Ce diaporama a bien été signalé.
Le téléchargement de votre SlideShare est en cours. ×

ادارة التغيير في المؤسسات

Publicité

Plus De Contenu Connexe

Diaporamas pour vous

Publicité

Livres associés

Gratuit avec un essai de 30 jours de Scribd

Tout voir

ادارة التغيير في المؤسسات

  1. 1. ‫وتقديم‬ ‫اعداد‬ ‫ثامر‬ ‫المهندس‬‫العيداني‬ ‫ابريل‬2016
  2. 2. ‫التغيير‬ ‫مفهوم‬ ‫يك‬ ‫اخر‬ ‫وضع‬ ‫الى‬ ‫وضع‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫هو‬ ‫التغيير‬‫ون‬ ‫واداء‬ ‫انتاجا‬ ‫واكثر‬ ‫افضل‬ ‫او‬:‫اخر‬ ‫واقع‬ ‫الى‬ ‫معين‬ ‫واقع‬ ‫من‬ ‫التغير‬ ‫هو‬ ‫وسيل‬ ‫بإنجاز‬ ‫معينة‬ ‫زمنية‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫منشود‬‫او‬ ‫ة‬ ‫اكثر‬
  3. 3. ‫االدارة‬ ‫مفهوم‬ ‫وبأرخص‬ ‫طريقة‬ ‫بأحسن‬ ‫االفراد‬ ‫بعمل‬ ‫التحكم‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫االدارة‬ ‫التكاليف‬ ‫الرئيسية‬ ‫مفاصلها‬: .1‫التخطيط‬ .2‫التنظيم‬ .3‫التوجيه‬ .4‫الرقابة‬
  4. 4. ‫التغيير‬ ‫ادارة‬ ‫تعريف‬ ‫المخططة‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫ع‬‫مجمو‬ ‫هي‬‫و‬‫المنظمة‬ ‫ات‬‫ر‬‫تطوي‬ ‫إلحداث‬ ‫الهادفة‬‫و‬/‫م‬ ‫تحسينات‬‫ا‬،‫ف‬‫ي‬ ‫المؤسسة‬،‫األهدا‬ ‫أو‬ ‫الهياكل‬ ‫في‬ ‫كانت‬ ً‫اء‬‫و‬‫س‬‫أو‬ ‫ف‬ ‫السياسات‬،ً‫ال‬‫و‬‫وص‬‫إ‬‫ل‬‫ى‬‫المن‬ ‫الغايات‬ ‫تحقيق‬‫شودة‬ ‫المعايير‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫المؤش‬ ‫وفق‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الموضوعة‬.
  5. 5. ‫التحدي‬ ‫منطقة‬ ‫الى‬ ‫الراحة‬ ‫منطقة‬ ‫من‬ ‫انطالق‬ ‫هو‬ ‫التغيير‬ ‫ادارة‬ ‫مفهوم‬ ‫منطقة‬ ‫الراحة‬ ‫التحدي‬ ‫منطقة‬ ‫الخطر‬ ‫منطقة‬
  6. 6. ‫القيادة‬ ‫مفهوم‬ ‫الهدف‬ ‫نحو‬ ‫الناس‬ ‫تحريك‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫القيادة‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫خطوات‬ ‫وانما‬ ‫واحدة‬ ‫خطوة‬ ‫ليست‬ ‫جهد‬ ‫الى‬ ‫وتحتاج‬ ‫متعددة‬ ‫الناس‬ ‫تحريك‬ ‫الهدف‬ ‫نحو‬ ‫تحريك‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫يملك‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫بقائد‬ ‫ليس‬ ‫فهو‬ ‫الناس‬ ‫اين‬ ‫والى‬ ‫هدفه‬ ‫اين‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫ليس‬ ‫فهو‬ ‫الناس‬ ‫يحرك‬ ‫ان‬ ‫يريد‬ ‫بقائد‬
  7. 7. ‫؟‬ ‫نغير‬ ‫لماذا‬ 1.‫واساليبها‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫تطور‬ 2.‫االدارة‬ ‫اساليب‬ ‫تطور‬ 3.‫االدارة‬ ‫افراد‬ ‫بين‬ ‫والتفاعل‬ ‫الثقة‬ ‫زيادة‬ 4.‫فيه‬ ‫وراغبة‬ ‫االبداع‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫قيادات‬ ‫تطوير‬ 5.‫االنتاجية‬ ‫زيادة‬
  8. 8. ‫التغيير‬ ‫انواع‬
  9. 9. ‫التغيير‬ ‫انواع‬ 1.‫الجزئي‬ ‫والتغيير‬ ‫الشامل‬ ‫التغيير‬ ‫الشامل‬‫التغيير‬‫يشمل‬‫وجوانب‬ ‫التنظيم‬ ‫قطاعات‬ ‫كافة‬‫ه‬‫أما‬ ‫الجزئي‬‫التغيير‬‫كتغيير‬ ‫واحد‬ ‫جانب‬ ‫على‬ ‫فيقتصر‬‫اآلالت‬ ‫قطاعات‬ ‫بين‬ ‫التوازن‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫نوع‬ ‫يحدث‬ ‫مما‬ ‫واألجهزة‬ ‫التغيير‬ ‫فعالية‬ ‫من‬ ‫ويقلل‬ ‫التنظيم‬.
  10. 10. 2.‫المعنوي‬ ‫والتغيير‬ ‫المادي‬ ‫التغيير‬ ‫املادي‬‫التغيير‬‫والم‬ ‫األجهزة‬ ‫كتغيير‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التغيير‬ ‫وهو‬، ‫عدات‬‫أما‬ ‫ي‬‫املعنو‬‫التغيير‬‫وال‬ ‫االجتماعي‬ ‫العاملين‬ ‫سلوك‬ ‫تغيير‬ ‫فيشمل‬‫نفسي‬ ‫العمل‬ ‫بها‬ ‫يؤدى‬ ‫التي‬ ‫واألساليب‬ ‫الطرق‬ ‫وتغيير‬. 3.‫التدريجي‬ ‫والتغير‬ ‫السريع‬ ‫التغير‬ ‫ال‬ ‫بها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫السرعة‬ ‫درجة‬ ‫على‬ ‫التغيير‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫يعتمد‬، ‫تغيير‬ ‫يكون‬ ‫التدريجي‬ ‫التغيير‬ ‫وهو‬ ‫البطيء‬ ‫التغيير‬ ‫أن‬ ‫يالحظ‬ ‫حيث‬‫أكثر‬ ‫الس‬ ‫درجة‬ ‫اختيار‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫السريع‬ ‫التغيير‬ ‫من‬ ‫ومتانة‬ ً‫ا‬‫رسوخ‬‫رعة‬ ‫التغيير‬ ‫خاللها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الظروف‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫التغيير‬ ‫في‬
  11. 11. 4.‫االستراتيجي‬ ‫التغيير‬ ‫االستراتي‬ ‫الرؤية‬ ‫بمصطلح‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫تعريفه‬ ‫يمكن‬‫جية‬– ‫عن‬ ‫المشتركة‬ ‫وفلسفتها‬ ‫ورسالتها‬ ‫المنظمة‬ ‫هدف‬ ‫ويشمل‬ ‫العاملين‬ ‫تخص‬ ‫التي‬ ‫والقيم‬ ‫واالبتكار‬ ‫والجودة‬ ‫النمو‬ ‫المستخدمة‬ ‫والتقنيات‬ ‫المستفيدة‬ ‫الفئات‬ ‫واحتياجات‬. 5.‫الوظيفي‬ ‫التغيير‬ ‫واإلجراءات‬ ‫الجديدة‬ ‫بالنظم‬ ‫الوظيفي‬ ‫التغيير‬ ‫يرتبط‬‫والهياكل‬ ‫دا‬ ‫العمل‬ ‫تنظيمات‬ ‫على‬ ‫مباشر‬ ‫أثر‬ ‫لها‬ ‫التي‬ ‫والتقنيات‬‫أي‬ ‫خل‬ ‫المؤسسة‬ ‫من‬ ‫قطاع‬.‫أكب‬ ‫أثرها‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫التغييرات‬ ‫وهذه‬‫ر‬ ‫االستراتيجية‬ ‫التغييرات‬ ‫من‬ ‫العاملين‬ ‫على‬
  12. 12. ‫للتغيير‬ ‫اإليجابي‬ ‫التفكير‬ ‫عناصر‬ ‫االول‬ ‫العنصر‬( :‫الممكن‬) ‫مستح‬ ‫أو‬ ‫صعبا‬ ‫اآلخرون‬ ‫يعتبره‬ ‫وقد‬ ‫اآلن‬ ‫عمله‬ ‫تستطيع‬ ‫ما‬ ‫كل‬‫يال‬ ‫ومتاح‬ ‫ممكن‬ ‫انه‬ ‫رغم‬ ‫تفضله‬ ‫ال‬ ‫الناس‬ ‫غالبا‬ ‫الثاني‬ ‫العنصر‬( :‫الصعب‬) ‫من‬ ‫يقربك‬ ‫شيء‬ ‫الى‬ ‫تحتاج‬ ‫وربما‬ ‫االن‬ ‫عمله‬ ‫عليك‬ ‫يصعب‬ ‫ما‬ ‫هو‬‫ه‬ ‫متاح‬ ‫وغير‬ ‫صعب‬ ‫انه‬ ‫رغم‬ ‫به‬ ‫البدء‬ ‫الناس‬ ‫يفضل‬ ‫غالبا‬ ‫فورا‬ ‫به‬ ‫ابدأ‬ ‫الحقة‬ ‫لخطوة‬ ‫أجله‬
  13. 13. ‫الثالث‬ ‫العنصر‬( :‫المستحيل‬) ‫انجاز‬ ‫حققت‬ ‫ان‬ ‫ممكنا‬ ‫يصبح‬ ‫وقد‬ ‫االن‬ ‫عمله‬ ‫عليك‬ ‫يستحيل‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫اوال‬ ‫الممكن‬ ‫عمله‬ ‫يستطيعون‬ ‫ال‬ ‫لكنهم‬ ‫به‬ ‫الناس‬ ‫يفكر‬ ‫وغالبا‬ ‫به‬ ‫تفكر‬ ‫ال‬
  14. 14. ‫مأثورة‬ ‫اقوال‬ ‫بالفعل‬ ‫اختراعه‬ ‫تم‬ ‫اختراعه‬ ‫يمكن‬ ‫شيء‬ ‫كل‬. ‫عام‬ ‫االمريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫مندوب‬1899 ‫القرن‬ ‫هذا‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫القمر‬ ‫على‬ ‫سننزل‬ ‫اننا‬ ‫اتوقع‬. ‫االسبق‬ ‫االمريكي‬ ‫الرئيس‬ ‫كندي‬ ‫جون‬1961 ‫القادمة‬ ‫سنوات‬ ‫الثالث‬ ‫خالل‬ ‫االلكترونية‬ ‫الحكومة‬ ‫سنطبق‬. ‫االسبق‬ ‫البريطاني‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيس‬ ‫بلير‬ ‫توني‬1999
  15. 15. ‫التغيير‬ ‫عملية‬ ‫تنفيذ‬ ‫مستويات‬
  16. 16. ‫واحد‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫السلطة‬ ‫مبدأ‬ 1.‫الجانب‬ ‫احادي‬ ‫القرار‬ ‫اسلوب‬: ‫من‬ ‫المطلوب‬ ‫والمهام‬ ‫األدوار‬ ‫وتحديد‬ ‫التغيير‬ ‫بإعالن‬ ‫المدير‬ ‫يقوم‬ ‫تنفيذها‬ ‫المرؤوسين‬. 2.‫والتبديل‬ ‫االحالل‬ ‫اسلوب‬: ‫بها‬ ‫يقوم‬ ‫التي‬ ‫واألدوار‬ ‫الوظائف‬ ‫تبديل‬ ‫في‬ ‫السلطة‬ ‫استخدام‬ ‫المرؤوسين‬ ‫استشارة‬ ‫دون‬ ‫المرؤوسين‬ 3.‫العمل‬ ‫توسيع‬ ‫اسلوب‬: ‫للعامل‬ ‫وإضافية‬ ‫جديدة‬ ‫مهام‬ ‫إلضافة‬ ‫الوظيفية‬ ‫السلطة‬ ‫استخدام‬‫ين‬ ‫استشارتهم‬ ‫بدون‬.
  17. 17. ‫السلطة‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫مبدأ‬ .1‫الجماعية‬ ‫القرارات‬ ‫اسلوب‬: ‫والبدائ‬ ‫األساليب‬ ‫اختيار‬ ‫في‬ ‫بالمشاركة‬ ‫للمرؤوسين‬ ‫السماح‬‫من‬ ‫ل‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المدراء‬ ‫حددها‬ ‫التي‬ ‫البدائل‬ ‫بين‬. 2.‫جماعي‬ ‫بشكل‬ ‫المشكالت‬ ‫حل‬ ‫أسلوب‬: ‫المناسبة‬ ‫الحلول‬ ‫وتطور‬ ‫جماعيا‬ ‫المشكالت‬ ‫تناقش‬ ‫الجماعة‬.
  18. 18. ‫السلطة‬ ‫تفويض‬ ‫مبدأ‬ ‫للحالة‬ ‫الجماعية‬ ‫المناقشة‬ ‫أسلوب‬: ‫لمناق‬ ‫المفتوحة‬ ‫اللقاءات‬ ‫بإجراء‬ ‫والمديرين‬ ‫العاملين‬ ‫كافة‬ ‫يقوم‬‫شة‬ ‫لحلها‬ ‫الوصول‬ ‫المطلوب‬ ‫الحالة‬.
  19. 19. ‫التدريب‬1 ‫التغيير‬ ‫منهجية‬ ‫حول‬ ‫معلوماتك‬ ‫اختبر‬
  20. 20. ‫التغيير‬ ‫عملية‬ ‫سداسي‬ ‫الميمات‬‫الستة‬ ‫موضوع‬ ‫التغيير‬ ‫المغير‬ ‫المؤيد‬ ‫للتغيي‬‫ر‬ ‫المحايد‬ ‫المقاوم‬ ‫مقاومة‬ ‫المقاومة‬
  21. 21. ‫العمل‬ ‫أداء‬ ‫تغيير‬ 1.‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫ادراك‬ 2.‫المشكلة‬ ‫اسباب‬ ‫تحليل‬ 3.‫الفعال‬ ‫التخطيط‬ 4.‫الراجعة‬ ‫التغذية‬
  22. 22. ‫التغيير‬ ‫إلدارة‬ ‫االربعة‬ ‫االساسيات‬ A = Adopters B = Black Box C = Change Leaders D Domain ‫المتبنين‬ ‫االسود‬ ‫الصندوق‬ ‫التغيير‬ ‫قادة‬ ‫المجال‬
  23. 23. ADOPTERS ‫متبنو‬‫التغيير‬ ‫عملية‬ ‫ل‬ ‫قابلة‬ ‫كفكرة‬ ‫تقبلها‬ ‫وكذلك‬ ‫ومعرفتها‬ ‫التغيير‬ ‫عملية‬ ‫ادراك‬ ‫يجب‬‫لتطبيق‬ ‫لها‬ ‫ومفصلة‬ ‫واقعية‬ ‫خطط‬ ‫ووضع‬ BLACK BOX ‫االسود‬ ‫الصندوق‬ ‫يكون‬ ‫بحيث‬ ‫العملية‬ ‫متبني‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫التغيير‬: -‫الفهم‬ ‫سهل‬ -‫ماديا‬ ‫مكلف‬ ‫غير‬ -‫كبير‬ ‫نجاح‬ ‫يحقق‬ -‫السابقة‬ ‫الممارسات‬ ‫مع‬ ‫يتناغم‬
  24. 24. CHANGE LEADERS ‫التغيير‬ ‫قادة‬ ‫التغيير‬ ‫قادة‬ ‫بها‬ ‫يتمتع‬ ‫التي‬ ‫المهارات‬: .1‫استشارية‬ ‫مهارات‬(‫الضعف‬ ‫نقاط‬ ‫تحديد‬,‫البيانات‬ ‫تحليل‬,‫التخ‬‫طيط‬ ,‫والتنفيذ‬ ‫االشراف‬,‫وتعميمها‬ ‫النتائج‬ ‫استخالص‬,‫ب‬ ‫االحتفال‬‫اإلنجازات‬) .2‫الشخصية‬ ‫قوة‬ .3‫واالرشاد‬ ‫النصح‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ‫المقدرة‬ .4‫واالتصال‬ ‫التدريب‬ ‫مهارات‬
  25. 25. DOMAIN ‫التغيير‬ ‫مجال‬ ‫المجال‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬: .1‫للتغيير‬ ‫وقابل‬ ‫مستقر‬ .2‫يحظى‬‫بأهتمام‬‫العليا‬ ‫االدارة‬ ‫ودعم‬ .3‫بالمؤسس‬ ‫المحيطة‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫مع‬ ‫وتناغمه‬ ‫المجال‬ ‫تفاعل‬ ‫ضرورة‬‫ة‬ ‫موظفيها‬ ‫وثقافة‬
  26. 26. ‫التدريب‬2 ‫عملك‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫ناجح‬ ‫واحد‬ ‫تغيير‬ ‫في‬ ‫فكر‬.‫قائمة‬ ‫اعد‬ ‫موجودة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫الناجح‬ ‫التغيير‬ ‫بمتغيرات‬.‫هو‬ ‫ما‬ ‫العامل‬(‫العوامل‬ ‫أو‬)‫التغيير؟‬ ‫لنجاح‬ ‫الهامة‬
  27. 27. ‫للتغيير‬ ‫المطبقين‬ ‫فئات‬ 1.‫المبتكرون‬innovators–‫أول‬ ‫هم‬2.5%‫االبتكار‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ 2.‫المبكرون‬ ‫المطبقون‬early adaptors–‫هم‬13.5% ‫الجديدة‬ ‫الفكرة‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫التالين‬ 3.‫المبكرة‬ ‫الغالبية‬early majorities–‫هم‬34%‫في‬ ‫التالين‬ ‫التطبيق‬ 4.‫المتأخرة‬ ‫الغالبية‬late majorities–‫هم‬34%‫في‬ ‫التاليين‬ ‫التغيير‬ ‫احتضان‬ 5.‫المتقاعسون‬laggards–‫هم‬16%‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫األخيرين‬ ‫االبتكار‬
  28. 28. ‫المطبقين‬ ‫فئات‬ ‫تعريفات‬ ‫المبتكرون‬ -‫المج‬ ‫في‬ ‫والرغبة‬ ‫الجرأة‬ ‫ولديهم‬ ‫الجديدة‬ ‫باألفكار‬ ‫كبير‬ ‫اهتمام‬ ‫لهم‬‫ازفة‬ -‫التغيير‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫التردد‬ ‫مع‬ ‫أمورهم‬ ‫تدبير‬ ‫يمكنهم‬ -‫المنظمة‬ ‫اعضاء‬ ‫سائر‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫باالحترام‬ ‫يحظون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫المبكرون‬ ‫المطبقون‬ -‫والرأي‬ ‫التغيير‬ ‫لقادة‬ ‫بالنسبة‬ ‫الهامة‬ ‫المجموعة‬ ‫هم‬ -‫االبتكار‬ ‫قرارات‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫يحترمونهم‬ ‫الذين‬ ‫لآلخرين‬ ‫قدوة‬ ‫يشكلون‬ ‫الحكيمة‬ -‫بالمبتكرين‬ ‫مقارنة‬ ‫المنظمة‬ ‫عن‬ ‫بعيدين‬ ‫ليسوا‬ -‫الجديدة‬ ‫األفكار‬ ‫يطبقون‬ ‫عندما‬ ‫التردد‬ ‫يقل‬
  29. 29. ‫المبكرة‬ ‫الغالبية‬ -‫المنظمة‬ ‫أعضاء‬ ‫متوسط‬ ‫قبل‬ ‫الجديدة‬ ‫األفكار‬ ‫يطبقون‬ -‫وعناية‬ ‫ببطء‬ ‫القرارات‬ ‫ويتخذون‬ ‫للرأي‬ ‫قادة‬ ‫ليسوا‬ -‫أن‬ ‫النادر‬ ‫ومن‬ ‫التغيير‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫مدروسة‬ ‫رغبة‬ ‫يتبعون‬‫يقودا‬ ‫اآلخرين‬ ‫المتأخرة‬ ‫الغالبية‬ -‫المنظمة‬ ‫معظم‬ ‫بعد‬ ‫االبتكار‬ ‫يطبقون‬ -‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫والحرص‬ ‫الشك‬ ‫إلى‬ ‫يميلون‬ -‫الج‬ ‫التنظيمية‬ ‫والمعايير‬ ‫الزمالء‬ ‫من‬ ‫للضغط‬ ‫يستجيبون‬‫ديدة‬
  30. 30. ‫المتقاعسون‬ -‫التقليدية‬ ‫القيم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫ويتفاعلون‬ ‫منعزلون‬ -‫الماضي‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫القرارات‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫يتخذون‬ -‫للرأي‬ ‫قادة‬ ‫ليسوا‬ ‫أغلبهم‬ -‫التغيير‬ ‫ووسائل‬ ‫التغيير‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫يتشككون‬
  31. 31. ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫اجراء‬ ‫الى‬ ‫الساعي‬ ‫الجهد‬ ‫ألفشال‬ ‫التلقائية‬ ‫او‬ ‫المخططة‬ ‫العملية‬ ‫هي‬ ‫سو‬ ‫يدفعهم‬ ‫جماعات‬ ‫او‬ ‫افرادا‬ ‫بها‬ ‫يقوم‬ ‫والتي‬ ‫عرقلته‬ ‫او‬ ‫التغيير‬‫الفهم‬ ‫ء‬ ‫للنا‬ ‫غريزي‬ ‫ميل‬ ‫فهناك‬ ‫المجهولة‬ ‫المستقبلية‬ ‫االثار‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ ‫او‬‫س‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫نحو‬
  32. 32. ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫اسباب‬ 1-‫والتقاليد‬ ‫بالعادات‬ ‫التمسك‬. ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫يقول‬:(ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫ا‬َ‫ن‬ْ‫ل‬َ‫س‬ْ‫ر‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫م‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬َ‫و‬‫ة‬َ‫ي‬ْ‫ر‬َ‫ق‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬ْ‫ب‬َ‫ق‬‫ير‬ِ‫ذ‬َ‫ن‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫إال‬‫ا‬َ‫ن‬ْ‫د‬َ‫ج‬َ‫و‬ ‫ا‬َّ‫ن‬ِ‫إ‬ ‫ا‬َ‫ه‬‫و‬ُ‫ف‬َ‫ر‬ْ‫ت‬ُ‫م‬ َ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬َ‫ء‬‫ا‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ء‬‫ا‬َ‫ن‬‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ‫ا‬َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫و‬ ‫ة‬َّ‫م‬ُ‫أ‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ْ‫م‬ِ‫ه‬ ِ‫ار‬َ‫ث‬‫ا‬َ‫ء‬ َ‫ون‬ُ‫د‬َ‫ت‬ْ‫ق‬ُ‫م‬(23)ِ‫م‬ ‫َى‬‫د‬ْ‫ه‬َ‫أ‬ِ‫ب‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬ُ‫ت‬ْ‫ئ‬ ِ‫ج‬ ْ‫و‬َ‫ل‬َ‫و‬َ‫أ‬ َ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ْ‫م‬ُ‫ت‬ْ‫د‬َ‫ج‬َ‫و‬ ‫ا‬َّ‫م‬ْ‫م‬ُ‫ك‬َ‫ء‬‫ا‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ء‬ ُ‫ر‬ِ‫ف‬‫َا‬‫ك‬ ِ‫ه‬ِ‫ب‬ ْ‫م‬ُ‫ت‬ْ‫ل‬ِ‫س‬ْ‫ر‬ُ‫أ‬ ‫ا‬َ‫م‬ِ‫ب‬ ‫ا‬َّ‫ن‬ِ‫إ‬ ‫وا‬ُ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬َ‫ون‬(24).(‫الزخرف‬24) 2–‫والت‬ ،‫المعنوية‬ ‫أو‬ ‫المادية‬ ‫والمصالح‬ ‫المكتسبات‬ ‫على‬ ‫الخوف‬‫م‬‫وه‬ ‫أو‬ ‫االمتيازات‬ ‫هذه‬ ‫بعض‬ ‫فقد‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫سبب‬ ‫سيكون‬ ‫التغيير‬ ‫بأن‬‫المكاسب‬.
  33. 33. 3-‫الشخصية‬ ‫العالقات‬ ‫على‬ ‫الخوف‬. 4-‫التغييري‬ ‫المشروع‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫عدم‬,‫إن‬ ‫إذ‬ ‫ع‬ ‫والدفاع‬ ‫به‬ ‫للتمسك‬ ‫حافز‬ ‫التغيير‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬‫نه‬, ‫صحيح‬ ‫والعكس‬ 5-‫حقيقية‬ ‫مخاطر‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫ينطوي‬ ‫قد‬ ‫التغيير‬ ‫ألن‬ ‫وواضحة‬,‫تمس‬ ‫التي‬ ‫المخاطر‬ ‫تلك‬ ‫سيما‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الفرد‬ ‫قيم‬‫مبادئه‬ ‫ومعتقداته‬. 6-‫إجراؤه‬ ‫المراد‬ ‫بالتغيير‬ ‫االقتناع‬ ‫عدم‬،‫جوان‬ ‫ببعض‬ ‫أو‬‫به‬. 7-‫وجيهة‬ ‫مبررات‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬،‫المر‬ ‫للتغيير‬ ‫كافية‬ ‫حجج‬ ‫أو‬‫اد‬ ‫اتخاذه‬.
  34. 34. 8-‫التغيير‬ ‫صورة‬ ‫وضوح‬ ‫عدم‬،‫وأهداف‬ ‫بحقيقته‬ ‫الجهل‬ ‫أو‬‫ه‬ ‫األخرى‬ ‫وجوانبه‬ ‫وإجراءاته‬. 9-‫التغيير‬ ‫لهذا‬ ‫النفوذ‬ ‫وأصحاب‬ ‫الرؤساء‬ ‫معارضة‬ ‫لمجرد‬. 10-‫اإلم‬‫عية‬‫لآلخرين‬ ‫األعمى‬ ‫والتقليد‬. 11-‫للتغيير‬ ‫الباهظة‬ ‫والمادية‬ ‫البشرية‬ ‫التكاليف‬. 12-‫التكي‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫الخوف‬‫هذا‬ ‫متطلبات‬ ‫مع‬ ‫ف‬ ‫التغيير‬,‫خب‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫مهارات‬ ‫إلى‬ ‫التغيير‬ ‫يحتاج‬ ‫فقد‬‫رات‬ ‫األفراد‬ ‫بعض‬ ‫عند‬ ‫تتوفر‬ ‫ال‬ ‫متميزة‬ ‫قدرات‬ ‫أو‬ ‫محددة‬.
  35. 35. 13-‫به‬ ‫واالقتناع‬ ‫الحالي‬ ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫االرتياح‬. 14-‫التشب‬‫ورب‬ ‫واإلحباط‬ ‫واليأس‬ ‫ع‬‫الت‬ ‫كثرة‬ ‫من‬ ‫الملل‬ ‫ما‬‫جارب‬ ‫التغييرية‬. 15-‫العناد‬. 16-‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫سوء‬‫المغي‬‫ر‬. 17-‫األقران‬ ‫تنافس‬. 18-‫حب‬‫الص‬‫والز‬ ‫دارة‬‫عامة‬. 19-‫من‬ ‫المقاوم‬ ‫ألن‬"‫الحرس‬‫ا‬‫لقديم‬",‫نفسه‬ ‫يعتبر‬ ‫حيث‬‫أحد‬ ‫الحالي‬ ‫الواقع‬ ‫مهندسي‬,‫أي‬ ‫ويعتبر‬‫ش‬ ‫اعتداء‬ ‫هو‬ ‫تغيير‬‫خصي‬ ‫ذاته‬ ‫على‬. 20-‫والس‬ ‫والحماقة‬ ‫العقل‬ ‫قلة‬‫فه‬.
  36. 36. ‫التغيير‬ ‫لمقاومي‬ ‫وحجج‬ ‫عبارات‬ ‫إن‬‫الذين‬‫يقا‬‫و‬‫م‬ ‫وحجج‬ ‫بعبارات‬ ‫يعتذرون‬ ‫التغيير‬ ‫مون‬‫عروفة‬ ً‫ا‬‫مسبق‬،‫و‬‫يلجأون‬‫إلى‬‫ماكرة‬ ‫طرق‬‫الت‬ ‫رفض‬ ‫بها‬ ‫يبررون‬‫غيير‬. ‫و‬‫ه‬ ‫تلخيص‬ ‫يمكن‬‫ذه‬‫األسباب‬‫باآل‬‫تي‬: 1-‫التغيير‬ ‫لهذا‬ ‫واضحة‬ ‫أهداف‬ ‫توجد‬ ‫ال‬. 2-‫شخصية‬ ‫مصالح‬ ‫يخدم‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬. 3-‫للتغيير‬ ‫الالزمة‬ ‫والمادية‬ ‫البشرية‬ ‫الطاقات‬ ‫نملك‬ ‫ال‬. 4-‫سيخر‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬‫عملنا‬ ‫ب‬...”‫حافظنا‬ ‫قد‬ ‫نحن‬ ‫فال‬‫على‬ ‫ولن‬ ‫إنجازاتنا‬‫ن‬‫المستقبل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫حقق‬“. 5-‫واقعي‬ ‫وغير‬ ‫مثالي‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬.
  37. 37. 6-‫جيد‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬،‫اآلن‬ ‫ليس‬ ‫وقته‬ ‫ولكن‬,‫بحاجة‬ ‫نحن‬ ‫أو‬‫إلى‬ ‫وتحقيقه‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬ ‫لدراسة‬ ‫وقت‬. 7-‫العاملين‬ ‫لدى‬ ‫بلبلة‬ ‫سيحدث‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬. 8-‫علي‬ ‫قمنا‬ ‫التي‬ ‫األصول‬ ‫أو‬ ‫للمبادئ‬ ‫مخالف‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬‫ها‬. 9-‫ا‬ ‫إن‬‫ل‬‫فيهم‬ ‫مشكوك‬ ‫التغيير‬ ‫يقودون‬ ‫ذين‬،‫ا‬ ‫آخر‬ ‫وبمعنى‬‫لقيام‬ ‫ذاته‬ ‫التغيير‬ ‫مهاجمة‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫قادة‬ ‫بمهاجمة‬. 10-‫نجر‬ ‫دعونا‬‫نجح‬ ‫فإن‬ ‫ضيق‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬ ‫ب‬ ‫مناه‬‫عم‬. 11-‫الس‬ ‫والقيادات‬ ‫باإلنجازات‬ ‫استخفاف‬ ‫فيه‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬‫ابقة‬. 12-‫يجر‬ ‫لم‬ ‫التغيير‬ ‫هذا‬‫آخر‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫ب‬,ُ‫ج‬ ‫أو‬‫ر‬‫ب‬ ‫وفشل‬.‫كان‬ ‫وإن‬ 13-‫والو‬ ‫واقعنا‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫فيتم‬ ‫نجح‬ ‫قد‬‫اقع‬ ‫اآلخر‬.
  38. 38. 14-‫التع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫المقصود‬ ‫إن‬‫ي‬‫القي‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫هو‬ ‫ير‬‫ادات‬ ‫السابقة‬. 15-‫التجريب‬ ‫تريدون‬ ‫أنتم‬,‫تجارب‬ ‫محطة‬ ‫لسنا‬ ‫ونحن‬. 16-‫جديد‬ ‫من‬ ‫األمر‬ ‫ندرس‬ ‫دعونا‬,‫نتشاور‬ ‫دعونا‬ ‫ثم‬. 17-‫لنؤج‬‫القادمة‬ ‫السنة‬ ‫أو‬ ‫الدورة‬ ‫حتى‬ ‫األمر‬ ‫ل‬. 18-‫نظافة‬ ‫أقل‬ ‫أساليب‬ ‫استعمال‬(‫الكذب‬,‫النميمة‬,‫اإلشاعات‬. 19-‫البلبل‬ ‫نشر‬ ‫أو‬ ‫المقيدة‬ ‫القرارات‬ ‫أو‬ ‫لإلضرابات‬ ‫اللجوء‬‫ة‬. 20-‫ا‬‫أو‬ ‫العزل‬ ‫أو‬ ‫النقالبات‬‫المعنوي‬ ‫أو‬ ‫الجسدية‬ ‫التصفيات‬‫ة‬.
  39. 39. ‫المقاومين‬ ‫أنماط‬‫للتغيير‬ ‫المتجارب‬(‫التجارب‬ ‫مدعي‬) ‫طويلة‬ ‫وخبرة‬ ‫تجربة‬ ‫عنده‬ ‫أن‬ ‫يدعي‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬,‫تجربته‬ ‫وأن‬ ‫التغييرية‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫فشل‬ ‫أثبتت‬. ‫م‬ِ‫م‬َ‫ع‬ُ‫م‬‫ال‬(‫التعميمات‬ ‫موزع‬) ‫عامة‬ ‫ظاهرة‬ ‫الفردية‬ ‫الحادثة‬ ‫من‬ ‫يجعل‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬,‫يضخم‬ ‫حيث‬ ‫بأ‬ ‫المشروع‬ ‫بأن‬ ‫اآلخرين‬ ‫ويوهم‬ ‫والقليلة‬ ‫الصغيرة‬ ‫األخطاء‬‫كمله‬ ‫فاشل‬
  40. 40. ‫المتسائل‬(‫المشكك‬) ‫خبيث‬ ‫ملتوية‬ ‫بطريقة‬ ‫الكثيرة‬ ‫األسئلة‬ ‫يوجه‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬‫ة‬,‫مع‬ ‫جزئي‬ ‫هامشية‬ ً‫ا‬‫أمور‬ ‫تتناول‬ ‫التي‬ ‫األسئلة‬ ‫على‬ ‫التركيز‬‫ة‬,‫حتى‬ ‫التغييري‬ ‫المشروع‬ ‫فشل‬ ‫يبين‬ ‫الثرثار‬(‫الكالم‬ ‫بائع‬) ‫للم‬ ‫يترك‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫والتعليق‬ ‫والحوار‬ ‫الكالم‬ ‫يكثر‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬‫غير‬ ‫للحديث‬ ‫فرصة‬.
  41. 41. ‫المتسلق‬(‫الوصولي‬) ‫إلى‬ ‫والوصول‬ ‫العليا‬ ‫القيادات‬ ‫إلى‬ ‫التسلق‬ ‫يحاول‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫القرار‬ ‫متخذي‬,‫المتمي‬ ‫االجتماعية‬ ‫العالقات‬ ‫معهم‬ ‫يقيم‬ ‫ثم‬‫زة‬, ‫الفكر‬ ‫على‬ ‫التآمر‬ ‫في‬ ‫والحظوة‬ ‫المكانة‬ ‫هذه‬ ‫يستغل‬ ‫وعندها‬‫ة‬ ‫ومقاومتها‬ ‫التغييرية‬,‫العليا‬ ‫القيادات‬ ‫إقناع‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ‫صالحيتها‬ ‫لعدم‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫قبول‬ ‫بعدم‬.
  42. 42. ‫المتصيد‬(‫الالقط‬) ‫المغير‬ ‫إلى‬ ‫االستماع‬ ‫يحسن‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬,‫يلتقط‬ ‫أن‬ ‫ويحاول‬ ‫هذا‬ ‫بها‬ ‫يتلفظ‬ ‫التي‬ ‫العبارات‬ ‫أو‬ ‫الكلمات‬ ‫بعض‬‫المغي‬‫ر‬،‫والتي‬ ‫المطلوب‬ ‫للتغيير‬ ‫ومعارضته‬ ‫مقاومته‬ ‫تخدم‬,‫يكتفي‬ ‫ثم‬‫بهذه‬ ‫كثي‬ ‫ثغرات‬ ‫وفيه‬ ‫كامل‬ ‫غير‬ ‫المشروع‬ ‫أن‬ ‫ليثبت‬ ‫الكلمات‬‫رة‬ ‫المغير‬ ‫به‬ ‫تلفظ‬ ‫ما‬ ‫بدليل‬. ‫ب‬ِ‫ك‬َ‫ر‬ُ‫م‬‫ال‬(‫المزور‬) ‫والعبارات‬ ‫الكلمات‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫يحاول‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫والمشاهد‬ ‫والمواقف‬ ‫واآلراء‬,‫بعض‬ ‫على‬ ‫بعضها‬ ‫ب‬ِ‫ُرك‬‫ي‬‫و‬ ‫فاشل‬ ‫المشروع‬ ‫أن‬ ‫ليثبت‬.
  43. 43. ‫ف‬ِ‫المسو‬ ‫المقاومين‬ ‫أنواع‬ ‫أخطر‬ ‫من‬ ‫وهو‬،‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬‫أخطرهم‬,‫وهو‬ ‫التغييري‬ ‫المشروع‬ ‫يمدح‬ ‫ربما‬ ‫الذي‬,‫صاحب‬ ‫على‬ ‫ويثني‬‫ه‬, ‫فيقول‬ ‫يعقب‬ ‫ولكنه‬:‫اآلن‬ ‫ليس‬ ‫المشروع‬ ‫وقت‬ ‫إن‬,‫ينب‬ ‫أو‬‫غي‬ ‫القادمة‬ ‫السنة‬ ‫إلى‬ ‫تأجيله‬ ‫الثعلب‬(‫ا‬‫ل‬‫م‬‫ل‬‫و‬‫ن‬) ‫الحبال‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫يلعب‬ ‫الذي‬ ‫الماكر‬ ‫أي‬,‫ودهاء‬ ‫بخبث‬ ‫ويتآمر‬, ‫حال‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫وبتلون‬,‫عدة‬ ‫بوجوه‬ ‫ويتعامل‬,‫ما‬ ‫غير‬ ‫ويظهر‬ ‫يبطن‬.
  44. 44. ‫المشاجر‬ ‫طر‬ ‫عن‬ ‫عليها‬ ‫ويقضي‬ ‫التغييرية‬ ‫العملية‬ ‫يقاوم‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬‫يق‬ ‫والعراك‬ ‫المشاجرة‬ ‫المنسحب‬ ‫المكان‬ ‫من‬ ‫والخروج‬ ‫باالنسحاب‬ ‫مقاومته‬ ‫عن‬ ‫يعبر‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫التغييري‬ ‫المشروع‬ ‫فيه‬ ‫يناقش‬ ‫الذي‬,ً‫ا‬‫توتر‬ ‫يسبب‬ ‫مما‬‫لدى‬ ‫اآلخرين‬,‫النصاب‬ ‫اكتمال‬ ‫لعدم‬ ‫االجتماع‬ ‫يفض‬ ‫أو‬
  45. 45. ‫الذاتي‬ ‫ذاته‬ ‫في‬ ‫إال‬ ‫يفكر‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬,‫مصلح‬ ‫يخدم‬ ‫ما‬ ‫إال‬ ‫يريد‬ ‫وال‬‫ته‬ ‫الشخصية‬,‫رفض‬ ‫أو‬ ‫التغييرية‬ ‫للفكرة‬ ‫فقبوله‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬‫لها‬ ‫ه‬، ‫لمصالحه‬ ‫تحقيقها‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫وأخير‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫يعتمد‬,‫إ‬ ‫ليس‬‫ال‬. ‫العقرب‬ ‫التغييرية‬ ‫الفكرة‬ ‫صاحب‬ ‫مباشرة‬ ‫يلدغ‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬,‫ويشو‬‫ه‬ ‫الجميع‬ ‫عند‬ ‫صورته‬,‫التغ‬ ‫بصاحب‬ ‫الثقة‬ ‫زعزعة‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬‫يير‬ ‫نفسه‬ ‫التغيير‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫زعزعة‬ ‫الحقيقة‬ ‫في‬ ‫هو‬
  46. 46. ‫التدريب‬3 ‫من‬ ‫للحد‬ ‫المؤسسة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫اخالقيات‬ ‫تطوير‬ ‫مهارة‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬
  47. 47. ‫المقاومة‬ ‫مقاومة‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫اساليب‬: 1.‫باإلقناع‬ ‫التغيير‬ ‫ع‬ ‫من‬ ‫والجدوى‬ ‫التغيير‬ ‫وضرورة‬ ‫والمخاطر‬ ‫السيء‬ ‫الواقع‬ ‫بيان‬‫مل‬ ‫ذلك‬ 2.‫بالتحف‬ ‫التغيير‬‫يز‬ ‫الت‬ ‫عجلة‬ ‫دفع‬ ‫في‬ ‫نجحوا‬ ‫اذا‬ ‫للموظفين‬ ‫والحوافز‬ ‫المزايا‬ ‫منح‬‫قدم‬ ‫والتغيير‬
  48. 48. 3.‫بالعقاب‬ ‫التغيير‬ ‫الت‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫بدورهم‬ ‫للمقصرين‬ ‫مسبقا‬ ‫العقاب‬ ‫أطر‬ ‫تحديد‬‫غيير‬ 4.‫باإللزام‬ ‫التغيير‬ ‫الموظفين‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫التغيير‬ ‫قرارات‬ ‫في‬ ‫والثبات‬ ‫الحزم‬ 5.‫بالتغيير‬ ‫التغيير‬ ‫ضرور‬ ‫تفهم‬ ‫على‬ ‫قادرين‬ ‫الغير‬ ‫الموظفين‬ ‫تغيير‬ ‫على‬ ‫العمل‬‫ة‬ ‫التغيير‬
  49. 49. ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫عناصر‬ 1.‫التعليم‬:‫الموظفين‬ ‫وتدريب‬ ‫التغيير‬ ‫مفهوم‬ ‫تنمية‬ 2.‫االتصال‬:‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫االتصال‬ ‫مهارات‬ ‫تطوير‬ 3.‫التعاون‬:‫الفريق‬ ‫بروح‬ ‫والعمل‬ ‫المشاركة‬ ‫ثقافة‬ ‫بث‬ 4.‫الحوار‬:‫العاملين‬ ‫مع‬ ‫والتفاوض‬ ‫واالتفاق‬ ‫المشاركة‬ 5.‫المناورة‬:‫بالقبول‬ ‫واقناعهم‬ ‫الموظفين‬ ‫اراء‬ ‫استمالة‬ 6.‫الحزم‬:‫والمواقف‬ ‫القرارات‬ ‫على‬ ‫الثبات‬ 7.‫االستمرارية‬:‫واالستمرار‬ ‫التغيير‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫قدما‬ ‫المضي‬
  50. 50. ‫نموذج‬Kurt Lewin‫التغيير‬ ‫إحداث‬ ‫في‬ ‫الجليد‬ ‫إذابة‬ Unfreezing ‫التغيير‬ ‫إحداث‬ Changing ‫التجمد‬ ‫إعادة‬ Refreezing
  51. 51. ‫الجليد‬ ‫إذابة‬ ‫ما‬ ‫مشكلة‬ ‫بوجود‬ ‫االعتراف‬ ‫ف‬ ‫الحالية‬ ‫والممارسات‬ ‫األساليب‬ ‫جدوى‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬‫ي‬ ‫العمل‬ ‫إنجاز‬. ‫يسمح‬ ‫مما‬ ‫للفرد‬ ‫الحالية‬ ‫والسلوكيات‬ ‫االتجاهات‬ ‫إلغاء‬ ‫الحالي‬ ‫السلوك‬ ‫باختفاء‬ ‫لمعارف‬ ‫شعور‬ ‫إيجاد‬ ‫في‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫فراغ‬ ‫خلق‬ ‫وسلوكيات‬‫جديدة‬ ‫ومهارات‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫لتقليص‬ ‫الجاد‬ ‫السعي‬ ‫ضرورة‬
  52. 52. ‫التغيير‬ ‫إحداث‬ ‫وأساليب‬ ‫مهارات‬ ‫الفرد‬ ‫تعليم‬‫جديدة‬ ‫عمل‬ ‫للتغيير‬ ‫المبادرة‬ ‫بالجهات‬ ‫العاملين‬ ‫ربط‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫كلما‬ ‫تسرع‬ ‫وعدم‬ ‫بتأني‬ ‫التغيير‬ ‫إحداث‬ ‫ممكنا‬. ‫وعدم‬ ‫والتشويش‬ ‫اإلرباك‬ ‫عادة‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫يصاحب‬ ‫والقلق‬ ‫األمل‬ ‫من‬ ‫ومزيج‬ ‫الوضوح‬
  53. 53. ‫التجمد‬ ‫إعادة‬ ‫بالممارسات‬ ‫الجديدة‬ ‫والسلوكيات‬ ‫المهارات‬ ‫دمج‬ ‫الفعلية‬ ‫إستخدام‬‫الم‬ ‫التغيير‬ ‫لتعزيز‬ ‫اإليجابي‬ ‫التعزيز‬‫رغوب‬ ‫الفش‬ ‫أو‬ ‫النجاح‬ ‫مدى‬ ‫تحديد‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫النتائج‬ ‫تقييم‬‫ل‬ ‫بناءة‬ ‫تعديالت‬ ‫إجراء‬
  54. 54. ‫نموذج‬ ‫ملخص‬Kurt Lewin‫إلحداث‬ ‫التغيير‬ o‫الناس‬ ‫تغيير‬ o‫الهياكل‬ ‫تغيير‬ o‫المهام‬ ‫تغيير‬ o‫التقنيات‬ ‫تغيير‬ o‫التغيير‬ ‫دمج‬ o‫النتائج‬ ‫تعزيز‬ o‫النتائج‬ ‫تقييم‬ o‫التعديالت‬ ‫اجراء‬ o‫السلوكيات‬ ‫الغاء‬ ‫القديمة‬ o‫بالحاجة‬ ‫شعور‬ ‫ايجاد‬ ‫للتغيير‬ o‫المقاومة‬ ‫تقليص‬ ‫الجليد‬ ‫إذابة‬‫التغيير‬ ‫إحداث‬‫التجمد‬ ‫إعادة‬
  55. 55. ‫نموذج‬Ivancevich ‫أنخفاض‬‫األرباح‬ ‫السوقية‬ ‫الحصة‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫المشكلة‬ ‫هي‬ ‫ما‬‫الحقيقية؟‬ ‫يميزها‬ ‫وما‬‫العوارض؟‬ ‫عن‬ ‫قوى‬ ‫وجود‬‫ل‬ ‫دافعة‬‫لتغيير‬‫اإلعتراف‬‫للتغيير‬ ‫بالحاجة‬ ‫المشكلة‬ ‫تشخيص‬ ‫ومعرفة‬‫أسبابها‬ ‫داخلية‬ ‫خارجية‬
  56. 56. ‫؟‬ ‫التغيير‬ ‫يفشل‬ ‫لماذا‬ ‫والس‬ ‫المنشود‬ ‫التغيير‬ ‫جهود‬ ‫تفشل‬ ‫المؤسسات‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬‫ان‬ ‫بب‬ ‫واهمها‬ ‫االخطاء‬ ‫بعض‬ ‫ترتكب‬ ‫المؤسسات‬ ‫هذه‬: 1.‫الترا‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫وحدوث‬ ‫الحالي‬ ‫الوضع‬ ‫عن‬ ‫فيه‬ ‫المبالغ‬ ‫الرضا‬‫خي‬ 2.‫واالفراد‬ ‫االدارة‬ ‫بين‬ ‫القوي‬ ‫التحالف‬ ‫غياب‬ 3.‫الرؤية‬ ‫افتقاد‬
  57. 57. 4.‫الرؤية‬ ‫توصيل‬ ‫عدم‬ 5.‫االدارية‬ ‫العقبات‬ 6.‫تست‬ ‫التي‬ ‫التغيير‬ ‫عمليات‬ ‫وخاصة‬ ‫سريعة‬ ‫نجاحات‬ ‫تحقيق‬ ‫عدم‬‫هدف‬ ‫الهيكلة‬ ‫اعادة‬ ‫او‬ ‫االستراتيجيات‬ 7.‫الكبير‬ ‫النصر‬ ‫اعالن‬ ‫سرعة‬ 8.‫المؤسسة‬ ‫ثقافة‬ ‫جذور‬ ‫الى‬ ‫التغيير‬ ‫وصول‬ ‫عدم‬
  58. 58. ‫التدريب‬3 ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫وقوى‬ ‫التغيير‬ ‫قوى‬ ‫مقياس‬ ‫عمل‬ ‫ورشة‬ .1‫مجموعتين‬ ‫الى‬ ‫المتدربين‬ ‫يقسم‬(‫ومجموعة‬ ‫التغيير‬ ‫مجموعة‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬) .2‫التغيير‬ ‫موضوع‬ ‫اختيار‬(‫جماعي‬) .3‫ورقية‬ ‫قصاصات‬ ‫في‬ ‫التغيير‬ ‫قوى‬ ‫كتابة‬(‫التغيير‬ ‫فريق‬) .4‫التغيير‬ ‫مجموعة‬ ‫افراد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التغيير‬ ‫قوى‬ ‫على‬ ‫التصويت‬ .5‫ورقية‬ ‫قصاصات‬ ‫في‬ ‫التغيير‬ ‫مقاومة‬ ‫افكار‬ ‫كتابة‬(‫المق‬ ‫فريق‬‫اومة‬) .6‫مجموعة‬ ‫افراد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫وتوحيدها‬ ‫المقاومة‬ ‫قوى‬ ‫على‬ ‫التصويت‬ ‫المقاومة‬ .7‫االقو‬ ‫الفريق‬ ‫كفة‬ ‫وتحديد‬ ‫الفريقين‬ ‫لكال‬ ‫القصاصات‬ ‫توزيع‬‫حيث‬ ‫من‬ ‫ى‬ ‫االفكار‬
  59. 59. ‫الوقت‬ ‫ادارة‬ ‫م‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫النتائج‬ ‫أفضل‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫الوظيفة‬ ‫شؤون‬ ‫إدارة‬‫حدد‬. ‫اإلدارة‬ ‫وظائف‬ ‫وبين‬ ‫الوقت‬ ‫وهدف‬ ‫مفهوم‬ ‫بين‬ ‫قوية‬ ‫عالقة‬. ‫استغالل‬ ‫أحسن‬ ‫الوقت‬ ‫تستغل‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫الواعية‬ ‫اإلدارة‬.
  60. 60. ‫الوقت‬ ‫أهمية‬ 1-‫الموارد‬ ‫كبقية‬ ‫الوقت‬ ‫تخزين‬ ‫اليمكن‬. 2-‫مستحيل‬ ‫واسترجاعه‬ ‫سريع‬ ‫الوقت‬. 3-‫واليفوض‬ ‫يجمع‬ ‫ال‬ ‫النادرة‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫الوقت‬. 4-‫األفراد‬ ‫على‬ ‫بالتساوي‬ ‫موزع‬. 5-‫الوقت‬ ‫ادارة‬ ‫خلل‬‫يسبب‬‫االدارية‬ ‫العمليات‬ ‫في‬ ‫شامل‬ ‫خلل‬. 6-‫الوقت‬ ‫بإدارة‬ ‫االهتمام‬ ‫من‬ ‫يتحقق‬ ‫الحضارات‬ ‫رقي‬.
  61. 61. ‫الوقت‬ ‫أنواع‬ 1-‫ابداعي‬ ‫وقت‬: ‫للدراسة‬ ‫مخصص‬+‫البحث‬+‫األولو‬ ‫وتحديد‬ ‫األمور‬ ‫لفهم‬ ‫التخطيط‬‫يات‬ ‫بها‬ ‫القيام‬ ‫يجب‬ ‫التي‬. 2-‫تحضيري‬ ‫وقت‬: ‫معلومات‬ ‫جمع‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫األولى‬ ‫المرحلة‬ ‫لتنفيذ‬ ‫االستعداد‬+‫تجه‬‫بيئة‬ ‫يز‬ ‫وأفراده‬ ‫وأساليبه‬ ‫بأدوات‬ ‫العمل‬. 3-‫اتتاجي‬ ‫وقت‬: ‫للعمل‬ ‫مثالي‬ ‫وقت‬ ‫علي‬ ‫للحصول‬ ‫المبرمج‬ ‫بالوقت‬ ‫يعرف‬. 4-‫مباشر‬ ‫غير‬ ‫وقت‬: ‫المتخصصة‬ ‫غير‬ ‫الفرعية‬ ‫للنشاطات‬ ‫مخصص‬
  62. 62. ‫الوقت‬ ‫ضياع‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫التي‬ ‫العوامل‬ ‫أهم‬ 1-‫اإلدارة‬ ‫سوء‬. 2-‫التنظيم‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫عدد‬ ‫تضخم‬. 3-‫االجتماعات‬ ‫عدد‬ ‫زيادة‬. 4-‫وأنظمتها‬ ‫المعلومات‬ ‫وفعالية‬ ‫كفاية‬ ‫عدم‬. 5-‫الناجحة‬ ‫غير‬ ‫المفاجئة‬ ‫الزيارات‬. 6-‫الصحف‬ ‫وقراءة‬ ‫المقبولة‬ ‫غير‬ ‫الهاتفية‬ ‫المكالمات‬. 7-‫التفكير‬ ‫قبل‬ ‫التنفيذ‬. 8-‫اآلخرين‬ ‫حضور‬ ‫انتظار‬ 9-‫األوراق‬ ‫ترتيب‬ ‫تنظيم‬ ‫عدم‬(‫في‬ ‫يحصل‬ ‫ما‬‫االجتماعات‬) 10-‫األعمال‬ ‫تنفيذ‬ ‫تأخير‬ 11-‫الطويلة‬ ‫الراحة‬ ‫فترات‬. 12-‫العمل‬ ‫روتين‬.
  63. 63. ‫الوقت‬ ‫توفير‬ ‫أساليب‬ 1-‫اللجان‬ ‫من‬ ‫اإلقالل‬ 2-‫المراسالت‬ ‫سرعة‬ ‫زيادة‬. 3-‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫تأجيل‬ ‫عدم‬. 4-‫القرارات‬ ‫لمتابعة‬ ‫ملفات‬ ‫تخصيص‬. 5-‫الصالحيات‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫له‬ ‫المفوض‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التأكد‬. 6-‫السكرتير‬ ‫مع‬ ‫وتحديدها‬ ‫المواعيد‬ ‫ترتيب‬. 7-‫وإدراكها‬ ‫لفهمها‬ ‫للمرؤوسين‬ ‫المعلومات‬ ‫قراءة‬ ‫تفويض‬. 8-‫المؤتمرات‬ ‫تنظيم‬. 9-‫األوراق‬ ‫إلتالف‬ ‫المهمالت‬ ‫سلة‬ ‫استعمال‬. 10-‫القصيرة‬ ‫والمذكرات‬ ‫الرسائل‬ ‫نظام‬ ‫اعتماد‬. 11-‫الوقت‬ ‫وتنظيم‬ ‫تخطيط‬. 12-‫للتدريب‬ ‫اللجوء‬.
  64. 64. ‫الوقت‬ ‫تحليل‬ ‫هو‬‫،والو‬ ‫النشاطات‬ ‫كل‬ ‫يتضمن‬ ‫واقعي‬ ‫وظيفي‬ ‫وصف‬ ‫وتقديم‬ ‫إعداد‬‫قت‬ ‫الوقت‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫جيدة‬ ‫اقتراحات‬ ً‫ا‬‫وأيض‬ ،‫لها‬ ‫الالزم‬ ‫الوقت‬ ‫تحليل‬ ‫أهمية‬: 1.‫نشاط‬ ‫كل‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ 2.‫تفويضها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المهام‬ ‫معرفة‬ 3.‫الوقت‬ ‫إضاعة‬ ‫اسباب‬ ‫على‬ ‫التعرف‬
  65. 65. ‫الوقت‬ ‫تحليل‬ ‫طرق‬ 1-‫التقويم‬ ‫طريقة‬: ‫النش‬ ‫بتنفيذ‬ ‫االلتزام‬ ‫مع‬ ‫شهري‬ ‫أو‬ ‫أسبوعي‬ ‫أو‬ ‫يومي‬ ‫تقرير‬ ‫وضع‬‫اطات‬ ‫تقويم‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المعدة‬. 2-‫األنظمة‬ ‫دراسة‬ ‫طريقة‬: ‫أنظمةمعينة‬ ‫أو‬ ‫وحدات‬ ‫إلى‬ ‫المنظمات‬ ‫داخل‬ ‫األعمال‬ ‫بتقسيم‬ ‫القيام‬.‫وت‬‫حديد‬ ‫لوحده‬ ‫عمل‬ ‫كل‬ ‫ومخرجات‬ ‫وعمليات‬ ‫مدخالت‬.
  66. 66. 3-‫الحيوية‬ ‫الساعات‬ ‫طريقة‬ ‫االنسان‬ ‫جسم‬ ‫في‬ ‫ايقاعات‬ ‫ثالثة‬ ‫هناك‬:‫الجسدي،العاطفي،ا‬ ‫االيقاع‬‫لذهني‬. ‫خال‬ ‫بها‬ ‫يمر‬ ‫التي‬ ‫الزمنية‬ ‫للفترات‬ ‫تبعا‬ ‫وينخفض‬ ‫يرتفع‬ ‫وذلك‬‫أو‬ ‫اليوم‬ ‫ل‬ ‫الشهر‬.‫مستو‬ ‫أفضل‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫اإلنسان‬ ‫طاقة‬ ‫ان‬ ‫توضح‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬‫ى‬ ‫عند‬ ‫حماسه‬ ‫ويقل‬ ‫األعلى‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الهرم‬ ‫قمة‬ ‫في‬ ‫الذروة‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫متدنية‬ ‫مستويات‬ ‫الدورةإلى‬ ‫انخفاض‬(.‫نشا‬ ‫قمة‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬ ‫مثال‬‫طهم‬ ‫ا‬ ‫بعد‬ ‫الليل‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫وآخرون‬ ‫الباكر‬ ‫الصباح‬ ‫في‬ ‫وانتاجيتهم‬‫لساعة‬12 4-‫والنشاط‬ ‫الوقت‬ ‫قائمة‬ ‫تحليل‬ ‫طريقة‬: ‫النشاط‬ ‫تحديد‬ ‫اليومية،األسبوعية،ثم‬ ‫الواجبات‬ ‫قائمة‬ ‫عداد‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫ات‬ ‫األنشطة‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫نستطيع‬ ‫ذلك‬ ‫األعمال،ومن‬ ‫ألداء‬ ‫الالزمة‬ ‫ضرورية‬ ‫والغير‬ ‫الضرورية‬.
  67. 67. ‫الوق‬ ‫إدارة‬ ‫استخدام‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫والمعوقات‬ ‫المشكالت‬‫ت‬ 1.‫الموظفين‬ ‫بعض‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الرسمية‬ ‫العمل‬ ‫ساعات‬ ‫في‬ ‫االنتظام‬ ‫عدم‬‫،وما‬ ‫سلبية‬ ‫واتجاهات‬ ‫قيم‬ ‫من‬ ‫البعض‬ ‫يحمله‬(‫القيادية‬ ‫القناعات‬ ‫عدم‬-‫و‬‫كذلك‬ ‫العاملين‬-‫الوقت‬ ‫بأهمية‬.) 2.‫الفعال‬ ‫التخطيط‬ ‫غياب‬. 3.‫اإلدارية‬ ‫االتصاالت‬ ‫أنظمة‬ ‫وفعالية‬ ‫كفاءة‬ ‫عدم‬. 4.‫كاملة‬ ‫معلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫توافر‬ ‫عدم‬. 5.‫اإلدارة‬ ‫في‬ ‫التفويض‬ ‫اسلوب‬ ‫استخدام‬ ‫وعدم‬ ،‫الشديدة‬ ‫المركزية‬.

×