
  16. 16. •‫عند‬ ‫تزيد‬ ‫الجرثومية‬ ‫اللويحة‬ ‫تكون‬ ‫عة‬‫سر‬ ‫بأن‬ ‫لوحظ‬ ‫األسن‬ ‫بتسوس‬ ‫اإلصابة‬ ‫معدل‬ ‫فإن‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ،‫المدخنين‬‫ان‬ ‫المدخنين‬ ‫عند‬ ‫أكبر‬ ‫يكون‬. 3.‫التدخين‬. •‫الجرثومية‬ ‫اللويحة‬«‫البالك‬»‫لجم‬ ‫األساس‬ ‫حجر‬ ‫هي‬‫يع‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬‫تسوسات‬‫البدا‬ ‫المرحلة‬ ‫تعتبر‬ ‫فهي‬ ،‫األسنان‬‫ئية‬ ‫التسوس‬ ‫لتكون‬.
  17. 17. •‫لذا‬‫يكو‬ ‫الفم‬ ‫جفاف‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫فإن‬‫نون‬ ‫للتسوس‬ ً‫ة‬‫عرض‬ ‫أكثر‬. 4.‫الفم‬ ‫جفاف‬. •‫تأتي‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫المضاعفات‬ ‫من‬ ‫الفم‬ ‫جفاف‬ ‫يعتبر‬‫نتيجة‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫أدوية‬ ‫تناول‬ ‫نتيجة‬ ‫أو‬ ‫اللعاب‬ ‫ى‬‫مجر‬ ‫انسداد‬ ‫لألشعة‬ ‫التعرض‬. •‫التسوس‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬ ‫في‬ ‫اللعاب‬ ‫دور‬ ‫هو‬ ‫ما‬‫؟‬ •‫النا‬ ‫الحموضة‬ ‫درجة‬ ‫معادلة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫هام‬ ‫ا‬ً‫دور‬ ‫يلعب‬ ‫اللعاب‬‫تجة‬ ‫التسوس‬ ‫عملية‬ ‫يعرقل‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫الطعام‬ ‫بقايا‬ ‫تخمر‬ ‫عن‬
  18. 18. 4.‫البعض‬ ‫لبعضهما‬ ‫متجاورين‬ ‫اثنين‬ ‫بين‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫التسوس‬ Interproximal caries 5.‫الجذور‬ ‫تسوس‬root caries-‫و‬ ‫الثاني‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫يمتد‬ ‫عندما‬ ‫الجذر‬ ‫إلى‬ ‫الثالث‬. •‫األسنان‬ ‫تسوس‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬: •‫المختلفة‬ ‫األسطح‬ ‫إصابة‬ ‫حسب‬: •‫الطعام‬ ‫عليه‬ ‫مضغ‬ُ‫ي‬ ‫الذي‬ ‫السن‬ ‫سطح‬ ‫في‬ ‫التسوس‬((Occlusal caries 2.‫في‬ ‫األسنان‬ ‫سطح‬ ‫على‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫التسوس‬‫اإلتجاه‬‫العكس‬‫ي‬ ‫للسان‬Facial caries 3.‫للسان‬ ‫اجهة‬‫و‬‫الم‬ ‫األسنان‬ ‫سطح‬ ‫على‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫التسوس‬ Lingual caries
  19. 19. ‫األسطح‬ ‫إصابة‬ ‫حسب‬ ‫المختلفة‬ •‫التسوس‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬:
  20. 20. •‫أ‬ ‫المريض‬ ‫يتمكن‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫الخمسة‬ ‫اع‬‫و‬‫األن‬ ‫من‬ ‫ع‬‫نو‬ ‫أي‬‫و‬ ‫الفحص؟‬ ‫أثناء‬ ‫بالعين‬ ‫اكتشافه‬ ‫األسنان‬ ‫طبيب‬ •‫الثا‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫رؤية‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ،‫الحاالت‬ ‫أغلب‬ ‫في‬‫لث‬ ‫لتثب‬ ‫األشعة‬ ‫باستخدام‬ ‫إال‬ ‫بوضوح‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫و‬‫وجود‬ ‫ت‬ ‫هذه‬‫التسوسات‬.
  21. 21. •‫العاج‬ ‫طبقة‬ ‫في‬ ‫عميق‬ ‫تسوس‬( .‫تناول‬ ‫عند‬ ‫مؤلم‬ ‫السكريات‬) •‫اللب‬ ‫إلى‬ ‫عميق‬ ‫تسوس‬/‫العصب‬( .‫ا‬ ‫يشتد‬ ،‫ا‬ً‫جد‬ ‫مؤلم‬‫أللم‬ ‫النوم‬ ‫و‬ ‫الشرب‬ ‫و‬ ‫األكل‬ ‫أثناء‬.) •‫األسنان‬ ‫تسوس‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬: •‫امتداده‬ ‫حسب‬ ‫التسوس‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬: •‫المينا‬ ‫طبقة‬ ‫في‬ ‫بسيط‬ ‫تسوس‬( .‫م‬ ‫غير‬‫ؤلم‬) •‫العاج‬ ‫طبقة‬ ‫إلى‬ ‫وصل‬ ‫تسوس‬( .‫مؤل‬ ‫غير‬‫م‬)
  22. 22. ‫اللثة‬ ‫مراض‬...‫عالجها‬ ‫وطرق‬ ‫أسبابها‬ ‫مسؤول‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫اإلنسان‬ ‫صحة‬ ‫في‬ ‫اللثة‬ ‫أمراض‬ ‫ر‬ّ‫ث‬‫تؤ‬‫عن‬ ‫ة‬ ‫غن‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫وإصابته‬ ‫أسنانه‬ ‫سقوط‬‫ى‬ ‫عنها‬.
  23. 23. •‫من‬‫الكشف‬ ‫في‬ ‫اع‬‫ر‬‫اإلس‬‫و‬ ‫باللثة‬ ‫العناية‬ ‫إهمال‬ ‫عدم‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫المهم‬ً‫ا‬‫ر‬‫مبك‬ ‫تصيبها‬ ‫التهابات‬ ‫أي‬ ‫عن‬.
  24. 24. ‫السكر‬ ‫مثل‬ ،‫مزمنة‬ ‫اض‬‫ر‬‫بأم‬ ‫اللثة‬ ‫التهابات‬ ‫ارتباط‬ ‫الحديثة‬ ‫العلمية‬ ‫األبحاث‬ ‫أكدت‬ ‫كما‬‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫و‬ ‫ي‬ ،‫القلب‬ ‫دخول‬ ‫نتيجة‬ ‫وذلك‬700‫النازفة‬ ‫اللثة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬ ‫إلى‬ ‫اثيم‬‫ر‬‫الج‬ ‫من‬ ‫ع‬‫نو‬ ‫المتورمة‬‫و‬
  25. 25. ‫الذه‬ ‫في‬ ‫يتلكاون‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫غم‬‫الر‬ ‫وعلى‬‫اب‬ ‫التهابات‬ ‫أي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫باك‬ ‫يكشف‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫الذي‬ ،‫األسنان‬ ‫طبيب‬ ‫إلى‬‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫أو‬ ‫اللثة‬ ‫في‬. ‫وقائي‬ ‫اءات‬‫ر‬‫إج‬ ‫ثمة‬ ‫وهل‬ ‫عالجها‬ ‫وما‬ ‫اللثة‬ ‫تصيب‬ ‫التي‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫فما‬‫ة‬ ‫اض؟‬‫ر‬‫باألم‬ ‫إصابتها‬ ‫دون‬ ‫تحول‬ ‫األ‬ ‫تصيب‬ ‫عدوى‬ ‫أو‬ ‫التهاب‬ ‫أي‬ ‫بذلك‬ ‫نعني‬ ‫اللثة‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫نذكر‬ ‫عندما‬‫نسجة‬ ‫للسن‬ ‫الداعمة‬.
  26. 26. ‫لز‬ ‫طبقة‬ ‫ن‬ ّ‫تكو‬ ‫التي‬ ‫اثيم‬‫ر‬‫الج‬ ‫وجود‬ ‫نتيجة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫تلك‬ ‫تحدث‬ ،‫اإلجمال‬ ‫في‬‫فوق‬ ‫جة‬ ‫اللثة‬‫و‬ ‫األسنان‬. ‫تنظيف‬ ‫إهمال‬ ‫لكن‬ ،‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫أي‬ ‫الشخص‬ ‫يعاني‬ ‫ال‬ ‫المرض‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫احل‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ،‫بها‬ ‫العناية‬‫و‬ ‫األسنان‬ ‫ص‬ ‫وزيادة‬ ‫باألسنان‬ ‫أكثر‬ ‫التصاقها‬‫و‬ ‫الطبقة‬ ‫هذه‬ ‫تكاثف‬ ‫إلى‬ ‫الوقت‬ ‫مع‬ ‫يؤدي‬‫البتها‬ ‫بالقلح‬ ‫يعرف‬ ‫ما‬ ‫لتشكل‬ ‫الفم‬ ‫لعاب‬ ‫عن‬ ‫ناتجة‬ ‫كلسية‬ ‫اد‬‫و‬‫م‬ ‫بترسب‬ ‫مرض‬ ‫أو‬ ‫اللثة‬ ‫بالتهاب‬ ‫اإلصابة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫اللثة‬ ‫خدش‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫القلح‬ ‫للسن‬ ‫الداعمة‬ ‫األنسجة‬. ‫القلح‬ ‫وهو‬ ‫السبب‬ ‫الة‬‫ز‬‫بإ‬ ‫يكون‬ ‫العالج‬,‫التقليح‬ ‫عملية‬ ‫يسمى‬ ‫القلح‬ ‫الة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬،‫وهناك‬ ‫طريقتين‬: ‫الصوتية‬ ‫فوق‬ ‫اج‬‫و‬‫باألم‬ ‫التقليح‬ ‫بجهاز‬ ً‫ا‬‫آلي‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫أو‬ ‫ات‬‫و‬‫باألد‬ ً‫ا‬‫يدوي‬ ‫إما‬(‫كافيترون‬) ‫أسرع‬‫و‬ ‫مؤلم‬ ‫غير‬ ‫العمل‬ ‫يكون‬ ‫حيث‬.
  27. 27. ١-‫اللثة‬ ‫التهاب‬: ‫أ‬ ‫األسنان‬ ‫تفريش‬ ‫لدى‬ ‫بسهولة‬ ‫نزفها‬ ‫اللثة‬ ‫ار‬‫ر‬‫احم‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫من‬‫لمس‬ ‫و‬ ‫األسنان‬ ‫تنظيف‬ ‫بخيط‬ ‫اللثة‬. ‫ا‬‫ر‬ ‫الفم‬ ‫من‬ ‫وتنبعث‬ ‫الطعام‬ ‫تناول‬ ‫أثناء‬ ‫اللثة‬ ‫تنزف‬ ،‫المتقدمة‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬‫كريهة‬ ‫ئحة‬ ‫مستحب‬ ‫وغير‬ ‫غريب‬ ‫بمذاق‬ ‫المصاب‬ ‫ويشعر‬ ‫ويت‬ ‫للسن‬ ‫العظمي‬ ‫الدعم‬ ‫مستوى‬ ‫وينخفض‬ ‫األسنان‬ ‫عن‬ ‫اللثة‬ ‫تنفصل‬ ‫كما‬‫ما‬ ‫شكل‬ ‫اثيم‬‫ر‬‫بالج‬ ‫المليئة‬ ‫اللثوية‬ ‫الجيوب‬ ‫يسمى‬.
  28. 28. ٢-‫للسن‬ ‫الداعمة‬ ‫األنسجة‬ ‫مرض‬: ،‫اللثة‬ ‫حال‬ ‫سوء‬ ‫زيادة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫األولى‬ ‫احله‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫الثة‬ ‫التهاب‬ ‫عالج‬ ‫إهمال‬ ‫بالصديد،ح‬ ‫افق‬‫ر‬‫تت‬ ‫وقد‬ ً‫ا‬‫ونزف‬ ً‫ا‬‫انتفاخ‬‫و‬ ً‫ا‬‫وتورم‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫احم‬ ‫أكثر‬ ‫فتكون‬‫اجات‬‫ر‬‫خ‬ ‫تظهر‬ ‫يث‬ ‫مكانها‬ ‫في‬ ‫ثابتة‬ ‫وغير‬ ‫متقلقلة‬ ‫األسنان‬ ‫وتصبح‬ ‫األسنان‬ ‫حول‬ ‫قيحية‬ ‫إل‬ ‫ي‬ّ‫يؤد‬ ‫ما‬ ،‫الفكين‬ ‫عظام‬ ‫وتتأذى‬ ،‫باألسنان‬ ‫المحيط‬ ‫العظام‬ ‫تلف‬ ‫ويستمر‬‫تغير‬ ‫ى‬ ‫الفكين‬ ‫أسنان‬ ‫إطباق‬ ‫طريقة‬. ‫ي‬ ‫األسنان‬ ‫بصحة‬ ‫العناية‬ ‫همال‬‫ا‬‫و‬ ‫اثي‬‫ر‬‫الو‬ ‫العامل‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫األطباء‬ ‫بعض‬ ‫يشير‬‫لعبان‬ ‫اللثة‬ ‫اض‬‫ر‬‫بأم‬ ‫اإلصابة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫دو‬. ‫اللث‬ ‫التهابات‬ ‫ظهور‬ ‫في‬ ‫تسهم‬ ‫التي‬ ‫اإلضافية‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬ ‫من‬ ‫التدخين‬ ‫ويعد‬‫يزيد‬ ‫ه‬ّ‫ن‬‫أل‬ ،‫ة‬ ،‫الفم‬ ‫في‬ ‫الجير‬ ‫كمية‬ ‫من‬ ‫دم‬ ‫ى‬‫مجر‬ ‫في‬ ‫الموجود‬ ‫األوكسجين‬ ‫كمية‬ ‫في‬ ‫نقصا‬ ‫يعانون‬ ‫المدخنين‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫هم،ما‬ ‫ر‬ ّ‫تطو‬ ‫عملية‬ ‫يسرع‬ ‫آخر،التدخين‬ ‫اللثة،بمعنى‬ ‫التهاب‬ ‫شفاء‬ ‫عملية‬ ‫يمنع‬‫المرض‬.
  29. 29. -،‫الكثيرين‬ ‫لدى‬ ‫الشائعة‬ ‫المشكالت‬ ‫من‬ ،‫اللثة‬ ‫بانحسار‬ ‫اإلصابة‬ ‫وتعتبر‬ ‫السن‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ‫جزء‬ ‫وترك‬ ،‫الطبيعى‬ ‫مكانها‬ ‫عن‬ ‫وتحركها‬ ‫اللثة‬ ‫انكماش‬ ‫هو‬ ‫اللثة‬ ‫انحسار‬ ‫المضاعفات‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫إلى‬ ‫يعرضه‬ ‫مما‬ ‫مكشوفا‬ ‫األ‬ ‫تنظيف‬ ‫إهمال‬ ‫منها‬ ‫اإلصابة‬ ‫هذه‬ ‫تسبب‬ ‫التى‬ ‫األسباب‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ويشير‬،‫سنان‬ ،‫مكانها‬ ‫عن‬ ‫تنحسر‬ ‫اللثة‬ ‫يجعل‬ ‫مما‬ ‫إض‬ ،‫اللثة‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫فقدان‬ ‫إلى‬ ‫تؤدى‬ ،‫واألسنان‬ ‫للفم‬ ‫العنيفة‬ ‫أو‬ ،‫الزائدة‬ ‫النظافة‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫إلى‬ ‫افة‬ ‫اللثة‬ ‫طبقة‬ ‫تآكل‬ ‫تسبب‬ ‫التى‬ ‫المشكالت‬ ‫من‬ ‫التدخين‬ ‫أن‬. ‫الط‬ ‫أو‬ ،‫البلوغ‬ ‫سن‬ ‫خالل‬ ‫الفتيات‬ ‫على‬ ‫تطرأ‬ ‫التى‬ ‫وخاصة‬ ‫الهرمونية‬ ‫التغيرات‬ ً‫ا‬‫ايض‬‫قد‬ ،‫مث‬ ،‫المشكلة‬ ‫هذه‬ ‫ظهور‬ ‫تسبب‬
  30. 30. ‫بع‬ ‫لتركيب‬ ‫الشفاة‬ ‫أو‬ ،‫اللسان‬ ‫كثقب‬ ‫الغريبة‬ ‫العادات‬ ‫بعض‬ ‫اتباع‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫الحلى‬ ‫ض‬ ‫انحسارها‬ ‫إلى‬ ‫يؤدى‬ ‫مما‬ ،‫واللثة‬ ‫المعادن‬ ‫تلك‬ ‫بين‬ ‫احتكاك‬ ‫إلى‬ ‫يؤدى‬ ‫قد‬ ‫إج‬ ‫يمكن‬ ‫بسيطة‬ ‫اإلصابة‬ ‫كانت‬ ‫فإذا‬ ،‫شدتها‬ ‫حسب‬ ‫يتحدد‬ ‫اإلصابة‬ ‫هذه‬ ‫عالج‬‫راء‬ ‫بها‬ ‫التراكمية‬ ‫والمواد‬ ‫البكتريا‬ ‫من‬ ‫للثة‬ ‫بسيط‬ ‫تنظيف‬ ‫واألس‬ ‫الفم‬ ‫بكتريا‬ ‫مقاومة‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫والتى‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫استخدام‬ ‫يتم‬ ‫كما‬،‫نان‬ ‫طبيعيتها‬ ‫إلى‬ ‫العودة‬ ‫فى‬ ‫لتبدأ‬ ‫أيام‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫اللثة‬ ‫وتحتاج‬. ‫ج‬ ‫بإجراء‬ ‫فينصح‬ ،‫األسنان‬ ‫بعظام‬ ‫تدمير‬ ‫حدث‬ ‫أو‬ ،‫شديدة‬ ‫الحالة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫أما‬‫راحة‬ ‫اإلصابة‬ ‫هذه‬ ‫لتنظيف‬
  31. 31. ‫بنتو‬ ‫مغطى‬ ‫فاللسان‬ ‫العامة‬ ‫الصحية‬ ‫حالتك‬ ‫يعكس‬ ‫لسانك‬ ‫إن‬‫ءات‬ ‫اعم‬‫ر‬‫ب‬ ‫بداخلها‬ ‫تعطي‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫الحلمات‬ ‫تسمى‬ ‫الحجم‬ ‫دقيقة‬‫التذوق‬ ‫الخشن‬ ‫امه‬‫و‬‫ق‬ ‫اللسان‬ ‫وتعطي‬. ‫ع‬‫بكث‬ ‫تنمو‬ ‫فإنها‬ ،‫التساقط‬ ‫عن‬ ‫اللسان‬ ‫ات‬‫ر‬‫شعي‬ ‫تعجز‬ ‫ندما‬‫ة،بالتالي‬‫ر‬ ‫األخض‬ ‫أو‬ ‫البنى‬ ‫إلى‬ ‫اللسان‬ ‫فيتحول‬ ‫البكتيريا‬ ‫تؤوى‬ ‫فإنها‬‫أو‬ ‫القاتم‬ ‫ر‬ ‫الداكن‬ ‫األصفر‬ ‫العن‬ ‫وعدم‬ ،‫التدخين‬ ‫اهة‬‫ر‬‫ش‬ ‫على‬ ‫داللة‬ ‫يعد‬ ‫األسود‬ ‫المشعر‬ ‫اللسان‬‫اية‬ ‫بالفم‬.‫بنت‬ ‫ا‬ً‫أيض‬ ‫يصابون‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ ‫الحالة‬ ‫بهذه‬ ‫المصابين‬ ‫إن‬‫ائحة‬‫ر‬ ‫انة‬ ‫النفس‬
  32. 32. ‫س‬ ‫الفم‬ ‫بمطهر‬ ‫المضمضة‬ ‫مع‬ ‫االسنان‬ ‫بفرشاة‬ ‫اللسان‬ ‫تنظيف‬‫وف‬ ‫الط‬ ‫بقايا‬ ‫من‬ ‫وخاليآ‬ ‫نظيفآ‬ ‫بلسانك‬ ‫االحتفاظ‬ ‫على‬ ‫يساعدك‬‫عام‬. ‫التهابات‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫مستمر‬ ‫ة‬‫بصور‬ ‫األسنان‬ ‫تنظيف‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫سوء‬‫اللثة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫السيئة‬ ‫ائحة‬‫ر‬‫ال‬ ‫مصدر‬ ‫هو‬ ‫الحادة‬ ‫أو‬ ‫المزمنة‬90% ‫الحاالت‬ ‫من‬. ‫طري‬ ‫عن‬ ‫غازية‬ ‫اد‬‫و‬‫م‬ ‫بتكوين‬ ‫تقوم‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫الدقيقة‬ ‫الحية‬ ‫الكائنات‬‫هضم‬ ‫ق‬ ‫ال‬ ‫الفم‬ ‫ائحة‬‫ر‬ ‫يسبب‬ ‫الداخلية‬ ‫الفم‬ ‫أنسجة‬ ‫بمهاجمة‬ ‫أو‬ ‫الطعام‬ ‫بقايا‬‫كريهة‬.
  33. 33. ‫ج‬ ‫مرتفع‬ ‫بمعدل‬ ‫البروتينات‬ ‫بتكسير‬ ‫تبدأ‬ ‫البكتيريا‬ ‫معظم‬‫فتنتج‬ ‫دا‬ ‫الخل‬ ‫ء‬‫الجز‬ ‫من‬ ‫الكريهة‬ ‫ائحة‬‫ر‬‫ال‬ ‫ذات‬ ‫ة‬‫المتطاير‬ ‫الكبريت‬ ‫مركبات‬‫من‬ ‫في‬ ‫الحلق‬‫و‬ ‫اللسان‬. ‫الكريهة‬ ‫الفم‬ ‫ائحة‬‫ر‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫من‬:‫اللسان‬ ‫على‬ ‫بيضاء‬ ‫طبقة‬ ‫في‬ ‫الكريهة‬ ‫الفم‬ ‫ائحة‬‫ر‬ ‫و‬ ‫منه‬ ‫الخلفي‬ ‫ء‬‫الجز‬ ‫في‬ ‫وخصوصا‬‫الصباح‬ ‫المستمر‬ ‫االحساس‬ ‫و‬‫معدني‬ ‫بطعم‬. ‫استخد‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫الفم،بما‬ ‫نظافة‬ ‫على‬ ‫احرص‬‫و‬ ‫الجفاف‬ ‫تجنب‬‫ام‬ ‫الخيط‬‫و‬ ‫الفرشاة‬.‫األس‬ ‫ومعاجين‬ ‫الفم‬ ‫الت‬‫و‬‫غس‬ ‫لبعض‬ ‫يمكن‬‫نان‬ ‫الكريهة‬ ‫الفم‬ ‫ائحة‬‫ر‬ ‫محاربة‬ ‫في‬ ‫تساعد‬.
  34. 34. ‫ا‬ ‫من‬ ،‫افية‬‫و‬ ‫ولكن‬ ‫لطيفة‬ ‫بطريقة‬ ‫اللسان‬ ‫تفريش‬ ‫ينبغي‬‫نحو‬ ‫لخلف‬ ‫اللسان‬ ‫من‬ ‫األمامي‬ ‫ء‬‫الجز‬. ‫اغ‬ ‫على‬ ‫بالفطريات‬ ‫االصابة‬ ‫نسبة‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫الفم‬ ‫نظافة‬ ‫اهمال‬‫شية‬ ‫الصلب‬ ‫الحنك‬ ‫أو‬ ‫اللسان‬ ‫مثل‬ ‫الفم‬ ‫الم‬ ‫االسنان‬ ‫طبيب‬ ‫ة‬‫زيار‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫اسنانك‬ ‫التفقد‬ ‫حتى‬‫تخصص‬ ‫اشهر‬ ‫ستة‬ ‫كل‬.
  35. 35. -4- ‫ى‬‫األخر‬ ‫اض‬‫ر‬‫باألم‬ ‫وعالقتها‬ ‫الفم‬ ‫صحة‬: (‫الفم‬ ‫صحة‬ ‫على‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫مضاعفات‬ ‫تأثير‬) 1-‫ي‬‫السكر‬ 2-‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ 3-‫اإللتهاب‬‫الرئوي‬ 4-‫االيدز‬
  36. 36. -‫السكر‬ ‫مرض‬:‫ارتفاع‬‫الدم‬ ‫سكر‬ ‫تركيز‬ ‫في‬(‫الجلوكوز‬)‫ا‬‫لناجم‬ ‫في‬ ‫ضعف‬ ‫عن‬‫از‬‫ر‬‫اف‬‫االنسولين‬‫انخفاض‬ ‫أو‬ ،‫حس‬ ‫في‬‫اسية‬ ‫معا‬ ‫األمرين‬ ‫كال‬ ‫أو‬ ،‫لألنسولين‬ ‫األنسجة‬. -‫تزداد‬‫م‬ ‫بشكل‬ ‫مجتمعنا‬ ‫في‬ ‫ي‬‫بالسكر‬ ‫اإلصابة‬ ‫نسبة‬‫لحوظ‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬13.5.%“ -‫كميات‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫طاقة‬ ‫إلى‬ ‫الجلوكوز‬ ‫ل‬ ّ‫تحو‬ ‫عدم‬ ‫الدم‬ ‫سكر‬ ‫فرط‬ ‫إلى‬ ‫فتؤدي‬ ، ‫الدم‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫ة‬‫كبير‬ (hyperglycaemia)‫لألعصاب‬ ‫بالغة‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫أض‬ ‫يسبب‬ ‫مما‬ ،‫الدموية‬ ‫األوعية‬‫و‬ -‫وبالتالي‬‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫مثل‬ ‫مضاعفات‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫يؤدي‬ ‫السكتة‬‫و‬‫اعتالل‬‫و‬ ‫العمى‬‫و‬ ‫الكلى‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫و‬‫االعصاب‬‫الق‬‫و‬ ،‫دم‬ ‫السكرية‬.
  37. 37. ‫تظهر‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫ي‬‫السكر‬ ‫لمرض‬ ‫المصاحبة‬ ‫ات‬‫ر‬‫التغي‬ ‫من‬‫في‬ ‫الفم‬: 1-‫وتعتبر‬ ، ‫باألسنان‬ ‫المحيطة‬ ‫األنسجة‬‫و‬ ‫اللثة‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫صحة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫المؤشر‬ ‫هي‬ ‫اللثة‬‫إنضباط‬‫ال‬ ‫في‬ ‫السكر‬‫دم‬. 2-‫تنت‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الفم‬ ‫وجفاف‬ ‫اللعابية‬ ‫الغدد‬ ‫في‬ ‫خلل‬‫من‬ ‫ج‬ ‫العمرية‬ ‫احل‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫أو‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫استخدام‬. 3-‫إلتهابات‬‫ال‬ ‫نقص‬ ‫بسبب‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫فطرية‬‫مع‬ ‫مناعة‬ ‫اللعاب‬ ‫از‬‫ر‬‫إف‬ ‫قلة‬ ‫أو‬ ‫ي‬‫السكر‬ ‫مرض‬. 4-‫إلتهابات‬‫في‬ ‫وبطء‬‫إلتئام‬‫الجروح‬. 5-‫التذوق‬ ‫حاسة‬ ‫ضعف‬. 6-‫منها‬ ،‫الفموية‬ ‫األغشية‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫از‬‫ز‬‫الح‬‫المسطح‬ Lichen planus‫القالعية‬ ‫القرحة‬‫و‬Aphthous ulcer.
  38. 38. -‫أقل‬ ‫المرض‬ ‫بسبب‬ ‫األسنان‬ ‫فقدان‬ ‫احتمالية‬ ‫كانت‬ ،‫صحي‬ ‫اللثة‬ ‫مظهر‬ ‫كان‬ ‫كلما‬,‫و‬‫العك‬‫س‬ ‫صحيح‬. -‫اللعا‬ ‫في‬ ‫مستواه‬ ‫يرتفع‬ ‫فإنه‬ ‫الدم‬ ‫في‬ ‫السكر‬ ‫مستوى‬ ‫ارتفاع‬ ‫مع‬ ‫بأنه‬ ‫ذلك‬ ‫يبرر‬ ‫و‬‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫ب‬ ‫لألمراض‬ ‫المسببة‬ ‫البكتيريا‬ ‫نمو‬ ‫غلى‬. ‫الحل‬: -‫اليوم‬ ‫في‬ ‫مرتين‬ ‫األسنان‬ ‫بتنظيف‬ ‫المريض‬ ‫قام‬ ‫إذا‬ ‫المشكلة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫التغلب‬ ‫يمكن‬‫بالفرشاة‬ ‫و‬‫غني‬ ‫معجون‬ ‫استعمال‬‫بالفلورايد‬, -‫أو‬ ‫السني‬ ‫بالخيط‬ ‫يوميا‬ ‫واحدة‬ ‫مرة‬ ‫األسنان‬ ‫تنظيف‬ ‫و‬‫الفرشاة‬‫للتنظي‬ ‫المخصصة‬‫بين‬ ‫ف‬ ‫األسنان‬ -‫طبقة‬ ‫إلزالة‬ ‫ذلك‬ ‫و‬‫البالك‬(‫اللويحة‬‫السنية‬)‫اللثة‬ ‫اللتهابات‬ ‫الرئيسي‬ ‫المسبب‬‫و‬‫األ‬‫نسجة‬ ‫باألسنان‬ ‫المحيطة‬. -*‫هذه‬ ‫إزالة‬ ‫تتم‬ ‫لم‬ ‫وإذا‬‫اللويحة‬‫فإن‬ ‫السنية‬ ‫والخيوط‬ ‫األسنان‬ ‫فرشاة‬ ‫باستعمال‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬‫ها‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫وتشكل‬ ‫وتتكلس‬ ‫أكثر‬ ‫ستترسب‬‫ب‬‫األسنان‬ ‫جير‬(‫القلح‬. ) ‫م‬ ‫شكال‬ ‫يعطيها‬ ‫ا‬ّ‫م‬‫م‬ ‫اللثة‬ ‫في‬ ‫التهابا‬ ‫يسبب‬ ‫الجراثيم‬ ‫على‬ ‫واحتوائه‬ ‫الجير‬ ‫سطح‬ ‫خشونة‬ ّ‫ن‬‫إ‬‫ونازفا‬ ‫تورما‬ ‫بسهولة‬. ‫العظم‬ ‫يتأثر‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫واالنسجة‬‫ال‬ ‫مراحله‬ ‫في‬ ‫ألم‬ ‫أي‬ ‫العادة‬ ‫في‬ ‫يصاحبه‬ ‫ال‬ ‫ولكن‬ ‫الرابطة‬‫مبكرة‬.
  39. 39. ‫نصح‬ُ‫ي‬‫بـ‬: 1-‫وباس‬ ‫ي‬‫دور‬ ‫بشكل‬ ‫الدم‬ ‫في‬ ‫السكر‬ ‫مستويات‬ ‫متابعة‬‫ار‬‫ر‬‫تم‬ ‫ل‬ ‫الطبيب‬ ‫ومتابعة‬ ‫الدم‬ ‫لسكر‬ ‫الذاتي‬ ‫القياس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬‫تعديل‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫عات‬‫الجر‬. 2-‫الصحية‬ ‫بالحالة‬ ‫إطالع‬ ‫على‬ ‫األسنان‬ ‫طبيب‬ ‫إبقاء‬. 3-‫للمريض‬ ‫الموصوفة‬ ‫األدوية‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫على‬ ‫الطبيب‬ ‫إطالع‬. 4-‫يوم‬ ‫األسنان‬ ‫أطقم‬ ‫وتنظيف‬ ‫الة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬ ، ‫التدخين‬ ‫تجنب‬‫يا‬ 5-‫وت‬ ‫األسنان‬ ‫لطبيب‬ ‫الدورية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الزيا‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬‫نظيف‬ ‫الفم‬ ‫صحة‬ ‫أخصائي‬ ‫مع‬ ‫األسنان‬‫االسنان‬‫و‬‫ب‬ ‫األقل‬ ‫على‬‫معدل‬ ‫العام‬ ‫في‬ ‫مرتين‬
  40. 40. ‫ح‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫ر‬‫فو‬ ‫الطبيب‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫م‬ ‫ي‬‫السكر‬ ‫مريض‬ ‫على‬ ‫يجب‬‫دوث‬ ‫التالية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫من‬ ‫أي‬: 1-‫اللثة‬ ‫في‬ ‫نزيف‬ 2-‫اللثة‬ ‫في‬ ‫انتفاخ‬‫و‬ ‫ار‬‫ر‬‫احم‬ 3-‫اللثة‬ ‫انحسار‬ 4-‫غريب‬ ‫طعم‬ ‫أو‬ ‫كريهة‬ ‫فم‬ ‫ائحة‬‫ر‬ 5-‫األسنان‬ ‫في‬ ‫خلخلة‬ ‫أو‬ ‫حركة‬ 6-‫األسنان‬ ‫صفة‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫ة‬ّ‫العض‬ ‫في‬ ‫ر‬ّ‫تغي‬
  41. 41. ‫القلب‬ ‫أمراض‬: -‫على‬ ‫األسنان‬ ‫تحتوي‬‫الطعام‬ ‫بقايا‬‫المتخمر‬‫على‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫السكرية‬‫و‬ ‫النشوية‬ ‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫وخاصة‬‫نمو‬ ‫اكمها‬‫ر‬‫وت‬ ‫البكتريا‬ ‫بعض‬‫فى‬‫أماكن‬‫التسوس‬‫األسنان‬ ‫وبين‬. -‫عندما‬‫خلع‬ ‫أو‬ ‫حشو‬ ‫أو‬ ‫بتنظيف‬ ‫األسنان‬ ‫طبيب‬ ‫يقوم‬‫األسنان‬‫طريق‬ ‫تجد‬ ‫البكتريا‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬‫األوردة‬ ‫إلى‬ ‫ها‬ ‫الدموية‬ ‫ة‬‫الدور‬ ‫إلى‬ ‫ومنها‬‫لتصل‬‫القلب‬ ‫إلى‬. -‫فى‬‫العادية‬ ‫الحاالت‬‫اليمثل‬‫البكتريا‬ ‫هذه‬ ‫مرور‬‫و‬‫الميكروبات‬‫أى‬‫القلب‬ ‫صمامات‬ ‫على‬ ‫ة‬‫خطور‬ -‫ولكن‬‫فى‬‫وجود‬ ‫حالة‬‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫فإن‬‫ها‬‫وتكاثر‬ ‫البكتيريا‬ ‫اكم‬‫ر‬‫لت‬ ‫يؤدي‬ ‫ذلك‬‫مسببة‬‫الكثي‬‫من‬ ‫ر‬ ‫المضاعفات‬‫ة‬‫الخطير‬. -،‫بالقلب‬ ‫المغذية‬ ‫الدموية‬ ‫باألوعية‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫المترسبة‬ ‫الدهون‬ ‫وجود‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫تكت‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬‫الدم‬ ‫ل‬ ‫المريض‬ ‫يتعرض‬ ‫بالتالي‬‫إألى‬،‫قلبية‬ ‫سكتة‬ ‫أو‬ ‫قلبية‬ ‫أزمة‬‫إل‬ ‫بحاجة‬ ‫القلب‬ ‫مرضى‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬‫عناية‬ ‫ى‬ ،‫ولثتهم‬ ‫بأسنانهم‬ ‫خاصة‬
  42. 42. ‫مثل‬ ‫القلب‬ ‫صمامات‬ ‫تلف‬: ‫ق‬ ‫اللثة‬ ‫التهابات‬ ‫وجود‬ ‫بسبب‬ ‫الدم‬ ‫إلى‬ ‫البكتيريا‬ ‫دخول‬ ‫إن‬‫يسبب‬ ‫د‬ ‫القلب‬ ‫بطانة‬ ‫كالتهاب‬ ‫للمريض‬ ‫ة‬‫خطير‬ ‫مضاعفات‬. ‫الوعائية‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬: ‫ا‬ ‫أو‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫بين‬ ‫عالقة‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫البحوث‬ ‫بعض‬ ‫تشير‬‫نسداد‬ ‫ال‬ ‫حول‬ ‫ما‬ ‫بالتهاب‬ ‫اإلصابة‬‫و‬ ‫الدماغية‬ ‫السكتة‬ ‫أو‬ ‫ايين‬‫ر‬‫الش‬‫سن‬. -‫الدم‬ ‫ضغط‬ ‫ارتفاع‬: ‫خ‬ ‫بعد‬ ‫شديد‬ ‫نزيف‬ ‫إلى‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫المريض‬ ‫يتعرض‬ ‫قد‬‫لع‬ ، ‫األسنان‬ ‫الدم‬ ‫ضغط‬ ‫ارتفاع‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫قد‬ ‫البنج‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫كما‬.
  43. 43. ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫القلب‬ ‫مشاكل‬‫الى‬‫عة‬‫جر‬‫المضاد‬ ‫من‬ ‫وقائية‬‫ات‬ ‫األسنان‬ ‫بعالج‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬ ‫الحيوية‬: 1.‫الصناعية‬ ‫القلب‬ ‫صمامات‬. 2.‫في‬ ‫سابقة‬ ‫إصابة‬‫إلتهاب‬‫للقلب‬ ‫المبطن‬ ‫الغشاء‬. 3.‫القلب‬ ‫في‬ ‫الخلقية‬ ‫التشوهات‬ ‫بعض‬. 4.‫ع‬‫مزرو‬ ‫قلب‬ ‫وجود‬. 5.‫القلب‬ ‫صمامات‬ ‫في‬ ‫تلف‬. 6.‫الصمام‬ ‫في‬ ‫تدلي‬‫الي‬‫ر‬‫الميت‬. 7.‫القلب‬ ‫عضلة‬ ‫تضخم‬.
  44. 44. ‫يحتاجون‬ ‫ال‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬ ‫ببعض‬ ‫المصابون‬ ‫بعض‬ ‫إن‬ ‫طبيب‬ ‫ة‬‫زيار‬ ‫وبعد‬ ‫قبل‬ ‫حيوي‬ ‫مضاد‬ ‫لتناول‬‫االسنان‬،‫و‬‫تلك‬ ‫من‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬: 1.‫الصمام‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫الي‬‫ر‬‫الميت‬. 2.‫الروماتيزمي‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬. 3.‫األورطي‬ ‫الشريان‬ ‫تضيق‬‫الكلسي‬. 4.‫األذين‬ ‫أو‬ ‫البطين‬ ‫جدار‬ ‫ثقوب‬.
  45. 45. ‫نصح‬ُ‫ي‬‫بـ‬: -‫بع‬ ‫ألن‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫بأم‬ ‫تتعلق‬ ‫مشكالت‬ ‫بأي‬ ‫الطبيب‬ ‫إخطار‬‫ض‬ ‫األسنان‬ ‫طبيب‬ ‫عيادة‬ ‫في‬ ‫خاصة‬ ‫عناية‬ ‫تتطلب‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬. -‫إخبارطبيب‬‫و‬ ،‫يتناولها‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫نوعية‬ ‫عن‬ ‫األسنان‬‫أي‬ ‫القلب‬ ‫في‬ ‫ُجريت‬‫أ‬ ‫قد‬ ‫احية‬‫ر‬‫ج‬ ‫عمليات‬ -‫في‬ ‫المريض‬ ‫تهاون‬ ‫عدم‬‫اإلستفسار‬‫عن‬‫االسئلة‬‫تد‬ ‫التي‬‫في‬ ‫ور‬ ‫األسنان‬ ‫طبيب‬ ‫أو‬ ‫القلب‬ ‫طبيب‬ ‫ال‬‫ؤ‬‫س‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫ذهنه‬, -‫الحيوية‬ ‫المضادات‬ ‫من‬ ‫حساسية‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫القلب‬ ‫طبيب‬ ‫مع‬ ‫ذلك‬ ‫وتنسيق‬ ‫البنسلين‬ ‫وخاصة‬. -‫االحت‬‫و‬ ‫بالتعليمات‬ ‫العمل‬‫و‬ ‫المعالج‬ ‫القلب‬ ‫طبيب‬ ‫ة‬‫استشار‬‫ياطات‬ ‫يوصي‬ ‫التي‬‫بها‬. -‫الفم‬ ‫وصحة‬ ‫بنظافة‬ ‫االهتمام‬ ‫مع‬ ‫السنية‬ ‫العالجات‬ ‫عمل‬‫و‬ ‫األسنان‬ ‫لطبيب‬ ‫الدورية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الزيا‬.
  46. 46. ‫اإللتهاب‬‫الرئوي‬:‫فيروسي‬ ‫أو‬ ‫ي‬‫بكتير‬ ‫التهاب‬‫أوفط‬‫ي‬‫ر‬‫يؤثر‬ ‫في‬ ‫ائية‬‫و‬‫اله‬ ‫الحويصالت‬ ‫في‬‫احدى‬‫او‬‫م‬ ‫الرئتين‬ ‫كال‬‫ما‬ ‫الصديد‬‫و‬ ‫ائل‬‫و‬‫للس‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬ ‫يسبب‬‫بها‬ -،‫التنفس‬ ‫في‬ ‫صعوبة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬‫اح‬‫و‬‫تر‬‫خطورتها‬‫مابين‬ ‫للحياة‬ ‫المهددة‬‫و‬ ‫المعتدلة‬ -‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫المناعة‬ ‫نقص‬ ‫مع‬ ‫األسنان‬ ‫تنظيف‬ ‫إهمال‬ ‫البكتيريا‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬/‫عن‬ ‫دخولها‬ ‫ثم‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫الفيروسات‬‫طريق‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫مسببة‬ ‫الرئتين‬ ‫إلى‬ ‫التنفس‬ ‫ى‬‫مجر‬ -‫ام‬‫و‬‫الع‬ ‫من‬ ، ‫ي‬‫السكر‬‫و‬ ‫القلب‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫و‬ ‫الربو‬‫و‬ ‫التدخين‬‫ل‬ ‫اإلصابة‬ ‫خطر‬ ‫تزيد‬ ‫قد‬ ‫التي‬‫باإللتهاب‬‫الرئوي‬ -‫تح‬ ‫أو‬ ‫شفيت‬ ‫قد‬ ‫الربو‬ ‫حاالت‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫أن‬ ‫ذكر‬ ‫وقد‬‫سنت‬ ‫الفموية‬ ‫السنية‬ ‫المشاكل‬ ‫بعض‬ ‫لشفاء‬. -‫المريض‬ ‫على‬ ‫فيجب‬‫اإلهتمام‬‫ونظافته‬ ‫الفم‬ ‫بصحة‬‫وتجنب‬ ‫التدخين‬.
  47. 47. ‫البشرية‬ ‫المناعة‬ ‫نقص‬ ‫فيروس‬(‫اإليدز‬)‫المن‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬‫و‬‫اعية‬ ‫ى‬‫األخر‬: ‫المخاطية‬ ‫كاآلفات‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫المشكالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يظهر‬ ‫فيرو‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫لدى‬ ‫اضح‬‫و‬ ‫بشكل‬ ‫المؤلمة‬‫س‬ ‫البشرية‬ ‫المناعة‬ ‫نقص‬(‫اإليدز‬.)
  48. 48. 6)‫األسنان‬ ‫صحة‬ ‫على‬ ‫ها‬‫وتأثير‬ ‫األدوية‬ 1)‫المستمر‬ ‫االستخدام‬‫للمستنشقات‬‫ا‬‫و‬‫اله‬ ‫للقصبات‬ ‫الموسعة‬‫ئية‬(B2 agonist)‫وب‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫اللعاب‬ ‫از‬‫ر‬‫إف‬ ‫كمية‬ ‫يقلل‬ ‫الربو‬ ‫مرضى‬ ‫في‬‫التالي‬ ‫التسوس‬ ‫نسبة‬ ‫تزيد‬. 2)‫أسباب‬ ‫لعدة‬ ‫وذلك‬ ‫الربو‬ ‫مرضى‬ ‫في‬ ‫اللثة‬ ‫التهاب‬ ‫نسبة‬ ‫تزيد‬‫منها‬: ‫الستيرويدات‬‫لتأثير‬ ‫الكابحة‬ ‫األدوية‬ ‫أو‬ ‫المستنشقة‬‫اللويكت‬‫رين‬ (Leukotriene)‫االلتهاب‬ ‫تكون‬ ‫في‬ ‫تشترك‬ ‫مركبات‬ ‫وهي‬,‫التنف‬‫س‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫مناعية‬ ‫امل‬‫و‬‫ع‬ ‫و‬ ‫الفم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬. 3)‫ضيق‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ ‫األطفال‬ ‫في‬ ‫الجير‬ ‫نسبة‬ ‫زيادة‬ ‫لوحظ‬‫في‬ ‫التنفس‬(‫الربو‬)‫الفسف‬‫و‬ ‫الكالسيوم‬ ‫مستوى‬ ‫زيادة‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬‫في‬ ‫ور‬ ‫اللعاب‬. 4)‫الفم‬ ‫جفاف‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫اللعاب‬ ‫از‬‫ر‬‫إف‬ ‫نقص‬,‫عو‬ ‫بعدة‬ ‫يرتبط‬ ‫و‬‫امل‬ ‫منها‬:،‫مؤقتة‬ ‫بصفة‬ ‫اللعاب‬ ‫إنتاج‬ ‫من‬ ‫تقلل‬ ‫األدوية‬
  49. 49. ‫وتشمل‬:‫مضادات‬‫الهيستامين‬‫المهدئات‬ ‫و‬ ‫االكتئاب‬ ‫ومضادات‬ ‫للبول‬ ‫ة‬‫المدر‬ ‫العقاقير‬‫و‬ ‫الدم‬ ‫ضغط‬ ‫أدوية‬‫و‬ ‫األلم‬ ‫ومسكنات‬. ‫الفم‬ ‫جفاف‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬:‫األسنان‬ ‫تسوس‬,‫الشفاه‬ ‫تشقق‬,‫الفم‬ ‫تقرحات‬, ‫الفطرية‬ ‫العدوى‬,‫اللسان‬ ‫في‬ ‫بحرقة‬ ‫الشعور‬,‫ا‬ ‫األنسجة‬ ‫التهاب‬‫لرخوة‬. ‫الفم‬ ‫جفاف‬ ‫عالج‬:‫السكر‬ ‫قليل‬ ‫الطعام‬ ‫تناول‬,‫الفم‬ ‫غسول‬ ‫اختيار‬ ‫ه‬‫بدور‬ ‫الجفاف‬ ‫يزيد‬ ‫الذي‬ ‫الكحول‬ ‫من‬ ‫الخالي‬,‫ة‬‫افر‬‫و‬ ‫كميات‬ ‫شرب‬‫من‬ ‫الماء‬,‫السكر‬ ‫من‬ ‫الخالية‬ ‫العلكة‬ ‫تناول‬,‫ت‬ ‫التي‬ ‫ائية‬‫و‬‫الد‬ ‫العالجات‬‫ساعد‬ ‫اللعاب‬ ‫تدفق‬ ‫زيادة‬ ‫على‬. ‫العقاق‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫فئات‬ ‫ثالث‬ ‫أحد‬ ‫بتعاطي‬ ‫مرتبط‬ ‫اللثة‬ ‫تضخم‬‫ير‬ ‫األدوية‬‫و‬:‫الصرع‬‫و‬ ‫التشنجات‬ ‫مضاد‬,‫مثل‬ ،‫الكالسيوم‬ ‫قناة‬ ‫مانع‬ ‫نيفيديبين‬‫اباميل‬‫ر‬‫وفي‬,‫السيكلوسبورين‬‫المناعة‬ ‫مثبط‬.
  50. 50. ‫أس‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫الفم‬ ‫جفاف‬ ‫تسبب‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫استخدام‬‫باب‬ ‫الكريهة‬ ‫الفم‬ ‫ائحة‬‫ر‬. ‫ا‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ‫االسنان‬‫و‬ ‫الفم‬ ‫نظافة‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬‫لوقاية‬ ‫االسنان‬ ‫تسوس‬ ‫من‬,‫الذي‬ ‫األشخاص‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫اللثة‬ ‫التهابات‬‫و‬‫ن‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫الطبية‬ ‫العقاقير‬ ‫يتناولون‬,‫ل‬ ‫عرضة‬ ‫أكثر‬ ‫ألنهم‬‫إلصابة‬ ‫بها‬. ‫الفم‬ ‫غسول‬(Mouthwash )‫صحة‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫سائل‬ ‫هو‬ ‫الخ‬‫و‬ ‫األسنان‬ ‫فرشاة‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫بدي‬ ‫وليس‬ ‫األسنان‬‫و‬ ‫الفم‬‫يط‬. ‫ومنعشة‬ ‫جميلة‬ ‫ائحة‬‫ر‬ ‫الفم‬ ‫منح‬,‫الجير‬ ‫طبقات‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬ ‫محاربة‬,‫ال‬‫قضاء‬ ‫الفم‬ ‫اثيم‬‫ر‬‫ج‬ ‫على‬,‫ال‬ ‫الوصول‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫االماكن‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬‫يها‬ ‫بالفرشاة‬,‫االلتهابات‬ ‫من‬ ‫اللثة‬ ‫حماية‬,‫التس‬ ‫من‬ ‫االسنان‬ ‫وقاية‬‫وس‬. ‫لمدة‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫مرتين‬ ‫الفم‬ ‫غسول‬ ‫باستخدام‬ ‫ينصح‬30‫األكل‬ ‫وتجنب‬ ‫ثانية‬ ‫لمدة‬30‫فع‬ ‫تقليل‬ ‫الى‬ ‫ذلك‬ ‫سيؤدي‬ ‫حيث‬ ‫استخدامه‬ ‫بعد‬ ‫دقيقة‬‫اليته‬
  51. 51. ‫الخاتمة‬–Conclusion “Oral hygiene instructions” •http://www.youtube.com/watch?v=1Owg6Ens5yc •http:// •http://www.youtube.cowww.youtube.com/watch?v=n uThe8otWjkm/watch?v=- 8HRugb8hMc&list=PLCAF7BCD282E8BDEF&index=1 •www.youtube.com/watch?v=- 8HRugb8hMc&list=PLCAF7BCD282E8BDEF&index=1 •http://www.youtube.com/watch?v=gk8eKm4ajgM
  52. 52. References: http://www.webteb.com/dental-health/diseases/‫تسوس‬-‫االسنان‬ http://www.smile-mohkw.com/index.php/ar/public-resources/awareness- prevention/smooking-and-teeth/ http://www.6abib.com/maha/adrmaha-7.htm http://www.drsuhad.com/index.php/2012-07-06-14-55-20/100-2012-07-16-02-39-06 http://www.feedo.net/medicalencyclopedia/bodyhealth/mouthandteethhealth/tooth decay.htm
  53. 53. http://www.alriyadh.com/637305 http://dentalksu.net/category/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9- %D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A9- %D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D9%87%D8%A7- %D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86/ http://www.asnanaka.com/apical.htm http://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/EducationalContent/Diseases/DiseasesOralanddental/Pages/ OralandDentalHealth.aspx http://www.altibbi.com/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA- %D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B6- %D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86/%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8 %A9-%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86- %D9%88%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AB%D8%A9- %D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%A8- 1004 http://rs.ksu.edu.sa/89739.html http://samehallam.blogspot.com/p/blog-page_01.html http://www.altibbi.com References:
  54. 54. http://cutt.us/eVyf http://cutt.us/21bK Dr.maryam Alhindi lecture http://cutt.us/DbPN9 http://cutt.us/TTw6p http://medind.nic.in/aaf/t14/i1/aaft14i1p4.pdf http://cutt.us/b748f http://cutt.us/0Ggn http://www.wikiasnan.com/2013/10/Mouthwash.html http://cutt.us/PQhgG References:
  55. 55. •http://www.alriyadh.com/147948 • •http://m.youm7.com/story/2014/7/16/‫تعرف‬-‫على‬-‫أسباب‬-‫اإلصابة‬-‫بانحسار‬-‫اللثة‬-‫وطرق‬- ‫عالجها‬/1778471#.VJMpTEbXfCQ • •http://www.dr-ayssar.com/news.php?id=123 • •http://www.abahe.co.uk/modern-medicine-enc/85177-gum-infections-and-treatment.html • •http://jeleeb.com/5-‫عالجات‬-‫بسيطة‬-‫لنزيف‬-‫اللثة‬ • •http://www.webteb.com/dental-health/diseases/‫التهاب‬-‫اللثة‬ • •http://www.contemporarysmiles1.com/category/blog/ • • •http://www.walleyworlddental.com/things-bad-breath-telling/ • •http://www.ameryhouse.com/page19.htm • •http://worthfun.blogspot.com/2011/09/bacterium-under-microscope.html?m=1 References:
  56. 56. http://www.norfolkdentalspecialists.co.uk/plaque-and-its-role-in-dental-diseases/ http://queenofdentalhygiene.blogspot.com/2014/11/its-all-about-plaque-no-tartar.html?m=1 http://www.gtaperio.com/?page_id=79 http://en.m.wikipedia.org/wiki/File:Periodontitis.jpg http://catholiclane.com/boy-gets-kicked-out-of-school-for-his-genes/ http://www.summitdentalcenter.com/your-teeth-tobacco-and-why-the-two-dont-mix/ http://baileyimplants.com/gum-grafting/gum-recession-faq/ http://drperrone.com/blog/dangers-of-tongue-piercing/ http://www.alluringsmiles.com/services/periodontal-therapy.aspx References:

×