Ce diaporama a bien été signalé.
Nous utilisons votre profil LinkedIn et vos données d’activité pour vous proposer des publicités personnalisées et pertinentes. Vous pouvez changer vos préférences de publicités à tout moment.

اسس تخطيـــط عام لمدينة سكنيــة

تخطيط مدينه سكنيه متوسطه بالضافه الي الخدمات العامه لها
وللمزيد من المعلومات الاخري عن الاسس التصميميه التواصل00249922923339
واتساب.............

  • Identifiez-vous pour voir les commentaires

اسس تخطيـــط عام لمدينة سكنيــة

  1. 1. 30/3/2014 1 ‫التطبيقيـــــة‬‫التطبيقيـــــة‬ ‫العمارة‬ ‫هندســة‬ ‫بكلريوس‬‫العمارة‬ ‫هندســة‬ ‫بكلريوس‬ ‫الثالـــث‬ ‫المستوى‬‫الثالـــث‬ ‫المستوى‬ ‫المشروع‬ ‫إسم‬‫المشروع‬ ‫إسم‬ :: ‫إعداد‬‫إعداد‬ :: ‫عبدالعزيز‬‫عبدالعزيز‬**‫إيمان‬‫إيمان‬**‫عبدالمحسن‬‫عبدالمحسن‬** ‫ماريا‬‫ماريا‬**‫لؤي‬‫لؤي‬ ‫عبدالقادر‬‫عبدالقادر‬**‫مصطفى‬ ‫عمر‬‫مصطفى‬ ‫عمر‬**‫حسن‬ ‫عمر‬‫حسن‬ ‫عمر‬** ‫عباس‬ ‫علي‬‫عباس‬ ‫علي‬ ‫إبراهيم‬ ‫علي‬‫إبراهيم‬ ‫علي‬**‫عابدين‬‫عابدين‬**‫غفران‬‫غفران‬**‫شيماء‬‫شيماء‬ **‫عثمان‬‫عثمان‬‫محمد‬‫محمد‬
  2. 2. 30/3/2014 2 ‫يعد‬‫ب‬ ‫الهتمام‬‫َإ‬‫السكانية‬ ‫التجمعات‬ ‫تنظيم‬ ‫عادة‬ ‫التطور‬ ‫عملية‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫اهم‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫علي‬ ‫العمل‬ ‫فأن‬ ‫لذلك‬ ‫والقتصادي‬ ‫الجتماعي‬ ‫اهم‬ ‫من‬ ‫تعبر‬ ‫والتنظيمية‬ ‫التخطيطية‬ ‫مشاكل‬ ‫حل‬ ‫ان‬ ‫ويجب‬ ‫الرهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫المطروحة‬ ‫القضياء‬ ‫هرم‬ ‫عناصر‬ ‫كافة‬ ‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ‫تشمل‬ ‫السكنية‬ ‫التجمعات‬
  3. 3. 30/3/2014 3 ‫التفكر‬ ‫في‬ ‫ومنهج‬ ‫اسلوب‬ ‫هو‬ ‫يتعلق‬ ‫وهو‬ ‫والعقلني‬ ‫المنطقي‬ ‫في‬ ‫معينة‬ ‫وضعية‬ ‫بتصوير‬ ‫الوصول‬ ‫بتطلب‬ ‫التي‬ ‫المستقبل‬ ‫الوسا‬ ‫وضع‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫اليها‬‫ئ‬‫ل‬ . ‫بتحقيقها‬ ‫الكفيلة‬ ‫والجراءت‬
  4. 4. ‫التخطيط‬ ‫شروط‬ ‫ومن‬ ‫السليم‬ : -‫أ‬‫في‬ ‫علمية‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ‫مبنيا‬ ‫يكون‬ ‫ن‬ ‫مراحله‬ ‫كافة‬ -‫لمقابلة‬ ‫كافية‬ ‫مرونة‬ ‫مرنا‬ ‫يكون‬ ‫وأن‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫المقررة‬ ‫الزمنية‬ ‫الفترة‬ ‫خلل‬ ‫تظهر‬ ‫لتنفيذه‬. 30/3/2014 4
  5. 5. 30/3/2014 5 ‫ثلث‬ ‫للتخطيط‬ ‫يوجد‬‫ثلث‬ ‫للتخطيط‬ ‫يوجد‬ ‫متميزة‬ ‫مستويات‬‫متميزة‬ ‫مستويات‬ ‫قوية‬ ‫علقات‬ ‫تربطهم‬‫قوية‬ ‫علقات‬ ‫تربطهم‬ ‫وه‬‫وه‬‫م‬‫م‬ ::
  6. 6. 30/3/2014 6 ‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫التخطيط‬ ‫هذا‬ ‫يحدد‬ ‫والمرافق‬ ‫السكان‬ ‫مجالت‬ ‫في‬ ‫للدولة‬ ‫والصناعة‬ ‫والترفيه‬ ‫والصحة‬ ‫والتعليم‬ ‫الزراعة‬. ‫السياسة‬ ‫التخطيط‬ ‫من‬ ‫المستوى‬ ‫هذا‬ ‫العمرانية‬ ‫المجتمعات‬ ‫لتوزيع‬ ‫القومية‬ ‫والريفية‬ ‫الحضرية‬. ‫النواحي‬ ‫على‬ ‫القومي‬ ‫التخطيط‬ ‫ويركز‬ ‫للدولة‬ ‫والجتماعية‬ ‫القتصادية‬.
  7. 7. -‫أقاليم‬ ‫على‬ ‫أساسا‬ ‫القومي‬ ‫التخطيط‬ ‫يرتكز‬‫أقاليم‬ ‫على‬ ‫أساسا‬ ‫القومي‬ ‫التخطيط‬ ‫يرتكز‬ ‫الواحدة‬ ‫الدولة‬‫الواحدة‬ ‫الدولة‬.. -‫ضوء‬ ‫في‬ ‫اللزمة‬ ‫المخططات‬ ‫وضع‬ ‫دراسة‬‫ضوء‬ ‫في‬ ‫اللزمة‬ ‫المخططات‬ ‫وضع‬ ‫دراسة‬ ‫القومي‬ ‫المخطط‬‫القومي‬ ‫المخطط‬.. -‫على‬ ‫العمرانية‬ ‫المراكز‬ ‫يحدد‬ ‫القليمي‬ ‫التخطيط‬‫على‬ ‫العمرانية‬ ‫المراكز‬ ‫يحدد‬ ‫القليمي‬ ‫التخطيط‬ ‫وتوزيعها‬ ‫وأحجامها‬ ‫وأعدادها‬ ‫ورتبتها‬ ‫القليم‬‫وتوزيعها‬ ‫وأحجامها‬ ‫وأعدادها‬ ‫ورتبتها‬ ‫القليم‬ ‫البعض‬ ‫ببعضها‬ ‫وعلقتها‬ ‫ووظائفها‬‫البعض‬ ‫ببعضها‬ ‫وعلقتها‬ ‫ووظائفها‬.. -‫ل‬ً ‫تفصي‬ ‫أكثر‬ ‫بدرجة‬ ‫المستوى‬ ‫هذا‬ ‫ويتعرض‬‫ل‬ً ‫تفصي‬ ‫أكثر‬ ‫بدرجة‬ ‫المستوى‬ ‫هذا‬ ‫ويتعرض‬ )‫الحضرية‬ ‫العمرانية‬ ‫التجمعات‬ ‫لتوزيع‬)‫الحضرية‬ ‫العمرانية‬ ‫التجمعات‬ ‫لتوزيع‬ (‫والريفية‬(‫والريفية‬.. -‫القليمي‬ ‫والمرور‬ ‫والنقل‬ ‫الطرق‬ ‫لشبكة‬ ‫يتعرض‬‫القليمي‬ ‫والمرور‬ ‫والنقل‬ ‫الطرق‬ ‫لشبكة‬ ‫يتعرض‬ ‫العمرانية‬ ‫التجمعات‬ ‫بين‬ ‫يربط‬ ‫الذي‬‫العمرانية‬ ‫التجمعات‬ ‫بين‬ ‫يربط‬ ‫الذي‬..30/3/2014 7
  8. 8. ‫التخطيط‬ ‫دراسات‬‫التخطيط‬ ‫دراسات‬ ‫القليم‬‫القليم‬‫ي‬‫ي‬ :: ‫ل‬ً ‫أو‬:‫المصادر‬ ‫دراسة‬ ‫الطبيعية‬ ‫ثانيا‬:‫المصادر‬ ‫دراسة‬ ‫الجتماعية‬ ‫ثالثا‬:‫المصادر‬ ‫دراسة‬30/3/2014 8
  9. 9. 30/3/2014 9 ‫المدينة‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫معالجة‬ ‫عل‬ ‫يرتكز‬ ‫عمرانية‬ ‫كوحدات‬ ‫والقرية‬. ‫أو‬ ‫المدينة‬ ‫كيان‬ ‫على‬ ‫يسيطرة‬ ‫التخطيط‬ ‫القرية‬‫الحضارية‬ ‫الخصائص‬ ‫تعتبر‬ ‫لهما‬ ‫والعمرانية‬ ‫والجتماعية‬ ‫والسياسية‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫وفي‬ ‫مستقلة‬ ‫يتبعون‬ ‫الذي‬ ‫القليم‬. ‫ه‬ ‫النواحي‬ ‫يشمل‬ ‫العمراني‬ ‫التخطيط‬ ‫القتصادية‬‫والطبيعية‬ ‫والجتماعية‬ ‫الطبيعية‬ ‫النواحي‬ ‫على‬ ‫بالتركيز‬
  10. 10. 30/3/2014 10
  11. 11. ‫المدينة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫ويكون‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫يتعامل‬ ‫التخطيط‬ ‫وهذا‬ ‫نطاق‬ ‫في‬ ‫الواقعة‬ ‫الطبيعية‬ ‫العناصر‬ ‫كجزء‬ ‫وليس‬ ‫ككل‬ ‫المحلية‬ ‫الوحدة‬ ‫التخطيط‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ‫منها‬ ‫فيه‬ ‫تقع‬ ‫الذي‬ ‫للقليم‬ ‫القليمي‬. 30/3/2014 11
  12. 12. 30/3/2014 12 ‫الهيكلي‬ ‫التخطيط‬ ‫ويتكون‬ ‫تصنف‬ُ ‫خرائط‬ ‫مجموعة‬ ‫من‬ ‫يلي‬ ‫كما‬: ‫استعمالت‬ ‫خرائط‬‫استعمالت‬ ‫خرائط‬.. ‫الطرق‬ ‫شبكة‬ ‫خرائط‬‫الطرق‬ ‫شبكة‬ ‫خرائط‬.. ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫موقع‬ ‫خرائط‬‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫موقع‬ ‫خرائط‬.. ‫المرافق‬ ‫شبكات‬ ‫خرائط‬‫المرافق‬ ‫شبكات‬ ‫خرائط‬..
  13. 13. 30/3/2014 13 ‫المدينة‬ ‫من‬ ‫لجزء‬ ‫يعد‬ُ ‫الذي‬ ‫التخطيط‬ ‫وهو‬ ‫التفصيلي‬ ‫التخطيط‬ ‫مشروعات‬ ‫إعداد‬ ‫فيه‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫للمناطق‬ ‫يتكون‬‫أو‬ ‫للمدينة‬ ‫الهيكلي‬ ‫التخطيط‬ ‫منها‬ ‫القرية‬..‫فهو‬ ‫لذلك‬ ‫يخطط‬‫جزء‬‫المدينة‬ ‫من‬.
  14. 14. 30/3/2014 14 ‫إ‬‫إ‬‫المباني‬ ‫رتفاعات‬‫المباني‬ ‫رتفاعات‬.. ‫السكان‬‫السكان‬.. ‫التجارية‬ ‫والمحاور‬ ‫المراكز‬ ‫تخطيط‬‫التجارية‬ ‫والمحاور‬ ‫المراكز‬ ‫تخطيط‬ ‫والصناعية‬‫والصناعية‬.. ‫للمناطق‬ ‫التفصيلي‬ ‫التخطيط‬‫للمناطق‬ ‫التفصيلي‬ ‫التخطيط‬ ‫الخضراء‬‫الخضراء‬.. ‫وإشغالت‬ ‫الراضي‬ ‫استعمالت‬‫وإشغالت‬ ‫الراضي‬ ‫استعمالت‬ ‫المبان‬‫المبان‬. ‫ي‬. ‫ي‬
  15. 15. ‫يدرس‬ ‫الذي‬ ‫التصميم‬ ‫وهو‬ ‫المدينة‬ ‫في‬ ‫المواقع‬ ‫تنسيق‬. ‫الممرات‬ ‫أنواع‬ ‫تصميم‬ ‫مثل‬ ‫لرضيات‬ ‫المستخدمة‬ ‫والمواد‬ ‫المدينة‬. 30/3/2014
  16. 16. ‫المتميز‬ ‫التخطيط‬ ‫وهو‬ ‫المتخصصة‬ ‫للمشاريع‬. ‫أو‬ ‫المباني‬ ‫مشاريع‬ ‫مثل‬ ‫الري‬ ‫التجارية‬ ‫المشاريع‬ ‫أو‬. 30/3/2014 16
  17. 17. ‫ته‬ ‫محاولة‬ ‫هو‬‫ته‬ ‫محاولة‬ ‫هو‬‫يئ‬‫يئ‬‫الذي‬ ‫المناخ‬ ‫ة‬‫الذي‬ ‫المناخ‬ ‫ة‬ ‫للتجمعات‬ ‫سمح‬‫للتجمعات‬ ‫سمح‬‫ل‬‫ل‬‫يجاد‬‫يجاد‬ ‫لتحقق‬ ‫الضرورية‬ ‫الوسائل‬‫لتحقق‬ ‫الضرورية‬ ‫الوسائل‬ ‫أ‬‫أ‬‫سكنها‬ ‫لطار‬ ‫معيشي‬ ‫طار‬‫سكنها‬ ‫لطار‬ ‫معيشي‬ ‫طار‬ ‫في‬ ‫تتوفر‬‫في‬ ‫تتوفر‬‫ه‬‫ه‬‫الراحة‬ ‫سبل‬ ‫كل‬‫الراحة‬ ‫سبل‬ ‫كل‬ ‫هذه‬ ‫داخل‬ ‫والرفاهية‬‫هذه‬ ‫داخل‬ ‫والرفاهية‬ ‫فال‬ ‫التجمعات‬‫فال‬ ‫التجمعات‬‫إ‬‫إ‬‫يسع‬ ‫نسان‬‫يسع‬ ‫نسان‬‫ى‬‫ى‬ ‫البيئ‬ ‫لتنظيم‬ ‫دوما‬‫البيئ‬ ‫لتنظيم‬ ‫دوما‬‫ة‬‫ة‬‫يع‬ ‫التي‬‫يع‬ ‫التي‬‫يش‬‫يش‬ ‫فيها‬‫فيها‬.. 30/3/2014 17
  18. 18. 30/3/2014 18 1.‫الشامل‬ ‫الجغرافي‬ ‫المسح‬ ‫للمنطقة‬. 2.‫الكاملة‬ ‫الحصائيات‬ ‫عمل‬ ‫السكان‬ ‫لعدد‬ ‫والصحيحة‬. 3.‫و‬ ‫العامة‬ ‫المساحات‬ ‫الخضراء‬. 4.‫الشوارع‬ ‫شبكة‬ ‫دراسة‬ ‫القائمة‬.
  19. 19. 1.‫البيئ‬ ‫تنظيم‬ ‫الي‬ ‫يهدف‬‫ة‬‫فيها‬ ‫يعيش‬ ‫التي‬ ‫تحقق‬ ‫التي‬ ‫الدوات‬ ‫وايجاد‬ ‫النسان‬ ‫المجتمع‬ ‫أفراد‬ ‫جميع‬ ‫بين‬ ‫الفضل‬ ‫النسجام‬. 2.‫نسيج‬ ‫ضمان‬ ‫الي‬ ‫التخطيط‬ ‫عمليه‬ ‫تهدف‬ ‫وجماليا‬ ‫وظيفيا‬ ‫ومتناسق‬ ‫متوازن‬ ‫عمراني‬ ‫واجتماعي‬.‫ا‬ 3.‫التنمي‬ ‫احتياجات‬ ‫بين‬ ‫التوازن‬ ‫يحقق‬‫ة‬‫في‬ ‫القريب‬ ‫والمستقبل‬ ‫الحاضر‬. 4.‫إ‬‫قانوني‬ ‫تفصيليه‬ ‫خارطه‬ ‫عداد‬.‫ة‬ 30/3/2014 19
  20. 20. ‫با‬ً ‫مناس‬ ‫الموقع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لتوفي‬ ‫العمرانية‬ ‫التنمية‬ ‫لعمليات‬‫ر‬ ‫المساكن‬‫ذلك‬ ‫ويشمل‬ ،: 30/3/2014 20
  21. 21. ‫التربة‬‫التربة‬:: ‫لعمليات‬ ‫مناسبة‬ ‫التربة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التحتية‬ ‫والبنى‬ ‫المباني‬ ‫إنشاء‬. ‫التضاري‬‫التضاري‬: ‫س‬: ‫س‬ ‫ي‬‫را‬ً ‫إنحدا‬ ‫منحدرة‬ ‫الرض‬ ‫تكون‬ ‫أل‬ ‫جب‬ ‫المساكن‬ ‫إنشاء‬ ‫عملية‬ ‫تسهل‬ ‫حتى‬ ‫دا‬ً ‫شدي‬ ‫باهظة‬ ‫تكاليف‬ ‫دون‬. ‫الجوفية‬ ‫المياه‬ ‫منسوب‬‫الجوفية‬ ‫المياه‬ ‫منسوب‬:: ‫منخفض‬ ‫يكون‬ ‫بحيث‬‫ا‬‫بحماية‬ ‫تسمح‬ ‫لدرجة‬ ‫الفيضانات‬ ‫من‬ ‫البدرومات‬.30/3/2014 21
  22. 22. ‫الضوضاء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬‫الضوضاء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫والهتزازات‬‫والهتزازات‬:: ‫بالشوارع‬ ‫السيارات‬ ‫أو‬ ‫القطارات‬ ‫كحركة‬ ‫الثقيلة‬ ‫الصناعات‬ ‫أو‬ ‫الرئيسية‬،‫وحيثما‬ ‫تحديد‬ ‫يجب‬ ‫فإنه‬ ‫للضوضاء‬ ‫مصادر‬ ‫وجدت‬ ‫مع‬ ‫المختار‬ ‫الموقع‬ ‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫المسافة‬ ‫كالشجار‬ ‫الصوت‬ ‫حواجز‬ ‫نوعية‬ ‫تحديد‬. ‫والسلمة‬ ‫المن‬ ‫اعتبارات‬‫والسلمة‬ ‫المن‬ ‫اعتبارات‬:: ‫الخطارالمختلفة‬ ‫من‬ ‫الموقع‬ ‫سلمة‬ ‫سلمة‬ ‫تهدد‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الخطارالمختلفة‬ ‫الصحة‬ ‫أو‬ ‫السكان‬‫العام‬. ‫ة‬ 30/3/2014 22
  23. 23.   ‫بحيث‬ ‫الموقع‬ ‫يصمم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫بحيث‬ ‫الموقع‬ ‫يصمم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫النواحي‬ ‫مع‬ ‫يتلءم‬‫النواحي‬ ‫مع‬ ‫يتلءم‬ ‫للموقع‬ ‫والبيئية‬ ‫الطوبوغرافية‬‫للموقع‬ ‫والبيئية‬ ‫الطوبوغرافية‬ ‫التنمية‬ ‫اطار‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وكل‬‫التنمية‬ ‫اطار‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وكل‬ ‫العمراني‬‫العمراني‬.. ‫والقتصادية‬ ‫والجتماعية‬‫والقتصادية‬ ‫والجتماعية‬‫مع‬ ،‫مع‬ ، ‫التالية‬ ‫العتبارات‬ ‫مراعاة‬‫التالية‬ ‫العتبارات‬ ‫مراعاة‬:: 30/3/2014 23
  24. 24. ‫ورغباتها‬ ‫السر‬ ‫حجم‬ ‫مراعاة‬‫ورغباتها‬ ‫السر‬ ‫حجم‬ ‫مراعاة‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ،‫المجاورة‬ ‫تصميم‬ ‫عند‬‫من‬ ‫وذلك‬ ،‫المجاورة‬ ‫تصميم‬ ‫عند‬ ‫أسعار‬ ‫ذات‬ ‫مساكن‬ ‫توفير‬ ‫خلل‬‫أسعار‬ ‫ذات‬ ‫مساكن‬ ‫توفير‬ ‫خلل‬ ‫داخل‬ ‫الطبقات‬ ‫لكل‬ ‫متفاوته‬‫داخل‬ ‫الطبقات‬ ‫لكل‬ ‫متفاوته‬ ‫المجاورة‬‫المجاورة‬‫على‬ ‫أيضا‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ،‫على‬ ‫أيضا‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ، ‫من‬ ‫الطبقات‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫من‬ ‫الحد‬‫من‬ ‫الطبقات‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫والوظيفة‬ ‫واللون‬ ‫الجنس‬ ‫ناحية‬‫والوظيفة‬ ‫واللون‬ ‫الجنس‬ ‫ناحية‬ ‫القتصادي‬ ‫والناحية‬‫القتصادي‬ ‫والناحية‬. ‫ة‬. ‫ة‬ 30/3/2014 24
  25. 25. ‫للمجاورة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫للمجاورة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫في‬ ‫وشخصيتها‬ ‫خصوصيتها‬‫في‬ ‫وشخصيتها‬ ‫خصوصيتها‬ ‫الكبر‬ ‫السكني‬ ‫الحي‬ ‫اطار‬‫الكبر‬ ‫السكني‬ ‫الحي‬ ‫اطار‬ ””‫المجاورات‬ ‫مجموعة‬‫المجاورات‬ ‫مجموعة‬““‫ولكن‬‫ولكن‬ ‫النسيج‬ ‫عن‬ ‫عزلها‬ ‫دون‬‫النسيج‬ ‫عن‬ ‫عزلها‬ ‫دون‬ ‫للمدينة‬ ‫العمراني‬‫للمدينة‬ ‫العمراني‬.. 30/3/2014 25
  26. 26. ‫الساسي‬ ‫العنصر‬ ‫هي‬ ‫السكنية‬ ‫المجاورة‬ ‫تعد‬ ‫حقق‬ ‫والذي‬ ‫للمدينة‬ ‫السليم‬ ‫التخطيط‬ ‫في‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫فالنسان‬ ‫والمان‬ ‫الصحة‬ ‫عنصري‬ ‫كهوف‬ ‫من‬ ‫المتاحة‬ ‫المكانات‬ ‫كل‬ ‫استخدم‬ ‫حاته‬ ‫ويؤمن‬ ‫المناخ‬ ‫من‬ ‫صحته‬ ‫علي‬ ‫ليحافظ‬ ‫واشجار‬ ‫عددمن‬ ‫تضع‬ ‫انها‬ ‫اي‬ ‫المخاطر‬ ‫من‬ ‫حياته‬ ‫علي‬ – )‫مدارس‬ ‫المجتمعية‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ( – – –‫تجارية‬ ‫دينية‬ ‫ترفهية‬ ‫مستشفيات‬ ‫سكانها‬ ‫عدد‬ ‫يزداد‬ ‫بحث‬ ‫سكانية‬ ‫بكثافة‬ ‫ويكون‬ ‫من‬ ‫الكبيرة‬ ‫المدن‬ ‫في‬10‫ويقل‬ ‫نسمة‬ ‫الف‬ ‫عن‬ ‫الصغيرة‬ ‫المدن‬ ‫في‬ ‫سكانها‬ ‫عدد‬5‫الف‬ ‫ومناسب‬ ‫كافي‬ ‫بحجم‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫و‬ ‫نسمة‬ ‫بحيث‬ ‫المساحة‬ ‫او‬ ‫السكان‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫يسهل‬.. ‫حي‬ ‫وخلق‬‫ـــ‬‫اة‬‫إ‬‫مشتركة‬ ‫جتماعية‬. ‫متوازنـــة‬ 30/3/2014 26
  27. 27. 30/3/2014 27
  28. 28. ‫إسكان‬ ‫خدمات‬‫إسكان‬ ‫خدمات‬:: ‫و‬‫للمسكن‬ ‫المخصصة‬ ‫والمباني‬ ‫الراضي‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هي‬ ‫المباشر‬ ‫المساعدة‬ ‫وللستعمالت‬. ‫ة‬ ‫بالمجاورة‬ ‫خاصة‬ ‫عامة‬ ‫خدمات‬‫بالمجاورة‬ ‫خاصة‬ ‫عامة‬ ‫خدمات‬:: ‫والترفيهية‬ ‫والثقافية‬ ‫التعليمية‬ ‫الخدمات‬ ‫وتشمل‬ ‫سكان‬ ‫جميع‬ ‫فيها‬ ‫ويشترك‬ ،‫والتجارية‬ ‫والجتماعية‬ ‫المجاورة‬. ‫فالمدرس‬‫ة‬‫ما‬ ‫تسع‬‫بين‬300300-400400‫عليها‬ ‫يعتمد‬ ‫طالب‬ ‫عددهم‬ ‫يبلغ‬ ‫الذين‬ ‫المجاورة‬ ‫سكان‬‫حوالي‬5050‫نسمة‬، ‫للمجاورة‬ ‫الجغرافي‬ ‫المركز‬ ‫في‬ ‫المدرسة‬ ‫وموقع‬. ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الطفل‬ ‫يسير‬ ‫بأن‬ ‫يسمح‬ ‫ل‬ ‫المجاورة‬ ‫وتصميم‬ ‫ميل‬ ‫نصف‬”‫حوالي‬500500‫م‬“. 30/3/2014 28
  29. 29. ‫وصرف‬ ‫الصحي‬ ‫والصرف‬ ‫والوقود‬ ‫وخدمات‬ ‫والقمامة‬ ‫المطار‬ ‫مياه‬ ‫والبوليس‬ ‫الحريق‬. ‫الشوارع‬‫الشوارع‬:: ‫المطلوبة‬ ‫النشاءات‬ ‫كل‬ ‫وتشمل‬ ‫لنقل‬ ‫اللزمة‬ ‫السطحية‬ ‫للشوارع‬ ‫وإلى‬ ‫من‬ ‫والسلع‬ ‫الشخاص‬ ‫المسكن‬‫ومباني‬ ‫المساكن‬ ‫وبين‬ ، ‫العامة‬ ‫الخدمات‬‫هذه‬ ‫وتتكون‬ ، ‫للمشاه‬ ‫طرق‬ ‫من‬ ‫سا‬ً ‫أسا‬ ‫العناصر‬ ‫العام‬ ‫النقل‬ ‫لوسائل‬ ‫وشوارع‬ ‫المساحات‬ ‫على‬ ‫تشمل‬ ‫كما‬ ،‫والخاص‬ ‫السيارات‬ ‫لمواقف‬ ‫المخصصة‬. 30/3/2014 29
  30. 30. ‫إ‬‫كنظرية‬ ‫السكنية‬ ‫المجاورة‬ ‫ن‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫إل‬ ‫تظهر‬ ‫لم‬ ‫حديثة‬ ‫تخطيطية‬ 1923‫رواد‬ ‫من‬ ‫رائد‬ ‫اقترحها‬ ‫عندما‬ ‫م‬ ‫إسمه‬ ‫التخطيط‬”‫بيري‬“‫وهو‬ ‫السكنية‬ ‫المجاورة‬ ‫فكرة‬ ‫أمريكي‬ ‫الميدانين‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫سا‬ً ‫أسا‬ ‫كوحدة‬ ‫والسكاني‬ ‫الجتماعي‬ ‫المدن‬ ‫تخطيط‬ ‫اعادة‬ ‫في‬ ‫أساسية‬. ‫الخارج‬ ‫من‬ ‫يحدها‬ ‫السكنية‬ ‫المجاورة‬ ‫شبكة‬ ‫وبالداخل‬ ،‫رئيسية‬ ‫شوارع‬ ‫فرعي‬ ‫شوارع‬. ‫ة‬ 30/3/2014 30
  31. 31. ‫المجاورة‬ ‫نظرية‬ ‫تقترح‬ ‫بحجم‬ ‫سكنية‬ ‫بيئة‬ ‫توفير‬ ‫للدرجة‬ ‫بالكبير‬ ‫ليس‬ ،‫مناسب‬ ‫التصالت‬ ‫عندها‬ ‫تتحطم‬ ‫التي‬ ‫والعلقات‬‫الشخصية‬. ‫التي‬ ‫للدرجة‬ ‫بالصغير‬ ‫ول‬ ‫في‬ ‫الوحدة‬ ‫معها‬ ‫تفشل‬ ‫والختلف‬ ‫التنوع‬ ‫تحقيق‬. 30/3/2014 31
  32. 32. ‫والقصى‬ ‫الدنى‬ ‫الحد‬ ‫تحديد‬ ‫يمكن‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫بدرجة‬ ‫المدرسة‬ ‫لحجم‬ ‫بين‬ ‫الصحة‬180180--720720‫تلميذ‬‫ولما‬ ، ‫شريحة‬ ‫في‬ ‫يقع‬ ‫التلميذ‬ ‫عدد‬ ‫كان‬ ‫بين‬ ‫السكان‬66--1212‫والتي‬ ‫سنة‬ ‫تمثل‬99%%‫لهذا‬ ‫السكان‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ ‫بين‬ ‫المجاورة‬ ‫حجم‬ ‫يقع‬20002000-- 80008000‫متوسط‬ ‫بحجم‬ ‫نسمة‬50005000 ‫نسم‬. ‫ة‬ 30/3/2014 32
  33. 33. ‫يج‬ ‫التلميذ‬ ‫أن‬ ‫افترضنا‬ ‫لو‬‫ب‬‫يمشي‬ ‫أل‬ ‫م‬ ‫أكثر‬ ‫المدرسة‬ ‫إلى‬ ‫البيت‬ ‫من‬‫ن‬ 400400‫م‬‫مساحة‬ ‫حساب‬ ‫يمكن‬ ‫فإنه‬ ، ‫المدرسة‬ ‫أن‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫المجاورة‬ ‫العتبار‬ ‫بعين‬ ‫آخذين‬ ‫مركزها‬ ‫في‬ ‫تقع‬ ،‫قطر‬ ‫كنصف‬ ‫المذكورة‬ ‫المسافة‬ ‫المجاورة‬ ‫مساحة‬ ‫تكون‬ ‫وبالتالي‬ ‫حوالي‬500500. ‫م‬ 30/3/2014 33
  34. 34. 30/3/2014 34
  35. 35. ‫التجمعات‬ ‫تخطيط‬ ‫يتم‬ ‫فية‬ ‫وسطي‬ ‫بمركز‬ ‫العمرانية‬, ‫اشعاعية‬ ‫شوارع‬ ‫منه‬ ‫يخرج‬ ‫دائرية‬ ‫شوارع‬ ‫يوجد‬ ‫قد‬ ‫و‬ ‫لسرع‬ ‫يقطعها‬‫ة‬‫وربط‬ ‫الخدمة‬ ‫اجزائها‬‫ببعضها‬. 30/3/2014 35
  36. 36. ‫إشعاعيــة‬ ‫بشوارع‬ ‫شكــل‬ 12/20/14 36
  37. 37. ‫تقطعها‬ ‫إشعاعية‬ ‫بشوارع‬ ‫شكل‬ ‫دائرية‬ ‫شوارع‬ 12/20/14 37
  38. 38. ‫تخرج‬ ‫إشعاعية‬ ‫بشوراع‬ ‫شكل‬ ‫فرعية‬ ‫شوارع‬ ‫منها‬ 12/20/14 38
  39. 39. ‫علي‬ ‫العمرانية‬ ‫التجمعات‬ ‫يخطط‬ ‫علي‬ ‫او‬ ‫مستطيلة‬ ‫شبكة‬ ‫شكل‬ ‫شبكة‬ ‫او‬ ‫مثلثة‬ ‫شبكة‬ ‫شكل‬ ‫منحنية‬. 30/3/2014 39
  40. 40. ‫المسطيــل‬ ‫الشبكــي‬ ‫الشكل‬ 12/20/14 40
  41. 41. ‫المثلــثي‬ ‫الشبكـــي‬ ‫الشكــل‬ 12/20/14 41
  42. 42. ‫المنحني‬ ‫الشبكي‬ ‫الشكل‬ 12/20/14 42
  43. 43. ‫الشبكية‬ ‫الشوراع‬ ‫أشكال‬ 12/20/14 43
  44. 44. ‫آنجلوس‬ ‫لوس‬ ‫مدينــة‬ ‫تخطيط‬ 12/20/14 44
  45. 45. ‫شارع‬ ‫اساس‬ ‫علي‬ ‫يعتمد‬ ‫تتخلله‬ ‫المدينة‬ ‫بطول‬ ‫رئيسي‬ ‫المساكن‬ ‫المتاجر‬ ‫و‬ ‫والمصانع‬. 30/3/2014 45
  46. 46. ‫ة‬‫ن‬‫ي‬‫د‬‫م‬‫ل‬‫ل‬ ‫ج‬‫ذ‬‫و‬‫م‬‫ن‬ ‫ة‬‫ن‬‫ي‬‫د‬‫م‬‫ل‬‫ل‬ ‫ج‬‫ذ‬‫و‬‫م‬‫ن‬ : ‫ة‬‫ـ‬‫ـ‬‫ي‬‫ط‬‫خ‬‫ل‬‫ا‬ : ‫ة‬‫ـ‬‫ـ‬‫ي‬‫ط‬‫خ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ن‬‫ي‬‫د‬‫م‬‫ة‬‫ن‬‫ي‬‫د‬‫م‬ ‫ة‬‫ـ‬‫ـ‬‫ي‬‫ر‬‫د‬‫ن‬‫ك‬‫س‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ـ‬‫ـ‬‫ي‬‫ر‬‫د‬‫ن‬‫ك‬‫س‬‫ل‬‫ا‬ 12/20/14 46
  47. 47. 30/3/2014 47 ‫علي‬ ‫العمرانية‬ ‫التجمعات‬ ‫تكون‬ ‫مدينة‬ ‫مثل‬ ‫حلقي‬ ‫منحي‬ ‫شكل‬ ‫الوليات‬ ‫في‬ ‫لنسنج‬ ‫ايست‬ ‫راند‬ ‫مدينة‬ ‫و‬ ‫المريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫بهولندا‬ ‫اشتاد‬.
  48. 48. ‫بالوليات‬ ‫لنسنج‬ ‫إيست‬ ‫مدينة‬‫بالوليات‬ ‫لنسنج‬ ‫إيست‬ ‫مدينة‬ ‫مقامة‬ ‫وهي‬ ‫المريكية‬ ‫المتحدة‬‫مقامة‬ ‫وهي‬ ‫المريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫متشيجان‬ ‫ولية‬ ‫جامعة‬ ‫حول‬‫متشيجان‬ ‫ولية‬ ‫جامعة‬ ‫حول‬ ‫لخدمتها‬ ‫وذلك‬ ‫المريكية‬‫لخدمتها‬ ‫وذلك‬ ‫المريكية‬ 12/20/14 48
  49. 49. ‫وهي‬ ‫بهولندا‬ ‫شتاد‬ ‫راند‬ ‫مدينة‬‫وهي‬ ‫بهولندا‬ ‫شتاد‬ ‫راند‬ ‫مدينة‬ ‫بجانب‬ ‫عمرانية‬ ‫كتلة‬ ‫لتكون‬ ‫مقامة‬‫بجانب‬ ‫عمرانية‬ ‫كتلة‬ ‫لتكون‬ ‫مقامة‬ ‫مع‬ ‫بالطبيعة‬ ‫المباشرة‬ ‫العلقة‬ ‫تحقيق‬‫مع‬ ‫بالطبيعة‬ ‫المباشرة‬ ‫العلقة‬ ‫تحقيق‬ ‫حولها‬ ‫التي‬ ‫المدن‬ ‫سائر‬‫حولها‬ ‫التي‬ ‫المدن‬ ‫سائر‬ 12/20/14 49
  50. 50. 30/3/2014 50 ‫من‬ ‫توابع‬ ‫لها‬ ‫كبيرة‬ ‫مدينة‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫ويعتمد‬ ‫الصغيرة‬ ‫والمدن‬ ‫القري‬ ‫الم‬ ‫المدينة‬ ‫علي‬ ‫خدمتها‬ ‫في‬.
  51. 51. 30/3/2014 51 WHY? Sensory input emotion attention memory processing
  52. 52. 12/20/14 52 Whole class Whole class Individual/group….Small group
  53. 53. 12/20/14 53
  54. 54. 12/20/14 54
  55. 55. 12/20/14 55
  56. 56. 12/20/14 56
  57. 57. 12/20/14 57
  58. 58. ‫وقت‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫المعدلت‬ ‫تحسب‬‫وقت‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫المعدلت‬ ‫تحسب‬ . ‫السيارة‬ ‫أو‬ ‫العام‬ ‫النقل‬ ‫بوسائل‬ ‫الرحلة‬. ‫السيارة‬ ‫أو‬ ‫العام‬ ‫النقل‬ ‫بوسائل‬ ‫الرحلة‬ ‫على‬ ‫الوقت‬ ‫كل‬ ‫يحسب‬ ‫العام‬ ‫النقل‬ ‫لوسائل‬ ‫بالنسبة‬‫على‬ ‫الوقت‬ ‫كل‬ ‫يحسب‬ ‫العام‬ ‫النقل‬ ‫لوسائل‬ ‫بالنسبة‬ : ‫أساس‬: ‫أساس‬ 11-‫محطة‬ ‫إلى‬ ‫المسكن‬ ‫من‬ ‫المشي‬ ‫غي‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ -‫محطة‬ ‫إلى‬ ‫المسكن‬ ‫من‬ ‫المشي‬ ‫غي‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ .‫المترو‬ ‫محطة‬ ‫أو‬ ‫الوتوبيس‬.‫المترو‬ ‫محطة‬ ‫أو‬ ‫الوتوبيس‬ 22. -‫المحطة‬ ‫على‬ ‫النتظار‬ ‫وقت‬. -‫المحطة‬ ‫على‬ ‫النتظار‬ ‫وقت‬ 33. -‫العام‬ ‫النقل‬ ‫وسيلة‬ ‫داخل‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬. -‫العام‬ ‫النقل‬ ‫وسيلة‬ ‫داخل‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ 44-‫العام‬ ‫النقل‬ ‫وسائل‬ ‫بين‬ ‫للنتقال‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ -‫العام‬ ‫النقل‬ ‫وسائل‬ ‫بين‬ ‫للنتقال‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ ‫وسيلة‬ ‫من‬ ‫إنتقال‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫النتظار‬ ‫وقت‬ ‫شامل‬‫وسيلة‬ ‫من‬ ‫إنتقال‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫النتظار‬ ‫وقت‬ ‫شامل‬ . ‫لخرى‬. ‫لخرى‬ 55-‫إلى‬ ‫النزول‬ ‫محطة‬ ‫من‬ ‫المشي‬ ‫في‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ -‫إلى‬ ‫النزول‬ ‫محطة‬ ‫من‬ ‫المشي‬ ‫في‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ . ‫الوصول‬ ‫مكان‬. ‫الوصول‬ ‫مكان‬ 12/20/14 58
  59. 59. ‫الوقت‬ ‫يحسب‬ ‫الخاصة‬‫الوقت‬ ‫يحسب‬ ‫الخاصة‬ : ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الكلي‬: ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الكلي‬ 1-‫من‬ ‫السير‬ ‫في‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ . ‫السيارة‬ ‫إلى‬ ‫المسكن‬ 2-‫قيادة‬ ‫في‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ . ‫السيارة‬ 3-‫تخزين‬ ‫في‬ ‫المبذول‬ ‫الوقت‬ ‫النتظالر‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫السيارة‬ ‫الوصول‬ ‫مكان‬ ‫والسيرإلى‬. 12/20/14 59
  60. 60. 12/20/14 60 ‫بالسيارة‬ ‫الوقت‬ ‫النقل‬ ‫وسيلة‬ ‫أو‬ ‫العام‬ ‫السير‬ ‫مسافـــة‬ ‫بالمتر‬ ‫الخدمــــــــــــــــــــــــــــــــة‬ 15-25 ‫دقيقة‬ -1000 1500 ‫العداديـــة‬ ‫المدرســــة‬ 20-30 ‫دقيقة‬ 1500-2500 ‫الثانويــــة‬ ‫المدرســــة‬ 20-30 ‫دقيقة‬ 1500-2500 , , )‫أماكن‬ ‫ثقافي‬ ‫مركز‬ ‫تجاري‬ ‫مركز‬ ( ,‫الحي‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫الترفيه‬ ‫أماكن‬ ‫العبادة‬ 20-30 ‫دقيقة‬ ‫معدلت‬ ‫توجد‬ ‫ل‬ ‫العمــل‬ ‫مراكـــز‬ 30-45 ‫دقيقة‬ ‫معدلت‬ ‫توجد‬ ‫ل‬ , )‫والثقافية‬ ‫والتجارية‬ ‫الحضارية‬ ‫المراكز‬ ( ,‫العامة‬ ‫المركزية‬ ‫الحديقة‬ ‫الباب‬ ‫خارج‬ ‫ترفيه‬ 30-60 ‫دقيقة‬ 1500-3000 :‫الملعــــــــب‬ ‫الباب‬ ‫خارج‬ ‫ترفيــه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫عليهـأ‬ ‫الحصول‬ ‫ل‬ً ‫سه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ل‬ً ‫سه‬ ‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫الصحيــة‬ ‫الخدمـــــات‬
  61. 61. 12/20/14 61
  62. 62. : ‫الغد‬ ‫مدينة‬ ‫تتسع‬ ‫عصرية‬ ‫مدينة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫نسمة‬ ‫مليين‬ ‫لثلثة‬ ‫فضاء‬ ‫بها‬ ‫يحيط‬ ‫سحاب‬ ‫ناطحات‬ ‫ممتد‬ ‫واسع‬ . 12/20/14 62
  63. 63. : ‫السكنية‬ ‫المجاورة‬ ‫نظـرية‬ ‫شوارع‬ ‫الخارج‬ ‫من‬ ‫المدينة‬ ‫يحد‬ ‫طرق‬ ‫شبكة‬ ‫وبالداخل‬ ‫رئيسية‬ ‫فرعية‬ . 12/20/14 63
  64. 64. : ‫الهندسي‬ ‫التضاعف‬ ‫نظرية‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫النظرية‬ ‫تقوم‬ ‫والتوسع‬ ‫الهندسي‬ ‫التضاعف‬ ‫الرأسي‬ ‫التوسع‬ ‫من‬ ‫ل‬ً ‫بد‬ ‫الفقي‬ ‫خارج‬ ‫إلى‬ ‫والنتقال‬ ‫المباني‬ ‫في‬ ‫المدن‬ . 12/20/14 64
  65. 65. : ‫التحادية‬ ‫المدينة‬ ‫نظرية‬ ‫نحو‬ ‫أساسا‬ ‫الفكرة‬ ‫تتجه‬ ‫لها‬ ‫ليست‬ ‫والمدينة‬ ‫اللمركزية‬ ‫تجارية‬ ‫نواة‬ . 12/20/14 65
  66. 66. 12/20/14 66 ‫للمخطط‬‫البسباني‬‫بسوريا‬‫ماتا‬١٨٢٢. ‫م‬ ‫قبيل‬‫القرن‬١٩‫بقليل‬‫ظهرت‬‫فكرة‬‫المدينة‬‫الخطية‬‫التي‬‫وضعها‬‫المهندس‬ ‫المعماري‬‫بسوريا‬‫ماتا‬‫وقد‬‫اعتبر‬‫ماتا‬‫المدينة‬‫بأنها‬‫مصدر‬‫حل‬‫المساوئ‬‫وأن‬ ‫المدينة‬‫يجب‬‫أن‬‫تمزج‬‫بالريف‬‫وأن‬‫البسرة‬‫لبد‬‫أن‬‫تمتلك‬‫منزل‬‫مستقل‬ ‫بحديقة‬‫ل‬‫تقل‬‫عن‬٤٠٠‫م‬٢‫ويبنى‬ ,‫منها‬‫فقط‬٨٠‫م‬٢. ‫بسوريا‬‫ماتا‬‫اقترح‬‫المدينة‬‫الخطية‬)‫الشريطية‬‫ب‬ (‫الموصفات‬‫التالية‬: ‫عدد‬‫السكان‬٣٠٠٠٠. ‫يخترق‬‫المدينة‬‫شريان‬‫مواصلت‬‫رئيسي‬‫بعرض‬٥٠‫م‬. ‫المناطق‬‫السكنية‬‫تقع‬‫بعمق‬٢٠٠‫م‬‫من‬‫حافة‬‫الطريق‬. ‫الخدمات‬‫الرئيسية‬‫تتوزع‬‫على‬‫طول‬‫الطريق‬. ‫المصانع‬‫والمزارع‬‫تقع‬‫على‬‫أطراف‬‫المدينة‬‫بعيدا‬‫عن‬‫المنطقة‬‫السكنية‬. ‫هذه‬‫النظرية‬‫أوجدت‬‫حلول‬ً‫لمشاكل‬‫مدن‬‫قائمة‬‫بتوصيل‬‫المدن‬ ‫القائمة‬‫بمدن‬. ‫شريطية‬
  67. 67. 12/20/14 67 ‫كما‬ ‫الخطية‬ ‫المدينة‬ : ‫ماتا‬ ‫وضعها‬
  68. 68. 12/20/14 68 ‫للمخطط‬‫النجليزي‬‫ابنزر‬‫هوارد‬١٨٩٨‫م‬ ‫بعد‬‫المدينة‬‫الخطية‬‫بقليل‬‫ظهرت‬‫فكرة‬‫المدينة‬‫الحدائقية‬ ‫فكرة‬‫المدينة‬: ‫فكر‬‫هوارد‬‫في‬‫مدينة‬‫خالية‬‫من‬‫المشاكل‬‫تقدم‬‫لسكانها‬‫الخدمات‬ ‫والراحة‬‫إذ‬‫كان‬‫العتقاد‬‫السائد‬‫قبل‬‫هوارد‬‫أنه‬‫ل‬‫يوجد‬‫في‬‫مجال‬ ‫المدن‬‫أو‬‫القرى‬‫إل‬‫احد‬‫احتمالين‬: ‫المدينة‬‫بكل‬‫مقوماتها‬‫وأنشطتها‬‫التجارية‬‫والصناعية‬‫والسكنية‬ ‫وكثافتها‬‫السكانية‬‫وحياتها‬‫الجتماعية‬‫المفككة‬. ‫القرية‬‫بمقوماتها‬‫الطبيعية‬‫وما‬‫فيها‬‫من‬‫هدوء‬‫الريف‬‫وجمال‬‫لطبيعة‬ ‫ونقاء‬‫الطقس‬‫وترابط‬‫الحياة‬‫الجتماعية‬.
  69. 69. 12/20/14 69 ‫إل‬‫أن‬‫هوارد‬‫رأى‬‫إمكانية‬‫مزج‬‫المدينة‬‫والقرية‬‫في‬ ‫مدينة‬‫حدائقية‬‫ليتخلص‬‫من‬‫بسلبيات‬‫كل‬‫منها‬. ‫وكانت‬‫الدوافع‬‫لهذه‬‫الفكرة‬‫هي‬‫ما‬‫فرضته‬‫الثورة‬ ‫الصناعية‬‫آنذاك‬‫على‬‫العمران‬‫الوروبي‬‫والمريكي‬‫من‬ ‫توبسع‬‫مفرط‬‫وتلوث‬‫بيئي‬. ‫فاقترح‬‫تخطيط‬‫المدينة‬‫لتمثل‬‫ا‬ً‫مجتمع‬‫ل‬ً ‫متكام‬ ‫ا‬ً‫إجتماعي‬‫ا‬ً‫وإقتصادي‬، ‫ا‬ً‫وثقافي‬‫وأن‬‫يتوفر‬‫لسكانها‬ ‫الخدمات‬‫البسابسية‬‫وأن‬‫تكون‬‫الرض‬‫ملكية‬‫عامة‬‫لجميع‬ ‫السكان‬‫بدون‬‫تخصيصها‬‫للفراد‬،‫وبسميت‬‫هذه‬‫المدينة‬ ‫بالمدينة‬‫الحدائقية‬‫أو‬‫الريفية‬‫أو‬‫الحياة‬‫السليمة‬.. ‫أو‬‫مدينة‬‫الغد‬‫الحدائقية‬.
  70. 70. 12/20/14 70
  71. 71. 12/20/14 71 ‫وصف‬‫المدينة‬‫كما‬‫تصورها‬‫هوارد‬: ‫المدينة‬‫الحدائقية‬‫دائرية‬‫الشكل‬‫يتخللها‬‫أحزمة‬‫خضراء‬‫وتتكون‬ ‫من‬‫المركز‬‫تتجمع‬‫حوله‬‫المباني‬‫ثم‬‫تنطلق‬‫من‬‫المركز‬٦‫شوارع‬ ‫إشعاعية‬‫تفصل‬‫المدينة‬‫إلى‬٦‫أجزاء‬‫مخروطية‬.‫ويمكن‬‫وصفها‬ ‫كما‬‫يلي‬: ‫مساحة‬‫المركز‬١٠٠٠٠‫متر‬. ‫توجد‬‫فيه‬‫المباني‬‫العامة‬‫ومجلس‬‫المدينة‬‫وقاعة‬‫الموبسيقى‬ ‫وبيوت‬‫الثقافة‬‫والمسرح‬‫والمكتبة‬‫العامة‬‫والمتحف‬ ‫وقاعة‬‫الرياضة‬. ‫والمستشفى‬ ‫عدد‬‫السكان‬٣٢٠٠٠. ‫نسمة‬ ‫المساحة‬‫الكلية‬٦٠٠٠٠. ‫متر‬ ‫الكثافة‬‫السكانية‬٨‫أشخاص‬/. ‫متر‬ 6‫شوارع‬‫عرضية‬‫تخرج‬‫إشعاعيا‬ً‫من‬. ‫المركز‬
  72. 72. 12/20/14 72
  73. 73. 12/20/14 73 ‫وظهرت‬‫فكرة‬‫المدن‬‫التابعة‬ .. ‫بمعرفة‬ ‫المخطط‬‫ريموند‬‫أنوين‬‫عام‬ ١٩٢٢. ‫م‬ ‫ووضح‬‫تأثره‬‫بنظرية‬‫المدينة‬ ‫التي‬ ‫الحدائقية‬‫جعلها‬‫تابعة‬ ‫لمدينة‬‫رئيسية‬‫أو‬‫فكرة‬‫المدن‬ . ‫الضواحي‬
  74. 74. 12/20/14 74
  75. 75. 12/20/14 75 ‫المخطط‬‫والتر‬‫شريستلر‬. ‫عام‬1893. ‫م‬ ‫إنتشار‬‫المدن‬‫والقرى‬‫على‬‫صفحة‬ ‫بنظام‬ ‫القليم‬‫ميكانيكي‬ ‫يحدد‬‫تباعد‬‫المدن‬‫المختلفة‬ ‫الحجام‬‫والمراتب‬‫عن‬‫بعضها‬. ‫تقوم‬‫هذه‬‫النظرية‬‫على‬‫أن‬‫نطاق‬ ‫نفوذ‬‫المتماثلة‬ ‫المدن‬‫يتمثل‬‫في‬ ‫دوائر‬. ‫متساوية‬
  76. 76. 12/20/14 76
  77. 77. 12/20/14 77
  78. 78. 12/20/14 78 ‫بيري‬ ‫كلرنس‬‫للمخطط‬‫عام‬ – ‫المريكي‬1910‫م‬ ‫الفكرة‬‫البسابسية‬:‫حماية‬‫المجتمع‬‫من‬‫التفكك‬‫الجتماعي‬‫نتيجة‬‫لتضخم‬‫المدن‬. ‫وذلك‬‫بتجميع‬‫السكان‬‫في‬‫مناطق‬‫بسكنية‬‫حول‬‫مجموعة‬‫من‬‫الخدمات‬‫في‬ ‫مركزها‬‫المدربسة‬‫البتدائية‬‫ضمن‬‫مسافة‬‫مقبولة‬‫للسير‬‫والعمل‬‫على‬‫الحتكاك‬ ‫والتفاعل‬‫الجتماعي‬‫بين‬‫السكان‬‫دون‬‫تلوث‬‫مرورية‬ ‫وإزدحامات‬. ‫إذ‬‫اعتبر‬‫المدربسة‬‫البتدائية‬‫ا‬ً‫مركز‬‫للمجاورة‬‫ويتحدد‬‫عدد‬ ‫بسكانها‬‫من‬٥٠٠٠‫إلى‬٨٠٠٠‫ا‬ً‫بناء‬‫على‬‫بسعة‬‫المدربسة‬ ‫والمسافة‬‫إلي‬‫يمكن‬‫أن‬‫يسيرها‬‫التلميذ‬‫ا‬ً‫بسير‬‫على‬‫القدام‬ ٥٠٠‫م‬(‫تحدد‬‫مساحة‬‫المجاورة‬‫ويجب‬‫أن‬‫توفر‬( ‫المجاورة‬‫أماكن‬‫ترفيه‬‫وتنزه‬‫وآذلك‬‫خدمات‬‫تجارية‬ ‫وثقافية‬‫وآذلك‬‫عدم‬‫السماح‬‫للسيارات‬‫باختراق‬. ‫المجاورة‬
  79. 79. 12/20/14 79 ‫في‬‫عام‬١٩٢٩‫قام‬‫المخططان‬(‫بستين‬ ‫وكلرنس‬ ‫رايت‬ ‫)هنري‬ ‫بتخطيط‬‫مشروع‬‫بلوك‬ ‫بسوبر‬‫بولية‬‫نيوجربسي‬‫لمدينة‬‫رادبورن‬ ‫بأمريكا‬‫على‬‫أبساس‬‫نظرية‬‫المجاورة‬‫السكنية‬. ‫وقد‬‫أحدث‬‫هذا‬‫المشروع‬‫صدى‬‫ا‬ً‫وابسع‬‫في‬‫ذلك‬‫الوقت‬‫في‬‫علم‬‫تخطيط‬ ‫التجمعات‬‫السكنية‬. ‫حيث‬‫وضع‬‫الشوارع‬‫الرئيسية‬‫على‬‫حدود‬‫الرض‬‫المراد‬ ‫تخطيطها‬‫و‬‫خروج‬‫الشوارع‬‫المحلية‬‫منها‬‫لخدمة‬‫مساآنها‬‫على‬‫أن‬ ‫ينتهي‬‫كل‬‫شارع‬‫منها‬‫بميدان‬‫صغير‬‫يسمى‬‫كول‬‫دي‬‫بساك‬ ‫وآل‬‫ذلك‬‫ليجعل‬‫قلب‬‫المنطقة‬‫ا‬ً‫بعيد‬‫عن‬‫حركة‬‫ومسارات‬ ‫السيارات‬‫والتي‬‫يمكن‬‫ابستغللها‬‫في‬‫المنتزهات‬.
  80. 80. 12/20/14 80
  81. 81. 12/20/14 81 ‫المعماري‬ ‫فكرتها‬ ‫بلور‬‫ع‬ - (‫)لوكربوزيه‬‫ام‬١٩٢٢. ‫م‬ ‫رئيسية‬ ‫أقسام‬ ‫ثلث‬ ‫على‬ ‫المدينة‬ ‫اشتملت‬: ‫المدينة‬ ‫وبسط‬ ‫بسحاب‬ ‫وناطحات‬ ‫عالية‬ ‫عمارات‬. . ‫ا‬ً‫ارتفاع‬ ‫أقل‬ ‫بسكنية‬ ‫عمارات‬ ‫المدينة‬ ‫بوبسط‬ ‫يحيط‬ ‫للبستجمام‬ ‫وأماكن‬ ‫منتزهات‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫المدينة‬ ‫من‬ ‫الباقي‬ ‫الجزء‬. ‫لـ‬ ‫البسابسية‬ ‫المبادئ‬‫)ل‬(‫وكربوزيه‬‫المدن‬ ‫لتخطيط‬: . ‫بالعمارات‬ ‫القديمة‬ ‫المدينة‬ ‫وبسط‬ ‫وإخلء‬ ‫الضيقة‬ ‫الشوارع‬ ‫إزالة‬ . ‫الخضراء‬ ‫الراضي‬ ‫وتوبسيع‬ ‫البنائية‬ ‫الكثافة‬ ‫زيادة‬ ‫المرور‬ ‫وحركة‬ ‫النقل‬ ‫وبسائل‬ ‫تصنيف‬ ‫مختلفة‬ ‫مستويات‬ ‫في‬.
  82. 82. 12/20/14 82
  83. 83. 12/20/14 83 ‫للمعماري‬‫فرانك‬‫لويد‬. ‫رايت‬ ‫إختلف‬‫في‬‫فكرة‬‫المدينة‬‫عن‬‫نظرية‬)(‫لوكربوزيه‬‫حيث‬‫اقترح‬ ‫أن‬‫تمتد‬‫المدينة‬‫ا‬ً‫أفقي‬‫تنتشر‬‫فيها‬‫المساكن‬‫بمساحة‬‫فدان‬‫لكل‬ ‫أبسرة‬‫على‬‫القل‬‫بحيث‬‫تكون‬‫أقرب‬‫ما‬‫تكون‬‫إلى‬‫المناطق‬ ‫الزراعية‬‫لتحقق‬‫كثافة‬‫منخفضة‬. ‫أما‬‫المصانع‬‫والمؤبسسات‬‫الحكومية‬‫والمراكز‬‫التسويقية‬ ‫فتنتشر‬‫على‬‫جانب‬‫خطوط‬‫المواصلت‬‫الرئيسية‬. ‫وتتوزع‬‫البستعمالت‬‫الخرى‬‫من‬‫صناعة‬‫وتجارة‬‫وخدمات‬ ‫على‬‫طول‬‫خطوط‬‫المواصلت‬‫كذلك‬.
  84. 84. 12/20/14 84
  85. 85. 12/20/14 85 ‫دوكس‬ ‫المعماري‬‫يادس‬. ‫يركز‬‫كثيرا‬‫على‬‫أهمية‬‫الزمن‬‫في‬‫تطور‬‫المدن‬‫ونسيجها‬ ‫العمراني‬,‫ويحاول‬‫أن‬‫يصل‬‫بالضبط‬‫إلى‬‫مفهوم‬‫البعد‬ ‫الرابع‬)‫الزمن‬(‫في‬‫تطور‬‫الفراغ‬‫ثلثي‬‫البعاد‬‫للنسيج‬ ‫العمراني‬‫للمدينة‬. ‫فكل‬‫نقطة‬‫في‬‫هذا‬‫النسيج‬‫العمراني‬‫يفهمها‬‫دوكس‬‫يادس‬ ‫بأبعادها‬‫الفراغية‬‫ال‬٣‫ثم‬‫ببعدها‬‫التاريخي‬‫الزمني‬. ‫الرابع‬ ‫حيث‬‫يستحيل‬‫أن‬‫توجد‬‫نقطة‬‫في‬‫الفراغ‬‫منفصلة‬ ‫عن‬‫لحظة‬‫زمنية‬‫تحدد‬‫لها‬‫بداية‬‫ونهاية‬.
  86. 86. 12/20/14 86
  87. 87. 12/20/14 87 ‫يتميز‬‫النصف‬‫الثاني‬‫من‬‫القرن‬‫العشرين‬‫بثورة‬ ‫علمية‬‫تقنية‬‫ذات‬‫تأثير‬‫جوهري‬‫على‬‫تطور‬‫كل‬ ‫من‬‫محور‬‫النتاج‬,‫وأنظمة‬‫توزيع‬‫السكان‬, ‫وتخطيط‬‫وبناء‬‫المدن‬‫حيث‬‫التوبسع‬‫الهائل‬‫في‬ ‫أرض‬‫المدينة‬‫على‬‫حساب‬‫الراضي‬‫الزراعية‬ ‫بإنشاء‬‫العمارات‬‫العالية‬‫وابستخدام‬‫الفراغات‬ ‫تحت‬‫الرضية‬.
  88. 88. 12/20/14 88
  89. 89. 12/20/14 89
  90. 90. 12/20/14 90 ‫تقام‬‫على‬‫أرض‬‫مثل‬‫هذه‬‫المدينة‬‫دعائم‬، ‫مجوفة‬‫على‬‫مسافة‬‫كبيرة‬ ‫من‬‫بعضها‬، ‫البعض‬‫يبلغ‬‫ارتفاعها‬‫عدة‬‫مئات‬‫من‬‫المتار‬. ‫وتنشأ‬‫في‬‫داخل‬‫هذه‬‫الدعائم‬‫المجوفة‬‫المصاعد‬‫كهربائية‬‫وشبكات‬ ‫المواصلت‬‫الهندبسية‬. ‫وتمتد‬‫بين‬‫الدعائم‬‫المجوفة‬‫شبكة‬‫فراغية‬‫من‬‫الكبلت‬‫المصنوعة‬ ‫من‬‫الفولذ‬‫العالي‬،‫المقاومة‬‫وفي‬‫هذه‬‫الكبلت‬‫يمكن‬‫تعليق‬‫اي‬ ‫انشاء‬‫كان‬‫في‬‫اي‬‫موضع‬‫من‬‫المواضع‬. ‫والمسكن‬‫يمكن‬‫تحويله‬‫تبعا‬‫لتغير‬‫فصول‬‫السنة‬‫بفتحة‬‫لمقابلة‬‫اشعة‬ ‫الشمس‬‫وتحوله‬‫الى‬‫ما‬‫يشبه‬‫المدرج‬. ‫المكشوف‬
  91. 91. 12/20/14 91
  92. 92. 12/20/14 92 ‫إقترح‬‫المهندس‬‫المعماري‬‫الفرنسي‬.. ‫ميمون‬ ‫مخططا‬ً‫لمدينة‬‫اصطيافية‬، ‫صغيرة‬‫أو‬‫قرية‬، ‫اصطياف‬ ‫واقعة‬‫على‬‫ساحل‬‫صخري‬‫وعر‬. ‫وهذا‬‫المخطط‬‫هو‬‫عبارة‬‫عن‬‫انشاء‬‫ذي‬‫شدادات‬‫حبلية‬ ‫مربوطة‬‫بواسطة‬، ‫برجين‬‫يحتويان‬‫على‬‫سللم‬‫احتياطية‬ ‫وقد‬‫علقت‬‫علي‬‫الشدادات‬‫الحبلية‬،‫انشاءات‬‫الفيلت‬ ‫الخاصة‬‫بالسكان‬.
  93. 93. 12/20/14 93
  94. 94. 12/20/14 94
  95. 95. 12/20/14 95
  96. 96. 12/20/14 96
  97. 97. 12/20/14 97
  98. 98. 12/20/14 98
  99. 99. 12/20/14 99
  100. 100. 12/20/14 100
  101. 101. 12/20/14 101
  102. 102. 12/20/14 102
  103. 103. 12/20/14 103
  104. 104. 12/20/14 104
  105. 105. 12/20/14 105
  106. 106. 12/20/14 106
  107. 107. 12/20/14 107
  108. 108. 12/20/14 108
  109. 109. 12/20/14 109
  110. 110. 12/20/14 110
  111. 111. 12/20/14 111
  112. 112. 12/20/14 112
  113. 113. 12/20/14 113
  114. 114. 12/20/14 114
  115. 115. 12/20/14 115
  116. 116. 12/20/14 116
  117. 117. 12/20/14 117
  118. 118. 12/20/14 118
  119. 119. 12/20/14 119
  120. 120. 12/20/14 120

×