Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

wejdan

287 vues

Publié le

Publié dans : Santé & Médecine
  • Soyez le premier à commenter

  • Soyez le premier à aimer ceci

wejdan

  1. 1. ‫عبدهللا‬ ‫وجدان‬ 2u8 "‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫لألطفال‬ ‫تطبيقاته‬ ‫وأفضل‬ ‫"اآليباد‬
  2. 2. ‫ازدهرت‬ "‫"آيباد‬ ‫ى‬ّ‫م‬‫يس‬ ‫جهاز‬ ‫في‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ،‫األلعاب‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إلى‬ ‫التلوين‬ ‫كتب‬ ‫إلى‬ ‫موسيقية‬ ‫آالت‬ ‫من‬ ‫قبل‬ ‫امتالكه‬ ‫الصغار‬ ‫يحب‬ ،‫الماضيين‬ ‫العامين‬ ‫في‬‫أيدي‬ ‫بين‬ ‫وضعه‬ ‫حول‬ ‫ينقسمون‬ ‫واألهل‬ ‫النفس‬ ‫علماء‬ ‫ولكن‬ ،‫الكبير‬ ‫الطفل‬ ‫تنشئة‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫السنوات‬ ‫أهمية‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫دين‬ّ‫د‬‫مش‬ ،‫الصغار‬ ‫أوالدهم‬. ‫ماذا‬ ‫األهم‬ ‫سؤالنا‬ ‫ولكن‬‫تطبيقات‬ ‫قدمت‬‫؟؟‬ ‫الخاصة‬ ‫األحتياجات‬ ‫لذوي‬ ‫اإلبياد‬ ‫ذوي‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬ ‫التطبيقات‬ ‫عن‬ ‫وأبحاث‬ ‫دراسات‬ ‫ملت‬ٌ‫ع‬‫الخاصة‬ ‫األحتياجات‬: ‫مايلي‬ ‫منها‬ ‫نستعرض‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ ‫األطفال‬ ‫لدى‬ ‫االتصال‬ ‫مهارات‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديه‬ "‫"اآليباد‬ ‫فإن‬ ،‫كنساس‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫جري‬ُ‫أ‬ ‫لبحث‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫المناسبة‬ ‫العالج‬ ‫أداة‬ ‫اآليباد‬ ‫ويصبح‬ ‫حياتهم‬ ‫ّر‬‫ي‬‫تتغ‬ ‫حيث‬ ،‫حاد‬ ‫بشكل‬ ‫الرؤية‬ ‫في‬ ‫مشكالت‬. ‫أن‬ ‫الجديدة‬ ‫النتائج‬ ‫وتكشف‬‫وهو‬ ‫الوهمي‬ ‫البصر‬ ‫ضعف‬ ‫تحسين‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديه‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫اللوحي‬ ‫آيباد‬ ‫جهاز‬ ‫البصرية‬ ‫المعلومات‬ ‫تفسير‬ ‫من‬ ‫األطفال‬ ‫يمنع‬ ‫حيث‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫تلف‬ ‫من‬ ‫ناتج‬ ‫شديد‬ ‫عصبي‬ ‫اضطراب‬. ً‫ا‬‫كثير‬‫ما‬‫يتعامل‬‫األطفال‬‫الذين‬‫يعانون‬‫من‬‫ضعف‬‫البصر‬‫الحاد‬‫مع‬‫معالجين‬ً‫ا‬‫وكثير‬‫ما‬‫يستخدم‬‫الوالدين‬‫ضوء‬‫مربع‬‫يشبه‬ ‫الضوء‬‫الذي‬‫يستخدمه‬‫الطبيب‬‫في‬‫رؤية‬‫األشعة‬‫السينية‬‫بحيث‬‫يوفر‬‫الوقت‬‫الكافي‬ً‫ال‬‫بد‬‫من‬‫رؤية‬‫األضواء‬‫والكائنات‬‫في‬ ‫التباين‬.‫العالي‬ ‫وقفا‬‫إلبحاث‬‫التي‬‫قامت‬‫بها‬‫سوندرو‬‫و‬‫وجدت‬‫أن‬‫مايلي‬: 1-‫"إن‬‫الشخص‬‫الذي‬‫يعاني‬‫من‬‫ضعف‬‫البصر‬‫الحاد‬‫الوهمي‬‫سوف‬‫يحتاج‬‫إلى‬‫الكثير‬‫من‬‫الوقت‬‫للنظر‬‫إلى‬ ".‫األضواء‬:‫وأضافت‬‫"ربما‬‫انهم‬‫يجلسون‬‫فقط‬‫ويوجهون‬‫نظرهم‬‫إلى‬‫األضواء‬‫داخل‬‫المنزل‬‫أو‬‫عادة‬‫ما‬‫ينظرون‬ ‫إلى‬‫ضوء‬‫الشمس‬‫الساطع‬‫من‬‫النافذة‬.‫أو‬‫ينظرون‬‫إلى‬‫المارة‬‫بلمحة‬‫سريعة‬‫دو‬‫ن‬‫النظر‬‫إلى‬‫األوجه‬‫أو‬‫األشياء‬‫لذلك‬ ‫يبدو‬‫الشخص‬‫وكأنه‬‫فاقد‬".‫للبصر‬
  3. 3. 2-‫إن‬‫أجهزة‬‫اآلي‬‫باد‬‫التي‬‫تكرر‬‫استخدام‬‫مربع‬‫الضوء‬‫يكون‬‫فيها‬‫تطبيق‬‫معين‬‫يدعى‬‫باسم‬‫أصبع‬‫الطفل‬‫حيث‬‫يستفيد‬ ‫الطفل‬‫من‬‫الصور‬‫واألشكال‬‫الملونة‬‫التي‬‫تظهر‬‫على‬‫خلفية‬‫بيضاء‬. 3-‫يتم‬‫استخدام‬‫اآلي‬‫باد‬‫مع‬‫األطفال‬‫المصابين‬‫بالتوحد‬‫لمساعدتهم‬‫على‬‫التكيف‬‫مع‬‫حالتهم‬‫الكامنة‬‫في‬‫االندفاع‬‫وقلة‬ ‫الصبر‬،‫وهناك‬‫الكثير‬‫من‬‫االمكانات‬‫الستخدام‬‫الجهاز‬‫كأداة‬‫تعليمية‬‫لألطفال‬‫للذين‬‫يعانون‬‫من‬‫ض‬‫عف‬‫البصر‬ "‫الوهمي‬.‫وأيضا‬‫قالت‬"‫ال‬‫يتم‬‫استخدام‬‫اآلي‬‫باد‬‫لمساعدتهم‬‫على‬‫التفاعل‬‫مع‬‫الشاشة‬‫فقط‬،‫بل‬‫يتم‬‫تعليمهم‬‫على‬ ‫كيفية‬‫السيطرة‬‫على‬‫األشي‬‫اء‬‫التي‬‫يمكن‬‫رؤيتها‬‫على‬‫الشاشة‬." 4-‫وأشارت‬‫سوندرز‬‫أن‬‫التدخل‬‫المبكر‬‫في‬‫حياة‬‫األطفال‬‫الذين‬‫يعانون‬‫من‬‫هذا‬‫االضطراب‬‫أمر‬‫خطير‬‫لتطورهم‬ ‫ومساعدتهم‬‫على‬‫تحسن‬‫الرؤية‬.‫ينمو‬‫دماغ‬‫الطفل‬‫باستخدام‬‫التقنيات‬‫المناسبة‬‫وبوجود‬‫الخاليا‬‫ا‬‫لالزمة‬‫في‬‫القشرة‬ ‫الدماغية‬‫لبدء‬‫فهم‬‫ما‬‫تراه‬‫العين‬،‫ولذلك‬‫تتطور‬‫قدرته‬‫على‬‫تفسير‬".‫الصور‬ 5-‫إن‬‫أجهزة‬‫اآلي‬‫باد‬‫قد‬‫تكون‬‫موارد‬‫ضخمة‬‫في‬‫مساعدة‬‫االطفال‬‫الذين‬‫يعانون‬‫من‬‫ضعف‬‫البصر‬‫الوهمي‬‫على‬ ‫الرؤية‬‫بنحو‬‫أفضل‬‫ف‬‫ي‬.‫المستقبل‬ ‫الخطيرة‬ ‫التأثيرات‬ ‫من‬ ْ‫حذرت‬ ‫أخرى‬ ‫دراسة‬ ‫وفي‬‫في‬ ‫التحكم‬ ‫أجهزة‬ ‫على‬ ‫آيباد‬ ‫اللوحي‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫في‬ ‫المغناطيسية‬ ‫للمكونات‬ ‫الجمجمة‬ ‫استسقاء‬ ‫مرضى‬ ‫األطفال‬ ‫لدى‬ ‫المخ‬ ‫كهرباء‬. ‫األمريكية‬ ‫األعصاب‬ ‫جراحة‬ ‫مجلة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أخير‬ ‫شرت‬ُ‫ن‬‫و‬ ‫األمريكية‬ ‫ميتشجان‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫باحثون‬ ‫ها‬ّ‫د‬‫أع‬ ‫التي‬ ‫الدراسة‬ ‫وذكرت‬ ‫المستخدم‬ ‫الكهرباء‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ ‫صمامات‬ ‫أن‬‫بالمكونات‬ ً‫ا‬‫سلبي‬ ‫تتأثر‬ ‫المخ‬ ‫في‬ ‫االستسقاء‬ ‫مرضى‬ ‫وخاصة‬ ،‫األطفال‬ ‫مع‬ ‫ة‬ ‫األمريكية‬ ‫أبل‬ ‫شركة‬ ‫تنتجه‬ ‫الذي‬ ‫اللوحي‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫في‬ ‫المغناطيسية‬. ‫مسافة‬ ‫على‬ ‫الجهاز‬ ‫حمل‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫الصمامات‬ ‫إعدادات‬ ‫في‬ ‫تؤثر‬ ‫الجهاز‬ ‫مغناطيسية‬ ‫فإن‬ ‫للدراسة‬ ً‫ا‬‫ووفق‬5‫من‬ ‫سنتيمترات‬ ‫يؤدي‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫الصمام‬‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫الصمام‬ ‫إعدادات‬ ‫وتعديل‬ ‫المشكلة‬ ‫اكتشاف‬ ‫يتم‬ ‫حتى‬ ‫الصمام‬ ‫أداء‬ ‫اضطراب‬ ‫إلى‬.
  4. 4. ‫العمر‬ ‫من‬ ‫تبلغ‬ ‫رضيعة‬ ‫وهي‬ ‫مريضاته‬ ‫إحدى‬ ‫أن‬ ‫الباحثين‬ ‫أحد‬ ‫اكتشاف‬ ‫بعد‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫وأجريت‬4‫اضطراب‬ ‫عانت‬ ‫أشهر‬ ‫"آيباد‬ ‫اللوحي‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫تستخدم‬ ‫والدتها‬ ‫أن‬ ‫واكتشف‬ ‫الصمام‬ ‫عمل‬2‫طفلت‬ ‫تحمل‬ ‫وهي‬ "‫ها‬. ‫خوف‬ ‫ال‬ ‫إنه‬ ‫تقول‬ ‫أخرى‬ ‫دراسات‬ ‫أوضحت‬ ‫كما‬ ،‫استخدامه‬ ‫طريقة‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫وأضراره‬ "‫"اآليباد‬ ‫فوائد‬ ‫تبقى‬ ‫النهاية‬ ‫في‬ ‫مكونات‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫التي‬ ‫المنزلية‬ ‫اإللكترونية‬ ‫األجهزة‬ ‫كل‬ ‫استخدام‬ ‫ومحاذير‬ ‫قواعد‬ ‫بنفس‬ "‫"اآليباد‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫مغناطيسية‬. ‫المساعدة‬ ‫التكنولوجيا‬‫حياة‬ ‫على‬ ‫إيجابي‬ ‫أثر‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫لما‬ ‫الناس؛‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫تشغل‬ ‫باتت‬ ‫التي‬ ‫األمور‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫يكونوا‬ ‫أن‬ ‫وعلى‬ ‫نفسيتهم‬ ‫تحسين‬ ‫على‬ ‫تساعدهم‬ ‫حيث‬ ،‫والمكفوفين‬ ‫والبكم‬ ‫الصم‬ :‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫خاصة‬ ،‫األطفال‬ ‫التكنولوجي‬ ‫َّف‬‫ر‬‫وتع‬ .‫وناجح‬ ‫مستقل‬ ‫بشكل‬ ‫الحياة‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬ ‫يمكن‬ ‫وبها‬ ،‫كاملين‬‫أو‬ ‫شراؤه‬ ‫يتم‬ ‫جهاز‬ ‫أي‬ ‫ها‬َّ‫ن‬‫بأ‬ ‫المساعدة‬ ‫ا‬ .‫َّة‬‫ي‬‫الوظيف‬ ‫قدراتهم‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫يساعد‬ ،‫صناعته‬ ‫حياتنا‬ ‫تجعل‬ ‫التي‬ ‫والخدمات‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫لكثير‬ ‫األبواب‬ ‫الذكية‬ ‫والهواتف‬ ‫اإلنترنت‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫فتحت‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫لذوي‬ ً‫ة‬‫فائد‬ ‫أشد‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫لكنها‬ ،‫أبسط‬‫و‬‫على‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫تساعد‬ ‫التي‬ ‫مرونة‬ ‫أكثر‬ ‫بشكل‬ ‫الحياة‬: ‫التطبيقات‬ ‫بعض‬ ‫نعرض‬ ‫وسوف‬ ‫تطبيق‬ ‫أي‬ ‫بأستخدام‬ ‫البدء‬ ‫قبل‬ ‫ولكن‬‫أن‬ ‫يجب‬‫من‬ ‫الطفل‬ ‫قدرات‬ ‫يناسب‬ ‫ما‬ ‫أحدد‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫األعاقة‬ ‫نوع‬ ‫أحدد‬ ‫تطبيقا‬‫ت‬‫مهمة‬ ‫نقطة‬.
  5. 5. ‫صورة‬ ‫التطبيق‬ ‫التطبيق‬ ‫أسم‬‫نوع‬ ‫األعاقة‬ ‫التطبيق‬ ‫وصف‬ ‫الصم‬ ‫أبجديات‬ ‫الصم‬ ‫االشارة‬ ‫بلغة‬ ‫األبجدية‬ ‫الحروف‬ ‫لتعليم‬ ‫عربي‬ ‫تطبيق‬ ‫أول‬‫التطبيق‬ ‫يهدف‬ ‫وغير‬ ‫للصم‬ ‫األبجدية‬ ‫األحرف‬ ‫لتعلم‬ ‫وفعالة‬ ‫جديدة‬ ‫طريقة‬ ‫إيجاد‬ ‫إلى‬ ‫فئة‬ ‫بين‬ ‫الحاجز‬ ‫وكسر‬ ‫اإلشارة‬ ‫بلغة‬ ‫التعامل‬ ‫ثقافة‬ ‫نشر‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الصم‬ ‫وغيرهم‬ ‫الصم‬‫التطبيق‬ ‫يحتوي‬.‫التعلم‬ ‫مدى‬ ‫لتقييم‬ ‫اختبار‬ ‫على‬ TAC –‫أطفال‬‫التوحد‬‫التوحد‬ ‫بيئة‬ .. ‫التوحدى‬ ‫الطفل‬ ‫وتعليم‬ ‫لتدريب‬ ‫الكتروني‬ ‫تعلمي‬ ‫تطبيق‬ ‫التوحدي‬ ‫للطفل‬ ‫متكاملة‬ ‫تدريبية‬ ‫إلكترونية‬ ‫األلوان‬ ‫قارئ‬ ‫البصرية‬ ‫ضعف‬ ‫و‬ ‫البصر‬ ‫ضعاف‬ ، ‫للكفيفين‬ ً‫ا‬‫خصيص‬ ‫م‬ّ‫م‬‫ص‬ ‫تطبيق‬ ‫األلوان‬ ‫قارئ‬‫ومن‬ ‫البصر‬ ‫ممكن‬ ‫وقت‬ ‫بأسرع‬ ‫األلوان‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫على‬ ‫ليساعدهم‬ ‫ألوان‬ ‫عمى‬ ‫لديه‬ ‫التطبيق‬ ‫يتيح‬ ! ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫الغرض‬ ‫لهذا‬ ‫صمم‬ ‫تطبيق‬ ‫أول‬ ‫وهو‬ ، ‫توجيه‬ ‫فور‬ ‫الكاميرا‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫مباشرة‬ ‫األلوان‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫إمكانية‬ ‫األ‬ ‫عرض‬ ‫إمكانية‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫التطبيق‬ ‫يوفر‬ ..‫المحدد‬ ‫اللون‬ ‫على‬ ‫الكاميرا‬‫لوان‬ ‫الخروج‬ ‫عند‬ ‫مالبسهم‬ ‫تنسيق‬ ‫الكفيفين‬ ‫على‬ ‫للتسهيل‬ ‫اللون‬ ‫مع‬ ‫المتناسقة‬ ‫لك‬ ‫يتيح‬ ‫حيث‬ ، ‫الظالم‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫خافتة‬ ‫إضاءة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫التطبيق‬ ‫يعمل‬ ‫يحتوي‬ .. ‫اللون‬ ‫قراءة‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫اإلضاءة‬ ‫لرفع‬ ‫الفالش‬ ‫إضاءة‬ ‫تشغيل‬ ‫عرض‬ ‫بين‬ ‫االختيار‬ ‫ويمكنك‬ ‫األلوان‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫تشكيلة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫األلو‬‫البسيطة‬ ‫أو‬ ‫المعقدة‬ ‫ان‬ ‫بريل‬ ‫لغة‬ ‫م‬ّ‫تعل‬ Learn Braille Alphabet ‫البصرية‬ ‫الذين‬ ‫والكبار‬ ‫األطفال‬ ‫بين‬ ‫وشهرة‬ ً‫ة‬‫فائد‬ ‫التطبيقات‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫التطبيق‬ ‫هذا‬ ‫لغة‬ ‫يقدم‬ ‫فهو‬ ،‫القراءة‬ ‫يستطيعون‬ ‫وال‬ ‫بصرهم‬ ‫فقدوا‬«‫بريل‬»‫بطريقة‬ ‫في‬ ‫تتعلمها‬ ‫أو‬ ‫لطفلك‬ ‫تعلمها‬ ‫تجعلك‬ ‫وبسيطة‬ ‫جذابة‬‫دون‬ ‫المنزل‬ ‫فاقدي‬ ‫األطفال‬ ‫آلباء‬ ‫يسمح‬ ‫فالتطبيق‬ ،‫شيء‬ ‫كل‬ ‫ليس‬ ‫ذلك‬ ‫لكن‬ ،‫مساعدة‬ ‫األلفاظ‬ ‫وتشكيل‬ ،‫والحركة‬ ‫بالصوت‬ ‫معهم‬ ‫عليها‬ ‫بالتدريب‬ ‫البصر‬ ‫ُمل‬‫ج‬‫وال‬.
  6. 6. : ‫الشخصي‬ ‫الراي‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫فئة‬ ‫من‬ ‫لطفل‬ ‫أم‬ ‫كــ‬ ‫وأنا‬ ‫والنافع‬ ‫الضار‬ ‫منها‬ ‫يوجد‬ ‫ولكن‬ ‫أألجهزة‬ ‫في‬ ‫مستمر‬ ‫تطور‬ ‫في‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫متقينة‬ ‫و‬ ‫مايناسبه‬ ‫لطفلي‬ ‫اقدم‬ ‫ثم‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫أوال‬ ‫التجربة‬ ‫تحت‬ ‫التطبيق‬ ‫اضع‬ ‫وأن‬ ‫طفلي‬ ‫يناسب‬ ‫ما‬ ‫أبحث‬ ‫أن‬ ‫علي‬ ‫يلزم‬ ‫الخاصة‬ ‫غرض‬ ‫أن‬‫بتصميم‬ ‫لي‬ ‫تسمح‬ ‫بمواقع‬ ‫استعين‬ ‫وأيضا‬ , ‫بعالجه‬ ‫تساهم‬ ‫قد‬ ‫وأيضا‬ ‫طفلي‬ ‫حالة‬ ‫وتطوير‬ ‫تحسين‬ ‫التطبيقات‬ ‫تلك‬ ... ‫االبياد‬ ‫تطبيقات‬ ‫على‬ ‫أقتصر‬ ‫وال‬ ‫لطفلي‬ ‫تطبيق‬ ‫المكبر‬Claro MagX ‫ضعف‬ ‫البصر‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫للمستخدم‬ ‫يمكن‬ ‫مكبرة‬ ‫عدسة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هو‬ ‫التطبيق‬ ‫هذا‬ ‫والصور‬ ‫النصوص‬ ‫تكبير‬‫التكبير‬ ‫للمستخدم‬ ‫التطبيق‬ ‫يتيح‬ ، ‫وغيرها‬ * ‫حتى‬1١‫يسهل‬ ‫حتى‬ ‫إضاءة‬ ‫فتح‬ ‫للمستخدم‬ ‫ويمكن‬ ‫األساسي‬ ‫الحجم‬ ‫من‬ ‫ووضع‬ ‫الكامل‬ ‫الرؤية‬ ‫وضع‬ ‫بين‬ ‫االختيار‬ ‫للمستخدم‬ ‫يمكن‬ ‫كما‬ ‫الرؤية‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫خبراء‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التطبيق‬ ‫تطويرهذا‬ ‫تم‬ ، ‫اللون‬ ‫أحادي‬ ‫المساعدة‬ ‫التكنولوجيا‬. ‫صوتي‬ ‫التوحد‬ ‫القدرة‬ ‫فقدوا‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫التوحد‬ ‫أطفال‬ ‫مساعدة‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫برنامج‬ ‫هو‬ ‫صوتي‬ ‫لكونه‬ ‫ذلك‬ ‫و‬ ‫الناس؛‬ ‫من‬ ‫حولهم‬ ‫من‬ ‫مع‬ ‫ّال‬‫ع‬‫الف‬ ‫التواصل‬ ‫على‬ ‫الكالم‬ ‫على‬ ، ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الدين‬ ‫لتعاليم‬ ً‫ا‬‫موافق‬ ، ‫العربية‬ ‫للغة‬ ً‫ا‬‫داعم‬ ‫في‬ ‫فكرته‬ ‫تتركز‬ .‫الثاني‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫االستخدام‬ ‫سهل‬ ‫ولكونه‬‫نطق‬ ‫و‬ ‫تكوين‬ ‫الصور‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫المستخدم‬ ‫يكونها‬ ‫مفهومة‬ ‫و‬ ‫متكاملة‬ ‫جمل‬ ‫للمستخدم‬ ‫يسمح‬ ‫بأنه‬ ‫التطبيق‬ ‫الكتابة.يتميز‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫يختارها‬ ، ‫(الرقمية‬ ‫الصور‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫،يوفر‬ ‫حساب‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بتكوين‬ ‫تاريخي‬ ‫سجل‬ ‫بمثابة‬ ‫يعتبر‬ ‫الذي‬ ‫الحساب‬ ‫تقرير‬ ‫والفوتوقرافية)،توفير‬ ‫الستخدام‬‫في‬ ‫التامة‬ ‫الحرية‬ ‫المستخدم‬ ‫يعطي‬ ‫أنه‬ ‫للبرنامج.كما‬ ‫المستخدم‬ ‫قائمة‬ ‫ويوفر‬ ،‫بيئته‬ ‫تالئم‬ ‫التي‬ ‫األصوات‬ ‫و‬ ‫الصور‬ ‫اختيار‬ ‫أو‬ ‫إضافة‬ ‫البرنامج‬ ‫يدعم‬ ‫أنه‬ ‫بالذكر‬ ‫للمستخدم.الجدير‬ ‫المهمة‬ ‫الجمل‬ ‫لحفظ‬ ‫المفضلة‬ ‫الرد‬ ‫خاصية‬ ‫ويوفر‬ ،‫المختلفة‬ ‫المحلية‬ ‫واللهجات‬ ‫الفصحى‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫السري‬‫ع‬.
  7. 7. ‫المراجع‬: http://www.altibbi.com/ http://www.aleqt.com/2012/08/16/article_683809.html Application: http://arabapps.net/category/iphone_ipad_apps/ http://access.edu.sa/

×